متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك

 


العودة   منتديات خجلي > الاسلام - حياة الرسول - صوتيات -مرئيات > مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26 - 8 - 2011, 06:17 AM   #1

محمد الحربي
خجلي نشيط
افتراضي رحمة الله التي وسعت كل شيء



في أعظم سورة على الإطلاق نقلنا الله تعالى من حمده على ربوبيته للعالمين إلى رحمته بالعالمين،

وبين كل آية وآية يرد الله عزَّ وجلَّ علينا ويخاطبنا كما أخبر بذلك الصادق المصدوق..
فما أحلى الفاتحة، ووالله إنها لأكثر سورة يجب أن يخشع العبد فيها
ولكن للأسف بعض الناس لا يبدأ بالتركيز إلا بعد إنتهاءه من الفاتحة ويستبعد أن يكون هناك ما يشدهُ فيها
مع أن الذي يطلِّع على أسرارها، يجد لها طعمًا آخر
والسبب في أن قول الله تعالى {الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} أتى عقب قوله {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}
كما يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله "إن ربوبية الله عزَّ وجلَّ مبنية على الرحمة الواسعة للخلق،
لأنه تعالى لما قال {.. رَبِّ الْعَالَمِينَ}كأن سائلاً يسأل ما نوع هذه الربوبية؟
هل هي ربوبية أخذ وانتقام أم ربوبية رحمة وإنعام؟ فقال بعدها ربي {الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ }



والرحمن والرحيم يدلان على الرحمة ولكن بينهما فرق
فالرحمن أي ذو الرحمة الواسعة ولذلك جاء على وزن فعلان الدال على السعة،
ويدُل على أن صفة الرحمة قائمة به سبحانه.
أما الرحيم فهو الذي يوصل الرحمة إلى من يشاء من عباده،
ولهذا جاءت على وزن فعيل الدال على وقوع الفعل.
يقول ابن القيم " ألا ترى أنهم يقولون: غضبان للممتليء غضبا وندمان وحيران وسكران ولهفان ل
من ملىء بذلك، فبناء فعلان للسعة والشمول .. ولهذا يقرن استواءه على العرش بهذا الاسم كثيرا


كقوله تعالى { الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى}[طه: 5]، و{.. ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا} [الفرقان: 59] ..
فاستوى على عرشه باسم الرحمن لأن العرش محيط بالمخلوقات قد وسعها والرحمة محيطة بالخلق واسعة لهم،
كما قال تعالى {.. وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ..} [الأعراف: 156] ..
فاستوى على أوسع المخلوقات بأوسع الصفات، فلذلك وسعت رحمته كل شيء"
ويقول "والرحيم دال على تعلقها بالمرحوم فكان الأول للوصف والثاني للفعل ..
فالأول: دال أن الرحمة صفته، والثاني: دال على أنه يرحم خلقه برحمته
وإذا أردت فهم هذا فتأمَّل قوله: { .. وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا}[الأحزاب: 43] وقوله تعالى {.. إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ} [التوبة: 117]
ولم يجيء قط رحمن بهم، فعُلِّم أن الرحمن: هو الموصوف بالرحمة ورحيم: هو الراحم برحمته"
ورحمة الله تكون في ما منعك، كما تكون في ما منحك .. فإذا منعك الله تعالى من شيءٍ تحبه وتريده،
فهذا هو عين العطاء لك .. لإنه إن كان هذا الشيء في الظاهر محبباً لك،
فإن فيه مفاسد هي أعظم من منافعه والله تعالى يراها وأنت لا تراها ..
فهو الخالق سبحانه {أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} [الملك: 14] ..
فيكون منعك منه فيه منفعة لك أكثر من حصوله لك سواء في العاجل أم في الآجل،
قال تعالى {.. وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 216]

فالأمر كله رحمةً للعبد، ولكنه يقف بين يدي الله تعالى مُتسخطًا في الصلاة بدلاً من أن يقف فرحًا
متلذذًا برحمة الله التي وسعت كل شيء

والسبب في أن قول الله تعالى {الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} تقدَّم على قوله {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ}
يقول الغرناطي في (ملاك التأويل) "الله عز وجل يخاطب عباده بخطاب الرحمة والتلطف والاعتناء
فيقول للنبي {عَفَا اللّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ} [التوبة : 43] .. فقدَّم العفو على ما ظاهره العتاب
لكي لا ينصدع قلب النبي.. وكذلك تلطَّف على عباده من أمة النبي فقال لهم {الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ، مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ}
ليؤنسهم في ذلك اليوم الشديد"




فكما آنس الله عز وجلَّ نبيه ، فقد قدَّم قوله الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ لكي يؤنس أمته
في هذا اليوم العصيب لما فيه من أهوال













آخر مواضيعي

0 ترك الفتن والفرار منها
0 أختي في الله ادخلي وماراح تندمي انتي وادوات التجميل
0 أصحاب الأدمغة الكبيرة أقل عرضة للزهايمر
0 الخلافة الإسلامية القادمة
0 نصيحة لمن وقع في بعض الشركيات
0 الزبدة داء وليست غذاء
0 أطياف ملونة لقلوبكم ،،
0 الرابح الوحيد من عنوستك هو؟
0 قصة حجاب امريكية
0 حملة ( وأغيثوا الصومال ) لإغاثة شعب الصومال


  رد مع اقتباس
قديم 26 - 8 - 2011, 07:27 AM   #2

افتراضي رد: رحمة الله التي وسعَت كُل شيء



جزااااااك الله الف خيييييير

اللهم إنك قلت: رحمتي وسعت كل ششئ
وانا شي .. ف|لتسعني رحمتك










آخر مواضيعي

0 لو تؤقف العالم لحظه مالذي تود قوله
0 يالمبااني ؤقفي شغلك عششاني =(
0 |° مآ آ هؤ ؤ يت .. غيرگگ
0 م يربطني فييگ سؤئ قلب
0 سجل حضؤرك باسم اكله تحبها ، طبقك المفضل
0 ابدا يومك باحساس جميل
0 عجججايب الدنيا السبع بنظره طفله


  رد مع اقتباس
قديم 26 - 8 - 2011, 02:46 PM   #3

افتراضي رد: رحمة الله التي وسعَت كُل شيء



الله يرحمنا










آخر مواضيعي


  رد مع اقتباس
قديم 28 - 8 - 2011, 07:23 AM   #5

افتراضي رد: رحمة الله التي وسعَت كُل شيء



تنكيوااااااااااااااااااا










آخر مواضيعي


  رد مع اقتباس
قديم 28 - 8 - 2011, 07:33 AM   #6

افتراضي رد: رحمة الله التي وسعَت كُل شيء



يارب ارحمني برحمتك التي وسعت كل شئ
جزاك الله الف عافيه
على الطرح










آخر مواضيعي

0 رحبو فيني (:
0 شي + شي = الله يستر
0 حط مبلغ شوووف اللي بعدك شنوو يسوي به
0 انكسار انثى
0 اوصيك ياآدم لا تكسر قلب فتاة احبتك
0 تهنئة بمناسبة العودة إلى المدرسة


  رد مع اقتباس
قديم 28 - 8 - 2011, 05:29 PM   #7

همس المشاعر
• مراقبه عامه •
افتراضي رد: رحمة الله التي وسعَت كُل شيء



فعلآ والله .
احيانآ احرم من الشي ، واجد ولله الحمد الخير في منعه
مع اني وقتها أحزن على ذهابه
ولله حكمه في هذا ، فلانحزن فا الله أرحم منا بأنفسنا .
جُزيت جنة الفردوس ، موضوع رائع .
رضيت بك ربآ ، وبالاسلام دينآ ، وبمحمد نبيآ ورسولآ .










آخر مواضيعي

0 التوحيد اليوم
0 كفآيه مقدر أتحمل
0 هل يجوز قول عبارة إلا رسول الله
0 ماذا تعرف عن صلاة التوبه
0 لماذا إذا أحب الله إنسانا ابتلاه ولماذا اختار هذا الإنسان ليحبه
0 لا نعرف الله إلا وقت الشدائد
0 أوصاني خليلي بثلاث
0 النبي باكيا مواقف وعبره
0 عشر نساء مطرودات من رحمه الله
0 بادر الى حفظ القران - نبيل العوضي


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رحلت عن دآآرك وانآ خآآطري فيك.. !! استغفرالله شعر - قصائد - قصايد صوتيه - همس القوافي - قصائد الشعراء 2 8 - 9 - 2011 07:34 PM
ماتت زوجته وآحيآء الله طفله بزوجته الميته سبحآن الله محمد الحربي قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة 0 26 - 8 - 2011 06:23 AM
رحلة الى أبواب الأخره محمد الحربي مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة 0 17 - 8 - 2011 02:23 AM
الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمة الله استاذ الغرام خطب - أناشيد - صوتيات و مرئيات إسلاميه 2 10 - 8 - 2011 02:43 AM
الشيخ ابن جبرين إلى رحمة الله حنين الشوق اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة 8 19 - 7 - 2009 05:36 PM


الساعة الآن 10:19 AM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت