متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك

 


العودة   منتديات خجلي > الاسلام - حياة الرسول - صوتيات -مرئيات > مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11 - 1 - 2012, 06:52 AM   #1

همس المشاعر
• مراقبه عامه •
7 فقدنا البكاء



فَقَدْنا البكاءَ .~!


~

فقدنا البكاء

~

لقد غاب عن حياة الكثيرين منَّا
سَمتٌ جليل ، وسِمة ربانيَّة

أنْسَتْنا الدُّنيا ومشاغلها
ولَهَونا بها في الليل والنهار ، هذه الخصْلة الكريمة الشريفة
وهي صفة قدِ امتدحَ اللهُ ورسولُه - صلى الله عليه وسلم - فاعِلِيها

نعم
لقد فَقَدْنا البكاءَ مِن خشية الله
وغاب عنَّا هذا السمت البُكائي وندر
حتى صار يُقال :

إنَّ فلانًا يبكي
وحتى صار منَ المُسْتَغْرَب أن تجدَ مَن يخشع في الموعظة
وحتى صار صَفُّ الملتزمينَ في الصلاة أشَحَّ بالدَّمع منَ الصَّخر
إنَّ هذا كلَّه مؤذنٌ بِخَلل خطيرٍ ، ومُنذر بشرٍّ وَبِيل


لا نريد المُخادَعة
ولا الضَّحِك على النَّفْس


فربَّما الْتَمَسَ الإنسان لنفسه أَلْف عُذْر
وربما قال ما قال إياس لأبيه :

" إنما هي رقَّة في القلوب "
يريد أنَّ المسألة طبائع
فهناك مَن في قلبه رِقَّة ،، وهناك مَن في قلبه قسوة
وكلُّ هذه مبررات واهِية ، وحُجج ساقِطة
واجعل نصب عينيكَ أبدًا قول مَن قال :

" إذا لم تبكِ مِن خشية الله، فابكِ على نفسك؛ لأنَّكَ لَمْ تبكِ "

كثيرٌ منَّا مَن يقرأ القرآن
ولكن لا تدمع عيونُه مِن خشية الله

وكثيرٌ منَّا مَن يستمع إلى أحاديث
تُذَكِّرُه بالآخرة ، وتُخَوِّفه بالنار ، وتُحَبِّبه في الجنَّة
ولكن قلبه لا يخشع ، ولا يخضع ، ولا يلين

فقد عَمَّتِ البلوى ، وانتشرتِ المعاصي والآثام
فلم يبقَ لهذا القلب خوفٌ منَ الله
ولم يبقَ لهذه العين خَشْيَة حتى تدمعَ شوقًا إلى الله


ليسأل الواحدُ منَّا نفسَه :
بالله عليكِ ، متى آخر مرةٍ دَمِعَتْ عيناكي خشيةً وخوفًا منَ الله ؟
ولعلَّ جواب كثيرٍ منَّا قد يكون :
مِن سنواتٍ عديدةٍ ، أو أنها لم تدمعْ أَصْلاً خشية لله


فلماذا هذه القسوة في القلوب ؟
ولماذا هذا التَّحَجُّر في العيون ؟

ما هو إلاَّ بسبب الإبتعاد عن منهج الله
والرُّكون إلى هذه الدُّنيا الفانية
فقد نقرأ القرآن ولا نتأثَّر ،، ولا نبكي
ونسمع أحاديث النبي - صلى الله عليه وسلم -
ولا تَقْشَعِرُّ الجلودُ
ونسمع المواعظ والتَّخْويف بالله وبالآخرة
ولا تُحَرِّك فينا ساكنًا
وحسبنا هذا التَّهديد الإلهي المخيف :

{ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ }

قال مالك بن دينار - رحمه الله - :
ما ضرب الله عبدًا بعقوبة أعظم من قسوة القلب
وما غضب الله - عَزَّ وجل - على قوم إلاَّ نَزَعَ منهمُ الرحمة


إنَّ البكاءَ مِن خشية الله - تعالى -
مقامٌ عظيم
وهو مقامُ الأنبياء والصالحين
إنَّه مقام الخُشُوع
وإراقة الدُّموع خوفًا منَ الله
إنَّه التعبير عن حُزن القلب
وانكسار الفؤاد


يقول الله - سبحانه وتعالى -


عنْ أولئك الذين تدمع عيونُهم من خشية الله
وترق قلوبُهم لِذِكْر الله
يقول - سبحانه -

{ وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آَمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ}

ويقول عنهم - سبحانه - أيضًا :
{ إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آَيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا}

ويقول كذلك:
{ وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا }

إنَّ البكاء مِن خشية الله - تعالى -
مِن أعظم الأمور التي يحبُّها الله - تبارك وتعالى -

فعن أبي أُمامة - رضي الله عنه -
عنِ النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:

( ليس شيء أحب إلى الله من قطرتين وأثرين ، قطرة من دموع في خشية الله ، وقطرة دم تُهرق في سبيل الله )

وانْظُروا إلى الفَضْل العظيم الذي أَعَدَّهُ اللهُ - سبحانه -
لصاحب العين التي تدمع خشية وخوفًا منَ الله
يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -:

( لا يَلِج النار رَجُل بَكَى مِن خشية الله، حتى يعود اللَّبن في الضرع )

ويقول - صلى الله عليه وسلم -:
( عينانِ لا تَمَسهما النار : عينٌ بكتْ مِن خشية الله ، وعينٌ باتَتْ تحرُس في سبيل الله )

وقد عدَّ النبي - صلى الله عليه وسلم -
الرَّجل الذي يبكي من خشية الله منَ السبعة الذين يُظِلهم الله يوم القيامة
يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -:

( سبعةٌ يُظِلُّهم الله ، يوم لا ظِلَّ إِلاَّ ظله )
ذكر منهم:
( ورجُلٌ ذَكَر الله خاليًا ففاضَتْ عَيْنَاه )


ما رَقَّ قلبٌ لله - عَزَّ وَجَلَّ -
إلا كان صاحبه سابقًا إلى الخيرات ، مُشَمِّرًا في الطاعات

ما رَقَّ قلبٌ لله - عَزَّ وَجَلَّ -
إلاَّ كان حريصًا على طاعة الله ومحبته

ما رَقَّ قلب لله - عَزَّ وَجَلَّ -
إلاَّ وَجَدْتَ صاحبَه مُطمئنًّا بِذِكْر الله

وما رَقَّ قلبٌ لله - عَزَّ وَجَلَّ -
إلا وجدتَهُ أبعد ما يكون عَنْ معاصي الله - عز وجل -

فالقلبُ الرَّقيق قلبٌ ذليلٌ أمام عظمة الله، وبطشه - تبارك وتعالى -
ما انتزعه داعي الشيطان
إلاَّ وانكسر خوفًا
وخشية للرَّحمن - سبحانه وتعالى -
ولا جاءَهُ داعي الغَي والهوى
إلاَّ ارتعدتْ فرائِصه من خشية المَلِيكِ - سبحانه وتعالى -



مِن أعظم أسباب القَسْوة للقلب ، وقِلَّة البكاء مِن خشية الله :
الرُّكون إلى الدُّنيا
والغُرُور بأهلها
وكثْرة الاشتغال بِفُضُول أحادِيثها

وكذا منَ الأسباب
كَثْرة الذُّنوب

فواللهِ ما تحجَّرَتِ العيون ، وقَسَتِ القلوب
إلاَّ بِتَرَاكُم المعاصي والآثام
فأصبح القلبُ لا يجد مساغًا
لآيات تُتْلى
وأحاديث تُذكِّر

والنبي - صلى الله عليه وسلم - يقول :

إنَّ العبد إذا أذنبَ ذنبًا نُكِتَتْ في قلبه نُكتةٌ سوداء
فإنْ تاب ونزع واستغفر صقل قلبه ، وإن عاد زادتْ حتى تعلوَ قلبَه
فذلك الرَّان الذي ذَكَرَ الله في القرآن:
{ كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ }


فقد أظلم هذا القلب بِشُؤْم المعصية
فكيف لقلبٍ علاه الرَّان أنْ يبكيَ مِن خشية الله ؟
وكيف لقلبٍ سَوَّدَتْهُ المعاصي والآثام أن يَتَفَكَّر في خلق الله ؟


يقول الحسن البصرى :
والله يا بن آدم لو قرأت القرأن
ثم آمنت به ليطولن حزنك وليشتدن
خوفك وليكثرن فى الدنيا بكاؤك


~

فقدنا البكاء

~














آخر مواضيعي

0 اِلتمس لأخيك سبعين عذراً
0 الله أعلى وأجل
0 علمُ ينتفع به
0 الخاشعين والخاشعات
0 تصحيح حديث ، رمضان اوله رحمه وأوسطه مغفره ، وأخره عتق من النآر .
0 ماذا يُـحـب الحبيب ؟
0 آيه وتفسير
0 تفسير سورة الاخلاص
0 لاتذكر ولاتشكر أحد قبل الله جل جلاله
0 وغدراتي وفجراتي


  رد مع اقتباس
قديم 11 - 1 - 2012, 07:05 AM   #2

أنشودة المطر
خجلي موهوب
افتراضي رد: فقدنا البكاء



((لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله))
ووالله إننا أحووج مانكون لجلسة منكسرة بين يدي الله..نبثه همومنا,,ونشكو له قسوة قلوبنا
رزقنا الله قلوبا خاشعة وأعينا دامعة..وجمعنا على حوض نبيه الكريم
أجزل الله مثوبتك أختي همس المشاعر
وهدك وأحبتك طريق الجنااان..










آخر مواضيعي

0 بحث كامل عن الزهايمر 2014 ، دراسة عن الزهايمر 2014 ، معلومات عن الزهايمر 2014
0 احدث خلفيات جالكسي ثلاثية الابعاد 2014 ، صور hd للجالكسي 2014 ، خلفيات ثلاثية الابعاد للجالكسي 2014
0 اهمية العقل في حياة الانسان ، الاستخدام الصحيح للعقل
0 معلومات عن الحب ، الحب ، تعريف الحب ، درجات الحب ، صور الحب ،
0 ماكياج الفنانة نجوى كرم ، صور ماكياج نجوى كرم2012 ، اروع ماكياج نجوى كرم2012
0 حكم التدخين ، حكم التدخين في المذاهب الاربعة ، حكم التدخين في الاسلام ، فتاوى حكم التدخين
0 شقيق ميسي يهزأ من رونالدو عبر تويتر ، صور شقيق ميسي يستفز رونالدو ، شقيق ميسي يتهكم على رونالدو
0 انشيلوتي ينتقد تأخر اعتذار بلاتر لرونالدو ، انشيلوتي لبلاتر عد الى العشرة قبل ان تتكلم
0 نيو لوك بلقيس فتحي 2014 ، صور مكياج الفنانه بلقيس احمد 2014 ، ستايل الفنانة بلقيس احمد 2014
0 العريفي يطالب بالاستغناء عن المضيفات واستبدالهن بالرجال


  رد مع اقتباس
قديم 11 - 1 - 2012, 07:14 AM   #3

بياع الورد
• مشرف سابقاً •
افتراضي رد: فقدنا البكاء



الحمد لله وكفى وصلاة وسلامآ على الحبيب المصطفى

أشكرك اختى الكريمه على هذا الموضوع المميز والمفيدوجعله الله بموازين حسناتك وبعد :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

عينان لا تمسهما النار ، عين بكت من خشية الله ، وعين باتت تحرس في سبيل الله

رواه الترمذي ( 1639 ) ، في صحيح الترمذي


وكان أحد السلف الصالح .. ينام الى جوار زوجته وعلى وساده واحده فيبكي من خشية الله ولا تدري زوجته به

وقالَ رسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم


سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ في ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إلا ظلُّهُ :
إِمامٌ عادِلٌ ، وشابٌّ نَشَأَ في عِبَادَةِ اللَّه تَعالى ، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّق

بالمَسَاجِدِ ، وَرَجُلانِ تَحَابَّا في اللَّه ، اجتَمَعا عَلَيهِ وتَفَرَّقَا عَلَيهِ ، وَرَجَلٌ دَعَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمالٍ ، فَقَالَ :

إِنّي أَخافُ اللَّه ، ورَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةَ فأَخْفاها حتَّى لاَ تَعْلَمَ شِمالهُ ما تُنْفِقُ يَمِينهُ ، ورَجُلٌ ذَكَرَ اللَّه خالِياً فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ
رواه البخاري 629 ومسلم 1031











آخر مواضيعي

0 معصيه اعظم عند الله من الزنا
0 سنين تمضى من عمرك ايها الانسان ، بقلمى
0 مجرد كلمات لا تقل
0 وما أعظم أن تكون
0 الرضا بما قسمه الله
0 ما أصعب أن تسقط الرموز بقلمى
0 ثمانيه أعجبتنى حتى أبكتنى
0 نداء الى كل ظالم ومظلوم
0 كل يوم خميس ( الحب فى الله ) الاسبوع الخامس عشر
0 تعالى يا ظالم


  رد مع اقتباس
قديم 11 - 1 - 2012, 09:44 AM   #4

رماد الورد
• مشرفة قسم عالم بنات حواء •
افتراضي رد: فقدنا البكاء



ليت الانسان يسترجع ما فقده ويحس بعذوبة كلام الله
اقلبه اصبح كالحجارة ام اشد قسوة من الحجارة
ليت القلوب تلين وتخشع وتبكي لذكر الله
كما تتصدع الجبال لذكر الله
الله يعطيك العافية اختي همس المشاعر
والله لا يحرمك الاجر وجعله الله في موازين حسناتك
دمت مبدعة










آخر مواضيعي

0 آنآ كلي حلآ بشكلي ولوني يعني ملآك
0 عن جيلها تفرق بترفات الحلا
0 لاتكن بلوتوث
0 اسمح لي بقتلك
0 من يتجاهلك بحجه الظروف امسحه من ذاكرتك بحجه الزهايمر
0 ليت [بس مره] نتوآجه، صدفۃ و آلعالم صغير.!
0 طبق من بلادي
0 عُقْوْدَ التهَآني آزُفْهاٍ لَكَ ف لَلابُدْاعْ حِكْايَهُ مع ♥ قلبي يحبك ♥
0 غدآ سيمضي الحزن وسينسى أن يطرق بابي
0 صور أهدتني في عمقها غرق


  رد مع اقتباس
قديم 12 - 1 - 2012, 08:30 AM   #5

همس المشاعر
• مراقبه عامه •
افتراضي رد: فقدنا البكاء



أشوده ، مآ اجملها والله من دقائق بين يدي الله
جُزيتٍ خيرآ
بياع الورد ،، آضافه رائعه أخوي
جُزيت خيرآ

رماد الورد .. أسعدك الله على بهاء طلتك

جُزيتم جنه ونهر
ووالديكم










آخر مواضيعي

0 الذنوب جراحات والام
0 اِلتمس لأخيك سبعين عذراً
0 مهم وخطير بشأن ماينشر في المنتديات
0 مع الله ، مع الله
0 حكم المصحف الموقوف إذا تلف أو تمزق
0 حتى لا يقول قائل جاعت الطيور
0 صباح الخير ولا الخير يهدي لك صباحاته
0 لمسات تُشعركَ بقيمة حياتك
0 شرح حديث أنصر أخاك ظالما أو مظلوما
0 فوائد ذكر الله


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البكاء استاذ الغرام مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة 2 11 - 12 - 2011 08:29 PM
البكاء ، البكاء الشديد يريح الاعصاب بدرر صحة - طب بديل - اعشاب - تغذية - رجيم - نصائح طبيه 1 29 - 11 - 2011 09:18 PM
قصيدة :{ كف البكاء } فاقدة حنان شعر - قصائد - قصايد صوتيه - همس القوافي - قصائد الشعراء 4 28 - 9 - 2011 10:43 AM
اضرار البكاء قبل النوم حنين الروح صحة - طب بديل - اعشاب - تغذية - رجيم - نصائح طبيه 1 12 - 9 - 2011 11:26 PM


الساعة الآن 10:01 PM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول