متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك

 


العودة   منتديات خجلي > الاسلام - حياة الرسول - صوتيات -مرئيات > مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10 - 4 - 2012, 11:36 AM   #1

همس المشاعر
• مراقبه عامه •
37 ضعف الايمان





يشتكي بعض الناس اليوم من ضعف الايمان في قلوبهم ،فيشعرون بقسوة القلب وضعف
التاثر بالموعظة ،
وعدم الرغبة في اداء السنن والنوافل ، والتثاقل عن العبادات ،،
ويقولون ايضا ، اننا نقع في الذنب بسهولة ، دون ادنى مقامة للشيطان او للهوى ..
ان هذه الشكوى ، صارت كالظاهرة ، بل هي ظاهرة ، تحتاج منا الى وقفة جادة نراجع انفسنا ،
ونتدارس قلوبنا ، والا انتشر الداء وبعُد الدواء..




اكتشف الرسول صلى الله عليه وسلم ، هذه الظاهرة ، بصورة مبكرة ، وأرشد الصحابة
رضوان عليهم إلى [ أسبابها وعلاجها ]
فقال صلى الله عليه وسلم : "إن الايمان ليخلق في جوف احدكم ، كما يخلق الثوب ،
فاسالوا الله أن يجدد الايمان في قلوبكم."(صححه الالباني في صحيح الجامع)

**

* تمر على قلب المؤمن فترات
[ يشعر فيها بضعف الايمان ، وجفاف في الروح ، وجمود العين ،وقسوة القلب ...،]
--> وعليه ألا يقف جامدا مكتوف اليدين امام هذه الظاهرة ، بل يجب عليه ان يسعى
في معرفة مظاهرها واسبابها ، ليكون قادرا على حلها .

~{ مظاهرها }~

لو وقفنا عند بعض مظاهرها ، لوجدناها تتمثل في الاتي :

يجد صاحب المشكلة أنه يقع في المحرمات وفي المعاصي ، بل ويعلن ويتفاخر بها .
وهذا الاعلان وهذا التفاخر بهاته الاخيرة ، يدل على حبه لها ، وتعلقه بها ، وانه مغرم
بالمعاودة الى هذه المعصية ، مرة بعد مرة .
قال رسول الله عليه الصلاة والسلام :"كل أمتي معافى ، إلا المجاهرين "

يشعر صاحبنا بقسوة القلب ، حتى يحسب ان قلبه قد صار حجرا صلدا ،
كما قال الله عز وجل "ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة"،،

كان من قبل اذا سمع موعظة بكى وتاثر ، أما اليوم فهو يجد ان ابواب البكاء موصدة في وجهه
فلم يكرمه ربه تعالى ، لا بالتاثر ولا بالخشية ، ولا البكاء ..
كذلك يجد ضعيف الايمان انه لا يحسن العبادة ، ولا يتقنها ، فهو في الصلاة شارد الذهن ،
يفكر في مفاتن الدنيا ، وبعد ان كان له ورد من القران ، اصبح اليوم لا يقرا الا وجها،
هذا وان قرأ ،،
وبعد ان كان من الذاكرين الله كثيرا ، اذا به يثرثر بذكر الدنيا اكثر من ذكره للاخرة ،
ويجد ايضا ضيقا في الصدر ، وتغيرا في المزاج ،و بعد ما كان خلوقا ، طيب القلب ،
حسن المعاملة . . اصبح الان عصبي المزاج ، سريع الغضب ،
يثور ويغضب لاتفه الاسباب، وكان يامر بالمعرف ، وينهى عن المنكر ،
اما اليوم فان المعصية تقع في بيته او بين اصحابه وجلساءه ،
فلا يحرك ساكنا ، اما مجاملة واما خوفا او ضعفا .

إنها مظاهر جلية في ضعيف الايمان ، وربما تجلت من خلال ظلمة الوجه،

التي لم تكن معهودة عليه من قبل، فهذه مظاهر مشكلة ضعيف الايمان ، أو الذي
اصابه فتور بعد الايمان
... ...


اسآال الله جل في علاه ان يحمينا واياكم من ضعف الايمان
اللهم ي مثبت القلوب ثبت قلوبنا على دينك















آخر مواضيعي

0 محاضرات الشيخ خالد الراشد مع خدمة النشر
0 ســــــنن غـــــــابت عنا إلا من رحم ربي
0 السلآم عليكم
0 حكم التنكيت والاستهزاء بخروف العيد
0 (فلا تَعلمُ نفسٌ ما أُخفي لهم من قُرَة ِأعين ) هل أنت/ي منهم
0 شواطي بحارها الآمان
0 غافلون عنها
0 إذا كنت تشعر/ي بوحشة بين الصالحين وأنك تصلي من غير خشوع
0 انشودة واحسافه يارفيقي خاب ظني فيك والله
0 الصلاة في الغرفة التي فيها صور


  رد مع اقتباس
قديم 10 - 4 - 2012, 03:10 PM   #3

رماد الورد
• مشرفة قسم عالم بنات حواء •
افتراضي رد: ضعف الآيمآن



مشكلة كبيييرة حقا
فالمحزن ان تشتكي من ضعف الايمان
فلا دين بدون قوة ايمان كيف للانسان ان يعبد المولى بدون
ايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر وبالقدر خيره وشره
يجب ان يمتلك الانسان ايمان قوي
ربي اعوذ بك من ضعف الايمان
الله يجزاك الجنة اختي همس المشاعر على هالطرح الراقي والمفيد
كل الشكر لشخصك المبدع











آخر مواضيعي

0 في طفولتي تعلمت وعندما كبرت اكتشفت
0 أشراقات مميزة
0 رحلة الى حيث تحلم
0 الله ياالله الله ياالله
0 على الوتر الحساس كان للحرف عزف
0 صلاة الفجر الفريضه الضائعه
0 وسقطت ورقة من شجرة العمر
0 آجيك وآشوآقي تقؤل لبيه
0 لولا الشق الايسر من صدري
0 تُعًالُيَ و اسٌمًعًيَ وشً تُقُولُ الُثَوآنِيَ ..~/ آلُفَ مًبُرَوكُ ♥ قلبي يحبك♥


  رد مع اقتباس
قديم 10 - 4 - 2012, 04:57 PM   #4

بياع الورد
• مشرف سابقاً •
افتراضي رد: ضعف الآيمآن



جزاك الله خير الجزاء همس على هذا الطرح المفيد والمميز

ولأن المؤمن قوي الإيمان يخاف الله تبارك وتعالى، ويراقبه، فإذا وقع في معصية

كبيرة أو ذنب عظيم انتفت عنه صفة الإيمان لحظة ارتكابه المعصية؛ ولهذا

قال صلى الله عليه وسلم: "لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يسرق

السارق حين يسرق وهو مؤمن" متفق عليه. وإذا كان الوقوع أو كثرة الوقوع

في المعاصي من مظاهر ضعف الإيمان، فإن المجاهرة بها أعظم جرمًا وأفدح أثرًا،

كما قال صلى الله عليه وسلم: "كل أمتي معافى إلا المجاهرين" رواه البخاري.

وفسر المجاهر بأنه الذي يفضح نفسه ويكشف ستر الله عنه بما عمل من معاصٍ 0

نسأل الله العفو والعافيه والستر










آخر مواضيعي

0 الذى يراك حين تقوم
0 سؤالى للجميع
0 متى ترقص الشياطين
0 الهوايه والإحتراف
0 عارفين فين المشكله ، بقلمى
0 إحزن ولا تحزن
0 لمن تفتح قلبك
0 أخر النظرات
0 كل يوم خميس ( تأملات إنسان ) الاسبوع العشرون
0 الأن عرفتك


  رد مع اقتباس
قديم 11 - 4 - 2012, 02:41 AM   #7

طلال العجمي
خجلي مميز
افتراضي رد: ضعف الآيمآن



ومن الأمور بالغة الأهمية في علاج ضعف الإيمان ذكر الله تعالى وهو جلاء القلوب وشفاؤها عند
اعتلالها ، وهو روح الأعمال الصالحة وقد أمر الله به فقال : { يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكر كثيرا }.
ومن الأمور التي تجدد الإيمان مناجاة الله والانكسار بين يديه عز وجل
قال صلى الله عليه وسلم : (( أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء )) .رواه مسلم

اللهم حبب الينا الايمان وزينة في قلوبنا
جزاك الله خيرا










آخر مواضيعي

0 أساطير السكون
0 حبيبتي لا تحزني
0 ماذا تعرف عن المنغوليا
0 صور نادره لمدينة الرياض ، الرياض قديماً ، صور الرياض زمان
0 عزاي في ابوي
0 ندا محب
0 الوضوء مع وجود الزيت في الشعر
0 دبي ليلا من الصورة
0 سامي الجابر وش يقول
0 تعويض امراه تمسكت بحجابها


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 12:44 PM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول