متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك


العودة   منتديات خجلي > شعر - نثر - خواطر - قصائد - قصة - رواية - ثقافة > قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26 - 2 - 2013, 07:29 PM   #1

صعب المنال
خجلي موهوب
افتراضي رواية حلم قلب , تحميل رواية حلم قلب حلم قلب , رواية حلم قلب كاملة



" أللحظة ألاولى "



شمس : أنظري انهم ألجيران ألجدد لـ ملحق بيتنا ,,, أخبرني أبي بـ مستأجرون جدد سينتقلون هذا الاسبوع للمحلق ,, وها هم ينقلون أغراضهم ألى ألبيت "

قربت رفل نظرها من ألنافذة ألتي كانت شمس تشير أليها بأصبعها فلاحت عينها أمرأءة فـ الخمسينات من عمرها تقف موجهً مجموعة ألشباب ألذين ينقلون ألاثاث ألى ألداخل .."


كانت أمرأءة صلبة كـ صلابة ألرجال
بملامح ناعمة جادة
متوسطة الطول .



بدأت رفل تسترسل بأفكارها كـ العاده بتفاصيل بسيطه عن المستأجرين ,,

خاصةة أنها من "مدمني ألتفكير"


كانت رفل تقف أمام النافذة تنظر ألى الاسفل بعينيها ألعسلية الضاحكة وشعرها ألاسود المرفوع الى الاعلى ,

رفل فـ السابعه عشر من عمرها
فتاة جذابة حيوية لا تفارقها ألابتسامه
حتى ان شكلها يبدو مألوفآ لمن يراها لآول مرة ,
كان ترتيبها الثالث بين أخوتها يسبقها أثنين ميس21 و عادل20 و تلحقها واحدة وهي شمس15 ..

بينما الفتاتين ع هذا ألحال حتى أتى صوت ألام:

(( عيني خاتونات شلون يعني ألي يشوفني أشتغل بـ ألبيت ليل نهار يكول ماعندي بنات " ي المخلفة البنات المخلفةة الهم للمات" ))
ضحكت ألفتاتين ونزلت واحده تلو ألاخرى
ع صوت أمهم "الحكومة" كما يسميها أباهم وذلك لشخصيتها ألقويه وقراراتها الحازمه التي يراها جميع من فـ البيت " صحيحة" ،

أقتحمو خلوة ألآم فـ المطبخ بـأصواتهن الممازحه ألعاليه كـ العاده ،
حتى قاطعتهن ألام (( أووص صوووتكم ترى المحلق مو فارغ .. قاطعتها شمس " أي أي ماما شفناهم ينقلون اثاثهم لداخل ألبيت "

أكملت ألام كلامها (( أأأي بالضبط يعني بلا هووسة .. الناس جدد لا تخلوهم ياخذون فكرة محلوة علينا ,, وترى الناس مو من بغداد ’ من الغربية ))

هنا غابت أبتسامة شمس وهمست : الغربية؟؟
أأأففف أكيد معقدين
وراح تعقدونا أنتو : صوتكم وطلعاتكم وما اعرف شنو

هنا قاطعتها رفل : شموسة ترى أهل ألغربيه مو معقدين بس هم معروفين انهم ملتزمين بتقاليد عشائريه وهذا الشي حلو مو العكس .

شموسة : طبعا حبيبتي هيج تكولين مو أنتي مدوختنا الرجل الشرقي والرجل الشرقي والغيرة وما اعرف ايش ,, مدري شنو عاجبج بهالتعقيدات

هنا نفذ صبر ألام ( لو أني تركتكم فـ غرفتكم تتناقشون أحسن ما تدوخوني )
وأكملت كلامها :
( مو بس هيج ترى عندهم شباب يعني كونو حذرات بطلعاتكم للحديقة ولا تنسون أنو صوتكم ينسمع )

سرحت ألفتاتين تفكران بـ ألايام القادمة
كيف سيخرجون ويدخلون ؟بوجود قيود جديدة تحت مسمى " ألجيران ألجدد "...


صباح أليوم ألثاني "

( رفففل أكعدي ترى تأخرتي , ساعة 7 وربع بعد ربع ساعه يجي ألخط *)

* ألخط هو ألسيارة ألتي تنقل مجموعة من الطالبات ولا تكن راجعه للمدرسه وانما تكون مخصصه من قبل ألاهل ...

هرعت رفل كـ المجنونه وهي تركض هنا وهناك مابين حمام , خزانة ملابس , تحظير كتب ,,
فـ هذه الاثناء كانت شمس قد خرجت لمدرستها ألتي كانت تبعد مسافه عشر دقائق عن ألبيت

أما رفل فقد كانت فـ ألاعداديه ألتجاريه
وكانت تبعد عن ألمنزل مسافه 20 دقيقة ,,

نظرت بعينها للساعه بعجل وهي تفتح ألباب ألخارجي للمنزل
ما أن رفعت رأسها حتى شاهدت شاب يقف أمام الملحق ,
أطالت نظرها فضولا لآ أكثر

كان ألشاب منشغل فـ النظر لداخل سيارة كان يقف امامها ,,

ألتفت ألشاب بعدما أنتبه بأن أحد ما يقف ع بعد أمتار منه
حتى وقعت عينه ع رفل ألتي بسرعه فائقة أبعدت نظرها عن ألشاب وما هي ألا ثوانٍ ووصل خطها فـ ركبت ألسيارة ,,


صباح الخير
ردت مريم: صباح النور صباح الكسل ألي مبين ع وجهج

ضحك الجميع حتى السائق بدا وكأنه يخفي ضحكته
بسرعة كبيرة رفعت يديها ألاثنتين الى وجنتيها
وقالت ببرأءة : حقآ؟ يبدو عليّ ألكسل ؟ أبدو وكأنني استيقظت قبل دقائق ؟
وأكملت قائلة:
وهذا ألذي حصل بـ الفعل أستيقظت متأخرة ,

قاطعتها ملاك : ما الغريب عزيرتي ؟ هذه أنت منذ أن عرفناكِ ,, ضحك ألبنات وكـ العادة بدأت كل وحده بالكلام عن شيء ما
بأستثناء رفل ألتي كانت تفكر بمنظرها المخجل الذي قد رأها به جارهم الجديد , فكرت به كم يبدو أنيقا ’’ فكرت بملامحه ألتي بدت غريبه بـالنسبة لرجل من الغربيه
أذ أن الغربيين بالعادة تكون بشرتهم تميل ألى السمرة وهذا ما يميزهم بنظرها
لكن الشاب الذي رأته صباحا كان أبيض البشرة
بـ شعر أشقر يميل ألى ألذهبي وملامح هادئة ’’

حبيبتي كملي نومتك بالسيارة > كان هذا صوت مريم مودعة رفل بعدما وصلو المدرسه ولم تنتبه الثانيه لذلك ...



" أللحظةة ألثانيةة "


فـ نادي " ألهوووسةة "

هذا ماكان يطلقنه ألبنات ع المساحة ألتابعه لباحة المدرسه والتي تقع فـ عزله عن باقي ألباحه , خلف البناية
هناكك كان يلتقين طالباتنا ,,

مريم : ي ربي ,, هذي مدرسة مادة ألتامين مملة بششكل يعني تاركة ألمادة ألي احنا مو فاهمين منها ولا شي ومنتبهه للأظافر - ألكحل - تسريحة الشعر - كعوب الاحذيةة ,,
معققققدة ,, أني متأكده أنو هاي جانت محرومة من هالسوالف وكاعدة تطلع عقدتها بينا ..


رفل: هههههههههههههه أي وأنتي هم ممقصرة , أظافر طويله , وكحله بارزة بس بقى بدل الصدريه " ألمريول" تلبسين فستان وتجين ..

ضحك البنات ع تعليق رفل

مريم وهي مغتاضه : والله لوما عشقك لـ نومة ألصبح وتكعدين أبكر شويه جان سويتي أكثر

أنفجر الجميع بـ الضحك ...

يـابة هلاوو ؛ كان هذا صوت ضمياء

رفل : هلو حبيبتي شلونج بذاته شخبارج؟

ضمياء : ألحمد لله زينه ,,لا مو بذاته .. بس والله ي رفرف متبهذله لانو خطنا فركش وباقيه بدون خط
علي يوصلني يوميه ,, وبدل ما نسمع فيروز نسمع شريطه الصباحي بـأني أخرته عن دوامه ..

*ضمياء بنت خالة رفل بنفس عمرها تربتا سويآ رغم علاقة ألاهل ألمتوترة فـ السنوات الاخيرة ألا ان صداقتهما التي نشأت منذ الطفوله لم تتغير ..
كانت رفل تعتبر ضمياء ألاخت والصديقة ألاقرب لها " قبل تعرفها ع مريم "
صندوق أسرار تودع فيه رفل كل ما يجول فكرها بدون تردد , فهي رفيقة ألطفوله ..

رفل: ضمضم ليش متجين ويانا بالخط
أني أحجي ويا عمو أبو حنين " السايق"
ما اتصور رح يعترض لانو بيتكم مو بعيد كلها دقايق ,

ضمياء : ي ريت والله ,, أوكي أسأليه ورجعيلي جواب ,, أوكي؟

رفل : أوكي

ضمياء : يلا أستأذن ,, سي يو

البنات : أذنك معك , سي يو

مريم بصوت غاضب خافت : أأنتي ليش تتصرفين بكيفج؟منو كال أحنا موافقين تجي ويانا ؟؟

رفل : ييييي مريومتي بلا هبل خطية ألبنية متبهذله ماعندها خط .. وبعدين بس لو أعرف ليش متحبيها ؟ أخاف غيرانه منها؟ < تخفي ضحكتهها

مريم : شنو شنو شنو ؟؟ أغار ؟؟ ومن منو؟؟ ضم ضم؟؟ لا حبيبتي ما أغار من رجال متنكر بملابس بنية ,,

أنفجر ألجميع بالضحك

رفل وهي تحاول أن تسكت من الضحك : ههههه لا ههههههههه أقصد تغارين لان أحبها

مريم : لآ مو غيرانه بس جديات أنتي طيبه بزياده ,, وهي غامضة ومرات احسها خبيثة ,,
أصلا لو ركزتي بعينها رح تشوفين مبينه خبيثة

ضحكت رفل لكلامها

قاطع نقاشهم صوت الجرس يعلن نهايه الفسسحة "

مريم : هاااااا شفتي؟ خلصت الفرصه واحنا نحجي عن ست ضمضم , سبحان الله حتى طاريها شر ,,,

ملاكك : ههههههههه لا ترى هاي غيرة ,, واضح يعني

مريم : هههههه < تحاول ان تقلد ضحكة ملاكك
يلا يافالحة أمشي عندنا محاظره تسويق لا تطير المعلومتين ألي براسي ..


كانت مريم القلب الآقرب لـ رفل
حتى أنها تشبهها بـ كثير من الصفات ,, تصرفاتها ’ مرحها ’ ذكائها ,,, لكن مريم تفوق صديقتها بـ ثقتها بنفسها وبجرئتها وشجاعتها ,,
ربما كان لجمالها ألكبير شأن فـ ذلكك عينان خضراوتان , شعر ناعم اشقر جسم ممشوق وطول فارع ,, كأنها أحدى ألنخلات ألمغروسة فـ أبو نؤاس ع ضفاف دجله ,,
شامخه متألقة أينما تكون ,, وكيفما بدت ..


أما ملاك فكانت هادئة ,, نادرآ ما تبدي رأيها ,, ملامحها ناعمه ببشرة سمراء شعر أسود ,, متوسطه ألطول ,, أكثر ما يمكن أن تجامل به هو أبتسامه رقيقة ترتسم ع وجهها ...

كان ألجو حارآ ,, ألساعه تقارب ألواحده ظهرا وقفت الطالبات فـ المكان المخصص لآنتظار خطوط النقل ,,

رفل تقاطع صمت مريم : مريم ’ تعرفين أن سكان جدد أستأجرو ملحق بيتنا ؟
مريم: لاحظت ذلكك ,, كان هناك شاب يقف أمام باب الملحق ..

رفل : نعم هو أحد أفراد ألعائله الجديده ,, لست متأكده أظن ذلك فقط ,, تقول أمي أنهم من ألغربيه تحديدآ " الفلوجه"

مريم : واووو الفلوجة ! لكنني أعرف أن من الصعب أن يتأقلم أهل ألغربيه فـ بغداد هناكك فوارق لا يحبذونها ,,

رفل: فكرت بذلكك ..

مريم :لماذا تشغلين نفسك بهم ؟

رفل: أنا ؟ لالا كانت أفكار فقط ,, تعلمين بأنني أحترم أهل الغربية ,, أحترم شجاعتهم وصمودهم ووقوفهم فـ وجه ألاحتلال ,,
حتى اصبح الجيش ألامريكي يهاب ألفلوجه يخشاها ,, خسر هؤلاء الناس الكثير والكثير من أجل حرية أرضهم ,, عكس من بات يشرب من نزف البلد فـ وجود المحتلين ...

كانت مريم تحدق فـ عين صديقتها ألتي يخرج ألكلام منها بتأثر كبير ,,

فكرت كم هي رائعة تلك الصديقة كيف تستطيع أن تفكر بأمور أكبر من سنها ؟
أمور تثقل كاهل رجال ’

مريم ع يقين بأن صديقتها انسانة رقيقة , حساسه , حالمة لدرجه غريبة حتى أنها أخبرتها فـ أحدى ألمرات "أنها من المستحيل أن تستطيع النوم مباشرة ,, فـ هناك دومأ أحلام يقظة تشغل فكرها بمجرد أن تضع رأسها ع الوساده ,, تعيش أحلامها لحين أن تغفى جفونها وهي مبتسمه "..
عجيبة تلكك ألرفل ,,ألتي لا تستطيع تجاهل شخص يبكي ,, أي شخص حتى لو لم تكن تعرفه .. فهذا لا يمنع أن تذهب أليه لمحاوله التخفيف عنه ع الاقل ,,

يلا بنات وصل ألخط ؛ كان هذا صوت ملاك
تقاطع به أفكار صديقتيها ألتي لم تكن تعرف ما يدور فـ بالهما ولا ماذا يشغلهما .. الاسئلة الفضولية أبعد ما يكون عن تلكك الملاك ...


من داخل السياره "

رفل: عمو , حبيت استأذنك بخصوص بنت خالتي ألها فتره بدون خط ,, وأقترحت عليها أنو تجي ويانا لانو المسكينه متبهذله بالوصول للمدرسه ’’
ألسائق: وين بيتهم؟
رفل: مو بعيد " راس الحواش " كلها دقايق

السائق : خلص من باجر ترجع ويانا حتى نندل بيتها

رفل : مشكور ما تقصر عمو

السائق : العفو ,, انتو بناتي ,,

نظرت رفل لوجه مريم ألتي كانت مغتاضه وهي تنظر لصديقتها بطرف عينها
فـ ضحكت رفل

مريم : أضحكي هو انتي شتعرفين غير الضحك "
رفل وهي ترتب قميصها : الحمد لله اني ما اعرف غير الضحك
ردت مريم بضحكة كبيرة: وألنوم ي روح ماما ,, خاصة نومة الصبح "

ضحك ألبنات كثيرآ .. حتى وقفت السياره معلنة وصولها للمحطه ألاولى " بيت رفل"

مريم: هياته ألشاب نفسه هم واكف بالباب ,, شنو بعده واكف من الصبح
أخفت رفل ضحكتها : اوصص .. اي اي هو
مريم: يلا نزلي شنو راح تبقين بـ السياره؟

رفل: أي رح انزل

نزلت وقبل ان تغلق الباب : مع السلامة

ردو : مع السلامة

مريم : نتخابر أوكي؟

رفل وقد غابت أي ابتسامه عن وجهها : أوكي

مشت السياره ,, بدأت رفل بالتقدم لباب ألمنزل
تشعر وكأن شيئا يمنعهم من التقدم ,, ودون أن تنظر لـ ألشاب ضغطت ع جرس ألبيت ..


" أللحظةة ألثالثةة "

ع ألعشـاء //

أم عادل : يعني محد علق ع الاكل ؟ عجبكم ؟؟ لا؟؟
أبو عادل: ليش هو أنتي تطبخين شي مطيب؟ عاشت ايدج ,, ولو ألاكل مو طيب جان عادل مقصر ههههههه
عادل بضيق : رجعو على عادل !
ألام : حبيب أمكك أنت عدولي
شمس وهي تقلب فـ صحنها : ممممم
عادل : ههههه ي عيني ع الي يغارون
شمس: لا عيني مغيرانه حبيب أمك .. ألنا ألله //
ضحك الجميع ع تعليقها "

كانت رفل تاكل بهدوء ع غير عادتها
ميس: دتلاحظون شي غريب اليوم ؟ وغمزت بعينها ع رفل

أنتبهت ألثانيه لحركتها فأبتسمت معلقة: ههه ي ساتر شكو؟

عادل محاولا أستفزازها: لا ماكو شي سلامتج , بس الجماعة مستغربين ع بالهم أكلتي لسانج ههههههههه ,,

ردت وهي تحاول أن تبتسم : لا بس تعبانه شوية ,, أكملت وهي تلتفت لآمها محاولة تغير مجرى كلامهم
: ماما ضمياء راح تجي ويايه بالخط بالايام الجايه
أم عادل: أهاا !! أي زين مابيها شي ..
ساد
ألصمت دقائق كلٌ مستغرق فـ أكله قبل أن يقطع صمتهم عادل
: حجي كتبت عقد ألايجار لمستأجرين ألملحق؟؟

ألتفتت رفل لـ عادل وكأن ألحديث يعنيها .

أبو عادل: أي كتبناه أليوم وحددت مدة مبدئيه سنه مو اكثر وبعد السنة نقرر نمدده أو نلغيه ..

أم عادل: مكلت ألنا هم عائله كبيرة؟


ألاب: ما أعرف عددهم بالضبط ,, بس أعرف أنو ألشباب هم المسأوليين عن ألبيت ,, لان ألاب عنده بيت ثاني ومقسم الاسبوع ع البيتين ..

شمس وهي تضحك : أنتبهتو؟ كل ألي يأجرون ألبيت لازم يكونون متزوجين ثنين
أبو رافع ألمستأجر القديم هم كان متزوج 2 وعنده بيتين ..

أبو عادل: أي بس ابو رافع كان شاب .. بس أبو أيهم ماشاء الله أصغر ولد عنده عمرة 22 سنه تقريبا

أستنتجت رفل أن أبو ايهم هو اسم المستأجر الجديد للمحلق ,, فكرت ماعمر الشاب الذي رأته هل يكون الاصغر؟؟
بدا ع شكله أنه فـ بدايه العشرينات ...

قطعت أم عادل حبل تفكيرها قائلة: بس اني اريد اعرف عددهم بالضبط لان باجر أذا الله راد راح اسويلهم الغدا ,,,

(( يعتبر هذه المبادره أحد تقاليد العراقيين عندما يسكن جار جديد يبدأ الجيران متفقين مع بعضهم بتحظير وجبات ألطعام لجارهم الجديد .. ))

أبو عادل وهو يبتسم : ولا يهمج هسه أتصل بـ أيهم وأكلهم باجر غداهم علينـا وأسالهم كم شخص هم ..

طوال فتره النقاش و رفل تصغي لكل ما يقال عن السكان الجدد وهي نفسها مستغربه من هذا الاهتمام لمعرفة كل ما يخصهم ,,
لم يكن يومـآ يهمها أمر أحد الجيران ولا حتى أمر مستأجرين ملحق بيتهم ...


" صباح اليوم الثاني "

أستيقظت رفل ع صوت المنبهه الذي يعلن السابعه صباحا ,, شعرت برغبه شديدة فـ البقاء بـ البيت والتغيب عن المدرسه ,, وبنفس الوقت تذكرت بأن ذلك سيلزم ألكثير من الاعذارألتي يجب أن تقدمها لآمها ,,

نزلت السلم وهي متثاقلة

رفل : صباح الخير ..
امها: صباح الخيرات حبيبتي
رفل : ماما ألله يخليج بدون ما تخليني اعطيج اعذار وهميه ,, ما اريد اداوم مالي خلك أبددددد

الام : والمواد ألي رح تفوت عليج؟
رفل: قابل شنو رح يفوتني؟ جدولي أليوم كله حفظ وفهم واني حفظته البارحه ,, وأكملت بدلع : هئ ماما؟؟
ألام : أوك لا تداومين ,, بس بششرط
رفل وهي تقفز فرحا وقد طار كل خمولها : أأمري ست ألكل !

الام : تساعديني أليوم بالمطبخ ،، لان ميس لازم تروح الجامعه عدها محاظرات مهمه و متكدر تكنسل
قاطعتها رفل : أكيد تددلين وأكملت قائلة : عن اذنج ماماتي أخابر مريم أكولها ما يمرون عليه ،،


مريم: صباح العسل ياعسل أنت

رفل : صباح الجوري مريامه روح قلبي لا تجوني أليوم ما اداوم ،،

مريم:ليش يومـه؟ وأشوفج مصحصحه وفرحانه أخاف خطوبتج أليوم وأني ما أدري؟؟

رفل وهي تضحك ضحكة قوية : هههههههههههههههه لالا لا تخافين بهيج حدث راح تكونين أنتي أول من يعرف ،، حتى قبل العريس هههههههههههه
بس بكل أختصار ماما أليوم راح تسوي ألغدا للجيران ألجدد وراح اساعدها بالمطبخ ,

مريم: أهااا، ههههههههههههه كولي هيج من الاول ،، ألجدد ما غيرهم

رفل: أحـم أي هم ،،
مريم : ههههههه أوكك حبيبتي أحاول أستأذن ماما وأجي ألعصر عندج
رفل: ي ريت تنورين حبيبتي
باي
:باي

أثناء تحضيـر ألغداء "

رفل : ماما كم شخص هم ؟
ألام وهي مستغرقة بـ حشو " ألدولمـة " : 5
: أهاا


فـ ألسساعه ألـ 12 ظهرآ "

كانت رائحة الطعام الزكيـة تصل لـباب ألبيت

أطباق منوعه مرتبه ومنسسقة بشكل رائع
تضم حتى أطباق التحلية ،،

ألام : رفوله؟ ماماتي يلا روحي غيري ملابسج حتى نروح نودي ألغدا ،،

رفل وقد فتحت عينها : هاا !! شنو؟ محتاجتني يعني؟

ألام : شنو بيج بنتي؟ طبعا محتاجتج ،، قابل أروح للناس أكولهم تعالو أخذو غداكم؟
وأكملت قائلة : يلا ماما روحي غيري ملابسج وتعالي بسرعه لان عبرت الـ 12

رفل وفـ رأسها ألف سؤال : حـاظر ،

فتحت خزانة الملابس وبدون تفكير أخذت ثوب بنفسجي أللون بسيط لكنهُ مناسب لمشوار كـهذا ,,
تركت شعرها كما هو بجديلة واحدة من ألخلف تنحرف عند كتفها لتنزل عند يدها,, رتبته فقط ,, لم تكن تريد المبالغه بالاعتناء بنفسها ..


عند باب ألجيران"

ما هي ألا دقيقة حتى فتح ألباب وظهرت خلفها ذات ألمرأءة ألتي رأتها قبل يومين ..

رددت قائلةً: أهلا وسهلا تفضلو ,,

أم عادل : حبيبتي أهلين بيج وزاد فضلج ,,
وقبل أن تكمل كلامها قاطعتها الجارة الجديدة
:أم عادل تفضلي خيتي ميصير توكفين بالباب ،،
قادت ألجارة الجديده أم عادل ورفل ألي المطبخ ليضعو ما في يدهم ،،

أم أيهم : وألله ي أختي كلفتي نفسج ،، سوينا عليج زحمـة ...
أم عادل : لا حبيبة لا تكولين هيج والله هذا واجبنا .. واعذرينا من التقصصير ..
ردت الجارة : حشاكم من التقصير ,, مشكورة ي غالية ألله يديم عليكم فضله ,,

أم أيهم وهي تقود ضيوفها للصالة : نور ألبيت بدخلتكم
أم عادل : منور بيكم عيوني .. الله يحفظكم ويجعل عتبته خير عليكم ..

كانت رفل تستمع لحوارهما .. تتأمل ألبيت وهي صامته ،، لم يسبق لها أن تدخل بيت أحد من الجيران ألا نادرآ ،، غالبا في المناسبات,, تفحصت ألبيت بنظرها كان مرتب ومنسق بشكل رائع ،،
تسائلت كيف تم ترتيب كل شيء بهذه السرعه ,, بدا كل شيء وكأنهم يسكنون منذ فترة طويله ، تأملت بأعجاب شديد أللوحات الفلكلوريه المصفوفه ع جدار ألممر ,,
شعرت وكأنها دآخل متحف للوحات والتحفيات العربيه ,,
جذبت نظرها أللوحة ألاخيرة كانت غريبة للغاية ,,كانت لوحة مزينة بالمحار الطبيعي ..

كان نظرها يتنقل بأهتمام بين أللوحات حتى وقع نظرها ع رجلآ بدا متأهبا للخروج من ألمنزل لكنهم كانوا يقطعون ألطريق وهم يدخلون ألى الصاله ,,
أحمر وجنتيّ رفل وشعرت كأن الدم تجمع فـ وجهها ’’ خاصة عندما لاحظت نظرتهُ الثاقبه وتتبعه وجهها ,, مرت لحظات ع وقوع عينها فـ عينه .. حتى شعرت بوقوفها أمامه بهذه الطريقه فـ ألتفتت مسرعه بأتجاه ألصاله ألتي سبقتها أمها و الجارة بالدخول اليها ...

أم ايهم بتسائل وهي تنظر لـ رفل : بنتج الله يخليها؟؟
ام عادل : اي بنتي رفل وعندي اكبر منها ميس وعادل والاصغر شمس ,,

ام ايهم : الله يخليهم ي رب ,, واني عندي أيهم الكبير متزوج والاصغر أحمد خاطب زواجة قريب وباقي الاصغر أيهاب ,,

ام عادل : الله يخليهم وبفرحج بيهم

لم تتفوه رفل بحرف واحد .. طوال الدقائق التي مضت ,, لم تستطع الا ان تفكر باللحظات الماضيه ..

نهضت ام عادل مودعه جارتها
متمنيه لها اقامه دائمه موفقه


عند الباب الخارجي "

أم عادل : اختي أمنتج اذا احتاجيتي شي لا تترددين بيتي مفتوح لج .. احنا اهل ان شاء الله

أم ايهم: تسسلمين ياغاليه .. أكيد من غير متكولين ..


تفحصت رفل البيت من الخارج وهي غائبه الفكر .. حتى لاح نظرها هيئه شخص يقف خلف نافذه المطبخ .. عادت بنظرها لتجده هو نفسسه
يقف وع وجهه ابتسامه رافعا يده حاملا شيء صغير فضي ..
لم تميز مابيده ,, وتغاضت عنه فـسبقت أمها بـ الخروج من ألدار مودعة الجارة بأبتسامه لطيفة

خرجت وهي تجهل أذا مانت تحلم
أم أن ما جرى كان واقعآ بـ الفعل!!













آخر مواضيعي

0 مدينه فانكوفر غرب كندا , صور مدينه فانكوفر غرب كندا
0 توزيع ارباح اكسترا , اسهم اكسترا , ارباح اكسترا , اكسترا
0 بي سي بلاك بيري مضحكه 2014
0 ستائر غرف نوم ناعمه 2013 , ستائر غرف نوم 2013 , غرف نوم جديدة مودرن 2013
0 عمل المقلوبه , طريقة عمل المقلوبه , مقلوبه , طريقة تحضير المقلوبة
0 اناشيد رمضان زمان
0 جدول مباريات الاهلي دوري ابطال اسيا 2012
0 كلام رائع عن ليلة القدر
0 تعبير عن حب الوطن باللغة الانجليزية - عبارات انجليزية عن الوطن
0 منكرات يجب اجتنابها في رمضان


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل رواية انكساري كاملة , رواية انكساري كاملة , رواية انكساري صعب المنال قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة 2 11 - 2 - 2015 06:23 AM
تحميل رواية فارس احلامي كاملة , تحميل رواية مشاعل من اروع روايات النت كاملة ملآك قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة 6 28 - 6 - 2014 04:28 PM
رواية بنات السفير كاملة , تحميل رواية بنات السفير , رواية بنات السفير الجزء الثاني صعب المنال قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة 1 9 - 9 - 2012 02:25 AM
تحميل رواية نور , رواية نور , تحميل رواية نور كاملة , رواية نور كاملة صعب المنال قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة 0 2 - 8 - 2012 06:39 AM
تحميل رواية كم كنت اكابر , رواية كم كنت اكابر كاملة صعب المنال قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة 0 16 - 6 - 2012 12:58 PM


الساعة الآن 10:15 PM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول