متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك

 


العودة   منتديات خجلي > تبادل اراء - وجهات نظر - حوار - نقاش عام - اخبار > اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30 - 6 - 2013, 01:13 PM   #1

صعب المنال
خجلي موهوب
افتراضي سلافة معمار في مسلسل سنعود بعد قليل , مسلسل سنعود بعد قليل , صور سلاف معمار



مسلسل سنعود بعد قليل في رمضان , حلقات مسلسل سنعود بعد قليل في رمضان , مسلسل سنعود بعد قليل 2013 , مسلسل سنعود بعد قليل في رمضان 2013 , مسلسل سنعود بعد قليل سلاف معمار 2013 , صور سلاف معمار 2013 , سلاف معمار في مسلسلات رمضان 2013 , صور سلاف معمار في مسلسلات رمضان 2013





سلافة معمار مسلسل سنعود قليل


هي نجمة، لا تخاف تصنيف الشارع لها، تدافع عن الانسان وتقف إلى جانبه، ولا تؤمن بمساحة زرقاء اللون، سيطرت على حياتنا فجأة وأصبحت منبراً للحرية، والتي هي الـ «الفيسبوك». هذه المساحة التي يستعملها البعض للشر ويجعلها البعض الآخر منبراً سياسياً للتعبير عن آرائه. فبالنسبة إليها، السياسة شيء مقزّز... خطفها التمثيل من الفنّ التشكيلي، عشقته، وتعلّمت منه أن تكون حقيقيّة وأن تتعامل مع مهنتها بإخلاص.
عانت لدى تأديتها لدور كائن يفتقد للمشاعر، بعدما اعتادت على أن تشعل أحاسيسها في أدوارها. وحملت همّ المرأة السورية، وأدّت دور «المعارِضة» في مسلسل «سنعود بعد قليل»، الذي سيعرض في رمضان المقبل. هي الممثلة السورية المبدعة سلافة معمار التي أنجبت «ذهباً»، تفتح قلبها وتتحدّث عن حياتيها العملية والشخصية...


- إنتقلت للإستقرار في لبنان بهدف تصوير دوريك في مسلسلي «العبور» و«سنعود بعد قليل» الذي تجتمعين فيه مع الفنان قصيّ خولي بعد تعاونكما في «أرواح عارية». بدايةً أخبرينا عن مشاركتك في «سنعود بعد قليل».
انتهينا من تصوير مسلسل «سنعود بعد قليل» في لبنان أخيراً، بعد تصوير ثلث مشاهده في دمشق، وتناول هذا الجزء انعكاسات كل ما يجري على الشخصيات، ورصد بيت العائلة، أبطال المسلسل، وهم عائلة الفنان دريد لحّام - الأب المتصالح مع نفسه. ثمّ انتقل فريق العمل إلى لبنان لتصوير القسم الثاني منه، والذي يتناول هجرة الأهالي السورية إلى لبنان.

يرصد المسلسل الوضع السوري الراهن ويتناول الأزمة من زاوية الصمت والوقوف على الحياد، يتناولها عبر الجانب الإنساني. كتب العمل رافي وهبي وأخرجه الليث حجو وتنتمي شخصياته إلى الطبقة الوسطى، وهي من فئات عمرية مختلفة. أحلّ فيه ضيفة شرف مؤدّية دور زوجة ابن دريد، باسل خياط الذي يؤدّي دور «كريم». ونقرّر معاً ترك البلاد والمجيء إلى لبنان لحماية ابننا الذي يبلغ من العمر 7 سنوات، بسبب تأثيرات الحرب وحالة الرعب والأحداث الأليمة التي تضرب البلاد.

- ما هي ملامح شخصيّتك في المسلسل؟
امرأة رفضت أن تكون ضحية، أرادت إنقاذ ابنها ممّا يحصل. وتعاني في نهاية المسلسل من حالة صراع فظيعة تجاه الناس الذين لم يغادروا البلاد، وتشعر بالذنب تجاه تركها بلدها الذي دمّر...

- هل تفكّر في العودة إلى بلدها؟
لا بل تلجأ إلى المشاركة في العمل التطوعي الإنساني.

- أي جهة سياسية تتبعين في المسلسل؟
تميل شخصيّتي في المسلسل إلى المعارضة، ويجمعني حوار بـ «عمّي» دريد لحام، نتناقش خلاله حول الوضع السياسي.

- ألا تعتبرين أن تأديتك لهذه الشخصية مجازفة؟ وهل تخشين أن تتعرّضين لهجوم بسبب ميول هذه الشخصيّة السياسية؟
لا أخاف أن يصنفني الشارع، لكنّي في النهاية سأقوم بما تمليه عليه اقتناعاتي. فقد حرصت على المشاركة في هذا العمل لأني بعد انطلاقة الثورة، الأحداث، الأزمة، مهما كانت تسميتها، شعرت بأننا كفنانين نتواجه من الطرفين، وردّنا يجب أن يكون بالعمل وأن نطرح أراء الجميع بغضّ النظر عما إذا كنت أتبنّاها أم لا.

لا مانع لديّ من أن أؤدي دورَي الموالية والمعارِضة السورية، فإن هدفي هو تقديم وجهة نظر المرأة الموالية والمرأة المعارضة، هذا هو واجبي كفنانة، بغضّ النظر عمّن هو المذنب ومن هو البريء.

- كيف تنظرين إلى تصريحات بعض الفنانين حول ميولهم السياسية، ولماذا لم تدلي بميولك كما فعلوا؟
لست رجلاً سياسياً كي أصرّح بأني سأسقط النظام أو أشتم هذا أو ذاك... واجبي كفنانة هو نقل صورة عن الواقع، نحن سوريون ولن نقبل بهذا التصنيف من جديد، فقد جمع المسلسل نجوماً معارضين للنظام وآخرين موالين له، وهو أمر ضروري جداً برأيي حتى تصل الرسالة إلى الناس. ومهما حاول الشارع تصنيفنا، اجتمعنا في هذا العمل وسنجتمع في أعمال أخرى، اجتمعنا و«التمّينا» على بعض حتى نواجه الدماء التي تهدر يومياً، البلد يموت والناس تموت... «ماني خايفة...».

- هل عبّر عنك هذا الدور؟
عشت الدور، فمن واجبي عندما أؤدي دور هذا أو ذاك أن أتبنّى وجهة نظره حتى النهاية. فالموالي يوالي من عقيدة حقيقيّة ويدافع عن وجهة نظره حتى النهاية، والمعارض أيضاً لديه ما يؤمن به.

- الهجوم طال جميع الفنانين، من صرّح ومن لم يصرّح منهم عن ميوله، والسبب هو منبر إعلامي غير رسمي اسمه شبكات التواصل الاجتماعي، حيث كل يحقّ لكل انسان التعبير عن رأيه وتجييش الناس. هل تعتبرين أن الفنانين يتحمّلون جزءًا من هذا الهجوم لأنهم لم يوضّحوا؟ هل كان الصمت هو السبب؟
أعتقد أن شبكة التواصل الاجتماعي هي كارثة الكوارث... لست ضد التعبير عن الرأي ولا الحرية في الطريقة التي ستعبّر فيها عن رأيك، لكن المساحة المتاحة أمام كل الناس لتقول أي شيء بلا أي رقابة أفقدت الأشياء قيمتها. فكيف لي أن أتقبّل الهجوم على أسماء كبيرة دون احترام تجربتها.

إن شعرت بأن الموضوع يمسّك، عبرّ، لكن ليس من حقّك أن تهدم رموز الفن والثقافة في بلدك. شئنا أم أبينا لا نستطيع تجاهل عمر وخبرة وتجربة عمالقة طالهم هجوم كمنى واصف ورفيق السبيعي ودريد لحام وكثيرين. هؤلاء عاشوا أكثر مني ومنك، عايش الحروب والأزمات، فمن واجبي أن أحترم وجهة نظره بأي شكل من الأشكال حتى لو كنت ضدّها.. الأمر معيب، أياً كان رأيي بالأستاذ دريد، يستحيل أن ألتقيه في عمل ولا أقول له يا أستاذي، ويكون «طاير عقلي» بأني أمثّل أمامه، هذا دريد لحام يا بشر... كذلك الفنانة منى واصف ورفيق السبيعي.

- واجهتم بعض المشاكل بعدما طرد فريق العمل مرّتين من مناطق شماليّة لبنانيّة بسبب إحتجاج عدد من المواطنين على وجود ممثلين سوريين مؤيدين للنظام في مناطقهم وأبرزهم دريد لحّام. ما الذي حصل بالتحديد؟
لم أكن موجودة في مكان التصوير، كنت أصوّر في مصر حينها. لكن كل ما في الأمر أن فريق العمل تعرّض لملاسنة وتهجّم من أفراد في طرابلس.

- هل تعتبرين أن الفقر في الساحة السياسية هو سبب إدخال الفنانين هذه الأزمة؟
نعاني من فقر في الساحة السياسية فعلاً. ليس لدينا نجوم سياسة يجمعون شارعاً في سورية. في كل الثورات التي حصلت في العالم، هناك دائماً قائد صادق، له كايزما وبإمكانه تجييش الناس واستقطابهم. أما في سورية، فمن يستقطب الشارع هم الفنانون!


بعض النجوم لديهم اهتمام واضح بالشأن السياسي، يظهر ذلك في مسيرتهم الفنية، ونلاحظ هامشاً سياسياً كبيراً في لقاءاتهم الإعلامية، فتكون السياسة جزءاً من فكر الفنان. لكن ليس بالضرورة أن تكون السياسة جزءًا من الفنان، فهي بالنسبة إلي شيء مقزّز... السياسة تدعو الإنسان إلى التطرّف لأحد على حساب أحد. لا تستقطبني لا أنت ولا هو، والسياسة ليست وظيفتي. وظيفتي كفنانة هي الانسان، أتحدّث بالأمور الإنسانية وأدافع عن الانسان وأقف بجانبه، مع من سأقف؟!

- كيف تنظرين إلى هجرة الأدمغة والفنانين والأطباء والمهندسين وأصحاب الإختصاص من سورية؟
من الطبيعي أن نشهد هذه الظاهرة في ظلّ الأزمات، فطاقة بعض الأشخاص النفسية لا تتحمّل هذا الضغط، وربما يتعرضّ البعض منهم للتهديد!

- شهدت الساحة الدرامية السورية هجرة الممثلين والمنتجين أيضاً، وهم بين بيروت ودبي ومصر. إلى أي مدى تؤثّر هذه الظاهرة على الدراما؟
يصعب علينا الاستمرار خارج سورية، من سيبقى فيها إن هجرناها جميعاً؟! من واجبنا أن نصوّر في الشارع السوري وأن نعمل هناك وإلاّ ستفقد الدراما السورية جزءًا كبيراً من خصوصيتها.


بلا مشاعر...

- بعد تعاونكما في «الغفران»، يجمع بينك وبين النجم باسل خياط مسلسل «العبور» الذي يتحدث عن العالم الآخر والخيال، وتجسدين فيه شخصية «مايا»، المرأة التي تتمتع بجمال وذكاء خارق. أخبرينا عن خصوصية هذا الدور.
التجربة غريبة جداً، أجسّد فيها دور Alien وهي محاولة أجهل نتيجتها. نصّها جذبني، ففيه الكثير من التشويق ويتناول ما نمرّ به في حياتنا ولكن بشكل تنظيري من عالم آخر. كما يناقش مشاكل ضياع الشباب وانغماسهم في عالم السهر وما يتبع ذلك من انفلات أخلاقيّ. العمل سوري لبناني، صوّر في مدينة جبيل اللبنانية ويشاركني في بطولته عباس النوري وجهاد سعد وخالد القيش وميسون أبو أسعد وريم علي والممثل اللبناني بيار داغر.

- هل كان صعباً عليك تأديته؟
الدور هو من الأدوار الصعبة جداً والغريبة. يتناول حياة فتاة قدمت من العالم الخارجي تنجح في إقناع بالعبور إلى عالمها بسبب كثرة المشاكل على كوكب الأرض. تبدأ بتنفيذ مخطّطها. أصعب ما في الشخصية، أن هذه الكائنات الأحاسيس والمشاعر وتمضي الوقت تنتقد البشر حول تصرّفاتهم المرتبطة بالمشاعر. فكان صعباً جداً عليّ أن أحاور بدون أي تعبير على وجهي...

- هل رأيتِ مشاهدك في هذا العمل؟
لم أشاهدها بعد ويصعب عليّ تخيّل الصورة التي سأظهر فيها.

- هل استعنتِ بأفلام وأعمال تتناول هذه الكائنات؟
اعتمدت على مخزوني البصري واخترت البساطة في الأداء. لأن الحوار مبنيّ على الفلسفة، كلامه ثقيل، ومحمّل بأفكار ثقيلة. أتمنى أن أكسب الرهان...

- هل تتوقعين النجاح لعمل أكثر من الآخر؟
أتوقّع أن تكون أصداء «سنعود بعد قليل» مهمة جداً وأن يكون المسلسل الأكثر جماهيرية بين هذه الأعمال، لأنه يلامس الهمّ السوري والهمّ العربي. أما مسلسل «العبور» فله طبيعته ومشاهدوه.













آخر مواضيعي

0 بورش 911 تيربو 2016
0 خلفيات متحركة عيد الحب 2018
0 معاطف جينز طويلة للمحجبات 2013 , معاطف جينز طويلة 2013
0 ملابس اطفال شتويه 2014
0 قرية تراثية لذوي الاعاقة في دبي , صور قرية تراثية لذوي الاعاقة
0 حكم عن صفاء النفس
0 صور خدع بصرية 2014
0 طريقة عمل الفطير بالسكر
0 جالاكسي تشات 2012 , صور جالاكسي تشات , مواصفات جالاكسي تشات , اسعار جالاكسي تشات
0 كاريكاتير عيد الاضحى 2014


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قليل مما بداخلي غندا خواطر - نثر - عذب الكلام - خواطر حب - خواطر حزينة 4 18 - 4 - 2013 06:10 PM
سلاف فواخرجي يهودية من حلب , مسلسل حدث في دمشق , سلاف فواخرجي في مسلسل حدث في دمشق صعب المنال اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة 0 26 - 3 - 2013 01:59 PM
عصير البندوره قليل الاملاح - كيفية عمل عصير البندوره قليل الاملاح شــوقـ ؛ مطبخ خجلي - اكلات - معجنات - حلويات - سلطات - مقبلات 2 10 - 2 - 2013 12:23 AM
قصات سلاف معمار , تسريحات الفنانه سلاف معمار , لوك الفنانه سلاف معمار صعب المنال مكياج - ميك اب - تسريحات - عطورات - حناء 0 25 - 6 - 2012 03:04 PM
مكياج سلاف معمار 2013 , صور سلاف معمار , تسريحات سلاف معمار صعب المنال مكياج - ميك اب - تسريحات - عطورات - حناء 0 25 - 6 - 2012 02:59 PM


الساعة الآن 02:00 AM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول