متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك

 


العودة   منتديات خجلي > الاسلام - حياة الرسول - صوتيات -مرئيات > مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30 - 10 - 2011, 06:50 AM   #1

همس المشاعر
• مراقبه عامه •
37 لآتعارض بين الامرين




حياك الله أخي وطبت وطاب ممشاك وتوبأت من الجنة منزلا، والله
أسأل أن يجعل مجالسكم ممن تحفهم الملائكة وتغشاهم الرحمة ويذكرهم الله

فيمن عنده، والذين إذا قامو قيل لهم قوموا مغفورا لكم بإذن الله
وما ذلك على الله بعزيز. سؤالي هو:
ما تفسير الآية: كل يوم هو في شأن. في سورة الرحمن؟
وكيف نرد على الذين يقولون إنه قد قدر الأقدار كلها وانتهى؟
وهل يحوز لي أن أقول بأنه يستر عيبا ويشفي مريضا ويعطي سائلا
ويرفع أقواما ويذل أقواما؟
هل هذا من معنى الآية أي هل يمكنني الاستدلال به؟ أنا أنتظر
الرد و بارك الله فيكم.




الإجابة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأما عن تفسير الآية فقد جاء في تفسير البغوي: قال المفسرون:

من شأنه أن يحيى ويميت، ويرزق، ويعز قوما، ويذل قوما، ويشفي
مريضا، ويفك عانيا ويفرج مكروبا، ويجيب داعيا، ويعطي سائلا
ويغفر ذنبا إلى ما لا يحصى من أفعاله وإحداثه في خلقه ما يشاء ...اه

وبهذا يعلم جواز ما ذكرت في السؤال وجواز الاستدلال بالآية عليه.

وأما عن قولك: كيف نرد على الذين يقولون إنه قد قدر

الأقدار كلها وانتهى.

فجوابه أنه لاتعارض بين الأمرين. فالله تعالى قدر مقادير

الأشياء قبل خلقها كما أخرج مسلم في صحيحه عن عبد الله بن
عمرو بن العاص رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
إن الله قدر مقادير الأشياء قبل أن يخلق السماوات والأرض
بخمسين ألف سنة وكان عرشه على الماء. وفي سنن أبي داود
والترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن أول ما خلق
الله القلم، فقال له اكتب، قال: وما أكتب يا رب، قال: اكتب
مقادير كل شيء حتى تقوم الساعة.



وهوسبحانه وتعالى كل يوم في شأن يخلق ويبرز للوجود ما قدر

خلقه من المقادير السابقة، فقد ذكر أهل العلم أن مراتب الإيمان بالقدر أربع،
الأولى: العلم: فإنه سبحانه يعلم ما كان وما سيكون وما هو
كائن وما لم يكن لو كان كيف يكون، لا يخفى عليه من ذلك
صغيرة ولا كبيرة. والمرتبة الثانية: هي الكتابة فإنه سبحانه قد سجل
كل ما كان وما سيكون من أحوال وأفعال وحركات وسكنات في
كتاب عنده. والمرتبة الثالثة: المشيئة والإرادة، فكل ما يقع في
الكون إنما هو بمشيئة الله وإرادته. والمرتبة الرابعة: الخلق حيث
يخلق الله تعالى ما شاء خلقه في الوقت الذي قدره سبحانه وتعالى.

والله أعلم.


اسلام ويب













آخر مواضيعي

0 نآڛَ تصڵي عڵيهم اڵمڵآئڪه ۈَنإڛَ تڵعنهم اڵمڵآئڪه
0 تنبيهات للمرأة المسلمة
0 ماذا تعرف عن سجود التلآوه
0 فضل صيام الست من شوال
0 قبسات من نور النبوة
0 افضل كتب تفسير القران
0 ما هو البرهان على أن عيسى عليه السلام بشر من خلق الله
0 عن كل نَسمةٍ يستحق الشُكران
0 أحاديث مشتهرة لا أصل لها
0 كيف أستهزؤآ بكتاب الله


  رد مع اقتباس
قديم 13 - 12 - 2011, 08:42 PM   #6

فواز حسن
خجلي فعال
افتراضي رد: لآتعارض بين الامرين



همس المشاعر
مشرفة القسم الآسلامي







العزيزة الحلوة الجميلة المحترمة
الودودة الوفية المخلصة الأصيلة
الذوق الرقيقة
هموووووووووسه
الكريمة الغالية///
همس المشاعر
تحية طيبة
كل الشكر والتقدير والأحترام لك
تسلم يداك الطاهرة الكريمة
سلمت أناملك الغضة الرقيقة العفيفة
جزاك الله خيرا
بارك الله فيك ومتعك بالصحة والعافية
</B></I>










آخر مواضيعي

0 للرحلات مجموعة من الاطلات الجميلة
0 ومن الأغذية ماهو ضار بصحة الأنسان
0 كيف أجعل ميزان حسناتى ثقيلا
0 معلومات عن برج دبى ...
0 هدايا العيد
0 حبيبنا شفيعنا رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
0 يفيد فى جراحات التجميل وعلاج الحروق " الأنسولين "
0 عدد من الحقائق لا تعرفها عن دبي
0 ركوب الدراجات.. أحد أهم أسباب اختيار قائمة الشعوب الأكثر سعادة في العالم
0 أسواق مكبرات الصوت والسجاد شعائر رمضان تنعشها


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 03:10 PM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول