متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك

 


العودة   منتديات خجلي > الاسلام - حياة الرسول - صوتيات -مرئيات > مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16 - 6 - 2013, 06:33 PM   #1

فواز حسن
خجلي فعال
39 قصة أصحاب الكهف



قصة اصحاب الكهف



تفسير الآيات وتحكى الآيات عن قصة أصحاب الكهف حكاها الله عز وجل لنبيه محمد ليعلم إن لله آيات عجيبة وغريبة وان منها قصة أصحاب الكهف وما فيها من آيات عجيبة وغريبة ليست بأعجب أو اغرب من آيات الله في السموات لأعجب واغرب وتبدأ القصة في سورة الكهف من الآية التاسعة الى الآية السادسة والعشرين

ولنقرا الآيات وتفسيرها
أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَباً (9)
تبدأ الآيات بتوجيه الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم فيقول له عز وجل لا تظن أيها الرسول أن قصة أصحاب الكهف واللوح الذي كُتِبت فيه أسماؤهم من آياتنا عجيبة وغريبة فإن خلق السموات والأرض وما فيهما أعجب من ذلك.
إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً (10)
فقد لجا لهؤلاء الشبان وكانوا يؤمنون بالله الكهف خوفا من قومهم وقد كان قومهم يعبدون الأصنام فخافوا إن يفتنهم قومهم ويعيدوهم إلى عبادة الأصنام ودعوا الله فقالوا: ربنا أعطنا مِن عندك رحمة، تثبتنا بها وتحفظنا من الشر، ويسِّر لنا الطريق الصواب الذي يوصلنا إلى العمل الذي تحب،فنكون راشدين غير ضالين.
فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَداً (11)
فضربنا اى فألقينا عليهم النوم العميق فبقوا في الكهف سنين كثيرة.
ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَداً (12)
فلما انتهى الوقت الذي أذن الله لهم النوم فيه أيقظناهم مِن نومهم فأفاقوا من نومه وهناك سؤال يلح عليهم ويدور في أذهانهم ما هو الوقت الذي أمضوه نياما ودار بينهم نزاع فيه هل لبثوا يوم أو هو فقط بعض اليوم
نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى (13)
ثم وجهت الآيات الحديث إلى النبي مرة أخرى فقالت نحن نقصُّ عليك -أيها الرسول- خبرهم بالصدق فهم اى أصحاب الكهف شُبَّان صدَّقوا ربهم وامتثلوا أمره وزِدْناهم هدى وثباتًا على الحق.
وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهاً لقد قُلْنَا إِذاً شَطَطاً (14)


وقد كان الايمان قويا فى قلوبهم وعزيمتهم شديدة حتى انهم عندما استدعاهم الملك الكافر كان ردهم عليه ربنا الذي نعبده هو رب السموات والأرض، لن نعبد غيره من الآلهة، لو قلنا غير هذا لكُنَّا قد قلنا قولا جائرًا بعيدًا عن الحق.
هَؤُلاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً لَوْلا يَأْتُونَ عَلَيْهِمْ بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً (15)
بل انهم عابوا على قومهم ان يعبدوا الهة غير الله عز وجل فقالوا
هؤلاء قومنا اتخذوا لهم آلهة غير الله، فهلا أتَوْا على عبادتهم لها بدليل واضح، فلا أحد أشد ظلمًا ممن اختلق على الله الكذب بنسبة الشريك إليه في عبادته.
وَإِذْ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلاَّ اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقاً (16)
وأنكم حينما فارقوا قومهم هاربين بدينهم تاركين لعبادة الأصنام فالجئوا إلى الكهف في الجبل لعبادة ربكم وحده يَبْسطْ لكم ربكم من رحمته ما يستركم به في الدارين، ويسهل لكم من أمركم ما تنتفعون به في حياتكم من أسباب العيش.
وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَتَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيّاً مُرْشِداً (17)
فما حدث هو ان الله عز وجل حفظهم والقى عليهم النوم فكانت الشمس إذا طلعت من المشرق تميل عن مكانهم إلى جهة اليمين، وإذا غربت تتركهم إلى جهة اليسار وهم في متسع من الكهف فلم تكن حرارة الشمس تؤذيهم كما كان الهواء يدخل الى كهفهم بصورة دائمة وهذا احد الدلائل على قدرة الله دلائل قدرة الله. من يوفقه الله للاهتداء بآياته فهو الموفَّق إلى الحق، ومن لم يوفقه لذلك فلن تجد له معينًا يرشده لإصابة الحق؛ لأن التوفيق والخِذْلان بيد الله وحده.
وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظاً وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُمْ بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوْ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَاراً وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْباً (18)
ويتحول الكلام إلى الناظر لحال أصحاب الكهف فمن ينظر إليهم يعتقد أنهم متيقظين ولكن الحقيقة أنهم نيام في حفظ من الله ورعاية منه حتى انه كان يجعلهم يتقلبون إثناء نومهم لليمين لئلا تأكلهم الأرض وإما كلبهم الذي صاحَبهم فكان يرقد معهم مادٌّ ذراعيه بفناء الكهف، فالناظر إليهم كان ليفر فزعامنهم عند رؤيتهم بهذا الوضع
وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءَلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَاماً فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً (19)
وبعد ان نام اصحاب الكهف وكلبهم تلك المدة افاقوا من نومهم لم يتغير ايا منهم فى شىء فعادوا من النوم على نفس الهيئة التى ناموا عليهاوعندما افاقوا بدا يسأل بعضهم بعضًا: كم من الوقت مكثنا نائمين هنا؟ فقال بعضهم: مكثنا يوما أو بعض يوم، وقال آخرون التبس عليهم الأمر: فَوِّضوا عِلْم ذلك لله فربكم أعلم بالوقت الذي مكثتموه، فأرسِلوا أحدكم بنقودكم الفضية هذه إلى مدينتنا فلينظر: أيَّ أهل المدينة أحلُّ وأطيب طعامًا؟ فليأتكم بقوت منه، وليتلطف في شرائه مع البائع حتى لا ننكشف، ويظهر أمرنا، ولا يُعْلِمَنَّ بكم أحدًا من الناس.
إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذاً أَبَداً (20)
إن قومكم إن يكتشفوا أمركم ويتعرفوا إليكم يرجموكم بالحجارة، فيقتلوكم، أو يردوكم إلى دينهم فتصيروا كفارًا بعد ان هداكم الله وان حدث لن تفوزوا بمطلبكم مِن دخول الجنة أبدًا.
وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَاناً رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِداً (21)
وما حدث بعد ذلك هو تعرف البائع على نوع الدراهم التي جاء بها مبعوثهم فانكشف أمرهم ليعلم الناس أنَّ وَعْدَ الله بالبعث حق، وأن القيامة آتية لا شك فيها فذلك كان دليل الله عز وجل على صدق البعث لقومهم لأنه كان منهم المؤمن به ومنهم الكافر به وبعد أن انكشف أمرهم، وماتوا قال فريق من المطَّلِعين عليهم: ابنوا على باب الكهف بناءً يحجبهم، واتركوهم وشأنهم، ربهم أعلم بحالهم، وقال أصحاب الكلمة والنفوذ فيهم: لنتخذنَّ على مكانهم مسجدًا للعبادة
سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلاَّ مِرَاءً ظَاهِراً وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَداً (22)
وعن حيرة الخائضين فى شاتهم يتحدث القرءان فبعضهم يقول هم ثلاثةٌ، رابعهم كلبهم، ويقول فريق آخر: هم خمسة، سادسهم كلبهم، وكلام الفريقين قول بالظن من غير دليل، وتقول جماعة ثالثة: هم سبعة، وثامنهم كلبهمويامر الله النبى بان يقول لهم ان عددهم انما هو من علم الله عز هو الأعلم بعددهم، ما يعلم عددهم إلا قليل من خلقه. فلا تجادل أهل الكتاب في عددهم إلا جدالا ظاهرًا لا عمق فيه، بأن تَقُصَّ عليهم ما أخبرك به الوحي فحسب، ولا تسألهم عن عددهم وأحوالهم؛ فإنهم لا يعلمون ذلك.
وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً (23) إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِي رَبِّي لأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَداً (24)
ولا تقولنَّ لشيء تعزم على فعله: إني فاعل ذلك الشيء غدًا إلا أن تُعَلِّق قولك بالمشيئة، فتقول: إن شاء الله. واذكر ربك عند النسيان بقول: إن شاء الله، وكلما نسيت فاذكر الله; فإن ذِكْرَ الله يُذهِب النسيان، وقل: عسى أن يهديني ربي لأقرب الطرق الموصلة إلى الهدى والرشاد.
وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً (25)
ومكث الشُّبَّان نيامًا في كهفهم ثلاثمائة سنة وتسع سنين.
قُلْ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَداً (26)
وإذا سُئلت -أيها الرسول- عن مدة لبثهم في الكهف، وليس عندك علم في ذلك وتوقيف من الله، فلا تتقدم فيه بشيء، بل قل: الله أعلم بمدة لبثهم، له غيب السموات والأرض، أَبْصِرْ به وأسمع، أي: تعجب من كمال بصره وسمعه وإحاطته بكل شيء. ليس للخلق أحد غيره يتولى أمورهم، وليس له شريك في حكمه وقضائه وتشريعه، سبحانه وتعالى.













آخر مواضيعي

0 توكل كرمان " اليمنية " تتسلم جائزة نوبل للسلام 2011
0 للرحلات مجموعة من الاطلات الجميلة
0 يؤثر على نمو الجنين ، الوقوف لفترات طويلة أثناء الحمل
0 شامة فى وجه طفلتهما ، جعلت والديها يتخلصا منها
0 أسواق مكبرات الصوت والسجاد شعائر رمضان تنعشها
0 إطلالتك كلها رونق وفخامة مع أحدث المجوهرات
0 بعد خلاف بينهما داخل محل اتصالات، شاب سعودى يقتل عامل أسيوى
0 يشهرون اسلامهم فى المدينة المنورة عدد 5 من الجاليات الغير مسلمة..
0 بجدول جديد استقبلى العام الجديد 2012
0 من منافع ، زيت الثوم ، علاج طبيعى لعضلة القلب


  رد مع اقتباس
قديم 17 - 6 - 2013, 01:46 PM   #2

افتراضي رد: قصة أصحاب الكهف



مشكــــــــــــــور اخوي...
جزاك الله خيرا...










آخر مواضيعي


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهل الكهف , اجدد صور كهف اهل الكهف , صور حصرية لكهف اهل الكهف أنِـيـَنٌ طِفْلَهْ .. سفر - سياحة - رحلات - كشتات Travel - Tourism 0 22 - 5 - 2013 02:41 PM
صور الكهف الجليدي , الكهف الجليدي , معلومات عن الكهف الجليدي , Kungur Ice Cave صعب المنال سفر - سياحة - رحلات - كشتات Travel - Tourism 2 10 - 4 - 2013 02:15 PM
سورة الكهف كاملة , يوتيوب سورة الكهف , تحميل سورة الكهف , يوتيوب سورة الكهف كاملة صعب المنال خطب - أناشيد - صوتيات و مرئيات إسلاميه 1 12 - 1 - 2013 08:21 PM
سورة الكهف , تحميل سورة الكهف , تفسير سورة الكهف صعب المنال مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة 5 2 - 7 - 2012 01:37 PM
فضل سورة الكهف ، عصمة سورة الكهف من الدجال ، الحكمة من قراءة سورة الكهف يوم الجمعة أنشودة المطر مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة 5 25 - 2 - 2012 03:47 PM


الساعة الآن 10:28 AM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول