منتديات خجلي

منتديات خجلي (http://www.5jle.com/vb/)
-   مواضيع عامة - مواضيع ثقافيه - مواضيع منوعه (http://www.5jle.com/vb/f4/)
-   -   كيف تبيع الماء في حارة السقايين!؟ (http://www.5jle.com/vb/f4/t79764.html)

أنشودة المطر 29 - 5 - 2013 03:18 PM

كيف تبيع الماء في حارة السقايين!؟
 
بدرية البشر كيف تبيع الماء في حارة السقايين ، كيف تبيع الماء في حارة السقايين ، كيف تبيع الماء في حارة السقايين ، بدرية البشر كيف تبيع الماء في حارة السقايين ، بدرية البشر كيف تبيع الماء في حارة السقايين ، كيف تبيع الماء في حارة السقايين ، كيف تبيع الماء في حارة السقايين



https://sphotos-a.xx.fbcdn.net/hphot...74055327_n.jpg

ربما يقال هذا المثل للدلالة على الحماقة أو الانحراف عن جادة الصواب، فمن يشتغل ببيع الماء في حارة يكثر فيها السقاة،
الذين لا همَّ لهم ولا مهنة إلا بيع الماء،
فهو إما أحمق أو خاسر، لأن ما يبيعه فائض عن الحاجة، فالتجارة عرضٌ وطلب،

وفي قانون التجارة حين يكون العرض أكثر من الطلب فلا شك تنخفض قيمة المعروض.
ولكن... ماذا لو أن الماء بلغ مبلغه، وارتفع سعره -على كثرته- في حارة السقاة، جاعلاً هؤلاء السقاة من الأغنياء لأنهم يتاجرون ببيعه؟!

وإلى ماذا نُرجع هذه المعادلة؟ أإلى الحماقة،
أم إلى الجهل المطبق، أم الأدمغة التي جرى تخديرها وتوجيهها وتعبئتها؟

ولكي أشرح لكم كيف طرأت هذه الأسئلة في طريقي، سأحكي لكم حكاية عشتها ذات مساء حين زرت الرياض،
فوجدت صديقتي تخبرني بأنها تعاني من عارض صحي لم يساعدها الطب الحديث على معرفة جذره، فالفحوص الطبية تفيد بأنها سليمة،

لكن العارض لا يزال موجوداً،

ولهذا أقنعَتْها صديقةٌ لها بأن تتجه إلى أحد المشايخ كي تطلب مساعدته،

وقد استطاع الشيخ أن يشخّص حالتها على الهاتف، بعد أن سألها أسئلة عدة، ثم قال لها إنها «معيونة» -أي مصابة بعين حاسد-.
والحقيقة أنني خفت بعد أن سمعت أعراض التشخيص،

، وكدت أطلب منها رقم الشيخ كي يقرأ عليّ أنا الأخرى، لكنها قالت لي إن الشيخ «مشغول، مشغول جداً»، ولا يستطيع أن يعطي مواعيد،

وإنها لولا وساطة صديقتها لما استطاعت أن تصل إليه،

وبالكاد حدّد لها موعداً في آخر الشهر، لأن حالتها ليست مستعجلة. قلتُ لها: يا لهذا الشيخ الطيب،
الذي نذر وقته للناس ولوجه الله! فنظرتْ إلي صديقتي قائلةً:
هل تتحدثين جادةً؟ قلت لها: طبعاً، قالت لي: هل يتعارض «النذر» مع أخذ النقود؟ قلت: نعم، قالت: إذنْ هو يقبض نقوداً،

فصديقتي تقول: يجب أن تعطيه ألفي ريال،

قلتُ لها: لكن الطبيب الاستشاري الذي درس الطب 20 عاماً يحصل على ربع هذا المبلغ!

لكنها لم تسمعني، فجرس المنزل دُق، وكانت الساعة وقتَها العاشرة والنصف ليلاً، وقالت لي صديقتي: جاء الشيخ.
دخل الشيخ وطلب حضور الخادمة، كي تحول بينهما وبين الخلوة، وعندما رأى الخادمة الفيليبينية تكشف شعرها نهرها قائلاً: «كوفر يور هير»

(غطّي شعرك) فذهبت تركض وغطت شعرها، حتى لا تخدش تقوى الشيخ.
قرأ الشيخ بعضاً من القرآن وخرج، واعداً أن يمر على صديقتي مرة أخرى حالما يجد وقتاً،

ومنحته صديقتي نقوداً، فأخذها ثم خرج مسرعاً،

واستطعتُ أن ألمحه يركب سيارة بورش من نوع «الباناميرا»،

فسألتُ صديقتي: هل قرأ عليك شيئاً خاصاً، قالت: بعض آيات من سورة البقرة، قلت لها: هل هو غير القرآن الذي درسناه ونقرأه في الصلاة ويوم الجمعة وفي شهر رمضان؟!

قالت: لا هو ذاته،
قلت لها: ألم تدرسي معنا في السعودية طوال 12 عاماً مناهج نصفها مواد دينية، من قرآن وتفسير وحديث وفقه وتوحيد؟

قالت: بلى، قلت لها: ومن الذي يشفيك، الشيخ أم الله؟

قالت: الله طبعاً، قلتُ: إذاً ما الذي يمنعك من أن تقرئي قرآنه على نفسك، وتركبي أنت الباناميرا؟
قالت: واللهِ فكرة. اليوم صديقتي تحسنت وركبت الباناميرا. لكني سمعت أن الشيخ اشترى سيارة «بنتلي».


بدرية البشر / صحيفة الحياة

روح الإبتسامة 30 - 5 - 2013 01:06 PM

رد: كيف تبيع الماء في حارة السقايين!؟
 
..موضوع جميل وقصة رائعة نااايس..
:oh:


الساعة الآن 09:30 AM.

Privacy-Policy Copyright
Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018 , vBulletin Solutions, Inc
Search Engine Friendly URLs by
vBSEO 3.6.1

المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team