متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك

 


العودة   منتديات خجلي > تبادل اراء - وجهات نظر - حوار - نقاش عام - اخبار > اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18 - 5 - 2014, 01:17 PM   #1

صعب المنال
خجلي موهوب
افتراضي الوجاهة الاجتماعية , موسم الاختبارات , الاسر السعودية في موسم الاختبارات



من طلب العلا سهر الليالي" مقولة باتت تقابل بالسخرية والضحك من أغلب الطلبة والطالبات، وصارت من العبارات القديمة التي عفا عليها الزمن، وبات إيقاع العصر مختلفاً وتحصيل الطلبة أكثر اختلافاً، وتحولت آفة الوجاهة الاجتماعية من الملبس والمآكل إلى التعليم، فنجد الآن أسراً تتفاخر بمدرسة معينة، وأخرى بمعلمين متميزين، وثالثة بدرجات الأبناء المرتفعة، بل والأدهى من ذلك وجود من يستطيعون التحايل على القانون لإرسال أبنائهم إلى الابتعاث والتباهي بلقب مبتعث.

ومع دخول فترة الاختبارات السنوية، تتساءل "سبق": هل أصبحت الاختبارات هدفاً لإرضاء المجتمع؟ وكيف تغرس الأسرة حب العلم في نفوس أبنائها؟

ضعف المادة التعليمية
انتقدت المواطنة "أم أحمد"، المناهج الدراسية التي تفتقد التشويق والجذب، وقالت: ابني يجلس طول العام بلا مذاكرة سوى فترة الواجبات المدرسية الضئيلة، ويأتي خلال فترة الامتحانات يحاول تحصيل كل ما فاته، وأسعى جاهدة على تحفيزه فترة الامتحانات بعدد من المدرسين ذوي الكفاءة حتى لا يرسب ويعايرني به طليقي.

وقال "أبو عبدالله": يتفاخر الأهل والأصدقاء بدرجات أبنائهم، حتى في الأسرة الواحدة دائماً ما أحفز ابني للتفوق حتى يصبح كباقي أقاربه، مشيراً أنه لا ضرر في ذلك طالما أن الطالب ينجح في نهاية العام بدرجات عالية، وبسؤاله عن أسباب تباهي الأسر بتفوق أولادها، قال: "هذه من الأمور موجودة بكثرة، حيث تتباهى كل أسرة بها متفوق، بل وتسعى بعض الأسر لتحفيز أولادها للمذاكرة حتى لا يقل مستواهم، ويتم معايرتهم من قبل الأصدقاء".



أما المواطن فهد العبكي، فرأى أن ضعف المادة التعليمية يجعل الطالب ليس لديه الرغبة في التحصيل، موضحاً أن الأسرة تعلم جيداً ذلك وباتت لا تبحث سوى على النجاح بغض النظر عن تحصيل الطالب وما استفاده طول العام، وتسعى في إدخال الطالب لأفضل المدارس، ليس لغرض سوى المباهاة مع الأهل والجيران بسعر المدرسة، وصار النجاح هو بوابة العبور إلى الحياة المرفهة والسيارة الفاخرة والمظاهر الاجتماعية الأخرى، فكم من أسر لا تهتم إلا بالتباهي الاجتماعي دون النظر إلى مصلحة الطالب وما يريده، ما أفقد الطالب صوابه وأصبحت العملية التعليمية صورة من صور التباهي الاجتماعي.

غياب الهدف
من جهته اعتبر الكاتب نجيب الزامل، أن التباهي الاجتماعي بات آفة المجتمعات العربية، وقال: كانت الأسرة والمجتمع لديهم هدف ما، يبحثون عنه بكافة الوسائل وربما تختلف الوسائل أو تضيع، بيد أن ما هو موجود الآن هو ضياع للهدف من أجل وسائل مختلفة أهمها التباهي الاجتماعي.

وأوضح "الزامل"، أن العالم العربي يعتز بالشهادات سواء الماجستير أو الدكتوراه، وبالنظر إلى حملة الشهادات نجدهم يحتاجون إلى تدريب كبير، مشيراً إلى المباهاه بالشهادات دون النظر إلى ماهية الشهادة وكيف يتم الاستفادة منها.

وألقى "الزامل" باللائمة على الجهات الرسمية في ضياع الهدف، مستدلاً بضرورة الحصول على أعلى الدرجات لدخول الجامعات، حتى امتحانات القدرات أصبح الهدف منها تقليل عدد الطلبة لقلة الأماكن وليس لاختيار الأكفأ، فكم من كفء لم يجد له مكاناً.

وتساءل "الزامل": هل يتساوى خريجو اليوم بخريجي الأمس؟ لافتاً إلى كم الأخطاء التي نجدها الآن من خريجي الجامعات، حيث انحطت القيم المعرفية للمجتمع، وبدأت المظاهر الاجتماعية تطفو على الوجه، وصارت الشهادات ليست وسيلة لتحصيل العلم، ثم جاءت النتيجة بمفاجأة كبرى وهي الشهادات المزورة، والتي تعد نتيجة طبيعية جدا لغياب الهدف.

وانتقد الكاتب أوضاع التعليم في عالمنا العربي، قائلاً: لقد تدهورت من سيئ لأسوأ، وهو ما أدى إلى حالة من التقاعس واللامبالاة وافتقد الطالب للحماس وصار طريقه غير واضح.

ودعا الدول العربية أن تحذو حذو الولايات المتحدة الأمريكية والتي سارعت بتغيير مناهجها كاملة، عندما شعرت بالخطر، ورأت أن طلابها باتوا يتباهون بالشهادات وليسوا على مستوى الجدية المطلوبة، حيث أخرجت رسالة تحّذيرية للمجتمع بأكمله والخطر الذي سوف يشهده في حال إهمال التعليم، متسائلاً: أين نحن مما قامت به أمريكا؟؟

تنافس غير شريف
ورأى الخبير التربوي نزار رمضان، أن الوجاهة الاجتماعية آفة عصرية تغلغلت في أوساط الأسرة السعودية؛ بكل تفاصيل حياتها من مأكل ومشرب وتعليم ومسكن، حتى لو كلفت الأسرة استنزافاً عاطفياً وتربوياً ومادياً، منتقداً رؤية بعض الأسر للاختبارات، وقال: بعض الأسر تتفاخر بجلب معلمين لمتابعة الأبناء بالاختبارات، حتى ولو كانوا لا يحتاجون إليهم، لأن الوالدين ينظرون بعين الوجاهة وليس عين الاحتياج.

ولفت "رمضان" إلى أن هذا يغرس روح التنافس غير الشريف مع أقرانه، "تميز بعلمك لتكن أحسن منهم وأفضل منهم، احصل على أعلى الدرجات لتكن أفضل من أقربائك"، وهذا يُحدث تشويشاً لأدمغة الأبناء ويجعله يدور في دائرة لا تنتهي من التساؤلات، ويتساءل متعجباً: هل العلم من أجل العلم أم من أجل الناس؟

خماسية تربوية
ونصح "رمضان"، الأسرة أن تلعب دور المعلم والمدرب والمعاون، وقال: "من خلال بيئة إيجابية تتحقق فيها خماسية تربوية وهي: تقبل الابن بمستواه الحقيقي ونتيجة الاختبار وليس الوجاهة، وتفهّم لاحتياجات الابن وقت الاختبارات من احتياج نفسي وتعليمي وتربوي".

وطالب "رمضان"، الأسرة باحترام مشاعر خوف وقلق الابن، واستثمار ذلك في فترة الاختبارات، وكذلك الحب غير المشروط بنتيجة الاختبارات لأبنائنا، وعدم مقارنتهم بغيرهم، وأكد في ختام حديثه على ضرورة توفير الأمان للأبناء فترة الاختبارات، فمادام الطالب اجتهد فلا مجال للخوف والتهديد.

مؤشر خطير
ولفت المستشار الأسري مطر الزهراني، أنه إذا كان هدف الأسرة من نجاح أبنائها التفاخر بين الأهل والأقارب دون الاهتمام بالمستوى العلمي؛ فهذا مؤشر خطير على ضعف المستوى العلمي للطالب، وعدم نجاحه في حياته العملية مستقبلاً، مؤكداً أن التفوق الدراسي مطلب ضروري لتخريج شباب يخدمون وطنهم بإخلاص.

وقال "الزهراني": إن الطالب الذي ينظر للنجاح على أنه وجاهة اجتماعية وليس تحصيلاً علمياً مشّرفاً له ولأسرته، سيصبح غير منضبط في حياته العملية، لأنه كان يعتبر الاختبارات هدفاً للتباهي بين أقرانه، دون إدراكه للمغزى الحقيقي من التعليم.

وطالب "الزهراني"، الأسر برعاية أبنائها علمياً وحثهم على الجد والاجتهاد، ليصبحوا نماذج مشرقة مستقبلاً لخدمة الدين والوطن













آخر مواضيعي

0 تغريدات عن يوم عرفه
0 اناشيد تكبيرات الحج 2014
0 بطاقة عرس , بطاقة عرس واحد معصب , بطاقة عرس تضحك , بطاقة عرس مضحكة
0 اخبار حركة النقل الخارجي 1437
0 ديكورات مداخل 2013
0 صور معتز العطائي Arab Idol 3 - صور معتز العطائي Arab idol 3
0 ديكورات غرف نوم , غرف نوم , صور غرف نوم , صور ديكورات غرف نوم
0 خوسيه جالفيز يقبل قدم نانسى عجرم
0 قواعد الانجليزي للصف الثالث
0 الابلاغ عن اساءة في تويتر , تويتر ومنع الرسائل المسيئة , الرسائل المسيئة في تويتر


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موسم الاختبارات 1435, موسم الاختبارات 1436, موسم الاختبارات 2014, موسم الاختبارات 2015, اخبار الاختبارات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مواعيد الاختبارات 1435 , الاختبارات لعام 1435 , مواعيد الاختبارات 2014 صعب المنال اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة 0 26 - 12 - 2013 01:28 PM
برنامج الثامنة حلقة موسم الاختبارات , داود الشريان حلقة الاختبارات والمدرسين الخصوصيين صعب المنال اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة 0 28 - 5 - 2013 02:02 PM
الاختبارات على تويتر , اختبارات السعودية في تويتر , تويتر الاختبارات , تويتر والاختبارات في السعودية صعب المنال اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة 0 26 - 5 - 2013 11:52 AM
بدء الاختبارات 1434 , بدايه الاختبارات للطلاب والطالبات 1434 , الاختبارات لعام 1434 صعب المنال اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة 0 25 - 5 - 2013 12:23 PM
منزل كيم كردشيان , 11 مليون منزل كيم كارداشيان , منزل ب 11 مليون دولار لكيم كاردشيان صعب المنال اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة 0 9 - 1 - 2013 12:33 PM


الساعة الآن 11:47 PM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت