متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك

 


العودة   منتديات خجلي > الاسلام - حياة الرسول - صوتيات -مرئيات > مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
[/TABLE1]

[/TABLE1]













آخر مواضيعي

0 اجعل من أنينك من ذنبك مفتاحا للولوج إلى الجنة
0 أيه أحبك أدري أن هذا بلااي
0 جلد الذات باالإستسلام للحزن
0 لاطروك قمت أتلذذ بريقي من سكر حروفك
0 عندما تعشق الشوكولاته مدينة هيرشي
0 تكفيني الذكري ولوحة جرعات فقد خانقه
0 أحبك واكبر عيوبي عليك اغار
0 الاشجار الصامتة
0 زهور فواحة لا تبخلوا بتعطير الكون بهآ
0 وعصفت بي ريح الذكريات


قديم 29 - 1 - 2013, 10:27 PM   #1

سهر الليل
• مشرفة قسم العامة •
Icon3 صلاتي نجاتي



[TABLE1="width:95%;background-image:url('http://up.5jle.com//uploads/images/5jle-775f009b20.gif');border:4px outset chocolate;"]

[TABLE1="width:85%;background-image:url('http://up.5jle.com//uploads/images/5jle-d0a5a62cf6.gif');border:4px outset chocolate;"]


صلاتي نجاتي


صلاة المرء في أخراه ذخر
واول ما يحاسب بالصلاة
فإن يمت فطوبى ثم طوبى له
الفوز فيها بالصلاة
وإلا النار مثواه وتباً له
تباً له بعد الممات



الحمد لله رب العالمين خلق الإنسان وكرمه فأمر بعبادته
قال تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }
وأرشده إلى طريق الفلاح
قال تعالى : { قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ}
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين
أما بعد :
فالصلاة من أهم العبادات التي يجب على المسلم أن يفقه أحكامها درسا وتطبيقا لعظم قدرها وسمو مكانتها في الإسلام فإذا كان الإيمان قولا باللسان واعتقادا بالجنان فالصلاة عمل بالأركان وطاعة للرحمن ولما كانت الصلاة عبادة يتحقق فيها التجرد لله وحده وتربية النفس على المعاني الإيمانية التي تعد المؤمن لحياة كريمة في الدنيا وسعادة سرمدية في الآخرة
والصلاة عبادة يجب أن تؤدى على وجهها المشروع لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( صلوا كما رأيتموني أصلي )
الراوي: مالك بن الحويرث الليثي المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7246
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
وهي آخر ما يفقد من الدين فان فقدت فقد الدين كله وأول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة هي الصلاة وكفى بها حدا فاصلا بين الإسلام والكفر
أسأل الله العظيم أن يوفق كل مسلم لهذه الصلاة وان يثبتنا على دينه انه ولي ذلك والقادر عليه .



صلاتي نجاتي




- اولا الصلاة في اللغة :-


هي الدعاء وهذا بلاشك له معنى كبير جدا انك حين تصلي تأتي بافعال لا تفعلها الا مع الله عز وجل وهي الركوع والسجود مهما كنت غني او فقير او صاحب سلطة او غير ذلك فأنك لا بد ان تتضرع الى الله وتذل نفسك لله وتفتقر الى الله وهذا متحقق من الدعاء ففيه افتقار الى الله واعتراف بأنك غير قادر وان الله هو القادر على تحقيق ما تريده
فيطلب العاجز من القادر ويطلب الفقير من الغني وهذا هو معنى العبودية وهو ما يتحقق في وقوفك في الصلاة محرما من الدنيا تاركاً اياها وراء ظهرك مستقبلًا وجهه سبحانه في خشوع العبد لمولاه وخشوع العاجز الى القادر وخشوع المحتاج الفقير للغني المتعالي سبحانه وتعالى .


ثانيا في الاصطلاح :


هي التعبد لله باقوال وافعال معلومة مفتتحة بالتكبير ومختتمة بالتسليم مع النية بشرائط مخصوصة



صلاتي نجاتي




إن الصلاة من أجل الأذكار وأفضل الطاعات، وهي تعبر عن منتهى الخضوع والعبودية، فيتمثل فيها عظمة الخالق وذل المخلوق، وقد جمعت فنوناً من العبادة فهي تشتمل على التكبير والقراءة والقيام والركوع والسجود والذكر والقنوت والدعاء، فلذلك كانت الركن الثاني بعد الإيمان.

والأصل في مشروعية الصلاة وكل عبادة أخرى إما القيام بشكر المنعم على ما أنعم، وإما أداء حق الطاعة والعبودية وإظهار التواضع والذلة. وقد اشتملت الصلاة على كل منهما، فمن الحكم الجليلة أن الصلاة وجبت شكراً للنعم العظيمة والتي منها: نعمة الخلق حيث كرم الله النوع الإنساني بالتصوير على أحسن صورة وأحسن تقويم، حتى لا نرى أحداً يتمنى أن يكون على غير هذه الصورة، قال تعالى: {وصوركم فأحسن صوركم } [غافر:64]. وقال أيضاً: {لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم } [التين:4]. ومنها: نعمة سلامة الجوارح عن الآفات، إذ بها يقدر على إقامة مصالحه، ومنها: نعمة المفاصل اللينة التي بها يقدر على استعمال جوارحه في الأحوال المختلفة، أعطاه الله ذلك كله إنعاماً محضاً من غير أن يسبق منه ما يوجب استحقاق شيء من ذلك، فأمرنا باستعمال هذه النعم في طاعة المنعم شكراً لما أنعم، إذ من شكر النعمة استعمالها في طاعة المنعم. ثم الصلاة تجمع استعمال جميع الجوارح الظاهرة من القيام والركوع والسجود والقعود ووضع اليد موضعها وحفظ العين، وكذلك الجوارح الباطنة من شغل القلب بالنية، وإشعاره بالخوف والرجاء، وإحضار الذهن والعقل والتعظيم والتبجيل، ليؤدي كل عضو شكر الإنعام به.

وفي الصلاة: إظهار سمة العبودية لما فيها من القيام بين يديه تعالى وإحناء الظهر له وتعفير الوجه بالأرض والجثو على الركبتين والثناء عليه وغير ذلك. ومنها: أنها مانعة للمصلي عن ارتكاب المعاصي، لأنه إذا قام بين يدي ربه خاضعاً متذللاً مستشعراً هيبة الرب جل جلاله خائفاً تقصيره في عبادته كل يوم خمس مرات عصمه ذلك من اقتحام المعاصي، وذلك قوله تعالى: {إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر } [العنكبوت:45]. ومنها: أنها جعلت مكفرة للذنوب والخطايا والزلات والتقصير، إذ العبد في أوقات ليله ونهاره لا يخلو من ارتكاب ذنب أو خطأ أو تقصير في العبادة، قال تعالى: {إن الحسنات يذهبن السيئات } [هود: 114].


ولابد أن نستحضر وقفتنا بين يدي الله عز وجل يقول الحسن: الصلاة من الآخرة. وكان إذا قام إلى الصلاة تغير لونه فيسأل عن ذلك فيقول: إني أريد القيام بين يدي الملك الجبار، ثم يقول: إلهي عبدك ببابك، يا محسن أتاك المسيء، وقد أمرت المحسن أن يتجاوز عن المسيء، فأنت المحسن وأنا المسيء، فتجاوز عن قبيح ما عندي بكريم ما عندك يا كريم. فليس للعبد نصيب من صلاته إلا بقدر ما خشع فيها للحديث: ((إن العبد ليصلي الصلاة لا يكتب له إلا نصفها إلا ثلثها إلا ربعها إلا خمسها إلا سدسها وإلا عشرها))([18]). أخرجه أبو داود والنسائي.
ولابد من البعد عن مكروهات الصلاة، من العبث بالثوب أو البدن، فالصلاة تبطل من كثرة الحركة التي يظن الناظر أن فاعلها ليس في صلاة، أو يقوم إلى الصلاة مع مدافعة الأخبثين، أو كان بحضرة طعام جاء في الحديث: ((لا يصلي أحد بحضرة الطعام ولا هو يدافعه الأخبثان))([19]) أحمد ومسلم.
ومر عمر بن الخطاب على رجل يعبث بلحيته، وهو في الصلاة فقال: (لو خشع قلب هذا لخشعت جوارحه)، والخشوع هو السكون أو رفع البصر إلى السماء في الصلاة للحديث:

((لينتهن أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في الصلاة أو لتخطفن أبصارهم))([20]).أحمد ومسلم.


صلاتي نجاتي



عن أبي قتادة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : قال الله عز وجل : إني افترضت على أمتك خمس صلوات وعهدت عندي عهداً أنه من جاء يحافظ عليهن لوقتهن أدخلته الجنة ، ومن لم يحافظ عليهن فلا عهد له عندي " .
[ رواه أبو داود ]



وعن أبي هريرة رضي الله عنـه عن النبي صلى الله عليه وسلم قـال : " أرأيتم لو أن نهراً بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات هل يبقى عليه من درنه شيء ؟ ! " قالوا : لا يبقى من درنه شيء . قال : فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا " . [ رواه الشيخان والترمذي والنسائي ]



وعن بريـدة الأسلمي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
" العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة ، فمن تركها فقد كفر " .
[ رواه أحمد والترمذي والنسائي وابن حبان والحاكم ] (4)



وروى الطبراني في الأوسط عن عبد الله بن قرط أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة فإذا صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله)


عن عبادة بن الصامت فيما رواه ابن حبان في صحيحه قال اشهد اني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (خمس صلوات افترضهن الله عزوجل من احسن وضوءهن و صلاهن لوقتهن واتم ركوعهن و سجودهن و خشوعهن كان له على الله عهد ان غفر له ومن لم يفعل فليس له على الله عهد ان شاء غفر الله و ان شاء عذبه)





وجاء في الحديث الذي يرويه معاذ بن جبل رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : "رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد " . أخرجه الترمذي وغيره وقال : حديث حسن صحيح .



وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال : أشهد أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
" خمس صلوات افترضهن الله عز وجل من أحسن وضوءهن وصلاهن لوقتهن وأتم ركوعهن وسجودهن وخشوعهن كان له على الله عهد أن يغفر له ومن لم يفعل فليس له على الله عهد إن شاء غفر له وإن شاء عذبه " . رواه مالك وأبو داود والنسائي وابن حبان في صحيحه ، وهو صحيح



وعن أبي هريرة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته فإن صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت فقد خاب وخسر فإن انتقص من فريضته شيء قال الرب تبارك وتعالى : انظروا هل لعبدي من تطوع ؟ فيكمل بها ما انتقص من الفريضة ثم يكون سائر عمله على ذلك " . اخلاجه الترمذي والنسائي ، وهو صحيح لغيره .




صلاتي نجاتي






للصلاة في دين الإسلام أهمية عظيمة, ومما يدل على ذلك ما يلي:

1- أنها الركن الثاني من أركان الإسلام.

2- أنها أول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة, فإن قُبِلت قُبِل سائر العمل, وإن رُدَّت رُدَّ.

3- أنها علامة مميزة للمؤمنين المتقين، كما قال تعالى: { الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ } [البقرة:3].

4- أن من حفظها حفظ دينه, ومن ضّيعها فهو لما سواها أضيع.

5- أن قدر الإسلام في قلب الإنسان كقدر الصلاة في قلبه, وحظّه في الإسلام على قدر حظه من الصلاة.

6- وهي علامة محبة العبد لربه وتقديره لنعمه.

7- أن الله عز وجل أمر بالمحافظة عليها في السفر, والحضر, و السلم, والحرب, وفي حال الصحة, والمرض.

8- أن النصوص صرحت بكفر تاركها. قال صلى الله عليه وسلم ّ:
« إن بين الرجل والكفر والشرك ترك الصلاة » رواه مسلم.

وقال « العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة؛ فمن تركها فقد كفر ». رواه أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح.

فتارك الصلاة إذا مات على ذلك فهو كافر لا يغسل, ولا يكفن, ولا يصلى عليه, ولا يدفن في مقابر المسلمين, ولا يرثه أقاربه, بل يذهب ماله لبيت مال المسلمين, إلى غير ذلك من الأحكام المترتبة على ترك الصلاة.







صلاتي نجاتي





للصلاة مع جماعة المسلمين والمحافظة عليها ثمرات عظيمة, وفوائد جليلة،
وعوائد جمّة, في الدين والدنيا, والآخرة والأولى, فمن ذلك مايلي:


1-أن المحافظة عليها سبب لقبول سائر الأعمال.


2-المحافظة عليها سلامة من الاتصاف بصفات المنافقين.

3-المحافظة عليها سلامة من الحشر مع فرعون وقارون وهامان وأبي بن خلف.

4-الصلاة قرة للعين .

5-ومن ثمراتها تفريح القلب , وتقويته وانشراحه.

6-الانزجار عن الفحشاء, والمنكر.

7-وهي منورة للقلب, مبيضة للوجه.



8-منشطة للجوارح.

9- جالبة للرزق.

10-داحضة للظلم.

11-قامعة للشهوات.

12-حافظة للنعم, دافعة للنقم.

13-منزلة للرحمة, كاشفة للغمة.

14-وهي دافعة لأدواء القلوب من الشهوات والشبهات.

15-التعاون على البر والتقوى, والتواصي بالحق والتواصي بالصبر.

16-التعارف بين المسلمين.

17-تشجيع المتخلّف.

18-تعليم الجاهل.

19-إغاظة أهل النفاق.

20-حصول المودة بين المسلمين, فالقرب في الأبدان مدعاة للقرب في القلوب.

21-إظهار شعائر الإسلام والدعوة إليه القول والعمل.

22-وللصلاة تأثير في دفع شرور الدنيا والآخرة، لاسيما إذا أعطيت حقها من التكميل ظاهراً وباطناً, فما استدفعت شرور الدنيا والآخرة بمثل الصلاة؛ ولا استجلبت مصالح الدنيا والآخرة بمثل الصلاة؛ لأنها صلة بين العبد وربه, وعلى قدر صلة العبد بربه تنفتح له الخيرات, وتنقطع -أو تقل- عنه الشرور والآفات, وما ابتلي رجلان بعاهة أو مصيبة أو مرض واحد إلا كان حظ المصلي منها أقل وعاقبته أسلم.

23-الصلاة سبب لاستسهال الصعاب, وتحمل المشاق؛ فحينما تتأزم الأمور وتضيق، وتبلغ القلوب الحناجر، يجد الصادقون قيمة الصلاة خاشعة؛ وحسن تأثيرها وبركة نتائجها.

24-وهي سبب لتكفير السيئات, ورفع الدرجات, وزيادة الحسنات, والقرب من رب الأرض والسماوات.

25-وهي سبب لحسن الخلق, وطلاقة الوجه, وطيب النفس.

26-وهي سبب لعلو الهمة, وسمو النفس وترفعها عن الدنايا.

27-وهي المدد الروحي الذي لا ينقطع, والزاد المعنوي الذي لا ينضب.

28-الصلاة أعظم غذاء وسقي لشجرة الأيمان, فالصلاة تثبت الإيمان وتنميه.

29- المحافظة عليها تقوي رغبة الإنسان في فعل الخيرات, وتسهل عليه فعل الطاعات، وتذهب -أو تضعف- دواعي الشر والمعاصي في نفسه, وهذا أمر مشاهد محسوس؛ فأنك لا تجد محافظاً على الصلاة -فروضها ونوافلها- إلا وجدت تأثير ذلك في بقية أعماله.

30- ومن فوائدها: الثبات عند الفتن؛ فالمحافظون عليها أثبت الناس عند الفتن.

31-ومن فوائدها: أنها توقد نار الغيرة في قلب المؤمن على حرمات الله.

32-والصلاة علاج لأدواء النفس الكثيرة, كالبخل, والشح, والحسد, والهلع, والجزع، وغيرها.

33- ومن فوائدها الطبّية: ما فيها من الرياضة المتنوعة, المقوية للأعضاء, النافعة للبدن.

34- ومن ذلك: أنها نافعة في كثير من أوجاع البطن؛ لأنها رياضة للنفس والبدن معاً, فهي تشتمل على حركات وأوضاع مختلفة تتحرك معها أغلب المفاصل, وينغمز معها أكثر الأعضاء الباطنة, كالمعدة, وسائر آلات النفس والغذاء, أضف إلى ذلك الطهارة المتكررة وما فيها من نفع, كل ذلك نفعه محسوس مشاهد لا يماري فيه جاهل.

35- ومن فوائدها الصحية: أنها -كما مر- تنير القلب وتشرح الصدر, وتفرح النفس والروح, ومعلوم عند جميع الأطباء أن السعي في راحة القلب وسكونه وفرحه وزوال غمّه, من أكبر الأسباب الجالبة للصحة, الدافعة للأمراض, المخففة للآلام, وذلك مجرب مشاهد محسوس في الصلاة، خصوصاً صلاة الليل أوقات الأسحار.

36- ومن ذلك ما أظهره الطب الحديث من فوائد عظيمة للصلاة, وهي أن الدماغ ينتفع انتفاعا كبيراً بالصلاة ذات الخشوع, كما قرر ذلك الأطباء في هذا العصر, وهذا دليل من الأدلة التي يتبين لنا بها سبب قوة تفكير الصحابة الكرام, وسلامة عقولهم, ونفاذ بصيرتهم, وقوة جنانهم, وصلابة عودهم.

هذا غيض من فيض من ثمرات الصلاة الدينية والدنيوية, لا فثمراتها لا تعد ولا تحصى, فكلما ازداد اهتمام المسلم بها ازدادت فائدته منها, والعكس بالعكس.
  رد مع اقتباس
قديم 30 - 1 - 2013, 03:33 AM   #3

أنشودة المطر
خجلي موهوب
افتراضي رد: صلاتي نجاتي



اطروحه غايه في الاهميه والرووووووعه سهر
لاحرمنا راقي عطائك غاليتي










آخر مواضيعي

0 صور مغاره سوريك في فلسطين 2014 ، مغاره الشموع في فلسطين 2014 ، كهف الحليمات العليا في فلسطين 2014
0 اجمل شوارع باريس ليلا 2014 ، صور شوارع باريس في الليل 2014 ، شوارع باريس بالليل روعة 2014
0 طريقة تحضير اصابع التمر 2015 ، كيفية عمل اصابع التمر 2015 ، خطوات عمل اصابع التمر 2015
0 صور بحيرة ازهار الكرز في ساكورا ، بحيرة ساكورا في اليابان 2015 ، بحيرة ازهار الكرز الوردية 2015
0 سبب خلق حواء من ضلع ادم وهو نائم ، خلق حواء من ضلع اعوج ، حقيقة قصة خلق حواء من ضلع آدم
0 معاطف رجالية ماركة زارا ، صور معاطف رجالية مارة زارا ، معاطف رجالية فخمة ماركة زارا
0 وفاة الفنانه ورده الجزائريه
0 وزير التربية والتعليم ماضون في تهيئة ممارسة الطالبات للأنشطة الرياضية
0 موضة اللحى 2014
0 انشودة مانسيتك ولا لحظه نسيت يوتيوب ، انشودة مانسيتك للمنشد محمد القحطاني


  رد مع اقتباس
قديم 30 - 1 - 2013, 01:55 PM   #4

افتراضي رد: صلاتي نجاتي



سهر الليل


موضوع في غاية الاهمية
اقدم كل الشكر لك على هذا الابداع الرائع
تحياتي لك اختي










آخر مواضيعي

0 أنتَي لستَي
0 قد تُبْعِدُنآ المَسَآفَآتُ كَثِيرَاً
0 دائماً تستطيع إمتلاك القلوب
0 هــي ثــلاثــہْ حـرۈۈۈف
0 ســألــونـي إلــى مــتــى
0 لـﯙ̷ ﮜآ̷نَ
0 ۈدي
0 هنآگ بشر
0 ماسرق قلبـي
0 بعضُ القلوُب


  رد مع اقتباس
قديم 30 - 1 - 2013, 05:32 PM   #5

طلال العجمي
خجلي مميز
افتراضي رد: صلاتي نجاتي



سهر الليل
كلام في قمة الفائده التي ممزوجه بمعاني الاصلاح
التي رسمتي لنا فيها خارطة الحياة السعيده في الدارين
يعطيك العافية
تحيتي لسموك الكريم










آخر مواضيعي

0 احبك
0 قولي احبك
0 احكام الصلاة للمسافر
0 لا تكون سعيدا
0 عبارات ممزقة
0 قوى قلبك ودخل وجاوب تقدر
0 بهو الفندق
0 لك قلبي هديه
0 كلام عنوان لفرح قلبي
0 حبك انتي


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور زفاف الممثل التركي نجاتي شاشماز , صور زواج نجاتي شاشماز , زفاف الممثل نجاتي شاشماز صعب المنال صور - كاريكاتير - مناظر - خلفيات - طبيعة - صور منوعه 1 15 - 1 - 2013 07:25 PM
قلمي هو سر نجاتي معك طلال العجمي خواطر - نثر - عذب الكلام - خواطر حب - خواطر حزينة 3 12 - 10 - 2012 10:46 PM
جدول ائمة المسجد الحرام صلاتي التراويح والتهجد رمضان 1433 صعب المنال الخيمة الرمضانية 2 4 - 8 - 2012 02:52 PM
مستشار قانوني للقضايا العالميه والمحليه وياتى بحق المظلموم و يساعدالمحتاجين مراميرو الارشيف - المواضيع المكرره - المواضيع المحذوفة 1 1 - 4 - 2012 06:24 PM
إلا صلاتي ما أخليها أماني مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة 3 23 - 3 - 2012 01:25 AM


الساعة الآن 02:16 AM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول