متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك


العودة   منتديات خجلي > شعر - نثر - خواطر - قصائد - قصة - رواية - ثقافة > قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27 - 3 - 2014, 04:01 PM   #1

صعب المنال
خجلي موهوب
افتراضي رواية وش سويتي فينا يا بنت , رواية وش سويتي فينا يابنت كاملة



بـــــــــــــــــــــــــــــارت [1]
اسمها حنان عمرها 18 سنه اخر سنه بالثانوي
حنان وحيدة امها ناديه .. ابوها سافر و تركهم يوم كانت صغيره و اللحين اللي تعرفه انه مات او هذا اللي تظنه .. عايشه في بيت واحد مع خالتها اخت امها .. خالتها اسمها مها و عندها ولد اكبر من حنان بخمسه اشهر و اسمه فيصل و هو بعد بأخر سنه بالثانوي و عنده اثنين اخوان صغار سعد و سعود .. كذلك ابوه مطلق امه من 5 سنوات ..

حنان بنت عربجيه و مسترجله اشوي مو شي غريب بحكم انها متربيه مع عيال .. هي و فيصل من نعومة اظافرهم و هم مع بعض اقرب حتى من الاخوان الحقيقيين .. هي تفهمه على الطاير و هو يفهما من غير لا تحكي .. و كبروا كذا مع بعض .. الى ان .....
ام حنان : حنان اسمعي الكلام انتي كبرتي خلاص .. ما يجوز لك تطلعي او تسولفي مع فيصل ولد خالتك ..
حنان : وش هذا يا يمه طيب ليه .. هو اخوي ليه اتغطى عنه .. ما يصير كذا انا ما اعرف احد بالدنيا غيره متربيين مع بعض تبغينا نفترق اللحين ..
ام حنان : قلنا لك عيب ما يصير لازم تتغطين منه .. خلاص بسمح لك تكلمينه و تقعدين معه بس بشرط اكون يا انا يا خالتك موجودين .. و لابسه عباتك و متحجبه زي الخلق .. و طلعات مع بعضكم و لحالكم هذي انسيهااا ..
حنان : يوووووه .. هذي مو حاله .. عودتونا على بعض و اللحين تبون تفرقونا .. ما رح اقبل بذا الشي ..
أم حنان : بخليك اللحين تفكرين زين ..
بس طلعت من هنا دخل غرفتها سعود ولد خالتها من هناك سعود ولد خالتها عمره 12 سنه كان قاعد يضحك ...
حنان باستغراب : بسم الله خيئيئير ؤش فيك ؟!
سعود : قبل إشوي كنت مع أخوي سعد (سعد عمره 10 سنوات ) أحاول اقنعه انك بنت مو مصدق ..
حنان بعصبيه : تستهبل انت وش تقنعه فيه ‏انا بنت غصبا عنكم ..
سعود : هههههههههههههه ما أصدق انك بنت مو لايق عليك أصلا ‏‏‏‏‏‏‏‏ھَھٍھَھٍ(آآآآآخّ =)) بطَنّيَ)ھَھٍ ما عمري شففتك لابسه فستان لبسك كله تيشيرتات عياال و جينز وسيع من حقه يحسبك ولد ..
حنان عصبت و طردته من غرفتها و قامت تشوف حالها بالمرايه ..ليه يحسبني ولد ! أصلا انا عارفه نفسي ماني حلووه بس ‏انا بنت بعد كل شئ بعدين أحب ألبس كذا لأني ارتاح ؤش فيه لبسي يعني أوريه سعود هذا هو و أخوه سعد ...

( حنان تحسب نفسها مو حلوه بس صراحه جميله جمال معقول لو اهتمت بحالها كان الكل خق عليها بس لانها عربجيه ما يبين جمالها بشكل واضح .. شعرها كان طويل لاخر ظهرها بس قصته بوي قصه صبيانيه لما صارت تتغطى و بتعرفون بعدين ليش و شعرها لاهو بناعم و لا هو بأجعد نص و نص لما كان طويل كان مره روعه عليها كأنه كيرلي طبيعي و اسود سواد الليل و بشرتها بيضا و عيونها عسليه و ساع مره عيونها جميله )

" من جهة ام فيصل هي بعد كانت بغرفة فيصل تكلم ولدها بنفس الموضوع "

ام فيصل : بنت خالتك صارت مره كبيره ما عاد تجوز لك ..
فيصل : صدقيني يا يمه ما رح نسوي شي غلط مع بعض انا اعتبرها زي اختي و اكثر .. يعني انتي ما تثقين فيني ؟
ام فيصل : يا ولدي الله يهديك انا ما قلت كذا .. بس هذا شرعنا و هذي عاداتنا و احنا تساهلنا معكم و لا هي مفروض ما تشوفها من لما صار عمرها 12 سنه ..
فيصل تنهد : لااا حووووول ..
ام فيصل : لا تتضايق يا عمري .. يعني لهالدرجه ودك تكون معها ؟
فيصل : لا يا يمه بس تعودت عليها .. يعني ما اتخيل اني اصحى الصبح و ما الاقيها تصارخ بالصاله على اخواني و لا تخيلت اني اطلع السوق و هي ما تفز و تنشب فيني الا تطلع معي .. احس كذا فجأه تبونا نفترق مره صعب ..
ام فيصل : اممم طيب وش رايك تعرس عليها ..؟
فيصل طالع امه مصدوم و فك حلقه على اخر شي ثم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه تمزززززززززززززحين ..
ام فيصل باستغراب : و ليه كل هالضحك بالاخير هي بنت و انت ولد ورى ما تعرسون ؟
فيصل : هههههههههههههه حنوو احسها واحد من اخوياي مو بنت ..
ام فيصل : لا تقووول عن بنت خالتك كذا ..
فيصل : و انا صادق .. و بعدين انا قلت لك اعتبرها زي اختي ..
ام فيصل : انت قلتها زي اختي يعني مو اختك .. فكر بالموضوع اذا تبون تشوفون بعض بدون أي قيود او حواجز اعرس على البنت و فكنا ..
فيصل : هههههه اوووووخص يمه وش قيوده و وش حواجزه مصطلحات جديده من وين جبتيها هههههه..
ام فيصل : هههه ايه من المسلسلات الدراميه اعجبك انا .. بعدين احترمني انا امك ..
فيصل حب على راسها : يا اغلى ام في الكون ..
ام فيصل : ايييييه صرفني اللحين .. المهم فكر باللي قلته لك زين .. يلا بطلع اسوي العشا ..
بعد ما طلعت أمه : يا ربي ؤش ذي القصه اللي طلعولنا فيها .. ‏انا متأكد إن حنان مارح توافق على الوضع الجديد .. هههههههههههههه و لا أمي تقول اتزوجهاا ‏‏‏‏‏‏‏‏ھَھٍھَھٍ(آآآآآخّ =)) بطَنّيَ)ھَھٍ. .. هي خويي كيف اتزوجهاا ما فكرت بذي الطريقه أبد .. اللحين أروح غرفتها بشوفها يمكن أيام شوفتنا صارت معدوده هههه...

( دقيقه احكي لكم عن فيصل ... فيصل شخص طيوب و حبوب يدخل القلب بسرعه و مزوح و كمان وسيم جدا .. بشرته بيضا جسمه رياضي اطول من حنان بشي بسيط شعره طويل على طول رقبته و دايم يرفعه ع ورى و عمره معروف 18)

كانت حنان قاعده على تسريحتها قدام مرايتها تسرح شعرها النص مجعد القصير استشورته طلع مره حلو .. بعد كلام سعود جا على بالها تهتم بشكلها بهذيك اللحظه كانت بس حابه تشوف شكلها بيصير حلو و لا لا و كانت بتوريه لسعود تعلمه هو و أخوه أنها حلوه .. ؤ أنها بنت .. حنان بشكل عام ملامحهاا جميله جدا .. ضبطت شعرها و لبست فستان قصير لحد الركب حضرت فيه زواج أحد المرات و ما ورت أحد من الأولاد فستانها ما تدري ليش تحس أنها فشله لو طلعت قدامهم لابسه فستان و متكشخه .. اللحين تحط الروج حطت روج فوشي لأن فستانها كان فوشي بعد ما خلصت وقفت قدام المرايا تحاكي نفسها : يا الله ما أحلاني طالعه زي القمر و يقول عني مو بنت بؤريه اللحين شكلي إن ما خليته يخق هو و أخوه سعد .. بناديه هنا لغرفتي ما ودي فيصل يشوفني كذا أخاف يموت م̷ـــِْט الصدمه ههههههههه ..
و فجأة يدخل فيصل لا دق باب و لا شيء متعود يدخل عليها كذا و يطالعها مصدوم ع الأخيئيئير مبقق عيونه مو مصدق و يسألها : انتي مييييييين ؟
حنان كنت عارفه أنه لو شافني بيضحك علي تمسك المخده و تحدفه فيها و هي معصبه : اطلع برئ مالت عليك ..
فيصل مستغرب : ليه ؤش سويت ؟ من انتي ..؟!
حنان تطالعه بزعل : عمى انا حنان خرفت ما قمت تفرق ..
فيصل ما قدر يشيل عينه عنها طالعه خقه : هههههههههههههههههههههاااائ إه يا بطني ماني مصدق إن هذا انتي ..
تدفشه على برئ و هو يصارخ علييها ليه تسوي كذا ..
راحت حنان على طول خربت شعرها غسلت الروج و بدلت ثيابها و رجعت البنت العربجيه و بعدين فتحت الباب تهزأ فيصل ..
حنان معصبه بقوه : انت كيف تدخل غرفتي كذا ؟ لا تدق باب ولا شيء ..
فيصل : آفأا يا ابو الشباب منت خويي ..ليه بس كذا يا حمود ..؟من متى ‏انا أدق الباب بالله !
حنان مدت بوزها : أنقلع عن وجهي لا عاد تكلمني ..
فيصل : ليه الزعل و ‏ٱ‏نا ؤش قلت ؟!
رجعت مره ثانيه لغرفتها و سكرت الباب و هو يدق و يكلمها م̷ـــِْט ورئ الباب..
فيصل : حموو وربي ما قصدت أزعلك إحنا دايما نمزح كذا ؤش الجديد و لا زعلتي ليش لااني دخلت غرفتك بدون إذن ! يلااا عااد حموو عن السماجه أفتحي أبغاك بموضوع ضروري عشان كذا جيت مستعجل بدون ما أدق الباب ..
حنان تفكر : صحيح ‏ٱ‏نا ليش زعلانه .. طول عمرنا و إحنا كذا نمزح و هو دائما يناديني حموو (حمد) مو حنوو كنت أول اتضايق بعدين تعودت ليش اللحين أحس أني متضايقه م̷ـــِْט جديد ؟! خلاااص مالي داعي خلاص ما أبغا أكون بنت كيفهم .. و تفتح له الباب ..
فيصل عطاها كف صغير على ظهرها مزح يعني
فيصل : م̷ـــِْט متى صايره زعوؤوله هااه ؟
حنان : اللحين ما عرفت لك ‏ٱ‏نـِا بنت و لا ولد ..! ؟
فيصل : اللي يريحك يا حمودي ..
حنان : مالت عليك بس .. ؤش كنت تبغا فيني ؟
فيصل : تعالي اقعدي ..
و قعدت جنبه ع السرير و تناظره باهتمام من صفات حنان انها فضوليه خاصه اذا قالها احد ابغاك بموضوع تهتم له بشكل غير طبيعي و يزيد فضولها .....
حنان : و هذي قعده قوول ؤش عندك ؟
فيصل : أمي اليوم كلمتني اني ما عاد أشوفك و لا أقابلك و لا نطلع مع بعض لحالنا ..
حنان تناظر السقف : ايه حتى ‏انا أمي قالت لي ..
فيصل : يعني تدرين .. ؤش السؤاة بترؤوح أيام الفله معك إه يا حسافه ..
حنان : ؤش انت صدقت اني بسمع كلامها كيفك انت إذا ما تبغا تشوفني بس اني أتغطى منك ينسون ..
فيصل : ابعدي والله هذا خويي حموود اللي أعرفه ..
حنان : أييئه آفأا عليك كلمتي ما تتثنى ..
يناظرها فيصل و هو يتذكر شكلها لما كانت لابسه فستان و متكشخه ..
حنان بإحراج : وش فيك تناظرني كذا ؟!
فيصل شال عينه عنها : ههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه هههههههههههههه اه يا بطني ..
حنان عصبت : خييييييييير !!!!
فيصل : كل ما اتذكر شكلك ........ قاطعته ..
حنان وصلت حدها من العصبيه : اه يا الحيوواااان قووم انقلع برى لا تشوف شيـ ن ما شفته ..
فيصل : اوووبس حمودي عصب .. ههههههه خلاااص انا طالع ...

قعدوا تعشوا حنان و فيصل طلعوا للصاله بعد بيتعشون معهم إلا أمهاتهم هزأوهم ..

أم حنان : إحنا وش قلنا لكم ! ما قلنا لا عاد تشوفؤا بعض ؟
أم فيصل : فيصل أمش ادخل غرفتك ..
فيصل و حنان طالعوا بعض بدهشه ثم علت أصواتهم بضحك م̷ـــِْט قلبب ..
أم فيصل و أم حنان مستغربين ..
أم حنان : إحنا ما قاعدين نمزح أسمعوا الكلام ..
حنان بعناد : فيصل ؤش رأيك نطلع نتعشئ برئ الظاهر إن الأهل ما يبونا ناكل معهم ..
فيصل : والله انك صادق يا حمود أمش قدام ..
على السفره ببراءة سعد همس لأخوه سعود : شفت أنها ولد حتى أخوي فيصل يناديها حمود ..
سعود ما قدر إلا يضحك على كلامه : ههههههههههههههههههههههاااي ..
أم حنان عصبت : يااا سلااام و قدامي بعد أنتي ما تستحين ..
حنان : بصير ما استحي إذا طلعت معه م̷ـــِْט وراك يا يمه .. أمش يا فيصل بس ..
أم حنان عصبت ما عاد تتحمل : إن طلعتي م̷ـــِْט هالبيت ما عاد لك رجعه فهممتي !
حنان : يكون أحسن ..

مشت عنهم لغرفتها تجهز حالها تعرف ان فيصل ما رح يرفض لها طلب ..
ام حنان تناظر ام فيصل مستغربه تصرف بنتها .. ام فيصل عشان تهدي اختها وجهت هالكلام لولدها ..

ام فيصل : اسمع طلعه منت طالع فاهم ..
فيصل : يمه خالتي اسمعوني .. هي اللحين معصبه خلونا نطلع اخر طلعه مع بعض اوعدكم من بعدها ما عاد نطلع و خلوني اخذها مشوار يمكن تروق و بفهمها باللي تبونه .. و بقنعها اننا ما عاد نشوف بعض .. هاا وش قلتوا ؟
ام فيصل تناظر اختها : ها يا ام حنان .. انا اشوف ان كلامه صحيح .. خليهم يا خيتي طلعه وحده ما تفرق ..
ام حنان : والله انتي اختي الكبيره دام انك شايفه كذا ..
ام فيصل : خلاص يا فيصل روحوا بس لا تطولوا ..
فيصل يروح يبوس راس امه و خالته : اوكيه ما بنطول الله لا يحرمني منكم ..
و يطلعون من البيت و حنان تحس ان محد قدها يعني بتسوي اللي براسها و هي ما درت ان فيصل مترجيهم عشانها ..
فيصل : وين تبين نروح ؟
حنان : اول شي معك فلوس ؟
فيصل : اممم ( يطلع بوكه و يشوف) طلع معي 50 ريال ...
حنان : بس !!! وش بنسوي فيها ذي .. ما بتروح الا للتاكسي ..
فيصل : اقووول احمدي ربك ما بقى معي الا هي اخر 50 من فلوسي ..
حنان : ايه طول عمرنا عايشين بفقر .. المهم ابروح هناك بفسخ العباه ..
فيصل : يلا بسرعه لا تطولين ..

بقولكم ليه تفسخ العباه .. هي و فيصل تعودوا يطلعون مع بعض على هيئة انها خويه صعب يطلع معها و هي بنت حتى لا يشوفهم احد او يصيدهم احد من الجيران و هم مع بعض .. لما تطلع معه بهيئة ولد تكون الامور سهله و فيصل عنده عادي لانه اصلا يشوفها ولد و متعود عليه ولد و مو خايف عليها طالما هي معه .. كانت لابسه تي شيرت وسيع و من فوقه جاكيت شتوي لان الجو كان بارد و جينز وسيع .. كانت لابسه قبعة الجاكيت من فوق شعرها المجعد عشان كذا هي قصة شعرها ..

فيصل لما شافها : وااااو اليوم كاشخه .. هههههههههه طالعه ولد وسيم ..
حنان : خخخخخ انتبه لا تخق بس ..
فيصل : كخ ما تضحك .. بس الى متى بتطلعين على اساس انك ولد ..
حنان : مدري .. عاجبني اني اكون ولد ياخي حياتكم حلووه ..
فيصل : ما تتوبين ..
حنان : و لا رح ....

ركبوا بتاكسي و اخذهم على احد المقاهي .. مقهى انترنت ..

حنان : يااخي والله النت حلو يا ليت عندنا زيه بالبيت .. حال فقر ..
فيصل : حال فقر و فقر .. ورى ما تشتغل طيب ؟
فيصل برى يعامله على انها ولد حتى لحد يسمعهم و يشك ثم تصير مشاكل .. و هي ما شاء الله عليها تضبط الدور ..
حنان تسايره : والله و انا اخوك ما لقيت وظيفه ..
فيصل : اجل اكرمنا بسكوتك ..

كانوا منسجمين على النت اللي قاعدين عليه صاروا اغلبوا اوقاتهم يجوا للمقهى عشان النت بس ..

( دقيقه اكلمكم عن حياتهم الماديه ... ابو حنان لما تركهم ترك معهم البيت اللي هم عايشين فيه حاليا البيت باسم ابو حنان عباره عن شقة صغيره .. حالتهم الماديه سيئه محد يشتغل و يصرف عليهم اللهم راتب الطلاق اللي تاخذه ام فيصل و الوفاة اللي تاخذه ام حنان عايشين على مبلغ بسيط .. بالنسبه لابو فيصل بعد ما طلق ام فيصل سافر عند اهله و تزوج غيرها و ما يصرف على زوجته و هي ما تبي منه شي كانت تشوف منه الويل ما صدقت على الله طلقها و راحت عاشت مع اختها ناديه غير كذا هي و اختها وحيدات ما عندهم اخوان و ابوهم و امهم توفوا من زمان ....)

نرجع لفيصل و حنا بمقهى النت ........

فيصل : وااااو شوف السياره ذي خطيييييررره لاا و بعشرين الف .. ( كان داخل على موقع حراج لبيع السيارات )
حنان : أي خطيره انت بعد إلا منتهيه جيب ربع .. بالله عليك قول غيرها .. شوف هذي اللي تحت .. هذي خقه صح ..
فيصل : ههههههااي من جدك بي ام هذي قاري السعر انت كم !؟
حنان : تكفى اللي كأننا بنشتري اللحين .. ما غير نناظر بس .. و ننقهر بعد .. اخ بس لو الاقي أي شغله تعطيني سياره و بيت كان انا بالف خير ..
سمعها واحد و لفتت انتباهه .. طبعا ما يدري انها بنت .. لكنه يعرف فيصل .. اسمه وليد ..
وليد : السلاااام شباب ..
لف عليه فيصل بتوتر و ارتباك عكس حنان كان الوضع عادي ..
حنان : عليكم السلام ..
ناظرها فيصل بنظره حاده : هلا عليكم السلام .. بس اعذرني ما عرفتك ..
وليد : انت مو فيصل ؟
فيصل باستغراب : الاا ..
وليد : كنت معي بالمتوسطه .. بأول متوسط كنا بنفس الفصل ..
فيصل دقق بملامحه و تذكره ..
فيصل : اييييييه عرفتك .. انت وليد ولد التاجر ..
وليد : علييييييك نور انا هو بشحمه و لحمه .. ( يناظر حنان ) .. ما عرفتنا على خويك .. ( و يغمز حركات شباب عاديه )
فيصل : اييه هذا حمد ولد خالتي ..
وليد : هلا فيك يا حمد .. ( يمد يده يسلم عليها و هي مدت له يدها_ما شاء الله يده ناعمه معقول خكري! ) ..
حنان ضخمت صوتها : هلا بك زود ..
وليد يناظر حنان : سمعتك و انا مار بالصدفه تبي شغل يوفر لك بيت و سياره ..
حنان : ايه ..
وليد : انا عندي الشغل اذا تحب ..
حنان بتسرع و حماس : اكييييييد ..
وليد : حلو ..(ياشر على طاولته ) حيااكم هناك على طاولتنا اعرفكم على اخوياي و منها نتكلم ..
فيصل بارتباك : لا شكراا احنا طالعين بعد اشوي ..
حنان : لا لا .. وش اللي شكراا .. انت روح و احنا بنلحقك ..
لاحظ عليه وليد الربكه بس ما اهتم ... و بعد ما راااح ..
فيصل معصب : انتي انهبلتي !
حنان باستغراب : ليه وش سويت ؟
فيصل : بتقعدين مع شباب .. !!
حنان : وين الغلط انا ولد اللحين بعدين انت معي الى صار شي مشينا و انتهى .. ياااخي لا تصير درج يقولك بيعطينا بيت و سياره .. فكر فيها خلنا نشوف عرضه اذا ما اعجبنا اعتذرنا و قمنا ..
فيصل : يلاا بس انا مالي دخل فيك ..
حنان : ما رح تندم صدقني .. احس ان هالولد شايف خير ..

" من جهه ثانيه في البيت .. كانت ام فيصل و ام حنان قاعدين بالصاله يتفرجوا ع التلفزيون و سعد و سعود بغرفتهم يلعبوا .. فجأه دق الباب .."

ام فيصل تناظر اختها باستغراب : معقول هذا فيصل و حنان ..
ام حنان هي بعد مستغربه : والله علمي علمك غريب جايين بدري ..
ام فيصل : خليني اقوم اشوف ... (راحت جنب الباب و قالت ميييييييين ؟)
رد : هلا اختي انا ابو محمد ممكن اكلم ناديه ؟
ام فيصل شهقت : هئئئئئئئ ( وردت عليه ) مين ابو محمد ؟
رد : انتي ناديه بالاول ؟
ام فيصل : لا لا ماني بناديه انا اختهااا ..

قامت ام حنان وراحت جنب اختها و تسألها مين و قالت لها ام فيصل كل شي ..

ام حنان : يؤؤؤه من هذا انا والله ما اعرفه ..
ام فيصل : يمه من هذا خايفه انا وش يبي ما به احد بالبيت يحمينا ..
ام حنان : لا تخافين برد عليه بشوف اش يبي .. ( و نادته و قالت له انها ناديه )
ام حنان : امر يا بو محمد انا ناديه انت من وين تعرفني ؟ ( كانت تكلمه من ورى الباب طبعا )
ابو محمد : اتكلم و انا ع الباب ؟!
ام حنان : معليش ما نقدر ندخلك لان البيت ما به رجال و احنا حريم لحالنا ؟
ابو محمد : اهاا .. اجل بتكلم .. انا ما اعرفك اعرف زوجك مو انتي زوجة عبدالله فهد الـــ ..... ؟
ام حنان باستغراب : ايه انا ! من وين تعرفه انت...؟
ابو محمد : انا جاي من الامارات و كنا انا و عبدالله نشتغل بشركه وحده زمان و زوجك تدين مني مبلغ و قدره 900.000 ريال قبل 5 سنوات و الى اللحين ما رجعه لي و انا بأمس الحاجه له ..
ام حنان شهقت من الصدمه : تسع مية الف وش يبي فيها .. طيب انا اش دخلني بالموضوع ؟
ابو محمد : هو لما تدين مني المبلغ رهن البيت هذا و معي الاوراق اللي تثبت و معي سندات ...
ام حنان : لأ لا تقولهااا البيت حتى ما يجيب هالقيمه .. و لو اخذت البيت منا وين نروح ..
ابو محمد : والله ماهو بذنبي يا اختي انا محتاج للمبلغ بسرعه .. و تأخرت بما فيه الكفايه تعبت ادور البيت حتى لقيته ..
ام حنان : طيب مافي حل ثاني ؟
ابو محمد : والله يا ليته بس مافي .. يا اختي بعطيك مهله اسبوع و هذا اللي اقدر اسويه عشان تدبرين لك مكان لاني رح ابيع البيت .. يلا مع السلامه ..
و راح و طاحت ام حنان عند الباب و قامت تبكي و ام فيصل تهديها ..
ام فيصل : هدي يا ناديه هدي ما رح يصير الا اللي كتبه ربك ..
ام حنان ببكا : وشلون اهدا وين بنروح و وين بنودي عيالنا ..؟
ام فيصل : لا حول و لا قوة الا بالله .. الله كبير يا اختي الله كبير ..
ام حنان ترفع يدها للسماء : ياااا رب ساااااعدنااا ...

نرجع لمقهى النت .. قررت حنان تروح تشوف وشو الشغل و فيصل اضطر يروح معها مع انه ما كان راضي ..

وليد وقف : هلا فيكم حياكم .. هذا خويي ماجد .. و هذا نواف .. ماجد نواف هذا فيصل و هذا ولد خالته حمد ..
فيصل و حنان سلموا عليهم و قعدوا ..
ماجد : هلا فيكم تشرفنا ..
فيصل : احنا اكثر ..
نواف (من اول ما قعدت حنان و هو يناظرها) : كيفك يا حمد ..
حنان : الحمدلله .. انت كيفك ؟
فيصل اش معنى يسألها هي ما ارتحت لذا الآدمي تستاهلين يا حنان قلت لك لا تخاطري ..
نواف : تماام ..
وليد : اش تشربوا ؟
فيصل : لا مشكور ما نبي شي ..
وليد : لا لازم تشربوا محد يقعد على طاولتي الا و اضيفه ..
حنان : خلاص أي شي على ذوقك .. (ناظرها فيصل بما معناه اسكتي )

نادى الجرسون و طلب لهم مشروبات بارده .. نواف و ماجد كانوا يكلموا بعض ع البي بي ..

نواف " مجوووود شفت هذا حمد ؟ "
ماجد " ايه وش فيه ؟ "
نواف " ما كأنه حليووو زياااده "
ماجد " وش قصدك ؟! "
نواف " يا انه خكري يا انه بنت "
ماجد " ههههههههههههه اقول طس بس متأثر انت بالافلام .. شف اسلوبه و طريقة كلامه واضح انه ولد بس يمكن خكري "
نواف " ههههههه صح يمكن معك حق .. بس والله انه حلو ما شاء الله عليه "
ماجد " ههههههههههه تبي تشبكه يعني ؟ "
نواف " ايه ابيه يصير خويي .. عيونه حلوه "
ماجد " خخخخخخ مناك بس توك متعرف عليه اترك الولد في حاله "
نواف " اقول منت كفو احد يكلمك يا التبن يلا اقلب وجهك "
ماجد " ههههه اخ يا بطني ما عجبك كلامي صح .. يلا بقلب وجهي "
ثم قفل جواله و حطه ع الطاوله و ناظر نواف و ابتسم له ..

( دقيقه نتكلم عن وليد و اصحابه ،،
وليد/ ولد تاجر كبير بالمنطقة رجل اعمال له اسمه .. وليد شخص ذكي و ذكي جدا في امور الدراسه و الامور الغامضة و أي مشكله ينحط فيها يطلع منها بسهوله عصبي و احيانا يشوف نفسه و يملاه الغرور لانه وسيم بدرجه كبيره ابيض البشره عيونه سود شعره ناعم مسويه سبايكي جسمه معضل و طوله نفس طول فيصل و اذا يبغا احد في مصلحه ما في احلى من لسانه بالكلام ..
ماجد/ صديق وليد المقرب و بيت اسراره و اصدقاء طفوله تعرفوا على بعض بمدرسه اهليه من ايام الابتدائي حتى انهم راحوا لمدرسه حكوميه مع بعض ايام المتوسط .. مواصفاته اطول من وليد بشي بسيط جدا شعره بني مجعد ع خفيف و جسمه رياضي وسيم لكن مش بوسامة وليد و هو شخص واقعي و كتوم ..
نواف : تعرف على ماجد و وليد من ايام المتوسط و صار خويهم مواصفاته نفس طول وليد بشرته بيضا و شعره طويل للكتف مسرحه عادي كمان هو انسان لعاب و مغازلجي و فال امها فل و يحب يلعب بمشاعر الناس و ماجد دايم ينصحه بس هو ما يسمع منه و كمان متهور و احيانا راعي مشاكل ..)

نرجع لطاولتهم و سوالفهم ....

حنان بحماس : وش هو الشغل اللي تبينا فيه ؟
وليد ابتسم بخبث : شغله سهله و حلوه و بتجيب لك فلوس ..
حنان : يلا قول حمستني ..

انتهــــــــــى البــــــــــــــارت












آخر مواضيعي

0 باقات بلاك بيري 10 موبايلي , عروض موبايلي باقة بلاك بيري 10
0 اليوم الوطني في الرياض 1434
0 Kim Kardashian
0 مانشستر يونايتد يضم زاها , زاها الى مانشستر يونايتد , زاها ينتقل الى مانشستر يونايتد
0 وظائف نسائيه بالخرج 2013 , وظائف شاغرة نسائيه بالخرج 2013 , وظائف نسائيه بالخرج 1434
0 اخبار بلايستيشن 4
0 القبول والتسجيل في الكليه التقنيه بالباحه
0 صور ابراهيم الزدجالي , ابراهيم الزدجالي في مسلسل الحرير والنار , مسلسلات ابراهيم الزدجالي
0 صور انمي عرسان 2012
0 الهالات السوداء حول العينين


  رد مع اقتباس
قديم 27 - 3 - 2014, 04:03 PM   #2

صعب المنال
خجلي موهوب
افتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت , رواية وش سويتي فينا يابنت كاملة



بـــــــــــــــــــــــــــــارت [2]
وليد : احنا اللحين بالاجازة و ما بقى شي على بداية العام الدراسي الجديد و انا هذي اخر سنه لي بالثانوي بس ماني حاب ادرس ..
حنان رفعت حاجبها باستغراب : اييييييييه !
وليد : بس ابيك تنتحل شخصيتي و تدرس بدالي و تنجح و تجيب درجات عاليه و كل مصاريفك و كل ما تحتاجه علي بعطيك سياره و بيت وش قلت ؟
حنان تفكر بالبيت و السياره عايشه الحلم اخيرا نست و تكلمت بإنوثه : موافقـ .. ( احم احم ) موافق ..
نواف لاحظ استغرب و قعد يناظرها و فيصل متضايق منه و من نظراته ..
فيصل : لحظه لحظه .. وش اللي موافق انت .. معليه وليد باقي اسبوع و تبدا الدراسه عطنا مهله نفكر ..
وليد بعد تفكير : هممم خلاص مافي مشكله بس بعطيك يومين عشان اذا ما وافقتوا ادور غيركم ..
فيصل : خلاص اوكيه ..
حنان : عفوااا احكي لي اكثر اشلون بدرس بدالك ؟
فيصل وقف و ناظرها بقلق : مو لازم تعرف امش خلنا نرجع البيت تأخرنا ..
نواف ناظر سعود بشك : وراك مستعجل ؟ اذا هو حاب يعرف خله يعرف ..
ماجد : اقعدوا ترى بدري ..
فيصل باستسلام قعد ..
وليد : أي وش كنا نقول ؟
حنان : كنت ابي اعرف تفاصيل اكثر عن الشغل ..
وليد : ابد بعطيك اوراق تثبت انك انا بدخلك مدرسة حكوميه و انت اختارها ما عندي مشكله و بوفر لك كل شي سيارة توديك و تجيبك حتى رح اخليك تسكن بشقتي اللي استأجرتها قبل يومين بالعمارة اللي جنب مدرسة ...... الفخمه عرفتها ...
حنان باندهاش : واااااااااااااووو هذي اللي جنب مدرسة فيصل ليكون العماره اللي تقصدها هي الفايف ستارز نفسها ؟
وليد : ايه هي نفسها ..
حنان بفرح : ونااااااااسهه من زمااان كان ودي ادخلها ..
وليد : واضح انك موافق ..
حنان : اذا علي ما عندي مانع .. حتى ودي ادرس بمدرسة فيصل ..
نواف باستغراب : ليش انتوا مو مع بعض بالمدرسة ؟
حنان بربكه : هااااه .. لا انا بمدرسه ثانيه ..
نواف : غرييييييب ..
فيصل يرقع الموقف : و لا غريب و لا شي يعني هم ما صار لهم زمان هو خالتي من لما نقلوا بيتنا فظل في مدرسته القديمه ..
نواف : اهاااا فهمت ..
وليد : و بس هذا اللي ابيه باقي التفاصيل نتكلم فيها اذا وافقت ..
حنان : طيب بس سؤال ليه تبينا نسكن معك في شقتك ؟
وليد : اسباب كثيره .. اهمها ودي ان الشخص اللي بينتحل اسمي يكون قدامي اعرف وش يسوي و اش يخبص .. انت تعرف اسمي مو سهل و انا ابغا سمعتي نظيفه غير اني رح اعلمك كيف تتعامل مع الناس على اساس انك انا ..
فيصل : اسمع اذا مره و مره انا رح اسوي هالشي حمد لا تدخلونه ..
نواف رفع حاجبه باستغراب : لييييييييييييييش !!
فيصل بتوتر : بس كذا انا احس اني مناسب ..
وليد ناظره بخبث : ههه لا معليش انا ما ابي الا حمد ولد خالتك ..
فيصل بان عليه العصبيه : و ليش يعني اش معنى ؟
نواف و ماجد يناظروا بعض باستغراب من وليد
وليد : مو لاي شي انا حاب حمد ولد خالتك احسه يشبهني ..
حنان سكتت شوي ثم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وليد + نواف + ماجد مستغربين ليه هالضحك كله ..
فيصل لف عليها بعصبيه : اوووووص ..
سكتت فجأه و لفت وجهها عنهم .. زعلت من فيصل ..
ماجد : حمد ليه كنت تضحك ؟
نواف : صحيح ليه ؟
حنان من دون نفس : لا و لا شي .. خلاص يلا قوم خلنا نمشي ...
فيصل : طيب .. يلا اللحين لازم نستأذن تأخرنا ..
وليد : لحظه قبل لا تروحوا عطوني ارقامكم ..
فيصل : يلا سجل عندك رقمي .............
وليد : و انت يا حمد ..
حنان باحراج : ما عندي جوال ..
وليد + ماجد + نواف : ايييييييييييييييييييييييش !
وليد : من جدك ؟
حنان : أي والله احنا فقراء عايشيين مع بعض بنفس البيت وهذا (تأشر على جوال فيصل طبعا كانت صادقه ما تمزح) تلفون البيت الوحيد ..
وليد : اهااا ..
نواف يهمس لماجد : حسافه لو مع حمد بي بي بس اخ بس ..
ماجد : ههه اقول لا يكثر ..
نواف قام من مكانه و اخذ مفاتيح سيارته من ع الطاوله ..
ماجد : على وين ؟
نواف : بروح اوصلهم ..
وليد : ههههههههههه نواف يوصل ؟! غريبه ..
نواف : هههههههه و لا غريب و لا شي ..
ماجد : والله بمخك شي ..
نواف : ههههههههه و دامك دريت .....
بعد ما راح ظلوا وليد و ماجد يتكلمون
وليد : خويك ذا مو بصاحي ..
ماجد : هههه انشهد ..
وليد : الولد هذا اللي اسمه حمد مره كيوووووت ..
ماجد : هههههههههههههه كيوت ! وش عندك ؟ ليكون بعد خقيت عليه زي نواف ؟
وليد : هههههه امعصي انا اوسم و اجمل و احلى منه ..
ماجد : و بدينا بالغروووور ..
عند نواف طلع من المقهى ركب سيارته و مشى شووي الى ان لمحهم في وقتها كان فيصل يهزأ حنان ..
حنان : وراك معصب علي من يوم طلعنا و انت تهاوشني ..
فيصل : و اشلون ما اعصب اللحين هذا نشب لنا .. و بعد فتره اذا سألني عنك وش اقوله ؟
حنان : وش يعني ؟ قوله حمد مات ..
فيصل لف عليها بسرعه : بسم الله عليك .......
حنان ناظرته بصدمه ثم : ههههههههههههههههههههههههههه وش بك انا قلت حمد مو حنان ..
فيصل ابتسم غصب : ههه ما ادري .... المهم ما رح اسمح لك تدخلي مدرسة اولاد باسم وليد .. ولد عز و مو حاب يدرس يبي الشهادة تجيه جاهزه بتضيعي مستقبلك عشان شوية فلوس !
حنان بزعل : تكككككفى خلني والله لا نستانس بدال الفقر اللي احنا فيه ..
فيصل : لا يعني لا مستحيل و لا تناقشيني ..
حنان : اوووووف منك ..
فيصل : تأفأفي لين تشبعين تبين امك تذبحنا لا درت ..
حنان : طيب ما رح تدري ليش تعقدها ..؟
فيصل : مستحيل يعني مستحيل ..
حنان بحزن : رح تندم صدقني ..
فيصل : بندم اذا خليتك تدرسين مع شباب ..
حنان : يا ربي قلنا لك محد بيدري ..
فيصل : خلاص انتهينا ..
حنان استغفر الله وش يحس به ذا .. يا عمي فلوووس اش بك ما تفهمني لااا حوووول بس ..
وقفت سياره ليكسز سبورت حمرا فخمه وقف معها فيصل و حنان بانتظار من هذا الشخص .. يفتح شباك السيارة .....
نواف : هاااااي شباب ...
فيصل هاي بعينك يا البعير وش جابه ذا : هلا نواف ..
نواف : امشوا اوصلكم ..
حنان كانت تناظر السياره بدهشه ....
حنان : واااااااااااو ما شاء الله تبارك الله سيارتك رووووووعه .. بتخلينا نركب هذي ( تأشر ع السيارة ) ؟
نواف ابتسم لها : هذا من ذوقك يا حبيبي .. أي يلا تعالوا اركبوا اوصلكم ..
فيصل حبيبي ! متى المعرفه ؟ : لا مشكور احنا بنمر الماركت قبل لا نرجع بنشتري شوية اغراض للبيت ..(يمسك ايد حنان و يهمس لها ) يلا و بدون ثرثره ..
نواف : اوكيه براحتكم ...
ثم مشى و لا زال فيصل معصب ...
فيصل : ما يستحي على وجهه لاا و قال بيوصلنا !
حنان : وش فيها يعني لو وصلنا ؟
فيصل : اقول اسكتي تراها واصله معي اخر مره اطلعك بهيئة ولد ..
حنان بترجي : لااااااااااا تكفى فصووووووووولي لا لا تسويها فيني ..
فيصل : انتي ما شفتي نظراته لك اكلك بعيونه جعله العمى ..
حنان : وش فيها نظراته عاديه ! .. بعدين انا ولد هو ما يدري اني بنت ..
فيصل : اوووووف والله انك ما تعرفي عن الشباب الوصخه اللي زيه شي ..
حنان : هههههه لا تظلمه .. بس تصدق ما شاء الله جميلين كل واحد احلى من الثاني ..
فيصل عصب : شب بس ...
حنان : ههههههههههههههههههه لا تعصب تراك احلى منهم كلهم ..
فيصل ما قدر يمسك نفسه : هههههههههههههههاااي ادري اني احلى منهم ..
حنان بمزح بصوت واطي : ايه مبين ...
فيصل : قلتي شي ؟
حنان : لا ابد سلامتك ..
و كملوا طريقهم للبيت و بعد صمت ....
حنان مدت بوزها بزعل : اممم قهرررر خاطري بذيك السيارة يا ليتنا ركبناها ..
فيصل : اقول اووووص ..
حنان تناظر بيتهم بتعب : وصلنا لبيت الهنا ...
فيصل : يا زينه بيتنا وش فيه ..
حنان تنهدت باعلى صوت و قالت بسخريه : ايه يا زينه ..
اخذت عباتها من حوشهم و لبستها ثم دخلت البيت و اول ما دخلوا البيت تفاجئوا بالحزن اللي على وجيه امهاتهم .. راحت حنان بسرعه تبوس راس امها ...
حنان : يمه انتي زعلانه مني ؟ خلاص والله اني اسفه ما عاد اعيدها .. ما عاد اطلع مع فيصل .. يممممه ...
فيصل ناظر امه باستغراب : يمه اش فيكم وش السالفه كل هذا زعل مننا ..؟!
ام فيصل : لا يا حبيبي محنا زعلانين منكم الا صارت لنا مصيبه ..
حنان شهقت : هئ مصيبه ؟ وش صار ؟
ام فيصل حكت لهم كل شي و ام حنان كانت تبكي بصمت .. حنان بس سمعت سيرة ابوها زعلت و دخلت غرفتها ع طول و قفلت الباب رمت نفسها ع السرير و قامت تبكي ......
حنان ليش يا بابا تسوي فينا كذا ليش ؟ تركتنا و بعتنا سافرت و تركتني انا و امي لحالنا اكرهككككك يا بابا اكرهك .. بس بعد وشوا مت و خليت هذا الدين على راسنا .. اش اقول اش اقول غير الله يسامحك يا بابا ..
مسحت دموعها و غسلت وجههااا و قامت صلت ركعتين ثم انسدحت على سريرها تفكر بمصيبتهم ......
حنان اصلا مافي حل الا اني اشتغل عند وليد و فيصل كيفه رضي و لا مع نفسه .. ما رح نسكن بالشارع ..
اندق باب غرفتها ...
حنان اكيد هذا فصيييل : هذا انت يا فيصل ؟
فيصل : أيه افتحي الباب ..
فتحت له و كانت مره متضايقه ... قعدت على تسريحتها تناظر نفسها بمرايتها .. فيصل قعد على سريرها ..
فيصل : هممم لساتك متضايقه ؟
حنان : لأ ..
فيصل : احسك متضايقه ..
حنان صرخت : قلنا لأ ..
فيصل : ول واااااااضح ..
بعد لحظة صمت .......
حنان : فيصل ..
فيصل : همممم
حنان : ليش ابوي سوى فينا كذا ؟
فيصل : ما تدرين عن ظروفه ..
حنان لفت عليه و بعيونها دموع : أي ظروف هذي .. ابوي ما يحبنا ..
قام فيصل حط يده ع شعرها و لعب فيه ...
حنان : يؤؤؤه اكره هذي الحركه ..
فيصل : هههههه ما احب اشوفك حزينه ..
حنان وقفت ضربته ع كتفه : ماااااااااني حزينه ..
فيصل ابتسم : ايه احسب ..
حنان : واللحين وش تبغا يلا انقلع برى غرفتي ..
فيصل : ههه لأ ماني بطالع ..
حنان : كل تبن بس ..
فيصل ارتاح لانه رجعت لطبيعتها : ناكله سوى وش رايك ؟
حنان : هيهيهيه كله مع اخوانك السلاتيح ..
فيصل : ههههههههههههههههههه لا ابي معك ..
حنان : اوووف منك والله انك فاضي ..
فيصل : من قال ؟ انا مليان مو فاضي ههههههههااااي ..
حنان سكتت فجاءه قعدت ع سريرها و تربعت و حطت ايدينها ع وجهها تفكر .. فيصل مستغرب و يناظرها باهتمام ثم قعد جنبها و قام يأشر بيده قدامهاااا ....
فيصل : هيييييييييه وين رحتي ؟
حنان ألتفتت له : افكر اش بنسوي مع ابو محمد هذا ..
فيصل : يعني ايش بنسوي رح اشتغل و بكلمه انا بعد و بحاول معه ..
حنان : تشتغل ؟ و دراستك ؟ و حلمك انك تصير دكتور ؟
فيصل : هههههه ما رح يأثر لا تخافي ..
حنان : لا رح يأثر كلية الطب مو أي احد يدخلها .. لازم تجيب درجات عاليه ..
فيصل ابتسم بحزن : مو شرط كل من كان عنده حلم يحققه ..
حنان نزلت راسها بزعل : بس انا اتمنى انك تحقق حلمك .. حلمك هو حلمي ..
فيصل حس باحساس قوي بداخله و صارت تتردد كلمتها "حلمك هو حلمي" في مسامعه .. للحظه حس انه وده يضمها ..
حنان : وش فيك ؟
فيصل : هاااه لااا ما فيني شي .. طيب ايش الحل برايك ..
حنان : مافي الا نوافق على عرض وليد ..
فيصل : قلت لك مستحيل ..
حنان : بلا عناد احنا محتاجين .. خلينا ناخذ فلوس من وليد نسددها لابو محمد و بالمقابل نشتغل الشغله اللي يبيها ..
فيصل : لو كان طلب مني انا كان وافقت بس هو يبيك انتي و هذا الشي خلاني اشك ..
حنان : انت مكبر الموضوع ع الفاضي .. ما في الا هالحل .. وانا مستحيل اخلي ابو محمد يبيع بيتنا هذا البيت اعشقه رغم انه منتهي ..
فيصل : هههههه منتهي ! و تعشقينه ؟
حنان : ايييييييييه ( تخصرت ) عندك مانع ؟
فيصل : هههه لا ما عندي .. المهم انا بروح غرفتي بحط راسي بفكر بحل و الصباح يصير خير ..
حنان : طيب يلا رووووووح ..
نرجع لشلة وليد .. بعد عدة دقايق رجع لهم نواف و الكشره على وجهه ..
وليد : وراك مع هالكشره ..
ماجد : ههههههه شكلي فهمت .. الظاهر ما وصلهم ..
نواف : ايه ما وصلتهم .. انا اوريك بهذا اللي اسمه فيصل طول القعده ما ارتحت له ..
ماجد : و وش سوا لك فصيييل ؟
نواف : كلب ما خلاني اوصلهم متعمد الحيوان .. ما يبيني احتك بحمد ..
وليد :ههه وش تبي فيهم انت ؟
نواف : بس كذا ..
ماجد : ههههههههه يبي يشبك حمد خق عليه ..
وليد : ههههههههه ايه عشان كذا انا ابي حمد يكون بدالي لانه حليو ..
ماجد : والله حتى فصيل حليو ..
نواف : يخسئ الا هو ..
وليد : ههههههههههه فاصل ع الاخر .. والله ما به شي فصييييل ..
نواف : اذا وافق هذا حمد يروح بدالك المدرسه يا وليد ابدرس انا بنفس مدرسته ..
ماجد : يا الله مسكين حمد الظاهر انه نشب معك ..
نواف : أي والله نشب ..
وليد : سوي اللي يريحك يا نواف بس بحدود ..
ماجد : شباب ما لاحظتوا ان فيصل كان متوتر و هو معنا ..؟ و ما لاحظتوا انه كان مهتم بحمد كثير ..
وليد : متوتر ! يمكن لانه قاعد معي ههههه .. بس اهتمامه بحمد لاحظته قلت ممكن لانه ولد خالته وشي عادي ..
نواف : و انا اقول انه خاق على ولد خالته و بتشوفون ..
وليد + نواف : ههههههههههههههههههههههه ..
وليد : اقول يلا قوموا بوريكم شقتي الجديده ..
نواف : وووووه يعني السهره صباااحي اليوم بالشقه ..
وليد : يب يب ..
ماجد : اللحين انت صدق بتترك اهلك و بتعيش هناك و بتفل امها ذي السنه ؟
وليد : ايه اكيد صدق مليت من الدراسه بس اهم شي ابوي لا يدري هو عطاني الحريه بس قال يبي الشهاده ..
نواف : والله حلو كذا ..
وليد : ايه اخيرا بفتك من هم الدراسه بس ان شاء الله حمد يوافق ..
ماجد : ما ادري ليه بس احس انه رح يوافق ..
وليد : ان شاء الله .. اقووووول اشوفكم باقي قاعدين امشوا نروح الشقه ..
ماجد + نواف : يلااااااا
نرجع لحنان .. كانت بنص غرفتها تفكر ..
حنان انا لازم اتصرف .. انا متأكده مافي حل الا وليد .. لازم اكلمه .. و اقوله يديني المبلغ و بسوي اللي يبغاه .. بس كيف و فيصل مو راضي .. معلي منه هو ماعاش طفولته هنا ما رح يحس و لا رح يفهمني .. تناظر الساعه بيدها .. اوووه اللحين الساعه 10 مدري نام فيصل ؟ ودي ادخل غرفته اخذ الجوال بدون ما يدري بكلم وليد بأسرع وقت ..
طلعت من غرفتها و راحت لغرفة فيصل فتحت الباب بشوييييش .. و دخلت على اطراف اصابعها .. كان فيصل منسدح و مواجه للجدار ما تقدر تشوف وجهه اذا نايم او صاحي توكلت على الله و دخلت بهدوء .. كان الجوال محطوط ع الكومندينه اللي جنب سريره جت حطت يدها على الجوال الا ويد فيصل تجي فوق يدها .....
حنان شهقت بخوف : هئئئئئئ .. بسم الله خوفتني انت صاحي ؟
فيصل يتثاوب : وش تبين بجوالي انتي ..؟
حنان بارتباك : هاااه بس بكلم وحده من خوياتي بالمدرسه ابيها ضروري ..
فيصل رجع تثاوب و هو نعسان حيل : طيب بسرعه كلميها لا اطولين ما عندي الا 3 ريال رصيد ..
حنان : طيب طيب انت نام بس ..
و طلعت و تنهدت براحه و الجوال ع صدرها ...
حنان الحمد لله الله ستر كان رح يكشفني ..
ثم تروح ركض على غرفتها .. و تدور على اسمه و لقته ...
حنان ههههههه مسميه التبن وليد ولد التاجر .. ول عليك يا فيصل كل هذا حقد .. ( و تدق ) ...
في الشقه ..... كانوا قاعدين على بلاستيشن نواف و وليد يلعبون و ماجد يتفرج .. و فجأة دق جوال وليد ... وقف اللعبه ناظر شاشة جواله .....
وليد : شبااااااب هذا فيصل ...
ماجد : ما شاء الله امداهم فكروا ..
نواف : حط سبيكر نبي نسمع وش يقول ..
وليد : طيب ..... الوووووو
حنان ضخمت الصوت : الووو وليد ..
وليد : أي نعم هلا ..
حنان : انا حمد ....
نواف بخفه ما سمعه الا وليد : يا لبئ الصوت يا ناس ..
وليد حط اصبعه على فمه بمعنى اسكت : هلا والله هلا بحمد .. هاا فكرت ..
حنان : امممم صراااحه من البدايه انا حاب اشتغل معك بس فيصل ....
وليد قاطعه : معليك منه اهم شي انت ...
نواف يهمس لوليد : تكفى قوله يجي الشقه بكذا تقدرون تتفاهمون ..
وليد هز له راسه بمعنى طيب : اقول حمد وش رايك تجي للشقه منها تشوفها و منها نتكلم بموضوع الشغل و عشان بالمره تشوف الشقه اللي بتسكن فيها الى وافقت ..
حنان متردده : صراحه ما ادري .. ا انا ما عندي سياره ..
نواف بهمس لوليد : قول له انا بجيبه ..
وليد : لا يهمك نواف رح يجيبك و يرجعك بس عطنا العنوان ..
حنان تفكر مع نفسها وش اسوي اروح و لا ما اروح انا خايفه بس هذي فرصتي اذا ضاعت رحت فيها يااااا ربي .. اقول لفيصل يروح معي .. لا لا مهبوله انا ما رح يوافق هو مو موافق خلقه .. وش السواة ...اذا ما رحت احتمال يشكوا فيني وش اسوي وش اسوي اصلا مافي مبرر لرفضي لو رفضت ....
وليد وش فيه سكت فجأة لذي درجه طلبي صعب : حمد انت معي ؟
حنان قطع حبل افكارها : هـ هاااه ايه معك .. ( وقالت بسرعه بدون تفكير ) خلاص خله يجي .. برسلك العنوان بمسج ..
وليد انبسط : اوكيه ...
نواف يناقز من الفرحه : ييييييييييييس بيجي .. لاااا و انا اللي بجيبه ..
ماجد ناظر نواف بحده : انتبه تسوي له شي مو ناقصين بلاوي ..
نواف رد له النظرة : وش شايفني يعني ...
وليد : اووووه بديتوا اللحين ... يلا هذا المسج وصل رح جيبه بسرعه ..
نواف يقرا العنوان : هذي حارة فقراء ..
وليد : أي مو قالك انهم على قد حالهم المهم بسرعه جيبه و تعال ..
نواف : يلااا اللحين هواااا ..
بعد ما راح نواف .......
ماجد : ياليتك ما خليته يروح الولد هذا مجنون ..
وليد : معليك ترى هو بس كلامه كذا و لا مستحيل يسوي له شي ..
ماجد : والله مدري ....
وليد : وش فيك يعني ما تعرفه .. تعال قوم ألعب معي على بال ما يجيبه ..
ماجد : اوكيه .. و من اللحين اقولك تراني هازمك و حط لي ريال مدريد ..
وليد : اه يا المدريدي ما تخسي الا انت تهزم البرشا ..
ماجد : ههههههه حط اللعبه و لا يكثر ..
كان بسيارته السبورت مشغل اغنية اجنية و عايش جو و يفكر بحمد ..
نواف هذا الآدمي احسه غامض من اول ما شفته ودي اعرفه اكثر و اكثر مدري ليه .. و من اول ما شفته صرت بس افكر فيه .. بكل لحظه اتذكر ضحكته هاذيك يا اني خقيييييييييت عليها والله وحسبته بنت لحظتها .. و لا عيونه ضيااااع و ربي كأنه بنت .. اووووف اش قاعد اقول انا يا ليته بنت بس .. هاااه يلا وصلنا .....
بعد ربع ساعه بالضبط الا و نواف يستنا برى .. حنان اخذت احد اثواب فيصل و غتره شدت على صدرها و لبست ملابس داخليه و لبست من فوقها الثوب و اخر شي جاكيت صوفي سميك حتى تتأكد ان صدرها مو باين .. بس خلصت تجهيز حالها دق نواف .....
نواف : حموود انا برى يلا تعاااال ..
حنان ياربي بديت اخاف من اولها حمود : او اوكيه .. دقيقتين و اكون عندك .. لبست العباه عشان لحد يشوفها بلبس رجالي و دخلت لغرفة فيصل حطت جواله ع الكومندينه بخفه و مشيت .. طلعت بهدوء للحوش من حظها الكل نايم قفلت الباب و اخذت المفتاح معها ثم فسخت العباه و حطتها جنب الباب .. و راحت لنواف كان متكي على كبوت السياره يستنى بشغف اول ما شافها راح سلم عليها خد بخد هي كانت مستغربه بس طنشت ....
حنان : واااو هذي السيارة اللي ما خلاني فيصل اركبهاا ...
نواف باستغراب : ليش ما خلاك ؟ يعني كان يكذب ما عندكم شغل ؟ ما كان يبيك تركب معي ؟
حنان استاهل جبتها لنفسي : هههه لا وش تقول انت قصدي لاننا مشغولين ما مدانا نركبها ..
نواف بعدم اقتناع : طيب حيااااك اركب رح تحب السيارة ..
حنان : انا احبها من الاول ..
نواف بمزح : يا حظ السيااااره فيك ههههههه ...
حنان بدا يخوفها كلامه : ههههه ليش يعني حظها فيني !؟
نواف ابتسم لها : بسس اقووووول ..
حنان سكتت و قامت تناظر الشباك و قابضه ايدينها تحس بتوتر و خوف .. و نواف مره يطالعها مره يطالع الطريق ...
نواف : اقوووول حمد ...
حنان وش يبي اللحين بعد : هلاااا
نواف : عااادي اناديك حمووود و ادلعك ؟
حنان يمه بديت جد اخاف : هااه ما انت اصلا قلت لي حمود بالتلفون ما تذكر ...
نواف : اييييه صح .. يعني عادي .؟
حنان : اممم او اوك عااادي ..
بعد لحظة صمت و حنان على اعصابها ...
نواف : حمووود
حنان بخوف : نـ نعم ..
نواف رفع حاجبه باستغراب لاحظ خوفها : ليش احسك خايف مني ؟
حنان ارتبكت : هااه مين قال ؟ لا ابد ماني خايف و لا شي ..
نواف : هممم على فكره طالع مررررره كشخه بالثوب و الغتره ..
حنان استحت : شكرا هذا من ذوقك ..
حنان مجرد قعدتي مع ولد وسيم و لحالنا تخليني ماني على بعضي اشلون لو مع نواف و وليد مع بعض !؟ الله يستر شكلي بخبص هالليله ...
نواف : صح قررت و لا باقي عن الشغل ؟
حنان : اذا وصلنا رح تعرف كل شي ..
نواف : طيب زي ما تحب ..
و وصلوا للعماره الفخمه الفايف ستارز .. نزلت حنان تناظرها باندهاش .. و نواف كان يضحك على شكلها ما عمرها شافت خير ...
نواف : يلا امش ندخل ...
حنان بلعت ريقها و سمت بالرحمن و دخلت العمارة : الشقه بأي طابق ؟
نواف : الـ 20 ...
حنان : هئئئئئ 20 ليش هذي العماره كم فيها طابق اصلا ؟
نواف : امم حول الـ 30 او الـ 35 تقريبا ..( يفتح الاصنصير) يلا يا حمد تعال ادخل ..
حنان منصدمه : المكان مررررررررره فخم ...
نواف ام البراءه فيه : هههههههههه تعال بس ..
حنان هئ بدخل معه بالاصنصير لحالي .. يؤؤؤوه الله يستر ... و نواف كان متكتف و يناظرها .. و هي مدخله ايدينها بمخباها من البرد و منزله راسها للارض من الاحراج لأنها معه لحالها و متسنده ع الجدار ..
حنان يحسبني ما احس والله قاعد يناظرني .. يممممه مرررره خايفه و بطني قام يوجعني اول مره اطلع من البيت لحالي و مع واحد ييييه بس كل ما افكر فيها اتخيل اهلي يذبحوني .. يا ويلي و يلااااه ... و هذا ما شبع وهو يناظرني .....
رفعت راسها بهدوووء ..
حنان بجرأه : ممكن سؤال ؟
نواف : تفضل ..
حنان : ليش تناظرني كذا ؟!
نواف ابتسم : ليش انا كيف اناظرك ؟
حنان ارتبكت : يعني .. اقصد .. اممم ( ويفتح الاصنصير ) ...
نواف : يلا وصلنا امش ..... هذي اللي قدامك على طول شقة وليد ...
حنان قربت ادخل وكر الذئاب هههه وش فيني قلبتها دراما ههه شكلي من الخوف قمت اتكلم كذا : اهااا ....
فتح باب الشقه و دخل و دخلت وراه حنان .....
حنان شهقت مصدووومه هئئئئئئ وش هذاااااا ....

انتهى البــــــــــــارت










آخر مواضيعي

0 خطوات لتكوني زوجة ناجحة , كيف تكوني زوجة ناجحة , طريقة لتكوني زوجة ناجحة
0 سمية الخشاب تتقاضى ملايين من اجل فستان
0 السياحة في جزيرة ناسو
0 صور ملحم مقداد , صور ملحم مقداد Arab Idol 3
0 برودكاست مزخرف 2016
0 صرف معاشات المتقاعدين في رمضان
0 روايتي 2013 , تحميل روايتي 2013 , روايتى الاولى 2013 , تحميل روايتى الاولى 2013
0 شجون الهاجري ترقص , صور شجون الهاجري ترقص على طريقة مايكل جاكسون
0 رانجلر روبيكون , صور سيارة رانجلر روبيكون , سيارة روبيكون
0 كتاب بدر ال زيدان - كتاب ابنة السلطان - صور كتاب بدر ال زيدان


  رد مع اقتباس
قديم 27 - 3 - 2014, 04:05 PM   #3

صعب المنال
خجلي موهوب
افتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت , رواية وش سويتي فينا يابنت كاملة



بـــــــــــــــــــــــــــــارت [3]

فتح باب الشقه و دخل و دخلت وراه حنان .....
حنان شهقت مصدووومه هئئئئئئ وش هذاااااا ....؟!

نواف : يلا ادخل ليه واقف ع الباب !
حنان بتوتر : ا ا ابدخل بس من هاذول ؟
وليد ينادي من بعيد : هلااااا جيتوااا .. يلا تو السهره بدت ...
حنان بخوف يااا ويلي وش سهرته !!!!!؟
دخل نواف و قعد مع الشباب : حمووووووود تعال هنا نعرفكم على بعض ..
ماجد شاف ان حمد واقف عند الباب ما تحرك حس انه منحرج لان هذي اول مره له يقابل اخوياهم الجدد فراح له .....
ماجد : حمد وش فيك ؟
حنان : لا ابد ما فيني شي بس ما توقعت الاقي كل هالشباب هنا .. توقعت اني جاي بشغل مو سهر و وناسه ...
ماجد : يا رجال احنا نشتغل و نستانس بنفس الوقت امش اعرفك عليهم ..
حنان بقلة حيله : حااااضر ..
وليد : يااا شباب هذا حمد اللي تو كنا نتكلم عنه ...
حنان هاااه يتكلمون عني .. يا ترى اش كانوا يقولون !!
ماجد : حمد هذا عبدالرحمن و هذا سامي و هذا خالد ..
نواف : حمووود خالد يصير ولد عمي ..
حنان مدت يدها تسلم : و النعم فيكم جميع ..
الشباب : ينعم بحالك ما عليك زود ..
خالد بهمس لسامي : طلع الولد خكري .. انا اقول ليه نواف خاق هههه..
سامي : ههههههه اوووش ..
و قعدت حنان على اقرب كنبه .. شوي و جا نواف قعد جنبها و قريب منها حيل ...
عبدالرحمن يناظرها : ما شاء اهكر شكلك خكري يا حمد ...
خالد & سامي : هههههههههههههههههههههه تونا كنا نقول ..
حنان باستغراب : هااااااااه .. وش خكري ..
نواف ناظرهم بحده : معليك منهم يا حموود المهم اش تشرب ؟
خالد : ههههههه ما شاء الله وش ذا الاهتمام يا نواف ...
نواف يمسك اقرب شي ع الكنبه و يحذف خالد فيه : انطم بس ... هااا حمود ما قلت وش تشرب ؟
حنان تكفى بس لا تلصق فيني : عـ عاادي أي شي ..
خالد يهمس لخويه سامي : هههههه شكله صدق خاق عليه زي ما قالوا الشباب ...
سامي : اسكت بس لا يسمعك الولد والله ما غير ينحاش هههههه ..
نواف : دحووومي تكفى رح المطبخ وجيب لنا المشروبات اللي في الثلاجه ..
عبدالرحمن : ياا سلاااام اشتغل عندكم انا ...
ماجد : خلاااص انا بروح اجيبهااا ...
( دقيقه نعرفكم على الشخصيات الجديده ،،
خالد / ولد عم نواف عمره 20 مخلص الثانويه و يدرس جامعه سنه اولى .. هو و نواف زي الاخوان تربوا مع بعض و يحبون بعض حيل .. مع ان خالد عنده اخوان بس يعز نواف اكثر من اخوانه .. مواصفاته يشبه لنواف بحاجه بسيطه وسيم زيه و يمكن احلى منه شعره ناعم قاصه قصة الاسد مره خقه عيونه بنيه حلوه بشرته بيضا طوله اطول من نواف بشوي و جسمه معضل .. شخصيته قويه لكنه طيوووب و حنون و زعووول ... بهالسهره كان لابس ثوب و غتره ..
سامي / عمره 20 قصير نوعا ما صديق طفولة خالد و جارهم و ابوه و ابو خالد اصحاب و شركاء عمل .. مواصفاته شعره لونه بني فاتح <صابغه_*> مسويه سبايكي .. عيونه وساع شوي لونها بني بشرته حنطيه و وسيم .. شخصيتها هادي جدا و عقلاني .. بهالسهره كان لابس تي شيرت و برمودا ..
عبدالرحمن / عمره 19 صديق وليد تعرف عليه بوحده من سفراته برى المملكه وليد اللي عجبه فيه غروره يعني فيه شبه من وليد >>الطيور على اشكالها تقع ههه.. هو ولد سيد اعمال مشهور وحيد ابوه بعد .. مواصفاته وسيم ملامحه مره جميله لدرجة ان حنان لما شافته خقت شعره طويل مفرود ساده جميله خصلات شعره و هي على وجهه و لونه اسود .. عيونه بني فاتح بشرته بيضا و جسم رياضي .. شخصيته راعي سهر و وناسه و فله و بنات و أي شي يخطر على باله يسويه و مغامراته كثير ... كان لابس ثوب بدون غتره )
نرجع لحنان لازال نواف قاعد جنبها و مبين عليها متضايقه كان ازعاج ناس تلعب بلاستيشن و ناس تسولف و الصوت عالي .. جا ماجد بالمشروبات و وزعها على الكل .. نواف يمسك جاكيت حنان .......
نواف : اش فيك يا حمد افسخ الجاكيت ترى الشقه دافيه ...
حنان اللحين انت وش دخل امك : لا لا شكرا انا مرتاح كذا انا ابرد بسرعه ..
نواف : أي والله لانك نحيف ...
حنان ياليتك بس تفك جاكيتي ابفهم ليش ماسكه ؟ ...
خالد ناظر نواف : نووافوووه اترك الولد ..
نواف يتصنع العصبيه : لا تقول لي نوافوه اصغر عيالك انا ...
خالد + سامي : هههههههههههههه
سامي : خله براحته يا يا الحبيب ....
بعد تردد حنان تكلمت : ا ا وليد ممكن نتكلم بالشغل بسرعه لان ما عندي وقت لازم ارجع قبل الساعه 12 و اللحين الساعه 11 الا ..
وليد : ايييييييييييه صح نسييييييييييييت .. يوم جوا الشباب نسيت .. اقولك تعال افرجك ع الشقه و منها نتكلم ...
حنان اخيرا بفتك من هذا نواف ... راحت معه فرجها ع الغرفه كانت الشقه عباره عن جناح بسرير و جناح ثاني بسريرين و الصاله اللي قاعدين فيها الشباب بالاضافه للمطبخ و 3 حمامات -الله يكرمكم- حمام للصاله و الباقي موزعه بالغرف .. كانت اخر غرفه يوريها اياها الغرفه بسرير اللي رح تكون له ...
وليد : وهذي اخر غرفه رح تكون لي ... ( يروح يقعد ع السرير ) اش رايك حلوه ؟
حنان : ايه حلوه .. واللحين ممكن نتكلم بالشغل ؟
وليد : وراك مستعجل ..؟
حنان : صراحه لاني طلعت و اهلي ما يدرون خايف يقلقوا علي ..
وليد : اممم طيب ليه واقف اقعد ....
حنان بخوف : بنتكلم هنا ؟!
وليد : أي برى ازعاج و لا وش رايك انت ..
حنان : طيب مو مشكله المهم نتكلم ..
وليد : اووووف ازعاجهم واصل لي هنا .. ( يقوم يسكر الباب ) ..
سكر الباب و قلب حنان انتهى من كثر ما خفق خايفه موووت .. كان همها بذيك اللحظه تطلع و خلاص ما عاد تبي شي ثاني بس مسكت نفسها و حاولت انها تصير طبيعيه .. نواف كان يطالع من بعيد و يوم شاف الباب تسكر فز قلبه و حس بغيره لكن تلاحق عمره و تعوذ من ابليس ....
قعدت ع الكنبه اللي بالغرفه و وليد قعد ع الكنبه الثانيه .....
وليد : يلا قول انت موافق على الشغل ...؟
حنان تنهدت بخفه : اييييه مواااااافق بس عندي شرط ..
وليد : قول اسمعك ..
حنان : انا محتاج مبلغ 900.000 ريال خلال اسبوع و ضروري ..
وليد باستغراب : و ليه هذا المبلغ ؟!
حنان : بشرح لك كل شي بس لازم تعرف اني مو استغلالي ابيها مساعده منك ان ساعدتي كثر الله خيرك و لا بتلقى غيري يشتغل باللي تبيه..
وليد : محد قال انك استغلالي بس كمل ....
حكت له كل شي و عن قصة ابو محمد و اسباب احتياجها للمبلغ كانت تتكلم و عيونه مغرقه دموع كسرت خاطره كان يناظر عيونها ما قدر يشيل عينه عنها ..
حنان : و بس هذا هو السبب ..
وليد تنهد بقوه : يا الله مررررره كسرت خاطري .. انا بعطيك المبلغ هذا اكيد و هذا المبلغ بالنسبه لي و لا شي .. انت بس داوم المدرسه بدالي و كل امورك رح تصير تمام ..
حنان بقلة حيله : اوكييييه اتفقنا ...
وليد : اجل مرني بكره و اعطيك الشيك ...
حنان بفرح : بهذي السرعه ...
وليد : ههههههههه و ليش التأخير ؟
حنان : اممم لا بس ....
وليد قاطعها : لا تبسبس و لا شي خلاص بكره بكره ..
حنان ماني مصدقه انحلت ازمه : ايه ان شاء الله ...
قام فتح خزانته و طلع اوراق ...
وليد : هذي الاوراق اللي رح نوديها للمدرسه اللي على اساسها انت رح تداوم نحتاج بس صوره لك ..
حنان : اوكيه بس متى ؟
وليد : اللحين ...
حنان بصدمه : اللحييييييييييين ! كيف ..
وليد يروح لخزانته مره ثانيه و يطلع كاميرا فوريه : انت متكشخ و كل شي جاهز و الكاميرا موجوده اش يمنع ؟
حنان : بـ بس .....

و يقرب منها وليد بهدوء خطوه خطوه .. و هي قابضه على ايدينها بقوه و ما تدري وش بيسوي ....

نروح للصاله عند الشباب كلهم على نواف ..
ماجد : نواف وش فيك متضايق ..؟
خالد : هههههههه ما تعرف يا مجووود ليش الاخ متضايق ...
نواف بعصبيه : خاااااااالد انتبه تقول شي ..
لانه عارف ان خالد يفهمه ع الطاير و نواف ما يقدر يخبي عنه ..
خالد غريب اول مره يعصب علي كذا : خلاص ماني بقايل شي ..
عبدالرحمن : يا جماعه وش السالفه ؟
سامي : ههههههه انت يا دحيم خلك ساكت مو لازم تعرف ..
عبدالرحمن بعناد : والله مير اعرف ...
ماجد : خلاص يا شباب نواف مبين اخلاقه قافله خلوه في حاله ...
نواف كان يفكر ايش يسووا كل هالوقت بالغرفه .. اروح لهم و لا ما اروح اروح و لا ما اروح .... والله لا اروح ..
و فز فجأه ......
الشباب : بسم الله ...
عبدالرحمن : اش فيه هذا ...؟!
الكل كان يناظره باهتمام وين بيروح .. راح و فتح باب الغرفه اللي فيها وليد و حنان بكل قوته ..
خالد : والله كنت عارف بيروح لهم ...
سامي : حسيته ما ارتاح الا يقعد معهم ..
عبدالرحمن : كل هذا خق ع الولد ..
ماجد يصرف الموضوع : لا يا شباب لا تفهمونه غلط اكيد قلقان من شي ..
الشباب بعدم اقتناع : يمكن ..........

نواف شاف وليد قريب من وجه حمد او حنان .. كان بنيته يشيل العقال لان بالثانويه لازم يكون غترة لحال بدون عقال ... نواف فهم الموقف غلط ..

نواف مصدووووم : ؤ ؤ ؤش تسوون ؟!
وليد حط يده ع راسها و اخذ العقال : وش نسوي يعني .. بصوره للاوراق حق المدرسه ... وش على بالك ان احنا نسوي ...
حنان ماهي معهم كانت ضايعه بملامح وليد : ما شاء الله يا زينه وجهه عن قرب احلى يااااااي مره خقه .. وراه قلبي يدق كذا وراي ارتبكت يوم قرب .. (بعدين انتبهت على حالها ) .. دقيقه دقيقه هذا نواف وش قصده بعصبيته على وليد و جيته كذا بدفاشه .. للحظه حسيته يغار علي .. يممممه شكله من الاول عارف اني بنت الله يستر .....
نواف تنهد براحه : همم .. لااا ما على بالي شي .. بس تأخرتوا ..
وليد : اللحين ببدا اصوره ...
نواف : بقعد اتفرج عليكم ..
وليد : ههههههههههههههههههه ..
نواف : وراك ضحكت ؟
وليد : لا ابد و لا شي ..
اخذ لها اكثر من 5 صور كانت مركزه نظرها على وليد تدقق بكل تفاصيل ملامحه .. الظاهر انعجبت فيه .. و من جه ثانيه نواف مركز نظره عليها و مدقق بكل تفاصيلها و ذايب معها ع الآخر ..
وليد : تمااام خلصنا .. ما شاء الله صورك مره حلوه ..
حنان بخجل : شكرااا .. اقدر اروح اللحين ؟
وليد : أي تقدر .. اوووووه لحظه نسيت بأي مدرسه تحب تروح ؟
حنان : اممم اكيد مدرسة فيصل .. انا ما اعرف اسمها بس قريبه من هنا ..
وليد : اييييه عرفتهاا خلاص تم ...
حنان بعد تردد : ممكن اخر طلب ؟
وليد باستغراب : امر ..
حنان : ما يامر عليك .. اذا بتخليني اسكن معك بالشقه ممكن فـ فيصل يسكن معنا .. بكذا ما رح احس بالغربه ..
وليد بعد تفكير : هممممم طيب مو مشكله ..
حنان بفرح : شكرااااا ما تقصر ... يلا اللحين لازم اروح ..
وليد : اوكيه نواف اذا ما عليك امر وصله ...
نواف : اكيد بوصله .. معليش حموود استنى برى .. شوي و بجي ..
حنان : طيب ..
بعد ما طلعت نواف سكر الباب و قال بصوت واطي .....
نواف : اسمع عطني وحده من الصور ..
وليد بصدمه : اييييييييييييش ! وش تبي فيها ؟
نواف : خفض صوتك ما ابي احد يسمع ... عطني صوره تكفى ..
وليد : انت انهبلت ؟! على بالنا تمزح طلعت صادق ..
نواف : امزح في ايش ... ياخي لا تفهمني غلط انا ابي الصوره لشي ثاني ..
وليد : وشو ذا الشي ..ترى الولد مسكين و بحاله ماهو ناقص مشاكل ..
نواف : والله ثم والله ما رح اسوي له شي بس عجبتني صوره حرام اخذ وحده ؟
وليد : انت الولد كله عاجبك انت عارف اش معنى ذا الكلام ..؟
نواف : يااا وليد ترى هذا الولد فيه شي غلط صدقني مهمن دققت في ملامحه احسه بنت و ربي ..
وليد : وش تقول ؟ منت بصاحي .. اقول امسك هذي الصوره و يلا رح وصله ...
نواف ضم وليد : مشكووووووووووووور ما قصرت ما رح انسا لك هالشي ..
وليد بعد ما راح نواف : الحمد لله و الشكر الولد جن ع الآخر ..
نواف اخذ حنان بسيارته يرجعهاا كانت الساعه 11 و نص .. و وليد طلع للشباب .. نجي عند وليد اولا .....
ماجد : بشر وش صار ؟
وليد : كل الامووووووور تمااام ميه الميه ..
ماجد : شفت قلت لك رح يوافق ..
ليد : هههههه صح .. شفت نواف وش سوى طلع خبل ذا الولد انجن ..
ماجد : هههههههههههههههه أي والله ..
الشباب : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عبدالرحمن : ترى الفضول ذابحني فهمونا وش القصه ...
وليد : هههههههه اكيد بيذبحك اذا ما عرفت ما ترتاح ..
خالد : والله حتى انا ابي اعرف وش فيه نواف .. و كيف تعرفتوا على هذا حمد ؟
وليد : مجووود تكفى احكي لهم .. انا مالي خلق ..
ماجد : اوووك .. اسمعوا اليوم في مقهى النت .................
و قالهم كل القصه ...
نروح للسياره .. حنان تعرف الطريق زين لانه طريق مدرسة فيصل .. بس الغريب ان نواف ما رجعها من نفس الطريق و هذا الشي خلاها تتوتر و تخاف ..
حنان بتردد : نـ نواف انت وين مودييني ؟
نواف : مووووووووفاجأه ...
حنان شهقت : هئئئئ .. يعني مو البيت ..؟
نواف : الا بوديك البيت بس بعد ما اوريك مفاجأتي ..
حنان بخوف : لا انا ما ابي أي مفاجأت وصلني للبيت تكفى ..
نواف : و ليه خايف والله ما رح اسوي لك شي .. محسسني انك بنت ..
حنان : هـ هاااه .. لا لا ماني خايف بس تأخرت و اهلي ما يدرون اني برى غير يسووا لي سالفه ..
نواف : معليك ما رح نتأخر ربع ساعه و تكون بالبيت ...... يلا وصلنا انزل ...
حنان ميته رعب : و و وين ؟
نواف : تعال و بتشوف ..
نزلت و هي خايفه موووت وش بيسوي ... بعفويه مسك يدها و اخذها .. دخلوا على محل جوالات ...
حنان انهبلت يوم شافت الجوالات هي عشقها : وااااااااو جوالات رروعه .. ( تناظر يدها لازال ماسكها تسحبها بقوه ) ليه جبتني هنا ؟
نواف تنهد ليه تركت يدي : جبتك عشان تختار لك جوال ..
حنان : كيييييييف .. بس ليش ؟
نواف : بدون ليش انت ما عندك جوال و لا بغينا نكلمك لزوم ندق على فيصل يعني مشوار .. و غير كذا اعتبرها هدية صداقتنا ..
حنان هدية صدااااااقه !!! : ما ادري اش اقولك .. بس انا ما ابغا ..
نواف : مو على كيفك منت طالع من هنا الا و بإيدك جوال .. و حاول تختار بسرعه لان كل ما تأخرنا مو من صالحك ..
حنان أي والله ان صادق خايفه ليكون احد صحي و ما لاقاني لا اصلا انا مقفل باب غرفتي محد رح يزعجني بس ولو لازم ارجع البيت ..
نواف : وش فيك يلا اختار ...
حنان طاح نظرها على بلاك بيري بولد اشرت عليه : هذا ...
نواف : جيب لنا هذا الجوال ...
طلع نواف جواله الثاني من مخباه طلع منه الشريحه ..
نواف لراعي المحل : ركب هذي الشريحه فيه .. و عطني اياه ...
شروه و ركب لها الشريحه و فعل لها خدمة البلاك بيري ماسنجر بعد .. و حذف كل ارقامه ....
نواف : اني اطلع شريحه جديده يبغالها وقت خذ شريحتي هذي مشي فيها حالك الى ان اجيب لك وحده جديده و ان دق عليك رقم ما تعرفه لا ترد اوكيه ؟
حنان : طيب بس ماله داعي تسوي كل هذا ...
نواف : بالعكس انا حاب اسوي كذا ... يلا اللحين بوصلك بيتكم ...
حنان ما عدت افهم ذا الانسان اهم شي يوصلني للبيت و انتهينا ...
وصلت البيت دخلت الحوش و اخذت عباتها لبستها ثم دخلت .. البيت كان ظلام خفيف مشت ع اطراف اصابعها و فتحت الباب و هي خايفه تتلفت لحد يشوفها و الا تحس بيد تمسكها من خصرها و تدفها على داخل الغرفه و سكر الباب ... راحت من الفزعه ركض و ولعت النور ...
حنان : هئئئئ فيييييييييييييصل .. ليش سويت فيني كذا ؟
فيصل شافها لابسه رجالي عطاها كف طيحها بالارض : وين كنتي ؟
فيصل ينزل لمستواها بالارض يشد بشعرها : سألتك وين كنتي ؟
حنان تبكي و تتألم من شعرها : فك شعري يألم .. ليش ضربتني انا ما سويت شي غلط والله ما سويت ...
فيصل : طالعه بنص الليل و ما سويتي شي غلط و من ورانا .. وين .. كنتي ؟
حنان : انت كيف تمد يدك علي .. نسيت ذاك اليوم نسيت يوم كنا صغار وش قلت لي ...
ترك شعرها و قام يتذكر .. نرجع بالذاكره للماضي قبل 13 سنه جتهم ام فيصل و ولدها زيارة لبيتهم قبل لا تتطلق كانت عايشه بعذاب مع زوجها ... من جهة فيصل و حنان كان قاعدين بالحوش يلعبوا و يتكلموا وقتها كانت اعمارهم 5 سنوات ......
حنان : يا حظك انت عندك اب ...
فيصل : بس ما احب هذا بابا .. اتمنى لو يموت ..
حنان : لييييييش !
فيصل : شوفي ( يوريها جروح بيده ) .. و شوفي وجهي .. كل يوم يضربني و انا ما سويت شي ..
حنان : حرااام ليش يسوي كذا ..؟
فيصل : ما ادري بس انا اكرهه ما احبه ...
حنان : اممم بس انا عندي عادي ابغا يصير عندي اب حتى لو يضربني ..
فيصل : لا تقولي كذا والله الضرب مو حلو .. انا اذا كبرت و صار عندي اولاد ما رح اضربهم و لا رح اضرب احد عشان ما اصير زي بابا .. و ماما دائما تقولي اذا كبرت لا تصير زي ابوك تضرب عيالك ..
حنان : وااااو بتصير احلى اب ..
فيصل بخجل : ههههه سكرا ..
حنان : طيب ممكن اطلب منك طلب ..؟
فيصل : عادي
حنان : ممكن تصير انت بابا لي ؟
فيصل : ههههههه بس انا صغير ..
حنان : عااادي ودي يكون عندي اب ..
فيصل : خلاص اذا انتي تبغي بصير ...
حنان تضمه بفرح و تقوم ترقص : ووووووناااسه يااااااااااي صار عندي اب .. بس اوعدني ما تضربني ...
فيصل : انا مستحيل اصير زي بابا مستحيل اضربك و هذا وعد ..
حنان : خلاص تذكر انك وعدتني ...
فيصل ناظرها بابتسامه : مستحيييييييل انسى .....
نرجع للزمن الحااااضر .. كانت مرميه ع الارض و فيصل يناظرها باحتقار .. و تذكر الوعد اللي وعدها اياه و هم صغار ....
حنان : نسيت وعدك يا فيصل ...! يا بابا !
فيصل بألم : لا ما نسيت .. بس انتي ليش طلعتي من البيت و وين كنتي لاني خايف عليك سويت كذا ..
حنان : لو سألتني بهدوء كان حكيت لك كل شي ....
يقومها من ع الارض يقعدها ع السرير ... يشوف جوال ع الارض جوالها طاح منها .......
فيصل بصدمه : من وين لك هذا ؟
حنان غمضت عيونها بخوف : قلت لك بحكي لك كل شي بس لا تضربني ..
رجعت فيه الذاكره و هو صغير يقول لابوه لا تضربني تكفى يا بابا لا تضربني ...
فيصل : انا اسف ما رح اضربك .. قولي اللحين .....
حنان حكت له كل شي من لما دقت على وليد لغاية ما رجعت البيت مرورا بمحل الجوالات ...
فيصل تنهد بزعل : اهم شي محد عرف انك بنت !
حنان : لا لا لا صدقني محد عرف و لا احد سوى لي شي ...
فيصل : ماني قادر اتخيل انتي مع شباب بشقه .. ماني قادر ابلع الموقف ..
حنان نزلت راسها : يلعن ام الحاجه ...
فيصل : ولو كان قلتي لي اجي معك ...
حنان : انت كنت رافض ..
فيصل : اجل غلطتي .. اسمعي لا عاد تطلعين لحالك .. اللحين احنا تورطنا معه و خلاص لازم نكمل للاخير .. ما قدامي حل الا اني اساعدك و احميك .. ما رح اخليك لحالك و اللحين وش نسوي ...
حنان هديت و تنهدت براحه : انا فكرت بكل شي .. بعد ما اخذ الفلوس و اسددها لابو محمد بنروح انا و انت لشقة وليد نسكن فيها .. ندوام مع بعض كلها سنه رح اتحمل ..
فيصل : مو هنا المشكله ! امي و امك وش نقولهم ...؟
حنان : انا فكرت بشي بس لا تضحك .. انا .. اقول .. يعني .. لو ....
فيصل باستغرب : قولي لا تترددي ..
حنان باحراج : يعني نتزوج انا و انت ..
فيصل شهق من الصدمه : هااااااااااااااه .. من جدددددددددددك ؟!
حنان لفت عنه و بصوت واطي : ما في حل ثاني ....
فيصل يضحك بهستره : هههههههههههههههههههههههه انا و انتي هههههههههههههههههههه ..
حنان ناظرته بزعل : ليه وش فيني ماني ببنت ....؟
يوم قالت كذا سكت و قام يناظرها مو عارف هو اش قاعد يحس فيه ..
حنان : لا تناظرني كذا اصلا بس بنملك عشان يخلونا نطلع مع بعض ما رح نتزوج بمعنى الكلمه .. بس تخلص السنه تطلقني ..
فيصل : كييييييييييف ؟! تصيرين مطلقه ؟ و ليش كل هذا ؟ اسمعي خلينا نتراجع انا رح اكلم وليد اخليه يلغي كل شي .. ما تلاحظي انه قاعد يستغلك ورى ما يكمل دراسته هو ؟
حنان : ما يبي يدرس هذي الفلوس و ما تسوي بعدين انا اش علي منه ابي الفلوس و بس تبينا نقعد بالشارع ..
فيصل : بس هذا مو حل ...
حنان : هييييييه خلااااص ما في الا هذا الحل توكل على الله واسمع كلامي ..
فيصل : شوفي رح اكمل معك و بسوي زي ما تبغي بس من اللحين اقولك انا مالي دخل بأي شي يصير لك بحاول احميك قد ما اقدر بس ان صار لك شي لا قدر الله انا ماني مسؤووول .. انتي اخترتي هذا الطريق تحملي مسؤولية نفسك و لا تجيني بيوم من الايام و تقولي لي ليه ما منعتني ..
حنان : لا لا اوعدك وعد شرف ما رح يكون لك أي دخل و انا بتحمل مسؤولية أي شي يصير و ان شاء الله مو بصاير شي طالما انا معك ما رح اخاف من شي ..
فيصل ابتسم : كذا اتفقنا ..
حنان : اجل بكره تكلم امك على ملكتنا انا و انت ..
فيصل : بذي السرعه ؟
حنان : ما بقى شي عن الدراسه لازم يوم الخميس الجاي نكون مملكين ..
فيصل ناظرها بخبث : ههههههه بتصيري زوجتي ..
حنان : خخخخخ على ورق بس ..
فيصل : هههه طيب طيب يلا بروح اكمل نومتي ..
حنان : و انا بعد بنام من التعب و من الكف اللي عطيتني اياه ...
فيصل : ههههههه قلت لك اسسف ...
حنان ابتسمت : خلاص سامحتك ...
رجع لغرفته حط راسه ع المخده قام يتقلب مو قادر ينام .. يفكر بالمصير المجهول و الطريق اللي تمشي فيه بنت خالته ...

كانت بغرفتها فاتحه الشباك تناظر القمر و تحاكي نفسها بصوت واطي .. انا احبه والله احبه لازم اكلم حنان و اقولها اني احبه .. هو ولد خالتها رح تكلمه عشاني .. لازم بكره ازورهم و اقولها .. صرت ما اتحمل كل ما اشوفه اتمناه يصير لي اليوم قبل بكره .. و رب البيت احبه من الطفوله ..
سوسن صحيت من النوم على صوتها : والله درررررينااا انك تحبينه .. تكفين بس خلينا ننام ..
سميه : مناك بس ما رح تفهمين ..
سوسن : الا افهمك بس خلينا ننام ...
نطت على سريرها ......
سميه : سوووووووسن تكفين خلينا نروح بيت ام حنان بكره ...
سوسن نص نايمه : اييه ايه طيب .. خليني انام ..
فزت سميه بفرح : ييييييييس بكره ان شاء الله ..
سوسن بسااااابع نومه .....
(( رح اعرفكم على الشخصيات الجديده ب البارت الجاي ان شاء الله ))

انتهى البــــــــــــــــــــارت










آخر مواضيعي

0 الغاز محلوله
0 تفسير حلم التنين
0 مباراة الاتحاد واتلتيكو مدريد
0 احذية الدو 2013 , صنادل الدو 2013 , احذية وصنادل الدو , صور احذية الدو 2013
0 شعر احبك
0 ملابس اطفال كوريه , ازياء اطفال كوريه , صور ملابس اطفال صغار كوريه
0 شارع خاو سان
0 وفاة مدكور ثابت , اسباب وفاة مدكور ثابت , وفاة الناقد والمخرج السينمائي مدكور ثابت
0 مقاضاة اصالة نصري في المغرب , اسباب مقاضاة اصالة نصري , اخبار اصالة نصري اليوم
0 ضحايا التدافع في الهند 2013 , ارتفاع حصيلة ضحايا التدافع في الهند , اخبار ضحايا التدافع في الهند


  رد مع اقتباس
قديم 27 - 3 - 2014, 04:15 PM   #4

صعب المنال
خجلي موهوب
افتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت , رواية وش سويتي فينا يابنت كاملة



بـــــــــــــــــــــــــــــارت [4]
( سميه بنت جميله جدا ملامحها كيووت كانها طفله عمرها 17 سنه تدرس مع حنان بنفس المدرسه و هي صديقتها الروح بالروح و بنت جيرانهم .. شعرها طويل بني عيونها بنيه وساع .. طولها اقصر من حنان ب سم .. سوسن اختها عمرها 19 تخرجت من الثانوي .. هي كمان صديقه لحنان بس مش قد سميه مواصفاتها شعرها اطول من كتفها بشوي قاصته مدرجات لونه اسود مخصل اشقر هي بعد حلوه بس سميه احلى منها .. و عندهم اخ اكبر منهم اسمه صلاح خلص الثانويه توظف بالجيش على طول و عمره 21... بالاضافه الى ابوهم و امهم .. و هم جيران لام حنان طول الـ 18 سنه من اول ما سكنوا ..)
في صباح اليوم التالي ع الفطور في بيت حنان كانوا قاعدين كلهم ع السفره .....
ام حنان : ما قلنا لكم لا عاد تقعدوا مع بعض ؟
حنان : اللحين وش الطاري على ذي السالفه تو تذكرتوا اننا كبار ..
ام فيصل : احنا عندنا عادي لانكم زي الاخوان بس الناس بدت تتكلم ..
فيصل : وش يهم بكلام الناس ؟
ام حنان : خلاص اسمعوا الكلام يلا يا حنان قومي على غرفتك و بجيب لك الفطور لي عندك ...
جت بتقوم فيصل ناظرها : اقعدي لا تروحين ...
ام حنان تطالعه باستغراب : و ليش ؟
فيصل : يمه خالتي .. انا قررت اتزوجهااا ..
سعد & سعود اختنقوا بلقمتهم : كح كح ...
سعد يهمس لسعود : كيف يتزوجها و هي ولد ...!
سعود : هههههههه اووص بس ..
ام فيصل فرحت : بجد يا يمه ؟
فيصل : أي جد انا و حنان اتفقنا .. و نبي نملك بدون عرس و خرابيط ..
ام حنان : اصلا ما معنا فلوس حق عرس ..
فيصل : أي عشان كذا قلنا عزيمه بسيط او حتى بلاها اهم شي نبي نملك ..
ام فيصل : هذا احلى خبر سمعته اليوم ..
ام حنان : طيب قررتوا متى الملكه ؟
فيصل : نبيها بكره ...
حنان كانت تشرب موويه ما انبلعت من الصدمه : هااااااه بكررررررررررررره !
فيصل ناظرها بابتسامه خبيثه : وش فيك خير البر عاجله ؟
حنان سكتت ..
ام حنان : ما كنك مستعجل ..
فيصل : بصراحه في واحد اعرفه قال بيعطينا شقه نسكن فيها انا و حنان و بالمجان يبي يتصدق .. قال اذا ما عندك زوجه و ما تبي الشقه بعطيها لعريس ثاني .. انتوا وش رايكم ماهي فرصه ؟
حنان يا سلام عليك يا فصيييل رقعتها صح و ضربة عصفورين بحجر الشقه و الزواج ..
ام فيصل : يا سلاااااام شي حلو .. وش رايك يا وخيتي ؟
ام حنان : ماشي انا موافقه .. اهم شي حنان ..
حنان : أي أي انا موافقه ..
ام فيصل & ام حنان مستغربين موافقتها السريعه ....
سعد علا صوته معصب ببرائه : فيصل كيف تتزوج حمد ؟
سعود يضربه كتف بكتف و هو كاتم الضحكه : اسكت فضحتنا ..
فيصل فطس ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
حنان حطت رجل على رجل معصبه و ساكته و تناظر سعد و سعود بحقد ..
ام حنان : هههه يا سعد يا يمه هي بنت بس دلوعه مسويه عمرها رجال ..
سعود يهمس لسعد : راحت علينا شف كيف تناظرنا يا تبن لو سكت احسن ..
سعد باستغراب : بس ما قلت شي غلط ...
فيصل عيونه دمعت ضحك و لازال يضحك ضحك متقطع ..
حنان ناظرته بقهر : ترااااك زودتها شب انت و اخوانك يا الحيوانات ..
فيصل كاتم ضحكته : خلاص سكتنا ........

العصر كان منسدح على سريره يناظر السقف يفكر بعمق ثم جته مكالمه كانت من وليد ......
وليد : الوو ...
نواف يتثاوب نعسان : هلا وليد ....
وليد : ههه شكلك ما نمت امس قاعد تناظر الصوره صح ؟
نواف ييه اشلون درى ذا والله انه ذكي يلعن ابو شكله : ههههه تستهبل انت وش اناظر فيهااا .. انا ما نمت لاني كنت اشوف فيلم ...
وليد ما صدقه بس سلك : ايه طيب وينك امس ما عاد رجعت ..
نواف : وصلت حمد لبيتهم و حسيت بتعب فرجعت البيت ..
وليد : سلامتك ما تشوف شر ..
نواف : ما يجيك الشر .. الا انت داق علي غريبه وش تبي ؟
وليد : لا بس انا و ماجد بالشقه نغير ديكور وش رايك تجي ..
نواف : لاااا مالي خلق .. اللحين انت سكنت فيها خلاص ؟
وليد : أي خلاص و بتبدا حياة الفله من السبت الجاي ..
نواف : ههههه معك حق ..
وليد : دامك ما بتجي يلا اخليك ترتاح بس حاول تمرنا بالليل ..
نواف : ان شاء الله لا فضيت مريت ....
بعد ما سكر من وليد .. فتح البي بي و ارسل لحنان ... طبعا كان ضايف نفسه اول ما شرا جوالها ..
نواف : "مساء الخير حمد هذا انا نواف "
بعد المسج انتظر ربع ساعه و لا رد ....
نواف صح نسيت ذا ولد فقر ما اتوقع انه يعرف يستخدم الجوال .. ( يطلع صورتها ثم تنهد ) يااا ناااس مهما دققت بملامحه احسه بنت .. بظل وراك لين اكتشف حيقتك ...
اندق باب غرفته ..... كانت الخدامه ...
نواف : اش تبين ؟
الخدامه : مستر خالد في الملحق يبغا يشوف انتا ..
نواف : طيب قولي له شوي و اجي ..
الخدامه : اوكيه سير ....
قام من سريره بتعب دخل الحمام -الله يكرمكم- اخذ شاور سريع ثم طلع لبس و اخذ جواله معه لعل و عسى ترد عليه حنان .. ثم نزل لولد عمه خالد .....

كانت بغرفتها قاعده تخطط اش رح تسوي .. فجأه دخل عليها سعود و اخوه سعد بدفاشه ...
حنان بعصبيه : خير خييييييييييير خير ان شاء الله وين داخلين انت وياه ..
سعود بخوف : بس بنقولك شي و نروح ..
حنان : اخلص علي وش تبي ؟
سعود : خاله ناديه قالت اقولك ان سميه و سوسن بيجوا بعد اشوي ..
حنان ابتسمت : سمسومتي بتجي يا لبببببه حبيبتي يا ناس بتجي ...
سعد ناظر اخوه : قلت لك انها ولد ....
حنان عقدت حجاجها و حذفته بمخدتها ثم صرخت عليهم : انقلعووووووووا برى يا الشيون ...
سعد & سعود طلعوا برى بسرعه و هم خايفين منها .... شافهم فيصل طالعين من غرفتها ....
فيصل : هههههههههههههههه شكل حموودي كفخكم ..
سعود : هههههه كله من سعد يتعمد يضايقها ..
سعد ببراءة : انتوا وش فيكم هي بنت و لا ولد ..؟
فيصل & سعود : هههههههههههههههههههه ...
فيصل : حبيبي مو لازم تعرف .. وين امي و خالتي ؟
سعود : بالمطبخ يجهزوا حلا و قهوة لان بنات جيرانا بيجوا بعد شوي ...
طلعت حنان من غرفتها ...
حنان تناظر سعد و سعود : انتوا باااقي هنا يلاااا انقلعووووا ع الحوش العبوااا هناك و اذا جوا البنات خلوني بس ألمح واحد منكم هنا ...
ناظروها برعب ثم هربوووووا منها بسرعه .....
فيصل : هههههههههه ما تغيرين عادتك اذا ما صارختي ما ترتاحين .. صح حمووووو ..
حنان تناظره بغرور : كييييييييفي ! ...
فيصل : يلاا انا بطلع مع اخوياي .. اذا راحوا الحريم دقي علي ..
حنان : اييييه طيب .. لحظه .. رقمك ماني حافظته ... تعال غرفتي سجلي اياه ما ابي امي او خالتي تدري ان معي جوال .. بيسووا تحقيق لا دروا ...
فيصل : أي والله انك صادقه ... يلاااا ...
دخلت غرفتها اخذت الجوال شافت اشعار مسج بالبي بي .. نواف مفكرها ما تعرف لها بس هي تعرف له لان بنات جيرانها معهم زيه و معلمينها عليه .. فتحت المسج قرته بسرعه ثم سكرت ...
حنان : يلا ..قولي كم ......
عطاها الرقم ثم طلع .... قعد على سريرها رجعت تقرا مسج نواف ..
حنان ارد عليه و لا ما ارد .. بس رح يبان عنده اني قريت مسجه .. خل ارد ... بس قبل لازم اقفل غرفتي لا تصير مداهمه ....
حنان : " مساء النور هلا نواف "

كان قاعد مع ولد عمه خالد و مبين عليه النوم ....
خالد : اذا تعبان رح نام ...
نواف : لا عادي .. ما رح اقدر انام بذا الوقت ...(رن جواله مسج .. فتحه بلهفه حتى انه ابتسم )..
خالد باستغراب : اش فيك ابتسمت فجأه ؟!
نواف : هاااه ..
خالد : من قال هاااه سمع ..
نواف : قصدي و لا شي ...
خالد اش فيه هذا مو طبيعي .. لازم اخليه يحكي لي ...
نواف رد على حنان : " حمد اش رايك امرك و نطلع مع بعض ؟ "
عند حنان شهقت من الورطه : و يبيني اطلع معه ؟ هذا اللي ناقص ما غير يذبحوني بيذبحوني وش اقوله اللحين ...
حنان : " لا انا ماني بالبيت اللحين عندي شغل "
نواف : " قل لي انت وين و اجيك "
حنان وش ذي المصيبه .. و بعد تفكير : " انا رايح بيت عماتي و قربت اوصل ماله داعي تجي .."
ارتسم على وجه نواف الضيقه لاحظه خالد ثم رد : " اوك اللي يريحك "
خالد : خلصت ؟!
نواف حط جواله من يده : أي خلصت ....
خالد تنهد بتعب : انت من قبل دايم تحكي كل شي عنك بس اللحين احسك مخبي ..
نواف : لا ابد ماني مخبي شي ..
خالد : انا اعرفك زين ...
نواف : اووووووووف ما رح تتركني يعني لينن اقول هااا ..
خالد : هههه و انت بعد تعرفني زين .. و دامك تعرفني يلا قول ...
نواف : حمد شاغل تفكيري ...
خالد شهق مصدوم : ايييييييش ! بس هذا ولد ؟ وش شاغلك فيه ؟
نواف : بتصدقني اذا قلت لك انه بنت ..
خالد : اذا عندك اثبات بصدقك ..
نواف بحسره : مافي أي اثبات بس احساس ..
خالد : و ان كان احساسك غلط ؟!
نواف : ما ادري .....
جت الخدامه للمجلس .....
الخدامه : سير نواف ماما يبغا انت ...
نواف : غريب وش تبي .. عن اذنك خالد شوي ..
خالد : اذنك معك ..
بس طلع من هنا دخلت عليه من هنا تتغنج و تمشي بدلع و انوثه صارخه و لبس جريء .......
خالد شهق : هئئئ انتي مره ثانيه ....
سوت نفسها زعلانه : هييييه يعني منت حاب تشوفني يا حبيبي .. انا اشتقت لك انت ما اشتقت لي يا بيبي ..
خالد بقرف : و لا رح اشتاق لك .. كم مره اقولك يا العنود اني ما عمري رح احبك ترى تعبت منك لا عاد توريني وجهك ..
العنود بطولة بال : لييييش يا ألبي وش ناقصني اجمل مني مافي ليش ما تحبني ..
خالد : اقووول توكلي بس لا يجي اخوك اللحين و يوريك بذا اللبس طالعه قدامي و لا عباه و لا شي .. ترى كبرنا ..
العنود مدت البوز : مهما كبرنا بظل احبك ( تجي تقعد جنبه و هو يبعد عنها) ...
خالد بعصبيه : ياخي فيك جراءه ما شفتها بأحد ... كيف ترمين حالك علي ؟
العنود وقفت بعصبيه : اصلاااا انا عارف انك تحب الجوهره اختي مع انها اكبر منك .. بس ما رح اسمح انها تحبك .. انت لازم تحبني انا سمعت ...
خالد يطالعها مصدوم : وش دراك بالجوهره ؟
العنود : دريت و ما رح اسكت يا نكون لبعض يا ما تكون للجوهره ..
رجع نواف و انصدم يوم شاف اخته جا جنبها و شد بشعرها ......
نواف يصارخ : اش عندك هنا ؟
قام خالد يصرف : لا تفهمها غلط يا نواف هي دخلت بالغلط للمجلس ما تدري انه فيه احد ..
نواف فك شعرها : يلا انقلعي على غرفتك لا اشوف وجهك ..
عطت خالد نظرت حقد و راحت ....
خالد الله يهديك يا بنت عمي ما عمره الحب كان بالغصب بس كيف عرفت عن الجوهره اذا حتى نواف ما يدري ... لتكون الجوهره هي اللي قالت لها بس .... ( تنهد ثم قعد )
( دقيقه نعرف بشخصياتنا الجديده و هم اخوات نواف ،،
العنود / عمرها 16 سنه بأول ثانوي بنت جميله جمال صارخ بمعنى الكلمه .. شعرهااا بني طويل ناعم .. بشرتها بيضا عيونها بنيه وساع .. شخصيتها تحقد بسرعه و شايفه نفسها و اللي تبيه تسويه و عليها مكر و دهاء رغم صغر سنها ....
الجوهره / عمرها 21 بثاني جامعه .. هي جميله لكن اقل جمال من العنود قاصه شعرها فراوله مخصلته احمر عودي و طوله بعد اكتافها بشوي عيونها عسليه تذوووب احلى ما فيها عيونها .. شخصيتها طيوووبه كثير و على نياتها ما تشيل بقلبها على احد انطوائيه شوي تحب تقعد لحالها غالبا و حالمه كثير ...
عندهم اخ اصغر منهم كلهم عمره 15 اسمه نايف ...... )

البيت كان في حالة استنفار .... و في المطبخ ...
حنان : يمه الحرمه ام البنات بتجي و لا بس البنات ؟
ام حنان : والله مدري كلمتني سميه و قالت بنجيكم العصر قلت الله يحييكم ما سألتها ...
حنان : اممم .. طيب ...
ام فيصل : حنان تعرفي تطبخي ....
حنان : هههههههههههههههههههه لا ما اعرف و انتوا خليتوني ...
ام فيصل : ههه أي والله انك صادقه .. لازم نعلمها يا ناديه ..
ام حنان : هههه أي والله لازم من بيطبخ لفيصل بعدين ...
حنان لوت فمها : مووووووو لاااااازم يسوي لنفسه ..
ام فيصل : اذا من اولها كذا بانت تاليها ...
ام حنان : يا حنان الرجال يبي حرمه تهتم فيه و تطبخ له .. يبغالي اقعد معك و افهمك ...
حنان لا حووول ماله داعي اصلا زواجنا على ورق .. تنهدت : ماله داعي يا يمه ... (اندق جرس الباب ) ... يلا بروح افتح شكلهم جوا ..
فتحت الباب و ضمت سميه بفرح بشوفتهاا و سلمت على سوسن و امها .. اخذتهم على طول على غرفتها ..
حنان : يا ليتكم تجوني كل يوم ....
سميه : ههههه و ليه ؟
حنان : والله طفشت ...
سوسن : بنات بطلع اقعد مع الحريم ..
حنان : ههههههههههه ما ترتاحي الا تسمعي سوالف الحريم ..
سوسن : ههههه وش ابي بسوالف البزرنه حقتكم ..
سميه تخصرت : لا والله اللحين صارت سوالفنا مبزره ...
سوسن : هههههههاي يب مبزره .. يلا يلا بلحق على سوالف الحريم ..
سميه : ههه روحي محد مسكك ...
راحت سوسن .. كانت سميه قاعده تفكر متردده تقولها عن مشاعرها و لا لا .. حنان لاحظت عليها التردد ...
حنان : سمسومتي فيك شي ؟
سميه : لا ما في ...
حنان : يلااا عاااد انا اعرفك زي ما اعرف نفسي ..
سميه خلاص لازم اقولها : صـ صراحه بعترف لك بشي ..
حنان تربعت و ناظرتها باهتمام : وووووش سويتي ؟
سميه : لا لا ما سويت شي غلط لا يروح فكرك بعيد ...
حنان : عيني بعينك ....
سميه لفت عنها باحراج : وربي ماااااا سويت ..
حنان : هههههه امدح امدح يلااا قولي ...
سميه تناظر الارض باحراج : انا ..انا .. صـ صراحه ..
حنان : همممم..
سميه : ا ا ا.. ( قالت بسرعه ) احب ولد خالتك بجنون ....
حنان شهقت : هئئئئئئئئئئ ..
سميه : بسم الله وش فيك ؟؟!
حنان تفكر بينها و بين نفسها .. ياا ربي اعز صديقاتي و اللي اعدها اختي تحب الانسان اللي بملك عليه بكره .. لو درت اكيد رح تزعل وش اسوي انا اللحين .. يا ليتك ما قلتي لي يا سميه .. الا هذي البنت ما ابغا ازعلها وش اسوي وش اسوي .. اقولها عن الملكه ولا لا .. ليش ما اسكت كلها سنه و يطلقني فيصل لازم ما تدري ما ابغاها تزعل مني ...
سميه باستغراب : حناااان انا قلت شي غلط ..؟!
حنان ابتسمت : ههه لا لا ما قلتي .. ما شاء الله كبرنا و قمنا نحب ...
سميه استحت : اممم انا من و احنا صغار احبه ...
حنان تنهدت : و ليش حبيته مع اني ما اذكر اني مدحته لك بالعكس ؟
سميه : ههههه اصلا كل كلامك عنه خلاني احبه زياده .. و كذا مع الايام قلبي تعلق فيه خصوصا ...........( سكتت تتذكر الموقف )
قبل كم من شهر من الان .... جتهم سميه زياره سريعه وقتها كانت حنان تعبانه بالسرير جت تتطمن عليها .. ثم كان طالعه بترجع بيتهم وصلت الحوش و هي لساق اعده تسكر بعباته و حتى شيلتها ما لبستها ... ثم دخل فيصل و شافها و ظلوا دقييقه يطالعوا في بعض .. حست على نفسها و طلعت بسرعه من الخجل .......
كانت تفكر : اش كانت هذي النظرات ؟ معقوله يبادلني نفس الشعور ؟ يا لبيييييييييييه بس والله احبه ...
حنان تأشر قدام عيونهاا : هييييييييييه وين رحتي ؟ كملي خصوصا ايش ؟
سميه : ذاك اليوم يوم كنتي تعبانه ...................(قالت لها القصه )
حنان : ههههههههههههههههههههههههه ...
سميه رفعت حاجب : ليه تضحكين ..؟
حنان : ههههه فيصل هههههه ما عمره هههههه شاف بنت ههههههههههه ..
سميه بغرور : احسسسن ان شاء الله ما يشوف غيييييري ...
حنان دمعت من كثر الضحك : ما اتخيل شكله و هو يطالعك من جد ما شاف خير ههههههههه ..
سميه تتصنع الزعل : يلااا عااد بس اللحين بتعلقين ...
حنان : لا لا خلاص سكت ههه
سميه : اللحين بتساعديني عشان يدري عن مشاعري ..
حنان اه بس : اكييييييد بسااااعدك .. ( حنان يا ربي بس كيف رح اساعدها لو درت اني بملك عليه و بكره رح تكرهني ياا ربييييه ..)

فيصل كان قاعد مع خويه عمار بكوفي بحارتهم .....
فيصل : ولد خالتي رح يدرس معنا ذي السنه ...
عمار : ما شاء الله شي حلوو .. ليش احسك مو مبسوط ؟؟؟
فيصل : خايف عليه يا عويمر ...
عمار باستغراب : ولييييييه ؟!
فيصل ابتسم : ههه لانه حليووو ... و بمدارسه اللي قبل كان يعاني من التحرشات ..
فيصل يهيء خويهه لشوفة حنان و يقول ذا الكلام عشان يحميها معه ..
عمار : وووه ليه هو مررره خقه ؟
فيصل : اذا شفته احكم بنفسك ..
عمار : ههههههههه طيب ..
فيصل : اسمع الموضوع جدي .. و بطلب منك طلب ..
عمار : امر..
فيصل : ما يامر عليك .. انا بأتمنك عليه لازم نحميه .. انت تعرف مدرستنا فيه مشاكل و عارف انت من اقصد ..
عمار : اييييييييه فهمت عليك في ذي انت صادق .. طيب خله يشوف له مدرسه غير هذي ..
فيصل : هو انتقل لبيتنا يعيش معنا و هذي اقرب مدرسه للبيت ..
عمار : اهاا .. خلاااص لا تخاف ما رح يصير له شي ..
فيصل : ان شاء الله ..
دق جوال فيصل و المتصل وليد .....
فيصل : هلا وليد ...
وليد : امم متى بيمرني حمد ؟
فيصل عصب : وش تبي فيه ؟
وليد اش فيه كنه عصب : ما ابي شي بس اتفقنا امس انه يمرني ..
فيصل تذكر كلام حنان يوم قالت له امس انها لازم تمر وليد عشان يعطيها الشيك ...
فيصل هدأ : اييييييه صح .. خلاص متى انت تحب نمرك ؟
وليد : اووه بتجي معه ؟
فيصل : وليه السؤال ؟ فاضي ما وراي شغله اكيد بجي ..
وليد : طيب حياك ما قلنا شي .. خلاص انا بجيكم بمقهى النت اللي ألتقينا فيه اول مره بعد المغرب .. من هناك باخذكم على شقتي ...
فيصل : اوكيه اتفقنااا ....
فيصل ارسل مسج لحنان ... " جهزي حالك بنروح مقهى النت بعد المغرب بنقابل وليد عشان الشيك .."
حنان قرت المسج ... و سوسن دخلت غرفتهم ....
سوسن : يلا سميه امشي امي قالت بنرجع البيت ..
سميه : يؤؤؤه غريبه بدري ...
سوسن : بدري من عمرك نبي نسوي عشا دق علينا صلاح و قال في ناس عزمهم ع العشا ...
سميه : اهااا الله يعين على صلااح و عزايمه اللي ما تخلص ..
حنان تنهدت براحه الحمدلله بتروح في وقتها كانت شايله هم كيف بروح بعد المغرب و اخليهم ..
سميه باست حنان مع خدها : يلا مع السلامه ....
حنان : مع السلامه يا قلبي ...

بعد المغرب ارسل لها فيصل " انا برى استناك يلا تعالي بسرعه "... لبست تي شيرت و بنطلون رجالي وسيع .. لبست جاكيتها .. ثم عباتها و جت بتطلع .......
ام حنان : على وين ؟
حنان : فيصل يستناني برى بنروح السوق ...
ام حنان : وش حقه ؟
ام فيصل : نااديه خليهم اللحين هم مخطوبين لبعض ...
ام حنان : ههههه أي صح نسيت .. خلاص روحي و لا تتأخري ..
حنان عطت خالتها بوسها ع الطاير ... طلعت .. و ركبوا تاكسي وصلوا للمقهى .. كان وليد و خويه ماجد قاعدين واصلين من بدري ...
فيصل & حنان : السلام عليكم ..
وليد & ماجد : و عليكم السلام ...
بعد السؤال عن الحال و الاحواااااال .......
وليد : حياكم تفضلوا ..
فيصل : لا لا احنا مررره مشغولين نبي نخلص الموضوع اللي جينا عشانه و نمشي ..
وليد : اه طيب اجل ماله داعي نقعد .. امشوا نروح الشقه ...
حنان بهمس لفيصل : لو تشوف شقته يا فصيييل قسم بالله تجنن ..
فيصل بدون نفس : اسكتي بس من اليوم و رايح بتبدا المشاكل ..
حنان بوزت .. دايم تخرب فرحتي اووف منك يا فصييل ..
وصلوا الشقه ... فيصل متفاجأ من جمالها و فخامة المكان .. حنان لاحظت عليه ..
حنان رجعت همست له : شفت قلت لك تجنن ...
فيصل : اوووص ..
قعدوا ع الكنب ...
ماجد : اش تحبوا نضيفكم ؟
حنان : ابي المشروب اللي امس ...
فيصل ناظرها بعصبيه : لا ما نبي شي ..
وليد : ههههه انت ما تبي كيفك بس خل حمد يشرب ... مجووود جيب له عصير فروتز التوت اللي امس ..
فيصل سكت و لازال معصب ...
وليد فكر بخبث رح ارسل لنواف و اقوله ان حمد عندي بالشقه هههه .. اجل مو بفاضي و ما رح يجي هاا .. اللحين نشوف ....
وليد " نوااافووه بقولك شي .."
نواف " خير وشو "
وليد " ترى حمد عندي اللحين بالبيت "
نواف امااا عنده شكله يستهبل معي اكيد يكذب " طيب و يعني ؟ "
وليد مسوي ثقيل هاااه " اقولك انه عندي انا و هو لحالنا "
نواف بدا يعصب شكله صادق " و اذا لحالكم ؟ "
وليد " بس اقووووول .. انت ما رح تجي "
نواف " وليش اجي ! "
وليد هههه اللحين اخليك تجي غصب " انا فكرت بكلامك انه بنت .. و بما اننا لحالنا قلت بتأكد من كلامك "
نواف شهق بصدمه هئئئئئئئئ وش قصده ذا !! " وش قصدك يعني وش بتسوي "
وليد ههه و طحت يا نواف " انت تعال وشوف بنفسك .. يلا بروح حمد يستناني بغرفة النوم -حط فيس خجلان- " ههههههههههههه قسم بالله طحت ..
فيصل يناظره باشمئزاز : عطنا الشيك و خلنا نتوكل ...
وليد خزه : أي بعطيكم بس استنا المحامي حقي يجيبه .. ساعه بالكثير و يكون هنا ..
فيصل : وليه داق علينا من بدري احنا على بالنا جاهز ؟
وليد : هذا اللي صار انشغل المحامي لا تقعد تحن ..
فيصل يعض شفايفه قهر ما يدري ليش وده يكفخه ... اللحين انا بعيش مع هذا بالشقه .. الله يسامحك يا حنان ع المصيبه اللي سويتيها ...
كان لسا قاعد مع خالد ولد عمه .. انتبه فيه خالد انه تضايق من المسجات اللي قبل شوي ما حاول يسأله لان نواف بالعاده يقوله بدون ما يسأله ...
نواف الكلب وش ناوي يسوي .. طلعت حيوان يا وليد .. اللحين انا وش اسوي اروح لهم و لا ما اروح .. بس ... يااااا ربي و انا ليش مهتم .. يسوي اللي بيسويه انا مالي دخل .. لحظه لو طلع بنت صددددددق ! .. شكلي ما برتاح الى اذا رحت ...
خالد فهمه : نواف اذا حاب تروح لمكان روح ....
نواف : يا حبيبي يا خالد تفهمني بدون ما اتكلم .. أي والله ودي اروح ..
خالد : اذا تحب بجي معك ...
نواف : لا لا ابغا اروح لحالي مشوار سريع و راجع ..
خالد : اوك انا برجع البيت .. اذا رجعت ودك تكلمني دق علي ..
نواف : ان شاء الله ...
و راح بسرعه .....
ماجد يناظر وليد كان مبسوط : وش عندك مبسووووط ابسطنا معك
وليد : ههههههه اللحين تعرف ..
فيصل يناظرهم باستغراب مدري وش ورام من بلاوي ....
وليد : شبااااااب قوموا نلعب على بال ما يجي المحامي ..
فيصل بدون نفس : ماااا ابغااا ..
وليد : انت مدري اش فيك موع اجبك شي ..
حنان تصرفه : لا مو انه مو عاجبه .. بس انه تعبان شوي اليوم .. اذا تحب انا بلعب معك مع اني ما اعرف ههه ...
وليد : اوك يلا قوووم انا بعلمك ....
فيصل محد قالك دافعي عني تصرفاتك تقهرني .. اتمنى بس ما تحتكين فيهم كثير ..
عند ام فيصل و ام حنان .......
ام فيصل : وش فيك سرحانه ؟
ام حنان : يعني وش فيني افكر بمصيبة ابو محمد ..
ام فيصل : اييييييه باقي اقل من 5 ايام ...
ام حنان : ما رح نحط يدنا على خدنا الى ان يطردنا بالشارع .. انا قررت اني اشتغل ...
ام فيصل : ليكون الشغله اللي قالت لك عنها ام صلاح ؟
ام حنان : ايه هي مافي غير هالحل ...
ام فيصل : بسسسسسسس ....!
ام حنان قاطعتها : اذا عندك حل ثاني قولي لي ....
ام فيصل : لا والله ما عندي ....

نواف كان مسرع بسيارته .. وصل للعماره و صعد على طول و هو يفكر وليد اش قاعد يسوي مع حمد ... اندق الباب .... وليد ابتسم عرف انه هو ...
ماجد فتح الباب .....
ماجد : اوووه نواف !!
نواف : ماجد ؟! وش عندك هنا ؟
دخل نواف شاف وليد قاعد يلعب مع حنان و هو كاتم ضحكته .. و هناك قاعد فيصل .....
فيصل كملت الشله جاك الغثه نوااافوه ...
حنان يممممه وش جابه ذا ...
نواف اجل لحالك معه هاااااه ان ما وريتك يا وليدوووه هين انا تمقلبني ...
وليد ألتفت له كاتم الضحكه : اشوفك جيت ؟؟؟
نواف بقهر : ايييييه جيت واحد حيوان قالي ان الشقه فيها مصيبه و صدقت و جيت و طلع كذب بس ما عليك انا اوريك فيه ...
وليد ما تحمل و انفجر ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
ماجد يناظرهم باستغراب : وش فيكم ؟
وليد : ههه ههه هههاااي ما في شي ...
ماجد سكت و وليد كمل لعب و نواف قعد و هو معصب ... بعد نص ساعه وصل المحااامي ........

انتهــــــــــى البارت










آخر مواضيعي

0 صور روان الغامدي
0 الم الراس عند الحامل
0 اقالة ريكارد من تدريب السعودية خلال 48 ساعة
0 صور اسم جلنار
0 مشاكل الاسنان
0 افضل حسابات تويتر 2016
0 مسلسلات شهر رمضان 2015
0 فساتين حمراء لعيد الحب
0 عقوبات على من تحتضن زميلتها في جامعة الباحة , عقوبات على من تحتضن زميلتها في الجامعات
0 عبدالعزيز الشريف اغنية يوه


  رد مع اقتباس
قديم 27 - 3 - 2014, 04:18 PM   #5

صعب المنال
خجلي موهوب
افتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت , رواية وش سويتي فينا يابنت كاملة



بـــــــــــــــــــــــــــــارت [5]


بعد نص ساعه وصل المحااامي ........

وليد : شباب اعرفكم هذا محامي شركتنا و سكرتيري الخاص عبدالله .. عبدالله هذا حمد اللي كملتك عنه و هذا فيصل .. و الباقي تعرفهم ..
عبدالله : هلا فيكم تشرفت بمعرفتكم ..
فيصل & حنان : الشرف لنا ...
وليد : عطهم الشيك يا عبدالله ...
عبدالله : ان شاء الله طالع عمرك ....
حنان طالع عمرك !! شكله ولد تاجر بقوووه لا و تاجر مهم بعد و انا احسبه عادي .....
يقعد و يفتح شنطته اللي معه .. يطلع منها الشيك ..
عبدالله : هذا المبلغ اللي طلبته طالع عمرك ...
وليد اخذ الشيك ..
وليد : حمد تفضل و هذا المبلغ صار عندك ...
نواف يهمس لماجد : غريب هذا المبلغ حق ايش ؟ و ليه يعطيه لحمد ؟
ماجد : والله علمي علمك ... بس اعتقد انه مبلغ مقدم لشغل حمد مع وليد ..
نواف : اهااا يمكن ..
عبدالله وقف : انا استأذن تآمر على شي ثاني طالع عمرك ..
وليد : لااا يعطيك العافيه تقدر تروح ..
عبدالله : الله يعافيك طالع عمرك ....
راح المحامي ....

وليد : و اللحين اعطيتك المبلغ اللي يسدد دينك يا حمد .. لازم تنفذ اتفاقنا ..
حنان عفست وجهها بضيق : اكيد بنفذ ..
وليد : و ليش زعلان ؟
حنان : ماني بزعلان ..
فيصل : خلاص اذا خلصتوا لازم نمشي ..
نواف : ليه العجله اقعدوا نسولف ..
فيصل وش دخله ذا قال نسولف قال : ورانا شغل مبفاضيين ..
وليد ناظر نواف بخبث : خلهم على راحتهم اذا حابين يمشوا يمشوا ..
نواف ناظره بعصبيه : و انا ما قلت شي ...
فيصل : حمد يلا ... عن اذنكم ..
نواف : ع الاقل خلوني اوصلكم ....
فيصل : مشكوووور كثر الله الليموزينات ..
اخذ حنان و طلعوا ...
نواف : يا شينه ذا الادمي متكبر مدري على وشو ..
وليد : هههههه ما اشوفه متكبر بس انت معصب منه ليش انه ما خلاك توصلهم ههههه
نواف تذكر مقلب وليد : ايييييه صح يا الحيوان .. مسوي تمقلبني هااا .. ( وينط عنده قومه و مسك ذراعه صارت ملتويه ورى ظهره )
وليد بألم و ضحك في نفس الوقت : اااااااااااااي خلااااااااص والله خلااااااص ...
ماجد باستغراب : وش فيكم ؟ وش سوى لك يا نواف ....
وليد : هههههه ما سويت شي بس ارسلت مسج .........
نواف قاطعه : اقوووووول انطم و لا كلمه ... انا تسوي فيني كذا يا التبن ..
وليد : هههههههههه خلااااص خلاااااااص تووووبه ما تنعاااد ..
ماجد : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نواف : اللحين بالله قل لي وش سالفة الفلوس اللي عطيتهم اياها ؟
وليد : فكني و اقولك ....
نواف : هذاني فكيتك يلا قول ..
حكى لهم كل شييييييي عن ابو محمد ...........

عند فيصل و حنان بالشارع .....
حنان : اللحين اش نسوي ؟
فيصل : ما يبغا لها كلامي نرمي الشيك بوجه هذا اللي اسمه ابو محمد ..
حنان : صح والله .. بس تعااااال ما عندنا رقمه و لا نعرف له مكان ..
فيصل : أي واالله .. اسمعي بعد ما لازم نصدقه يمكن يطلع كذاب ..
حنان : حتى انا قلت كذا .. و فكرت فيها وش رايك نقول وليد يكلم المحامي حقه يشوف لنا الاوراق اللي معه اذا صحيحه و لا لا ..
فيصل : فكره معقوله .. خلاص بعد ملكتنا نشوف ...
حنان : هيييييييه مصدق نفسك اشوف ..
فيصل : ههههههههههههههههه انتي اللي مصدقه نفسك ..
حنان يوووووه صح تذكرت سميه .. اش بسوي .. هئئئئئئئ ليكون امي قالت لامها عن الملكه .. ياااااا ويلي ويلااااه ان قالت لها ...
فيصل : وين رحتي ؟
حنان : هاااه لا و لا مكان ..
فيصل اش في وجهها انقلب كذا توها كانت تضحك و ما بها شي ..
حنان : يلا وقف لنا تاكسي خلينا نرجع البيت تأخرنا و فوتنا صلاة العشاء ...
فيصل : اوك اللحين بوقف تاكسي ..
في بيت ام صلااااح >> جيران حنان .. كانوا قاعدين بالصاله سوسن & سميه & امهم سوالف ...
ام صلاح : سميه ما عزمتك حنان على ملكتها بكره ....
سوسن يوووووه ليه يا يمه قلتي لها شكلها ما كانت تدري ...
سميه بالبدايه فرحت : اماا انخطبت متى و ليش ما قالت لي ؟
ام صلاح : غريبه ما قالت لك تونا درينا اليوم قالت لنا امها .. اصلا عادي اللي خطبها فيصل ولد خالتها ...
سوسن لااااااااا ليش قلتي يا يمه لييييش ( تناظر اختها كانت ساكته ماهي مستوعبه ) ...
سميه تحاول تبتسم : عن اذنكم بروح غرفتي ...
ام صلاح : سوسن وش فيها اختك ؟
سوسن قولي وش ما فيها : ما بها شي يا يمه انا بروح اشوفها ..
دخلت غرفتها وقفت قدام الشباك و قامت تبكي من قلب ماسكه على فمها بقوه عشان لحد يسمعها .. دخلت عليها سوسن و كانت متأكده انها تبكي ربتت على كتفهاا ....
سوسن : حبيبتي تكفين لا تبكين ...
سميه تشهق بكي : كذبت علي .... قالت بتساعدني ...
سوسن : انا مثلك انصدمت ....
سميه : ليش ما قالت لي بوجهي .. اذا كانت تحبه ليش ما قالت .. ليش ما علمتني عن ملكتها .. بعد كل العشره اللي بينا تطلع كذااااابه !
سوسن : خلاص لا تبكين لا هي و لا فيصل يستاهلوا دمعه من عيونك ..
سميه تضم اختها و تبكي .....

وصلوا البيت .. راحت لامها على طول ...
حنان : يممممممه ...
ام حنان : و صمممممه اش تبين ؟
حنان : يمه ام صلاح قلتي لها عن ملكتي ؟؟؟
ام حنان : اييييه قلت لها و بتجي بكره ...
حنان بقهر : ايييييييييييييش .. طيب ليييييييييييييييييش ؟
ام حنان : وشو اللي ليش و بتتزوجون بالسر انتوا ؟؟!
حنان زعلت : خلاص خلاص ..
ام حنان : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فيصل سمع كل شي و استغرب عصبية حنان ثم دخلت غرفتها على طول بدون أي كلمه ..
في غرفتها كانت ضامه مخدتها لصدرها .....
حنان يا الله يا ترى اش ردة فعلها اللحين اكيد مفكرتني خدعتها و كذبت عليها .. اووووف هذا اللي كان ناقصني .. احسني شوي و ببكي ما رح اتحمل انها تزعل مني .... بدق عليها بفهمها كل شي .. بس اول لازم اخذ رقمها من جوال فيصل ....
اخذت الرقم و رجعت بسرعه لغرفتها ارسلت لها مسج ان هذا رقمها و صارت تدق و تدق لا رد ..قامت تبكي ..
اندق باب غرفتها .. وهي لا رد ..
اندق مره ثانيه برضو لا رد .. ثم دخل .....
كانت قاعده ع السرير دافنه وجهها بمخدتها و تبكي بصوت مكتوم ....
فيصل بخوف : حنااااان حمووو اش فيك ؟
حنان لا رد ..
فيصل شال المخده و شاف وجهها متغرق بالدموووع ......
فيصل : احد من الشباب الحقيريين سوا لك شي ..
حنان تهز راسها بـ لا
فيصل يهزها مع اكتافها : علميني وش فيك بديت اخاف ..
حنان تبكي و تتكلم : سميه زعلانه مني .. و ما عاد رح تكلمني ...
فيصل تنهد براحه : الله يسامحك خبصتي قلبي على بالي صارت مصيبه ..
حنان : احنا ما لازم نملك انا غيرت رايي ..
فيصل : هاااااااااااااه تمزززززززحين .. نسيتي انك موقعه مع وليد على ورقه ..
حنان : عادي نرجع له فلوسه لسا ما صرفناها .. بس سميه لا تزعل مني ..
فيصل : هدي .. انتي اللحين معصبه و هي ما رح تزاعلك للابد .. بس اش السبب اللي خلاها تزعل منك ؟ واش دخل زواجنا بالموضوع ؟
حنان : لانهاااااااا تحببببببببببببك ...
فيصل شهق مصدوم : هاااااااااا من متى ...؟!
حنان : من زمان و انتوا صغار ...
فيصل ما اصدق انها تحبني مو معقول ما ادري انا فرحان و لا ...
بعد دقايق هديت و صارت تفكر بمنطق ..
حنان يا حبيبتي يا سميه ارجوك سامحيني رح اتحمل كرهك لي لسنه بعدها رح تعرفين كل شي و زي ما وعدتك فيصل رح يكون لك ..

في اليوم التالي كانت الملكه كانت عزيمه بسيطه بحضور الجيران .. الا سميه و اختها ما حضروا .. حنان لبست نفس الفستان الفوشي اللي لبسته من قبل فردت شعرها و حطت مكياج خفيف و طلع شكلها مره خقه تغيرت 180 درجه .. راحوا الحريم و ام حنان و ام فيصل خلوا العرسان يقعدون مع بعض >> كنهم ما يعرفوا بعض ههه ..
ااول ما دخل فيصل خق عليها كان شكلها روعه : اللحين هذي القمر صارت زوجتي ...
حنان خربت شعرها : اووووف شكلي يجيب الهم .. اش هذا ..؟
فيصل : بالعكس والله طالعه حلوه ..
حنان : اقووول لا يكثر .. يلا انا بروح انام ..
فيصل : اللحين امي و امك خلونا لحالنا نسولف و انتي تبين تنامين ؟
حنان همست له : ليكون صدقت اني زوجتك ..
فيصل : هههههههههههه خلاص فهمنا يا حمد ..
حنان غمزت له : ايه كذا تعجبني ...
دخلت غرفتها خذت شاور سريع و رجعت شافت الجوال كان فيه مسج بي بي ..
نواف " مرحبا حمد كيفك و اش مسوي -قلب-"
ردت عليه " انا تمام انت كيفك "
نواف " بخير دامك بخير "
حنان " بغيت شي ؟ "
نواف " لا حبيت اسلم فيها شي ؟! "
حنان " لا ما فيها "
نواف " بكره وليد بيسوي حفله بشقته الجديده بمناسبة سكنه فيها و انت لازم تحضر "
حنان تبي تصرفه " لا معليش ما اقدر "
نواف " بس هو اكد علي لازم تحضر "
حنان " بس انا مشغول "
نواف " اقولك بعطيك رقم البن حقه و انت تفاهم معه ******** ضيفه عندك باسرع وقت "
حنان " ان شاء الله بكره بضيفه اللحين انا تعبان بروح انام .. تصبح على خير "
نواف " سلامتك من التعب .. وانت من اهل الخير .."
قفل نواف ثم تنهد بتعب .....

بعدها بدقايق دق عليه خالد و قاله انه بيجيه البيت ..
لما وصل بيت نواف و اول ما دخل شافها قاعده بالحديقه تشرب كوفي و تقرأ كتاب لابسه حجابها .. راح لها بفرحه .....
خالد : مساء الخير ...
ابتسمت له : مساء الورد ...
خالد انتي احلى ورده : اش تسوي بهذا الجو مو برد عليك خاصه انه بالليل ..؟
غطت فمها بيدها و تضحك : هههه يعني خايف علي ؟
خالد يا فديييييت الضحكه يا نااااس : همممم اكيد ..
الجوهره تغيرت ملامحها الى جديه : خالد ..
خالد عيوون خالد و قلب خالد و روح خالد : امريني ..
الجوهره : ممكن تقعد شوي ...
خالد لعيونك لو تبيني طول العمر اقعد مقابيلك قعدت : اكيد ممكن ..
الجوهره : فكرت بكلامك اللي ذاك اليوم لما اعترفت بحبك لي ..
خالد بدا يتوتر من ذاك ما ردت له اذا هي موافقه عليه و لا لا ..

دقيقه نرجع للماضي شوي قبل شهرين بزواج اخت خالد الكبيره منار .. بعد ما راحوا المعازيم و ظل خالد و اهله و نواف و اهله .. خالد ارسل للجوهره مسج يبي يكلمها برى .. العنود لاحظت الارتباك على اختها و لحقتها ..
هناك خالد اعترف لها بحبه .. هي سكتت من الخجل ما ردت عليه و لا كانت تبادله بنفس الشعور في هاذيك اللحظه ..
اليوم الثاني قعدت اختها العنود معها ....
العنود : جوج .. ودي اعترف لك بشي ...
الجوهره : قولي يا عنووده هذاني اسمعك ..
العنود : انا بصراحه احب شخص و احبه حييييييييل ..
الجوهره غمزت لها : ههه ما شاء الله و مين هذا المحظوظ اللي اختي الحلوه صارت كبيره و حبته ...
العنود ابتسمت بخبث : ولد عمي خالد ..
الجوهره سكتت للحظه تستوعب ثم ضحكت بهستره : هههههه خالد !!
العنود : ايه خالد احبه موووت احس اذا ما صار لي رح اموت ..
الجوهره بطيبتها : بسم الله عليك وش ذا الكلام .. ( بعد تردد سألت ) طيب كلمتيه ؟
العنود : لاا ما كلمته ..
الجوهره : هو كلمك او اعترف لك ؟
العنود : لااا .. بس اكيد رح يحبني .. عشان كذا ابيك تساعدني والله والله اذا ما صرت له و صار لي بذبح عمري ..
الجوهره تتمالك نفسها : اش فيك يا بنت اش هالجنون كله ..؟
العنود : هذا الحب و سواياه ... بتساعديني ؟
الجوهره بقلة حيله : اكيد اختي حبيبتي بساعدها ..
العنود تقوم و تضمها و تبوسها : شكراااااااااا جووووج اللحين انا مره مبسوطه ...
الجوهره ابتسمت على فرحت اختها ثم تنهدت على قلبها ....
و من ذاك اليوم و الجوهره ما ردت خبر لخالد .. و اللحين جت اللحظه ..
نرجع للوقت الحاضر ........
الجوهره : انا اسفه ما اقدر اقبل حبك لي ...
خالد مصدووووم : ط ط طيب لييييييييه ؟!
الجوهره ابتسمت له بهدوء : هههه لا تنسى فارق العمر ...
خالد : مو عذر عاادي الفرق سنه .. اللخ يخليك فكري مره ثانيه..
الجوهره : انا اسفه ماله داعي افكر خلاص هذا قراري .. انا مو البنت اللي تناسبك ( تكلمت بحزن ) رح تلاقي البنت اللي تحبك صدقني ..
خالد بزعل : بس انا ما ابي الا انتي ..
الجوهره وقفت بتقوم تدخل مسك ذراعها : اش فيك ؟
خالد : تكفييييييين لأ لا تسوينها فيني ..
الجوهر نزلت راسها للارض بزعل : مع الوقت رح تنساني ....
سحبت ذراعها و مشيت عنه .. و هي تمشي كانت دموعها مغرقه وجهها هي ما تبغا تبكي بس دموعها من حالها تطيح تمسحها ترجع تطيح ..
خالد ناظر فوق شاف العنود بالبلكون حق غرفتها ابتسمت له و عرف انها هي ورى فراقهم ...
خالد انا متأكد انه انتي يا العنود ما ادري وش قلتي لها .. الله لا يسامحك من بنت و مفكرتني رح احبك .. اوريك يا العنود ....
راح لنواف بالملحق كانت نفسه بخشمه مره متضايق بعد كلام الجوهره طلب منه يطلع معه هو سامي يتمشون يمكن ينسى همه شوي وافق نواف و طلعوا للمول ...
اما نواف في المول كان طول الوقت باله مشغول و مو معهم .. و خالد اللي سرحان .... سامي تضايق على اخوياه و هو شايفهم بهذي الحاله بس ما بإيده شي ..

في بيت الجيران ام صلاح .. ما قدرت تنام من البكي ...
سوسن : انسي يا حبيبتي انسي لا تعذبين نفسك ...
سميه بقهر : اليوم ملكتهم ..
سوسن مقهوره اكثر منها : ما توقعت كل هذا يطلع من حنان ..
سميه تروح لاختها و ترتمي بحضنها و تبكي .. سوسن تمسح ع شعرها ..
سوسن : خلااااص يا قلبي خلاص ...


اليوم الثاني اضافته حنان بالبي بي ... و فعلا قالها تحضر الحفله اللي بالشقه و بالمره تجيب اغراضها هي و فيصل و يسكنون اصلا باقي يوم واحد عن الدراسه .. راحت قالت لفيصل ...
حنان : هو يبينا نحضر لهذي الحفله وش رايك انت ؟
فيصل : انا ما ودي اكيد لان اخاف يكون في شباب كثير ..
حنان : لا انا سألت قال نفس القروب اللي ذاك اليوم اللي حكيت لك عنهم ..
فيصل : هممم خلاص نحضر الله يعين ..
حنان تذكرت : اه صح قال خلاص نجي نسكن عنده بكره الجمعه و بعده المدرسه قال لازم نجي ...
فيصل : اليوم يعني .. ؟!
حنان : ايييه اليوم .. حتى اني ضبيت لي اغراض ...
فيصل : ما شاء الله مجهزه حالك .. خلاص اجل انا بعد بضب لي اغراض و نطلع بعد المغرب ..
حنان : اووووكيه .. انا بروح اقول لامي و امك اننا طالعين من البيت ...

يوم راحت لقت امها و خالتها يتكلموا في موضوع شغل سمعتهم بدون قصد ...
ام حنان : يا الله ما ادري رح يمديني اجمع فلوس لابو محمد و اعطيه يوم الجمعه و لا لا .. اكيد رح يجي و يطردنا .. انا مع ملكة حنان نسيت موضوعه ..
ام فيصل : هممم اصلا ما اعتقد انه رح يمديك يا ناديه .. و ودي كمان ما تشتغلي هالشغله ..
ام حنان : والله الحاجه يا مها ...
ام فيصل : أي بس تبيعي و ببسطات بنص الشوارع !!
حنان شهقت من ورى الباب بصدمه : هئئئئئئ تبيع !.. ( دخلت لهم ) يمممه انتي من جدك ؟
ام حنان : يعني سمعتي ؟
حنان : أي سمعت و ياليتنيي ما سمعت .. بياعه بالشوارع ؟!
ام حنان : وش فيها ام صلاح تعرف وحده عندها بضاعه تبي احد يبيعها و ان بعتها كلها رح تعطيني المبلغ اللي ابيه ..
حنان : والله ما يندرى وش هي بضاعتها ! لا تشتغلين ...
ام حنان : محتاجين يا بنتي ....
حنان : يمه صديق فيصل اللي ساعدنا بالشقه عطانا المبلغ اللي يبيه ابو محمد بشرط ان فيصل يشتغل عنده مدة سنه ....
ام فيصل متفاجئه : هاااااااااه صدق يا حنان ؟
حنان : أي والله صدق .. يعني ماله داعي احد يشتغل احنا حلينا الموضوع ..
ام فيصل بفرح : بعد عمري يا فيصل والله انك رجال ..
ام حنان باستغراب : و متى صار ذا الكلام ؟
حنان : تقريبا قبل يومين ..
ام حنان : ورى ما علمتونا من ذاك الوقت ..؟
حنان تحك راسها : هههه نسيييييت والله ...
ام حنان : يا مال الزهايمر بس ...
ام فيصل : ندوووش بس لا تدعين على زوجة وليدي ...
حنان : هههه لا عادي يا خاله .. ندوووش تمون هههههه..
ام حنان : ههههههه يلا يلا روحي عند زوجك بس ...
حنان : همممم بس احنا بنطلع اليوم من البيت بنروح الشقه ..
ام حنان : بهذي السرعه .. بعدين خلونا نجي معكم .. ودنا نشوف شقتكم ..
حنان : ما نقدر والله (قامت تهايط على امها) الشقه اللي احنا فيها فخمه و حق ناس تجار و عند باب العماره حرس ما يدخلون الا اصحاب الشقق أي احد بيزورهم ما يدخلونه ..
ام حنان بتفكير : اهاااا السالفه تسذا يعني !
حنان كاتمه الضحكه : ايه كذا .. المهم احنا خلاص ضبينا اغراضنا و اللحين بيجي فيصل يعطيكم الشيك فلوس ابو محمد .. و بيوم التسليم بنكلم محامي يشوف اوراق ابو محمد سليمه و لا يكذب علينا ..
ام فيصل : أي والله زين ما تسووا يمكن يطلع كذاب ..
حنان يووووه لسا ما كلمت وليد ع المحامي ان شاء الله يوافق يعطينا اياه بدون مقابل >< .... بكلمه بالحفله اليوم ...

طلعوا للشقه كان الكل موجود و الجو جو احتفالات ... عرفوا فيصل على خالد & سامي & عبدالرحمن ... كانت لابسه تيشيرت سميك و من فوقه قميص خفيف و من فوقه جاكيت و جينز رصاصي وسيع ...
وليد : وش رايكم بحفلتي ...؟
حنان واااو مررره تجنن جايب بوفيه كببير و انواع االالعاب هذا العز و ما يسوي ....
خالد : صراحه روووعه .. يعطيك العافيه على هذي الحفله ..
وليد : الله يعافيك ...
وليد ناظر نواف ثم كلم حنان بخبث : اهم شي حمد عجبتك و لا ؟
فيصل اوووف بديناا اللحين .....
حنان ارتبكت : ايه حلووووه كثير ...
وليد ناظر نواف مره ثانيه : عيونك الحلوه حبيبي ...
فيصل عمى يعميك جعلك ما تشوف و يقوله لها قدامي حبك برص ان شاء الله ..
نواف بضيقه : وليد ممكن اكلمك على انفراد شوي ...
وليد وووه شكله عصب : اوك ...

راحوا غرفته في تلك الاثناء فيصل يكلم حنان ...
فيصل بهمس : انتبهي منهم هاذول الاثنين ما ارتحت لهم ..
حنان والله اني خايفه منهم : رح انتبه بس لا تقلق ع الفاضي ..

عند وليد و نواف ..
دفه ع الجدار و مسكه مع ياقته ......
وليد مصدوم : بسم الله انجنيت يا نوااااااف ؟!
نواف يصارخ : ليش تسوي فيني كذا .. انت تتعمد تضايقني ...؟
وليد : انت من جدك ؟ ترااااااااااه ولد !
نواف شد على ياقته : لااا تقوووول ولد .. انا متأكد ...
وليد تمالك نفسه : خلاص فكني ما عاد رح ازعجكم ..
نواف فكه ثم تنهد : انا اسف .. ( عطاه ظهره قام بيمشي ) خلاص سوي اللي بتسويه ما عاد يهمني .. انا راجع البيت ..
وليد : لااااا يااا نواف انا ما قصدت انك تزعل لا ترجع البيت تو السهره بدت ....
نواف بضيقه : مالي خلق ...
وليد بدى يفكر بسرعه : طيب طيب اسمع اطلع البلكون حق الغرفه اللي جنب غرفتي (الغرفه حقت حنان و فيصل اللي هي الجناح اللي بسريرين) شم لك هوى و ان ما ارتحت ارجع بيتكم ...
نواف : جد ضاقت نفسي و ودي ارجع ..
وليد بترجي و مكر : تكككككككفى نووووافي ...
نواف ابتسم اخيرا : ههه اول مره تترجى احد ..
وليد : هههه شفت كيف نزلت من قدري ... اجل يلا رح ...

راح نواف للغرفه اول ما فتحها ....
نواف ليكون هذي غرفة حمد بس ؟! اشوف في شنط هنا و اغراض .. امم يعني حمد رح ينام هنا .. خل اطلع اشم هوى بس ....
و طلع للبلكون .... رجع وليد للشباب ...
خالد بقلق : وين نواف و وش فيه ؟
وليد ابتسم له : مااا فيه شي لا تخاف يشم هوى هو اللحين ..
خالد : بروح اشوفه ...
وليد بسرعه : لا لا لا هو حاب يقعد لحاله ...
سامي يكلم خالد : ما ادري ليش انت قلقان ...
خالد لو تعرف ان حمد هو اللي شاغل باله كان قلقت زيي و اكثر : لا ماني قلقان ..
وليد طالع فيصل : فيصل تلعب معي قييييييم ..
فيصل كان بيقول لا بس حنان ردت : أي بيلعب ليش ما يلعب و بيهزمك بعد هههههه ...
وليد شكرااا يا حمد سااعدتني بخطتي كثير هههههه ...
فيصل همس لها : ليش قلت اني بلعب ما ابي ..
حنان : انت لازم تلعب و تبلع ذا الولد لاننا من اليوم و رايح بنعيش معه ..
فيصل تنهد ثم قام .. كلام حنان صدق لازم اتعود عليه ...
ماجد : شبااااااب متى بتاكلوا من البوفيه ...
وليد : عن نفسي مو جوعان ...
خالد : اذا جا نواف اكلت ..
سامي : و انا باكل مع خالد ..
ماجد : ههه و انت يا عبدالرحمن عندك احد بتاكل معه ؟
عبدالرحمن : ههههه لا مو زيهم لو باكل باكل بس مو اللحين ..
ماجد : و فيصل و حمد ؟
فيصل : انا عادي أي وقت ..
حنان : انا بعد ..
ماجد : طيب على راحتكم ...
بدوا لعب ثم لف وليد على حنان و قال .......
وليد بخبث : حمد رح غرفتكم رتب اغراضكم على بال ما نخلص قيييم ..
حنان بنيه طيبه : اوكيه ...
وليد ابتسم ابتسامه عريضه .....
عبدالرحمن لخالد : انا متأكد ان وليدوووه وراه شي .. اذا شفت هذي الابتسامه اعرف انه مسوي شي ...
خالد بخوف : يعني اش ممكن يكون ..؟
عبدالرحمن يتلفت حوله : بما ان نواف مو موجود اعتقد انه بيمقلبه ...
خالد شاف حنان رايحه غرفتها .. تذكر كلام وليد انه قاعد يشم هوى .. ليكووون وليد يكذب علي و نواف داخل غرفة حمد و فيصل .. و اللحين حمد راااااااايح هناااااااك .. وش قصته ذا وليد ؟

جا خالد بيلحق حنان استوقفه وليد ....
وليد : اه خاااالد اذا ما عليك امر تقدر تنزل البقاله اللي تحت و تجيب لنا حلااااو ....
خالد عرف انه يصرفه : اللحين ؟
وليد : أي والله يا ليت ...
خالد : ورى ما تروح انت .. انا بروح اشوف نواف ..
وليد : انا قاعد ألعب و اصلا نواف هو اللي قالي اقولك تشتري له ( يحك راسه بمكر ) بس نسيت اقولك ... تككككفى رح و اشتر لا يسوي لي سالفه ...
خالد يعض شفته السفليه قهر : اوك بروح بسرعه و اجي ...
وليد ابتسم : يسلموووووووا ما قصرت ...
خالد اوريك يا وليد الكلب ما ادري وش تخطط له .....
وليد انا ساعدتك يا نواف اللحين فرصتك تكتشف اذا هو بنت و لا ولد ههههههههه و ترتاح و تريحنا ..

دخلت الغرفه ....
حنان ( بكسل ) يوووه الاغراض مرميه بالارض متى بخلص ترتيب ؟ ( انتبهت على شباك الغرفه )غريب الشباك مفتوح مع ان الجو بارد ..يمممه ليكون في احد بالبلكون !
مشت ببطء تبي تطل تشوف مين في .. و تقرب و تقرب و طلت ...
حنان هئئئئئئئئ نواف هنااا .. الله يستر لازم اطلع بسرعه .. ما غير يذبحني فيصل ..
جت بتمشي و هي خايفه ما تبيه يشوفها .. مشت من السرعه و الاغراض اللي بالارض طاحت ....
حناان و هذا وقته اطيييييييح ! عساه ما سمع بس ...

سمع الصوت و طلع على طول يشوف مين .. كانت قاعده بالارض ماسكه على رجلها تعورها من الطيحه .. تفاجئ بشوفتها ركض لها ...
نواف : حمممممد ! تعورت انت فيك شي ؟
حنان : لا لا ما فيني شي طيحه بسيطه ..
كان قاعد معها ع الارض ضااااع بعيونها .. و هي مرتبكه و خايفه بنفس الوقت ... حاولت تقوم قام معها وقفت على رجل لان الثانيه تألمها .. كانت رح تطيح لولا انها جت بحضنه ...
نواف حتى بضمتك بنت وربي ..
بعدت عنه بسرعه ...
حنان كان خليتني اطيح احسن و لا انك تضمني : انا اسف ..
نواف لازال يناظرها و احسايسه و افكاره متلخبطه ...
حنان نظراته تخوف انا لازم اطلع : ما كنت ادري انك هنا خلاص خذ راحتك انا بطلع ....
جت بتمشي مسك يدهاااا ..
نواف : لااااا تروووووووح ...
حنان قلبها يدق خوف ..وش فيه هذا : امم اا اناا فـ فيصل يبغاني ...
نواف يسحبها لحضنه مره ثانيه .. همس لها بإذنها : انا متأكد انك بنت ..
حنان شهقت صدمه لكن تمالكت نفسها : انت تغلط انا ماني بنت ربي خلقني كذا الناس تحسبني بنت ...
نواف بعدها عنه بسرعه و رماها ع السرير ...
حنان يممممه وش بيسوي تكفى فيصل ألحقني .....
نواف يقرب منها بهدووووء : أثبت لي ...
حنان بققت عيونهااا بخوووف : كـ كيف اثبت لك ؟
نواف : افسخ التي شيرت بشوف جسمك .. احنا شباب و عادي اذا فسخت تي شيرتك قدامي و لا ...
حنان هئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ و اشـ واشلون افسخه .. فيصل تكفى ألحقني وش اسوي اللحين احس اني ببكي .. لا لا ما لازم ابكي عشان ما يشك ...
نواف متكتف و يناظرها : يلا انا استنى .. و لا تبيني انا افسخه لك ....
حنان لااا انا ببكي ببكي .. ابعد عني يا حقير طلعت على حقيقتك اللحين .. لحظه لحظه لازم ارد عليه : لاا لاااا تفسخه و لا شي ... اانا انا مو مجبور اثبت لك أي شي ( يا رب كلامي هذا ما يخليه يشك زياده ) ...
نواف رفع حاجبه : هههه هذا اولها مسوي تستحي ترى كلنا شباب و انا حاب اتأكد لا اكثر ...
حنان تحاول تضيع وقت : و وش بتستفيد يعني ؟
نواف : اذا عرفت بقولك ..
حنان خلص الكلام و اشلون اصرفه ذا ...
نواف : مو ناوي تفسخ .. يعني اجي ...

انتهــــــــــى البــــــــــــــــارت ...










آخر مواضيعي

0 طريقة عمل سلطة البطاطس
0 تيفو عاصفة الحزم - تيفو الاتحاد عاصفة الحزم - صور تيفو عاصفة الحزم
0 شعر عن اليوم الوطني 2017
0 كلمات وعبارات عن الصدق
0 حديقه امريكيه , صور حديقه امريكيه , حديقه غلاسير , Glacier National Park , صور حديقه غلاسير
0 قمصان نوم قصيرة 2016
0 تصنيف لاعبي التنس المحترفين 2013 , التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين 2013
0 اسئلة مسابقات عامة - سؤال و جواب
0 مخترع الصحف
0 حقائب جلديه 2012


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل رواية فارس احلامي كاملة , تحميل رواية مشاعل من اروع روايات النت كاملة ملآك قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة 6 28 - 6 - 2014 04:28 PM
رواية وش سويتي فينا يا بنت صعب المنال قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة 0 29 - 8 - 2013 03:59 AM
رواية المقايضة , تحميل رواية المقايضة , رواية المقايضة مكتوبة , رواية المقايضة كاملة صعب المنال قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة 0 22 - 6 - 2013 12:50 PM
رواية حلم قلب , تحميل رواية حلم قلب حلم قلب , رواية حلم قلب كاملة صعب المنال قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة 0 26 - 2 - 2013 07:29 PM
رواية عشق بدوي يابنت ماتفهمينه كاملة للجوال 2013 , تحميل رواية عشق بدوي يابنت ماتفهمينه كاملة 2013 لمسه حنان قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة 0 20 - 11 - 2012 03:40 PM


الساعة الآن 07:36 AM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول