متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك


العودة   منتديات خجلي > شعر - نثر - خواطر - قصائد - قصة - رواية - ثقافة > قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 5 - 3 - 2012, 05:52 PM   #1

علمني كيف أترك يدك في عز حبي لك



هذي الرواية حملتها علشان أقراءها ...
و أبغاكم تقرؤها معي ...


علمني كيف أترك يدك في عز حبي لك "شموخ أميره"
بقلم: أميرة البنفسج



إهداء
الى دمعتي الساخنه التي لم تجد من يطفئ لهيبها

الجزء الأول

اليوم : الأحد
المكان : دبي
الساعه : 4:30 عصرا
__________________

أميرة
فتحت عيوني بحزن لقيت أبوي ممدد قربي و ما سك يد أمي و أمير يطالعني و يمدلي يده
أمير : تعالي أدري انه صعب عليك تعالي تعالي ...
قمت أطالعه بهدوء مب عارفه وش فيني ؟؟
حسيت أمير اختفى و قابلني أحلى وجه شفته في حياتي
مسك يدي و ضمها لصدره بقوه و ابتسم لي بحنان و باس على راسي
و قالي : قلبي لك مهما جرى .... روحي لك و حياتي لك يالغلا

يالله وش هذا ؟؟
الساعه 04:00
أدري انها أحلام غريبه بس هالحلم مدري وش فيه غريب عن كل الأحلام اللي حلمت فيها !!!
هذي أحلام أميره غريبه مثلها تماما و غير متوقعه !!

هربت من العالم اللي كله ذكريات و آلااااام
هربت من الذكرى و لحقتني ..
هذي عادة الذكريات غثيثه و مقيته و خصوصا لما تكون شينه و انت تحاول بكل السبل انك تهرب منها بس هذا بحد ذاته مستحيل !
اسمي أميره عمري 22 سنه قبل ما أكتب أحداث قصتي كان يومها توني متخرجه من الجامعه
قسم فيزيا و علوم فلك أهوى الرسم بشكل خيالي و خصوصا الرسم بالفحم مره أبوي سوالي معرض كبير
و فزت بجائزه و صرت مشهوره في هالمجال , و بعد سوى لي مرسم كبير بالبيت عشان دوم البيت يكون وصخ !
بسبت الفحم و الألوان اللي ارسم فيها و طبعا هذا شور الوالده عشان تفتك من هالوصاخه !! (( مدري وش احس فيه هههههههههه ))
المهم أنا سعوديه بس سكنت دبي مع أهلي
تدرون اني ما صدقت على الله أهرب !!!
أهرب من كل شي يذكرني في هالإنسان اللي عذبني و جفاني و باعني
و حمدت ربي ان أهلي قرروا يسكنون دبي عشان انساه
صحيح أنا ما أحب صخب المدينه و ازعاجها
أحب الهدوء و الراحه بعيد عن الإزعاج
و مع ذالك مشتاقه للرياض حيييييييييييييييييييييييييييييييييييييل
عائلتي غنيه بالعربي واسعة الثراء و تقدر تجيب الشي اللي تبيه
حتى لو بالمريخ .....
الفلوس مب مهمه عندي قد انه مهمه الأخلاق أكثر من أي شي ثاني هذا بالنسبه لي أنا مدري عن الباقين !!
عايلتنا تتكون من أبوي اللي طول الوقت ملتهي بشغله و شركاته حتى ما يدري عنا وين رحنا و وين سرنا !!
و أمي اللي طول وقتها زيارات و طلعات و دخلات من الصبح لين وقت الغدا و أحيانا تطلع بالليل وقت اللي يكون في عزومه أو عرس !!
و أخواني الأول أمير إسمي على اسمه أكبر مني بسنتين حبوب و مرح جدا يكره الدراسه يعني ما كمل الا للثانوي و بطل !
حياته فاضيه ضايعه غامضه !! كان أكثر واحد مبسوط لما قرر أبوي نسكن دبي و نبعد عن أهلنا فرفوش و مرح و حبوب جدا !!
و الثاني : أحمد عمره 28 سنه و متزوج من بنت عمي ناديه و عنده ولدين طلال عمره سنتين و تركي عمره 3 سنوات و دايم أحمد مع أبوي في الشركه يساعده و طول الوقت مشغول و مب فاضي مثل ما يقول ؟؟ يا حليله (( نائب رئيس مجلس الإداره ))
مشغول لشوشته !؟؟
و الثالث : ثامر عمره 25 سنه بروحه ما يندرى عن حياته وش هي بس انه ظاهريا طيب و عموما أنفر منه مدري ليه ؟؟
أحيانا أحس انه كاشفني أو اني حاسه انه بيصلحلي مصيبه مدري وش هي !!
على العموم هالشخصيات قصدي عايلتنا ما اشوفها غير في أوقات الوجبات في الفطور و الغدا و العشا أحيانا الفطور ما احضره و طبعا بأوامر
كريمه ساميه من الوالد وجبتين الغدا و العشا لا احد يتخلف عنها و طبعا الفطور صاير على راحتنا ..
أحلى شي ان حياتنا ما فيها قيود و قواعد الكل عايش على كيفه و حياته محد يدري عنها بس بالعموم أنا احس دوم اني مكشوفه !!
حياتي من خلصت الجامعه و هي فاضيه غير طبعا المكالمات مع بنات عمي اللي مشتاقه لهم بالحيل حتى لما سكنا دبي ما اقطعوني دوم يتصلوني علي و اتصل عليهم و طبعا
طلعات مع صديقاتي و مع رنو بنت عمي خالد و بس ..
لما جيت لدبي انشغلت و انشغلت رنا مدري وش عندها و خفت المكالمات بينا و اللي هي بالنسبه لي كل شي يعني توأمي و عموما احس بكآبه بدون وجودها مع انها وعدتني
انها بتلحقنا لدبي مدري عنها هي بتوفي بوعدها و لا كالعاده !!! (( لا لا رنو قول وفعل))
رنا انسانه غير تقليديه رائعه بكل شي هي حضورها يكفي و بتعرفونها أكثر من خلال شخصيتها الأكثر من مثيره
و بما ان لأبوي اتصالات واسعه في دبي و فروع شركته فيها ناوي يخلي المقر الرئيسي بدبي !!!
صارت مسائل انتقالنا للبيت قصدي للقصر الجديد شي سهل و ميسور سكنا و طبعا كانت الأيام الأولى لي بدبي أعتبرها عاديه جدا
لأنه طول الوقت قاعده بالبيت و الكل في حركه و الكل يأثث في غرفته لأنه على قولتهم يبون غرف على ذوقهم فصاير البيت حوسه !!
و لأني عاجبتني غرفتي مثل ماهي مع انها كئيبه وين ذي و وين غرفتي بالرياض بصراحه ما احب الألوان الهاديه أحب انه كل شي في غرفتي يكون غير أبيها مرحه شوي أصلا ما كان لي نفس أغير فيها شي أما أخواني كل واحد يبي غرفه على كيفه و طبعا هالأسبوع كان زحمه كل واحد يدور على الإستقرار مدري متى بيجي الدور علي و أغير غرفتي !!
أما ناديه كانت زعلانه ليش اننا نقلنا دبي ؟؟
و عموما تركناها على راحتها تصلح اللي تبيه في بيتها اللي جنب بيتنا و خصوصا انه أخوي خيرها بينه و بين أهلها اللي هم بعد أهلنا بعد المشكله اللي صارت المسكينه خافت على مستقبلها مثل ما يقولون .. (( أكره هالفكره التافهه )) و اختارت أخوي و جت معانا
السالفه الله يسلمكم .... ان ابوي اختصم مع اخوانه على ارض كبيره و استثماريه و سعرها مغري كانت لجدي الله يرحمه ورث يعني و أبوي كان يبي يشتري نصيب كل واحد فيهم بالسعر اللي يبونه لكنهم رفضوا عرض أبوي و كل واحد منهم تمسك بجزئه في الأرض بس و بالتالي صارت مشاكل ما لها أول من آخر و بسبتها ابوي ترك الديره باللي فيها و رفض اننا نتم فالرياض و طبعا صارت شركات أعمامي من الشركات المنافسه لأبوي مع انه أكبرهم و أكثرهم ثروه و مال و جاه (( يا ربي أكره الكلام عن الفلوس قطيعه تقطعها اذا بتفرق بين الأهل ))
و جينا هنا طبعا بعد شور من الوالده (( شفتوا كيف اللخبطه .. )) طبعا أنا في الوقت اللي صارت فيه المشكله كنت عايشه عالم ثاني عالم نساني الناس و الحياه كلها آآآآآآه يا ربي !!
المهم ... أبوي زود البيت بالخدم و السواقين و الحشم و كل شي ممكن نحتاج له
و امي طبعا بطبعها اجتماعيه فصارت تتعرف على اللي حولنا لأنه أصلا لها صديقات هنا من كثر ما كانت تجي في الصيفيه لدبي و عموما هي هذا طبعها و مستحيل تغيره ؟!!
و أخواني من سكنا و أنا ما أشوفهم .. إلا ناديه اللي طول الوقت معاي تطالعني و أطالعها يا إما تمل و تجي عندي أو أمل و أروح لها .. و عيالها بسم الله عليهم هازين البيت هز !!!
جلست أسبوع كامل بالبيت بدون ما أطفش أو أحس بالطفش من الحديقه للتلفزيون لغرفتي للروايات للأغاني للمرسم للذكريات المريره المؤرقه !!
ذكرياتي مع الألم اللي ما ينتهي وش بقول غير الحمد لله على كل شي .. حتى ما فكرت أطلع من البيت مدري وش جا علي !!
هذا كل شي عني باختصار اليوم حبيت أكسر الروتين و أطلع من البيت قلت للسواق يوديني أي مكان اشم فيه هوا .... دبي رائعه بكل اللي فيها!
سرنا في شوارعها الصاخبه كل شي كان فيها جميل معالمها و خضرتها و أسواقها و ناسها كنت أتأملهم بسعاده .....في الأخير
وقفني السواق عند البحر قلت له يروح و أنا بعدين بدق عليه ..
جلست على الشاطئ أتأمل ؟؟
الحياه و الناس اللي حولي الأطفال يلعبون البحر روعه من روائع الكون
و الحياه لها وجه آخر صحيح انها متعبه و كلها حزن و ألم بس فيها شي جميل يدفعنا للتفاؤل و الحب
الكل حولي من كل صوب اختلفت توجهاتهم بس هدفهم واحد !!! انهم يفرفشون عن انفسهم أسميها فسحه في الحياه !
و بعد عن المشاكل اللي ممكن تتعب الإنسان و اذا زادت ممكن تموته !!
صار البحر فسحتنا و الوناسه و الطلعات همنا عشان نخفف و لو جزء بسيط من الأشياء اللي نعاني منها !!
الناس سعيدين يغيرون جو و خصوصا انه آخر الأسبوع الكل يحب يغير الرتابه و الروتينيه اللي في هالحياه الكل يدور على صفاء النفس و تغيير الحياه للأفضل الكل يدور على السعاده و راحة البال كنت أحاول ادخل أكبر قدر ممكن من الهوا لصدري ياه أحس نفسيتي مرتاحه أو هدت نفسي يوم شفت البحر .
طلعت من تأملاتي و أفكاري لقيت قدامي عيله سعيده الأم تصب الشاي للأب و الأطفال من حولهم يلعبون
يسولفون بكل و ناسه و بسطه و سعاده جلست أتأملهم و أفكر هل عيلتنا كانت كذا في يوم من الأيام ... بصراحه ما أعتقد ؟!!!
يمكن كانت كذا في يوم من الأيام بس اللحين لاء !!!
.. قمت أتمشى و أسترجع ذكريات ما كان ودي أتذكرها و مع ذلك لحقتني مب راضيه تتركني بروحي نهائيا !!
تذكرت ناصر سبب آلامي اللي مب راضيه تنتهي ناصر هذا انسان مدري شبقول عنه بعد اللي صار!!
بقول للناس ولد عمي خطبني و هرب !!
بقول للناس حبيت واحد باعني و أنا اللي حبيته و أغليته و أخلصت له في حبي ؟؟
من أول مشكله تواجه حبنا هرب و تنكر لي بكل برود و لا يدري انه في قلب يحترق ... يحترق عشانه !!
كان في نظري هو حياتي ودنيتي و كل شي بالنسبه لي حبيته بإخلاص و احساس صادق
ما كنت متخيله حياتي بدونه كان كل أحلامي كان قلبي و روحي وهواي و على قوله انه حبني ؟؟
طبعا بعد اللي سواه ما ظنيت انه يعرف طريق الحب طبعا حبيته بدون ما احد يدري الا رنا اللي كانت تدري بكل التفاصيل أو بالأحرى كانت جزء منها سرحت لبعيد و قمت أتذكر ....
ناصر : تدرين يا بعد عمري وش ودي !
أميره : قول غلاتي
ناصر : ودي أسعدك
أميره : كيف بتسعدني !!
ناصر : مدري وش اللي يسعدك يا قلبي
أميره : وجودك جنبي أكثر شي يسعدني يا حياتي
ناصر : أميرة ودي أشوفك قريب يا هناي
و بدون شعور انقطعت هالصفحه من الماضي بعد ما رجعت للواقع و السبب اني
حسيت بكتله توقف قدامي ... انسان يطالعني بعصبيه و عيونه فيها دموع !!
... : لو سمحتي !
طالعته و ابتسمت له ابتسامه كلها استفهامات
أميره : هلا حبيبي وش فيك ؟
.... : ممكن تشلين ريلج عن لعبتي !
سحبت رجلي مثل الملدوغه أشوف وش تحتها ....... و قلت بارتباك :
أميره : معليش آسفه ما كنت منتبه اني وطيت على لعبتك
بعدت رجلي عن الطائره الورقيه حقته شالها ... و هو متحسر
أميره : إن شا الله ما تكون خربت أنا آسفه صراحه مب قصدي
طالعني هالطفل البريء و الدمعه على طرف عينه
... : كسرتي أعمدتها الخشبيه جذي كسرتيها زين انج ما قطعتي الخيط
زاد ارتباكي .. نزلت لمستواه و مسحت على شعره و قلت :
أميره : ممكن تعطيني اياها اصلحها لك ؟
بعد عني و قالي بحده ..
... : لا
أميره : ليه ؟؟
و فجأه سمعت صوت ينادي ..
... : سهيييييييييييييل يا سهيل ؟؟
من سمع الولد الصوت ركض تجاه صاحب الصوت و قال بصوت مسموع
.... : ذيج المره كسرت لي الكايت مالتي
أما صاحب الصوت طالعني أول ما سمع كلام الولد ....... جا تجاهي
تبون الصراحه ارتبكت لا عفوا قصدي ... خفت !!
وقف قدامي و قال :
... : لو سمحتي ممكن
قاطعته و قلت بسرعه
أميره : أنا آسفه مب قصدي لأني ما كنت حاسه بنفسي آسفه
ابتسم لي و قال لي بمرح
.... : حصل خير
كنه نفسي هدت شوي يوم ابتسم لي و قلت و أنا أطالعه
أميره : شكرا أخوي و أكرر اعتذاري
أما الولد اللي هو سهيل فراح يلعب و لا كأنه قبل شوي كان يصارخ !!
وقف الرجال يطالعني لحظه و بعدين كأنه كان متردد
تدرون وانا بعد كنت متردده اكمل طريقي بس وقفني بصوته و قال :
... : لو سمحتي .... الاخت اماراتيه
فاجأني سؤاله بصراحه ... التفت و قلت :
أميره : لا مب اماراتيه
ابتسم لي و قالي :
.... : عيل انتبهي على روحج
قلت مستفسره و على وجهي ابتسامه بريئه
أميره : ليه أعتقد ان بلدكم أمان !
... : لا اختي الأمان من الله كل مكان في هالعالم فيه شر
أميره : و الله انك صادق الشر في كل مكان .. على العموم مشكور على النصيحه
ابتسمت له بإمتنان و قبل ما اكمل طريقي
تأملته بنظره خاطفه كان ودي أطبع صورته في ذاكرتي حسيت اني راح أشوفه مره ثانيه بس مدري ليه هالشعور داخلني !!!
مشيت بدربي و هو مازال واقف مدري بصراحه وش موقفه بس يمكن يكون يبي يقول شي ؟
و المهم اني مشيت ما كان ودي أمشي ....آه ليته بنت كان جلست اسولف معه !
من يوم جيت لهالبلد ما لقيت أحد أسولف معاه حتى رنا ما ترد على اتصالتي
تنفست بعمق و أنا أتأمل الموج بسعاده مب طبيعيه مدري وش سببها ..
بس هالوجه شدني حيل ما أدري متأكده اني شفته قبل كذا في مكان مدري وين المهم اني شفته قبل هالمره !! ؟؟!!!
رجعت للبيت و أنا مستانسه و أغني أغنية أحمد الهرمي و لا كأني قبل لا أطلع من البيت كانت مقفله معي !!
على بااالي كلااام الحب على بااالي تفاااصيله
على بااالي شقى و احلااامنا و أمااانينا و مشاااعرنا
على بااالي ليااالينا سهرناااها أغنيلك
على بااالي الغرااام اللي عطااانا جناااحه و طيرنا

دخلت غرفتي بهدوء أصلا مالقيت أحد بالبيت كالعاده
جلست على السرير أتذكر كل اللي صار لي على الشاطئ و هالإنسان اللي ملامحه انطبعت في خيالي بدون ما احس !!!
و فجأه تذكرت الألم اللي مر عليه ثلاث سنوات بسبب ناصر اللي كان سبب تعاستي !!؟
ادري انه مكتوب علي ان سعادتي ألم و فرحي ألم و الألم نفسه لازم يكون عذاب !؟؟

________________

يوم الأربعاء
المكان : دبي
الساعه : 10:50 مساءا
________________

عبدالله :
بصراحه هالبنت اعيبتني و دخلت مزاجي !!!
مب قصدي أعبر بهالطريقة بس هالبنت غير الكل شي عجيب حسيت فيه وقت اللي شفتها !
اسمي عبدالله اشتغل في شركة عايلتنا هالشركه شراكه بين أبوي و اخوانه اللي هم عماني !!
و انتم عارفين شو يعني أشتغل فيها يعني مالي أي صلاحيات كل الشغل بيد أخوان أبوي الله يرحمه طبعا !!
صرت ريال البيت بعد موت الوالد الله يرحمه عيلتي تتكون من الوالده و خواتي نوره ارمله و عمرها 30 سنه مات زوجها في حادث شنيع الله يرحمه ... و أماني توها تدرس بالجامعه و عمرها 20 سنه و ود درة هالبيت كله توها بالمدرسه
تدرس بالثانوي عمرها 17 سنه وعيال أختي نوره سهيل عمره 7سنوات و عبد العزيز عمره 3 سنوات
عايلتي متواضعه في حياتها صح يماعتنا كبيره بس شايفه نفسها مدري على شو شايفين اعمارهم الحمد لله اننا مب شراتهم !!!
المهم عمري 26 سنه وسيم و جذاب جدا قصدي أينن على قول البنات !! ...
عزابي قلت أكون نفسي بالأول لين الله يسهلها
تبون الصراحه كان همي أهلي قبل كل شي ...
حبيت أطلعهم اليوم للبحر يوسعون صدورهم شوي جذي و هم بالبيت مثل الخيشه كل واحد راقد عالشبريته و يزاعج (( أنا طفشان ))
قلت نغير جو شوي ... تصدقون كان هاليوم حلو وايد مدري ليه !!!
يوم شفت هالإنسانه على الشاطئ مدري شصابني ملامحها بريئه هاديه حلوه و بصراحه البنت جميله جدا باين عليها مب من هالديره
المهم لما راحت في طريقها شنك جلعت روحي من صدري ما كان ودي تروح !!!
وقفت سرحان اطالعها ليما اختفت عن عيني ذبت في سحرها بدون ما أدري بروحي
رجعت متحسف عليها ليش انها راحت كنها نسيم حلو لفحني و اختفى !!!
رديت لمكان يلستنا و أنا سارح مب عارف في شو بالزبط (( أكيد فيها )) !!
(( شو اللي صابني شن المره بتم تسولف وياك انت و يا هالويه !! ))
تنبهت يوم سمعت صوت الوالده
ام عبدالله : عبدالله شجا عليك فديتك
انحشرت ود بالنص و هي متحمسه
ود : عبدالله عبدالله مين هذي اللي كنت تسولف معاها مو شنك طولت وطقيت معاها حنك !!
طالعتها بدون نفس وقلت
عبدالله :سكتي عني مب متفيج لج ... جدامكم أنا اللحين كاني ما كنت أسولف
نوره كانت تطالعني و هي تسأل :
نوره : عبدالله شجا عليك وش فيك مختبص !!
الوالده : ما بتفكون اخوكم يا خذ نفسه شوي .. معليش أبوي جذي خواتك ما عندهن عقل
انحشرت أماني بعد بنص السالفه
أماني : من قالج حنا ما عندنا عقل شذي الواحد ما يروم من النقره معاكم امايه تركي هالرمسه الشينه عنج فديتج !!
قلت بدون نفس زود مصخوها خلاص ضاق صدري من نقرتهم
عبدالله : كل اللي صار ان المره كسرت الطايره مالت سهيل و اعتذرت على اللي صار و بس
كلهم طالعوني مب مقتنعين ..
أدريبهم ترى هلي ما يقتنعون بسرعه يحبون يفتشون و ينبشون بين الأشياء كنهم بوليس سري ول عليهم !!
عبدالله : قوموا يالله خلصت الرحله يالله ابويه خلونا نسير للبيت يكفيكم جذي !!
نوره : من صجك تو الناس !!
و طبعا انهالت الإعتراضات من كل صوب و أولهم سهيل و اكيد محد ينهي مثل هالأمور الا الوالده الله يسعدها !!

________________
اليوم : الخميس
الساعه : 11:30 صباحا
المكان : سيارة رنا
_______________

أميره :
صحيت اليوم بدري طبعا وحده مثلي ما عندها شغله تسويها
وش بتسوي غير انها تقوم تاكل و ترجع تنام مره ثانيه بصراحه ملييييييييييييييييييييييييييييييت
و بعدين انا مب مثل أمي من وصلنا دبي ما صرت أشوفها الا بالوجبات
رحت المطبخ أصلح لي فطور من الطفش قلت أصلحه و لا أنا من متى أصلح فطور كسوله حيل !!!!
دخلت لقيت الطباخه في المطبخ سألتها :
أميره : وش تسوين ؟
الطباخه : كيك لمدام حصه
أكيد بتطلع مع صديقاتها أو طلعت و بتقول للطباخه ترسل لها الكيك مع السواق تصدقون حظها و الله !!
صلحت لي ساندوتش جبن و كوب شاي بالحليب و طلعت لقيت الأخ أمير مقعد في الصاله يتفرج تلفزيون بصراحه استغربت انه يصحى في هالوقت !!!
أول ما شافني قام و قالي بمزحه المعتاد ..
أمير : يا هلا و مرحبا ماشا الله سندويش جبن واااااو عليك
و سحب الساندويش من الصحن و قسمه نصين أخذ نص و حط الثاني بالصحن و قال :
أمير : عشان يصير بينا عيش و ملح ههههههههه
أميره : تدري هالحركه لو صلحتها لأحمد كان خلى عياله ياكلونك !!
أمير : لا لا لا و لي يرحم والديك لا تجيبين لي سيرة هالإنسان
تنهدت و قمت آكل الساندويتش و أشرب الشاي و أطالع التلفزيون معاه
أميره : انت ما تبطل تتفرج هالمصخره هاذي ارحمني من هالقرف و طفه يالله
قال بمزح ...
أمير : من يومي يا أموره و أنا أتفرج هالمصخره !!
و قام يقلدني !!
قلت يعني اني معصبه ؟
أميره : بطفه و لا أقوم ؟!
أمير : لا لا أنا كم أموره عندي نطفيه ليه لا
تعدل في جلسته و قالي :
أمير : أموره مستانسه هنا ؟
أميره : بصراحه ! لا ودي أرد للرياض
أمير : تدرين و الله انك صادقه حتى دبي تطفش تصدقين أنا أعرف الإمارات من زمان و حافظها شبر شبر
طالعته مذهوله :
أميره : صددددددددددق !!!!!!
أمير : ايه و الله صدق انتي وين عايشه هههههههه
تنهدت للمره الألف و قلت :
أميره : حظك انت و الوالده .. هي بعد لها صديقات هنا و أنا طفشانه مووووووووت
ضحك بفخر :
أمير : وش رايك أوديك العين مكان شي و بصراحه تعجبني مره العين
قلت بفرح
أميره : اللحين !!!
أمير : ايه وش ورانا حنا العواطليه ما عندنا شغل خلنا نتمشى و نفرفش !!
أميره : بس سمعت ان العين بعيده عن دبي و تصير حوادث كثيره في هالطريق
أمير : خليها على رجالها لا تتفلسفين يالمثقفه
شويتين رن جوالي رديت بسرعه :
أميره : هلا و الله بهالصوت صدق ما تستحين وينك من زمان ؟؟
........... : موجوده أنتظرك تدقين
أميره : ههههههههه و الله انك ما تستحين طيب دقي علي بأي وقت و انتي عارفه اني ميته طفش !
......... : طيب شوي شوي علي بأقولك هالخبر
أميره : وش هو ؟؟
............... : أنا بدبي
تدرون من سمعت هالخبر صرخت و من شدة صرختي المسكين أمير نقز من مكانه قلت و الفرحه مب شايلتني !
أميره : لا لا و الله صدق لأ لأ ... رنا تكذبين علي انتي ... صدق بدبي مستحيل مو معقول !!
البنت كانت مستانسه يمكن أكثر مني
رنا : ايه و الله أنا هنا بدبي و عند باب بيتكم بعد منتي بمصدقه روحي افتحي الباب بتلقيني قدامك !!
تدرون انه قلبي بغى يوقف رميت الجوال و نقزت من مكاني و طيران على الحديقه مثل المجنونه رحت فتحت الأبواب
و فتحت باب البيت و شفتها واقفه عند الباب لا لا أنا شكلي أحلم و فركت عيني من قوة الصدمه تدرون طلعت الشارع
حتى بدون غطى أو عباه أنا في الشارع ببجامة النوم ؟؟
حضنت رنا بقوه و بكيت و هي طبعا بكت و قمنا نحضن بعض و نبكي مثل الأطفال تدرون رنا هذي مب بنت عمي و بس هي بنت عمي و أختي و صديقة عمري و كل شي بالنسبه لي بصراحه مبسووووووووطه دخلتها للبيت و جلسنا في الصاله و نسيت
أمير و سوالفه جلست بعد ما هديت و طلبت لرنو عصير قلت :
أميره : مفاجأه روعه بصراحه وينك من زمان و الله فكيتي ضيقي الله يفك ضيقتك أخيرا عمي وافق انك تجين معنا !
رنا : أبوي ما رضى الا بالشده و خصوصا ان أخوي بيشتغل هنا مع عمي مساعد
أميره : حلو يا شيخه ودي أسولف أحكي أتكلم أطلع مع وحده تفهمني و الله واحشتني ..... متى جيتي !!
رنا : من أمس و الله .. بصراحه يالغاليه كان ودي أجيك من أمس بس قلت أخليها لك مفاجأه
أميره : يا قلبي هذي احلى مفاجأه بصراحه ما قلتيلي وش أخبار هيفا و الهنوف و البنات كلهم ؟!
رنا : الحمد لله كلهم بخير و يرسلون لك أحلى سلام
أميره : بصراحه لهم وحشه
رنا : الله يسلمك .... أجل وين عمتي حصه ؟؟
أميره : تعرفينها انتي عاد ما يبيلي اعرفك على طباعها
رنا : أه فهمت ..... جولاتها الصباحيه !!!
قامت تطالع الصاله و تتأملها
رنا : بصراحه بيت روعه أدريبه عمي ذوقه يجنن ....... على فكره ما وريتيني غرفتك
أميره : تدرين كان ودي أوريك اياها بس قلت تلتقطي أنفاسك شوي بعدين أوريك غرفتي
رنا : أموره يا قلبي بطلي هالمصطلحات اللي جايبتها من الروايات ارحميني !!
أميره : هههههههههههههه ما تتركين طبعك حتى و انتي بدبي !
طلعنا لغرفتي و أول ما شافتها قالت :
رنا : أميره بصراحه ما توقعتها كذا كئيبه .
تنهدت بحزن لأنها صادقه فعلا غرفتي كئيبه !!!
أميره : تدرين كذا أخذتها بدون ما أعدل فيها شي كل أخواني عدلوا غرفهم على مزاجهم معدى أنا حتى
ناديه غيرت بيتها بالكامل أما أنا غرفتي ما كان لي نفس أغيرها ما لي خلق فأخذتها مثل ما هي !!
رنا : اسمعي كل شي بيتغير في هالغرفه و بنعدلها فهمتي .. و بعدين ما وريتك غرفتي تدرين اني ما رضيت أسافر لما تأكدت ان كل شي جاهز
يا ماما انتي بنت عز لازم كل شي في حياتك يكون توب !!
أميره : يوه يا رنا مليت من هالكلمات الله يخليك وش مفيدتني هالفلوس و ناصر تركني وراح ؟؟
قالت لي بملامه
رنا : اوووووش لا يسمعك أحد !!!!
راحت للباب و سكرته بكل حذر ..
رنا : أموره يا قلبي نحاسب على كلامنا يا جميل ما نبي مشاكل الله يرحملي والديك
أميره : و الحل ؟؟
رنا : انك تقومين تبدلين ملابسك اللحين بنطلع ..
أميره : وين بنروح ؟؟
رنا : نتغدى يا روحي و نتمشى و بعدين وش فيه وجهك كذا شاحب و صايره نحيفه اسمعي يا أمورتي هالحال ما يعجبني !
لازم تكونين كامله من كل النواحي ..
طالعتها بصمت أسمع كلامها و اتأملها ما شا الله عليها حلوه و مهتمه في نفسها عدل و وجهها ما شا الله مورد تصدقون في فرق !
رنا : يا الله قومي وش تنتظرين !
أميره : اصبري بدق على السواق يجهز السياره
طالعتني مستغربه !!
رنا : أي سواق يا حبي هذا اللي بتدقين عليه .. أنا معاي سيارتي يا قلبو!!!
تبققت عيوني صح هالمره من الدهشه
أميره : وووووووووووووووووووووووش ... تسوقين؟
قالت لي بكل برود و هي تبتسم
رنا : ايه حبيبي طبعا اسوق انا ما جيت دبي الا عشان اسوق براحتي تدرين بالرياض ما في سواقه !
هزيت راسي بتفهم لأني كنت أتمنى اشوف الحريم في الرياض في يوم من الأيام يسوقن بس أنا اسوق سياره مستحيييييييييل .. أخاف !!
أميره : أها تطور و الله
قمت لبست و خلصت و طلعنا الشارع شفت سيارتها سودا مره حلوه ركبناها و قلت
أميره : غريبه لونها مهو وردي أو بنوتي ما لقيتي الا الأسود !
رنا : افهميني يا أموره أحيانا يحبطني تفكيرك صراحه ....... تدرين الأسود لون ملكي عشان كذا يعجبني ؟
أميره : أها تشرفنا
قالت بمزح
رنا : الشرف لي يا قمر هههههههههه
______________
اليوم : الخميس
الساعه : 10:30 صباحا
المكان : بيت أبو عبدالله الله يرحمه
______________
نوره ..
هذي شغلتي أنا من بعد ما توفى ريلي الله يرحمه غسلي الملابس يبي الغدا نظفي الصحون عابلي بالهالبيت يا ربي تعبت
ودي أسوي أي شي ثاني غير هالشغله و مجبوره يوميا أطلع مع البشكاره لغرفهم و أنظفها
الحلو في يوم الخميس ان الوالده تقومنا يميع عشان نفطر سوى ..
قمت سويت الفطور و يلسنا نفطر ..
نوره : ودو وش فيها عيونج زايغه جذي !!
ردت علي و هي تتثاوب بدون نفس
ود : سكتي عني الله يخليج
الوالده : انتي دوم جذي بليده و كسوله بقول لعبدالله يدور لها على ريل يفكني منها و من النقره معاها
ود : شوووووووووو تزوجيني هذا اللي ناقص بقعد هني على قلوبكم !!
نوره : ودو احشمي نفسك و يلسي عدل تربعي جذي و صحصحي معاي من تخلصين فطورج تقومين تلمين الصحون و تغسلين المواعين
تبققت عيونها و كشرت عن أنيابها و طلع لسانها هذا وش طوله ؟!
ود : نعممممممممممم و البشكاره شو عملها يا حبيبتي لا لا هالشغله ما اعيبتني
ضحك سهيل و قال :
سهيل : انتي كله ما تشتغلين أصلا
ود : سهيييييييل بتسكت هالحزه و لا ...
في هاللحظه سكتت ود يوم سمعت صوت عبدالله داخل
عبدالله : السلام عليكم
دخل سلم على راس الوالده و يلس قربها
الوالده : يعلني أشوف عيالك قبل ما اموت
عبدالله : الله يطولي عمرج فديتج ... اشحالكم ان شا الله بخير
نوره : بخير يعلك بخير
ود : أنا مب بخير بعدني تعبانه ؟؟
عبدالله :الله الله الله وراها أبوي زعلانه شو متعبنج !!
قالت بدلع :
ود : يبوني اشتغل بالبيت بدل البشكاره !
عبدالله : ههههههههه هذا انتوا يالحريم تبون الراحه و النوم عالشبريه و بس
و فجأه دخلت أماني و هي ساكته كأنه انصب عليها ماي بارد يلست تفطر بدون ما تنطق بحرف !
شلت لها كوب و مدته صوبي و قالت
أماني : نوره صبي لي حليب
طالعتها الوالده و كأن ناغزها شي
الوالده : شو فيج ما سلمتي قولي السلام عليكم يا مسلمين
أماني : امايه شو تبغين اللحين خليني افطر ما فيني هبه أرمسلج !!
طالعتها و أنا أضغط على نفسي فيني كلام ودي أقوله بس مب متفيجه لها هاللحين
عبدالله : شو فيج انتي صايره أخلاقج في خشمج
قالت بدون نفس ..
أماني : كنت سهرانه
الوالده : شو مسهرنج ؟؟
أماني :الرسم امايه الرسم
طالعتها و سكت أحيانا الواحد لازم يسكت شو يسوي اذا كان هو مب قادر يمسك حنجرته شو يسوي يا ناس !!


الجزء الثاني
______________
يوم الخميس
المكان : في شقة عبدالمجيد
الساعه 03:56 عصرا
________________
ثامر :
أدري اني غامض بزياده بس أنا كذا ما أتغير ..
قبل شوي كنت بالبيت أتصفح ذيك المواقع اللي تفتح النفس الله عالبنات !!
ايه هاذي حياتي .... حياتي السريه المسكره .. الغامضه !!
اتصل علي محمد ... و قالي نتقابل في شقة عبد المجيد صديقنا المبجل بتعرفون اللحين ليه
انه قدره عندنا شي !!!؟؟
كشخت عدل و طلعت و رحنا لشقة عبدالمجيد ..
اللي فيها كل شي ممكن يخطر على البال ..
جلسنا نسولف شوي و دخلنا في السوالف المهمه اللي نسهر عليها للصبح !
قام عبدالمجيد يقول بخبث :
عبدالمجيد : كم بتعطوني على الأشياء اللي جبتها اليوم ؟؟
محمد : وش جبت اليوم ؟
عبد المجيد : ذيك الأفلام اللي خبري خبرك ؟؟
قلت بإبتسامه واسعه
ثامر : حلو حلو اطلب اللي تبي و على امرك
محمد : مب مشكله الفلوس بنجيب لك اللي تبي بس ما جبت لنا أسماء مواقع جديده ؟
عبد المجيد : أفا عليك أكيد أنا عبدالمجيد العالمي كل شي بين يديني !
ضحكنا عليه و قلت :
ثامر : وش محضر لنا اليوم وين بتكون السهره !! نبي سهره معتبره تدري اليوم خميس و عندي يوم الخميس يوم مقدس !!
عبدالمجيد : هههههههههه طبعا يا بو خالد لازم السهره تكون صباحي أكيد
محمد : حلو تعجبني يا بو الشباب خلاص اتفقنا يا حلو ..
ثامر : على فكره وين راشد ؟؟
عبدالمجيد : يا شيخ هالرجال رئيس الشله و تدريبه هو الكل بالكل يعني طول الوقت مشغول في حياته الخاصه
ضحكت بخبث و قلت :
ثامر : أها حياته الخاصه !!
محمد : على فكره يا بو خالد وش أخبار ريما ؟؟
ثامر : بصراحه مليت منها أبي وحده غيرها صحيح حلوه بس تدريبي ملول أبي شي جديد !
عبدالمجيد : حلوه بس حرام عليك إلا قل حلووووووووووه جسم و طول و جمال يعني وين بتلاقي وحده تونسك ........... ببلاش !!
ثامر : بصراحه يا كثر البنات اللي يخقن علي أنا ما يبيلي كلام ؟!!
صرخوا بصوت عالي : ياهووووووووووووووووو يا واثق
و ضحكنا و الشيطان رابعنا

_______________
يوم الخميس
المكان : أحد المولات في دبي
الساعه : 10:30 مساءا
_______________
أميره :
فرينا بالسياره بس خلاص حسيت اني بدوخ و الله استانست
أميره : رنو خلاص حبي نرد البيت ؟
رنا : ايشششششششش تونا ما خلصنا !!
أميره : شلي تونا الساعه تسع و أنا تعبت من متى طلعنا من البيت و غير كذا أكيد أبوي و أمي مسوين هيصه بالبيت لأني نسيت جوالي
رنا : يوه يا أميره مليت من هالأسطوانه المشروخه من سأل عنك مره في هالبيت !?
و بعدين كل اللي صلحناه في هالوقت نروح من معرض لمعرض
عشان نتختار غرفتك و كله و حنا نشتري أغراض أقول خلينا نستانس تراك تطفشين !!
سكت بغيظ و بروحي مب ناقصه الحاح من هالبنت .
وقفنا عند مول كبير ...
رنا : يالله انزلي
من جد فتحت عيوني على كبرهم من المفاجأه
أميره : هنا بنوسع صدورنا ؟؟؟؟؟
طالعتني ببرود و هي ماسكه المرايه تعدل مكياجها و تقول :
رنا : ايه يا قلبي هنا وش فيك كنا في الرياض ندخل مولات و عادي وش جا عليك اليوم ?
قلت بعصبيه : كنت أدخل المولات آخذ أغراضي و اطلع و كنت متغطيه اللحين لا .. و بعدين أحد يوسع صدره في مول !!
الناس تروح للبحر للمنتزهات للحدايق مب مول !
رنا : أقول سكتي عني يالرومانسيه .... يا حبيبتي دبي غير الرياض هنا كلهن فاتشات !!
و ما احد مهتم لأحد كل واحد في حاله مين بيطالعك.. يعني !!
أميره : و بعدين معاك .... لا يا شيخه أقنعتيني .. !
رنا : أموره حبي من كثر ما انك معصبه مكياجك خرب خذي عدليه
أخذت المرايه منها بعصبيه و قلت :
أميره : و مين قالك اني حاطه مكياج مثلك شوفوا يا ناس وش حاطه ..حاطه فول ميك آب مثل الجوعان اللي منعوا عنه الأكل و بعدين أكلوه !!
ما ألوم الشباب اذا تجمعوا علينا !!
قالت لي بدلع
رنا : مقبوله منك يا حلو ... يا الله قومي خلينا نشوف العالم .!
أخذت شنطتها و طلعت .... و أنا بصراحه كنت متردده و على العموم طلعت !!
سكرت باب السياره بعصبيه و وقفت أول ما التفت لقيت شاب يبتسم لي
طالعته بعصبيه و قلت :
أميره : مب داخله معك يا رنا روحي بروحك !!
جت عندي و مسكتني من يدي و سحبتني بقوه
رنا : بتروحين معي و اللحين يالله بلا دلع ؟!!
قمت أقلدها و أقول بتريقه :
أميره : كل واحد في حاله مين بيطالعك !!!
رنا : اقول امشي و انتي ساكته بلا كثر هرج
مشيت معاها متأففه و قلبي مقبوض أول ما دخلنا المول هفني هوا بارد يكتم !!
مشينا أنا وياها و كثير ناس يطالعونا مدري شالسبب بالله باين علينا اننا غرب عن هالديره !!
دخلنا محل عطور و طبعا من شافنا صاحب المحل قام يرحب فينا و يناظرنا بخباثه ما ارتحت بصراحه !
رنا تعاملت مع الموقف بتفنن و كأنها مستانسه و تلعب !!
شرت اللي تبيه و طلعنا هي دخلت محل ملابس و أنا مشيت شوي بعيد عن المحل اللي دخلته ...شوي و نزلت من الدرج لما وصلت لقسم مخصص لألعاب الأطفال كان بالدور الأرضي قسم كبير كله ألعاب بصراحه وناااااسه !
وقفت أطالعهم آه ليتني طفله أحسن من هاللي أنا فيه استغفر الله يا حلوها حياة الطفوله روعه ....... مشيت أتأملهم !!
و فجأه لقيت ذاك الولد اللي شفته على الشاطئ ......... سهيل
ابتسمت و أنا اتذكر الموقف اللي صار بينا .... مشيت لين وصلت للعبه اللي يلعبها
كان يلعب كرة طاوله طفشان و طول الوقت يتأفف !!
كان يلعب بروحه بالكره اللي كانت تنط بعيد و ترجع له بعد ما كان يرميها بدون ما يستخدم المضرب
و قفت قباله و ابتسمت :
أميره : سهيل صح
ابتسم لي ..
سهيل : ايه ... كيف عرفتي اسمي !!
أميره : ما تذكرتني ؟؟
سهيل : اممممممم ايه .. عرفتج انتي اللي كسرتي الكايت مالتي بس ما اعرف شو اسمج ؟
أميره : اميره
تنهد بطفش شوي و طالعني بتحدي :
سهيل : تلعبين معاي ؟؟
أميره : يالله ليش لا
أخذت المضرب و قمنا نلعب و كل مره الجهاز يسجل لي نقطه .. الأطفال تجمعوا علينا و قاموا يشجعوني !
صحيح هو يلعب زين و كم مره سجل علي نقاط بس طبعا ما يمديه على حرفنتي الزايده ههههههههه
و نسيت نفسي و أنا ألعب معاه من جد عالم الأطفال ابدااااااااااااااع !!
تميت ألعب و الأطفال حولنا متجمهرين و بدت أعدادهم تتزايد و شويتين صرت أسمع الشباب و أصوات تشجيع لي و تصفير!!
و جت الجوله الأخيره و انحسبت لي نقطه و فززززززززت قلت و الحماسه ذابحتني .. و أنا أرفع يديني
أميره : yesssssssss............ I wen
و الأطفال يشجعوني و الكل يشجعني و يصفقون و يصفرون لي كأني كنت في مباراه من جد ... و كل اللي كنت فيه لعبه !!
بعد ما خلصنا تحمسوا الأطفال يبون يلعبون و أحلى شي ان الجمهره انتهت و كلهم راحوا لحالهم
كنت اطالع سهيل اللي كان مبوز جاني بروح رياضيه و قال :
سهيل : هزمتيني مبروك عليج
أميره : شكرا و هارد لك
نزل راسه و كان بيروح
أميره : سهيل ..
التفت لي
سهيل : نعم
أميره : وش رايك نتعشى سوى !!
قالي و هو يقلب شفايفه ..
سهيل : ممكن أوافق بس يمكن امايه ما توافق ؟
أميره : اممم على راحتك عموما أنا فوق عند النافوره لو وافقت بتلقاني هناك
راح في طريقه و أنا توني أرد لعالمي و كآبته تذكرت رنا أوف يا ربي و ين هالبنت أكيد ساخطه علي
ايششششششششش ؟؟ طالعت قدامي لقيت واحد يطالعني و يبتسم
....... : بصراحه انتي محترفه
طنشته و طلعت قام لحقني ... بديت احس بتوتر طلعت للدور الأول و رحت عند النافوره لقيت رنا واقفه تدور علي و معصبه
أول ما شافتني ..
رنا : وينك الله يهديك وين كنتي تمشين بروحك و كأنك مب عارفه انك ما تعرفين شي في هالمكان يمكن تضيعين أو ...
قاطعتها بمرح و قلت :
أميره : كنت ألعب كره طاوله
رنا : نعممممممممممم !!!!!
أميره : فاتك صار لي جمهور ........ ههههههههه
رنا : ايششششش ؟؟
أميره : ما شفتي الزحمه اللي كانت في قسم الألعاب
رنا : شفتها يقولون انه بنت تتبارز مع طفل
أميره : رنو يا قلبي وش تتبارز هذي الكلمه تقولينها لما تمسكين السيف لكن لما تلعبين تقولين أتبارى !!
رنا : الله يرحمك اسكتي مو وقتك يا المثقفه ؟؟
أميره : ههههههههههه أحلى شي اني فزت و عزمت اللي هزمته على العشى ههههههههههه !!
من كثر ما اني مستانسه نسيت هاللي يلحقني
طالعتني رنا مصدومه و هي تأشر :
رنا : وش يبي ذا اللي وراك ؟؟
التفت وراي لقيت هذا اللي يلحقني يا ويلي وش يبي مني ؟؟
رنا مسكت يدي وسحبتني وراها بقوه أنا مب عارفه لوين تبينا نروح
لقينا قدامنا سكيورتي ..
رنا : لو سمحت شايف ذاك الرجال اللي هناك ... قاعد يلاحقنا
طالعنا السكيورتي و راح مكان ما أشرت رنا
أنا طالعتها منصدمه و في نفس الوقت مستانسه ..
قمت أضحك أنا واياها على خبالتنا و صرنا نتخيل شكل الرجال و هو يهرب من السكيورتي !!
طالعت لساعتي ... أوف الساعه عشر و ربع شكلها ام سهيل رفضت اكيد بترفض كيف بتخلي ولدها يتعشى مع وحده غريبه ؟؟؟
لفتني محل دببه سحبت رنا و دخلنا بصراحه مكان روعه كله دببه و تحف بصراحه شيييييييييييي ؟؟
خميت دببه كثيره و أنا سعيده ناسيه كل آلامي و رنا تطالعني مفهيه !!!!
رنا : وش هذا كله أنا متأكده انك انهبلتي ؟؟
أميره : لا يا قلبي ما انهبلت باقي و اذا على سيارتك يا روحي تكفي هالأغراض و الله بنحشرها في السياره حشر عشان تدخل هههههههههه
المهم شريناها و طلعنا شايلين أكياس كثيره و كبيره خخخخخخ خليني أبرد حرتي في رنا شوي !!
رنا : آه يا أميره ما أقدر أمشي تعبت خلينا نشوف حمال يشيلها لنا
شفنا حمال شالها لنا و راح مع رنا للسياره عشان تدخل الأكياس أما أنا بقيت في المول أتأمل الناس و العالم دخلت محل عطور نادره !
كذا مكتوب على المحل فيه روايح تفتح النفس دخلت و اخترت العطور اللي عجبتني ... باقي الدفع المهم كان محل الدفع عند الكاشير فيه واحد
مقفي منتظر دوره لأنه كانت قباله وحده و أنا وراه فوقفت أنتظر دوري و أتأمل المحل ...
.... : لو سمحتي تفضلي أنا ممكن أنتظر .
التفت لمصدر الصوت لقيت الرجال اللي كان قبالي ينتظر دوره أول ما شافني و شفته تلاقت عيوننا طاحت الأغراض من يدي من الصدمه و مرت لحظة صمت !!!!
( عندمااا تُفك قيود الماااضي لتفتك بك في حاااضرك فحاااربه لأنك لو لم تفعل فسَيفنيك لتكون أنت الماااضي و هو الحاااضر )
صمت بس !! إلا صمت و صدمه و دهشه و فجعه لحظه يدور فيها صراع في داخلي و ذكريات ساخنه قويه تفجر نفسها في عقلي
حسيت انه الزمن توقف توقف عند هاللحظه و أنا ... و أنا يا ناس أشوفه قدامي .... ناصر ........... مستحيل !!!؟

________________
يوم الخميس
الساعه : 11:00 مساءا
المكان سيارة ناصر
__________________
ناصر

الجديد ان الهموم أكثر من أول
و السعاااده طيف يذوي كل يوم
الجديد ان خفوقي مااا تحول
حااامل وده و لا عنده خصوم
الجديد ان الحزن بااالعين حول
و الفرح في نظرتي صااار مهزوم
الجديد ان الصبر طول و طول
و الحياااه جهاااد و الدنيااا عزوم

شفتها !!
و انصدمت ....... حسيت قلبي اعتصر أو انفجر ... حسيت روحي بتطلع يوم شفتها
معقول بعد كل هالوقت و هالسنين ارجع اشوفها مستحيل كيف كيف يا ربي كيف !!!!!
ليه في هالوقت بالذات ليه أشوفها اليوم ..
رجعت للماضي رجعت للذكرى رجعت للألم اللي ما كنت أبيه و لا أبي أحسه !!
كانت هواي و سماي و ارضي لين تدخلت الوالده في الموضوع يا ناس كانت لي بكل مشاعرها و أحاسيسها كانت لي أنا مب لغيري
خطبتها ووافقت بس الوالده اللي عارضت و خلتني ابعد عنها اجباري ظروفي كانت اقوى من ... حبنا بس كان ودي في هاللحظه أقولها
سامحيني بس ....... حسيت كل شي توقف و حسيت نفسي احتضر طالعتها و انا أتذكر كل سنينا و كل أيامنا ......
يوم طالعتني انصدمت مثلي و فجأه تركت أغراضها و مشت بسرعه من المحل ... ما عرفت وش أسوي ؟؟
حاسبت على الأشياء اللي معاي و طلعت أدورها بكل احاسيسي و مشاعري شفتها طلعت من المحل لحقتها و لقيتها ماسكه صديقتها أو مدري وش هي ؟؟
و تقولها بصوت باكي و مسموع و مضطرب
أميره : اركبي السياره بسرعه
... : طيب ليش ؟
أميره : الله يخليكي يا رنا مب وقته أسئله
عرفت انها رنا بنت عمي خالد صديقة عمرها
رحت بسرعه لسيارتي اللي كانت بعيده عن سيارتهم ركبت بسرعه و شفت سيارتهم تمشي بسرعه جنونيه
لحقت وراهم بسيارتي بدون وعي و أنا مب مصدق كيف اني لقيتها ..
صارت سيارتها تمشي بسرعه أكثر من أول و تعكس بالطرق و تموه علي يمكن بل أكيد لأني ألحقهم !!!
المهم بعد ما لقيت أميره مستحيل أضيعها من يدي مره ثانيه
بتكون لي يعني بتكون لي !!!
مهما صار و مهما كانت الأساليب اللي بستخدمها عشان ترجع لي

من مذكرات رناااا
______________
يوم الخميس
المكان سيارة رنا
الساعه : 12:00 صباحا
______________
رنا
مدري وش فيها هالبنت تصارخ و تقولي ناصر ناصر و تبكي و أنا مرتبكه و مب عارفه أسوق عدل !
و كل شوي تقولي اسرعي ... أنا في حاله وحده مبسوطه ان الشوارع هاديه و تقريبا فاضيه و اقدر اسرع على كيفي !!
بس خايفه لا تمسكنا الدوريه و حنا لنا ساعه ندور و نلف و هالمجنون لاحقنا مدري وش فيه ؟
صدق الحب يعمل العجايب قصدي يصنع المستحيلات ...
أميره : رنا الله يخليك ما ابيه يعرف بيتنا ولي يرحم والديك
رنا : طيب يا بنتي اهدي ما يصير الا اللي تبينه
أميره : ما ابيه ما أبيه في حياتي وش يحس فيه هالبني آدم ما ابيه .... أبيه يطلع من حياتي ؟؟
رنا : زين طيب بس انتي اهدي و ما يصير خاطرك الا طيب
تمت تبكي بكى يقطع القلب ..
و انا بصراحه تعبت من السواقه و باين عليه بايعها لأني حسيت انه صار قريب منا مع اني مسرعه و سرعه أول مره أسوق فيها !!
و شوي شوي قربنا من منعطف حاد و صرنا في مستوى واحد .... من كثر ما اني مصدومه خففت السرعه لأنه المنعطف حاد بالمره و بصراحه وهقه !!
انهرت و وقفت السياره على جنب بعد مناورات ساعه و زياده و هو يلحقنا ..
قلت و أنا آخذ نفسي :
رنا : أميره ما قدرت ناصر هذا مجنون لو اني أسرعت أكثر من كذا عند المنعطف بنصير لحمه مفرومه بين الحديد هذي ما فيها كلام أميره معليش آسفه ما قدرت !
التفت أشوف ردت فعلها لقيتها ما ترد و راسها مايل !!!
انشلت حركتي و انا اشوفها قمت أطالعها مب مستوعبه و اهزها بدون وعي ..
رنا : أميره ... أميره ... أميره ردي علي أميره
ارتبكت ما عرفت وش أسوي التفت أشوف هالبني آدم اللي لحقنا لقيته ركن سيارته على الطريق قمت أطالع الطريق الفاضي اللي قدامي !
و أطالع أميره تنفست بعمق و قمت أهدي نفسي
اسمعي يا رنا مب وقته الصراخ و الصياح عندي البنت مغمى عليها و هالمجنون يلحقنا الحل فكر يا عقلي أرجوك هالمره لا تخذلني !
التفت أطالع سيارته لقيته طلع منها ...
بدون تفكير شغلت السياره و مشيت بسرعه تجاوزت المنعطف و زدت السرعه و على بيتنا على طول ...
و قفت السياره و أنا أطالع و راي و من كثر ما اني خايفه و مفجوعه صرت أتخيل سيارته وراي و تلحقني !!!
نسيت أنه أميره معاي التفت لها و مازالت فاقده وعيها فتحت شنطتي و طلعت العطر و بخيت في منديل و شممتها
رنا : الله يخليك أميره أميره ردي علي يا أموره
حسيت نبضها .....
أوف الحمد لله تتنفس شويتين حسيتها تحركت و طالعتني فتحت علبة المويه و مسحت وجهها و الحمد لله صحصحت معاي
بس أنا بعد هالمغامره انهرت مرررررررررررررره ما تتصورن قديش ؟؟؟!
التفتت لي أميره !!
قالت بصوت موجوع و متغير
أميره : آآآآآآآه يا راسي .... وين أنا ؟؟
رنا : الحمد لله على سلامتك ... حنا بالسياره
طالعتني مثل المفجوعه ... و صارت تلتفت ورى و تطالع للشارع
أميره : وين صرنا ؟؟
رنا : عند بيتنا ..
كأنها ارتاحت شوي نزلت الكرسي و انسدحت عليه و سكتت و العجيب اننا ما قلنا حرف بعد كذا من قوة الصدمه وش بنقول !!!
أنا مادري وش صار علي صايره مثل المشلوله مب عارفه وين صارت أفكاري و لا وش جا علي !!!
شغلت السياره و وصلت أميره عند بيتها حتى بدون ما أطلع معاها أو أشوف وش صار عليها !
رجعت لبيتنا و دخلت غرفتي و انسدحت على سريري و استسلمت لسيل من الدموع المريره على قول أميره !!
_______________
يوم الجمعه
المكان : بيت أبو عبدالله الله يرحمه
الساعه : 12:50 ظهرا
_______________
عبد الله :
آآآآآآآه يا زين السبوح بعد هالتعب توني راد من الدوام بتستغربون اني اداوم في يوم اليمعه لأن عندي أوراق مهمه ما خلصتها و طالبها عمي
يا سلام بتغدى و أكيد الوالده مصلحه غدوه معتبره ريحة الغدا الصراحه عدله تفجج الراس
نزلت للصاله لقيت الغدا منشوب يلست أنتظر الوالده و ود
قمت الآعب عبد العزيز .... شوي و ادخلت الوالده شاله الصحون قمت أساعدها و يلست .. طالعتني ودو بقهر !
ود : ما ودك تشل صحن السلطه عني
ظحكت أبي أقهرها
عبدالله : وش حقه اشيله عنج ؟؟
تأففت بضيج و حطت صحن السلطه و يلست مجابلتنه و هي تقول بفخر
ود : تبون تذوقونها ..
طالعتها نوره وهي تمزح
نوره : ودوه أشوف سلطتج .......... شوووووووووووو هذا كذا تقصصين السلطه شو فيها هالخياره الحزينه جذي الله يعين بطونا
قمنا كلنا نظحك عليها !
ود : وشوله تظحكون هذا اللي قدرت عليه أنا طول الوقت مع امايه قاعده أعابل الدياي هذا بدل ما تشكروني !
قالت الوالده ترفع معنوياتها
ام عبدالله : ايه و الله بنيتي ما قصرت تراها مرة سنعه مسكت عني الطباخ و قامت تصلح الغدا معاي أحسن من بعض ناس !
قامت تطالع اماني اللي في عالم ثاني .. و بالتالي كلنا قمنا نطالعها كنت استغرب هالهدوء و السكون اللي اهيا فيه ما تظحج مثلنا
دايم غايبه عن عالمنا قطعت هالسكوت و نشيت عدال ود شليت صحن السلطه و قمت أنتشب في صحني و أساعد الوالده ..
قربت صحن أماني و فجأه بطلت عيوني اطالعها شو فيها هذي حاطه ايدها على الصحن جذي !!!
أماني : ما أبي سلطه منك .... امايه غرفي لي سلطه
طالعتها مستغرب
عبدالله : شو هالتناقض ما تبيني احطلج طيب يالشيخه على راحتج
ابتسمت و طالعتني باستهزاء
أماني : انت شو محتسب نفسك ... حبيبي اصحى شو جا على مخك انتا !!
بصراحه طالعتها مصدوم و بصراحه تفاجأت من هالرد
قامت الوالده معصبه
أم عبدالله : مسودة الويه شو هالرمسه الشينه شو تتحسبين نفسج هالكثر حقوده هذا اللي طلع منج !!
نوره : شو جا على عقلج ينيتي انتي ما تستحين على ويهج ؟؟؟
عبدالله :تركوها على راحتها
طالعتني بعد ما سمعت أنواع التهزيء و قالت بابتسامه بارده
أماني : شو انتوا تقولون شو تحتسبونه هالإنسان .... بدل أبويه !!هذا مستحيل طول الوقت يحاول يسوي مثل أبويه سمعوا تراني مليت منكم و من هالإنسان مالتكم و الله ميانين ... !
طالعتها معصب و قمت عدالها قلت :
عبدالله : هالكلام تقولينه حق منو ؟؟؟
طالعتي من فوق لتحت و قالت
أماني : انت وخر عني حتى ويهك ما أبي أشوفه أوووووووف
مشت بسرعه و راحت لدارها
وقفت مذهول مب بمصدق هالرمسه شو جا على بالي في هالوقت مادري !!
الوالده : معليش يا وليدي تدريبها اختك عنيده من مات أبوك الله يرحمه و هي جذي ما تروم من الزعل و الصريخ تحملها عشان خاطري
نزلت راسي بإستسلام
عبدالله : امايه خاطرج على راسي من فوق
الوالده : يسلم لي راسك يا الطيب
نوره : جليلة الحيا اهي وين و المستحى وين سود الله ويهها
سهيل : طول الوقت تصارخون و بعدين معاكم ؟!!
من سمعت صوته ابتسمت ..
عبدالله : عيل شو تبغي يالشيخ ؟
سهيل : أبيكم تهدون و بس
يلست عداله وشليت عبدالعزيز في حضني
و حاولت أغير هالجو المكهرب اللي كنا فيه قبل لحظات
الغريب ان ودو ساكته ما ارمست بكلمه
عبدالله : ود وش فيك ما ترمسين ؟؟
قالت و كأن حد عطاها كف على ويهها
ود : ها ....!!
نوره : لا سلامة روحج .... نحن هنا يا حبي
قامت تظحك ..
ود : ههههههههههه و أنا هنا يا حلو
سهيل : تدري خالي شو سويت أمس ؟؟
عبدالله : شو سويت ؟؟
سهيل : لعبت في المول مع وحده اسمها شو اسمها يا ربي إيه اسمها أميره
عبدالله : مين هاذي أميره ؟؟
سهيل : تفتكر ذيج المره اللي جابلناها بالكورنيش
من قال هالكلمه ...
عبدالله : كح كح كح كح !
كلهم طالعوني
الوالده : بسم الله على قلبك شو يا عليك !
قامت ودوه تضرب على ظهري و تظحك
ود : هههههههههه شو يا عليك فديتك ؟!
نوره : من جاب سهيل سيرت ذيج البنت زاغ الريال
ود : مو ذيج البنت اللي جابلها على الكورنيش و كسرت الطائره الورقيه
سهيل : اهيا بعينها
ود : ليش اشفيها ؟؟
سهيل : شفتها بالمول و لعبت معها كرة طاوله ........... بس .... هزمتني
التفت اطالعه مستغرب
عبدالله : اهزمتك ؟؟؟ من صجك !!
لأني أعرف سهيل حتى أنا ما قدرت اهزمه بهاللعبه
سهيل : ايه و اعزمتني على العشا عشان روحي رياضيه !
قام يطالعنا بفخر و الإبتسامه العريضه شاقه ويهه
سهيل : بس أمايه عيت ؟؟
نوره : ايه من حقي اعيي ولدي يتعشى مع وحده غريبه شحقه يمكن تكون ميرمه أو لصه جذي أخلي ولدي يروح لها بريوله لا ما يصير !!
مت من الظحك على شكلها ...
بس هالبنت صج ما غابت عن بالي اعيبتني بالحيييييييييل بس لو ....
شو يا على هالراس مادري !!!
خلصت الغدا و طلعت لغرفتي و تمددت عالشبريتي يا سلاااااااااااااااااااااااام وش زين النوم انخشيت بمخدتي و أنا أحلم فيها
أميره اسمها وايد حلو ....... أميره ...
_____________
يوم الجمعه
الساعه : 08:00 مساءا
بيت أبو أحمد
_____________
أميره
يااااااااااااااااااااه و الله حرام
صحيت من النوم الساعه 6 صليت و رجعت مره ثانيه للسرير
تذكرت أمس لما رجعت البيت لقيت أخواني و امي و ابوي على أعصابهم طبعا لا يفوتكم الموشحات اللي زحلقتها عشاني تعبانه !!
أصلا ما صدقت اني دخلت البيت و افتكيت من الكارثه اللي اسمعها ناصر و لقيت هلي مجتمعين في الصاله ..
كنت أحاول أكون طبيعيه و لا اللي قبل شوي أغمى عليها !!!
دخلت و على وجهي ابتسامه باين انها مصطنعه أول ما دخلت و شافتني أمي شهقت و قامت احضنتني بقوه
و تمت تبكي حمد لله ما بين علي اني كنت ميته قبل شوي و كنت في مغامره أطبعها على خد التاريخ !!
الوالده : وينك يا بنيتي الحمد لله على سلامتك وينك شغلتي بالي يا يمه
أما أبوي فسالفه ثانيه ...
الوالد : وين كنتي !!
الوالده : اصبر شوي خلي البنت تاخذ نفسها
أميره : كنت مع رنا
كان يدور حولي و يطالعني بتفحص و أخواني عيونهم كلها شك مثل الرصاص تخترقني معصبين لولا الله ثم وجود أبوي كان كلوني !!!
الوالد : و رنا هاللي ما تستحي و لا تمر تسلم علينا
طالعته بإرتباك
أميره : ان شاء الله بتجي اهي ... اهي تو ما جت أمس
طالعني أبوي مهوب بمقتنع !!!
الوالد : أها ... و وين رحتي انتي و رنا ؟؟
أميره : رحنا نختار غرفه جديده لي و نسوي الطلبيات حقت أغراض الغرفه عشان بأبدل غرفتي !!!
غمض عيونه و هز راسه و بعدين طالعني بنظره حسيتها حفرت قلبي حفر ........ ابتسم لي بغموض و قال:
الوالد : خير ان شاء الله ارسليلي الفواتير على الشركه مع السايق و اللحين يالله تفضلي على غرفتك !!
أبوي طيب معااااااااااااي بس أنا اللي مصختهاااااااااااا بقووووه
و لا وين أبو يمرر هالموقف بهالبساطه الا بعد صراخ و تكفخ !!!!
تنفست بقوه يوم قالها و طيران على الغرفه ما صدقت على الله و صرت أبكي و أبكي لين تعبت و نمت و ما حسيت بنفسي إلا المغرب !!!
قمت صليت و نزلت للمطبخ مره جوعانه صلحت لي ساندويش و طلعت لغرفتي شكله ما في أحد بالبيت سألت الشغاله :
أميره : وين أمي ؟؟
الشغاله : مدام حصه نايم !
غريبه صراحه من عجايب الدنيا .. و لا بهالوقت تحلو العزايم و الطلعات !!
أميره : طيب بابا
الشغاله : في مكتب مال هو
أميره : غريبه اشجاي عليهم اهل البيت ..
رجعت لغرفتي اكلت و رحت في عالمي أفكر كان ودي أكلم رنا أو أشوفها أمس صراحه صلحت معاي موقف ما يصلحه الا هي لأنها بنت ناااااااااااااادره و قليل عليها بعد !
و الله مسكينه هالبنت معاي لا تحسبون اني هاديه و هي المرجوجه سالمه من بلاويا ..... يقولون يا ما تحت السواهي دواهي !!!
بس من جد أنقذتني و طلعت ذكيه .... لحظه نرجع للسالفه الأهم ... ناصر شاللي ذكره فيني شلي رجعه بعد كل اللي صار !!
بعد ما عذبني و باعني جا اللحين يرجع لي و يلحقني بعد ؟؟؟
شكله تغير بالحيل عن أول و بعدين أنا ليه هربت منه ... ليه !!خفت منه لما جاني أنا نسيته أو قربت أنساه تمنيت انه ما ظهر مره ثانيه في حياتي أنا نسيته ... لا لا ما نسيته يا الله بصراحه أربكني حسبي الله و نعم الوكيل !!!!
أنا بعقل خلاص و لاني بطالعه مولات و لا أسواق و لا يحزنون !!!
رن جوالي على طول رديت حتى ما كمل دقتين و رديت
أميره : هلا و الله تولهت عليك يالغاليه لا لا لا بصراحه أثبتي شجاعتك
رنا : ههههههههههههه بسم الله الرحمن الرحيم اركدي شوي الله يهديك
أميره : و الله صراحه رائعه بقووووووووووووه
رنا : أمممممم طبعا يا جميل لازم تعتمدين على خبرتي
أميره : لا تغترين يالواااااااااااااااااثقه هههههههههههههه
رنا : هههههههههههههههههه ما قلتي لي وش أخبارك اليوم اشلونها صحتك ؟؟
أميره : تمام الحمد لله ...عال العال ... بس ؟؟
تبدلت نفسيتي و رجع لي الحزن مره ثانيه هو متى فكني عشان يرجع لي !!!
أميره : مدري وش يبي بدنياه هالمجنون ؟؟؟
رنا : بصراحه آخر انسان توقعت أشوفه على سطح الأرض هو نصور وش عنده ؟؟؟
أميره : مدري شيحس فيه ؟؟!! بس تصدقين للحين أتذكره !!
رنا : ايييييييييييييييييييييييييييييييييييش ؟؟؟!!!
أميره : رنوه وجع شوي شوي بسم الله عليك شوي الا وطبلتي بتنخرق !
قالت و هي معصبه :
رنا : من صدقك انتي تتذكرينه لا يا حلو قولي انك تحبيه و الله انهبلتي و لما انك تحبينه ليه تعبتيني أمس و خليتيني مثل المقتوله ليه ... عذبتيني و طيحتي قلبي و روعتيني و اللحين جايه تقولين لي أتذكره ؟؟؟ و الله مجنونه !!!
أميره : ...........
و الله استحيت وش بقول ؟؟
رنا : ردي علي ؟؟
أميره : أنا ما أبيه أكيد بس ....
رنا : و بعد بس ......... حلو ...كملت !!!
أميره : رنا و الله أتكلم صدق لا تسوين كذا معاي و تقهريني!!
رنا : لا يا شيخه صدق انك ...... انتي وين امك عنك ما دريت ؟؟؟ لو تدري على سوالفك كان اقتلتك !!
أميره : ههههههههههههههه أمي في عالمها الخاص هههههههههه
رنا : و تضحكين انتي و وجهك صدق مصخره .......... أمر و لازم تنفذينه اللحين !!
أميره : وش هو ؟؟؟
رنا : خلاص انتهى الكلام و ياليت لو تسكرين السماعه
أميره : رنا وش جاك !!!
رنا : سكري السماعه بسرررررررررعه
أميره : طيب خلااااااااااااااااص .... رنا حبيبي لا تزعلين ....
رنا : سكري السمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااعه
أميره : طيب طيب خلاص لا تعصبين و تصارخين مع السلامه
سكرت منها و تنهدت اللحين كيف بصالحها هالبنت الله يعيني عليها ما أقدر على زعلها ...
شكلها زعلت مرررره !!!


الجزء الثالث
من مذكرات رنااا
______________
يوم الجمعه
بيت محمد
الساعه : 10:00 مساءا
________________
رنا :
يا مسا الورد
أول مره أجلس بالبيت و لا بالعاده أطلع دايم ..... قصدي يوميا
طبعا بعد ما تهزأت من محمد مزبوط و شرشحني ...
قلت خليني اوريه اني عقلت شوي !!! و أنطق بالبيت اليوم !!!
أدري انه ما في أمل أعقل !
لما كلمت أميروه زفتت أخلاقي و عصبتني مررررررررره
من كثر ما ضايقتني نزلت للصاله
وصرخت بقهر !!
رنا : وش عاجبها فيييييييييييه هالخبله
إلا و محمد قدامي !!!!
ارتبكت و انصدمت و نشفت في مكاني !!
محمد : بسم الله عليك عسى ما انجنيتي بس ؟؟
رنا : لا لا ....... أنا أنجن لالا لا من قالك وش فيك تطالعني كذا !
محمد : الحمد لله على العقل .... اللي مثلك فتحوا بيوت و عندهم عيال اثقلي شوي الله يهديك
رنا : أووووووف رجعنا لنقطة الصفر تدري اني مقفله موضوع الزواج هذا ما أبي أتزوج يا اخي غصب ....!!
و بعدين انت ليه ما تزوجت للحين !
محمد : هذا مب شغلك
رنا : أجل خلاص يا قلبي تعادلنا ...
شوي و يرن الجرس ...
رنا : و بعدين يا حمودي اتفقت أنا و أميره نعرس سوى ؟؟
محمد : أميره !!!
رنا : ليه مستغرب وش فيها أميره مال و جمال و حلا و دلال و غير كذا رفيقة دربي !!!
محمد : هههههههههه شيلي المصطلح الأخير ( رفيقة دربي ) الله يخليك لأنه مب لايق على هالصفات الروعه ؟
دخلت سيتي :
سيتي : مسز رنا مسز أميره عند الباب
قمت من مكاني متفاجأه
رنا : أميره ؟؟؟
محمد : هههههههههههه جبنا في سيرة الأط
رنا : هع هع هع ضحكتني .... لا يا خفيف مب وقتك
رحت لأميره و استقبلتها بالمجلس و قلت للشغاله تجيب لأميره عصير فرش و تجيبلي عصير ليمون
أدري بعمري ما أقدر أتحمل عصبيه !!!
قمت أطالعها و أتأملها
ماشاء الله البنت في أحسن حالاتها إلا أحلى من أمس بكثير !!!
قامت جت و جلست جنبي ..
أميره : رنو يالغاليه مالي غناة عنك يا غناتي معقوله زعلانه !
حطيت رجل على رجل و عقدت حواجبي و قمت أضرب الأرض بتأفف
أميره : الله و اكبر هالكثر زعلانه مني .... الله يستر منك
طالعتها و ضغطت على شفايفي
أميره : رنا حبي ما قلتي لي وش صار عليك يوم رجعتي للبيت ؟
رنا : تهزأت !
أميره : كلنا بالهوا سوى
دخلت علينا الشغاله بالعصير ..
خذت عصير الليمون و قمت أشرب
أميره : رنا يا قلبي الله يخليك هي كلمة و طلعت مني
نزلت رجلي و قلت بحده :
رنا : كلمه طلعت منك خربت كل موازيني انتي عارفه هالشي و انتي اللي من اليوم تقولين لي ما أبيه أميره وش ذا حددي موقفك يا قلبي !!
بعد كل اللي صار جايه تقولين هالكلام ..
أميره : بس يا رنا الذكريات ما تركتني ؟؟
رنا : اشغلي نفسك بأي شي حاربي هالذكريات اللي في داخلك لما تموت و فكري عدل انك بتموتين نفسك بهالذكريات المره ؟ كيف كانت حياتك بالرياض كلها أشغال و دعوات و حضور مؤتمرات و زياره للجمعيات الخيريه لما جيتي عنها كل هذا بيتغير مو معقول و خصوصا انتي ما شاالله متعددة المواهب !!
أميره : ما أقدر !
رنا : يوووووووه يا أميره وش فيك ؟؟
أميره : أكذب عليك لو قلت أنساه أنا و ربي ما نسيته لآخر لحظه كان على بالي !!
ابتسمت ببرود
رنا : أها حلو ممتاز شي جميل وش رايك اجيبه لك و نصالحكم على بعض و خلاص و تتزوجون و تنتهي السالفه ؟!!!
أميره : لا يا رنا تكفين فديك الله يسلمك أدريبك تسوينها لالا خلااااااااص ما ابيه مني متخيله نفسي معاه !!
رنا : خير ان شا الله خير
أميره : رنو و الله شكلك شين و انتي معصبه تخوفين مره !!!
رنا : ههههههههههههههه عشانك قهرتيني
أميره : ايه يالغاليه كذا اضحكي شكلك يصير أحلى .. رضيتي يا رنو الله يخليك لا تزعلين مره ثانيه
رنا : بطلي حركاتك ذي و أنا ما بزعل ... أصلا ما أقدر أزعل منك
جا أخوها أمير و أخذها
و أنا رجعت للصاله أقلب في هالقنوات يا ربي ما تعودت أوووووووووووووووووف أبي أطلع من البيت يا ناااااااااااس

____________
يوم السبت
الساعه : 03:00 عصرا
مرسم أميره
____________
أميره :
كلي فحم سودت من كثر الرسم
بصراحه مدري شجا علي اليوم و بديت أرسم .... و بصراحه كلام رنو صحيح لازم أشغل نفسي
و أنسى كلمة طفش هذي من حياتي !!
دخلت المرسم و انا محتاره وش برسم مسكت الفحم و قمت أرسم أرسم ايش مدري ؟؟؟
اممممممم اللي يطلعه خيالي برسمه فجأه جا على بالي ذاك الرجال اللي شفته على الشاطئ امممممممممم
بتذكر ملامحه .....
غمضت عيوني و سرحت بعيد أفتش عن هاليوم في ذاكرتي كأن ذاكرتي شريط و و راسي الفيديو و حطيت على اعاده من البدايه
ايه هذا هو تذكرت بشرته حنطيه و عيونه عسليات وساع و شعره ناعم لحظه بس كيف كان مقصصه اممممممم لحظه
و شفايفه وسط يعني مهي صغيره و لا كبيره و أنفه مثل حد السيف ... شوي شوي لقيت نفسي أرسمه
جلست تقريبا اربع ساعات أرسم في هالوجه ايه هذا هو أنا متأكده انه هو ياااااااااااه بصراحه أنجزت بصراحه شي ........يا هووووو يا أميره !!
قمت أطالع عيونه
و أتأمل كيف انها سحرتني .....غريبه !!
ابتسمت بإستسلام و تذكرت ناصر كيف كان كله على بعضه ساحرني .... تذكرت كلام رنا و رجعت لصورتي بصراحه هالوجه اللي قدامي
ملااااااااك مدري أنا زدت عليه تفصيلات حلته أو هو كذا حلو مدري و فجأه نقزت و فتحت عيوني على كبرهن من الفجعه
رنا : سلاااااااااااااااااااااااااااااام
أميره : بسم الله يمه ......... رنا وش ذاااا .... ليه الترويع يا بنت !??
رنا : هههههههههههههههههه مستعجله ياجميل
أميره : انتي أصلا مستعجله مب مستعجله هذا طبعك
قامت تطالعني :
رنا : وش فيك فحمتي كذا كنك قطعة فحمه ؟؟
أميره : ههههههههههههههههههههههههه
رنا : أوف أوف أوف ماشاء الله وش هذا ماشاء الله عليك مبدعه روووووووووووووووعه يا أموره !!
أميره : مشكوره بس لاحظي حقوق النسخ و التوزيع محظوره مب محفوظه عشان ما تقولين أبي نسخ !
رنا : هههههههههههههه لااا تطمني ما ابي نسخ ..... بس ما قلتي لي مين المزيون صاحب الصوره !!!
طالعتني بخبث
أميره : و الله انك شكاكه لو تذكرين اني قلت لك على سالفة الإماراتي اللي شفته عالشاطئ !
رنا : أها ......... حلو بصراحه شي مذهل معقوله في رجال حلو بهالطريقه !!!
أميره : رنو لا تطالعيني كذا .... وش عندك جايه ؟؟
رنا : أوف نسيتيني .............. قومي قومي معاي بنروح للمت بنات أعرفهم ................. تراهن صديقاتي يالله!
أميره : رنو لا لا ما أقدر أطلع من البيت بعد ذاك الموقف
رنا : يا ربي رجعنا على السالفه ذي مره ثانيه .... تكفين انسيه خلاص مللتيني ......... أقول يالله قومي معاي
و مسكتني و سحبتني غصب سكرت باب مرسمي و طلعت

_____________
يوم السبت
في بيت وحده من صديقات اماني
الساعه : 5:55 عصرا
____________
أماني :
أوف من البيت و قرفه
نوره مسويه لي تحقيق و امايه بس تسأني وين بتسيرين ؟؟
و في الأخير افتكيت من حنتهم الزايده و وصلتني نوره لبيت رفيجتي عبير عازمه البنات
يا ني متولهه عليهن و الله من زمان عن هاليمعات الحلوه على الأقل أفتك من هالمشاكل اللي ما تروم تتركني و النقره مع نوروه النسره و لا شوفت عبدالله اللي تضيج الصدر !
بس تدرون مدري السبب اللي مخليني ما أداني هالعبدالله مادري شو السبب و هو مجابلنا الأربع و العشرين ساعه يلبي طلباتنا
و يقوم بواجباته على أكمل وجه !!! مسكين
عبير : نحن هنا شو صابج أماني ... أماني ؟؟
أماني : ها ..... ايه معاكم معاكم ...
عبير : ايه واضح ...!
شوي ودخلت بنتين كشيخات بمعنى الكلمه و حلوات بعد سلمن علينا و يلسن
عبير: أعرفكم على رفيجتي رنا
رنا : الله يسلمك
البنات : تشرفنا يا هلا و مرحبا
و صرنا نتعارف .. بمساعدة عبير
عبير : أعرفج على شذا و سعاد و شيخه و أمجاد و مهاوي و لميا و أماني
رنا : تشرفنا ... أحب أعرفكم على بنت عمي و توأم روحي أميره
قمنا كلنا نطالع هالأميره .... بصراحه ملكة جمال مره حلوه
تم التعارف الحمد لله و قمنا نتقهوى و نسولف و نرقص و نظحك يعني أنواع الفله
شذى : تدرسين بالجامعه ؟
أميره : خلصت الجامعه من وقت
شيخه : أي قسم ؟
أميره : فيزيا و علوم فلك
شذى : قسمك وايد حلو
شيخه : هلا بك و الله و يا مرحبا
أميره : الله يسلمك
قامت و يلست جنب رنا و أنا كنت جنبها من الجهه الثانيه
جلست أسولف معاها فتره حسيت ان ميولنا وحده و أفكارنا بعد وحده هي رسامه و أنا بعد رسامه استانست وايد
عليها ............ بصراحه استانسنا مع بعض بشكل لدرجة اننا تبادلنا الأرقام قبل ما نروح لبيوتنا

_____________
يوم السبت
بيت أبو أحمد
الساعه : 9:30 مساءا
_____________
أميره :
رجعنا لبيتنا نكمل السهره على راحتنا أنا و رنو قشينا لنا قشه محترمه من الأكولات و خلافه !! من الهايبر ماركت
و جلسنا بالصاله نلتقط أنفاسنا !!
أميره : ياربي وناسه صراحه وناسه
رنا : قلت لك البنات الإماراتيات شي
أميره : أموت على لهجتهم ذيك روعه
رنا : ههههههههههه شو فيج !!
أميره : هههههههههههه
رنا : أحلى من لهجتانا
أميره : من كذب عليك لهجتنا الأحلى و الأجمل على قول (( الكاتبه إيملي )) لا غنى لي عنها هي الأجمل دااائما "
رنا : لا يا شيخه فكينا من الروايات حقتك
أميره : خليتها لك يا قلبي ... أصلا مب لايقه عليك الثقافه خخخخخخخخخ ما اتخيلك ماسكه كتاب !!!
رنا : ههههههههههههههههه شو شايفتني أرسطو
أميره : لا آينشتاين .... يا سخيفه ههههههههه
سكتنا شوي و طالعنا بعض و لا ارادي ضحكنا مدري وش جا علينا اليوم !ههههههههههههه
أميره : تدرين مره عجبتني أماني حتى تبادلنا الأرقام !
رنا : الله ما مداك !
أميره : و الله و خصوصا انه ميولنا وحده و هي بعد رسامه مثلي و أفكارنا وحده
رنا : باين عليها حبابه
أميره : شفتي شذا يمه منها بويه حااااااااااااف خفت أقولها فيصل و لا فهد مب شذا !
رنا : ههههههههههه هالبنت سوالفها سوالف !!
أميره : حتى سعاد مثلها ليه فيه بويات في شلتكم !!
رنا : و الله يا أموره بصراحه ما أعرفهن بس أسمع عن سوالفهن و مغامراتهن ؟!
أميره : بس شذا كانت تطالعني بنظرات مالها داعي و مقربه مني بشكل يوه تخيلي يا رنا رحت للمغاسل عشان أصلح بلوزتي
انفك حبلها من عند الكتف لحقتني شذا و قالت لي خليني أصلح لك البلوزه في البدايه رفضت بس لما عجزت أسويها خليتها تسويها لي
قربت مني بشكل و شمت شعري بشكل غريب لا و لدرجة اني ما قدرت أحرك راسي من كثر ما انها مقربة مني !!!
عجزت أفهم حركتها ؟؟؟
رنا : هههههههههههه ما مداها تنصهر مثل الحديد ؟؟؟
أميره : نعم !!!!!!!!!!!!
رنا : و لا شي
أميره : يع قرف مب متخيله نفسي بويه ؟؟ ... بس أتخيلك انتي تكونين بويه !!خخخخخخ
رنا : يمه بسم الله علي ....... بياخه ؟؟
أميره : و الله اللي يشوف حركاتك يستخف من بعد ذاك اليوم غسلت يدي منك بالكلوركس
قمنا نضحك على بعض مره وناسه هههههههههههههه
رنا : طيب اسمعي بقولك تخيلي ...
أميره : يالله تخيلي يا شاعريه ..
رنا : تخيلي اني أتزوج و أبعد عنك وش بيصير فيك طبعا حطي تحت أبعد عنك خطين و طبعا ماراح يصير فيه مغامرات أو أي شي ؟؟
أميره : عادي يا قلبي وش يعني أنا أميره بنت مساعد أقدر أصنع المستحيل
رنا : يعني بتستغنين عني ؟؟
ضربت على صدري و قلت :
أميره : ايه نعم !!
قامت رنا و صارت ترمي علي الخداديات الصغيره اللي بالصاله و أرمي عليها اللي جنبي
مسوييين حرب و شوي قربت من عندي و رمتها في وجهي و صارت أشكالنا تضحك مثل البزران
الا وشوي التفتنا لقينا ثامر يطالعنا !!!
انفجعنا .....
رنا وقفت مصدومه و شالت المخده حطتها على وجهها طبعا شكلها غلط هههههههههه
أما ثامر جلس يطالعها ما يستحي هالولد !!
أميره : ثمرو وش عندك وجع خلاص امش البنت استحت !
طالعني مب مستوعب كأنه كان في عالم ثاني ؟؟
ثامر: احم احم معليش آسف
أول ما طلع طالعتني رنا مصدومه ...
رنا : وش فيه أخوك ؟؟
أميره : مات يوم شاف المزيونه ....... أقول لا تصدقين عمرك ههههههههههه
رنا : لا من جد أميره وش فيه يطالعني كذا ؟!!
أميره : أقوول قومي معاي نطلع لغرفتي يا فخامة الرئيس و شيلي من راسك هالأسئله
قالت بمزح
رنا : على قولتك الله وكيلي و حسيبي منكم يا عيال مساعد !
أميره : هههههههههههههه
طلعنا لغرفتي و جلسنا نسوف و نتضارب و نشغل أغاني حوسه و الله مفتقده بنات عمي و بنات خالي وين أيام اللمه الحلوه و الوناسه مع انهن شايفات نفسهن بس فله
أميره : رنا ودي أرد لديرتي
رنا : شكله عقلك انهف !
أميره : و الله صدق اللحين أتمنى ان عمي سعود و سامي و فهد و ابراهيم و خالد يتصالحون مع ابوي و الله اني ماله من دونهم صدقيني!!
طالعتني رنا بخبث
رنا : من دونهم و لا من دون نصور
عقدت حواجبي و قلت
أميره : وش جاب سيرة نصور ؟؟
رنا : ناصر بن فهد يعني ولد عمي فهد
أميره : لا يا شيخه يحيى الذكاء يا سقراط
رنا : هههههههههههههههه بس تصدقين ما هقيت ان عمي مساعد بيوافق حتى لو اصطلحوا و خصوصا انه نقل كل شغله لهنا !!!
و محمد أخوي عاجبته العيشه في هالديره !!!
أميره : ودي يصير أي موقف يجبرنا نرد للرياض ..... و بعدين انتي وش جابك ليه ما جلستي مع خواتك هيفا و رانيا و الجوهره و الله القعده
معاهن توسع الصدر !!
رنا : تكفين عاد ما بقى الا ذي تدرين اني أختلف عنهم أنا أحب الطلعات
أميره : يوه مالت عليك .... مرجوجه ههههههههههه
رنا : و منكم نستفيد
أميره : وش قصدك ؟؟
رنا : لا سلامتك
أميره : تدرين يا رنو مشتاقه لشموخ حيل متوله على شوفتها ؟؟
رنا : حصانتك ؟؟؟
أميره : لا حمارتي ايه حصانتي و بعدين اسمها فرس انثى الحصان اسمها فرس يا حلوه
رنا : هههههههههههههههههههه اخص يا مثقف ما يمديني أنا يا هووووووووو
أميره : لا من جد ودي ألعب معاها و أحكيلها عن كل شي و أركب على ظهرها ... اشتقت للمزرعه و الإستراحه اشتقت لغرفتي
و لسمانا و لأرضنا أرض السعوديه اشتقت لبنات أعمامي و خوالي أشتقت لجدتي شهده و لعالمي اللي تركته وجيت اشتقت لجمعيه المعوقين
و للأطفال هناك و الله يا رنا متولهه على الكل .........
طالعتني رنا و عيونها مبققه
رنا : الحمد لله على العافيه ..... ول عليك و أنا وش بالنسبه لك مثل الأطرش بالزفه
رحت بست خدها !!
أميره : لا يا رنو لك الحشيمه يا قلبي انتي الكل بالكل مالي غناة عنك مدري لو انتي مب هنا كان انتحرت !!؟
رنا : أعوذ بالله وش هالكلام ههههههههه أصلا يالهبله أنا جايه هنا عشانك ..... بس لا تصدقين عمرك و تتكبرين علي !
أميره : ههههههههههههههههههه
شغلت أغنية ........ (( في قلبي شي باااقوله و أبي تسمعني للآااخر
أنااا كل لحظه لك أولد تعب قلبي و هو صابر ))
و سرحت بعيد أفكر في أشياء كثيره أولها ناصر ....
____________
بعد مرور أربعة أيام
____________
يوم الخميس
بيت أبو أحمد (( بالمجلس ))
الساعه : 03:00 عصرا
____________
ثامر :
لينا : هلا حبيبي شو صار معك !!
ثامر : يا قلبي ما أقدر اليوم صراحه
لينا : خلص خلص بكير بنحكي
ثامر : مب مشكله حبيبتي لنا لقاء
سكرت منها و أنا أفكر فيها يا رب ما تزعل بصراحه مره هالبنت خطييييييييييييره و غير كذا حللللللللللللللوه لبنانيه أكيد حلوه !!
رن الجوال ...
ثامر : هلا محمد شالأخبار
محمد : تمام وين اليوم ؟؟
ثامر : مدري و الله ؟؟
محمد : ثمور انت من زمان ما عزمتنا في بيتكم
ثامر : نعم ....... تدريبي ما أحب هالسيره
محمد : بخيل وش بيقول عنك الزعيم ؟؟
ثامر : يقول اللي يبيه أما أعزمكم بالبيت مستحيل !!
محمد : غريبه و ليه ؟؟
ثامر : لأن ما في اجابه لسؤالك
محمد : يا رجال سهرتنا وحده وش فيك انت !
قمت أفكر أبوي مسافر و بعدين صعب بين يوم و ليله ندبر شاليه أو استراحه نسهر فيها و أمي راحت العين عند بنت عمتها و البيت فاضي يعني أقدر أسوي اللي أبي !!!!
محمد : ألووو
ثامر : ايه .... اسمع خلاص موافق بس بتكون السهره بدون التفاحات
محمد : ما راح تصير حلوه !!! ........ بس خلاص اتفقنا أجل شور
ثامر : شور
يالله بأقوم أجهز للسهره
و قمت أغني
سهرتنا الليله خلوها صباحي ههههههههههههههههااااااي

___________
يوم الخميس
بيت أبو أحمد
الساعه : 04:30 عصرا
_____________
أميره
رحت زرت أخوي أحمد في بيته تولهت على طلال و تركي بصراحه !!
جلست مع ناديه سوالف و ضحك و لعبت شوي مع طلال و تركي و رجعت للبيت
مدري وش فيني متولهه على المرسم مشتاقه لذاك الوجه المليح اللي ينتظر آخر لمساتي عليه
شويت ظل عند الأنف و شخطه عند حافة العين و انعكاسات في الجبهه
رن جوالي شفت رقم أماني الإماراتيه استانست ..
أميره : مرحبا الساع
أماني : ههههههههه مرحبتييييييييين
أميره : أمونه ما تقولون كذا عندكم بالإماراتي
أماني : طبعا بس أفضل أقولج السلام عليج
أميره : و عليكم السلام
أماني : ايه جذي أحسن ههههههههههه
أميره : ههههههه أخبارك وش مسويه وينك من بعد ذاك اليوم ما اتصلتي
أماني : و الله انشغلت شوي مع الدراسه
أميره : الله يعينك يا رب
أماني : الله يسمع منج ..... كيف الرسم يا رسامتنا !!
أميره : تمام و على طاري الرسم أنا بالمرسم
أماني : شو رسمتج اليديده
أميره : خرابيط
أماني : خرابيط !!!
أميره : أمزح عليك صوره لواحد شفته مره عالشاطئ
أماني : صراحه شوقتيني ........ و الله بغيت أنسى شو رايك تيينا اليوم حابه أعرفج على عايلتي كلمتهم عنج وايد !!
أميره : الله يسلمك يا رب
أماني : بتيين ؟؟
أميره: ان شا الله بصراحه أتشرف بس آخذ الإذن و أدق عليك توصفين لي البيت
أماني : ان شا الله و مرحبا الساع
أميره : هههههههههه تسلم المرحبه
نطيت من مكاني و أنا مستانسه طلعت من المرسم و رحت لأبوي بالمكتب أستأذنه
_____________
يوم الخميس
الساعه : 11:00 مساءا
بيت أبو عبدالله الله يرحمه
_____________
ود :
يتنا اليوم رفيجة أماني مرررررررررره البنت مزيونه و كشيخه و بعد أخلاقها وايد حلوه
يلسنا نسولف و نظحك مع بعض
أميره : ودي صراحه أتعلم لهجتكم
أم عبدالله : زيدي جيم على كل كلمه و بتصير لهجتنا وحده
قمنا نظحك ...
نوره : أمايه تسهلج الأمور شوفي حبيبتي انتي بس عيشي ست شهور بالإمارات و بتصيرين بلبل اماراتي
أميره : و الله الإمارات حلوه بس متولهه على ديرتي
أماني : شو اسمها ديرتج
أميره : الرياض ارض العزه و الخير و السلام
ود : الله الله وايد تحبينها
أم عبدالله : أحد ما يحب ديرته
أميره : تدرون عاد أهلنا كلهم هناك مالنا غناة عنهم
ود : و الله انج صادقه
أميره : غير كذا حياتي كلها هناك ... أكثر شي اشتقت لمزرعتنا و لأسطبل الخيول و للورد و كل شي
ود : عندكم مزرعه و خيول ؟؟
أميره : ايه حبيبتي و لي فرس أصيله اسمها شموخ
أماني : واااااااااااو بصراحه وناسه
ود : أميره انتي جذي عيونج لونها و لا حاطه عدسات
نطت بويهي أماني
أماني : شو هالسؤال الغريب يا ودو !!
أميره : لا عادي خذي راحتك كذا عيوني خلقة رب العالمين
طالعناها بذهول
ود : ماشا الله عيونك تينن تدرين عاد ما صار الواحد يفرق بين العدسه و الطبيعي
قربت منها أطالع عيونها بفضول
ود : بس عيونك شي ثاني هي رصاصي و لا أزرق و لا ذهبي لونها مميز ماشاء الله الله يحميك من العين !!
أماني : مزيونه ماشاء الله عليها
نوره : بسم الله عليج قمر .... كليتوا البنت خلاص تركوها ما تشوفون وجهها كيف استوى أحمر !!
أم عبدالله : يالله أنا أستأذكم يا بنات عندي كم شغله جذي ؟؟؟
نوره : اخذيني معاج أمايه بناتج ذولي الله المستعان على عقولهن
و شوي دخل سهيل يصارخ مبسوط
سهيل : خالي عبدالله يابلي هديه
أول ما شاف أميره انجلعت عيونه
سهيل : انتي !!!
طالعته مب مستوعبه كأنه صابها جدري و حنا بينهم مثل الطفل اللي ما يدري عن شي!!
أماني : تعرفها ؟؟
سهيل : ايه أعرفها هذي اللي العبت معاي كرة طاوله في الملاهي
ود : اللي كسرت الكايت مالتك هههههههههه
أميره : هههههههههههههههه ايه هذا ولدكم ؟؟
أماني : ايه هذا ولد أختي نوره
قام سهيل يتميلح و يلس عدال أميره
ود : سهيلوووه قم يا مسود الويه شو تحتسب نفسك مره ؟؟
قاموا يظحكون علي
أميره : خليه يسولف و يستانس تراني متشوقه أسولف معاه
سهيل : شو رايج تلعبين كرة طاوله اللحين
أنا و أماني بطلنا عيوننا و قلنا
أماني و ود : شووووووووووووووووووووو !!
أميره : هههههههههههههههههههههه أشكالكم روعه
ود : لا من صجه هذا يتكلم
أماني : مدري عنه
سهيل : ايه من صجي !!
أميره : عادي بس لو يسمحولنا نلعب ليش لا ؟
دخلت علينا نوره
نوره : شو هالصريخ شو اللي صار ؟؟
ود : سمعي ولدج يبي يلعب مع الضيفه و هي يتنا لأول مره شو بتقول عنا
أميره : ود حبيبتي خليه على راحته
أماني : نوره..... أميره اهي اللي لعبت معاه بالمول
نورة : شوووووووو
أماني : شو استغربتي !!
نوره : ايه و الله هههههههههه شو هالصدف مره بالمول و مره بالكورنيش
ود : بصراحه متشوقه أشوفج تلعبين
أماني : ايه و الله شو رايج
أميره : يالله
رحنا لصالة الألعاب اللي بالحوش عبدالله مسويها خصوصي حق سهيل يلعب فيها ...
تساعدنا و فكينا الطاوله
و يت نوره تتفرج !!
أميره : بصراحه صالة ألعاب ذوق ..
ود : هذا أخوي فديته هو اللي مصلحنها و مزيننها لهالسهيلو
نوره : ودو شفيج على ولدي نظر عيني بسم الله عليه منج
قام سهيل يأشر لي بعيونه و يسوي لي حركات يعني موتي غيظ !!!!!
ود : سهيلو فكني منك مالت عليك
أميره : هههههههههههههههههههه
سهيل : يالله نلعب
أميره : يالله
و بدا الحماس نوره تشجع ولدها و أنا أشجع أميره و أماني الحكم تحسب النقاط
صراحه أميره وايد لعيبه تعرف تلعب و سهيلو خداع يعرف كيف يسجل عليها النقاط
و استمر اللعب نص ساعه ...
أماني : انتهى الوقت و النتيجه تعادل
سهيل : يوه يا تعادل يا تفوز علي شو هذا !!
أميره : ممكن أقولك بإختصار يا حلو (( you win and I win ))
سهيل : امممممممم اتفقنا
أميره : كفك على كذا يا حماسي انتا هههههههه
قمنا نظحك عليهم وايد اعيبتني هالبنت روحها حلوه و أخلاقها أحلى
شوي شربنا عصير و رحنا لمرسم أماني يا ربي هالمرسم أموت عليه وايد
أميره : ما شا الله عليك صراحه مرررررررره خطيره ..... رسامه رائعه
أماني : هذا من ذوقج حبيبتي
قامت توريها الرسم
أميره : مره حلوه هالرسمه لمنو
أماني : هاذي ود وهي مبتسمه
أميره : بصراحه ما عرفتها صورتها روعه حالمه جدا
ود : وش قصدج ههههههههههه
أميره : و الله انك قمر يا قمر
أماني : وهذا عبدالعزيز ولد نوره صغيروني حلو
أميره : يا قلبو يزنن شكله حلو بس وينه ما شفته ؟
ود : عبدالعزيز كله نايم ما شاالله عليه
أميره : انتي ترسمين بالألوان الزيتيه بس
أماني : أحيانا أرسم بالفحم و أحيانا بالإكريلك و أحيانا بالباستيل
أميره : أنا عن نفسي أحب أرسم بالفحم جت علي فتره رسمت بالزيت بس اللحين أرسم بالفحم
أماني : ان شا الله أشوف مرسمك
أميره : يا رب ان شا الله .. ما سويتي معرض بصراحه على هالرسم المعتبر يبيلك عليه معرض فني مميز !؟
أماني : و الله متردده شوي في حكاية المعرض ودي أصير شراتج لي معرض بس ما لي هبه عليه !
أميره : ليش لازم يكون عندك هدف و تورين هالموهبه للمجتمع اللحين لما سويت معرض و صرت مشهوره صارت تجيني دعوات كثيره
لحضور مؤتمرات متخصصه بالرسامين و جتني دعوه بعد أكون عضوه في جمعية الأطفال المعاقين يعني تقضين وقت و تصلحين شي لنفسك و لمجتمعك!!
ما أحب المره تكون مبدعه و تجلس بالبيت بصراحه ودي أشوفها تبدع و تبتكر و تنجز عشان تفيد نفسها و تفيد غيرها !!
من كثر ما عيبني كلامها صفرت
ود : يا هو يا مثقفه ؟؟
أماني : كلامج وايد يريح
أميره : أمونه أبيك على طول متفائله ما أحب الكآبه و الحزن لأنك بإختصار موهوبه و تملكين الإبداع !
تمينا نسولف و نظحك ....
يت الساعه عشر و راحت البنت بصراحه كان يوم وناسه
حطينا العشى و يلسنا كلنا نسولف
أم عبدالله : صدق ما تستحون مسودين الويه
ود : هو ليش أمايه ؟
أم عبدالله : جذي تروح البنت بدون عشا
أماني : كله كنا نلعب راح الوقت و البنت استأذنت و راحت
عبدالله : تلعب ؟؟؟
ود : ايه مب عارف انت أميره يتنا اليوم .... أهاااااااا اللحين عرفت ليش خقيت لما شفتها ذاك اليوم !
نوره : ودو ويعه على هالكلمه شو خقيت ما خقيت احشمي نفسج شو هالرمسه الشينه
ود : آسفه مب قصدي
عبدالله : شفيكم كليتوا البنت خلوها ترمس على راحتها
كنت يالسه عداله حط يده على كتفي و قالي
عبدالله : شو لعبتوا ؟؟
ود : كرة طاوله
سهيل : طبعا تعادل ؟؟
عبدالله : شو شايفك مبوز أحسن ماتفوز عليك البنيه
نوره : و الله هالبنيه دخلت فقلبي على طول جمال ماشاء الله و أخلاق و دلال كل شي
ود : و مال و ثقافه لا تنسين انها بنت مساعد آل .........
عبدالله بطل عيونه كأنه ياته جلطه !!
عبدالله : بنت مساعد آل .... شوف الصدف هالريال لنا تعاملات كثيره مع شركته وايد ريال طيب و حكيم و خلوق
أم عبدالله : البنت طالعه على أبوها ما شا الله
نوره : بنت روعه
أماني : طالعه على رفيجتها
نوره : بسم الله عليها منج مالت عليج
أماني : شفيج علي وشفيني أنا كامله و الكامل الله
فطسنا ظحك عليها هذي أول مره أماني تظحك فيها معانا و أنا سعيده بهالشي شكرا يا أميره بصراحه حبيتها وايد هالبنت



الجزء الرابع
___________
يوم الخميس
الساعه : 01:00 صباحا
بيت أبو أحمد
_______________
أميره
بصراحه استانست اليوم و انصدمت طبعا لأنه سهيل طلع ولدهم و الله حاله و عبدالله بصراحه توقعت سهيل ولده !!!
بعد ما طلعت من عندهم رحت لبيت رنا ما كنت متوقعه ألاقيها دقيت عليها جوال ما ترد
فقلت للسواق يوديني عندها بالبيت و تفاجأت انها موجوده !
أميره : رنو ما طلعتي اليوم من البيت لا إله إلا الله وش جا عليك بصراحه من عجايب الدنيا !
رنو : ههههههههه مين قالك ما طلعت الا طلعت يا قلبي توني جايه
أميره : ول عليك مالت توني بقول عقلت البنت هههههههههه
رنو : أي عقلت الله يهديك خلاص العقل روح
ِأميره : الحمد لله عالعافيه
جلسنا نسولف و أقولها وش صار معاي عند أماني !!!
رنا : آه يا أموره ما يمديني على الرومانسيه اللي انتي فيها ليته شافك ?
أميره : وش تخربطين انتي وش يشوفني استحي على ويهج ؟؟
رنا : يا ربي ويهج ما يمديني قلبتي اماراتي و لا وش جا عليك
و الله استحيت و ضربتها بالشنطه على ظهرها
رنا : آآآآآآآآآآآه أي عليك وش هذا آآآآآآآآآآه عورتيني
قلت بتريقه ...
أميره : لا يا كحيل العين تعورتي و الله انتي لو صدموك بتريلا مب سياره ما بيصير لك شي !!
رنا : ليه وش شايفتي جمس بوند و لا فاينل فانتزي ؟؟
أميره : هههههههههههه لا ذا و لا ذا أشوفك أندر تيكر !
متنا من الضحك !!!
رنا : وش أخبار شموخ ؟؟
أميره : آه لا تذكريني اتصلت على رسول و قالي انها بخير يا اني متولهه على شوفتها
رنا : تصدقين ودي أرد للرياض
أميره : غريبه ... انتي لو رحتي الرياض بتموتين !
رنا : الله ليه ؟؟
أميره : ما بتسوقين يا روح أمك ؟؟
رنا : ايه صح و الله انك صادقه بس مع ذلك ناويه أتباحث مع نفسي في الموضوع
أميره : أحلى يا فخامة الرئيس
رديت للبيت كان ظلام و ما في أحد
طلعت لغرفتي خذت لي شور بارد ينعنشني و نشفت شعري و تمددت على سريري
يااااااه وناسه غمضت عيوني و قمت أفكر أحيانا تختلط علي الأفكار مدري شذكرني
بذاك الإنسان اللي شفته عالشاطئ عبدالله هذا اسمه ما توقعت انه أخو أماني ليتني ألمحه
أو أشوفه مره ثانيه رجعت أتذكر صوته و موقفه معاي :
.. : لو سمحتي .... الاخت اماراتيه
فاجأني سؤاله بصراحه ... التفت و قلت :
أميره : لا مب اماراتيه
ابتسم لي و قالي :
.... : عيل انتبهي على روحج
قلت مستفسره و على وجهي ابتسامه بريئه
أميره : ليه أعتقد انه بلدكم أمان !
... : لا اختي الأمان من الله كل مكان في هالعالم فيه شر
أميره : و الله انك صادق الشر في كل مكان .. على العموم مشكور على النصيحه
ياااااااااااه وصلت لدرجة اني أرسمه يا ربي مدري وش يعني ؟؟
و فجأه تذكرت ناصر تدرون اني .... اني ... احبه
زين ان رنا مب هنا كان صارت علوم !!!
و الله مدري يوم المول أتذكر لهفته و لحقته و راي تدلل على انه باقي علي و ما باعني
يا ربي ليتني وقفت أسمعه ليتني ما هربت ليتني يوووووووه و الله حاله !!
و فجأه حسيت بهوا حار يصقع في وجهي فتحت عيوني وجمدت تصلبت من كثر ما بققت عيوني عورتني من الصدمه !!!!
مين هذا اللي في وجهي ؟؟؟؟؟
توني أستوعب ....... ان اللي قدامي ........ رجال غريب في غرفتي ريحته مقرفه و انفاسه عفنه و يبتسم لي بخبث أول ما قمت
مسكني صرخت و دفيته رجع مسكني بقوة و قربني منه بشكل رهيب و أنا أصرخ ...
و هو يضحك بمكر و خباثه و يقرب مني مب قادره أفلت منه !!!
..... : من زمان أسمع عن هالجمال و ما اشوفه وينك يا حلو هههههههههههاااااي
بكيت خلاص خفت يغمى علي و لا شي و بعدين اروح فيها شكله يخرع و شكله بعد طفح خمره لين غرق!!!!!
أميره : الله يخليك فكني أبوس يدك و اللي يرحم والديك لا اااااااااااااء
دفني على السرير و طحت قام قرب مني بشكل خطير دفيته و قمت لأنه بفعل الخمره كان شوي ضعيف !
و مب صاحي قمت أبكي و أصارخ و لا فيه أحد يسمعني !!!
ضربته على صدره دفيته و هربت دخلت الحمام و سكرت على نفسي قام يضرب الباب بقوه
وقفت ورى الباب أحاول أهدي نفسي طالعت في دولاب الحمام رحت له أدور أي شي أطعنه فيه !!!
مع الفجعه أصلا نسيت وين حطيت شنطتي اللي فيها السكين !!
مب معقوله البيت ما فيه أحد وين راحوا ..... آآآه رجولي مب شايلتني و هذا شلي جابه بغرفتي يمه وينك ؟؟؟
تذكرت ان أمي و أبوي سافروا اليوم بس آه لو انهم أجلوا سفرهم يوم واحد بس ؟؟؟
بكيت و صرخت مب عارفه وش أصلح !!
شوي سمعت باب غرفتي ينفتح و ينصك !!
هديت شوي قربت اذني من الباب قبل لا أفتحه
ما سمعت صوت ..... شكله طلع .... فتحت باب الحمام و طلعت أول ما طلعت مسكني من وراي وضمني بقوه
عجزت أتنفس ...
أميره : ابعد عني يا حقير حرام عليك آآآآآآآآآآآه اتركني
...... : اتركك ههههههههههههههههههه
قمت أقاومه و أبعد يده عني صرخت بصوت عالي قام حط يده على فمي عضيتها بكل قوتي
فكني و هربت و أنا أتنهد و أبكي جريت للباب أبي أفتحه و أهرب تعنقلت بأسلاك الأبجوره لأنه من المقاومه حاست الغرفه و تنثرت الأغراض على الأرض و طحت آآآآآآآآآآآآه
كان بيني و بينه مسافه متر مرتبكه بقوه و مب حاسه في نفسي جا بيهجم علي قد فكيت الأسلاك من رجلي فرحانه بهرب مسك يدي بقوه و عطاني كف ما حسيت براسي من قوته طحت على الأرض !!
رفعت شعري عن وجهي أشوفه لقيته رايح يصك الباب قمت بكل قوتي و شلت الأبجوره بأسلاكها و ضربته على راسه شوي و طاح قدامي على الأرض ان شا الله يموت الحقير !!
شفته قدامي طايح و الدم يصب من راسه انهرت و قمت أبكي .... وين أمي و ين أبوي و ين أمير و الخدم وينهم وين راحوا ؟؟
و تركوني .... سمعت صوت أنفاسه !!!!!
خفت لا يقوم يهجم علي طلعت من غرفتي و هربت بكل سرعتي نزلت أنادي الخدم محد منهم موجود طلعت للحديقه شوي و سمعت أصوات بالغرفه اللي بالحديقه شفته و ليتني ما شفته !!!
ثامر مو معقول ثامر و معاه شلة كلهم سكرانين طالعته أتأمله بألم نزلت على خدي دمعه مثل الجمر !!!
هو أول ما شافني قام حتى قومته من كثر الخمره اللي شاربها شوي و يطيح شفته يبي يلحقني
هربت منه فتحت باب البيت و طلعت بدون وعي لبيت أخوي أحمد كان قريب من بيتنا
قمت أدق الباب بقوه و أصارخ و أدق إلا و يفتح لي أحمد و هو مفجوع ارتميت في حضنه و بعدين ما دري وش اللي صار ....
من مذكرات أحمد
___________
يوم الجمعه
الساعه :07:00 صباحا
المستشفى
__________
أحمد
من كثر الفجعه ما قدرت أتماسك طلبنا الإسعاف
و جو خذوا أميره للمستشفى و أنا مب عارف شجا عليها وش فيها طالعه من البيت كذا بهالحاله !!
رحت لبيتنا أشوف وش صار دخلت لقيت المجلس أنواره والعه !!!
أول ما دخلت شفت و ياليتني مت قبل ما أشوف شباب دايخين من الخمر و ريحتهم عفنه كنها ريحة جيفه و ثامر معاهم !!
و مناظرهم مخزيه بدون ما أقول عصبت من قلب و قمت أصارخ عليهم و اللي نايم أشوته و أطردهم من البيت ....
أحمد : قم أنت وياه سود الله وجيهكم يا سفله وش هذا وش هذا يا قرف و الله منتم برجال
قاموا مثل الملدوغين و طلعوا من البيت بقى ثامر اللي مب عارف كيف اتصرف معاه و وش أقوله ؟؟؟
هو كان مصدوم و يمكن توه يفوق من تأثير الخمره حسبي الله و نعم الوكيل !!
تركته على حالته و طلعت لغرفه أميره أول ما دخلت شفت عند الباب واحد طايح بالأرض و الدم حوله !!
أحمد : أعوذ بالله منك
لقيت الغرفه فوق تحت و عرفت من هذا كله بالسالفه !
دقيت عالإسعاف يجون يشيلون هالوصخ من هنا
رجعت لغرفة أميره أتأملها و بدون شعور نزلت دمعتي مب قادر أتصور الحاله اللي وصلت لها و ما في أحد بالبيت !!!!
أمير وينه ؟؟
حسبي الله و نعم الوكيل لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
أمي و أبوي كل الخطا عليهم من جينا لدبي ما عينا خير وش فيها يعني لو تمينا بالرياض
كانت البنت بتروح فيها و يضيع مستقبلها بسبتهم !و سمعت العيله أهم شي بالنسبه لي
أمي طول الوقت برى البيت ... و أبوي مشغول في الشركه و على طول مسافر
صاير البيت مقر للنوم و الأكل كنه فندق !!
طلعت من غرفة أميره لقيت ثامر قدامي
ثامر : أحمد أنا ..........
طالعته بحزن على حاله
أحمد : انت ايش ؟؟؟
دفيته و نزلت ....
رحت للمستشفى أشوف أميره
الدكتور : معلش البنت دي عندها انهيار عصبي و مبتكلش كويس و عندها فقر دم
نزلت راسي أقول في نفسي
أحمد : آه يا دكتور لو تدري ان أمها و أبوها مسافرين
اتصلت على أمي و أبوي قلتلهم وش صار بصراحه ما علي في ردت فعلهم !!!!
بسبت اهمالهم بغت تضيع البنت .. و يضيع اسم العيله!!!
و أمير أول ما اتصلت عليه جا بالمستشفى
قلت له السالفه ما قدر يستوعب المسكين انصدم
الأخ كان في الملعب !!!!
وش ملعبه هذا اللي الساعه وحده باليل الله المستعان ؟!
_______________
يوم الجمعه
الساعه : 10:30 صباحا
المستشفى
___________
أمير
معقول !!!!!!
بنت مساعد آل
يصير لها كذا ... حنا لو تأخرت عن البيت نقوم الدنيا ما نقعدها !!
و اللحين يصير لها .......
يا ربي مب قادر أنطقها !
أدري اننا مقصرين في حقها و حسبي الله عليك يا ثامر حسبي الله عليك !!
مر وقت طويل شوي الا و أمي جايه تبكي و تصيح من هول الصدمه مب قادره تجمع !!!
أم أحمد : بنتي وين وينها بنتي أبي بنتي أميره يا يمه !!
أمير : يا يمه استهدي بالله ما صار لها شي تعوذي من ابليس
أم أحمد : ما اقدر أهدى يا يمه ما اقدر وين أخوك هذا الله لا يوفقه و لا يعطيه خير
أمير : يا يمه لا تقولين كذا الله يخليك و تدعين على الولد الله يهديه !
أحمد كان مثل الصنم !!!! كان يطالع أمي بحسره حتى زوجته ناديه ساكت ما يرد عليها !!!
كلنا مكتئبين و امي طول الوقت بس تصيح
طلعت لنا الممرضه !!!
الممرضه : الدكتور بيأول ممكن تزوروها بس لازم الهدوء لأنه المريضه محتاجه الهدوء و الراحه !
قامت أمي أول من دخل راحت لأميره اللي كانت منسدحه أول ما شافتنا جلست
قامت أمي تحضنها و تبوسها
أم أحمد : كيفك حبيبتي الحمد لله على سلامتك
ناديه : الحمد لله على سلامتك
أمير : سلامتك أموره ما تشوفين شر
أحمد : سلامتك
طالعها بحزن و على طول طلع من الغرفه
هي ساكته ما ردت علينا كانت نحيفه أول مره أنتبه على هالنحف و صفرا و مذهوله و متحطمه و حالها ما يسر عدو و لا صديق !؟
شفت خدها مورم عصبت مب قادر أمسك نفسي
أمير : الحقير الله يصيبه
طالعتني الوالده بحده .....
أم أحمد : ها يا بنيتي كيفك الحين ؟؟؟
طالعتها أميره برجاء
أميره : أمي أبي أشوف أبوي الله يخليك
أم أحمد : ان شاء الله اللحين هو بالطريق بيجي شوي
أميره : ممكن تتركوني بروحي و لي يسلمكم أبي أكون بروحي
ما حاولنا نجادلها تركنها على راحتها و طلعنا ....
اتصلت على محمد ولد عمي يقول لرنا ان أميره بالمستشفى يمكن تقدر تهدي عليها شوي لأن رنا توأم روحها
بس طبعا ما قلت له وش صار !!!
____________
من مذكرات رنا
______________
يوم الجمعه
الساعه: 12:20 ظهرا
المستشفى
____________
رنا :
رنا : أميره بالمستشفى !!!!!!
محمد : ايه ؟؟
رنا : ليه بسم الله عليها كنت حاسه ان فيها شي
محمد : تعبانه شوي
ما انتظرت أسمع التفاصيل بدلت ملابسي و لبست عباتي و طلعت ركبت سيارتي و مشيت
مب من عوايدها أميره تقفل جوالها غريبه ...!!!
من الصبح أدق عليها جوالها مغلق مدري وش جا عليها ؟؟؟
رحت للمستشفى و دخلت عليهم لقيتهم واقفين عند غرفة أميره و عمتي حصه تبكي
سلمت عليهم ...
رنا : وش السالفه و الله خوفتوني
جات عمتي حصه و حضنتني
أم أحمد : ادخلي عليها يا رنا لعل و عسى تسمع منك مب راضيه تخلينا ندخل غرفتها !!!
أمير : مب راضيه تسمع منا كلمه !
حسيت ان الموضوع كايد و مولع ...
دخلت عليها بهدوء و سكرت الباب لقيتها جالسه بس .......
انسانه غير مب ذيك اللي شفتها أمس حتى شكيت انها هي لا مب أميره !!!
رحت لها و حضنتها أول ما شافتني بكت ... ما قدرت أتحمل شكلها يكسر الخاطر و الله بكيت يوم شفتها
أميره : أبي أرد للرياض ؟؟
رنا : انتي قولي لي السالفه بالأول
أميره : رنا تخيلي دخل علي واحد في غرفتي و أنا نايمه
رنا : نعم
أميره : وهجم علي و ..........
حبست أنفاسي مثل اللي يشوف فلم رعب
رنا : ايييييييييييييه !!! و بعدين !!!!!!
أميره : ضربته على راسه بالأبجوره و هربت لبيت أخوي
رنا : أوف الحمد لله أشوى ما صار شي ثاني !
أميره : بس أبي أرد للرياض اللحين
رنا : ليتهم يوافقون ... يا شيخه المهم حمد لله على سلامتك يا قوي قلبك ما شا الله
قمت و بستها على خدها أطالع في وجهها أشوف خدها مورم
رنا : وش هذا ؟؟
أميره : ضربني
رنا : جعل يده الكسر و الخلع ان شا الله .... ؟؟
أميره : تدرين يا رنا الحمد لله انه صار لي كذا عشان ارجع للرياض
طالعتها مستغربه
رنا : لااااااااااا شكل عقلك انهف من جد أعوذ بالله أحد يفاول على نفسه كذا !!!!!!!!
قامت تطالعني و هي تبتسم ذكرتني بلوحه في متحف اللوفر لما رحنا فرنسا اسمها
""الفتاه الحالمه ""
كانت تبتسم و هي تفكر في أحلامها اللي متخيله انها راح تتحقق في يوم من الأيام بصراحه روعه هالأميره و الله مع كل هاللي جاها و تبتسم !!
(لعلنااا نتمنى المصاااائب تتلقفنا من كل جااانب كي تستقر بعض الأمور و تعود لمجراااهااا الصحيح )
أميره : عشان أرد للرياض و أرجع للناس للي أحبهم و أولهم شموخ
رنا : يا حبي لك ليتني شموخ كان لنا نصيب على الأقل من هالحب و الإهتمام
أميره : ههههههههههه
رنا : ايه كذا يا شيخه اضحكي و وسعي الصدر ترى ما في شي يسوى الحمد لله انها جت على كذا !
أميره : الحمد لله
رنا : اللحين بيجي عمي مساعد بس لا أوصيك مثلي الدور صح ههههههههه خلينا نرجع للرياض و نستانس !!
أميره : هههههههه و الله انك مرجوجه
قمت أشرت عليها
رنا : وافق شن طبقه
قمنا نضحك
رنا : ايه هذا هو الوجه اللي أبي أشوفه منور مثل فلقة القمر و الحمد لله على كل شي .......... يالله يا قلبي بأتركك ترتاحين شوي ... و بأمرك بالليل ان شا الله
سلمت عليها و قمت رحت للباب بأطلع نادتني
أميره : رنا
رنا : هلا
أميره : شكرا
رنا : على ايش يادبه ما بيننا هالكلمه ؟؟
رحت لمها و ضميتها و بكينا ....
___________
يوم الجمعه
الساعه : 02:00 ظهرا
المستشفى
___________
أميره :
كنت أنتظر أبوي على أحر من الجمر
جا الدكتور و كشف علي و استغرب مني
الدكتور : ماشاء الله صحتك انهرده عال العال
قلت في نفسي و الله ما دريت ان في علاج ما يباع في الصيدليات اسمه رنا ههههههه
دخل علي أبوي أول ما شافني جاني و حضني و سلم علي و باس راسي
و جلس قربي و قال :
أبو أحمد : مب عارف وش أقول بس أنا مقصر في حقك ... حقك علي يا أميره
أميره : ...................................
أبو أحمد : و الله لا أقاضيهم أهل هال ...............
أميره : ....................................
أبو أحمد : أبوي أميره ردي علي ما يصير كذا قولي و اللي تبينه أنا حاضر فيه !!
طالعت أبوي بحزن و قلت في نفسي حياتكم كلها فلوس تحسبون ان كل شي تجيبه الفلوس مساكين و الله !!! تثيرون شفقتي و حزني عليكم !!!!
أميره : أبي أرد للرياض
سكت يمكن خمس دقايق من الصدمه
أبو أحمد : ليه مب عاجبتك هالديره ؟؟
طالعته بجديه طبعا ماسكه الدمعه
أميره : أبي أرد لديرتي و لعالمي لي شهر هنا و أنا ضايقه و ماسكه همي و ألمي أبي أرد لحياتي و للناس اللي أحبهم !!
أبوي الله يخليك الهروب مب حل عشان قطعة أرض ما صارت من نصيبك جبتنا هنا غرب على ديره ما نعرفها و على حياه ما تعودنا عليها !!
حتى ما راعيت مشاعرنا وشفت هالناس يناسبهم هالحال و لا لا ليه ما نرد للرياض نرد مثل أول متكاتفين مع بعض و الحياه تضحك لنا !!
ما تحملت بصراحه من كثر انفعالي بكيت
أميره : حتى أمي مب معانا مب كأننا عيالها كلنا مكتئبين أولنا أحمد ... و مرته هالمسكينه ناديه اللي بعدتوها عن أهلها و غصبتوها
انها تجي معنا غريبه مثلنا وش ذنبها و وش ذنب عيالها المساكين !!!؟؟؟
لو على الأرض فيه مليون أرض غيرها و أحسن منها كل عماني طيبيين و حليلين بس انت اللي هربت منهم محد فيهم قالك اهرب ؟؟؟
كلهم يا يبه يحبونك و يخافون عليك و لأن الأرض أرض جدي فأكيد بتتقسم بينكم بالعدل أبي أرجع لحياتنا الأولى و تجمعاتنا بالمزرعه !!
اللي تشرح الصدر و تجمعنا بالمحبه و الود و السلام ... أبي أعيش حياه كلها أمان و سلام ما فيها ضغينه و حقد أبي أشوفك يا يبه حولنا تسولف معانا و تضحك و تطلع و تسوي لنا حفلاتك الحلوه و مفاجآتك كل صيف إلا ما نمل منها ترجع لتربية خيولك اللي مشتاقه لك !!
صحيح مب محتاجين للفلوس بس محتاجين لشي أهم من الفلوس هو انت و أمي و أهلنا و لمتنا الحلوه ...!!!
سكت و صرت بس أبكي !
أبوي بكى من كلامي و صار يحضني و نبكي شكلنا يقطع القلب دخلت علينا أمي فجأه و شافت أشكالنا بكت
و جت عندي و حضنتني و قالت :
أم أحمد : اللي تبينه يصير يا بنيتي صح يا مساعد !
ابتسم لنا ...
أبو أحمد : ان شاء الله يصير خير ..... جهزوا أنفسكم لأننا نهاية هالأسبوع بنرد الرياض
صرخت من الفرحه مب مستوعبه و قمت حبيت راس أبوي !!
أبو أحمد : ههههههههه ليتني قايلها من قبل عشان تحبين راسي
أم أحمد : هههههههههههههههههههه
أنا استحيت و الله ما عندي سالفه
آآآآه الحمد لله خلاص بنرد للرياض و لحياتي اللي مستحيل أنساها أو أنقطع عنها

من مذكرات رنا
___________
يوم السبت
الساعه : 05:00 عصرا
بيت محمد بن خالد
_______________
رنا
رنا : احلفي لا و الله صدق متأكده آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه مني مصدقه !!
أميره : هههههههههههه بسم الله عليك وش جا عليك و الله بنرد للرياض
رنا : و الله ما توقعت غريبه عمي غير رأيه بكل هالبساطه !!!!!!!
أميره : أفا عليك ما يجيبها الا حريمها
رنا : و النعم يا بنت الرجال .... أموره و متى بنرد ؟؟؟
أميره : أبوي يقول نهاية هالأسبوع
رنا : ياااااااه يا شيخه فله
أميره : فله بس !!! مشتاقه لشموخ حيل
رنا : يا ربي من هالشموخ طفشتينا ...
أميره : ما أسمح لك !!
رنا : أصلا شموخ متوحشه بس تناقز و ترفس كل اللي يقرب منها
أميره : طبعا يا روحي ما ترضى الا في أميره الأميره !
رنا : مالت عليكم انتو الثنتين .... على فكره ما بلغتوا جماعتنا بيموتون من الفرحه لو دروا !!!
أميره : أكيد عرفوا قبلي و قبلك ؟؟؟ تدرين عاد مثل هالأخبار تنتشر كما النار في الهشيم
رنا : على قولتك و كيفك اللحين ؟؟
أميره : الحمد لله بعد ما طلعت من المستشفى ارتحت أكثر ..
رنا : الحمد لله
أميره : و الله فاتك أمي ما طلعت من البيت أبد طول الوقت بقربي
رنا : مسكينه يحق لها انفجعت عليك .... بغيتي تروحين من يدها
أميره : بس تدرين ان ثامر اختفى !!
رنا : شي متوقع أصلا أنا لو مكانه انتحر على هالعمله السودا
أميره : بس مسكين كاسر خاطري
رنا : يوووووووووووووووووف منك أقول ظفي وجهك و سكري السماعه !
أميره : هذا انتي كذا سكري السماعه و ظفي وجهك هههههههههههه
قفلت منها و طلعت للسوق أشتري أغراض استعدادا للعودة أصلا مدري وش جابني من الرياض لهنا !!!
رجعت البيت لقيت محمد يتقهوى ...
محمد : وين كنتي ؟؟
رنا : وين بأكون يعني أكيد في السوق
محمد : هذي شغلتكم يالحريم ؟؟
رنا : وش فيك مبوز ؟؟
محمد : ما ودي أرد للرياض
رنا : الله ليه ؟؟
محمد : عاجبتني العيشه هنا
رنا : وجهة نظر احترمها
محمد : غصبن عليك
طالعته منقهره
رنا : نعم !!!
_____________
يوم الأحد
الساعه : 08:40 مساءا
بيت أبو عبدالله الله يرحمه
____________
عبدالله
قبل الوعد .. جيت بدقااايق ..
و بعد الوعد .. جااات بدقااايق ..
و التقينااا ..بلهفة العاااشق لعاااشق
التقينااا و همست العيون .. بتشاااور علينااا ..
شاغلتنااا .. لاحقتنااا ..
أحرجتنااا و حنااا تونااا ما حكينااا
جيت أقول و ابعد الخوف بكلااامي
جيت أطمنهااا ...أحسسهااا بغرااامي
قاااطعتني و اهمست همس النسيم
أرجوك ابعد .. ابعد ترى في الجو غيم
راااحت .. مشت .. و عيوني تتبعهااا
راااحت .. مشت .. مجبور أودعهااا
يرضيك يااا شوق كذااا العيون تمنعنااا !
يرضيك يااا شوق من بعد ... تطااالعني و اطااالعهااا
آه يااا أجمل وعد !!
آه .. صااابتك يعين الحسد
و الله لولى عيون الناااس
و الله لولى كلااام الناااس
و الله لولى الحيااا
و اخشى و اخاااف من الملااام
لمشي وراااه و أتبعه ...
و ازرع في قلبي بسمته

مدري شلي يابني هنا تعبااااااااان وايد
حبيت أكون بروحي أعيد حساباتي
أفكر فهلي و فحياتي و في كل شي
على كتفي حمل ثجيل الله يعيني عليه
ركنت سيارتي و طلعت أتمشى على البحر
من زمان عن الموج و صوت البحر
يت فبالي البنت اللي جابلتها و اعيبتني
أعتبرها مجرد نسمه حلوه بردت علي في لحظه و اختفت
مشيت سرحان مب داري عن الدنيا
تقريبا الشاطي هادي و اللي فيه ينعدون على الأصابع
سرحت في أمي اللي متحمله الحياه و تعابل بالبيت و اليهال
و نوره اللي ملامح الحزن ترتسم على ويهها بدون ما تحس
ود تحاول تخفي أحزانها بالإبتسامه الحلوه اللي تشرح صدورنا فيها
أما أماني فسالفتها شايده مب عارف لها حل !!
يا الله أسألك الستر و العفو و العافيه و السعاده الدايمه
و قفت أطالع القمر و أتأمله حسيت بنسيم بارد ريحته عطره يلفحني
التفت لقيت على بعد مني بنت أو يمكن متوهم إلا هاي بنت واقفه سرحانه و شعرها الطويل يلعب فيه الهوا
قربت منها و قمت أطالعها و أنا مستغرب هالصدف !!
حست فيني و أنا أطالعها التفتت المسكينه لي و بسرعه رفعت الشيله على راسها بإرتباك و خجل و طالعتني !!
هذي أميره البنت الجميله اللي شفتها ذاك اليوم
و اليوم نلتقي بعد في نفس المكان بصراحه صدفه عجيبه و شكلها استغربت بعد هي بوجودي و شوي تلاقت عيونا !!
تصدقون سرحت فيها ... و في هالجمال اللي مدري وش سره !!!
عبدالله : آسف .... قطعت عليج وحدتج
أميره : لا ..... عادي أشوف البحر
عبدالله : البحر حلو محد يمل منه
أميره : أكيد و خصوصا مع هالهوا الحلو
مدري شو بأرمس لها بس مب في خاطري أمشي و أتركها !
أميره : تدري دايم لما أحس بضيق أجي للبحر و أتنفس هواه صحيح انه غدار و غامض بس في أشياء كثيره تحيرني فيه تدري وش هي ؟؟؟
عبدالله : شو ؟؟
أميره : حنانه
عبدالله : حنانه .... غريبه اختي شو هالتناقض
أميره : أنا أحسه كذا .... ليه انت شلون تحسه !!
عبدالله : مهرب لأحزاني أشكي له عن مشاكلي أسولف معاه عشان أفك ضيجي أحبه لأنه يسمعنا بدون ما يمل أو يتعب !!
و أحيانا تكون أجمل الصدف على شاطئه يحكي عن أحلامه و عن أيامه حتى بعد يقولنا كيف نقدر نعيش رغم انه قاسي علينا إلا اننا نحبه بعمق و لما نحس بضيج نلجأ له ؟؟
أميره : بصراحه روعه هالتصوير .... شكلك شاعر ؟
عبدالله : لا مب شاعر بس تقدرين تقولين كاتب قصص
أميره : بصراحه روعه وش تكتب ؟؟
عبدالله : عن كل شي ممكن تتخيلينه عن الحب و الغيره و الصدق و الوفا و الأمومه و كل شي !!!
أميره : حلو على الأقل شي ممكن تفرغ فيه همومك ..
عبدالله : صادقه بس ما قلتي لي شو هوايتج
أميره : الرسم .... صحيح أرسم بس مدري أحيانا أدور على أي شي ثاني غير الرسم
عبدالله : مثل ايش ؟؟
ابتسمت لي بهدوء
أميره : ركوب الخيل ... و التأمل أحيانا يكون التأمل بروحه موهبه !
عبدالله : تركبين خيول ؟؟
ضحكت بنعومه و مع ضوء القمر و أنوار دبي الهاديه بانت أسنانها بيضا مثل اللولو
أميره : ايه عندي اسطبل كبير كله خيول و لي فيه فرس اسمها شموخ
طالعتها و سرحت فيها و الله بريئه هالبنت و عفويه كان يدور شي براسي بس ودي بصراحه في ذيج اللحظه .....
طالعتني و استحت و قالت :
أميره : معليش أستأذن يا .........
عبدالله : عبدالله
أميره : يا عبدالله أستأذن تأخرت على البيت
عبدالله : اذنك معاك يا ..........
أميره : أميره
عبدالله : يا أميره
كنت متعمد أقول اسمها بدون زيادات لأني .......
طالعتني و ابتسمت مودعه و قفتني بتروح
لا إراديا ناديتها
عبدالله : أميره !
التفتت لي و ابتسمت بعذوبه
أميره : هلا
ارتبكت مب عارف شو أقولها قمت أفكر بسرعه
طالعت للأرض لقيت أصداف كثيره عند ريولي
قمت أيمع منها في يدي
عبدالله : اللي يزور بحرنا لازم ياخذ تذكار !
مديت يدي أعطيها الصدف فتحت يدينها و حطيت فيها الأصداف اللي يمعتها و مسكت يدينها
أميره : مشكور يا عبدالله
سرحت بعيدا أشيعها بناظري على قول الروايات !!
مب متخيل انها راحت عني بعيد لأبعد مما تصورت
في الأخير طلع هذا كله حلم
تصدقون اني كنت أحلم ......... ليته يصير واااااااااااااقع !!!!


الجزء الخامس
________
يوم الأحد
الساعه : 10:00 مساءا
بيت أبو أحمد
______________
أميره
ياه أخيرا طلعت من المستشفى
و حولي هلي و اللمه اللي أحبها
أخيرا برجع لأرضي الحبيبه لحياتي الروعه اللي مالي غناة عنها
الحمد لله انه مب حلم !!!
الحمد لله أني في الواقع في الحقيقه إلي دوم أغرب من الخيال
تدرون و مع هذا متحسفه على شي أخذ مساحه كبيره من تفكيري !!
ما أكذب عليكم لو قلت اني حلمت فيه
حلمت اني أنا وياه سوى نسولف بسعاده مب طبيعيه
كنت سعيده معاه أغني له و يغني لي أشتاق له و هو معاي يطالعني
و يحضن يديني بين يديه
عبدالله ......
و مع ذلك كل هذا كان حلم !!
( الحلم ... أجمل مااا في الحب لحظاااته السريعه .. دقااائقه المثيره تصرخ بتجدد مع بزوغ الشمس )
من كثر ما علق هالحلم في بالي رحت للمرسم أتأمل صورته
اللي اعتبرتها من أجمل لوحاتي و أروعها
ودي أشوفه بصراحه قبل لا أسافر الرياض
يمكن الشي الوحيد اللي بتحسف عليه في دبي هو اني رحت و عيني ما ودعته
كنت ساهيه في أحلامي و خيالاتي بلا حدود !!!
ويرن الجوال !!!
أميره : يا شينك يا رنا قطعتي علي أجمل أفكاري
رنا : لا و الله لا تقولين لي تفكرين في ناصر لو تفكرين فيه زين اني قطعت عليك حبل أفكارك !
أميره : لا مين جابلك سيرة ناصر .... ناصر هذا Game over عليه من حياتي
رنا : ههههههههههه أجل مين صاحب الحظ السعيد اللي تفكر فيه أموره
أميره : مين راح يكون غير شموخ ؟
رنا : علينا هالحركات !
و قامت تقلدني
رنا : يا شينك يا رنا قطعتي علي أجمل أفكاري ههههههههههه كل هذا و تقولين لي شموخ ...... مين راح يكون غير شموخ !!!
أميره : رنوه عن التريقه و الله مب رايقه لك خلصيني وش تبين ؟؟
رنا : أفأ و أنا بنت خلودي وش ذا ؟؟
أميره : رنا و بعدين معاك
رنا : أنا جاهزه للسفر مررررررررره متحمسه
أميره : اسمعوا مين يتكلم ؟؟
رنا : أميره كنت بأقولك و الله واحشني موووووووت
أميره : هههههه لا يا شيخه ليتك بس قدامي آه تدرين يديني تعورني ؟؟
رنا : عسى ما شر ليه ؟؟
أميره : لأني ودي أضربك ..................رنو يا حبي أمر لا بد من تنفيذه
قلنا مع بعض بصوت واحد
رنا و أميره : سكري السماعه و ضفي وجهك ههههههههههههه
رنا : حفظناها هالأسطوانه المشروخه هههههه ياالله مع السلامه
أميره : ههههههههههه مع السلامه في امان الله
رجعت لعالمي قصدي للصوره ياااااااااااااه رائعه
ما بقى شي على سفرنا آآآآه ليتني بس أشوفه
لأني حلمت فيه و أبي أشوفه و مشتااااااااااااااااقه له
____________________
يوم الأربعاء
بيت أبو أحمد
الساعه : 07:00 صباحا
____________
أمير :
وداعيه يا إمارات وداعيه
مني مصدق خلاص بنرد للرياض !!؟؟
ليه لا أصلا ما في أجمل من الديره بس الإمارات حلوه بعد
أساسا أنا يوميا أودعها
من غاب هالثامر من البيت و أنا أشبر الإمارات أدور عليه
طول الأيام اللي راحت و هذي شغلتي
و الله يحق له من الفشله مب قادر يقابلنا
و مع ذلك خليه يتأدب ؟؟
أميره : أمييييييييييييييير وين سارح ؟؟
أمير : ها فيك و أنا اخوك
أميره : لا يا شيخ مصدقتك تدري !!
أمير : خخخخخخخ أدري انك مكذبتني
أميره : ياااااااااااه مني مصدقه مستانسه بالحيل خلاص بكره بنرد للرياض و الله متولهه عليها
طالعتها باستغراب !
أمير : لا يا شيخه !!
أميره : و الله
شوي جت الوالده
أم أحمد : أميره يمه خلاص رتبتي أغراضك ؟
أميره : أكيد طبعا لها يوم كامل مرتبه و جاهزه
أمير : ما شاء الله الأخت متحمسه
أم أحمد : و انت ما ذهبت أغراضك ?!
أمير : لا
أم أحمد : و ليه ان شاء الله
أمير : قبل لا أنام أجهزها
و حنا في هالمعمعه سمعنا صوت باب الصاله ينفتح سكتنا نشوف مين اللي دخل !! ؟؟
أول ما بان لنا وجهه نقزت من مكاني و ما سمعت الا صرخة الوالده
أمير : ثامر !!!!!!!!!!!!!!!!!!
وقف يطالعنا بحيره مب عارف وش يقول أول ما شاف الوالده تبكي سحب نفسه بكل هدوء و طلع لغرفته
كلنا سكتنا مدري وش بنقول يا هلا و مرحبا فيك و لا سودا الله وجهك مدري و الله !!
____________
من مذكرات رنا
___________________
يوم الإربعاء
بيت محمد
الساعه 11:50 صباحا
___________
رنا :
من صدقك ثامر رجع.... طيب رجع كيف !!!!!!
أميره : وش دراني ؟؟
رنا : حسبي الله عليه و له وجه يرجع وجع فيه ؟؟
أميره : يا بنت لا تدعين على الولد يمكن الله يهديه
رنا : يا ربي يالحنونه !
أميره : اسمعي أنا ما جيتك عشان هالسبب جيتك عشان أقولك اني خايفه
رنا : من !!
أميره : ناصر
رنا : نعم .......... ناصر !!
أميره : ايه أبي أنساه يا رنا أصلا خلاص مسحته من حياتي بس أخاف أرد للرياض ألقاه هناك ما أبيه !!
رنا : بصراحه معك حق لأن ناصر مجنون و لو عرف انك ما تبينه بينهبل الرجال يمكن يقتلك !!!
طالعتني أميره و هي متفاجأه
أميره : يقتلني !! رنا وش هالفال أعوذ بالله
قلت ببرود قاتل
رنا : يقولون و من الحب ما قتل ؟؟
أميره : بس ما أتوقع انه هالكلام ينطبق علي أنا و ناصر
رنا : اسمعي يا قلبي بأقول لك تخيلي و أشياء متوقعتها لأني أعرف في الطبيعه البشريه مثل ما انتي عارفه طيب ؟
أميره : اتفضلي يا عالمة الإجتماع قولي ريحيني
رنا : تخيلي انك مثلا حبيتي عبدالله أخو أماني صديقتك و هو بعد حبك
و رجعتي للرياض و لقيتي ناصر و صديتي عنه و قلتي له الحقيقه في وجهه انه مثل ما باعك راح تبيعينه أو بعتيه ... انفعل الرجال و ضربك مثلا أو .........!!!
أميره : و الله هذا اللي ناقص من هو عشان يضرب بنت مساعد انتي قاعده تحكين لي ميلودراما و لا ايش بالزبط ؟؟؟
رنا : يوه يا أميره اسمعي لا تضيعين السالفه خليني أكمل
قالت بغيظ
أميره : كملي
رنا : طيب بيجي عبدالله يخطبك ناصر يحاول بشتى الوسائل يمنع هالخطبه
تنخطبين و تملكين و تتزوجين عبدالله غصبا عن ناصر ....... ناصر انسان مجنون و أعصابه
ما تتحمل انه يشوف حبيبته بين يدين رجال غيره !!!
ما في حل غير انه يقتلك و ينتحر !! أو يقتلك و يصير مجنون
طالعتني أميره هالمره بدهشه أكبر
أميره : رنا وش هالتفكير أعوذ بالله صايره أخاف منك ؟؟!!!
رنا : يا حبي أنا أعرف ان ناصر عنده تسرع و جموح فظيع لدرجة انه لحقك و لدرجة انه كان على استعداد انه يسرع عند المنعطف و نموت كلنا !!! ناصر مجنون و يسويها و أعتقد انك تعرفينه أكثر مني صح !!
سكتت فتره طويله تطالعني بذهول !!
مهي مصدقه !!!
رنا : و عموما يا أمورتي هذا مجرد تخيل بسيط أو سميه توقع !!
أميره : شوفي يا رنا فكرة اني أتزوج عبدالله مستحيله و أعتقد انك عارفه ليه !!
جماعتنا ما يرضون يدخلون غريب بينهم أو يزوجونك من واحد أجنبي و مب من بلدهم و بعدين تعرفين مقولتهم المشهوره
(( ما نبي دمائنا تختلط )) أفكار متخلفه لازم واحد من نفس عايلتنا و لا ما في زواج
و ناصر بالنسبه لي انسان منتهيه صلاحيته !!
رنا : كل شي جايز في هالحياه و بعدين شوفي يا حبي أنا هالمبدأ أرفضه و أعرفك لو حبيتي
راح تحبين بإخلاص و تنسين عقلك و أشوفك مهتمه بعبدالله كثير و أعتقد انك حبيتيه أو للحين في طريقك لحبه ...
حمر وجهها و عصبت
أميره : كيف مهتمه فيه كل ما في الموضوع اني رسمته و بس و الدليل اني إلى اللحين حتى ما فكرت أشوفه !!!
رنا : مب علي هالكلام من نظرة وحده لعيونك صرت أفهمك يا حلوه
عصبت البنت زياده و جت مسكتني من كتوفي بقوه
أميره : اسمعي لو انجنيتي جنانك هذا مب علي فاهمه و لا تفكرين اني مثلك ...
رنا : مثلي في ايش يا أميره ؟
أميره : في هبالك
طالعتها ببرود
رنا : كلنا في الهبال سوى بس الهبال اللي للحين ما سويته اني ما حبيت و الحمد لله لأنه اللي يحب في هالزمن مجنون و في هالحاله انتي مجنونه أكثر مني عرفتي يا أموره !!!
أميره : يا ماما لا تنسين نفسك و شوفي مين تكلمين !!
رنا : أميره وش جا عليك اصحي وشوفي الواقع و عيشيه يكفيكي وهم و خيال و أحلام تحلمين بهوس و تجين في الأخير
تنصدمين في الواقع ... الواقع دايما يكون أغرب من الخيال !!
لمتى بتمين معلقه في أوهامك و حياتك اللي كلها خيال لدرجة انك
مب مستوعبه انك عايشه هالحياه اصحي و عيشي الحياه صح و اتركي عنك هالخرابيط اللي انت عايشتها !!!
عيش الحياه بواقعيه !
دفتني و بعدت عني !!
أميره : تدرين انك كريهه !!
قلت بنفس برودي
رنا : أدري ...... بس انتي كريهه اكثر مني !
صرخت في وجهي
أميره : انتي و بعدين معاك ترى تحملتك كثير
رنا : تحملتيني !! حلوه هالكلمه يا أميره
أول ما قلت هالكلمه هدت و قامت تبكي !!
رنا : على راحتك لو شايفه اني ثقيلة و كريهه مثل ما تقولين ممكن أن .......
أميره : لا لا تقولينها يا الغاليه لا و الله يا رنا مدري بدونك وش أسوي ؟؟!!
جت و حضنتني بقوه و قامت تبكي بإنفعال و هي تهتز !!
نزلت دموعي حاره على خدي أدري انه هالحياه متعبه مثل شبكة العنكبوت خيوطها خفيفه و تنقطع بسهوله
و ما لها نهايه ..... !!
ممكن يكون لها بدايه بس دايما البدايه تضيع مع الأحداث !
______________
يوم الأربعاء
كوفي شوب في .....
الساعه :04:20 عصرا
____________
أميره
طلعت من عند رنا أفكر في كلامها و في لهجتها الغريبه اللي كلمتني بها اليوم
معقوله ناصر يقتلني !!!
قلت للسواق يوقفي عند كوفي شوب حلو رحت له مره أنا و رنا .... هادي ما فيه ناس كثير
طلبت لي قهوه تركي و جلست أتأمل الشارع و أشوف اللي رايح و اللي جاي!
معقوله أنا أحب عبدالله مثل ما قالت رنا لا عاد وش هالفكره المجنونه و الله غباء منها انها تفكر كذا !!
طيب لو ما أحبه ليه رسمته ليه حلمت فيه ليه ........
قطع أفكاري صوت يناديني
......... : ممكن أقطع عليج أفكارج شوي
طالعته متفاجأه مصدومه جلست دقيقه كامله أطالعه ............. معقول عبدالله !!
حاولت أتدارك الموقف و قلت :
أميره : تفضل
عبدالله : اشفيج تفاجأتي
قلت و الإرتباك عامل عمايله
أميره : ايه يا كثر الصدف !!
ابتسم ..... و الله العظيم ابتسامته تريح القلب
عبدالله : أنا اتفجأت مثلج بس ما صدقت اني شفتج هني
أميره : ليه ؟
عبدالله : مدري بس هالصدفه وايد اعيبتني
ابتسمت بتفهم و قلت :
أميره : me too
سكتنا فتره مب عارفه وش بقول و هو بعد مثلي أحس انه يبي يقول شي بس متردد
طالع في فنجاني ...
و نادى الجرسون و قال
عبدالله : اثنين كابتشينو لو سمحت
طالعته مستغربه و الله غريبه المفروض يسألني وش تبين مب يطلب لي يمكن ما يعجبني الكابتشينو
عبدالله : وش فيج ما اعجبج الطلب ؟
طلعته مقهوره
أميره : المفروض تسألني وش أبي أول بعدين تطلب الطلب ؟؟؟
ضحك من قلب على شكلي و وقف الجارسون
عبدالله : ييب واحد موكاتشينو و واحد كابتشينو
طالعني الجارسون و ضحك و راح يجيب الطلب
و أنا مقهوره ..
أميره : و يمكن ما يعجبني الموكا اللي طلبته !!
قام يضحك و أنا هنا أغلي !
قمت من مكاني و شلت شنطتي
أميره : أنا آسفه اني جلست معاك أصلا الغلط مني مب منك !!
جيت بأمشي مسك يدي و قام يطالعني
وقفت أطالعه مستغربه
أميره : انت ............!
قاطعني و قالي بصوت هادي حنون :
عبدالله : تدرين اني حلمت فيج !
تدرون كأنه صب علي ماي بارد هديت بس مدري وش بقول سكت
عبدالله : حلمت اني أمسك يدج و أطالعج و أسرح بعيد في ملامحج
ترك يدي و طالعني ....
مدري وش جا علي هديت أو سهيت أو بكيت مدري كل اللي أعرفه اني سكت !
جا الجارسون بالطلب حطه عالطاوله جلس عبدالله في مكانه و طالعني
عبدالله : ما ودك تيلسين ؟؟
وقفت متردده بعدين جلست
عبدالله : اللحين كيف بعرف الموكا من الكابتشينو
ابتسمت و قلت :
أميره : هذا موكا و هذا كابتشينو
ابتسم لي و شال الكوبين و صار يخلطهم على بعض
طالعته مستغربه تصرفه
أميره : انت شتسوي !!
ضحك لي و قال
عبدالله : أبي أخترع خلطه يديده
كان منهمك و هو يخلطهم شكله يضحك كأنه يلعب في لعبه صايرشكله مثل الأطفال
قمت أطالعه بهدوء و أضحك عليه في داخلي
أميره : تدري أنا بعد حلمت فيك ؟
في واحد من الأكواب اللي كان ماسكها انكب على الطاوله و طالعني بذهول !!!
عبدالله : نعم
أميره : وش فيك ؟؟
عبدالله : عيدي لي شو قلتي ؟؟
أميره : أنا بعد حلمت فيك !
رجع مره ثانيه للأكواب و صب لي في كوب منهم و اخذ الكوب الثاني
أخذت منه الكوب و سكت ..
أما هو سكت مدري وش كانت ردت فعله بس سكت حتى و لا ابتسم
طالعني و قال :
عبدالله : تحبين الرسم !!
أميره : ايه أنا رسامه بس كيف عرفت ؟؟
عبدالله : عندج اسطبل خيول كبير و تحبين الخيل
أميره : ايه عندي اسطبل خيول
عبدالله : لج فرس اسمها شموخ
بصراحه استغربت معقوله أماني قالت له كل هالمعلومات
أميره : ايه كيف عرفت !؟
عبدالله : لأني حلمت فيج
طالعني بهدوء و قام يتأملني
أميره : معليش تأخرت ممكن أستأذن
وقف و قالي :
عبدالله : تدرين أحس اني ما راح اشوفج مره ثانيه
ابتسمت له و قلت :
أميره : وش يدريك يمكن الصدف تجمعنا مره ثانيه ؟؟
عبدالله : ممكن أهديج شي ؟
طالعته مبتسمه
دخل يده بجيب ثوبه و طلع لي صدفه حجمها متوسط بحجم ميداليه و عطاني اياها
عبدالله : لو نسيتيني تذكريني بهالتذكار
ابتسمت له و جيت بمشي وقفني و قالي :
عبدالله : ما راح تهديني شي أتذكرج فيه ؟؟
طالعته و أنا أبتسم له و الله الود ودي أتم معاك على طول
فتحت شنطتي و طلعت عطري و عطيته اياه
أميره : بصراحه فاجأتني بس ما عندي غير هالعطر
قام يتأمل العطر و يطالعه رش منه في الغطا و شمه
طالعني و هو يبتسم
عبدالله : تدرين اني شميت هالعطر قبل ؟
أميره : وين ؟؟
عبدالله : في الحلم
ابتسمت له بمرح و قلت
أميره : بصراحه أحلامك رهيبه
عبدالله : لأنج فيها
طلعت من الكوفي شوب لقيت السواق ينتظرني ركبت السياره و أنا ميته من الضحك
صحيح عبدالله جريء بس مؤدب ليه ما طلب رقم جوالي بدل العطر ؟؟؟
____________________
يوم الأربعاء
بيت أبو عبدالله الله يرحمه
الساعه : 08:20 مساءا
_____________
عبدالله
بصراحه متردد............. أقول لها و لا أسكت
و بعدين أنا بيني و بينها مشاكل شو كثرها و هي ما تدانيني و لا تطيق رجعت ويهي كيف بأقول لها هالكلام الخطير !!
أقلها بتقولي اقلب ويهك !!
و كيف بأرمس لها هالرمسه شو بتقول عني !!
طلعت لها فوق عند دارها و طقيت الباب
أماني : مين ؟
عبدالله : عبدالله
على طول انفتح الباب بويهي و طلع لي ويها !!
طالعتني مكشره
أماني : شو تبغى مني هالحزه ؟؟
قلت بهدوء
عبدالله : أبي أكلمج في موضوع مهم و أبيج تساعديني
ابتسمت بإستغراب و دخلتني غرفتها و صكت الباب و يلست مجابلتني و قالت
و هي تأشر على نفسها
أماني : شو بتسوي لك هالمسكينه الضعيفه اللي مجابلتنك ؟؟؟
أنا نفسي استغربت ردت فعلها .... توقعتها بتقفل الباب بويهي و تصدني
طالعتها بإرتباك و تردد
عبدالله : أنا ........ أنا ............ أنا بصراحه أبي أتزوج
البنت انقعت من الظحك !
أماني : أبويا هالكلام تقوله حق امايه مب حقي هههههههههه شو هالرمسه الحلوه هاي هههههههههه عبدالله يا ناس ياي لي يقولي أنا !!! أبي أتزوج !!
عبدالله : اماني سمعيني أنا أبيك تساعديني أتزوجها ............. اهي وحده في بالي !
أماني : أكيد شمه بنت عمي عبدالعزيز أمايه حاطه عينها عليها من أول و تقول هذي حق عبدالله الله يعينها عليك !
طالعتها معصب و مقهور
عبدالله : مين قالج اني أبي شمه أصلا ما تعيبني هالبنيه كلش شايفه نفسها ؟؟
أماني : و مين تعيسة الحظ اللي حاط عينك عليها ؟؟
عبدالله : ................. أميره بنت مساعد صديقتج !
تجلعت عيون البنت من مكانها و طالعتني بإستغراب ما سمعتو هالصريخ اللي عور اذوني
أماني : شوووووووووووووووووووووو !!!
عبدالله : أوووووووووش شو ينيتي سكتي لا يسمعج أحد !!
أماني : انت من صجك تبي تتزوج أميره
حطيت يدي على فمها
عبدالله : شو اللي صاب مخج !
هدت شوي و طالعتني بمكر
أماني : شو اللي اعيبك في هالبنت ؟؟
عبدالله : أحبها و أبي أتزوجها
أماني : أها !!
عبدالله : و الله قصدي شريف
طالعتني و اسكتت
عبدالله : شو قلتي ؟
أماني : و الله عادي بقول لها ......... بس اهي بتسافر لديرتها باجر و انت لك الله
عبدالله : شوووووووووووووو !!!
أماني : ايه حبيبي تبي تخطبها الله يسلمك روح لديرتها و اخطبها !!!
يلست ساعه مصدوم ما كنت عارف ان هذي أول خطوه في طريق الألف ميل
دخلت غرفتي و يلست أفكر و أحسبها عدل يوووووووووووه
و الله أحبها أحبها أحبها ......... أحبج يا أميره تدرين بهالشي مينون فيج و الله متعذب
آآآآآآآآآآآآآآه
كيف دخلتي وسط هالقلب بدون استئذان و استقريتي فيه فجأه جذي مب عارف
العالم الله يالمحبين !!
____________
من مذكرات رنا
____________
يوم الخميس
الساعه : 09:00 صباحا
المطار
_____________
رنا :
يااااااااااااااااه ما أحلى العوده للوطن
ونااااااااااسه و خلي أخوي بدبي بروحه هههههههههه أدريبه يموت فيها
و أنا أرجع للوناسه و الفله يااااااااااااه روعه
و الشي اللي قاهرني اني راجعه مع أميره و عمي مساعد و عياله
أمير طول الوقت يخزني بعيونه مدري وش فيه علي و الله لو عليه كان سطرني أعرفه مجنون !!
و الشي اللي يخوف انه يلعب رياضه و كمال أجسام يعني الكف من يده بيكون بعشره كفوف !!
و مين هو عشان يضربني يا ربي وش هالتفكير البغيض ........ بلاهه !!!
رنا : و الله العظيم ان ماخليتي أخوك يحترم نفسه ترى طفشني
أميره : ههههههههه و الله بعدي أمير يعرف كيف يوريك شغلك !!
رنا : و الله العظيم ان ما مسك نفسه و الله لأوريه شغله تدرين و لا لا !!
أميره : لا يا شيخه وش بتسوين ؟؟
عصببببببببببببت
رنا : تتحديني يعني و الله لأوريك انت و يا أخوك
خرجت من الإنتظار و رحت له كان يسولف مع أحمد رحت له و أنا أطالعه بتحدي
رنا : نعم انت وش عندك علي ؟؟
القهررررررررررر انه ابتسم حسبي الله عليه
رنا : وش فيك مب توك تخزني بعينك ؟
أحمد فطس ضحك و قاموا يضحكون علي
أمير : مني مستوعب للحين انك رنا ههههههههه مني متخيل انك بتردين للرياض معانا
رنا : لا يا شيخ ليه ؟؟
أمير : البنت ماراح تسوق و ما راح تكشف هههههههههههههههه
عصبني و قهرني
رنا : وش قصدك ؟؟
أمير : اللبيب بالإشارة يفهم هههههههه
و هو و أحمد ماتوا من الضحك
رنا : ليه تتحداني أسوق يعني
أمير : طبعا .....لأن هذا مستحيل
قلت بأسلوب يقهر
رنا : لا يا حبي بأسوق و غصب عن اللي يقول لا
عصببببببب و هذا اللي أبيه !
أمير : نعم و مين راح يسمح لك .... هنا يا ماما في رجال مب لعبه
رنا : مادام ابوي راضي وش دخلك انت ؟؟
أحمد : الله و أكبر افتحت رنوه فمها وش بيسكتها ذي ؟؟
أمير :يعني ايش وش دخلك ليه مني مالي عينك ؟؟
قلت بأسلوب استفزازي
رنا : لا يا قلبي مالي عيني وقلبي و روحي بعد ..... لا يا ماما خفت لحقي علي يا يمه ... يا شيخ وش بتسوي يعني !!!
أمير : نعمممممممممممممممم
رنا : ايه أصلا بعد كلمة أبوي محد له كلمه علي أنا رنا بنت خالد آل ...!!
طالعني معصب و مسك يدي بقووووووووووووه و سحبني
أحمد : أمير يا أمير وش بتسوي يا رجال تعال
رنا : آآآه فك يدي وخر عني
و قاموا الناس يطالعونا ... وقف عند الإنتظار و نادى أميره
جتنا أميره ميته ضحك
أميره : وش فيكم ؟؟
أمير : امسكي اختك مدري بنت عمك بعيد عني أحسن ما ......
قاطعته بحده
رنا : لا يا شيخ مالقيت الا أميره
أميره : بنت و أنا وش فيني احشميني شوي ؟؟
أمير : أصلا هي ما احشمت نفسها ؟؟
طالعته باستنكار
رنا : لا يا شيخ .... خليت الحشيمه لك .... و بعدين ممكن تترك يدي ؟
توه الأخ يتذكر ترك يدي بخشونه
رنا : آآآآآآآآآه أي حسبي الله عليك وجع ؟؟ آه عورني يا أميره شفتي أخوك
أميره : أشوف ........ أوف وش هذا أمير شوي شوي على البنت !
أمير : خلها تتأدب ؟؟
و في هاللحظه نادو على رحلتنا يا ربي قهرررررررر
_____________
يوم الخميس
الساعه : 11:30 صباحا
مستشفى علاج الإدمان بدبي
___________
ثامر :
آآآآآآه أحس بالألم مو قادر أتحمل
العلاج من الإدمان صعب
أدري إني غلطااااااااااان بس مب قادر أتحمل
يا الله تعبااااااااااان حيل
وينهم أخوياي ... أصدقاء السوء
يوم طحت محد راعاني أو وقف معاي
وقفتهم على الكاس و الخمره و البنات
و رئيس عصابتنا الحقير مات !!!!!!!!
للحين مب مستوعب انه هجم على إختي يااااااااه يا أميره
مسكينه هالبنت بتاخذها من مين و لا من مين !!!؟؟
مع انها كانت تراعيني و الله بس مدري كيف صار هالشي و الله مالي وجه أطالعها
أما أمي فدموعها مثل الجمر على قلبي توني أحس فيها
و أبوي تعامل مع الموضوع بدبلوماسيه !!
دخلني هالمستشفى و قالي لما تتعالج لنا كلام طويل مع بعض
ليه ما هزأني أو دعا علي ليه ما ضربني أو احتقرني كل اللي قاله تعالج و ارجع لنا بالرياض
الرياض اللي ما كنت أحبها عشان ما آخذ راحتي في الكيف و القرف اللي كنت أشربه و البنات !!
و الحياه الواطيه اللي كنت أعيشها ؟؟!
آآآآآآآآآه أحس بالألم
ودي أشرب غرشة خمره و لو نقطه بس ما أحس بهالألم
يا رب سامحني و الله تعبان حيل
محمد ولد عمي خالد ما قصر و الله انه خدوم دايم يزورني و يرفع معنوياتي


يوم الخميس
الساعه : 03:00 عصرا
بيت أبو عبدالله الله يرحمه
_______________
أماني :
تدرون اني تعاطفت مع عبدالله
مسكين حزني و الله من بعد ذيج الرمسه
و أنا أفكر فيه يلست بالحوش أفكر هل يقدر عبدالله يتزوج أميره بكل هالسهوله
نوره : أماني
فزيت من مكاني
أماني : بسم الله الرحمن الرحيم شو هالترويع شو فيج جذي مثل عيالج مخبله !
نوره : بسم الله على عيالي شو اللي جابلهم التخبل غيرج انتي و ودو
شوي و يات ود ..
ود : أشوف اسمي انذكر في رمستكم أصلا ما تذكروني بالخير يا شينكم بس تحشون فيني
نوره : يتنا ودو مسودة الويه شيفكنا من لسانها الطويل و نقرتها الماصخه
أماني : أشوفكم يتوني شو اللي يابكم تركوني بروحي شوي أتنفس الهوا بعيد عنكم
ود : شوف شوف شوف الأخت الشاعريه !
قمت معصبه
أماني : سمعي و بعدين معاج و الله اني مب متفيجه لك و لا للرمسه معاج فكيني من شرك و اللي يرحم والديك
البنت انصدمت
ود : شو قلت أنا ؟؟؟ كنت أمزح معاج ... اذا ظايقتج أنا آسفه
نوره : أماني شيا عليج البنت مب قصدها كانت تمزح معاج
قلت بضيج
أماني : يووووووووووه
ود : الله لهالدرجه قلبك متروس علي !!!
تركتهم و دخلت للصاله ما لقيت أحد طلعت لغرفتي
بس كان ودي أشوف عبدالله و أقول له اللي عندي أدري محد بيسمعني غيره !!!
توني اكتشفت هالشي !!
رحت لغرفته طقيت الباب ما رد أكيد زعلان مني و مضايق من ذيج المره
رجعت طقيت الباب بس ما رد فتحت الباب و دخلت
لقيته متمدد عالشبريه و شكله تعبان حيل يلست عداله
أماني : عبدالله عبدالله اشفيك
كان يتأوه من شي بس مب عارفه من شو حطيت يدي على صدره تنفسه ضعيف
أماني : عبدالله يا غناتي شو تشكي منه ؟؟
حسيته ما يقدر يرد علي و الله خفت
نشيت من مكاني من الفجعه نزلت تحت أصارخ بخوف ...
أماني : لحقو علي عبدالله طايح مدري شفيه !!
_______________
يوم الخميس
الساعه : 05:15 مساءا
بيت مساعد بن عبدالرحمن
الرياض
_________________
أميره
من قوة الفرحه قمت أحضن أمي بلا شعور
أميره : يا يمه و الله مستانسه
أم أحمد : الله يديم عليك يا يمه و يسعدك يا رب
ناديه : تدرين و الله اشتقت لكل قطعه في هالبيت
قمت أمزح معاها
أميره : قولي اشتقنا للحبايب
أحمد : أي حبايب ؟؟
قامت ناديه تطالعه و عيونها مليانه حب
ناديه : ما لي حبايب غيرك يالغلا بس لا يروح فكرك بعيد
أحمد : أمزح أصلا مالي غلا غير الغلا
أنا استحيت و أمي قامت تطالعهم مستانسه
أم أحمد : الله يديم عليكم المحبه يا عيالي
أميره : ما تستحي تغازل حرمك قدامنا
أحمد : يا شيخه خليني أعيش حياتي و بعدين حرمتي بالرياض لها شكل ثاني
أميره : لا يا شيخ
ناديه : ليه كيف كنت شايفني بدبي ؟
أحمد : بصراحه يالغلا كنتي دايم حزينه و اللحين أشوفك انتعشتي
المره استحت و حمرت !!
تركتهم في الحب و الغرام و طلعت للحديقه أتأمل كل شبر فيها و أتذكر حنيني لكل شي فيها !!!
الحلو إن كل اعمامي جو استقبلونا بالمطار الشي اللي وسع صدر الوالد و خلاه يرضى
رجعت لهلي و للمتي و لحياتي اللي أحبها و أغليها لا و مصلحين لنا بكره سهره روعه بالمزرعه
ياه و ناااااااااااااسه ......
و مع ذلك أحس بشي غريب أحس إني فاقده شي أو ضايقه شوي شعور ما قدرت أفسره
دقيت على رنو !!
رنا : هلا و الله مسرع اشتقتي لي ..
أميره : طبعا اشتقت لك .... يا روحي من بكره ألقاك أول الموجودين بالمزرعه
رنا : أكيد ما يبيلها كلام .... و الله الكل يسأل عنك أولهم البنات متولهات عليك يااااااااه يااااااااااااه يا أميره مستانسه !
أميره : الله يديم عليك يا قلبي
رنا : أميره فيك شي ؟؟
أميره : و الله يا رنا مدري أحسن اني فاقده شي في شعور رهيب يحاصرني
رنا : وش هالكلام انتي مب سعيده انك رجعتي للرياض ؟؟
أميره : رنا و الله مب عارفه ليه بس ما أعتقد انه من رجعتي للرياض لالا بالعكس مره سعيده بس !!
رنا : أقدر أقول بكل بساطه انك تركتي قلبك في دبي و جيتي للرياض ؟؟
أميره : نعم
رنا : عبدالله يا روحي يا قلبي انتي ما قلتي لي وش صار معاك في الكوفي شوب ؟؟
سكت .......... أتذكره تدرون اني اشتقت له و ودي أشوفه بلهفه تدفعني لهالشي !
رنا : أميره وش فيك ؟؟؟
أميره : ودي أشوفه مع اني مالي يوم من شفته الا اني متولهه على شوفته
رنا : خلاص عرفنا السبب في هالضيقه
أميره : كيف ؟؟؟
رنا : يمكن حبيب القلب صابه شي
أميره : أعوذ بالله وش هالكلام بسم الله عليه
رنا : لا يا قلبي بسم الله عليك انتي اللحين انتي مب قايله انك حلمتي فيه و هو حلم فيك أجل خلاص !!!
بينكم تواصل روحي لدرجة انك تحسين فيه حتى لو كان بينكم آلاف الأميال ...
أميره : لا و الله !!!
رنا : صدق و الله و تبين تعرفين ان كلامي صح اتصلي على أماني و حاولي تجيبين سيرته بدون ما تحس عشان ما تشك فيك !!!
أميره : آخاف تورطيني !
رنا : دقي و شوفي ؟؟
أميره : ان شاء الله
قفلت من رنا كنت متردده أتصل على أماني يا ربي أدق و لا لا
قمت أتمشى في الحديقه بحيره و تردد
طلع لي أمير متشقق من الوناسه
أميره : بسم الله الرحمن الرحيم خيييييييير
أمير : مبسوووووووط ؟؟
أميره : الله يهنيك
أمير : وش فيك تقوليها بهالطريقه ؟؟
أميره : ممكن تبعد عني ؟؟
أمير : أفا و الله
رن جوالي !!!
أول ما شفت الشاشة توترت بقوه
أماني !!!
أميره : هلا و الله أهلين
أماني : هلا فيك
استغربت بصراحه
أميره : بسم الله أماني وش فيك يا حبي وش فيه صوتك كذا !!
أماني : أميره عبدالله تعبان
أنا من الصدمة تنحت تدرون مثل اللي أخذ كف على وجهه !
أماني : أدري ان عبدالله متعلق فيج و يحبج يا أميره و حسيت بهالشي من أول مره
أنا خلاص دمعتي جاهزه خلاص بتنزل أمير شافني طالعته بحده سحب نفسه بهدوء !
أول ما راح ...
أميره : أماني و لي يسلمك أبي أكلمه أبي أسمع صوته سمعيني أنا بالرياض ليتني أجلت السفر لو يوم بس آآآآآآه يا ربي !
أماني : عبدالله اللحين بالعنايه المركزه ممنوع عليه الزياره
أميره : يا ويل قلبي ؟؟
أماني : سمعيني اميره أنا ما اتصلت عليج الا عشان اعرف شي واحد ........ انتي تحبين عبدالله !!!
سؤال جاني في الصميم و كل ما أسأله لنفسي ألقى نفسي ترفض الإجابه عليه !!!
أماني : صدقيني أميره بيظل هالسر بينا حتى هو ما راح أقوله بس اصدقيني و الله ودي أساعدكم ؟؟
في هاللحظه بكيت خلاص انهرت جريت بسرعه و أنا ماسكه الجوال و طلعت لغرفتي سكيت الباب و قمت أبكي
أميره : أماني كل اللي مر بيني و بين عبدالله مثل الحلم كلها صدف و الله العظيم آه يا أماني مدري وش بقولك تدرين اني كنت حاسه ان فيه شي و الله صدري ضايق من أول ما وصلت الرياض ... حتى توي كنت أفكر اتصل عليك بس .........
أماني : صدقيني يا أميره بأبذل جهدي عشان أساعدج !!!
أميره : مشكوره يا قلبي .... بتصل كل شوي عليك أتطمن عليه تمي معاه يا أماني لا تتركينه عشان خاطري !!
أماني : بإذن الله انتي بس ادعي له ....الله يشفيه
أميره : أكيد بإذن الله
انهيت الإتصال و جلست مصدومه مب قادره أستوعب قمت أبكي بعنف مب متخيله انه هالإنسان اللي شفته أمس انهار بهالطريقه .....فتحت شنطتي أدور على الصدفه
لقيتها و صرت أتأملها و أتذكر ..
((( لو نسيتيني تذكريني بهالتذكار )))
و ربي ما نسيتك أتذكرك في كل لحظاتي يا كل لحظاتي
من أتذكر ابتسامته أبكي أكثر !!
رن جوالي
أميره : رنا عبدالله تعبان بالعنايه المركزه
رنا : بسم الله الرحمن الرحيم شوي شوي ردي السلام أول و بعدين وش جا عليه ؟؟
أميره : مدري و ربي مدري ؟؟
رنا : طيب اهدي يا قلبي و لا تبكين هدي نفسك
أميره : كيف أهدى و هو مريض و تعبان
رنا : تحبينه
أميره : .....................
رنا : خلاص عرفت !!
أميره : و الله يا رنا تعبانه و مب عارفه كيف أتصرف !!
رنا : يا قلب رنا ما في غير انك تدعين له و بكره لنا لقاء
أميره : ما أظن اني بجي
رنا : أفا ياذا العلم ؟؟ ما يصير يا أميره وش بيقولون عنك اسمعي و غير كذا شموخ وش صار عليها ؟
أميره : و الله متولهه عليها حيل
رنا : خلاص يا قمر بكره بتجين ؟؟
أميره : ان شاء الله
يا رب اشفي عبدالله و عافيه و الله اني متولهه عليه
قمت أطالع الصدفه كأن وجهه مرسوم عليها
صليت و دعيت له و نزلت للحديقه أسأل الورد عليه و أدور عليه بين خيالاتي و أحلامي
قمت أغني و أنا في قمة السرحان
مشتاااق له ميت عليه
و ينه بعد عمري أبيه
بحكيله عن كل اللي صااار
عن غيبته ليل و نهااار
و بلهفتي بحضن يديه
وينه بعد عمري أبيه
حسيت في غيااابه بحزن
مريت بأصعب ظروف
ليته يجي ليته يحن
و بعين أحوااالي يشوف
من ياااخذ أشواااقي اليه
وينه بعد عمري أبيه
راااح اللي بعيونه الهنااا
غاااب الفرح في غيبته
ليله بعد ليله و أنااا
بس أنتظرهااا رجعته
و أتخيل ايديني بديه
وينه بعد عمري أبيه
أمير : الله الله من زمان ما سمعنا هالصوت
أميره : الله يسلمك
أمير : وش فيك و أنا أخوك ؟؟
أميره : سلامتك
أمير : يا ربي على غموضك اللي يقتلني و الله محد يعرف لك غير رنو
أميره : يا قلبي عليها مكسره الدنيا
قام يضحك مستانس الأخ !!!
( عندمااا تخطئ الخيااار .... و لا تعلم كيف يسير بك الإحساااس و في أي اتجاااه ينطلق !! احسم أمرك سريعااا كي لا تسقط )
_______________________
الجزء السادس
_____________
يوم الخميس
الساعه :01:00 صباحا
المستشفى
__________________
نوره
قال لنا الدكتور ان عبدالله عنده ضيق في التنفس !!!
نوره : امايه ذكري الله الله يهديج ماله داعي هالدموع
أم عبدالله : يا بنتي هذا الغالي فديته بسم الله عليه عين صابته
آآآآآآآه من طاح عبدالله و حالتنا معتفسه طول الوقت جالسين بالإنتظار
ننتظر تتحسن حالته أو حتى يفوق و نشوفه
لنا عشر ساعات ننتظر الله يشفيه و يطمنا عليه
يانا الدكتور ..
الدكتور : و الله متعبين نفسكم ماله داعي الإنتظار حالته مستقره و الحمد لله
أم عبدالله : و الله يا ولدي ما اروم اتحرك من هالمستشفى الا لما اتطمن عليه ما فيني هبه أروح البيت بدون ما اتطمن على ولدي
الدكتور : الله يهديك يا حجيه روحي ارتاحي و تعالي الفتره اليايه
فجأه طلعت الممرضه و خذت الدكتور على جنب و قاموا يتهامسون و الله انفجعنا بصراحه
الدكتور : أبشركم الحمد لله المريض في أحسن حال وين أماني ؟؟ المريض يبيها
تشققنا من الوناسه و خصوصا أمايه بصراحه أحسها تعبانه حيل استانست المسكينه
مب مصدقة !!
نشت أماني من مكانها و راحت ورى الدكتور تدرون أحب هالهدوء اللي عايشه فيه هالبنت
مالها هبه عالنقرة و الرجه !!!
ود : و أنا ما يبيني المريض !!!
نوره : ودو طلب أماني بالإسم و بعدين لا تقولين مريض بسم الله عليه ما فيه شي
أم عبدالله : ما يصير أشوفه أبي أشوف ولدي
نوره : بنشوفه كلنا ان شاء بس اهدي أمايه الله يهديج راح موعد دوا الضغط
أم عبدالله : ملحوقه يا بنتي !!
اتصلت على البيت أتطمن على عيالي فديتهم و الله اشتقت لهم !!
___________________
يوم الخميس
الساعه : 01:30 صباحا
المستشفى
دبي
_________________
أماني :
أول ما دخلت عليه طالعني بإبتسامه حلوه بس ابتسامة واحد تعبان و مرهق
يلست على الكرسي بعد ما سلمت عليه
عبدالله : كيفها !!
عرفت انه يقصد أميره
أماني : الحمد لله بخير
عبدالله : أبيها !!
أماني : سافرت لديرتها
نزل راسه بحسره
قلت أبي أرفع معنوياته
أماني : كلمتها
رفع راسه بفرح و طالعني
عبدالله : ................
أماني : تدري انها كانت حاسه انه فيك شي ؟؟ و كل ساعه تتصل تسأل عليك
طالعني مبسوط كأنه كان متوقع
عبدالله : فديت قلبها اللي حس فيني و الله اننا روحين في روح
ابتسمت بهدوء أفكر كيف ان الحب عجيب
رن جوالي و طبعا كنت متوقعه المتصل
أماني : مرحبا الساع
أميره : مرحبتين
أماني : أبشرج الأمور يدلع علينا ما فيه الا العافيه
من سمعني قام يبتسم و يأشر لي يبيني أحط على الاسبيكر
حطيت اسبيكر ...
أميره : صدق و الله الحمد لله الله يبشرك بالخير آآه اللحين أقدر أنام و أنا مرتاحه
أماني : الله الى هالحزه ما نمتي
أميره : لا يا قلبي ما قدرت و عبدالله تعبان و الله متولهه عليه
أنا خلاص ماسكه الظحكه ضاق بها قلبي من سمعت كلامها المسكينه ما تدري اني حاطته على الإسبيكر !!
و عبد الله مستانس ..
أميره : أماني اشفيك !!
أماني : سلامتج ... مستانسه على عبدالله .... تدرين اني عنده و يالسه عداله بعد
أميره : و الله سلمي عليه
عبدالله : أسمعج يا غناتي و الله أسمعج فديت القلب اللي يسأل علي
أنا مت من الظحك مب متخيله شكل أميره اللحين هههههههههههه
رديت خليته على سماعة الجوال
أماني : و الله مب قصدي
أميره : رديته عالسماعه ؟؟
أماني : ايه ؟؟
أميره : أجل اسمعي الموشح ... كذا يالخاينه تحطينه على الاسبيكر يا ويلك مني وينك عني بس !!
أماني : و الله كان متوله يسمع صوتج
أميره : تدرين و أنا بعد متوله عليه
أماني : صدق ما تستحون
أميره : هَو ليه ؟؟
أماني : مدري عنكم مب متفيجة لكم طايحيني لي حب و تغزل ما تحشمون نفسكم جدامي يا مال الضعفه أنا اللي عطيتكم ويه !!
عبدالله نقع ظحك
أميره : يااااه روعه لهجتكم أدري انك تهزأيني بس ما فهمت شي
أماني : هههههههههههه من قرادة الحظ !!!
أميره : بالعكس من حلاوة الحظ
عبدالله قام يأشر لي يبي يكلمها !!
أماني : و تبي تكلمها بعد و الله هزلت على قول المتنبي
أميره : هههههههههههه يا حبي لك رهيبه ..... يالله يا قلبي الحمد لله اني تطمنت عليه
أماني : مشكوره على السؤال
أميره : و لو يا قلبي هذا واجب
أماني : تسلمين
انتهت المكالمه و عبدالله عيونه متعلقه عالجوال
أماني : شو ابويه اشفيك ؟؟
عبدالله : مستانس و الله فديتها و الله يخليها لي
أماني : تحبها !!
عبدالله : قليله عليها هالكلمة تدرين أحبها حييييييييييييل
قمت أتأمله بصراحه أول مره أشوف الحب بهالطريقة آآآه الله يهنيهم
طلعت أنادي امايه و ود و نوره يسلمون عليه و أنا أفكاري في ذيج اللحظه متوقفه عند عبدالله و أميره
____________
يوم الجمعه
الساعه : 11:30 صباحا
سيارة أمير
_____________
أميره :
من الوناسه نمت و الصدفه في حضني
أم أحمد : قومي يا بنت خلاص بنسري للمزرعه وش فيك ؟؟
أميره : يمه خليني أنام الله يخليك بجيكم مع السواق
أم أحمد : هَو ليه ما تقومين معانا !!!
أميره : يمه الله يرحمك تركيني أنام
أم أحمد : كيفك براحتك و على فكره رنا اتصلت و قالت مهي برايحه
نفضت البطانيه عني و قمت مفجوعه
أميره : نعم ؟؟!!!
أم أحمد : اتصلي عليها و شوفيها أنا بروح لأنهم ينتظروني بس لا تتأخرين يا بنتي ما نبي نتفشل وش بيقولون عنا !!؟
بوزت من القهر
أميره : ان شا الله
أوف عاد هذا مب وقته رنو الزفته مب رايحه !!!
رن جوالي و رديت
أميره : هلا
الهنوف : هلا أميره وش فيك ؟؟
أميره : توني صاحيه من النوم
الهنوف : ول عليك و حنا هنا متقطعين نبي نشوفك ؟؟
أميره : وصلتوا ؟؟؟
الهنوف : ايه يا قلبي من زمان !!
أميره : و بنت عمك المصون راح تروح و لا لا
الهنوف : رنوه لا نايمه للحين و تقول ما راح تجي خواتها جو و هي ما بعد جت
أميره : نعم .... و الله هذا اللي ناقص ما عليك فيها بجرها لكم من شعرها !!
الهنوف : ههههههههه عفيه عليك و الله محد يعرف لها غيرك ؟؟
أميره : هههههههه سلمي لي عالبنات على بال ما أجيكم
الهنوف : ان شا الله يوصل
سكرت من الهنوف و دقيت على رنا
يا ربي ما بغت ترد !!!
أميره : ما بغيتي يالشيخه ؟؟؟
رنا : يوه يا أميره قلبتي اماراتي و بعدين وش عندك داقه ؟؟؟
أميره : سمعت خبر ما عجبني قلت أتأكد ؟؟
رنا: يا ربي من إيش ؟؟
أميره : يقال انك ما بتروحين للمزرعه ؟؟
رنا : طبعا يا حبي ما يبيلها كلام أميره بليز سكري السماعه أبي أنااااااااااااام
أميره : نعم و الله بتروحين معي كلهم راحوا ما بقى غيرنا أقول قومي يالله و الله فشله قدام الناس وش فيك غيرتي رأيك ؟
رنا : شف بالله قامت تتكلم مثل أمها
أميره : اسمها عمتك حصه
رنا : يا شيخه الله يهديك
أميره : و ليه ما ودك تروحين ؟؟
رنا : أموره أنا بسألك نفس السؤال ؟؟
أميره : أنا بروح يا قلبي
رنا : يا ربي ما أطيق قعدة البنات ذولي يقهروني و بعدين بنقعد ثلاث أيام و الله كثير بأختنق
أميره : أقول هذا مهو مبرر اللحين بعد ساعتين بمرك مع السواق و نروح رتبي أغراضك و يالله طلعوا خواتك أسنع منك
رنا : أموره بالله لا تغصبيني على شي ما أبيه
أميره : بدونك ماله داعي أروح بأنفذ لك كل طلباتك مهما كانت بس تروحين !!
رنا : صدق و الله كل طلباتي مهما كانت !؟
أميره : طبعا يا روحي أكيد كم رنا عندي
رنا : أجل خلاص اتفقنا ......... اممممممم على فكره الهنوف مسويه لك مفاجأه ؟؟
أميره : و الله شي صراحه فديتها بعدي يا الله أجل سكري بسرعه خليني ألبس
و بسرعه أخذت لي شور و صليت و استشورت شعري و رتبت أغراضي و كشخت و تعدلت و سويت كل شي يصلحوه البنات
من مكياج و خلافه و نزلت للصاله و قلت للشغاله تطلع تنزلي شنطتي ثلاث أيام مب هينه و أنا راعية قش واجد !
جلست أنتظرها لقيت أمير بوجهي
أميره : خير ليه ما رحت
أمير : تدرين توني قبل ساعه كلمت الوالده و قالت لي
أميره : أها ... و بتروح !!
أمير : ما تشوفيني كاشخ طبعا رايح اللحين
أميره : يا هو يا كاشخ ما يمديني ........... و أنا بعد بروح اللحين
أمير : وش رايك نروح سوى !
أميره : بس بنمر رنو و ناخذها معانا
طالعني مستغرب و مبسوط في نفس الوقت
أمير : حلو لقينا لنا وحده نستهبل عليها و أستانس على خبالتها هالخبله ههههههههه
أميره : خير ان شاء الله ما أسمح لك ترى
أمير : آسفين يا صاحبة السعاده
ضحكنا على دلاختنا و طلعنا حط الشنط بالسياره و مشينا
رحنا لرنا و طلعت لنا بعد ايش !!!؟؟
أول ما ركبت و شافت أمير بره السياره
سلمت علي و قالت :
رنا : يوووووووه مالقيتي غير هالبني آدم يوصلنا
أميره : هو اللي قال بيودينا
رنا : حسبي الله عليك انتي و مفاجآتك
أميره : أوووش ...شوفيه جا !
قالت بضيق
رنا : وش فيها يعني !! مره يقهرني هالإنسان
دخل أمير و طالعنا من المرايه العاكسه
أمير : كيفك يا رنا ؟
قالت بضيييييييق
رنا : بخير
أمير : أفا و الله يا بنت العم وش جا عليك ؟؟
كنت متوقعه أي مشكله بتصير بينهم لأنهم دايما ناقر و نقير !!!
من مذكرات رنا
_______________
يوم الجمعه
الساعه : 01:20 ظهرا
سيارة أمير
_____________
رنا :
ما توقعت ان المزرعه بعيده هالكثر
و المشكله انها مزرعتنا !!
و هالإنسان اللي يسوق يرفع لي ضغطي
أوف من القهر
نزل يشتري لنا أغراض من السوبر ماركت
رنا : أوف يا أميره خربتي علي الطلب الأول اللي بأطلبه منك
أميره : ليه !!
رنا : يا شيخه كنت متوقعه انك بتجيبين السواق طلعتي جايبه لي هاللي مدري وش بقول عنه ؟؟
أميره : وش كنتي بتسوين يعني ؟؟
رنا : أسوق يا حبي أسووووق ؟؟
أميره : ايشششششششش !!! ترانا في الرياض مب في دبي
رنا : و اذا يعني ؟!!
طالعت للسوبر ماركت و أنا أفكر أصلح فيه مقلب و أحلى شي انه حاط السياره بعيد عن السوبر ماركت حلو ونااااسه
أميره : رنا وش تفكرين فيه ؟؟
فتحت الباب و طلعت من السياره و ركبت من قدام و جلست مستانسه قبالي الدركسون و أميره مصدومه سكرت الأبواب أتوماتيكيا عشان ردات فعل أميره غير مضمونه !!
و شغلت السياره بكل روقان و بعدتها بعيد عن المحطه
خليه أحسن يطلع من السوبر ماركت ما يلاقي سيارته ههههههههههههههههه بينهبل
أميره : يالمجنونه ارجعي للمحطه
و صارت تضربني بعلبة المناديل
شغلت على الإف ام و أنا مروقه بس ودي أشوف ردت فعله و على حظي طلعت أغنية ناويلك على نيه استانست و الله !!!
أميره : قليلة حيا و الله انك مجنونه قومي يا بنت ردي السياره مكانها و الله يا ويلك منه بيذبحك !!
رنا : ههههههه مو أنا اللي يذبحني أميرو حقك ؟؟
رن جوالي الا رقم غريب
رنا : نعم
......... : تدرين انك ما تنعطين وجه
رنا : أقدر أقولك بكل تحدي اني بسوق و سقت و لا لاء يا امير و بعدين من وين جبت رقم جوالي !!!
أمير : صدق ما تستحين دواك عندي بس أوصل للسياره
رنا : هههههههههه بتجينا سيرا على الأقدام و لا أجيك بالسياره يا مسكين ههههههههههههههههههه
أميره : و ربي ما تستحين و لا تعرفين الحشيمه
رنا : و اللي يرحمك اسكتي مب راده عليك اللحين يا امورتي
أمير : و الله ان جيتيني المحطه بالسياره ياويلك و الله ما تشوفين خير
رنا : يالمسكين بتجينا ماشي و انت شايل كل ذيك الطلبات يا حراااااام هههههههه
عصب زياده
أمير : و الله ان جيتي للمحطه يا ويلك !!
و سكر السماعه
طلعت من السياره و رجعت لمكاني الأول ..
أول ما ركبت قامت أميره تضربني بعلبة المناديل لأنها خشب أقوى من يدها طبعا !!
أميره : وربي مجنونه حسبي الله و نعم الوكيل ما تعقلين انتي !!
قمت أضحك بهستيريا مديت يدي و عليت الصوت على الأغنيه و شوي جا أمير
أول ما دخل السياره رمى لنا الأغراض ورى بكل عصبيه و ضرب زر رفع الصوت بقوة .... مدري كيف سكره !!
و أنا في ذيك اللحظه كنت كاشفه وجهي و مبتسمه التفت لي معصبببببببب
تدرون انه أول مره يشوفني !!!؟؟
يوم شافني كنت متوقعه انه بيرفع يده و يضربني بس مدري شاللي جا عليه و سكت طالعني تقريبا دقيقه كامله و أنا أطالعه كأنه مستغرب !
أميره : صدق انك ما تستحين غطي هالوجه مالت عليك ترى هذا أمير مب محمد أو حامد
ارتبكت من جد و غطيت وجهي و هو رجع لقدام و عدل المرايه و مشى كان طول الطريق ساكت ؟؟؟
يوووووووه طفش المسكين انقهر مني
رنا : يا ربي هالأغراض اللي راميها لنا هنا ضايقتني !!
قالي بقرف
أمير : افتحي الباب و ارميها
رنا : من صدقك انت ؟؟
و لا رد علي ...
رنا : كيفك لا ترد
أميره : رنا و بعدين معاك ما راح أطلع معاك بعد هاليوم وش هالبزرنه اللي انتي فيها ؟؟!!
انصدمت منها
رنا : بزرنه !!!!!
أمير مات من الضحك
أمير : عافيه عليك اوخيتي جبتيها في الصميم يا هووووووووو و الله سنايدي سمعتي يالبزرنه
طبعا يقصدني ....
رنا : البزره اللي تتريقون عنها اللحين أحسن منكم
أمير : ههههههههه الإعتراف بالحق فضيله و اعترفتي بنفسك انك بزره هههههههههههه يالبزره
و أميره قامت تضحك ....
قهرني تدرون يعني وش قهرني و أميره بعد رفعت ضغطي حيل طيب ان ما وريتهم السنع ما أكون رنو !!!
_____________
يوم الجمعه
الساعه : 03:00 عصرا
استراحة خالد بن عبدالرحمن
_____________
أمير :
وصلنا الإستراحه و أنا طول الوقت أضحك على هالبنت و الله مرجوجه
نزلت من السياره و هي تدبج الباب بقوه
وجع خلعت لي باب سيارتي ول !!!
بعد ما نزلوا البنات قلت للخدم ينزلون الشنط من السياره و يودون السياره للجراج
كنت مضايق بس استانست على رنا و هبالتها كل شي كنت متوقعه منها الا انها تسوق ..... خبله !!!
يا ربي ما أحب الطلعات العائليه و خصوصا انهم يمللون الا طبعا ولد عمي سامي عبيد حبيب قلبي
دخلت سلمت عليهم كلهم على الشباب و الشيبان و تحمدو لي بالسلامه و طبعا أبوي خزني بكم كلمه و كم نظره معروفه !!!
جلست مع أبو عبيد قصدي عبيد اللي متخيل دايم انه لو تزوج و جا له ولد بيسميه على اسمه فدايم أقوله أبو عبيد
عبيد : و الله لك وحشه
أمير : من صدقك توني شايفك أمس
عبيد : لا يا شيخ
أمير : و الله
عبيد : ههههههههههه تصدق توني أدري ؟
جلسنا نضحك من التناحه اللي حنا فيها
أمير : وش فيك يا رجال ؟؟
عبيد : و الله و أنا أخوك اليوم سطل !
أمير : ليه عسى ما شر ؟
عبيد : قومني أبوي من بدري من الساعه سبع
أمير : لنا الله يا رجال عندنا و عندكم خير
عبيد : أشوفك مستانس ؟؟
أمير : ايه و الله كله من هالخبله
عبيد : مين أميره ؟؟
أمير : لا بسم الله عليها عاقله لا اقصد رنا
عبيد : بنت عمي خالد
أمير : ما غيرها ...
تعدل في جلسته و طالعني باهتمام يعني يالله هات اللي عندك !!
جلست أقوله كل اللي صار و قام يضحك و هو مستغرب !!!!!!!!!!!


يوم الجمعه
الساعه : 06:10 مساءا
بيت عبدالله الله يرحمه
دبي
______________
عبدالله
طلعت من المستشفى ....... ما احب المستشفيات ما اواطنها بعيشة الله
يو يماعتنا يسلمون علي بعد ما سمعوا بالخبريه
كانت أماني تراعيني و تساعدني و تسولف معاي و لا كأنها كانت قبل تكرهني و ما تدانيني مثل
ما كنت متصور ....و الله هالبنت حنونه لأبعد درجه عشان جذي أبوي كان يعطيها أكبر اهتمام
يت خالتي صالحه و بنتها شمه .... و شمه هذي تصير بنت خالتي و بنت عمي عبدالعزيز
صالحه : شاخبارك الحين يا ولدي ؟؟
عبدالله : الحمد لله سلمج الله
صالحه : عسى ما تعبت وايد
عبدالله : لا الحمد لله رخصني الدكتور و قالي صحتك تمام
شمه : شخبارك عبدالله
التفت لها و ابتسمت
عبدالله : الحمد لله كيفج انتي شخبار دراستج
ابتسمت لي بخجل
شمه : الله يسلمك
قامت بتشل العصير من عالطاوله طاح الكاس من يدها فقمت أشيل الكاس طبعا بعد ما انكسر
عبدالله : فدوة راسج ما حصل الا الخير
طالعتني و طالعتها بصراحه البنت فلقة قمر بس بصراحه ........... ما تعيبني !!!
يلست شوي هي و امها و راحو
يلست مع أماني
أماني : شرايك في شمه ؟؟
عبدالله : ما عليها زود
أماني : ما فهمت
عبدالله : مب شينه ؟؟
أماني : مب شينه !!! البنت مثل القمر
عبدالله : خلاص لا تاخذين رأيي فيها
أماني : أدريبك تفكر في وحده بس
و الله انها صادقه متوله عليها و ميت فيها
_____________
يوم الجمعه
الساعه : 09:30 مساءا
استراحة خالد بن عبدالرحمن
________________
أميره
و الله وناسه
شفت الكل مستانسين يا الله اليوم رووووووووووووووعه
شفت جدتي شهده و تونست معها صراحه مره شي
و جلست مع خوات رنا هيفا و رانيا و الجوهره
و بنات عمي فهد الهنوف و أصاله و وعد
و بنات عمي ابراهيم هلا و حلا و نادية زوجة أخوي أحمد طايره من الوناسه !!
بصراحه رجعت لوناستي اللي أحبها حيل ...
أما رنا نسيتها لأني زعلانه منها و هي بعد زعلانه مني لأني فشلتها قدام أمير هههههههههههه
هلا : وش فيك يا رنا اليوم ؟؟
رنا : تعبانه شوي
قمت أنا ضحكت
طالعوني البنات بإستغراب
رنا : و الله انك سخيفه
أميره : شكرا
و البنات ماتوا من الضحك على اشكالنا
و رنا كانت مقهوره ..
الهنوف : أميره تبين تشوفين المفاجأه أكيد رنا قالت لك اننا مصلحين لك مفاجأه
طالعتها مستانسه
أميره : أكيد طبعا عاد رنا طال عمرها ما ينقال لها أسرار
رنا : لا يا شيخه
الهنوف : المفاجأه تتنتظر في الحديقه الجنوبيه قريب من مزرعة الآس
أميره : ايه عرفتها ؟؟
الهنوف : شوفيها و تعالي قولي لنا رايك ؟؟
أميره : أكيد تجنن دامها منك ياقلبي ..... رنا تجين معاي
رنا : لا
أميره : كيفك براحتك ؟؟
حسيتها انقهرت زياده
أصاله : بكره بنسوي حفله تنكريه خاصه فينا يالبنات
أميره : واااااااااو روعه أول مرة تسوونها و الله فكره حلوه
هلا : طبعا خلنا ننبسط و نستانس
قمنا نتناقش في أمور الحفله و نوزع المهام !!!
طلعت من عند البنات و رحت للحديقه الجنوبيه اللي هي نفسها حديقة الريحان أو الآس على قول الهنوف تدرون وش لقيت ؟؟؟!!!!!
شموخ
واااااااااااااااااااااااااااااااااو
من قوة المفاجأه صرخت و رحت ضميتها يا الله
و أول ما شافتني اصهلت بقوة شكلها مبسوطه يا روحي على شموخ
أميره : كيفك يالغلا و الله اشتقت لك حيل بس شلحيله !!
مدري و الله أحسها تفهمني و تفهم وش أقول حسيت عيونها تدمع
يا حبي لها ...
أميره : و الله كبرتي يا شموخ ؟؟
شكلهم عانوا مساكين لين جابوها لمزرعه عمي خالد أصلا شموخ ما ترضى بأحد غيري !!!
للحين مثل ما هي بنفس جمالها و قوتها فكيت عنها السرج مدري أحسه يآلمها يمكن عشاني دلعتها و خليتها حره بدون قيود !
فصارت ما تبي غيري حتى الحبال و اللجام و كل شي مركبينه عليها فكيته لها حسيتها انتعشت المسكينه ..
يالله من جد وحشتيني ...
قمت أمسح على ظهرها و أغنيلها و قمنا نتمشى في المزرعه
أميره : تدرين يا شموخ صارت لي أشياء كثيره و أنا بعيده عنك حتى الهوا اللي أتنفسه بعيد عنك مب هوا
و قمت أضحك مبسوطه و أغني ... !!!
مب قادره أمسك نفسي و دي أركب عليها و بعدين مب لابسه ملابس مناسبه يوووووووه
جلست معها أسولف لها ساعه تقريبا و فجأه صهلت بقوه و صارت تضرب الأرض برجلها بقوه و شكلها معصبه التفت أشوف وش فيها تنرفزت بهالطريقه .......!
لقيته واقف وراي !!!
و قفت مصدومه لدرجة ان البكله طاحت من شعري بدون ما أحس و تناثرت خصلات شعري على وجهي مع قوة الهوا !
حاولت أكون هادئه ثابته بس ما قدرت يدي ترتجف بقوه التفت لشموخ و حاولت أهديها مب راضيه تهدى !!
ألتفت للشخص اللي جاني و قلت :
أميره : ناصر ..... حتى لهنا لحقتني !!!
بدا يقرب خطاه مني
مديت يدي و قلت :
أميره : ابتعد عني بعيد لو سمحت
ناصر : لأني أحبك حسيت انك هنا و جيتك ..
أميره : حبيتني أي حب هذا اللي تتكلم لي عنه خلاص أنا نسيتك قتلتك من حياتي ليه ترد لي و انت ميت ؟؟؟
انصدم من كلامي و قالي :
ناصر : انتي لي مب لغيري تحاولين تضحكين على نفسك بهالكلام
أميره : لا أنا صادقه انت بالنسبه لي انسان ميت من زمان ؟؟
شموخ هاجت زياده
قلت ببرود
أميره : هيجت الفرس و بس .... لو سمحت ابعد عن هالمكان
كان هو مصدوم مب متخيل اني برد عليه بهالطريقه
ناصر : بس انتي للحين لي انا
أميره : لك انت .......... ؟؟؟؟ لا......... أعتقد اني قلت لك انك مت من حياتي و من زمان لا تحاول خلاص انتهى اللي بينا ...انسان باعني أكيد راح أنساه و أبيعه !!!
صفرت لشموخ و على طول جرت لأني خفت عليها تسوي شي بالمكان أو ترفس هالإنسان اللي قدامي و نروح فيها !!
طلبت من أبوي لأنه يعرف في تربية الخيول انه يعلمني كيف أعلمها على بعض الرموز بينا مثل لما أصفر لها مره وحده
ترجع لمكانها اللي كانت فيه ؟؟؟
أميره : ........ اللي بينا انتهى لا تفتكر اني للحين أحبك .... انسى انت مت من حياتي
من زمااااااااااااااان !!
و مشيت هو عصب و مسكني من يدي بقوه و شدني
ناصر : انتي حبيتي غيري ؟؟؟؟؟؟؟؟
أميره : اترك يدي لو سمحت ..... و بعدين هذا شي راجع لي !
ناصر : و الله بتموتين .... انتي لي أنا .... فاهمه و بعدين أنا ما بعتك أنا خفت ..........
قاطعته بعصبيه
أميره : لا تقول خفت !!! خفت ايش و انت ما راعيت حتى مشاعري تركتني ثلاث سنوات بدون خبر عنك و في الأخير
لما تقول الهنوف السالفه و أعرفها منها أقتنعت ان انت خاين و ما عندك مشاعر .... قلت لك انتهى اللي بينا و ابعد يدك عني لو سمحت
قال لي بتحدي
ناصر : انتي لي .... فاهمه و مهما حصل بتكونين لي !!!
أميره : هههههههههه في أحلامك ان شا الله ؟؟؟
ترك يدي معصب و راح
أول ما راح انهرت و الله مدري كيف جتني الشجاعه أقوله هالكلام رجعت للبنات مالقيتهن !
كان ودي أتكلم و الوحيده اللي أبي أتكلم معاها زعلانه مني !!!
______________
يوم الجمعه
الساعه : 11:00 مساءا
استراحه خالد بن عبدالرحمن
_____________
الهنوف :
كنت جالسه في غرفتي انوم ولدي لؤي الصغيرون فديته تعود على حكايات قبل النوم
اتصل علي زوجي المصون هو بندر ولد عمي سعود حنا كذا ما نتزوج الا من عائلتنا ....... الله على الحظ !!!
الهنوف : هلا و مرحبا
بندر : شخبارك
الهنوف : تمام
و بعدها سكت أصلا متزاعلين مع بعض !!
و السبب هي حلا بنت عمي ابراهيم كان يسولف معاها و يضحك و هي قليلة الحيا !!!
معطيته وجه و تضحك معاه و لا تستحي على دخلتي طبعا شفت الموقف و مره انقهرت و بعدها قاعد يبرر لي موقفه بس للحين مب مقتنعه بكلامه نهائيا ..... أصلا هو كان يبي يتزوج حلا قبلي بس مدري وش اللي غير رأيه !!!!
أما حلا ما تطيقني نهائيا !!!
بندر : ما تسألين عني شخبارك كيفك ؟؟
الهنوف : شخبارك ؟؟
بندر : وش فيك تقولينها بدون نفس ؟
الهنوف : ................
بندر : للحين زعلانه يا حياتي و الله فهمتي السالفه غلط
الهنوف : لا يا حبي ما فهمتها غلط و لا شي
بندر : طيب قابليني في مزرعة الورد
الهنوف : لا
بندر : على راحتك
و الله قهرني و لا يحاول فيني مره ثانيه يمكن أوافق !!!
الهنوف : مشكور
بندر : وش مشكور عليه هنوف يا حياتي الله يرحم لي والديك صدقيني فهمتي السالفه غلط
الهنوف : ...........................
بندر : يعني ما راح تردين ؟؟
الهنوف : ...........................
بندر : مع السلامه
الهنوف : ...........................
بندر : هنوف على الأقل قولي لي مع السلامه شي
الهنوف : مع السلامه
بندر : ماودي أسكر تدرين ؟؟
الهنوف : ..........................
بندر : هنوف ؟؟
الهنوف : هلا
بندر : أحبك و الله
الهنوف : .........................
بندر : ما ودك تردين علي ...... على راحتك
الهنوف : ............................
بندر : ادعي لي بكره السباق يالهنا ادعي لي !!
و الله جتني رجفه غريبه يوم جاب لي سيرة سباق الخيل و الله أخاف عليه من هالمسابق !
الهنوف : انتبه على روحك الله يوفقك
بندر : و الله ‍‍‍‍!!!! تقولينها من قلبك
الهنوف : ايه طبعا
بندر : و بعدك زعلانه !!!
الهنوف : ........................
بندر : أجل زعلانه
الهنوف : .....................
بندر : مع السلامه حياتي أشوفك بكره على خير
سكر و أنا قلبي يعتصر و ربي مقهوره أول مره يدخل السباق و حنا متزاعلين يا حياتي و ربي قلقانه عليه !
زين ان ولدي نايم فديته كل الخوف عليه
اندق الباب
الهنوف : تفضل
و دخلت أميره طالعتني و في عيونها الدموع أول ما شافتني سكرت الباب و جات احضنتني
انا تروعت ؟؟؟
أميره : ابعدي ناصر عني و عن حياتي و اللي يسلمك
الهنوف : ..........................
من قوة الصدمه ما عرفت وش أقول خلاص سالفة ناصر و أميره المفروض تكون انتهت من سنين !!!
أميره : نسيته خلاص ....اليوم جاني و قال انه للحين باقي علي و يبيني و الله ما أبيه خلاص انتهى من حياتي
الهنوف : هو رجع لك مرة ثانيه ؟؟؟
طالعتني باستغراب
الهنوف : خبري انه رجع صح بس ما جاب لنا سيرتك و لا حتى طاريك ان شا الله ما يكون ناوي يسوي لك أي شي ؟؟
أميره : ممكن تبلغينه اني نسيته و ما ابيه في حياتي خلاص ما يفهم هالإنسان !!!
الهنوف : ان شاء الله يا أموره بس انتي هدي أعصابك و امسحي دموعك و يعني وش بيسوي ناصر خلاص ياقلبي
أنا مقتنعه بقرارك لأنه فعلا ما يستاهلك و ببلغه ان شاء الله بس انتي اهدي بإذن الله راح أكون
معاك للنهايه ................ ما قلتيلي يا قلبي وش رايك بالمفاجأه ؟؟
مسحت دموعها و ابتسمت لي
أميره : روعه تسلمين لي و الله
الهنوف : الله يسلمك هذا أقل شي ممكن أقدمه لك قلت تستانسين شوي معاها
أميره : أكيد تعبتوا و انتوا تجيبونها للمزرعه ؟؟؟
الهنوف : رفستهم و سوت حوسه بس الله لا يوريك ........ على فكره ما دريتي بكره مسويين سباق للخيل
طالعتني متفاجأه
أميره : و الله ؟؟؟
الهنوف : طبعا و كالعاده بندوره بيشارك !!
أميره : ما شا الله عليه ......... ودي شموخ تشارك
الهنوف : من صدقك و مين اللي بايع نفسه عشان يشارك فيها !!
أميره : عادي مب لازم أحد يقودها
الهنوف : غريبه كيف ؟؟
أميره : خليها بكره و بتعرفين !!
طالعتها بإستغراب هالبنت أم العجايب
كيف بتشترك بشموخ في السباق !!!
( و من الحب مااا قتل ... الحب كلمة رهيبه و لعلهااا من أشد الكلمااات رهبة في هذه الدنيااا ... )
_______________________
الجزء السابع
يوم الجمعه
الساعه : 01:20 صباحا
استراحة خالد بن عبدالرحمن
____________________
وائل :
أعرفكم على نفسي وائل بن سعود
متخرج من كلية التجاره من ثلاث سنوات
و خاطب بنت عمي ابراهيم ((هلا))
أهوى شي اسمه خيل !
و على فكره .... انا صاحب فكره سباق الخيل اللي كان بادي من سنتين و تعودنا على كذا على طول كل ما نجي للمزرعه
نسوي هالسباق ....
جلست مع الشباب طبعا الشيبان ناموا و حنا جلسنا عند الخيمه
عبدالمجيد : كيف مبارة اليوم ؟؟
مازن : ماهي بطاله بس الشباب ما كانوا متحمسين
نط لنا أمير برجته
أميره : بكره الحماس صح ؟؟؟
فهيد : تتوقع مين بيفوز ؟؟
عبيد : أتوقع ان بندر بيفوز
وائل : مب شرط عشانه كل مره يفوز بشهبا خلاص ........... يمكن ما يفوز !!!
بندر : ول على عينك مدام وراي حرمة تدعيلي خلاص ان شا الله ضمنا الفوز
ناصر كان جالس معنا بس مو معنا على قولهم الحاضر الغائب !!!
عبدالهادي : تعجبني بروق فرس وائل بصراحه فرس أصيله و قويه و مدربه عدل
دخل علينا سعد و هو متحمس كأنه اكتشف كنز !!!
سعد : قوموا يا شباب تعالوا شموخ أميره في الحديقه الجنوبيه
أمير : شموخ أميره مب معقول وش جابها هنا ؟؟
بندر : الهنوف حبت تسويها مفاجأه لأميره
سعد : ما بتقومون ؟؟
ناصر : لا ما راح أقوم .........
قمنا كلنا بنشوف شموخ بصراحه تعجبني هالفرس مع اني كنت أشوفها من بعيد بس ما أتوقع انها شينة طباع مثل ما يقولون ؟؟؟
رحنا للحديقه الجنوبيه
أمير : نصيحه لله لا تروحون يمها تراها شرسه !
بندر : بصراحه أنا مثل أمير أقول لا تقربون يمها
سعد : وش راح يصير لنا يعني ??
أمير: كيفكم أنا نصحتكم و مالي خص
المهم اننا رحنا لها أول ما قربنا يمها هاجت و اصهلت بعصبيه و شراسه بس بصراحه فرس أصيله و جميله و مميزه بكل التفاصيل
و الغريب ان مالها لجام أو سرج !!!
عبدالمجيد : وش هذا وش فيها هالفرس انجنت !!
و كأنها سمعت وش قال و هاجت زياده ؟؟؟!!
أمير : ابعدوا عنها يا شباب و الله تراها ما تعرف غير أميره
جاب عبدالهادي حبل و مدري كيف لفه على رقبتها و سحبها بما انه يلعب حديد فسحبها بكل قوته
و هي صارت تصارعه ....
وائل : أمير دق على أميره قلها تجي تعدل الوضع الله يرحمك لا تروح تموت واحد فينا
مسك عبد الهادي الحبل و شده و ربطه لشجرة البرتقال الكبيره و هي بس تشد الحبل و تصهل من قوتها تكسرت الأغصان و طاحت
بعض من أوراق الشجر على الأرض
اتصل أمير على أميره
أمير : أميره لحقي علينا شموخ ثايره شوي و تكسر شجرة البرتقال !!
سكر منها بسرعه
وائل : ها وش صار ؟
أمير : و الله مدري عنها بس شكلها بتجي .......... يالله شباب مشينا نرجع أميره اللحين بتهجدها
سعد : أميره بتهجد هالثوره كيف !!!
بندر : يا ابو الشباب في شي اسمه طرق خاصه تعرف الحريم !!
عبدالهادي : و في اختراع اسمه حبل
وائل : الفرس لو هاجت ما يبي لها الا السياسه وش حبله يا رجال ؟؟
شوي جت أميره ....
أحس هالبنت عندها قدرات فوق العجيبه
كانت متلثمه و تطالعنا ..
أميره : وش سويتوا لها ؟؟؟
أول ما طالعتها انفجعت البنت و راحت لفرسها
أميره : وش صلحتوا لها حرام عليكم ليه تربطون لها هالحبال أصلا ليه قربتوا يمها !
عبدالهادي : وخري عنها و أنا أخوك انتبهي لا تتعورين بسبتها
أميره : مب شموخ يا عبدالهادي !!
كلنا قمنا نطالعها بإستغراب
قربت جنب الفرس بهدوء و مسحت على ظهرها و نادتها بإسمها على طول الفرس هدت و لا اللي قبل شوي كانت ثايره ؟؟؟!!
أميره : تدرين يالغلا أدري انهم عذبوك لا تهتمين فيهم دامني معك
فكت عنها الحبل و قامت تلاعبها !!!
أميره : أصلا وش اللي جايبكم عندها !!
سعد : يا أميره يسمونه الله يسلمك الفضول ؟؟
أميره : و ما قام يجي فضولكم الا على شموخ أميره
قامت تطالع فرسها
أميره : شموخي و ربي أدري انك مضايقه لأنك بعيده عن مزرعتنا بس أبيك هاديه يالغلا
عبدالهادي : و تدلعينها بعد ؟؟
أميره : طبعا كم شموخ عندي
أمير : الحمد لله ما عندي مثل هالفرس
أميره : لا حبيبي لك الشرف يكون عندك مثلها
و فجأه اصهلت الفرس كأنها موافقه على كلام أميره
كنت أطالع هالفرس بإستغراب بصراحه أول فرس أقابلها بهالطبع و أميره بصراحه خطيره انها قدرت تروض فرس بهالقوه !!
_____________
يوم السبت
الساعه : 06:20 صباحا
استراحة خالد بن عبدالرحمن
____________
أميره
و الله عيال عماني مراجيج !!
مالقوا الا شموخي يتحرشون فيها !!
رجعت للبنات لقيتهن يبن ينامن ما عندهن أي حماس للسهر
مع انهم وعدوني انه غدا على قولتهن لنا لقاء !!
طلعت للدور الثالث أشوف غرفتي .. طلعت أنا و رنا في غرفه وحده !!! شفتوا الحظ ؟؟؟
دخلت لقيت قشي الكثير و شنط رنا الواجده و ملابسها المنثره على سريري !! حوسه
شفتها صاحيه بس متلحفه ببطانيتها و مشغله الأبجوره و عايشه الجو
أميره : وش فيك ؟؟
رنا : ما فيني شي ؟؟؟
أميره : غريبه كل هالتعاسه اللي على وجهك و ما فيك شي
قامت انفضت بطانيتها بعصبيه و قالت :
رنا : يمكن نطول بهالمكان أكثر من ثلاث أيام
أميره : الله ليش ؟؟
رنا : مدري عنهم توني سمعت من زوجة عمي ابراهيم اننا بنتم أكثر من ثلاث أيام
أميره : وش فيها طيب هدي اعصابك ؟؟
طالعتني بتأمل
رنا : أميره ؟؟
أميره : نعم
رنا : انتي شايفه ناصر أمس
يا ربي وش جاب سيرة هالبني آدم اللحين ؟؟
أميره : ايه و كيف عرفتي ؟؟
رنا : احساس
أميره: لا يا شيخه أقنعتيني انه احساس !
رنا : يمكن ؟؟
قمت أفكر و أتذكر كلام رنا لي بدبي معقوله ناصر بيسوي اللي براسه و تبقى رقبتي معلقة بين يدينه !!!
أوف سيرته تضيق الصدر ....
تذكرت عبدالله و ربي انه على بالي حتى لو ما طريت اسمه على لساني فديته و ربي مدري وش مصلح اللحين ؟؟
أنا ليه حبيت ناصر !!! مدري سبحان الله
رنا : يا ماما نحن هنا
أميره : وش تبين ؟؟
رنا : اللحين هذا رد تردينه علي
قلت بضيق
أميره : رنا لو سمحتي اسكتي عني مب ناقصتك
قمت أفتح شنطتي و أطلع ملابس ركوب الخيل لأنه ما فيني نوم و متواعده مع أصاله اننا نتسابق بالخيول
رنا : على وين ؟؟
أميره : شي ما يخصك لا تسألين عنه !!
طالعتني مستغربه
رنا : ما يخصني !!!... من متى يا اميره ؟؟
عصبت عليها
أميره : يوووووووووووه منك لا تكثرين كلام و بعدين نادي الشغالات يرتبون ملابسك بالدولاب وش هذا حشا اللي يدخل عليك يقول راعية هالغرفه مجنونه !!!
رنا : مجنونه في عينك
قلت أبي أقهرها
أميره : و الله بزرنه
طلعت من الغرفه و صفقت الباب بقوه
رحت لغرفة أصاله
أصاله : للحين مالبستي !!
أميره : معليش آسفه على التأخير شوي بس ألبس و أكون جاهزه
لبست و طلعنا لقينا المزرعه هاديه شكلهم نايمين أحسن شي !!! عشان ناخذ راحتنا
أصاله : المزرعه شكلها روعه مع شروق الشمس
أميره : على قولك بس ما قلتي لي مب معقوله راح نتسابق على العشب
أصاله : ما دريتي اننا صلحنا ساحه كبيره بالمزرعه خصصناها لسباق الخيل
أميره : و الله وناسه الصراحه شي
و رحنا لإسطبل الخيول
مثل ما أعرفه ما تغير كبير و واسع زاد عدد الخيول !!
أصاله الوحيده من البنات كلهم تعشق الخيل و تحبه مثلي
فتحت الباب بكبره عشان فهده فرس أصاله تطلع........... فرسها هاديه بس قويه
أصاله : وين شموخ ؟؟
أميره : بالحديقه الجنوبيه
أصاله : ايش !!!
أميره : تعرفين شموخ مزاجها غريب بس و لا يهمك اللحين بتجي
صفرت لها ثلاث مرات
أصاله : اللحين اللي يسمعك يقول بتجيك .... الحديقة الجنوبيه بعيده من هنا
قلت بثقه ...
أميره : بتجيني ما يحتاج أعرفك على شموخ
ما كملت نص دقيقه الا وجت شموخ
أميره : هلا بالغلا كيفك اليوم ؟؟
أصاله : و الله انها غريبه من جد فرس رهيبه و ذكيه
أميره : شفتي قلت لك
ركبت على فرسي و هي مسكت فرسها من لجامه و مشينا
أصاله : بتسابقين بها بدون سرج
أميره : عادي وش فيها !!
أصاله : ما تخافين تطيحين على راسك
أميره : لا لا يا قلبي مب مع الشموخ الله يحفظها
رحنا لساحة السباق كانت كبيره و أروع بكثير من وصف أصاله !!
بس لقينا عماني جالسين في خيمه كبيره مدري لويش ناصبينها و قدامهم الشاي و القهوه و الفطور السنع
و الله اني جيعانه !!!!!! عليهم ريحة قهوه لا إله الا الله أحسن من اللي يصلحونها الحريم
أكيد أبوي مسويها أو جدتي شهده مع اني ما شفتها اليوم أول ما شافونا قاموا و أنا و أصاله نطالعهم !!
إبراهيم : حيا الله البنات وش عندكن هنيا !!
أميره : بنتسابق ؟؟
رحنا نسلم عليهم
أصاله : وين عمي مساعد ؟؟
سعود : مع الخيول بالأرض الخصبه
الأرض الخصبه ساحه كبيره لتدريب الخيول سميناه كذا لأن أبوي يحب يدرب الخيل فيها يقول أحسن من مزرعتنا !!
سامي : من وين بتبدون السباق ؟؟
أصاله : من عندكم ؟؟
ابراهيم : أميره بتسابقين بالفرس بدون سرج ؟؟
أميره : ايه عادي يا عمي وش فيها ؟؟ تشكون في هالشي !
سعود : ما نشك في فروسيتك بس انتبهي و انا عمك
أميره : ان شا الله على العين و الراس
خالد : تعالن يا بنات افطرن و اشربن القهوه معنا
يااااااااه عز الطلب
أصاله طالعتني تشاورني
أميره : ما يبيلها مشاوره امشي خلنا نفطر ترانا ميتين جوع
جلست جنب عمي فهد و الله انه يحبني أكثر من عياله بس بعد ما تركني ناصر
صار يحاول يرقع عمايل ولده اللي تسود الوجه و يحاول يرضيني بأي طريقه !!
على فكره تراه مسميني الساميه ؟؟!!
فهد : وش أخبار الساميه ؟؟
أميره : الحمد لله يالغالي نحمد الله
فهد : أشوف شموخ اليوم مروقه
أميره : من تشوف الطيبين تروق الله يسلمك
فطرنا ذاك الفطور السنع و شربنا من القهوه و بدينا السباق
_____________
يوم السبت
الساعه 08:10 صباحا
استراحة خالد بن عبدالرحمن
______________
عبدالهادي
يا ربي جفاني النوم
و ما غمضت لي عين !!!
مدري وش جا علي اليوم دخلت صالة الرياضه وسوينا تمارين الصباح أنا و أمير
الأخ راح ينام و أنا ما قدرت أنام فطلعت للمزرعه أراقب شروق الشمس
تمددت على صخره كبيره و قمت أتأمل السما و أتخيل خيالات غريبه !!!
اللحين أنا ما أحب شغل الشركه و لا أدانيه و أكره اني أجلس بدون شغل وش هالتناقض اللي عايشه مدري !!؟؟؟؟
و الوالد الله يسعده مب مخلينا محتاجين شي !!!
كل واحد فينا له رصيد بالبنك وش كبره و سيارات وش كثرها و قصر وش كبره
و من خلصت الجامعه جلست مثل الحريم بالبيت أو اني أطلع مع أخوياي و لازم
أطلع بمضاربه أو مصيبه كل مره أطلع فيها مع الشباب !!
أوووف ما سمعتوا عن واحد مااااااااااال من الحياه .... هو أنا !!!
زواج ما أبي أتزوج فكرتي عن الزواج زوجه غثيثه و عيال و عدم راحه مدري كيف ادخلت هالفكره في مخي بصراحه !!!
مع ان بندر و مازن و أحمد متزوجين بس ما قد أحد شكا من زوجته أنا ما تعودت على القيود و الزواج قيود !!
انا متعود على الحريه حر نفسي يعني ما أطيق أي شي يحسسني اني مقيد !!
و بعدين حكاية ان البنت لولد عمها هذي عاد ما تقبلتها و لا يعجبني هالحصار !!! اللحين كل اللي متزوجين من عايلتنا
ماخذين بنات عمهم يا ضيقه هالتفكير ...
لما أتزوج أبي زوجتي ملكه على عرشي انسانه متعددة المواهب مثقفه و رياضيه مب مشكله لو تعارضت ميولنا المهم انها تكون غير !!!!!
قمت أتمطط بسعاده مدري وش سببها أقولكم من أول تناقض عجيب !!!
و أنا في هاللحظه من التأمل مرت من قدامي بنت معها فرس ما عرفتها و شكلها ما انتبهت لي
.......... : فهده بصراحه برافو عليك بس تدرين أحس انه هالتعادل حلو بينا حنا و شموخ أميره بصراحه روعه !!
أنا طالعتها منصدم في وحده غير أميره تحب ركوب الخيل ما ظنيت !! أجل مين هذي ؟؟
.......... : لك اليوم عندي هديه كبيره بس ما أعتقد انك تقدرين تدخلين سباق الشباب تعبتي اليوم واجد !
معقوله للحين ما شافتني ؟؟؟
الصخره اللي متمدد عليها منزويه شوي فأكيد ما شافتني جلست البنت على حافة الدرج اللي يوصل للأرض الخصبه ..
أنا كنت أراقب و أتأمل بعين فاحصه !
فكت الكاب اللي على راسها و ياليتها ما فكته شعر أسود طويل مثل الليل
و ابتسامه يضوي لها القمر و الله و وجه يقول للقمر قوم و أنا أقعد مكانك
و صوت تتمنى تسمعه طول الوقت !!
......... : مب متخيله نفسي أبعد عنك آه ليتك تتكلمين يا فهده تدرين ودي أعيش مغامرات مثل رنا !!
و ودي أعرف أحب مثل أميره و الله جت الفكره ... وش رايك يا فرسي القويه أغني مع أميره ...أميره صوتها حلو
و أنا بعد و بلا فخر صوتي حلو ههههههههههه أمزح
البنت انهبلت و قامت تكلم فرسها بس أحس أحيانا ان الفرس تفهم !!!
يا أخي تفهم و لا ما تفهم خل عينك عليها الله يحميها .......... بصراحه ملكة جمال !!!
.......... : تدرين بغني معاها أغنية
و صارت تغني :
عودتني اذكر جروح جروح جروح جروح
أذكر جروح ....
عوتني أنسى جروح جروح جروح جروح
أنسى جروح ....
علمتني ان عز الحكي
ألملم جروحي و روح
تعبتني غيره ....
و ارتحت لك احساااس
ليه انت انااا احبك ؟؟
هو انت ايه في الناااس !!
يا لايم جروحي جروحي جروحي جروحي
حلمك على العشاااق ....
بعض العيون حروف و بعض الخدود أوراااق
و انت و احساااسك تقدر معي تحلم
و اقدر معاااك أشتاااق ...
تعبتني غيره ....
و ارتحت لك احساااس
ليه انت انااا احبك ؟؟
هو انت ايه في الناااس !!
نقزت من مكاني و أنا أسمعها ...البنت تفاجأت فيني و طالعتني و هي بعد مصدومه
طالعنا بعض مصدومين !!
عبدالهادي : آسف مب قصدي
عصبت البنت و ركبت فرسها و راحت تجاه الإسطبل
و أنا حالي مب حال بعد اللي شفته معقوله في بنات بهالجمال !!
من كثر ما اني ألعب حديد صاير ما أشوف الأشياء الا حديد و بس !!!!!
___________
من مذكرااات أصاااله


يوم السبت
الساعه علمني أترك00 صباحا
في السياره
_____________
أصاله
و ربي فجعني حسبي الله عليه
من هذا !!!
بس يجنن بسم الله عليه ؟؟!!
رحت للأسطبل لقيت أميره و عمي مساعد يحاولون يدخلون شموخ للإسطبل مع بقية الخيل
أميره : ودي تتعلم تكون مع الخيل يا يبه ؟
مساعد : و الله يا بنيتي يبيلها تدريب و بعدين لا تخلينا بالحديقة الجنوبيه خليها بالأرض الخصبه
أصاله : أهلين انتوا للحين تحاولون تروضونها
أميره : ايه ودي بس مب راضيه !!
أصاله : دلعتيها زياده عن اللزوم
مساعد : و الله انك صادقه يا بنيتي
أميره : طيب و الحل
مساعد : روحي ارتاحي و انا أبوك و بوديها الأرض الخصبه بنفسي
أميره : أخاف تسويلك مشاكل ؟؟
مساعد : لا يا بنيتي مب على مساعد
دخلت فهده لمكانها و رجعنا أنا و أميره للصاله لقينا البنات مجتمعات يسولفون
ترى مب عشان شي الا عشان يستعدن للحفله التنكريه و لا ما يصحن لك الا العصر المغرب بالكثير !!!!
هلا : و الله و لا وحده منكم تجلس جنبي أوف على ريحتكن خايسه
أصاله : اقلبي وجهك عاد من زينك
و قمنا نضحك
الهنوف : وش جا على هالشعور وش فيكن كذا يع !!
هيفا : تدرين عاد كله كوم و هالريحه الخايسه كوم ثاني ؟
وعد : يع عليكن روحن تسبحن وش ذا !!
ناديه : مدري وش عاجبكن بالخيل و القرف
أميره : ما أسمح لك تقولين على خيولنا قرف
و قاموا البنات يضحكون
طالعتني أميره بتفهم و قالت :
أميره : يا الله يا بنات باخذ شور و أروح أنام
أصاله : و الله انك صادقه عاد أنا مواصله و تعبانه حيل
قامت الهنوف معصبه
الهنوف : و الله لو تنامن يا ويلكن ما بقى شي على السباق
أميره : يوه يا هنوف بيبدى السباق بعد الظهر
أصاله : يالله عن اذنكن
الهنوف : بمر عليكن بعد ساعه لو لقيتكن نايمات يا ويلكن مني
طلعنا لغرفنا دخلت خذت لي شور محترم و نمت على سريري تدرون انه ما عندي نوم
بس هاللي طلع لي فجأه و أنا مع فهده طير النوم من عيني أدري انه واحد من عيال عمي بس أي فيهم مدري !!
تدرون اني ما أعرف عيال عمي ترى لا تستغربون .. !!
سمعت جوالي يوطوط رفعته بطفش
لقيت رساله وارده فتحتها طلعت من أميره
*****************
قابليني بالركن الشرقي بسرعه البسي عباتك
الموضوع مهم !!!
ملاحظه : يا ويلك أحد يشوفك سوي السرير على انك نايمه فيه و سكري غرفتك بالمفتاح
اجراء أمني لابد منه
******************
نطيت من الفرحه أخيرا مغامره جديده يا سلام وناسه
ارسلتلها ........ Ok
بدلت ملابسي بسرعه و رفعت شعري أي كلام و لبست عباتي و تغطيت و طلعت ..
تسحبت شوي شوي و طلعت من باب المطبخ الخلفي الحمد لله ما في شغالات هنا !
و رحت للركن الشرقي لقيت أميره
أصاله : تأخرت ؟!
أميره : أوش وطي صوتك !!
أصاله : أسفه ... وش السالفه ؟؟
أميره : رنا المرجوجه رجعت للبيت !!! تركت لي رساله تقول ماودها تبقى بالمزرعه و خواتها لو دروا بتصير مشكله !!!
عاد تدرين هيفا و الجوهره و رانيا الله المستعان على ألسنتهن !
أصاله : و بعدين
أميره : بنروح نجيبها ؟؟
أصاله : خليها على راحتها
أميره : لا يا شيخه ماخذه الموضوع ببساطه .... اللي ما تعرفينه انها خذت سيارة عمي خالد المرسيدس القديمه !!
اللي لها سنين مدفوسه بالجراج و راحت بها !!!!
أصاله : بروحها مع السواق
أميره : لا يا شيخه يا ربي على التناحه .... قصدك بروحها مع السياره !
انصدمممممممممممممممممممممت !!!! و صرخت
أصاله : تسووووووووووووق !!!!!!!
أميره حطت يدها على فمي المسكينه خافت
أميره : أوش فضحتينا !!! نكمل كلامنا بالسياره حسبي الله و نعم الوكيل ما أبي أندم اني جبتك معاي !!
ركبنا السياره و قلنا للسواق يسرع قبل ما أحد يشوفنا
أصاله : من متى طلعت ؟؟
أميره : من ساعه
أصاله : هقوتك بنلحقها
أميره : ليه لا لو أسرع السواق أكثر من كذا ممكن !!
أصاله : انتظري بتصل عليها
أميره : ريحي نفسك جوالها مغلق
أصاله : على كذا مصيرها السجن و الفضيحه
ابتسمت لي أميره
أميره : يا قلبي مب مع رنا و تدرين عاد السياره سودا و مظلله كامله يعني محد راح يعبرها و خصوصا اننا بالصبح
سكتنا خمس دقايق
أصاله : مني متخيله شكل الهنوف و هي تدق على أبواب غرفنا و ما تلقانا
أميره : بتجيها جلطه المسكينه
و قمنا نضحك هههههههههههههههه مسكينه الهنوف الله يعينها علينا
___________
يوم السبت
الساعه : 11:45 صباحا
استراحة خالد ابن عبدالرحمن
__________
الهنوف :
ما بقى شي على السباق و أصاله و أميره و رنا ما بينوا
طلعت لهم غرفهم لقيتها مسكره !!! و ما يردون !!
دقيت عليهم الجوال ما ردوا حسبي الله و نعم الوكيل
حشا ذولي مب بنات وين راحو حسبي الله على شياطينهم !!
اسألتني الوالده عنهم ..
الهنوف : مدري يا يمه وين راحوا شكلهم طلعوا من المزرعه أصلا
لو على الدق اللي دقيته الطرمه و اللي ما تسمع فيهم تسمعه !!
ام ناصر : هَو وين راحوا ذولي ؟؟ أكيد أميره ورى هالسالفه
أدري ان أمي حاقده على أميره بس مدري ليه !!!
ام ناصر : سمعي يا بنتي بقول للشغاله تجيب المفاتيح الإحتياطيه للغرف !!
سكت و رجعت للبنات أتفرج على الساحه و الخيل يا رب يفوز زوجي...... و المسكينه أميره بيفوتها السباق
شوي رن جوالي
الهنوف : أميره و وجع وينكم ؟؟
أميره : هههههههههه شوي شوي بنرد للرياض يالغلا
الهنوف : نعم ؟؟؟ وش عندكم ؟؟؟
أميره : بنروح نجيب أغراض من السوق و نجي تدرين عاد لزوم الحفله
الهنوف : و اللي بيروح السوق يجيب أغراض يروح بالخش و الدس !!
أميره : تدرين بي عاد أحب يكون حولي أسرار و غموض ؟؟
الهنوف : قولي لأصاله لو جت يا ويلها من أمي متوعدتها قوليلها !
أميره : ههههههههههه هنوف يا حبي انتي أنا اتصلت عليك أبي منك خدمه مب تهزيء و تحذيرات و توعدات ؟
الهنوف : لا و الله و لك عين تطلبين
أميره : هههههههههه يا حياتي عليك أدريبك ما ترفضين لي طلب !
الهنوف : وش تبين ؟؟
أميره : أبيك تطلقين شموخ للسباق
آخر شي توقعته !!!!!!!!!!!!!!
الهنوف : ايشششششششششش شكلك جنيتي ؟؟
اميره : لا يا قلبي بكامل قواي العقليه !!
الهنوف : واضح !!
أميره : هنوف يا قلبي اسمعي بقولك شي خذي مفتاح غرفتي من اسطبل الخيول تحت سرج فهده
الهنوف : وش وداه هناك ؟؟ و أنا وش يوديني هناك ؟؟
أميره : هذا اسمه اجراء أمني ؟؟ ما علينا يا الهنوف بتساعديني و لا لاء !!
الهنوف : بساعدك خلاص أوووف !
أميره : تفتحين باب غرفتي و تلبسين طرحتي و تروحين لشموخ صدقيني ماراح تأذيك بتلقينها في الأرض الخصبه
الهنوف : أها عرفت سرك انتي و شموخ
أميره : هنوف ترى شموخ ما تشوف عميا !
أحس انه هالكلمه نزلت علي مثل الصاعقه
الهنوف : عميااااااااااااااا
أميره : أتمنى انه يبقى سر بينا فاهمه لا تتكلمين أبدا و لا تخلينها تسمع صوتك صفري لها مرتينا صدقيني
بتسير معاك لين توصلينها للسباق خليها تصطف مع الخيل و اتركيها هي بتعرف وش تسوي ؟؟؟
أنا طول الوقت فاتحه فمي من الصدمه
أميره : هنوف كان ودي أسوي هالشي بنفسي بس ما أقدر و شكلي بتأخر عشان كذا مالقيت أحد بيتفهم موقفي غيرك
و أتمنى انه يكون سر بينا ...
رديت عليها بصوت فيه رجفه حاولت يكون عادي
الهنوف : ان شاء الله
أميره : وعدت شموخ بإنها راح تدخل السباق و لازم أوفي بوعدي لها
الهنوف : ان شا الله
سكرت من أميره و وقفت مصدومه مدري وش جا علي أشوى ما في أحد معاي
شموخ ما تشوف !!!
تذكرت مره من سنتين قد جابوا لها طبيب بيطري يكشف عليها بس ما اهتميت اعرف وش السبب !!
انتبهت لنفسي يوه باقي عشر دقايق و يبدى السباق !!
رحت للأسطبل أخذت المفتاح و طلعت أخذت طرحة أميره و رحت للأرض الخصبه
شفت شموخ هاديه تاكل من العشب بهدوء للحين مني متخيله انها ما تشوف قربت منها بهدوء
و صفرت لها مرتين انتبهت على طول و قربت مني و أنا خايفه و متوتره في مكاني!!
....... أضبطي أعصابك يا الهنوف اهدئي !!
مشيت و مشت وراي بهدوء وصلنا لساحة السباق و هي بروحها صفت مع الخيول من كثر ما اني مصدومه بكيت و الله بكيت!!
أول مره أخاف بهالطريقه مدري وش جاني قمت برجع لغرفة أميره لقيت بندر قدامي
طالعني بإستغراب
بندر : وش فيك غلاتي ؟؟
مسحت دموعي بسرعه
الهنوف : ما فيني شي ؟؟ عن اذنك
سحبني بقوه
بندر : وش فيك ؟؟
بس خلاص بكيت ما تحملت
الهنوف : بندر و اللي يرحم والديك اتركني اللحين
تركني بكل هدوء
بندر : على راحتك بس بهالحال اللي انتي فيه اعرفي اني ما راح اشترك بالسباق
طالعته منصدمه
الهنوف : بندر و الله مب بهالطريقة تعاملني أنا ما نمت بسبة خوفي عليك و تقوم اللحين ما تشترك
قرب مني و قالي
بندر : تخافين علي ......... و مع ذلك ما راح أشترك
مسحت دموعي و ابتسمت و قلت :
الهنوف : بندر
بندر : عيونه آمري
الهنوف : غمض عيونك
بندر : غمضت عيوني
قربت منه و بسته على خده و قلت
الهنوف : هذي يمكن تقويك شوي ؟؟
و هربت و أنا أضحك عليه
فتح عيونه و قام يضحك و يلحق وراي شكله يضحك بصراحه !!
و الله انك روعه يا أميره حليتي لي مشكله كانت راح تكبر و تصير مصيبه .........أشكرك
________________
من مذكرات رنااا
_______________
يوم السبت
الساعه : 01:30 ظهرا
بيت خالد بن عبدالرحمن
______________
رنا :
يا زين البيت أوف من المزرعه و اللي بالمزرعه
رنا : سيتي سيتي
سيتي : نعم مسز
رنا : جيبي لي عصير ليمون و كوفي بسرعه
طالعتني الشغاله مستغربه عصير ليمون و كوفي وش هالقرف صح أنا ليه طلبت هالطلبين المتناقضه !!!
رنا : لا لا جيبي عصير ليمون بس
سيتي : أوكي مسز
جلست بالصاله و شغلت التلفزيون جلست سرحانه أفكر وش جابني هنا !!
و ليه أنا هنا أصلا وش أبي من نفسي و من اللي حولي ما أدري
تميت سرحانه أفكر ....
و لا عشاني متخاصمه مع أميره صلحت كذا هذي أول مره أروح لمزرعتنا و أنا مب طايقه أحد و لا بالعاده أنا و أميره نهز المكان هز من الرجه و الوناسه و الضحك
اللحين صدق أنا بزره عمري 22 سنه و باقي بزره يوه يا أميره الله يهديك عفستيني فوق تحت !!!
حطت لي الشغاله العصير
سيتي : مسز رنا أقول لماري تسوي غدا
يحليلها علمناها لهجتنا غصب
و الله مدري أقولها تقول للطباخه تسوي لي غدا و لا لاء تدرون و الله مره جيعانه
رنا : ايه خليها تسوي لي غدا محترم
سيتي : ايش تبغى مسز على الغدا ؟؟
رنا : قولي لها سوي لي كل شي أبي قدامي سفره كامله و لا أقولك لحظه
رفعت السماعه اللي جنبي و دقيت على المطعم فتحت المنيو
و طلبت أشياء كثيره و طلبيات كبيره تدرون مدري وش هي أبي السفره مليانه و بس راح أفتح بوفيه و أنا ما أدري !!
تقريبا طلبت كل شي في المنيو !!!
الشغاله طالعتني مصدومه
رنا : قولي لماري تسوي تورته بالفواكه و تورته شوكولاته و تورته فراوله و تورتة خوخ و مشمش و تورتة بالتوفي و تورته بالتوت
و تكتب اسمي عليها كلها طبعا معدى تورته الفواكه و التوت
سيتي : أوكي مسز
طبعا كانت تقولها بإستغراب فظيع
رنا : على فكره سيتي قولي للخدم كلهم مسز رنا جايبه لكم غدا
قالت عاد و السعاده مشققتها
سيتي : ثنك يو مسز اتذ واندرفول
رنا : لا واندرفول و لا شي هذا يسمونه لحظة تحول !!
و قمت أضحك بهستيريا و الشغاله تطالعني بإستغراب
قمت و تركتها بإستغرابها
رحت لصالة الرياضه فصخت عباتي و صرت أنط بالحبل بسرعه لدرجة اني مب حاسه برجولي !!
فجأه وقفت و قمت أبكي وش السبب مب عارفه ؟؟؟
طلعت على الدراجه و صرت أدوس على الدواسات بقوه و بسرعه لدرجة اني مب حاسه بنفسي !!!
نزلت عن الدراجه خرجت من صالة الرياضه و طلعت على جناحي بالدور الثاني خذت لي شور
طلعت من الحمام و جلست على الكرسي الهزاز حتى شعري ما نشفته قام ينقط مويه على الأرض !!!
فيني شي مب قادره أعرفه ودي أطلعه من راسي كانت قدامي علبة حلاوه كبيره فتحتها و خذت لي و حده و رديت الباقي بقوه على الطاوله !!
انكسرت العلبه و اتناثرت الحلاوه على الأرض !!!
تركتها على حالها و قمت أطالع وجهي بالمرايه و اكلم نفسي
رنا وش فيك ؟؟؟
وش جا عليك ليه انتي كذا ما تتحكمين في نفسك و ما تضبطين أعصابك
قلت بصوت عالي وش تبين انتي وش تبين ؟؟
و قمت أمرر يدي بعنف على شعري يوه وش تبين انتي ؟؟
و قمت أضرب الطاوله بقوة مثل المجنونه تناثرت الأشياء على الأرض و قمت أبكي مب عارفه وش أسوي !!
فجأه طق الباب على طول رديت بعصبيه
رنا : سيتي لو جا الغدا أنا ما أبي أتغدى هونت ؟؟ !!!!!!!
انفتح الباب بوجهي بسرعه حتى قبل ما أكمل كلمتي
وقفت فتره عشان أستوعب و قمت أطالعها
رنا : أميره !!!
صديت عنها
أميره : مب أنا اللي تصدين عني وقت المواجهه اعقلي و اركزي و كلميني
التفت لها بعصبيه
رنا : أنا أعقل منك تدرين بهالشي و لا ما تدرين
أميره : لا يا قلبي أدري بدليل شعرك ما شا الله غرقان مويه و ما فكرتي تحطين عليه منشفه و علبة الحلاوه !!
مكسوره و طايحه و مب قادره تلمينها و أغراضك منثوره على الأرض و ما جمعتيها لا ما شاء الله كل هذا يدللي على العقل اللي فيك !!!
و طلبيات أكل تحت وش كثرها ماليه الصاله و مالقت أحد ياكلها و الدراجه اللي بالصالة الرياضه كسرتيها و أعتقد انك ما تدرين عنها حتى !؟
ماشاء الله طلعتي أعقل مني تدرين !!
أنا انهرت خلاص و قمت أبكي
رنا : أميره و الله ما أدري وش أبي أنا تعبانه حيل يا أميره مدرين من ايش ضايق صدري ؟؟
طالعتني بحنان و سحبت المنشفه من على السرير و حطتها على شعري
أميره : اسمعي اللحين لا تقولين و لا كلمه بنروح نتغدى بره و نعين من الله خير و لا به شي ان شاء الله ولا يضيق صدرك يالغاليه يالله بدلي ملابسك و تعالي ........ على فكره أصاله تنتظرنا بروحها تحت ما أبيها تشوفك
بهالحاله أبي أشوف رنا الجميله اللي الكل يتكلم عن جمالها أما اللي قدامي اللحين وحش بسم الله علي مب انسان !!
قمت أضحك عليها يا حبي لها أميره تعرف متى تضحكني و تعرف متى تزعلني !!!
( من أجمل الأشياااء و أروعهااا أن تجد الصديق الذي يفهمك كأنه أنت و كأنك هو )
_________________________
الجزء الثامن
يوم السبت
الساعه : 02:00 ظهرا
استراحة خالد بن عبدالرحمن
______________
أمير :
بدى السباق و اشتد الحماس و كلنا متحمسين
طبعا اللي اشتركوا في السباق وائل و بندر و مازن و أخوي أحمد و عبدالمجيد
كل واحد فينا يشجع له واحد بس فجأه طلعت لنا فرس بدون فارس ادخلت معاهم في السباق بكل قوه لدرجة انها كانت أسرع منهم
تفاجأنا كلنا الصراحه قام أبوي و قال بصوت عالي :
أبو أحمد : شموخ أميره .............. وقفوها لا تسابق شموخ مريضه لا تسابق !!
و طبعا كيف نقدر نوقف شموخ بكل هالجموح و القوة اللي تركض فيها مر السباق و حنا قلوبنا تلعب لعب و أبوي كان شاد على أعصابه هو يدري ان شموخ مريضه
أجل كيف دخلت السباق وين أميره عنها معقوله ما تدري ان شموخ مريضه !!
جيت بأدق عليها أبوي مسك يدي
أبو أحمد : أميره ما تدري ان شموخ مريضه ؟؟
تفاجأت بصراحه !!
انتهى السباق بفوز بندر و طبعا بعد السباق هاجت شموخ مع انها فازت بالمركز الثاني
و محد قدر يوقفها غير الوالد الله يحفظه خذها للأرض الخصبه !!
و تركنا و وجهه متغير طبعا الشباب زعلوا كيف تدخل شموخ السباق بدون فارس
و أنا ميت ضحك عليهم
شوي جتنا مرة عمي أم ناصر
أم ناصر : أميره و رنا و أصاله مهم بالمزرعه ....
قام عمي فهد معصب
فهد : نعم ....... خير ان شاء الله وين راحوا ؟؟
أم ناصر : مدري عنهن اسأل أميره بنت مساعد
مساعد : وش فيها بنتي يا موضي ؟؟
أم ناصر : طلعت ولا يندرى وين خذت البنات ؟؟
سكت أبوي لأنه مب من عادته يعصب قام ناصر يقول :
ناصر : وين بيروحون يعني يا يمه ؟؟
جتنا الهنوف
الهنوف : يا يمه الله يهديك توني مكلمه أميره تقولي انهم بالرياض راحو السوق يجيبون بعض الأغراض للحفله حقت البنات ؟؟؟
قمت أصرف من عندي
أمير : أيه صح أمس قالت لي انها بتروح تجيب أغراض مع أصاله و رنا لزوم الحفله قالت لي أقول لأبوي بس نسيت !!!
أدري اني راح آكل تهزيء بس كله عشان أقهر هالمره يهون
طالعني أبوي بحده !
أمير : ويمكن أصاله قالت لوحده من خواتها
حامد : و بعد رنا قالت لي انها بتروح معاهم
و الله سنايدي ولد العم أدري انه مثل الأطرش بالزفه مثلي بس عرف كيف يتصرف ؟؟
المهم طاح وجهها خرابة البيوت أم ناصر ول عليها من مرة قشره !؟؟؟
راحت تجر أذيال الخذيلة خلفها مثل ما يقولون خخخخخخخخخخ
أمير: يا شيخ و الله فهمتها و هي طايره
حامد : أنا متأكد ان السالفه غير كذا بس خلني أشوفها رنوه ان ما كسرت راسها
الله يستر بس لا تصير لنا مصيبه مب قادر أتخيل وش يصير ؟؟؟
و المسكينه أميره لو تعرف ان شموخ مريضه بتنهار ؟؟
حامد : تعال معاي للجراج القديم شاك في شي
رحنا الجراج القديم
فتحناه و انصدمنا السياره المرسيدس مب موجوده
قمت أطالع حامد و انا فاتح فمي !!! معقول اللي أفكر فيه يكون حصل
حامد : هالبنت وشو بالزبط ؟!! ودي أعرف من أي كوكب نازله علينا لا اله الا الله
أمير : مب معقول !! أقولك تعال نسأل الحارس
رحنا للحارس
حامد : مين من السواقين مب موجود ؟؟؟
الحارس : عبدالرزاق
أمير : أوف أشوى اللي ببالي ما صار
حامد كان معصب حيل
حامد : بأي سيارة طلع
الحارس : الجاكوار السودا
أنا انصدمت
أمير : و المرسيدس
الحارس : طلعت بسرعه رهيبه من البوابه بس ما عرفت مين اللي يسوقها
حامد : بنت ال .............
أمير : أوش لا تكمل يا رجال بنعرف السالفه قريب بإذن الله
____________
من مذكرااات أصاااله
__________________
يوم السبت
الساعه : 08:00 مساءا
استراحة خالد بن عبدالرحمن
________________
أصاله :
رحنا السوق و تغدينا و عينا من الله خير و كل وحده شرت لها اللبس التنكري اللي بتروح فيه الحفله !!
و رنا رهيبه كانت محتاره وش تختار ؟؟
ما رضت اننا ندخل معها المحل اللي تبي تشتري منه ملابسها قال ايش ما تبينا نشوف وش بتلبس !!
أميره : شموخ فازت بالمركز الثاني قهر أكيد حست اني مب معاها
أصاله : وش دراك ؟؟
أميره : قالت لي الهنوف الخبر بالجوال
رنا : و مين حضرت جنابه اللي فاز ؟؟
أصاله : مين يعني أكيد زوجها
أميره : ايه بندر اللي فاز
أصاله : رنا بسألك سؤال ؟؟
رنا : تفضلي
أصاله : اللحين السياره المرسيدس كيف بتردينها ؟؟
رنا : عادي يا حبي بخلي واحد من السواقين يسوقها و يوديها
أصاله : أها
رنا : بس كل الخوف من حامد هو اللي دايم كاشفني
صرنا طول الطريق و حنا نضحك طبعا خذنا الأكل اللي لقيناه أول ما جينا وش كثره
اضطرينا ناخذ السيارة الكبيره بعد مع سيارتنا اللي جينا فيها عشان نشيل الأكل
و ماري مسويه لنا تورتات خطيره أشكالها وناسه يعني بتصير حفله معتبره
وصلنا المزرعه بعد العشا تقريبا و لقينا قدامنا جيش من المرحبين كأننا جايين من سفر
ناديه : و الله شي ما توقعتكم متحمسين لهالدرجه
الهنوف : هلا و الله ان شالله جبتولنا الغنايم معكم
أميره : طبعا نعجبك حنا
هيفا : رنو وش جبتي لنا ؟؟
رنا : كل اللي تتمنونه
الجوهره : صدق ؟؟؟
أصاله : طبعا يا قلبي اللحين الشغالات بيجيبون الأغراض و تشوفونها
رانيا : أجل ليه طلعتوا منخشين
أنا حسيت هالسؤال مثل الصفعه على وجهي و طبعا التصريفه جاهزه
أصاله : حبينا نسويها لكم مفاجأه
دخلنا للمجلس لقينا زوجات عماني يطالعنا
طالعت أمي اللي كنت متوقعه انها بتذبحني بس كان عادي على قلبها و أنا كنت خايفه منها !!!
أم أحمد : وين كنتوا يا بنياتي تأخرتوا كل هذا تشترون أغراض للحفله
أميره : تدرين يا يمه البنات يحبن السوق و دايم نتأخر فيه
أم ناصر : كل هالوقت سوق ؟؟
طالعتها أميره بلا مبالاه
أميره : تدرين ان المزرعه بعيد مره عن الرياض فماله داعي السؤال عن التأخير
قالت جدتي شهده فديتها
شهده : و الله يا موضي اللي ماكل العلقم في فمه يسكت و ينكتم البنات راحن السوق يعني راحن السوق
خلي ثقتك في نفسك عاليه شوي الله يصلحك !!
طالعت أميره للبنات بإنتصار هههههههههه
أميره : يالله يا بنات كل وحده تروح تجهز نفسها للحفله
طلعوا كلهم بقيت أنا واياها و رنا
زوجة عمي ابراهيم مره حبوبه يا حليلها
أم ناديه : وش جبتوا لنا معكم
أميره : كل الخير يا وجه الخير
أم ناديه : تسلمين لي يا الغاليه و الله لو عندي ولد زوجتك اياه
أميره استحت ...
قامت زوجة عمي سامي هالإنسانه عصريه بمعنى الكلمه
أم سعد : يالله يا حلوات وروني شجبتوا
أم بندر : تدرون متحمسه أحضر هالحفله
أصاله : و لو كلكم معزومات هذي حفلتكم قبل ما تكون حفلتنا
أم ناديه : الله يسلمك يا بنيتي أكيد بنحضر ان شا الله
و أمي ساكته معصبه و مقهوره ليه هي غير عن كل الناس ما أدري !!!
____________
يوم السبت
الساعه : 09:30 مساء
استراحة خالد بن عبدالرحمن
_____________
أميره :
ورينا مرة عمي سامي أغراضنا و جينا بنطلع حتى ما وطينا الدرج
جتنا الهنوف
الهنوف : أميره أصاله رنا .... أمير و حامد يبونك بالخيمه
رنا ضربت الأرض بإنفعال
رنا : حلو كملت ............... أوه هذا اللي كنت خايفه منه !!
قالت أصاله بكل بساطه
أصاله : رنو حبيبي حامد أخوك و أمير أخو أميره أنا مالي دخل
الهنوف : و انتي معهم يالشاطره
أصاله : رينيا
رينيا : نعم مسز
قالت بطفش
أصاله : أوووف طلعي لنا هالأكياس فوق بالصاله
أميره : مشينا بنات
الهنوف : لا تنسون تتغطون هههههههههه أكيد بتتهزأون بيفوتني الصراحه
رحنا لهم لقيناهم بالخيمه بروحهم أول ما شافونا وقفوا
دخلنا ....
رنا : نعم
حامد : قولي السلام عليكم على الأقل
رنا : اخلصوا علينا وش عندكم ؟؟
أمير : وين كنتوا ؟؟
ضحكت رنا بصوت عالي و قالت :
رنا : أبونا عشان تسألنا ههههههههههههههه و الله تطورنا
قمت أدق رنا عشان تسكت محد بيودينا في داهيه غيرها
أميره : رحنا نشتري أغراض للحفله
حامد : طيب يا أميره بما انك عاقله و فاهمه قولي لي وين السياره المرسيدس ؟؟
طالعته رنا
رنا : حلو و الله أجل حنا اللي صرنا ما نفهم
حامد : انتي أصلا بزرنه ؟؟
رنا : لا يا شيخ
أمير : وين السياره خلصونا ؟؟
رنا : انت !!! ........
قاطعها حامد بعصبيه قبل ما تكمل
حامد : يا بنتي انتي وين عايشه احترمي نفسك على الأقل سوي حشيمه للناس اللي انتي معاهم !!!
أصلا انتي ماتعرفين تحشمين نفسك يالبزره
رنا : أنا بزره !!!
حامد : طبعا لأنك اتصرفتي بتصرف غبي تسوقين السياره في شوارع ممنوع فيها السواقه للحريم بتفضحينا انتي !!!
و ماخذه المرسيدس بدون اذن أصلا كيف وصلتي للمفتاح هذي ما تسمى سرقه و بزرنه و تسافرين من هنا ثلاثمية كيلوا للرياض بروحك ما معك أحد أفرض صار لك شي وش بيكون موقفك و محد بيروح فيها غيرنا !!!
و انتم يالعاقلات أميره و أصاله تاخذون عبدالرزاق و تسافرون للرياض لاحقينها لا و الله أفضل تصرف سويتوه !!
بصراحه أبهرتوني بعقلياتكم التوب !!!
أميره : أنا خفت ..........
قاطعني حامد
حامد : ما خلصت كلامي للحين حتى ما سويتوا لنا شوي أهميه و دقيتوا علينا لدرجة انه أم ناصر الله يجزاها خير
جت و شكتكم لعمي مساعد و قدام كل هالرجال شككت في طلعتكم بهالسريه مسويين لي عصابه !!
كلنا طالعناه مستغربين .........أم ناصر !!!!
معقوله حسبي الله عليها
أصاله : أمي !!!!!
أمير : ايه أمك و الحمد لله اننا أنقذنا الموقف بسرعه لو كان من جد تسطرتوا .. و في الأخير انحطت على روسنا حنا !!!
رنا : مشكورين يا المنقذين
كان صوتها مهتز عرفت انها خنقتها العبره
حامد : انتي اسكتي و لا كلمه ..... و هاتي المفتاح !!
رنا : المفتاح مب معاي بالشنطه برسله لك مع الشغاله
قالها بحد
حامد : لا تجيبينه انتي و اللحين .......... يالله تفضلوا
طلعنا من عندهم و حنا على روسنا غيوم و سحب !!!
طلعت أصاله لغرفتها و هي ساكته المسكينه منصدمه في أمها و أنا و رنا دخلنا غرفتنا
فصخت عباتي و جلست
أميره : مالي نفس أسوي شي ؟؟
قامت تدور على المفتاح في شنطتها بعصبيه
رنا : وينه مفتاح النحس هذا ؟؟
سحبته من الشنطه و حطت طرحتها على كتفها و طلعت !!
______________
من مذكرات رنااا
______________
يوم السبت
الساعه : 11:50 مساءا
استراحة خالد بن عبد الرحمن

رنا
نزلت أودي المفتاح لحامد
و أنا متوتره و طاقتني ام الركب أوف مالقى يهزأني الا قدام أمير !!!!!!!
يوووووووووووووووووف مقهوره حيل !
رحت للخيمه مالقيت الا أمير جالس يتقهوى الأخ و مستانس
كنت بأغطي وجهي بس لا و الله وش يعني عاد أنا ما أطيقه
قلت بعفاشه
رنا : حامد وينه ؟؟
هو طالعني مذهول مب مصدق اني بنت من الحركه الدفشه اللي سويتها !!
أمير : اللحين بيجي
طالعته من فوق لتحت
رنا : تدري اني ما أدانيك و لا أطيقك
ابتسم لي بكل هدوء و قام يصب له قهوه و لا حتى طالعي مررررررره قهرررررررررررررررررني
أمير : ههههههههه أدري يا بنت العم ترى نتقاسم نفس الشعور هههههههههه
أنا انقهرت بقوه انقهرت ما تدرون كيف حسيته طيح وجهي بقووووووووووووووه
طلع حتى هو ما يدانيني حاولت أكون طبيعيه جدا و لا على بالي
رنا : عادي خذ راحتك تراني أحترم وجهات النظر مهما ساءت
ما طالعني حتى.. قام ياخذ تمر من الصحن و هو مبتسم لهالدرجه ما يبي يطالع بوجهي !!!
أمير : ما ودك تغطين وجهك تراني ولد عمك مب أخوك أشوفك مطيحه الكلافه و عادي تفصخين الغطوه قدامي !!
هالمره بقوووووووووووه طاح وجهي صدق
رنا : أوف شوف المفتاح هنا لما يجي حامد عطه اياه
طلعت من الخيمه أحس بثقل مب قادره أتحمل كل اللي صار !!
دخلت للغرفه بعد ما شفت الصاله اللي بتصير فيها الحفله
أميره : وش فيك تأخرتي ؟؟
رنا : أخوك هذا رافعلي ضغطي
أميره : ليش ؟
حكيت لها السالفه كلها ماتت البنت من الضحك !!
رميتها بالمخده و قلت :
رنا : صدق ما تستحين
أميره : هههههههههه و الله وسعتي صدري بعد التهزئ اللي أخذناه كنت بعتذر عن الحفله .......بس اللحين لاء هههههههههههه
رميتها بالمخده من قهري و قمت أضربها قامت ترمي علي المخدات مسويين حرب فجأه انفتح الباب
حلا : وش فيكن يالمصرقعات مالبستن هههههههههههههه وش هذا وش هالأشكال ؟؟
طالعنا في بعض من جد أشكالنا تضحك !!
شعورنا منكوشه و طايره و الغرفه حايسه و الأغراض طايحه !
قمنا نضحك
حلا : بصراحه ما يحتاج لكم تنكر كذا تنكركم رائع ههههههههههه
أميره : تتريقين هههههههه !!
حلا : أقول يالله قوموا بسرعه ترى بيبدى الحفل خلاص الشغالات خلصوا الصاله
رنا : ان شا الله
أول ما حلا سكرت الباب فطسنا ضحك
رنا : أميره ....إن عيناك رائعتا الجمال
أميره : لا يالخبله شعرك رائع الجمال ههههههههه تدرين تصلح تكون تسريحه موضة 2012 خخخخخخخخ
رنا : لا ياشيخه عاد شعرك حتى موضة 2000 ما يصلح هههههههه
و قمنا نضحك ...
شوي رن جوال أميره
أميره : اوش هذي أماني ؟؟
رنا : أخت حبيب القلب
أميره : هلا يالغلا ....... مرحبتين
تركتها تكلم و قمت رحت للحمام تسبحت و طلعت لا قبل ما اطلع طالعت المرايه و قمت أحاكي صورتي
لهالدرجة أنا قبيحه عشان أمير ما يطالع بوجهي !!!
لا لا أكيد في غلط ....
طلعت من الحمام شفت أميره
رنا : ها وش صار معك ؟؟
أميره : كلمته ..
رنا : مين ؟؟؟
أميره : عبدالله
رنا : ايشششششششش و الله انك مجنونه !!!!!!!!!!
أميره : لا و الله أماني فتحت الإسبيكر و قام يكلمني قدامها
رنا : و من الحب ما قتل
أميره : وش قصدك ؟؟
رنا : لا و لا شي بس يا ليتك تقومين تنزلين هالجبل اللي على راسك ترى شكلك يخرع ؟؟؟
أميره : هههههههههه على أمرك يا فخامة الرئيس
دخلت تاخذ شور و أنا قمت أستشور شعري و أتمكيج أبي أطلع أحلاهم بس بعد نظرات أمير البغيضه لي
حسيت اني أشين البنات يا ربي ليه هامني رأيه و أنا ما أدانيه يووووف !!!
لا بس بصراحه اكتشفت اني أكذب على نفسي !!!
ما أدانيه كلمه أقولها لكن اللي في داخلي غير !!
( أحيااانااا تختلط الأحاااسيس بجمود ... لتنطلق عبااارااات دسمه معناااهااا الحب )
_____________
يوم السبت
الساعه : 12:30 مساءا
استراحه خالد بن عبدالرحمن
_____________
الهنوف
أما البنات عليهم تنكر رهيب
كنت متوقعه بيسوون مثل عيد الهالويين اللي كله وحوش
حلا متنكره بزي العرب أيام زمان بس مره روعه جاي على ملامحها شي كأنها عروسه مع اني ما أحبها هالبنت !!
و هلا متنكره بزي فرعوني مره حلو و خصوصا رسمة عيونها ذكرتني بكليوا بترا
و أصاله بزي هندي طالعه هنديه هي و هالزمام الكبير على أنفها
و هيفا بزي بدوي بس مره عجبني بالمره حلو عليها مناسبها
و الجوهره زي مصري بلدي و هذا بعد عجبني كأنها مصريه من جد
وعد تنكرت بزي الأمريكيات أيام زمان الفساتين النفاشه و المشد اللي يموت مدري كيف شدته على خصرها بس مره شي !
رانيا تنكرت بزي روماني مره شي بس طبعا الزي الروماني أغلبه مفتوح و خالع!!
أما رنا بصراحه تفاجأنا بزيها لابسه فستان خطيييييييييييير قليله عليه و حاطه قناع على عيونها بس مثل اللي كانت تصير في حفلات الأوروبيين زمان مره شي ...
أميره كانت متنكره بزي ملكي فرنسي قديم رائع بصراحه مره عجبني عاد أنا و ناديه كنا من المتفرجين مع حريم أعمامي
كانت الحفله وناسه لأبعد الدرجات
جدتي شهده عجبتها هيفا لأنها لابسه اللبس البدوي فعجب العجوز !!
شهده : تعالي يا هيفا و الله هالبس عجبني
هيفا : شفتوا لبسي عجب جدتي وااااااااااااااااااو
و باست جدتي على راسها مبسوطه
أم سعد : بصراحه رنا عجبني لبسها قمه صراحه و عصري جدا
أم ناديه : أصاله لبسها أحلى تنكرها مدقن
أم ناصر : هلا بصراحه اهي اللي عجبتني
أم بندر : قصدك رانيا تنكرها بصراحه حلو مره
أميره : تدرون من شاور ما عطى ههههههههههه
أم سعد : عاد انتي رائعه بكل المقاييس هههههههههه
أميره : مشكوره الله يسلمك
دخلنا بالصاله طبعا كلها بلالين و زينات و و ناسه طبعا الأكل اللي جابوه البنات سوى بوفيه كامل !!
و التورتات كلها مكتوب عليها اسم رنا و الله هالبنت رهيبه
طبعا رقصنا و استانسنا و وسعنا صدورنا
رنا : ودي أسمع صوتك أميره من زمان ما غنيتي لنا
حلا : و الله صادقه
الهنوف : تعرف تغني ؟؟
رنا : أفا عليك بس أكيد عليها صوت خيال
وعد : يالله يا أميره بسرعه
البنت استحت !!!
أميره : طيب موافقه بس تغني أصاله أول
حنا ما توقعنا هالكتكوته وجهها صغيرون مرة تجنن ما كنا متوقعين انا تعرف تغني
أصاله : يوه يا أميره ما اقدر
هيفا : ليه ما تقدرين إلا تقدرين !!
الجوهره : يالله أصاله غني أي أغنيه بسرعه ؟؟
حلا : تدرون شوقتوني أسمع صوتها
أصاله : طيب بأغني خلاص اللحين ؟؟
و قامت تغني يا زين صوتها يا ناس
هلااا باااللي يراااضيني ربيع القلب و الوله
هلااا به يوم يناااديني أعوف الكون على شااانه
هلااا و الله لين أقبل ينااادي الروح و يدلل
و هو في غيبتي يسأل فداااه العمر و زمااانه
حبيبي و لو عليه أزعل و مهمااا صدنااا طول
عشااان عيونه بتحمل و اضيع بروض ريحااانه
أول ما خلصت طالعناها مذهولين واااااااااااااااو ما شا الله عليها
البنت طالعتنا خايفه
أصاله : وش فيكم ؟؟
الهنوف : ما شاء الله
رانيا : وين هالمواهب من زمان عني ؟؟
هيفا : روووووووووووعه
هلا : أهم شي ان الأغنيه فيها اسمي عشان كذا حلوه
حلا : لا يا شيخه
ناديه : صوت ابداع
رنا : رائعه بصراحه
الجوهره : رهيبه ما شا الله
أصاله : مشكورين الله يسلمكم خجلتوني
رنا : أميره يالله دورك بسرعه يالله
أميره : طيب
ماااني على كيفك تمشيني الأول تحول يااا نظر عيني
راااح الزمن اللي انت تااامرني و مااات الغلااا من بينك و بيني
ماااني على خبرك حبيبي صحيت من حلمي و طيبي
و اليوم ترجع لي تبيني منك تغير كل مااا فيني
ماااني على كيفك ...
مثلت لي انك محب وااافي و اليوم بين كل شي خااافي
ياااللأسف خااابت بك ظنوني و ضيعتني و مااا صابني كااافي
أعتب على وقتي و زماااني اللي على مثلك رماااني
و اليوم ترجع لي تبيني منك تغير كل مااا فيني
ماااني على كيفك ...
وفر كلااامك وفر أعذااارك شوقي تغير عن هوااا دااارك
مركب غرااامك تاااه و توهني و اللحين أعاااني من أثر نااارك
الليل و عيوني السهااارى خليتهم مثل حيااارى
و اليوم ترجع لي تبيني منك تغير كل مااا فيني
مااا ني على كيفك ...
يالله على الروعه بس تصدقون حسيتها تغنيها من قلب و تقصد فيها ناصر !!
رن جوالي
الهنوف : هلا ناصر
ناصر : قولي لها أحبها مهما قالت
الهنوف : مين ؟؟
ناصر : أمورتي
الهنوف : صدق انك مجنون
من جد مجنون المسكينة بتنجلط لو اعرفت انه كان يسمعها !!!
ما راح أقولها شي !!
___________
يوم السبت
الساعه : 01:40 صباحا
مزرعة خالد بن عبدالرحمن
___________
عبدالهادي
تصدقون للحين ما نمت !!
من شفت ذيك البنت طيرت النوم من عيني
وش اسمها ؟؟ بنت أي من أعمامي
كنت طول الوقت سرحان في ملامحها و صوتها و فرسها
رحت للإسطبل دخلت أشوف فرسها فهده
لقيت وائل يشوف خيله
وائل : هلا و الله بعبدالهادي ما دريت انك تحب الخيول
عبدالهادي : كنت أتمشى بالمزرعه قلت أدخل التفرج على الخيول
وائل : وش عندك ؟؟
عبد الهادي : سلامتك
قمت أتفرج على الخيول و أشرت على فهده
عبدالهادي : هالفرس لمن ؟؟
وائل : هذي الله يسلمك فهدة أصاله بنت عمي فهد
حسيت اني ارتحت يوم عرفتها أصاله اللي اطلعت اليوم مع أميره و رنا ....... تشرفنا و الله !!!
عبدالهادي : تشرفنا
وائل : نفس سلالة عائلة شموخ
عبدالهادي : لا تكون شرسه مثل شموخ
وائل : لا تطمن هذي هاديه و عاقله
طلعت من الإسطبل و أنا أضحك و رحت للحديقة الشماليه تفاجأت بأصاله و الحمد لله ما شفتني قمت أراقبها بهدوء
أصاله : تدرين يا أميره مدري ليه الوالده تسوي كذا ؟؟
أميره : و الله يا قلبي مدري وش فيها ؟؟
أصاله : الحمد لله انك ما تزوجتي ناصر تدرين ليه
أميره : ليه ؟؟
أصاله : لأنك حبوبه و طيبه ما يستاهلك لا هو و لا أمي !!
أميره : الحمد لله على كل شي يمكن تكون خيره
أصاله : ودي أغني لك !!!
أميره : غني يا قلبي اللي تبين
أصاله : تدرين وش في بالي أغني لك أغنية تناسبك ؟؟
اتعبتني في البعد أحبك .. و انت جااافيني
و تعبت أبي أجفاااك أنااا في عز حبي لك
تخطي علي لين أحسك طحت من عيني
و يرفعك دمع من السمااا اختااار منديلك
ازعل و شف قلب الرضااا جااا بينك و بيني
ماااشفت أغرب من خطاااك يرد قلبي لك
تغيب و أسأل وين أنااا مدري أنااا ويني
اثري من الحزن اكثري بااالوهم ماااشي لك
غصب علي ماااا هو رضا ناااهت عناااويني
مني و كلي هااارب برضاااي مني لك
أسألك باااللي تعتذر فيني و اناااا الغيني
ماااودي اشكي منك لكن ودي اشكي لك
معقوله انك انت يا الطف من رأت عيني
قااادر تفرقني شتااات و لا اقدر امشي لك
أنا بقيت في مكاني من كثر ما اني رحت و سرحت بعيد مع هالأغنيه و مع اللي تغنيها !!
أميره : مااادمت قااادر بااالجفا تاااخذني بيديني
علمني كيف اترك يدك في عز حبي لك
أصاله : يا هووووو روعه
أميره : الروعه هو انتي يالغلا
أصاله : الله يسلمك
أميره : عن اذنك حبيبي برجعلك شوي
أصاله : تفضلي
انتهزت الفرصه بعد ما راحت أميره
عبد الهادي : ممكن لحظه
طالعتني البنت منصدمه اللحين أشوفها وجها لوجه
جت بتقوم قلت
عبدالهادي : آسف على اللي صار اليوم الصبح
اصاله : حصل خير
عبدالهادي : ما عرفتيني
اصاله : لا
و الله انصدمت بصراحه حتى ما تعرفني
عبدالهادي : عبدالهادي
أبتسمت لي و قامت
مره انقهرت راحت عن عيني .... بصراحه روعه هالبنت
قلبي تولع بأصاله ؟؟!!
ودعتني بإبتسامه راح تخليني احلم فيها طول الليل
مدري ليه أقول هالكلام و انا ما أعرفه أصلا !!
____________
من مذكرااات أصاااله
____________
يوم السبت
الساعه : 02:15 مساء
مزرعة خالد عبدالرحمن
______________
أصاله
يا ويل قلبي و ربي يجنن
يحسبني عاد اهتميت بموقف اليوم
بسم الله عليه يخبل !!
وش فيني قمت أتغزل في الرجال ؟؟
رجعت لغرفتي أبدل ملابسي طبعا الجوهره بنت عمي المقربه لي صديقتي الصدوقه على قول رنا معي بغرفه وحده
الجوهره : وش فيك بسم الله كأنك هاربه من أحد ؟؟
اصاله : شفته ؟؟
طالعتني مستغربه
أصاله : عيونه روعه ....... رموشه خيال يااااااااااااه
الجوهره : بسم الله على عقلك ......... لاااء البنت عقلها ضرب !!!
أصاله : شفته يا الجوهره آآآآآآه
الجوهره : مين ؟؟
أصاله : عبدالهادي
انقزت البنت من مكانها
الجوهره : حبيب هيفا !!
انا انقلعت عيوني من مكانها
أصاله : هيفا تحبه ؟؟
الجوهره : ايه لا تكوني حبيتيه
أصاله : شفته اليوم مرتين
الجوهره : شف الحظ هيفا تتمنى تشوفه لو مره وحده و لو بالصدفه ؟؟؟ و انتي تشوفينه مرتين باليوم دنيا حظوظ و الله
أصاله : هيفا !!!
الجوهره : قوليلي كل شي صار بالتفصيل !!
جلست قبالها و قلت لها كل اللي صار بينا اليوم
أصاله : وش فهمتي من اللي صار ؟؟
الجوهره : الرجال طاح في حبالك و خلاص ... الله يعين هيفا لأنه يوم جاك المره الثانيه هذا دليل على انه .....
أصاله : دليل على وشو ؟؟
الجوهره : ما يبيلها كلام على انه حبك من أول نظره
تنهدت بحزن مسكينه هيفا و هو بعد مسكين !!
و أنا بعد مسكينه لأني لأني بكل صراحه حبيته من أول موقف صار بينا !!
بدلت ملابسي و جلست على سريري أفكر
الجوهره : زعلتي مني
أصاله : لا يا شيخه بالعكس زين انك قلتي لي عشان ما أجرح مشاعر البنت
الجوهره : بس باين انه حبك انتي
أصاله : لا حتى لو حبني راح أخليه يحب هيفا
الجوهره : .............................
أصاله : لا تقولين لهيفا شي الله يسلمك
الجوهره : أفا عليك يا قلبي سرك في بير بعدين هيفا شينة طباع لا تهتمين لها ؟؟؟
ابتسمت لها و قمت
قمت طفيت النور و تركت الجوهره تنام و رحت للبلكون فتحته و جلست
ياه الهوا حلو مره و القمر ماله اثر اليوم !!
قمت أغني و أدندن مع نفسي
قلت لنفسي :
تخيلي يا أصاله لو عبدالهادي لو خيرك بين حبه و بين بعده
وش تختارين ؟؟؟
قلت بكل ثقه .... بختار بعده لأني ما أبي أجرح أحد
آسفه ....
وعدت نفسي بيني و بين نفسي بهالشي !!!
عشان لو حصل أي موقف اتصرف صح
خلاص اعتبري انك ما قابلتي في حياتك واحد اسمه عبد الهادي
بس كل ما أتذكر عيونه أغير رأيي !!
أنا من صدق حبيته و لا أكذب على نفسي !!!؟؟
( الحب : سفينة تااائهه لم تجد لهااا قااائدا أو حتى مرسااا ترسو عليه )
_____________
من مذكرات رنااا
______________
الساعه : يوم السبت
الساعه : 02:30 صباحا
مزرعة خالد عبدالرحمن
__________
رنا
حزينه !!
هذي حالتي بإختصار الساعات اللي راحت !!
معقول أمير شايفني شينه و دفشه و بزره !!
يااااااااه قديش موقفه معاي قهرني !
ليه اهتميت فيه هو ليه !
دقيت على جواله حتى بدون ما أشاور عقلي هل اللي أسويه صح و لا غلط !!
رد من أول رنه بس أنا سكت ما قدرت أقول حرف ؟
أمير : ألو
رنا : ...............
أمير : رنا !
قلت و الإحراج ذابحني
رنا : أأ ممكن !!
أمير : ممكن ايش !!
رنا : ممكن أشوفك في ......
قلتها و الدمعه تنزل من عيني مدري وش سببها !
قلت و أنا آخذ نفس بصعوبه
رنا : ممكن أشوفك في .... في الحديقه .......الشماليه
و شهقت مدري ليه
أمير : رنا وش فيك ؟؟؟
بكيت و انهرت
رنا : أبي أشوفك في الحديقه الشماليه !!
أمير : ان شاء الله أبشري اللحين بكون في الحديقه الشماليه بس انتي اهدي !!
سكرت منه و رحت للحديقه الشماليه اسحب نفسي سحب !!
( الإعتراااف بااالحب بعد البغض و الكره قاااتل صعب ... و ربمااا يقضي عليك بااالضربة القاااضيه )
_______________
الجزء التاسع
____________
يوم السبت
الساعه : 02:45
مزرعة خالد بن عبدالرحمن
____________
أمير
وش فيها رنا ؟؟
روعتني ما تدرون قديش هالبنت عزيزه على قلبي
رغم تهوراتها اللي تعجبني !!
تدرون أبي أعترف لكم اني ...... أحبها!!!!!!!
رحت للحديقه الشماليه شفتها جالسه على الكرسي تبكي !!
أول ما وقفت قدامها رفعت راسها و طالعتني !
وقفت !!
طالعتها و طالعتني مدري وش احساسي بالزبط بس حسيت بنفسي أرفع
يدي أمسح دموعها و أبعد شعرها عن وجهها
شهقت و هي تبتسم
رنا : أنا طلبتك هنا عشان أقولك سامحني و حللني مدري ليه أحس اني
بأموت !!
طالعتها بعصبيه و قلت :
أمير : وش هالكلام الفاضي ان شا الله بتعيشين و يمكن أكثر مني !!
لا تقولين هالكلام .
رنا : احساس فظيع خانقني ......
سكتت و الدمعه تنزل من عيونها
مسكت وجهها و رفعته و قمت أطالعها
معقوله تموت ....!!!
هالوجه و هالجمال و هالدموع و هالإنسانه بكبرها تموت ؟؟؟
لا مب معقول !!
ابتسمت ..
رنا : بتسامحني !!
أمير : طبعا يا بنتي محللك من متى زعلت منك عشان تقولين هالكلام ؟؟
رنا : صدق !!
هزيت راسي و انا مصدوم مني متخيل الحياه بدون رنا !!
ابتسمت لي و هي تمشي بتروح
رنا : الحمد لله ارتحت !!
و هي تقفيني و تروح
أمير : رنا
التفتت تطالعني
رنا : هلا
أمير : أحبك
جت وقفت قبالي و هي تطالعني و ترفع راسي بيدها و تبتسم
رنا : صدق يا ولد العم ...... تدري شعور مشترك !!
ابتسمت لي و مشت
مسكت يدها
أمير : انتي لي ...... اوعديني ؟!!
رنا : أوعدك
__________
يوم الأربعاء
الساعه : 07:50 مساءا
الصحراء
_______________
أميره
مر ثلاثة أيام على جلستنا بالإستراحه استانسنا لأبعد درجه مره وناسه
لمينا أغراضنا بنرجع للرياض ركبت مع أمي و أبوي و رنو يا قلبي عليها و معانا أصاله و الله في هالثلاث الأيام كونا ثلاثي مرعب عصابه حشى مب بنات ...
أمير ركبوا معاه الشباب مرجوج !!
و أحمد شل زوجته و سبقونا
و كل وحده ركبت مع أهلها و ساروا لبيوتهم
و انا اركب السياره شفت ناصر طالعته مدري كيف افسر نظرتي له بس مره يقهرني
و هو طالعني نظراته تقولي ......انتي لي !!
ركبت السياره و جلسنا نسولف لين جا أبوي و حركنا
في الطريق أنواع الضحك و الوناسه
و الله شي أبوي قام يسولف لنا عن أيام زمان و يضحك مع أمي و يمزح معاها
و حنا نضحك عليهم شيبان و اجتمعوا طول الوقت ضحك و وناسه
مر وقت و حنا مستانسين قام أبوي يسألنا وش نبي أغراض من المحطه التفت علي مدري وش كان بيقول .... فجأه صرخت أصاله
أصاله : عمي انتبه للسيارااات ؟؟
مرت اللحظه سريعه أسرع من الخيال وجه ابوي اللي كان يطالعني اختفى و شفت ارتباكه و هو يعدل مساره عشان السيارات بس بلحظه لقيت نفسي برا السياره مدري كيف مرت علي اللحظه بهالسرعه مدري حسيت بألم في رجلي و دم ينزف من يدي شفت السيارات مقلوبه سيارتنا و السياره اللي صدمنا فيها سمعت صوت صرخات أمي و رنا وقفت أبي أشوفهم ما قدرت من قوة الألم زحفت لهم زحفت بكل قوتي زحفت و مع كل خطوه الألم يفتتني قربت من السياره لقيت أصاله تتأوه من بطنها و الدم على وجهها واقفه تطالعني ...
صرخت فيها
أميره : أصاله ساعدي رنا و انا بساعد أمي و أبوي
تسندت على الباب و وقفت أطالع أمي ما كانت حاسه بالدنيا مسكت يدها بقوه و بديت أبعد عنها القزاز قمت أسحب الباب اللي مب راضي ينفتح انفغص مع قوة الصدمه و مع الظلام كل شي كان أسود معدا القزاز اللي كان يلمع مع ضوء القمر صرخت بصوت عالي
أميره : أبوي رد علي الله يخليك أبوي وينك يمه ردي علي !!
حسيت يد أمي ترتخي بين يديني و سمعت صرخت رنا
أميره : رنا رنا ردي علي وش فيك ؟؟
كنت مرتبكه ودي أساعدهم كلهم ما عرفت كيف !!
فجأه صرخت علي أصاله و جات لمي بسرعه و هي تبكي و تسحبني بقوه و المسكينه تتوجع حسيتها لما مسكتني دمها يجري بحراره على جسمي ما كنت مستوعبه انها تنزف بهالغزاره
أصاله : أميره ابعدي عن السياره بتنفجر أميره
سمعت كلامها وصرخت : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا أبوي أمي رنا
أصاله نقدر نساعدهم يا رنا رنا أرجوك دفي الباب بقوه اطلعي أنا أبي أروح لهم بس أصاله مسكتني بقوه و بعدتني عن السياره و أنا أدفها و أصرخ أول ما بعدت عن السياره انفجرت !!!!
لحظه قاتله مدري كيف مرت في حياتي !!!
اول ما انفجرت وقفت مصدومه طحت على الأرض و عيوني صارت تراقب النار و هي تاكل السياره حسيت اني مت معاهم للحظات بعدين رجعت لألم الواقع و صخبه و قسوته على قلبي
مب متصوره كيف ان النار قاعده تاكل أجسام أعز الناس على قلبي ما حسيت بشي الا بأصاله تحضني بقوه بعد ما انهارت بقربي حضنتني بقوه و أنا أشوف المشهد بصمت ما قدرت أتكلم أو حتى أصرخ اختنقت ارتعشت سكنت حسيت قلبي وقف عن النبض لدقيقه كامله من قوة الصدمه ....
سمعت صوت أصاله و هي تبكي و تشهق و فجأه ضاع صوتها بين السكون و هدوء الصحراء و صوت النار و هي تلتهم كل شي بدون رحمه !!!
تلتهم كل شي بوحشيه و قسوه و جفا تلتهمهم و تحرقني أنا و تعذبني أنا مجرمه مالها أي عقاب مجرمه مالها أي حد أو قصاص تقتلنا و حنا ساكتين نشوفها و نتألم بخوف !!
لحظات مرت علي مثل الجمر و النار تلتهم كل شي ... طالعت السياره طالعت أصاله شفتها تطالعني مبتسمه و هي ساكته وجهها على صدري و
أنفها قريب من جرحي توني أحس بحرارة أنفاسها بس اختفت هالحراره فجأه بدون سبب !!
بعدت وجهها عني و هزيتها و أنا أطالعها مستغربه البنت مبتسمه لي و عيونها تطالعني أول ما تركتها طاح جسمها بين يديني و ملابسها كلها دم !!
حقيقه وحده ما قدرت استوعبها انها ماتت نزفت لين ماتت أنقذتني و راحت روحها ماتت معاهم و تركتني بروحي !!
أصارع العالم بروحي و أتحمل قسوته و غضبه بروحي ليه ليه !!
لاااااااااااااااااااااا مني متخيله ان أصاله بتلحقهم لا لا لاء أنا أحلم قمت أهزها أسمع السيارات توقف و صوت سياره المرور قريبه من اذني و أصوات ركض و أصوات رجال حولي
طالعت لأصاله مسكت وجهها قربته مني طالعته بذهول أبيها ترمش تتحرك تتحسسني انها عايشه باقي للحين تبعدني عن النار تحسسني ان باقي معاي أحد عايش صرخت من صعوبة تقبلي للموقف صعوبة اني اشوفها قربي ميته الموت قريب مني حيل !!!
أميره : أصاله لا تتركيني بروحي أصاله لا تموتين مثلهم انتي يا أصاله عايشه صح أشوفك تبتسمين لي أصاله لا تتركيني بروحي الله يخليك لا تموتين مثل رنا رنا الخاينه تركتني و ماتت أصاله الله يخليك أنا أكره رنا رنا أخلفت وعودها و أكرهك آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه لاااااااااا
أبي أموت معاكم لا تتركوني بروحي لاااااا الله يخليكم موتوني معاكم يا رب موتني أبي أموت خذوني أموت معاكم تركت أصاله و قمت مثل المجنونه نسيت الألم و نسيت الدم و نسيت كل شي و أنا أشوف النار خفت حدتها قمت أركض و أسحب خطواتي أبي أشوف أمي و أبوي و ......رنا لاااااااااااااااااا صرخت بهستيريا و أنا أركض و الرجال يطالعوني
أميره : أمي يا يمه أحبك و الله أحبك لا تموتين أبوي حبيبي وعدتني انك تحضر حفل افتتاح معرضي و عدتني انك توديني معارض فرنسا أبوي بدونك ما أسوى أبي أموت معاك أبي أروح لكم خذوني رنا ليه متي ليه يا رنا مالي غناة عنك خذوني معاااااااااااااااااااااااااااااااااااااكم لا تتركوني بروحي أحتاج لكم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
أبيكم خذوني معاكم لا تتركوني يماااااااااااااااااااااااااااااااااااااه أبيك في حياتي
لا تتركوني انتوا حياتي قربت من السياره فواحد من الرجال مسكني بقوه و بعدني
أميره : ابعد عني اتركني حرام عليكم طفو النار أكلت أغلى ناسي حرام عليكم أبي أمي أبي رنا أبي أبوي أحتاج لكم أبيكم حرام عليكم ليه تقسون علي ليه تدمروني ليه تقتلوني
ليه متوا و تركتوني بروحي لااااااااااااااااااااا !!!
و اختفى كل شي من حياتي !!!
____________
يوم الأربعاء
الساعه : 08:30 مساءا
دبي في أحد المقاهي
____________
عبدالله
طلعت مع الشباب نغير جو
يلسنا نسولف و نضحك
و خصوصا انه توني طالع من الدوام تعبان
عزمني واحد من الشباب للمقهى
طلبت قهوه تصحصحني بس حسيت نفسي تعبان ودي ارد للبيت
قمت رحت أطلب نسكافيه يمكن يكون أقوى أحس راسي متفجج يعورني حيل
ياني الطلب طبعا كوب معتبر كبير يعدل الراس شلت الكوب و مشيت للطاوله
فجأه بدون ما احس طاح الكوب من يدي و انكسر و تناثرت القهوه على ثوبي
استغربت و حسيت اني صحصحت غصبن علي و قلبي قام يدق بقوه عجيبه
اعتذرت من الشباب و دفعت ثمن الكوب و القهوه و طلعت من المقهى مسرع
مدري وين بتكون وجهتي للبيت للشارع للبحر مدري !!!
لقيت نفسي اتجه للبحر ركنت سيارتي عند الشاطئ
و طلعت ....
شو يا عليك يا عبدالله توك وش زينك وش فيه قلبك يعورك !!
مسكت جوالي و دقيت على أماني
أماني : هلا بهالصوت
عبدالله : هلا فيج ؟؟
أماني : شو يا عليك ما يت البيت ؟؟
عبدالله : انتو بخير !!
أماني : الحمد لله شفيك ابويه تسأل
عبدالله : حبيت اتطمن عليكم تدرين أحب أسوي اكشن
أماني : ههههههههههه تدري ماتطمن هالرمسه بصراحه
عبدالله : شو ياج انتي بعد سمعي بتأخر اليوم قولي لأمايه عشان ما ينشغل بالها !!
أماني : ان شا الله على راسي
عبدالله : يسلم لي راسج
بغيت اسكر بس ...
عبدالله : شخبار اميره ؟؟
أماني : ان شا الله بخير لي كم يوم ما كلمتها بكلمها ان شا الله
عبدالله : سلمي عليها
أماني : بإذن الله
رديت لسيارتي كيف مدري بصراحه
حطيت راسي و عدلت الكرسي
و رحت في نوم عمييييييييييييييييييييق
بس كانت نومه تعيسه و مؤلمه
يوم الأربعاء
الساعه : 03:00 صباحا
المستشفى
_____________
أمير
رجعنا البيت أحمد أخذ أهله و راح لبيتهم
و صلت الشباب و جلست بالبيت تعشيت و عينت من الله خير
استغيبت أبوي تأخر بس قلت أكيد على بال ما يوصل رنا و أصاله لبيوتهم
رحت لغرفتي خذت لي شور و نمت نومه غير مريحه
ما صحيت الا على صوت جوالي ياالله الساعه ثنتين و نص
رديت بصوت تعبان
أمير : هلا
........ : الأخ أمير بن مساعد
قمت و فتحت عيوني عدل
أمير : ايه نعم مين معاي ؟؟
...... : أنا الدكتور سلطان من مستشفى الملك
مستشفى !!! نفضت البطانيه و قمت
أمير : هلا فيك ؟
...... : ممكن نشوفك بالمستشفى الموضوع ضروري يتطلب حضورك
استغربت مين في المستشفى بصراحه خفت و عقلي تقريبا طار
أمير : ان شا الله بإذن الله
قمت بسرعه غسلت وجهي و لبست خرابيط مدري وش هي و طلعت كنت بدق على أحمد يجي معاي بس قلت يمكن الوضع ما يستدعي
اني أزعجه .... نزلت للصاله ما لقيت أحد رحت لغرفة أميره مالقيتها رحت لغرفة الوالد بعد ما في أحد سألت الشغالات بعد ما صحيتهن
ما يدرن عن أحد !!
طلعت من البيت و الشك يلعب في مخي
رحت للمستشفى دخلت حسيت بخوف رهيب أول مره أحس فيه
دخلت للإستقبال و سألت عن الدكتور سلطان و دلتني الممرضه على مكتبه
طقيت الباب و دخلت ؟؟
أمير : السلام عليكم معاك أمير بن مساعد
الدكتور : أهلا وسهلا تفضل
أمير : معليش ما راح أقدر أتفضل لما تقلي وش صاير ؟؟
نزل راسه بحزن و سكت
أمير : ممكن تقولي وش صاير تراني جاي على اعصابي ؟؟
الدكتور : يا أخ أمير شد حيلك انت انسان مؤمن
روعني زياده خيرررررر
قاطعته و قلت :
أمير : دكتور لو سمحت قولي وش صار بدون مقدمات ؟؟
الدكتور : بصراحه البقاء لله عايلتك توفت
في هاللحظه بس جلست على الكرسي و قمت أطالع الفراغ أو اللاشي !!!!
الدكتور : انت انسان مؤمن بقضاء الله وقدره لازم تصبر و تحتسب .......... و هذي أسماء اللي توفوا لأننا نبيك تتعرف عليهم ؟؟
اخذت الورقه بيد مرتعشه و قمت أطالع أشوف الكلمه كلمتين و كأني في عالم غامض يدور فيني !!
الحروف متبعثره في الورقه حتى الجدول أعمدته مب متساويه أو العالم كله في ذيك اللحظه
منهاار !!!!
شفت الأسماء ابوي امي أصاله رنا و باقي ... أميره وين ؟؟؟
أتذكر اني سمعتها تقول انها بتروح مع ابوي !!
قمت من عالكرسي و قلت بعصبيه و صرخت في الدكتور و الدموع في عيني تنتظر تاخذ الإذن عشان تسيل مثل الجمر
أمير : أميره وين !!!
الدكتور : اهدى لو سمحت اختك بخير في العنايه المركزه الآن
رميت الورقه في وجه الدكتور و طلعت معصب تعبان منهار صفقت الباب حتى ما ادري انخلع و لا لاء !!!
طلعت هايم على وجهي أحسب الخطوه و أنا أمشي مب مستوعب شي مب متخيل اللي حصل حسيت كل هذا بالنسبه لي حلم مرعب !!قبل شوي كنت اضحك مع أبوي قبل شوي كنت أسمع أمي تقولي لا تسرع و تنصحني على عدم السرعه قبل شوي كنت أتناقر مع رنا و أسمع ضحكت أصاله
رنا ..............
صرخت بهالإسم في عقلي رنا رنا كانت حاسه انها ...انها بتموت و قفت أتذكر كلامها بذهول
رنا : أنا طلبتك هنا عشان أقولك سامحني و حللني مدري ليه أحس اني
بأموت !!
مدري ليه أحس اني بأموت !!
مدري ليه أحس اني بأموت !!
صارت تختلط الأصوات في راسي تلتحم و تصرخ كنت أمشي في ممرات المستشفى دايخ
بعيد عن العالم اللي كان يحكي أمس عن أمي و أبوي و رنا شي و اليوم شي ثاني رجعني للواقع صوت و هو صوت عمي خالد و هو يبكي !!
الممر ككل كان يضم أعمامي و عيالهم أشكالهم حزينه كئيبه زادتني كأبه و حزن ليت واحد فيهم يقول لي انت تحلم هل هم للحين عايشين و لا باقي ما ماتوا !!!
أحمد كان بينهم مسكني وهزني و هو يبكي بقوه
أحمد : تعرفت على الجثث أبوك وامك توفوا
فجأه سمعنا صوت حاد أكيد صوت أم ناصر !!!
كانت تصرخ في الممر بهستيريا و تدعي على أبوي و علينا
أم ناصر : حسبي الله عليك يا مساعد مت و موت بنتي معاك الله يجازيك انت و عيالك
حسبي الله عليكم و قامت تصارخ بهستريا مسكها عمي و قام يسكتها بس دفته و مسكت في أحمد و هي تبكي و تلطم جو الممرضات و مسكوها و سحبوها و هي تصارخ شكلها يقطع القلب و هي تبكي على بنتها !!!
الحزن صف معانا و لحقنا في كل لحظاتنا كل شي راح .... هذا كل شي بإختصار !!
رنا توفت و ماتت مع قلبي اللي اندفن معاها في قبرها
( الحي أبقى من الميت .... تصريفه مستهلكه من زمااان تنفع للقلوب اللي مااا فيهااا رحمه )
___________________
يوم الجمعه
الساعه : 12:30 ظهرا
بيت مساعد بن عبدالرحمن
_________
أميره
رجعت للواقع اليوم بس و كأني عارفه انه خلاص كل اللي حولي ماتوا !!
طالعت السكون اللي حولي لقيت ناديه تطالعني و عيونها مورمه !!!
أول ما شافتني قمت و جلست جتني و حضنتني
ناديه : كيفك اللحين يالغلا !!
أميره : ...............
ابتسمت و عارفه انها تضحك علي
ناديه : لا ما شا الله عليك اليوم صحتك ممتازه
أميره : ...............
طالعتها بصمت كأنها ما قالت شي !!
نفضت البطانيه بهدوء و وخرت عنها و قمت بصعوبه نسيت انه رجلي تعورني
أول ما نزلت من على السرير طحت قامت ناديه قربت مني و رفعتني و عيونها تلمع من الدموع !!
ناديه : خطر عليك تمشين صحتك ......
قاطعتها ببرود و قلت و أنا أسحب أسلاك المغذيات و الدم من يدي و ذراعي :
أميره : أبي أطلع من هنا ...... أبي أطلع
و قفت و مشيت و أنا أعرج طلعت من الغرفه و مشيت في ممر تايهه أدور على اللي يخرجني من المستشفى مشيت لين وصلت أول الممر لقيت الدكتور بوجهي طالعني منصدم !!!
الدكتور : شلي طلعك من غرفتك
أميره : أبي أطلع من هنا اكتب لي خروج اللحين بسرعه
الدكتور : مستحيل هذا فيه خطر على حياتك
صرخت فيه بعصبيه
أميره : مالك دخل في صحتي ليتني أموت مثلهم وش فايدة صحتي وهم بعيدين عني
أكتب لي خروج أبي أطلع من هالمكان ؟؟
الدكتور : شوفي حتي ذراعك تنزف و جرحك ما تعافى
طالعت الدم في ذراعي !!
و صرخت بهستيريا
أميره : أبي أطلع منها طلعوني
في هاللحظه شفت في وجهي وجه أعرفه الحمد لله انه في عالم الأحياء
ثامر وش جابه و كيف جا في ذيك اللحظه ما أدري !!
طالعني مصدوم أكثر من صدمتي بوجوده نسيت كل شي و رحت له أطالعه أول ما قربت منه ما شالتني رجولي طحت على الأرض ....نزل تجاهي ...
مسكت وجهه و انا اطالعه
أميره : انت حي صح ؟؟
و قمت أمسك وجهه و أحس نبض قلبه بيدي و كأني شاكه انه حي الموت صار بالنسبه لي صوره مرعبه جدا للواقع !!
أميره : تعالجت صح ؟؟
هزيت راسي و كأني مجنونه
قلت له بإستغراب و بإبتسامه ضايعه
أميره : بتعيش معاي و لا بتموت مثلهم هههههههه عادي موت اللحين عشان ما انصدم بعدين!!!
الدكتور كان يطالعني بحزن و عيونه تدمع حسيت بلمعتها و ثامر يشيلني من الأرض
أميره : خلينا نموت سوى أحسن !!
ثامر كان يبكي يبكي بقوه و هو يشيلني
أميره : ثمور حبيبي لا تبكي كلنا بنموت
كنت مجنونه رسمي !!!
وصلني لغرفتي و حطني على السرير
أميره : أبي أطلع من هالمكان
ثامر : ان شاء الله
طلع من غرفتي و ناديه تطالعني بهدوء و تبكي
كنت أحسب ثامر يضحك علي انه بيطلعني من المستشفى
بس جا بعد عشر دقايق و قال لناديه
ثامر : جهزي لها أغراضها اللحين بنمشي
ابتسمت !!
أميره : صدق !!!
هز راسه انه ايه بنمشي قمت لبست عباتي بمساعدة ناديه
ناولني ثامر عكاز في يده
ثامر : شرط انك تطلعين من هالمستشفى تاخذين هالعكاز رجلك ما تتحمل الضغط الكثير
ابتسمت ببراءه و قلت :
أميره : لو على العكاز يهون
طالعني بابتسامه باهته !!!
وصلت للبيت لقيت سيارات كثيره في الحديقه و بره البيت و في المواقف
شفت ثامر يعطي ناديه كيس كبير مليان أدويه
طنشتهم و مشيت بين السيارات جت الشغاله تساعدني بعدتها عني و مشيت
أول ما فتحت باب القصر و دخلت للصاله لقيت الصالات كلها مليانه حريم لابسات أسود
و تطالعني وجيه كثيره أعرفها و وجيه كثيره ما اعرفها يااااااااااااااااااااه كل هذولي يعرفون امي !!! و الله غريبه هذا اللي كنت أفكر فيه لأني ما كنت مستوعبه أبدا فكرة موت أمي !!
جتني الجوهره و هيفا أول ما قربوا مني مديت يدي و أنا أقول بصوت عالي و صوتي يتردد صداه في الصاله !!
أميره : انتوا ليه هنا في أحد مات لكم !!
طالعوني و سكتوا سمعت صوت شهقات التفت لقيتها مرت عمي سامي
أميره : تبكين ليه مين مات لك في هالبيت مين اذا على امي تراها باقي عايشه
بعد كذا صوتي انهار و خنقتني العبره و بكيت ما قدرت أتحمل طول الوقت أضحك على نفسي !!!
قامت جتني و حضنتني بقوه و هي تبكي و الكل كان يبكي من الموقف مدري كيف طلعت لغرفتي بمساعدة ناديه و نمت !!!
بفعل المنومات و المهدئات طبعا !
_____________
يوم الجمعه
الساعه : 05:20 عصرا
بيت مساعد بن عبدالرحمن
____________
ثامر
صدمني الخبر
تعالجت من الإدمان في وقت قياسي و خصوصا اني توني كنت مبتدأ في الإدمان
كنت أنتظر أرجع للرياض عشان أشوف أبوي و أبوس يدينه و رجلينه و أقوله
آسف على كل اللي سويته !!
و اشوف امي اللي حرمني من شوفتها الموت توني ما مداني أرجع يوم الأربعاء
و انصدمت بالخبر كلهم تفاجأوا فيني اكثر من تفاجئي بموت أبوي و أمي
في العزا صرت مثل الآله أقوم أسلم على الناس و أخفي دموعي بشماغي و أجلس
يوم شفت أميره و الحاله اللي وصلت لها تمنيتها تتقطع من البكا و لا تتكلم مثل المجانين
و لا كأنها تدري بالواقع صدمني الدكتور يوم قال لو ما انتبهنا لها يمكن تغيب عن الواقع و يصير عقلها رافض له و بالتالي بتصير مجنونه !!!
كل شي في هالحياه صار هستيري !!
أحمد جالس في العزا مثل الصنم ما يرد على أحد و لا يتكلم
و أمير رافض العزا شكلا و مضمونا و أعمامي بس يهدون علينا و يذكرونا بالله و بالإيمان بالقضاء و القدر !!
يمكن يكون موتهم خيره لأنه هذا اختبار من رب العالمين هل نصبر و نحتسب و لا نتسخط و نلعن !!
الحمد لله على كل شي الحمد لله ؟؟
_____________

يوم الثلاثاء
الساعه : 07:30 صباحا
بيت مساعد بن عبدالرحمن
_____________
أميره
مرت أيام العزا ببطئ مانزلت من عيني فيها و لا دمعه هاديه و ساكته
لدرجة اني حتى لو رديت على الأسئله أحس فكي يعورني من الكلام !!!
كنت في هالأسبوع اللي مر كنت خاضعه لأوامر ناديه الأدويه نوع الأكل الرعايه اللي تحيطني فيها طول الوقت تقرى علي قرآن و مشغلته في غرفتي تذكرني بالله و تحكي لي قصص ناس عانوا أشد مما عانيت وصبروا و احتسبوا الصبر شيب بس ايمانهم بالله ما مسه شعره من سخط !!!
كانت تصبرني و تخفف علي قد ما تقدر و هي مو داريه اني ميته لأني مت معاهم مثل ما ماتوا!!
صارت توعدني اننا بنروح الحرم نعتمر عنهم لو خفيت و نسوي صدقات جاريه عنهم
و نسعدهم في قبورهم يمكن هذا الشي اللي شجعني و صبرني أكثر و كل مره تذكرني ان دموعي تعذبهم في قبورهم أكثر من ما انها تريحهم الدعاء لهم و الإستغفار لهم و الترحم عليهم كلها أشياء تساعدهم و تخفف عنهم !!!
فليش نعذبهم و هم محتاجين لدعائنا !!
كان كلامها يساعدني و يدفعني اني أحبس دموعي خفت أوعد نفسي اني ما أبكي و ما أكون قد وعدي !!!
كل يوم عن يوم أحس ناديه تقرب مني أكثر و تحن علي و على حالي و لما تشوفني ساكته
تحاول تخفف عني بقصص و عبر و أشياء كثيره ترفع المعنويات بس طول الوقت انا ساكته يجون أخواني يزوروني و يسألون عن حالي و انا ساكته ما ارد عليهم !!
أعمامي بعد يزوروني و بناتهم و حريمهم يسولفون جنبي و يحكون و أنا ما أدري عنهم
لأني بكل بساطه في عالم الأموات !!!
جلست بروحي أحكي لنفسي و أتخيل اني معاهم بس للحظه أسأل نفسي وينهم اللحين !!
تخليني ناديه لساعات أختلي بنفسي بس مثل ما تخليني ترجع تلاقيني انسانه خاليه من الحياه !!!
فتحت الدرج اللي جنبي و طلعت الألبوم الكبير كانت أول صفحه فيه مكتوبه بخط رنا
" للصداقه للأخوه للحياه الجميله التي أحياها معك دمتي لي يا أغلى الناس "
التوقيع : رنا
ابتسمت بحزن و أنا ألمس الصفحه
و قلت : حتى هالصفحه ماتت لأن اليد اللي كتبتها أكلتها النار و ماتت !!
قلبت الصفحه الثانيه كانت صوره لي أنا وهي في المزرعه مع شموخ
كانت هالصوره لها في عيد ميلادها اليوم كمان يوم ميلادها و تكمل ثلاث و عشرين سنه
ابتسمت بهدوء ............ قلت و أنا أسكر الألبوم و أرده في الدرج (( هذا لو كانت عايشه )) !!!
وقفت على رجلي كان الألم خفيف في رجلي ضغطت عليها و مشيت عادي لين وصلت البلكون
البلكون مطل على حوض السمك و مزرعة الورد اللي كانت من تصميمي صممتها على طراز قديم مثل القصور القديمه على شكل ممرات دائريه و مربعات تبان من فوق كأنها لوحه هندسيه
و قريب منها مرسمي ...
كان عباره عن جدار من القزاز كبير و في نفس الوقت بلكونه !
ستارتي كانت من اختيار رنا تركواز و أخضر فاتح تذكرت لما رحنا نشتريها !!
رنا : شوفي يا قلبي هالونين مره لايقين على بعض
أميره : لا يا شيخه يع مره ذوقك يع !!
رنا : و الله مافي أحسن من ذوقي
و البايع كان يطالعنا و يضحك
أميره : يوه يا رنا مب عاجبتني
ضغطت على خدي و قالت :
رنا : يلالله يا وحشه خلصيني تبينه و لا لأ
فتحت الباب بهدوء و وقفت على البلكونه مسكت السور و جلست على الكرسي
جلست أتخيل أبوي و وهو يساعدني في تصميم المرسم باقي أتذكر مواقعنا هو كان واقف جنب باب المرسم و أنا كنت جالسه جنب حوض السمك
كنت أروع السمكه الذهبيه بيدي !!
أتذكر أمي كاشخه و لابسه عباتها و تقول لأبوي تبي تطلع معزومه !
سهيت بصفحه من صفحات حياتي اللي قطعها الزمن و أنا قاعده اللحين ألملمها و ألزقها ببعض موتهم ضيعني شتات و رجعني لذكريات مغبره ضاعت و تاهت في خيالي
شوي و أذن الفجر كان صوت المؤذن خاشع يحسسني ان باقي في أمل و باقي في ناس تحبك و باقي للحين الصبر ما شاخ و رب العالمين معاي مستحيل يتخلى عني رددت الأذان و دعيت لهم بالرحمه و المغفره و الجنه و رحت للحمام توضيت و صليت و جلست أدعي و أقرى الأذكار رحت للطاوله جلست عالكرسي و لقيت كتاب لا تحزن أول مره أشوف هالكتاب فتحته !
كان مكتوب عليه اهداء
(( ليه الحزن و ربي معاك في كل لحظاتك
ما ابتلاك الا عشان يشوف صبرك
و ما احزنك الا عشان يسعدك
و ما عذبك الا لينعم عليك
و ما أمرضك الا لأنه أحبك و بيشوف مقدار احتسابك و صبرك
فليه السخط و الوجوم عيشي اللحظه بكل دقائقها و تناسي الهموم
اللي راحوا ما راح يرجعون الا في ذكرياتنا و صفحات الماضي اللي تعيدهم
و يمكن في أحلامنا احتسبي الأجر عند الله لأنه الحياه بالعموم فانيه
و تذكري دايما انه رب العالمين اذا أحب عبدا ابتلاه
أتمنى يفيدك هالكتاب و تلاقين اللي تبينه في داخله
أتمنى لك كل الخير
ناديه ))
ابتسمت ...... يا قلبي عليها آخر وحده توقعت انها بتوقف معاي هي ناديه
و الله أصيله و فيها الخير
فتحت الكتاب و بديت أقراه في البدايه حسيت بالملل بعدين بدا يشدني و كل شوي أقلب الصفحه متلهفه أكمل الصفحه اللي بعدها كلام رائع بمعنى الكلمه خلاني أبتسم بصدق هون علي أشياء كثيره !!
راح الوقت و أنا أقراه طالعت للساعه لقيتها ست و نص قفلت الكتاب و قمت أتسبح و أغسل شعري شغلت مويه دافيه مره حسيتها صارت حاره بس ما حسيتها على جسمي الا لما شفت نفسي محمره في المرايه لبست ملابس عاديه و مشطت شعري اللي غرقان مويه تركته ينشف نفسه بنفسه مثل ما كانت تسوي رنا !
طالعت وجهي في المرايه يالله من زمان عن المرايه صفرت و الهالات السودا تحت عيني
و نحفت كثير عن أول !!!
طالعت في المرايه و كأني أشوف رنا تطالعني
أميره : غريبه انتي ميته صح ؟؟
ابتسمت لي و قالت :
رنا : مين قالك ... أنا عايشه معاك كل ما عشتي أكثر عشت أكثر !
أميره : طيب وين أبوي و أمي و أصاله ؟
رنا : كلهم يسلمون عليك و يبونك معاهم
أميره : و الله !! كيف أروح لهم ؟
لا اراديا التفت وراي عشان أكلمها بس مالقيت أحد !!
كنت أكلم خيالها في المرايه
أميره : تخدعيني !!!
تردد صوتها في الغرفه : ما أخدعك ... ما أخدعك ... ما أخدعك
ابتسمت و قلت :
أميره : نشوف!!
فتحت باب الغرفه و طلعت و هذي أول مره أطلع بره غرفتي من أسبوع
لأني ببساطه ما حضرت العزا !!!
___________________
يوم الأربعاء
الساعه : 08:00 صباحا
بيت مساعد بن عبدالرحمن
_______________
أمير
مر على وفاتهم أسبوع كأنها سنين
صار البيت فراغ يدخل فيه الهوا ويطلع بدون صوت الكل لاهي في أحزانه
كل شي توقف !!
وقفت في الحديقه أسقي الورد
و أحمد و ثامر جالسين يفطروا
أحمد : ياكثر اللي نزلوا نعي في الجريده لعايلتنا
ثامر : الله يرحمهم ..... الوالد ما كان هين
أحمد : طبعا له مركزه في المجتمع
ثامر : و كم جريده منزله ؟؟
أحمد : الى اللحين خمس جرايد
أمير : كيف الشركه هالحين ان ....
جيت بأكمل كلامي لقيتها قدامي من كثر ما تفاجأت طاح خرطوم المويه من يدي
أمير : أميره !!!!!!!!!
أحمد و ثامر فغروا
ابتسمت بهدوء
أميره : السلام عليكم
قربت منها و أنا فاتح فمي
أمير : هلا و مرحبا و غلا صباح سكري و عطري لأحلى اخت بالدنيا
سلمت عليها و بست على راسها بصراحه شجاعه منها طلعتها من غرفتها
أميره : هلا فيك
راحت لأحمد و ثامر سلمت عليهم و جلست و هم من الصدمه مب عارفين كيف يردون عليها !!
أميره : شفيكم ما راح تفطروني و لا تصبون لي شاهي !!!
أحمد : ها الا ان شا الله
ثامر : طبعا أكيد
و قاموا يقربون منها الصحون و يصبون لها شاهي
طبعا رحت قصصت لها ورد جوري من اللي يحبه قلبها
أمير : تفضلي يا حلوه
أميره : مشكور ....... من زمان عن الورد
أخذته مني وشمته و ابتسمت
أميره : ياه أبوي كان كل صباح يصبحني على الورد
طالعتها بحزن و سكت
قصدي سكتنا !!!
أمير : طبعا أميره مالها الا الورد أميرة الورد
ابتسمت بمرح
أميره : أكيد أميرة الورد ... على فكره أبي أسافر !!!
أحمد : آمري انتي بس وين تبين تروحين ؟؟
أميره : أبي أسافر لمكه ناديه وعدتني لو تحسنت صحتي توديني أعتمر و اشوف نفسي اللحين بخير الحمد لله
أحمد : و لا يهمك بس تخف رجولك و نتطمن عليها نروح
أميره : ان شا الله ... أحمد !!
أحمد : عيون أحمد آمري
أميره : زوجتك طيبه و أصيله حافظ عليها و ياويلك تزعلها ترى ما أرضى عليها انتبه تضيع منك تغلط غلطتي و يروح منك أغلى الناس في غمضت عين !!!
أحمد : لا تقولي غلطتك هذا قضاء الله و قدره و اذا على ناديه انتي و ناديه على راسي من فوق
أميره : يسلم راسك
قامت بتروح
ثامر : أميره !!
أميره : هلا
ثامر : انتبهي على روحك و احرصي على صحتك
هزمت راسها و راحت
قمنا نطالع بعض حنا الثلاثه
حسيت ان المصيبه كلها على راسها هي بس مع ذلك حسيتها انسانه قويه أقوى مما تخيلت أو ظنيت !!!
( ليس الظاااهر كااالذي خفى !!! )
( يقولون دااايم لا تستعجل على رزقك )
الجزء العاشر
_____________
يوم السبت
الساعه : 09:30 مساءا
بيت مساعد بن عبدالرحمن
دبي
________________
أميره
مرت علي ست شهور و أنا أصارع الألم غير متقبله للواقع و الحياه عايشه عالم الموت بكل أشكاله صحيح في البدايه الكل اعتقد اني صابره و محتسبه و ما أبكي بس مع الأسف كانت فترة شحن و بعدين انفجار في هالست شهور يا كثر ما بكيت يا كثر ما اغمى علي و يا كثر ما تنومت في المستشفى و يا كثر ما رحت عند شيوخ يقرون علي مره أضحك بشكل مرعب و مره أبكي كأي انسان عادي و مره يضيع مني الكلام و أضيع مع الأموات !!!
ناديه كانت متحملتني لأبعد حد كانت أكثر وحده مراعيتني .. الكل تخلى عني طبعا معدا أخواني و عمي فهد اللي ظلوا واقفين معاي لين خفيت و نفسيتي استقرت كنت أسأل نفسي أنا ليه مسويه كذا و في ناس طيبين بالله ما يستحقون انك تعيشين معاهم و عشانهم يا أميره !!!؟؟
اعقلي و اركزي شوي و حاولي تردي لهم الجميل و لو بإبتسامه تحسسهم انك عايشه
اختاري لنفسك نفسيه تساعدك تكملي الحياه ركبي نفسيتك صح و عيشي حياتك !
عذبتيهم بدون ما تدرين كل ما ارتحتي هم ارتاحوا تريحين اللي تحت الأرض و اللي فوقها !!!
سافرت لمكه مع ناديه و احمد و سويت عمره و تصدقتلهم و جلست اسبوع كامل فيها كل الصلوات أصليها في الحرم صرت أسمع اللي حولي و كل وحده منهم تحكي لي قصتها في الحياه و كيف انهم باقي سعدا في حياتهم كل يوم عبره و تجربه تهد جبال و مع ذلك طلعوا أقوى من الجبال و صامدين !! يشيخ الصبر و حنا ما نشيخ !!
رحت للمدينه و صليت و دعيت و أنا أدعي انه ربي يلهمني الصبر و النفسيه الطيبه
رجعت للرياض أنفذ كل الوعود اللي قطعتها على نفسي اولها اني اسعد كل اللي حولي
من الناس الطيبين اللي عطوني كل ما عندهم في وقت شدتي ..
ثامر ما شا الله عليه صار أحسنا كلنا قام يداوم على الصلاه و يحاول يسعد الكل بدى يشتغل مع أخوي أحمد اللي صار شغل الشركه على راسه و خصوصا هو تارك الشركه و جالس يراعيني ...ناديه كانت حامل بالشهور الأولى و حاطتني حسبة عيالها طلال و تركي و الله تدلعني و تراعيني و تقوم على راحتي مع انها تعبانه حيل من الحمل
أمير صاير يقرى كثير و يطالعني و احس انه مخبي آلام مالها حدود في صدره و ساكت !!
طلعت للحديقه أشوف الناس وش مسويين كانوا كلهم مجتمعين بالحوش و ناديه راحت تزور أهلها ....
نطيت عليهم فجأه !
أميره : تشوووووووووووووووون و لا تستحون و تعزموني
ثامر : بسم الله شوي شوي يالغاليه و الله قلنا بتشم ريحة الشواء و تنزل
ابتسمت بمرح
أميره : لا ياشيخ حلوه كلمة الشواء هذي
أحمد : تعالي اجلسي تقهوي عاد قهوة أم تركي مالها حل
أميره : يسعد لي أم تركي و أبو تركي و العيله كلها
جلست أتقهوى و أسولف شوي دخل علينا أمير سلم علينا
أول ما شافني
أمير : و الله كنت طالع لك و زين انك هنا يالله بسرعه غمضي لي عيونك الحلوين
طالعته و قلت
أميره : لا يكون بتفجر في وجهي قنبله ....... و قمت أضحك !!!
أمير : لا يا بنت مساعد غمضي بسرعه
غمضت عيوني
أمير : يالله افتحي عيونك بسرعه
فتحت عيوني و طالعت الشي اللي قدامي بدهشه
أمير: سبرايز
أميره : وااااااااااااااااااااااااااو واااااااااااااااااااو تدري انك رهيب
قمت و سلمت عليه و أنا مبسوووووووطه
طالعوني أخواني و هم مستانسين
أمير : ان شا الله عجبتك
أميره : طبعا يالغالي طبعا جوال ياالله من زمان عن الجوال واااااااو صراحه تدري اني
نسيت شي اسمه جوال !!
فتحت الجوال و شغلته شريحه جديده و جوال جديد
جاني ثامر يطالعني و يقول
ثامر : يا جلالة الملكه ممكن تتكرمين و تعطيني رقم جوالك
انحنى قدامي و أنا أضحك عليه كان رقمي مسجل عالورقه نقلته الرقم هو و أحمد
و بعدها قمنا نتراسل مع بعض بالبلوتوث
أميره : ثامر لا ينحرق شويك ما عندي استعداد يجيني مغص الله يرحمك ههههههههههه
أحمد : مقيوله بنغص و بننمغص هههههههه
ثامر : بسم الله وش فيكم قمتوا علي !!
أمير : ليديز أند جنتل مان أبي أقولكم شي
طالعناه بإهتمام كلنا
أمير : أنا قررت ياجماعه أكمل دراستي
من قوة المفاجأه قمت
رحت عنده
أميره : صدق و الله وش هالمفاجأت الحلوه تدري اني فقدت الأمل في انك تكمل دراستك !!
أحمد : لا يا شيخ تمزح أكيد وين ما سمعنا هالخبر من زمان !!!
ثامر : أخي العزيز أحييك على هالقرار الرائع
أمير : الله يسلمكم يا رب
أحمد : وين ناوي ان شاء الله ؟؟
أمير : بدبي
ثامر : وش معنى ؟؟
أمير : بلد حلو و مرتب و فيه كل المؤهلات اللي تناسبني
أنا كأني انصفعت ((دبي)) من زمان عن هالكلمه حسيت الشريط بدى يلف في راسي دبي ..عبدالله .. أماني... رنا... السواقه ... الطلعات ...... الكوفي شوب .... الصدفه ... الصدفه صدفة عبدالله !!!
قلت بصوت عالي
أميره : الصدفه ......... كيف نسيته لالالالا ما نسيته ؟؟
طالعوني مستغربين
ثامر : أميره معانا .... أي صدفه و مين اللي نسيتيه ؟؟
قلت بمرح
أميره : أمير يا قلبي لو بتسافر لدبي أبي أسافر معاك
أحمد : متأكده من أقوالك
أميره : طبعا
ابتسم لي أمير
أمير : حلو وليه لا عشان القى الدعم الأخوي لو غيرت رأيي
كلنا ضحكنا مستانسين
مرت الأيام سريعه أمير جهز أوراقه و أغراضه و أنا جهزت كل ما يخطر على البال تذكرت كيف رحت المره الأولى مغصوبه و هالمره رايحه بإرادتي !!
أبي أبعد عن كل شي لعالم جديد فيه ملامح جديده أنولد فيها من ثاني !!!
ناديه كانت مضايقه مره ليلة سفرنا و كانت مره حزينه
ناديه : خلاص بتروحين و تبعدين عني ؟؟
أميره : و الله يالغاليه أبي أغير كل شي في حياتي لازم أسافر
ناديه : أميره طيب و حنا !! مالنا غلا عندك و أنا اللي بعد سبع شهور بولد و أبيك تكونين جنبي !!
صدت عني و راحت أنا وقفت في مكاني و الدمعه على طرف عيني
رجعت لفت و طالعتني و جت حضنتني بقوه و بكت !
بكيت من جد و أنا أحس اني مدري كيف راح ابعد عنها هي بالذات و هي اللي كانت في كل لحظاتي و كل ايامي معاي على طول ..
أميره : و لا تزعلين يالغلا ما تبيني أسافر ما راح اسافر بتم معاك هنا
مسكت وجهي و قالت :
ناديه : لا يا أميره يا قلبي فراقك صعب بس أبيك تكونين سعيده و اذا هالشي يسعدك
سافري يا قلبي و تذكري على طول ان قلبي معاك ؟؟
سافرت لدبي و انا اتذكر كلامها بعد ما كان الوداع ساخن و الكل يبكي .. اشتقت لدبي لأرضها و ناسها الطيبين لأسواقها و مولاتها !!
لبناتها لحدايقها لجيراننا لصديقات أمي الله يرحمها للقصر لغرفتي الكئيبه لأرض دبي وسماها
اشتقت له ..... لعبدالله اللي ما ادري وش صار في حياته !!!
وصلنا للقصر دخلت طبعا رصت الخدم و الشغالات كانت في الإنتظار و مديرتهم اللبنانيه صوفي صحيح انها شديده و نظاميه بس أخلاقها حلوه و مخلصه في شغلها !! هذا كلام أمير عنها و لا أنا توني أشوفها و أعرفها أول كنا بدون مديرة منزل و اللحين كل شي تبدل !!!
سلمت علي و قالت :
صوفي : الحمد لله على سلامتك مس أميره
أميره : شكرا صوفي
طبعا كلهم قاموا يتحمدوا لي بالسلامه
أمير : مبسوطه
أميره : الحمد لله
أميره : غيرت الطاقم كله طبعا ماري وسيتي محمد حول كفالتهم على أحمد فصاروا
يشتغلون هنا ؟؟
صوفي : يالله الكل على شغله الأستاذه بدى ترتاح شوي !!
طالعتني برسميه مره
صوفي : بدك شي مس أميره قبل العشا .... العشا راح يكون على الساعه 08:32 أي شي بدك اياه على قائمة العشا ؟
طالعت لأمير بذهول لااااااااااااا وش هذا حياتي حره ما فيها قيود أو حتى نظام كل شي بيتبدل لااااااااااااا و بصير آكل في مواعيد و اعيش بمواعيد لااااااااااااااااااا
أمير : لا يا صوفي مشكوره اتفضلي !!
راحت المره و أنا مقهوره
أميره : ممكن تفسر لي وش هذا اللي سمعته ؟؟
أمير : يا أميره لو سمحتي لازم تتعودين على كذا ما في غير النظام اللي بيجبرني على الدراسه الله يخليك تحملي ما في أحلى من النظام
أميره : يمه بسم الله حتى في الأكل يا شيخ وش هالحياه ؟؟
أمير : قلتي بتساعديني ما توقعت انك كذا !!
أميره : أوف يا ربي طيب خلاص بنعديها
أمير : لا تنسين تراها أفضل مديرة منزل كل الشغل تحت يدها تعرف في كل شي
أميره : باين عليها انها قديره و شكلها مرتب و محترم
أمير : و لا تنسي انك في قصر طويل عريضه يحتاج لوحده تراعيه
أميره : اممم صح ....... طالعته بخباثه و كملت ..... و مين اللي اختارها ؟؟
أمير : محمد
أميره : أها......... لا ذوق ما شا الله ...... يالله أجل يا قلبي أنا بطلع لغرفتي
أمير : انتظري صوفي غيرت جناحك و صار بالدور الثالث الجناح الشرقي
طالعته بإبتسامه >>>يعني وش تبي انت ؟؟؟
أميره : أها الجناح الشرقي ... طيب ... عن اذنك
أمير : تقول انه أوسع و أشرح
أميره : ممكن تقولي كيف أنادي صوفي !!
أمير : اتصلي على مكتبها على هالتحويله .........
صرخت بملل
أميره : آه يا يمه وينك ؟؟
جات صوفي و شافتني شايله شنطتي و بطلع فيها
صوفي : شو هيدا مس اميره كيف بتطلعي هالشنتى بنفسك
صفقت بيدها و قالت :
صوفي : سيتي
في سرعة البرق جت سيتي
سيتي : يس
صوفي : خذي هالشنتى من مس أميره و طلعيها الدور التالت للجناح الشرقي
لا اراديا عطيتها الشنطه و سرت وراها بصمت و أمير ميت من الضحك
أمير : لا تنسين العشا الساعه 08:32 طيب ... أنتظرك ؟؟
طالعته بإبتسامه هاديه و طلعت ... دخلت الجناح الشرقي مع صوفي كان رووووووووووووووعه
ابداع طالعت بإنبهار عجيب ..
أميره : وااااااااااااااااااااااااااااااااااو
صوفي : هيدا التصميم على ذوئي ان شا الله يكون عجبك ؟؟
أميره : بصراحه روعه تدرين كيف كان جناحي جدا بسيط و تقليدي بس هذا مختلف تماما !
و قامت صوفي توريني على الأشياء حسيت الجناح كبير مره علي من سكنا القصر أول مره عمري ما طلعت للدور الثالث بس صراحه شي فوق الوصف ..
صوفي : هيدا الحمام في كل شي بدك اياه
واو على الحمام كبير بالحيل صح كنت ساكنه في قصر بس كان كل شي على ذوقي اكتشفت انه ذوقي كان و لله الحمد مره يع !!!
الجدران مسويتها رخام و اطار الشباك كان من الكريستال طبعا الشبابيك الباقيه كل واحد يحكي عن نفسه
غرفة الملابس كانت جدا راقيه و مرتبه بشكل حلو و الغريب انها مليانه ملابس !!!
صوفي : و هاي الملابس على ذوق مدام ناديه
طالعتها متفاجأه : ناديه !!!!!!
يا حبي لها يا قلبي ما نستني حتى هنا ؟؟
فرجتني على الجناح كامل الصاله غرفة النوم كل شي و في الأخير البلكونه اللي تطل على أروع مكان شفته في حياتي ...
أميره : البحر !!! كيف جا لحد هنا و لا شلتوا القصر و حطيتوه قبال البحر !!!
ابتسمت صوفي برسميه جدا و قالت
صوفي : لا مس البحر هوني من زمان
قمت أضحك بقوه اللحين كنت عايشه شهر في هالقصر معقوله ما انتبهت للبحر هههههههههههههههههههههه
طلعت صوفي بعد ما أدت شغلتها على اكمل وجه ...
فصخت عباتي و جزمتي و دخلت الحمام شغلت المويه الحاره و غطست في البانيو لقيت عالرخام جنب البانيو أنواع الزيوت خوخ و فراوله ورد و بنفسج الخ الخ شلت زيت الخوخ و كبيته في الحوض و أنا أضحك روعه صراحه
ما كان ودي أطلع تسبحت مده طويله ريحة الخوخ دوختني بعدها دخلت غرفة الملابس لقيت ملابس جاهزه على الطاوله كانت بلوزه هاي نك أكمامها طويله لونها بنفسجي و بنطلون جنز أسود طالعت اللبس و قلت يالله أي شي أساسا أنا ما أهتم باللبس نهائيا أو كنت أهتم و بعدين صرت ألبس أي شي !!
لبست هاللبس بعدما نشفت شعري و رفعته بشكل مموج و خلاص ...
جلست قدام المرايه و قمت أطالع وجهي
شعري طال و الا بالعاده أقصصه كل ما يطول اللحين صار يغطي ظهري كله ؟؟
سؤال يطرح نفسه !!!
اللحين شعري لحق يطول بسرعه كنت مقصصته لنص ظهري الله من الكسل ؟؟
طالعت لوجهي حسيت اني منتعشه و وجهي صافي مع اني ما أهتم في نفسي بالله انا جميله !!
و حلوه مثل ما يقولون و الله مدري !!
قمت أطالع صورتي في المرايه و اكلمها تجننين يا أميره يالجميله أمووووه هههههههه
أدري اني خبله بس حلوه ههههههههه أمزح
حطيت جلوس بسيط و قمت اتصلت على ناديه و طمنتها و شكرتها على كل شي و سكرت و نزلت أوف الساعه 08:33 نزلت بسرعه أركض على الدرج لا يروح يزعل أمير على مخالفتي للنظام ؟؟؟
رحت لغرفة الطعام على قولهم و انا اتنهد !!
أميره : تأخرت صح !!
ابتسم لي أمير و قام يطالع لساعته
أمير : دقيقتين
أميره : ساعتي تقول دقيقه ؟؟
هز راسه بتفهم و سكت
جلست على السفره و قمت آكل أشياء غريبه بصراحه أو تقدرون تقولون أكلات مدري وش شكلها !؟
أميره : أمير اذا كان هذا طبخ ماري فأعتقد انها فاشله في الطبخ وش هذا أعرف ماري تطبخ أكل يجنن !!
أمير : هههههههه هذا طباخ فرنسي و ماري ما تسوي شي غير بالطلب
دفيت الصحن من قدامي بهدوء و قمت رحت للمطبخ لقيت ماري كتبت لها وش تطبخ لي
في ورقه و طلعت لغرفتي اطالع للسكون لا حول لي و لا قوه !!

يوم الأحد
الساعه : 10:20 صباحا
بيت مساعد بن عبدالرحمن
دبي
_____________
أمير :
مر علينا أسبوع تقريبا بدبي
خلصت فيهم أوراقي عشان اسجل في الجامعه و بتبدى الدراسه من السبت
طلعت من الجامعه بعد ما أخذت جدولي حلو مش بطال يناسبني ؟؟
كان ودي أمر على صديقي سلمان بس مالي خلق أحس بضيقه فظيعه
قلت بروح للنادي يمكن أفرفش شوي
رجعت للبيت بدلت ملابسي عالسريع و طلعت سألت عن أميره لقيتها نايمه
رحت للنادي و جلست أتأمل الناس كنت جالس قبال المسبح
أشوف فرقه كلها أطفال صغار و يشرف عليهم مدرب ينطون في المسبح بالدور
أشكالهم منظمه مثل طابور النمل !!
شربت عصير الليمون و قمت أتمشى سهيت بعيد و أنا أتذكر رنا
قديش حبيتها هالبنت ما راح تتصورون للحين أحبها !!
أحبها بألم مكتوم في داخلي ليتني عرفتها عدل قبل ما تغيب عن حياتي ليتني قلت لها انتي ملاكي و روحي اللي خذتيها و بعدتي !!
و قفت أتأمل البنات و هم يلعبون كرتيه وحده منهن لفتت نظري
....... : يالله بنات خلص التدريب كل وحده على قروبها !
كانت تقولها بمرح سألتها وحده منهم
....... :أماني متى نخلص شابتر تو
أماني : نهاية الأسبوع ان شاء الله
جلست أتأملها بهدوء و أسبح في ملامحها و أنا ساهي فيها جاني صوت حاد هزني بعنف
.... : لو سمحت انت وش مدخلك في قسم الحريم هذي قاعة كرتيه حريمي
قلت بإرتباك
أمير : آسف مب قصدي آسف
قمت بسرعه طلعت و أنا ماسك قلبي و الله فشيله هقوتك تكون شافتك !!!!!!!
أكيد وش هالكلام أكيد شافتك و بعدين كيف ما حسيت بنفسي و أنا أدخل هالمكان
ما كان في حراس على الباب !!!
مشيت لين رجعت لطاولتي و جلست صورة هالبنت في بالي و اسمها اماني
رن جوالي يقطع الصمت اللي كنت فيه
أمير : هلا و مرحبا
..... : يا هلا فيك
أمير : يا رجال انتظر اتصالك من يومين و ينك ؟؟
....... : أشغال يالحبيب على بال ما أرتب أشغالي الله المستعان
أمير : الله يحييك أول ما تجي لدبي لازم تمرني بالجامعه عشان اقامتك بتكون عندي بإذن الله
...... : يالرجال ماله داعي أي سويت يضفني و خلاص !
أمير : سويت و انا موجود وش هالكلام ؟؟
فشله في حقي و لا تنسى انك صديق و أخ غالي و عزيز
...... : الله يسلمك ما تقصر
أمير : أجل اتفقنا بإذن الله
...... : ان شا الله
_____________
يوم الأحد
الساعه : 04:00 عصرا
سوق خيري
__________
أميره :
آآآآآآآآآه أي قمت بكسل من النوم بعد ما صحتني صوفي قال ايش طولت في النوم و كانت الساعه توها ثنتين الظهر قمت تسبحت و بدلت ملابسي و نزلت طبعا الملابس صارت صوفي ترتبها و هي اللي تنسقها .........حياه هباب !!!
بس وصلت لمرحله قلت لها تراني أعرف ألبس بروحي صحيح زعلت بس غصبن علي قمت أكشخ عشان تعرف اني أنيقه و اعرف أختار ملابسي بروحي !!
من متى ما أهتم بالأناقه من بعد وفاة هلي الله يرحمهم نسيت الأناقه و اللحين مجبره اني أرد لها !!!!!!!!
نزلت للصاله مالقيت أحد دخلت المطبخ سويت لي سندويش و عصير و طلعت رحت لمرسمي
هذي أول مره أدخله من بعد ما جيت لدبي !!
أول ما دخلت و فتحت النور قابلتني صورته لا اراديه رحت للصوره و رفعتها و انا اطالعه
و أقول : تدري اني مشتاقه لك ودي اشوفك !!!
لمست اللوحه بعد تردد أنفه فمه شعره عيونه
وين صرت يالغالي وين !!
سمعت صوت الباب بسرعه قلبت اللوحه و قلت : تفضل
صوفي : مس أميره .. مستر أمير بيأول انه عنده ضيف بكره الساعه خمس العصر جاي من السفر
طالعت فيها بلا اهتمام
أميره : اكشخ يا حركات
صوفي : و حب يبلغك انه بيعيش معنا فتره !!
مسكت وحده من لوحاتي
أميره : أها و بعدين ؟؟
صوفي : بس هيك مس أميره
طالعت السقف و مسكت ذقني و قربت من صوفي و أنا شايله اللوحه
أميره : شوفي يا صوفي أبي مكان يبيع أغراض رسم و تحف و أشياء كثيره
لا توديني محل فخم لا لا أبي محل كل الناس تدخله أبي اعيش مثل ما الناس تعيش
أشتري اللي يشترونه أروح الأماكن اللي يروحونها !!
طالعتني و على وجهها علامات استفهام
صوفي : مس أميره المحلات الفخمه هي تناسبك كتير و تناسب مستواكي ليه لما تروحي مكان عادي !!
حطيت اللوحه على الأرض و حطيت يدي على كتفها
طالعتني بتحفظ النظام و الإتيكيت
أميره : صوفي يا قلبي قلت لك أبي محل كل الناس يدخلونه بكل طبقاتهم!!
عدلت وقفتها برسميه و قالت :
صوفي : حاضر مس متى بدك تروحي !!
أميره : اللحين ؟؟
طلعت من المرسم و سكرت الباب زين رحت لغرفتي أشوف وش راح ألبس
لبست بلوزه تركواز قطن لف من قدام و تنوره بيضا مشطت شعري بترتيب سويته كعكه
و لبست عبايه سودا ساده على الكتف و لفيت الطرحه على وجهي بحرص و لبست النقاب اللي ما صرت أطلع بدونه ؟؟!!!!
لبست جزمه تركواز بسيطه و شنطه بيضا جدا عاديه و طلعت
رحت لصوفي لقيتها في الصاله تنتظر أول ما شافتني وقفت تطالعني بذهول
أميره : لا تطالعيني كذا لو سمحتي طلبت منك تودينا لمكان عادي و أنا اللحين لابسه عادي
صوفي : لا مس ما كان أصدي بس شكلك حلو كتير و انيق
طالعت فيها ...
أميره : نعم !!!!!!!
صوفي : ايه و الله شكلك مرتب كتير و حلو
أميره : شكرا .... يالله قدامي طبعا انتي اللي بتسوقين
صوفي : ما بنروح مع السايق !!!
أميره : صوفي افهمي اننا بنروح مكان عادي أجل ليش سواق و انتي تعرفين تسوقين !
صوفي : ايه اكيد بعرف !
ركبنا سيارتها و مشينا طبعا هي طول الطريق ساكته و تعاملها معاي خادم و مخدوم مافي أي شي أكثر من كذا !!!
وقفتني عند سوق خيري مليان بالناس و العالم من كل الأجناس صحيح سوق خيري بس كان جدا حلو و مرتب رحت لقسم التحف و قشيت قشه محترمه و بعدها رحت للأدوات المكتبيه أسأل عن أدوات الرسم اللي أبيها صوفي كانت وراي تشيل عني الأكياس يا ربييييييييي منها أحيانا تقهرني !!
أميره : صوفي انسي الرسميه حقتك هذي و امشي جنبي و الأكياس بشيلها أنا و اياك
خلصت من شرى أغراض الرسم رحت لقسم الألعاب ألعاب كثيره كانت موجوده دببه عرايس مسدسات سيارات أصوات كثيره و ألوان أكثر روعه و كان مرتب بشكل مذهل !!
شفت الأطفال واقفين منهم من يشتري و منهم من يطالع بتأمل و منهم اللي حزين مب قادر يشتري أول ما قربت من قسم الألعاب بعدوا عني الأطفال و قاموا يطالعوني برهبه !!
عطيت الأكياس اللي في يدي لصوفي و قربت منهم
أميره : وش فيكم بعدتوا عني يا حبايبي أنا أحبكم ؟؟
فوحده صغيرونه قالت : انتي وحشه ؟؟
أميره : ليه يا قلبي ؟؟
البنت : دايم تضربون الصغار ؟؟
قربت منها بعدت عني !!
تنفست بهدوء
و رحت لعند البايع حق الألعاب و قلت له :
أميره : لو سمحت بشتري منك كميه كبيره من الألعاب
و قلت بصوت عالي
أميره : يا أطفال يا حلوين في ألعاب مجانيه تعالوا مين اللي يبي تعالوا ؟؟؟
جو الأطفال كلهم يجرون فرحانين يطالعوني ببراءه صرت أعطيهم الألعاب و أوزع عليهم
كنت أدور على البنت الصغيره اللي قبل شوي بس ما شفتها بينهم قمت أدور عليها بعيوني لقيتها باقي واقفه في مكانها أول ما شافتني أطالعها طالعتني و جتني ركض حضنتها بقوه و لا ارادي بكيت ما قدرت أحبس دموعي
أميره : يا حياتي يا قلبي انتي لك هديه مميزه
الأطفال اخذوا العابهم و راحوا و الناس كلهم يطالعوني و يبتسمون لي
الرجال و الحريم و البايعين و صوفي
شلت البنت الصغيره بين ذراعي و خليتها تختار اللي تبي فاختارت عروسه كبيره مره
أميره : وش اسمك يا قمر ؟؟
البنت : روعه
أميره : حلو اسمك يا روعه حلو مثلك
بست راسها و قمت أطالع براءتها و هي تتأمل العروسه
طالعت لصوفي اللي كانت دموعها على خدها
قامت تصفق بحراره و هي تقول
صوفي : برافوا مس أميره اتز فنتاستك جود مس أميره فيري جود
توني أستوعب ان كل اللي كانوا في هالمكان يطالعوني كلهم صفقوا لي و هم فرحانين حيل استانست و فرحت أكثر يوم شفت الحرمه اللي وقفت قدامي أخذت روعه مني
أميره : أم روعه !!
طالعتني المره و قالت : لا يا اختي أنا مشرفة المركز اللي تعيش فيه روعه ؟
تبدلت نفسيتي لدرجة غريبه
أميره : مركز ؟؟؟؟
....... : ايه مركز لرعاية أطفال اللوكيميا
على طول طالعت للبنت معقول !!!!!!
لوكيميا !!!
أميره : طيب وين أهلها ؟؟
...... : المسكينه مالها أهل أهلها توفوا كلهم في حادث سير ؟!!
وقفت مذهوله أطالع لروعه حسيت كل شي يرجع كل صفحه من حياتي تقلب من نفسها
تذكرت على طول و حنا في السياره نسولف و فجأه لقيت نفسي بره السياره أصواتهم و هم يصرخون أصاله اللي ماتت بين يديني و هي تبتسم لي السياره لما انفجرت و النار تاكل فيها !!!!
الناس لما تجمعوا أصوات السيارات !!
رجعت للواقع على صوت صوفي
صوفي : مس أميره ... مس أميره
أميره : ها ...
صوفي : مس أميره شو رايك بحسك تعبانه شو رايك نرجع للبيت
أميره : لا خلينا شوي
دفعت للبايع فلوسه و مشيت و أنا أمشي أحس بأصوت في راسي تصرخ
مشيت كثير لين وقفني منظر رجعني لأحداث سنه كامله من عمري !!
قدامي واحد على عربه معاقين يدفه طفل صغير و كانوا واقفين عند قسم التحف
وقفت أطالعهم أشكالهم معروفه وجيههم محفوظه ....أعرفهم عدل رحت لهم بدون ما احس في نفسي !!!
وقفت قدامهم و قلت
أميره : عبدالله !
أول ما شافني تعلقت عيونه بعيوني كان ودي أكشف وجهي عشان يشوفني ينادي بإسمي يتكلم يقول أي شي ؟؟ يقول أي شي طالعته بكل أحاسيسي و مشاعري بس في الأخير صد عني استغربت بل انصدمت !!!
قام يدف عجلات العربه بسرعه أنا كنت مشلوله مب عارفه أعبر صوفي وقفت تطالعني بوجوم !!!
سهيل وقف قدامي و هو ساكت يطالعني كأنه يبي يتذكر !!
سهيل : أميره صح
يوم قالها فرحت أكثر من صدمتي في صدت عبدالله عني !!
أميره : أخيرا في أحد يعرفني في هالبلد
مسكت يدينه و قلت
أميره : ليه عبدالله كذا وش وصله لهالحاله !!
سهيل : طاحت عليه الأعمده و هو يشرف على المشروع
سمعت صوته و هو ينادي سهيل بعصبيه
توي بأتمالك نفسي من الصدمه فتحت شنطتي و عطيته جوالي بسرعه
أميره : سهيل و اللي يعافيك سجل لي رقم أماني بسرعه ضروري
اخذ الجوال و سجل لي رقمها و عطاني الجوال و مشى !!!
طلعت من السوق فرحانه و صوفي تلحقني أخيرا يا ربي أخيرا لقيت رقم أماني
ركبت السياره و صوفي مب فاهمه شي !!
رجعنا للبيت طلعت لغرفتي بسرعه حتى ما فصخت عباتي دقيت على الرقم
اللي سجلي اياه بإسم أماني
دقيت على الرقم بسرعه و قام يرن
و مع كل رنه قلبي يدق بقوه
بعد ست رنات بالزبط ردت قلت بعد تردد و بصوت مهتز
أميره : أ أ ألو السلام عليكم
جاني صوتها مثل ما أعرفه
أماني : و عليج السلام مين معاي ؟؟
أميره : أماني !!
أماني : ايه مين معاي ؟؟
أميره : أنا أميره يا أماني أميره بنت مساعد آل ........
أماني : مين أميره ما أعرف وحده بهالإسم ؟؟
ما تدرون قديش جاني احباط خلاص الكل نساني محد يتذكرني الدمعه صايره على طرف عيني أبي أبكي يا ناس سكت فتره بعدين قلت :
أميره : خلاص مب مشكله شكلي غلطت بالرقم
جيت بأبعد السماعه عن اذني
أماني : لحظه لحظه ؟؟
أميره : نعم
أماني : أميره يا روح قلبي أمزح عليج مين يعرف أميره و ينساها أمزح عليج يا قلبي
من زمان أنتظر أسمع صوتج !!
ما تدرون كيف ارتفعت معنوياتي بشكل للحين في خير في هالحياه
رديت بفرح
أميره : أماني كيفك و الله طيحتي قلبي !!
أماني : هههههههه وينج يالقاطعه كل هالمده
أميره : يا شيخه لنا الله ما ينفع الكلام نهائيا على التلفون
أماني : على قولتج وش رايج نتقابل ؟؟
أميره : حلو ممتاز فكره روعه وين ؟؟
أماني : سمعي تعرفين المطعم الإيطالي
أميره : لا بس بسأل صوفي أكيد تعرفه !!
أماني : هو معروف قريب من ........
أميره : اتفقنا
أماني : اشوفج فيه بعد ساعه
أميره : ان شا الله
بعدها اتصلت على صوفي أسألها عن المطعم طلعت و الحمد لله تعرفه و السواق بعد يعرفه
من كثر ما اني مستانسه نطيت من مكاني و رميت الجوال رحت تسبحت عالسريع
و جا دور اختيار الملابس لبست تنوره سودا تحت الركبه شوي و بلوزه بيضا فيها
خطوط سودا مموجه بشكل عشوائي ياقتها واسعه و بروش على شكل ورده حمرا لبست عليها بوت أحمر جلد كحلت عيوني صح دعجتها مزبوط و حطيت جلوس أحمر خفيف شعري تركته مفلول و ربطه بشريطه حمرا جا دور العبايه اخترت عباه سودا من الأطراف مشتغله باللون الأحمر بشكل جدا خفيف !!
لفيت طرحتي و لبست هالمره برقع شلت شنطتي و طلعت
(انتهز الفرصه فإنهااا لا تتكرر مرتين )
________________________
الجزء الحادي عشر
_____________
يوم الأحد
الساعه : 08:00 مساءا
المطعم الإيطالي
دبي
____________
أماني :
يااااااااه يا زمن سبحان الله كنت متوقعه أميره نستنا أو انها توفت مع اهلها في الحادث قطعت الأمل في ردتها !!
و اليوم أشوفها يالسه قدامي مجابلتني غير تماما مختلفه عن أول بكثير
أول ما شفتها ضميتها بقوه ودي أشكرها و ودي أعاتبها و ودي أقولها أشياء كثير !!
طلبنا مكرونه اسباغيتي و بيتزا بالمشروم و سلطه بالدياي و الجبن و عصيرات و مقبلات
يلسنا على طاوله رايقه و الجو حولها وايد حلو
أميره : تغيرتي كثير احلويتي ما شا الله
أماني : يا قلبي لولا الله ثم تشجيعج لي ما وصلت للي تشوفينه كلامج كان يعطيني دفعات قويه لأني أتقدم و أصير مثل ما انتي شايفه
قالت لي بفرح
أميره : رائع مره حلو هالتقدم الى الأمام دائما
أماني : بتظلين متبرقعه كذا على طول !! أبي أشوف ويهج
أميره : المكان مليان ناس ؟؟
أماني : محد راح ينتبه و الضوء هنا خافت
شلت البرقع من على ويها و طالعتني ......
أماني : ما شاء الله حلوه كثير أكثر من قبل بألف مره بسم الله عليج
ضحكت و قالت :
أميره : لا يا شيخه عيونك الحلوين
قمنا نتكلم عن كل شي صار صارت تحكيني عن أهلها و عن الحادث و عن كل شي صار لها بالفتره اللي راحت و قمت أحكيها عن عبدالله اللي كان متوقع ردتها لأنها تقريبا كانت مركبه في قلبه حتى بعد الحادث اللي صار له بسبت أعمدة المشروع حولته لإنسان كئيب و مكتئب !!!
بعد أميره أثر على نفسيته كثير !!
أكثر مما تتخيلون ؟؟؟
دمعت عيونا بدون ما نحس و أميره كانت تحبس دموعها قد ما تقدر !!
أميره : أماني ممكن أشوفه ..... هو أول ما شافني بالسوق صد عني أنا أبيه أبي أكلمه الله يخليك
يت الطلبات و يلسنا نتعشى و أنا أفكر بطريقه تخليه يشوفها !
تعشينا و خلصنا و قمنا نسولف في كل الأشياء اللي صارت ؟؟
لاحظت و حنا يالسين واحد يطالعنا بالأصح يطالع أميره استغربت ...
طالعته بإحتقار ... رد نزل عيونه بالأرض

_____________________
يوم الأحد
الساعه : 09:30
المطعم الإيطالي
دبي
___________
أميره
لما شفت أماني ارتحت نفسيا
الحمد لله قمنا نسولف بعد العشا ..... و هي تسولف تطالع وراي
التفت لورى أشوف شاللي تطالعه مسكتني من يدي بقوه
أماني : لا تلتفتين تركيهم
أنا خفت و قمت
أميره : طيب خلينا نطلع
أماني : لا يا قلبي قعدي ما عليج فيهم
جلسنا شوي طبعا لبست برقعي ألطف و أسلم لي !!
قمنا نسولف شوي لقيت وجه نط بوجهي صرخت بصوت عالي
طلع واحد من الشباب المغفلين
...... : شخباركم يا حلوات ممكن نتعرف ؟؟
طالعته و أنا معصبه شمحسبنا هالمجنون
رفعت يدي بعطيه كف مسك يدي بقوه
....... : لا لا يا قمر ما أتعامل بهال ..........
حتى ما كمل كلمته لقيته طايح قدامي عالأرض يتأوه التفت حولي لقيت أماني تتطالعه بشراسه معقوله هي اللي ضربته بهالطريقه أصدقائه أول ما شافوه بالأرض قربوا منا
قربت من أماني ...
أميره : ما في أمن في هالمطعم يمه كيف بنتصرف ؟
الناس كانوا يطالعونا و لا واحد من هالرجال اللي جالسين قال يالله بأفزع لهالحريم الضعيفات ...
خفت خوف غير طبيعي ؟؟
غمضت عيوني و حطيت يدي على وجهي و أنا أسمع أصوات أشياء تتكسر و صراخ و أصوات أشياء كبيره تطيح على الأرض !!
فتحت عيوني لقيت الرجال مطرحين عالأرض و أماني تطالعهم بإحتقار المطعم صار خرابه ؟؟!!
كل شي مبعثر و مبهدل
أماني : و الله ما تسوون جزمتي ؟؟
و أشرت على كل اللي في المطعم و قالت بغرور
أماني : و الله منتم رجال ؟؟
مسكتني من يدي و سحبتني بسرعه
أميره : وين بنروح ؟؟
أماني : أي مكان غير هنا !! بسرعه أكيد بيطلبون الشرطه
ركبنا سيارتها و مشينا!!!
طالعت لها و طالعتني و قمنا نضحك مدري ليه في ذيك اللحظه تخيلت رنا اللي جالسه قربي تسوق لأنه هي اللي كانت راعية المغامرات و حبس الأنفاس قلت بدون شعور !!
أميره : رنا كيف تعلمتي تدافعين عن نفسك
طالعتني بمرح
أماني : يا أميره ركزي يالغلا أنا أماني
أميره : معليش ما انتبهت ذكرتيني برنا الله يرحمها
أماني : كرتيه
أميره : كرتيه !!!
أماني : ايه كرتيه
أميره : كيف تعلمتيها ؟؟
أماني : أبوي الله يسلمج كان مدرب كرتيه و كان مؤمن انه في يوم من الأيام راح تفيدنا هالرياضه كثير و خصوصا ان هالزمن ما فيه أمان !
أميره : صادقه و الله
أماني : عشان شذي من صغري و أنا أعرف لهالرياضه و كل أسبوع أحضر التدريب في النادي !
أميره : نادي كرتيه نسائي !!! و الله تطورنا أول مره أسمع
أماني : لازم تزوريني في يوم من الأيام
أميره : ان شا الله ليه لا !!
رجعت البيت على أمل أني راح اشوف عبدالله في يوم من الأيام و أحكي له عن اللي صار
( استفهااامااات غااائره تطفوى على السطح )
____________________
بداية مذكرات أميره
من هالبارت تبدى أميره تحكيلنا عن حياتها بدون تدخل عناصر أخرى ^ _^
و هذا بطلب من شخصيه في القصه بتعرفونها بإذن الله
________
أميره :
روعه وش فيك غلاتي ؟؟
روعه :ما أبي الوح
أميره : وين يا لوحي تلوحين ؟؟
روعه : عند ماما و بابا و ثموري
ليه أنا في صحراء ( الخلااا خااالي و الرب عااالي )أبوي حبيبي قربي و أمي ما سكتني و تشدني لها
شوي أشوفها تترك يدي و تحترق قدامي
صرخت يمممممممممممممممممممممممه أبيك لا تتركيني بروحي يمه
صوفي : مس أميره ..... مس أميره
أميره : يمممممممممممممممممه
صوفي : مس أميره هاو آر يو ؟؟
الحمد لله انه حلم و بعدين أنا وين و ليه أنا هنا ...غريبه ؟؟
قمت أطالع الأشياء حولي و أتذكر ؟؟
كنت بالغرفه وش جابني هنا ؟؟
صوفي : مس أميره انتي بخير !!
أميره : الحمد لله بخير
نفضت البطانيه و قمت و قفت على رجولي بس حسيت بدوخه فظيعه رجعت جلست على السرير آآآآآآآآآه جت بسرعه صوفي سندتني و قالت :
صوفي : مس أميره لازم ترتاحي هيك ما بينفع لصحتك !!
هزيت راسي بتفهم و قلت :
أميره : كم الساعه اللحين ؟؟
صوفي : 09:30 المسا
طالعتها بإستغراب
أميره : الله من متى انا نايمه ؟؟
صوفي : من أمس مس تقريبا نفس التوقيت ؟؟
أميره : معقوله أربع و عشرين ساعه نايمه أووووووف راح الوقت
قمت بسرعه و كأني صحصحت رحت بسرعه للحمام بينما تركتني صوفي و طلعت
خذت لي شور مثلج ... طلعت و أنا أنتفض صليت الصلوات اللي علي استغفر الله كيف نمت بهالطريقه !!!!! رحت غرفة الملابس بدلت ملابسي لبست فستان أبيض طويل تقريبا جبنيز و عليه وردات ورديه رحت للمرايه حطيت مكياج وردي خفيف مع لون عيوني صار شكلي غريب !!! رفعت شعري ببكله ورديه
طالعه كأني طفله بخيت عطري المفضل بنكهة التوت و تمدد على سريري
جيعانه و تعبانه و مدري وش أبي مديت يدي أتحسس تحت المخده لقيت جوالي
فتحته طبعا لقيت مكالمات لم يرد عليها كثيره جوالي بينفجر من عددها من أماني و ناديه و أمير و مسج من ثامر و مكالمه من الهنوف و عمي فهد
قلت لنفسي و أنا أضحك : اكشخ يا قمر و الله و صار لك جمهور ههههههههه
شفت مسج ثامر : محضر لك مفاجأه يا جميل اسألي أمير عنها
لك وحشه يالغاليه ... ان شا الله تعجبك المفاجأه
أخوك المحب ثمور
بصراحه عندي عايله روعه ..
دقيت على ناديه و كلمتها و بعدين الهنوف و كانت تسلم و تسأل
يالله هي أحسن من غيرها اللي حتى ما سأل و لا اتصل و لا كأني أهمهم في هالحياه الطيبين صاروا ينعدون على الأصابع مهما غلطت يسامحوك كل ما تعبت وقفوا جنبك أوفياء مثل الجبل يقدرون يسندونك و يسندون أنفسهم لذالك بكل بساطه أحبهم
أماني طبعا اسبيشل بأكلمها بعدهم كلهم ..
دقيت على عمي فهد
فهد : ياهلا و الله بهالصوت
أميره : عمي حبيبي الهلا اللي تقولها أحلى هلا أسمعها في حياتي جعلها تدوم
فهد : الله يسلمك كيفك يا الغاليه شخبارك و الله لك وحشه
أميره : الوحشه مشتركه يالغلا ... متى نشوفكم ؟؟
فهد : و الله يا بنتي ناوي نصيف عندكم نشوف وش اللي شادكم بدبي !!
أميره : حلوه وجوها رايق
فهد : أجل قريب و حنا عندكم
أميره : يا هلا و مرحبا فيكم ان ماشالتكم الأرض تشيلكم عيوننا
فهد : سلمتي و الله طالعه على مساعد الله يرحمه .......... على فكره يا بنتي لا أنسى
أمس أرسلت لك مفاجأه قولي لأمير يشيك عليها لأني اليوم رحت قالوا لي وصلت
من جد استانست الكل مسويين لي مفاجأت
أميره : واااااااااو يا عمي ليه متعب نفسك يالغلا
فهد : كم أميره عندي يا بنتي لا تنسين لازم يستلمها على بكره الصبح
أميره : ان شا الله
كان ودي أسأله وش فيه الطرد صراحه حمسني ؟؟
بس سلمت عليه و سكرت
نطيت من السرير مبسوطه حيل نزلت تحت أبي أشوف أمير
صوفي : مستر أمير طلع
أميره : قولي لماري تسوي لي أي عشا
صوفي : بدك شي على ذوئي
أميره : يا ريت ؟؟
حسيتها استانست و شقت الإبتسامه وجهها
صوفي : O k مس أميره
أنا فتحت باب الحديقه و طلعت واااااااااااااااااااو على هواك يالإمارات راهي على قولتهم
قمت أتمشى و بعدين البحر مره قريب فأنسامه داخله لصدري بعمق رحت لحديقة الورد
بصراحه (( إمام )) ما شا الله عليه واخذ باله من هالحديقه صح !!
كل يوم الصبح أشوفه من شباكي يجي يرتب الحديقه و يسقيها و يروح عالظهر
الله لا يحرمنا من ابداعه ...
مشيت في الحديقه الورد متفتح و عليه قطرات ندى خفيفه
و قفت عند وردة جوري زهري بنفس لو ملابسي طالعتها و قلت :
تغريني يالجميله عشان أشوفك و ألمسك .. قربتها من شفايفي و بستها و كملت :
تدرين عاد الحياه معاكم أروع بكثير من الحياه مع البشر حتى الغيره بينكم يالورد معدومه مع ان كل وحده فيكم أحلى من الثانيه ... يا شيخه و لا تزعلي انتي الروعه كلها
و قمت أبتسم و أضحك و أغني .... يا بائع الورد !!
رحت عند رشاش المويه و شغلته هو في نص الحديقه و يوزع المويه عليها كلها
شكلها روعه و هي كذا .... أحس اني انتعشت طفيت الرشاش و مشيت
رحت لغرفه العصافير منسقه بشكل روعه مره شي كل أنواع العصافير اللي متوقعينها هنا
كناري و بلابل و هدهد و عصافير صغنونه تجنن و لا ننسى البغبغاء هذا هو اللي يكمل التشكيله !!
قلت لهم : حتى انتوا يا عصافيري صحيح في أقفاص بس مرتاحين من الشر اللي برى
و الموت اللي ممكن تواجهونه برى هالأقفاص خليكم هنا في أمان بعيد عن الشر !!
طلعت من الغرفه رحت للنافوره اللي كانت بوسط الحديقه كانت طافيه رحت لمفاتيح الكهرب و شغلتها روعه ... طبعا لما شغلتها اشتغلت كل الأنوار الملونه اللي بالحديقه و كونت شكل في منتهى الروعه جلست على طرف النافوره و أنا أغني
ألمس المويه و أحس بنعومتها و برودتها و رشات من المويه تجي على وجهي
تنهدت بإرتياح و طالعت السما و النجوم حتى النجوم مرتاحه لا لا النجوم تعبانه مثل القمر مع انه قمر بس حزين يشوف عمايلنا في بعضنا وش بيسوي المسكين غير انه يكون حزين !!
بحزن القمر تفرح النجوم و مع ذلك القمر مثل ماهو جميل يشع و هو يوعدنا بمرور يوم سعيد يخفف آلامنا صرخت بصوت عالي : افرحي يا نجوم ترى القمر حزين و استانس يا قمر ترى فيه مين يحبك و يعشقك ...
نزلت راسي بإرتياح غمضت عيوني و أول ما فتحتها صرخت
أميره : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
قدامي عيون تطالعني غمضت عيوني عشان أستوعب !
قمت من مكاني لحظه حطيت يدي على صدري من الصدمه و هو كان واقف يطالعني
و كأنه هو بعد كان في حلم قال بتردد بعد ما قفاني
......... : آسف ممكن تمرين ؟؟
هربت قصدي ركضت للصاله و أنا مستغربه يوه دقيت على صوفي بسرعه جت !!
أميره : مين هالإنسان الغريب اللي بالبيت
صوفي : هذا ضيف مستر أمير اللي حكيتلك عنه أمس
قلت بعد ما خذت نفس
أميره : أها فهمت
صوفي : بدك شي تاني مس أميره
أميره : لا بس متى العشا
صوفي : العشا جاهز في غرفة السفره
ابتسمت و قمت رحت للمغاسل أغسل يدي
مب مستوعبه وش صار ؟؟
ماراح أقول الوجه اللي شفته حلو لا هالكلمه قليله عليه بصراحه
عيونه بدون مجامله أحلى ما خلق ربي في ذاك الوجه المليح
وجهه غير تقليدي عيونه عسليات بس مب وسيعه و أنف جميل
و شفايف تنطق من حسنها لونه أسمر تقريبا و شعر أسود مقصص بطريقه شبابيه حيل طويل و كان لابسه بلوزه سودا هذا كل شي قدرت أقيمه فيه في هاللحظه اللي شفته فيها .. أكثر شي علق في راسي ريحة الدخان الفظيعه اللي طالعه منه !!
وش فيني قمت أوصف الرجال يالله هو واحد من ألف واحد شفتهم في حياتي !!
دخلت غرفة السفره و جلست على الكرسي الرئيسي
طالعت الطاوله طويله و كراسيها كثيره بس فاضيه من الناس اللي كانوا يملونها بأرواحهم
كان العشا عباره عن شوربة فطر و كعكة تفاح و بطاطس مشويه و صدور دجاج صينيه
أكل غريب و العصير ليمون مع النعناع !!!
فردت المنديل و غرفت لي شوربه و قمت أقلب الشوربه بدون هدف و كأني أشوف وجهي
في صفحة الشوربه أخيرا قررت أشرب منها طعمها كان روعه أما ماري بصراحه خطيره
أحسن من الشيف الفرنسي أكله بدون ملح يع و مب حلو اللهم أكرم النعمه !
طالعت للكراسي و كأني أشوف أصحابها قمت بمرح شلت الصحون و حطيت على راسي منديل و قمت أوقف ورى كل كرسي و أحط الصحن قدامه وزعت الصحون على كل الأماكن و بعدين قلت كأني أكلم رئيسهم :
<< أي أوامر ثانيه مستر مساعد >>
قمت جلست في مكاني و طالعت لخيالي و قلت بصوت فخم
<< لا يا ايميلي خلاص مشكوره بس قولي للين تكلم الطباخ بخصوص العشا >>
قمت و رجعت وقفت :
<< أجيب لك قائمة العشا أستاذ >>
رجعت جلست :
<< لا ما يحتاج أثق في ذوقك يا ايميلي >>
فجأه سمعت صوت تصفيق انتفضت !!
لقيت أمير قدامي
أمير : حمد لله عالعافيه
أميره : بسم الله خرعتني وش فيك طق الباب قول احم شي !
جلست على الكرسي أكمل أكلي
ابتسم و جا جلس عن يميني
أمير : وش عشاك ؟؟
أميره : مثل ما انت شايف و طبعا هذا ذوق صوفي و طبخ ماري
هز راسه و سكت
أميره : تاكل معاي ؟؟
أمير : لا بس خلصي بسرعه عشان ثامر مسوي لك مفاجأه
نطيت من مكاني
أميره : قوم بسرعه خلاص خلصت
أمير : بسم الله وش هالفجعه اللي انتي فيها ؟؟ امشي بهدوء ... يالله تفضلي
انا ضحكت مسك يدي مسوي لي مثل الأميرات تأبط ذراعي على قولهم و رحنا
لصاله كبيره في القصر كنا مخليينها فاضيه ما ندري وش نسوي فيها أكيد سكنها العنكبوت و غطاها الغبار أتذكر ان أبوي الله يرحمه كان يبي يسويها صالة رياضه بدل اللي بالدور الثاني يقول هذي أوسع ..
أمير : يالله يا أميره ... صعبه بس لازم تكوني أميره لشي معينه ؟؟
أميره : يوه خلصني تشوقت للمفاجأه ؟؟
أمير : طيب هدي أعصابك ممكن أسميك أميرة الورد
قلت بمزح و أنا أمسك ذقني و أحرك وجهي
أميره : بالله انفع أكون أميرة الورد ؟؟
قام ضغط على خدودي و قال :
أمير : يا بكاشه انتي الورد كله ......يالله غمضي عيونك عشان بفتح الباب
غمضت و سكت سمعت الباب ينفتح و هوا بارد معطر يلفحني و موسيقى كلاسيكيه جنان
تعزف أنغامها على أوتار هالأجواء بنعومه و خفه !!
قلت و الصبر فلت مني :
أميره : أفتح عيوني و لا باقي
أمير : يالله افتحي
فتحت و شفتها شهقت ما أقدر أوصف لكم شعوري كيف كان في ذيك اللحظه
دخلت و من قوه المفاجأه صرخت واااااااااااااااااااااااااااااااو ما عرفت كيف أعبر قمت أدور في الصاله و ألمس جدرانها !
ضميت أمير بإمتنان و أنا شوي و أبكي أخيرا صالة موسيقى بصراحه روعه روعه و فوق التصور !!
بيانوا .. كمان ... أورج أشياء كثيره و آلات ما أعرفها
أمير : بخليك تتأملين المفاجأه تأخرت على فيصل
ما انتبهت انه راح قد ما اني مبهوره على اللي شفته !!!
دخلت صوفي الصاله
صوفي : كيف شفتي لي هالغرفه !!
قلت و أنا مني منتبه لها
أميره : فووووووووق الروعه
البيانوا كنت أحب أعزف عليه عند رنا لأن أبوي كان رافض فكرة وجود بيانو في البيت
ياه علمني عالبيانو ألبرت الصغير في ألمانيا قبل ثلاث سنوات علمني كيف أكتب النوت الموسيقيه و أعزف عالبيانو .... جلست على الكرسي اللي قبال البيانو و بديت أعزف بهدوء أغنيه راشد !!
اسقيني حب..اسقيني فرقااا
ان صبرت اشقى..وان هجرت اشقى..
العمر يمضي..والجروح تبقى..
اختر الحل الصعب..
يااا تفااارق يااا تحب..يااا تفااارق يااا تفااارق.. يااا تحب؟
لاتحدد لي مراحل..لا لا لا..
يااا تجيني حب..يااا تودعني راااحل...
هذي وردة للهوى..هذي جروحك..عطني روحي
سيدي..او خذهااا روحك..
وش بقى ضاااعت سنيني..يااابعد قلبي وعيني..
يااابعد قلبي وعيني..
اختر الحل الصعب يااا تفااارق يااا تحب..
صوفي : برافو برافو ممتاز
أميره : شكرا شكرا
قمت و طالعتها بتساؤل و أنا أدور حول نفسي
أميره : تعرفين للرقص ؟؟
صوفي : طبعا أكيد أنا درست في معهد للرقص !!؟؟
أميره : حلو طيب تعلميني كيف كنتوا ترقصون ؟؟
طالعتني مستغربه و متردده و كالعاده الإتكيت الكلاسيكي يمنعها
و قاعدتها البغيضه انه العلاقه بين الخادم و المخدوم لازم تكون بحدود !؟؟
في هاللحظه رن جوالي
أميره : أهلين يالغلا وينك
أماني : انتي اللي وينج ؟؟
أميره : م و ج و د ه
أماني : ابسطيني معاج الله يهنيج و يسعد قلبج
أميره : باقي في أمل أشوف عبدالله صح
أماني : أكيد ؟؟
أميره : بالله أكيد خايفه من ردة فعله بعد ما صد عني كأنه كان خايف من نظراتي له و هو معاق أساسا مهو مأثر علي موضوع اعاقته كثر ما اني ابيه هو و الله العظيم انه أحسن عندي من مليون واحد يمشي و يتحرك أنا أبيه مثل ماهو لأنه ما يهمني أي شي كثر أهمية اللي داخله بالنسبه لي ؟؟
طبعا من الدلاخه ما انتبهت ان صوفي في الصاله طالعتها بنظره لهيبيه على طول طلعت من الصاله ...!
أماني : من ذاك اليوم وهو حابس نفسه و رافض يكلم أحد
أميره : لنا الله يا شيخه لازم تتصرفين أبي أشوفه و أكلمه


سكرت من أماني ما صار نفسي في شي طفيت الأنوار و طلعت من الصاله على طول على غرفتي أبكي ..... ليه عبدالله يعاملني كذا و أنا اللي أبيه و أتمناه سواء معاق أو بأي شكل ثاني ليه يتعب قلبي بهالشكل مفكر ان صده عني أسعدني بالعكس جرحني فوق جروحي جروح فضلته على كثير و أولهم اللي ماله اسم ناصر يجي اللحين و يصد عني و الله حرام
سألت الليل عنك جاوبني و قالي حبيبك في خيالي حزين
رحت للبلكونه أطالع السما و أشوف البحر و قمت أغني :
حسبت اشواااقنا غااابت واثاااري الشوق تو مااابااان..
واثاااري بقلبي الساااهي حنين لك بعد
باااقي..
انااا ماااكنت احسب ان القلوب الساااهيه تشتاااق..
ولا كنت احسبك في يوم تجي وتحرك
اشواااقي..
سهيت بصفحة كتااابي لقيتك بأول الاوراااق..
انا لاهي مع كتااابي لقيتك كلك
اوراااقي..
الا ياااحبي الأول الا ياااغااايتي مشتاااق..
هقيت مانت في قلبي واثرك داااخل
اعماااقي..
اهلي بك من الفرحة..اهلي بك من الاعماااق..
حسبتك مااانت في بااالي واثرك مااالك
اشواااقي..
آه ليتك قريب و تسمعني و قفت أطالع السما و النجوم
رجعت دخلت لغرفتي حطيت راسي على مخدتي أبي أنام ما قدرت
رحت للصيدليه خذت لي منوم مدري كم عدد الحبوب اللي قشيتها
شربتها و نمت بعمق
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
آه جسمي يعورني عضلاتي كأنها مفصوله عن بعض
فتحت عيوني لقيت نفسي في مكان ابيض غرفه مهي غرفتي
و ناس حولي أولهم ناديه واااو أنا بالرياض معقوله !!
قمت جلست جتني ناديه حضنتني بشوق و لمتني في حضنها و هي تبكي
طالعتها و أنا مبتسمه
أميره : ناديه أنا معكم بالرياض يا ربي على الوناسه
طالعتني و هي تمسح دموعها و تبتسم
ناديه : لا حبيبتي حنا بدبي
أميره : و كيف جيتوا لهنا و أنا وين !!
ناديه : انتي بالمستشفى يا قلبي
طالعت بإستغراب
أميره : بالمستشفى ؟؟؟
طالعت الخيالات البيضا اللي ساكنه الغرفه
هنا مغذي و هنا كراسي و أجهزه
و ستاير بيضا تخترقها أشعة الشمس بهدوء
و كأنها تبتسم لي و تقولي صباح الخير يا أموره لو ما طلعتي تصبحين علي
بأدخلك وين ما كنتي أصبح عليك ؟؟
أميره : وش اللي جابني هنا ؟؟
ناديه : تعبتي يا قلبي و جابوك لهنا ؟؟
تعبت !!!!
رجعت بذاكرتي لورى لقيت ان آخر مشهد من مشاهد أيامي مر علي
قبل لا أجي لهنا هو اني شربت منوم و نمت فكيف تبعت و مرضت !!
أميره : من متى أنا هنا ؟؟
ناديه : من أسبوع و نص
صدمني الرقم القياسي اللي وصلني و دخل في مخي !!!!
أسبوع و نص ليه ؟؟
لا انجنيت و لا مت و لا جتني غيبوبه عشان أقعد في المستشفى اسبوع و نص و الله كل اللي أحس اني نمته هو يوم أو يومين
أسبوع و نص ارتعشت أطرافي بعنف و انا أطالع ناديه !!
سكت مع انه مب وقته هالسكوت
أسبوع و نص و الله كثير ...
سمعت طق الباب ... ناديه بسرعه تغطت و قالت للي يطق
ناديه : تفضل
دخل علينا أحمد و ثامر و أمير
جو سلموا علي بالدور و الله مساكين معذبتهم
أحمد : كيفك اللحين ان شا الله بخير
لها الدرجه مهمه بالنسبه لهم !!
أميره : حمد لله
أمير : و الله خوفتينا عليك
ثامر : تدلع علينا تبي تعرف غلاها عندنا
طالعتهم بذهول غير طبيعي
أميره : أنا ليش هنا ؟؟
أمير : شربتي جرعه منوم كبيره عشان كذا انتي هنا ؟؟
بسرعه مر قدام عيوني كيف اني شربت المنوم ... كم حبه أخذت !! الله العالم !!
غمضت عيوني برعب و ضميت يديني لصدري و الأحداث بدت تختلط في بعض
و الناس أصواتهم صايره تجتمع في راسي و صوت واحد من بين هالأصوات كلها قدرت أميزه !!
صوت رنا : أنا بزره ... أنا بزره و أتخيل شكلها قدامي و هي تقولها تقولها بملامه أنا بزره !!
حرام عليك يا أميره ارحميني ارحميني صوتها و هو يختفي همسات كثيره تهتز في راسي
راح يقتلك ... انا عالمة اجتماع ... للحين تحبينه ... تبكين ليه ليه و بدى الصوت يعلى في راسي ليه ليه .....أعرف طبايع البشر ...... ناصر مجنون ....... بيقتلك
....... و من الحب ما قتل ..... أنا بزره يا أميره ... حسيت أنفاسي تتصاعد بقوه و سرعه
و يد حانيه توقف هالأصوات و تخليني أفتح عيني عالواقع
فتحت عيوني و أنا أطالعهم
أمير : أميره انتي بخير
هزيت راسي بعد ما تنهدت
بعد هذا كله كشف علي الدكتور و قال لازم أتم بالمستشفى كمان يوم عشان
يتطمن علي ..
انتهت الزياره و كلهم راحوا و بقيت لوحدي قمت صليت اللي أقدر عليه من الصلوات
و شلت المصحف اللي خلته لي ناديه كانت بتجلس معاي بس أنا رفضت هي يالله يالله
شايله عمرها و وراها عيال بصراحه مشكله ؟؟
كان ضوء الغرفه خافت الا من نور الأبجوره
قريت كم صفحه من القرآن حسيت اني هديت شوي جلست عالسرير متكومه على نفسي و شعوري غريب يقتلني و ينهش من شويت الصبر اللي بقي لي !!
دفنت راسي بين ضلوعي و قمت أبكي بكيت لمده طويله مب حاسه بنفسي فجأه سمعت صوت رنا رفعت راسي لقيتها قدامي تجيني من الظلام .. لابسه شرشف أبيض مغطيها كلها و وجهها صافي و مبتسمه
رنا : ليه تبكين و أنا موجوده ؟؟
أميره : تركتيني بروحي أتعذب و رحتي أنا أكرهك
رنا : ليه تكرهيني و أنا جنبك أحس فيك أحس بكل نبضاتك سكناتك أحلامك و حتى خيالاتك أحس برمشة عيونك أحس فيك لأكثر مما يتخيل عقلك لأني روحك
أميره : بس انتي متي يا رنا ؟
رنا : مين قالك أنا عايشه في حياتك عايشه جواتك داخل عقلك و قلبك و روحك ؟؟
قمت و مشيت تجاهها و هي تبتسم لي بس لما وصلت عندها لقيتها سراب اختفى
صرخت لاااااااااااااااااا أكرهك ليه رحتي ليه !!!بكيت و قمت أكسر الأشياء اللي عالطاوله و أبكي و أصرخ ليه تركتيني و أحس صوتها يتردد قريب من اذني
لأني روحك ... لأني روحك
قمت أصرخ حرام عليك كافي كافي كافي حراااااااااااااااااام
شوي حسيت بالباب ينفتح بعنف و النور ينفتح و الممرضات حولي و أنا أصارخ
و أبكي و الدموع على خدي مثل الجمر
ما حسيت بنفسي أبدا و رجعت للظلام من جديد
*
*
*
*
*
*
*
*
صحيت لقيت نفسي بنفس الغرفه بس هالمره بروحي ياه ضوء الشمس كان يداعب عيوني و يقولي قومي اشتقت لك ..
قمت لقيت الغرفه كلها ورد و ورد يجنن ورد أحمر و أصفر و أبيض
نفضت الشرشف عني و قمت رحت للحمام توضيت و غسلت وجهي يوم شفت نفسي في المرايه صرخت آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وش فيه وجهي و قمت ألمس وجهي بخوف ليه كذا منتفخ كأنه أحد ضربني و لااااااا شعري وش فيه كذا منكوش و غير كذا طايل عن أول و الله كأني في ذيك اللحظه مجنونه صدق بصراحه يحق له له أسبوع و نص ما تمشط أو تغسل أو حتى انحط له بلسم دخلت يديني بين خصلات شعري أرتبه على الأقل رفعته كله على فوق و ربطه بالبكله اللي ما فارقت شعري من دخلت للمستشفى (( البكله الورديه ))
طلعت من الحمام صليت و قريت الأذكار و قمت أتأم الورد اللي حولي مخلي الغرفه روعه
أميره : ادخل
الممرضه : أهلين أميره كيفك اليوم ان شا الله أحسن
ابتسمت لها و قلت : الحمد لله
الممرضه : لا الحمد لله صحتك عال العال
دخلت الغرفه و ناولتني بوكيه ورد مرتب بشكل خيالي
أميره : من مين ؟؟
الممرضه : بصراحه ما ادري عطاني اياه و مشى
أميره : طيب شكرا
حطيته عالسرير و شلت الكرت أقراه : لم أعلم انني أهواااك سوى الآن
عشقت عينيك فلم أنم طوااال الليل
أرى هدوئك في الصباااح
و أعشق أنسااام فجرك في المساااء
هذا مااا سطرته نبضااات حبي
و تذكري أنني دائمااا أهوااك
اكشخ و الله صراحه شي و الخط من أساسه روعه خلي عاد الكلام و مين هذا اللي يهواني
و أنا ما أدري عنه !!!
رحت للبوكيهات الثانيه واحد من عمي و ثلاث من أحمد و واحد من أمير
و اثنين من ناديه و واحد صغير فيه ورده حمره كان الكرت اللي مكتوب عليها
أحبك )) بس و توقيع ما عرفت لمين قطع عالمي مع الورد صوت الباب
أميره : تفضل
الممرضه : لك زياره
ابتسمت و تخيلت كأني في السجن و المسجون لما أحد يزوره يجي السجان و ينادي اسمه و يقول له بغلظه : زياره !!
أميره : الي يجيني الله يحييه
التفت للورد أكمل اكتشافاتي لأصحابها !! على بال ما يشرف الزائر أو الزائره !!
كنت أطالع الورد و أبتسم هذا بوكيه ورد من عمي فهد معقوله يكون بدبي عشاني !!
قلت : و الله اني مشتاقه لك حيل ما تتخيل مثل كيف ؟؟
جاني صوت من وراي : و انا بعد يا اغلى ناسي
لا اراديا التفت وشفته قدامي
أول ما شافني مدلي بوكيه الورد و ابتسم لي
ابتسمت له و انا فرحانه مب متصوره الموقف أخذت البوكيه من يده
دخلت أماني في هاللحظه و قالت :
أماني : مفاجأه !
ما قدرت أرد و انا اشوفه قدامي
مدري وش بسوي رحت له مسكت يدينه طالعته أتأمله و هو قام يطالعني
أميره : أحلى مفاجأه
مو مصدقه ......عبدالله !!
ضميت يده بقوه بين يديني حسيت آلامي كلها بتتفرغ فيها برد على قلبي أشياء كثير
و هو مب داري اني أنا في هالمستشفى بسببه !!
عبدالله : شخبارج وحشتيني ؟؟
أميره : لك وحشه مدري كيف أوصفها ؟؟
أماني : صج ما تستحون احشموا نفسكم جدامي شوي عيب .... الله يخلف على أيام الحيا !!
قمت أضحك عليها
عبدالله : اشتقت لهالظحكه .... أميره تكلمي أبي أسمع صوتك متوله عليه
استحيت و سحبت يديني من بين يدينه فجأه !!!!!!!!
أميره : وحشتني
أماني : لا يا الشيخه قولي أكثر
أميره : هههههههه
قمت أطالع عبدالله ودي أكحل عيني بشوفته للحين مثل ما هو ما تغير يمكن نحف شوي
بس هو مثل ما هو عيونه أنفه شعره شفايفه كل شي فيه حلو مثل ما هو ما تغير !؟
وش هالحب العجيب اللي ربطني فيه و هالإحساس الحلو اللي أحسه كل ما أشوفه أحس بالأمان و الحنان يوم اشوف ابتسامته أحس ان الدنيا باقي بخير !!
لو كااان المحبه بيني و بينك جبااال بصعد جبااالك مهمااا تصعب دروبك أغليك يالغلااا و ربي
أماني : نحن هنا !!
أميره : معاك و الله معاك
قام يطالعني و يقولي : أميره
أميره : هلا
عبدالله : حلمت فيج !!
طالعته و قمت أضحك حطيت يدي على قلبي ضحكت من قلب
ضحكنا كلنا مدري كيف مرت اللحظات و هو قدام عيوني
أماني : يالله خلاص انتهت الزياره ؟؟
أميره : بدري تو الناس
عبدالله : خلاص بنخليج ترتاحين و بنشوفج بوقت ثاني لو علي بتم وياج طول العمر
تدرين اشتقت لها العيون و الله
وجهي حمر من الخجل
مدري كيف مر الوقت بسرعه ودعوني و راحوا ؟؟
جعل قلبي يفداك يا بعد هالدنيا
دايم اللحظات الحلوه تمر بسرعه لدرجة اننا ما نحس بلذتها صح الا لما نتذكرها
( و حتى لمااا نتذكرهااا يااا أميره نتمنى رجعتهااا أو أن الزمن يرجع لورى لأيااام الهنااا )


الجزء الثاني عشر
أميره :
طلعت من المستشفى و أنا مبسوطه و سعيده رجعت للبيت و للي لقيتهم بالبيت
لقيت ناديه و عيالها و أحمد و ثامر وناسه
سلمت عليهم و جلست معاهم بالصاله نسولف و نضحك
كنت مبسوطه لأبعد حد مدري كيف جيت عبدالله لي رفعت معنوياتي و أنا كنت متخيله انه نساني !!
للحين باقي في ناس تحبني و تبي تسعدني تدور علي عشان ترضيني !
باقي هالدنيا فيها الخير ما مات للحين يبتسم لنا و حنا ما ندري عن وجوده الا لما نتمعن في هالحياه بعمق راح نلقاه ..
طلعت لغرفتي اشتقت لها ياه أبي اتسبح اشتقت للمويه و الإنتعاش اللي أحس فيه لما تلمس جسمي !!!
صحيح اني تعبانه شوي بس تناسيت هالتعب و أنا قرب عبدالله !!
عبيت حوض الجاكوزي بالمويه و حطيت من كل أنواع الزيوت اللي حضرت لي اياها صوفي
تدرون اني اشتقت لها و لأنظمتها اللي غثتني صحيح أحيانا أكسر هالأنظمه بس باقي
أمشي على أنظمتها !!
أول ما جيت من المستشفى سلمت علي برسميه بس حسيت بالشوق في عيونها تدرون وش سويت سحبتها و ضميتها و بستها على خدها !!
كانت مبسوطه لدرجة ان عيونها دمعت أو بالأحرى بكت أكيد ارتاحت مني طول هالأسبوعين
هي تصلح و أنا أخرب مسكينه معاي صوفي !!
صوفي : نور القصر مس أميره
طالعتها بإبتسامه متسائله
أميره : ياه يا صوفي من زمان ما سمعتها (( مس أميره )) حلوه منك !!
طبعا شعري حطيت عليه أنواع الشمبوهات هلكته مسكين
كنت متقرفه من نفسي أسبوعين بدون سبوح كارثه عفنت من جد !!؟؟
حطيت البلسم على شعري يمكن هالتشابك ينفك فركت جسمي باليفه لين حمر !!
طلعت من الحمام بعد ما لبست الروب و قمت أدهن جسمي و أسوي مساج ليديني و رجولي و رقبتي .... ول عليك يا أميره ما هقيت انك معفنه لهالدرجه رحت لصالة جناحي لقيت البخور مسنع من زمان عن البخور آلاف المرات أقول لصوفي تحط بخور تقولي البخور يكتم و صرنا عايشين على الفواحات اللي منتشره في كل القصر و بأشكال منوعه لدرجة انك ما تعرف هذي فواحه و لا تحفه ... طبعا أكيد البخور من حركات نداوي فديت عمرها ...
تبخرت و رحت لغرفه الملابس لقيت عالطاوله جلابيه مخمل طويله لونها سماوي فاتح مزركشه بألوان فاتحه و زخارف مره ملكيه أكمامها طويله و واسعه .. مخصره عاالجسم
لبستها و رحت للمرايه أشوف شكلي !!
لا الحمد لله خف وجهي شوي كان مثل البلونه و كأني جبت ابره و نسمته !!
شعري صار طويل أو اني متوهمه مدري حسيته و هو مموج كذا حلو معطيني منظر ....طيب ليه أقصه و بعدين هاللحين الموضه الشعر الطويل فخليني مع الموضه مشطت شعري و زين المشط مر فيه استشورته على خفيف و خليته مفلول مالي غره صارت الغره طويله
مدري متى بأقص شعري على الأقل أرتبه على طوله حطيت شريطه تفاحي
كحلت عيوني على خفيف و حطيت غلوس وردي و تنقعت بالعطر ما راح أستغرب لو خلصت العلبه للحين احساسي بإني ما تسبحت لمدة أسبوعين مجننني !!
فتحت الشبابيك عشان يدخل الهوا و النور و رحت للبلكونه فتحتها و طلعت لحد السور أتأمل البحر بصخبه و تلاطم أمواجه يصرخ بعنف بدون ما أحد يحس فيه !!
و كأنه يبي يطلع كل اللي في قلبه للعالم اسمعوني ياااااااااا ناس !!؟
و الله مسكين حتى البحر مسكين و أنا في وسط تأملاتي شفت واحد واقف في حديقة الورد يطالعها و يتأملها شوي وقف يطالع المسبح حسيته في ذيك اللحظه يدور على شي بينه و بين نفسه ينتظر شي متوله عليه أكيد هذا صديق أمير اللي شفته ذاك اليوم أحسه مسكين بس مره حلو ... أحيانا أحس اني ما استحي ))) كان يدخن بشراهه الوحده ورى الثانيه و يطفيهم بعصبيه على سور المسبح و يرميهم بالزباله
تخيلت هالمنظر كله في لوحه و الله شي لقيت شي أشغل نفسي فيه !!
طالعت المنظر للمره الأخيره أبي أطبعه في مخيلتي و مشيت ؟؟
جوالي كان في ذيك اللحظه يرن قمت أدور عليه من التناحه لقيته على الطاوله و أنا أدوره تحت الطاوله !!!
رديت بسرعه : هلا و مرحبا
....... : أميره
استغربت الصوت صوت واحد بس مدري مين ؟؟
أميره : نعم مين معاي ؟؟
........ : تدرين اني أحبك غصب علي أحبك
أميره : تدري انك مجنون ؟؟
قفلت في وجهه بسرعه
و أنا أبتسم بإستغراب مين هذا و الله وطلعتي مجننه العالم يا أموره يا معذبتهم !!
قمت ألقيت نظره أخيره على شكلي في المرايه و قلت بتريقه :
أحبك غصب عني أحبك أموت عليك بست صورتي في المرايه و نزلت
لقيت ناديه في الصاله تطالع التلفزيون رحت لها و سلمت عليها
أميره : تدرين اني اشتقت لك
طالعتني بإستغراب
ناديه : هَو يا أميره صلي على محمد توك قبل ساعه شايفتني
أميره :ههههههه اللهم صلي و سلم عليه بس وحشتيني في هالساعه
هزت راسها و قامت تطالع التلفزيون ؟؟
أميره : وش تتوقعين يكون البيبي ولد و لا بنت ؟؟
طالعتني بإهتمام و قالت :
ناديه : تدري يا بنت أبيها بنت و أسميها نادرين أو يارا بس كله من الله حلو
أميره : وش معنى بنت بالذات مب ولد ؟؟
ناديه : ماشا الله يا أميره عندي ولدين كافي أبي بنت عاد عشان تساعدني بشغل البنت لا كبرت !!
قمت أضحك عليها و أقول
أميره : و افرضي جالك توأم بنات
ناديه : أميره شكلك تبين تقتليني أنا اللحين بدخل الشهر الرابع و تعبانه و أحس اني بموت بواحد خلي عاد توأم ؟؟
أميره : بسم الله عليك أقولك شي قومي بوريك مرسمي
مسكت يدها و قمنا نروح المرسم
أول ما دخلنا
ناديه : تدرين يا أميره صوفي حقتكم مره رسميه ما تضحك و لا تبتسم و لا شي ليه !!
أميره : هي كذا من يوم عرفتها بس و الله أحيانا أشوفها تبتسم بس تضحك ما هقيت !!
ناديه : شكلها نظاميه
أميره : أوووووف يا شيخه نظاميه بشكل فظيع تخنقني بنظاميتها أحيانا أصرخ من القهر لما أسمعها تتكلم على الإتيكيت و النظام المنزلي !!!
تدرين حتى أنا مسويه لي جدول بكل شي أصلحه و متحمله هالنظام عشان أمير يركز بدراسته !!
و المشكله أنا اللي وعدته اني أساعده ؟؟
ناديه : مني متخيله انك نظاميه ؟؟
نزلت اللوح و بديت أوريها أعمالي و طبعا لهيت و أنا أركب لوحه جديده عشان أرسم عليها !
جاني صوتها بعد لحظه من السكون
ناديه : أميره مين هذا ؟؟
التفت أطالعها شفت اللوحه اللي بيدها ...... ارتبكت !!!
أميره : صورة لواحد شفته مره عالشاطئ
ناديه : شكل وجهه شدك لهالدرجة عشان كذا رسمتيه ؟؟
حاولت أفرغ ارتباكي في أي شي فقمت أكمل تثبيت اللوحه على الحامل
أميره : يمكن و عموما أشياء كثير تشدني و تجبرني ارسمها
ناديه : بس بصراحه هالإنسان جدا وسيم و مملوح حيل ... مملوح !! لا قليله هالكلمه على هالجمال جذاب جدا !!؟
تدرون اني غرت بس مدري كيف حاولت ما أبين لها أي شي
ناديه : بصراحه ما ألومك لو رسمتيه !!
مسكت اللوحه من يدها و قلت
أميره : شكرا
ناديه : أهاااا ....... عفوا
رديت اللوحه لمكانها بس قلبتها
ناديه : ليه تقلبينها خليها تشوف العالم و النور ؟؟
استحيت و نزلت عيوني بالأرض مدري ليه ؟
ناديه : تصدقين انها أحلى لوحاتك صحيح كل لوحاتك حلوه بس هاللوحه بالذات أحلاهم
أميره : شكرا ...
سكتنا دقيقتين تقريبا جلست ناديه على الكرسي و قالت
ناديه : أميره
أميره : عيونها آمري
ناديه : تحبينه !!
دق قلبي بقوه من سمعت هالسؤال لأني أنا نفسي ما اعرف جوابه !!
أميره : أحبه !!! مين !!؟؟؟
قالت لي بتأمل :
ناديه : صاحب الصوره
انكتمت ما عرفت وش أقول ؟؟
ناديه : مبين من الرسمه انه انسان غالي على قلبك حيل انسان بهالوسامه الصارخه ما اتوقع ان بنت تشوفه ما تحبه ؟؟
التفت لها و قلت و أنا أصرف
أميره : ليه حبيتيه ؟؟
ناديه : عيب يا بنت أنا متزوجه و أحب أحمد زوجي و بعدين مافي أحلى من أحمد في نظري !!
طالعتها و قلت :
أميره : يا عيني يا عيني وش هالغرام و الحب ؟؟ وينك يا أحمد تسمعها
ناديه وجهها حمر مثل الطماط و جتني تضغط على خدودي و تعاكسني
بعدها طالعتني بجديه
ناديه : مين هو !!
يا ربي من ناديه اذا نشبت لك الله المستعان !!
أميره : ناديه يا روحي يالله نطلع من هنا اختنقت
سحبتها من المرسم و طلعنا
أول ما دخلنا للصاله لقينا أحمد
ناديه : السلام عليكم
أحمد : هلا و مرحبا و مسهلا بأم تركي الغاليه أم الغالي
أميره : السلام عليكم
أحمد : و عليكم السلام هلا
أميره : لا يا شيخ ناديه قلت لها مقدمات و أشعار و أنا ما قلت لي إلا ... و قمت أقلده
(( و عليكم السلام هلا ))
فطس هو و مرته من الضحك
أحمد : هذي أم تركي مالها حل
ناديه : تسلم لي يالغالي
و قاموا يطالعون في بعض بكل الحب ؟؟
الله يهنيهم بصراحه ما ألومه فيها ناديه جميله الا ملكة جمال ما شاء الله عليها و غير كذا أخلاقها روعه و ما شا الله عليها طيبه مره و تستاهل كل خير يكفي انها وقفت معاي في أصعب و أشد حالاتي بعد ما الكل تخلى عني !
و قف قدامي تركي و قام يتأملني ...
تركي : عمه أميله في صوت ولااا
أميره : يا قلب أميره وين هالصوت ؟؟
تركي : ولااا في الحديقه
أميره : ورى في الحديقه وش وداك ورى يا قلبي
مسك يدي و قام يسحبني
تركي : تعالي تعالي سوفي
مشيت وراه لآخر الحديقه و وقفنا
شفت .... فرس ... شموخ
شموخ ... وش جابها هنا ؟؟
صرخت بوناسه شموخ و رحت لمها أبي أمسكها
يمكن هذي مفاجأت عمي فهد معقوله !!!
أول ما قربت منها هاجت و صهلت
أميره : شموخ أنا أميره اهدي يا شموخ ..........أنا أميره
زادت هاجت و قامت ترفس صرخت في تركي
أميره : ابعد يا تركي من هنا روح لماما بسرعه
المسكين أول ما سمعني هرب !!
ليه شموخ صارت عدوانيه بهالشكل حتى أنا صارت تنفر مني
مسكت لجامها و سحبتها بكل قوتي ارفستني في بطني .... فطحت على الأرض
من قوة الرفسه بكيت و دموعي سالت على خدي
أميره : ليه يا شموخي ليه أنا أميره ما عرفتيني شموخ سامحيني لو تركتك كل هالفتره
بس باقي أعزك و الله قمت أتألم أبي أروح امسكها هاجت بعنف و عصبيه كأنها تقول ابعدي عني ما ابيك قربي !!
شفتها خلاص بتعطيني الرفسه الثانيه غمضت عيوني أنتظر رفستها يمكن أموت و ألحق هلي على الأقل أموت بيد غاليه مثل شموخ كنت خلاص مستعده للموت !!
غمضت عيوني أتخيل أمي و أبوي و رنا و أصاله سعيدين بوجودي معاهم كلنا في عالم واحد
بس للأسف فتحت عيوني على صوتها و هي تتأوه و طايحه على الأرض
و واحد واقف قدامي ماسك عجره ليتها عصا لا عجره و الدم يقطر منها حشى هذي سيف مب عجره !!!
طالعته مرعوبه هو نفسه الإنسان اللي شفت من غرفتي في الحديقه الإنسان اللي عيونه شدتني !!!
سمعت صوت شموخ تتألم مدري كيف وقفت و طالعته بحقد
أميره : ليه حرام عليك
جريت لشموخي و رحت لعند راسها .............حطيت راسها في حضني
أميره : آسفه يا شموخ آآآآآآآه لاااااااا الله يخليك تحملي علشان خاطري
شفت جرحها قديش كبير و ينزف بغزاره جيت أبي ألمسه سمعت صوت يمنعني !!
........ : لا تلمسيه هالفرس مريضه
طالعته بصدمه كأنه عطاني كف .... مريضه !!! شموخ مريضه كيف !!
شموخ عميا بس مهي مريضه .....شموخ !!
طالعت لشموخ و حسيت بظله يختفي من المكان
كانت عينها مفتوحه أشوف نفسي فيها كانت تطالعني و كأنها رجعت تشوف
أميره : آآآآآآه يا شموخي صبري شوي بس بنادي أمير يجي يشوفك !!
قمت بسرعه و صرت أجري أحس بألم في بطني مكان ما رفستني
قمت أنادي أمير أمير لين رد علي و جاني ما صدقت أشوفه
أميره : الحق شموخ تنزف في الحديقه
رحنا ركض لعندها وقفت جنب أمير و هو قام يتفحصها شوي وقف و قال و وجهه متغير
أمير : شموخ .......... ماتت
كنت حاطه يدي على قلبي بس يوم سمعت هالكلمه ما شالتني رجولي طحت في الأرض بقربها
و بكيت بحراره و قهر
أميره : لا لا شموخ شموخ شموووووووووووووووووووخ لا تموتين الله يخليك حطيت راسها في حضني باقي عيونها مفتوحه أشوف نفسي فيها عيونها مليانه دموع لا لا عايشه
تقطعين كل هالأميال عشان تموتين عندي شموخ لا اااااااااااااا الله يخليك الموت عذبني حتى و أنا عايشه !!
بكيت و صرخت قمت أطالعها و أتذكر وجه أصاله .....
أبعدي عن السياره بتنفجر .... تذكرت صوتها و وجهها و هي حاضنتني ابتسامتها و عيونها اللي كانت معلقه فيني !!!!
دمها الحار اللي أحسه يحرق جلدي و آخر قطره من قطراته تصفت على ملابسي أصاله !!!
صرخت و أنا أبكي أبي ألمس جرحها بس أمير منعني مسكني وشدني بقوه
أميره : اتركني أبي شموخ لا ااااااااااااااا ء
أمير : اذكري الله شموخ متوفيه و دمها فاسد لا تلمسينه
قمت أصرخ بهستيريا
أميره : فاسد زين عشان أموت وخر عني ابعد !!
و رحت قربها أبي ألمس جرحها
جاني كف طير آآآآآآآآخر جنان كان ممكن أسويه في ذيك اللحظه !!
___________________
الساعه : 08:00 صباحا
فتحت عيوني غصب عني من قوة النور اللي جا على وجهي
تلفت حولي بتعب آآآآآآآآه قمت جلست تمططت بكسل فظيع
أي ليه كذا و بعدين مين جابني هنا ؟؟
أنا في غرفتي إلا هذي غرفتي !!
قمت بخمول و رحت للحمام تسبحت و لبست ملابسي و صليت
وجلست عالسرير كان آخر مشهد اتذكره قبل ما أوصل لهنا هو اني طحت عاالأرض
ليش ما أدري ؟؟
حسيت اني مخنوقه دقيت عالسواق و قلت له يجهز السياره
قمت لبست عباتي و تنقبت و طلعت أخذت شنطتي و أغراضي الشخصيه من جوالي
لمحفظة الفلوس للمفاتيح شفت بطاقة الصراف عالطاوله بس ترددت آخذها
تذكرت ان أحمد عطاني هي و قالي هذي بدل بطاقتي اللي احترقت شلتها و حطيتها في شنطتي و طلعت لقيت الكل نايم محد صاحي طلعت من البيت بهدوء ما بغيت أحد يدري عني طلعت على أعصابي ركبت السياره و مشينا !!
مدري وين اقول للسواق يوديني أبي أروح أي مكان المهم أفتك منهم كلهم مدري ليه داخلني هالإحساس !!!
مشت السياره في الشوارع بهدوء الكل كان محتاس اليوم اثنين و الناس بتروح لدواماتها
الشوارع كانت زحمه و الكل منفعل و معصب الإشارات تزمجر بعصبيه بالضوء الأحمر
و الناس تاكل في نفسها من القهر أصوات البواري تعلى و كأنها تعبر هي بعد عن ضيقها
تخيلت ان الكل في الصباح معصب و منفعل و يسب و يلعن حتى السيارات كان لها انفعالها الخاص مشينا مسافه مش بطاله قلت للسواق يقوفني عند كوفي شوب عجبني شكله من بره !!!
دخلته و جلست طلبت طلبيه للسواق و قلت للجرسون يعطيله اياها !!
اخترت لي طاوله في آخر الكوفي شوب تطل على الشارع طلبت لي فطور عباره عن كروسون شوكولاته و موكا بدون سكر قمت أتأمل الشارع فاضي ما فيه الا سيارات قليله كل بعد فتره تمر وحده أكيد كلهم في أعمالهم لاهين خفت الزحمه و خف الضجيج و سكن الإنفعال اللي كان حابس الأنفاس ... الشمس تلفح الشوارع و الناس و تحرق بلهيبها عمال النظافه و الشوارع الخاويه من الناس الا من دخان السيارات الرايحه و الجايه !!
انعكست صورتي على القزاز اللي قدامي قمت أطالع عيوني بصمت و أحكيلها عن فتره صاخبه من فترات حياتي أحكيلها عن الألم و العذاب و اللوعه اللي حارقتني في قلبي على هلي !!
تنهدت و انا أقلب كوبي و الغريب اني طالبته بدون سكر أجل وش قاعده أقلب !!!
أقلب أحلامي و ذكرياتي أقلب أوراقي و صفحات من عمري أدور في دوامه نسجت الحياه خيوطها و حكت صمتها بسخريه رمت علي أحمالها و قالت لي عيشي العذاب بروحك !!!
مرت ساعه و أنا على هالحال لين برد الموكا شربته و قمت ركبت السياره و مشينا
و حنا نمشي كنت أقرى أسماء المحلات و أتأمل الأماكن و أشوف بعض المحلات توها تفتح أبوابها ... بعد ما لفيت و تعبت رجعت للبيت و أنا مالي خلق
أول ما دخلت للصاله لقيتهم كلهم واقفين على أعصابهم
طالعتهم بهدوء و سكت
أمير : ممكن أعرف وين كنتي ؟؟
قلت بكآبه و الله مب ناقصه
أميره : كنت في كوفي شوب
أمير : و لما انك في كوفي شوب ليه مقفله جوالك
ضربت في راسي هالكلمه (( مقفله جوالي !!!!!!!
فتحت شنطتي أتأكد شفت الجوال فعلا مقفل أيه مخلص شحن
أميره : معليش ما انتبهت له
أمير : و عشانك ما انتبهتي حنا نبقى على أعصابنا
قلت بإنفعال
أميره : يووووه يا أمير ارحمني الله يخليك يكفيني اللي فيني
أحمد : مب مشكله اطلعي ارتاحي بس لا تعيدينها مره ثانيه
أميره : انتوا هذا اللي تبونه طول الوقت بالبيت أريحكم قولوا لي موتي عشان ترتاحون مني !!
ثامر : أميره وش هالتفكير و الله مو القصد كل ما في الموضوع اننا خفنا عليك
أميره : خفتوا علي طيب ممكن تقتلوني عشان أرتاح و ترتاحون !!!
ركضت لغرفتي و أنا أبكي حسيت بألم في بطني
بدت الصور تتلاحم في خيالي شموخ .... قمت بسرعه أطالع الفراغ شموخ توفت
هذا اللي اتذكره ماتت !!!
مرت في خيالي صورة صديق أمير و العجره و السيجاره اللي كانت على طرف شفايفه
و الدم !!!
تنهدت بعنف و رجعت جلست عالسرير أبكي
طق باب غرفتي
أميره : تركوني بروحي بعدوا عني ؟؟
ما كملت كلامي الا و انفتح الباب في وجهي
ناديه : و بعدين معاك وش هالصومعه اللي حابسه فيها نفسك ؟؟
جت جلست جنبي
ناديه : متى هالدموع بتبعد عن هالوجه المليح
ما قدرت أتحمل حطيت راسي في حضنها و بكيت
أميره : آآآآآه يا ناديه محد فاهمني قتلوا شموخ و مب بعيده يقتلوني !!
حطت يدها على راسي و قامت تلعب بشعري
ناديه : مين جايب لك هالفكره كل ما في الأمر ان فيصل صديق أخوك
شاف الفرس بتهجم عليك شال العجره و ضربها و بعدين شموخ كانت مريضه يا أمورتي
أميره : لا تقولين عجره هذا كان سيف !!
ناديه : عجره سيف المهم انك بخير
أميره : ليتها رفستني عشان أموت و أرتاح
ناديه : يا ربي رجعنا لسالفة الموت مره ثانيه خلاص يا أميره راعي مشاعري
أنا بدونك ما أسوى قومي امسحي دموعك ارحميني !!
و قامت تمسح دموعي و كملت
ناديه :خلاص عيشي الحياه بسعاده شوي
يا شينك ما يمر يوم الا و انتي تبكين و عيونك مورمه !!!
ابتسمت بهدوء و سكت
قامت تطالعني بتأمل و كأنها تركت العنان لقلبها يقول كل اللي في داخله ...
ناديه : تدرين كنت أبكي بمراره زمان لما سمعت ان احمد خطب وحده من أهل الجنوب
ياني بكيت و صرخت و في ذيك الأيام مرضت لدرجة اني رحت للمستشفى !!
تعدلت في جلستي و طالعتها بإهتمام
أميره : الله لهالدرجه ؟؟!!!!
ناديه : و اكثر تدرين اني كنت أحبه كان مالك مشاعري و قلبي ما تتخيلين قديش !!
طبعا كنت أحبه و هو ما يدري عني بعد ما خطب بنت الجنوب جا مره لبيتنا زياره هو والجماعه أعمامي و عيالهم و حريمهم كلهم !!
كنت في ذيك اللحظه كارهته مدري ليش !!
أنا قمت أضحك .....
أميره : أحمد أحيانا يكون بغيض و جاد ... و أحيانا أحسه شرير !!
حطت يدها على راسي و قامت تلعب بشعري
ناديه : يا بنت عيب !!
قمت أضحك !!
ناديه : المهم يا ستي رحت للمغاسل اللي بالحديقه ذاك اليوم أبي أغسل القهوه اللي انكبت على تنورتي كنت ملتهيه و أنا أفركها لما خلصت رفعت راسي أطالع للمرايه لقيته وراي يطالعني !!!!!!!
قلت بإهتمام متحمسه الأخت !
أميره : واااااااااااو وش صلحتي ؟؟
ناديه : طالعته و تصنمت في مكاني ... هو مدري وش فيه وقف يطالعني و لا استحى و لا قال خليني أبعد ... أطلع أسوي أي شي !!!
أميره : أكيد شاف الزين وش بيسوي المسكين ؟؟
ناديه : تدرين وش قالي ؟؟
قلت و علامات التعجب مرسومه على وجهي !!
أميره : و بعد قلتي و قال ؟؟!!!!
ابتسمت ناديه و كأنها ماسكه كتاب قصص قديمه و صايره تقلب كل صفحه منه تخلصها بإنفعال جديد !!!
ناديه : تخيلي قالي وش جايبك في مغاسل الرجال !!
قلت بعصبيه متحمسه مثل ما قلت لكم
أميره : عمى في عينه صدق ما يستحي !!
طالعتني ناديه و هي تضحك و ضربتني على كتفي
ناديه : يا بنت عيب
أميره : معليش تحمست بزياده كملي ؟!
ناديه : طبعا انا بسرعه جريت لغرفتي و قمت أبكي لك ليل مع نهار و العجيب انه جا اليوم الثاني و خطبني من أهلي !
أميره : عفيه عليه أخوي ما عنده لف و دوران يبيك جاك من الباب و خطبك
قلت بتفكير : عشان كذا ترك بنت الجنوب و فجأه قالنا انه بيخطب بنت عمه
تدرين ان بنت الجنوب هذي كانت عفرا بنت خالة أمي يعني قرايبنا من جهة أمي
كانت مزيونه حيل و مازالت و للحين يضرب في جمالها المثل بس مره مغروره و شايفه نفسها !!!
ناديه : قطيعه تقطعها !!
أميره : بدينا نغار ؟؟
وجهها حمر حيل و قامت تضربني و ترمي علي المخده و بعدين رمت علي البطانيه و دفتني
قمت رميت عليها المخده
ناديه : أي بطني آآآآه لحقي علي يا أميره
أنا خفت و جيت جنبها يا ويلي وش سويت كانت مغمضه عيونها أول ما فتحتهم
قامت تضحك
ناديه : أمزح عليك هههههههههه
أميره : يا شينك يا نداوي ههههههههه
جلست عالسرير و تمددت بحزن
طالعتني بإهتمام و قالت لي
ناديه : وش فيك ؟؟ باقي ما خف حزنك و لا ملي !؟
ابتسمت بحزن لها و قلت
أميره : و لا سانتي
ناديه : طيب وش رايك أحكي لك حكايه
ابتسمت بمرح و قلت
أميره : موافقه يالله


قامت جلست على السرير تربعت و حطيت راسي في حضنها قامت تلعب بشعري و تقول
ناديه : كان يا مكان في قديم الزمان
يحكى عن فلاح في العصر اليوناني البعيد قبل الميلاد بسنوات كثيره
كان هالفلاح يزرع أرضه و يحرثها و يفلحها ... في ذيك الفتره الملك كان فارض عليه هو و كثير من المزارعين ضريبه يوميه كان يتعب المسكين يبدى من الصبح لين المغرب و هو يفلح و يجمع فلوس الضريبه !!!
كان يبقى له من هالفلوس بعد ما يدفع الضريبه ثلاث جنيهات أو ربيات مدري وش كان اسم عملتهم المهم كان مقسمها لثلاث أدوار ربيه ياكل فيها و ربيه يتصدق فيها و ربيه كان يحطها في حصاله يجمع فيها فلوسه ....... الغريب انه كان يختفي كل نهاية شهر يوم كامل محد يشوفه أو يعرف عنه شي...
أميره : أووووووووو وااااااااااااو بصراحه شي وين كان يروح ؟؟
ناديه : شك في أمره واحد من المزارعين تعرفين عاد اللقافه صايره في كل عصر
قال اللحين فلان وين يروح كل نهاية شهر و بعدين قاعد يجمع فلوس كثيره و لا نشوفه عاش حياته فيها ملابسه رثه و بيته ممكن في أي لحظه يطيح على راسه و أكله اللهم لك الحمد !!!
وين يودي فلوسه !!!؟؟؟
في يوم من الأيام قرر المزارع الملقوف يلحقه يشوف وين يروح كل شهر !!
في يوم من ليالي آخر الشهر لحق المزارع الملقوف المزارع المسكين !!
لقاه دخل ساحه كبيره مليانه ناس من كل الأصناف ناس تبكي و ناس تتألم و ناس تشكي و أطفال يلعبون و يبكون و ناس مجتمعه تسولف و تضحك و ناس منفعله و معصبه فالمزارع استغرب وش جايب فلان لهالمكان !!!
راح و سأله وش تسوي كل نهاية شهر هنا ...
رد عليه المزارع : أنا هنا أجي كل نهاية شهر أجلس في هالمكان و أنادي في الناس (( مين يبيع لي تجربته في الحياه )) أنا عندي استعداد أضيع كد و تعب و دخل شهر كامل و لا أخسر صحتي و دموعي لأنه مافي شي يسوى في هالحياه أهدر على شانه صحتي و دموعي و قلبي !!!!!!!!!
أنا بعد ما خلصت من القصه لا اراديا بكيت تذكرت كل آلامي كل شي كنت أعانيه منه
ياه حتى الأولين كان عندهم آلام يشكون منها مع ان حياتهم كانت بسيطه بس كان الألم صديق كل عصر و زمان !!
مسحت دموعي و جلست
ناديه : وش رايك في القصه ؟؟
أميره : من أروع القصص اللي سمعتها و لا ايميلي ما تكتب كلام بهالروعه
طالعت لساعتها و قالت :
ناديه : أوف نسيت بيجونا ضيوف اليوم ؟؟
أميره : عشان كذا مكشخه اليوم على غير العاده مين ان شالله أصحاب الفخامه اللي بيجون !
ناديه : عمي خالد و عمي سامي و عيالهم
تدرون كأنه في دبوس شكني فجأه قلت بصوت عالي و بفجعه
أميره : نعممممممممممممممممممممممممممممممم ليش وش جايبهم هم ما صاروا يدانونيني من بعد الحادث !!! ليه يجون و بعدين باقي ما خلصت الدراااااااااااااااااسه !!!
ناديه انفجعت
ناديه : يا أموره من قالك انهم يلتزمون بدراسه و خلافه و بعدين جايين يقضون كم يوم معانا
و عيب في حقنا يجون لدبي ويسكنون في سويت !!!
أميره : يووووووووووووه عيب عيب عيب مليت من العيب و بعدين أمير عنده دراسه يراعونه شوي !!
ناديه : يوه يا اميره أمير أجل دراسته شهر !
سكت شوي أطالعها
أميره : نعممممممممممم و ليش ما قالي ؟؟
ناديه : انتي مب داريه عن شي يا أميره قومي يا قلبي تجهزي و اكشخي و عيني من الله خير تراهم على وصول ...
أميره : ما أبي أستقبل أحد !!
قامت و راحت للباب
ناديه : كيفك أجل برسل لك صوفي
صرخت بقوه
أميره : لاااااااااااااا الا صوفي !!!
ناديه : ساعه و بطلع لك يا جميل
سكرت الباب و طلعت أوف بالله وش أبي بناس ما يدانوني و هيفا و رانيا و الجوهره
ما يدانوني نهائيا و خصوصا بعد وفاة رنا الله يرحمها و كأني أنا اللي قتلتها عاد هم مره ميتين عليها الا كانوا مايطيقونها و يغارون منها !!!
دخلت الحمام تسبحت بسرعه و طلعت رحت لغرفة الملابس أدور على شي مناسب أنا لو علي ألبس لهم أسود مالت عليهم !!!
فتحت الدولاب و انصدمت مليان ملابس و بعدين وش بختار بالله !!!
اخترت بلوزه نيلي حرير مشجره بسكري و أزرق ضيقه من الصدر و الخصر و أكمامها قصيره
تنربط من عند الصدر بشريطه و تنوره سكري كسرات و لبست صندل نيلي رايق بس بدون كعب لبست حلق لولو و سلسله خفيفه لون تعليقتها أزرق حرقت راسي بالإستشوار من زمان عنه لدرجة اني ما عرفت كيف أمسكه استشورت شعري بعد جهد جهيد طلع شكلي غيرررر !!!
أول مره من فتره طويله أشوف شعري مستشور و الله ناعم هههههههه تناحه معتبره !!!
رسمت عيوني بقلم أزرق و حطيت غلوس لحمي خفيف و تنقعت بالعطر أبي ريحتي توصل لآخر الممر فتحت درج التسريحه و طلعت شريطه زرقا كانت هديه من رنا عليها اسمها و اسمي و التاريخ ابتسمت بحزن لتاريخ يعيد نفسه من ثلاث سنوات .... فرنسا
رنا : هذي هديه لك بمناسبة اليوم العاشر للصداقه
أميره : هههههههه اليوم الألف للصداقه
طالعتنا رمزيه بإستنكار
هذي بنت مصريه تعرفنا عليها في فرنسا
رمزيه : متختشي على دمك انتي وهيا خلصوني !!!
أميره : يا رمزيه يا رمزيه صبرك علينا
طالعتنا و هي مبوزه قمنا ندور حولها أنا و رنا و نغني !!!
يااا رمزيه يااا رمزيه حيلك حيلك شويااا علينااا ... يااا رمزيه يااا رمزيه حيلك حيلك شويااا علينااا
رمزيه : بس خلاص جننتوني بس بس!!
قمت أضحك على أيام ما تنسى
تأملت الشريطه بحنين و شوق !!!
ربطتها في معصمي و صلحت فيونكه و قمت شلت جوالي مدري ليه و هو مفضي و نزلت
كانت الأجواء ريحتها بخور منعش قمت أضحك أكيد صوفي ميته من القهر هههههه أم الفواحات !!!
نزلت لقيت أمير بالصاله
أمير : هلا و الله وش هالزين وش هالملاك لا الاله الا الله ؟؟
حطيت يدي على كتفه و قلت
أميره : هالكلام مب علي يا جميل ؟؟
أمير : و الله من زمان ما شفتك كاشخه
قلت بدلع :
أميره : يختي عليكي وحشه ؟؟
كان مقهور لأنه ما يحب الدلع
أميره : يااااااااااااااي أبي أتلع بره
أمير قام يضحك و يهز راسه
أمير : الحمد لله و الشكر
طلعت للحديقه الجو شي باقي تونا الظهر مشيت في الحديقه أتأمل كل شي فيها
بس مدري ليه حسيت بخيال يلحقني التفت وراي ما لقيت أحد
لقيت قدامي ناديه
ناديه : بسم الله ما شا الله وش هالزين ؟
أنا سكت مدري ليه مب عاجبني الوضع ككل وش فيها ناديه مهتمه لهالدرجه
أميره : نداوي حبيبي لا يكون مسويه شي من وراي !
طالعتني بشكل طبيعي
ناديه : لا يا قلبي وش بسوي يعني يالله بسرعه تقول صوفي انهم وصلوا !!
_____________________________
الجزء الثالث عشر
الساعه علمني أترك00 ظهرا

يا ربي ماني طايقه نفسي غصب مسكتني ناديه عشان أسلم على الضيوف
طبعا ما شفتوا نظرات البنات لي و بعد لقيت حلا و هلا خوات ناديه
يا ربي كملت !!!
يا قلبي عليك يا ناديه غيرهم بسم الله عليها فرق بين الشرق و الغرب !!
جلست جنب مرت عمي سامي (( غاليه )) اللي كانت تسألني عن أحوالي و تطالعني بإهتمام !!
جت الشغاله وزعت العصير و طلعت
غاليه : ما شا الله شكلكم غيرتوا الشغالات
أميره : ايه معدا خمسه منهم
طالعتني هيفا و هي تقلب شفايفها بدلع يرفع الضغط
هيفا : و ماري و سيتي كمان من الطاقم ؟!
رفعت حاجب و نزلت الثاني و سويت فيها
أميره : ايه يا قلبي محمد حول كفالتهم علينا !!
عمتي غاليه حست بتولد شرار فغيرت الموضوع
غاليه : ماري طباخه مميزه
أميره : مع ان في شيف فرنسي هو الرئيسي في القائمه بس اني ما أحب أكله
كثر حبي لأكل ماري !!
رانيا : أوف أحس بتعب في ظهري أبي أرتاح
ضغطت على شفايفي بقهر و قلت بصوت مكتوم : عساه بالكسر ان شا الله
ناديه : ان شا الله يا قلبي ............لحظه و بتجي صوفي
أول ما دخلت صوفي أكلوها بعيونهم
غاليه : تشبه كثير لمديرة المنزل حقتي ايميليا
هزيت راسي ايه يعني طيب
أميره : صوفي لو سمحتي ياليت لو تقولين لهم وين غرفهم !!
أبي أقهرهم !!
صوفي : O k مس أميره ... أهلا وسهلا بكم في ضيافة مس أميره و مدام ناديه
بديت أسمع الهمسات و التعليقات الفظيعه و أنا كاتمه ضحكتي !!
قامت صوفي تقول لهم وين غرفهم و طبعا عمتي غاليه بالدور الثاني و البنات بيكونون بالدور الثالث >>>>
معاي !!!
إإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإيش !!!
رجعت أعيد الكلمه في راسي مره ثانيه معااااااااااااااااااااااااي لاااااااااااء !!!!
معاي في دور واحد !!!!
حسبي الله على شيطانك يا صوفي خلت لهم الجناحين الشمالي و الغربي هيفا و رانيا و الجوهره و حلا و هلا
بيشكلون حزب علي آآآآآآآآآآآآآآه
و عمتي غاليه بالدور الثاني الجناح الغربي الله يعيني مدري لمتى بيبقون هنا !!!
ليت جدتي شهده جت معاهم كان نسيت همي شوي حسبي الله عليك يا صوفي ؟
بعد ما الكل راح لغرفته رحت لمكتب صوفي و صرخت
أميره : صوفي ما ظنيت حكمتك بتوصل انك تخلين هالعقارب معاي بالدور الثالث
قامت من مكتبها و جات تهديني !!
صوفي : مس أميرة هدي أعصابك مو هيك تتاخد الأمور ؟؟ الدور الثالث فاضي إلت خليه للبنات !!!
أميره : لا تقولي بنات الله يرحمك قولي عصابه ؟!!
يوه أنا ليه هنا طلعت من المكتب و أنا أسمع صوت صوفي
صوفي : الغدا الساعه 02:30
أميره : يووووووووووووه اطلعي من مخي واللي يرحم أهلك !!
أنا أحيانا دفشه عفشه الله لا يوريكم !!!
طلعت من البيت كله رحت للحديقه جلست على طرف المسبح أبي أبكي ما قدرت
مب أنا اللي أبكي عشان شي تافه مثل هذا !!!
فيني عصبيه أبي أفرغها قمت فصخت الصندل و نزلت رجولي في المويه و قمت أحركها بقوه ..... غمضت عيوني أحبس حرة فيني مقهووووووووووووره
و أنا في عز قهري حسيت بشي دافي على كتفي !!
فتحت عيوني و طالعت :
أميره : أهلين عبدالهادي
عبدالهادي ولد عمي سامي و في نفس الوقت أخوي من الرضاعه هو و ثامر رضعوا مع بعض
عبدالهادي : هلا فيك
سلمنا على بعض و جلسنا هو بعد سوى مثلي فصخ جزمته و نزل رجوله في المويه
شكله كان مره شي ........ كاشخ !!
عبدالهادي : تدرين أول مره أجي لدبي ؟؟
أميره : غريبه ليه ؟؟
عبدالهادي : تعودنا نسافر لبلاد أوروبا بس لهالبلاد القريبه مننا و اللي أحلى من بلاد الغرب ما نروح لها ...
ابتسمت و قلت
أميره :شكلك طالع ؟؟
عبدالهادي : صحيح كنت طالع بس لما شفتك هونت
أميره : تسلم و الله ............ بس شكلك حزين مره ليه كذا !!
عبدالهادي : هذا ... ""و أشر على قلبه"" ... متعبني ؟؟
ابتسمت بذهول
أميره : أوف شكلك و انت تقولها يروع ... قولي مين هذي اللي متعبتك و أنا أوريها !!
ضحك و قالي :
عبدالهادي : لا أنا و لا انتي نقدر نوريها ؟؟
أميره : لغز هذا و لا وشو !!
طالعنا بعض و سكتنا قمت احرك رجولي في المويه و أفكر أبي أخفف عنه بس مدري كيف !!
أميره : على فكره عطرك حلو و قوي في نفس الوقت
عبدالهادي : الله يسلمك هذا هديه من ثامر
هزيت راسي عشان كذا أقول وش فيه ريحته قويه !!!
باقي لسه حزين قمت أتأمله ... ماشا الله عليه جسم رياضي مميز طويل و أسمراني و حلو و الله أكثر شي يحير في شكله عيونه الواسعه غامضه بشكل مذهل تعجبني العيون السودا
عبدالهادي : طال شعرك يا بنت العم
طالعته و كأني طالعه من عالم ثاني
أميره : ودي أقصه ؟؟
عبدالهادي : بالعكس تعجبني المره اللي شعرها طويل
أميره : خلاص و لا تزعل وش رايك أزوجك وحده شعرها طويل !!
عبدالهادي : و الله لو وحده بنفس جمالك من اللحين أبي أتزوجها
قمنا نضحك .. حتى ضحكته حزينه ليه طيب كنت متخيله ان انا الوحيده اللي حزينه بس في ناس حزنهم يفوق حزني و زياده !!!
قمت نفضت رجولي في الهوا عشان تنشف قام سوى مثلي
أميره : تدري لو صوفي شافتني أصلح كذا لو جاها غثيان ؟
قام يضحك
عبدالهادي : ليه ؟؟
أميره : عشان بأكسر قوانين الإتيكيت و النظام
قمت أقلدها (( مس أميره وت اذ ذيس يعع ))
هههههههههههههههه
مشينا في الحديقه شوي وريته حديقه الورد و بعدين رحنا على غرفة الطيور و ختمنا الجوله في صالة الألعاب ...
أميره : تلعب كرة طاوله ؟؟
عبدالهادي : لا يا أميره ما أعرف لها
أميره : يوووووووووه يا عبادي ما هقيتك ممل !
قام طلع من الصاله لحقته
أميره : لحظه انتظر .... طيب وش رايك أوريك مرسمي !!
عبدالهادي : يالله
رحنا المرسم و قمت أوري له أعمالي طبعا كان جدا منبهر
عبدالهادي : مبدعه ما شا الله
أميره : الله يسلمك
قمت رفعت لوحه من زمان لها سنه و هي هنا !! نفضت عنا الغبار و قلت
أميره : ممكن تجي شوي لهنا !!
قرب و قام يطالع اللوحه اللي بيدي
كان منبهر بقوه
عبدالهادي : هذا أنا !!!! وش فيني وسيم في اللوحه !!
قمت أضحك على شكله
أميره : تدري وش يدهشني في ملامحك ؟؟
طالعني بإستفهام
أميره : عيونك الغامضه اللي كل يوم عن يوم أكتشف أسرارها بصمت
قام يطالع عيوني بتأمل
أميره : ما راح تقولي مين هي اللي معذبه قلبك !!! و لا أنا و لا انت نقدر نوصل لها !!
تدرون كأني حطيت على جلده سلك كهرب 220 زاغ الرجال و طالعني مب مصدق؟؟
أميره : تدري مين هي تراني أعرفها بس ساكته من زمان !!!
حطيت اللوحه عالطاوله و مشيت لين وصلت عند ركن المرسم
أميره : تعال شوفها ؟؟
جاني و هو ساهي في عالم غير عن الواقع
رفعت اللوحه في وجهه و قلت :
أميره : هذي هي اللي شاغله القلب و الإحساس !!
****************************************
رجعت للبيت و انا تعبانه صحيح جلستي مع عبدالهادي خففت علي
بس باقي تعبانه تمططت بخمول يوه ما صارت الساعه 02:30 باقي وقت و أنا جوعانه قمت أشوف أي شي يؤكل في المطبخ كان في مطبخ صغير بوسط الدور الثالث رحت له حطيت مويه بالغلايه و شبكت الكهرب فتحت الثلاجه و طلعت خبز و بديت أسوي سندويش من كل الأصناف مرتديلا جبنه طماطم و أشياء ثانيه حطيته في المكرويف و وقفت انتظره يتسخن و أنا واقفه أشوف المؤقت سمعت صوت ضحكات !!!!
شدني الفضول اني أسمع وش ينقال و مين اللي يضحك ؟!!
رحت للجناح الغربي جيت بدخله لقيت البنات جالسات بالصاله تخبيت بسرعه ورى الجدار عشان لا ينتبهون لوجودي ...
رانيا : أميره هذي مجنونه ما شفتيها كيف تاكلنا بعيونها
الجوهره : و الله حرام عليكم انتوا اللي أكلتوها بعيونكم
حلا : يوه يا الجوهره وش عاجبك فيها تدافعين عنها ؟؟
هلا : أميره هذي غثه المشكله لبسها مره عادي بس مره حلو
هيفا : هي بصراحه مره حلوه تجنن .... ياه لو تكون عيوني ملونه مثلها ؟؟
الجوهره : الجلسه معاكم تطفش حش في حش حرام عليكم
هيفا : وش فيك تنرفزتي ؟؟ و لا متعاطفه معاها عشانها مثلك صديقتها الصدوقه
اللي هي اختي العزيزه توفت ؟؟
هلا : أها قصدك أصاله ..... يا شيخه انتي للحين ما نسيتي ؟؟
الجوهره : بس خلاااااااااااااص حرام عليكم بس حرام !!!
قامت تبكي المسكينه و راحت ركض على غرفتها
أنا نشفت في مكاني ول في ناس في هالحياه بهالقلوب !!!
عشان كذا ملامح الحزن كانت كاسيه وجهها صح أصاله هي صديقة الجوهره و توأم روحها
أتذكر انها يوم الحادث كانت بتجي في سيارتنا بس في آخر لحظه هونت !!
حلا : أختك هذي مسكينه باقي عايشه في الماضي
رانيا : مجنونه مثل أميره خلاص أصاله ماتت و لا هي داريه عنها كل في عالمه !!
هيفا : حمد لله و الشكر على نعمة العقل !!
حطيت يدي على فمي من قوة كلامهن أنا مهما تدنت أخلاقي ما أقول هالكلام !!
اللحين صار الحزن و الحنين و الشوق لأشخاص ميتين عزيزين على قلوبنا جنون و الله انتوا اللي مجانين مب حنا ...... و الله قل عقل فعلا !!
أوف نسيت المويه في الغلايه !!!!

الساعه :09:30 صباحا
مر أول يوم لمجيهم مثل العلقم ....... بإختصار كان يوم هباب !!!
طبعا بالليل طلعوا يتمشون و أنا رفضت و رحت نمت طبعا نداوي كان رايها من رايي
و الله مساكين العيال أكيد هالنسرات نشبوا لهم نشبه !!
اليوم يوم مميز قمت و أنا نشيطه
تسبحت و لبست لي فستان هادي واسع بدون أكمام لونه برتقالي رفعت شعري و كحلت عيوني و حطيت غلوس و طلعت من الغرفه
نزلت مالقيت أحد غير صوفي اللي كانت تقرى جرايد
رحت للحديقه لقيت أحمد و ناديه يفطرون عند المسبح
أميره : غريبه صاحيين بدري و لا بالعاده محد يقوم غيري
ناديه : محد يقوم غيرك !!!!!!
أميره : وش تفطرون ؟؟
ناديه : فطور عادي
أميره : لا ما أبي فطور عادي
قال أحمد بمزح
أحمد : أطلب لك ذبيحه ؟؟
أميره : لا مشكور ... بفطر على ذوق صوفي
قمت بأمشي
ناديه : من متى ؟؟
ضحكت و قلت
أميره : من اليوم ؟؟
طلعت للدور الثالث بدون هدف رحت للمطبخ صلحت لي الطبق المعتاد في مثل هالأوقات
فواااااااااااااااااااااالا !!
تدرون وش هو .......... اندومييييييييييييييييي !!
سمعت مره وحده تقول ان الإندومي أكل الفقراء ؟؟؟ الأغنياء ما يعرفون له !!
بس بالعكس كل الطبقات تاكل اندومي ؟؟؟
الله يا زمن أول كانت أكلتي المفضله أنا و رنا الإندومي كنت متحمسه و أنا أسويها
كأني في معمل تجارب
....... : وش تسوين ؟؟
التفت مرتاعه
أميره : بسم الله الرحمن الرحيم ؟؟ الجوهره تعوذي من ابليس وش هالترويع ؟؟
الجوهره : ههههههههه حبيت اسوي لك مفاجأه
كشرت في وجهها و رديت لتجربتي
الجوهره : أميره تراي ادري انك ما تدانيني بس و الله انا مب مثلهم صدقيني ؟؟
التفت و طالعتها بإبتسامه مشرقه !!
أميره : و الله ادري مين قالك اني ما ادانيك .... تاكلين اندومي يالغلا ؟؟
الجوهره : يمه روعتيني حسبتك زعلانه مني ؟
أميره : تستاهلين كذا تعادلنا !! كفك على كذا يا قمر ؟؟
الجوهره : المكان هنا مره روعه و خصوصا انه قريب من البحر
أميره : الجوهره وش رايك تطلعين عصير من الثلاجه على بال ما يطبخ الإندومي ؟؟
قامت تطلع العصير و أنا أحط البهارات
أميره : الا ما قلتيلي كيف كانت جولة أمس ؟
الجوهره : أمس ما رحت معاهم !!
أميره : الله ليه ؟؟
الجوهره : مالي خلق ؟؟
رفعت القدر و قمت أفرغ الإندومي في الصحون
أميره : وش اللي مالي خلق خلينا نفطر اندوميتنا و نعين من الله خير و نطلع ؟؟
حطت الجوهره العصير على الطاوله و طالعتني
الجوهره : رنا !!!!
أميره : ...............
الجوهره : أنا قاعده أشوف رنا قدامي
قمت أصرف
أميره : يا شيخه شيلي العصير و امشي قدامي
و رحنا للصاله
جلسنا ناكل
الجوهره : اندومي !!
أميره : نعم نعم الأكل المفضل
ضحكت و قالت
الجوهره : ينفع تكونين بدعايه
أميره : و انتي ينفع تكونين غلاف مجله ههههههههه
ابتسمت ابتسامه حزينه حيل
الجوهره : مب قادره أنسى ؟؟
أميره : أصاله ؟؟
الجوهره : ايه ؟؟ مشتاقه لها حيل ودي أجلس معاها لو ساعه بس !!
أميره : الشوق ذبحنا و ما خلى فينا صبر بس وش نصلح هذا امر الله ؟؟
الجوهره : تدرين مين معاي بالغرفه ؟؟
أميره : مين ؟؟
الجوهره : حلا الغثيثه ؟؟
قمت أضحك
أميره : و الثلاثي الناري لا يكونون سوى ؟؟
الجوهره : طبعا
أميره : أجل وش رايك تتركينهم و تجين في جناحي
الجوهره : هي فكره حلوه بس أخاف أزعجك ؟؟
أميره : ليه !!
الجوهره : أتحرك كثير و أنا نايمه
ضحكت و ضربت على كتفها
أميره : يا جوجو محلوله
خلصنا فطورنا و دخلنا جناحي
الجوهره : ماشاء الله مره كبير هذا أكبر من الشمالي و الغربي بكثير
أميره : ما قلت لك ؟؟ تعالي بوريك شي ؟؟
و فتحت البلكون
الجوهره : يااااااااااااااه يطل على البحر مباشرة بصراحه فكرة اني أشاركك الجناح أقنعتني!!
تركتها في البلكون و رحت لغرفة الملابس قمت أطلع ملابس عشان الطلعه لبست بنطلون جنز كحلي و تي شيرت أبيض و طلعت
أميره : الله انتي للحين هنا ؟؟
رحت لها بالبلكون لقيتها ساهيه في عالم ثااااااااااااني
كانت تطالع الحديقه طالعت مكان ما تطالع لقيت عبدالهادي يلعب رياضه تدرون وش يسوي
يلعب ملاكمه مع جزع النخل !!
أحححح يدي !!
كل ما أتذكره أحس يدي تعورني !!
بالله ما يتألم ما ينجرح لهالدرجه حزين لهالدرجه يتذكر و مب قادر ينسى !!!
كانت الجوهره تطالعه و عيونها تدمع شوي لقيتها تركض و تنهار المسكينه على السرير
و تبكي !!!
رحت لمها و أنا مستغربه موقفها
قلت بمرح
أميره : مش حنأضيها دموع بأ و نسيب الشغل يا جميل ؟؟
رفعت راسها و طالعتني بحزن
الجوهره : أميره فيني ألم مب قادره أتحمله فيني حزن محد في هالدنيا يستوعبه
ردت تدفن راسها في البطانيه و تبكي !!
أميره : يالجوهره وش فيك طيب فهميني السالفه و قولي لي وش فيك ؟؟
الجوهره : أحبه !!!
طالعتها بذهول و قلت :
أميره : مين ......... و قمت أأشر على البلكونه بإستغراب .... عبدالهادي !!!
صدمتني !!!
الجوهره : أحبه يا أميره مب قادره أفكر في غيره ... هو يحب أصاله أدري بس !!
من بعد وفاتها حبيته !!
جلست أطالعها بصمت و أتأملها و اقلب الأمور في راسي
الجوهره : مالقيت أحد أعترف له غيرك !! من زمان ابي أحد يسمعني ... أميره ولي يسلمك لا تطالعيني بهالطريقه !!
أميره : ها .... هو فعلا عبدالهادي باقي يحب أصاله الله يرحمها بس تقريبا قرب ينساها
ياويلي عالكذبه اللي ما تتزحلق !!
لأنه يحب وحده ثانيه !!
الجوهره : ......................
أميره : يالجوهره حبيبي قومي نغير جو شوي مخنوقه !!!
قومتها و قلت :
أميره : عندك غرفة الملابس اختاري اللي تبينه بسرعه و اختاري أي عباه بسرعه بنطلع !
و هي المسكينه منصدمه مني دخلتها غرفة الملابس و قفلت عليها
رجعت للغرفه حطيت يدي على قلبي ..... في بلاهه أكثر من كذا ؟؟؟
بصراحه ما أعتقد ؟؟ جيت بأكحلها عميتها ؟؟
يا ربي استر قمت أطالع المرايه و أسوي شعري .... ربطته و قمت أظفره
لبست عباتي و أخذت أغراضي و رحت للصاله أنتظرها
يا ويلي على الكذبه أنا ليه مكبره السالفه يمكن يصير شي يغير الموازين !!
أميره : الجوهره ما بعد خلصتي ؟
جاني صوتها من الغرفه
الجوهره : لااااااااء انزلي و انا بلحقك
شلت قشي و نزلت رحت للصاله
أميره : صوفي قولي للسواق يجهز السياره
صوفي : أي سيارة فيهم مس أميره
قلت بنفاذ صبر
أميره : أي سياره يا صوفي احنا حنأضيها رغي !!!
رحت للحديقه الجو طالع شيييييييييي ..... قمت أطالع عبدالهادي اللي كان باقي عند جزع النخله و باقي يضرب فيه !!
رحت لعنده و مسكت يده
أميره : أكيد انجنيت ؟؟
ابتسم لي و هو يمسح عرقه
عبدالهادي : صباح الخير أميره هذا تدريبي اليومي
قمت أقلب يده بعدم اقتناع !!
أميره : متأكد انك بخير
طالعني لا لا بس ما طالعني ...... طالع للي وراي
قمت أطالع اللي وراي !!!
التفت لقيتها مب داريه عن نفسها كانت ملتهيه تسكر العبايه و هي تمشي
الجوهره : يوووووه يا أميره شنطتي بالغرفه و حلا الغثيثه نايمه آخاف تنشب لي
أول ما رفعت راسها تصنمت في مكانها
ياويلي عالإحراج !!!!
هي مدري كيف كان وضعها بس بسرعه ركضت للصاله
التفت لعبادي أشوفه
قالي و هو مشدود في عالم ثاني !!
عبدالهادي : سجلي لها اعجابي بشعرها بصراحه ..........مذهل !
قمت أضحك و هو باقي ما تحرك من مكانه
طالعته و أشرت بيدي قدام عيونه
أميره : أزوجك اياها !!!
عبدالهادي : ياليت
كان عايش عالم ثاني
ضربت كف بكف و مشيت ألحق البنت لا يكون صار لها شي !!
ناداني ...
عبدالهادي : أميره
أميره : نعم !!
عبدالهادي : وش اسمها !!
أميره : مدري ؟
جاني مسرع
عبدالهادي : بتقولين و لااااااااا
أميره : الجوهره .... تهددني يعني
عبدالهادي : و ربي ما اهدد بس ....
تركته و دخلت للصاله لقيت الجوهره تبكي
أميره : خير يا بنتي وش فيك ؟؟
الجوهره : ما كنت أبيه يشوفني ؟؟
أميره : ليه ؟؟
الجوهره : لأنه يحب أصاله
أميره : و الله يا الجوهره انتي معقده الموضوع كل اللي كان في قلبه من ناحية أصاله هو الكم يوم اللي شافها فيهم و أصاله توفت الله يرحمها خلاص و بعدين لو كانت عايشه كان تنازلت لك عنه عشان خاطر عيونك !!
رفعت راسها و قلت
أميره : و بعدين خلاص امسحي دموعك بنطلع
مسحت دموعها
أميره : على فكره عبدالهادي يسجل اعجابه بشعرك .... مسويتلي فيها اغراء انتي و وجهك يا جنيفر
الجوهره : صددددددق !!!
هزيت راسي بنعم بصراحه ما ألومه شعرها ما شا الله ابداع طويل و فاحم و مثل الحرير
ينهف مع الهوا و يوم شافها كان مفلول و هي حلوه تشبه هيفا اختها كأنها دميه
خدودها حمر مره و عيونها عسليه و شفايفها حمر يحقله المسكين و هو اللحين على قوله
انه نسى أصاله و قام يحب وحده غيرها بس قهرني مدري مين هي ؟؟
تذكرت يوم وريته اللوحه اللي رسمتها لأصاله في المرسم شافها بس ما علق و قالي انه
صحيح حبها في يوم من الأيام بس بعد وفاتها ... قلبه انشغل بوحده غيرها
صدق يالرجال مالكم أمان !!!
مقهووووووووووووره ودي أعرف مين هي عشان أرتاح و ترتاح هالمسكينه اللي متعذبه
و هي تحبه و الله ما درى عنك يا الجوهره الله يصبرك و ايانا !!!

طلعنا من البيت و قمنا نتمشى في الشوارع و بديت أوصف لها الأماكن و الذكريات اللي لي فيها !!
رجعنا للبيت على وقت الغدا بالزبط لقيت الكل صاحي و أنا دايخه حيل و تعبانه لفينا لين قلنا بس !!!
دخلنا الصاله لقيناهم كلهم مجتمعين
حلا : وين كنتوا ؟؟
الجوهره : مب شغلك ؟؟
هلا : الله الله من متى يا الجوهره ؟؟
ضحكت بسخريه و قالت
الجوهره : من اللحين !!
قمت أضحك بشماته
سلمت عليهم كلهم و طلعت أتسبح يمكن أصحصح الجوهره راحت تجيب أغراضها
من الجناح الشمالي طبعا لو شافتها صوفي تنقل أغراضها بيجي لها الشلل !!!
حسب قانون الإيتيكيت رقم مليون : على بنت العز و الفلوس ما تشيل أي قطعه أو غرض من أغراضها الا بمساعدة الخدم هههههههههه منتهى القرف !!!
طلعت من الحمام على صوت ناديه
ناديه : يوه يا اميره تأخرتي عالغدا ؟؟
مسكت المنشفه و قمت أنشف شعري
أميره : و اذا يعني تأخرت ؟؟
ناديه : يا ربي من هالبنت و بعدين من وصلوا أعمامك ما سلمتي عليهم
أوف و الله صادقه نسيت كيف ما جا على بالي
أميره : بسلم عليهم بعد الغدا ....... على فكره من هم ؟؟
ناديه : عمي سامي و خالد و فهد و أبوي
قمت صرخت
أميره : عمي فهد هنا و ما تقولون لي
ناديه : لا يا شيخه عاد بتهتمين ؟؟
أميره : نداوي حبيبي طلعيلي ملابس و ارحميني من هجومك
ناديه : أمرنا لله وش بنسوي ؟؟
لهيت و أنا أنشف شعري و قمت أفكر في الجوهره الله يسعدها و ينولها مرادها يا رب !!
*
*
*
*
*
*
*
الساعه : 09:30 مساءا
الكل طلع ما بقيت الا أنا و صوفي ترجتني ناديه أطلع معاهم بس رفضت
رايحين شاليه مدري وين ؟؟
قمت أقلب التلفاز بملل و أطالع لصوفي اللي أجبرتها تجلس معاي و طبعا هذا كسر لقوانينها ..
أميره : صوفي يا قلبي انتي عمرك ما ضحكتي
طالعتني و قالت برسميه :
صوفي : بضحك بس كل وأت و لو آدانه
أميره : بس من عرفتك ما شفتك تضحكين !!!
صوفي : ..............
أميره : يقولون السكوت أبلغ ... مع انه في قانون الإيتيكيت و النظام لازم الخادم يرد على أسئلة المخدوم مهما كانت !!!
<<<< طبعا هذا جايبته من عندي !!
صوفي : مس أميره قانون الإيتيكيت بيأول يسقط حق الجواب اذا عرف من قبل المخدوم !
أميره : بس يا صوفي ما أعرف الجواب عشان أسقط حقه بالنسبه لك
طالعتها و سكت طفشاااااااااااااااانه
أميره : صوفي اتصلي على السواق بطلع
صوفي : شو !!
أميره : ايه يا صوفي بسرعه
طلعت لغرفتي بدلت ملابسي عالسريع و لبست عباتي و طلعت
رحت للبحر كالعاده مرمى أحزاني و همومي الناس بيروحون و أنا توني أجلس على الشاطئ !!!
و بعدين أنا دايم أروح للمنطقه الهاديه اللي مافيها صخب
طفشت من الجلوس وقفت و مع وقفتي سمعت صوت جوالي يرن
رساله : ماااتت أشواااقي !!
بس بقربك عااايشه طول العمر
أحبك
صرخت بصوت عالي
أميره : يوه من هالمجنون جنني أبي أرتاح يا ناس
أشوى ما كان فيه أحد يسمعني !!
له ثلاث أيام هالمجنون يرسل لي مسجات الصبح و الليل و العصر خلاااااااااااااص طفشني
وقفت أتأمل البحر و أنا خلاص ميته قهر !
متى بأرتاح من عذابي آآآآآآآآآه يا بحر أشتكي لك ايش و لا ايش و ربي كرهت نفسي
مب قادره أتخيل حياتي هالكثر ممله هالكثر حزينه و كئيبه لو ما ارتسم الحزن على وجهي أشوفه على وجه اللي أحبهم أوووووف تعبت !!
في ذيك اللحظه حسيت بشي يلمس يدي بحنان التفت !!
أميره : عبدالله
ابتسم لي
عبدالله : توقعت اشوفج هني يالغاليه ؟؟
ضغط على يدي
عبدالله : وش فيج ؟؟
تنهدت بتعب
أميره : قول وش ما فيني !! تعبانه حيل
عبدالله : عطيني همومج أشيلها عنج و الله ما تستاهلين الألم
ابتسمت و قلت
أميره : بعطيك همومي بس بشرط لا تشتكي لو زادت أحمالي عليك
مدري ليه حسيت في ذيك اللحظه بيدي بعيده عن يده و هو طايح على الأرض و العربه بقربه قمت أشوف المشهد اللي قدامي بتمعن
أميره : ناصر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كان يطالعني بشراسه و كره غير طبيعي
شفت عبدالله يحاول يرفع نفسه و يزحف للكرسي
رحت لمه و حاولت أساعده
قام ناصر ضربني على وجهي و سحبني و قام يضربني بقوه و أنا ماسكه يد عبدالله
ناصر : هذا هو اللي فضلتيه علي
رفس الكرسي برجله و قال بقرف
ناصر : معااااااااااااااااق !!!!!!!
أميره : وخر عني يالوصخ ابعد ... هالمعاق اللي مب عاجبك أشرف منك و ارجل منك
دفيته عني و حاولت أبعده عني بقوه فلت منه و رحت لعبدالله
قمت أساعده يجلس على كرسيه
أميره : حقك علي يالغلا
و قمت أبكي و هو كان كسير مدري حسيت انه يبي يسوي شي بس مب قادر
حط يده على خدي و قام يمسح دموعي
لحظتها حسيت بيد ضخمه تشد راسي و تضربني بقوه !
أميره : حرام عليك ابعد عني ما أبيك ابعد
و قمت أبكي
ناصر : اسكتي طيحتي اسم عايلتنا بالرمل مع واحد معاق يا ........
عبدالله : المعاق هو انت يا.................
ما كمل كلمته الا و هو عالأرض و ناصر قربه
عبدالله دفه بالعربه فطاحوا الإثنين عالأرض !!!!
كنت مشتته لحظتها اجتمعوا الناس علينا و انا مب حاسه
هربت من بين الجموع اللي بدت تجتمع و مشيت في الشارع بدون هدف !!!
كنت أبكي أبكي بدون ما أدري ليه أبكي مشيت لأبعد مسافه ممكن تتحملها رجولي
صرخت للسكون و للنظرات الخبيثه للي تطالعني
مشيت عالأرصفه مدري وين بروح !!!
و قفت جنبي سياره مليانه شباب و كل واحد فيهم يرمي كلام مشيت في طريقي و طنشتهم لحقوني و في الأخير فقدوا الأمل مني و قالوا : لا نكون نلحق مجنونه
وينك يا يبه معقوله بترضى لي هالحال ؟؟
أنا اللي طول عمري راسي فوق يصير لي كذا !!!
تركتني بروحي أصارع هالعالم بروحي أشوف الناس تنهش في لحمي و أسكت
و الألم يجرحني بمخالبه بدون رحمه و يتركني كتله فقدت الحياه !!
يا يبه لو الموت راحه ادعيلي بالموت خذني معك لعالمك يمكن أرتاح !!
قمت أمشي بالشوارع و الكل يطالعني نظرات الناس تحاصرني من كل صوب
و ألسنتهم تهمس و تنشر سمومها عن وحده مجنونه تمشي بالشوارع و تكلم نفسها
أربع ساعات و أنا أمشي بالشوارع مب حاسه في نفسي
حسيت براسي يعورني آآآآآآآآه يا عبدالله وش صار فيك ؟؟؟
وقفت تاكسي وصفت له عنوان البيت يوه ما معاي فلوس
ما كان مصدق اني أنا ساكنه في المكان اللي وصفته حتى الحارس رفض يدخله المنطقه بكبرها ...
أميره : انا بنت مساعد بن عبدالرحمن أرجوك أسمح له يدخل
طالعني فتره لأني ما كنت لابسه غطى على وجهي
رفع العامود الكهربائي و هو ساكت و خلى السياره تمر
أول ما وقفت عند القصر السواق فتح فمه مستغرب
أميره : انتظر لو سمحت أجيب لك الفلوس
نزلت من السياره و رحت للبوابه أدق الباب
شفت سيارة عبدالهادي توه كان نازل منها رحت له أول ما شافني ارتاع المسكين
أميره : عبدالهادي عطي للتكسي فلوسه
كان مصدوم بمعنى الكلمه !!
أما أنا فركض على البيت دخلت لقيت الرجال مجتمعين بالحديقه دخلت الصاله من الباب الخلفي و ركض على غرفتي سكرت الباب و انهرت على الأرض و قمت أبكي بحراره
من دخلت الغرفه الطق على الباب ما وقف
ناديه دقت لين شبعت فقدت الأمل في اني أفتح الباب و راحت
شوي أخواني قاموا الواحد بعد الثاني يطقون الباب بس مافي أمل أفتح
عبدالهادي : و الله لو ما فتحتي الباب بأكسره وش جايبك بتكسي وجه الفجر
افتحي الباب يالله
و قام يصارخ و يضرب الباب بكل قوته
عبدالهادي : افتحي الباب بسرعه
ما رديت رغم تهديداته قمت أبكي لين تعبت من البكى و حسيت عيوني بتنعمي
رحت و أنا في مكاني عالأرض في عالم مره حلوووووووو
( ان القدره على تحمل الألم ... و الصمود أمااامه ..قوة عظيمه لا يدرك معناااها الا بعد فوااات الأوااان )
الجزء الرابع عشر
*
*
*
*
*
*
*
*
أميره : أبوي ليه الورده لونها أخضر
أبوي : عشان الحياه تكون حلوه و الخضار كاسيها
آه يا راسي قمت .... آي..... خدي يعورني جسمي كله يآلمني !!
لقيت الصباح شعشع و الشمس مرسله أشعتها في غرفتي
آآآآآه صباح جديد و ألم جديد !
أوف أنا باقي بعباتي و ملابس أمس و عالأرض بعد !!!
و أنا أقول ليه ظهري يعورني !!!
قمت و أنا أحس كل جزء في جسمي يألمني فصخت عباتي و رميتها عالسرير
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وش هذا ؟؟
وش فيه ذراعي كذا ليه كأني مضروبه ؟؟
مر قدام عيني شريط لأحداث موقفي مع ناصر
ناصر ال .........
وش جابه ؟؟ ما نساني حسبي الله عليه
مدري وش جاني قمت أدور على جوالي .... ما لقيته !!
أخ تذكرت ..... تذكرت اني نسيته هو و الشنطه عالشاطئ يووووووووه
طالعت الساعه : 12:00ظهرا
دخلت الحمام خذت شور عالسريع لأنه كانت في راسي فكره مجنونه
لازم أنفذها !!!
طالعت وجهي في المرايه ...
خدي كان مورم صاير بنفسجي الله ياخذك يا ناصر وين ما كنت ؟؟
حسبي الله عليك في اللي تسويه فيني !!
لبست ملابس أي كلام صليت مدري كم ركعه ؟؟؟ و لبست عباتي ..
رحت للتليفون اللي بغرفتي
أميره : صوفي
صوفي : مس أميره أخيرا
أميره : صوفي بليز محتاجه لمساعدك أبي جوالك شوي و أبيك تخرجيني من البيت
بدون محد يحس !!!
صوفي : شو !!!
صرخت بعصبيه
أميره : صوفي تتطلعين لي بسرعه هذا أمر مش رجاء ........بسرعه !!!
قمت أمشي بالغرفه رايحه جايه أنتظرها
سمعت طق خفيف على الباب
فتحت الباب بسرعه و دخلتها
أول ما شافت وجهي حطت يدها على فمها
صوفي : مس أميره شو هيدا ليه هيك وشك ؟؟
أميره : ماله داعي الأسئله و اعطيني جوالك
صوفي : هي شنتايتك مس أميره ؟؟
أخذت منها الشنطه و فتحتها كان كل شي فيها كامل .... استغربت !!!
كيف جات شنطتي هنا !!!
أميره :أنا نسيتها هناك ............. !!!
صوفي : وين نسيتيا !!؟؟
ما رديت عليها بس ...
شلت الجوال ... اللي كان فيه80 مكالمه لم يرد عليها !!!
أميره : مين جابها .... قصدي مين جاب شنطتي ؟؟
صوفي : ما بعرف !!
أميره : صوفي طيب مين صاحي اللحين ؟؟
صوفي : كولياتون صاحيين معدا البنات طبعا !
يا حلاوه كيف بطلع من البيت آآآآآآآآه يا عبدالله كيف راح أوصلك و كل الأبواب
مقفله في وجهي ؟؟؟
أميره :كيف بطلع من البيت ؟؟
صوفي : هو الحئيئه ما بعرف ؟؟
قمت أطالع الأرض و أفكر !!!
صوفي : هوي في طريئه
أميره : قولي بسرعه خلصيني ؟؟
صوفي : تعي وراي
أميره : مع انك قاعده تخالفين قوانين الإيتكيت الخاصه بالخادم و المخدوم بس يالله
وراك و راك ؟؟
سكرت باب جناحي بالمفتاح !
مشيت وراها لين طلعتني من البيت بدون ما أحد يلاحظني
ركبت مع السايق و مشينا ... تنفست الهوا بعمق الحمد لله محد انتبه لي
دقيت على اماني ...
أميره : أماني وين عبدالله ؟؟
أماني : بسم الله علينا شوي شوي
أميره : كيفك شخبارك شعلومك حمد لله يالله قولي لي وين عبدالله ؟؟
أماني : عبدالله بالبيت بس....
قاطعتها و قلت
أميره : طمنتيني الحمد لله طيب ممكن أشوفه !!
أماني : بصراحه هو صاك على نفسه من رد أمس
أميره : أبي أشوفه ؟؟
مدري شلي صابني و خلاني أقفل الجوال ؟؟!!!
تصنمت في مكاني و أنا أطالع للمرايه العاكسه ...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه صرخت بعلو الصوت و السواق يلتفتلي و يطالعني بخباثه
أميره : ناصر ؟؟!!!!!!!!!!!!!!
قالي بخبث
ناصر : ناصر ايه ناصر يا أميره و لا نسيتيه ؟
قمت أبي أضربه مسك يدي
أميره : وقف السياره يا ناصر وقف !!
قام يضحك !!!! و وقف السياره جنب الرصيف
جيت بأفتح الباب و أطلع ما قدرت لأنه بكل بساطه مقفل الباب أوتوماتيكي ؟؟!!
ناصر : قبل ما تطلعين سمعيني وش بقول ؟؟
صرخت بوجهه
أميره : ما أبي أسمع منك شي ؟؟
صرت أحاول أفتح الباب قام عصب و طالعني ؟؟
ناصر : أنا قلت اسمعي ... يعني تسمعين !!!
التفت له بعصبيه و قلت :
أميره : بصفتك مين !!
ابتسم بمكر و قال :
ناصر : بصفتي زوج المستقبل ؟؟
أميره : نعم !!
ناصر : ايه ؟؟ مثل ما سمعتي .... زوج المستقبل ؟؟
ابتسمت بذهول
أميره : و بعدين ؟؟
ناصر : هو حبيتي و لا ما حبيتي متزوجتني بإذن الله
أميره : ....................
ناصر : فكري بعقل يا أمورتي ... رجعتك للبيت على وجه الفجر مع تاكسي أهلك المبجلين ما قبلوا فيها و تعرفين عاد الإنسان في هالحالات يكون تفكيره مش ولا بد !!
و طبعا اللحين يبون تفسير للي صار .... صعب أقولهم أميره تحب واحد و طلعت معاه و خلافه ... نبي ننهي هالسالفه و نخلص ... معقول يعرفون !!
ما في أحد يقدر يخلصك من هالسالفه غيري !!
و ممكن أخلصك من هالسالفه بشرط ................ !!
يا تواجهين الحقيقه و تتوقعين وش يسوون أهلك فيك .... أو ....
سكت شوي و ابتسم بخبث ...
ناصر : تتزوجيني !!
قرب مني و قال :
ناصر : ها وش قلتي !
قعدت فتره مدري كم ..... أطالع له .... كل شي هان قدامي .... كل شي ممكن أتقبله !!!
الا شي واحد ... ان قلبي حب هالإنسان !!!!!!!! كيف !!
كيف حبيته ؟؟ كيف قلبي رضا فيه و ذاب فيه ؟؟ كيف حبيت مسخ في صورة انسان ؟؟
رحت للعنى برجولي ... ولد عمي اللي كان هوى قلبي في يوم من الأيام ؟؟؟ سبب عذاب عمره ثلاث سنوات !!! حبيته !!! سمعتوا يا ناس ........ حبيته !!
صرت أضحك على هالكلمه ... ملايين المرات و مع كل ضحكه دمعه حاره تلهب لي قلبي !
أتزوج هالمسخ ... !!! و عبدالله و حياتي و عالمي و حريتي ؟؟؟
أرجع للبيت و ينقال عني اللي جت مع تاكسي بروحها بآخر الليل و التهم القاتله اللي راح يرمونها علي !! و كيف راح تكون نظرتهم لي ... لأميره !!
ناصر : بخليك تفكرين يا .........
و قام يضحك بشكل مخيف
ناصر : زوجة المستقبل !
طالعته و الدمعه على طرف عيني !!
أميره : ردني للبيت
ابتسم و كأنه استانس على خضوعي !!
ناصر : معليش يا أموره على اختيارك .... تحبين معاق و تفضيله علي أنا ولد الحسب و النسب !!
طالعته بقرف :
أميره : أصلا انت المعاق في نظري مب هو .... لأنك بالنسبه لي مسخ !!
التفت و طالعني بقهر ... و لا رد علي
ردني البيت و أنا طول الطريق أطالع للفراغ ... للحيره ... للظلام
دخلت البيت من الباب الخلفي مثل ما طلعت مع صوفي !!!
طلعت لغرفتي
قفلت الباب .... و انهرت ...بكيت ... قديش بكيت كنت محتاجه أبكي حيل ... ما راح أوصف اللي أنا فيه .... أنا في حيره مب قادره أصلح شي !
أو بالأصح مب عارفه وش أسوي !
آآآآآآآآآآآه يا ربي اهديني وش أسوي !!!
مجرد الزواج من ناصر اعتبره منتهى الجنون !!!
أو بعباره أوضح << انتحار رسمي
صرخت !!!
لااااااااااااااااااااااااا ناصر لاااااااااااااااااااااااء ؟؟!
الجوهره : أميره وش فيك !!
تفاجأت فيها !!!
كيف دخلت ... بسم الله ...فجعتني !!!
أميره : كيف دخلتي لهنا ؟؟
الجوهره : انتي عطيتيني مفتاح لغرفتك و لا نسيتي ؟؟
نزلت راسي و سكت .... مب ناقصه !!
قربت مني و هي تطالعني شعري طاير !!!
الغرفه حستها لأني مستحيل أفرغ غضبي بدون ما تسلم الأغراض اللي حولي من البلاوي و الهبل اللي أصلحه !!!
الجوهره : وش فيك أميره وش هذا ؟؟؟... و انتي اللي الكل يقول عنها العاقله الرزينه
أميره ... كان عندي المفتاح و كان بإمكاني أمس أعطيهم المفتاح و يدخلون عليك و ....
قاطعتها بعصبيه و قمت :
أميره : بس ... خلاص .. مليت من منكم علي حرام عليكم خلاص ارحموني منكم !!
قمت أبكي ...
الجوهره : أميره و الله مب قصدي أمن عليك ودي أعرف وش فيك ؟؟ هذا قصدي
لأنهم مهما قالوا عنك ما راح أصدق و الله ؟؟
جت و ضمتني و قامت تبكي
الجوهره :ما سمعتيهم وش قالوا أمس و الله جلست أهوجس فيك و ربي بس ما صدقت
أي كلمه من اللي انقالت !!
وخرتها عني و قلت :
أميره : لا يا شيخه فيك الخير و الله ؟؟
في هاللحظه ... رن جوالي ... مسج ..... و لا حتى شفته و لا اهتميت
الجوهره : أميره و الله يا أميره أنا ودي أساعدك ؟؟
طالعتها بسخريه
أميره : و الله .... تقدرين تحلين مشكلتي و تساعديني أجل اسمعي !!!
قمت أحكي لها كل اللي صار لي و أنا أضحك بهستيريا ... كل شي من إلى !!!
أول ما خلصت ...
قامت تطالعني بصمت و كأنه انكب على راسها ماي بارد
الجوهره : يا قوي قلبك !!!!!!!!!!!!!
قمنا نطالع بعض مده و بعدين قمنا نضحك مع ان الوضع ما يضحك نهائيا !!!
بس تدرون يوم قلت لها على سالفتي حسيت اني ارتحت !!
الجوهره : انتي مجنونه ... كل هذا و ساكته على روحك ؟؟؟
أميره : آه تعبانه حيل و محد فاهمني ؟؟
الجوهره : بس هذا ناصر طلع انسان مخيف وش هالتفكير !!
و ليش يضربك جعل يده الكسر و الخلع ول عليه وش هذا !!
رحت للبلكون و وقفت أطالع البحر
أميره : محد مصبرني في هالعالم غير عبدالله ؟؟؟
تنهدت و جت وقفت جنبي ؟؟
الجوهره : أدري اني ما راح أكون في مكانها أبد .... بس ليت أحتل و لو جزء بسيط من مكان رنا الله يرحمها بقلبك ... مستعده أفديك بعمري و يكون مصيرنا واحد أشكي لك و تشكي لي ....نغامر سوى ... نتباحث في مشاكلنا سوى ... نواسي بعضنا !!!
لأنه صعب أعيش مشاكلي بروحي ... و صعب تعيشين مشاكلك بروحك !!
لازم نبقى سوى !!
ابتسمت لها و قلت :
أميره : موافقه بس بشرط ؟؟!!
طالعتني متفاجأه !!!!
الجوهره : تفضلي !!
أميره :تروحين تجيبين لي فطور تراني ميته جوع !!
تنهدت بقوه و قالت :
الجوهره : يا شيخه روعتيني ... بس كذا انتي تامرين أمر يا جميل
بس اللحين وقت غدا !!!
يالله فطور فطور ......... وش ورانا أصلا الحياه معاك دايما غريبه و خياليه !!
طلعت من الغرفه .... و أنا أفكر في حل لمصيبتي
و كيف راح أطلع من هالغرفه و أقابل أهلي بسلام !!
رحت أشوف جوالي ...
مسج من رقم غريب
يقول : أنا قلت لأخوانك اني لقيتك مغمى عليك عند البحر مع صديقتك و أنقذتك و وديتك المستشفى بس انتي طلعتي بتكسي و رديتي للبيت !!
أخوانك مولعين لازم تطلعين تبررين الموقف اللحين !
ما راح أنتظر قرارك ........ يا أمورتي
لأني أنا اخترت و انتهى الموضوع ؟؟
سلااااام
لااااااااااااااااااااااااااااااااء
مستحيل مستحيل أتزوجه مستحيل لاااااااااااااااااااااا
دخلت علي الجوهره ...
الجوهره : اللحين يا قلبي بيجيك الفطور ....... بسم الله وش فيك ؟؟
مديت لها الجوال و أنا أشهق ؟؟
الجوهره طالعتني بصدمه بعد ما قرت المسج و سكتت
الجوهره : أنا اشهد انه مجنون !!
بس يا أميره لازم تبررين موقفك لازم ؟؟! بقول لك شي انتي اللحين روحي خذي لك شور و روقي طيب !!! و أنا بأفكر لك في فكره تمنع زواجك من ناصر
نطيت بوجهها مني مصدقه الكلام اللي قالته و مسكت يدينها وقلت :
أميره : و الله يا الجوهره
حطت يدها على شعري و قالت
الجوهره : ايه أكيد ما تواعدنا قبل .....
هزيت راسي بنعم
الجوهره : أجل خلاص و أنا على قد كلمتي قومي خذي لك شور يروقك و مشطي لي هالشوشه ... على بال ما أنادي الشغالات يجون يرتبون هالحوسه و يحطون لك الفطور
بست على خدها و الفرحه مب شايلتني
أميره : ان شا الله تامرين أمر ؟؟
رحت تسبحت على أمل ألقى حل جلست بالحمام أتسبح ساعه كامله لما
طلعت لقيت كل شي مرتب و الفطور عالطاوله .... و ناديه بوجهي !!!
ناديه : ممكن أعرف ليه سويتي فيني كذا ؟؟
أميره : وش سويت ؟؟
ناديه : كل هذا يا أميره و تسأليني وش سويتي ؟؟ حرام عليك قلوبنا و بعدين تعالي هنا
قربت مني و هي تطالع خدي
ناديه : وش هذا !!؟
أرتبكت ما عرفت وش أقول ... تذكرت مسج ناصر وقلت :
أميره : يوم أغمى علي تقول صديقتي اني طحت على الأرض و دق وجهي بالأرض من الصخور اللي .... اللي عالشاطئ ..
قلت هالكلام و أنا متأكده انه غير مقنع و يمكن ما يقنعها ؟؟
جت قربت مني و ضمتني و قالت
ناديه : سلامتك يالغلا ما تشوفين شر شغلتي بالي عليك يا قلبي لازم تاخذين الدوا في وقته عشان تتحسن حالتك ..
و الله ما صدقت توقعتها بتقولي كذابه لأنه السالفه كلها على بعضها ما تقنع و تصريفة ناصر مب عاجبتني .. أقلها بيقولون له لو فعلا اغمى عليها وينك ما دقيت علينا و بلغتنا و في أي مستشفى و ليه كنت وراها و أسئله طويله عريضه ؟
معقوله راح يعرف يصرفها صح !!!
ناديه : أموره شفيك ؟
أميره : ها لا و لا شي ؟؟
ناديه : أجل يا قلبي بخليك ترتاحين !
هزيت راسي و أنا أفكر بسالفتي مع ناصر
رحت لغرفة الملابس لبست فستان أبيض نهاري نعوم منقط بأحمر
مشطت شعري و قمت أطالع وجهي في المرايه و أكلم النفخه اللي على خدي
أميره : هنا ناصر حط يده مدري ليه متقرفه منك ... يمكن لو واحد ثاني ضربني
كان تحملت أشوفك بس مب متحملتك تدرين ليه ؟؟؟ لأني أكرهك مثل كرهي لناصر
دخلت الجوهره و أنا في هالحاله من الحديث مع جرحي !!!؟؟
الجوهره : بسم الله عليك أموره خير وش فيك ؟؟
طالعتها بحزن :
أميره : تعبت يا الجوهره ؟
الجوهره : بسم الله عليك يا قلبي قولي لي أنا بشيل تعبك و الله !!
قمت أطالعها هالمره بتعمق أتأمل ملامحها و أفكر و أتذكر
كانت هي الوحيده من بين بنات أعمامي كلهم تسأل عني حتى لو ما دريت !!
كانت حنونه علي بدون ما ادري بس أنا كنت قاسيه عليها و خليتها من طقة حلا و هلا
و هي المسكينه ما تدري و الله اني شريره !!!
الجوهره : أميره ... وش جا عليك ؟؟
أميره : آسفه
الجوهره : على !!
أميره : ها !!
مسكت يدي و سحبتني
الجوهره : يالله الفطور ينتظر ......
قمت للفطور .... للغدا بالأصح و أنا ساهيه
الجوهره : لقيت الحل و اتمنى يعجبك ؟؟
كان في يدي شوكه رميتها و طالعتها بلهفه
أميره : صدددددددددق ؟؟
الجوهره : بسم الله شوي شوي يا بنت !!
أميره : بسرعه بالله يالجوهره قولي ؟؟
الجوهره : طيب يا قلبي اصبري شوي ... نفطر و بقولك السالفه على رواق ؟؟!!
فطرت على نار أبي الحل ...
بعد الفطور ....
الجوهر : طيب اللحين بقولك الحل ......... أول شي تصلحينه تكشخين و تنزلين لهم و مثل ما قال لك نصور صلحي ...
قولي لهم مثل ما قالك بالحرف و صرفي على قد ما تقدرين !!
طيب هو ساعدك و المقابل انك تتزوجينه صح ...
وافقي تتزوجينه ؟؟؟
أميره : نع م !! هذا اللي ناقص بعد ؟؟
الجوهره : انتظري طيب خليني أكمل ؟؟
قلت بنفاذ صبر
أميره : يالله بسرعه
الجوهره : بيخطبك ..... وافقي
أميره : و بعدين ؟؟
الجوهره : طبعا لازم تشرطين عليه انكم تسوون فحص طبي قبل الملكه
بتسوون الفحص الطبي ..... زين ... شويت تغيير في التقارير تزوير يعني
و يصير التقرير سلبي و يقولون في التقرير انه ما في أي توافق بينكم ... و ما راح تتزوجينه بهالطريقه و هو بينسحب بهدوء ....لا يقدر يفضحك على قولته و لا يقدر يتزوجك وش رايك ؟؟!!!!
أميره : و الله جبتيها يا شيخه كيف ما فكرت فيها حل روعه ؟؟
الجوهره : يالله ابدي التنفيذ من اللحين أنا بنتظرك تحت مع البنات و خلينا نشوف ابداعاتك !!
طلعت الجوهره و أنا أشيعها بنظري ....... و أفكر ...
آه يالجوهره هقوتك تنجح الخطه ؟؟!!
قمت بدلت ملابسي و لبست هاي نك أخضر حرير بأكمام طويله مب ناقصه أسئله بعد على يدي المجرحه ... لبست عليها بنطلون جنز سكري ضيق فليت شعري و لبست طوق سكري مخمل حطيت كريم أساس لعل و عسى يخفف هاللي في وجهي ... حسبي الله عليك يا ناصر و ربي مجرم ... تكحلت و حطيت غلوس وردي بخيت عطر ... طالعت الساعه
أوف الساعه ثلاث و نص واااو طار الوقت .... نزلت ..
البيت غير اليوم مره غير كل شي غير يمكن لأني من زمان ما تأملته و بعدين الورد الطبيعي في كل مكان و الله عجايب ..
نزلت للصاله لقيتهم مجتمعين كلهم فرحانين و مستانسين و كاشخين خير
سلموا كلهم علي جلست جنب عمتي غاليه ...
غاليه : هلا و الله سلامتك ما تشوفين شر
طالعتني و هي تقول :

ردني البيت و أنا طول الطريق أطالع للفراغ ... للحيره ... للظلام
دخلت البيت من الباب الخلفي مثل ما طلعت مع صوفي !!!
طلعت لغرفتي
قفلت الباب .... و انهرت ...بكيت ... قديش بكيت كنت محتاجه أبكي حيل ... ما راح أوصف اللي أنا فيه .... أنا في حيره مب قادره أصلح شي !
أو بالأصح مب عارفه وش أسوي !
آآآآآآآآآآآه يا ربي اهديني وش أسوي !!!
مجرد الزواج من ناصر اعتبره منتهى الجنون !!!
أو بعباره أوضح << انتحار رسمي
صرخت !!!
لااااااااااااااااااااااااا ناصر لاااااااااااااااااااااااء ؟؟!
الجوهره : أميره وش فيك !!
تفاجأت فيها !!!
كيف دخلت ... بسم الله ...فجعتني !!!
أميره : كيف دخلتي لهنا ؟؟
الجوهره : انتي عطيتيني مفتاح لغرفتك و لا نسيتي ؟؟
نزلت راسي و سكت .... مب ناقصه !!
قربت مني و هي تطالعني شعري طاير !!!
الغرفه حستها لأني مستحيل أفرغ غضبي بدون ما تسلم الأغراض اللي حولي من البلاوي و الهبل اللي أصلحه !!!
الجوهره : وش فيك أميره وش هذا ؟؟؟... و انتي اللي الكل يقول عنها العاقله الرزينه
أميره ... كان عندي المفتاح و كان بإمكاني أمس أعطيهم المفتاح و يدخلون عليك و ....
قاطعتها بعصبيه و قمت :
أميره : بس ... خلاص .. مليت من منكم علي حرام عليكم خلاص ارحموني منكم !!
قمت أبكي ...
الجوهره : أميره و الله مب قصدي أمن عليك ودي أعرف وش فيك ؟؟ هذا قصدي
لأنهم مهما قالوا عنك ما راح أصدق و الله ؟؟
جت و ضمتني و قامت تبكي
الجوهره :ما سمعتيهم وش قالوا أمس و الله جلست أهوجس فيك و ربي بس ما صدقت
أي كلمه من اللي انقالت !!
وخرتها عني و قلت :
أميره : لا يا شيخه فيك الخير و الله ؟؟
في هاللحظه ... رن جوالي ... مسج ..... و لا حتى شفته و لا اهتميت
الجوهره : أميره و الله يا أميره أنا ودي أساعدك ؟؟
طالعتها بسخريه
أميره : و الله .... تقدرين تحلين مشكلتي و تساعديني أجل اسمعي !!!
قمت أحكي لها كل اللي صار لي و أنا أضحك بهستيريا ... كل شي من إلى !!!
أول ما خلصت ...
قامت تطالعني بصمت و كأنه انكب على راسها ماي بارد
الجوهره : يا قوي قلبك !!!!!!!!!!!!!
قمنا نطالع بعض مده و بعدين قمنا نضحك مع ان الوضع ما يضحك نهائيا !!!
بس تدرون يوم قلت لها على سالفتي حسيت اني ارتحت !!
الجوهره : انتي مجنونه ... كل هذا و ساكته على روحك ؟؟؟
أميره : آه تعبانه حيل و محد فاهمني ؟؟
الجوهره : بس هذا ناصر طلع انسان مخيف وش هالتفكير !!
و ليش يضربك جعل يده الكسر و الخلع ول عليه وش هذا !!
رحت للبلكون و وقفت أطالع البحر
أميره : محد مصبرني في هالعالم غير عبدالله ؟؟؟
تنهدت و جت وقفت جنبي ؟؟
الجوهره : أدري اني ما راح أكون في مكانها أبد .... بس ليت أحتل و لو جزء بسيط من مكان رنا الله يرحمها بقلبك ... مستعده أفديك بعمري و يكون مصيرنا واحد أشكي لك و تشكي لي ....نغامر سوى ... نتباحث في مشاكلنا سوى ... نواسي بعضنا !!!
لأنه صعب أعيش مشاكلي بروحي ... و صعب تعيشين مشاكلك بروحك !!
لازم نبقى سوى !!
ابتسمت لها و قلت :
أميره : موافقه بس بشرط ؟؟!!
طالعتني متفاجأه !!!!
الجوهره : تفضلي !!
أميره :تروحين تجيبين لي فطور تراني ميته جوع !!
تنهدت بقوه و قالت :
الجوهره : يا شيخه روعتيني ... بس كذا انتي تامرين أمر يا جميل
بس اللحين وقت غدا !!!
يالله فطور فطور ......... وش ورانا أصلا الحياه معاك دايما غريبه و خياليه !!
طلعت من الغرفه .... و أنا أفكر في حل لمصيبتي
و كيف راح أطلع من هالغرفه و أقابل أهلي بسلام !!



رحت أشوف جوالي ...
مسج من رقم غريب
يقول : أنا قلت لأخوانك اني لقيتك مغمى عليك عند البحر مع صديقتك و أنقذتك و وديتك المستشفى بس انتي طلعتي بتكسي و رديتي للبيت !!
أخوانك مولعين لازم تطلعين تبررين الموقف اللحين !
ما راح أنتظر قرارك ........ يا أمورتي
لأني أنا اخترت و انتهى الموضوع ؟؟
سلااااام
لااااااااااااااااااااااااااااااااء
مستحيل مستحيل أتزوجه مستحيل لاااااااااااااااااااااا
دخلت علي الجوهره ...
الجوهره : اللحين يا قلبي بيجيك الفطور ....... بسم الله وش فيك ؟؟
مديت لها الجوال و أنا أشهق ؟؟
الجوهره طالعتني بصدمه بعد ما قرت المسج و سكتت
الجوهره : أنا اشهد انه مجنون !!
بس يا أميره لازم تبررين موقفك لازم ؟؟! بقول لك شي انتي اللحين روحي خذي لك شور و روقي طيب !!! و أنا بأفكر لك في فكره تمنع زواجك من ناصر
نطيت بوجهها مني مصدقه الكلام اللي قالته و مسكت يدينها وقلت :
أميره : و الله يا الجوهره
حطت يدها على شعري و قالت
الجوهره : ايه أكيد ما تواعدنا قبل .....
هزيت راسي بنعم
الجوهره : أجل خلاص و أنا على قد كلمتي قومي خذي لك شور يروقك و مشطي لي هالشوشه ... على بال ما أنادي الشغالات يجون يرتبون هالحوسه و يحطون لك الفطور
بست على خدها و الفرحه مب شايلتني
أميره : ان شا الله تامرين أمر ؟؟
رحت تسبحت على أمل ألقى حل جلست بالحمام أتسبح ساعه كامله لما
طلعت لقيت كل شي مرتب و الفطور عالطاوله .... و ناديه بوجهي !!!
ناديه : ممكن أعرف ليه سويتي فيني كذا ؟؟
أميره : وش سويت ؟؟
ناديه : كل هذا يا أميره و تسأليني وش سويتي ؟؟ حرام عليك قلوبنا و بعدين تعالي هنا
قربت مني و هي تطالع خدي
ناديه : وش هذا !!؟
أرتبكت ما عرفت وش أقول ... تذكرت مسج ناصر وقلت :
أميره : يوم أغمى علي تقول صديقتي اني طحت على الأرض و دق وجهي بالأرض من الصخور اللي .... اللي عالشاطئ ..
قلت هالكلام و أنا متأكده انه غير مقنع و يمكن ما يقنعها ؟؟
جت قربت مني و ضمتني و قالت
ناديه : سلامتك يالغلا ما تشوفين شر شغلتي بالي عليك يا قلبي لازم تاخذين الدوا في وقته عشان تتحسن حالتك ..
و الله ما صدقت توقعتها بتقولي كذابه لأنه السالفه كلها على بعضها ما تقنع و تصريفة ناصر مب عاجبتني .. أقلها بيقولون له لو فعلا اغمى عليها وينك ما دقيت علينا و بلغتنا و في أي مستشفى و ليه كنت وراها و أسئله طويله عريضه ؟
معقوله راح يعرف يصرفها صح !!!
ناديه : أموره شفيك ؟
أميره : ها لا و لا شي ؟؟
ناديه : أجل يا قلبي بخليك ترتاحين !
هزيت راسي و أنا أفكر بسالفتي مع ناصر
رحت لغرفة الملابس لبست فستان أبيض نهاري نعوم منقط بأحمر
مشطت شعري و قمت أطالع وجهي في المرايه و أكلم النفخه اللي على خدي
أميره : هنا ناصر حط يده مدري ليه متقرفه منك ... يمكن لو واحد ثاني ضربني
كان تحملت أشوفك بس مب متحملتك تدرين ليه ؟؟؟ لأني أكرهك مثل كرهي لناصر
دخلت الجوهره و أنا في هالحاله من الحديث مع جرحي !!!؟؟
الجوهره : بسم الله عليك أموره خير وش فيك ؟؟
طالعتها بحزن :
أميره : تعبت يا الجوهره ؟
الجوهره : بسم الله عليك يا قلبي قولي لي أنا بشيل تعبك و الله !!
قمت أطالعها هالمره بتعمق أتأمل ملامحها و أفكر و أتذكر
كانت هي الوحيده من بين بنات أعمامي كلهم تسأل عني حتى لو ما دريت !!
كانت حنونه علي بدون ما ادري بس أنا كنت قاسيه عليها و خليتها من طقة حلا و هلا
و هي المسكينه ما تدري و الله اني شريره !!!
الجوهره : أميره ... وش جا عليك ؟؟
أميره : آسفه
الجوهره : على !!
أميره : ها !!
مسكت يدي و سحبتني
الجوهره : يالله الفطور ينتظر ......
قمت للفطور .... للغدا بالأصح و أنا ساهيه
الجوهره : لقيت الحل و اتمنى يعجبك ؟؟
كان في يدي شوكه رميتها و طالعتها بلهفه
أميره : صدددددددددق ؟؟
الجوهره : بسم الله شوي شوي يا بنت !!
أميره : بسرعه بالله يالجوهره قولي ؟؟
الجوهره : طيب يا قلبي اصبري شوي ... نفطر و بقولك السالفه على رواق ؟؟!!
فطرت على نار أبي الحل ...
بعد الفطور ....
الجوهر : طيب اللحين بقولك الحل ......... أول شي تصلحينه تكشخين و تنزلين لهم و مثل ما قال لك نصور صلحي ...
قولي لهم مثل ما قالك بالحرف و صرفي على قد ما تقدرين !!
طيب هو ساعدك و المقابل انك تتزوجينه صح ...
وافقي تتزوجينه ؟؟؟
أميره : نع م !! هذا اللي ناقص بعد ؟؟
الجوهره : انتظري طيب خليني أكمل ؟؟
قلت بنفاذ صبر
أميره : يالله بسرعه
الجوهره : بيخطبك ..... وافقي
أميره : و بعدين ؟؟
الجوهره : طبعا لازم تشرطين عليه انكم تسوون فحص طبي قبل الملكه
بتسوون الفحص الطبي ..... زين ... شويت تغيير في التقارير تزوير يعني
و يصير التقرير سلبي و يقولون في التقرير انه ما في أي توافق بينكم ... و ما راح تتزوجينه بهالطريقه و هو بينسحب بهدوء ....لا يقدر يفضحك على قولته و لا يقدر يتزوجك وش رايك ؟؟!!!!
أميره : و الله جبتيها يا شيخه كيف ما فكرت فيها حل روعه ؟؟
الجوهره : يالله ابدي التنفيذ من اللحين أنا بنتظرك تحت مع البنات و خلينا نشوف ابداعاتك !!
طلعت الجوهره و أنا أشيعها بنظري ....... و أفكر ...
آه يالجوهره هقوتك تنجح الخطه ؟؟!!
قمت بدلت ملابسي و لبست هاي نك أخضر حرير بأكمام طويله مب ناقصه أسئله بعد على يدي المجرحه ... لبست عليها بنطلون جنز سكري ضيق فليت شعري و لبست طوق سكري مخمل حطيت كريم أساس لعل و عسى يخفف هاللي في وجهي ... حسبي الله عليك يا ناصر و ربي مجرم ... تكحلت و حطيت غلوس وردي بخيت عطر ... طالعت الساعه
أوف الساعه ثلاث و نص واااو طار الوقت .... نزلت ..
البيت غير اليوم مره غير كل شي غير يمكن لأني من زمان ما تأملته و بعدين الورد الطبيعي في كل مكان و الله عجايب ..
نزلت للصاله لقيتهم مجتمعين كلهم فرحانين و مستانسين و كاشخين خير
سلموا كلهم علي جلست جنب عمتي غاليه ...
غاليه : هلا و الله سلامتك ما تشوفين شر
طالعتني و هي تقول :
غاليه : لا عاد تعيدينها و تهربين من المستشفى ما عندنا بنات يركبون تكاسي ؟؟
قامت هيفا قالت بدلع هي و هالأحمر اللي على شفايفها مسويه اغراء !!!
هيفا : يع يا أميره كيف جاك قلب تركبين تكسي ؟
قلت أبي أقهرها
أميره : يا قلبي حبيت أغير مليت أبي أركب سيارات يركبونها كل الناس
حلا : ههههههه مزاج غريب و مقرف
قلت بسخريه
أميره : مشكوره يا قلبي وجهة نظر أحترمها مهما ساءت !!
رد الدائم أنا و رنو !!
الجوهره ماتت ضحك على أشكالنا ؟؟
هيفا : وش يضحكك ؟؟
الجوهره : مب شغلك ؟؟
رانيا : و الله هبله
الجوهره : هههههههه كلنا في الهبال سوا
قمت أضحك .. جت ناديه و قامت تصب لنا قهوه بدت بعمتي غاليه لأنها على اليمين
و جت تصب لي .. قمت
أميره : نداوي غلاي هاتي عنك انتي تعبانه ارتاحي و انا بصب
ناديه : الله يريحك يا قلبي تسلمين
أخذت منها الدله و قمت أصب لهم وصلت عند هيفا
صبيت لها لين تملى الفنجان ..
أميره : تفضلي
هيفا : يوه يا أميره مليتي الفنجان
ابتسمت بخبث قامت تطالعني يعني وش تحسين فيه ؟؟
أخذت مني الفنجان و لأنه مليان انكب على فخذها
نطت من مكانها و صرخت
هيفا : آآآآآآآآآآآآآح القهوه ....... آح ....
أميره : لا يا شيخه !!! سلامتك
و قمت أنادي صوفي بدلع
صوفي : يس مس أميره ..
قلت بدلع
أميره : صوفي ساعديها المسكينه انكبت عليها القهوه
و قمت أبتسم
كلهم كانوا يطالعوني فيهم ضحكه ودهم يطلعونها بس منعهم وجود هيفا
أول ما راحت هي و صوفي ..
قاموا يضحكون
حلا ... و هلا ...و رانيا ما ضحكوا قاموا يطالعوننا بإستنكار
غاليه : يقطع سوالفك يا أميره هههههههههههه
قمت أوزع عليهم الحلى و التمر و أنا أضحك ...
بعدها طلعت للحديقه مشتاقه لها حيل ياااااااااااه
طلعت معاي الجوهره و قمنا نتمشى كانت لابسه بلوزه حمرا بدون أكمام بياقه مرتفعه
و تنوره بيضا فوق الركبه .. و فاله شعرها و حاطه روج أحمر مسويه اغراء الأخت
أميره : ما تستحين يطلع واحد من العيال يشوفك
الجوهره : يوه يا أميره أكيد طالعين محد رايق لأحد
قمت ضربتها على كتفها و هربت هي لأنها كانت لابسه صندل بكعب فصخته و قامت تلحقني ...
الجوهره : و الله لأوريك تعالي
أميره : هههههههه في أحلامك
لحقتني و قربت مني و ضربتني على كتفي و قامت تضحك و تقلدني
الجوهره : هههههههه في أحلامك
صرنا نضحك مستانسين
قمت أطالع النخله اللي قبالنا وحنا واقفين
تنهدت وقلت : ياه دايم النخله رافعه راسها شامخه ما تعرف للحزن طريق .. حظها !!
الجوهره : و الله انك صادقه ... أموره وش أخبار قلبك اللحين ؟
كنت عارفه انها تسألني عن عبدالله آآآآآآآآآه عبدالله من ذاك الموقف مدري عنه
قمت أغني ..
في نفس من يهواااك مرتع و مرباااع
يا مشغل التفكير صورة خيااالك
جرحتني في القلب في ساااعة وداااع
جرح نزيف مااالقينا دوااا له
أحس كنه ينزع الروح نزاااع
و الموت في عيوني تهااايااا ظلاااله
الجوهره : كح كح كح كح
أميره : وش فيك بسم الله ؟؟
الجوهره : يا قدم هالأغنيه ؟ مغبره من زمن جدتي التاسعه الله يرحمها
طالعتها بزعل
الجوهره : بس روعه و ربي روعه بهالصوت مره شي ما شا الله عليك
أميره : تبين أغنيه جديده
الجوهره : و الله ياليت
أميره : يالله اختاري الأغنيه كم جوهره عندنا ؟؟
و قمنا نتمشى وقفنا عند المسبح و جلسنا
أميره : كل هذا تختارين أغنيه ؟؟
الجوهره : أجمل احساس
أميره : وش معنى ؟؟
قامت دقتني مستحيه
الجوهره : يوه يا أميره بتغنينها و لا أقوم
قامت انسدحت على العشب و حطت راسها في حضني
أميره : و ربي لو تشوفك صوفي بتمرض لمدة يومين
و قمنا نضحك
أميره :
أجمل احساااس في الكون
انك تعشئ بجنون
و دااا حااالي معاااك
خلتني اعيش أيااام
مليااانه بشوء و غرااام
دوبني هواااك
عشئاااك بجنون روحي أنااا
ألبي المفتون كله منااا
حبيبي أنااا يااا روحي أنااا
يااا ويلي يااا ناري
ألي ازاااي أداااري
شوئي و لهفة ألبي في قربك
حتى و حنااا سوى
بتنور سنيني و بيكبر حنيني
قرب مني تعااال في حضني
و املى حياااتي هوااا
الجوهره : وااااااااااااااااو عالروعه و الله عيشتيني جو
أميره : لا يا شيخه ؟؟
الجوهره : يالله ندخل أحس اني بردت مدري ليه ؟؟
أميره : مع اننا العصر و الجو حلو بس يالله
قمت بدخل و الجوهره راحت تجيب صندلها
و انا داخله شفت قبالي صوفي كانت كأنها متقرفه !!
صوفي : ملحق الشباب........ مقزز !!
أميره : الله .... ليه ؟؟!!
صوفي : تعي شوفي بنفسك مس أميره شي بيئرف ؟؟
ابتسمت بإستغراب و لحقتها
الجوهره : وين ان شا الله ؟؟
أميره : ملحق الشباب ؟؟
قالت و هي متحمسه
الجوهره : يالله
ملحق الشباب جزء من القصر دورين كله تقريبا غرف و صاله و حمامات و ملاحق
على ما اعتقد انه صاير اللحين للرجال خصوصا انه عندنا العيله الكريمه كلها
دخلنا الملحق طبعا الشغالات شغالين تنظيف و تنفيض و تمسيح !!!
الدور الأول كان فيه غرف مفرقه تقريبا عمي فهد و خالد و سامي و ابراهيم تحت و فوق الشباب !!
صوفي : الدور الأول نضيف
قمنا أنا و الجوهره نضحك و نطالع كل شي بفضول
طلعنا للدور الثاني قابلتنا الصاله مقرفه يع وش فيها كذا الطفايات مليانه سجاير
الأرض وصخه و المخدات الصغيره منتشره في كل مكان في الصاله و البلاي ستيشن
مرمي عالأرض حتى الإستريو وحده من سماعاته مرميه عالأرض بإختصار المكان دمار !!!
الجوهره : يوه وش هذا ؟؟
صوفي : شفتي كيف .. تعوا شوفوا الغرف أوفر أوي ؟؟
دخلنا ورا صوفي غرفة عبدالهادي عرفتها من التي شرت المعلق ... يوه محيوسه
و ريحتها سجاير مع انه عبدالهادي ما يدخن !!!!!
يمكن أحد جا و جلس عنده و دخن !!
رحت للتسريحه و شلت العطر و بخيت
أميره : يا ويلي عالريحه قويه حيل عبدالهادي كذا يحب الأشياء القويه !
كانت الجوهره تطالع الغرفه بتأمل ..
جت عندي و أنا أشم العطر ناولتها ايه
قامت الخبله تنقعت فيه
أميره : يا بنت تحطين عطر رجالي ؟؟
ابتسمت مستانسه
أميره : و ربي مجنونه ؟؟
طلعت من الغرفه و تركتها و رحت للغرفه اللي جنبها
في حياتي ما شفت غرفه بهالقرف طبعا الشغالات كانوا ينظفونها
الأخ صاحب الغرفه مخلي الطاوله الخشبيه طفايه !!!
الطاوله المسكينه محروقه في كل مكان و الطفايه طافحه !!
ريحة الغرفه فظيعه !
أميره : سيتي أوووف عالريحه افتحي الشبابيك خلي الغرفه تتهوى يوه قرف
قمت أتأمل الغرفه ...
غرفة انسان غامض اللي في داخله ما قدر يطلعه الا على هالطاوله المسكينه !!
الغرفه لونها بني و كبيره يمكن أكبر غرفه في هالدور بس كئيبه بكآبة اللي ساكنها
شكلها من سكنها صاحبها ما شافت الشمس قمت أطالع كل شي حولي ودي أعرف مين صاحبها .. وقفت عند السرير أتأمله
يااااااااااه يا صاحب هالغرفه ما أشرسك على نفسك !!!
لقيت دفتر كبير على السرير حجمه بحجم كراسة الرسم شدني الفضول اني أشوفه
كنت أقول لنفسي لا يا أميره حرام هذي خصوصيات ؟؟
لآخر لحظه كنت بمشي و أترك الغرفه ؟؟؟
بس شفت جنب الكراسه قلم فحم ذبحني الفضول الا أشوف الكراسه
شلت الكراسه و فتحت أول صفحه فيها ....... و ......... انصدمت !!!!!!!!
( لربمااا اختفى الحب و طفت على السطح بعض معااالمه ...يتملكنااا الذهول لساااعه .. مااا أشرس الحب )
الجزء الخامس عشر
معقوله ...
كنت أطالع الكراسه بسكون كأني تحولت لصنم ....... لااااا صاحب هالدفتر أكيد ماله عقل >>> أكيد انجن !!
هذا ......... هذا راسمني أنا ؟؟
هذي أنا ... كأني كنت قدامه و رسمني و قمت أقلب الصفحات
رسمني في كل الحالات مع الورد عند المسبح في الحديقه و أنا حزينه و أنا أبكي
بصراحه رسام ... و في آخر الكراسه راسم صورتي برقه عجيبه بهدوء مدقن و كأنه رسام
محترف ...
رسمني و أنا نعسانه يااااااااااااه !!!
مين هالإنسان اللي أقدر أقول انه مجنون في شي اسمه أميره ؟؟؟
لا مجنون فعلا فعلا مجنون !!؟؟؟
قمت أتذكر كل اللي جونا !!
مين اللي جانا ؟؟
عيال عمي سامي .... عبيد و سعد و فهيد أعتبرهم أخواني و يعتبروني اختهم
و محمد و حامد عيال عمي خالد حياتهم أشغال و مالهم في الحب و بعدين مين فيهم راح يحب أميره ياه مني متخيله أحد منهم يحبني ؟؟ لأني ببساطه أعتبرهم اخواني !!
باقي ناصر .... بس ناصر مهو رسام و غير كذا ما يدخن ..!!
هذولي هم اللي بالبيت ... سكرت الكراسه و حطيتها عالسرير
وقفت مكاني فجأه مرت قدامي صورة فيصل صديق أمير... شموخ .... لا تلمسين جرحها!!!
فيصل ............... أهاااااااااا تذكرته الإنسان اللي شفته و انا جالسه عالنافوره ؟؟
انسان غامض السيجاره ما تفارق شفايفه بارد طول الوقت بنظاره شمسيه !
معقوله .... بدى اللحين عقلي يشتغل صح و يربط الأحداث ببعض ؟
الورد المجهول اللي جاني بالمستشفى و المجنون اللي طول الوقت يرسل لي مسجات كلها هذي ... كلها أشياء غامضه ما تطلع إلا من انسان غامض مثله ... معقوله أكون مجننته لهالدرجه !!!
طالعت لنفسي في مراية تسريحته و قلت
أميره : آسفه لو اني احتليت مساحه من تفكيرك ؟؟
يا ويلي و ربي شكلي معذبته حيل ..... أكثر شي يألم تعذيب المشاعر و القلوب !!
يا ربي معقوله أنا قاسيه بهالطريقه لدرجة اني شاغله تفكيره !!
قمت أطالع الغرفه كل شي فيها مختلف و كئيب .... الدولاب اللي نفض ملابسه بملل و السرير اللي يئس من صاحبه !!!
و لا المرايه اللي تحسسني أكثر بالذنب بس أنا عمري ما فكرت
اني راح أنحب بهالطريقه الغامضه !
أميره : بسم الله على قلبي
الجوهره : أميره
أميره : خيررررررررررر خرعتيني يا دبه
الجوهره : وش تسوين هنا ؟؟
أميره : ها لا و لا شي .... يالله خلينا نطلع هالغرفه تكتم على أنفاسي
طلعنا و أنا أطالع الغرفه بحزن على صاحبها ... مسكين ؟!!
طلعنا من الملحق كله و صوفي المسكينه ماسكه المنديل حاطته على أنفها هههههههههه
و تشرف على الشغالات الله يعينها !!
الجوهره سبقتني و راحت للصاله أنا بقيت بالحديقه و ربي ضاقت نفسي مدري وش فيني
حزنت و ربي ضاق صدري حيل على فيصل رحت لحديقة الورد و أنا أقول :
أميره : فيصل أنا مب لك ؟؟! لا تفكر فيني و تتعب أعصابك
تذكرت كيف كنت متعذبه و أنا بعيده عن ناصر هجرني ثلاث سنوات كانت هالثلاث السنوات كابوس على قلبي جربت عذاب القلوب و جرح المشاعر و ربي صعبه ... صعب على نفسي أعذب انسان بدون ما أدري ... تنهدت و قمت أطالع الورد
أميره : معقوله أميره تجرح .... تدرون محد راح يصدق الكل يقول اني ما اقدر أأذي نمله !!!
و اللحين قلب انسان يتعذب بسببي آه يا دنيا ؟
سمعت صوت وراي التفت
أميره : أمير !!!
سلمت عليه و جلسنا في حديقة الورد
أمير : شالأخبار ؟؟!! سلامتك و الله
طالعته بتفكير ... و الله ناصر عرف كيف يقنعهم !!
أميره : الله يسلمك
قام حط يده على يدي و قال
أمير : بس لا عاد تعيدينها
أميره : ها ...... ان شا الله
أمير : اليوم لازم تتطلعين معانا ؟؟ بعد صلاة العصر بنطلع
أميره : وين ؟؟!!
أمير : على يخت ؟؟
أميره : يخت !! لا يا أمير تعرف اني ما أحب أركب السفن و اليخوت
أمير : لا تخافين هاليخت كبير و ما فيه أي مشاكل و غير كذا جديد
قمت و قفت و قلت :
أميره : لا مب رايحه ما أبي أركب اليخت نهائيا ؟؟
رحت و تركته مدري ليه ..... أصلا ليه سويت هالمهرجان هذا ؟؟!!
و أنا داخله الصاله وقفت أنا وش صلحت .... يوووووووووه مب ناقصه !!
رجعت لفيت و رحت للحديقه الخلفيه جلست على المرجيحه و قمت أهز نفسي
سمعت صوت عبدالهادي يناديني ..
وقف قدامي و طالعني و هو يبتسم
طالعته ببرود و لا رديت
عبدالهادي : وش فيها الأميره ؟؟
أميره : .................
عبدالهادي : آسف اذا كنت انسان غير مرغوب في وجوده في هاللحظه
قفاني و جا بيروح وقفت و رحت له
أميره : عبدالهادي
التفت لي ....... ضميته و قمت أبكي
هو كان متفاجأ فيني !!!
عبدالهادي : وش فيك ليه هذا كله ؟؟
أميره : ...................
عبدالهادي : يعني ما راح تقولين وش فيك ؟؟
أميره : ....................
فجأه مدري وش فيني بعدت عنه و ركض عالبيت مدري ليه صلحت كذا ؟؟
فيني شي مب قادره أطلعه آه يا ربي ..
رحت لغرفتي صليت العصر و الله ارتحت شوي يوم صليت الحمد لله ؟؟
شلت جوالي شبكته في الشاحن ......حتى جوالي متعذب بسببي مسكين !!
كان مقفل شغلته و بدت المسجات تعلن عن وصولها !!
مسج من نفس الرقم الغريب اللي صاحبه فيصل أكيد !!
(( سلااامتك يااالعزيزه مهمااا يقولون عنك مااا راااح أصدق
لأنك مثل نفحااات العبير طيبه و نقيه ))
ابتسمت .... و الله و صار لك معجبين يا بنت يا أميره !!
مسج كان من أمير بس من أمس صحيح فتحت جوالي الصبح بس ما انتبهت له
(( أميره ليتك تردين لأنك قلبتي البيت فوق تحت مااا راااح أصدق أي كلااام لمااا أسمعك ))
اكشخ و الله اني مسويه سالفه و انا ما ادري ؟؟!!
مسج توه واصل من عمي فهد
(( أميره أبيك تجين للملحق أبي أكلمك في موضوع مهم ))
حركات صاير عمي يرسل لي مسجات من متى !!
قمت أضحك ... حطيت الجوال يكمل شحنه
و رحت أشيك على شكلي اللي مدري كيف صار ؟؟
حطيت غلوس و رتبت شعري و بخيت شويت عطر و طلعت
لقيت الجوهره ....
الجوهره : على وين يا قمر ؟؟
أميره : عمي فهد يبيني .... شايفتك مستانسه ؟؟
الجوهره : مين يشوف أميره و ما يستانس ؟؟
أميره : لا يا بكاشه مب علي هالكلام !! على فكره بتروحين الرحله معاهم
الجوهره : توني عرفت بس ما أدري أروح و لا لأ انتي بتروحين ؟؟
أميره : أنا لااااا طبعا لأني أخاف من البحر !!
الجوهره : أجل خلاص بتم معاك ....
هزيت راسي و نزلت لقيت الكل مجهز و طالع ...
لقيت ناديه تلبس عباتها في الصاله
ناديه : مب رايحه ؟؟
أميره : لااااااااء
ما انتظرت ردها و رحت للملحق
طقيت الباب
فتح لي عمي فهد
و ربي لما أشوفه أحس بالأمان يا قلبي على عمي فديته بعمري و الله
فهد : يا هلا بالساميه
أميره : هلا فيك يالغلا ..
فهد : تفضلي تو ما نور المكان
دخلت معاه للصاله اللي بالدور الأول
فهد : وش فيك يا بنيتي .... ما في أحد العيال طلعوا لسياراتهم
جلست جنبه و سكت
فهد : أميره
أميره : هلا
فهد : وش فيك يا بنيتي منتي مثل ما أعرفك ؟؟!
أميره : بخير يا عمي ما فيني شي ؟؟
فهد : ناصر سوى لك شي ؟؟
تفاجأت من السؤال ما توقعته بيجيب سيرة ناصر أساسا
أميره : لا
فهد : هو جاب لي سيرتك و قال انه يبي يخطبك .... توافقين عليه يا بنتي ؟؟
رفعت راسي و طالعته عيوني دمعت بس باقي ما نزلت على خدي !!
وش أقوله ؟؟؟ مثل ما قالت الجوهره تذكرت كلام الجوهره :
((بيخطبك ..... وافقي ))
طيب و عبدالله اللي راح يتفاجأ اني انخطب لا و وافقت بعد .... جاني سؤال مفاجئ من نفسي وقف تفكيري كله !!
أميره انتي تحبين عبدالله أصلا ؟؟!!
عمرك ما اعترفتي انك تحبينه بس هل هو يستحق كل هالتضحيات اللي سويتيها و اللي راح تسوينها على شانه و واحد مثل ناصر يبتزك بقذاره !
و انتي تسويين المستحيل عشان عبدالله !!
فهد : أميره .... أميره .... وش فيك ؟؟
صحيت من ضلالاتي و قلت
أميره : ها ....... بصراحه فاجأتني يا عمي ؟؟
فهد : ما في أي مشكله يالساميه خذي راحتك في التفكير و متى ما رديتي جواب يحلها الحلال ...
أميره : ان شا الله
فهد : ما بتروحين لليخت ما أشوفك جهزتي ؟
أميره : مب رايحه
فهد : ليه يا بنتي روحي غيري جو و فرفشي مع الناس ؟
استحيت أقوله أخاف من البحر و استحيت أكسر بخاطره ...عمي له ألفين خاطر عندي
أميره : إن شا الله يا عمي
فهد : بقولهم ينتظرونك
قمت بسرعه رحت لغرفتي لقيت الجوهره جالسه تقرى مجله
أميره : اللي توقعناه صار
حطت المجله بالكرسي اللي جنبها و قامت
الجوهره : وش ؟؟
أميره : ناصر خطبني كلم عمي فهد و قاله ...... آه يا الجوهره خايفه ؟؟
الجوهره : لاااا لا تقولين ... ما توقعته بيقدم على الخطبه بهالسرعه ؟؟
أميره : لازم نتصرف بسرعه ..........
الجوهره : مثل ما قلت لك وافقي بس بشرط تسون فحص قبل الملكه هذا هو الحل ..
هزيت راسي و انا أفكر في شي ثاني مختلف !!
أميره : يالله طيب نتكلم في هالموضوع بعدين قومي اللحين البسي لأنهم ينتظرونا تحت
الجوهره : خلاص قررتي تروحين ؟؟
أميره : و الله مب برضاي ؟!
لبسنا عالسريع و طلعنا أنا لبست بلوزه كمها قصير ضيقه من الصدر لونها سكري
و بنطلون زيتي و جزمه ذهبي و بس مكياج جدا خفيف
و لبست عبايه ساده و طرحتي و برقعي كالعاده الشنطه كانت تجمع اللون الزيتي و السكري و الذهبي ..
الجوهره لبست لبس مره حلو كان يجمع التفاحي و الوردي طالع عليها خطير لبسنا و طلعنا هي مثلي ببرقعها و نزلنا ...
لقيناهم شوي و يصفقونا !!!
لما طلعت للشارع قمت أدور بعيوني و أسأل نفسي وين راح ؟؟
و هل بيروح معانا !!!
تدرون كنت أدور على مين ؟؟
فيصل !!!
ركبت أنا و الجوهره مع سواقنا كانت راكبه معنا عمتي غاليه
غاليه : وش فيكم تأخرتوا ؟؟
الجوهره : تدرين يا عمتي كنا نلبس ؟؟
قاموا يسولفون طول الطريق و أنا ساهيه في عالمي بروحي ؟؟
أسأل نفسي بصمت أسئله أجوبتها صعبه جدا !
أسأل الشوارع و البيوت و الناس و المحلات هل أنا أحب عبدالله !!!
هو بعد سالفتي مع ناصر المفروض يتصل يسأل علي وش سويت ؟؟؟
ليه المبادرات ما تجي الا مني أنا وبس ؟؟!!
يا ربي كم ضحيت عشانه ؟؟ هو هل ضحى عشاني !!!
على الأقل يقول لأماني تتطمن علي بما انها هي رسول الحب اللي بينا ؟!
ليه عبدالله انسان بارد و لا عشان صار له حادث المشروع ... لا لا من قبل حادث المشروع
و هو كذا ؟!!
المفروض الفتره الطويله اللي بعدت فيها عنه يسأل علي بس للأسف ما سأل ...؟
و شكله ما راح يسأل ؟؟
شالقوة العجيبه اللي جذبتني له !!
عشاني حلمت فيه !!! و اذا يعني حلمت فيه !!
تذكرت كلام ناديه يوم شافت صورته بالمرسم
ناديه : تحبينه !! مبين من الرسمه انه انسان غالي على قلبك حيل انسان بهالوسامه الصارخه ما اتوقع ان بنت تشوفه ما تحبه ؟؟
معقوله أكون منجذبه له لأنه وسيم !!!
لا أنا مب من هالنوعيه لا لا أنا يهمني جوهر الإنسان أكثر من خارجه في شي جذبني له
بس ليتني أعرفه !!!
كيف عرفته ؟؟ كيف انجذبت له .... نبدى من البدايه ؟؟
شفته عالشاطئ أول مره مع ولد اخته سهيل .... لاااااااااااااااا لاااا يا أميره
انتي شفتيه قبل قبل بكثير وجهه ما كان غريب علي أحس اني شفته قبل ... قبل حتى سالفتي معاه عالشاطئ آآآآه ليتني أتذكر !!!
معقوله أكون احبه و انا ما ادري ؟؟؟
معقوله أكون أحبه من زمان حتى قبل ما اشوفه !!!؟؟
قطع أفكاري وقوف السياره ..
لقيت نفسي قبال البحر آآآآآه يا ليت البحر يتكلم و يقولي هل عبدالله يحبني !!!
الجوهره : بالك مب معاي نهائيا
أميره : الا معاك !!
الجوهره : أجل وش كنت أقول ؟؟!
أميره : كنتي تتكلمين عن هيفا ؟؟
الجوهره : لاااا الحمد لله طلعت ما اكلم نفسي ... شفتي وش لابسه ؟؟
التفت أطالع هيفا شكلها مره حلو بس مب مغطيه وجهها
و قايمه تتغندر مدري على ايش !!
أميره : روحي كلمي اختك هالمجنونه و قولي لها تتغطى وش هذا ؟؟
تركتني و راحت
أنا و قفت جنب السياره أطالع البحر و أسأله و أتأمله
ناصر ألغيته من حياتي مدري متى تنتهي سالفتي معاه على خير !!
و عبدالله أحسه مل مني لدرجة انه ما يعرف عني شي أو انه يعرف بس طفش من انسانه مثلي حياتها لخبطه و تحكمها تقاليد و عادات قديمه !!
و فيصل اللي أميره مجننه قلبه و هي ما تدري و قال ايش يحبني ههههههههههه
قطعني من أفكاري صوت قد سمعته قبل
فهيد : هالو يا سرحان ؟؟
أميره : هلا فهيد .... وش اخبارك ؟؟
فهيد : هلا فيك يا بنت العم
أميره : و الله كبرت يا فهيد
فهيد : ههههههههه المفروض أنا اللي أقول هالكلام مب انتي لأني أكبر منك ؟؟
ضحكت و قلت :
أميره : اعتبرني من اللحين أكبر منك ؟؟
فهيد : ليه لاء لي الشرف يا أصيله
أميره : الله يسلمك
فهيد : أموره اليخت بيتركنا و يروح يالله وش تنتظرين ؟؟
طالعته و قلت
أميره : أنا انسانه أخاف من البحر
فهيد : أفا و انا ولد عمك بس ماعليك هاتي يدك و بنطلع سوى يالله
ابتسمت و عطيته يدي و مشينا أنا تمسكت يده بقوه من الخوف
و طلعنا اليخت ...

كان في وجهي ناصر قام يطالع فهيد بحقد لأنه ماسك يدي و فهيد ولد عمي صحيح هو أخو عبدالهادي بس ما يجوز نكشف على بعض أنا على نياتي و هو مسكين على نياته
هو في مقام أخوي و أنا في مقام أخته و هالناصر تفكيره غبي و مقرف !
أميره : طيب وين بجلس وين البنات ؟؟
ناصر : البنات بأول اليخت هناك شوفيهم ؟؟
يا ربي ما كلمته و يتدخل ...... انسان بغيض !!
أميره : مشكور يا فهيد
ترك يدي و قال
فهيد : العفو يالغاليه و دايم برسم الخدمه
ناصر لو حطيت عليه ورقه كان شبت !!!
ههههههههههههه بصراحه استانست حيل !!
كان اليخت مره حلو و فخم حيل
بس كنت خايفه ما حاولت أتلقف و أشوف وش فيه هاليخت !!
جلست مع البنات اللي كانوا مستانسين حيل يبون يلفتون أنظار الشباب
الجوهره كانت تطالع عبدالهادي خلسه و مشغول بالها ... اللي شاغل عقلها يتهنى به !!
جلست على الكرسي و قلبي يدق بعنف خايفه حيل مشى اليخت بسرعه و كان قلبي
يروح و يجي مع كل موجه !!
ناديه كانت تحت لأنها تعبانه و تخاف من دوار البحر و عمتي غاليه معاها
كان ودي أنزلهم تحت أمان أكثر من هنا ...
الشباب كانوا مسويين هيصه مشغلين أغاني و مبسوطين و أعمامي ما شفتهم
كنت أدور على فيصل ودي أشوفه بس شكله ما جا أساسا قمت أطالع البحر بصمت
و أتأمل الشمس اللي كانت تغرب و أنا خايفه سهيت فجأه مع الأغنيه :
يعذبني بخصااامه و لا أدري وش عذااابه
يقول اني جرحته يغااالط في كلااامه
يعرف اني أحبه و لا لي غير حبه
قريب الكل مني و لا ابغي الا قربه
منع عني حنااانه و هو غااالي مكااانه
مكااانه في عيوني و لو يقسى زمااانه
و هو اغلى الحبااايب و قلبي فيه ذااايب
حرااام انه يصدني بلا ذنب و سبااايب
غريبه مني يزعل و لا عن حااالي يسأل
يعرف اني بدونه ثواني مااا اتحمل
متى بيحس فيني مخليني فحنيني
متى يرضى عليااا و يحن قلبه و يجيني
يعذبني بخصااامه و لا أدري وش عذااابه
يقول اني جرحته يغااالط في كلااامه
يعرف اني أحبه و لا لي غير حبه
قريب الكل مني و لا ابغي الا قربه

واو راح الوقت و كأن الأغنيه كانت اهداء لي
الجوهره : وش فيه القمر سرحان ؟؟
كنت سرحانه و أنا أتأمله
فيصل !!!
كان واقف يطالع البحر لابس النظاره الشمسيه و السيجاره في فمه
و الغموض يلفه كالعاده !!
الشمس غابت معلنه نهاية اليوم واعدتنا انها تشرق لنا الصبح في يوم جديد مفعم بالأمل
كل ما يزداد غروب الشمس يزداد خوفي أكثر و أكثر !!!!
الجوهره : أموره مدري ليه أحس اني قلقانه ؟؟
أميره : الله ليه ؟؟
قربت مني و قالت لي بهمس :
الجوهره : تركت الشريطه اللي كنت رابطه فيها شعري في غرفة عبدالهادي و اللحين
هو رابطها في يده !
التفت لها و ضحكت ضحكه بصوت عالي
طالعوني البنات مستغربين .... طول الوقت ساكته ؟؟؟؟ تو ما طلع صوتي !!
أميره: رهيبه انتي يالجوهره
قالت و هي زعلانه : وش يضحكك ؟
أميره : لأنه حركتك تضحك
الجوهره : في ايش يا ماما ؟؟
و الله البنت عصبت و أنا ما قدرت أرد عليها
قامت و طالعتني بعصبيه
الجوهره : سخيفه !!
راحت الجوهره و تركتني بروحي و أنا متفاجأه لهالدرجة صرت ما أراعي مشاعر الناس و الله اني سخيفه من جد .... !
البنات نزلوا تحت و تركوني بروحي ... فجأه التفت حولي ما لقيت أحد !!
قمت و وقفت قرب سور اليخت فصخت برقعي و طرحتي و قمت أطالع البحر واو الجو
روعه مره شي و الهوا يلعب بشعري بنعومه ليه أنا خايفه !!
احساس غير طبيعي حسيته مدري ليه خايفه !؟؟
طلعت الجوال و قمت أرسل رساله ترضيه للجوهره و ربي مب قصدي ازعلها
حتى و لا خليتها تكمل سالفتها !!
(( جوجو يا قلبي آسفه على سخافتي معك أنتظرك يالغلا بسرعه تعالي لي أبيك ))
ما كملت خمس دقايق الا و الجوهره بوجهي حضنتني بقوه و قالت :
الجوهره : ما حصل الا الخير يا قلبي تعالي تحت البنات يرقصون و الجو وناسه
أميره : يالله مشينا ؟؟
جينا بنمشي تفاجأنا برجال ضخم متلثم واقف قدامنا و يطالعنا و الشر في عينه
أول ما شافنا صوب تجاهنا مسدس كان في يده !!
..... : و لا وحده منكم تصرخ و لا بتموتون ... يالله قدامي
طالعته منفجعه
أميره : قدامك ......... وين .... وين !
...... : للبحر يا حلوه
الجوهره المسكينه ما تحملت قامت تبكي
الجوهره : البحر لاااااااااء الله يخليك الا البحر
صرخ فينا !!
....... : يالله بسرعه قدامي بدون كثرة هرج ما أبي أسمع أي نفس
مشينا و هو مصوب علينا المسدس لين وصلنا لحد السور
و أنا أبكي مني مستوعبه الوضع و مين هالإنسان اللي يبي ينتقم مننا بهالطريقه الوحشيه
ذكرني بفيلم قراصنة جزر الكاريبي !!!
كان في ذاك الوقت جوالي في يدي آه يا ناس وينكم معقوله كلهم تحت !!
تشجعت و أنا أحسب الثواني رميت الجوال بقوه على الجدار اللي كان قدامي عشان اللي تحت ينتبهون لنا ؟؟؟
هو أول ما شافني التفت دفني بقوه و لأنه السور قصير
طحت في البحر ... و الجوهره دفها بعدي ... سمعتها و هي تصرخ !!!
ما اعرف أسبح !!!
البحر عميق ماله قرار يخوف حسيت البحر بدا يشدني له لتحت لبعيد....... لأمي و أبوي !!
بديت أحس الأكسجين يتلاشى و موية البحر تدخل لصدري بهدوء بعد صراع بيني و بين البحر خسرت فيه و كسب البحر !
قمت أنازع و أعافر و أصارخ بس في اللحظه اللي طحنا فيها في البحر
زادت سرعة اليخت و بدت تتلاشى صورته من بين عيوني !!
قمت أحرك رجولي و يديني بعنف و أصارخ و أنادي الجوهره اللي اختفت من اللوحه اللي رسمها البحر في ذاكرتي !
و أنا أحرك يديني و رجليني مع قوة الموج ما قدرت ما قدرت أصارع البحر اللي غدر فيني
كنت أصارخ لآخر لحظه و بدت شوي شوي الصورة تختفي و بديت أعلن استسلامي للموت
و صورة جميله بديت أشوفها قدام عيوني ... صورة أمي و أبوي ياااااااااااااه
في هاللحظه حسيت بيد تنتشلني من هالمكان و صدر يضمني بقوه و انسان يناديني
..... : أميره تمسكي فيني .... أميره تحملي شوي !!
و اختفيت في عالم الظلام ... !!!!!!
*
*
*
*
*
*
*
*
الساعه 02:00 صباحا
آآآآآآه راسي ..... قمت لقيت نفسي في غرفه عالسرير
وين أنا ؟؟!!
المفروض أكون في البحر لأني كنت في .........
سمعت صرخة الجوهره تتردد في راسي
الجوهره وينها ؟؟؟
قمت أبي أدور عليها و قفني صوته !!
فيصل : اذا تدورين على بنت عمك هي بخير ..... في الغرفه الثانيه
كان مقفيني و يدخن بنفس الهدوء و الغموض اللي أعرفه !!
طالعته و قلت :
أميره : كيف جيت لهنا ؟؟
ما رد علي تركني في الغرفه و طلع
أنا وين و بعدين الغرفه صغيره و سقفها مره قصير !!!
شوي دخلت علي وحده كبيره في السن وجهها بشوش و على خدها شامه كبيره قالت :
..... : أميره صحيتي الحمد لله على سلامتج
طالعتها بتساؤل يمكن ترد على أسئلتي
أميره : مين انتي ؟؟ و كيف وصلت لهنا !!
...... : معاج ام طلال انتي باليخت مالتنا كنتي غرقانه و أنقذج هالشاب اللي مدري شسمه
ايه اسمه فيصل ... و الله انه انسان شجاع و بصراحه أنقذج بشجاعه و كنتي شبه ميته
سوى لج تنفس صناعي و الحمد لله انج بخير
طالعتها و أنا مصعوقه بمعنى الكلمه !
أميره : تنفس ايش !!!!!!!!!!!!!!!!
ردت علي أم طلال و هي مصدومه من ردت فعلي
أم طلال : تنفس صناعي يا بنيتي
جلست أطالعها و أنا أتخيله يسوي لي تنفس صناعي حطيت يدي على فمي
مستحيل !!!!!!!
أم طلال : يالله يا بنتي بجبلج العشا
طلعت بدون ما أحس فيها
تنفس صناعي ........... آآآآآآآآآخر شي ممكن أتوقعه !!!
فيصل !!
أحس تفكيري انشل !!
قمت وقفت لفيت الشرشف حولي وفتحت الباب و طلعت من الغرفه مشيت في ممر صغير كان في نهايته غرفه !!!
دقيت الباب بس محد رد فتحت الباب بهدوء و دخلت لقيت الجوهره نايمه و نور خافت
منور رحت لها بخوف و هي نايمه قمت أهمس في اذنها
أميره : يالجوهره ...جوجو قومي الله يخليك قومي كلميني محتاجه لك
ما ردت علي لأنها كانت نايمه بعمق جلست جنب سريرها و تكومت على نفسي و قمت أبكي بصوت مكبوت ....
ليه وصلت لهنا و ليه أنا هنا آه يا قلبي ليه ضميت الشرشف اللي كان علي يوم صحيت من غيبوبتي !!!
آه كنت كل بعد فتره أطالع الجوهره يمكن تكون صحت ....
انفتح الباب فجأه
أميره : ممكن تتركيني بروحي !!
أم طلال : براحتج يا بنتي بس هالأكل لج و لصديقتج !!
حطت الصينيه عالطاوله و غطتها بالسفره و طلعت
آه يالجوهره قومي ... حطيت راسي عند راسها و بكيت ... انا بروحي اللحين لاااااء
وينك يا يمه وينك يا يبه آآآآآآآآآه يا رنا وينك .... أصاله ليه ليه تركتوني بروحي ليه !!
غمضت عيوني بصعوبه و ضميت الجوهره و بكيت
أميره : جوجو قومي يكفيكي نوم حبيبتي قومي كلميني أحتاج لوجودك في هالمكان المخيف أبيك تردين علي !!
كلميني ........ ردي علي !!!
قمت مسحت دموعي و صرت أطالعها و أسولف لها كنها صاحيه
آآآه يا جوجو رجعت بروحي مثل ما كنت تدرين محد درى عنا ؟؟
تدرين حتى خواتك و بنات عمي ابراهيم مبسوطين كنا عقبه في طريقهم
تدرين بعد عبدالله بيرتاح مني يالله هي كم يوم و ينساني !!
محد بيحزن علي غير ناديه !
أخواني بيرتاحون من مشاكلي اللي ما تنتهي !
قمت أبكي و أضمها بقوه
أميره : عبدالهادي بيحزن عليك يالجوهره
و صرت أبكي لين غفيت و ما دريت عن نفسي !!
*
*
*
*
*
*
*
الساعه : 06:30 صباحا
قمت بكسل و كأني كنت في حلم و صحيت منه
أشعة الشمس تداعب خدودي و عيوني
فتحت عيوني بصعوبه
لقيت ... الجوهره
أول ما شفتني قمت جت ضمتني و هي تبكي !!
الجوهره : آه يا أميره وحشتيني و ربي وحشتيني الحمد لله على سلامتك
طالعتها بفرح و قمت أمسك وجهها أتأكد انها هي عايشه باقي على قيد الحياه !!
الحمد لله ... تنهدت براحه و ضميتها بقوه
الجوهره : الحمد لله يا رب قومي يا أميره تعالي شوي و بنوصل للشاطئ
قمت معاها كانت ام طلال جايبه لي منشفه
أم طلال : كيفج يا بنتي
ابتسمت و قلت :
أميره : الحمد لله ....... آسفه على موقفي ...
قاطعتني و قالت :
أم طلال : لا تشيلين فبالج ... شوفي الحمام مجابلنك حطيت لج ملابسج مغسله بتلجينها
في المعلاق !!!
دخلت الحمام توضيت غسلت وجهي بالمويه كثير و طالعت المرايه طالعت وجهي حطيت يدي على شفايفي بقهر يوم تذكرت فيصل !!!
لبست ملابسي و صليت و جلست بصمت أطالع البحر جلست الجوهره قبالي ...
الجوهره : مالي نفس آكل شي
تنهدت بألم كانت هالتنهيده تعبر عن كل شي بداخلي
سكتنا و قمنا نراقب البحر بهدوء و حنا نقرب للشاطئ طالعنا بعض و قمنا نضم بعض و نبكي .....
الجوهره : آه و ربي تعبانه حيل
وصلنا للشاطئ ... ودعنا المره الطيبه ام طلال هي المسكينه هي و زوجها و ولدها كانوا طالعين يستانسون في البحر جينا خربنا عليهم !!
أنا و الجوهره مشينا ورى فيصل اللي كنت ما أبي حتى أشوفه
فيصل : كلمت أهلكم و هم بالطريق ؟؟
الجوهره : شكرا أخوي ما قصرت
أنا سكت و لا قلت شي جلسنا عالشاطئ أنا و الجوهره و هو كان بعيد كان ما يطالعنا
نهائيا و يكلمنا و هو مقفينا كان مؤدب لأبعد حد بس لما أتذكر سالفة التنفس الصناعي أغير رأيي بالكامل !!!
أميره : كيف أنقذك ؟
و أشرت عليه
الجوهره : أنقذني !! مدري بس مب هو اللي أنقذني !!
أميره : أجل مين ؟؟
الجوهره : طلال
أميره : طلال مين ؟؟
الجوهره : طلال ولد المره الطيبه اللي ساعدتنا
شوي وقف ولد صغير قدامنا و قال :
.... : يا بنات هذا لكم
و ناولنا كيس فيه سندوتشات و عصيرات
..... : ذيك الريال قالي أعطيكم اياه
أشر على فيصل ... و راح
طالعت لفيصل بهدوء و أنا أفكر كم مره أنقذتني يا فيصل !!!
الجوهره : تدرين اني ميته جوع و الله نشمي و مؤدب هالإنسان
فتحت الكيس و قامت تتفحص السندويتشات
ناولتني سندويش و عصير و هي خذت لها و قامت تاكل
أنا صرت أطالع السندويشه و أتأملها يااااااااه يا فيصل !!!
فتحتها و جلست آكل لأني ميته من الجوع أكلنا و خلصنا
جو أخواني و عيال عمي اللي كانوا على نار !!!
و بدو يشكرون فيصل و يسلمون علينا و يتحمدون لنا بالسلامه
و السالفه و ما فيها ان هذا واحد حرامي مالقى غير يختنا يسرقه كان طول الوقت متخبي تحت في غرفة المعدات و أول ما طلع خاف يوم شافنا عشان كذا غرقنا في البحر و بعد عشان ما ينكشف و في الأخير انكشف و مسكوه الشباب و سلموه للشرطه ..... !!!
رجعنا للبيت لقينا أعمامي عند الباب !
أول ما دخلنا عمي خالد ضم الجوهره و عيونه تدمع ..
خالد : يا بنتي حمد لله على سلامتك الحمد لله اللي ردك لي يكفي أمك و رنا راحوا عني
وقفت أطالعه بحزن..
لو أبوي عايش كان لقيته هنا في نفس هالمكان يضمني و يبكي ...
لو لقيت أمي موجوده تضمني و تبوسني بلهفه و فرحه برجعتي
عمي فهد سلم علي و كأنه حس بالموقف و اللي فيني فضمني و تحمد لي بالسلامه
هو و عمي سامي ..
دخلت للحريم لقيت ناديه أول ما شفتني ضمتني و بكت و هي تسلم علي
البنات طالعوني بخوف سلموا علي و كأن كل وحده تسحب يدها من يدي بخوف أما عمتي غاليه فسلمت علي و هي مبتسمه و بنفس البهجه اللي أعرفها فيها
طلعت لغرفتي و انا عايشه الصدمه بكل أنواعها !!!!
مرت علي الأيام و أنا بهالحال ساكته ساكنه ما أحرك ساكن !!!
يكلموني و كأنهم يكلمون قطعة أثاث أو تحفه خاليه من الروح جوالي كان يرن و لا أرد
هو اتصال واحد لو شفته كان رديت بس للأسف اللي بغيته ما اتصل و لا رد !!!
عبدالله لهالدرجه هنت عليك و أماني و لا تسأل عني و لا شي !!!
من لقى أحبابه نسى أصحابه !!
مرت أيامي يلفحها الألم بقسوته و غموضه !!!
جا اليوم الموعود و خطبني ناصر و وافقت حسب الخطه بشرط الفحص الطبي قبل الملكه
الكل كان سعيد و يبارك لي جو أهلنا كلهم و أعمامي كلهم
و الشي اللي صدمني فعلا ان عمتي ام ناصر كانت تعاملني بود و حنان !!!
و أنا كنت أطالعها بخوف و نفره ...
مرت الأمور مثل ما خططنا كنا فرحانين و خايفين أنا و الجوهره سووا لي حفله كبيره بمناسبة الخطوبه !!!
و في ذاك اليوم العجيب رن جوالي و رديت :
كان رقم غريب رديت لأني توقعته عبدالله !!
أميره : هلا مين معاي !!
ما سمعت رد ... كررت السؤال
أميره : ألو ألو مين معاي !!
انهيت المكالمه و انا مستغربه ... رحت للبلكون بغرفتي
كانت ليله ربيعيه حلوه القمر فيها مكتمل و الحديقة كانت روعه كانوا الرجال فيها
يسولفون و مستانسين شفته من بينهم الإنسان اللي جرحته حيل بقصد او بدون قصد
فيصل ... مثل ما هو بس كان كاشخ و شايل النظاره لأنه ليل كانت ملامحه هاديه أشوفها من بعيد ..
قلت بصوت مسموع
اميره : أشكرك يا فيصل على كل شي !!
نزلت للناس و جلست مع حماة المستقبل !!!
كنت لابسه فستان ليلكي ناعم جدا و شعري و وجهي سويتهم عند كوافير
كنت أطالع وجهي في المرايه و الحزن كاسيه بصمت و أنا أخفي هالحزن بإبتسامه خفيفه
و الجوهره أحيانا تجي تنبهني على اني لازم ابتسم .. !!!!
خلصت الليله و راحوا الناس لبيوتهم و عمتي ام ناصر رجعت للرياض بنفس اليوم و كثير من عيال عمي و أعمامي صلحوا مثلها و راحوا !!؟
الجوهره تعبت حيل معاي هي و ناديه طبعا طلعوا يرتاحون و ينامون
أما أنا فطلعت للحديقه أصفى شوي مع نفسي !!
القمر ذيك الليله كان بدر قمت أطالعه و أسولف معاه
آه شايف العذاب اللي أنا فيه لو فيك اللي فيني كان طحت على الأرض و انهرت
و ضحكت عليك النجوم ابتسم يا قمر ترى النجوم تغار منك و قمت أغني
انت قمرهم كلهم لا ينشغل بااالك بهم
الكل في عيني نجوم بس انت قمرهم كلهم
بعدين صرت أدندن .... فصخت صندلي اللي بكعب .... كسر ضلوعي !
و قمت أرقص على اطراف أصابعي و أدور و أغني
رحت طفيت أنوار الحديقه معدا نور واحد قوي كان مسلط على مساحه من الحديقه
و قفت في هالمساحه و قمت أدندن و أرقص كل مكان كان ظلام الا المكان اللي انا فيه
وناسه !!
وفجأه وقف قدامي خيال عمري ما توقعت أشوفه
جيت بأهرب داخل البيت منعني
....... : أميره انتظري شوي !!
التفت و نفذت أمره بدون اي تمرد
أنا معروفه بالتمرد و تكسير القوانين و يشهد على كذا صوفي !!
كان هو في جهة الظلام ... قرب من النور و طالعني
انصدمت !!!!!
( تأمل العيب ... عيب )
الجزء السادس عشر
الساعه :09:25 صباحا
*
*
*
*
*
صحيت من النوم ...لا .... باقي ما صحيت
آآآآآآآآه يا ربي ليه صحيت من النوم ليتني نمت أكثر
كل ما أتذكر سالفة أمس احس برجفه فظيعه تسري بجسمي !!
و كل ما اتذكر كلام الجوهره لي أتمنى أموت ألف مره !
الجوهره : تدرين اللي تسوينه هذا شي يسمونه الناس المحترمين .... سفاله !!!
نفضت البطانيه عني و أنا اتذكر كلامها اللي مثل السم و جلست حطيت يدي على راسي مسحت على شعري و ممرتها على وجهي و غصبن علي دمعه خانتني !!
رجعت بذاكرتي لأحداث صارت قبل سبع ساعات في الحديقه ...
أميره : فيصل !!!
فيصل : أحبك يا أميره
قرب مني و أنا أبعد عنه بخوف جيت بأهرب منه طحت عالأرض بسبب الظلام
أميره : آآآآآآآآآآآآه
جاني بسرعه و كان يبي يلمس رجلي ........ بس رفضت و منعته
أميره : ابعد عني لو سمحت !
تركته بسرعه و دخلت للبيت طلعت لغرفتي و انا اتلفت وراي و أتألم من رجلي
آي تعورت حيل !!
قابلتني الجوهره بالغرفه و هي معصببببببببببببه
الجوهره : كل شي صار بالحديقه تراني شفته ؟؟
ابتسمت بتعب و قلت :
أميره : كنت راح أقولك أصلا وش صار ؟؟
الجوهره : لا يا شيخه انتي وش سالفتك بالزبط .... ؟؟؟ انتي بنت ناس محترمين يا أميره !!! محد راح يرضى بهالكلام صدقيني
طالعتها ببراءه
أميره : أنا وش سويت ...؟؟!!!!
الجوهره : أبدا ما سويتي شي .... ناصر ... عبدالله ... و فيصل بعد !!! كلهم صفتوا في قائمتك السودا مين بعد باقي ؟؟
طالعتها بذهول و هي تمر قدامي
الجوهره : تدرين اللي تسوينه هذا شي يسمونه الناس المحترمين ....
سفاله !!!
سفاله !!!
سفاله !!!
تردد صدى هالكلمه في الغرفه و في أركان عقلي اللي مهو مستوعب بجد كنت مصعوقه !!
كملت بحده
الجوهره :نقول ناصر ولد عمك و لا راح يطلع من بينا ... طيب عبدالله و فيصل بالله مب عيب عليك
استحي على وجهك و انتبهي لنفسك وش هذا اللي انتي فيه !!!
سمعتك كانت بتصير في الأرض لو ناصر تكلم !!!
و انتي كنت مقتنعه بهالشي و عارفته !!!
صح و لا لا اعقلي يا مجنونه و عيشي بأدب بعيد عن هالأشياء و المصاخه اللي تسمينها مغامرات !!! ساعدتك لأني ما أبيك تتزوجين واحد مثل ناصر بس بتسوين لي ساحة حب واحد داخل و واحد طالع لااااااااااااااااااااء فاااااااهمه !!!
طلعت من الغرفه و صفقت الباب بقوه وقفت دقيقه مب مستوعبه البشاعه اللي كانت تتكلم فيها ........ و بعدين انا ليه ما أعترف ..بصراحه بقولكم على شي كلام الجوهره صح !!
بس أنا مجنونه مني قادره أستوعب الموضوع بالله انا كذا في نظرها و في نظر ناصر ..!!!
أحس حياتي كلها رواية مهمله تقطعت صفحاتها مع مرور الزمن ؟؟
و لفحتها الرطوبه و مسحت الكتابه اللي عليها فتحولت لروايه صامته بصفحات فارغة
أكلها الزمن ؟؟!!
حرااااااااااااااااام و ربي حرااااااااااااااااام ليه كلهم علي ليه ؟؟
في هاللحظه رن جوالي كان جنبي عالطاوله شلته و رميته بقوه عالجدار !!
حتى جوالي خر ساكت و مات ...!!!
ليتني أموت أبي أمووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووت
فهمتوا يا ناس أبي أموت !!
سمعت طق على بابي قمت مثل المجنونه قفلته بالمفتاح و قلت بعصبيه
خلاص اتركوني بروحي ما أبي أحد ما أبيكم ارحموني خلاص خلااااااااااااااااااص
خلاص ... انهرت عالأرض و قمت أبكي و أضرب الباب بيدي مثل المجانين
قمت و رحت للطاوله بلعت حبتين منوم و رحت لسريري أسحب نفسي بالقوه
أحس بألم في جسمي و في رجلي بالذات !!
آه يالجوهره ليه ليه و ربي حرام عليك حراااااااااااااااااااام
( هكذااا ننظر للحقيقة دائمااا .. على أنهااا مرااارة لابد من الإعتراااف بهااا .. مهمااا كااانت السبل للإعتراااف بذلك .. فااالحقيقة مره )


الساعه : 08:30 مساءا
قمت اطالع الفراغ و السكون و اللاشي توضيت و قمت أسحب نفسي سحب للسجاده !!
صليت و أنا أبكي و اشهق بقوه ليه ليه يا ربي !!
خلصت الصلاه و تكومت على نفسي و قمت أبكي مب عارفه وش أقول ؟؟
قمت فصخت شرشف الصاله و رحت للمرايه أطالع وجهي ... كنت ساهيه أطالعها و اكلمها !!
ليه يا دموعي تحرقيني و تختبين بين طيات الحزن
ليه أنتظر فرقى الحياه بالوقت و الثانيه
التفت لسريري فجأه
أميره : رنا !!
رنا : أدري انك ضايقه و تعبانه و مظلومه بس انتي غلطانه بعد ما في حب في هالزمن !!
أميره : طيب ليه ما في ليه يا رنا طيب أنا احب بإخلاص حبيت ناصر و شوفيه وش يصلح
فيني !! و عبدالله
رنا : لا عبدالله انتي ما حبيتيه انتي حبيتي تعوضين النقص اللي خلفه ناصر فحطيتي عبدالله مكانه ...
أميره : تعبت تعبت يا رنا أدري اني غلطت و دي أصحح غلطي
رنا : اتركي عبدالله ... و انسي الحب عيشي حياتك من جديد بحبك لعالمك اللي حولك
لأنه ما في حب في هالزمن
أميره : أنسى عبدالله !!
رنا : مثل ماجاك فجأه ... انهيه من حياتك !!!
أميره : و فيصل و حبه لي
رنا رنا رنا لااااااااااااااااااا لا تتركيني أرجوك ردي علي أرحميني من عذابي رنا
قمت أبكي بقوه آه يا ربي ارحمني رديت للمرايه و قمت أطالعها !!
لااااااااااااااااااااااء لاااااااااااااااااااااااء
و قمت أضرب المراية بقبضة يدي بقوه و هستيريه
تكسر القزاز و قام دمي يتناثر في كل مكان
و أنا أضرب المرايه بكل قسوه اضرب صورتي أضرب حياتي آلامي اللي عذبتي
العالم المخيف اللي انا عايشه فيه الوحوش اللي فصور بشر مب راحمتنا !!
انهرت عالأرض و قمت أطالع يدي اللي تجرحت بجروح عميقه بسبب القزاز
لقيت قزازه كبيره من المرايه على الأرض مسكتها و صرت أضغطها بيدي بقوه و أنا أتألم
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآه
بديت أسمع أصوات ركض عند غرفتي و طق قوي عالباب المكان صار دم ملابسي شعري اللي مب مرتب كل شي حولي .... حسيت اني باقي ما بردت قلبي
أمير : افتحي الباب يا أميره
أميره : و خروا عن حياتي ما أبيكم انتوا تكرهوني بعدوا عني بعدوا ارحموني
خلوني أعيش .....
عبدالهادي : أميره افتحي يا أميره أميره
قمت و الجروح اللي بيدي تحرقني رحت للحمام فتحت الصيدليه و قمت أصب
على يدي ديتول مركز حرقني بشكل فظيع آآآآآآآآآآآآآآح صبيت العلبه كلها على يدي
و طلعت من الحمام و باقي الدم ينزف قعدت عالسرير ...
فتحت الدرج اللي جنب سريري و طلعت الألبوم الكبير اللي فيه أجمل لحظات حياتي
قمت أتصفحه .... قلبت الصفحه على صورة أمي بالمزرعه!!
قمت أطالعها آه يا يمه صحيح كنتي بعيده عني بس عالأقل ما راح ترضين انه يصير لي
ربع هاللي صار لي !!!
رفعت يدي على الصوره و قام الدم ينقط على صورتها ... و على وجهها بالتحديد !!!
بس انتي يا يمه متي و انتهى الموضوع علمتيني الإعتماد على النفس كيف يكون و تركتيني اعيش على كيفي أختار طريقي بروحي و شوفيني هالحين ما فلحت !!!
حتى بعد ما متي عذبتيني !!
و حطيت يدي بكاملها على الصورة اللي انطمست كل الملامح فيها بسبب الدم
قلبت الصفحه كانت صورة رنا في غرفتها
تدرين يا رنا ....
كانت يدي كأنها غاطسه في بحر من الدم كنت أحس بالألم بس ساكته عليه
حطيت دايره بدمي على صورتها
توقعاتك يا رنا ما طلعت مزبوطه غدرتيني بموتك و رحتي
و قمت أضحك بجنون !!
بس تدرين ناصر قتلني مثل ما قلتي ...!!!
و قمت أضحك بهستيريا
قلبت الصفحات لين وصلت لصورة أبوي ....
الرجل الشامخ راعي المبادئ أعتقد يا يبه انك ربيت و نعم التربيه ؟؟
و النهايه أميره .... اللي دايما في الحياه صورة بدون عنوان !!
صورتها دايما في الأرشيف عليها غبار و ممكن مع الزمن تاكلها الحشرات بدون ما يحس أحد بوجودها !!!
الفلوس صح !!! هذا اللي كان هامك في الحياه الفلوس اللعينه اللي وصلتني لهالحال !!
يا راعي المبادئ .....!!!
قمت أضحك بهستيريا !!
حسيت بألم لا قصدي خمول في جسمي طالعت ليدي كانت ملابسي غرقانه دم و الدم
ينزف من يدي بغزاره بديت أشوف قدامي خيالات و عالم كله بياض ؟؟
صرت أتكلم بدون وعي ...
كلكم مجانين كلكم ...
كلكم تبوني اموت ههههههههه عادي شوفوني أموت هههههه استانسوا و انبسطوا
هههههههه الموت روعه أحسن من عالمكم البغيض ..... و قمت أبكي !!
كنت أسمع دق ناديه على الباب و بكاها المسكينه و صراخها و الله حرام
مسكينه لو بتسقط اللي في بطنها راح اكون انا السبب !!
فصخت التي شيرت اللي كنت لابسته لفيت فيه يدي المجروحه
و قمت خذت لي حبتين منوم !!

الساعه 10:15 صباحا
يوه صحيت لقيت الدنيا حولي دمار ما راح أكذب لو قلت اني جبت فلسطين بكبرها في غرفتي ول شي يروع حوسه غير طبيعيه هذا غير الدم اللي منتشر في كل مكان !!
عالباب عالأرض عالطاوله و السرير و التسريحه ملابسي كلها غرقانه دم طالعت ليدي
اللي كانت ملفوفه بالتي شيرت ....
فكيت التي شيرت عنها و قمت أطالعها آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه شكلها يروع صاير مقرف
صحيح الدم وقف بس الجروح فيها مب طبيعيه ذراعي بعد مجروحه بس ما أحس بأي ألم فيها قمت للحمام توضيت و حسيت ان المويه تجرحني زياده و وجهي كان فعلا يخرع !!
رحت للصيدليه خذت شاش ربطته بإهمال على يدي و خذت كم لصقه حطيتها على يدي
اليسار و ذراعي و طلعت بدلت ملابسي و لبست قميص وردي و قمت أصلي
خلصت صلاتي و جلست أسبح و استغفر بهدوء !
رحت للبلكون فتحت ستايرها و فتحت بابها خلي الشمس تدخل تتفرج على الحرب اللي سويتها أمس ؟؟؟!!!! طلعت للبلكون أشوف الحديقه
كانت هاديه كالعاده ساكنه أصوات العصافير تزينها و زرقة السما الصافيه تعكس بهجتها عليها .
التفت للسور للقيت عصفور صغير طايح جريح يبي المساعده رحت له شلته بيدي اليسار اللي كانت شبه سليمه من معركة أمس ... كان جناحه مجروح رحت جبت مطهر من الصيدليه و شاش و حطيت له و ربطت له جناحه و قمت أمسح على ظهره مسكين
خايف هالعصفور مثلي جريح كسير مب قادره ينتقم لنفسه أو حتى يدافع عنها !!!
حطيته عالمخده حقتي و قمت أدور له أي شي عشان أحطه داخله لقيت سلة الصوف
رتبتها و حطيت في داخلها قطن و غطيتها بقطعة قماش ... حطيته داخلها
و طلعته للبلكون يشم الهوا و يشوف الشمس ؟؟!!
حطيت له مويه في غطى الكريم و كسرت له بسكويت كان عندي من زمان
أميره : مضطره أتركك اللحين ... تصبح على خير ؟؟؟
دخلت الغرفه بس خليت باب البلكونه مفتوح
أخذت لي حبوب منومه و نمت ...
حسيت انه النوم حل مؤقت لمشاكلي !!!
*
*
*
*
*
الساعه : 05:00 صباحا
أقدر أقولكم انه هاليوم الثالث لي في هالغرفه بنفس شكلها ما تغير بنفس دمائها
و كآبتها و حزنها و وحشتها بنفس ألمها و عذابها !!
مثل ما هي كل يوم تسلم عليها الشمس و تغيب أول ما قمت رحت للعصفور
لقيته نشيط شوي عبيت له مويه و كسرت له بسكويت و صبحت عليه !!
رحت للحمام توضيت و طلعت صليت و جلست على سجادتي من كثر التعب لي ثلاث أيام ما أكلت و تعبانه حيل و جسمي مهدود حيل يدي كانت تعورني و كأنها تنتقم مني ؟
فكيت الشاش عنها كان منظرها جدا مخيف
ضغطت عليها بقوه و أنا أتألم فنزفت دم من جديد
جروح ما تتعقم و تجلس بالأيام بدون تعقيم أكيد بتعفن و تلتهب و تنزف !!!
قمت أطالع الدم ينزف من يدي يترى من هاللي راح ينقذني هالمره ... فيصل !!
و كملت بسخريه : ... و لا ناصر !!
ناصر ما يقدر ينقذني لأنه سافر للرياض مشغول رجل الأعمال !!!
ولد الحسب و النسب و لا تنسوا الصفه المهمه و الفلوس الثري الغني ولد العز
ليتني فقيره ... أشوف عيشة الفقراء أفضل و أروق من عيشة الأغنياء اللي كلها قيود
و على قول صوفي (( انتماء للإتيكيت و الترفع التقليدي اللاواعي )) هذا كان رأيها في حياة الأغنياء ... ليتني فلاحه أزرع أرضي الصبح و ارجع المسا للبيت أتعشى و أنام بهنا
مب منومات تهد حيلي ... و تعيشني مع الأموات ياه لو .......
لو ايش !! وش فيني ما كملت الجمله .... لو اموت !!
قمت من على سجادتي فصخت شرشفي اللي تلطخ بالدم و قمت تمدد على السرير و تركت
يدي تنزف على راحتها يمكن يتصفى دمي كله و أموت .... أرتاح و اريح !!
الساعه : 03:45 عصرا
نمت مدري وش اللي نومني لما صحيت كان عبدالهادي يدق على الباب
غريبه ما مت مع ان يدي كانت تنزف بغزاره شكل الدم توقف من نفسه !!
سمعت صوته من ورا الباب
عبدالهادي : لا يكون صار لها شي .... أميره افتحي الباب
قمت تسحبت سحب لين وصلت للباب و فتحته وقفت أطالعهم ببرود و صمت و الكآبه كلها على وجهي انسانه مثلي عايشه على هامش الحياه كيف راح تكون ؟؟
طالعني منصدم مذهول دخل الغرفه و قام يطالعني و يطالع الغرفه
قادمه من عالم الأموات " تقدروا تقولون عني كذا هذا الوصف لايق على انسانه مثلي !!!
جاني مذهول مسكني من كتوفي و هزني ..
عبدالهادي : مجنونه انتي صح
أميره : .....................
عبدالهادي : أميره ردي علي يرحم لي والديك
أميره :.......................
رفع يدين تجاهه و قام يطالعهم
عبدالهادي : وش هذا !!! ........ ليه كذا يا أميره وش اللي تاعبك لهالدرجة عشان
تسويين في نفسك كذا !!
طالعته و قمت أطالع الجمهره اللي عند الباب طالعوني و هم مصدومين
حلا كانت مذهوله و هلا مثلها هيفا كانت حاطه يدها على فمها و الجوهره ما عرفت كيف نفسيتها ذيك اللحظه لأنها كانت متغطيه ناديه نفس الشي أمير و أحمد
دخلوا الغرفه و هم يتأملونها و يطالعوني بصمت كنت مسويه أكشن بقووووه
عبدالهادي : شكلك انجنيتي رسمي !!
رفعت شعري عن وجهي بيدي المجروحه و باقي آثار الدم عليها
أحمد : حنا مقصرين في حقك ؟؟
التفت له و قمت أطالعه بتأمل ساخر .... أصوره بما اني رسامه !!
إنسان ثري حياته يعتبرها فلوس و مظاهر و الأهم شكله بين الناس لازم يكون اسبيشل
سياره جديده بالشي الفلاني كل سنه ساعة تلمع و تعبر عن نفسها بفخر ثوب من أقمشة مدري مين و جزمة ايطاليه جلدها طبيعي لازم الشيخ أحمد يكون كذا دفتر الشيكات قريب منه دايم و قلم مصنوع من الذهب الخالص يوقع بشرف على هالدفتر ....
و هالجملة لازم تكون على لسانه (( كم تبين ؟؟ .... ارسلي لي الفواتير عالشركه .... ))
وين المشاعر وين الأحاسيس وين الحب و الإيثار وين الحياه البسيطه اللي كل الناس
يتمنونها وين !!!
في الكم شهر اللي عرفت صوفي فيهم كانت بعض تعبيراتها الهزليه تعبر بقوه
عن الواقع (( جنتل مان .... بس بدون روح )) هذا كان رأيها في أحمد لما شافته أحيانا يكون انسان بسيط !!
و أحيانا يكون انسان غريب جامد و هو يتكلم في الفلوس !!
تعاملاتي مع أهلي كلها بالفلوس ليتكم تفهمون
اني ما أبي فلوسكم هذي ؟؟
حسيت اني دايخه حيل في ذيك اللحظه مدري شالي جاني طحت عالأرض و ما دريت عن نفسي بعد كذا ...!!!
*
*
*
*
الساعه : 11:55 ظهرا
حسيت بيد تلمس يديني ... و عيون تراقب وجهي
كنت أشوف الواقع بدون استيعاب و الصور اللي تمر قدامي كلها خيالات
صوت يسأل عني بحنان ....
و دمعه تسقط على يديني تعبر عن حنان الشخص اللي قدامي !!
لقيت نفسي بالمستشفى يدي مضمده بعنايه ملابسي نظيفه و بيضا شعري مرتب
كل شي حولي كان يبشر بإني في المستشفى مع الأطباء و الدكاتره المجانين !!
الورد كان مالي الدنيا و ريحته في كل مكان !!
كيس المغذي كيس الدم جهاز تخطيط القلب ... !!
كلها أشياء تعودت أشوفها قريبه مني !!
قريبه من الناس اللي على حافة الموت !!
أو بالأصح بالناس اللي موتهم تحت مخدتهم !!
تعودت بعد على وجه ناديه أشوفه كل ما وعيت من غيبوبتي!
بس اللحين الجوهره اللي كانت موجوده !
الجوهره : الحمد لله على سلامتك
كانت عيونها حمر و وجهها منتفخ شكلها بكت لين تعبت حزنتني و الله حنيت عليها
مسكينه ...!!
الجوهره : ما ودك تردين علي ؟!
أميره : ...................
جت مسكت يدي
صديت عنها و بعدت يدي عن يدها
الجوهره : لهالدرجه ...!!
طق الباب ...
دخلت هالمره دكتوره مملوحه وجهها مريح
ابتسمت لي بود
الدكتوره : صباح الخير أميره كيفج اليوم ؟؟
أميره :.....................
جت قاست نبضي شافت التقرير و الخرابيط للي دايم يعلقونها على السرير
جلست جنبي ...
مسكت يدي المجروحه و قامت تفك الربط
الدكتوره : جرحج كان ملتهب و في قطع صلبه من القزاز ؟؟
الجوهره : متى ممكن ترخصونها دكتوره ؟؟
الدكتوره : متى ما تحسنت حالتها ان شالله بس و هي بهالحال ما أوعدك ؟؟
كنت مبسوطه في داخلي رغم اني ما أطيق المستشفى الا اني أفضلها على البيت و المشاكل
اللي ألقاها ...
الدكتوره : يالله يا أميره شدي حيلج جذي عشان تطلعين !
غمضت عيوني بصمت و تركتها تصلح اللي تبيه في يدي بهدوء
خلصت الدكتوره شغلها و طلعت ...
غريبه ليه ما خلت الممرضات يسوون لي هالأشياء !!!
جت الجوهره جلست جنبي حطت يدها على كتفي
الجوهره : أميره ناصر فركش الخطوبه ؟؟
ابتسمت بسخريه .... اكيد عرف اني مجنونه ففركش الخطوبه ههههههه
أحسن جت منه !! مب مني زين اتهامي بالجنون جاب نتيجه !!
تميت في المستشفى أربعه أيام رخصتني بعدها الدكتوره ..
في هالأربع أيام يوميا غرفتي تتعبى ورد !!
و هلي رايحين جيين علي ما قطعوني أبدا !!
و انسان دايم أشوفه في خيالاتي يمرني كل ليله !!!
ناديه كانت تعبانه حيل في الشهر الخامس يالله تمشي
كنت طول الوقت ساكته و الحزن يغلفني !!
رجعت للبيت و الكل كانوا يطالعوني بخوف (المجنونه ) أكيد خايفين منها طلعت لغرفتي بمساعدة عبدالهادي
عبدالهادي : بتمين ساكته طول الوقت !!
رفعت راسي قمت أطالع الغرفه نظيفه و مرتبه حتى التسريحه ركبوا لها قزاز جديد
تذكرت عصفوري ...
رحت للبلكونه ....... مالقيته !!
أميره : ما شفت عصفوري !!!
كأنه انبسط يوم سمعني أتكلم ....
عبدالهادي : تعالي معاي أنا بوريك وينه ؟
مسك يدي اليسار و مشينا نزلنا للحديقه و رحنا غرفة الطيور ياااااااه اشتقت لهم
اشتقت أسمع أصواتهم و خصوصا الببغاء اللي دوم يقلدني يوم أتكلم !
أول ما دخلناها جاب لي قفص فيه عصفوري جرحه تشافى
بس حسيته حزين لأنه مسجون في هالقفص !!
أميره : ممكن تفتح القفص ؟؟
فتح لي اياها ... شلت العصفور طلعته من القفص و طلعت من غرفة الطيور
أميره : حرام يبقى مسجون هنا و هو متعود عالحريه خليه يعيش و يشوف الناس و العالم
و يعيش حياته مثل باقي الخلايق !!
رميته في الهوا ما صدق على الله المسكين طار !!
أميره : مع السلامه لا تنساني يا عصفوري تذكر اني صوره مرت عليك في حياتك ...
نزلت راسي و قلت بحزن : صورة محروقه !!
عبدالهادي كان يطالعني و كأنه كان يبي
يتأكد من سلامة عقلي هل أنا عاقله و لا مجنونه !!
التفت له و ابتسمت
أميره : أكيد تحسب اني مجنونه صح .... مثلهم تماما !!
عبدالهادي : وش هالكلام الله يهديك ؟؟
أميره : لو ما قالها لسانك بتقولها عيونك اللي ما تخبي أي شي حتى لو كنت شاك اني
مجنونه يبين عليك !!
عبدالهادي : طبعا لا ... كلام كله تخاريف أنا أول واحد يقول انك عاقله في هالبيت
ابتسمت بعدم اقتناع و قلت :
أميره : مب مهم وش تقولون المهم وش اقول انا عن نفسي ؟؟
عبدالهادي : قصدك لأنهم بيسافرون اليوم !!
طالعته بتساؤل
أميره : مين راح يسافر ؟؟
عبدالهادي : كلهم
أميره : و انت !!
عبدالهادي : بتم معاك
أميره : خافوا من المجنونه لا تعضهم فقرروا انهم يسافرون ......... أحسن !
عبدالهادي : وش هالتفكير كل ما في الموضوع ان دراسة أمير بتبدى بكره !!
أميره : تصدقني لو قلت لك ...... انكم انتوا المجانين هههههههه
و قمت أضحك بحزن ...
تركته و رحت على مرسمي كان الباب مفتوح دفيته و دخلت مع اني كنت
مقفلته .... إلا ..... آخر مره لما جيت اتذكر اني قفلته !!
دخلت ... لقيت المرسم مثل ما هو طيب مين كان هنا و كيف افتحوا الباب !!
قمت أتأمل لوحاتي !!
هذي لوحة لطفلة تبكي بألم ياه أتذكر اني لما كنت أرسمها كنت أبكي
و هذي لوحه ليد ينزف الدم منها بغزاره و الورد الأحمر يبكي عليها
و هذي لوحه لصورة عبدالله طالعتها و ابتسمت
أميره : ما اهمك لو اهمك كان سألت و شكرا لأني ما اهمك بس مع كل هذا ...
(( اشتقت لك حيل .......... احتاجك أبيك يا عبدالله ))
شلت هالوحه و حطيتها في دولاب الخردوات و قفلت عليها !!
حسيت برغبه في الرسم فرسمت بس هالمره بالألوان الزيتيه
رسمت البحر يصرخ بصوت مسموع يرتطم بصخور الشاطئ بلا مبالاه
يحكي قصته بألم للفراغ ...
و انسان واقف على هالصخور يطالعها بهدوء هو يسمع حكايات البحر و ساهي
في حكايته مع نفسه !!؟
انسان غامض السيجاره على شفايفه و النظارات على عيونه
و طابع الكلاسيكيه و الغموض مغلفه !!
الشمس مشرقه معلنه عن يوم جديد مشرق بالنسبه للبحر و للإنسان اللي واقف يتأملها !!
ما كملت اللوحه لأني كنت أضغط عالفرشه بقوه ... يدي لافها الشاش فما قدرت
أرسم غير البحر ...
طلعت من المرسم و رحت للصاله كانوا كلهم مستعدين للسفر و السعاده طالعه من عيونهم
تحكي عن نفسها !
غاليه : نشوفك على خير ان شا الله
ناديه سلمت علي ببرود هالمره كأنها هي بعد صفتت معاهم !!
سلموا علي البنات بخوف ملحوق بنظرة قرف .... أما الجوهره فجت حضنتني
الجوهره : كان ودي أتم معاك عشان ........
رفعت يدي قدام وجهها و قلت
أميره : عشان أبوك رفض ....... يا جوجو متعودين يا قلبي على هالردود روحي و القلب يدعي لك ؟؟
بعدتها عني بهدوء و طلعت لغرفتي أتصفح الذكريات بألم !!
بعد سفرهم مرت الأيام علي بهدوء من بدى أمير الدراسه صرت أنا و الجدار واحد
مع ان عبد الهادي اللي جلس عشاني كان يطلعني من البيت و يمشيني و يراعيني
و يسولف معاي شوي شوي حسيت نفسي بديت أتأقلم معاه !!
الصبح أروح معاه للصالة الرياضه و نجلس فيها ثلاث ساعات
الرياااضه تنسيك همومك " كان يقول لي هالجمله دايما لما يشوفني حزينه !!
رجع يعلمني اليوغا أنا أعرفها بس من زمان عنها !!
صرت أمشي و ألعب ملاكمه مع كيس الرمل .... طبعا بعد ما تشافت يدي !!
في الظهر نتغدى و بعد العصر نتقهوى بالحديقه و بالليل أنا أروح لعالمي و هو يطلع للشباب اللي تعرف عليهم و اللي كان يعرفهم قبل !!
كان يحكي لي عنهم هاني و مازن و طارق و شلة مراجيج !
يحكي لي عن مغامراتهم و عن فكرتهم في الحياه !
كان يحكي لي عن أحلامه و الفتاه في نظره ههههههههه فتاة أحلامه !!
هو الوحيد اللي حسيت ان الفلوس آخر اهتماماته حتى سيارته ما يغيرها
الا اذا خربت !!! يقول ان الناس مب مصدقين انه من عيلة الحسب و النسب
بس يهتم في أناقته ملابسه ساعاته جزمه و عطوره و غير كذا وسامته الغجريه
ههههههههه و جسمه اللي كان يلفت الأنظار ..
مره دق علي باب غرفتي في آخر الليل
عبدالهادي : ما جالي نوم ؟؟
أميره : عسى ما شر .... تعال تفضل
دخلته لجناحي و قعدنا بالصاله
عبدالهادي : تعبني التفكير ؟؟
أميره : في ايش ؟؟
سكت و هو يبتسم
قلت يعني اني رومانسيه و شاعريه
أميره : فتاة الأحلام ؟
طالعني بإستغراب
عبدالهادي : و انا اقول وش فيه تفكيركم وصخ يالبنات !!.... و الله مب فتاة الأحلام
أميره : ههههههه أجل مين ؟
عبدالهادي : انتي !!
أميره : أنا وش فيني أنا ؟؟
عبدالهادي : ليه ما تشتغلين في الشركه ما أحب أشوفك كذا جالسه أحب المره
تشتغل و تطلع و تتعلم من الدنيا و الناس
ابتسمت أطالعه
أميره : عرضت على اخوي أحمد فرفض
ضغط على شفايفه بقهر و قال :
عبدالهادي : أخوك أحمد هذا انسان قديم و رجعي مدري كيف تفكيره !!
أميره : ما اسمح لك
عبدالهادي : تراه أخوي أنا بعد
و قمنا نضحك
في ذيك الأيام كان أمير منهمك في دراسته لدرجة اننا ما صرنا نشوفه الا نادرا
كنت أصلح له الأكل بنفسي ألبي طلباته بنفسي وش تقولون على انسانه مالها شغله
و لا مشغله !
عبدالهادي كان يساعدني و كان يرفع معنوياته
مع انه أول ترم له على قولته مره صعب !!
مره كنت في المطبخ أسوي لي كوب قهوه لقيت عبدالهادي جالس يطالع الحديقه و قدامه عالطاوله كوب حليب
أميره : اللي ماخذ عقلك
عبدالهادي : اهلين اميره صباح الخير ؟؟
أميره : صباح الورد .... وش الدنيا بك و انا اختك !!
عبدالهادي : .................
كان حزين و غيوم الألم مظلله على وجهه
قمت أسوي قهوتي ...خلصت و جلست أتأمله
أميره : عبدالهادي ليه ما تتزوج و ربي راح ترتاح
التفت لي و ابتسم
عبدالهادي : و مين ذي اللي راح تقبل في واحد مثلي !!
طالعت ليده و بعدين طالعته
أميره : صاحبة هالربطه ممكن ترضى فيك ؟
طالع يده و طالعني ؟؟
عبدالهادي : تعرفينها ؟؟
شربت من القهوه و قلت :
أميره : طبعا !!
طالع كوبه و قام يشرب منه بهدوء !!
التفت للحديقه لقيت آخر انسان ممكن أتوقع وجوده في هالبيت نسيته مره !!
عبدالهادي : فيصل و الله خطير هالبني آدم تدرين انه خاطب ؟؟
التفت بسرعه و طالعت لعبادي ...
الكلمه كسرت كل شي فيني حسيت بالألم في قلبي ....خاااااااااطب !!
عبدالهادي : و الله بصراحه الله معاه خاطب بنت عمه و هو ما يبيها !
قلت بصوت عالي معصببببه
أميره : وش مجبره ؟
التفت يطالعني مستغرب هالإهتمام
عبدالهادي : العادات و التقاليد
هزيت راسي و قلت
أميره : مثل حكايتي مع ناصر بالزبط بس أول مادرى اني مجنونه تركني !!
عبدالهادي قام يضحك
عبدالهادي : ناصر هذا انسان فاقد لذاته انسان متعدد الشخصيات بصراحه كنت رافض فكرة زواجك منه لأنه ما يستاهلك بس لما فركش الخطوبه استانست تدرين حتى العم فهد اللي هو ابوه استانس !!!
ابتسمت و رديت أتأمل اللوحه اللي قدامي ......فيصل !!
كان لابسه تي شرت رصاصي و بنطلون برمودا أبيض بس هالمره بدون
نظارات كنت أشوفه بس هو ما يشوفني لأن نظام قزاز المطبخ غريب تشوفين اللي برى
بس هو ما يشوفك !!
كنت أشوف وجهه عدل و أتأمل تفاصيله
عيونه عسليه و رموشه كثيفه تحكي الهدوء اللي عايشه
أنفه و شفايفه مرسومه رسم على هالوجه اللي بكل بساطه يحكي عن الوسامه
بكل تفاصيلها حواجبه مرتبه و ثقيله شعره أسود ناعم قصته جدا عصريه بس حلوه
طويل و عريض .........
أحسه حنون بطريقته هو يحب بطريقته هو يضحي بطريقته !!
مدري ليه احس شخصيته ما وردت علي أبدا !!
و حبه عنيف جدا ......
حزني كلام عبادي عنه ياه الله يوفقه في حياته
قلتها بحزن لأني مدري ليه تفاعلت معاه ان شالله تكون مرته انسانه طيبه و حنونه مثله
*
*
*
*
مرت الأيام و الشهور و أميره محلك سر !!
تعافت يدي بس بقت الآثار و رجعت أرسم من جديد
رجعت الحياه لجوالي و صرت أتفاعل مع الناس
أكلم الجوهره دايم و ناديه و أخواني و أعمامي اللي ما قطعوني
عبدالله اكيد نساني لأنه حتى اماني ما اتصلت و انا حلفت اني ما اتصل
و حذفت رقمها بكل بساطه !!!
و بصراحه ما أكذب عليكم لو قلت اني مشتاقه له و ربي ذبحني الشوق !!!
مسجات المجنون اللي متوقعه انه فيصل ما توقفت مثل ما هي بل كثرت ؟
لدرجة اني سويت لها ملف لحالها في جوالي سميته مجنون أميره !!
خلص أمير هالترم و نجح و كان معدله مره حلو
صلحنا له حفله بينا أنا و عبادي !
اللي انصدمته فعلا ان فيصل يدرس في نفس جامعة أمير بس في مستوى عالي
ماجستير !!
سوت لنا ماري ثلاث تورتات رهيبه و فطاير و معجنات و عصيرات أشكال و ألوان هي بعد كانت سعيده بنجاح أمير ... صوفي صلحت لنا الحديقه على ذوقها و طلعت مره مميزه
قمنا نستهبل و نلعب و شغلنا أغاني و بعدين رقصنا دبكه على صوت عاصي الحلاني
كان جو جدا مرح لنا حنا ثلاثتنا ....
بس تذكرت فيصل أكيد بروحه في الملحق أو انه طالع !
رحت للمطبخ خذت تورته من اللي سوتها ماري و حطيتها في حافظه خاصه بالتورته
كتبت بطاقه نعومه و أنا بعد متخيله انه نجح (( ألف مبروك النجاااح و عقبااال مااا تخلص الدكتوراااه ))
التوقيع : الساميه
أرسلت له التورته و البطاقه مع نورما الشغاله و كنت أدعي من قلب انه يكون موجود
بالملحق ... رحت لعبادي و أمير في الحديقه و هم يضحكون !!
أميره : أمير اذا صديقك موجود ليه ما تخليه يجي يستانس معاكم مب عيب تخليه
بروحه في الملحق ...
أمير: أوف و الله انك صادقه ذكرتيني وش بيقول عني الرجال ؟؟
قام و راح
عبدالهادي : أخوك هذا ما يعرف الأصول
قمت أضحك
أميره : ما أسمح لك ؟؟
عبدالهادي : تراه أخوي بعد ههههههههه
تركته بالحديقه و طلعت لغرفتي قبل لا..يشوفني فيصل و قمت أطالعهم من بلكونتي
ناديت صوفي لغرفتي و جلسنا حول الطاوله اللي كانت في البلكونه
طبعا كذا خالفت قانون الخادم و المخدوم في نظام الإيتيكيت حق صوفي !!
(( يبقى الخااادم عااارف لقدره مهماااا رفعه المخدوم )) و أنا دخلت صوفي لغرفتي لا و جالسين ناكل حلى و نتقهوى سوى !!!!!
تعجبني سوالفها و نظرتها الفلسفيه للأشياء و بما انها تعدت الخمس و ثلاثين من عمرها فأكيد لها فكره عميقه عن الحياه ...
أميره : صوفي وش فكرتك عن الحياه ؟
صوفي : الحياه وعاء زجاجي حنا يالي بنكسره أو نحدث فيه شروخ !!!
أميره : شكلك تقرين كتب فلسفه كثير ؟؟
صوفي : اي طبعا تخصصي فلسفه مس أميره و بحب فلسفه أرسطو و ديبارت ؟؟
أميره : ما عندك أولاد ؟؟
صوفي : نو مس أميره لأني أساسا ما تزوجت
طالعتها بإستغراب :
أميره : و ليه يعني مع اني احس الزواج في بلدكم سهل ؟؟
طالعتني بحزن أول مره أشوفها كذا و لا بالعاده قسمات وجهها تكون جامده
صوفي : مين يالي ألك الزواج ببلدنا سهل هيك فكرتكون يالسعوديين عنا بلبنان ؟؟
أميره : آسفه بس لا تفهمين قصدي غلط
صوفي : ما في داعي للأسف مس أميره لأني عشت الحياه ككابوس فظيع ماوعيت منه
الا لما إجيت لهون !
أميره : ممكن تحكي لي كيف كانت حياتك ؟؟
طالعتني بتركيز و كأنها دكتور في الجامعه يجهز كل حواسه عشان يلقي محاضرته
صوفي : اصتي تبدأ من هون من الزيرو لما كنت شبه الحياه كانت تدحك لي ما بدي إلك كيف كنت بس كيف صرت هيك و الأهم.......... ؟؟
كانت تتكلم بإنفعال و تهز راسها شعرها كان ناعم و يتحرك مع كل حركه تصدر من انفعالها !!
( لو هناااك شيئااا واااحد في حياااتك يستحق أن تحتفل به ..هو أنك مازااالت على حيااا !!)
الجزء السابع عشر

الساعه : 09:12 صباحا

*
*
*
*
كانت الحديقه هاديه جلست على طرف المسبح و أطلقت لرجولي العنان !!
و أنا أطالع يدي و باقي بقايا جروحها صحيح تشافت بس بقت آثار قالي الطبيب
مع الوقت بتزول ...... و الله ما ظنتي !!!
قمت أطالع لموية المسبح و أتأمل حركة رجلي فيها و أتذكر صوفي !!!
كانت تحكي لي قصتها بجموح عجيب و أنا كنت مستغربه
انه باقي انسانه مثلها بعد كل اللي صار لها عايشه !!!
صدق لما تشوف مصايب غيرك تهون عليك مصيبتك !؟؟
قصتها بدت لما كانت انسانه مجتهده في دراستها نجحت و قررت تسافر لبريطانيا تكمل دراستها و بما ان حالة أهلها الإقتصاديه تحت المتوسط صاروا يجمعون لها الفلوس عشان تسافر و تحقق أحلامها و تشوف مستقبلها و تجيهم بشهادة ترفع الراس ...
سافرت لبريطانيا بعد عناء في جمع الفلوس و عاشت مع وحده بريطانيه كانت كاتبه اعلان تبي أحد يعيش معاها طبعا عاشت صوفي في غرفه من هالبيت و كانت تدفع اجارها كل شهر
بدت حياتها هناك عاديه سجلت بالجامعه و صارت تدرس مثل باقي الناس !!
المشكله ان البنت اللي عاشت معاها كنت خبيثه شقتها دايما فيها شباب واحد طالع و واحد داخل و ريحة الخمره مستحيل تفارق البيت !!
خلصت الترم الأول بالصعوبه لأن نفسيتها تأزمت مع هالبنت !!
قررت صوفي في الأخير تدور على سكن أفضل من هذا ؟؟
صاحبة البيت زعلت و بدت تعطي لصوفي وعود بإنها راح تراعي راحتها و شعورها
و تبطل تدخل شباب بالبيت !!
و فعلا كانت صاحبة البيت عند وعدها و كملت صوفي دراستها على خير !
انتهت من الدراسه و جت بترجع لأهلها بس ترجتها صاحبة البيت تجلس كم يوم
عشان تسوي لها حفله صوفي ما حبت تكسر بخاطرها فجلست !
سوت صاحبة البيت لها حفله صاخبه عزمت فيها كل أصحابها
في الحفله صب لها واحد من الشباب كاس عصير فشربته بحكم انها ما كانت تشرب الخمر
بس للأسف كان العصير فيه منوم !!!
صحت المسكينه من النوم لقت نفسها في غرفتها بدون ملابس !!!!!
قامت مثل المجنونه تشوف وش صار لها !! لبست ملابسها و طلعت من الغرفه ....... لقت صاحبة البيت مقتوله !
*************
قطع تأملاتي صوت أمير
أميره : ما شا الله صاحي بدري !
جلس جنبي و قال :
أمير : طبعا لأن اليوم بيجونا ضيوف !!
أميره : مين ؟؟
أمير: خالي مطلق و خالي عبدالكريم و عيالهم
طالعته بإستغراب
أميره : يجون من وين !!
أمير : من الديره يا أميره ركزي شوي ؟
أميره : يوه يا أمير يعني بيتمون عندنا كم يوم
أمير : فتره من الزمن علمها عند رب العالمين
أميره : أوف !!
أمير : أميره الله يرحم لي والديك تحمليهم لا تسوين مثل ما صار مع أهل أبونا !!
قلت ببرود :
أميره : مب يدي لو كنت ما أطيقهم ؟؟
أمير : و مين يطيقهم بس خالي مطلق و عبدالكريم طيبين
يمكن عيالهم هم اللي ما أدانيهم و خصوصا مشاري هذا انسان كريه !!
أميره : بإذن الله راح أحاول !!
أمير : عفيه عليك ... أنا كلمت صوفي عشان تهتم بشؤون الملحق لأن محد فيه عبادي
طالع و فيصل سافر ...
طالعته و أنا منصدمه
أميره : .................
أمير : وش فيك ؟؟
أميره : ها ...... سلامتك !!... متى بيجون !!
أمير : اليوم العصر ان شاالله
جلسنا نسولف شوي بعدين طلعت لغرفتي
رحت أشوف جوالي لقيت مسج من
نفس رقم المجنون !!
فتحت المسج
غلااا الروح .... غجريتي الجميله ... فاااتنتي
يااا منبع الحب و روعة اشجااانه سااافرت اليوم
و مع كل خطوه أحس بنااار بعدك
وصمت همساااتي في كل ليله
الين اليوم رغم صدك أحبك
أحبك رغم آهااات قلبي
أحبك لا لفيتي و لا جفيتي
أحبك في وجودك و في غيااابك
تركت لك يالغلااا في حديقة الورد هديه
أتمنى تعجبك .....
مجنونك : فيصل
يا ويلي عالمسج وش هذا مسج غيرعادي كأنه قطعه موسيقيه كأنها أبيات شعر
واااااااااااااااو بصراحه انسان غريب !!!
حطيت الجوال عالطاوله و طيران على حديقة الورد
قمت أدور بين الوردات لين لقيته كرتون حجمه وسط
كان مغلف بتغليف أسود و أحمر !!
رحت لغرفتي و الفضول ذابحني أبي أشوف الهديه
جلست عالسرير و بديت أفك الغلاف و أفتح الكرتون
فتحت الكرتون لقيت أوراق و علبه صغيره
فتحتها كانت عباره عن سلسله ناعمه من الفضة و تعليقتها عباره عن
قلب صغير من الألماس ...
قمت أقرى الأوراق
كانت عباره عن خمس أوراق كل ورقه قصه منفصله بروحها
اخترت لكم مقتطفات من كل ورقه ..
الأولى :
كيف كااانت بديتنااا ؟
حبيتك و صديتي !!
شغلتي البااال و التفكير
من أول نظره لعيونك
أميرة الشوق
و الحب و اللهفه و الغلااا و الغرااام ...
الثانيه :
أميرتي ... قاااتلتي
يااامن حركت الهوى في سكوني
أغلقت آهاااتي هنااا بين يديك
لأنهل من حبك و لو من بعيد
أحبك
الثالثه :
الغلااا موجود
و الحب يحكي قصتي في غلاااتك
مااا اصدق ...
مااا يقولون عنك ؟؟
انت الغلااا و غيرك في عيني ما يسوون !!

الرابعه :
أحكي قصتي مع غجريتي
ملهمتي !!
عودة مع الزمن الى أول لقاااء
الي عينين سكنهااا الهدير
لتعكس انطباااعاااتي الغااائره
عن أول حب
( انك الأولى و مااا يتبقى من نساااء الأرض ..... ذرااات رمااال )
الخامسه :
شكرااا ...قليله قليله قليله
فرحي الليله شجن
و المساااكن قااالت افراااحك أمل
و ابتدى ليلي الطويل
مع أغااانينااا الحزينه
شفتك بعيني طيور
و الهوى شوق و بحور
أفتكر شوقي بعينك
و محبتنااا في جبينك
و الأغاااني في شفاااتك
تحكي القصه الحزينه
قصة المغرم حبيبك
مجنون قصتك الحزينه
أحبك .......

وش رايكم ؟؟؟!!
آآآآآآآآآآه يا ناس كل هذا أنا لا لا مب معقول على كثر ما حبيت بس مب كذا !!!
رديت الأوراق للكرتون و حطيتها عالطاوله لبست العقد
و أنا سعيده حيل مب عارفه كيف و ليش !!!
*


بعد العصر
تسبحت و لبست بلوزه ورديه مخصره ضيقة
لبست تنوره سكري ضيقه لتحت الركبه بشوي
فليت شعري كان غجري بسبت المويه
استشورة غرتي و حطيت شريطه بيج على شعري ركبت عليها فراشه ورديه
و فيها فصوص ذهبيه لبست ساعه ذهب مرصعه بالألماس و حلق ألماس جدا خفيف
كنت بلبس تعليقة فيصل بس لونها ما يناسب
لبست صندل وردي ناعم بدون كعب و دعجت عيون بالكحل و مررت الكحل السائل
على أطراف عيوني برسم مدقن !
حطيت ميك أب ذهبي خفيف و مررت عليه الوردي
و حطيت على شفايفي غلوس وردي
تعطرت بعطري المفضل بريحة الفواكه
شلت جوالي و نزلت
البيت كان مجهز لإستقبال الضيوف !!
صوفي هذي مديرة منزل رائعه !!
طبعا الضيوف و صلوا دخلو الحريم للصاله و الرجال بالمجلس الكبير في الحديقه
عيلة خالي عبدالكريم زوجته بدريه و بناته دانيا و سلطانه و ديمه و عياله
جواد و معيض و فارس و لافي
عيلة خالي مطلق زوجته حليمه و بناته عبير و ابتهال و شيخه
و عياله مهند و مشاري ..
شفتوا كيف بتطيح على راسي ؟؟
قامت صوفي بالضيافه يا حبي لها ترى ما أعرف أضيف أحد !!
بدريه : الله يرحمك يا حصه و الله ربيتي ما شالله
دانيا كانت توها مخلصه الثانوي
دانيا : واو بصراحه القصر في منتهى الروعه
أميره : الله يسلمك يا قلبي عيونك الحلوين
حليمه : ما شا الله عليك يا أميره كبرتي و صرتي حلوه
أميره : الله يسلمك خالتي تسلمين هذا من ذوقك
بقية البنات كانوا ساكتات
بقولكم بصراحه هم ناس طيبين بس تطلع لهم طلعات أحيانا الله المستعان
دانيا مره حبوبه و رومنسيه و متهوره و دايما تخربها ( هذا ما اكتشفته أخيرا)
سلطانه اللي ما يعرفها يقول انها شايفه نفسها حيل مدري على ايش !!! بس طيبه و رزه و انيقه حيل !!
ديمه مالها ملامح لشخصيتها تسكت بعدين ترمي لك القنبله ؟؟
عبير مربوشه و فرفوشه و سوالفها مره حلوه !!
ابتهال مخطوبه و مملكه فمسويتلي فيها عاقله !
شيخه دلوعه ياي ... كل شي تتحسس منه و أحسها خبيثه هي فاتنه جدا لأنها مسويه في وجهها عمليات تجميل وش كثرها تقدرون تقولون ( الجمال العصري الإصطناعي )
بس من جد ملفته جدا أكثر من ما انها حلوه !!
طبعا صوفي كانت مختاره قائمة الغدا فكان غدا رايق بمعنى الكلمه
تغدوا و بعدين طلعوا لغرفهم
حشى هذا ما صار بيت ....... الله يهديك يا أمير فاتح لنا سويت مدفوع الثمن !!
شكلهم كانوا تعبانين من السفر صدق !

الساعه : 08:00 مساءا
ياه أخيرا خلصت الروايه "" لا تغيب ""
روايه رومنسيه تحكي قصة واحد حب وحده من صورتها بدون ما تدري عن حبه لها
في الأخير يموت و توها تدري عنه انه في واحد في هالعالم كان يحبها !!
تمططت بملل و طلعت أشوف وش صار على الضيوف من قام و مين نام ؟؟
رحت لجناح البنات لقيتهن جالسات حول طاوله في بلكونة الصاله يسولفن
لابسات قمصان النوم كلهم معدى شيخه كانت لابسه توب نيلي على بنطلون ابيض جالسه تحط منكير أحمر لأظافرها !
أميره : أهلين يا حلوات ؟؟
ردوا علي بصوت واحد : هلا فيك
دانيا : و الله بيتكم مره كشخه و حلو عاجبني مررررررره
سلطانه قالت بترفع
سلطانه : عصري جدا
أميره : وش فيكم جالسين بدون أكل كذا وين القهوى و الشاهي و الحلى ؟؟
ابتهال : استحينا نقول ل...... وش اسمها ؟؟
قلت مصححه
أميره : صوفي
ابتهال : ايه صوفي ؟؟
أميره : يا أمورات لا يردكم الا تلفونك اطلبوا اللي تبونه كم بنات خال عندي غيركم ؟
عبير : مشكوره يا ذوق انتي ؟
نزلت لصوفي و طلبت القهوه و الشاهي و الحلويات و المكسرات و خلافه
رجعت جلست مع البنات
بلكونه الصاله في الدور الثالث كانت مطله على الحديقه بالكامل كانت البلكونه كبيره
جدا !!
جلسنا نسولف و نتقهوى ..
كانت سلطانه واقفه عند السور تاكل الحلى و تطالع الحديقه بشرود
تركت البنات يسولفون و رحت لها
أميره : اللي ماخذ عقلك ؟؟
ابتسمت و قالت :
سلطانه : تدرين ؟؟
أميره :.......
قالت و ملامحها تتغير بالكامل بشكل مخيفه
سلطانه : أكرهه ما أدانيه ؟
طبعا محد يسمعها غيري لأنه المسافه بينا و بين البنات بعيده شوي !
قمت أطالعها بذهول من خلال معرفتي لسلطانه هي طيبه بس عندها شموخ بذاتها وصلها لدرجة التكبر محد كان يفهمها غيري صحيح أسرارها لنفسها بس ما كنت أتوقع
انها تكلمني بهالطريقه و تفصح عن مشاعرها !!
أميره : مين ؟؟
بنفس ملامحها ما تغيرت و قامت تأشر عليه
سلطانه : مشاري
قمت أطالع هالمشاري اللي تكرهه سلطانه الله يعينه
من ناحية التقييم ما قدرت أقيمه لأنه كان بعيد شوي
و بصراحه ما أعرف عن عيال خوالي شي ؟
بس صار عندي فضول اني أعرفه !!
رجعت للبنات و تركت سلطانه في تأملاتها
أميره : بنات وش رايكن نروح السوق ؟؟
بعد اعتراضات جت بسبب انهم تعبانين من السفر
طلعت بالآتي : شيخه ما تبي تروح لأنها تبي تسوي مساج ليدينها و رجلينها
و ابتهال ماتبي تروح لأنها تعبانه
و ديمه مالها خلق تطلع قال ايش تبي تكمل الروايه
أوف قروب ما يشجع ... سلطانه و عبير و دانيا هم الحماسيين اللي وافقوا
كل وحده راحت على غرفتها تلبس
لبست لبس هادي جدا و لبست عبايه سوده مطرزه في أطرافها بتطريز هادي
لبست جزمه بيضا بدون كعب و شنطه تفاحي ...
و طلعت لقيت البدع !!
سلطانه عبايتها حلوه مثلها الفراشه و أكمامها مطرزه بالذهبي
و متلثمه و شايله شنطه بيج غامق
دانيا كانت كاشفه وجهها مره طفولي لابسه لبس أحمر
عبير كان لبسها جدا رايق و عباتها ناعمه جدا مطرزه بالأزرق
و شايله شنطه ملونه بمختلف الألوان
بلغت عبدالهادي يبلغ أمير اني طالعه للسوق و رحنا
في السياره كانوا كلهن ساكتات ما غير همس و السواق مشغل الراديو عالإف ام
و الإهداءات شغاله بالطابور
بصراحه حنا نسمع الإهداء و الأغنيه موضوع الحلقه في البرنامج كان يتكلم عن الحب
المذيعه : تفضل أخوي فيصل
فيصل : حبيتها بصمتي و سكوتي مب عارف هل هي ما تدري عني أو تدري بس تكابر و تتغلى
المذيعه : كيف عزيزي ما فهمت ؟!
فيصل : ينقال دايم ان اللي يحب يتعذب في الحب و أنا قبل ما أحب ..........
المذيعه : للأسف انقطع الإتصال و ما سمعنا فيصل .... و نرجع و نقول ألو مين معنا
في البدايه حسيت بحراره في جسمي تخترقني الا هذا فيصل فيصل اللي أعرفه مجنون أميره ......... حاولت أكون جدا طبيعيه و أكمل يومي عادي !!
و صلنا للمول و بدى الإستهبال
بصراحه تفاجأت
أميره : توكم يا مال العافيه ساكتين وش عجب اللحين ؟
دانيا : ما تعودنا يا أميره في ديرتنا نتكلم في السياره و اللي يسوق بنا سواق ؟
هزيت راسي بتفهم و قلت :
أميره : بس اتعودتوا تسولفون في المولات قدام الله و خلقه !!
عبير : يوه يا أميره مب لهالدرجه
دخلنا المول و حنا نضحك و نسولف و أحيانا عبير تضحك بصوت لا إله الا الله عالي !!!
خصوصا لما قمنا نسولف عن جدتي أم أمي شريفه اللي في الديره !!
سلطانه : يا بنت عيب احترمي انها جدتك
عبير تابعت ضحكها و قالت :
عبير : تواكب الموضه هههههه لا و معاها جوال أبو كاميرا ههههههههه
بصراحه فطسنا ضحك و سلطانه ودها تضحك بس يمنعها شموخها و نفخة راسها الزايده
دانيا : عجوزه صف أسنانها نزل و طاح لا و تحط روج و روج أحمر بعد ههههههه
قمنا نضحك من قلب و حنا عند محل الإكسوارات
سلطانه : بس خلاص الناس قاموا ينتبهون لنا !!
عبير : يا ابو السلاطين مين راح يهتم هههههههههه
سلطانه : خلص الكلام !!!
قالتها بحزم شديد
سكتنا يوم سمعناها و قمنا نتفحص البضاعه كل وحده شرت لها شي معدا سلطانه ما عجبها شي بس تبون الحق سلطانه عليها لبس لا اله الا الله رايييييييييييق قليل عليه رايق !!
أحيانا تلبس أشياء نادره ما تجي الا بطلبيات و أحيانا تلبس ألوان عجيبه لو قلتها
لكم بتقولون يع وش هالقرف ؟؟؟ بس ما شفتوها عليها رائعه جدا و هالبنت تعجبني
أناقتها نادره و مختلفه عننا ؟؟
طلعنا من محل الإكسسوارات و قمنا نلف و نتفرج
دانيا : آه يا بنات تعبت و جعت ودي نروح المطعم نروق و نتعشى
وافقنا عالإقتراح و رحنا للمطعم طلبنا الطلبات بعد مضاربه و جا دور سلطانه
سلطانه: ما يحتاج أشوف المنيو ... أبي مثل طلب أميره
يا ويلي عالرزه اللي ذابحتها !
جا العشا و قمنا نتعشى و نسولف
أميره : دانيا ما قلتي لي وش نتيجة الثانوي ؟؟
قالت و هي تاكل قطع الدجاج
دانيا : زفت و الحمد لله
ضحكت على ردها و قلت :
أميره : طيب سجلتي بالجامعه ؟؟
عبير : تدرين عاد سجلت في قسم التغذيه ؟؟
أميره : اكشخ يا حركات يا هووو ياحقين التغذيه
قمنا نضحك فجأه
سلطانه : الحقير !!!!!!!
طالعنا سلطانه و بصراحه تفاجأنا فيها و هي تقولها هالكلمه مره قويه
أميره : سلطانه وش فيك ؟؟
قالت ابنفعال و هي تهتز
سلطانه : قوموا بسرعه
دانيا : نعم و العشا ؟؟
قامت بعصبيه
سلطانه : بعشيكم في أي مكان تختارونه بس هنا لا ياالله
دانيا : شايفين اللي أشوفه هذا مشاري ولد خالي مطلق
عبير : مشاري أخوي ؟
قالت دانيا بسخريه
دانيا : لا أخوي
و قمنا مشينا بسرعه نزلنا من الدرج و طلعنا من المول
ركبنا السياره و مشينا
حسيت سلطانه ارتاحت حيل ودي أعرف وش سالفتها ؟؟
قالت و صوتها مفعم بالإرتياح !!
سلطانه : يالله وين تبون تتعشون ؟؟
أميره : أنا أعرف مطعم حلو عالبحر وش رايكم ؟؟طبعا الكل وافقوا
و رحنا للمطعم !!
طلبنا أسماك و ربيان أكلات بحريه الله يعين عالسمنه المفرطه اللي راح تصيبني
جلسنا نسولف لين جا العشا
أميره : سلطانه وش سالفتك مع مشاري هذا ؟؟
قالت دانيا متحمسه تبي تقول السالفه
دانيا : و الله يا طويلة العمر السالفه و ما فيها ان ........
طالعتها سلطانه بنظره مثل الجمر حاده نظره تحذيريه لهيبيه بسم الله علينا هذي مب نظره !!
هذي مسدس عيار عشرين !!!
سلطانه : بنت ............!!!!
لهجة آمره ناهيه
نزلت دانيا راسها و قالت
دانيا : آسفه
قلت أبي أرقع الموقف
أميره : معليش آسفه تدخلت في شي ما يخصني
طالعتني سلطانه ببرود و سكتت
قمنا ناكل بصمت خلصنا الأكل و طلبنا القهوه و الشاي
عبير : يا ويلي عالكآبه اللي انتوا فيها ؟؟
رفعت راسي بأرد عليها ....... شفت الكرسي اللي جنبي انسحب !!!!!!
و جلس عليه واحد طويل و عريض بسم الله
قمت بسرعه معصبببببببببه
أميره : وش تبي انت يا ..........
قاطعتني عبير ..
عبير : هذا أخوي مشاري يا أميره
أول ما سمعت هالجمله لا اراديا التفت أطالع سلطانه !!
كانت تطالعه بحقد نزلت الطرحه على عيونها و جلست ساكنه مثل الصنم !!
بعدت الكرسي عنه و جلست كان بينا فراغ بسيط
مشاري : أميره بنت خالتي حصه !!
قالها بترفع فظيع ..
مشاري كان انسان رززززززززززززززززززززززززززززه
وسيم حيييييييييل عيونه سودا عذاب و نظراته حاده جدا تشكك الواحد في نفسه على خده في جرح مخلي ملامحه مثل الجنود اللي أشوفهم في الأفلام بعد المعارك بس بكل الإعتبارات حسيت هالجرح معطيه جمال و زايده وسامه !!
كان لابس بلوزه بنيه و بنطلون أسود و بين وقت و الثاني يرفع خصلات شعره اللي تطيح
على جبهته كل بعد فتره كان يحرك يده بطريقه غريبه و مدروسه ...انسان عجيب !!
مشاري : وش جايبكم هنا ؟
قلت و انا أتأمله ...
أميره : انت اللي ليه لاحقنا لهنا ...
سلطانه دعست على رجلي دعسه و ربي خلتني أصرخ صرخه آآآآآآآآآآآآآآه
خلت مشاري يطالعني بحده !!
قال و هو ينادي الجرسون
مشاري : يعجبني الإنسان اللي يجيب من الآخر ... بطبعي ما أحب اللف و الدوران !!
.. كمل و هو يكلم الجرسون
جيب واحد معسل تفاح و بيره بربيكان بالشعير !!
يوم سمعت الطلب حسيت بطني قلبت يع يع و ستين يع !!!
عبير كانت ساكته كأنها خايفه منه حتى و لا كانت تطالعه دانيا كانت حاقده عليه
دانيا : بتجلس معانا ؟؟
ابتسم بمكر و قال و هو يحط رجل على رجل
مشاري : يضرك في شي !
أميره : لا ما يضرنا في شي بس مثل منت شايف الجلسه بناتي
طالعني بحده و قال بطريقه مسرحيه :
مشاري : لما تكون جلسه بناتي في مكان بناتي ممكن تقولين ماله داعي وجودي لكن لما تكون في مكان
مليان شباب أعتقد انه يتطلب وجودي !!
عليه ريحة عطر يا ناس آآآه روعه و اسلوبه في الكلام صح أسلوب حقير بس خطير !!
جا طلبه ... حط الجرسون الشيشه جنبه و مد له ليها و قام يحط له الجمر و يرتبه
كان يسحب أنفاس سريعه من الشيشه و ينفخها في الفضاء تبعثر نفسها مع الهوا
كنت أتأمله بهدوء و أطالع ملامحه بتأمل يمكن أقدر أطلع شي عليه شموخ مب طبيعي
حسيته من الرجال اللي كلمتهم وحده يعني لا رجاء و لا توسلات اللي تخليهم يغيرون كلمتهم أحس أفكاره وسخه و ما عنده ضمير و الحل عنده دايما الإنتقام !
و بصراحه شدتني ريحة عطره !!
قمت ناديت الجرسون رفعت يدي !!
قام مشاري مسك يدي و نزلها بعصبيه
مشاري : في رجال هنا تطلبي منه ينادي لك الجرسون ؟؟
أنا عصبت و قلت :
أميره : و اذا ما أبي أقوله ..
مشاري : تجلسين في مكانك و تحترمين وجودي ؟؟ و لا انتوا يا عيال مساعد ما عندكم حشيمه !!!
يوم قال هالكلمه حقدت عليه عصبببببببببببببببببببببني !!
شلت كوب الشاي الحااااااااااااااار اللي كان عالطاوله و كبيته عليه
أميره : اللي ما عنده حشيمه هو انت و أبوي لا تطري اسمه على لسانك يالتافه فاهم !!
أحسن يستاهل ......... مرت لحظه ذهول و صمت البنات طالعوني مصدومات قصدي بعباره أوضح مصعوقات ... و الناس انتبهوا لنا !!
شلت شنطتي من عالطاوله و طلعت من المطعم طبعا الناس أكلتنا عيونهم و هم يطالعونا !!
وقفت برى المطعم طلعت جوالي و دقيت عالسواق
يوه بيتأخر يقول انه بعيد رحت للبحر و قمت أتمشى عالشاطئ لأنه المطعم نفسه كان عالشاطئ !!!
واحد مثل هذا يتحكم فيني أنا !!
ليه خلصوا الرجال من الدنيا !!!!!!!
و بعدين أخواني اللي هم أخواني ما سووا مثله و الله لو أقول عاللي
صار لي لعبادي كان أمداه ذبحه من زمان يوه وش هالناس ؟؟
تذكرت كلام أمير اليوم لي يقول :
أمير :و مين يطيقهم بس خالي مطلق و عبدالكريم طيبين
يمكن عيالهم هم اللي ما أدانيهم !! و خصوصا مشاري هذا انسان كريه !!
يحق لك يا سلطانه تكرهينه وش هالإنسان إلا وش هاللسان السليط !!
أعوذ بالله ما يعرف للأدب ول !!
دقيت عالسواق مره ثانيه و أنا معصبه
أميره : وينك لمتا بتم في الشارع ان شالله
السواق : ان شالله مس أميره اللحين يجي !!
شميت ريحة عطر قويه و تدوخ .............
التفت لورى أبي أرجع لقيته واقف قدامي و ربي ارتعت
أميره : انت !!
طالعت لبلوزته البنيه بسخريه ليتك انت و بلوزتك تحترقون !!
طالعني بنفس الترفع
مشاري : يالله امشي قدامي عالسياره
أميره : ايش نعممممممم أي سياره .... أنا برد البيت مع السواق مالك دخل فيني ؟؟
مسك يدي بعصبيه و شدني
مشاري : أقول يالله ....
أميره : آه ابعد يدك عني ..
قربنا من المطعم و هو يسحبني
شفت سيارتي واقفه هناك
حاولت أتخلص من يده كانت قبضته قويه و ضاغطه على يدي
سحبت يدي من بين يدينه بالشده قام ضغط عليها و هو يضغط على يدي اللي كانت قريبه
من صدري و يشدني فشد معاه طرف البرقع !!!!!
انكشف وجهي ..... من البلاهه اني ما ربطت البرقع زين يا ربييييييييي ؟؟
وقف و قام يطالعني بذهول ترك يدي اللي كان شاد عليها بهدوء
مرت لحظه صمت قمت أطالعه بصدمه و هو يطالعني مدري شلون !
صرخت في وجهه
أميره : بتم تطالعني كذا لمتى هاااااااااااااااا !!!
ما تحرك فيه ساكن و قام يطالعني انا ارتبكت رفعت البرقع و صديت عنه ربطته زين على
راسي رحت لسيارتي اللي كانت وافقه تنتظر عند المطعم ركبتها و مشينا ؟؟
رجعني السواق للبيت متأخر بعد ما لفيت شوارع دبي لف و أنا بالعاني أبي أتأخر ..... يا ربي ليه الناس كذا شرسه !!
و متوحشه على بعضها !!!
طلعت لغرفتي دايركت و رحت أتسبح لبست قميص فوق الركبه لونه أصفر
و تمدد عالسرير بطفش !!
حسبي الله و نعم الوكيل ما توقعت هالمشاري بهالوقاحه وش سالفته مع سلطانه ؟؟
سمعت طق خفيف عالباب ...
قمت جلست و قلت :
أميره : تفضل ؟؟
طلع لي راس دانيا من ورى الباب وجهها طفولي حيل يريح
و يمكن تكون باقي طفله !بس لاء في الأخير ما طلعت طفله !!!
دانيا : ممكن ادخل
ابتسمت و قلت :
أميره : تفضلي ؟
كانت لابسه قميص سماوي فيه دب كبير لونه أبيض
جت جلست جنبي و قالت :
دانيا : أول مره أشوف مشاري مكسور ؟؟
طالعتها بفضول ..
أميره : ليه !
دانيا : ردنا البيت و هو ساهي و سرحان ......... بغينا نسوي حادث !!!
انسدحت على ظهري و حطيت يديني ورا راسي و قلت
أميره : خليه ينقلع !!!
قامت تضحك ...
دانيا : أحيانا أحزن عليه ...
أميره : ليه !!!
انسدحت جنبي و قالت :
دانيا : لأنه طليق سلطانه !!!
قمت جلست بإنفاعليه و طالعتها بصدمه ....
أميره : اييييييييييييييييييييييييييييش !!!!!!!!!!!!!!!!
دانيا : ليه ما تدرين !!!
أميره : طبعا لا .......
قطع كلامي صوت جوال دانيا
أول ما شافت الرقم ردت و هي تبتسم بمكر قامت تكلم بصوت خافت و ناعم
دانيا : هلا حياتي وصلتي !!... ايه حبيبتي لا يا روحي انتي .... متى لا لا خليه بعدين
و أنا كنت أطالعها بإستغراب غير طبيعي !!
تركتها و قمت رحت للبلكونه أتأمل الحديقه يمكن تقولي شي يرحمني من عذابي و ضيقي
دانيا :أموره
التفت و طالعتها ببرود
أميره : نعم !!
دانيا : تدرين مين كنت أكلم ؟؟
دخلت الغرفه و جلست جنبها عالسرير
أميره : مين يعني ؟؟
قالت بمكر
دانيا : خويتي !!!
أميره : يعني ايش ما فهمت ؟؟
طالعتني بإستغراب و قالت :
دانيا : شوفي هذا !!
ورتني سلسله معلقتها على رقبتها عباره عن خاتم فضه
تذكرت حركات البنات الوصخه اللي في الجامعه إعجاب حب و مصخره و ق ل ة ح ي ا !!!!!
أميره : أها ....... و انتي يعني مبسوطه انه عندك خويه ؟؟؟
دانيا :طبعا وش ورانا خلينا نعيش و نلعب على بعض ؟؟
طالعتها بإستغراب و انا سرحانه في ملامحها غريبه يطلع هالكلام منها ؟؟
توني أقول عنها الطفله صارت تعرف أشياء أنا نفسي ما اعرفها !!
و بعدين اللي يشوفها يقول انها في المتوسطه مب وحده كبيره داخله الجامعه !
أميره : كيف تلعبون على بعض يعني فهميني ؟؟
قربت وجهها من وجهي و ابتسمت و قالت :
دانيا : ما تعرفين حركات الإعجاب يا أميره ...... نشتغل نظام حب و تعرفين عاد الحب لا اشتد بين البنات لين وين يوصل !!!!
بعدت وجهي بقرف و قلت :
أميره : ق ل ة أ د ب !!!
قامت من جنبي و راحت لتسريحتي و هي تطالع نفسها في المرايه
دانيا : لا قلة أدب و لا شي ؟؟
التفتت لي و كملت
دانيا : اسمه عيشي حياتك و استانسي !!
تدرين عاد اللي ناقصها حنان أعطيها حنان وش فيها يعني ؟؟
أميره : حنان يعني كيف فهميني ؟؟
دانيا : يوه يا أميره انتي ما تعرفين شي ؟؟
قلت لها بهدوء
أميره : تزيديني ثقافه لما تقولين لي يا دانيا .....
عصبت و غيرت ملامحي و قلت ...
أميره : أقول قومي انقلعي على غرفتك يا قليلة الأدب !!! صدق ما تستحين !! تدرين هذا وش يسمونه ؟؟؟
قامت تضحك
دانيا: وش يسمونه يا أميره ؟؟
شلت المخده في يدي و وقفت ......
أميره : يسمونه شذوذ ياللي ما تستحين يعني حراااااااااااااااااااام ؟؟؟
و رميت عليها المخده و هي ميته ضحك
طلعت من غرفتي و هي شوي و تطيح من كثرت الضحك !!
( للحرااام لذه لكنهااا وقتيه )

الجزء الثامن عشر

الساعه : 11:10 صباحا
كنت أتقلب على سريري ما قدرت أنام من كلام دانيا المقرف
نفضت بطانيتي على رنة الجوال مسج يعلن عن وصوله !!
فتحت المسج بكسل :
صباح الغلا يالغلا
اليوم عندي موعد في الوزاره إدعيلي
مجنونك فيصل
ابتسمت بإعياء
غريبه طيب ليه ما يتصل يكلمني
لا حتى لو اتصل ما راح أرد عليه !!!
ما احبه و حتى لو أحبه ما راح أرد ؟؟؟
أميره : الله يوفقك .... يا فيصل
مدري ليه تذكرت سالفة التنفس الصناعي ؟؟
حطيت الجوال جنب المخده و قمت !!!
توضيت و صليت و جلست أقرى قرآن شوي
رن جوالي .... مسج
يسألوني ليه احبك حب ما حبه بشر
و ليه انتي في حياتي شمسها و انتي القمر
و ليه صوتك لي وصل صحراي يملاها زهر
علميهم يالحبيبه آه يا أغلى حبيبه
يسألوني و ليتهم مثلي يعيشون الهوى
الأصابع في اليدين الواحده ما هي سوى
عندهم حبك طبيعي و عندي فوق المستوى
اعذريهم يالحبيبه آه يا أغلى حبيبه
يسألوني و في شفاتي يرتعش حر الجواب
ما دروا انتي بحياتي راحتي و انتي العذاب
و انتي حلمي اللي عشقته و طار بي فوق السحاب
خبريهم يالحبيبه آه يا أغلى حبيبه
يسألوني و انتي أكبر من سوالفهم جميع
و انتي أجمل ما خلق ربي في الكون الوسيع
و اني أتلاشى بدون عيونك الخجلى أضيع
علميهم يالحبيبه آه يا أغلى حبيبه
مجنونك فيصل
لهالدرجة شاغلتك يا فيصل و ربي آسفه بس أنا ماني لك !!
كنت أقولها لنفسي بالغصب ما أبي أحب و أعشق و أتعذب في الأخير
الحب في الأول و الأخير حلو بس مريع !!!
لا تسألون كيف أحب اسئلوني وش بعد الحب ؟؟
طيب و عبدالله علاقتك مع عبدالله وش هي يا أميره ؟؟
هذا السؤال اللي أعتقد ان الأيام راح تجاوب عليه !!
آآآه يا فيصل أعتذر لك بصمت اني ما أقدر أحبك ؟؟
و بكل صراحه قلبي متعلق في غيرك !!
حطيت الجوال و قمت بدلت ملابسي لبست بنطلون جنز كحلي و بلوزه بيضا
حرير كأني بدوام رسمي رفعت شعري و ربطه صاير مثل ذيل الحصان
حطيت ميك آب خفيف و تعطر بعطر المشمش و نزلت
لقيت صوفي بالمطبخ مع ماري
أميره : صباح الورد
صوفي : صباح الهنا كيفك مس أميره ؟؟
أميره : الحمد لله نحمده رب العالمين على كل حال
صوفي : شو بدك تفطري اليوم ؟؟
أميره : ودي في تشيز كيك بالفراوله و موكا بدون سكر
تركتها و رحت للحديقه لقيت دانيا قاعده تتمشى انصدمت من لبسها رحت لعندها
أميره : وووووووووش هذا !!!!
كانت لابسه تنوره بيضا فوق الركبه بالمره و لابسه بلوزه زرقا بدون أكمام و بطنها باينه
و فاله الشعر .
دانيا : وش فيك ؟؟
أميره : وش هاللبس ؟؟
دانيا : يوه يا أميره خوفتيني ؟
أميره :وش اللي خوفتك (( و قمت أقلدها يوه يا أميره خوفتيني ...)) وش هالبس يا دانيا
افرضي واحد مر من العيال وشافك ...
دانيا : يووووووووه منك يا أميره ؟؟
البنت برطمت و دخلت للصاله و هي زعلانه
قمت أدلع
أميره : يا ربي ياي زعلتي ؟؟!!!
ضحكت و هي تختفي من قدامي ...
رحت للخيمه لقيت عبدالهادي جالس يتفرج تيلفزيون
عبدالهادي : هلا و الله بأميره زارتنا البركه
دخلت و جلست
أميره : هلا فيك ؟؟ وين خوالي ؟؟
عبدالهادي : الكل نايمين .... خربوا علينا تدريبات الصباح ؟؟
ابتسمت و قلت :
أميره : تحمل ... من جانا الله يحييه !!
عبدالهادي : الله يحيي الجميع .... على فكره تراي خطبت ؟؟
طالعته بإستغراب
أميره : أما ما مداك توك أمس معي ...كيف تخطب من وراي !!!
عبدالهادي : كلمت أبوها و بيردون لي جواب بعد كم يوم ؟؟
أميره : و من هي تعيسة الحظ اللي بتخطبها !!
ضحك و قال :
عبدالهادي : الجوهره
نطيت في وجهه من الفرح
أميره : لا و الله صدق .... بالله من صدقك تتكلم ...
عبدالهادي : اركدي يا بنت ايه خطبت الجوهره
أميره : أماااا .... الشينه كلمتني و لا علمتني و الله لأوريها
عبدالهادي : لا تقولين عن زوجة المستقبل شينه !!؟
أميره : ما عليك هذي مصطلحات بينا لا تشغل بالك فيها .......
بعدين تعال هنا قلي وش دراك انها بتوافق عليك !!
عبدالهادي : احساسي ؟؟
أميره : ياي يا احساسي و لا الربطه الحمرا..... لا يكون هي البنت اللي معذبتك !!
ضحك علي و قام طلع من الخيمه مخليني في حيرتي
الله يهنيهم يا رب !!
قمت رحت للمطبخ خذت التشيز كيك و الموكا
و جلست بالصاله ..
أميره : اللحين أقولك البسي مستر تقومين تلبسين لي دراعه !!!
دانيا : و الله انتي يا أميره ما يعجبك العجب و لا الصيام في رجب !!
بست على خدها و قلت
أميره : حقك علي يا قلبي و لا تزعلين ... الا قولي لي وين خالتي بدريه و خالتي حليمه
دانيا : طلعوا من بدري ؟؟
أميره : حركات و الله يعرفون كيف يرفهون عن أنفسهم !
كان التلفزيون مشغل على فيديو كليب لصابر الرباعي " عزة نفسي "
كانت ساهيه و سرحانه فجأه التفتت لي تسألني !!
دانيا : مين عبدالهادي !
أميره : أخوي بالرضاعه و ولد عمي
دانيا : أها ...
قلت بمزح
أميره : لا تكونين حاطه عينك عليه تراه خاطب ؟
دانيا : لا بس شفته مار من الحديقه سألت ؟؟
أميره : و كيف عرفتي ان اسمه عبدالهادي ؟؟
دانيا : سمعتك تنادينه أمس ؟!
أميره : أمممممممم أها
دانيا : لا يروح فكرك بعيد .... ترى مشاعل ماليا علي حياتي !!
قلت و انا اطالعها بنفره
أميره : مشاعل !!!!!!! و وجع يوجعك انتي و اياها ...... مشاعل حقت أمس !!
قالت لي بإستنكار
دانيا : اسمها خويتي و حبيبتي يا أميره !؟
أميره : صدق انك قليلة أدب !!
قربت مني و قالت
دانيا : بالله أميره ما فكرتي يكون لك خويه انتي مزيونه و .......
أميره : بالله اسكتي لا تكملين بلا كلام فاضي كيف أحب وحده مثلي بنت !!
بنت يا دانيا اللي فيها فيني و بعدين هالشي حرام و نهايته شينه فليه أروح للشين برجولي !!
بلا قرف يا شيخه .... تقليعه جديده مخترعينها على غير سنع ؟!
قطعت علينا السالفه شيخه ...
دخلت بدلع
شيخه : هاي جيرلز
طالعتها بتعجب
أميره : و عليكم السلام
دانيا : على وين يا حافظ ؟
شيخه : بروح أمشي في الحديقه
كانت لابسه ترنج رياضي مجسم جسمها و ووكمن في جيبها و السماعات بإذنها !
و لابسه جزمه سبورت !!
و الله شكلها يحمس عالرياضه لأني من زمان ما سويت رياضه
أميره : تنتظريني لين أبدل ملابسي و أجي معاك !!
هزت راسها و هي تنطنط
طلعت لغرفتي و لبست ملابسي الرياضيه المعتاده بلوزه قطنيه بدون أكمام و بنطلون على الجسم قطن جزمتي السبورت و الربطه اللي أحطها دوم على راسي
قمت أتأمل شكلي في المرايه .... حسيت ان وزني زاد !!!
نزلت لهم بالصاله
دانيا صفرت و هي تطالعني بذهول
دانيا : جسمك روعه مثل جسم جيسكا ألبا واااااااااااو
شيخه : شكلك كيوت يا أموره
قامت تنطط و تكمل ...... جو هد أميره !
طلعنا من الصاله للحديقه
أميره : في صاله رياضيه كبيره في الجزء الغربي تعالي بوريك اياها ؟؟
شيخه : واو صدق ... عز الطلب ؟؟
ما تدرون هالبنت نعومه كيف و طيوبه بعد بس مايعه و ياي تتقرف من كل شي !!
و احساسي يقولي انها انسانه خبيثه و رايحه فيها و بوجهين الطيب اللي أشوفه اللحين و الخبيث اللي ما يبين الا في وقت هالله هالله !!
( من أصعب الأمور في الحياااه هي أن تطلق الأحكااام من المظهر الخااارجي )
دخلنا صالة الرياضه
شيخه : واااااااااااااو روعه
راحت تجرب كل جهاز بالغرفه و أنا قمت أسوي تدريبات اليوغا ..
قامت تمشي عالسير و تسولف
شيخه : تدخلين هالمكان عشان تدريبات اليوغا بس !!
هزيت راسي بنعم
شيخه : اليوغا استرخاء ... مالها دخل بالرشاقه الجسميه
أميره : يوه يا شيخه هالرياضه تحتاج لتركيز خليني أركز و خليك مع أغانيك
شيخه : تدرين وش أسمع ؟؟
أميره : وش !!
شيخه : أغنية سيلين ديون a new day has come
أميره : طيب ممكن تشيلين السماعه خلينا ننسجم سوى !!
بعد ساعه و نص خلصنا من الرياضه و طلعنا
رحت لغرفتي تسبحت و صليت سويت مساج ليديني و رقبتي و رجليني
طالعت الجوال بملل مكالمه من الجوهره و مسج من .....
مجنوني !!! هههههههههه
غلاااي اشتقت لك
و ضاااع القلم و انسكب حبر الأماااني و الورق
تهااات معاااني كلمتي في خيااالك
و ابتدى الحب في عروق الأمل
ابيع لك حبي و اشري لك حناني
يااا روح الهوى و يااا كل الأماااني
أحبك
توفقت الحمد لله في الوزاره برد لك اليوم
أشتقت لك حيل حتى لو من بعيد لأني أحبك
يا أغلى حبيبه
مجنونك : فيصل
تدرون اني بكيت ؟؟!!
ودي أدق عليه و أقوله أنا مب لك انت تستاهل انسانه أحسن مني
تحبني بهالقدر و تتمنى الأماني و أنا بروحي هنا متعذبه !!
و الله يا فيصل أنا مب لك !!!
آه يا ربي لو قلبي ما تعذب لابد قلب غيري يتعذب ؟ و عشاني !!
حطيت الجوال على المخده و دفنت راسي في البطانيه و قمت أبكي
فجأه ... مسج يعلن عن وصوله
مجنون أميره
ودي أسمع صوتك ...
ودي اسمع نبرة الصوت الحزين
و همسة القلب الجموح
تهز أطراااف الحنين
معشوقتي ودي أسمع صوتك مشتاق له حيل
لبي لي هالرغبه الجموحه اللحين لأني بكل
بساطه مشتاق لك يا أغلى نااااااااااسي
ما كمل دقيقه الا و هو يدق
طالعت الجوال و هو يرن و الدموع تسقط عالشاشه بإنتظام
أرد و لا ما أرد !!!؟؟
قررت أرد قبل الرنه الأخيره عشان أحسم الأمر و أقوله على كل شي
رديت ..............
أميره : فيصل لو سمحت ممكن تسمعني ؟؟
سحبت نفس قوي لصدري أخفف التوتر اللي صايبني بعدين أكمل !
جاني صوته وااااو على هالصوت يجنن !
صوته دافي و حنون أول مره أكتشف هالشي مع اني سمعت صوته قبل ...
معقوله الجوال يحلي الصوت بهالطريقه !!
فيصل : قولي يالغلا أسمعك ؟ ليه ما أسمعك و انتي الدنيا باللي فيها ؟
أميره : أنا يا فيصل .......
قاطعني و قال :
فيصل : ليه تبكين !! أشوف دموعك حزينه أشوفها تراي ليه الدموع يا أميره ?
كاتمتني هالكلمه أبي أقولها أبي أقوله اني مب له بس حراااااااااام بينجرح أكثر
و أكثر لا عرف صدي عنه مدري وش أقول غير ؟؟
يا رب تعرف الحقيقه يا فيصل حقيقة اني مب لك ؟؟
أميره : فيصل ؟؟
فيصل : عيون فيصل و قلبه يسعد لي هالصوت توني أعرف ان اسمي حلو !!
أميره : ممكن ......... ممكن .... ما تتصل على جوالي ؟!
سكت شوي بعدين قال :
فيصل : اللي تشوفينه يا أمورتي مجنونك عند الطلب وقت ما تبين !
مدري ليه هالكلمه يوم قالها ضحكتني .... ضحكت من قلب و ربي نسيت اني أكلمه بالجوال و الله اني ما استحي !!
فيصل :.................................
توني أتدارك المصيبه قاعده أضحك وش بيقول عني ؟؟
أميره : آسفه ..... مب قصدي
فيصل : لا لا ء أنا مستانس مدري كيف أوصف لك كيف هالضحكه ذوق ؟
أميره :..................
فيصل : تدرين
أميره : نعم
فيصل : أحبك ......... برد اليوم لدبي بعد كم ساعه
أميره : ..............
فيصل : أدري اني أحرجتك بس ...... أحبك
أميره : فيصل مع السلامه
سكرت و أنا حاطه يدي على قلبي يووووووووووووووه آآآآآآآآآه يا قلبي
توني ألتقط أنفاسي إلا و أمير يتصل ...
أميره : هلا
أمير : لا إله إلا الله أول مره تردين بهالسرعه ......... منتظره مكالمه ؟؟
أميره : هاااا لا لا بس كان الجوال قريب مني !
أمير : المهم اليوم ناوي أسوي حفله للعيله ؟
أميره : بمناسبة ؟
أمير : كذا فكره هفتني و بعدين ودي يفرفشون شوي !!
أميره : يا شيخ !!
أمير : كلمت صوفي تزبط الأوضاع ؟؟
أميره : اللي تشوفه
سكرت منه و قمت ... أبلغ البنات و العايله الكريمه .. و رجعت طلعت لغرفتي ؟
تمددت عالسرير و قمت أتأمل تعليقة فيصل ...
*
*
*
*
*
*
*
*
الساعه :09:11 مساءا
الطرب واصل حده من هنا في غرفتي كنت أسمع أصوات الموسيقى و الله صوفي خطيره
كشخت عالآخر استشورت شعري آح راسي و الله طلع شعري ناعم و سايح هههههههههه
لبست فستان عادي فتحت الصدر وسط مخصر الجسم يجمع بين اللون السكري و السماوي و الأصفر و التفاحي لبست تعليقة فيصل و حلق خفيف لبست صندل سماوي
حطيت ميك آب خفيف و غلوس بيج تعطرت بعطر ريحته مره قويه و نزلت
لقيت سلطانه جالسه في الصاله شكلها جنان مره شي و الله هالمشاري ضيع من يده انسانه روعه بس هي الله يهديها لو تترك هالغرور شوي !!!
سلطانه : شكلك حلو
أميره : شكرا مب ناويه تطلعين الحديقه ؟؟
مسكتها من يدها و طلعنا للحديقه الجو وناسه
تجمعوا حولنا البنات
دانيا : يا أميره شكلك خطير
عبير : ذوق ما شا الله
كانت صوفي مسويه دي جي مره خطير كل أغنيه فيه أحلى من الثانيه
ابتهال : بنات واو تعجبني هالأغنيه تعالوا ؟؟
بدت الأغنيه و قاموا البنات يرقصون قمت أرقص معاهم من زمان ما رقصت تدرون !
أنااا دبت دوب دوبني تاااني
أنااا في العيون دي أحب أدوب
يااا دوب يااا دوب رمشك نداااني
خلصت شوء كل الئلوب
يااا عيني أولي لو يوصفوااا لي
عن العيون دي اذاااي أدوب
ويااا العيون ديااا ألبي مااالوش نيااا
أصل الهوى جاااني
خوفي من الغيااا لاتسبني وحديااا
و أرجع لأحزاااني
و انا ارقص شفت صوفي تطالعنا بصمت
رحت سحبتها ترقص معانا كانت مستحيه حييييييييييل
مسكت يدها و قمت ارقصها
اللي الأمر غنااا لعينيهااا و اتهنى
صحت لي موااالي
بين نظره و التنياااا احلوت الدنيااا
و لائتهااا جيااا لي
يااا عيني أولي لو يوصفوااا لي
عن العيون دي اذاااي أدوب
أنااا دبت دوب دوبني تاااني
أنااا في العيون دي أحب أدوب
يااا دوب يااا دوب رمشك نداااني
خلصت شوء كل الئلوب
ديمه : يا هوووووووو عاشوا عيدوها مره ثانيه .....مره شي
دانيا : لا لا خلينا نشوف وش الأغنيه اللي بعدها ؟
أنا مره تحمست و بدينا ننتظر الأغنيه اللي بعدها
ابتهال : واااااااااااااااااو اسمعوا يا بنات
يعني يعني ماااودك تجينااا
يعني متكبر علينااا يعني متكبر علينااا
يعني مااا ودك تجينااا يعني متكبر علينااا
صرت متغير و قاااسي صرت حتى تشك فينااا
دانيا : واااااااو بنات يالله
قمنا نرقص مدري وش جا علي ؟؟!!
و قمت أرقص
ما نسينااا الماااضي و الله
و عن جفاااك يعين الله
و ان نسيتوااا بشكي يالله
و ان هويتونااا هوينااا
حط نفسك في مكاااني
كيف اتحمل زماااني
جرب احساسك عشاااني
قول و الباااقي علينااا
صدق حبيتك يااا غااالي
و اسهر عشااانك ليااالي
كيف بنسى ذااا محااالي
و من العواااذل مااا علينااا
يعني مااا ودك تجينااا يعني متكبر علينااا
صرت متغير و قاااسي صرت حتى تشك فينااا
يعني يعني ماااودك تجينااا
يعني متكبر علينااا يعني متكبر علينااا
أميره : آه يا بنات أنا تعبت
و قمنا جلسنا
خالتي حليمه و بدريه كانوا يسولفون بإنسجام تام مب داريين عن شي ؟؟!!
شيخه :وش رايكم بنات نلعب ؟
ديمه :فكره حلوه ..
عبير : نلعب بلوت وش رايكم ؟؟
شيخه : لا هاللعبه عفشه أحسها تصلح للرجال
طالعتها دانيا بإستغراب
دانيا : ليه يالشيخه وش ودك تلعبين ؟
في هاللحظه كانت تبدى أغنية
لا تصدقونه يوم لا قااال ناااسيني
و الله مااا يقدر أبد يوم ينساااني
أنااا اتحداااه اذا يقدر يخليني
مسكين كل مااا اصد عنه ناااداااني
شيخه : شطرنج
قلت بدلع :
أميره : يا ربي بتلعبين شطرنج ليه ؟؟
شيخه : لعبه رايقه بس تغيرين أماكن الأحجار بذكاء اللي عليها بسرعه
جا هالمقطع من الأغنيه
دوم أتغلى و بكيفه يراااضيني
و يموت لي قلت له حبيت أنااا ثاااني
هو صااار عندي مثل لعبه في يديني
من وين مااا راااح قلبه صااار يلقاني
أميره : يا قلبو النعومه !!
شيخه : يوه يا أميره بلا تريقه بتلعبين و لا لاء
أميره : امممممم موافقه
دانيا : أنا ما راح ألعب لعبه سخيفه مثل هاذي ؟
عبير : و لا انا ؟
ديمه : و لا أنا
ابتهال : أنا بروحي ما أطيقها
سلطانه : أنا بروح أسولف مع أمي و خالتي أحسن
قلت أبي أقهرهم
أميره : كيفكم انتوا الخسرانين ؟
قمنا دخلنا الصاله شغلنا التلفزيون
و جبنا لعبة الشطرنج
بدينا نلعب أنا أخذت الجيش الكريستال و هي أخذت الجيش الأسود
و بدينا اللعب الحماسي كانت يا ناس حريفة بمعنى الكلمه كانت تحرك أحجار الشطرنج
برقه و نعومه مليانه مكر و خداع بين لحظه و الثانيه تبتسم بإنتصار على غبائي في تحريك الجيش ..... أصابعها تحرك الأحجار بإدقان .... امرأه من الزمن الغابر !!
كذا وصفتها في وحده من لوحاتي امرأه فاتنه الأنوثه تتفجر من وجهها بأسلوب عجيب
رشيقه كما الغزال تتمايل محل ما يوديها الريح تروح تفضل اللبس المغري فستان أسود خالع يوصف الجسم وصف أظافر يدينها و رجولها ممنكره باللون الأحمر شفايفها قطعة جمر و شعر غجري طويل يتمايل برشاقه على وجهها و أكتافها
شيخه : كش ملك ؟!
كلمه ختمت فيها اللعبه و هي تعض على شفايفها بإغراء ؟؟
طالعتها بتفكير
أميره : مبروك ...... بس ممكن تقولين لي .... مين شاغل فكرك لدرجة انك غلطتي حتى في حط المناكير ؟؟؟ و انتي تهتمي بكل صغيره و كبيره تخص أناقتك !!!
البنت انقلب وجهها من السعاده و الإنتصار للخبث و الشر مدري ليه حسيت كذا و لا يتهيأ لي!
شيخه : ما توقعتك بهالذكاء كيف عرفتي ؟؟
توقعتها بتنكر أو بتقول شي ترقع فيه السالفه ؟؟
طالعتها بإستغراب أراقب حركة عيونها العجيبه راسمتها بشكله احترافي
أميره :........................
شيخه : شوفي يا أموره أنا انسانه أحب أجيب من الآخر ما أحب اللف و لا الدوران ؟
قامت من قدامي و هي ترفع خصله من على وجهها بدلع
شيخه : أشياء كثيره تعجبني فيك أولها ........ صراحتك و سرعة بديهتك و دقة ملاحظتك و ذكائك !!
و راحت .... موجه من الإعصار مرت على صحراء و روحت !!!
ذكرتني بكلام مشاري في المطعم !!
(مشاري : يعجبني الإنسان اللي يجيب من الآخر ... بطبعي ما أحب اللف و الدوران !!)
شيخه !!!
استغربت منها صراحه هي ملاحظه لفتت نظري انه واحد من أظافرها فيه خطأ بسيط
بس !!!
عيال خوالي غير تقليديين نهائيا ؟
طلعت للحديقه لقيت البنات يلعبون بلوت جلست معاهم شوي بعدين مليت و قمت أتمشى و ربي شيخه ضيقت صدري !!! صدمتني فيها ؟!
معقوله تكون تحب و لا تكون لها خويه شاغله بالها مثل دانيا و لا مسويه مصيبه
من ورى أهلها ممكن أأيد الإحتمال الأخير و خصوصا ان اللي داخلها غير ... فاتنه بس خبيثه كنت أحسبها طيبه طلعت نعومه بس في داخلها قوه جباره ممكن تحطم بلد !!
ممكن لو قالت لضميرها باي باي ... على الدنيا السلام الله يعين مين يطيح تحت يدها !!
تشبه مارلين مونور !!
رفعت راسي للسما أطالع النجوم و أبتسم لها بشوق ...
كانت أغنيه كل يوم في عمري يتردد صداها في كل مكان ......
كل يوم في عمري بيعدي و انتااا معااايااا
بك بحس اني بيزيد احساااس جوااايااا
و ألئ غصب عني بشتاء لعنيك
أجمل الليااالي أنااا لما تشوفك عيني
كل شيء في بااالي بنسى أول مااا تجي لي
دنتى عندي غااالي و بفكر فيك
لحظتها جا في بالي عبدالله معقوله خلاص جفاني تركني ما يبيني هنت عليه بهالسهوله !!
قمت أغني مع الأغنيه
بحبك و عرفه كلااام الشفاااايف
مااا يأدر يوصل لألبك هوى
و طول عمري خيفه تفااارء عيوني
و اعيش كل عمري بستنى اللئ
و أنا أغني شميت نفس ريحة عطر عبدالهادي
التفت بسرعه و قلت بمرح
أميره : عبادي !!!!!!!!!!!!!!
تلاشى المرح و حل مكانه ......... خوف .. ارتباك .... توتر
يوم شفته تصنمت مكاني مين !!!
أميره : فيصل !!!
ابتسم لي و قرب مني و قال :
فيصل : أميره
قلت بخوف
أميره : لا تقرب مني لو سمحت
فيصل : ما راح أأذيك بس انتبهي ان في وراك السور مكسور
ألتفت بأشوف شاللي وراي بالزبط !!
هو انتهز الفرصه و قرب مني و مسكني من كتوفي !!
فيصل : أحبك
طالعته بخوف أول شي منه ثاني شي خوف لا أحد يشوفنا
أميره : فيصل ممكن تبعد عني ؟
تغير وجهه و قال بزعل
فيصل : انتي ليه خايفه مني بهالشكل !!
أميره :......................
شوي قام يكح و ينتفض قدامي و يطيح عالأرض أنا خفت يوم شفته فجأه انهار قدامي بهالطريقه خفت لا يكون صار له شي بسببي جلست قرب راسه و أنا خايفه عليه مره روعني و الله !!!
حطيت يدي على يده بخوف
أميره : آسفه مب قصدي يا فيصل و ربي مب قصدي وش فيك تعبان ؟؟
قمت أجس نبضه و أنا خلاص شوي و أبكي قمت عشان أشوف أحد يساعده
قام مسك يدي ... التفت له لقيته يضحك !!
انقهرت كان طول الوقت يخدعني حسبي الله على شيطانه !
صديت عنه براسي شعري طاح على وجهي و فعلا الدموع غدرتني و نزلت على خدي
رفع شعري و رفع راسي بيده و قال :
فيصل : أميره ؟
أميره : .......................
صديت عنه و طاحت خصلات من شعري على وجهي !!
رفع شعري عن وجهي و طالعني ........
أميره : لا تلمسني ......
صرخت
أميره : سمعت ... لا تلمسني أقولك هي بأي لغه !!
بكيت زياده !!؟
تجاهل أمري و قال
فيصل : تبكين ؟؟!
التفت و هالمره طالعته بحزن و قهر و قلت :
أميره : ابعد يدك عني أرجوك ....... ارحمني و ارحم عذابي ....
بعد يده عني بصدمه
فيصل : ليه يا أميره ؟
أميره : لأني ..... لأني ببساطه أنا مب لك يا فيصل .... و بعدين انت خاطب ف ...
طالعني بتأمل حزين .... قاطعني
فيصل : لا ..... لا تكملين انت الغلا و اذا على بنت عمي مستعد أسوي .....
هالمره أنا اللي قاطعته .....
أميره : أنا مب لك ممكن تفهم هالشي ..... راح تلقى مليون وحده أحسن مني تستاهلك ...
قاطعني و قال :
فيصل : انتي لي لمجنونك فيصل انتي انخلقتي لي فاهمه أنتي توهتيني عمري ما شفت انسانه شدتني لها بهالطريقه غيرك ... كانت العواطف آخر شي ممكن أفكر فيه في حياتي
لما شفتك غيرتي كل شي في لحظه ...... لحظه شفت فيها هالعيون .... هالوجه فتني صار صورة لأفكاري و خيالاتي كل يوم ... صرت أتمنى أشوفك كل دقيقه
أسرق اللحظات عشان ألمحك كل يوم و أشوفك عند المسبح في الحديقه مع الورد
صوتك يرن في اذني يطربني يا اميره تعرفين كيف يطربني أسهر الليالي أفكر فيك
أجبر نفسي اني أدور عليك حتى في خيالي لأني أخاف من الشوق!!
لما تنومتي في المستشفى كنت أدخل لغرفتك خلسه عشان أشوف هالوجه اللي سحرني أتأمل فتنة هالعيون و غموضها عشان ألمسك و احس نبضك و أشتاقك حتى و انتي جنبي ...
بعد كل هذا يا أميره ... تقولين انك مب لي !!
أنا انهرت و قمت أبكي بمراره .....
أميره : ارحمني و عيش حياتك بعيد عني لأني مب لك ؟؟
طالعني بهدوء عجيب ....
فيصل : طيب ليه هالعقد مزين رقبتك ؟؟
رفعت عيني و طالعته بهدوء
أميره : ......................
فيصل : أحبك افهمي يعني كيف أحبك ؟؟
بعدت يده عني و قمت بسرعه و ركض عالغرفه و صرت ابكي
لحظتها نسيت نفسي تهت في أفكاري بعيد و أنا أفكر فيه آآآآآآآآه ليه الألم ليه ؟؟؟
ليه مب قادره أحبه ليه وش فيني يوم جاني الحب رفضته و انا اللي كنت أدور عليه
أحب ........... لا مستحيل أحب شلون و أنا ضايعه في عالم كله ألم و حزن و عذاب
و مصطلحات مخيفه مالها نهايه معقوله أجبر نفسي على هالكلمه عشان أرضيه
عشان خايفه على مشاعره و أقول يكفيه جراح ... !!!
( تتمااايل القلوب أحياااانا و لكن أين تستقر !! )
الجزء التاسع عشر

الساعه : 10:50 صباحا
صوفي : بدك شي مس أميره ؟؟
انتبهت من عالمي الكئيب على صوت صوفي
أميره : لا ...... مشكوره
رجعت لصحني أتأمل محتوياته
إبتهال : أميره وش فيك ؟؟
أميره : ها ..... سلامتك ما فيني شي
شيخه : اللي ماخذ عقلك ؟؟
رفعت عيني و طالعتها بحده ...... ردت علي بإبتسامه دلوعه و رجعت تطالع صحنها
حليمه : أميره حبيبي أبي السواق اليوم لأني راح أحضر عرض مجوهرات مع خالتك بدريه الساعه ست و نص المسا و يمكن نتأخر
أميره : يااا يا خالتي انتي تامرين أمر إختاري أي سواق و أي سيارة و تحت أمرك
سلطانه : الحمد لله أنا شبعت
بدريه : أي شبعتي يا بنتي ماكلتي شي
ردت بحده
سلطانه : شبعت !!!
أحيانا سلطانه تحسسني اني باقي عايشه في عهد لويس الأول ...
كانت أحكام البرلمان في عهده صارمه عليه و هو ما كان الا مجرد
صوت للبرلمان أمام الشعب !!
يعجبني في سلطانه انه لهجتها آمره قاطعه ما تسمح للتجادل فيها !!
قالت كلمتها و راحت
دفيت صحني بهدوء و قلت :
أميره : الحمد لله شبعت الفطور مره رايق
بدريه : بالعافيه يا بنيتي ؟؟
دانيا كانت سرحانه في عالمها أول ما شافتني قمت قامت تطالع صحني !!
و تطالعني بإستغراب لأني ببساطه مالمست الصحن و لا أكلت شي غير اني شربت حليب
ابتسمت بتعب و طلعت لغرفتي !
قبل ما اوصل لباب الغرفه لمحت سلطانه واقفه في بلكونة الصاله بالدور الثالث
شكلها كان يشبه لوحه قد رسمتها لإمرأه حزينه لابسه فستان أبيض حرير كبير و واسع و طويل و شعرها يحركه الهواء بعبث و هو تطالع للفراغ بحزن تطلب الحل لأحزانها !!
رحت لها بهدوء و وقفت جنبها أطالع الحديقه ؟؟
سلطانه : ليه ما دخلتي غرفتك !!
التفت لها و هي مغموره في عالمها
أميره : سلطانه لو سمحتي يعني هالتعامل تعاملين فيه أخواتك مب أميره أسلوبك غلط بقوه و يمكن هالشي اللي ..........
قطعت كلامي لأنها في هاللحظه بس التفتت لي و طالعتني بحده ....
سلطانه : كملي يا أميره قولي قولي ان مشاري طلقني لأن أخلاقي زفته صح و اني انسانه لا تطاق .... قولي و حنا نحصل جلالة الملكه أميره تهزأنا !!
أدري اني خربتها .......... رديت بإعتذار
أميره : آسفه مب ........
التفتت تطالع الحديقه بهدوء
سلطانه : ماله داعي تكملي خلاص وصلني اعتذارك !!
قمت أطالعها مبهوته أوف على هالأخلاق !!
ردت تطالعني بحزن
سلطانه : أحبه و الله أحبه بس كبريائي يا أميره يمنعني أرجع له أقول عنه و أقول
بس قلبي يقول شي ثاني في لحظة ضعف أسامحه و ارد مره ثانيه أحقد عليه
سكتت و قامت تطالع الحديقه !!
سلطانه : تدرين الجرح اللي على خده .... أنا اللي جرحته اياه يا ليته أثر فيه !!
الا زاده جمال و جاذبيه ما كان قصدي أجرحه بس ....... غصب علي يا أميره أنا .....
المسكينه ما قدرت تكمل خنقتها العبره و خانتها دمعتها و هي تطالعني
سلطانه : أميره أنا مكسوره في داخلي لأني بعيده عنه آه حتى الآه تحرقني ؟!
أول مره أشوفها منكسره بهالطريقه وش عاجبها فيه حسبي الله عليه كيف عاشت مع هالأخلاق و الله ما يستاهل ظفرك يا سلطانه !!
طالعتها بحزن على حالها !! تحب هالمجنون ... الله يعينها !
كان ودي أحضنها و أمسح دمعتها بس ما قدرت !!؟؟
و السبب غير معروف !
التفتنا للحديقه نطالع فتنتها الطاغيه و كأنها عروس تتباهى بجمالها
خرب هالصوره اللي صورتها للحديقه وجود انسان يطالع المسبح بهدوء
التفت لسلطانه و قلت بسخريه
أميره : حبيب الألب !!
قالت و هي تطالعه :
سلطانه : انسيه لأني نسيته من حياتي خلاص
قمت أتأمله بس فجأه هالتأمل تحول لخوف لما شفته يطيح في المسبح بطريقه مجنونه
و يختفي ........
قمنا نطالع بعض أنا و سلطانه بخوف و صدمه
سلطانه : المجنون رمى نفسه في المسبح !!!!
أميره : ليه تطالعيني كذا روحي انقذي زوجك بسرعه ؟؟
طالعتني بذهول
سلطانه : زوجي !!!!!!!
قلت بِإنفعال :
أميره : يوه يا سلطانه ايه زوجك خلصيني يالله لا يروح فيها هالمجنون ....
سحبتها و نزلنا بسرعه للحديقه و رحنا تجاه المسبح مالقينا له أثر بس شفنا
خياله غايص داخل المويه ....
حطيت يدي على فمي من الروعه و قلت :
أميره : لا يكون ........
سلطانه : لاااااااااااااا مستحيل
كانت لابسه فستان أبيض بدون أكمام ضيق عليه فستان خفيف بأكمام طويله و واسعه
فصخت الفستان الخفيف و عطتني اياه و انا في حاله من الذهول
سلطانه : امسكي أنا أعرف أتصرف
دخلت للمسبح ببراعه و اختفت ياااااااااااااااه حمستني أتعلم السباحه
ياه يا ربي حلم !!!
شوي ظهرت على السطح و هو متعلق فيها
سلطانه : أميره تعالي ساعديني ؟؟
قلت بخوف :
أميره : ما أعرف أسبح ؟؟
صرخت في وجهي
سلطانه : تعالي امسكي يدينه لين أطلع و نسحبه سوى ؟؟
زاد خوفي !!!
أميره : طيب ليه ما ننادي أحد يساعدنا ؟
صرخت آمره ...
سلطانه : بسررررررررعه ما في وقت يالله
انصعت لأوامرها و حطيت الفستان على جنب و رحت مسكت يده عشان ما يغرق
طلعت سلطانه من المسبح و تساعدنا على رفعه و تم بحمد الله بس المشكله انه ما كان يتنفس !
أميره : وش بتسوين ؟؟؟
سلطانه : تنفس صناعي ؟؟
أميره : نعم ؟؟؟
طالعتني بحده و ربي خفت
أميره : سوي .... سوي له التنفس ........... الصناعي ... على الأقل عشان يعيش !
شلت الفستان و غطيت فيه عيوني بخوف ما ودي أشوف شي !!
كنت أسمعها و هي تعد الضغطات على صدره بعدها سمعت صوت شهقتها و بكاها
بعدت الفستان عن عيني و طالعتها ...
أميره : وش فيه .... ؟
قالت و هي تبكي :
سلطانه : مهو مستجيب للتنفس
و قامت تضغط على صدره و هي تقول :
سلطانه : أحبك لا لا تخليني بروحي الله يخليك أحتاج لك جنبي حتى لو كنت بعيد عني
و هي تضغط على صدره و توصل أنفاسها لقلبه !
سلطانه : يا الله حبيبي قوم لا تموت أرجوك أحبك أحبك ياحياتي آآآآآآآآآه حبيبي
كنت مذهوله و انا اطالع لهالمشهد كأني في فيلم سنمائي
لما عجزت انه يستجيب لأنفاسها صرخت !!!
و قامت تضرب على صدره بقبضتها بقوه و تصرخ
سلطانه : عيش عيش عشاني أدري انك تكرهني بس أحبك ما اقدر أكابر أحبك أحبك أحبك
و مع آخر ضربه على صدره و مع آخر كلمة أحبك طلعت من شفاتها !!
فزالرجال و جلس بشكل سريع بسم الله روعني كأنه انصعق بالكهربا و قام يطالع سلطانه !!
هي أول ما شافته صحى طالعته بهدوء و بإبتسامه حزينه
طالعته و كأنها مهي مستوعبه انه قام رفعت شعره اللي كان طايح على جبهته و بعدها
.......... أغمى عليها بين يديه !!
أنا عن نفسي ما كان لي أي داعي في الموقف رميت الفستان من يدي و طيران عالصاله دقيت على الإسعاف و الكل يطالعوني ..
الكل : وش صاير ؟؟؟
أميره : سلطانه مغمى عليها و الإسعاف اللحين بيوصل
قامت خالتي بدريه مفجوعه
بدريه :بسم الله على بنتي !!
ابتهال : وينها ؟؟
قلت و أنا أجلس على الكرسي
أميره : مع مشاري ؟؟
كل العيون طالعتني متسائله
أميره: لا تطالعوني كذا لو سمحتوا ؟؟؟
قمت و طلعت لغرفتي ......... بإختصارانسحبت بهدوء على قولهم " خوفا من المواجهه "
جلست قدام مكتبي ... كان فيني قوة و اندفاع عجيب للكتابه
مسكت القلم و أخذت دفتري الجلد و فتحته على آخر صفحه و كتبت ...
لم أعد أدري كيف أجمع الكلمااات
حتى القلم تبخر مع آخر همساااتي
و انسكب حبره مع آخر دمعاااتي
أحسب دائمااا أن الحب ثورة
و الشوق ورقة خريف
و الآمااان ..... نغمااات موسيقيه
تعزف ألحانهااا بشجن ...
ما قدرت أكمل و مشهد سلطانه و مشاري يالله يعيد نفسه في ذاكرتي
مدري وش صار عليها !!
شكلها تفاجأت يوم شافته قدامها !!!
يوووووووووه خلينا نحلم بعيد
رن جوالي في هاللحظه
مسج !
اناااديك و يبقى للحكي في داااخلي ميعاااد
و لا أدري ليه لا ضقت بزماااني قمت اناااديك
أحبك ليه اكررهااا ؟ و ليه بداااخلي تنعاااد
و لو أصرخ في هواااك مليون احبك " مااا توفي لك
صباااح الورد يااا احلى ورد ما قدرت انااام لأني افكر فيك
أحبك يالغلااا مليون
مجنونك فيصل
صرخت ...
أميره : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يالمجنون خلاص انساني مجنووووووووووووووون
و ربي مجنون ..
فجأه تخيلت اني أشوف أصاله
أميره : أصاله ؟
أصاله : تحبينه !!!
أميره : بصراحه ما ادري ؟؟
أصاله : وش بتخسرين لو حبيتيه ؟؟
أميره : ما ودي اكرر تجربتي مع ناصر ؟؟
أصاله : و هو فيصل مثل ناصر ؟؟
أميره : طبعا لا بس ...... بس أنا أفكر في عبدالله
أصاله : فيصل يحبك و لا تنسي انه ضحى عشانك كثير و راح يضحي عشانك اكثر ؟؟
أميره : بس ............
قطعت كلامي لما شفتها اختفت !!!
ليه يصير معاي كذا !!!
و كيف أحبه كيف ؟؟؟
سمعت طق على الباب قطعني من أفكاري
أميره : تفضل
دانيا : وينك !!
أميره : وين راح اكون يعني !!
دخلت و جلست على الكرسي اللي قبالي
دانيا : ياي فاتك الرومنسيه اللي صارت تحت يااااااااه
أميره : وش فيك ذايبه كذا ؟؟ و بعدين كيفها سلطانه
دانيا : يا مبرد اعصابك ؟؟
طالعت فيها بلا مبالاه ؟؟
هي كانت هيمانه و منسجمه على الآخر
دانيا : مشاري كان شايل سلطانه يا الله كأنهم في فيلم رومنسي كان خايف عليها حيل
أميره : غريبه ما كنت متوقعه انك راح تتأثرين أنا أعرف انه اللي تخاوي بنات ما تتأثر بهالأشياء !!!!
تدرون كأني عطيتها بكلامي هذا كف على وجهها !!
سكت و طالعتني و هي مهي مصدقة الكلام اللي سمعته
دانيا :............................
أميره : لا تطالعيني كذا و لأني صادقه في كلامي !! أساسا هاللي تسوينه انتي و خويتك غلط لا يرضي الله و لا رسوله حكاية انه يكون لي وحده أحبها و تحبني و أغير فطرتي
طب يا شيخه اللي فيها فيني أحبها ليه ؟؟؟ قال أحبها قال .... و الله مجنونه و في الأخير يعني لو حبيتيها بتتزوجينها ؟؟؟ لا طبعا و أكيد بتصلحون أشياء شاذه مقرفه و تضيعين نفسك و الله العظيم غباء و بلاهه و شذوذ الله لا يبلانا و لو كنتي وصلتي لهالمرحله فالله يخلف علينا !!!
بعد هالموشح ضربت عالطاوله بعصبيه رهيبه و قامت ...
أول مره أشوفها تطالعني كذا بهالطريقه ......
دانيا : خلصتي يا أميره ...... حياتي و انا حره مب أحسن من اني أحب واحد و أضيع و يضيعني ...... المجنون هو انتي أنا أضمن مستقبلي
قمت و طالعتها ببرود و قلت :
أميره : ما شا الله وش يضمنك انها ما تضيعك يا أم المستقبل ليه ناقصك حنان ؟؟؟
قالت و هي متنرفزه عالآخر
دانيا : يوووووووووه انتي الكلام معاك ما يفيد !!!
شلت شلايلها كعاده خوفا من المواجهه و طلعت !!!!!!!!
أنا كنت مره منقهره طفشانه مقروفه من عمري
____________________
الساعه :08:30 مساءا
بدلت ملابسي عالسريع و طلعت من البيت قلت للسواق يوديني أي مكان أغير جو مليت من جو البيت مليت من الأشكال اللي اشوفها كل يوم و من الحياه اللي تصدمك في العالم ليت كل الناس يدرون ان الحياه نقطة سودا كل يوم تمحي نفسها بنفسها و تعيد نفسها و تتكرر !!
وقفني السواق عند مطعم فرنسي مره مره رايق دخلت المطعم طبعا استقبلني المضيف من عند البوابه بالترحيب دخلت !
كانت الأنوار ساهره جدا و رومنسيه و كل واحد في حاله اخترت طاوله بعد ما خيرني الجرسون كانت الطاوله اللي اخترتها مطله على الشارع مدري ليه حظي كذا دايما تكون الطاولات اللي أختارها مطله على الشارع !!!
جلست و طلبت قهوه فرنسيه بالكريمه و تشيز كيك بالفانيلا
حطيت شنطتي في حضني و فتحتها مدري وش حطيت فيها سكين و دايم من جيت لدبي و السكين ما تفارق شنطتي اهداني اياها ابوي الله يرحمه عطر غلوس وردي محفظه مرايه مناديل كلها حركات حريم !
و من المحتويات جوالي و تعليقة ألماس يالله وش جابها هنا رفعتها في النور أتأملها ...
تبرق من داخلها بريق رايق و لمعان عجيب مثل قلب فيصل بالزبط ياه وش كثر متعبته معاي !!
رديته للشنطه و انا أبتسم ... تدرون انه واحشني.... قصدي وحشني جنونه !!
و الله أنا ما ينعرف لي صدق وش ابي !!
جاني الطلب جلست اشرب القهوه بصراحه رهيبه مره و تفوق أحس اني من جد فوقت .
قمت أطالع الناس اللي حولي و أتاملهم و احلل أوضاعهم ...
رديت للشارع اللي قبالي لأنه من راقب الناس بات هما وش بستفيد لو عرفت !!!
في الشارع : شدتني صورة واقعيه لإنسان وسيم جدا لابس الشماغ و العقال و الثوب و كاشخ كأنه عريس ليلة زواجه جالس في سياره بانوراما سودا و فخمه جدا في يده اليسار سيجاره و اليد اليمين ماسك فيها الجوال يكلم و يبتسم بين وقت و الثاني بخبث مدري ليه حسيت انه قاعد يكلم بنت ناوي يلعب عليها الحركات اللي يسويها بيده تقهر و هو ينفخ السيجاره ببرود قاتل !!
تخيلته قالب من الجليد مستحيل يذوب
و كأنه انسان محنك و دارس كل خطوه يسويها و يقيسها بالملي و السانتي !!!!
السيجاره كانت تحرق نفسها بين يدينه بنفس برود صاحبها في الأخير بعدها عن فمه و رماها بقرف ....
مدري ليه في ذيك اللحظه تخيلت ان البنت بالنسبه لشاب مستهتر مثلها مثل السيجاره !
يلعب فيها لين تحترق و يسحب آخر أنفاسها بعدين يرميها و يدوس عليها بجذمته و يمشي !!
في نفسي حقدت عليه و تمنيت ان هذا كله يكون تخمين !!
رديت لكوبي و حلاي و قمت آكل ...
رن جوالي فجأه ....
يوه حوسه على بال ما اطلعه من الشنطه يكون طفش اللي يتصل و انقهر مني !!!
شفت شاشة الجوال ..... فيصل !!!
يوه و ربي ما وده يفهمني هالإنسان ليه ما ادري !!!
مع انه وعدني انه ما راح يتصل ؟؟
رديت .......
أميره : ألو
جاني صوته الدافي !
فيصل : هلايالغلا
أميره : ممكن اعرف ليه دقيت !!
فيصل : آسف بس اشتقت لك !!
كان ودي أقوله و انت بعد وحشتني بس مدري ليه !!
فيصل : سكتي .... يعني تبيني اسكر !!!
أميره : ياليت و الله
تدروني اني ما ودي يسكر !
فيصل : طيب يا معشوقتي تامرين على شي !!
أميره : سلامتك يا قلبي ؟؟
آآآآآآآآآآآآآآآآه ليه قلتها و ربي انا مجنونه
سكرت بسرعه من الحيا قبل ما اسمع رده
صدق اني ما استحي !!!!
رديت دقيت عليه
أول ما رد قلت بعفويه
أميره : أنا آسفه يا فيصل مب قصدي اسكر في وجهك و الله آسفه
فيصل : أحبك أحبك أحبك
أميره : ......................
فيصل : أنا اللي آسف اني احرجتك و انتي بالمطعم ؟؟؟
قهرررررررررررني !!
أميره : وش دراك اني بالمطعم !!!
فيصل : احساسي
أميره : لا يا شيخ تبي تقنعني ان احساسك قالك اني في مطعم
قام يضحك الا فطس من الضحك
أميره : مع السلامه
قلتها بعصبيه و انهيت المكالمه و قمت
طلعت من المطعم و وقفت بالشارع باقي للحين سيارة الخبيث اللي خمنت انه
يلاحق البنات موجوده !!!
دقيت على سواقي يجيني ...
مدري ليه شدني الفضول أقرب من السياره أكثر و أسوي اني مريت من جنبها !!
و فعلا مريت من جنبها و طالعت اللي بداخلها بحقد ركبت سيارتي و قلت للسواق يوديني للبيت كنت أضحك بجنون في داخلي لأني حسست ذاك الإنسان بالرعب يوم طالعته !!!
دخلت للبيت ما لقيت أحد بالصاله مسكت الدرج أبي أطلع ....
صوفي : مس أميره شو اخبارك ؟؟
أميره : اهلين صوفي ؟؟
صوفي : بدك شي رايحه اشتري شويت اغراض
أميره : لا مشكوره بس لا تتأخرين
صوفي : ok مس أميره
طلعت للصاله بالدور الثالث .... استغربت النور اللي أشوفه في غرفة التلفزيون !!
رحت لغرفة التلفزيون و فتحت الباب !!!
تفاجأت !!
لقيت دانيا و وحده معاها في وضع لا يحسدون عليه و الله حقاره و قذاره !!
لحظه ذهول .....
و الأكيد انهم تفاجأوا فيني !!!
يالله كان من أصعب المواقف اللي مرت علي في حياتي !!
ما كنت أشوف من كثرة الإنفعال و العصبيه و القهر اللي متعب قلبي
أول ما شافوني دخلت وقفوا .....ارتبكوا .... تفاجأوا ... توتروا
دانيا كانت تطالع الأرض و البنت اللي معاها كانت مذهوله تتترقب ردة فعلي
دخلت بهدوء و وقفت قبالهم مباشرة و انا أبتسم التفت بحركه سريعه على البنت و أعطيتها كف و أنا أصارخ بإنفعال ...
أميره : لا يا قلبي كملي خلصي مهمتك يمكن تنتعشين أكثر .....اطلعي بره بيتي يا حقيره بره يا وصخه بررررررره لا بارك الله فيك برررررررررره !!
دانيا تفاجأت فيني و البنت على طول طلعت من الغرفه ...
أول ما طلعت التفت لدانيا ... و ابتسمت ؟؟
أميره : ارفعي راسك طالعيني يا راعية الخويات و الحنان ارفعي راسك و كلميني !
رفعت راسها و قامت تطالعني بإنكسار و دموع
دانيا : أميره لا تفهمين غلط !!
أميره : و بعد تردين علي يا ........ ؟؟
ضربتها على وجهها و انفعلت أكثر و قمت أضربها و هي تصرخ كنت أشد شعرها و أضربها بيدي و أسحبها على الأرض ..
دانيا : أميره الله يخليك خلاص حرام عليك آه يا أميره اتركيني !!
كنت مجنونه في ذيك اللحظه و هي كانت تصرخ و تبكي من الألم
و تترجاني أتركها بس !!!
لما تركتها رحت لغرفتي و سكرت بابي و قمت أبكي بإنفعال و اهتز بعنف عمري ما توقعت أسوي كذا
وين خواتها عنها .... طلعوا معقوله!!
ما في أحد غيرها و كيف جت خويتها لدبي كنت متوقعه انها
بديرتهم وش جابها هنا ؟؟؟!!
حسيت انه مب أنا اللي أعرف نفسي مب انا أميره !!!
صرخ صوت عنيف في داخلي
اليوم ... ضربتي دانيا عشانها تخاوي بنات بكره .... بيقتلونك أهلك لأن أخوياك شباب !!!!
مرت ذكرى سريعه قدام عيني ...
رنا : جتني اليوم رضوى قال وشو معجبه ؟؟ أموره اذا أنا نفسي ما حبيت واحد كيف راح أحب وحده منتهى الشناعه !!
أميره : ممكن أحب واحد بس وحده مستحيل
رفعت نظارتها
رنا : انتي متهوره و مجنونه آخاف تنتكسين في يوم من الأيام يعني شوفي مثلا المره الل ..
قاطعتها و ضحكت بلامبالاه و قلت :
أميره : (ذوو النفوس الدنيئه يجدون اللذه في التفتيش عن أخطاااء العظماااء )
رنا : عظيمه ... يالعظيمه !!.. و طلعت أنا دنيئة !!
قالتها بسخريه و كأنها تقول بتشوفين الأيام بتوريك !!؟؟
رحت للدرج المقيت اللي فيه الحبوب المنومه و أخذت بس مدري كم حبه !!
في شي يجبرني ألجأ لهالحبوب يمكن هروب من الواقع مدري !!
بلعت حبوبي و شربت كاس مويه و قمت أبكي بإنفعال و أحس بألم فظيع في يدي !!
.......................
*
*
*
*
*
*
*
الساعه : 12:30 مساءا
آه يا راسي
فتحت عيوني ببطء مني مستوعبه انا وين !!
حسيت بيد تمسح على شعري و تمسك يدي و انسان يبكي قربي
فتحت عيوني شفت خياله هالإنسان و رجعت غمضت عيوني مره ثانيه
فتحتها بس هالخيال اللي تخيلته اختفى ماله أثر و أنا في غرفه بروحي ريحتها
مطهر و السرير اللي ممدده عليه بارد ...... أول شي خمنته اني بالمستشفى !!
قمت بسرعه جلست أطالع العالم اللي حولي !!
مالقيت أحد غير الظلام و نور خافت كان فوق راسي ... قمت بسرعه نفضت الشرشف الأبيض عني و مشيت فتحت الباب و طلعت !!
الممر هادئ ساكن بس مدري ليه كنت أشم فيه ريحة المرض و الموت و الجنون !!
مشيت و أنا يالله أتماسك !!
طلعت من الممر و رحت للمصعد و نزلت للدور الأرضي أول ما فتح الباب قابلتني وحده من الممرضات ...
كانت مستغربه وضعي مره
الممرضه : وين يا اخت !!
طالعتها بإنفعال و دفيتها و طلعت من المصعد..
أميره : أقول وخري عني و اطلعي من حياتي !!!
ضحكت بهستيريه و بشاعه و مشيت كل اللي بالدور الأرضي يطالعوني بإستغراب
كنت امشي و اطالعهم بغباء وش تبون انتم !!!
فجأه قابلني أمير و مسكني بقوه متفاجأ
أمير : وين يا أميره ؟؟
أميره : ابعد عني أبي أطلع من هنا ما ابي هالمستشفى خلاص مليت من المستشفيات
ابتسم لي ابتسامه فهمت منها انه يخدعني أكيد بيقول للمرضات يضربوني ابرة مهدئ !
و يتركني هنا أكيد دانيا قالت له اني مجنونه و تهجمت عليها !!!
أمير : طيب روحي البسي عباتك
قلت بطاعه :
أميره : ان شا الله
رجعت مع الممرضه اللي أخذتني لغرفتي سكرت الباب و طلعت
دورت على عباتي المزعومه .... لقيتها لبستها بسرعه و غطيت وجهي و طلعت خفيه
نزلت بالمصعد للدور الأرضي مره ثانيه و هالمره محد انتبه لي !!
و الله الحجاب نعمه من رب العالمين ... المهم اني طلعت من المستشفى !
و رجعت بتكسي للبيت دخلت لقيت البيت هادي جدا طلعت لغرفتي بسرعه
و سكرت بابي تنهدت بإرتياح انه محد درى عني فصخت عباتي و رميتها على السرير
جاني صوت مخيف من وراي ...
انفجعت و قمت التفت للي وراي ببطء و خوف و أنا متأكده اني اعرف صاحب هالصوت
لقيته !!!!!!!!!!
آآآآآآآآآه مب معقوله ...
لاااااااااااااا
*
*
*
*
*
*
*
*
أميره : الجوهره لاااااااااااااااااا يا بنت انتي هنا ؟؟؟
حضنتها بقوة مشتاقه لها حييييييييييييل يا حياتي
أميره : كيف جيتي هنا كيف !!!
الجوهره : لا تنسين تراك معطيتني المفتاح !!
و قامت تلمس وجهي بإستغراب
الجوهره : وش فيه وجهك كذا ؟؟ و بعدين وين كنتي ؟؟
رميت طرحتي عالسرير و فتحت النور
أميره : بالمستشفى !!
الجوهره : في المستشفى !!! خير ان شا الله لا يكون فاتحين لك المستشفى سبيل !!
ضحكت على كلامها وقلت :
أميره : مدري عن اخواني ؟؟ كل ما شافوني تعبت شوي قاموا رموني بالمستشفى !!
الجوهره : و بتظل حياتك مستشفيات و ابر و مغذيات خلاص انا نفسي مليت ارحميني !!
أميره : مدري عنهم ؟
الجوهره : لا يا شيخه مدري عنك !!! و قوليلي يالبرنسيسه وش سبب دخولك المستشفى هالمره !!!
قلت بهدوء
أميره : ال خ و ي ا ت !!
رحت جلست على الكرسي الهزاز
قامت الجوهره تطالعني بإستغراب
الجوهره : خويات يااااااه يا اميره هالمصطلح السخيف كنت اسمعه بالجامعه
و بعدين منتي راعية هالحركات و لااا عندك خويه من وراي !!
قلت بقرف ..
أميره : أعوذ بالله تفي من بأك يا بت وش هالكلام أنا !!
و قمت أأشر على نفسي بإستغراب
راحت للطاوله تصب كاس مويه
الجوهره : أجل !!!
أميره : طيب اسمعي يالشيخه بقولك السالفه كلها
و قمت أحكي لها كل اللي صار من وصول خوالي و عيالهم هنا الى آخر مشهد أتذكره
الجوهره : كل هذا يصير معاك و أنا ما أدري ؟؟
أميره : مدري عنك !!
الجوهره : بس بيني و بينك فيصل مسكين يحبك وافقي على عرضه انه يتزوجك و استقري و خلصينا يكفيك مغامرات !!
أميره : أما اني اتزوج فيصل هذي كثري لي منها فتحت باب البلكونه و قمت أطالع الحديقه .... جت وراي !!
الجوهره : و اذا على دانيا اللي دخلتي بسبتها المستشفى تستاهل ماجاها لأنها شاذه و قليلة أدب !!
أميره : طيب و الإنسان اللي أحسه قربي دايم و الخيالات اللي أتخيلها و الشخصيه اللي بداخلي و تجبرني اني أقتنع اني مجنونه صدقيني يالجوهره اني أحيانا ما أدري وش الأشياء اللي صلحتها قبل ساعه لأني أكيد اني ما كنت بوعيي لما سويتها !!
الجوهره : تدرين لازم تتعالجين عند طبيب نفسي !!
أميره : لا يا شيخه عشان يقولون عني مجنونه و تتأكد شكوكهم لا الله يعافيك خلينا نغير هالسيره الهباب !!! الا قولي لي مين استقبلك من أهل البيت ..
الجوهره : ما غير صوفي و .......
دنقت راسها مستحيه و كملت
الجوهره : و .......عبدالهادي
ابتسمت أبي أغيظها
أميره : يا عيني يا وعدي ما يمديني على شغل الحب و الرومنسيه و وافقتي عليه من وراي ها و حتى ما تشوريني !!
الجوهره : لا يا شيخه كنتي ولي أمري !!
أميره : لا كنت ولي عهدك هههههههههه
الجوهره : بس خلاااااااااااااااااااااص ....
و قامت رمت علي علبة مناديل كانت في يدها
على حظها تفاديت الضربه فطاحت علبة المناديل من ورى سور البلكونه و سمعنا صوت
واحد يتألم لأن علبة المناديل كانت خشب للأسف !
دنقنا روسنا نطالع مين اللي جت عليه العلبه !
لقيناه ....... عبدالهادي !!!
قمنا فطسنا ضحك و حنا نسمع عبدالهادي يحسب علينا هههههههه




SiLeNcE.TeArS
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى SiLeNcE.TeArS
البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة SiLeNcE.TeArS
إضافة SiLeNcE.TeArS إلى الإتصالات الخاصة بك

{[ يارب لك الثناء ولك الشكر ولك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك ]}39 28-05-2009, 12:05 PM
SiLeNcE.TeArS
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©







رد: علمني كيف أترك يدك في عز حبي لك قصه روعه / كاملة

--------------------------------------------------------------------------------



الساعه : 04:00 عصرا
صحيت متاخره متكاسله قمت تسبحت و صليت بدلت ملابسي لبست بلوزه ماسكه لونها وردي و أصفر مره رايقه فرايحيه لبست تحتها بنطلون أبيض و جزمه نعومه صفرا
فليت شعري و حطيت ميك آب خفيف رايق و نزلت لهم ...
أول ما شفت بوجهي في الصاله
دانيا صديت عنها و قلت بقرف :
أميره : يالله يوم خير ؟؟
سلمت عليهم اللي هم خالتي حليمه و سلطانه اللي مب عارفه سالفتها مع مشاري من ذاك اليوم .. و الجوهره و ابتهال و عبير
جلست جنب الجوهره و هم يتهامسون بعدين طالعتني عمتي حليمه بشك
حليمه : ما شا الله عليك صحتك اليوم ممتازه
قالت لها الجوهره و كأنها فهمت قصدها
حطت يدها على راسي و هي تمسح على شعري
الجوهره : كل يوم ما شاء الله عليها صحتها ممتازه و تمام بعد !
خالتي حليمه هزت راسها بشك مدري وش واصلهم كلام عني ؟
ردت سلطانه بحدتها المعتاده و صراحتها اللاذعه !!
سلطانه :اذا محسبين أميره مجنونه مثل ما قالت دانيا فهي أعقل مني و منك فلا تسوون لي حركات الحريم حقتكم و انتم عارفين الحقيقه و تستغبون و تتهمون المسكينه !
الجوهره المجنونه حطت يدها على فمها و طلعت صوت ضحكه مكتومه من الكلام اللي قالته سلطانه قمت قرصتها من خصرها ..
حليمه : و مين قالك اننا نقول انها مجنونه !!
سلطانه ابتسمت ببرود و مدت يدها بتاخذ قطعة حلى من عالصينيه !!
سلطانه : يعني ما سمعتكم أمس تحشون في البنت !؟
خالتي حليمه وجهها قلب ألوان !!
كملت سلطانه : و غير كذا اكتشفت ان المجانين هو انتوا بس المشكله انكم مب مقتنعين بهالشي !!
قامت خالتي حليمه و هي معصبه هزت راسها بإنفعال و راحت
ابتسمت لسلطانه بكل الإمتنان و عبير و ابتهال يضحكون و يتهامسون كالعاده !!
الجوهره : عن اذنكم شوي ؟
قامت و مسكت يدي وسحبتني بقوه غصب عني قمت وراها
رحنا قريب من غرفة السفره
الجوهره : أما بنت خالك هذي خطييييييييييييييييره روعه !!
أميره : يا حبي لها صح لسانها شوي سليط بس و ربي تعجبني صراحتها !!
استندت عالباب و قلت ...
أميره : ما في مثلها ثنتين !!!
تنهدت الجوهره بحزن و سكتت
قمت أتأمل الرخام اللي عالجدار ياه قديش حنا تاعبين أنفسنا بلا شي و أشين ناس و الناس اللي ما تدانيهم تلقيهم هم اللي فيهم الخير أكثر من الناس اللي تحبيهم و تغليهم
طلعت من تأملاتي و أنا أطالع باب غرفة الموسيقى عمري ما دخلتها الا مره وحده
إبتسمت بفرح و مسكت يد الجوهره و قلت
أميره : تعالي بوريك شي مره خطير !!
الجوهره : وشو !!
فتحت باب الغرفه و دخلنا شغلت الأنوار كانت تنفتح بالتدريج !!
الجوهره : واااااااااااااااااااو
قامت تدور في الغرفه بذهول
أميره : وش رايك !!
الجوهره : فوق الوصف !!
أميره : و تدرين من بين كل هالآلات الموسيقيه ما أعرف إلا للبيانو
الجوهره : طيب حلو لأني أنا ما أعرف الا للكمان وبس
أميره : من صدقك .... و الله مب مبين عليك !!
الجوهره : لا يا شيخه وش محسبتني !!
أميره : أجل يالله ممكن نختار أغنيه و نعزفها عالبيانو و الكمان !!
الجوهره : يالله !!
رحت جلست قبال البيانو و هي جلست عالكرسي الكبير و مسكت الكمان مسكة محترفين و الله اللي يشوفها ما يعطيها نهائيا !
الجوهره : وش الأغنيه ؟؟
أميره : أنا بعزفها و انتي خمنيها و وريني شطارتك
قالت و الحماس يبرق في عيونها
الجوهره : يالله
و بديت أعزف أغنية أليسا
بعدين غنيت ..
معئوله انااا جنبك هنااا
عيشين بشوء مااا بينتهيش
من اللحظه عمري ابتدى
من الحلم دااا متصحنيش
شوي سمعت صوت الكمان و هي تكمل عزفها
و تبتسم لي انها عرفتها !!
خليني أعيش و انااا بين إيديك
مااا تغبش يوم بعدك ماااليش
مااا يكفنيش في الشوء اليك
مليون غراام مااا يكفينيش
أنا مره انسجمت و كأني أطلع كل اللي في داخلك .
من دااا اللي يأدر يبعدك
عني و يسرء حبنااا
انااا بالليله دي بوعدك
على طول هنبئ لبعضنااا
خليني أعيش و انااا بين إيديك
مااا تغبش يوم بعدك ماااليش
مااا يكفنيش في الشوء اليك
مليون غرااام مااا يكفينيش
.......................
سمعت صوت تصفيق حار من عند الباب
صوفي : برافو مس أميره مس جوهره اكسلانت
سلطانه : و يقولون عنك مجنونه ....... المجانين !!!
أنا مت من الضحك و الجوهره فطست مسكينه من الضحك لدرجة ان عود الكمان طاح عالأرض !!
ابتهال : بصراحه روعه الواحد ما يعطيك انك موهوبه أبدا
عبير : عزف حلو و صوتك أحلى
طالعتها و انا عارفه انها مقهوره مني ...
التفت أبي اطالع الجوهره
عيني تعلقت بالشباك لأني شفت وجه يطالعني !!! شوي يختفي !!
ابتهال : وش فيك ؟؟
التفتت تطالع الشباك اللي أطالعه
أميره : ها لا و لا شي
ابتسمت بشك و قالت
ابتهال : ايه أهاااا
و الله اني مجنونه نسيت ان كل حركه أصلحها مع هالناس محسوبه و تعتبر بالنسبه لهم جنون !!!!
مجانين ؟!!
بالله صدق أنا مجنونه !!!!؟؟
(( أحيااانااا تكون الإستفهااامااات عن بعض الأشياااء أجوبة للكثير من الغموض ))
الجزء العشرين
الساعه : 02:20 ظهرا
طلعوا البنات يتمشون مع أخوانهم
بقيت انا و الجوهره الي اكتشفت انها جايه مع عمي خالد و لا قالت لي شفته بالحديقه
سلمت عليه و قالي انه عنده كم شغله بيخلصها و يروحون !!!
تركت الجوهره تتفرج عالمسلسل و رحت للحديقه ..؟
هالحديقه اللي المواقف معاها لا تعد و لا تحصى و كنت متوقعه اني بألقى أحد !!
بس لما لقيت الإنسان اللي ما توقعته انصدمت و جريت راجعه للصاله عند الجوهره
يوم شافت شكلي اخترعت ؟؟
الجوهره : وش فيك !!
أميره : شفت واحد ....... شفته ...... قد شفته قبل أنا متأكده
طفت التلفزيون بالرموت و قربت مني و قالت
الجوهره : بسم الله عليك وين شفتيه !
أميره : شفته عند المطعم الفرنسي في سياره بانوراما سودا لا مب معقول !!!
الجوهره : وينه !!
أميره : بالحديقه ....
الجوهره : يمكن يكون من عيال خالك يا قلبي !!
طالعت و للحين الذهول ممسك معاي
أميره : يمكن !!
طلعت لغرفتي بسرعه قفلت بابي من الخوف خايفه من ايش مب عارفه !!
جلست على سريري و انا أرتجف ...
التفت للطاوله أبي أشرب مويه لقيت خيال أسود قدامي !
يقرب مني و يضحك ببشاعه
قمت بخوف و أنا أصرخ
أميره : لالااااااا ابعد عني
رحت للأريكه كانت عليها شنطتي فتحتها بخوف و طلعت السكين و فتحتها
أميره : ابعد عني .... ابعد و لا بتموت
ضحك الخيال بصوت مخيف : تقتليني !!!!... طيب جربي
كنت أمشي على ورا و هو يقرب مني أكثر
قربت من الباب بسرعه أبي أفتحه بس كان
مقفل !!!!!!!
صرخت .... صرخت حيل صوتي انبح و هو يقرب مني و يضحك بصوته البشع
ضغطت على السكينه بقوه و قربت منه !
و طعنته و قمت أطعنه بقوه و أطعنه و أطعنه و أحطم خوفي مع كل طعنه
الدم جا على يدي و وجهي و ملابسي .....
قمت مفزوعه و خايفه !!!
أوف الحمد لله انه حلم تنهدت لما شفت النور مفتوح و الجو هادي مدري كيف نمت !!؟
أتذكر اني كلمت الجوهره و طلعت لغرفتي و نمت ؟
قمت غسلت وجهي و تمددت على الأريكه و فتحت جوالي !!
مسجات من أمير و عبادي و فيصل
ياه يا فيصل مشتاقه لجنونك بصراحه
مجنوني مره خطير !!
كان مرسل
بطاقه مره رايقه بأغنيه
عيونك آخر آمااالي ..... و ليلي أطول من اليم
كيف ألقى كلااام عذب يوصف دااافي احساااسي
عشقتك قبل لا اشوفك و شفتك صرت كلي حلم
أبي رمشك يغطيني و أبيك اقرب من انفاااسي
سألتك بالذي زااانك تحبي فيني حتى الظلم
تحبي عيوني و غدري تحبي المر في كاااسي
أنا من كثر مااا أحبك أبيك كثر رمل اليم
و أبيك تكوني فوق الناااااس و أبي مااا ينحني راااسي
ياليتني أقدر أحبك الحب اللي تحبني اياه !!
بس .......
الجوهره : وينك !!
أميره : بسم الله علي خير انتي ليه تفتحين الباب بهالطريقه
جت تمشي بدلع
الجوهره : ياي قطعت عليك حبل أفكارك !!
رميت عليها المخده
أميره : أقول انقلعي !!
قامت تضحك
الجوهره : أقول قومي خلينا نطلع و نفلها يالله
ِأميره : وين !!
الجوهره : مكان خطير بس قومي البسي بسرعه !!
كنت فعلا محتاجه أغير جو بعد الكابوس اللي شفته
طلعت معاها و ركبنا السياره
الطريف في الموضوع كله ان الجوهره تسوق و أول ما شفتها ركبت في مكان السواق
فغرت فمي بدهشه !!!!!!!
أميره : تسوقين ؟؟
الجوهره : طبعا و ليه ما أسوق ؟؟
طول الطريق ساكته أبي أستوعب ان الجوهره تسوق ما قدرت و بين كل فتره أسألها و هي تسوق هل تعرف تسوق !!
رحنا لشارع كله مقاهي و مطاعم مره رايق !!
وقفنا عند مطعم بتطلب طلبيه
أميره : باقي ما وصلنا !!
الجوهره : لا باقي
فصخت نظارتها الشمسيه و طالعتني
الجوهره : لحظه و برجع طبعا بطلب لك أي شي
أميره : ............
ابتسمت و لبست نظارتها و نزلت
تنهدت بعمق و قمت أطالع للي حولي
وقفت جنب سيارتنا سياره بانوراما سودا رايقه كنت أعرفها عز المعرفه !
التفت أشوف اللي يسوقها ....
قمت أطالعه و انا في عالم ثاني !
من هالمجنون اللي أحقد عليه بدون سبب أشوفه للمره الثالثه في حياتي وش يحس فيه هالبني آدم ...
كان كاشخ و وسيم حيل !!
مسوي شعره بالجل و لابس نظاره شمسيه ابتسامه واثقه طالعه من شفايف متدربه عدل على هالإبتسامه سبسوكه خفيفه محدده تحديد على ذقه !!
لابس بلوزه سكري غريب شكلها على بنطلون أسود مكوي صح !
يمشي بوثوق كأنه ملك الأرض باللي فيها ... يحكي بفخر عن نفسه ... حاسب الخطوه اللي يمشيها و الهوا يحرك بلوزه موقعه من أشهر المصممين !
مره خبيث .... انطباع انطبع في داخلي أول ما شفته عند المطعم الفرنسي !!
تذكرت كلام الجوهره
الجوهره : يمكن يكون واحد من عيال خالك !!
يا ترى مين فيهم !
طلع من سيارته و وقف قدام باب سيارتنا من جهتي
طالعني و هو يبتسم !
رجعت أطالع المطعم اللي قدامي و لا كأنك يا انسان موجود و واقف قدامي !!!
فتحت شباك السياره بالزر اللي كان جنب يدي و قلت و أنا أطالع قدامي !!
أميره : نعم !!
..... : معقوله ما عرفتيني يا أميره
يع اسمي طالع من فمه زي القرف !!!
أميره : و مين حضرت جنابك !!
..... : جواد ولد خالك عبدالكريم
أميره : لاااااااااااا .... تشرفنا !!
جواد : وش عندك هنا و مين المزيونه اللي معاك ؟؟
التفت و طالعته !!
أميره : أولا مب شغلك ثانيا هالمزيونه على قولك بنت عمي
على جيت الجوهره طالعت لجواد بإستنكار و ركبت سيارتها !!
لما طلعت هالمره مالبست برقعي !!!من شين الحظ
ابتسم بمكر
جواد : محد قالك قبل انك فتنه !!و الجميله اللي جنبك ....
قاطعته الجوهره :
الجوهره : مين هالوقح اللي تكلمينه !!!
أشرت عليه بقرف و قلت :
أميره : واحد من ذولي اللي .....
و قمت أضحك و ضربنا كف على كف و حنا نضحك
جواد : مقبوله منك يا بنت العمه ؟؟
الجوهره : أها هذا ولد خالك ....... امممم تشرفنا !
أميره : ممكن تغيرين المكان يا قلبي تراني مختنقه !
قبل ما أكمل كلمتي رجعت بالسياره بسرعه على ورا و مشت
طالعتها بروعه
أميره : طيب و الطلب !!
الجوهره : نشوف لنا مطعم ثاني ما هي مشكله ؟؟؟
تنهدت بحراره
أميره : ليتني لبست برقعي ؟؟
الجوهره : لا تقولين لي عشان المجنون اللي قبل شوي ؟؟
أميره : مدري !
الجوهره : تدرين و مع ذلك تراه مره وسيم !!
أميره : الجمال عمره ما يدوم ... وش مفيدته وسامته و أخلاقه مدري كيف أوصفها ؟؟
الجوهره : هم عيال خالك كلهم كذا ؟؟
أميره : تقريبا !!
الجوهره : أكثر وحده عجبتني منهم سلطانه مره خطيره
سكت و انا أتنهد للمره الألف لبست نظارتي الشمسيه و انا متنحه
أميره : وين بنروح ؟؟
الجوهره : للبحر
أميره : وش معنى !!!
الجوهره : عشان نراقب غروب الشمس
أميره : باقي عالغروب ساعه و زياده !!
الجوهره : ............................
أميره : تدرين دايم ألاقي عبدالله بهالمكان و كلها كانت صدف ؟؟
الجوهره : تدرين اني حاقده عليه ؟؟
أميره : أنا تقريبا صرت مثلك بس مشتاقه له ؟؟
الجوهره : تتوقعينه بيرجع لك ؟؟
أميره : حتى لو بغى يرجع لي أنا نفسي ما ابيه لااااااا ..... أبيه !!
و قفنا عند البحر و طلعنا .... أنا تسندت على السياره و قمت أطالع البحر بوجوم
الجوهره راحت تجيب أي شي نشربه من كوفي شوب قريب ؟؟!
أطفال كثيرين يلعبون بمرح و سعاده أستانس لما أسمع ضحكاتهم و أشوف الإبتسامه على شفاتهم ....
آه ليتني ابتسامة طفل ما تنتهي
ليتني حب و براءه في قلب أيام الطفوله
آآآآآآآآآآآه و أنا سرحانه وقفت قدامي كوره
....... : ممكن تلمي الكوله ؟؟
ياقلبي وقف قدام صغيرون يزنن خدوده حمر من اللعب و شكله روعه نزلت لمستواه
و بسته ..
أميره : وش تبي بالكوله ؟؟
..... : نبي نلأب ؟؟
شلت الكوره و عطيته اياها
أميره : و هاذي الكوله وش اسمك يا قمر ؟؟
..... : لامي ( رامي )
أميره : يا قلبي عاشت الأسامي انتبه باللعب يا قلبي لا تتعور
..... : سكلا
ابتسمت له مبسوطه آآآآآآآه ليتني طفله .... نسيت انه إحساس رهيب و حلم مستحيل لأنه اليوم مستحيل يتكرر مرتين !!
الجوهره : تفضلي
أخذت منها كوب نسكافيه و رجعت تسندت على السياره ..
الجوهره صلحت مثلي و صار الصمت سيد الموقف نشرب النسكافيه و نتأمل البحر و الناس
فجأه الجوهره التفتت و قامت تأشر
الجوهره : شوفي هذا مب فيصل اللي أنقذنا في البحر قصدي مجنونك !!
على طول التفت مكان ما تأشر ...
حطيت الكوب على السياره و قمت أطالع بذهول
الا هذا فيصل !!!
كان يلعب مع الأطفال بالكوره
فصخت نظارتي و قمت أطالع و كأن النظاره كانت عائق لي !!!
كان يضحك و يلعب و ينط مع الأطفال يمزح و يصرخ ببراءه مثل الأطفال
كان لابس تي شرت أسود و برمودا جينز سماوي !!
شعره يتحرك مع الهوا بحريه و هو يلعب !!
الأطفال حوله كثير و كأنهم أطفاله
شدني شكله حيل و هو في هالحاله حسيته له جماله الخاص
المختلف تماما عن الرجال كلهم !!
شفته و هو يجلس و يجلسون الأطفال حوله يضحكون و يسولفون بمرح و كأنهم مبسوطين ان واحد كبير مثله يهتم فيهم و يراعيهم ...
الجوهره : وين يا ماما نحن هنا !!!
أميره : أنا هنا معاك ؟؟
الجوهره : لا يكون شغلك حبيب الألب ؟؟
أميره : ياه هالإنسان غير العالم كلها
الجوهره : بالله ما يستاهل حبك !!!
نزلت راسي بحزن و قلت :
أميره : مدري ؟؟ مدري يالجوهره مدري !
الجوهره : ......................
أميره : من بعد وفاة أمي و أبوي و رنا انقلبت حياتي ما صرت أعرف وش أبي
حياتي صايره عندي ممله كئيبه غريبه عقلي مب معاي .... تايهه يا جوجو تايهه
مدري وش أبي و وش ما أبي صرت خايفه على طول و ردات فعلي غير متوقعه دايما!!
حتى احلامي بالنسبه لي صارت سراب و انا نفسي صرت لاني هنا و لاني هناك ؟؟
حزني صار معروف و الألم في حياتي صار قصه تتكرر كل يوم !
مدري ليه صرت أعيش عالم الأموات و فجأه تلقيني رجعت مره ثانيه للحياه
بشكل غريب و انطباعات أغرب !
الجوهره : مافي أحد مرتاح يا قلبي الكل تعبان و موصله معاه لكن لو كل الناس ياخذون الحياه بطريقتك كان ماتوا من زمان ؟؟!!
قلت بيأس !
أميره : يمكن لأني أنا ميته أصلا !!!
ابتسمت و هي تشرب القهوه ...
الجوهره : شوفي الشمس كيف تغيب و تختفي ورا الأفق تدور على قصه عشان تحكيها لنا بكره مع يوم جديد .... ما أظن الشمس تعبت من كثر ما تشرق و تغرب حنا اللي تعبنا و حنا نشوفها تشرق و تغرب .... في هالحياه يا أميره أسرار عجيبه أغرب من الخيال
تلقينا كل يوم نلتقي في ناس جدد ننصدم في مواقف كثيره و ننحط في مواقف أصعب
و مع ذلك بنعيش لين الله يأذن للموت انه ياخذنا لعالمه !!!
حطت الكوب على السياره و كملت ...
الجوهره : و المشكله انه تجي علينا أوقات نتمنى الموت بشكل غريب !
أحيانا لما أفكر ألقى اني أنا نفسي أعجز عن التفكير في هالكون الوسيع ؟؟؟
يا أميره أنا لما أهرب من آلامي أتأمل العالم تهون علي آلامي و احزاني و أتذكر دايما ان في كثير يعانون أكثر مني و مع هذا الإبتسامه ما تفارقهم !
و لما أشوفهم يخف عني حمل كبير !!!
طالعتني و هي ترفع راسي
الجوهره : اضحك حبيبي و شيل الهم من راااسك
الوجه هذااا حرااام تموت ضحكاااته
ابتسمت بهدوء و جلست أفكر في كلامها و اطالع فيصل من بعيد و هو لاهي مع أولاده
قلت و كأني أكلمه
أميره : راح أحاول عشانك و بس ؟؟
قلتها هالكلمه و الشمس تغيب بعيد و ترسل أشعتها الليلكيه في السماء ترسل آخر ابتساماتها اليوم و توعدنا بلقاء قريب !!
شربت آخر قطره من القهوه
أميره : جوجو أبي أروح لهالكشك تعالي
رحنا لكشك صغير يبيع ألعاب و حلاو و أشياء كثيره
شريت كيس مليان حلويات
الجوهره : وش تبين في ذا كله !!
ابتسمت بمرح و قلت :
أميره : تعالي وراي
الجوهره : اذا بتسوين شي جنوني أنا بنتظرك هنا
قلت و انا أضحك
أميره : طول عمرك خوافه !
قالت و هي تضحك
الجوهره : توك تعرفين ؟؟
تركتها عند السياره و رحت لين وصلت عند فيصل و الصغار و وقفت
هو ما انتبه لي لأنه كان ماسك يد واحد من الأطفال و يلعب معاه
قلت .......
أميره : تسمحولي أقعد معاكم
رفع راسه و طالعني مستغرب يمكن آخر شي كان يتوقعه في حياته كلها !
وقف و قام يطالعني و يبتسم
فيصل : ايه اكيد تفضلي ؟؟
جلست جنب نفس الصغنن اللي جاني يبي الكوره
فتحت الكيس و قمت أوزع عليهم الحلاو جيت عند فيصل هو آخر واحد
قلت بمزح :
أميره : تبي حلاوه !!
ضحك و هز راسه بشكل مره طفولي !
مديت له حلاوه كأني أمدها لطفل
و قمنا كلنا نضحك حتى الأطفال قاموا يضحكون
حطيت يدي على كتف رامي و قلت :
أميره : انت يا قمر في أي سنه ؟؟
مدري ليه كنت أحس بنظرات تأمليه من فيصل
طالعني ببراءه
رامي : في المدلسه ؟؟
أميره : حلو ممتاز
تحمسوا الأطفال و كل واحد بدى يسولف عن نفسه
بين لحظه و الثانيه أطالع فيصل و هو يطالعني كنت أتأمل ملامحه بس
في شي غريب يبعدني عنه !!!
في هاللحظه سمعت صوت البوري تدقه الجوهره
أميره : أشوفكم يا حلوين مره ثانيه خلاص بروح !!
رامي : أميله
أميره : يا لوح أميله ؟؟
رامي : انتي حلوه ...ماما مب حلوه
قلت ببراءه
أميره : انت أحلى يا قلبي انت بعد حلو بس فيصل مب حلو
فيصل : مقبوله منك يالغلا !
ضحكت و ربي فيه هالإنسان تناحه عجيبه
انتشروا الأولاد كل راح لحاله و انا بعد جيت أروح لجوجو اللي أكيد معصبه مني !!
وقفني فيصل
فيصل : تدرين انك أحلى مما تخيلت !!
التفت له أطالعه
أميره : مب مهم الحلى اللي برى الأهم هو اللي بداخل الإنسان ؟؟
فيصل : انت دائما جميله و فاتنه من برى و من جوه
أستحيت .........
فيصل : ممكن أطلب منك طلب يالغلا بس ما ترفضينه أو تفهميه غلط !!
تدرون وش توقعت انه بيعزمني على مطعم رومنسي مثل ما أشوف في القصص و المسلسلات ياخذ مني موعد يعني !!
أميره : تفضل
فيصل : أغار على هالوجه الفاتن ما أبي أحد يشوفه ياليت لو تحفظينه لي مب لغيري
و تغطينه عن كل العيون الا عيني ممكن تلبي لي هالطلب !!
نزلت عيوني بالأرض لأني عرفت قصده
يعني افهميها يا أميره و غطي وجهك !!
أميره : ...............
فيصل : أميره
رفعت راسي و قلت
أميره : هلا
فيصل : و الله أحبك
المجنون وش سوى نادى شاب اماراتي كان مار من قربنا قام أشر له و قاله
فيصل : شايف هالبنت أنا أحبها و أموت فيها
الشاب على طول التفت يطالعني
فيصل : خير وش انت تطالع يالله روح خلاص كنت أبي أعترف لك بحبي لها !!!
طالعه الشاب مبهوت و هو يحرك راسه و يضرب كف بكف و يروح
الشاب : مجنون فعلا
فيصل : ايه اكيد مجنون فيها ؟؟
أنا قمت أضحك على شكله
البوري خرق طبلة اذني !!
التفت للجوهره و هي مطرطعه !!
أميره : يالله باي باي
رحت بسرعه ركبت السياره و مشت و هي ساكته و الله آخاف لما تعصب !!
الجوهره : عايشه الجو !!! و تاركتني هنا بروحي !!
أميره : آسفه
الجوهره : و الله فيصل حقك هذا مره شي
أميره : هييي انتي ما اسمح لك !!
الجوهره : لا يا شيخه غرتي !!
أميره : مب شغلك !!
الجوهره : ايششش؟؟
و قفت السياره عند الرصيف و قالت
الجوهره : يالله انزلي
أميره : جوجو أكيد انجنيتي ؟؟
صرخت في وجهي
الجوهره : يالله انزلي !!
نزلت من السياره و سكرت الباب بإستسلام تام
و ...... و راحت !!!!!!!!
ما كملت أقل من دقيقه و رجعت
الجوهره : اركبي يا بنت مساعد حرام علي اتركك للضباع تاكلك هههههههههههههه
ركبت السياره و أنا معصبه !!!
ردينا البيت
صوفي : مس أميره العشا الساعه 09:00 أجلناه لأن مدام حليمه عندها ضيوف
الجوهره : أها و مين صاحبة البيت !!
أميره : يوه يا جوجو لو نقعد ندقق على هالأمور كانت انتهيت من زمان !!
الجوهره : بس من الأدب تستأذن منك انتي يا صاحبة البيت !!
أميره : مشي حالك هي معتبرتني مجنونه يا جوجو
فكيف تاخذ الإذن من وحده مجنونه ... ! صوفي في أي بروجرام اليوم
صوفي : مستر أمير بدو اياكي بعد شوي ؟؟
أميره : وش يبي مره مقهوره منه و هو مره زعلان مني !!
صوفي : مستر مطلق طلب حجز يوم الخميس
الجوهره : فكه ول !!
أميره : خالي مطلق !!!!!!!!!!!
صوفي : يس مس
أميره : يعني بيشيل عياله و يروحون !
الجوهره : أحسن
أميره : طيب وش صار اليوم من أحداث !!
صوفي : مس دانيا كانت مدايئه كتير آل شو عندى مغص ... مدام بدريه كانت زعلانه كتير منك و بس بتحكي فيكي !!!
قالت الجوهره بسخريه
الجوهره : يا ربي ضربتي بنتها يا أميره !!!
ضحكت ......
صوفي : مدام سلطانه كانت طول الوئت بالدور التالت بالصاله بئيت البنات راحوا السوء
أميره : شكرا يا صوفي خلاص روحي اللحين شكرا !
طلعت الدرج ببطء و أنا أفكر ...

دخلت غرفتي رميت عباتي و شنطتي على السرير و قعدت عالأرض
الجوهره : خير عمتي لا يكون جا لمخك شي !!
قمت من عالأرض و قلت
أميره : اليوم ايش أصلا ؟؟
الجوهره : ثلثا
أميره : يوه يعني باقي على سفرهم يوم ... في حياتي ما كرهت وجود ناس مثل ما كرهت وجودهم !!
الجوهره : يا شيخه كله كوم و هالجواد كوم ثاني يوه
أميره : أنا بطلع أشوف سلطانه
الجوهره : و أنا بتسبح لأني مره مجهده
طلعت من الغرفه رحت للصاله لقيت سلطانه
أميره : لك وحشه دون عن كل خواتك !!
ابتسمت لي و قالت
سلطانه : تدرين انك غير كل الناس
أميره : ليه من اي ناحيه يعني !!
سلطانه : من كل النواحي
أميره : لا من كل النواحي هذي كثري لي منها !!
سلطانه : أحسن شي سويتيه لدانيا انك صفقتيها !!
و الله استغربت غريبه دانيا اختها المفروض يكون كلامها غير !!
سلطانه : لا تستغربين أنا عارفه حركات دانيا و سوت أشياء أخيس من اللي شفتيها
و مع ذلك محد قدر يوقف لها غيرك شفتك ذاك اليوم تصفقينها !!
أميره : غريبه و خالتي بدريه عارفه بسوالفها ؟؟
سلطانه : أمي !!! تعرف بس تسوي نفسها ما تعرف شي ؟؟
أميره : طيب زوجوها و افتكوا ما في غير هالحل !!
سلطانه : ليتها توافق !!
أميره : و الله يا قلبي وحده مثلها وصلت لهالمرحله المتدنيه لازم تتزوج غصب عليها!!
أميره : وش رايك ننزل لصالة الدور الثاني أحسن !!
نزلنا لصالة الدور الثاني فتحت البلكونه و وقفت قرب السور
سلطانه وقفت قبالي و هي تطالع الحديقه
سلطانه : من هنا تشوفين كل شي بوضوح
أميره : صح ........ وش صار معاك انتي و مشاري !!
سلطانه : تدرين كنت أقرى هالسؤال في عيونك قبل لا تسألينه !!
أميره : ........................
سلطانه : أحبه .... بس كرامتي !!
أميره : ما أعتقد ان في كرامه بين الأزواج أساسا هالكلمه مالها أساس في قاموس المتزوجين
سلطانه : صادقه بس مني مقتنعه بهالشي !!
أميره : السؤال المهم هل هو يحبك !!
سلطانه : أكيد لا !!
أميره : وش فيك تقولينها كذا و انتي واثقه !
سلطانه :....................
أميره : هذي أشياء خاصه بينكم ما راح أسئلك ليه بس حاولي تفهمينه مع اني ما ادانيه !
سلطانه : و مين أصلا يدانيه غيري ؟؟
و قمنا نضحك أول مره أشوفها تضحك و هي مستانسه ..
سلطانه : شايفه ذاك الدبدوب
أميره: ايه !
سلطانه : هذا مهند ولد عمي مطلق
أميره : فرق بينه و بين مشاري مره !! شكله مره طيوب
سلطانه : مره طيب و حبوب و أخلاقه زي العسل !
قمت أقيمه .... متين ما شاالله عليه بس مب قصير مثل منتو متوقعين طوله حلو
شعره مقصصه بشكل خفيف غير مشاري اللي شعره دايم يغطي جبهته
وجهه فيه براءه عجيبه عيونه واسعه مره رايقه
حسيت انه من الناس اللي تاكل عشان تنسى مشاكلها !!!
مدري ليه حسيته ذويق في الأكل يمكن عشانه متين ..... أدري انها فكره غبيه !!
سلطانه : و هذا جواد !!
أميره : أها باين عليه انه انسان واطي !!
سلطانه : لا مب للدرجه اللي متخيلتها !
مره هالبنت صريحه حتى على أخوانها !!
سلطانه : هذا معيض انسان عملي في حياته و ما يحب أحد يدخل فيها
فعلا باين عليه مع ان النظارة الطبيه اللي لابسها مهي مبينه عيونه !!
سلطانه : هذا لافي و فارس !!اثنين مجانين اجتمعوا مع بعض مستحيل يفترقون مع انه الفرق بينهم ثلاث سنوات !!
أميره : بس أحلاهم جواد و أشينهم جواد !
سلطانه : الكل يقولون عنه كذا و يحبونه لأنه غيرهم !!
قلت مفهيه
أميره : يحبونه !!!
الشباب كانوا جالسين عند المسبح يسولفون و يضحكون !!
فقدرت أشوف أشكالهم و أوضاعهم بوضوح !!
سلطانه : وهذا مشاري !!
أميره : هذا عاد غني عن التعريف !!
كان يطالع المسبح سرحاااااااااااان
مدري ليه تخيلت انه يفكر في سلطانه ...
أميره : متى تطلقتي !!
سلطانه : قبل شهر !!
أميره : وش رايك ترجعين له !!
سلطانه : انتي مجنونه !!!
أميره : ليه !!تراه يحبك
سلطانه : رهيبه انتي بصراحه !!؟
طلعت من البلكونه
أميره : على فكره خالتي حليمه عازمه مين !!
سلطانه : هذي الإنسانه محد فاهمها !!!
ابتسمت و رحت لغرفتي كان ودي أشوف دانيا بس مدري شلي منعني !!
في الأخير قررت أدخل غرفتي
أميره : للحين قاعده تقرين في المجله !!
الجوهره : نتثقف !!
جلست جنبها
أميره : ودي أنزل أشوف خالتي حليمه وش تسوي !!
الجوهره : طيب قومي اكشخي و انزلي محد منعك !!
رميت المخده الصغيره في وجهها و قمت
أميره : صدق انك انسانه ما تحمس مدري عبادي وش يبي في وحده بارده مثلك!!!
أبي أسوي أكشن اليوم !!
الجوهره : يوه يا أميره ما مليتي من الأكشن و انتي كل يوم في أكشن !!
طق الباب فتحت بقهر
صوفي : مس أميره هالكيس جا اليك !!
أخذت الكيس منها بإستغراب !!
رجعت للغرفه ...
الجوهره : وش هذا ؟؟
أميره : مدري تقولي صوفي جا بإسمي
قامت متحمسه تبي تشوف وش داخل الكيس معاي
جلسنا عالسرير فتحت الكيس كان فيه ثلاث علب مغلفه بورق أحمر مخملي و الشرايط لونها ذهبي ...
فكيت التغليف و فتحت العلبه الأولى كانت ساعه ألماس كان داخلها بطاقه :
عيد ميلاد سعيد
أحبك بجنون
فيصل
أنا صرخت من الوناسه و الإستغراب
الجوهره : وش فيك ؟؟
مديت لها الكرت
الجوهره : واو انسان رهيب كيف عرف ان اليوم عيد ميلادك اذا انتي نفسك ناسيه انه اليوم عيد ميلادك !!
حركت كتوفي مدري بصراحه !!!
الجوهره : الساعه مره ذوق ذوق مع انه مب مبين عليه انه كذا ذويق !
أميره : ما اسمح لك !!
فكيت التغليف
فتحت العلبه الثانيه كانت طقم كامل ألماس و فيروز وااااااااااااو بصراحه رائع
الجوهره : أما هالطقم بصراحه مسكتتتتتتتتتت يجننننننننن يا بنت !
شفت البطاقه اللي داخله
أحبك
كلمه صرت أرددهااا دااايم
و ليت حبيبي يفهم معناها و يصدقني
ليه أحبك سر من أسرار الكون غير معروف
يااا سري المكنون و يااا حبي الأول و الأخير
أحبك ليتك تفهمين هالشي
مجنونك : فيصل
الجوهره : خطه رايق و كلامه أروق
أنا كنت مذهوله و مب مصدقه أبدا !!!
الجوهره : بفتح لك العلبه الأخيره
العلبه هذي كانت غيرهم كانت من خشب الصندل
محفور عليها اسمي !!
كان محتواها عباره عن فرشة رسم من الذهب
الجوهره : حبيبك مجنون وش فيك لهالدرجه مجننته انتي بس شوفي وش كاتب لك !
ذكرى عذبه
تعبق بشذى الحب
أحبك قاااتلتي ليتك تعلمين
ليتني حتى أكون ذكرى
ذكرى في داااخلك خاااليه من الحزن
أحبك بجنون
فااارسمي البسمة دومااا
لأنك سري المكنون
سأشتاااق اليك دااائما
حتى و أنااا بقربك
أحبك
أنا صرخت بذهول ......
أميره : ليه أنا بالذات ؟؟
قالت الجوهره بمزح
الجوهره : لأنك سره المكنون سر من أسرار الكون غير معروف و خافي عن العيون !!!
أميره : يوه يالجوهره و الله مب وقتك !!
مني مصدقه أنا نفسي نسيت ان اليوم يوم ميلادي هو كيف عرف كيف عرف اني رسامه
مرسل لي هديه فرشاة رسم من الذهب كيف يعرف أدق تفاصيل حياتي و هو ماله في هالبيت غير الست شهور اللي جلسهم كيف !!
لهالدرجه يحبني لهالدرجه أهمه لهالدرجة أنا بالنسبه له شي كبير !!
صعب علي أصدق و صعب علي استوعب ان باقي في انسان يحب بهالصدق
يمكني أحلم أو ينضحك علي !!
التفت للجوهره بتفكير
أميره : هالكثر يحبني ؟؟
الجوهره : انتي مجنونه بديت اصدق هالشي كل اللي سواه و باقي تسألين هالسؤال !؟
قمت من على السرير بإنفعال
أميره : وصعب علي أحب مره ثانيه و اتعذب يكفيني عذاب يالجوهره ؟؟
الجوهره : انتي قاعده تفكرين وش بعد الحب ؟؟؟ يا ماما فكري كيف تحبينه بإرادتك
مب بالغصب عشانك خايفه على مشاعره انه لا ينجرح اذا لقيتيه انسان يستاهل الحب
أعطي لنفسك المجال و حبيه بإرادتك ؟؟؟
أميره : طيب اللحين وش أسوي !!
نزلت من عالسرير و رجعت للكرسي تتصفح المجله
الجوهره : بكل بساطه يا حلوه ترسلين له مسج تشكرينه عالهديه !!
أميره : قولتك !!
قامت سحبت جوالي اللي كان عالطاوله و عطتني اياه
الجوهره : وش تنتظرين يالله ارسلي بسرعه !!
طالعتها بتردد و رديت للجوال أكتب المسج
وش قيمة الحب !
كااان القلب مااا شااالك
و ارسى على قمة أعماااقي منااازيلك
أنااا و روحي و عذب الشعر جينااا لك
و القلب نبضه معك و يقول كلي لك
و الشعر مرسااالي المخلص و مرسااالك
و القلب مهمااا قست الأيام واافي لك
مشكور عالهديه
ملاحظه مهمه : و لا عاد تعيدها مره ثانيه
أميره : شوفي كذا وش رايك !!
جتني أخذت الجوال و قامت تقرى و تقيم !
الجوهره : هو انتي حبيتيه أصلا عشان ترسلين له هالمسج !!!
العباره اللي تحت حلوه بس المسج هذا مب في محله
أميره : يوه أجل وش أرسل ؟؟
الجوهره : يا ربي يا أميره حتى هذي راح أقولك عليها .... امشي ورى احساسك
و اكتبي له الشي اللي تحسين فيه اللحين !
حطت الجوال في يدي و راحت لمجلتها اللي من عرفتها و هي ما تغيرها ؟؟
بديت أكتب المسج
بصراااحه مدري وش أعبر لك في هاااللحظه بس ...
احساااسي يقولك مشكور بس لا عاااد تعيدهااا مره ثااانيه
لأنه حتى الشكر عجز يوفيك حقك
احسااااسي معاك بس .....
ما قدرت أكمل أرسلت هالمسج حتى قبل ما أكمله !!
قلت و الكلمه هذي طلعت غصب عني
أميره : محتاجه أحبك !!بس ما اقدر
حطيت جوالي عالطاوله
و رحت لغرفة الملابس .....
الجوهره : على وين ؟؟
التفت لها و ابتسمت
أميره : مدري ؟؟؟
دخلت غرفة الملابس أختار وش بلبس للضيوف !!!
(( لم يفت الوقت أبدا لتكون ماكان يمكن أن تكونه ))
الجزء الحادي و العشرين
الساعه :08:30 مساءا
لبست بلوزه بنفسجيه كمها جبنيز و تنوره سكريه مشجره ببنفسجي تحت الركبه بشوي
سويت ميك آب سهرات و مدري وش خربطت بعد !!
شلت جوالي و نزلت لقيت صوفي واقفه عند الدرج
أميره : وش فيك متوتره ؟؟
صوفي : شي بيأهر ؟؟
أميره : الله ليه !!
صوفي : مدري عنا هالمدام شو بدى وشو ما بدى !
هزيت راسي و انا أبتسم
تركتها و رحت للمجلس لقيت الضيوف واصلين و مدام حليمه و لا خبرتني !!
تدرون أول ما دخلت المجلس قامت تطالع الأرض >>> أحسن أنا أوريها !!
سلمت على ضيوفها و كانوا يطالعوني بإنبهار ..
جايبه لي من نساء المجتمع الراقي .... الله يا نساء المجتمع الراقي!!
جلست شوي مع الضيوف أرحب فيهم و أتعرف عليهم لأني أنا ..... صاحبة البيت
و باقي ما انجنيت مثل ما تعتقد مدام حليمه !!
بعد ما تأكدت اني أكلت الجو عليها و قهرتها طلعت و تركتها تلف حول نفسها !!
هههههههههه
رحت جلست بالصاله أفكر في كل شي حولي
أتأمل حوض السمك و أتابع حركة الأسماك بشرود !!
جاني صوت قطع علي شرودي
دانيا : الى وين وصلتي !!
ولا التفت لها ...... تميت اطالع لحوض السمك ..
جلست جنبي و هي تطالع السمك
دانيا : حلوه هالسمكه الذهبيه .... شكلها جذاب
أميره : .....................
دانيا : لبسك مره حلو كالعاده !!
أميره : ......................
دانيا : شفتك طلعتي اليوم ليه ما عزمتيني ؟؟
التفت لها بهدوء و طالعتها بحده
أميره : ما ودك تبعدين عني و توخرين عن حياتي !!
دانيا : ليه تعامليني كذا ؟؟
أميره : لأنك كذا شايفه نفسك ولا شي فأنا أشوفك ولا شي
دانيا : و مين قالك اني أشوف نفسي و لا شي ؟؟
أميره : لأن أفعالك تدلل على انك و لا شي ؟
طالعت الأرض بحزن و قالت :
دانيا : حتى لو قلت لك اني تغيرت و .....و تخلصت من ..........
قاطعتها و قلت ....
أميره : و كيف ممكن تثبتين لي إنك تخلصتي من هاللي تقولينه !
ابتسمت بأمل
دانيا : جربيني !!
عدلت جلستي و طالعتها بتحدي
أميره : و أنا موافقه ؟؟
دانيا : طيب و كيف راح تتأكدين ؟
أميره : تتزوجين !!
كأني كبيت عليها مويه حااااااااااااااااااره
دانيا : أتزوج !!!!!
أميره : وش فيك مب قد الوعد !!
دانيا : إلا ...... بس تفاجأت !
أميره : أها أشوى .........فكرت في شي ثاني !!
دانيا : ليه في أحد يبي بيتزوجني !
أميره : ياي منك حتى عباراتك قويه مثلك قولي في أحد متكلم علي ... خاطبني ...
على طول يتزوجني !! شوي شوي على فمك تراه صغير و ما يتحمل هالكلام !!
قامت تضحك
أميره : ايه في أحد بيتزوجك !!
البنت فتحت فمها
أميره : سكري هالفم مسكين بينشق بعد شوي !!
دانيا : مين !!
أميره : ثامر أخوي !!
طالعتني بإستغراب
قمت و قفت
أميره : شوفي يا قلبي فكري على راحتك و اعطيني رد وقت ما تبين !!
تركتها في حيرتها و رحت لغرفة الموسيقى جلست قبال البيانو
و دقيت على ثامر ........
ثامر : تو عرفتي ان لك أخ اسمه ثامر !
أميره : منك العذر و السموحه يا خوي
ثامر : مب مشكله كان الأميره أميره ناسيتنا
أميره : ههههههه وش أخباركم لكم وحشه و ربي كيف أحمد و طلال و تركي وش أخبارهم..
ثامر : يسلمون عليك يالأميره
أميره : الله يسلمهم
ثامر : انتي وش أخبارك خبرينا عنك ؟
دخلت عرض و بدون مقدمات
أميره : ثامر بقولك شي بس ما تزعل !!
ثامر : أنا عارف ما دقيتي الا ان وراك شي ؟؟
أميره : أنا ...........
ثامر : انتي ؟؟ ......... انتي وشو !!
أميره : تبي الزبده المختصره أنا .... أنا خطبت لك ؟؟؟؟
و بعدت السماعه عن اذني خايفه من ردت فعله ...
و رجعت رديتها مره ثانيه !
ثامر : طيب حلو لأني كنت بأقلك اخطبي لي !
أميره : ايش !!!!!!!!!!
ثامر : وش فيك ....... ايه و الله انا انسان ابي أتزوج ؟؟
أميره : .........................
انا كنت مصدومه !!
ثامر : الا ما قلتي لي و مين العروس !!
أميره : دانيا بنت خالي عبدالكريم
ثامر : و النعم !
أميره : ليه تعرفها ؟
ثامر : لا بس بنت خالي يعني شي أحسن من اني أتزوج بنت عم !!
أميره : و ليه يعني !!
ثامر : بس كذا بدون سبب
أميره : الله يخلف !
ثامر : و وافقت بنت الخال و لا لاء !؟
أميره : باقي أنتظر الموافقه !!
ثامر : على خير ان شا الله
أميره : مب ناوي تمرنا ؟؟
ثامر : انتي اللي مب ناويه تمرينا مرت أحمد على وشك ولاده !!
أميره : أوف ايه صح كلمتها أمس و الله نسيت !!
ثامر : خلينا نشوفك
أميره : ان شالله
سلمت عليه
و سكرت !!
يعني لازم اسافر للرياض عشان ناديه !!
صدق اني ما استحي المفروض و من هي في شهرها السابع أكون معاها
و اللحين هي في التاسع الله يعينها !!لازم أسافر !
حطيت الجوال عالطاوله و قمت أعزف عالبيانو
______________________
الساعه : 10:20 صباحا
سافروا خوالي و عيالهم و رجع البيت رايق و هادي مثل ماكان بقيت أنا و الجوهره
نطلع من البيت نتمشى و نرجع مره ثانيه للبيت مرات أطفش و اروح لمرسمي و مرات غرفة الموسيقى و مرات مع عبدالهادي في صالة الرياضه
مره طلعت الجوهره مع عمي خالد مدري وش راحوا يشترون ؟؟
و أنا جلست أكمل رسمتي الجديده ...
سلطانه ....... قديش واحشتني هالبنت
كل هالأيام اللي مرت تقريبا خمس أيام و فيصل مدري عنه !!
حجزت رحله للرياض مع عمي بدر و الجوهره أبي أتطمن على ناديه !
طلعت لغرفتي أشوف أغراضي اللي بسافر فيها
فتحت الجوال لقيت مسج من فيصل
أميره : يااااااااااه توه يتذكرني !!

وداااعيه يا آخر ليلة تجمعنااا وداااعية
وداااعيه اعز الناااس يودعنااا
ليلة ويااا عساااك تعود..ليلة..
عسى الله يصبر الموعود..
أنااا بعدك عمر مفقود
دنيااا بلااا معنى..بلااا معنى..
لحظة يااا بقااايااا الليل..لحظة
لحظة مااا بقى بااالحيل لحظة!!
بااالهدااا يااا ليل ..مااا بقى بااالحيل لحظة..
حسيت اني بنحرم شوفي..
ماااا أقدر أوااادع قطعة من جوفي..
قااال الودااااااااااااع قااال..
لحظة وداااااااااااع قااال
وهلت الدمعة
وسااال الكحل فوق السواااطر
كل دمعة من عيونك اشتريهااا بألف خاااطر
انت غربة..وانااا بدروبك محطة..
آه ياااحظي مااا وصل يمي وخطى
قااال الودااااااااع قاااااااال
توصلين بالسلااامه يالغلااا
مجنونك : فيصل
على طول دقيت عليه
من أول رنه رد
أميره : زعلان !!!
فيصل : منك لاء
أميره : أجل ؟
فيصل : من الزمن و من الألم من الحياه و من الحلم من كل شي
أميره : الله و ليه زعلان من ذولي كلهم !!
فيصل : لأن محد فاهمني حتى اللي أحبهم ما يبوني
قلت بإنفعال طلع غصب عني
أميره : وش هالإحباط مين اللي قال ان اللي تحبهم ما يبونك !
اولهم الأطفال اللي شفت الحب في عيونهم الحب هذا كان للهوا أكيد كان لك
لأنك انسان غير الناس كلها !!
فيصل : و الله .... هل أنا انسان غير الناس كلها حتى بالنسبه لك
قلت بإنفعال و بدون ما أحس
أميره : ايه حتى بالنسبه لي !!
لحظة صمت !!!!!!!!!
فيصل : أحبك
أميره : مع السلامه
سكرت ........ أنا وش قلت ياااااااااااااااااااااااااااه !!
رميت الجوال عالسرير و قمت لبست عباتي و طلعت للسوق !
رحت لمول كبير كان هادي جدا
تسوقت على راحتي قشيت لي قشه محترمه كلها هدايا للبيبي الجديد
و لبنات عمي الغثيثات و لكل اللي أعرفهم بالرياض
ثقلت علي الأكياس فناديت السواق ياخذها يوديها للسياره
كنت بروح أبي أشرب قهوه !!
بس تذكرت فيصل ...
دخلت محل هدايا و تحف و الخرابيط حقت الحب ههههههههه !!
أول شي خطر في بالي هو قلم فخم من الخشب و كراسة رسم كبيره
مغلفه بالقصدير الذهبي مرشوش ببخاخ برونز
طلبت من صاحب المحل اني أنا أنسق هديتي بنفسي ..
ودخلني لقسم كله اكسسوارات و تغاليف هدايا
و كل الأشياء اللي أحتاجها
و سويت كراسه ماتخرش الميه !!
أاااا قصدي كراسه حلوه و كتبت عليها
محتاجه أحبك بس ما أقدر
كتبت تحتها ( الساميه )
غلفتها بتغليف مره رايق
و اخترت كيس حلو كله ورد
حاسبت عليها و طلعت
آه رحت للدور الثاني أشرب موكا في الكوفي شوب
طبعا وقفت أكلم الفلبيني عشان يسوي الطلب موكا و دونات بالسكر
سمعت صوت من وراي خافت
...... : ما عندنا بنات تكلم رجال
التفت بخوف أطالعه
كأنه الخوف تلاشى يوم شفته و حل محله الإستغراب
أميره : جواد !!!
معقوله ما سافر معاهم وش جايبه هنا !!
جواد : لا تسوين لي فيها محترمه !!
هالكلمه نرفزتني و قومت شعر راسي
رفعت يدي و عطيته كف !!
غير متوقع !!!
أميره : أنا محترمه غصب عليك انت اللي مب محترم
الناس تجمعوا و الكل قاموا يطالعونا !
هو كأني صبيت في فمه صمغ !
أنا جريت مدري كيف وصلت للسياره و قلت للسواق
يوديني للبيت بسرعه !!
دخلت البيت و أنا منفعله وصلت لغرفتي و يالله أشيل عمري
الجوهره : بسم الله وش فيك ؟؟
ما صدقت على الله شفتها انهرت و رحت ضميتها و قمت أبكي ؟؟
الجوهره : وش فيك يالغلا اهدي وش اللي صار ؟؟
أميره : شفت جواد بالمول صفعته كف على وجهه
البنت انصدمت بعدتني عنها و قامت تطالعني
الجوهره : من صدقك !!
هزيت راسي بنعم
الجوهره : طيب ليه وش سوى لك !!
قمت أحكي لها كل اللي صار ؟؟
الجوهره : و الله يستاهل و لا تبكين عشانه ما يستحي !
قمت اطالع الأرض بحزن ليه يصير معاي كذا ؟؟
رحت تسبحت و بدلت ملابسي
و فليت شعري لأنه غرقان مويه !!
و قمت أطالع وجهي بالمرايه
الجوهره : تدرين كذا شكلك احلى بدون ميك آب ؟؟
أميره : كذا بدون شي و الله اني أخرع !!
عيوني بدون كحل خدودي حمر و شفاتي مثلهن
كنت مقرره في داخلي شي بعدين بطلت !!
رحت للبلكونه أطالع الحديقه مره ضايق صدري على اللي سويته بالمول
بس و الله انه يستاهل !!
كنت أطالع الحديقه و خصوصا قسم الورد لقيته واقف هناك بس هالمره بدون سيجاره ؟
دخلت غرفتي و شلت الكيس اللي سويته عشان فيصل و طلعت من الغرفه بدون ولا كلمه
و الجوهره مصدومه مني ....
نزلت و رحت لحديقه الورد و هو مهو داري عني ؟؟
قلت ....
أميره : ممكن !
على طول التفت يطالعني ...
كان يطالعني بإبتسامه عذبه حلوه مدري كيف أوصفها ؟
فيصل : هلا يالغلا !!
ابتسمت و قلت ...
أميره : تفضل هذا لك ؟؟
عطيته الكيس و جيت بروح ..
فيصل : ممكن ؟؟
التفت أطالعه بإبتسامه هاديه
أميره : تفضل
فيصل : قولي لي أحبك ...... حتى لو ما تعنينها أبي أرتاح أبي ... أبي أسمعها منك !!
وخرت خصله من شعري على وجهي ورى اذني و قلت
أميره : أكذب عليك لو قلتها صدقني ما اقدر !!
مدري ليه حسيت انه تضايق من ردي بس عشاني و عشانه لازم اقول كذا !!
جيت بروح ؟؟
فيصل : تتزوجيني !!؟؟
طالعته مبهوته من الكلام اللي يقوله
فيصل : أنا كلمت أخوانك و قلت لهم اني أبيك زوجه لي !
لفحتني نسمه بارده خلت أوصالي ترتعش و خصوصا ان شعري باقي مبلول !!
فيصل : أميره وش فيك بردانه !!
طلعت من ذهولي و قلت بشرود
أميره : يمكن تكون بداية برد !! بطلع لغرفتي بعد اذنك
مشيت و رجولي مب شايلتني طلعت لغرفتي ما لقيت الجوهره
نمت عالسرير و أنا ألف البطانيه حولي لف و اضمها بيديني و أبكي بصوت مخنوق !!
كيف بسافر بكره للرياض و انا بهالحاله !!
ليه يا فيصل آه ليه ليه أبي أفهم !!
الجوهره : بسم الله وش فيك !!
نفضت البطانيه و جلست
أميره : فيصل خطبني
الجوهره استانست و جت باستني على خدي
الجوهره : مبروك ايه كذا خلينا نفرح استقري خلاص و اعقلي !
أميره : ما ابيه !
طالعتني بإستغراب
الجوهره : و ليه ان شا الله !
أميره : مدري ؟؟
الجوهره : ابصم بالعشره اللحين انك خرفتي !!!
سافرنا للرياض كان الإستقبال حافل !!
ناديه ولدت و جابت بنت الحمد لله بالسلامه مثل ما تمنت
و سمتها يارا كنا كلنا مبسوطين أيامها
سوينا لها حفله مره شي و وناسه !!
رجعت لدبي و رجعوا معاي كلهم احمد لأن عنده شغل و عبادي و امير !!
ثامر سافر للجنوب و خطب دانيا رسمي من خالي و شافها طبعا وافقت لأنها تبي تتحداني !! بعدها رجع لدبي
انتشر خبر خطبتي لفيصل حتى بدون ما يسمعوا رأيي و صار له صدى واسع في عايلتنا و خصوصا ان فيصل من برى العيله !!!
و لقى من العايله كلها استنكار قوي محد وقف معاي غير عمي فهد و اخواني طبعا و أولهم عبادي !!
الباقي رافضين و متوعديننا بالهجر و القطيعه لو حصل و تزوجت فيصل
أحمد كان كلام ثاني كان موافق بقوة و استانس مره و كان كل ما صادف و التقينا يحاول يقنعني !!
و هذا الشي اللي كرهته في حياتي
أحمد : و الله انه انسان محترم رجال و لد رجال و غير كذا من عايله مرموقه مركزهم الإجتماعي في مستوانا تقريبا و ناس أغنياء يعني تضمنين مستقبلك و خصوصا ان فيصل هذا لوحده شريك لنا في مشروع قرية سياحيه ضخمه في دبي !!!
أنا طالعت فيه مفهيه و مندهشه !!
يا مزاج الأغنياء الغريب انسان غني مثل هذا ليه ما يعيش في قصر وش جايبه معيشه عندنا !!!
أحمد : تدرين انه عايش بالقصر عندنا بتوصيه مني ما رضيت انه يعيش بسويت
لأنه قاعد الحين يبني قصر بحي من أحياء دبي الراقيه تقريبا بقى له شهر
و ينتهي !!!
كأنه كان يقرى أفكاري ؟؟
بس بصراحه كثير كنت أقرى عن أغنياء عندهم قصور و فلوس و ينبسطون لا ناموا على التراب في الصحراء و لا قاموا يرعون أغنام قبال الخيمه بالبر و لا قالوا فلان بن فلان واحد من رجال المال و الأعمال و الإستثمارات الضخمه محد يصدق !!!
أحمد : أميره أميره وين رحتي !!
أميره : ها اااا
أحمد : لك اللحين شهر كامل لاطعه الرجال ماعطيتيه جواب ..... اذا على أعمامي مصيرهم بيوافقون محد راح يوقف قدام هالموضوع بالذات و انا موجود !!
طالعت فيه ببلاهه و أنا أفكر في اشياء كثير أولها عبدالله اللي اقتحم تفكيري فجأه !
أحمد : يا أميره فيصل هذا انسان ما يتعوض ها وش رايك !!؟
قمت وقفت و أنا أطالعه بجمود
أميره : ما أبي أتزوج يعني مني موافقه ؟
طالعني بصدمه و وقف
أميره : أنا حياتي كذا أحلى مني متخيله نفسي متزوجه و بعدين الأهم من هذا كله
ما أبي أجيب القطيعه لعايلتنا مين أميره اللي بتكسر عادات و تقاليد لها سنين عشان
شويت فلوس أو استثمارات عقاريه !!!
أحمد أنا تعودت أكون حره منطلقه دائما ....
جا بيتكلم و يرد علي قاطعته !!!
أميره : أحمد مع احتراماتي الشديده لك لا تجادلني في قرار أنا اتخذته و اقتنعت فيه ......أنا آسفه
قام يطالع الدنيا اللي حولي بزعل
أميره : اذا على المشروع اللي شراكه بينكم ما أتوقع ان فيصل بهالنذاله عشان يفركش مشروع طويل عريض لأني ما وافقت أتزوجه لا تشيل هم المشروع بيكون من أحسن المشاريع
بالبلد آسفه لو زعلت بس هذا قرار و اتخذته !! و ما أقدر أتراجع عنه
رد يطالعني و يبتسم لي بهدوء
أحمد : لا تتأسفين هذا قرارك و حرية شخصية أحترمها في الأول و الأخير هذي حياتك
مدري حسيته ما قدر يكمل كلامه و طلع بسرعه حتى بدون ما يكمل !!!
أكثر شي قهري اني حسيت اني كسرت كلامه كان متعشم اني أوافق !!
جيت أبي أطلع من الصاله !!!
نطو بوجهي ثلاثتهم عبادي و ثامر و أمير
كانوا متشققين من الوناسه صفقولي بحراره و طالعوني بفخر
مسويين لي مسلسل كل واحد فيهم يسلم علي
أمير : قرار مذهل و لو انه صديق عمري ما أرضى عليه بس انتي أهم
جا ثامر و سلم علي
ثامر : عاقله و الله عاقله أحييك من قلبي
أما عبادي ضرب على يدي بإنتصار الأخ معلمني حركات الإنتصار حقت الرياضيين
عبادي : انجاز
قلنا أنا و اياه سوى
عبادي و أميره : انتصار مذهل
و ثامر و أمير يطالعوني
أمير : بصراحه أنقذتينا من كارثه و فضيحه بتصير بين العربان !!
ثامر : كنا بنحضر الجلسه من أولها بس خفنا أحمد يطردنا
قمت أضحك عليهم فجأه تذكرت صورة فيصل تقتحم هالضحكه !!
نزلت راسي بحزن و طلعت لغرفتي و أخواني مستغربين هالتغير !!!؟
جيت بدخل لغرفتي لقيت صوفي في الصاله
جت قربت مني
صوفي : سلامتك مس أميره
أميره : رفضت فيصل ؟؟
حسيتها تنهدت بإرتياح
صوفي : منيح اللي رفضتيه !!!
دموعي كالعاده غدرتني و سالت على خدي
أميره : ليه كلكم تباركوا ليه بهالشي ليه !!! و ليه أنا حزينه في داخلي على هالقرار
نزلت راسها بحزن
صوفي : بس هيك انتي أنقذتي سمعة العيله
طالعتها و أنا أشهق ....
قامت و ضمتني !!!!!!!!!!!
صوفي تضمني .... من عجايب الدنيا !!
أميره : بس أنا راح أفتقده كثير يا صوفي
صوفي : آه حبيبة ألبي .....
وخرتني عنها و مسكتني من كتوفي
صوفي : من الأصول الفلسفيه انك ما تندمي على قرار جاد انتي اتخذتيه بعد تفكير !!
انتي صح مس أميره لا بأ تخلي عواطفك تهزمك ....
مسحت لي دموعي و طالعتني بتشجيع و هي تصفق
صوفي : برافو مس أميره بحييكي على شجاعتك و قرارك الصائب
ابتسمت و ضميتها بقوه
_________________
الساعه : 07:30 مساءا
صحيت فجأه من النوم ؟؟
على رنين جوالي المزعج و المتواصل مين هالمتصل الغثيث اللي يقطع نومي بهالعفاشه !!
رديت بملل
أميره : هلا يا جوجو
صرخت في السماعه بعلو صوتها
الجوهره : جوجو في عينك !!
بعدت السماعه عن اذني و حطيت اسبيكر
رميت الجوال جنب مخدتي و انسدحت
أميره : وش تبين انتي بعد !!
الجوهره : وجع يوجع العدو وش هالرد حسبي الله على ابليسك
أميره : نايمه يالجوهره و قومتيني من نومي !!
الجوهره : قاهرتني و رافعه ضغطي لا و تبيني أخليك تنامين هذا اللي ناقص بعد
أميره : و وش هو الشي اللي رافع ضغطك ؟؟
الجوهره : رفضتي فيصل يالغبيه
عدلت مخدتي بإستغراب و قلت :
أميره : ما شالله لحق الخبر ينتشر ؟؟؟؟ فعلا عائله عجيبه !!
الجوهره : ليه رفضتيه ؟؟ لا تقولين لي عادات و تقاليد !!
استغربت انها زعلانه اني رفضت فيصل مع ان الكل أيدوني
أميره : و انتي شلي مزعلك !!
الجوهره : مدري !! بس فيصل انسان ما يتعيب ليه رفضتيه أبي أفهم
طالعت للسقف وقلت :
أميره : ممكن تقفلين على هالموضوع و اللي يعافيك !!........
قمت و تعدلت في جلستي و كملت
أميره : جوجو بكلمك بعدين !
الجوهره : على راحتك !!
قالتها و هي معصبه حيل الحمد لله مهي هنا كان اقلها اقتلتني !!!
أميره : لا تزعلين يالله باي !!
سكرت منها و قمت أطالع لشاشة الجوال
خمس مسجات و عشر مكالمات لم يرد عليها
ابتسمت و حطيت الجوال عالطاوله و قمت أتأمل الصدفه اللي طول الوقت تذكرني
بالإنسان اللي ما نسيته أبدا ...... قمت تسبحت
بدلت ملابسي لبست لي بلوزه خضرا مشجره و تنوره بيضا و جزمه خضرا
صليت و مشطت شعري بإهمال و نزلت للصاله لقيت عبادي
عبادي : هلا على وين ؟؟
أميره : عالمرسم ؟؟!!
و فعلا رحت للمرسم أتأمل اللوحات لبست المريله و قمت أرسم !
طق الباب ....
صوفي : مس أميره
أميره : نعم يا صوفي ؟!
صوفي : في وحده بدى اياكي
حطيت الفرشه عالحامل بإستغراب !!
أميره : مين !!
صوفي : آلت لي انك تعرفيا من زمان !!
فصخت المريله و قمت وراها !!
رحت لغرفة الضيوف ... صوفي فتحت لي الباب و دخلت !!!
و بصراحه أول ما شفت الضيفه المزعومه انصدمت !!!!!!!!!!!!!
أماني !
يااااااااااااااااااااااااه وش ذكرها فيني هالوقت بالذات !!
أول ما شافتني وقفت !!
سلمت عليها بذهول و ابتسامه غريبه !!!
أماني : شحالج أميره ؟
أميره : الحمد لله انك بعد ما نسيتي اسمي !!؟؟
حطت يدها على يدي
أماني : و الله ما نسيتج صدقيني !!
طالعت ليدها اللي على يدي و طالعتها
أميره : أنا وش قلت ؟؟؟ قلت الحمد لله بقيت في الذاكره بدليل مر وقت وش طوله !!
و باقي في ناس من الزمن الغابر متذكريني !!!
أماني : اعذريني يالغاليه لأنه جوالي انسرق و ضاعت كل الأرقام .....
قاطعتها و قلت
أميره : و من ضمنها رقمي !!
أماني : ايه أميره شو فيج ؟؟
صديت عنها و طالعت للجهه الثانيه بملل
أماني : افتقدتج ؟؟
أميره : ايه صح !! و مبروك عالخطوبه !
طالعت ليدها بإرتباك و قالت
أماني : الله يبارك فيك ؟؟
أميره : مين سعيد الحظ ؟
أماني : ولد خالتي .....
قربت مني !!
أماني : تغيرتي يا أميره
أميره :.........................
أماني : طيب ممكن نطلع نتمشى شوي ما ينفع نرمس في هالمكان !
التفت لها أطالعها !!
أماني : يالله يا أميره !!
تنهدت بقهر و قمت طلعت لغرفتي بدلت ملابسي لبست عباتي
و شلت قشي و طلعت
لقيت عبادي باقي في الصاله يتفرج تلفزيون
أميره : بطلع
عبادي : لوين !!
ابتسمت بسخريه
أميره : للهنا يالهنا !!
مشيت و تركته ....... و طلعت مع أماني
طول الوقت و أنا ساكته
أماني : عبدالله يسلم عليك !
التفت لها بعصبيه غير متوقعه و قلت
أميره : و اللي يرحم والديك ما تجيبين لي سيرته هالإنسان !!
وقفت السياره و طالعتني مصدومه !!
و قالت بزعل
أماني : على أمرك يالشيخه ؟
نزلت راسي و سكت
هي شغلت السياره و مشت !!!
أميره : أنا آسفه
أماني : ................
جلسنا ربع ساعه تقريبا ساكتين !!؟
لين وصلنا عند مستشفى .............!!!!!!!
وقفت السياره و التفتت لي
أماني : بتنزلين !!!
أنا كنت مستغربه اننا هنا مع ذلك شلت شنطتي بإستسلام و طلعت !!!
دخلنا المستشفى !!!
اللي كان يدور في بالي ذاك الوقت اني دخلت المستشفى بإرادتي و انا واعيه لاني مريضه
و لا ماخذه جرعة منوم قاتله و لا مجنونه !!!
داخله بكامل قواي العقليه بصحتي و عافيتي !
أتأمل المرضى و الممرضات ...
و الدكاتره اللي رايحين و جايين .....
فجأه و أنا في هالأفكار مر من قدامنا سرير يدفونه مجموعه من الممرضات و الأطباء !!
يد استسلمت بصمت و طاحت من على السرير و وجه مكسي بالدم و الجروح !!
حتى الملامح يا ربي مب واضحه !!
و أكياس المغذيات و الدم موصله بأنابيب لمريض ميت !!
وقفت من الصدمه نزلت دموعي و أنا أتخيل و أتذكر أبوي اللي كان الدم مغطي وجهه و القزاز متناثر عليه و هو يتألم مب لاقي أحد يساعده !!
نزلت دمعتي على خدي بقوه و حراره !!
......... : لو سمحتي ....... لو سمحتي
التفت بسرعه لمصدر الصوت !!!
طالعتني الممرضه بعصبيه و هي تبعدني عن طريقهم عشان ينقذون المريض الميت !!
قلت بهستيريه و أنا أبكي
أميره : تنقذون انسان ميت !!
التفت الدكتور و طالعني !!!
أماني : أميره يالله
مسكتني من يدي و سحبتني
أميره : شفتيهم المجانين هههههههه ينقذون واحد ميت هم كذا مجانين !!
ما يجون الا في الوقت بدل الضائع ههههههه !!
طالعتني بهدوء و نزلت راسها !!
ركبنا اللفت و حنا نطالع بعض ....... اختارت الدور الثالث !!
كان هالدور هادي جدا !!
لأن اللي فيه كانوا تقريبا ميتين موت مؤقت !!
مرينا في ممر كبير و فجأه وقفت أماني !!!
قدام باب غرفه فتحت الباب و دخلنا ؟؟
رفعت عيني أطالع المريض اللي سحبتني من البيت عشان نشوفه
من الصدمه من الروعه شهقت و حطيت يدي على فمي !!
عبدالله !!!!
نزلت الدمعه حاره مثل الجمر هي نفسها تتألم !!
مشيت ببطء أحاول أستوعب الوضع لا شكلي أحلم
ضغطت أماني على يدي بصمت و هي تطالعني
وصلت عند سريره لقيته ممدد لا حول له و لا قوه ملامح جامده لإنسان ميت !
قلبه ينبض في جهاز تخطيط القلب بهدوء و يده موصله بكيس مغذي
ملامحه هادئه مثل ما أعرفه كأنه نايم ...
تذكرت الإنسان المرح اللي كان يخلط الموكا بالكابتشينو ببراءه الإنسان اللي أهداني الصدفه
الإنسان اللي حسسني بالأمان و الحب الإنسان اللي تعذبت عشانه و تعلقت فيه
الإنسان اللي عاش معاي في فتره من فترات حياتي ...... حلمت فيه حتى قبل ما أشوفه
قطعتني من ذكرياتي .........
أماني : عبدالله يسلم عليج دايم .....
ابتسمت و هي تكمل كلامها
أماني : من سبع شهور و هو على هالحال .... من دخل في الغيبوبه و أنا كل يوم أيي هني
ارمس له و أبكي شوي و أطلع و هو لا يحس و لا يسمع !!!
طالعته و أنا منهاره و أبكي
نزلت لمستواه و قلت
أميره : عبدالله أنا أميره تسمعني صح !!
حطيت يدي على شعره
أميره : انت باقي عايش ما مت أكيد لأني أنا اللي مت رد علي الله يخليك !!
أنا باقي على وعدي ما نسيتك أتذكرك يالغالي و ربي !!
قمت بسرعه و طلعت من الغرفه ما قدرت أتحمل نزلت بسرعه باللفت و طلعت من المستشفى !!
و صرت أمشي و أنا أبكي .... دقيت عالسواق يجيني
( لحظه صامته ... يكسوها الألم ... و يكسرها الحنين و الشوق )
_______________
الساعه : 09:00 صباحا
نزلت أفطر ......... لقيت عبادي و ثامر و أمير و أحمد
سلمت عليهم و سحبت لي كرسي بهدوء و جلست
صبيت لي شاي بدون سكر
و حطيته قبالي !!
و قمت أقلبه !؟؟
رفعت راسي و طالعت أحمد
أميره : أحمد ممكن أقول شي !!
أحمد : تفضلي
أميره : أبي أشتغل معاكم بالشركه
لحظة صمت أخواني كلهم طالعوني !!
أحمد عصب و ضرب بالملعقه اللي كانت في يده على الطاوله
أحمد : قلت لك ألف مره لا تفتحين معي موضوع منتهي
دف الصحن بعصبيه و قام !!
طلع من غرفة السفره و أنا أسمعه يقول لصوفي تقول لسيتي تودي له الشاي في الحديقه !
طالعت بإستغراب
أميره : وش فيكم تطالعوني !!

الجزء الثاني و العشرون


أمير : و الله تطورنا يا أميره
قربت صحن المرتديلا قبالي
أميره : طبعا يا قلبي أنا أميره بنت مساعد
عبادي طالعني مقهور من رد أحمد
عبدالهادي : انسان ما أدري كيف أوصفه .......
طالعته و قاطعته و أشرت على شفايفي
أميره : لا تتهور !!
ثامر رجع الكرسي لورى و قام !!
ثامر : أنا رايح للشركه
أمير : خذني معاك !!
قاموا اثنينهم و طلعوا من الغرفه
كأن عبادي كان ينتظر خروجهم
و أنا توني مخلصه من تصليح السندويش
قال بصوت هامس
عبادي : اسمعي وش بتسوين بتقعدين كذا لا شغله و لا مشغله ؟؟
طالعته و أنا أبتسم بلامبالاه
أميره : الله يخلي أحمد
بل شفايفه بلسانه و قال و هو متحمس !!
عبادي : طيب أعلمك سواقة السياره وش رأيك ؟؟
حطيت السندويش على الصحن و قلت بتفكير
أميره : عمره ما كان طموحي سواقة السياره لا لا يا عبادي ما أبي أتعلم السواقه !!
___________________
مرت الأيام متتابعه متسارعه و هادئه جدا ....
أنا صرت أرسم بكثره ..... أشارك في المنتديات ..... أمارس الرياضه .... أشارك في جمعيات الأطفال ....... و كل يوم أزور عبدالله .....
عبدالله مثل ما هو انسان ساكن بدون أي حركه ............
أماني ملكت ما شا الله عليها و علاقتي فيها صارت أقوى
صارت نظرتي للحياه أفضل أنسى الدموع و أرضى في واقعي و حياتي بدون تمرد و سخط ....... أتذكر فيصل و كأنه ذكرى جميله !!
غابت مع الأيام ياااااااااااااه حزينه عليه حيل ودي أعرف عن أخباره لو مقطتفات ....
عبدالهادي و ثامر انشغلوا في تجهيز بيوتهم عشان الزواج قرب !!!
ثامر ناوي يعيش في الرياض و عبادي أخيرا حن و وافق الأخ يشتغل في الشركه اللي بدبي
عشان أحمد ما يشيل همها و يساعده بعد الحمل ثقيل على أحمد الله يجزاه بالخير
كافي انه مهتم في حلالنا !؟
أمير ما شا الله عليه مجتهد في دراسته و في تقدم مستمر
الجوهر قامت تسافر من ديره لديره هي و خواتها و حامد عشان تشتري أغراضها
صحيح قالت لي أسافر معاهم بس رفضت أستحي من أخوها و ماله داعي أسافر دام خواتها معها !!
دانيا نفس الشي انشغلت بنفسها و ما صار أحد يدري عنها شي العروسه مشغوله !!
ناديه تطارد ورى عيالها الله يهديهم الصغار و يصلح حالهم الكل مشغول و يجهز للعرس
إلا أنا !! العرس قرب حتى فستان ما شريت الله المستعان مدري وش أحس فيه !!
تعودت على الوحده صوفي أحيانا تهون علي !!
على فكره صوفي باقي على تحفظها و التزامها بالأنظمه الصارمه هههههههههه
(الإيتيكيت ) ...
جاتني دعوه لحضور معرض رسم و عرض للوحاتي بعد الله يجزاه خير عبادي ساعدني في هالحكايه و صارت الدعوات تجيني من كل مكان !!
كان يساعد على نشر لوحاتي في الجرايد و المجلات و المنتديات و المعارض !!!
لكن هالدعوه كانت مختلفه كان ركن مخصص لي أعرض فيه كل اللوحات اللي أبيها
كنت مستانسه حيل و من كثر و ناستي احترت وش بأعرض من اللوحات !!
________________
الساعه : 08:30 صباحا
خذت معاي بوكيه الورد الصباحي و رحت للمستشفى ....
صباح جديد في يوم جديد ياااااااااااااااااااااه
دخلت على عبدالله حطيت الورد على الطاوله و فتحت الستاير عشان الشمس تصبح عليه
جلست على الكرسي اللي قبال سريره
أميره : تدري يا عبدالله قاعده أفكره وش راح أختار من اللوحات لوحتك أحلى وحده فيهم
ابتسمت بمرح و قلت :
أميره : لالا تبي البنات ياخذونها طبعا لا اللي محلي هاللوحه انت يالغالي تدري بختار
لوحة البحر و لااا تدري بختار لوحة هدوء الليل ...........
سكت و قمت أتأمله بحزن
أميره : بختار لوحه انت رسمت معالمها في داخلي بكل صدق أحتاج أسمعك لأنك الصوت اللي يصرخ في داخلي بحنان !
القيت عليه نظره أخيره و طلعت .......
يوه الساعه 10:00 رحت للمعرض اللي بتنعرض فيه لوحاتي أشوف الركن المخصص لي و أشوف البروفه بعد عشان أحسب عدد اللوحات ...
كان ركني جدا كبير مدري وش بحط و وش بخلي ؟؟!
رجعت البيت و على طول عالمرسم طبعا أخذت صوفي معاي لأنه ذوقها يعجبني
أميره : شوفي يا صوفي اختاري اللوحات اللي تعجبك عندك المرسم تحت أمرك
صوفي : ok مس أميره
كنت أخلص لوحه مثبته عالحامل لإنسان هربت منه مدري ليه ؟!
فيصل و هو عند البحر
انسان متفائل بالحياه بس هالمره بدون سيجاره !
حطيت الفرشه و قمت أتأمل اللوحه
ليه الحياه تهزمنا و بعد ما نطيح و نتعذب و يمكن نموت تجي تفرحنا من جديد و تخلينا نتأملها و نتفائل انها ما راح تخذلنا .....
و مع كل فجر يتجدد الأمل !!
الرائع في الحياه ان لحظاتها و أيامها ما تتكرر كارثه لو هالأيام تتكرر و خصوصا لو كانت
أيام بشعه و سودا ....
تعلمت اني أنسى بس صوفي علمتني حكمه : لما تقولين نسيت خلاص ... هذا دليل على انك ما نسيتي أبدا لأن القدره على نسيان مثل هالأمور صعب جدا و يمكن أحيانا يكون مستحيل !!
انتشلتني صوفي من تأملاتي ...
صوفي : شوفي مس أميره هاي اللوحات ياللي اخترتا بس هاي أروعهن
التفت أشوف اللوحه اللي بيدها .............. جتني رجفه ؟؟
حتى انتي يا صوفي !!
صوفي : لوحه فحميه رائعه لوجه من العصر الروماني بيجنن مين هاد ؟
أميره : واحد شفته مره عالشاطئ
الجواب المعتاد لسؤال دايما يطرح نفسه لكن مع اختلاف الأشخاص !!!
صوفي : باين عليه شدك كتير بتحكي لي مس أميره شو ياللي شدك فيه !!
ابتسمت و قلت و أنا أطالع ليديني بخجل و أضغط عليها
أميره : عيونه شدتني ........ فيها حنان غريب و دفى و أمان و أمل متجدد للحياه
قمت و رحت لشباك المرسم أفتح الشبابيك ...
أميره : عيونه مثل الشمس توعدنا بيوم جديد كله أمل و سعاده تحكي عن الحب و الأمل
و الشوق ما أدري ليه أحس بالأمان لما أشوف هالعيون !!
أخذت منها اللوحه و قمت أوريها ....
أميره : شايفه هالوجه في حياتي كلها ما شدني مثل هالوجه لأنه بصراحه وجه نادر لإنسان ..............
تنهدت بحراره و قمت ألمس الرسمه أنف عيون شفايف شعر و أطالعها بكل الحب
و شكلي نسيت نفسي و أنا أعبر عن مشاعري كأني كنت أنتظر من أي انسان
يسألني هالسؤال : وش اللي شدك فيه ؟؟
انتبهت لنفسي على نظرات صوفي ...... بإختصار كانت مفهيه !!
طالعتها بإرتباك و قلت أصرف كالعاده
أميره : وش رايك في هاللوحه توني مخلصتها ؟؟
و أشرت لها على لوحه كانت مثبته عالحامل ؟؟؟!!
صوفي : حلوي كتير و هاي لمين !!
أبتسمت و قلت بحزن :
أميره : لواحد كان اسمه ........ مجنون أميره !!
حطت يدها على كتفي و هزت راسها بتفهم
صوفي : شو رأيك في كوب نسكافيه !
أميره : يا ليت و الله ....
جت بتطلع ناديتها
أميره : صوفي خذي كروت الدعوات هذي وزعيها بمعرفتك أنا كتبت لك عليها
أسماء المدعويين !!
صوفي : ok مس أميره
جت أخذت مني الكروت و طلعت
قمت عشان أفك اللوحه من الحامل
دق الباب
أميره : تفضل
أمير : صباح الورد
أميره : صباح الخير
دخل و صك الباب
أميره : أنا عارفه من صكت هالباب في وراك ان ؟؟
أمير : بصراحه ايه ؟
أميره : تفضل قول وش عندك ؟!!
شلت اللوحه و حطيتها عالأرض
أمير : بصراحه خالي عبدالكريم و عياله بيجون يعيشون معانا هنا
الكوب اللي كانت فيه الفرش مستقره بأمان ...... طاح من يدي على الأرض
التفت أطالعه بغيظ
أميره : شوف يا قلبي اذا بيجون هنا أنا بأسافر للرياض أتم مع ناديه ابرك لي ؟
أمير : و أشغالك ... و معرضك اللي نهاية الشهر راح يبدى ؟
أميره : انت تقولي بيعيشون هنا و هذا منتهى الجنون عارف بيطق فيني عرق و أنشل ؟
أنا انسانه ما أحب أحد يضغط علي و يراقبني في الطالع و النازل و خالي عبدالكريم الله يجزاه خير يستأجر له فيلا يعيش هو و عياله فيها أنا مالي خص !!
أمير : هذا مب كلامي أنا أحمد اللي قال !
قربت منه و أنا معصبه
أميره : و انا كل شي يقوله أحمد خلاص بمشي عليه !!
بعد ما خلصت آخر كلمه انفتح الباب بقوه و دخل ...
أحمد : وش فيه أحمد يا أميره ؟!
طالعته بطرف عيني
أميره : .......................
أحمد : باقي ساعه و يوصلون أتمنى تستقبلينهم زين و بدون مشاكل فاهمه
رميت المريله اللي كانت في يدي و طلعت من المرسم !!
رحت لغرفتي بسرعه غسلت يدي و تمددت على الأريكه اللي بصالة جناحي
يا ربي مين يطيقهم ذولي مب على أساس اني مجنونه ليه يردون مره ثانيه معقوله خلصوا من ترتيبات الزواج لبنتهم وش جايبهم يا ربي ؟؟؟
غمضت عيني و صرخت بصوت عالي و قلت : يااااااااااااربي ما أدانيهم !
فتحت عيوني و قمت من الروعه
صوفي : شوبكي مس أميره ؟؟
قمت و تعدلت في جلستي
أميره : أكيد انتي عارفه بمجي خالي عبدالكريم ؟
جلست على الكرسي اللي قبالي
و مدت لي كوب النسكافيه
صوفي : لا مس أميره أبل شوي آلي مستر أحمد
أميره : ياه يقهرني ؟؟؟
صوفي : لتصحيح معلوماتك مستر عبدالكريم و مستر مطلق ............
حطيت الكوب بقوه عالطاوله و قلت و أنا مستغربه
أميره : لا تقولين ........
صوفي : ايه مس أميره ؟
أميره :يووووووووووووووه
صوفي : لا تتنرفزي مس أميره روحي خدي لك دوش ساخن و روئي أعصابك !!
و لا بأ تاكلي هم !!
طالعتها بقهر و قمت بدخل غرفتي .......
أميره : صوفي الدور الثالث ما أبي فيه و لا أحد معدا سلطانه لو تبينها تعيش هنا
عندك الدور الثاني كبير و فاضي ؟؟
صوفي : حاضر مس أميره
________________
الساعه : 02:00 ظهرا
قمت تسبحت خذت لي شور حااااااااااااااار و طلعت لبست بلوزه حرير نيليه
و بنطلون أبيض سويت شعري بالجل و تركته مفلول حطيت ميك آب خفيف و روج أحمر
لبست اكسسورات خفيفه و جلست على الأريكه من القهر ..........
رن تلفون غرفتي ..
رديت بزهق
أميره : هلا يا صوفي
صوفي : مس أميره الناس من ساعه واصلين ما بدك تستأبليهن ؟
أميره : الا شوي بنزل
قلتها بطفش و سكرت السماعه !!
شلت الكريم و قمت أدهن رجليني و أفكر ....
لبست الصندل و قمت ...
رحت للبلكونه فتحتها تكيت عالسور و قمت أطالع اللي جو !
لأن الجو يجنن فمقعدين الرجال كلهم في الحديقه جهة المسبح
الكل حاضر و لله الحمد ...... و الله طاحت في راسك يا أموره
ضحكت .... رفعت شعري بدلع و طلعت من الغرفه
طبعا نزلت لقيت الكل موجودين معدا دانيا و أختها ديمه باقي يجهزون للعرس !!
سلمت عالكل و جلست جنب سلطانه
عبير : ماشاء الله كل مره تزدادين حلاوه
أميره : عيونك الحلوين يا قلبي
همست لي سلطانه و هي تمسك يدي
سلطانه : واحشتني يالغلا لك وحشه مالها وصف
التفت لها اطالعها
أميره : انتي اللي لك وحشه
مدري حسيت معاملتها تحسنت معاي !!
هي عموما كلها على بعضها تغيرت !!!!!!!
أميره : كيفك خالتي حليمه ؟؟؟
التفتت لي بغرور
سلطانه : بخير
أميره : شخبارك خالتي بدريه ؟
قالت لي بتصنع و هي ترفع طرف تنورتها
بدريه : بخير يا قلبي ؟
التفت لسلطانه و أنا مذهوله هي كانت معي بالسالفه طالعتني و كتمت الضحكه و أنا مثلها
مسكت يدها و قلت :
أميره : قومي قومي بوريك شي مهم !!
رحنا للمرسم من الباب الخلفي
دخلنا و وريتها لوحه رسمتها لها
ما راح أوصف لكم قديش انبسطت و هي تشوف اللوحه
سلطانه : يااااااااااااااه يا أميره أنا حلوه كذا ؟؟
أميره : انتي قمر
ضغطت على خدي و قالت :
سلطانه : لأني في عيونك حلوه مشكوره يا عمري انتي
باستني على خدي و ابتسمت بإمتنان


الساعه : 12:00 مساءا
بعد ما اخترت اللوح اللي راح أعرضها بالمعرض رحت لغرفتي أتمطط
بدلت ملابسي بقميص قطني قصير و انخشيت تحت بطانيتي و سندت ظهري بالمخدات
مسكتلي هالروايه و قمت أقرأها ( هموم الحب ) !
روايه تتكلم عن جندي كان يعشق زوجته لدرجة الجنون على قولهم كان ما يسمع فيها
هي كانت تحبه بس كانت تضجر من المرحله اللي وصل لها زوجها من العشق
(( ياي من كثر ما عشقها ملت ...... ))
فلما صارت الحرب في بلدهم كان يعتذر عن المشاركه لأنه يفضل الجلوس عند زوجته و عشقها بدل الحرب فلما ضيقوا عليه الخناق و طلبوه للضروره القصوى جلس أيام يبكي و ينتحب حزين على فراق زوجته حتى قبل ما يفارقها ؟!!!
المهم انه امتثل للأمر الواقع و تجهز للحرب
جت لحظة الوداع اللي كان خايف منها .... حضن زوجته بقوه و قبلها و قبل ما يقفيها
و يروح .... قتلها بالمسدس !!!! (( لا تعليق ))
قطعني من الروايه طق على الباب كنت متحمسه أكملها لأنها أكثر من رائعه !!!
أميره : تفضل
سلطانه : هاي أميره
حطيت الروايه عالطاوله و ابتسمت
أميره : أهلا
دخلت و جلست على طرف السرير
أميره : الله وش فيك لابسه العباه على وين العزم ؟
سلطانه : أبي أطلع من البيت ؟!
أميره : وين ؟
قالت و هي تلف طرحتها ؟؟
سلطانه : أي مكان حلو و فيه حركه
طالعتها بإستغراب
أميره : أي مكان هذا اللي تبين يكون فيه حركه في هالوقت ؟
قالت بطفش !
سلطانه : بتروحين و لا لا ء ؟!!!
أميره : نروح وش ورانا يا سلطانه
نفضت بطانيتي و قمت دخلت غرفة الملابس
و قمت أدور على لبس
سلطانه : روايه رائعه قريتها ثلاث مرات
قلت لها و أنا أطلع ملابس من الدولاب
أميره : بالله أجل "دمتري " ليه قتل زوجته قبل ما يروح للحرب تراني ما كملتها !
سلطانه : قال ايش عشان يخاف تحب واحد غيره لما يموت في الحرب فهو استأثرها لنفسه!
أميره : يعني ايش استأثرها لنفسه ؟؟
سلطانه : يعني حس انها ملكه ؟؟ أو بالعربي ملكها
رحت لدولاب الجزم وش بختار جزمه ؟
طبعا كل هذا و أنا أكلمها من غرفة الملابس
أميره : سلطانه توب برتقالي وش ينفع عليه جزمه ؟؟
سلطانه : بيضا يا قلبي
طلعت جزمه بيضا نعومه
أميره : طيب وش ألبس عليه بنطلون ؟؟!
سلطانه : بنطلون أبيض بخطوط برتقالي أو بنطلون جينز بس اختاري شنطه برتقاليه بذهبي ...
طلعت الأغراض و قمت ألبس
سلطانه : وش رايك في جواد ؟
ابتسمت لنفسي و أنا ألبس التوب البرتقالي
أميره : حقير جدا و وسيم جدا
ضحكت و قالت :
سلطانه : بس حنون و طيب
فجعني ردها و أنا أطل أطالعها من ورى الباب
أميره : مين الحنون جواد لاااااااااااا أكيد انهبلتي !!
سلطانه : تدرين انه مجنن البنات ؟؟
قلت بسخريه و أنا ألبس الجزمه
أميره : الا جايب روسهن الأرض ؟؟ الا ما قلتي لي وش أخبارك مع مشاري ؟؟؟
سلطانه : تدرين انه طلب اني أرجع له بس أنا اللي رفضت
شيكت على لبسي في المرايه و طلعت لها
أميره : شيء متوقع من وحده مثلك ؟
رحت للتسريحه أسوي مكياجي و شعري
سلطانه : مثل ما انه شيء متوقع من وحده ذكيه مثلك ترفض فيصل آل .....
أميره : ما شا الله حتى انتم وصل لكم الخبر ؟
سلطانه : غريبه رفضتيه يا أموره ؟؟!! مع انه انسان ما يتعيب لا تقولين لي عادات و تقاليد !!؟
لأن انتي أتوقع انه لا يهمك عادات و لا تقاليد !!
التفت لها أطالعها و أنا أهز كتفي
أميره : نصيب
سلطانه : و لما انه نصيب ليه علقتي الرجال
طالعت المرايه اللي تعكس لي صورتها
أميره : ممكن ما تتكلمين في هالموضوع لو سمحتي ؟!
سلطانه : حريه شخصيه أحترمها
التفت أطالعها
أميره : انتي رائعه
سلطانه : شكرا
قامت راحت للبلكون
قمت أكمل مكياجي و شعري و أخيرا
فوالاااا خلصت
لبست عباتي
سلطانه : أخوك أمير...... يشبه لك
أميره : طبعا
سلطانه : مره شفته لما جينا عندكم أول مره ماشا الله عليه قمر
أميره : بس عيونه عسليه
سلطانه : و هذا اللي محليه ؟؟
قلت و أنا البس برقعي
أميره : ليه حاطه عينك عليه ؟!
سلطانه : لا بس أشك ان شيخه حاطه عينها عليه !!
رفعت البرقع بفجعه !!!!!!
أميره : لا يا شيخه لا تقولين !!
قربت مني و قالت
سلطانه : قلت لك أشك بس !!
طلعنا من البيت و ركبنا السياره
أميره : لا تقولين لي انتي بعد تعرفين تسوقين ؟؟
سلطانه : طبعا يا قلبي بس ما راح أسوق أنا قلت لصوفي تخلي واحد من السواقين يجهز السياره !
أميره : فعلا عيله غريبه !!! وش فيه السواق ما جا للحين !!؟
ما كملت كلامي الا و جا السواق !
مشينا و بالطريق
أميره : وين بنروح !!
سلطانه : أي مطعم يا قلبي ؟؟
أميره : بس المطاعم في هالوقت رايحه وطي !!
سلطانه : مب كلها
أميره : بتفهميني انك خبره في دبي أكثر مني ؟
ما ردت علي لأننا كنا واقفين عند الإشاره و سياره مليانه شباب يطالعونا و يدقون البوري
و الأغاني شايله شيل ....
سلطانه كانت كاشفه فقامت تبتسم
فتحت الشباك و طالعت للشاب اللي يأشر لها
...... : يا حلو ممكن ناخذ صوره مع بعض ؟؟؟
قالت و هي تضحك
سلطانه : انت حقك سكينه تدخل فقلبك ما تطلع
أنا ضحكت و قمنا نضرب كف بكف
........ : إذا منك يا جميل ما نقول لاء
و طبعا قاموا أخوياه يضحكون و يصفرون !
خضرت الإشاره و مشينا
سلطانه : تخلف ... أكثر من كذا ما راح أشوف !!
أميره : العالم كله صار كذا ؟؟ بس الميك آب اللي حاطته ابداع و ما تبين الرجال يغازلك !
و لا تستحين تغطين وجهك !!
سلطانه : حريه شخصيه لازم تحترمينها و لا تجادليني
قلت بطفش
أميره : كيفك يا أم الحريه الشخصيه !
وصلنا عند مطعم أول مره أدخله رومنسي مره بس غير مريح !!
اخترنا طاوله رايقه و جلسنا ..
سلطانه : ما بتفصخين هالبرقع !
أميره : لا يا قلبي دايم لما أطلع كاشفه تصير لي مصايب لا لا و اللي يرحم والديك أنا كذا أحسن !
سلطانه : شوفي شوفي الرجال اللي قبل شوي مع أخوياه دخلوا المطعم
التفت أطالعهم
أميره : لا تقولين رجال كذا تسبينهم قولي ...أولاد... بزران .... أطفال !! أو مره اذا تبين ترفعين قدرهم قولي شباب و ياليت ما تطالعيهم لا ينتبهون لنا اللحين !!
جانا الجرسون و ناولنا المنيو !!
أميره : انتي اللي عزمتيني جيبي اي شي على ذوقك ؟؟
سلطانه : لو سمحت أبي صحن مشويات و مقبلات و اثنين عصير كوكتيل
أخذ طلباتنا و راح
أميره : مني مرتاحه في هالمكان خلينا نطلع من هنا أفضل ...
انتبهوا لنا الشباب و قاموا يأشرون علينا !
أميره : أها ارتحتي ليتك تتلثمين على الأقل ؟؟
طبعا هي كانت تطالعهم
سلطانه : وش بيصير يعني ؟
التفتت تطالعني
قلت لها بخوف :
أميره : تخيلي لو ................
ما كملت الكلمه الا و ...................
سلطانه : مشاري !!!!!!!!
الإنسان المتعجرف ... و ربي يجنن قليله عليه رزززززززززه حتى تهزيئه رزه مثله !؟
كان لابس بلوزه سودا فاتح الأزره الأخ من قوة الثقه !
على بنطلون أسود و لازم الصورة التكميليه لهالإنسان الريحه اللي ... تسبق حضوره!!
ريحة عطره القويه مع ريحة سيجارته مخليه ريحته شي عجيب !!
مشاري : ليه انتوا هنا ؟
طالعته و قلت
أميره : ليه كنت وصي علينا ؟
التفت لشلة الشباب حسيتهم هجدوا لما شافوا صاحب القامه الطويله و الأكتاف العريضه
مسوي لي فيها ( ليه انتوا هنا ) ؟؟
سبحان الله الصوره للأشياء في هالحياه ما تكتمل الا لازم شي يشوها !!
مشاري : تفضلوا قدامي بدون أي كلمه ؟
قالها و هو يسحب أنفاس من سيجارته
سلطانه : لاء
طالعها بإبتسامه ساخره
مشاري : ليتك عايشه حياتك ؟
سلطانه : عايشه حياتي و ليه ما أعيشها !!
طالع ليده اليسار اللي يزينها خاتم بحجر أسود يلمع
مشاري : ما توقعتها تكون عيشتك كذا ؟
طالعته بإحتقار و قالت :
سلطانه : أعتقد ان هذا شي ما يخصك ؟؟
أنا طول الوقت كنت أطالعه .......جذاب واااااااااو بس .....واطي !!
عليه لسان يا الله ....بس حقير..... هذا انتقام مب لسان أعوذ بالله !!!!
أميره : سلطانه قومي لو سمحتي نغير المكان ؟؟
مشاري : لا يا راعية الأصول أعتقد ان هالوقت خلاص بنات مثلكن في فرشهن نايمات ؟
طالع ساعته بفخامه
و قفت و قلت :
أميره : لا يا شيخ ما توقعت انك تعرف لهالأمور !!!
مشاري : لا يا بنت حصه أعرفها و أعلمها للي ما يعرفها
طالعت لسلطانه و قلت
أميره : قومي بسرعه أنا مدري كيف انتي كنتي عايشه مع هالبني آدم
سحبتها من يدها و طلعنا و هو ورانا
ركبنا السياره
سلطانه : اسمعي هالمجنون راح يلحقنا لين البيت أنا أبي أقهره !!
أميره : لا و نعم التفكير خلنا نروح للبيت أفضل و أحسن !
سلطانه :عبدالرزاق
عبدالرزاق : يس مس
سلطانه : انت قوم رح للبيت و أنا بسوق عنك ؟؟
التفت أطالعها بذهول
أميره : يعني !!!
سلطانه : يعني يقوم يروح البيت بتكسي و أنا اللي بسوق
أميره : نعم !!!!!!!!!!!!!!!!!!
سلطانه : ok عبدالرزاق خذ هاذي الفلوس لك ارجع البيت و روح نام الله يعافيك
طبعا هو طلع من السياره و ركبت هي في مكانه و قامت تسوق !!!
و مشاري ورانا ...
سلطانه : بتمين قاعده ورى كذا ؟
أميره :.......................
تذكرت نفس الموقف صار اللي مع رنا و ناصر !!!
لما كان هو يلحقني و رنا تحاول تنقذ الموقف بكل طاقتها !
_____________________
الساعه : 09:00
ياه راحت علي نومه !
تأخرت على عبدالله كل يوم أزوره بالمستشفى الساعه 08:30
قمت عالسريع تسبحت و صليت بدلت ملابسي و لبست عباتي و شلت قشي و طلعت
خذت بوكيه ورد و رحت المستشفى ؟!
دخلت على عبدالله ....
مثل كل يوم فتحت الستاير و رتبت الورد في المزهريه و جلست قباله
مثل ماهو على شكله كل مره !
أميره : عبدالله ودي أشكي لك همي انت قلت لي انك بتشيل عني همومي قوم الله يعافيك
اسمعني !!
مسكت يده و قلت بحزن :
أميره : تدري خلاص اخترت اللوح اللي بشارك فيها في المعرض اليوم برسلها للصيانه عشان يسوون لها البراويز ليتك معي تحضر المعرض و تشاركني فرحتي
تركت يده و طلعت كرت الدعوه من شنطتي و حطيته جنب المزهريه
ابتسمت و قلت :
أميره : و هذا كرت الدعوه لك يمكن ...........
نزلت راسي بحزن و كملت
أميره : توقف على رجليك و تحضر لي .............
قمت أطالع للكرسي المتحرك اللي كان جنب السرير
أميره : راح تقوم يالغلا و بتمشي على رجليك و بتعيش حياتك و برد أشوف نظرات عيونك اللي تحسسني بالأمان
نزلت دموعي و أنا أمسك يده
أميره : باقي على وعدي يا عبدالله ما نسيتك و ما راح أتخلى عنك مهما قست الظروف علي
لأني ..... لأني .......
حطيت راسي على يده و قمت أبكي
أميره : لأني .............أحبك
فجأه سمعت صوت الجهاز اللي يحسب نبضات القلب رفعت راسي بخوف و قمت أطالع عبدالله !
و أطالع الجهاز ....... يسجل نبضات مرتفعه و سريعه
مدري ليه تخيلت يده تحركت !!!!!!!!!
لاء شكلي كنت أتوهم ؟؟
رجع خف صوت الجهاز و قام يحسب النبضات بشكل عادي !!!!!!!
قمت بهدوء حطيت يده عالسرير لبست برقعي فتحت الباب و طلعت
انتبهت من عالمي بذهول
أميره : جواد !!
ابتسم لي بخسه
جواد : ايه جواد عندك مانع ؟
طالعته بقرف و مشيت
مسك يدي و سحبني تجاهه بقوه
أميره : آآه
جواد : ما تعودت بنت تصدني و تطالعني بهالشكل
أميره : مين قالك اني أنا مثل البنات اللي تتعامل معاهم يا بابا أنا غير !
ترك يدي بدفاشه و قالي
جواد : وش تسوين هنا ؟؟
قفيته و مشيت :
أميره : مالك دخل لا تليقف !
رد سحبني بقوه و قربني منه
أميره : اتركني يا حقير
الممر كان فاضي للأسف........... ذكرني بفيلم أجنبي قديم اسمه "عودة نوبره "
كان تصوير الفلم رائع بس اللي يشبه هالموقف ان المستشفى اللي كانت تتعالج فيها نوبره
مسويين دور كامل بالمستشفى خاص للمشرحه و ثلاجات الأموت طبعا ممرات هالدور مخيفه و فاضيه مافي أي شي يمر فيها غير السكون و الخوف و ريحة الموت !!!
جواد : عبدالله هااا ؟
طالعته بصدمه أول مره أشوفه من قريب كذا !
خفت من نظراته هي صحيح ما تخوف بذاك المعنى بس .........
مدري ليه خفت و انا عيني في عينه !
حسيت لحظه بشي يسحبني له أو مدري كيف أفسره احساس أول مره أحسه !!
انتبهت لنفسي و كأنه كان منومني تنويم مغناطيسي (( سلب حواسي )) على قولهم في الروايات الرومانسيه !!
بعدته عني و قلت :
أميره : اتركني اتركني و اطلع من حياتي !
تركني و هو يطالعني بخبث و الإبتسامه المقرفه اللي يدقنها مرتسمه على وجهه بإنتصار
قفيته بسرعه و مشيت و قلبي يدق بقوه حرك شي في داخلي مدري ليه قربه مني كهربني ولعني خلاني متوهجه ياااااااااااا ربي عشان كذا البنات منجنات عليه !
ليه كان يطالعني بهالنظرات و ليه قربني منه بهالشكل و الله روعني !!
طلعت من المستشفى و ركبت السياره
قمت أتنهد بخوف
أميره : ديورز امشي من هالمكان بسرعه !!
ديورز : OK مس أميره
طالعت ليدي كانت ترتجف بقوه و دموع عيني كانت تنزل بدون استئذان !!
حسبي الله عليك يا جواد وش سويت فيني !!
تذكرت مشاري و هو يلحقنا و أتذكر الإبتسامه اللي كانت مرتسمه على وجه سلطانه
سلطانه : أبي أقهره
أميره : مجنونه فعلا
طبعا كانت حريفه بالسواقه فبعد منوارات و سرعه و تفحيط خلته يصدم بالعامود لواحد من المشاريع اللي قاعده تنبني في شارع عام !!
ضحكت ضحكة في حياتي ما سمعت مثلها كانت مبسوطه الا بتتشقق من الوناسه !
كنت أطالعها و أنا مذهوله منها ؟؟
رجعنا البيت و أنا ساكته تكلمني و لا أرد عليها !!
انتبهت للواقع و أنا عند باب البيت
أميره : برسل لك اللوحات مع سيتي وديها الصيانه ؟؟
ديورز : ان شاالله مس أميره
كأن هالكلمه صعقتني (( ان شا الله )) قبل لا أطلع بذهولي من السياره سألت
أميره : ديورز انت مسلم ؟
ابتسم لي إبتسامه مشرقه تعبر عن الإرتياح
ديورز : يس مس أميره الحمد لله
كان يقول الحمد لله مكسره بس كانت رائعه الحمد لله فعلا ....
اللي من جد صعقني ان ديورز فيلبيني و قال هالكلمه و في المقابل صوفي عربيه بس في حياتي ما سمعتها قالت هالكلمه كله يس مس أو أوكي مس !!!
لا يكون اللي في بالي صحيح !!
ماري مسلمه أتذكر قالتي مره رنا انها مسلمه و سيتي مدري عنها عبدالرزاق مسلم
بقية الخدم ريتا و سلزيا و الشيف الفرنسي و ليسي أصلا ما أعرف الا ذولي الا ذا تغيروا أو في غيرهم مدري بس اللي أعتمد عليهم دايم صوفي ماري سيتي عبدالرزاق و ديورز بس ديورز مو كثير أعتمد عليه لأنه ماله سنه عندنا !!
دخلت للبيت و أنا سرحانه في مية شغله و شغله .....
_____________
بدريه : ما شالله !
أميره : وش فيك !!؟
بدريه : طالعه من بدري ؟؟
ابتسمت بنفاذ صبر و قلت
أميره : عندي شغل في المعرض ؟
شيخه : ايه صح أخذنا كروت الدعوه حتى خالتي بدريه عزمت صديقاتها
طالعتها و قلت بسخريه
أميره : " نساء المجتمع الراقي "
صوفي : مس أميره الغدا على السفره
أميره : يالله يا حلوات تفضلوا الغدا
طبعا قمت رحت لصوفي
أميره : صوفي قولي لسيتي تشيل اللوحات هي و أي وحده من الشغالات و يعطونها لديورز
بيوديها الصيانه ...
صوفي : OK مس أميره
طالعتها بتفكير
صوفي : بدك شي تاني مس أميره
أميره : ها لا لا ما أبي شي
تغديت و طلعت أجلس بالحديقه لقيت أمير
أميره : تحب تجلس عالعشب
كان في عالم ثاني
أمير : ايه لأنه بارد مع الهوا تصير الجلسه حلوه
تربعت و جلست قباله
أميره : أمير لو قلت لك بعد المعرض أبي أرد للرياض
طالعني و كأنه يطالع لإنسان بعيد
أمير : ليه يا أميره ؟؟
أميره : عيال خالك ذولي أذوني و طفشوني !!
عصب و طالعني ....
أمير : نعم !!!!!!
انتبهت لكلامي و قلت و أنا أرتجف
أميره : ها لا لا قصدي بنات خالك !
أمير : بتم هنا وحيد !
أميره : أحلى أيامي بدبي كانت مع رنو الله يرحمها
التفت يطالعني بإنتباه
أميره : و اللحين أنا مضطره أخضع لأوامر أحمد ؟ اللي ........
جيت بأكمل كلمتي ......
عبدالهادي : وش تسوون ؟
قمت أطالع عبادي بسرحان و هو يكلم أمير
تدرون وش كنت أفكر فيه كنت أتخيل عبادي و هو يصفق مشاري و جواد هههههههه
ياااااااااااااااه يا ليت !!
طفشوني طول الوقت يراقبوني في الطلعه و الدخله خلااااااااااااااااص طفشت مليت
من كثر ما ني مندمجه في عالمي صرخت
أميره : مجانين طفشوني مليييييييييييييت
التفتوا لي عبادي و أمير ...........
أمير : وش عندها العمه ؟
طالعتهم بروعه و قمت بسرعه طلعت لغرفتي !

الجزء الثالث و العشرين

خفت زياراتي لعبدالله و صارت مرتين في الأسبوع بعد ما كانت كل يوم !
لأني كم مره رحت له و تقابلت أنا و وحده تقول عنها أماني انها بنت عمها !!!
أماني : يوووووه يا أميره مالقيتي تتجابلين الا مع شمه !
أميره : ليه شفيها ؟
أماني : تموت في شي اسمه عبدالله تحبه بس هو مب معطيها ويه ؟!
ابتسمت بحزن و قلت :
أميره : ليه !
أماني : يقول ما تعجبه و شايفه روحها عالفاضي شرات امها ؟
أميره : شكلها تحبه صدق فعلا !
تنهدت بصعوبه
أماني : و الله انك صادقه رفضت عرسان كثير يبونها عشانه و هو صاد عنها
أميره : خلاص بخفف من زياراتي له أحسن ما ودي أجيب لنفسي مشاكل فوق مشاكلي
يكفيني جوادو و هو يراقبني في الطالع و النازل و لا مشاري اللي يخذني كل ما شافني
بنظراته الناريه و ما شفتي شيخه و عبير و ابتهال يطلعن كشخاااااااااااات الميك آب الكامل و التسريحات و اللبس و يطلعن من بعد العشى ما يرجعن للبيت الا وجه الفجر !!
و لا أقولك عن سلطانه الا انقلبت حالتها و صارت تطلع بسكات و ترد بسكات !!!!
و لا خالتي بدريه و حليمه يوووووووووه ذولي عاد سالفة الشرق الأوسط !!!
قامت أماني تضحك ...
قلت و أنا أحط يدي على خدي
أميره : يطلعن الصبح و ما يردن إلا المغرب و لما تسأليهن يقولن كنا في منتدى المرأه أو عرض أزياء أو عند فلانه بنت الشيخ فلان ياااااااااااااااه يا أماني
هذا غير أمير اللي حالته مب عاجبتني ما صرت أشوفه أبد !
أماني : من الأساس ليه خوالج يسكنون عندكم و انتم مالكم هبه عليهم ؟
قلت بتفكير و أنا أعدل جلستي و ألعب بمصاص العصير
أميره : أحمد صاحب الإقتراح مع اني حسيته ما يدانيني من بعد رفضي لفيصل !؟
وش بقولك عن اللي يصير لي بعد خلاااااااااااااااااااص تعبت !!
جلسنا نسولف أنا و اياها بعدين ردتني للبيت و راحت لبيتها
لقيتهن و على غير العاده كلهن مجتمعات بالصاله طلعت لغرفتي و بدلت ملابسي و خذت لي حبه وحده منوم آخاف يصير لي شي و يقولون المجنونه !!
صليت لي ركعتين و نمت
___________________
الساعه :08:05 صباحا
صحيت الصباح مزاجي مب رايق مدري شالسبب أحس بضيقه عجيبه
قمت تسبحت و صليت لبست بنطلون جنز أسود و بلوزه سودا بدون أكمام حالتي فظيعه
أنا لما مزاجي يقلب الله المستعان تطلع لي طلعات ابداعيه !!
رفعت شعري كله ببكله و طلعت من غرفتي بدون جزمه و رحت لصالة الرياضه !!!
مدري وش أحس فيه !؟
عبادي عدل غرفة الرياضه و خلاها كلها من قزاز و دخل عليها أجهزه جديده و الأهم كيس للملاكمه جديد أثقل من الأول كنت أروح لهالغرفه عشان أفرغ غضبي في هالكيس
بس هالمره كنت أضربه بشكل هستيري و أبكي !!
لبست قفازات الملاكمه و شديتها زين و قفلت الباب بالمفتاح
وقفت قبال الكيس و قمت أضربه بقوه و أبكي و أضرب لدرجه اني حسيت بالألم في يدي
بس ما اهتميت تخيلت ان هالكيس همومي عذابي آلامي لازم أقاومها !!!
ضربت الكيس بكل قوتي فرجع علي بقوه و دفني لين طحت عالأرض !
يوووووووه ألم خيالي !!
آآآآآآآآآآآآآآآآآآه
في هاللحظه سمعت دق قوي على الباب !!!
شفت عبادي يصرخ علي من ورى الباب رحت فتحت الباب و أنا أقوم بصعوبه
أول ما فتحت الباب دفني بعصبيه و دخل و سكر الباب
عبادي : مجنونه انتي هذي الرياضه صعبه و قاتله ....... وش فيك انتي !!
و بعدين الغرفه الكل يقدر يشوفك و انتي ما تدرين !!
أميره : طيب لو قلت لك أبي أتعلمها ؟؟
رفعت راسي و طالعته
مسك ذراعي و طالعها ...
عبادي : شوفي كيف يا أميره انجرحتي
طالعته برجاء و قلت
أميره : الله يخليك !!
طالعني بتفكير و قال :
عبادي : بصراحه ما أقدر لااااااا ما تصلح لك انتي بنت !!
قلت بعصبيه :
أميره : و اذا بنت وش بيصيبني يعني انتوا كذا تقللون من شأن البنت و هي تقدر تسوي
أفضل مما تسوون انتوا يالرجال و هي بعد أقوى منكم !!!
تركني بالصاله و طلع !
أنا انهرت و فكيت البكله من شعري و جلست عالأرض أبكي من القهر
المعرض بكره و أنا هنا تعبانه نفسيا .......
و أنا لي اللحين أربع أيام ما شفت عبدالله !!
دخل الصاله شخص ما انتبهت له الا لما رفعت راسي و بعدت شعري عن وجهي شفته
أميره : أمير !!!!!!!
طالعني بإبتسامه حلوه و جلس قبالي و هو يوخر خصلات من شعري عن وجهي
أمير: مالك الا اللي يرضيك يالغلا
صديت عنه الجهه الثانيه و قلت
أميره : ممكن تتركني بروحي !
أمير : لا مب تاركك لما تقولين لي وش فيك ؟
طالعته و قلت
أميره : أبي أرتاح ..........
رفعت شعري و قلت و أنا أوقف
أميره : و أنا أعرف كيف أريح نفسي !!
طالعته بألم و طلعت من الصاله طلعت لغرفتي أخذت لي شور بارد و طلعت
لبست قميص وردي و تمددت عالسرير
رفعت السماعه و قلت :
أميره : صوفي تعالي أبيك بصالة الدور الثالث
صوفي : ok مس أميره
شعري غرقان مويه أوف مب ناقصته بعد !
قمت لفيته بمنشفه و طلعت للصاله جلست أنتظر صوفي
لقيت بوجهي شيخه لابسه العباه و طالعه
شيخه : صباح الخير
قلت بدون نفس
أميره : أهلا
شيخه : ما ودك تروحين معاي السوق ناقصني أغراض لفستاني و بروح أصلح بروفه
تدري ما بقى على العرس شي !
يااااااااااه لو عرفت اني ما صلحت شي وش بتقول هذا و أنا أخت العريسين ؟!
أميره : لا مب رايحه شكرا
قالت بدلع و هي بتروح
شيخه : كيفك !!
جتني صوفي
صوفي : يس مس أميره ؟
جلست و أنا أقولها بتعب
أميره : أبيك تفصلين لي فستان ؟
طالعتني بصدمه
صوفي : ليش انتي ما فصلتي فستان مس أميره
ابتسمت و قلت بتريقه
أميره : لا يا مس صوفي لو فصلت ليه أقولك فصلي لي !!
صوفي : ok شو بدك لون !!
أميره : رصاصي
قامت بتروح
صوفي k مس بدك شي تاني
هزيت راسي بصمت
قمت دخلت الغرفه لبست بلوزه فيروزيه حرير مخصره عالجسم
و تنوره جامعه اللونين السكري و الفيروزي
فليت شعري و لبست جزمه خفيفه سكري سويت ميك آب خفيف بخيت لي عطر بالفواكه و طلعت
نزلت للصاله ما لقيت أحد ناديت سلزيا
أميره : قولي لماري أبي فطور كل يوم ؟؟
سلزيا : ok مس
جيت بأطلع للحديقه سألتها
أميره : على فكره يا سلزيا
سلزيا : يس !
أميره : انتي وش ديانتك ؟؟
سلزيا : christianity
طالعتها بذهول و هزيت راسي ببلاده !!
تفهم عربي بس ترد انجليزي ........ دارت في راسي هالكلمه christianity
طلعت للحديقه و أنا أضحك لنفسي
أميره : مسيحيه !!!
كنت مذهوله بجد بس ........ سمعت صوت صراخ فجعني !!!!
رحت للحديقه بسرعه ..
لقيت خالي مطلق شاد شيخه من شعرها و ساحبها و هو يضربها شفت هالمنظر رحت لهم
ركض !!!
أميره : وش فيك يا خالي ؟؟
قال و هو معصب و موصل حده !!
مطلق : قليلة الأدب !!!!
فصخ عقاله و قام يضربها و أنا قمت أفارع بينهم بصراحه خفت لا يهفني أنا بعد بهالعقال بصراحه يكفيني ضربة الكيس اللي اسدحتني عالأرض !!
هي تبكي و تصرخ
شيخه : أنا ما صلحت شي ما سويت .......
قاطعها بعصبيه و صرخ بوجهها
مطلق : و لك عين بعد يا اللي ما تستحين صدق ما تربيتي أمك وينها و لا يا غافل لك الله
و قفت قباله
أميره : خلاص يا خالي هدي نفسك ما صار الا الخير
مطلق : أي خير يا بنت مساعد أي خير
تركها كذا فجأه و راح و هو يردد و كأنه على راسه هموم الدنيا هي أول ما تركها
جرت لداخل و هي تبكي !!
مطلق :أي خير يا بنت مساعد أي خير
وش مصلحه شيخه لهالدرجه !!
تدرون مدري حسيت اني استانست لما شفتها تنضرب تستاهل لأنها قاهرتني !
بس تحمست أعرف وش سوت............أنا وش علي فيها يا خبر اليوم بفلوس بكره يصير ببلاش !!! و بعدين شيخه غريبه و الله غريبه !!!
رحت لحديقة الورد و أنا أغني أغنية فيروز
يااا هموم الحب يااا قبلُ
في بحااار الشوق تغتسلُ
كلمااا قلنااا صفااا زمنٌ
رجعت كااالريح تشتعلُ
قمت أتمشى بين الورد و أتأمله
ما أحلى أغاني فيروز عالصبح
أي هذااا القلب كيف لنااا
هرب من خطوه المللُ
أيدوم الحب تسألني
حلوة جنت بهااا السبلُ
أيظل الروض مبتسمااا
و يطول البوح و الخجلُ
و أنااا لا علم لي و غدي
كل يوم بااات يرتجلُ
هااات لي عمري فأجعله
طااائرااا في الأرض ينتقلُ
أنااا يوم البعد أغنية
تأخذ الدنياااا و ترتحلُ
يااااااااااه و ربي مشتاقه حيل لعبدالله
رحت للطاوله اللي عند المسبح لقيت الفطور مجهز
جلست أفطر بسكون و أنا أفكر
___________________
الساعه : 07:00 مساءا
مدري وش جا علي طول الوقت من روايه للثانيه .......
طريقة جديده للهروب من الواقع !!!
هالمره الروايه اسمها (وعد قلبين )
روايه اندلسيه قديمه تتكلم عن شابين كانوا يحبون وحده مجننتهم و معذبه قلوبهم
مع الأيام عرفت واحد فيهم في محنه من المحن اللي مرت فيها و حبته و الثاني نفس الشي أنقذها من موت محقق فدخل لقلبها و توالت الأحداث و صاروا الإثنين يبونها زوجه لهم ...مرت الأيام !!
و القدر جمع الثلاثة في مكان واحد .......
و خيروها الإثنين أي واحد فيهم راح تتزوج ابتسمت بثقه و هي تدوس على مشاعرها وقفت و قفتهم و هي تقول ما أبي أي واحد فيكم قلبي أعذبه بكيفي بس ما أبي أعذب قلبين كانوا من أطهر القلوب في هالعالم تركتهم و هي تبتسم و في الأخير تزوجت ولد النجار اللي جنب بيتهم و عاشت سعيده لين توفت !!!!
يااااااه وااااااااااو .... روايه جميله و غريبه بعض الشي بس تعجبني النهايات الغير متوقعه !!
و يمكن نهايتي تكون غير متوقعه بالنسبه لكم ............ يمكن ليه لاء !!؟؟
و طق متكرر على الباب .....
أميره : تفضل
طلعت براسها من ورى الباب بمرح
سلطانه : أهلين أميره ممكن أدخل و لا باقي زعلانه مني !!
ابتسمت و أنا أعدل جلستي
أميره : تفضلي !!مب زعلانه منك
كنت مسويه جو مشغله الأبجوره و طافيه كل الأنوار و التكييف و فاتحه البلكون
و جالسه أقرى الروايه و زين بعد اني خلصتها قبل تطق سلطانه عالباب!!
جت جلست جنبي
أميره : أشوف العمه لابسه العباه على وين ان شا الله ؟؟
التفتت لي برزتها المعتاده مدري أحسها هي و مشاري لما يلتفتون يحركون روسهم بطريقه هندسيه مدروسه !!!!
سلطانه : تروحين معاي السينما ؟؟
رديت أطالع غلاف الكتاب و قلت :
أميره : معاك انتي لاء ؟
سلطانه : ليه مب عاجبتك ؟
قمت أطالعها بتقزز
أميره : وليه تقولينها كذا ....عدوتك أنا ؟!!
سلطانه : مدري عنك !
قلت بتعجب
أميره : عجايب ؟
قمت من جنبها حطيت الكتاب عالطاوله و رحت للسرير
سلطانه : شايفه وضعك وضع نوم ؟؟
ابتسمت بتريقه و قلت
أميره : عليك لمبه محروقه ... ممتازه جبتيها
سلطانه : ما أبي أروح السينما بروحي !
أميره : عندك شيخه ههههههه هالبنت هزمتني في حكاية الخروج الكثير
طالعتني ببرود و هي تجلس على طرف السرير
سلطانه : أميره ممكن أقول لك شي .... ما عمرك حبيتي ؟
فاجأني هالسؤال و خلاني أطالعها بإهتمام
شالت الطرحه و حطتها على كتوفها و فلت شعرها البني المموج و هي تقول :
سلطانه : و لما تحبي و تبين تقهرين حبيبك و هو يموت فيك بشكل خيالي بس متكبر و لا يبين مشاعره !!
قلت و أنا أرفع البطانيه
أميره : لا أنا أحسن منك بشوي .... عذاب القلوب يا قلبي ما أقدر عليه ما أحب أقهر قلب حبني ما أقدر مستحيل !!
ابتسمت لي :
سلطانه : يعني حبيتي أو تحبين !! بس تدرين أنا أحسك تعذبين القلوب على قولك بدون ما تدرين !!
ابتسمت و أنا أقلب صفحه كامله من حياتي ....
أميره : كانت أيام !!!
سلطانه : أكيد مع فيصل
تنهدت و قلت :
أميره : مجنون أميره
تنهدنا مع بعض
أميره : وش رايك تكنسلين فقرة السينما و ننزل تحت للمرسم ؟؟
سلطانه : حل سلمي مناسب ....... أجل بروح أبدل ملابسي
قامت و طلعت من الغرفه !!
قمت و رحت غرفة الملابس مب معقوله بنزل بقميص النوم !!!

الساعه : 09:30
دخلنا المرسم و قمت أفرجها عاللوحات الجديده
و طبعا قامت تتفرج على كل اللوح الموجوده بالمرسم
طلعت اللوحه اللي رسمتها لعبدالله من الدولاب و وريتها اياها
أول ما شافتها صفرت !!!
سلطانه : مجنونه ....... مجنونه غريبه باقي عايشه انتي ؟
طالعتها و أنا ارفع حواجبي
أميره : بسم الله علي !!
سلطانه : يوه ابداع هالإنسان موجود على أرض الواقع
هزيت راسي و قلت :
أميره : عذابي اللي تو ما عرفت قيمته !!
سلطانه : بصراحه بدون مبالغه يحق لك ...... بقوه بعدين ؟؟
نزلت راسي بحزن و قلت :
أميره : الله يشفيه
حطت اللوحه عالطاوله و طالعتني بإهتمام
سلطانه : ما راح أسألك عن التفاصيل بس بصراحه شوقتيني أعرف قصتك انتي و اياه ؟؟
هزيت راسي بحزن وسكت
سلطانه : نطلع للحديقه أفضل
طلعنا من المرسم و قمنا نتمشى في الحديقه
سلطانه : لك الحق ترتسم ملامح الحزن على وجهك يوووووووووووه يا أميره انسان رائع قليله عليه بصراحه سبحان اللي خلقه !!في حلوين بهالشكل ؟؟؟ بصراحه ما شفت
طالعتها و أنا أضغط على خصرها
أميره : بس خلاص تغزلتي في عبدالله يكفي !
سلطانه : و اسمه عبدالله بعد.........بإختصار الله يهنيك
التفت أطالع الحديقه بحزن
أميره : بس مشلول و في غيبوبه
كأنه البنت جتها صعقه شتتها
سلطانه : مشلول و في غيبوبه !!!!!
أميره : بداية السالفه لما شفته عالشاطئ أول ما سكنا دبي شدني بشكل خيالي
جذبني بأدبه و تواضعه و احترامه لنفسه و هو يقولي : الأمان من الله
بعدها بكم يوم حلمت فيه مع اني كنت أقول لنفسي اني حالمه فيه قبل كذا أو شفته قبل و لو صدفه ....... و اكتشفت انه هو بعد حالم فيني ........
طالعت السما و قلت :
أميره : و أهداني صدفه بعد كذكرى ......
حبيته بدون ما أدري ليه و كيف و متى مدري !!
ابتسمت و قلت :
أميره : شدني له كنت أضحي عشانه بكل شي ممكن تتخيلينه و في الأخير اكتشفت ان عبدالله مشلول و في غيبوبه .... ما راح تصدقين لو قلت لك ان له الحين سنه و كم شهر و هو في غيبوبته ما تحرك فيه ساكن .......
رحت له قبل اسبوع يا سلطانه بكيت على يده صرخت بكل اللي في داخلي أحبك و أنا صادقه فيها .... تخيلي انه حس فيني لدرجة انه نبضات قلبه تسارعت و تخيلت ان يده تحركت ......
طالعتني بإبتسامه رايقه و هي تمسك يدي
سلطانه : لهالدرجه ؟!!
أميره : قد مره غنت لي أصاله الله يرحمها أغنيه رائعه بس ما قدرت أستوعبها الا اللحين

مااا دمت قااادر بااالجفااا تاااخذني بيديني
علمني كيف أترك يدك في عز حبي لك
تدرين لأنه بنت عمه تحبه موت و كم مره كنت أشوفها تجلس بقربه و تبكي و هي تمسح على شعره و ترتب سريره يعني في قلب يحبه غيري و يمكن أكثر مني !!
قمت أردد و الدمعه تخوني كالعاده
أميره : علمني كيف أترك يدك في عز حبي لك
سلطانه : أعتقد انه ما يستاهل .......
قاطعتها بسرعه و قلت و أنا أحط اصبعي على شفايفها !
أميره : لا يا سلطانه لا تقولين انه ما يستاهل حبي عبدالله كان يتعذب بعيد عني
لأنه كان متصور ان تمسكي فيه مجرد شفقه لأنه صار معاق و مريض
و ربي أحبه من كل قلبي مب مهم اللي برى أحب قلبه اللي حبني حتى بدون ما يعترف و يقولها لي ؟؟؟
حطت يدها على كتفي و قالت :
سلطانه : يااااااااااااه شكلك تعذبتي حيل
طالعتني بحزن و هي تمسح دمعه من عيني و تقول :
سلطانه : أنا سالفتي غير عنك بس ...........
أميره : وش رايك نطلع للغرفه نجلس بالبلكون أفضل ؟؟
سلطانه : بقولك شي بس ما تزعلين ؟؟؟
أميره : تفضلي
سلطانه : لوحه مثل اللي رسمتيها لعبدالله بتجيب لك مشاكل ما لها أول من آخر لو أحد من أخوانك شافها !!!
طالعت للمرسم بحزن و حنا نقرب منه و كملت ....
سلطانه : أو أخواني و خصوصا جواد
دخلت المرسم و تساعدنا على تغليف اللوحه بالجرايد و شلتها طلعتها لغرفتي ..
لأني حسيت ان كلامها مزبوط الحمد لله اللي ساتر علي طول هالوقت
طلبنا عشا معتبر تصلحه لنا ماري و طلعنا نجلس بالبلكون البيت هجده على غير العاده
مروا من قدامنا عبير و ابتهال كالعاده طالعات مدري وين ...... و ريحة العطر واصله ؟؟؟
قلت أبي أقهرهم ...
أميره : يا ويلي عالخيانه تطلعون و تتركون المحروسه شيخه تندب حظها ؟؟
طالعتني عبير بدلع
عبير : هي اللي تهورت و جابته لنفسها
هزت ابتهال كتفها
ابتهال : تستاهل بغبائها الزايد
طالعتهم بإستغراب و سلطانه ساكته و تطالع الحديقه
سلطانه : يحكي الزمن دايما عن طبقات من الناس تقتل نفسها بنفسها و تجيب العار للي حولها .........
التفتت لهم و قالت ببرود مخيف
سلطانه : و تموت !!!!
أنا بروحي انتفضت بقوه !
ردت تطالع الحديقه
سلطانه : كنت أتمنى ألقى و لو نص جمال وحده فيكن بس الحمد لله أحس نفسي أجمل منكن ........ العقل هو كل الجمال
طالعن فيها البنات كأنها وحده مجنونه و راحن ؟؟
التفتت لي ....
سلطانه : هاذي هي حياتي معاهن لين شفت مشاري !!!
ابتسمت و هي تتذكر ....
سلطانه : كانت حياتي لهو و لعب بس بحدود أحب الحدود و أعشق شي اسمه حدود
حتى مع أمي و أبوي في حدود فعشان هالسبب الكل فكر اني مغروره و متكبره و لأنه لساني سليط على قولهم و دايم أكشف النوايا و أفضح المستور !!
قمت أضحك ....
سلطانه : كنت أهوى الطلعات و الدخلات يعني أمل من جلسة البيت بس مستحيل أتم برى البيت لأكثر من الساعه وحده !!
كنا دايم نطلع مع الأهل بالديره طلعات بر و وناسه و قنص كنت أتأمل مشاري من بعيد حريف في القنص كانت طباعه حلوه صحيح رزه و مسوي لي فيها بس كانت طباعه رائعه
قلت بعدم تصديق :
أميره : غريبه من يشوفه و يعرفه يقول انه انولد كذا .......... هههههه يعني عاهه مستديمه !
ضحكت و قالت :
سلطانه : كنت اشوفه غير مع ان الناس يقولون غير كذا !!
شافني مره عند عيال خالي و من بعدها خطبني و وافقت عليه و تزوجته !!
عشت معاه أيام روعه حتى أتذكره يوم شالني في استراليا و كيف الأجانب صفقوا لنا و أنا ميته خجل !!كان يحبني بجنون لدرجة انه واحد كلمني يبي يسأل عن سوبر ماركت معين !! سوى سالفه و زعل و ما رضى الا بالشده
أميره : يا شين اللي كذا ؟
سلطانه : لاااااااااا و مواقف غريبه لو أحكي لك عنها ما راح تصدقين !مع انه عمره ما قالي أحبك ؟؟؟ بس الحب يبين من مواقفه و حركاته و غيرته الجنونيه !
جا العشا قطع سواليفنا رتبته سلزيا عالطاوله بإدقان و راحت و أنا أتأملها
سلطانه : وش فيك ؟؟
أميره : تدرين انها مسيحيه ؟
سلطانه : بس باين عليها مخلصه
أميره : مره !!
و قمنا نغرف بالصحون
أميره : بس ما قلتي لي وش سبب هالجرح اللي محليه ههههههههه قصدي اللي على خده !!
حطت الصحن قدامها بعنايه و قالت :
سلطانه : في يوم رحنا نسلم على خالي تعبان و عادتهم العيال و البنات يكشفون على بعض أنا ما كنت مأيده الموضوع مثل ما قلت لك عندي حدود كنت أجلس معاهم بنقابي طبعا مشاري ما تعود عالوضع و على حظي دخل علي و أنا مع عيال خالي يسولفون و أنا ساكته دخل معصب و فهم السالفه غلط و قام قدامهم سحبني من يدي و ضربني مسكوه عيال خالي ..... بس طرحهم كلهم و جرني للبيت جر !!!
طالعتها بإندماج كامل
أميره : و انتي وش سويتي ؟ يا مقوى وجهه وش ذا !
قالت و هي تقطع الإسكلوب بالسكين
سلطانه : طبعا أنا هجدت انصدمت فيه و غير كذا أول مره يضربني لا و قدام عايلتي
قمت أبكي بهدوء لين ردينا البيت دخلت لغرفتي و قفلت الباب و قمت أبكي طبعا تم يدق عالباب لين تعب ما فتحت !!!! آخر المطاف على قولهم كسر الباب و دخل !!!
قمت أضحك ......
أميره : شيء متوقع من واحد مجنون مثله
غرفت سلطه في صحني و قمت آكل
سلطانه : تتوقعين وش سوى !!
طالعتها و قلت :
أميره : أكيد كمل عليك ضرب ؟؟
ضحكت و هي تاكل من السلطه
سلطانه : ضمني
حطيت الشوكه و السكين عالطاوله و قلت بفجعه
أميره : و له وجه بعد !! وش سويتي ؟؟
سلطانه : عادي ضميته
طالعتها و أنا على راسي علامات تعجب و استفهام
أميره : و بعدين ؟؟؟
سلطانه : عادي قمت أمسح دمي اللي على أنفي من قوة الضرب و الكف اللي عطاني اياه على وجهي و هو راح للحمام بكل روقان يدخن سيجارته و يحلق ذقنه !!!
أميره : هذا الرعب بعينه وش هذا ؟؟ ينفع يكون قاتل محترف بأعصاب بارده مثل الجليد و ردات فعل غير متوقعه ......!!
سلطانه : اسمعي بس بنت خالك وش سوت ؟؟
قلت و أنا أشرب العصير
أميره : أهااااا أتحفينا !!
سلطانه : رحت له بالحمام و حطيت يدي على كتفه أول ما حس فيني التفت لي بسرعه و في يده المحلقه .... قلت له ممكن المحلقه شوي و هو المسكين ناولني اياه ببراءه اخذتها منه و رفعت يدي أبي أجرحه مسكني !!!
قمت أضحك
أميره : ذكرتيني بروايه رومانيه قديمه لأمير كان يحب وحده و هي كانت تعشقه بس هو كان يبيها بالحرام فلما رفضت ضربها هي زعلت طبعا و حز في خاطرها و قال ايش تبي تنتصر لكرامتها وش صار راحت للأمير اليوم الثاني و هي في أبهى حله رقصت معاه
اللي يشوفها يقول تحبه بس في الأخير قتلته !!!
سلطانه : بالزبط يا أموره طبعا هو كان يبي يبين لي انه باقي يحبني بس استغليت الموقف و رجعت جرحته مره ثانيه كنت متوقعه اني انتصرت و انه راح يتشوه بس للأسف كانت مصدر جماله مع انه يجنن بسم الله عليه المهم هربت من البيت و رحت لأهلي بتكسي من الخوف شفت دمه في يدي ارتعت أكثر و هو من الصدمه وقف !!!
تدرين انه سواق ما كان عندي !!
قال ايش هو يستمتع و هو يوديني و يجبني و كان يطلع عيني عشان يودي أي مكان أبيه و ربي عل قلبي حيل بس مع ذاك مازلت أحبه .........
قمت أضحك عليها
أميره : بعد !!
سلطانه : رحت لأهلي منهاره و قلت لهم يطلقوني منه ما أبيه طبعا اللي حضروا سالفه ضربي أيدوني بشده و بعد ضغط طلقني و للحين ما تزوج ؟؟
أميره : مسكينه اللي راح تتزوجه ؟
سلطانه : بس تدرين ... مشاري تغير عن أول صار هادئ عن أول و بس سرحان ؟!!
أميره : الحمد لله ما عندكم عيال ؟؟؟؟؟ و طبعا مب ناويه ترجعين له
قالت بحزن
سلطانه : لا خليه أحسن ذكرى حلوه في داخلي ما أبيها تتشوه أكثر من كذا !!
كانوا يجون لي عرسان بس أنا نفسي ما كنت أبي أتزوج أحس اني كذا حره مبسوطه أكثر عايشه حياتي ........ صحيح باقي أحب مشاري بس مع ذلك أفضل انه يكون بعيد
بأكون سعيده لو لقى له وحده غيري تناسبه !
_______________
الساعه :04:30 عصرا
بدت الفعاليات بالمعرض كانت رائعه و كان الحضور جدا ضخم و طبعا أغلب اللي دعيتهم جو كانوا منبهرين من ركني جدا جو كبار البلد و المسؤولين يعني كان جدا رائع و جا أخوي أحمد طبعا سووا له استقبال حافل ما توقعت أخوي بهالأبه و الفخامه !
تذكرت كلام صوفي عنه ( جنتل مان .... بدون روح )
طلعت من تأملاتي و أنا أشوف ثامر اللي جا خصوصي و هو مشغول عشاني و أمير و عبادي
و البنات الكل جاني يااااااااااه روعه .........
شيخه و ابتهال و عبير و سلطانه و خالتي بدريه و حليمه و صديقاتهن ( نساء المجتمع الراقي )
جتني وحده سلمت علي و قالت :
........ : أميره
ابتسمت و قلت
أميره : ايه
قالت و هي تصافحني بحراره و تشد على يدي
........ : يشرفني و يسعدني التعامل معاك
و مدت لي كرتها و راحت
انسانه عمليه جدا جمالها حاد ...... بملابس رسميه و ادقان لفن الإندماج مع الناس !
طالعت للكرت ..............
أسيل
الرئيسه الرسميه لفروع شركة ...... المحدوده
سألت نفسي : طيب وين اسم العائله !!!
يالله ليه متعبه نفسي أكيد أحمد بما انه له تعاملات كثيره يعرف
هالإنسانه ؟؟؟
رفعت راسي أدخل الكرت بالشنطه
شفته ....... وقفت مصدومه و أنا أشوفه يدخل لركني و يقبل علي و يبتسم
مب معقوله لااااااااااااااااااااا أكيد أنا متوهمه أو أحلم

الجزء الرابع و العشرين

أقبل حبيبي
قلت يا شمس غيبي
أنورت دنيتي
مدري اني نصيبي
لما أقابل
يوم أقبل علي
أستزيد التحيه
التفاته سلام
جيت أرد التحيه
طالعوا الناس فيا
ضاع مني الكلام !!

طالعته بصمت و فرحه و مني مصدقه وجوده قدامي سلطانه كانت تطالعني و تربت على كتفي هي الوحيده اللي فهمتني !!
ِأميره :.............. عبدالله ؟!
التفت لسلطانه بذهول !!!!
أميره : عبدالله يا سلطانه عبدالله
كانت تدف الكرسي أماني و هو يا ناس شكله يخبل بسم الله عليه مب كأنه كان مريض أو كان في غيبوبه !
مدري كيف أوصف الموقف بس عيوني تملت دموع !
هو كان مبتسم و يطالعني بحنان مد يده يسلم علي ..... ارتبكت !!!
سلمت عليه و قلبي يدق بقوه يا ربي مبسوطه حيل بشوفته !
عبدالله : أحبج
حطيت يدي على فمي ميته من المستحى و مب عارفه كيف أتصرف !!
طبعا محد كان ينتبه لي غير سلطانه اللي كانت قربي
سحبت يدي من يديه و هو يقول :
عبدالله : معرض رائع لأنه الروعه من صاحبتها .... الله يوفجك ؟
أماني : احم احم ... وااااخزيها ما بتسلمين علي يا أموره !!!
طالعتها أبتسم
أميره : هلا فيك يالغلا أهلين
سلمت عليها و أنا أطالع عبدالله بتأمل أشرد شوي و أرد لواقعي شوي !
و هو يطالعي بحنان و يتأملني
قالت أماني عشان تنقذ الموقف
أماني : بنروح انتفرج عالمعرض يا حلوه و بنرد لج
أول ما راح تنهدت بصعوبه
سلطانه : طلع أحلى من اللوحه
يوم ابداعي ..................
كنت أسعد امرأه في ذاك الوقت لأني شفته ........!!
______________
الساعه : 07:30 مساءا
رديت للبيت لقيت صوفي تطالعني بفرح
صوفي : معرض كتير حلو
أميره : بس رديتي البيت بدري يا صوفي ؟؟
صوفي : على فكره مس أميره هاي جا بإسمك أبل ساعه
ناولتني كيس أحمر أخذته و طلعت لغرفتي اشوفه
دخلت غرفتي فصخت عباتي و جلست على الأريكه
فتحت الكيس لقيت كرت مكتوب بخط حلو
" توقعت الحياااه بتضيع مني بس اكتشفت ان الحياااه فعلااا تضيع لو مااا أشوفج
أحبج موت "
عبدالله
صرخت من الوناسه
أميره : ووااااااااااااااااااااااااااااااااو
كانت الهديه عباره عن عطر ريحته مره رايقه مكتوب عالكرتونه
" الحلم : شفتج في أحلاااامي كثير لأنك بنيتيهااا بيدنج تسلم اليدين اللي بنتهااا
فديتج يااا كل مااالي "
طق الباب ....
أميره : تفضل
صوفي : مس أميره هاي الورد واصل إلك ؟؟؟
جت جابته لي
أميره : أشوف الكرت من مين !! خلاص روحي شكرا
شفت الكرت
باااقي على البااال تطرين
تجفين و لا مااا تجفين
غيرك تعنى و انتي عشتي سعيده
ياااللي مجننه القلب و العين
مجنونك فيصل
لحظه صمت !!!!!!!
من قوة الصدمه طاح الورد عالأرض
و قمت أطالع الكرت بصدمه و ذهول
___________________
الساعه : 09:00 صباحا
صحيت كالعاده و قمت تسبحت و صليت لبست بنطلون جينز أزرق و بلوزه بيضا قطنيه أكمامها طويله رفعت شعري على فوق و ربطه بشريطه ورديه صلحت ميك آب وردي لبست جزمه بيضا و نزلت للحديقه كنت مبسوطه بعبدالله بس ورد فيصل حطمني و صدمني !
لقيت صوفي بالصاله
صوفي : بدك شي مس أميره
قلت بطفش
أميره : لا بروح للمرسم ؟؟
طلعت للحديقه و رحت للمرسم
لقيت الباب مفتوح !!!!!!!!!
أول ما دخلت انصدمت ؟!
كل شي مكسور و مقلوب بوحشيه لوحاتي كلها مكسوره و مشقوقه الألوان مكبوبه حتى الفرش ما سلمت تكسرت بعنف و كأنه اللي كسرها ينتقم مني حتى دولاب الخردوات تكسر بكبره دخلت و أنا أطالع الدمار اللي أشوفه و كأنه اعصار اجتاح المرسم و اختفى !
مب قادره أستوعب وش حصل حياتي كلها في هالمرسم خلاص كل شي ضاع رسوماتي كلها راحت ...أغلاها و أعزها على قلبي طب ليه أنا وش صلحت عشان أستحق كل ذا ؟؟!
جلست عالأرض حابسه الدمعه !
ليته هاللي حاقد علي هالكثر ذبحني و لا دمر المرسم بهالشكل المريع !
قمت طلعت من المرسم و أنا دايخه من قوة الصدمه !؟
قابلتني صوفي عند المسبح
صوفي : شوبكي مس أميره
طالعتها و الدمعه على طرف عيني
أميره : شفتي وش صلحوا بمرسمي كسروه روحي شوفيه ....
قمت أبكي ما تحملت !!
تركتها و مشيت طلعت لغرفتي و أنا يالله أشيل نفسي
فتحت الدرج و بلعت لي منوم
ما كملت خمس دقايق الا و أنا ما أشوف الا الظلام .......................
___________________
الساعه : 03:00 صباحا
صحيت و كأني في حلم
شفت يد تمسح على يدي و دموع تنسكب على عيني
فتحت عيوني و رديت غمضتها
رديت فتحتها مره ثانيه لقيت اني أحلم !!
لقيت نفسي بالمستشفى آه وش جابني هنا غريبه ما مت !
أنا كم حبة منوم أخذت !!
لقيت نفسي وحيده الا من الممرضه اللي جالسه عالكرسي اللي جنب السرير تراقب حالتي
الممرضه : حمد الله على سلامتج أميره
جلست ببطء
أميره : الله يسلمك ....... شلي جابني هنا ؟؟
الممرضه : كنتي تعبانه حيل يابوج على هني
طالعتها و أنا أرفع خصلات شعري بتعب
أميره : متى !
الممرضه : قبل خمس أيام
ابتسمت ببرود و قلت :
أميره : ليتني نمت للأبد
الممرضه : استهدي بالله يا أميره مب لهالدرجه باقي في ناس تحبج
طالعتها أرفع حواجبي
أميره : مثل مين يعني ؟؟
الممرضه : من طحتي و واحد يوميا يييج صبح و مسا يسلم عليج و يبكي يجيب معاه الورد و يطلع .... و ورد ييي لهني كل يوم بإسمج من شخص مدري شو اسمه فيصل أظن !
يااااااااه على كذا ما كنت أحلم لأني أحس باللي يبكي على وجهي و يمسك يدي !
أميره : فيصل ....... شكلي مجننته حيل
نزلت راسي بتعب أحس بتعب فظيع في جسمي كله
رفعت راسي و طالعتها
أميره : ممكن تطلعيني من هالمستشفى المقيته أعطيك اللي تبين ؟؟
الممرضه : صعب أميره لأن هالمستشفى ما بتطلعج الا لما يشوفون حالتج تسمح و لا لاء
غمضت عيوني و قلت :
أميره : طيب ممكن تساعديني أقوم عشان أصلي ؟
لأني فعلا مب قادره حتى أقوم .....
طالعتني بخوف
أميره : خايفه من ايش تطمني مب غداره لهالدرجه عشان أضربك على راسك مثل الأفلام و ألبس ملابسك و أهرب من المستشفى ؟؟ أنا فعلا لقيت المستشفى أفضل بكثير من البيت بتم في هالمستشفى لا تخافين يا .........
الممرضه : نسمه
أميره : تشرفنا
ساعدتني قمت توضيت و صليت اللي ربي قدرني عليه و جلست أقرى قرآن بعد ما طلبت من الممرضه تجيبلي مصحف !!
قريت شوي و لقيت نفسي أطيح عالسجاده بتعب لأني ما قدرت أتماسك !!
______________
الساعه : 02:30 بعد الظهر
فتحت عيوني ببطء
الممرضه : أميره
التفت أطالعها بإبتسامه بدون معنى
أميره : نسمه انتي باقي هنا ؟
الممرضه : ايه
أميره : ما طفشتي !!
قمت جلست ...... لا الحمد لله أحس نفسي أحسن شوي من أمس
الممرضه : هذا شغلي ما طفشت
أميره : المفروض تروحين ترتاحين ؟؟
الممرضه : أمس صابتج أزمه فإضطريت أتم وياج بس تبين الصراحه أخوج أحمد طلب مني أتم وياج عشان ما تهربين من المستشفى ؟؟؟
قمت أضحك
أميره : انتي طيبه يا نسمه .... تطمني مب هاربه و الله بس انتي روحي ارتاحي أفضل لك
أكيد أهلك يحتاجونك و بعد انتي تحتاجين للراحه
ابتسمت لي بمرح
الممرضه : أكيد !!
أميره : إيه أكيد أوعدك وعد شرف بس انتي روحي ارتاحي شكلك مره تعبانه ؟
الممرضه : مشكوره
قامت المسكينه و راحت أكيد تعبت و طفشت من وحده مثلي !!
قمت توضيت و صليت و جلست أقرى قرآن شوي
بعدها قمت أتأمل الورد اللي مزين في المزهريه ؟
صارت قصتي إبداع و حلي الوحيد حبوب منومه بس ليه أنا أخذتها أصلا
يبيلي أرد ألف الشريط في راسي !!
طويت الشرشف و السجاده و حطيتهم عالكرسي ...
أهااااااااا
المرسم !!!
تذكرت ... من اللي حاقد علي بهالشكل و ليه المرسم بالذات يعني لو انتقم مني بشي ثاني أرحم صراحه !!!
جلست على طرف السرير و أنا أرتب شعري .......
يمكن تكون شيخه أو مشاري بصراحه الكل حاقد عليك يا أميره الكل المفروض تحطينهم في دائرة الإتهام !!
طق خفيف عالباب
أميره : تفضل ؟!
انفتح الباب بهدوء
أميره : الجوهره ؟؟
جت ضمتني بقوه و هي تقول
الجوهره : انفجعت عليك حيل ..... وش هذا يوه نحفتي حيل يا أميره وش جا عليك !
ابتسمت و أنا أشوفها أحسها تصلح حركه و نشاط في حياتي لما تكون معي !!
أميره : كالعاده يا قلبي
الجوهره : المنوم ....... أوف يا أميره بطليه و ارحمي نفسك
أميره : تدرين ان الدكتور واصفه لي عشان أعصابي ما تتحمل و الله يا جوجو ما فيني أكرر اللي قاله الدكتور و بعدين لما أتنرفز أو أزعل من شي ما أقدر أتماسك مثل الناس و أواجه مشاكلي غير بهالمنومات ......... بدونها أروح فيها
قالت لي بحزن
الجوهره : متى بتطلعين ؟؟
أميره : لما تتحسن حالتي ؟!
الجوهره : توني جايه من سويسرا
أميره : الله لفيتي العالم ماشا الله عليك
الجوهره : و جيت هنا عشانك ؟؟ و على فكره قررنا يكون العرس هنا
طالعت للشباك بحزن و قلت
أميره : هنا هناك كله واحد !!
الجوهره :لا يا قمر مب هنا و هناك واحد أبد و بتمين حزينه كذا على طول !
التفت أطالعها
أميره : و لو قلت لك اني حتى فستان ما فصلت قلت لصوفي تفصل لي على ذوقها
الجوهره : أوف لهالدرجه ؟
بعد سين و جيم انتهت الزياره و طلعت الجوهره بتروح البيت قلت لها راح تنصدم من اللي بتشوفهم و خصوصا جايه هي وخواتها ياااااااااااااه مدري وش بيصير بصراحه بيفوتني !!
طالعت الجدار الأبيض بتأمل و قلت :
أميره : بكره بينتهي كل شي و تستمر الحياه
طق عالباب
و دخلت الدكتوره اللي أفتكر اني شفتها المره الماضيه
ابتسمت لي برقه
الدكتوره : صباح الخير يا أميره
ابتسمت
أميره : صباح النور
جلست جنبي تقيس نبضي
الدكتوره : لا الحمد لله اللحين صحتج ممتازه
طالعت للشباك بحزن
حطت يدها على راسي
الدكتوره : شفيج يا قلبي ... ممكن أعرف ؟
التفت لها أطالعها
أميره : عدم المعرفه بالشيء أفضل مية مره من المعرفه يا كثر اللي قالوا ليتنا جهلاء
أو أطفال ما نفهم ؟؟ آه لا تشغلين بالك هي الدنيا بتوقف عشانا !!!
الحياه بتستمر مين احنا عشان توقف عندنا الحياه !
الدكتوره : شكلك تعبانه حيل ؟
أميره : لا مب تعبانه أنا ميته من زمان !!
____________
مرت ثلاث أيام بعدها طلعت من المستشفى و رديت لحياتي الأولى و لواقعي المر !
تجهزت الأجواء كلها لعرس عبادي و ثامر و الكل محيوس و يجهز الا أختكم في الله
أميره !!! طول الوقت بغرفتي مقفله علي بابي و محد مهتم فيني الكل مشغول حتى الجوهره و سلطانه و كلهم يعني الجميع بالعربي !
أماني كانت الوحيده اللي مواصلتي بالجوال دوم تتصل و أكلم عبدالله بين فتره و الثانيه!!
تمددت عالسرير أفكر في عالمي الكئيب !
و ليه ما فيني حتى أقوم السوق أشتري عالأقل هدايا للمعاريس صدق ما أستحي !!!!أوووووووووف على قول أمي الله يرحمها ما تعرفين للأصول ؟!
رن جوالي بنغمته الكئيبه مثل صاحبته .... رقم غريب
خفت أرد يطلع لي فيصل حطيت الجوال جنبي و صار يرن بدون ما أرد !
قفل شوي و بعدين رن ثاني ........ مين اللي بيتصل علي و يبيني بهالإلحاح !!!!!
أخيرا قررت بعد ما شاورت نفسي و رديت !
أميره : ألو
....... : ألو مرحبا
انساب صوته بعذوبه
قلت بإرتباك
أميره : فيصل !!!!!!!!
فيصل :هلا فيك يالغلا
أميره : وش تبي فيني ارحمني الله يخليك
فيصل : أحبك
أميره : بس أعتقد ان اللي بينا خلاص انتهى
فيصل : عندي أنا باقي ما انتهى !!!!

الساعه : 02:20 بعدالظهر
جلست في الخيمه مع اخواني أحمد و عبادي و أمير و ثامر
كنت ماله و مقروفه و مالي خلق أروح مكان كلهم طلعوا و بقيت أنا بالبيت مع أخواني
كنت ساكته أسمعهم يسولفون ...
أحمد : كيف تعاملاتك مع شركة ....المحدوده ؟؟
من سمعت هالإسم التفت لأحمد بإنتباه
عبادي : ممتاز أسيل آل .... التعامل معها جدا مريح مافيه تعقيدات مثل الشركات الثانيه
فتحت عيني على كبرها بصدمه
أسيل أخت فيصل ياااااااااااه طب ليه ليه !!!
أحمد : و شركة عيال مهدي
عبادي : وقعت عقد جديد على معدات للمشروع مع شركتهم تدري غيروا المسؤول
صار عبدالله آل .....
طلعت من صدمتي لما سمعتهم يتكلمون عن عبدالله !
أحمد : سمعت انه معاق و ما يقدر يمشي ؟!
عبادي : يا رجل أصح منه ما في و توه مستلم ادارة الشركه من أسبوعين و يمشي الرجال عادي مثل الناس
قلت ببلاهه :
أميره : يمشي !!!!!!!!!
و مستلم الشغل من أسبوعين و صاير رئيس الشركه ههههههههه
التفت لي أحمد بإستغراب
قلت بذهولي و مب قادره حتى أرتب الكلام
أميره : هذا .... أخو أماني ... اللي .....
ما قدرت أكمل خنقتني العبره كتمت أنفاسي قمت من الخيمه و طلعت لغرفتي على طول جلست عالسرير أبكي ...
عبدالله يخدعني يلعب علي ليه طيب وش سويت له ؟؟
دايم يكلمني بس ما جاب لي سيره على هالكلام كله هههههه يضحك علي ليه لهالدرجه
قبل كم يوم تقابلنا بس كان جالس عالكرسي مب معقول و أماني ليه ما تقولي آه يخدعني يكذب علي ليه ليه يا ناس أنا أستحق هالشي اللي قاعد يصير لي ....!!
قمت بسرعه مسحت دموعي و بدلت ملابسي لبست عباتي و خذت أغراضي و طلعت
ركبت مع السواق و أنا أقول له عن شركة عيال مهدي طبعا عرفها لأنه كان يودي أحمد لما يكون عنده شغل مع هالشركه ...
طول الطريق و أنا أعطيه أعذار يمكن يكون الكلام اللي سمعته مب صدق ....
طب ليه يكذب علي ما عنده أي مبرر للكذب ليه يكذب ليه ؟؟
وصلت الشركه و دخلت طلبت يدخلوني على الأستاذ عبدالله بسلامته !
بس ما قلت اسمي الحقيقي !!
جلست شوي عند سكرتيرة مكتبه المزيونه !
السكرتيره : الأستاذ عبدالله عنده اجتماع !!
كنت أطالعها بصمت
ما أعتقد انها من النوع اللي يعجب عبدالله !!
ما كملت ربع ساعه الا و دخلتني عليه
دخلت و أنا أطالعه ببرود !!
هو لما شافني ارتبك كنت أنتظره يقوم يوريني طوله بس ما وقف !!
دخلت و جلست عالكرسي اللي قبال مكتبه بدون أي كلمه
قالي بإرتباك :
عبدالله : وش هالمفاجأه ال ....
قاطعته و قلت بصرامه !!
أميره : الحلوه طبعا
قال و هو يصرف
عبدالله : طبعا طبعا
طالعني و طالعته عيونا التقت و في أشياء كثير لازم أعرفها
عبدالله : أميره وش فيج ؟؟
وقفت و قمت أتأمل المكتب الكبير
أميره : مبروك رئاسه الشركه
طالعني و نزل راسه
و اللي قاهرني انه للحين ما وقف ؟؟
للحين يا ناس ما وقف !!!!
ما في حل غير اني أوقفه بطريقتي !!!
قمت أتأمل الجدران و الطاولات و الباب الكبير المفتوح اللي يودي على قاعة الإجتماعات
عبدالله : كنت بقولج
هزيت راسي بتفهم و قلت
أميره : كنت بتقولي قبل أسبوعين ؟؟!أهاا
عبدالله : لا كنت بس .....
قفيته و أنا أطالع لكره كبيره من الكريستال بحجم اليد
مصقوله بنعومه قمت ألمسها و أفكر !!
هو ما في غير هالحل عشان أتأكد بنفسي .............لازم !!
رفعتها في يدي بهدوء و لفيت عليه بحركه سريعه و رميتها تجاهه بقوه !!
لحظة ذهول بين اثنين يحبون بعض ؟؟
طالعته ببرود !!
طبعا الأخ سريع بديهه على طول قام بسرعه و تفدى الكره اللي اصطدمت في الجدار و تهشمت بصوت عالي معلنه نهاية حياتها !!!
كنت أبي أشوفه واقف عشان أتأكد بنفسي لأني كنت أعطيه الأعذار لآخر لحظه !!
لآخر لحظه !
لآخر لحظه !
لآخر لحظه !
مب عارفين كيف لما وحدة تحب و تنخدع في حبيبها و يطلع كذاااااااااااااب !!
طالعته بصدمه غمضت عيوني و فتحتها بصعوبه و هو يطالعني متفاجأ من حركتي !
خنقتني العبره و أنا أشوفه واقف قدامي من اسبوعين و هو يمشي و لا قالي و كان يخدعني لأني كنت أشوفه بالكرسي المتحرك كانت صعبه على نفسي حيل لأني أكره الكذب !
و خصوصا الكذب في الحب لو يبي يكذب من البدايه ليه حبني ؟؟
جاني و قف قدامي و مسك يديني ....
عبدالله : أنا .....
طالعته و دموعي تنزل على خدي بحراره بس باقي صوتي ما ارتجف
أميره : ليه ممكن أفهم ليه تكذب علي ليه !
عبدالله : يا أميره و الله العظيم
رفعت يدي في وجهه
أميره : لا تحلف أبد لا تحلف لأنك خدعتني .... كنت بتقولي من اسبوعين !!!
انك تشافيت و صرت تمشي !!
بعدت يدي عنه و قلت و أنا أقفيه
أميره : مشكور
عبدالله : انتظري يا أميره بقولج اني أحبج ما كذبت فيها
التفت له و قلت بمراره
أميره : آسفه ما راح أقدر أصدقك لأنك .... لأنك ....
سحبت نفس عميق و كملت :
أميره : لأنك كذاااااب .. كذاااااب .. كذاااااب !!!
مشيت و هو يناديني
عبدالله : أميره ... أميره ... أميره
طلعت من الشركه بسرعه و أنا أبكي
ركبت السياره و رديت للبيت طلعت لغرفتي و سكرت على نفسي
ارتميت عالسرير و بكيت و صرخت بكل ما فيني بكل اللي في داخلي
حسيت بيد تمسح على شعري قمت بخوف أطالع اللي قبالي
أميره : ناديه ؟؟
ابتسمتي ابتسامتها الحنونه دايما
ارتميت في حضنها و قمت أبكي بحراره و أصرخ بألم
أميره : آه يا ناديه خدعني خدعني ليه يا ناديه ليه ليه الناس اللي تحبيها و تثقي فيها تخونك و تكذب عليك ....
ناديه : دايم نسيء الإختيار و بعدين نندم بعد ما يفوت الأوان
رفعت راسي و قلت :
أميره : كذب علي طول هالوقت يكذب علي ليه وش سويت له !!و أنا بغبائي صدقته
ناديه : طيب و في النهايه هل بتعذرينه ؟؟
طالعتها و قلت :
أميره : لا لأنه كذب علي !! و جرحني جرحني حيل لا لاء
ناديه : اطلقي سراح نفسك و عيشي بإمتياز بعيد عن المشاكل كوني نادره في كل شي
خلي حياتك مختلفه و ردي اختاري الناس صح بطريقة أميره مب طريقة الناس و الأهم يا أمورتي واجهي مشاكلك و بطلي تهربين منها !
قلت و أنا أرجع أبكي في حضنها
أميره : بس أحبه حيل أحبه يا ناديه
_________________
مرت أيامي حزينه كئيبه حتى مع وجود ناديه !!
طول الوقت ساكته و أطالع اللي حولي بصدمه أسأل نفسي عن حبيبي و أرد مره ثانيه
أبكي ...... محد فاضي لأحد و الجوهره حتى ما سألتني وش فيك و لا سألت عني
أشتاق لعبدالله بس أجبر نفسي على نسيانه !
ليه أنساه و أنا للحين أحبه و أعطيه مبررات و دمعتي تنزل تنتظر يقولي ليه صلح كذا !
أبي أفهم وش كان يبي عالأقل ....... يا ناااااااااااااس صدقوني أحبه !!

جا يوم العرس قرروا يصلحونه بالقصر لأنه القصر كبير كل جماعتنا جو و الدنيا شايله بريحة العود و البخور و الورد اللي واصله لغرفتي !!
و أنا جالسه عالسرير بقميص النوم ؟؟!!
و الباب يندق و لا أرد .....
أول ما دقت علي ناديه فتحت
يوم شايفتني انصدمت !
هي كاشخه و مصلحه شعرها و مكياجها و لا بسه فستان عنابي ماشا الله طالعه تجنن !
ناديه : انهبلتي انتي !! المعازيم وصلوا و انتي بقميص النوم
رفعت شعري اللي كنت رابطته بإهمال و قلت :
أميره : ما لي خلق يا ناديه ؟
سحبتني من ذراعي و هي تقولي بعصبيه
ناديه : الا لك خلق وين فستانك ؟
أميره : مدري .... اسألي صوفي ؟؟؟
صرخت و هي تضغط على يدينها
ناديه : آه من هالبنت بتشلني !
قالت و هي تدفني للحمام
ناديه : خذي لك شور سريع و بسرعه ألقاك هنا فهمتي !!
طلعت من الغرفه و هي تصفق الباب ؟!!!
لهالدرجه هنت على عبدالله حتى و لا يتصل يسأل أو ........
ما فهمت هالإنسان كيف يحبني و .......ال لا هو أصلا ...لا لا
هذا اللي كان قاهرني و كنت أفكر فيه !
دخلت الحمام و عبيت البانيو بماي بارد و جلست فيه ؟؟
قمت أصب من الزيوت فيه بإهمال و أطالع يديني .....
لي كم يوم حابسه نفسي في هالغرفه ..... لي كم يوم دافنه نفسي بالحيا و لي كم يوم
أكلم الجمادات اللي عاشت معاي أكثر من البشر ؟؟!
تسبحت ساعه كامله بعدين طلعت لقيت ناديه جايبه وحده مدري من وين ؟؟
ناديه : شوفيها طلعت سوي لها وجهها و شعرها بسرعه لا تتأخر !!
هزت الكوافير راسها بتفهم
طلعت ناديه و تركتني مع هالكوافير
قالت لي :
الكوافير : بدي شوف فستانك كيف شكله عشان أحدد التسريحه و المكياج
قلت و أنا أنشف شعري بالمنشفه بلا مبالاه
أميره : يمكن هذا اللي عالسرير !
كان مغلف بالبلاستك الشفاف فكته و رفعته تشوفه أنا جلست عالكرسي قبال التسريحه
الكوافير : حلو كتير فستانك
حطته عالسرير ...
قمت أطالعها في المرايه .....
أميره : لو سمحتي لا تولعين السيجاره ما أحب ريحتها ؟؟
هزت راسها بتفهم و دخلت السيجاره و الولاعه في شنطتها و جلست تسوي لي شعري
بعد أقل من ساعه خلصت استشورت لي شعري و خلته على طوله لفته بطريقه محترفه على تحت و قصصته على طوله و جمعته كله من جهه وحده على جنب و مدري كيف لفته بطريقه حلوه أحلى شي انها ما بخت لي مثبت مكياجي بما ان فستاني لونه رصاصي فاتح حطت لي مكياج دخاني و حطت لي
غلوس بلون لحمي غامق رايق مره بس مدري كيف طلع شكلي!!!
دخلت لغرفة الملابس ألبس فستاني شكله حلو توني أشوفه كان بدون أكمام
ضيق من الصدر و الخصر واسع من تحت طويل حيل و مفتوح لين عند الركبه
كانت عليه اكسسوارات ناعمه و رايقه جدا
لبست صندل شفاف كعبه من الكريستال
أول ما طلعت لقيت ناديه
طالعتني بإنبهار
ناديه : ما شالله تجننين بسم الله عليك
أميره : وين الكوافير ؟؟
ناديه : طلعت
رحت جلست عالسرير و قلت بحزن
أميره : ناديه ما ودي أطلع ما ودي أقابل أحد ؟
جلست جنبي و قامت تقرى علي ...... أول ما خلصت
ناديه : خذي هالطقم البسيه و أنا بتم معاك ان شالله
لبست طقم ألماس مره حلو ..... جابت العطر و عطرتني
مسكت يديني و قمت معاها ..
نزلنا تحت للصاله اللي كانت مليانه حريم و الورد منتشر في كل مكان ....
أول ما شافوني بنات أعمامي طالعوني بإستغراب ...
سلمت عالحريم و جلست شوي مع جدتي شهده اللي توي أكتشف انها جايه من يومين !!
و طلعت للحديقه أشوف بقية المعازيم ؟!
نادتني سلطانه
سلطانه : وينك مختفيه لك مده ؟
طالعتها بسخريه
أميره : انتي اللي غطستي و ما سألتي !!
سلطانه : انشغلت
كملت بلهجتي الساخره
أميره : تعلمت في هالحياه انه مهما كانت أشغالي عمري ما أنسى الناس اللي أعزهم لأنه كلمة مشغوله مالها أي مبرر عندي يا مس سلطانه !
قفيتها و مشيت .... رحت للبنات بالصاله الخارجيه هي بعد مليانه ناس بس كانت مخصصه للطق و الرقص و الأغاني ....
و قفت من عند الباب و قمت أشوف الرقص و أتفرج بهدوء على الناس ....
كنت أتأمل السقف و اللمبات اللي على شكل كور ملونه !!
تذكرت رنا الله يرحمها في ذيك اللحظه .... مدري وش طراها على بالي في ذاك الوقت !!
رنا : ههههههههههههههه
أميره : ليه تضحكين ؟؟
رفعت العصا و هي تنفخ على حافتها و تقنص عالكره البيضا ...
رنا : البلياردو لعبه سخيفه !
رفعت حواجبي بإستغراب
أميره : وليه تلعبينها ؟؟
قالت و هي تهز كتفها
رنا : ضياع وقت !! .... تدرين تذكرت أمي الله يرحمها و هي تحكي لنا قصة واحد من قرايبها .....
أميره : وش فيه ؟؟
رنا : كان انسان فقير ..... هو الوحيد اللي كان فقير في عايلته و رافض ياخذ ورث أبوه قال ايش ما يضمن اذا كان حلال أو حرام لأن أبوه سيرته الذاتيه شينه شوي !
المهم عاش صديقنا الفقير حياته مسوي لي فيها كريم النفس عزيزها اللي ما يقبل قرش أحمر يدخل في جيبه من باب الشفقه !!
قلت و أنا أدق الكره الحمرا برقه
أميره : وش فيكي تقولينها كذا بالعكس برافو عليه نادرا تلقي مثل هالناس اللي مثله الله يخلف عليهم اختفوا من قرن !
ابتسمت و هي تضرب الكره الزرقا
رنا : المهم ..... سمع مره في الراديو طبعا ما كان عنده حتى تلفزيون من فقره .... سمع بالراديو عن مسابقه الجائزه الأولى فيها مليون ريال اللهم انه يرسل كلمه بال sms و ينتظر حظه يمكن يختاره الكومبيوتر !
أميره : يعني هالقصه صارت قريب ؟
رنا : ايه يا قلبي وش تحسبين انتي ؟!
ضربت الكره السودا فدخلت في الفتحه
رنا : طبعا هو كان يشتغل شغله متواضعه و عزابي رافض الزواج بكل أشكاله و صوره !
مثل أخوي محمد طباعه مقيته !!
كان يستلم ألفين ريال في الشهر من بعد ما سمع عن المسابقه انهبل و صار ليل مع نهار يشحن جواله و يرسل للبرنامج لين تعب و يأس و صار يصرف راتبه على هالشغلات !!
و كان يعشم نفسه دايم انه راح يكسب و يقول للناس هالشي و محد يصدقه ...
صار هالرجال حديث المجالس يسخرون منه و من حظه التعيس اللي اختاره بنفسه !
طبعا هو يئس من الفوز و مل فيوم من الأيام و هو يسمع لهالإذاعه سمعهم يتكلمون عن الجائزه و يقولون اسم الفائز بالمليون من سمع اسم الفائز طب ساكت و مات مسكين لأنه سمع اسمه !! و في الأخير بعد ما توفى توزعت المليون على أخوانه و هو مات بحسرته !!
ضحكت من قلب و أنا أسمعها يااااااااااااااااه في قصص بهالشكل روعه و حزينه في نفس الوقت !
الله يرحمه انسان عنده اباء !!!
قطعني من ذكرياتي و أنا أبتسم صوت أعرفه
التفت لقيتها أماني
طالعتها ببرود سلمت عليها و دخلتها الصاله هي و أختها ود اللي كانت جايه معاها
ود : وش لونج أميره ؟؟
قلت و أنا أطالع أماني
أميره : ماشي حالي الحمد لله
ود : ماشاالله شكلج مره حلو
ابتسمت لها بنعومه و قلت
أميره : عيونك الحلوين يا قلبي
جت عيني في عين أماني كنت أبي أسألها عن عبدالله بس غيرت رأيي !!!
رحت عند المضيفه و أشرت لها على أماني و أختها تودي لهم العصير و القهوه و الحلى
طلعت من الصاله شفت شيخه نادتني رحت لها !
شيخه : ما ودك ترقصين ؟
أميره : لاء ما ودي !!
شيخه : طيب ممكن نتمشى في الحديقه شوي ؟؟
قلت لها و أنا أبتسم ببرود
أميره : ما راح يخرب فستانك ؟؟
ابتسمت بمرح و هي تقول
شيخه : كيف يخرب و هو فوق الركبه ؟؟!!
مشينا في الحديقه و هي تقول
شيخه : تدرين ليه أبوي ضربني ذاك اليوم ؟؟!
طالعتها بإهتمام و قلت :
أميره : ليه ؟؟
شيخه : لأني ضربت جواد ولد عمي !!
التفت لها بإستغراب و قمت أطالع يدها الصغيره معقوله هاليد قدرت تضرب ذاك
الإنسان ؟؟؟!!
أميره : شالسبب !
نزلت راسها بخجل
شيخه : تبين الصراحه هو اللي قلب مرسمك فوق تحت ؟!
وقفت و طالعتها بهدوء ردت فعل غريبه مني طبعا !!
أميره : أها ايه و بعدين ؟؟
وقفت و طالعتني
شيخه : تخاصمنا على شي !
مشيت جنبها و قلت
أميره : ممكن أعرف وش هو هالشي ؟
قالت و خدودها محمره و تتجنب تطالعني
شيخه : يحبك !!
قمت أضحك بهستيريه
أميره : لا يا شيخه لا تقولين ؟؟ و تبين تقنعيني انك ضربتيه عشان كذا ؟؟
ترددت و هي تقولها و مازالت تتحاشى تطالعني !
شيخه : لا لأني ........ لأني ..... كنت على علاقه معاه !!!!!!
و قفت أطالعها بصدمه
أميره : وجع يوجعك ....ايش ......نعم ؟؟؟؟!!!!
شيخه : أميره الله يخليك لا تعصبين بأقولك ؟؟
قلت لها و أنا أطالعها
أميره : علاقه يعني ايش فهميني ؟؟
نزلت راسها و قالت :
شيخه : عاديه يعني .....
أميره : يعني ايش ؟؟
شيخه : يعني مب رايحه فيها لا و الله انه ما لمسني أبد صحيح
حاول كم مره بس صديته ؟؟ و اعترفت له اني ما أبيه لأن قلبي يحب ثاني ؟!
طالعت الأرض و بعدين طالعتها
أميره : أهااا و هو حب يفضحك بعد هالكلام فضربتيه ؟؟
شيخه : لا هو بعد اعترف لي انه يحبك و انه ناوي يدمر مرسمك لأنك تحبين واحد غيره
و قلبك مشغول عنه !!!
ضحكت بسخريه و قلت :
أميره : و ربي لو هو كان آخر واحد في هالكون ما حبيته !!
شيخه : هو قال انه بيفضحني عند أبوي لأني رفضت أقول له عالإنسان اللي حبه قلبي بصدق في حياتي ما حبيت غيره ؟؟
قلت بتفكير :
أميره : طبعا واحد مثل هذا ما أعتقد انه وعدك بالزواج يبي يتسلى و خلاص ؟
شيخه : أكيد لأنه يعرف غيري كثير
أميره : طيب خلينا من الإنسان اللي تحبينه انتي من البدايه ليه جريتي ورى هالأهبل جواد ....!!
نزلت راسها مستحيه
شيخه : لأنه ....... لأنه هو اللي جذبني له ؟
طالعتها بصدمه و غمضت عيوني المواقف تتزاحم في راسي بعد الكلمه اللي قالتها و قمت أتذكر بسرعه يوم شفته مع الجوهره و لما لحقني في المستشفى و قربني منه
حمر وجهي لما تذكرت كيف كان قريب مني حسيت بالكهربا تسري في كل عرق من عروقي تذكرت صوته و هو ينطق اسم عبدالله و نظراته و هو ماسك يديني و عيونه و الإحساس الغريب اللي حسيته ....و ...
فتحت عيوني بسرعه على صوت ناديه
ناديه : المعاريس بيدخلون تعالوا خلاص زفوا العروسه
همست لشيخه
أميره : بعد العرس تمريني في غرفتي ضروري !!
رحت للصاله أشوف المعاريس طبعا ناديه مسكتني على جنب و هزأتني لأني ما شريت هدايا و عطتني أربع علب كبيره و قالت انها شرتها بإسمي عشان أعطيها للعرسان
هذي ناديه ماشالله ما يفوتها شي تحب الواجب !!
طبعا الكوشه كانت عباره عن فراشات ملونه جاي شكلها مره روعه مع انعكاس الأضواء شكلها صاير شي ... ابداع
الناس تجمعوا بعد ما جلست العروسه عالكوشه يسلمون عليها
طبعا كانت الجوهره ......
شكلها كان مره روعه بقوه ماشاء الله مكياجها و فستانها و شكلها كله على بعضه يجنن
رحت سلمت عليها مع الناس مهما كنت زعلانه منها صعبه ما أسلم عليها و أبارك لها
لما سلمت عليها سحبتني و همست في إذني
الجوهره : أنا آسفه يا أمورتي
المجنونه الدمعه طارفه على عينها و هذا غير الرجفه اللي حسيتها فيها لما مسكتني ؟؟
قلت لها بمرح
أميره : عادي يا جوجو ما صار شي لا تاخذين على خاطرك
ابتسمت لي بهدوء ....
ياااااااااه قهر على حظي فاتتني الزفه ؟؟؟!
بعد شوي قالوا للحريم تغطوا عشان العريس بيدخل !!
دخل العريس
ما سمعتوا التعليقات البنات ذابن يوم شافن عبدالهادي
و مين أحلى العريس و لا العروس ؟؟
طبعا جلس جنب الجوهره و سلم عليها و باس راسها و مدري وش همس لها في اذنها البنت ذابت و استحت حيل هو كان مبسوط و مستانس حيل طبعا دقتني ناديه على أساس اني أقدم الهديه له و للعروسه خذت العلبتين و طلعت عالكوشه طبعا الأجواء هادئه الا من همسات الناس و صوت الموسيقى و الأغاني
كانت الأغنيه اللي صوتها منتشر بالصاله أغنية أليسا اللي عزفنها مره أنا و الجوهره في صالة الموسيقى ...!!
معئوله انااا جنبك هنااا
عيشين بشوء مااا بينتهيش
من اللحظه عمري ابتدى
من الحلم دااا متصحنيش
خليني أعيش و انااا بين إيديك
مااا تغبش يوم بعدك ماااليش
مااا يكفنيش في الشوء اليك
مليون غرااام مااا يكفينيش

من دااا اللي يأدر يبعدك
عني و يسرء حبنااا
انااا بالليله دي بوعدك
على طول هنبئ لبعضنااا
خليني أعيش و انااا بين إيديك
مااا تغبش يوم بعدك ماااليش
مااا يكفنيش في الشوء اليك
مليون غرااام مااا يكفينيش
سلمت على العريس و أنا أتحاشى أطالع عيونه باركت له و عطيته هديته سلمت على جوجو و عطيتها هديتها و جيت بنزل ناداني عبادي رحت له و قف و قابلني
عبادي : تتحاشين تناظرين لي ؟!
طالعت للأرض بإرتباك
رفع راسي بيده و ضمني
طبعا ما سمعتوا التصفير و التصفيق
طالعني و قال لي
عبادي : أنا آسف اذا زعلتك في يوم
ابتسمت و الدمعه على خدي
هو مسك يد الجوهره و قومها و قال
عبادي : لأنك عرفتيني على أجمل انسانه شفتها في حياتي
الجوهره خلاص بتموت من الخجل و أنا ابتسمت له و قلت :
أميره : الله يهنيكم في حياتكم
طالعت الجوهره و ضميتها و دمعتي على خدي ؟؟!!
قال عبادي بصوت عالي :
الرجال ما صدق على الله حصد جماهيريه كبيره من البنات
و مسك يدي
عبادي : هذي أغلى هديه في هالوجود
و التصفيق و الحماس شايل !!
طبعا العرسان راحوا بعد هالمهرجان
و بعدهم بدت زفت دانيا
نزلت من الكوشه و البنات يطالعوني و الناس كلها تطالعني
رحت لناديه لقيتها تبكي من الموقف متأثره
ضميتها أهدي عليها
رحت للمرايات أعدل مكياجي !!
رجعت أشوف دانيا اللي كانت مره أموره و شكلها مره كيوت
كانت تنزف على أغنيه أجنبيه مره رايقه
جلست عالكوشه و قاموا الناس يسلمون عليها
سلمت عليها و نزلت
أميره : ناديه أنا بطلع لغرفتي تعبت ؟؟
ناديه : ما يصير لازم تعطين أخوك و زوجته هديتهم !
بعد هيصه طويله عريضه دخل العريس ما توقعته حليو لهالدرجه قلتها و أنا أضحك
ناديه : أخوانك من نعومة أظافرهم حلوين انخلقوا و هم كذا ماشاء الله عليهم !!
قلت أبي أغيظها
أميره : عشان أحمد منهم
ناديه : طبعا أحمد عين السيح بسم الله عليه
قلت بقرف
أميره : آه مدري وش عاجبك فيه ؟
ضربتني على ذراعي و هي تناولني الهدايا !!
طبعا ثامر قام يسلم على عروسته و يهمس لها برومانسيه و نعومه
الحريم بدت تعليقاتهم اللي تضحك مره و اللي تقهر مره
و أنا رايحه عالكوشه سمعت وحده تقول :
أنا زوجي عمره ما همس لي بهالرومانسيه حتى في ليلة زواجنا !
سلمت عالعروسه و عطيتها هديتها و سلمت عالعريس و عطيته هديته
ثامر : أميره
أميره : هلا ....
ثامر : شكرا
أميره : لا تشكرني على واجب
طالعت لدانيا اللي كانت مستحيه حيل
أميره : الله يتمم لكم بخير
الدمعه خانتني و أنا أتذكر ثامر كيف كان و وش صار ؟!!
وقف و قابلني ...
مسح لي دمعتي و هو يقول
ثامر : عمري ما راح أتخلى عن انسانه رسمت الفرح في حياتي بعد ما كانت ظلما
باس على راسي و قام يمسح دموعي اللي تنزل بحراره
تركتهم و طلعت لغرفتي و أنا أبكي و أصيح !!!

الجزء الخامس و العشرين

سمعت طق عالباب
أميره : مين
فتحت الباب و دخلت
شيخه : وش فيك طلعتي بسرعه ؟
طالعتها و قلت :
أميره : تعبت !
جت جلست جنبي و قالت :
شيخه : ودي أرد لديرتنا ؟
قلت بإبتسامه ساخره و أنا أمسح دموعي
أميره : عشان تكملين علاقتك مع جواد !!
قالت بعصبيه
شيخه : طبعا لاء وش تحسبيني يا أميره
قلت بطريقتي الساخره
أميره : حلوه و مزيونه مثلك بطيح راسك أكبر رجال وش فيك انتي ؟
كملت و قلت و أنا أبعد شعري عن وجهي
أميره : الله يخلي عمليات التجميل
طالعتني بقهر
شيخه : و ربي تقهرين بطلي تريقه لو سمحتي
أميره : معليش آسفه ...... الا ما قلتي لي وش عجبك في جواد ؟؟
شيخه : مدري يمكن كان ناقصني حنان ؟؟
أميره : و ما لقيتيه الا عند جواد !!!
شيخه : أبوي كان خانقني و أمي طول الوقت مشغوله مب فاضيه مدري و مالقيت الا جواد اللي عرض علي اننا نكون أصحاب و تطور الموضوع و صار حب و بعدين ......
نزلت راسها و سكت
تنهدت و قلت
أميره : أعتقد ان هذا مب حب و بعد كذا صارت همسات و لمسات و خلافه و ..........
قاطعتني و الدمعه في عينها و هي تحاول تقنعني
شيخه : أميره صدقيني و ربي بعد كذا ما صار شي و خلافه هذي احذفيها .... صحيح حاول بس أنا رفضت مستحيل هالشي يصير و ربي عقلت ...
قامت تبكي
شيخه : لأني كرهته أميره أنا أحب اللحين بصدق بس اللي أحبه ما يدري عني !
أميره : و مين صاحب الحظ التعيس اللي تحبينه مسكين امه دعت عليه ؟
شيخه : أمير
قمت من جنبها و قلت بعدم تصديق
أميره : نعم أمير !!!!!!!! ما لقيتي الا أمير !!
قفيتها و رحت للتسريحه بذهول جلست قبال المرايه
شيخه : تبين الصراحه !!
التفت لها بإهتمام
شيخه : ابتهال و عبير يعطونه وجه ؟؟
رديت أطالع المرايه و أبتسم
أميره : أها عشان كذا كل ليله طالعات و داخلات و كل وحده فيهن كاشخه و ريحة عطرها شي !!! غريبه خواتك ما تنصحينهم غريبه فعلا !!
شيخه : ليه أنصحهم و هم مب خواتي !!! أصلا أنا البنت الوحيده لأمي و أبوي !!
كنت أمشط شعري من قوة الصدمه طاحت الفرشه من يدي !
_____________
الساعه : 10:01 صباحا
جلست قبال المسبح
أتذكر كلام ناديه : كوني نادره في كل شي ..... عيشي بإمتياز بعيد عن المشاكل !!
أمير : ممكن أجلس معاك شوي
فتحت عيوني و طالعته
أميره : تفضل
جلس جنبي و قال
أمير : تدرين صح أنا وياك نشبه بعض بس تمنيت عيوني رصاصيه و خضرا و زرقا مثلك
ضحكت و قلت :
أميره : البس عدسات يا قلبي .....و أنا بعد تمنيت ان عيوني تصير عسليه مثلك
قام يضحك
طالعت المويه بحزن وقلت
أميره : أبي أسافر مع ناديه للرياض
أمير : و أنا !!
أميره : تزوج الله يخليك !؟
طالعني بإبتسامه مرحه
أمير : الزواج مرفوضه فكرته بالنسبه لي
قلت بمرح
أميره : ليه على راسك ريشه ؟!
أمير : لا ..........
ضغط على خدي و قال
أمير : أبي عرسي و عرسك يكون بيوم واحد
ضحكت من قلب
أميره : أمير حبيبي زواج ما راح أتزوج !!
طالعني و قال بمرح
أمير : أميره حبيبتي زواج ما راح أتزوج لما تتزوجين !!!
ابتسمت و قلت
أميره : طيب لو قلت لك ان في قلب يحبك و يغليك
قالي بإستغراب
أمير : أنا !!!!!
أميره : وش فيك مستقل قدرك بهالشكل ؟؟ طبعا انت ؟!!
كملت و أنا أغمز له
أميره : يا تاعبهم !!
ضحك و قالي
أمير : مين صاحبة الحظ السعيد اللي تحب واحد مثلي ؟؟
أميره : اسمع بقولك .... وش رايك تتزوج و تسكن في فيلا انت و زوجتك ؟
و أنا أرد للرياض و أعيش مع أحمد و ناديه ! و نبيع هالقصر لواحد من خوالي
أمير أنا اختنقت و تعبت و الله ......
أمير : و دراستي !
أميره : هي مشكله ..... تقدر تكملها بعد الزواج ........ ها وش قلت ؟؟!
أمير : و الله مدري ؟
أميره : و ربي عايشه هنا عشانك صعبه تبقى بروحك ...... بس ؟؟؟
سكت و أنا أتذكر كلام ناديه اللي يصرخ في راسي بقوه
كوني نادره في كل شي ..... عيشي بإمتياز بعيد عن المشاكل !!
انتبهت للواقع على صوت أمير
أمير : أنا موافق
قلت بفرح
أميره : صدق و الله ....
أمير : ايه بس تخطبين لي وحده سنعه تعرف تطبخ مثل ماري !
ضحكت و قلت
أميره : لك اللي تبيه ؟؟
رديت أطالع المويه بحزن
أميره : أمير
أمير : هلا
أميره : ابتهال و عبير بنات خالي مطلق
ابتسم و قال
أمير : لا
استغربت بصراحه
كمل و قال :
أمير : بنات خالتي شريفة اللي توفت الله يرحمها وش فيك يا أميره كذا ما تدرين عن شي انتي نسيتي ان خالتي توفت الله يرحمها و هي تولد عبير !
تنهدت بعمق و غمضت عيوني لأني فعلا ما أعرف عن عايلتنا شي لأني ببساطه من نعومة أظافري و أنا منعزله عن العالم كله
فصارت هالتفاصيل ما تهمني !!
الساعه : 08:30 مساءا
سافرت ناديه هي و عيالها و زوجها و جدتي شهده
و كل اللي جوانا طبعا معدا خوالي و عيالهم !!
كنت في البلكون أتأمل الحديقه و اتنفس هوا البحر و هو يلعب بشعري
آه كيف راح أكون نادره و أعيش بإمتياز بعيد عن المشاكل !
دق جوالي ....
دخلت للغرفه أشوفه
أميره : ألو
........ : أميره !
أميره : ايه معك أميره مين معاي ؟؟
......... : أنا شمه بنت عم عبدالله
دق قلبي بقوه و تنهدت بصعوبه
أميره : هلا فيك
شمه : ممكن نتقابل في أي مكان تحددينه !؟
صوتها صوت وحده بكت لين مل البكى منها
أميره : ايه ممكن ؟
اتفقنا على مكان المقابله
بدلت ملابسي و لبست عباتي و شلت أغراضي و طلعت
____________
لقيتها تنتظرني ...
سلمت عليها ...... امرأه جميله بحق !
بس الحب تعب قلبها و أخذ من وقتها و أعصابها
شمه : ما توقعتج حلوه جذي
أميره : مشكوره هذا من ذوقك ...... وش تشربين ؟
شمه : قهوه تركي
طلبت من الجرسون قهوه تركي و عصير ليمون !
طالعتها و سكت
شمه : مشكوره على انك جابلتيني لأني ........
قاطعتها بهدوء و قلت :
أميره : تبين تتكلمين عن عبدالله ؟
تنهدت و الدمعه خانتها
شمه : أحبه ليتج تقدرين هالشي !!
طالعتها بحده و قلت
أميره : طبعا مقدره هالشي !
جا الطلب خذت الليمون و هي خذت قهوتها و قالت
شمه : بس هو ما يبيني ؟
أميره : وش الشي اللي ما يبيك عشانه ؟!!
شمه : مدري ؟؟!
قلت بهدوء
أميره : التكبر و الغرور و شوفة النفس مثلا !
طالعت لقهوتها و سكتت
تنهدت و قلت :
أميره : لو تبين عبدالله يحبك تعاملي معاه بطبيعتك اللي أشوفك عليها اللحين و يا رب يوفقكم !!
طالعتني بإستغراب
شمه : تحبينه ؟؟!!
ابتسمت و أنا أشرب الليمون
أميره : اللي يحب لازم يتمنى الخير للي يحبه
رنت في راسي كلمة ناديه : كوني نادره !!
قلت في نفسي أعتقد اني نادره لأني راح أتنازل عن عبدالله لشمه و أكسر قلبي عشان هالمسكينه تعيش حياتها هي متوقعه اني أنا واقفه في طريقها !!!!
مستحيل أبني سعادتي على تعاسة غيري ... أكيد هي تحبه و يمكن من زمان بس مع ذلك اكتشفت اني ما أقدر أستمر مع عبدالله !!!!!!!!!! الله يوفقه
خدعني و هذا يكفيني !!
حطيت العصير عالطاوله و قمت و قلت قبل لا أمشي
أميره : سلمي لي على عبدالله و قولي له تراني عالوعد أتمنى لك يا شمه زواج سعيد
مشيت و أنا أتنهد براحه !
ركبت السياره و رديت للبيت
دخلت غرفتي و رديت جلست في البلكون
طق الباب
شيخه : ممكن أدخل ؟
طالعتها و رديت أطالع الحديقه
جلست في الكرسي إللي قبالي ........
أميره : غريبه ما طلعتي و لا بالعاده انتي غير موجوده في مثل هالوقت ؟
شيخه : قلت لك اني عقلت
قمت أتأملها ؟!
الفتاه الفاتنه اللي دايما أقول انه وراها بلاوي الدنيا و طلع توقعي صح ..... معقوله راح تناسب أمير و لا بتعبه في حياته و أنا ضميري يأنبني اني زوجتها له !!
كانت عيونها حزينه رغم جمالها اللي مخلي لها بريق هادئ !!
يا ربي هي اعترفت لي انها عقلت و تركت جواد يا خوفي بس ان جواد يفضحها !!!
ما أعتقد انه يقدر لأنه بيفضح نفسه مب معقول راح يكون بهالخسه و النذاله !!
شيخه : أميره في وش تفكرين !
قلت و أنا أطالعها
أميره : أفكر فيك يا بنتي !!
طالعتني برجاء
شيخه : أميره بتساعديني ؟
قلت بهدوء
أميره : راح أحاول بإذن الله راح أحاول
_____________
الساعه : 03:20 عصرا
عزمت البنات كلهم عالملاهي ابتهال و عبير و شيخه و ديمه و سلطانه
كنت أبي أغير جو و أتحرر من عزلتي !!
كان يوم رووووووووووووووووووعه
أكلت حلاوه قطن وااااو و لعبت لين قلت بس !!
و كنا نضحك على البنات لما يصارخن ياي !
بس ما أخبي عليكم صرخت لين قلت بس في قطار الموت !!
انقسمنا فريقين أنا و شيخه و ديمه فريق
و سلطانه و ابتهال و عبير فريق " الله يعينهم مع سلطانه "
طبعا كان بينا ألو
وقفنا نشتري آيسكريم
ديمه : بنات شوفوا
التفت لمكان ما تأشر لقيت شاب واقفه قباله بنت شكلهم يحبون بعض و متخاصمين
البنت : انت واحد خاين تضحك معاها و تمسك يديها و ما سويت شي !!
الشاب : افهميني شوي لحظه
و قامت تمشي و هو يلحقها
لفت تجاهه و عطته كف
البنت : انت مب كفو أحب واحد شراتك ؟
طالعت لديمه و شيخه قامت تبتسم
قمت أغني و حنا ناخذ الآيسكريم من البايع و نمشي
أميره : هذي الحياااه مااا تكتمل الا بزعل
و هذي الحياااه مااا تبتدي الا بأمل
شيخه : و دوم الحياااه تختبر منهو الصبور
و نكتشف إن الأماااني بحر تملاااه البحور
و قمنا نغني ثلاثتنا
أميره + شيخه + ديمه : و آه من الحياااه دوم الحياااه فينااا تخون
دوم الحياااه فينااا فينااا تخون
أميره :هذي الحياااه مااا تكتمل الا بزعل
و هذي الحياااه مااا تبتدي الا بأمل
طالعت لولد صغير يبكي !!
أميره : دااايم أسير يبكي حزين
تصدق معاااه و مره تخون
قاموا الناس يطالعونا
ما اهتمينا فيهم
ديمه : أحلى الحياااه لمااا تكون
دااايم سعيد و تفداااك العيون
دااايم سعيد و تفداااك العيون
أميره : دايم سعيد و تفداك العيون
و تفداااك العيون
شيخه : انتوا فرقه بنات روعه روعه ههههههههه
و قمنا نضحك و نجري بمرح
أميره : وش رايكم تركبون هاللعبه ؟؟
شيخه : بصراحه آخاف من الأماكن العاليه و هالدولاب مره عالي !!
ديمه : و أنا بعد
تنهدت و قلت
أميره : خلاص بركبه آخر شي
مشت شيخه قدامنا
و فجأه وقفت
طالعنا لواحد وقف قدامها
........ : يا حلوه يالمزيونه
كان يكلم شيخه و يطالعها بنظرات مالها داعي
هي ارتبكت و خافت طبعا أنا اللي مستقويه جيت برد
لقيته يطيح بثقله عالأرض
و طلع لنا أمير
وش جابه هنا ؟؟
قام يكلم شيخه و يطالعها بإحتقار
أمير: حلوه لهالدرجه تمي في بيتكم وش مطلعك ؟
طالعته أبي أنقذ الموقف و هي المسكينه مصدومه و مب قادره حتى تتكلم
أميره : يا أمير
طالعني بنظره معناها اسكتي .......... و راح ؟؟
طبعا الناس قاموا يتجمعون
فمشينا بسرعه و الذهول ممسك معانا
شيخه قامت تصيح
أميره : أمير ما يقصد يا شيخه بس يمكن انقهر ......
قاطعتني و هي تبكي
شيخه : ليه ؟؟
ابتسمت ديمه و قالت
ديمه : يمكن غار عليك يا حلوه ما سمعتيه قالها
ابتسمت شيخه مثل الأطفال و قالت :
شيخه :صدق ؟!
أميره : ايه لو انه ما غار كان ما جا أصلا و ضرب ذاك الأصلع و اسدحه بالأرض !
مسحت دموعها
أميره : و لا يهمك يا قمر نكمل جولتنا
رن جوالي
حطيته اسبيكر
أميره : هلا
سلطانه : وينكم يا بنات ؟؟
أميره : بالساحل الأفريقي الجنوبي
ضحكنا أنا و البنات و كملت
أميره : بالملاهي يا سلطانه قريبين من ساحة الخيل
سلطانه : فاتكم ؟؟!
ديمه : وشو !
سلطانه : و لا تدرون بقولكم بالبيت
شيخه : يوه يا شينك ما أحب اللي كذا
قالت سلطانه بحده
سلطانه : شيخه !!
أميره : انتوا وينكم ؟؟!
سلطانه : بالبيت
طالعنا بعض متفاجئين
شيخه : ليش وش عندكم ؟؟
سلطانه : لما تردون للبيت يحلها الحلال و أقولكم عاللي صار
أميره : أجل حنا بنكمل وناستنا و انتي خليك بالبيت هههههههههه
ضحكنا عليها و أنهيت المكالمه قبل لا تهزأنا
ديمه : تتوقعون شلي حصل
شيخه : مدري ؟؟
كنت أفكر و أتخيل ان ابتهال أو عبير مصلحين بلوه !!
ديمه : أميره في وش تفكرين !!
طالعتها و قلت
أميره : مدري ليه أتخيل ان عبير مسويه شي قوي
شيخه قلب وجهها ألوان
ديمه : ليه قلتي عبير مب ابتهال ؟!
ابتسمت ببرود
أميره : مجرد احساس
رحنا لساحه الخيول طبعا ديمه و شيخه مب طايقين المكان قال ايش ريحة خياس !
قمت أتأمل الخيول و اطالعها و أتذكر
شموخ الفرس السودا الأصيله اللي الكل كانوا يخافون منها آه أيام حلوه !
الله يرحمها ترى الرحمه تطلب للجميع لا تستغربون !!
كنت أتذكر كيف أغني لها و أسولف لها و أسابق بها و ربي كانت تخفف عني كثير !
انتبهت من الماضي على فرس تشبه بالزبط شموخ فرس سودا تمردت على مدربها بعصبيه
قمت أطالعها و هي تبي تهرب و تحاول ترفسه صرت أطالع المشهد و كأني عشته في الماضي دخلت من فتحه في السياج اللي مانع دخول الزوار و صفرت كأني أصفر لشموخ !
فجأه هجدت الفرس و قربت مني ...
صرخوا علي ديمه و شيخه
ديمه : ارجعي أميره
شيخه : يا مجنونه لااااااا
رجل الأمن صرخ علي و قالي أطلع بس المدرب التفت لي و قال لي بذهول :
المدرب : وين تعلمت هالأسلوب ؟
طالعته و أنا مشدوهه !!
أميره : فيصل !!
تدرون لما شفت الفرس تهاجمه ما انتبهت لوجهه كثر انتباهي للفرس نفسها !
التفت للفرس ..... أتأملها
فيصل : اسمها معالي
ابتسمت و طالعته و أنا اعدل طرحتي
أميره : مثلك !
مسك لجام الفرس و قالي
فيصل : باقي قصتنا ما انتهت يا أميره
ابتسمت بتفهم و قلت
أميره : معاك انت .......... باقي ما انتهت !!
التفت لجهة البنات و مشيت و أنا أحس بلذه فظيعه مبسوطه
ديمه : مين المزيون صاحب الفرس ؟
قلت و أنا أمشي معاهن و أطالع السما
أميره : سالفه مع كل يوم تتجدد و تدخلها أحداث ما تنتهي
شيخه : ما فهمت شي ؟
ديمه : و لا أنا
قلت و أنا أضحك
أميره : أحسن خليكن جاهلات على طول
طالعتني شيخه بقهر
شيخه : جاهلات !!!
هربت منها و هي و ديمه يلحقوني
أميره : ايه
هههههههههههههه
______________________
الساعه : 06:30 مساءا
ردينا للبيت و رجولي مب شايلتني آه جريت و لعبت و طلعت كل اللي براسي في هاليوم !
تركت البنات بالصاله و طلعت لجناحي آخذ شور مزبوط !
طلعت من الحمام على رنة جوالي ...
أميره : هلا بالعروسه يا مرحبا
الجوهره : هلا فيك
أميره : غريبه داقه هالوقت المفروض تكونين في أحضان الحب و النعيم ؟؟!
الجوهره : و لا تستحين ما تدقين علي تسألين عن أخباري ؟؟
أميره : لا يا شيخه وش تبين زوجك يقول عني داقه من أول يوم ؟؟
قامت تضحك
الجوهره : و لا يهمك بأخليه يتعود
أميره : عوديه وش وراك غيره ...... ما قلتي لي كيفك !!
الجوهره : الحمد لله بخير مبسوطه حيل
أميره : الله يديم عليك
الجوهره : عقبالك
أميره : يوه يا جوجو رجعنا للسيره الهباب اللي ما أحبها سكري و روحي لزوجك أبرك
الجوهره : زوجي مب موجود راح يجيب أغراض متفرغه لك يا جميل
أميره : الله يرحمك روحي تفرغي لأي شي غيري توني طالعه من الحمام دايخه !
حطيت عالإسبيكر و قمت أنشف شعري
الجوهره : ليه وين طلعتي اليوم ؟
أميره : للملاهي
الجوهره : يووووووووه عالوناسه و الفله ؟!!
ابتسمت و قلت :
أميره : اوووش يا بنت لا يسمعك عبادي ينصدم فيك ؟
الجوهره : وش صلحتي ؟
أميره : غنيت و لعبت و تنططت و .........
نزلت المنشفه من على راسي و كملت
أميره : و شفت فيصل !!
صرخت
الجوهره : ياااااااااااااااه شفتيه ؟!!!
أميره : ايه !
الجوهره : طيب وش قال وش قلتي وش اللي صار احكي لي ؟؟
أميره : ما ينفع في التلفون .... لما تردين من شهر العسل ذكريني أقولك
الجوهره : يا ربي عالنذاله
أميره : توك تدرين ههههههههه
سكرت منها و قمت أسوي مساج لرجليني لبست بلوزه صفرا نعومه و تنوره بيضا تحت الركبه بشوي ..... صليت و مشطت شعري ....
نزلت للبنات أشوف وش سالفة سلطانه !!
رحت لغرفتها طقيت الباب
جاني صوتها
سلطانه : تفضل
دخلت و سكرت الباب و راي
أميره : وين البنات ؟
سلطانه : مدري عنهن ؟
كانت متمدده عالأريكه لابسه بلوزه سواريه حمرا و بنطلون ميدي أسود !!
تعدلت في جلستها و قابلتني .... و هي تبتسم بمزح
سلطانه : أطلب لك شي تشربينه ؟؟
قلت بمرح
أميره : ان كان ما عليكي أمر أبي كابتشينو و قطعة جاتو بالفراوله
قمنا نضحك
أميره : حشا مب داخله غرفه أنا داخله كفيتريا أو مطعم !!
رفعت سماعة التلفون ....
سلطانه : و لا يهمك ثواني و الطلب عندك يا جميل ......... سلزيا أبي اثنين كابتشينو
و اثنين قطعة جاتو بالفراوله بس لا تتأخرين !!
كنت أطالعها بإبتسامه هادئه و أفكر ....
سلطانه : اللي ماخذ عقلك ؟!
أميره : ما بتردين لمشاري !!
قامت من قدامي و هي تروح للبلكون
سلطانه : أحبه و هو بعيد لا يقربني الله يخليه
قلت بجديه
أميره : طيب لو تزوجته وش بتكون ردت فعلك ؟
التفتت تطالعني بحده تبي تاكلني !!
أميره : وش فيك ما رديتي علي !!
صرفت نظراتها و قامت تطالع للحديقه
رحت لها و قلت و أنا أستند عالسور
أميره : شفتي يعني في أمل تردين له
سلطانه : قصتي يا أميره أنا و مشاري مثل قصة خبز العرافه .....
أميره : ممكن أسمعها ؟
طالعت للحديقه بإبتسامه عذبه ذكرتي بالحكواتي أيام زمان يجلس بوقار و حوله الناس و يحكي لهم الحكايه و هو يبتسم بعذوبه تشد السامع انه يسمع له أكثر ..
سلطانه : يحكي الكاتب " أو . هنري " انه في زمن من الأزمان البعيده في مدينه صغيره و نشيطه كانت مارثا مشهوره بخبزها اللذيذ و فرنها المميز الناس كل صباح تجيها مع شروق الشمس تبي خبزها الطازج اللذيذ !!
التفتت تطالعتني ...
سلطانه : ميزة مارثا يا أموره انها تبيع كل أنواع الخبز حتى الخبز اليابس للناس الفقراء اللي ما يملكون ثمن الرغيف الطازج .... كانت مارثا امرأه قلبها أبيض بس عانس و ماخذه في نفسها مقلب ان الشباب ما يبون يتزوجونها عشان بدانتها أو لأن وجهها فيه بثور مشوهته مع انها كانت غنيه و مركبه أسنان صناعيه !!!
ضحكت و قلت :
أميره : مثل بنت صديقة الوالده الله يرحمها فاتها قطار الزواج على قولها و ما تعرف شالسبب و في الأخير اكتشفت انها مغروره و تحتقر الناس كانت دايم تعلل لنا انها ما تبي تتزوج و ترفض العرسان لين في الأخير أمها فضحتها بين الناس و قالت انه ما جا لها و لا عريس !!!
ابتسمت بمرح و قالت :
سلطانه : بس مارثا غير ..... في يوم من أيامها السعيده جاها شاب وسيم لكنه رث الثياب بس أنيق مع رثاثة ملابسه و نحيف ابتسم لها و طلب منها رغيف خبز يابس حياها بأدب و مشى في حاله !
صاحبتنا وش سوت ما نامت ذيك الليله و قامت تحلم فيه و تتخيله متزوجها و توهمت ان ابتسامته لها بداية حب و قامت تعتني في نفسها و قامت تدور على خلطات تصفيه الوجه و تلبس فستانها الأحمر المنقط بالأبيض عشان تكون قدامه أكثر جاذبيه و أناقه
طبعا هو كل يوم كان يطلب الخبز البايت ففي يوم من الأيام لاحظت بقع من الألوان في يده فخمنت انه رسام مسكين فقير يرسم و يرسم عشان يكسب فلوس يشتري فيها خبز مارثا
أميره : أكيد المسكينه تخمينها طلع غلط
ابتسمت و قالت :
سلطانه : مره هالشاب و هو يشتري من عندها الخبز البايت اليابس عجبته لوحه في مخبزها فسأل عنها و قعد يسولف معاها عن اللوحه أخذ رغيف الخبز و طلع !!
مرت الأيام و مرثا تجمل في نفسها و تطرب الشاب بحلو الكلام في الرايح و الراد
فمره حزنت عليه و قالت هو عمره ما طلب يشتري مني كعك فطيره خبز طازج دايم يطلب مني الخبز البايت مسكين الفقير ؟؟!
من اليوم الثاني خبزت له خبزه مخصوص و دهنتها بالزبد الغالي و لفتها له أول ما جا يطلب الرغيف البايت أعطته هاللفه بكل الحب !!
طبعا نامت يومها تفكر فيه ياه لما يفتح الخبز و يلقى الزبد أكيد راح يستانس و باتت ليلتها الخيالات توديها و تجيبها !!
قاطعتنا سلزيا و هي تحط الكابتشينو و الجاتو عالطاوله اللي بالغرفه ...
دخلنا و جلسنا حول الطاوله !!
أميره : مدري أحس ان مارثا ماخذه في نفسها فعلا مقلب !!
سلطانه :في اليوم الثاني قامت مارثا على عادتها تسوي خبزها فجأه سمعت صوت اقتحام غاضب في المخبز طلعت تشوف وش السالفه ؟؟!!
لقت قدامها شاب يدخن أول مره تشوفه و شاب عرفته !!!
فنانها اللي حبته و سهرت تفكر فيه لقته معصب و مقهور و يزمجر بسخط و هو يرفع يده و يلوح فيها و يصرخ في وجهها بلغته اللي ما عرفتها طبعا و هو معصب و قام الشاب الثاني يبعده عن موقع الأحداث !!!
قام الشاب يسبها و يصرخ فيها يا ملقوفه خربتي علي كل شي يا عانس يا عجوز
طبعا المسكينه من قوة الصدمه استندت عالطاوله بتعب
و الشاب صاحب السيجاره يسحب صديقه من ملابسه و يهدي عليه ....
بعد ما راح حبيب مارثا رجع الشاب اللي يدخن و قالها
تدرين ليه عصب عليك لأنه مصمم معماري و حنا نشتغل في مكتب واحد المسكين كان يصلح تصميم معماري لمبنى البلديه لأنه كان بيدخل في مسابقه كبيره جائزتها قيمه لأفضل تصميم طبعا هو خلص من تحبير خطوط التصميم أمس و تعرفين المصممين يستخدمون القلم الرصاص و يمسحون زوائد الخطوط بالخبز الناشف لأنه أفضل من المساحه فكان كل يوم يشتري من مخبزك الخبز اليابس و شكلك فعلا خربتي عليه تعب ثلاث شهور! الزبده كانت فظيعه بالنسبه لهالتصميم اللي خرب أكيد ....و ما صار ينفع الا ينلف فيه سندويتشات القطار !!
طبعا يا أميره لا أقولك على مارثا وش سوت !!
شالت الخلطه السحريه اللي سوتها لبشرتها و رمتها في الزباله و غيرت فستانها و لبست
ملابسها العاديه اللي تشتغل فيها كل يوم !!
قلت و أنا أشرب الكابتشينو
أميره : قصه حلوه و محزنه في نفس الوقت بس ما أعتقد انها تشبه قصتك انتي و مشاري !
قالت و هي تطالع الكوب بحزن
سلطانه : يمكن !بس أحس ان مشاري يشبه مارثا بالزبط متسرع و ما يسمع الا صوت نفسه
أميره : ما قلتي لي وش صار بالملاهي خلاكم تردون للبيت بدري !؟
سلطانه : عبير!! الله لا يفضحنا و يستر علينا ..... شافها خويها فسوى سالفه
و بغبائه يحسبنا كلنا من طقت عبير فقام يعزمنا على الكوفي شوب مع أخوياه
طبعا يا أموره مين اللي حضر الموقف !!!
أميره : يمكن أمير ؟؟ لأنه جا للملاهي
ابتسمت سلطانه و هي تقطع الكيكه بالشوكه
سلطانه : مشاري
كان الكوب في يدي حطيته عالطاوله
أميره : وش جابه ؟؟
سلطانه : أول شي مسك الولد و ضربه بعدين مسك اخته و ضربها و خذنا بسيارته ؟؟
أميره : غريبه رضيتي تركبين معاه !!
سلطانه : بطبعي أحترم عصبية الإنسان اللي قدامي اذا ما تعدى حدوده معاي !و أنا احترمت عصبيته و ركبت مع البنات بهدوء ... طبعا في السياره قام يهزء خواته و بعدين قام يكمل علي سكت و لا رديت عليه يا حبيبتي ما عجبني الوضع أول اشاره و قف عندها فتحت باب السياره و طلعت و هو مذهول من حركتي يا حبي رجعت البيت بتكسي !!
ابتسمت و قلت
أميره : كفك على كذا !!
كملت و قلت
أميره : شي متوقع من وحده مثلك
سلطانه : على فكره وش لون عبدالله
ابتسمت بحزن و رحت للبلكون ....
لحقتني و قالت :
سلطانه : وش فيه ؟؟
أميره : عادي رجع يمشي مره ثانيه ...
و قمت حكيتها على كل اللي صار !
سلطانه : شي متوقع من وحده مثلك
ابتسمت و قلت
أميره : حسيت بإحساسين عكس بعض تماما و خصوصا لما تفادى ضربة الكره و قام
تمنيته يا شيخه معاق مثل ما هو على انه يخدعني !!
مب قادره أتقبل هالخديعه أبدا و هو مثل ما هو بارد و لا حتى سأل عني أو حاول يبرر موقفه دايم المبادرات تجي مني أنا أما هو عمره ما صلح شي عشاني كل ما أفكر اني أنساه أتعب أكثر و أحس قلبي يحرقني عليه أكثر و أكثر !
و فيصل اللي سوى عشاني المستحيل و حبني بصدق و أخلص لي مب قادره أحبه نهائيا
و ربي انه انسان نادر عارفه هالشي بس ..........
طالعت الحديقه و كملت :
أميره : بس مب قادره أحبه ........ و عبدالله يا ما جفاني و بعد عني و ما شفته صلح شي يبين انه يحبني!
حبيته و مازلت أحبه يااااااااااه متخيله يا سلطانه انه لو جا تسامح مني راح أسامحه بس مرات أقول لاء !!
طالعتني و هي تبعد شعرها البني عن كتفها
سلطانه : قلت لك من قبل انه ما يستاهل حبك انتي اللي زعلتي و قلتي لاء !!
تنهدت و قلت :
أميره : لو هو ما يستاهل حبي في غيري وحده تحبه !! بترك لها الساحه فاضيه و اخليها تشبع فيه أصلا أنا اللي جبته لنفسي بأضغط على قلبي و أحاول أنساه !!
سلطانه : تزوجي فيصل و ارحمي نفسك ؟
قمت أطالع الحديقه بتأفف
أميره : مب قادره أحبه كيف أتزوجه ؟!!
سلطانه : مب شرط يكون في حب قبل الزواج أجمل شي الحب بعد الزواج !
رنت في داخلي كلمة ناديه
كوني نادره في كل شي !!

الجزء السادس و العشرين

مرت أيامي عاديه جدا خاليه من أي منغصات لين جا ذاك اليوم المرعب !!!
و ابتدت الأحداث
____________________
الساعه : 02:00 صباحا
قمت بفزع أطالع الساعه و أتنهد بخوف كيف صحيت في هالوقت ......
طالعت للغرفه حولي أشوى هذي غرفتي الحمد لله ..... تنهدت بهدوء و رديت حطيت راسي عالمخده .....
بس رديت قمت بسرعه مفزوعه ........!!!
وش فيها غرفتي كذا .... مليانه ورد !!
ورد أحمر .. في كل مكان ممكن تتخيلونه ..!!!
حتى قربي عالسرير نطيت من على سريري و فتحت النور !
طلعت من الغرفه و ركض على غرفة سلطانه
لأنها الأقرب لغرفتي
دخلت غرفتها بخوف حتى بدون ما أطق الباب
رحت لها عالسرير كانت نايمه !
أميره : سلطانه .... قومي الله يخليك خايفه و ربي
نفضت بطانيتها بفزع و قامت
سلطانه : أميره !!!!!!!وش فيك ؟؟
أميره : خايفه يا سلطانه
قامت ضمتني و قالت
سلطانه : اهدي يا أميره اهدي
قمت أبكي
أميره : في أحد نثر بغرفتي ورد أحمر بشكل جنوني مب ... مب قادره أتخيل أنا كيف
نمت .....
شغلت الأنوار و مسكتني من يدي و قالت :
سلطانه : قومي طيب بنشوف غرفتك !
رحنا لغرفتي و أنا أرتجف بشكل خيالي !!
أول ما دخلنا الغرفه
سلطانه : آآآآآآآآآآه وش هذا ؟؟
طالعتها بخوف
أميره : أنا أتذكر اني كنت بالصاله بروحي وش جابني هنا يا سلطانه وش هذا الورد كله بروحي مب قادره أتخيل انه واحد من أخواني ....
طالعتني تهدي علي !!
و راحت لسريري اللي كله ورد أحمر منثور بشكل غريب
نفضت البطانيه و هي تقول ....
سلطانه : دم
طالعت السرير و الخوف ذابحني بكيت من الروعه
أميره : هذا مب دمي لا لا مب دمي شفتي .... ما انجرحت
و قمت أطالع جسمي بخوف
سلطانه كانت تطالعني بهدوء
سلطانه : دم ...... بس مب شرط يكون دم بسبب جرح !
طالعتها بهستريا
أميره : وش يكون يعني !! لاااااااااااا لا يا سلطانه لا
جلست عالأرض و قلت و أنا منهاره !
أميره : حرام عليكم يكفيني عذاب يكفيني
جتني سلطانه تضمني و تبكي
سلطانه : يا حياتي و ربي أحبك لا تقولين كذا مستحيل أشوفك غير اللي أشوفك اللحين
انتي بس اهدي و بيصير خير ان شا الله !!!
________________
الساعه : 08:00 مساءا
نمت بفعل المنوم كالعاده و صحيت عالواقع الأليم طالعت للورد اللي زبل تمططت بملل
و قمت أجمع الورد حرام وش ذنبه الورد يكون شكله بهالطريقه !!
رحت تسبحت و لبست توب أبيض و بنطلون جينز أسود رفعت شعري بإهمال صليت و تمددت عالأريكه .......
فجأه سمعت طق عنيف عالباب بس مب قايمه أفتح
أمير : أميره افتحي الباب بسرعه أميره قومي ..... أميره
قمت بهدوء أفتح الباب
أول ما فتحت الباب سحبني بقوه
قالي و هو يتنهد و العرق يصب منه
أمير : البيت يحترق يا أميره
تلفت حولي ما شفت شي يمكن يكون بالدور الثاني و الأول أنا هنا بالثالث ما أحس بشي
التفت للمطبخ الصغير و شفت الدخان يطلع تذكرت أمس .....
أميره : وش هذا ؟؟
سلطانه : ههههه ناويه أحطها بغرفة مشاري
طالعتها بإستغراب
أميره : ليه
قالت لي بخبث ....
سلطانه : لا تحتقرين الجهاز شكله مقرف و معفن بس يسوي العجب
قامت شبكته بجهاز في المطبخ يولد شرار ....
سلطانه : مجموعه كبيره من الطراطيع داخل هالجهاز ....
قلت بتقزز
أميره : يع قرف !!شكله مقرف
سلطانه : ميزته خطيره اذا ارتفعت درجة الحراره .... يصير بووووووووم ههههههه
رديت للواقع و أنا أشوف النار
و أمير يسحبني ....
التفت له بغباء
أميره : من وين الحريق ؟؟
أمير : من أنابيب توصيل الغاز
طالعته بإبتسامه غبيه بعدين صرخت
أميره : نبعد من هنا بسرعه لأنه راح ينفجر المطبخ
التفت للمطبخ و بسرعه سحبني أول ما جينا بنهرب انفجر المطبخ !!!!
ياااااااه كل شي ممكن تتوقعونه كنت حاطته في هالمطبخ !!
و أشياء كثيره بتساعد عالإنفجار طبعا ذكاء ما شا الله علي !!
انتشرت النار بالسرعه هي الدور الثالث و ما قدرنا نهرب دخلنا لغرفتي بسرعه و سكرنا الباب .....
تنهدت بخوف
أميره : بهالطريقه راح يطيح الباب من الحراره !!
سمعت صوت انذار المطافي و الإسعاف
أمير : اسمعي نقدر ننزل من البلكون ؟!
رحت لغرفة الملابس أدور على حبال
طلعت بحبل طويل ...
أميره : هذا ينفع ؟؟
ابتسم و هو ياخذه مني !!
راح للبلكون يفتح بابها و طل للحديقه
رد راسه مره ثانيه
أميره : وش فيك ؟
أمير : النزول من هنا خطير ؟؟
أميره : و الحل ؟؟
أمير : اسمعي بنزل للدور الثاني من الهنا انتي انتظريني بجيبهم يساعدونا !
و لا إنتظر أرد عليه فتح الباب و اختفى وسط النار
أميره : أمير لا ...
!!
جلست عالسرير أنتظر بخوف قمت أدور جوالي بس ما لقيته
يووووه وين راح ؟؟؟
فتحت الباب أبي أطلع لقيت النار في كل مكان ....
دخلت غرفتي و جلست عالسرير أطالع للجدار فجأه جت عيني عالدفايه اللي عمري ما شغلتها ..... و قمت أتذكر !
صوفي : هاي الدفايه مصممه هيك عشان البرد ...... موصله بأنابيب الغاز !!!
قمت بخوف و أنا أطالع الدفايه رجعت على ورى من الروعه ....
انا أشوف الدخان يطلع منها ......
و فجأه انفجرت صرخت بسرعه و دخلت على غرفة الملابس سكرت الباب بالمفتاح من الخوف !!!
غرفة الملابس كبيره و كلها دواليب مالها غير شباك واحد صغير !!!
و فتحة تهويه !
جلست عالكرسي أفكر كيف أطلع ماله داعي الخوف لازم أفكر عشان أطلع أمير ما راح يقدر يساعدني و لو انتظرته راح تقتلني ريحة الدخان في ثلاث دقايق
ريحة الحريق اللي بدت تدخلي من تحت الباب !!
قمت أطلع ملابسي من الدولاب و أسد فيها الفتحات عشان ما يدخل لي الدخان !!
فجأه انطفت الأنوار و حل الظلام الا من صوت النار اللي تاكل كل شي بهدوء يتبعه سحق و تحطيم لكل شي يعترضها !!
حرارة المكان مرتفعه طبعا
قمت أتحسس المكان لين وصلت للشباك فتحته
أقدر أطلع من هالمكان بس لاء مره صغير الشباك !!
طلعت راسي من هالشباك أتنفس الهوا بعمق !
التفت فجأه على صوت الباب و هو يحترق و النار تدخل بكل هدوء للغرفه و أنا ما شاء الله منثره الملابس بكل روعه عالأرض !!!


تحركت بألم و أنا أحاول أفتح عيوني بصعوبه آآآآه ألم خيالي !!
حطيت يدي على راسي حسيت بخشونه قمت ألمس وجهي
أول شي خمنته و أنا أقول
أميره : شاش وش فيني عشان يحطون شاش على وجهي !!
قمت جلست و أنا أطالع يديني ...
وش فيها يدي اليسار مضمده بهالشكل ؟؟؟
ليه أنا هنا في هالمكان اللي صار يعشقني بجنون !!
( المستشفى )
صرخت أنادي الممرضه
جت وحده و هي تطالعني !!
أميره : أبي مرايه !!
طالعتني الممرضه بخوف و راحت
شوي جت و المرايه في يدها
رفعتها بهدوء أشوف وجهي
صرخت !!!!!!
رميت المرايه عالأرض و قمت أبكي دخل الدكتور اللي قام يهدي علي !!
الدكتور : اهدي يا أميره اهدي
قلت بصدمه
أميره : كيف أهدى و أنا ....... وجهي ؟؟
و قمت ألمسه !!
أميره : أمس كنت بخير ليه أنا ....... أنا هنا !!
الدكتور : أمس !! أميره انتي لج هنا ثلاث شهور مب أمس و حالتج بتتحسن ان شا الله و ويهج بيرد مثل الأول و أحلى بس انتي تحلي بالصبر !!
عشت أيام صعبه في هالمستشفى و خصوصا اني مب متقبله سالفة حرق وجهي و يديني و اني بسوي عمليات تجميل عشان أرد مثل ما كنت !!
كنت رافضه الزيارات من الجميع بدون استثناء !!
أحمد اللي كنت أوافق أقابله و أشوفه بس طبعا كان يقنعني أقابل الناس
بس رفضت لما طفش و تعب من اقناعي عطاني جوال لو احتجت شي أو لو أبي شي
مع ذلك كنت أحس بإنسان عايش معاي لكن لما أرد أتأمل الواقع القى ان هالإنسان اختفى
دايم يجيب معاه ورد و يدخل الفرح لغرفتي بحضوره .... مين هو !!
كنت تعبانه نفسيا بس أصبر نفسي يمكن أقدر أرد مثل ما كنت قبل !!!
كانت تجيني رسايل حلوه من رقم غريب مدري ليه تخيلت انه مجنوني يرسل لي هالمسجات !!!
كل مسج أشوفه أمسحه و أنا أقول
" كيف راح تتم تحب وحده مشوهه "
مره أرسل لي أغنيه رايقه
و مره رسالة وسائط و مسجات مالها عدد
كان المجهول هو اللي يرسل لي المسجات صبح و مسا طول فترة وجودي بالمستشفى !!
أما أحمد اللي كنت أرد عليه و أكلمه و هو بعد كان دوم يكلمني بس أي رقم يتصل علي ما أرد نهائيا !!
ما راح أحكي لكم كيف كنت أعاني بجد كإنسانه محروقه !!
لكن الحمد لله عمليات التجميل اللي صرت أخضع لها خلت الأمل يلبسني من جديد
عشان كذا اختصرت لكم معاناتي في هالكم سطر اللي راحوا ..
تميت بالمستشفى ست شهور على الثلاث اللي جلستهم و أنا أعاني من الألم و الوحده و العذاب من عمليه للثانيه
ليدي و وجهي و رقبتي !!
بعد ما تحولت لمستشفى متطوره خاصه بالتجميل
تحملت بما فيه الكفايه و مب قادره أتصور وضعي بره المستشفى و أنا بهالشكل !!
عشان كذا قررت طول فترة علاجي أتم في المستشفى !
و بعد عذاب ماله أول من آخر
جا اليوم اللي أشوف فيه وجهي ما كنت متخيله الا انه وجه لأمرأه بشعه !!
جابت الممرضه المرايه قدامي و جا الدكتور و مجموعه من الأطباء و الطبيبات
يبون يشوفون شكلي بعد العمليات اللي صلحوها لي قام الدكتور يفك الشاش عن وجهي بهدوء
غمضت عيوني أجهز نفسي للصدمه لصورتي الجديده لي أنا !!
فتحت عيوني بهدوء مع آخر قطعة شاش تطيح من على وجهي
شفت شكلي شفت صورة أميره ...... أميره الأميره اللي أعرفها
صرخت من الفرح و نطيت و أنا أضم الممرضه اللي كانت عند المرايه و أبكي آآآآآآآآه انتهت معاناتي مع هالحروق اللي كنت خايفه منها
الدكاتره صفقوا بفرح على هالإنجاز و قام يسلمون علي
الدكتور : هذا انجازج انتي أميره أحييج على صبرج !!
طبعا شعري كان مقصص تحت كتفي و عموما كانت قصته قصيره و حلوه !
تميت في المستشفى يوم كامل عشان يشيكون على حالتي الصحيه و أرد أشوف الناس
و العالم يااااااااااااااااااااااااااااه
صحيح سويت عملية تجميل لوجهي و يدي و رقبتي بس أحس اني سويت عمليات تجميل للي داخلي كله !
من اليوم الثاني ... شافني أحمد مهو مصدق ان شكلي تغير بهالصوره
أحمد : صرتي أحلى بكثير
قام يحرك يده على شعري .....
ابتسمت بمرح و قلت
أميره : رديت أصغر من أول
شلت شنطتي و لبست طرحتي
أحمد : وين تبين تتغدين ؟؟!!
قلت و حنا نطلع من الغرفه
أميره : أي مكان شعبي فيه ناس كثير
طلعت من المستشفى و أنا أودع كل اللي عرفتهم فيها !
أول ما شفت الشمس حسيت بإنتعاش خيالي !
صحيح الشمس كانت تصبح علي كل يوم بس مو مثل اليوم أنا أصبح عليها بكل الحب
أميره : يااااااااااااه يا أحمد حلوه الحياه بوجود الناس
طالعني و حنا بالسياره
أحمد : آسف على كل اللي صار لك
ابتسمت بمرح و قلت
أميره : لا تشيل في بالك كل شي كان قضاء و قدر بالعكس أنا أشكرك لأنك الوحيد اللي وقف جنبي و ساعدني!!
ابتسم لي و هو يشغل السياره
أميره : على فكره شخبار نداوي و تركي و طلال و يارا الصغيرونه
أحمد : بخير كلهم الحمد لله
قمت أتأمل الشوارع و الناس و العالم بكل تفاصيله ناس رايحه و ناس راده الحياه دايم تحكي عن نفسها بتفصيل في الشارع تحكي عن الناس و عن أحوال الناس و نفسيات الناس و عني أنا كإنسانه باقي عايشه على الأرض و من ضمن الحياه و من ضمن الناس !
ابتسمت بهدوء
أميره : شخبار خالي عبدالكريم و خالي مطلق
ابتسم و قال :
أحمد : جازت لهم العيشه بالإمارات بعد الحريق خالي عبدالكريم شرى له فيلا بالعين و خالي مطلق شرى له قصر قريب من الشركه
أميره : أحسن لهم يبعدون و نبعد نرتاح من بعض شوي !!..... وش صار على بيتنا ؟؟
أحمد : بنبيعه ان شا الله باقي له شهر و ينتهي ترميمه !!
رحنا تغدينا في مطعم شعبي أكثر شي استغربته ان أحمد يرضى يدخل مطعم متواضع مثل هذا !!
أحمد : دايم أجي هنا !!
طالعته بإستغراب و هو ينادي
أحمد : أبو زكي ...... رز برياني و دجاج عالشوايه و سلطات
ابتسمت و أنا أقول
أميره : بصراحه رهيب
بعدها وصلي للبيت الجديد اللي شراه و سكن فيه هو و زوجته و عياله ؟
أول ما وطيت أرض هالبيت شفت أمير ......
طالعته بإبتسامه تطرح الغبار من عليها
ياااااااااااااااه من زمان ما شفت هالوجه
ضمني حيل و هو يقول :
أمير : توأمي شخبارك و الله لك وحشه ....... اشتقنا
أميره : الحمد لله تمام
سمعت صوت تركي
تركي : عمه أميره
نزلت لمستواه و ضميته و بسته
أميره : لا الحمد لله أخيرا نطقت اسمي صح
ضحكت و قلت
أميره : وين طلال و يارا ؟
أحمد : داخل
دخلت للبيت شفت ناديه
جت حضنتني و قامت تبكي
ناديه : مشتاقه لك يالغاليه ليه تمنعينا من زيارتك يااااااااه و ربي واحشتني
بعدتني عنها و مسكت وجهي
ناديه : شكلك صاير مره يجنن يااااااااه يا أميره وحشتيني !!
أميره : انتي أكثر يالغاليه
سلمت على يارا ماشاء الله كبرت و صارت تمشي و طلال بسم الله عليه صاير أمور يا قلبو عليه ....كنت أطالع الصغار و أسلم عليهم رفعت راسي و شفتها !!
بنفس وقفتها و ابتسامتها الباهته !!
صوفي !!
يااااااااااااااه يا صوفي
سلمت عليها هالمره برسميه سحبتني و ضمتني و قامت تبكي
صوفي : البيت بدونك مس أميره كئيب
قالت ناديه بمزح
ناديه : صوفي ليه و أنا مب ماليه عينك
صوفي : انتي الخير و البركه مدام ولو
بعد السلام و السوالف
طلعت مع ناديه أشوف غرفتي
كانت غرفه مريحه بحمام حلو يعني أصغر من جناحي الأول بس مريح أكثر يعني مافيه مسافات بين الأشياء يعني عشان أروح من السرير للحمام لازم أمشي مسافه و قدرها !
اللحين لاء ..........
جلست عالكنبه الحمرا و جلست جنبي ناديه
أميره : شخبار الجوهره ؟
ناديه : تمام ما عليها حامل ماشاالله
أميره : الله يهنيها
ناديه : على فكره صديقتك أماني دوم تسأل عنك ؟؟
التفت لها بهدوء و قلت :
أميره : شخبارها ؟!
ناديه : بخير فصخت خطوبتها من ولد خالتها و أخوها عبدالله تزوج
ابتسمت لها و أنا بنفس هدوئي
أميره : الله يهنيه
ناديه : مب هو نفسه عبدالله اللي كان .........
قاطعتها و أنا أفصخ عباتي
أميره : لو سمحتي .... لا تكملين انتي بنفسك قلتي كان و هو فعلا كاااااااااااان
أنا ما أبي أتذكر أبي أنسى فهمتي عبدالله بالنسبه لي ماضي و لازم أنساه !!
ابتسمت و هي تحط يدها على كتفي
ناديه : على راحتك بس انتي ارتاحي و روقي بخليك ترتاحين !
تركتني و طلعت
رحت للحمام تسبحت و بدلت ملابسي و قمت أطالع التلفزيون بالصاله في جناحي بعدين جلست قبال المرايه أتأمل شكلي !!
و ألمس شعري مره قصير بس مغير شكلي حيل بالنسبه لطوله الأول
شلت قلم كحل و كحلت عيني و رتبت حواجبي و حطيت مسكره و غلوس وردي و قمت
قمت أمشط غرتي اللي على كل جبهتي بس مايله شوي !!
ياه شكلي أحس انه فعلا غير لأني من زمان زمااااااااااااان ما شفت شكلي في المرايه !!
نزلت للحديقه أشوفها شكلها مره حلو بس مب أحلى من الحديقه اللي كنت أحبها
رحت للملحق اللي مصلحينه للضيوف كان مره كبير
و عباره عن دور واحد ...
دخلت للصاله لقيتهم كلهم مجتمعين مع زياده في عددهم وجهين جدد من زمان ما شفتهم!!
أول ما شافوني سكتوا و طالعوني
عبدالهادي وقف هو و ثامر طالعتهم بهدوء و سلمت عليهم برسميه مع ان عبدالهادي عيونه تقول كلام كثير كان يبي يضمني منعته ؟؟!!
التفت لأمير و أحمد
أميره : أبي أطلع من البيت
أحمد : في عبدالرزاق يوصلك وين ما تبين ؟!
ابتسمت له و قلت
أميره : شكرا
أمير : بس لا تتأخرين
أميره : ان شا الله
رحت للصاله
أميره : ناديه أنا بطلع تبين شي ؟!
ناديه : ليتك تاخذين تركي و طلال معاك يتمشون
ابتسمت
أميره : ان شا الله
خذت طلال و تركي و رحنا لمول أبي أشتري أغراض
رحنا لقسم الألعاب عشان يلعبون ...
أشكالهم تجنن ملبستهم ناديه ثياب اماراتيه مره طالعه عليهم حلوه !!
تركتهم يلعبون و جلست أراقبهم ....
جاني طلال
طلال : أبي اسكريم
أميره : ان شاالله حبيبي خلص لعب و بجيب لك اسكريم
راح يلعب !
قمت أتأمل الأطفال و هم يلعبون و أطالع لهم
حسيت بصوت يناديني التفت ببطء
........ : أميره
أميره : فيصل !
ابتسم لي و جلس يطالعني
تدرون طالعته بهدوء أول كنت أتجنب أطالعه بس اللحين صار كل شي بالنسبه لي عادي
لا مب عادي باقي أسأل نفسي عنه و لأنه كان عايش في كل تفاصيل حياتي من زمان !!
أميره : كيفك وش أخبارك ؟
فيصل : بخير دامك بخير ..... حلوه مثل ما أعرفك
ابتسمت و أنا أطالع لطلال و تركي و هم يقبلون علي
تركي + طلال : نبي اسكريم !
ابتسم لهم فيصل و قال
فيصل : نجيب اسكريم للحلوين
و راح يجيب لهم ايسكريم
شوي و جو و هو يعطيني حلاوه بالفراوله
أميره : شخبار معالي
ابتسم و قال :
فيصل : اشتاقت للي تهجدها و تعذب قلبها
قمت أضحك و أنا أضحك رفعت راسي أطالع لواحد واقف قدامي و معصب
أميره : جواد !!!
جواد : ما مداك تطلعين من المستشفى
أشر على فيصل بإحتقار و قال
جواد: ما مداك تغيرينه
قام فيصل معصب و عطاه بكس على وجهه
سحبني من يدي
فيصل : يالله بسرعه على سيارتك
خذت طلال و تركي و مشيت بسرعه رحنا للسياره و قلت لعبدالرزاق يوديني البيت
وصلت للبيت مفزوعه عطيت ناديه عيالها و طلعت لغرفتي
فصخت عباتي و تمدد عالأريكه مدري وش جا على جواد هالكثر حاقد علي !!
مر كل هالوقت و كل هالشهور ما نساني
رفعت السماعه و طلبت صوفي
أميره : صوفي أبي قهوه تركي في كوب كبير تعدل مزاجي
رحت للحمام تسبحت عالسريع و لبست بنطلون جينز ميدي و توب سماوي بدون أكمام
طلعت من غرفة الملابس لقيت القهوه جاهزه
ريحتها بقوه تعدل المزاج !!
ابتسمت لصوفي اللي أول مره أشوفها تطالعني بهالطريقه !!
تطالعني بحزن غريب و عيونها تبي تنزل دموعها بس أعرف صوفي عندها قدره عجيبه على ضبط أعصابها !
ابتسمت بمرح
أميره : وش فيها مديرة المنزل القديره ؟؟
مديت يدي أبي أشرب القهوه سمعت شهقتها بعدت فمي عن الكوب
وقفت قدامها و قلت بتساؤل
أميره : صوفي وش فيك يا قلبي ؟؟
صوفي : مبسوطه ..... مبسوطه كتير برجعتك ؟؟
شربت من القهوه بهدوء و هي عينها على شفايفي و تطالعني بإندهاش غريب
هزيت راسي و قلت :
أميره : وش فيك بصراحه ما اقتنعت بكلامك ؟؟
و قمت أشرب من القهوه
هي شهقت كم مره و طلعت من الغرفه مثل ما دخلت شكيت في أمرها مدري وش فيها ؟؟
معقوله كل هالحركات !!! عشانها مبسوطه برجعتي ؟!
بعد عشر دقايق حسيت براسي يعورني و دوخه فظيعه تجتاحني طحت عالأرض لأنه العالم كله ظلم في عيني !!
______________
الساعه : 01:00 صباحا
حسيت بشي يدغدغني في ذراعي و حركه عند رجلي !!
فتحت عيوني بصعوبه و أنا أطالع السقف اللي لونه أسود توني مب مستوعبه الوضع
خمنت اني في المستشفى غمضت عيوني و طردت الفكره بصعوبه و راسي يعورني
أي مستشفى يا أميره هذي اللي يكون سقفها أسود !!
رديت أحس بدغدغه في ذراعي ...
فتحت عيوني بصعوبه و كأنه حاسه الشم توها تشتغل عندي
وش هذا !! ريحة قطران عفنه
قمت جلست بصعوبه فتحت عيني للواقع مزبوط .......انفجعت
يع يع يااااااااااااااااااااااع صرصور اللي كان على ذراعي !!!
قمت بفزع و أنا أشوف الصراصير عالأرض تمشي بكثافه !!
طالعت للأرض لقيت فار يهرب لفتحه صغير في الأرض غرفه صغيره معفنه و ضيقه
طالعت الجدران بفزع أدور الباب و أنا أبكي يا رب يكون حلم مب حقيقه يا رب قمت أمسك جسمي و أضغطه أبي أتأكد اني أحلم !
رحت للباب و صرخت ...
أميره : يانااااااااااااااس ياعااااااااااااااالم يااااااااااااااااااهو أنا أميره في أحد هنا
ما سمعت الا صوتي اللي يتردد صداه في الغرفه و صوت تنقيط هادئ للمويه
أميره : ياااااااااااااااااااهو يا عالم
رديت أكرر الندا مره ثانيه بس لا مجيب
مين رماني هنا و ليه طيب أنا وش سويت تساءلت مع نفسي !!
رديت أصارخ بقوه
أميره : ردوا علي ياااااااااااااااااااااااااااااااااعااااااااااااااا ااااالم ؟ يا نااااااااااااس
و مثل أول لا مجيب و كأني عايشه بروحي في هالمكان اللي تخيلت انه سرداب طويل قضى عليه الزمان و تراكمت فيه الحشرات و غطته العفونه !
لفيت بالغرفه أدور على أي شي ممكن يساعدني بس ما لقيت الا كراتين فاضيه المويه خربت أجزاء منها !
جلست في ركن الغرفه و أنا بين لحظه و الثانيه أكرر الندا يمكن أحد عابر يسمعني
جلست أتأمل طابور النمل اللي يمشي على الأرض فقمت أتتبعه ..........
و ... يع عالقرف لقيتهم متجمعين على فار صغير ميت في الزاويه هو اللي مسبب الريحه النتنه اللي أشمها و تخيلت انها قطران !
يع ياااااااااااااااااااااااع !
رديت للزاويه بخوف و أنا أبكي و الدموع على خدي !!
تلصقت في الجدار بخوف و أنا أتخيل مصيري في هالمكان مثل مصير هالفار المسكين
حسيت بحركه و راي !!
صرخت بعدت عن الجدار بقرف
لقيت وزغ يمشي عالجدار خفت و بكيت شفته يدخل في فتحه صغيره
خفت بصراحه من هالأشياء اللي شفتها و قمت أدعي !
يا رب اللي حبسني هنا يحن علي و يطلعني بره يرميني في أي مكان غير هالمكان العفن !
رديت أصارخ و أنادي يمكن أحد يسمعني يسمع صرختي يرق لصوتي اللي اختفى مع قوة الصراخ و البكى يحن لإنسانه طول حياتها عذاب و ألم و بكى و دموع ليه ليه حرام و في الأخير أنرمي في هالمكان الحقير لهالدرجه ما أسوى لهالدرجه وصل مقامي أنحبس في غرفه وضيعه واطيه مثل هذي و ربي أفضل أنام في الشارع و لا في هالمكان القذر النتن !!
أميره : أووووووووف أوف !!
راح تخنقني هالريحه ..... كانت الأرض عباره عن رمل خشن حتى بلاط يا حسره ما فيها
شلت التراب بقرف و جمعته بيدين و رحت أكبه على الفار لأنه مات و ريحته بتموتني معاه و كررت المحاولات أجمع التراب و أنا أبكي و أحطه عالفار أدفنه تحتها و بعد كم مره تغطى الفار بالكامل انهرت جنب الباب و أنا أطالع يديني و أبكي و أصرخ بين فتره و الثانيه و لا أحد سمع صوتي طالعت لساعتي بألم أنتظر الفجر !!
قمت أبكي بحراره لين نمت ....
_____________________
الساعه : 07:22 صباحا
صحيت على صوت الباب ينفتح بحده و الحديد يحتك في الأرض فتحت عيوني على شخص يوقف قدامي رفعت راسي طالعته و هو يمد لي يده !!
طالعته بتعب .....
أميره : فيصل
ابتسم لي بكل الحب
فيصل : طبعا يالغلا جاي أنتشلك من هالعذاب لحياه روعه لأنك أميرتي دايما
تلاشى الحلم على صوت قوي أعرفه قمت و هو يركلني برجله
قمت جلست و طالعته بإستغراب و استفهامات العالم كلها انطبعت على وجهي
أميره : أحمد !!
قالي و هو يدور السبحه الذهبيه في يدينه بمكر فتحت فمي و غريبه ما انشق من الدهشه
أحمد : الأميره أميره البنت الغنيه المدلله أهلا
طالعني و هو يوقف قدام الجدار و يلمسه بإصبعه
أحمد : أتمنى ان الرطوبه و الريحه العفنه ما أزعجت منامك الكريم
قلت و الدموع تبرق في عيني
أميره : ليه وش سويت لك !!
طالعني بسخريه
أحمد : سلامتك طال عمرك و لا شي اللهم اني أبي منك شي بسيط توقيع بسيط على أرض في أبو ظبي و بعض أملاكك الكريمه و تطلعين من هنا بسلام
غمضت عيوني بقوه ....
( جينتل مان ...... بدون روح ) صارت هالكلمه يتردد صداها في داخلي و قمت أتذكر آخر ملامح شفتها على صوفي أعرف مديرة المنزل في الروايات تكون عارفه أسرار أهل البيت اللي تشتغل عندهم معقوله تكون عارفه أشياء أكثر من اللي أعرفها ؟
ابتسمت بألم و أنا أفتح عيوني
أميره : و اللحين ترميني هنا و تعذبني عشان أرض و توني أعرف انها ملكي
ضحك و قال :
أحمد : لما كنتي في المستشفى حضرتك قسمنا التركه علينا و طبعا كل واحد أخذ حقه
قمت و قلت و أنا أبتسم
أميره : و انت حضرة جنابك طمعت و حبيت تضم نصيبك لنصيبي .. ميلوا دراما متكرره أشوفها دايم في السينما و تحكيها الروايات ...
أحمد : صححي الجمله نصيبك لنصيبي لأن نصيبي الأكثر ...
طالعته بحده و أنا أقول
أميره : جشع
شدني من بلوزتي بقوه
أحمد : الشيخ أحمد ما ينقال عنه هالكلام
قلت بتحدي و أنا أبعد يده عني
أميره : أجل وش تبيني أقول الكريم اللي خدع أخته و بين لها انه طيب و لا الحقير اللي راماها في غرفه حقيره مثله
ابتسم بسخريه و قال :
أحمد : هالغرفه الحقيره كنت عايش فيها في يوم من الأيام قبل ما أبوك القدير يفك أسري
طالعته بعصبيه و قلت
أميره : أبوي أشرف منك ؟؟
أحمد : أشرف مني !! على فكره أنا أخوك بس مب من أمك و أبوك !!
طالعته و عيوني مب قادره أتحكم في دموعها من الصدمه طالعت الأرض و سكت !!
قام يدور حولي ببطء
أحمد : أها يعني مب عارفه السالفه .....
كمل بطريقته الساخره
أحمد : مسرحيه هزليه تحتاج لشرح ...... أبوك المحترم في أيام الطيش حب له وحده جميله كانت بنت لفراش المدرسه هي حبته و وثقت فيه و غلط معاها كانت النتيجه أحمد اللي تشوفينه قدامك أبوك عرف ان هالبنت حامل تركها و تخلى عنها بخسه و خلاها تواجه العار لوحدها مع أبوها الفقير و أخوانها ...!!
هربت أمي بعيد في ملجأ خوفا من أهلها اللي أكيد راح يكون أبسط عقاب لها عندهم ....
قرب مني و طالعني ببشاعه و هو يغير ملامحه و كمل
أحمد : الموت ... طبعا ولدتني بعد ما تفهم المركز وضعها عطتهم أوصاف أبوك و عناوينه
و مرضت بعد ما ولدتني و ماتت !!!
بعدها بخمس سنوات لقوا أبوي و قابلوه و قالوا له السالفه طبعا ما قدر ينكر أخذني و رماني هنا
خايف يقولون له من وين هالولد و ينفضح قدامهم ولد العز و لد الحمايل و طبعا الغني صاحب الأملاك و الفلوس !!
للحظه حزنت عليه لما فكرت في وضعه و هو صغير بس كرهته كرهته من كل قلبي حقدت عليه !!
أحمد : طلعت للنور و الشمس لما أبوك تزوج أمك و كذب عليها و قالها اني ولد زوجته اللي ماتت و طبعا قالها ما تقول لأحد لأنه تزوج بالسر !!
أمك حنت علي و اعتبرتني ولدها ...
طالع لسقف الغرفه بتأمل و كأنه يسترجع الذكرى المغبره !
أحمد : كلمت السقف و الجدران و الفيران و الحشرات و الثعابين و كل شي ممكن تتخيلينه يعيش مع العفونه !!!
قال بخبث و عيون بارده و كأنها قطع من الثلج
أحمد : أكره أبوك أكرهه لأنه ما يستاهل حتى القبر اللي هو راقد فيه !!
طالعته بصدمتي و دموعي
أميره : و تعذبني أنا ليه تعذبني على سالفه انتهت من سنين
صرخ في وجهي بعصبيه
أحمد : لا ما انتهت ...
أشر على صدره و قال :
أحمد : باقي عايشه هنا باقي تصرخ هنا أيام الذل و الألم و الأكل البايت اللي ما ياكلونه خدم آل.... كنت آكله لااااااااااااااااا لا تقولين انتهى لا تقولين انتهى
سحب الكيس اللي كان جايبه من عالأرض و رماه في وجهي
أحمد : الأكل البايت
و قام يضحك بهستريه
أحمد : اسمعي بتوقعين عالورقه و لا ااااااااا تتمين هنا للأبد
ابتسمت ببرود و قلت
أميره : أفضل أتم هنا على اني أعطي لواحد واطي مثلك جزء من أرض كتبها أبوي الله يعزه و يرحمه لي !!
جاني و شدني من شعري بقوه و هو يقول بحقد
أحمد : ان ما خليت هالوجه ينحرق مره ثانيه ما أكون أحمد !مثل ما حرقت قصر بالكامل عشان أحرق هالوجه راح أحرقه مره ثانيه ههههههههههههه
على فكره شويت الورد و الدم اللي شفتيهم قبل الحريق كانت مجرد فبركه صغيره لأني أتمتع لما أشوف أعصابك تدهور قدامي ههههههههههه
سمعت صفقة الباب الشنيعه و صوت باب ثاني ينقفل بنفس الشده
ضميت نفسي وقمت أبكي كل الكلام يعجز يفسر لي كلمه وحده أو أي شي من اللي قاله هالإنسان مدري انخدعت فيه و لا أنا طيبه بزياه عن اللزوم و ابتسامتي تجي وبال علي
حسيت بحركه عند الكيس
أميره : فيران ...........
قلتها بقرف بس ما تحركت من مكاني
حزنوني مساكين حتى الفيران كائنات مسكينه أول ما مسكت الكيس هربوا لجحورهم
فتحت الكيس اللي كان عباره عن جبنه معفنه ريحتها تقرف و خبزه بدى العفن يهاجمها و طماطمه ذابله
قلت بسخريه
أميره : لا كثر خيرك يا شيخ أحمد !
رحت عند جحر الفيران حطيت لهم قطعة الجبنه و قمت أفتت لهم الخبز البايت
تذكرت سلطانه و هي تحكي لي قصة خبز العرافه
سلطانه ياااااااااااااه وينك و ربي لك وحشه واحشتني قعدتك ابتسامتك دلعك و حتى غرورك و كبريائك اللي كنت أمقته و أتذكر كلمتها ( أنا أعشق الحدود و أحبها )
رديت أفتت الخبزه سمعت ان العلماء اكتشفوا ان الفيران ما يحبون الجبن هههههههههه
أجل وش سالفة توم و جيري جيري يموت على الجبنه الرومي قمت أضحك في داخلي و أنا أرد أجلس في زاويتي و أتأمل الطماطم ....
في بيت آل.... ما أعتقد هالطماطم تكون موجوده في الثلاجه عندهم الا بطلبيه من انسان حقير مثل أحمد وش دخلني في ماضيه ان شا الله يكون انذبح و لا انشل وش ذنبي يكرر ماضيه معاي أنا ليه .... سمعت أصوات الفيران و هم ياكلون الخبز و الجبن !!
قلت و أنا أبتسم
أميره : أجل خطأ نظرية العلماء ههههههه
ودي أشرب مويه أبي أصلي دخلت يدي في جيبي مالقيت غير مناديل و علك و بطاقه فيزا الذهبيه و عليها تكت صغير مكتوب عليه الرقم السري غريبه وش جاب هالبطاقه لجيبي
و العلك و المناديل عمري ما أدخل هالأشياء في جيوبي الغريب هو بطاقة الفيزا مالها علاقه بجيوب أميره !!!
قريت الرقم أحاول أحفظه رديت البطاقه لجيبي
جيت بأفتح ورق العلك تذكرت اني راح أعطش و أجوع و أنا أخدع معدتي بعلكه !
رديتها لجيبي و قمت أدور في جيوب التوب اللي لابسته يمكن ألقى شي جديد
بس للأسف و لا شي !!
قمت أطالع ساعتي اللي بالشي الفلاني الفصوص و الألماس اللي تبرق !!
وش بتنقذني فيه هالساعه اللي مرصعه بأغلى المجوهرات و أندرها آآآآآآه و لا شي
قمت أقرى أذكار الصباح و أمسح على نفسي !
رديت أطالع الفيران اللي قدامي ..... الأم و أطفالها و أكيد الفار الصغير اللي مات واحد من عيالها ....
تذكرت عبادي و هو يناديني يا فارتي الصغيره ؟!!
وينه عبدالهادي يااااااااااااه تذكرت كيف كنت عتبانه عليه و لما جا يضمني بعدته !
لو يدري اني هنا بعيد عن عالم الأحياء !!
طالعت للفيران و قلت:
أميره : عايشه بين الحياه ........
قمت أطالع لمكان الفار الميت و كملت
أميره : و الموت
رجعت أطالع السقف و أبكي بمراره مب قادره أعبر عن اللي في داخلي
تميت ساعه أبكي بعدين قررت آكل العلكه اللي كان طعمها غريب و مغلفه في كيس بلاستك شفاف !!
الساعه :03:20 عصرا
قمت بتعب و أنا أطالع الغرفه يووووووووووه أنا باقي هنا
جلست أستوعب وضعي كيف نمت ؟؟
آح حسيت بألم في ذراعي لأني نمت على قطعة حديد
تذكرت العلكه اللي كانت عباره عن منوم قوي قليله عليه قوي دوخني !!
مين حط العلكه في جيب بنطلوني !!
حسيتها في فمي تفلتها في الأرض بقرف و أنا أطالع الساعه
طالعت للمصيبه اللي قدامي بكل قرف و خوف .......

أفعى !!
و أنا انسانه ما أداني الأفاعي كله الا هاذي عندي الصراصير اللي شفتها أهون ...!!
خفت تلدغني و هي تطالعني و تطلع لسانها المقرف اللي يسيل منه لعابها ؟؟
نشفت في مكاني و أنا أقرى آية الكرسي في داخلي و أكبر
تلمست الأرض و هي تقرب مني لقيت حصى صغيره رميتها عليها بخوف و أنا أقول
أميره : بسم الله و الله أكبر
ما جت عليها الحصى بس هي تلوت في الأرض مدري كيف و رجعت من محل ما جت !!
طالعت لجسمي اللي هلكه الناموس و خصوصا لا بطانيه و لا يحزنون و أنا لابسه توب بدون أكمامي و بنطلون قصير الرطوبه خنقتني و صوت المويه صار يوترني مدري قديش نمت تنهدت و أنا أحس بالجوع يفتت معدتي و يذبحني و اللي ما انتبهت له هو فار ميت عند رجلي ....
قمت من مكاني بروعه و أنا أنفض رجلي و أمسحها بالمناديل اللي بجيبي
عشان كذا الأفعى هاجمتني تبي الفار الميت يوه عالمصير المريع !
شكلي بصير مثل هالفار بالزبط كيف مات ؟؟
قمت أفكر معقوله العلكه نومتني ثلاث أيام مثلا طالعت للبقع اللي في ذراعيني و يديني
معقول يكون الناموس بس و لا كائنات ثانيه عضتني و أنا نايمه !!
طالعت للجدار شفت الصراصير الكبيره عند مصب المويه و العفونه تنهدت بقرف
أتنازل عن الأرض لأحمد و أطلع من هالمكان أضمن لسلامتي
أرجع أقول .... و بأرجع أعيش معاه في بيته و بعدين وين ناديه معقوله ما حست فيني
سمعت صوت الباب ينفتح بوحشيه دخل أحمد و هو يطالعني بقرف
أحمد : باقي عايشه انتي ما متي و الله قط بسبع أرواح مع اني حاولت أموتك كم مره بس تقومين و لا كأنه صار لك شي !!
تدرون النور اللي تسرب بالغلط من الباب !!
عور عيوني .... جا سحبني من يدي بقوه و طالعني من هالغرفه و قفل الباب و هو يدفي
أخيرا راح أشوف النور ....!!
و أتنفس الهوا النقي ........
طلعت من المكان اللي كان بإختصار غرفة تحت الأرض
تذكرت السجون الأمريكيه زمان كيف كانت عفنه و تكون تحت الأرض !!
شفت الشمس و الهوا النقي يدخل لصدري بعنف اشتاق لي !
أحمد : اللحين تطلعين لغرفتك و تلبسين عباتك و تنزلين
قلت بخوف :
أميره : وين أروح ؟؟
دفني بعنف و هو يطلع معاي لغرفتي فتح الباب و دفني !!
أحمد : ساعة و تكونين تحت
صك الباب بقوه (( مسكين هالباب تفل العافيه بقوه ))
دخلت الحمام بإعياء تسبحت بسرعه و طلعت لبست لي بلوزه سودا و تنوره سودا
و قمت أطالع التقويم يوم شفته صرخت يعني لي أربع أيام في هالسجن
تذكرت بطاقة الفيزا طلعتها بقرف من البنطلون الجينز اللي انقرفت منه بقوه !
شلت شنطتي حطيت كل شي ممكن أتخيل انه راح ينفعني (ما خف وزنه و زادت فائدته)
أكيد ناديه ما تدري عنه وينها هالناديه تشوف زوجها المحترم وش يصلح ؟؟
انفتحت الباب بعنف و انقفل بنفس الطريقه !!!
الجزء السابع و العشرين

دخل سحبني و أنا ألبس عباتي
نزلنا و طلعنا الشارع رماني في السياره
و مشى بسرعه جنونيه و أنا فاتحه فمي من كل هالتبدل الفظيع اللي أشوفه
وقفنا عند فيلا فخمه
قال و هو يطالعني بعصبيه
أحمد : انزلي
طالعته و أنا متوقعه ألف مصيبه و مصيبه
نزلت و رحت معاه و هو يطق الجرس طلع وجه الشغاله
أحمد : مس أميره
طالعتني الشغاله بمرح
الشغاله : أوه يس ولكم
دخلت مع الشغاله هو مشى ما شفت الا غبار سيارته
مشيت مع الشغاله لين وصلت للصاله الكبيره فاضيه ما فيها أحد
دموعي حابسه نفسها في عيوني قلت بإعياء و رجاء
و أنا ألحس شفايفي المتشققه
أميره : أبي أكل لو سمحتي
الشغاله : باين عليك تعبان مس أميره
طالعت لورى الشغاله بدون تصديق
الجوهره ؟!!
فرحت أنا في بيت الجوهره يااااااااااااه حسيت بالحياه لما شفتها مقبله علي و تضمني بقوه و تبكي ........
الجوهره : أميرتي .......
قامت تلمس وجهي و تبكي
الجوهره : حقيقه انتي عايشه !!
ابتسمت و قلت
أميره : الحمد لله
رفعت راسي بتعب
أميره : جوجو أبي أكل أبي مويه أبي أي شي بارد
و قمت أبكي خنقتني الدموع و آلمني نزولها و أنا كل مره أبل شفايفي المشققه بلساني لين طلع الدم ...
ضمتني الجوهره بقوه و قامت تبكي
الجوهره : اللي تبينه يا قلبي
دخلنا للمجلس و الشغاله تحط الأكل صحن مليان سندويشات و جك مليان مويه و جك مليان عصير .......
رحت للمويه ما فكرت أصب في الكاسه بلهفه قمت أشرب المويه من الجك نفسه !
تنهدت بعد ما بعدت الجك و حطيته عالطاوله !
الجوهره : وش فيك أميره ؟؟
المويه خدرتني جلست جنبها و أنا أتنفس الهوا البارد بعمق
أميره : عشت العذاب بكل صوره و أشكاله
ابتسمت و طالعتني
الجوهره : عروسه مثلك لازم تكون مبسوطه
رديت أعيد الكلمه في راسي من جديد ( عروسه )
قلت بإستفهام
أميره : عروسه !!
الجوهره : ايه يا أميره حتى قومي بوريك وش شرينا لك من أغراض أنا و البنات ؟؟
مسكت يدي تبي تقومني
أميره : يالجوهره !!
سحبتني و طلعنا فوق لغرفه كبيره دخلناها ...... كلها شنط
الجوهره : شايفه هالشنط كلها ملابس و جزم الله يعزك و كل شي ممكن تتخيلينه ؟
و هذي شنطة المجوهرات ؟؟
جلست عالسرير بصدمه و قلت
أميره : كيف صرت عروسه ؟
طالعتني الجوهره بإستغراب و هي تحط يدها على كتفي
الجوهره : أموره يا قلبي وش فيك ؟؟
شهقت و قمت أبكي أكيد أحمد مفهمهم شي غلط و بيزوجني حسبي الله عليه يتخلص مني ليه كل هذا عشان الفلوس !!
الجوهره : أميره و ربي تقطعين قلبي عليك وش فيك هذا مب شكل عروسه زواجها بعد ثلاث أيام
التفت من دموعي و طالعتها بدهشه
أميره : ثلاث أيام كيف !!
ابتسمت
الجوهره : لا شكلها الأموره متوتره من العرس بخليك يا قلبي ترتاحين
كنت بأوقفها و أقول لها عاللي صار كله .... بس عقلي يقولي لاء و أنا أشوفها
تذكرت الوعد اللي كان بينا ( لازم تعيشين مشاكلي و لازم أعيش مشاكلك ..... وعد )
ناديتها و هي على آخر خطوه من الباب
أميره : جوهره ؟
التفتت بإبتسامتها الصافيه
الجوهره : هلا يالغلا
قمت قابلتها
أميره : كان في بينا وعد اني ما أخبي عليك شي و لا تخبين عني شي طيب ممكن تسمعين أميره يمكن تقدرين تساعدينها !!
مسكت يدي
الجوهره : طبعا كم أميره عندي انتي أميرة حياتي يفداك القلب و العين ما أنسى وقفتك معاي الله لا يحرمني هالطله
جلست جنبها عالأريكه و قمت أحكي لها كل شي من أول ما تركتني لآخر شي !!
البنت من هول الصدمه شهقت و بكت و هي تطالع لذراعيني و يديني !!
و شوي تضمني و تمسك وجهي و تبكي
أميره : بس تدرين شكلي بتزوج أبرك ؟
الجوهره : تعذبتي كثير يالغاليه أخوك هذا الرحمه انزعت من قلبه
سمعت طق عالباب
الجوهره مسحت دموعها بسرعه و قامت تفتح الباب
الجوهره : هلا حبيبي عبادي
قمت أطالعه بصمت و أبتسم
جا سلم علي و ضمني
عبادي : مبروك يالأميره
قلت بحسره
أميره : الله يبارك فيه
مب عارف اني حتى العريس أجهل هويته ما تشرفت بمعرفته لما اللحين ؟!!
جلس يسولف شوي معاي بعدين طلع ... الجوهره سكرت الباب و قالت :
الجوهره : و لا يبان أبد ان صار لك هذا كله يمكن لما تتزوجين ترتاحين من هالعله أحمد
تنهدت و قلت :
أميره : مدري أي أحسن و بصراحه كل واحد ساكن في بيت بروحه و أنا متشتته
موت أبوي و أمي يا جوجو فرقني شتات و جمعني ألم لا يحتمل !
مرت أيامي الثلاث و الجوهره مستلمتني شغل فرك في يديني و رجليني بالزيوت بصراحه راحت قرصات البعوض بس باقي الألم مقطعني ؟؟
جابت لي اللي يسوون المساج و الحمام المغربي حطت لي زيوت وش كثرها في شعري ؟؟
تقول تطول الشعر و ان شعري يوم كان طويل أحلى !!
طيب هو تحت كتفي بشوي حتى الدكتور قال ان منابت شعري ما تأثرت بس أطرافه احترقت فقصوه !!
طبعا اكتشفت انهم موزعين الكروت و عازمين الناس و العالم أهل الرياض و العين
و كل من يعز عليهم .....
من الصبح جو الخدم يشيلون الشنط و الأغراض مدري وين الجوهره قالت لهم يودونها
تمددت عالسرير و أنا أتخيل عريس الغفله يوه أنا ليه ما سألت جوجو عنه ههههه
أميره : جوجو مين عريسي صاحب أكبر حظ في هالدنيا
ابتسمت بمرح و قالت :
الجوهره : خليه سر من الأسرار بعد كم ساعة بتعرفين !
________________
يوم العرس
جو الكوافيرات و قاموا يصلحون لي البدع و الجوهره تتفرج جو البنات يسلمن علي أشكالهن روعه ديمه و دانيا اللي جت مع زوجها لدبي ابتهال و عبير باقي سلطانه وينها !!
ابتهال : مره روعه لبسك يا دانيا ؟
دانيا : تسلمين مشكوره
دخلت سلطانه و جت ضمتني و سلمت علي بحراره استغربوها البنات ؟
سلطانه فتاه من عصر القدماء هيبتها دايم تسبق حضورها و الأناقه المترفه اللي تعبر عن نفسها و ربي هي أكثر وحده وحشتني !!!
طالعتها أتأملها بفستانها الأسود اللي يبرز طولها و تزينه مجوهرات ملونه وااااااااااااو توب بصراحه قصة طرزان تبين طول رقبتها و جمال شعرها البندقي يااااااااااه مكياج هادئ جدا !!
من المرايه و البنات يسولفن أقدر أشوفهن و الكوافير تسوي لي شعري
دانيا كان الحمل باين عليها حيل لابسه فستان يجمع السماوي الهادي و الوردي طالعه حلوه بتسريحتها الرايقه !!و مكياجها الهادي
ديمه فستانها ذهبي و قصير و شعرها كانت مقصصته على طوله و مجعدته بطريقه مدقنه مكياجها كان صارخ بس يناسبها
عبير مره لبسها خالع مع انه مناسب جسمها حاطه روج أحمر على أورنج ملفت للنظر و شعرها مستشور عشوائي !!
دخلت شيخه سلمت عليها عادي ما كأنه بينا شي و كانت تطالعني و كأني يا فلانه مب شايفتك !!بس بحق كانت تجنن لابسه فستان فيروزي حرير و طبعا فتحت الصدر كبيره لأني لو شفتها صغيره راح أستغرب لأنه ما يتناسب مع شخصيتها الفاتنه المثيره !
اللي استغربته انها حاطه غلوس لحمي مب بالعاده بالعاده تشوفين شفايفها من بعد أميال من قوة اللون كأنها لمبه !!
ابتهال كانت لابسه فستان سكري برضو خالع هو بعد و شعرها طايح بدلع على كتوفها
مسويه مثل مكياج أليسا طالع عليها حلو...
كانوا يسولفون و أنا كنت في عالمي أتذكر قبل ثلاث أيام كيف كنت بين الفيران و الحشرات في الغرفه المخيفه لو واحد غير مات فيها محد يدري عنه !
للحظه رديت أحزن على أحمد مب متخيلته صغير مسكين و محبوس في هالمكان المريع !
معقول أبوي كان بهالقسوة!!!
خلصت الكوافير من مكياجي و أنا في عز تأملاتي ....
رديت طالعت للجوهره و هي تقول
الجوهره : ما شا الله قمر لا إله الا الله بسم الله عليك
مالقيت البنات شكلهن طلعن من وقت
دخلت لغرفة الملابس ألبس فستاني و أفكر
يا ترى أحمد لمين زوجني !
هل لإنسان مثله ... و لا لإنسان طيب مثل فيصل
تمنيت ان فيصل يكون هو العريس أكيد راح يسعدني في حياتي
أو عبدالله اللي أكيد تزوج شمه بنت عمه !
حلو الفستان مدري تصميم مين بس مره رايق و اللي يفجع انه سواريه !!!
ليه ؟
ألبس بدون أكمام ايه بس بدون أي شي مره وحده كذا ما تعودت !!
طالعت للمرايه و ابتسمت لنفسي
ماشا الله عليك يا أميره تجننين مواااااااه
مع المكياج اللي بلون الفراوله طالع شكلي مدري حسيته حلو
طلعت للغرفه .........
الجوهره : ما شاء الله
على دخلت سلطانه و ديمه
سلطانه : ما شا الله عليك رااااااااااااااااائعه
ديمه : وااااااااااو بسم الله عليك روعه يا الله بيتجنن عليك جواد لما يشوفك !!
حسيت بدوخه و أنا أسمع هالإسم .....جواااااااااد !!
طالعت للجوهره
سلطانه لمعت عيونها و هي تطالعني و تقرب مني
سلطانه : أميره فيك شي !
تساؤل ما جا في محله برغم اني مذهوله
وقفت لحظه بوجه ما يحمل أي ملامح ......... ملامحي انمحت من الصدمه !
المكياج اللي على وجهي حسيته شويت ألوان تحتاج لرتوش بسيطه عشان تكون الصوره الصح عني !!
قلبي كيف قدر يتحمل كل هالعذاب كيف !!!
جلست عالسرير و الخادمه تلبسني الجزمه
حراااااااااااااااااام شهقت و حبست دموعي بلوعه

جواد !!!!
أبشركم حياتي بتصير جحيم معاه
ما أخسك يا أحمد تزوجني جواد يا أخي حرام عليك !
الجوهره حست بألمي عرفت بتفاجئني بالعريس عشان كذا اكتفت بالصمت
لبستني طقم الألماس بهدوء
طالعتها بعيوني اللي مليانه دموع
وينك يا يمه تشوفين مصيري وين صار و لمن صرت لراعي البنات !!
للي كل يوم مع بنت !!
و اللي سمعته رايحه فيها !!
و حياته ما يندرى كيف بتكون ؟
أخواني كيف رضو به و عبادي كيف يسلمني له بهالطريقه
دانيا : أموره يالله الزفه
قمت و أنا أرتجف خفت لا أطيح و أنا أنزف أو يغمى علي مسكتني الجوهره من يدي
و قامت تهمس لي
الجوهره : نبتسم قدام الناس بدل هالتكشيره و دموع لا يا أميره
و قامت تمسح لي دمعه طارفه من عيني
جت حماة المستقبل ما يحتاج أعرفكم على خالتي بدريه ؟!
ما شا الله صوتها مثل الطبل البلدي و هي تغطرف كانت مبسوطه و بس تتأملني ؟
انزفيت بكل هدوء و أنا أحاول أتماسك من هول الصدمه .... جواد !!
جواد لاء يا ناس قولوا غير كذا لا لا جواد !!!!!!!!!!
للحين مب مصدقه اني بأكون جنب واحد خسيس مثله !
وصلت للكوشه اللي كانت عباره عن شجره من حبيبات الكريستال الأحمر متناثره بشكل عشوائي طلعوا الناس يسلمون علي أولهم الهنوف فديتها من زمان عنها و عن سوالفها و لا وعد و حلا و هلا و رانيا و تغريد ياااااااااااااه أشكال صار عليها غبار في حياتي
جلسن يسولفن معاي و نادوا للعشا !!
و قالوا بيدخل المعرس عشان نتصور دخلوني بغرفه كبيره مع المصوره اللي مسويه الخلفيات بعنايه ......
جلست عالأريكه متوتره و مجموعه من البنات متلثمات دخلن و جلسن أكيد بنات خالي
تدرون اني ما أفتكر حتى شكله و قال ايش بنصير في بيت واحد بعد سويعات و ربي الموت أهون علي من هالإنسان المقيت !!
دخل المعرس و تقدم بخطى واثقه سلم علي و باس يدي
كنت متقرفه ياااااااااااااه كانت تجتاحني رغبه قاتلتني اني أقطع يدي قبل ما أرد أمسك مسكة الورد الأحمر تجنبت أطالعه و هو كان مبتسم و يطالعني بنعومه
قامت المصوره تصورنا
المصوره : بعيدين عن العدسه خالص ! لازم تأربوا من بعض أكتر
طالعت للمصوره بحده
قرب مني شوي ...
المصوره : لازم تأرب منها أكتر
عمى في عينك ما كفتك هالمسافه بعد نقرب أكثر
قرب مني مره
المصوره : بتبصي في ايه يا عروسه بصي لعريسك
حسبي الله على هالمصوره !!
جت سلطانه تنقذ ما يمكن انقاذه !!
قالت للمصوره
سلطانه : معليش انتظري لحظه
جتني و همست في اذني
سلطانه : كملي التمثليه يا أميره الله يرحم والديك
و ضغطت على يدي بقوه
يعني هي بعد عارفه أني أمثل !
و اني غصب علي متزوجته !!!
حط يده تحت ذقني و رفع راسي تجاهه
استسلمت بهدوء و طالعته
قمت أطالعه بتأمل
وسيم كلمه محاها لساني يوم شفته
جميل ما أعتقد ان هالكلمه راح توصف اللي شفته
لأنه بكل صراحه فتنه
حواجب ثقيله محدده عالهالوجه اللي شايل كل هالعجايب
عيون ناعسه سودا تلمع برقه رموش كثيفه تحضن هالعيون
و أنف حاد مثل السيف يفصل بين خدين حلوين
فم يحكي عن نفسه بشراسه
جذاب بشكل خيالي
قلت في نفسي و أنا أطالع لمشلحه الأسود
بس مب أحلى من عبدالله !!
قرب مني بشكل خيالي و رديت حسيت بذاك الإحساس لما قربني منه في المستشفى !
صورنا الصور و أنا أسمع التعليقات من البنات و الأوامر من المصوره سووا كذا و لا تسوون كذا !!!
دمعتي كانت بتخوني لو ما جت سلطانه و همست لي
سلطانه : تماسكي الله يخليك
طالعتها برجاء ....... يعني الرحمه !
هزت راسها بتفهم
و أخذت البنات و طلعت
سمعت صوته العذب يناديني
جواد : يا معذباهم أعطينا وجه
طالعت المصوره و هي تشيل أغراضها
و طالعته ببرود و رديت أطالع المصوره
ضغط على يدي بقوه كأنه يبي يفتتها
جواد : مب أنا اللي أنسفه بهالطريقه
سحبت يدي بهدوء و قلت :
أميره : تمنيت يدي تنقطع قبل لا تلمس يدينك !!
دخلت علينا سلطانه و في يدها العبايه
و قامت تلبسني هو طلع من الغرفه و راح
أميره : ذابحني
سلطانه : عارفه و خبر موافقتك عليه صعقني !!
أميره : أنا ما وافقت الأخ المحترم أحمد وافق بالنيابه عني ليته هو اللي كان لابس الفستان بدالي لاء يجي يتزوج بدالي أحسن !
ابتسمت بتفهم و قالت
سلطانه : جواد فيه الزين و فيه الشين و انتي بتكتشفينه بنفسك
قلت و أنا أطلع معاها
أميره : الله يستر
لبست العبايه و دعتها و ودعت الجوهره بحراره كان ودي أتم معاها بس !
هو دخل يودع أهله ........
سلمت على عبادي و ثامر ما شفت أمير توأمي المفروض هو أول اللي يودعوني تغطيت و لفيت العباه زين و طلعت للسياره مع عريس الغفله أروح لمصيري المجهول !!
طول الطريق صمت بما ان السواق هو اللي يسوق أنا العبره خانقتني انحشرت في حلقي عيت لا تطلع و هو ببروده القاتل يناولني منديل عارفه انه يتشمت بس مناديله أرميها من الشباك قبل ما تلمس وجهي !!
وصلنا لسويت فخم جدا ......جو عمال الفندق يشيلون الشنط
دخلنا الغرفه و جلست عالأريكه لهالحظه مصدومه و مني مصدقه اني معاه في غرفه وحده
حطوا الشنط و راحوا قمت فصخت عباتي و جلست لقيته داخل و هو يبتسم لي
وجع يوجع العدو انت و هالوجه !
جلس جنبي و طالعني
طالعته و عيونه بالتحديد عليه عيون سبحان اللي خلقهم
لا طلع أحلى من عبدالله !!!
قرب مني حيييييييييييل
قلت بصرامه
أميره : لو سمحت لا تلمسني
كررت الكلمه و أنا أرتجف و أبعد عنه
أميرة : لا تلمسني
شدني بيدينه من رقبتي و ضغط علي بحقد
جواد : أخنقك !!!
طالعته بخوف و عيوني تدمع
ضغط علي أكثر ....تركني فجأه و هز راسي و زم شفايفه بحركه يعني متقرف !!
جواد : لاء ما أوصخ يدي بوحده مثلك
طالعته بعصبيه و قمت رحت للمرايه أمسح المكياج و هو طلع من الغرفه
مسحت المكياج و فكيت الإكسسوارات من شعري فصخت الفستان و دخلت للحمام أتسبح لبست بيجامه حرير ورديه و أنا أحسب عليه حتى بلوزه بعشره ريال ما يستاهل ألبسها عشانه !!الله يهديك يالجوهره مالقيتي الا هالملابس مب متخيله الوضع يع مع هالجواد
جلست عالسرير بقرف مدري كيف بعيش مع المحروس زوجي و ربي هو اللي قرف و أنا اللي متقرفه منه مب هو اللي متقرف مني !
دخل و هو يدف العربه حقت الأكل و يسكر الباب قلت بسخريه
أميره : ليه ما خليتهم يدفون لك العربه أحسن ما فخامة جنابك تدفها يالعريس ؟
طالعني بهدوء مصطنع و هو يجلس جنبي
جواد :اسمعي يا مس أميره أعتقد ان صوفي كانت تناديك كذا .... أنا انسان مزاجي
بس أحب ألتزم بالقوانين .....
قرب من وجهي أكثر و نظراته الحاده تخترقني ؟!!
جواد : بتمين مس أميره مثل ما انتي أنا في صوب و فخامتك في الصوب الثاني لا أنسئل وين رحت و من وين جيت و مع مين كنت !! راح تتمين زوجتي قدام الكل بس في حياتي انتي ذرة تراب على رمشي !!
.
.
.
.
.
.
حطمتني هالكلمه هزت القوة اللي في داخلي أصلا ما بقى لي قوه !!
قام من جنبي و راح يا كل جعله بالسم الهاري اللي يهريك !!
قمت بسرعه أحبس دموعي و أمنعها من النزول
رحت أشوف الأكل شلت قطعة خيار أكلتها و صبيت لي عصير و شربته رحت عالسرير تلحفت بالبطانيه و النوم بيني و بينه بعد الأرض عن الشمس غمضت عيوني أتذكر أبوي و كلام أحمد عنه و أمي يااااااااااااااااااه أمي و ربي قدرك عندي عالي بس ما عرفته الا اللحين ....
حسيت بيد دافيه على شعري التفت بسرعه و رجفه تسري في جسمي كله و قلت :
أميره : بنام في سرير واحد ؟!!
ابتسم و هو يولع السيجاره
جواد : يعني أنام عالأرض !!
أميره : لا تقرب مني بهالطريقه لو سمحت خلي بينا حواجز و لا تلمسني
صرخت بصوت عالي
أميره : لا تلمسني ..... تفهم !!
نفث الدخان في الهوا و قال ببرود
جواد : زوجك تراني مب فيصل و لااااااااااااا
سحب أنفاس بطيئه من السيجاره و كمل بخبث
جواد : عبدالله !!
قمت من جنبه و أنا أشيل البطانيه و المخده بعصبيه
مسك طرف البطانيه و قال
جواد : كيف بنام ؟
رميت له البطانيه بقرف و رحت أنام عالأريكه بالمخده
غمضت عيوني و الدموع تصرخ بحراره تبي تنزل على خدي بس أنا حابستها غصب عني
فتحت عيوني على صوته
جواد : ما قلتي لي يا أميره شخبار حبيب الألب فيصل أكيد تبكين عليه اللحين !!
قمت بعصبيه و رحت له و سطرته كف !!!
لحظه صمت ....
عصب بعدها و مسكني من يدي بقوه
و دفني عالسرير
أميره : أنا أشرف منك يا راعي البنات !
ما كملت الكلمه الا و كف خلى الدم ينزف من أنفي طالعته و أنا أتنهد بصعوبه
تحولت ملامحه بالكامل هدى لما شاف الدم على أنفي طفى سيجارته عالطفايه و قرب مني
و هو شايل المنديل يبي يمسح لي دمي
صديته عنه الصوب الثاني و قمت أبكي
قال بلهجه آمره
جواد : طالعيني .........بسرعه
طالعته غصب عني و أنا أزم على شفايفي ما أبيه يشوف دموعي لاء
مسح لي دمي بهدوء و أنا أتأمله
يااااااااااااه يا فيصل من اليوم اعتبرني أحبك ليتني ما ركبت راسي و رفضته ليتني وافقت عليه كان أنا اللحين عندي عيل منه و عايشه في النعيم !!
بعدت عنه و رحت عالأريكه و نمت
________________________
صحيت من النوم بتعب على ريحة سيجارته المزعجه أوف قرفتني في حياتي !!
جواد : بسرعه مافي وقت بنمشي ؟
رحت للحمام و صفقت الباب بقوه في وجهه سمعت صوته و هو يرد بعصبيه
جواد : في وجهك ؟
ضحكت في داخلي على رده اللي يدل على اني نرفزته غسلت وجهي و توضيت فرشت أسناني و طلعت ما لقيته
رحت للشنطه طلعت بلوزه نعومه حرير و بنطلون أسود لبستهم بسرعه و قمت أصلي حسيت بدخوله و جلوسه عالسرير
جواد : يالله خلصينا لا تسويلي تقيه و تخاف الله وحده مثلك حتى صلاه المفروض ما تكون تعرف !
سلمت و طالعته و قلت بنفس بروده
أميره : واحد مثلك غير البنات المفروض ما يعرف !!
عصبببببببب و اشتط حيييييييييييييل !!!
قمت ببرود طويت شرشفي و حطيته هو والسجاده في الشنطه
جواد : في حياتي ما شفت بنت مثلك
قلت بدلع أبي أقهره
أميره : لأني أندرهن
قال ببرود قاتل
جواد : لأنك أخسهن و أنذلهن و أحقرهن يالأفعى
طالعني و راح يشيل الشنط
أنا في هاللحظات بكيت و أنا أتذكر كلام شيخه ...
( قال انه يحبك و دمر لك المرسم عشان قلبك مشغول بغيره )
يحبني يا ويل قلبي في أحد يحب بهالشكل بهالفظاعه !!
بروووووووووووووووده يقتلني
ليتني بس أرد للغرفه اللي كنت فيها أبرك أموت ببطئ مع الفيران و ريحة جيفهم المتعفنه أحسن لي !
دمعة عيني ساخنه على خدي و أنا أطالع للباب الا هو بوجهي أول ما شافني هجم علي مثل المسعور ... و ضربني على وجهي و شدني من شعري
جواد : تبكين عشانه يا بنت مساعد !!
قمت أصرخ و أبكي
أميره : حرام عليك حرام ليه
تنهد و هو يطالعني بحده و يتركني و يقفيني
قال بغلظه
جواد : قومي البسي عباتك خلصينا بنمشي ؟!
قمت لبست عباتي كسيره أسيره
و مشيت وراه التفت لي
جواد : وجهك غطيه ما عندي طلوع بدون غطى مثل ما تعودتي عند أهلك
لبست نقابي و أنا أطالعه
ضغط عالسيجاره بشفايفه و قام يضيق لي فتحت النقاب
قال بحده :
جواد : واسع !
مشيت و راه و ركبنا السياره
و الصمت بينا ما حكوا عنه حتى في الأفلام الهنديه !!
أشهق بين لحظه و الثانيه و أبكي و هو يناولني كرتون المناديل ببرود
وصلنا المطار جلست بالإستراحه و هو راح يشحن الشنط
رن جوالي بنغمته المميزه (أنا صاحي لهم و عيني عنهم مش غفلا )
أميره : هلا بالغاليه
الجوهره : يا هلا فيك صباحيه مباركه يا عروسه
صباحيه من أولها ضرب و خناقه مع واحد حقير مثله !!!
أميره : الله يسلمك
الجوهره : إن شا الله مبسوطه
قلت و أنا أغمض عيوني بصعوبه يده على راسي كانت مثل المطرقه عورني
حسبي الله عليه
أميره : أكيد مبسوطه و عايشه في النعيم
الجوهره : وينك اللحين ؟
أميره : بالمطار يا روحي
سلمنا على بعض و سكرنا طالعت لشاشة الجوال بحزن
و فجأه انخطف الجوال من يدي طالعته بصدمه !!
سكت لأنه المكان مليان ناس و لا رديت
قالي بصوت هامس مثل الثلج
أميره : نادوا رحلتنا يا جولييت
طالعته بحده !!
و مشيت و راه ركبنا الطياره و جلسنا بعد ما ورتنا المضيفه أماكنا بالدرجه الأولى
جلست عند الشباك مكاني المفضل دائما و هو جلس جنبي من الجهه الثانيه ....
طالعت للشباك و أنا أشوف جناح الطياره و بعيد خلف الأفق الشمس تعلن عن مغيبها كان ودي أودع ناديه اللي حتى ما حضرت زواجي كان ودي أشوف صوفي آآآآآآآآآآآآآآه
شهقت غصب عني و أنا أتذكر الغرفه اللي كنت فيها قبل كم يوم !
سمعت صوت المضيف ...
المضيف : لو سمحت ممنوع التدخين
التفت أطالع زوجي المصون و هو يطفي السيجاره و يبتسم للمضيف
عسى هالشفايف تنحرق !
رديت أطالع للشباك بحزن و أتذكر
أميره : ليه يا يبه تقول كذا ؟
مساعد : لأن الحياه تعلمنا الكثير ممكن نغلط يا بنيتي بس لازم يجي يوم نتحمل نتيجه غلطنا ( انتظر نتيجه كل سيئه تعملهااا و لو بعد حين )
و انت يا بو أميره غلطت علينا كثير حتى بدون ما تقصد !
راقبت الشمس و هي تغيب بحزن قمت أقرى أذكار المساء بهدوء و أمسح على نفسي
عودتني هالأمور المهمه الممرضه الفلبينيه الله يجزاها خير و هي تذكرني لين تعودت عليها !
شفت ان ما في أحد في هالدرجه غيرنا !!
فصخت نقابي و قمت أطالعه كان يقرى الجريده بهدوء كان ودي أغير مكاني أحس لو اني جلست أكثر من كذا جنبه بأذبح نفسي !!
أعلنت الطياره عن اقلاعها و بدى التنبيه بربط الأحزمه أكره الطياره لما تقلع أحس بألم في قلبي و أتوتر !
كنا لما نسافر أنا و رنا نمسك أيدي بعض و نضحك
رنا : غمضي عيونك و تنفسي بعمق و تخيلي الشي اللي تحبينه ؟؟
أميره : أممممممم شي أحبه !
غمضت عيوني و قلت :
أميره : أحب الورد الأحمر معطر بقطرات الندى العذبه
أحب أكون في الريف أجري و أروح و ألعب بحريه و بدون قيود
أحب ألعب مع رنا كيرم و أهزمها و أضرب الحبه البيضا بقوه و تصقع في جبهتها !!
ابتسمت و أنا أفتح عيوني و قلت :
أتمنى اني أحب و أشتاق و تستمر الحياه
رديت للواقع و أنا أطالع لجواد اللي يده في يدي لا لا يدي في يده عيني ما تكذبني !!
جواد : خير يا مدام في شي ؟؟
تنهدت لواقعي المر و قلت
أميره : لاء
سحبت يدي من يده بسرعه
الحمد لله استقرت الطياره بأمان في الجو
فكيت الحزام و قمت أتأمل الشباك اللي صار أسود من الظلام
شفت فنجان قهوه ينمد لي
المضيفه : تفضلي مدام
ابتسمت لها و قلت
أميره : مشكوره يا قلبي
صبت لجواد اللي شرب القهوه و عطاها الفنجان
المضيفه : انتي حلوي كتير مدام
ابتسمت بخجل على بال ما ألقى كلمه أرد فيها عليها راحت !!
طالعني جواد ببرود و رد يقرى الجريده
فتحت شنطتي على أي شي يسليني فيها لقيت روايه اسمها ( أتمنى )
عليها تكت فسفوري مكتوب عليه (( بتملين مع انسان سخيف و ثقيل دم أنا أخته و أعرفه اقري هالروايه و اقطعي الوقت مع قطعة الثلج اللي جنبك .. تحياتي سلطانه ))
غصب عني ضحكت التفت يطالعني
جواد : في شي .....!؟؟
فتحت الروايه بسرعه خفت يشوف رسالة أخته يسوي سالفه
رد يطالع جريدته !!
وخرت التكت بسرعه عن الروايه و أنا أضحك في داخلي
مرت ساعه و نص و أنا أقرى الروايه حسيت بثقل على كتفي حطيت الروايه في حضني و طالعته نام جواد و مال راسه على كتفي طلبت مخده من المضيفه ميلت الكرسي و جابت لي غطى قطني ...
عدلته و غطيته و رديت للروايه بس للحظه قررت اني أتأمله !!
يااااااااااااه وجه غصب يشدك ليته نايم على طول لأنه هالجمال يقلب لسخط لو صحى من النوم رفعت يدي أبي أوخر شعره عن جبهته ترددت
تذكرته و هو يضربني و يسبني بأفظع الكلمات رديت مسكت روايتي و قمت أقراها بعد نص ساعه حسيت بعيوني تنعس و جفوني تعلن إستسلامها لقوة النوم اللي ازدادت مع برودة المكيف
في الأخير نمت !
_____________________

صحيت على صوت جواد و هو يقول بدفاشه
جواد : هبطت الطياره وصلنا !
قمت بكسل و أنا أشوفه يقوم لبست نظاراتي الشمسيه و قمت نزلت من الطياره و لا كأني زوجته خفت من الأشكال الجديده اللي قمت أشوفها و رحت له
طالعني بحده
أميره : أعتقد اننا في بلد غريب على ما أعتقد فأتوقع اني بجيب لك شبهه و أنا متغطيه بالنقاب !!
طالعني بعصبيه هو قاتلها غصبن عنه صعب يضربني قدام الخلايق !
خلصنا اجراءاتنا و أنا ما أدري حتى حنا وين ؟؟
شفت أشكال الناس بالمطار و تأملت المطار نفسه فعرفت اننا بماليزيا مره جيناها أنا و أمي و رنا و أمير راااااااااااااائعه بكل المواصفات !!
ركبنا تكسي بعد ما حملنا الشنط و مشت السياره بالشوارع اللي مليانه بالناس من كل الأشكال و الألوان الجو ممطر يجنن و المقاهي اللي تناثرت كراسيها و طاولاتها بإعياء على أرصفة الشوارع و هذا التمثال الجميل يطالع الورد اللي حوله بغرور و يبتسم
شدتني المناظر الإبداعيه و حنا بالطريق لين وصلنا ل الشقه الفخمه اللي عالبحر نزلت من السياره بعد أمر من زوجي جواد مالت عليه !
أول ما دخلنا البيت مسكني من ذراعي و شدني بقوه قربه
و رماني عالكرسي في الصاله بإهمال !!
خفت منه و هو يولع السيجاره و يطالعني بعصبيه
جواد : هنا بنعيش
طالعته بإستغراب
أميره : نعم !!
جواد : مثل ما سمعتي
و باقي الدهشه مجننتني
أميره : توقعته شهر عسل و .........
قاطعني بحده و قال :
جواد : أنا ما أعترف بشهر عسل و الخرابيط هذي ........ هذي لك انتي و حبيبك ؟
طلع من البيت بسرعه و صفق الباب وراه سمعت صوت المفتاح يدور مرتين عالباب بعدين ينسحب بهدوء !!!
لسانه مثل السم بس أنا لساني مثل السيف ان ما وريتك يا جواد !!طيب
رديت لحزني كل شي ضاع أحلامي مشاريعي ذكرياتي كله راح يضيع هنا في ماليزيا !!
قمت أدور على جوالي يمكن يكون تركه هنا و لا طاح منه و هو ما يدري ؟؟
بس للأسف ما لقيته قمت أطالع البيت اللي مصمم تصميم أمريكي كل شي فيه عشوائي يعني لا تستغربون لو لقيتوا درج بدون سور أو شوكه داخل كوب أو التلفزيون على عامود ملوي بشكل أفعى كل شي متوقع في هالبيت!!
مشيت و أنا أتفرج عالبيت شكله منظف قريب !
رحت لغرفة النوم أشوفها و كيف انرمت الشنط فيها بعفاشه !!
سرير مزدوج و تلفزيون كبير و تسريحه عصريه جدا حمام انيق مرتب و غرفة ملابس
كبيره دواليبها و أدراجها كثيره بشكل مذهل !
قمت أرتب الملابس بعد ما فصخت عباتي ملابس تجنن بصراحه على ذوق الجوهره و البنات شي رايق كل الألوان اللي ممكن تكون رتبت كل الشنط و رتبت بعد الجزم في الدولاب و رصيت الشنط الفاضيه في الدولاب الكبير و قمت أتأمل الشنط الباقيه اللي أكيد تبع الزوج المصون من الجلد البني الفاخر القاسي حتى شنطه قاسيه مثله !!
كنت تعبانه و أحس اني أبي أقرب سرير يلمني بس ضغطت على نفسي و قمت أرتب له ملابسه في الدولاب اللي في غرفة النوم نفسها
آآآآآآآآآآآآآه تعبت دخلت الحمام خذت لي شور لبست بيجاما نعومه بدون أكمام
قمت أدهن جسمي بالمرطب صليت و ارتميت في أحضان السرير الأبيض الناعم
و نمت !

الجزء الثامن و العشرين



الساعه :08:30 مساءا
_____________
قمت من النوم أتمغط يااااااااااه قديش النومه على هالسرير مريحه اصطدمت يدي بخفه
بكتله مشتعله بالحراره التفت لقيت جواد جنبي رفعت يدي عنه بقرف و نفضتها
و نفضت البطانيه بسرعه و قمت ...
جاني صوته العذب الساخر و أنا أروح للحمام
جواد : مقرف لهالدرجه !!
التفت طالعته بإحتقار مالي خلق أرد على واحد وصخ مثله
رديت في طريقي للحمام
فاجأني بحركه سريعه و شدني من يدي
أميره : اتركني يا سافل أبعد عني وش تبي بعد ؟؟؟
كنت أحاول أبعده عني فجأه وقفت و أنا أطالعه
شكله مب طبيعي أبدا !
جواد : كذا انتوا يالحريم مالكم أمان
طالعت للخيط الأحمر اللي ينساب من بين خصلات شعره بنعومه و ينزل على جبينه و يمر على أنفه الحاد !
غمضت عيوني و الصور تمر في راسي بسرعه كرهت الدم و كرهت ريحة الدم تذكرت أصاله و كيف تصفى دمها على جسمي بحراره يعلن عن طلوع روحها ؟
فتحت عيني أطالعه مرتجفه لقيته يتأمل كل حركاتي
بعدت يده عني و أنا أأشر على جبينه
أميره : امسح الدم اللي على جبهتك
دخلت الحمام توضيت و غسلت وجهي طلعت ما لقيته
لبست بلوزه ليمونيه حرير ناعمه بدون أكمام و تنوره زيتي تحت الركبه بشوي
صليت و قمت أحط كحل و أرتب حواجبي ختمتها بغلوس سكري ناعم
قمت أمشط شعري و أسأل صورتي ....... انتي قاسيه !
حطيت المشط عالطاوله بملل و قمت
طلعت لقيته متمدد بالصاله بدون فنيله و يتفرج للتلفزيون
جسمه رياضي !
ما توقعته أبدا كذا توقعته جسم متهالك يبان من ورى البلايز انه جسم قوي لرجال عريض و طويل بعد !
تأملت جسمه و أنا أتذكر تدريباتنا أنا و عبدالهادي بالصاله الرياضيه يااااااااااااه
ابتسمت للذكرى بخجل مب لهالحقير اللي مقابلني !!
قال بسخريه لاذعه و قويه خلت خدودي تحمر :
جواد : وشو .....عاجبك !
انتبهت و قلت
أميره : وشو ؟
جواد : مدري عنك !
قالها و هو يدخن السيجاره و يبتسم بتريقه
مريت من الجهه اللي هو جالس فيها لأنها تودي عالمطبخ اللي مفتوح عالصاله
هزيت راسي أبي أقولها له بنفس سخريته
بس استوقفني مشهد ....... ذراعه مجروحه بشكل غاير و مخيف بس باين عليه جرح قديم !!
دخلت المطبخ بصمت .... أكيد جا بيعتدي على وحده من البنات قامت جرحته !!
ابتسمت في داخلي و أنا أطرد هالتخيل من بالي !!
طلعت العصير و قمت أشرب اللحين مافي شغاله بصراحه صعبه و أنا انسانه متعوده عالدلع و الخدمه بنت آل............. ما تشتغل صحيح أعرف مقطتفات من شغل البيت بس !
مسكت يديني الناعمات أوووووووف مب متخيلتها خشنه من الشغل أو يجرحها أي شي !
بس شكله هالإنسان مب ناوي يجيب لي أي شغاله بالبقاحه اللي يعاملني فيها شكاك و يتهمني في أخلاقي الأخ ... و الله مجنون عمري ما أكون مثل أفكاره الواطيه !
قطعني من عالمي بدفاشته و هو يدخل المطبخ
جواد : صبي لي كاس مويه
صبيت له المويه و عطيته و أنا أطالعه ببرود
قرب الكاس من فمه بعدين تغيرت ملامح وجهه بقسوة فجأه رمى الكاس بقوه عالأرض
و طبعا تفتت الكاس لقطع صامته !
مسكينه هالكاسه صحيح جماد بس حتى الجماد مكتوب له الفناء !
قال لي بوحشيه
جواد: نسيت انك نجسه و مقرفه و وصخه يا ............
طالعته مستغربه منه و هو يطلع من المطبخ و دموعي تنتظر اذني
أميره : ليه متخيلني بهالتصوير ليه وش سويت لك في حياتك عشان تعاملني بهالأسلوب
ليه تزوجتني من الأساس مع انك كارهني ليه يا جواد !!
جواد : بس اسكتي اسمي أشرف من ان وحده مثلك تنطقه
قرب مني و هو يمسك شعري بقرف ...
جواد : لا تفكرين انك راح تغريني بهالجمال أو الشعر الحرير لاااااااااء وحده مثلك مكانها جهنم حتى هالجمال كثير عليك يالأفعى !
دفني بقوه فطحت بكل ثقلي عالقزاز اللي متناثر عالأرض بسبب رميه للكاسه
مشى من جنبي بسرعه و راح لغرفة النوم
قمت متألمه في يدي بس الحمد لله ما طحت على قزاز كثير قمت بتثاقل و أنا أمسح
الدم من يدي و أبعد القزاز عنها و أتذكر كلام شيخه ( يحبك )
صرخت بكل ما فيني (( هو بعيد عنه يا شيخه بعيد عنه )) قمت أبكي و أمسح الدم
عن يدي لفيت اليد اليسار بالشاش لأنها تأثرت أكثر و اليمين حطيت لها لصقة جروح
و قمت أدور عالمكنسه عشان أشيل القزاز .......
شوي شوي تحول من تنظيف الأرض لترتيب البيت ككل و تنظيفه ياااااااااااه قال عروسه
لو اللحين فيصل متزوجني كان ما عشت هالعيشه السودا عروسه قولوا عني أي شي ثاني غير هالمصطلح ......عروسه !!!
منتهى التحطيم للعرايس اذا كان مصيرهم بيصير مثل مصيري !
تذكرت الجرح اللي بذراعه و ربي حزنت عليه و شكله المتغير و هو يطالعني أوف !
ليه يحزني و هو ما حزن علي ليه ... ليه ما حزن علي و وهو يدفني بهالشناعه !!
رديت أمسح أرض البلكون بهدوء يااااااااااااه الجو منعش
وقفت أطالع الناس من ورى السورالأنوار منتشره في المكان مسويه كتله متقده من الجمر و الهوا يهف شعري و وجهي بنعومه !!
حنيت لدبي و لغرفتي اللي صارت رماد و لبلكونتي العزيزه اللي دوم تفرج عني و أنا أطالع للحديقه و للبحر من وراها .........
نظفتها بهدوء و دخلت للصاله لقيته بوجهي
جواد : وش كنتي تصلحين في البلكونه هاااااااا ......
قلت ببراءه
أميره : أنظفها مب شايف سطل المويه و الممسحه في يدي
دفني بعنف و دخل للبلكون و قام يطل فيها
طلع و قام يصرخ في وجهي
جواد : ياويلك تطبين هالبلكون مره ثانيه و لا ما بيصير لك خير
تنهدت بهدوء و رحت للمطبخ
جلس بالصاله و هو يولع سيجاره بحده
جواد : سوي عشا بسرعه
طالعته بنرفزه ..... قام و جا لي مسكني من ذراعي و شدني بقوه
جواد : مب عاجبك الكلام !!
صديت عنه الصوب الثاني ما أبيه يشوف دموعي دموعي اللي غدرتني و نزلت اذا الدمعه يحاسبني عليها و يقول اني أبكيها عشان فيصل !
ترك ذراعي و رفع راسي تجاهه و هو يبعد شعري عن وجهي
وخرت يده عني و قلت و أنا أصد عنه
أميره : بسوي لك العشا
صلحت العشا اللي كان عباره عن دجاج صيني تعلمته من ماري لما كنت أحيانا أطفش و أجلس معاها أشوف كيف تسوي طبخها اللذيذ .....
و سويت معاه سلطه ....... غريبه الثلاجه مليانه و لا من جيت كانت مفضيه !
حطيت له الأكل
قام ياكل و هو ساكت زين ما علق عليه هو بعد !!

بعد العشا !!
أميره : ممكن تعطيني جوالي !
ابتسم بسخريه و هو يدخن
جواد : عشان تستنجدين في حبيب القلب .... جوالك صار بالبحر يا بنت مساعد
بس خلاص وصلت حدي عصبني حيل ......... رحت له و قمت أضربه
أميره : بس يا حقير كفايه اتهامات بشعه كفايه تجريح خلااااااااااااااااااااص
مسك يدي بقوه و أنا أحاول أفلت منه
أميره : ابعد عني ابعد يكفيني عذاب آآآآآآآآآآآآآه
شدني من يدي بقوه و شالني على كتفه
قمت أضرب ظهره بقوه و أمخشه
أميره : نزلني نزلني آآآآآآآآآه
وصلني غرفة النوم و رماني عالسرير
جواد : أشوف هالوجه بس يطل من الباب !
سكر الباب بعنف و قفله بالمفتاح
انهرت على السرير أبكي بألم لين ما حسيت بنفسي
________________
الساعه : 07:30 صباحا
قمت بكسل شكلي عالسرير تحفه مدري كيف نايمه و البطانيه مرميه عالأرض وضعي يفجع !!
قمت و أنا أبعد شعري اللي نكش على راسي و صار مريع !
رحت للحمام بتعب تسبحت مدري كم دقيقه و توضيت طلعت لبست فستان قصير نعوم
و صليت ...... قريت أذكاري و رحت للشباك اللي كان كبير و يطل عالبحر فتحته و الهوا يهفني !!
قمت أراقب طيور النورس بمرح و هي تصطاد السمك
ياه حلو هالنوع من الطير ....
شفت واحد منهم يصطاد سمكه بس ردت طاحت في المويه صفقت بمرح
أميره : حاول تصطادها مره ثانيه ههههههه
كنت أراقبهم و على بالي أشجعهم و هو يصطادون الأسماك
تنهدت بحزن
ليتني طير من هالطيور أسرح بعيد حيل بعيد عن الألم عالأقل ....
و ألتقي في طير من جنسي و نعيش حياتنا بهنا و نبني عشنا فوق عامود أي قارب أو سفينه
و نعيش في قمة السعاده .......
طلعت من الغرفه اللي ما توقعت ان بابها مفتوح لأني سمعته أمس يقفله بالمفتاح !!
طلعت للصاله مالقيته رحت للمجلس لقيته متلحف ببطانيه و نايم قربت منه بتردد ليه أنا أساسا أدور عليه ليه أعذب نفسي عالفاضي !
واحد مثل هذا ما يستاهل عطف أو شفقه !
قلت لعقلي أمس كان مريض و تعبان ... وش دخلني فيه رديت أبي أروح للمطبخ بس و ربي شي يقولي شوفيه يمكن يبي شي أخيرا حزمت أمري و قررت اني أشوفه !
رحت و قربت منه شفته يتنفس بألم قربت منه و جلست قباله عالأرض أشوفه
فتح عيونه بصعوبه و رد غمضهم ثاني ....
لمست جبهته اللي كانت مولعه مثل " بركان ثاير " !
بسرعه رحت عالمطبخ جبت قطعة قماش و زبديه كبيره فيها مويه و ثلج
بعدت البطانيه عنه و حطيت قطعة القماش البارده على راسه أرد أغيرها
بعد ما تسخن على جبهته أحطها بالمويه من جديد قمت جبت ليمون فركت له رجوله و يدينه و صدره
قلت بتشفي مع اني حزينه عليه .... خلك في هالجو تلبس لي شورت بس يا فالح !!
سمعت الأنه اللي طلعت من بين شفايفه بألم !!
فركت له رجوله و يده بالليمون مره ثانيه و جلست ساعتين و أنا أراقب حالته و أبدل في المويه و أرد أحط ثلج و النتيجه الحمد لله اني قدرت أنزل حرارته اللي كانت مرتفعه كأنه كان متسبح في بركان !!
فجأه تهت بأفكاري بعيد و أنا أتأمل وجهه ...
طرت أفكاري و أنا ابتسم بخجل !
شفت حالته استقرت رحت أصلح له شربه دافيه تقويه !!
قطعت الخضار و الفطر و حطيت قطعة الماجي بملل بعد ما كشنت البصل
قمت أحرك الملعقه الخشب في قدري و أنا ساهيه ؟؟!!
ياااااااااااه يا رنا و ربي واحشاااااااااااااااني موت ليتنا متنا مع بعض !
ههههههههه ضحكت عالكلمه الأخيره ( متنا مع بعض )
أتذكر المخيم اللي رحناه في هاواي كان رائع و كان يعلم الإعتماد عالنفس كنت أنا و رنا نصلح شربة الكاري بمزاج !!!
أتذكر رنا و هي تقول للأطفال
رنا : يا الله يا كشافه يا مبتدئين على خيامكم بسرعه !!
قالتها بتعب و تريقه و قامت تصفق بقوه
قمت أضحك على شكلها و هي تقولها
رنا : أطفال مملين ... مس رنا فلان ضربني و قامت تقلد الأطفال و أنا أضحك عليها
و اللي يفجع يا أميره جتني ميسون تقولي (( مس رنا محمد كان يبي يغرقني في البحر عشان لعبت مع ماجد ))
رديت لقدر الشوربه و أنا أضحك بمرح و أتذكر أغنيتنا اللي نغنيها في كل المناسبات
لين الأغنيه ملت منا هههههههه
أميره : هذي الحياااه مااا تكتمل الا بزعل
و هذي الحياااه مااا تبتدي الا بأمل
و دوم الحياااه تختبر منهو الصبور
و نكتشف إن الأماااني بحر تملاااه البحور
مدري راح أقدر أصبر و لا بأنهار و أتعذب
حسيت بنظرات تتأملني و أنا أقلب الشوربه
التفت اطالعه بسرعه
أميره : شخبارك اللحين ؟
ابتسم لي ببرود و هو يدخن
جواد : الحمد لله
قلت و أنا أطالع لقدري و هو يحوس في الثلاجه و يطلع بور هاوس
أميره : لازم تلبس جكت أو فنيله ثقيله لأن الجو بارد شوي عليك !!
ما رد علي و راح يجلس بالصاله و هو يفتح علبه العصير
جهزت الشوربه و خلصتها غرفتها في صحن و حطيتها على صينيه و وديتها له
حطيتها قدامه بتردد و هو يطالع التلفزيون
طالعني بحده
جواد : شيليه ما أبيه ؟!
فعلا سو خير و ارميه البحر مع ان ريحة الشوربه تشهي و مغريه للأكل لكن عارفه اني طيبه و طيبتي هذي مدعوس عليها بجزمه عند هالإنسان الجامد !
قمت أشيل الصينيه
جواد : وش هذا اللي بيدك ؟؟
كانت علامه بارزه في يدي من أيام القزاز اللي حطمته في غرفتي
طالعته عادي و جيت بأكمل رفعت الصينيه .... مسكها بحركه مفاجأه و سحبني بطريقه غريبه و جلسني جنبه ....
حط سيجارته بالطفايه و طالعني !!
و هو يمسك يديني و يفك الشاش و يشيل اللصق بعنايه من عليها
ابتسمت و انا ناسيه نفسي و قلت :
أميره : طيش و عصبيه زايده فرغتها في مراية تسريحتي لمدة ثلاث أيام
نزلت راسي و طالعت الشوربه
أميره : أيام رائعه و بشعه !
رفع راسي بيده و هو يبعد شعري عن وجهي
قال ببروده اللي يذبحني
جواد : شعرك هذا ارفعيه ما أحب أشوفه كذا ؟
رفع يديني و شمها بطريقه أدهشتني و باسها و رد يديني في حضني
هالحركه شلت تفكيري شكله عنده انفصام في الشخصيه ابتسمت بإرتباك و أنا أطالعه
قام من جنبي و هو يرفع السيجاره لشفايفه
جواد : قومي اكوي لي البنطلون بتلقينه عالسرير
اختفى من قدامي ورى باب غرفة النوم و ريحة سيجارته تخلف وراه ألم في المكان !!
و أنا باقي في دهشتي من حركته
قديش فقعلي مرارتي هالإنسان !!
رحت أكوي له البنطلون هو دخل الحمام ياخذ شور و أنا التهيت بالكوي
طلع من الحمام و هو لابس روب حمام طويل و شكله يجنن !!
شعره كان روعه و هو مبلول طويل و يغطي رقبته الطويله سبسوكه محدده بإدقان على هالوجه .... المليح تميت أتأمله خلسه بخجل و هو ينشف شعره بالمنشفه !
يحق للبنات يتعذبن لا شافن واحد مثله معذب البنات ..... راعي البنات الوسيم الكلمه الأخيره قلتها في نفسي بسخريه ...
ابتسمت و أنا أخبي هالتخيل في داخلي بصمت
جواد : وش فيك ؟
أميره : أعتقد ما يهمك أمري مب هذا كلامك
قال بسخريه
جواد : مب زوجتي !!
قلت بنفس سخريته
أميره : قدام الناس يا حبيبي
انتبهت لآخر كلمه قلتها ( سقطت سهوا )
حبته العله ان شا الله وجع
جواد : نعم ؟!!!
قلت ببرود و أنا أكوي البنطلون
أميره : سقطت سهوا
جاني بعنف و سحب البنطلون من يدي و شال القميص من عالسرير و دخل لغرفة الملابس
حركات مدروسه و محفوظه أدوارها بدقه !
تمددت عالسرير ...
و أنا أطالع للسقف غمضت عيوني ببطء و أنا أتذكر آخر مره جينا فيها لماليزيا
ركبنا دباب البحر رنا تسوقه و أنا متمسكه فيها بخوف مره تسرع تبي تروعني و مره
تخفف السرعه لما تشوف دموعي هبلت بي ذاك اليوم !!
رنا : يالخوافه هههههه
أميره : من الرقه و الأنوثه اني ما أعرف في هالأشياء مب مثلك دفشه يا أندر تيكر
ما راح أستغرب لو في يوم لقيتك طياره !!
رنا : و تردين بعد ........ طيب أنا أوريك
زادت السرعه و أنا أترجاها تخففها
فتحت عيوني على قوة ريحة العطر اللي خلتني أعطس
جواد : عايشه أحلامك مع فيصل !!
طالعته بقرف وش هالكلام أنا عمري ما حبيت فيصل هذا ؟؟
أميره : وش هالكلام السخيف اللي تقوله ؟؟
جواد : مدري عنك ؟؟
قمت و قلت بقرف
أميره : قول كلام نفهمه الله يخليك
رفع العطر اللي كان يتعطر فيه و قال بعصبيه
جواد : هذا مب العطر اللي كان يتعطر فيه ؟؟ هذا أنا اللي أعطيته اياه لأنه عطري !!
طالعته فتحت فمي و الله البزر ما يقول هالكلام السخيف أنا عمري ما شميت ريحة العطر هذي و بعدين و لا عمري اهتميت في هالأمور !!
قلت بتريقه
أميره : ليه حسيت بالنقص و شريت نفس العطر ههههههههه متخلف فعلا!!!
هزيت راسي بسخريه لاذعه
بس .........ليتني يا ناس ما قلتها !!
جا بسرعه و عطاني كف و ضربني على راسي و رماني بطريقه فظيعه عالأرض !!
جواد : يا حقيره و باقي تردين عمري ما حسيت بالنقص من واحد مثل السافل فيصل يااااااااا بنت مساعد
قال الكلمه الأخيره كأنه متقزز !
لهالدرجه ما يحبون أبوي وش صلح لهم عشان يعايروني دايم يا بنت مساعد يا بنت مساعد !!
رفعت شعري عن وجهي و هو يطلع من الغرفه و يتركني
أميره : أبوي أشرف منك يال .........
سكر الباب و ختمه بصوت المفتاح اللي تعلمت انه لازم يدور مرتين عشان يتأكد حضرة جنابه من حبسي !!
______________
مرت أيامي معاه بهالشكل طول الوقت هو برى البيت يحبسني و يطلع أيامنا بين ضرب و صراخ و اتهامات جارحه و ربي لو كافر ما اتهم زوجته بهالشكل ما أطلع من البيت بتاتا و البلكون ما أطبها على قولته حتى الشباك الكبير اللي بغرفة النوم كان بيسوي لي عليه سالفه بس لما تأكد الأخ انه يطل بس عالبحر سكت عالموضوع !!
ياه هذي هي التسليه الوحيده اللي كنت ألقاها في هالبيت مراقبة طيور النورس كل صباح
و لااا بعد كذا ما أعتقد في تسليه غير التلفزيون و كوب نسكافيه يقسم الراس نصين !
كل واحد في مكان هو بالمجلس و أنا بغرفة النوم و أحيانا لما أنام في الصاله أصحى ألقى نفسي متغطيه ببطانيه و هو نايم في غرفة النوم و أحيانا ألقاه جنبي نايم في غرفة النوم انسان غريب !!
_____________
الساعه : 11:00 صباحا
سمعت الجرس يضرب بعد ما طلع جواد من البيت هالمره ما سكر الباب بالمفتاح
خفت أرد و خفت يكون شي مهم مع ان الجرس تم يرن بإلحاح أكثر
فتحت الباب
قابلني وجه وحده شكلها عربي لابسه ملابس ساعي البريد و حاطه على راسها قبعه
بس قلت في نفسي يمكن تكون ماليزيه و أمها عربيه أو العكس
ابتسمت بمرح
....... : مدام أميره !
أميره : yes
.......... : ?any relatives or friends in malaysia
استغربت سؤالها و أنا أطالع الشارع بخوف لا يشوفني جواد
أميره : just my husband
........ : ok where is mster
كملت بعباره عربيه و ربي فجعتني و هي تغير ملامحها و تقول
........: جواد آل .......
قلت و أنا مستغربه
أميره : ليه في شي !
ناولتني شنطه كبيره
........ : مرسل من دبي الى أميره مساعد آل ....
دفت لي الملف عشان أوقع الإستلام بدفاشه وقعت بسرعه فقفلت ملفها و راحت
دخلت البيت و أنا أفكر
يمكن تكون وحده من خوياته بس تركها و هي زعلت تبي تنتقم .....!!
ضحكت بصوت عالي على هالتخيل و أنا أفتح الشنطه
أول ما فتحتها واااااااااااااااو
وحده من لوحاتي متبروزه بشكل مرتب
و من ورى مكتوب عليها "من ابداعاتي "يااااااااااااه خطي من زمان ما شفته
قمت أضحك .......
طاحت ورقه و أنا أشيل اللوحه اللي بعدها
فتحتها !!
((((( و بعد السلام و التحيه
أدري انك متعذبه في حياتك مع انسان شكاك الله يهديه يلفه الغموض من كل جهاته
حبيتك تطلعين من عالمك و تردين للرسم و نشوف ابداعاتك
حطيت لك بعد كم روايه و كم فيلم في الشنطه تتسلين فيهم
على فكره رديت أفكر أرد لمشاري هي مجرد فكره عابره !!
ملاحظه هامه ( أعطي لجواد الفرصه و لا تسمعين أي كلام ينقال عنه حكمي عقلك و احكمي )
بزورك قريب ان شا الله
بتلاقين مفاجأه تحبس الأنفاس ؟!!
سلطانه )))))
ياااااااااااااااااه يا سلطانه و ربي مشتاقه لك حيل و ربي سألت عني فديتها طويت الرساله و حطيتها في حضني و قمت أشوف الأغراض روايات و أفلام هنديه وش بعد ( كنفا و خيش و قماش ) للرسم و فرش و ألوان زيتيه أقلام فحم و أوراق !و في الأخير ثلاث ألبومات للصور
ما اهتميت أفتحها لأني خفت يجي في أي لحظه سي السيد !!( و في الأخير اكتشفت انها المفاجأه اللي تحبس الأنفاس على قولها )
سي السيد ..
مدري ليه تخيلته كذا الرجال الحمش اللي يضرب زوجاته و يتفنن في تعذيبهم و هو يبرم أطراف شنباته الكبيره اللي مرفوعه بشموخ شيطاني رغم ان عمر الشياطين ما كان عندهم شموخ !!
قمت بسرعه لميت الشنطه و شلتها للغرفه و حطيتها في غرفة الملابس !!
ما تدرون قديش انبسطت بهدية سلطانه ياااااااااااه الحمد لله باقي في أحد يسأل عني !
رحت للمطبخ أطبخ الغدا اللي أكيد بيلاقي النقد و الأسطوانه المشروخه اللي كل يوم أسمعها !!
سويت برياني أخذت طريقته من كتاب الطبخ اللي بالمطبخ يااااااااااه ريحته ايش !!خليت الرز يستوي و رحت أتسبح من ريحة الطبخ لبست لي بنطلون جينز كحلي ضيق و بلوزه جبنيز لونها أبيض .... استشورت شعري و حطيت ربطه بيضا ختمتها بمكياج جدا خفيف مع رشة من عطر التوت البري
و الله ما أكشخ له أكشخ لنفسي !
تذكرته يوم قالي مره :
جواد : أفضلك تلبسين دراعه أو قميص بيت عادي
نفخ دخان سيجارته بلا مبالاه و قال
جواد : حتى لو مالبستي إلا هاللي تلبسينه بتمين كذا في نظري بشعه !!!
يا ربي لما أتذكر نظراته أتنرفز زياده و أعصابي تتوتر ....
رحت للصاله فتحت على ميلودي جايبين أغنيه من فيلم ... يحكي قصة اثنين حبوا بعض و فرقتهم الأقدار آآآآآآآآآآآآآه غصبن علي دمعت عيني !!
حطيت ميلودي عربي و رفعت الصوت عالعالي و قمت رحت للمجلس أرتبه و شويتين أروح للرز أشيك عليه !!
جت أغنيه مربوشه شوي لإيهاب توفيق عجبتني لأن فيها تحدي رحت للمجلس و قمت أرقص بحرفنه و أرتب الغرفه في نفس الوقت !!
قمت أنظف طفايات السجاير اللي طفحانه !!
أدك أنااا أنااا
أدك ولااا ولااا
أدك هنااا هنااا
أدك غيري أنااا
يااا نااا يااا جمااالك ... يااا نااا يااا غرورك .... أنااا يااا حبيبي أنااا اللي حشدك
أنااا مش جيلك أنااا كدااا طيلك أنااا من أبل مااا شوفك وخدك !!
فكيت ربطة شعري و قمتي أرقص بحماس و أغني معاه بمرح و أحرك شعري بدلع
أدك أنااا أنااا
أدك ولااا ولااا
أدك هنااا هنااا
أدك غيري أنااا
أنااا يااا حبيبي بسلم للي بيأرب لي و بيسلم لي
يعني تأرب حاااجي و أرب ....ابعد حصل كدااا مستني
منتى حتيجي ... حتيجي حتيجي نن عيونك أأرب مني
مهمااا تروح يااا حبيبي أنااا شيفك بسمع حتى صمت شفيفك
وقفت فجأه .... لأني بكل بساطه اصطدمت بجواد اللي كان عند الباب يتأملني
طالعته بحده و قوه
كل مااا تقوى ألبي حيقوى و كل مااا تمشي حترجع تاني
عااارف ليه أناااا ديمااا أأوى ....... علشان ألبك بين أحضاااني ؟؟
يااا نااا يااا جمااالك ... يااا نااا يااا غرورك .... أنااا يااا حبيبي أناااا اللي حشدك
أنااا مش جيلك أنااا كدااا طيلك أنااا من أبل مااا شوفك وخدك !!
رفعت شعري أبي أطلع من الغرفه
رديت لبست شبشب البيت و قمت أربط شعري بالربطه
شلت الزباله اللي كانت مليانه أوراق عشان أكبها مسك يدي
يدي هذي المسكينه اللي بتتكسر على نهاية السنه !
قالي و هو يتأملني في عالم ثاني !
جواد : ليه رفعتي شعرك ؟؟
قلت بسخريه
أميره : طلبت مني حضرت جنابك أرفع شعري لأن شكلي مب عاجبك !!
رفع يده على وجهي صديت عنه
جواد : انتبهي !!
طالعته بحقد رفع يده و مسح شي على جبهتي
بعدت يده عني
أميره : خلي بينا مسافات يا قلبي عشان ما تصيبك نجاسه مني
الرجال فتح فمه مستغرب !!
رحت للمطبخ مستانسه
أتذكر كلامه اني أخرب بلد و اني مفسده و نجسه و اتهامات فظيعه طيب يخاف أنجسه يبعد عن حياتي !!
غرفت الرز و زينته بالصحن سويت سلطه عالسريع و حطيت السفره ( بالسم الهاري )
قلتها في نفسي و أنا أطالعه و هو يجلس بالصاله
جلست قباله أطالعه و هو ياكل
كنت أبي أقوله على حكاية الطرد اللي من سلطانه بس خفت يسوي لي مشكله
قلت بعد تردد
أميره : وصلني طرد من سلطانه
قال ببرود
جواد : أدري
أميره : طيب ممكن طلب !
رفع راسه و طالعني بصمت
مدري ليه حسيته تعبان و تحت عيونه هالات سودا !
أميره : أبي أروح البحر
قال بحده و هو يشرب المويه
جواد : ليه ؟؟
أميره : أبي أرسم
قال بعصبيه
جواد : مب اليوم طبعا !
تنهدت بألم و قمت من قدامه
رحت تمدد عالسرير أزرف دمعاتي بصمت
دخل الغرفه يبدل ملابسه بعدين تمدد عالسرير
قمت من جنبه بسرعه و جلست عالكرسي
التفت له لقيته يتألم من ذراعه و فعلا كان فيها جرح جديد
تردد في بالي نفس التخيل كل ما ألقاه مجروح أو مخدوش
انه اعتدى على بنت و ضربته ؟؟!!
كل شوي ناطلي بجرح أو خدش أو ورمه ما لها غير هالجواب المنطقي وحده من البنات ضربته أو خربشته بأظافرها !!
مدري ليه ماخذه هالفكره الشينه بس تذكرت كلام سلطانه في الرساله
( أعطي لجواد الفرصه و لا تسمعين أي كلام ينقال عنه حكمي عقلك و احكمي )
قمت رحت للصيدليه أجيب شنطة الإسعافات
كان متلحف بالبطانيه و ضامها بشده
ناديته بتردد
أميره : جواد
قال بقسوة
جواد : نعممممم
أميره : ممكن أشوف جرحك ؟
بعد فتره تقريبا دقيقه
ترك البطانيه و تمدد و هو يكشف لي جروحه
على ذراعه و على صدره
مسحتها من الدم اللي تجمد عليها و حطيت المطهر
حس بحرارة المطهر فمسك يدي و هو يتألم
جواد : يألم يا أميره
أميره : الجرح مب نظيف عشان كذا يألمك
ترك يدي و غمض عيونه يااااااااااه للحظه نسيت نفسي
فديت هالعيون الذباحه !!
رديت قلت .... وجع يوجع العدو !
و قمت أمسح الجرح و ألف عليه الشاش
باقي الجرح اللي بصدره ...
قمت أمسحه بحذر أخاف يتألم من المطهر و أقطع عليه تأملاته الساخره طبعا !!
أو تفكيره في وحده من البنات اللي حبهن !!
نظفت الجرح و حطيت اللصق و جيت بقوم مسك يدي و هو يطالعني
طالعته و هو يغمض عيونه و يحط يدي على جرحه اللي على صدره !!!
ناداني بهمس
أميره : نعم
جواد : قربي مني
طالعته مفجوعه أكيد يهذي هذا و يخرف !!!ما في مجال للشك أكيد عنده انفصام في الشخصيه !!؟؟
فتح عيونه بتعب و كرر الطلب
قربت وجهي بتردد من وجهه حسيت ثاني أكسيد الكربون اللي يزفره أستنشقه أنا !!
جواد : أبي أنام تعبان مب قادر تمي معاي
لاااااااااا جواد يهذي صدقوني عقله صار فيه شي !!
ضربه خط 220 أكيد انجن !! إلا انجن الرجال
طالعني و رد غمض عيونه بهدوء و هو باقي ماسك يدي و حاطها على صدره !!
تذكرت زمان لما كنت أنوم تركي ولد أخوي أحمد ألعب بشعره و أغني له
حزنت عليه !
حطيت يدي على شعره الناعم و قمت أغني له بهدوء و أتأمل ملامحه
براءه غير طبيعه ليتك نايم على طول عشان ما تشوه خلقتك بأخلاقك الفظيعه المقرفه !!
للحظه أقول جميل و أرد أندب حظي على هالجمال وش فايدته و اللي بالداخل معفن و ريحته فايحه آآآآآآه يا ناس خلوا اللي بالقلب في القلب
نسيت نفسي و طويت اهانته لي مؤقتا لأن حاله ما يطمن ...
لما حسيته نام بكيت ...
أميره : حن علي شوي يا جواد و ربي تعبت منك ومن أسرك اللي ذابحني و كاتم على أنفاسي !!
و قمت أبكي و أنا جالسه عالكرسي قباله
نمت !
( أحساااس الهوى و العشق يظل ساااكنا مااالم يحركه الموقف )

الجزء التاسع و العشرين

صحيت على صوته و هو يطالعني
جواد : نمتي زين ؟؟
قمت بسرعه و طالعته بزعل
راح للتسريحه و هو يقول ببرود
جواد : قومي بسرعه بنروح لشاليه العيله بعد شوي ؟؟
قلت و كأنه مب هامني الكلام !
أميره : ان شا الله .........
رحت للحمام خذت لي شور طلعت صليت و لبست فستان ربيعي ناعم
جاني صوته الآمر دائما
جواد : رتبي الشنطه بنقعد كم يوم هناك
تنهدت بعذاب و قمت أرتب الشنطه و هو متمدد عالسرير
جواد : كل يوم أكتشف انك بشعه ؟؟
أبي أصرخ يا ناس من هالإنسان !!! بشعه ؟ ليه وش شايفني
مشوهه و لا مسخ و لا حيوان مستنسخ !!حتى لما أحمد حرق وجهي و سويت عملية التجميل صرت أجمل من أول بكثير و يجيني هذا يقولي بشعه !
قلت بنفس بروده القاتل و أنا أضغط على شفايفي اللي تفجرت بالدم
أميره : مب أبشع منك تدري أنا كل يوم عن يوم أكرهك أكثر أكررررررررررهك
عارف يعني ايش أكرهك يعني ما في شي راح يغير كرهي لك !!
ابتسم بحده و هو يطفي السيجاره و يولع غيرها !
أميره : يااه طبعا القلب لحبيب القلب
كمل باستهزاء و هو يصفق
جواد : برافو علي جيت أنا و خطفتك منه ...........
تغيرت ملامحه كليا للحقد و كمل
جواد : يالحقيره
غمضت عيوني و قلت مصححه
أميره : قصدك نجسه و أقرف ... تدري عاد أنا فعلا أكرهك لأني أحب فيصل !!
نط من عالسرير بحركه سريعه و لقيت رقبتي في يده في لحظات و في نفس هاللحظات بعد رن جواله !أنقذ الموقف !!
طالعني معصب وده يكسر مفاصلي طالعني و طالع الجوال اللي يدق بإلحاح!!
أخيرا قرر يرد عالجوال و ترك رقبتي ..... و طلع
الحمد لله انه ما ضغط عليها بقوه يمه هذا بينسفني من عالأرض !!
قمت أتنفس بسرعه و أنا أرتب الملابس بالشنطه
حطيت ملابسه لحال و ملابسي لحال
عدلت مكياجي بمهاره و لبست عباتي و طرحتي جيت ببخ العطر يده مسكتني محذره
جواد : بتطلعين للشارع يا مدام
طالعته بحده و حطيت العطر بالشنطه
طلعنا و هو طبعا شال الشنطتين و رحنا للسياره
في ماليزيا ميزتهم ان بعض تصاميمهم للشقق كأنها فلل بس بدون حديقه ........
قلت و أنا أطالع المحلات
أميره : ممكن نشتري أغراض من محل الحلويات ؟
بحركه سريعه و قف عند محل الحلويات و هو يقولي ببرود
جواد : وش تبين ؟
أميره : يعني شكل كيك و فطاير و حلويات ؟!!
راح بس للأسف تذكرت شي مهم فضربت له بوري !!!
التفت بسرعه و جاني وقف من جهتي فتحت الشباك
كنت خايفه من ردت فعله حبست أنفاسي ...
جواد : نعم
قلت بخوف
أميره : لا تنسى .....حلاو للأطفال
ابتسم بنعومه و طالعني بطريقه حلوه .... قفاني و راح
رحنا للشاليه اللي كان يعني بعيد شوي !
حلوه ماليزيه " قالها و هو يتذكر
لبس نظارته الشمسيه الفخمه و هو يقول باستهزاء
جواد : عجبتك ؟؟
بعدت سحابه غايمه عن ذكرياتي !!
و ابتسمت ببراءه و أنا أتذكر أيامي مع رنا و الكشافه المبتدئه ياااااااااه
جواد : وين سرحتي ؟؟
قلت بمرح
أميره : يهمك !
ابتسم بنفس الإبتسامه الجذابه اللي يدقنها من ورى نظاراته السودا طالع شكله جنان
جواد : طبعا لاء
أميره : أفضل لك و لي ؟؟ قلتها ببرود و رنا تاخذ الحيز الأكبر من تفكيري
وقفنا عند اشاره
التفت و طالع ليدي
رد يطالع الشارع و يقول ببرود
جواد : أقترح ان يدينك تقولين انك انجرحتي و انتي تقطعين السلطه
التفت بحده
أميره : أمرك ....... يا صاحب السعاده .......زوجين مثاليين !! مفهوم
وصلنا للشاليه ...
كان من الخارج حلو مجرد أبواب خشبيه مزخرفه بشكل قديم انفتح الباب و دخلنا
بالسياره طلعت من السياره و هجموا الأطفال على جواد يسلمون عليه بحماس
و هو يسلم عليهم .....
جا رجال سلم عليه
....... : هلا و مرحبا ببطلنا ؟!!
طالعت بإستغراب بطلنا ...... ما توقعت ان جواد بهالشعبيه و هالجمهور
كملت و أنا أغمض عيوني ( راعي البنات )
و الأطفال يحبونه بشكل و أشوف اللهفه في عيونهم!
ابتسمت بإستغراب رد يتردد صوت في داخلي ( في الواقع المر هذا يا أمورتي كل شي لازم تتوقعينه )) كملت بسخريه ( راعي البنات )
مشيت في طريقي مع ولد صغير
سألت و أنا عارفه جواب السؤال
أميره : وش اسمك يا قمر ؟؟
........ : راشد
أميره : عاشت الأسامي يا رشود ....
دخلنا لمزرعه كبيره رائعه كشفت وجهي ....
و طالعت لرشود
طالعني بدهشه و عدم تصديق
راشد : مس أميره
قلت بمرح
أميره : الكشافه المبتدئين
ضربنا كف بكف
كنت فرحانه ياااااااااه كنت من وقت قريب أتذكرهم وش جابهم لماليزيا ؟؟
راح من قدامي بسرعه قمت أتأمل الشمس و هي تعكس أشعتها على الخضره اللي منتشره في طول الشاليه و عرضه !!
شوي جو قدامي مجموعة أطفال سلموا علي بحماس و تموا يتأملون مس أميره ...
الروعه انهم الكشافه اللي سافرت معاهم قبل سنتين
أميره : شخبارك يا محمد و الله كبرت
سلمت على محمد اللي طال ما شا الله و صار رجال
محمد : هلا طال عمرك
أميره : هلا فيك ...... كيف الكشافه المبتدئين !
واحد منهم قال : ما صرنا كشافه مبتدئين يا مس أميره
قمنا نضحك
حسيت بيد ساخنه تحاوط خصري
حريت و احتريت و قبيت و اتقبقبت و قدام الأطفال حسيت وجهي حمر و اشتعل !!
همس في اذني بصوت ما يسمعه غيري
جواد : أشوف لك حبايب حتى في ماليزيا
بعدت عنه ......... و أنا فاهمه وش قصده ؟
نادى بصوت عالي و هو يصفق
جواد : يالله يا كشافة انتشروا ؟؟!!
في أقل من دقيقه بقيت أنا و اياه بروحنا
جواد : ماله داعي حركاتك هذي قدام العيال ... اللي كانوا من سنتين صغار كبروا و صاروا رجال ...!!
قلت بدلع :
أميره : غيران يا زوجي العزيز ...
مسكني من ذراعي بقوه
قال بإستهزاء :
جواد : على وشو يا زوجتي العزيزه تفضلي قدامي أوصلك لغرفتك !!
دخلنا لغرفتي أنا و جواد فكرت في الموضوع بملل شويتين انتفضت توني أستوعب الوضع!!
أنا و جواد في غرفه وحده صرخت في داخلي
جواد : وش فيك ؟؟!
انتبهت برجفه خفيفه
أميره : لاء ...... و لا شي
جواد : شوي و بيجون الناس ؟؟ و ياليت ما تتطلعين اللحين ؟
فصخت عباتي و أنا أقفيه رميتها عالسرير بإهمال و قلت بدلع و أنا أبعد شعري عن كتفي
أميره : يا بطلهم !!
وقف قدامي و شد على ذراعي !!
جواد : لما أكلمك لا تقفيني
أميره : ممكن تترك يدي يا زوجي العزيز ؟! عشان ما أنجسك
حسيته طالعني بإستغراب و فجأه غير نظراته (( ياخذ امتياز في حكايه تغيير الإنطباعات و النظرات ))
ترك يدي بهدوء و طلع ... توضيت و صليت و لبست فستان فيروزي طويل كمه جبنيز
لفيت شعري بالسيشوار و كحلت عيني باللون الأزرق حطيت غلوس وردي ناعم
لبست طقم فيروز شاريه لي الأخ المبجل صاحب القامه الطويله و الجسم الرياضي و الأخلاق العجيبه الزفته ...
لبست صندل فيروزي
بخيت لي عطر قصدي تنقعت بالعطر فتحت الباب بهدوء
و انصدمت بوجوده قدام وجهي ؟؟!!
جواد : وين ؟
قلت بإرتباك
أميره : أبي أروح للمطبخ أزين الأغراض اللي جبناها
ما سمعت رده فطالعت لعيونه
فيهم سحر لا يقاوم للحظه أحس انه حطمني بجاذبيته و نظراته أو حركاته المفاجأه اللي تحسسني بالحراره و بأحاسيس مب قادره أوصفها عدل و للحظه أحس انه انسان بدون قلب عارفين يعني ايش بدون قلب يعني ما يحس ما يشوف ما يرحم و أرد أتذكر كيف الأطفال يطالعونه بحب و عيونهم كلها لهفه (( بطلهم )) !!!
مشيت من قدامه بس لحقني و مسكني من يدي
جواد : عيونك ؟؟
حطيت يدي عليها
أميره : وش فيها ..... فيها شي ؟؟
جواد : لونها !!
قرب من وجهي حيل و هو يطالع عيوني
حسيت بأنفاسه تصطدم في وجهي ...
جواد : ابداع سبحان اللي خالقهم لهالعيون لمعه غريبه عيونك عسليه لا لا رصاصيه
حط يده على ذقنه ..
جواد : بين العسلي و الرصاصي أو ذهبي لا لا أزرق
طالعته و أنا أبتسم ...
أميره : يمكن لما ألبس الأزرق تبرق عيوني و تنعكس الزرقه عليها
حط يده ورى راسي و قام يطالع عيوني أكثر و أنا أحس بأحاسيس مختلطه ما أحبه يقربني لأني بنهار حبست أنفاسي و أنا أشم عطره بعد شوي في لحظه يقدر يشتتني و فجأه يجمعني ببساطه ليته فيصل كان عشت في النعيم ( فكره سخيفه رجعت أطردها من راسي ) و أنا ألاحظ القرب اللي صاير بينا !!حمرت خدودي لا إراديا .... و ارتجفت
جواد : وش فيك !
( سأل متسائل ) ؟
سكت و أنا أطالع للمساحه الخضرا الشاسعه اللي وراه بخجل
لمس خدي بإصبعه و قال بمزح طبعا لاحظوا انه اول مره يمزح معاي !!
جواد : أححح .... احترقت !
قالها بطريقه طفوليه مره قمت أضحك أضحك من قلب على شكله
طالعني بتأمل
جواد : ما كنت أعرف ان ضحكتك حلوه بهالطريقه !!

صحيح لنا ثلاث أسابيع متزوجين و عمري ما ضحكت معاه كلها ابتسامات ساخره و اهانات متبادله ؟؟!
فذيك اللحظه كان ماسك يدي و شاد على راسي الا يبي يعرف سر عيوني وش لونها بالزبط ؟ههههههه ياااااه الفضول ذابحه مالت عليه ؟؟!!
........ : احم احم امممممم احم
التفت لمصدر الصوت بإرتباك طالعاها جواد و تركني و هو يسلم عليها و يحب راسها
جواد : هلا و الله بالخاله مزنه حياك
عيونها كانت علي
سلمت عليها بإرتباك أكيد شافت منظرنا الرهيب !
و هو تقريبا حاضني !!
مزنه : بسم الله عليك ما شا الله جميله بصراحه عرفت تختار يا جواد
قلت بخجل :
أميره : الله يسلمك يا عمه عيونك الحلوين ؟؟
قامت تكلم جواد و تسولف معاه جيت بروح و أخليهم شد على يدي بقوه و دخل أصابعه بين أصابعي و شد عليها
يدي هذي مقطوعه مقطوعه الله لا يعوقها بشر من كثر ما تنشد و تنسحب ؟؟!!
دار في بالي سؤال .. حنا في ماليزيا بس شايفه الأجواء عربيه و الحريم بعبيهم
و ريحة القهوه و الخيمه اللي منصوبه من بعيد أجواء تأكد لي اننا بالسعوديه أرض العزه و الشموخ و الأصاله ..!!
ما انتبهت ان خالته راحت
قالي بلهجه تهديد و تحدي
جواد : اياني و اياك تسرحين هنا و لا هنا أنا جبتك لهنا مجبر و أتمنى تحترمين هالشي
أكد و هو يضغط على يدي بشده ...
جواد : و مشاكل ما أبي و لا أي و لا أي تدخلات من أي نوع !
ترك يدي طالعته بدلع و هو مستغرب ردت فعلي
الهوا هف شعري بنعومه و طيره طالعته بطريقة طفوليه دلوعه
أميره : لو سمحت ..... لا تقرب مني بهالطريقه مره ثانيه ... لأنها
رفعت شعري و كملت بدلع
أميره : تجرحني !!!
دفيته بنعومه من صدره و هربت
التفت أطالعه لقيته واقف سرحان في عالم ثاني وقفت أطالعه و فجأه جرى تجاهي بسرعه خفت و هربت منه و الحمد لله دخلت لمجلس الحريم بسرعه
طالعته من عند الباب و هو يضرب على يده بقوه انه ما قدر يوصلني طالعته من بعيد أبي أكيده و أغيظه و أأشر بيدي بدلع و قمت أغني بدلع
أميره : زعلان ازعل طز طز طز ههههههههه
قام يأشر لي بعصبيه و يمسح على ذقنه ان ما وريتك ؟؟
ضحكت و أنا أهز كتوفي بدلع ... و أأشر بحواجبي و أمسك أطراف شعري و أحطها على انفي !!
........: يا عيني يا عيني عالحب واااااااااو
التفت أطالعها
سلمت علي و هي تعرفني بنفسها
........: أنا ملك بنت خالة زوجك جواد و أخته من الرضاعه
أميره : هلا تشرفنا
رديت أشوف جواد لقيته راح ضحكت في نفسي اني قهرته
ملك : باين عليه يحبك ؟
تحسبت في داخلي على أحمد اللي راماني هالرميه المحترمه !!
أميره : ليه ؟؟
طالعت لملك اللي تقريبا عمرها في عمري حنطيه و شكلها مسويه برونزاج لكامل جسمها
لابسه فستان جلد أسود فوق الركبه بدون أكمام و بوت أنيق يغطي لين الركبه
شعرها أسود مموج و طويل رافعته بشباصه بعشوائيه ...
مدري ليه حسيتها في الملامح تشبه لسلطانه مع ان شخصية سلطانه الحدوديه للحين ما صادفت مثلها !!
ملك : جواد انسان جدا رومنسي مع ان الرياضه اللي يحبها عنيفه شوي
قلت بإستغراب
أميره : وش الرياضه اللي يحبها !!
قالت بدهشه
ملك : ليه ما قال لك ؟؟!!
قلت بتصريف مصطنعه
أميره : تعرفين عاد جواد من رومنسيته خاف يجرحني لما يقولي عن رياضته هو قالي انها عنيفه بس ما حب يقول لي وش هي ؟؟!
تصريفه غبيه و الله جواد ما عرف الرومنسيه أبدا الا دفش عفش مخيف !
ملك : صادقه حتى حنا ما قالنا الا بعد فتره طويله ما تشوفين جسمه رياضي بسم الله عليه ؟!
هزيت راسي أهااا يعني تبي تفهمني قديش السيد جواد انسان مب أي انسان عادي إلا ملاك !!!
قلتها في نفسي و أنا أبتسم بإستغراب
دخلت مع ملك لمجلس الحريم سلمت على خالة جواد نويره و بنات خالته اللي غير مريحات بالمره .........
جلست شوي مع الحريم طبعا لا تخلوا من السؤال و التأملات و الهمسات اللي من تحت لتحت يااااااااااه أعرف سوالف الحريم ماصخه !!
جلست جنب ملك اللي قامت تهمس لي
ملك : شايفه ذيك البنت هاذي بنت خالتي نويره اسمها ريانه يا شيخه مره شايفه نفسها بنت قشره كانت تبي جواد لها بس ما صار نصيب .... و ذيك شمس أخت ريانه مسكينه شوي عقلها خفيف .......
أميره : مريضه !
هزت راسها بنعم و كملت :
ملك : رموها في مستشفى المجانين ظلما و هي في أتم عقلها بعد كم شهر طلعوها مجنونه
شهقت بقوه !
فتداركت الكلمه و قالت مصححه
ملك : لاء مب قصدي مجنونه قصدي يعني عقلها رايح فيها يعني مجنونه يوه يا أميره ما لقيت الا هالكلمه !!
هزيت راسي بتفهم و تفكير
مزنه : يا أميمتي يا ملك خلك من الحش بالناس و قومي جيبي القهوه و الشاي
ملك : يا يمه ما حشيت وش فيك علي ؟؟
قامت ملك و جلست مكانها أمها
حطت يدها على ركبتي و قالت
مزنه : كيفك يا بنيتي ؟؟
أميره : بخير الله يسلمك
مزنه : هالله هالله بجواد هذا الغالي راعينا و سندنا
قلت و أنا أبلع ريقي
أميره : في عيوني يا عمه جواد و أهل جواد
في هاللحظات دخلت للمجلس حرمه عجوز كبيره في السن كل اللي بالمجلس قاموا لها
استغربت يمكن احتراما لشيبتها قاموا ....بس أول مره أشوف مثل كذا ؟
ملابسها قديمه مش قديمه يعني رثه لا يعني من الطراز القديم راديوها شايلته في يدها
لابسه نظاره كبيره اطارها من الذهب .... و شايله عصا كبيره بس ما تتعكز عليها لأنها تمشي ما شا الله و لا مشي الحصان قمت سلمت عليها و بست على راسها و جلست وخرت لها مكان فجلست جنبي
سألت عمه مزنه
الجده : مين هاذي ؟؟
مزنه : هاذي مرت جواد يا يمه ؟
الجده : جواد
قالتها بحنان و لهفه عجيبه
الجده : تعالي جلسي جنبي يالغاليه
نزلت لها بالأرض و جلست جنبها
أميره : آمري يا جده
وخرت الراديو و طالعتني
الجده : ما شا الله عليها مهره بسم الله عليها مثل بنت عادل بن شرف تعرفينه ؟
السؤال لعمه مزنه
مزنه : ولد المزارع ؟!
الجده : ايه
حسيت المجلس كله سكت شكلها لها هيبه بين الناس
رفعت عصاها و هي تأشر
الجده : وش هاللبس قومي ؟ لبسي لك شي أستر مالت على هالوجه نعنبو دارك ما تستحين ؟؟؟
حسيت بالحماس مع هالعجوز ....
كان الكلام موجه لريانه ههههههههههههه
الجده : كانت جميله يغني لها الطير بالسما و تضحك لها الأرض و يلين معها الحجر برمشها تسحر الناس و بعينها تحكي معالم الكون و تتكلم
ياااااااااااااه عالوصف شدتني ؟؟
الجده : اغترت بهالجمال بعد ما جوها الفرسان و عيال الحمايل يطلبون قربها و ترفض
مل الأبو و خاف لا ينقال عن بنته عانس زوجها لشحات بحارتهم القريبه و قبل ما يدخل عليها توفت من ردات الحظ و هي ندمانه عدد شعر راسها على غرورها !
يااااااااااااااااااه رهيبه
حطت يدها على يدي
الجده : منتي بمثلها ؟؟
ابتسمت بمرح و قلت لها
أميره : لاء يا جده
سهت و هي تطالعني للحظات مدري ليه حسيت عيونها دمعت
الجده : قومي يا بنيتي شوفي زوجك يمكن يحتاج شي و لا شي مابه أحد بالمجلس ؟
قلت و قلبي نغزني عليها
أميره : ان شا الله يا جده
قمت بسرعه و رحت لغرفتي
يا ربي ليه تطالعني كذا و ليه عيونها دمعت و هي تشوفني !!
دخلت للغرفه و ريحة السيجاره ماليتها أوووووووووف
أميره : أفتح الشبابيك يا أخي عالأقل ......تذبحني هالريحه
رفع عينه ببرود و طالعني
جواد : افتحيهم الله لا يهينك
رحت أفتح الشبابيك بعنف مالي خلق و ربي عكر مزاجي زود
أميره : المكيف ما راح يكمل يومين الا و يخرب ...
طلعت من الغرفه بقرف كنت ناويه أسأله لو يبي شي بس هونت ؟؟
مشيت في المزرعه أطالع الشمس و هي تغيب و العالم يستعد لإستقبال الليل بالأنوار
طالعت لهالوحه الإبداعيه و قمت أتأمل بنت جسمها صغير يلعب النسيم بشعرها الأشقر بنعومه و هي تتأمل الخضره
رحت لها
أميره : شمس !
التفتت طالعتني بعيونها الخضر الحلوين ما شا الله
ابتسمت لي بحزن
أميره : وش فيك ؟
شمس : قتلوني ؟؟
و خرت شعرها الأشقر عن و جهها يجنن ما شا الله عليها
أميره : ما عاش اللي يقتلك لا تقولين كذا اللي راح يقرب جنبك بوريه
ابتسمت و كأنها مشرقه من الشمس
شمس : صدق يا ....... وش اسمك ؟
أميره : أميره
مدري ليه شدني وجهها للرسم ودي أرسمها
شمس : بس بيقتلونك معاي ؟
ضميتها بقوه و قلت
أميره : ما راح يقتلونا يا شمس
نزلت دمعتي بسخونه و ربي مب عارفه ليه تذكرت الغرفه اللي تحت الأرض تنهدت بحراره
أميره : وش رايك أرسمك ؟؟
شمس : ايه !!
طيب جيبي لي قلم رصاص و ورقه
قامت متحمسه و راحت من قدامي
ضميت يديني و لميت نفسي و قمت أبكي على شمس المسكينه منتهى الجبروت و الظلم و عدم الإحساس بنت بسم الله عليها فلقة قمر بكامل عقلها يرمونها بالمصحه العقليه بديهي راح تنجن و يصير لعقلها البدع حزنتني شمس .... اليتيمه الحزينه المعذبه أكيد عانت المسكينه لما دخلت مستشفى المجانين اللي كنت على وشك أدخلها ؟
سمعت الصوت الساخر من جديد
جواد : تبكين فراق الحبيب ؟
رفعت راسي
قمت أطالعه بكل الكره اللي فيني رفعت يدي و ضربته كف على وجهه !!!
و ركضت عالغرفه اللي كانت حيل قريبه مني
دخلت الغرفه و ارتميت عالسرير أبكي
سمعت صوت الباب يندبج بقوه و يتسكر و كتله مشتعله بالعصبيه تمسكني
انطق الباب
و صوت ملك جا منقذ في اللحظه الأخيره
تركني بعنف عالسرير مسحت دموعي بسرعه
جواد : تفضل ؟
انفتح الباب
سلمت عليه و قامت تطالعنا
ملك : وش فيكم مب على بعضكم؟
مسكت يد جواد بدلع و ابتسمت و قلت :
أميره : ما فينا شي وش فينا يعني مبسوطين و خصوصا ان جواد مسوي البدع !!
فهم الكلمه الأخيره
و طالعني و هو يقول :
جواد : طبعا يا قلب جواد لازم أسوي معاك البدع مو زوجتي !
دقتني الكلمه و البدع تحمل كل المعاني اللي ممكن تتخيلونها بين اثنين ما يدانون بعض !
ابتسمت ملك
ملك : الله يهنيكم عالعموم الشباب يبونك بره يا خوي
ترك يدي برقه و راح و هو يقول
جواد : شوي و برد لك يا زوجتي الغاليه
بتكسر راسي يعني !!
قلت بنعومه
أميره : الله يحييك بأي وقت يا قلبي
راح و أنا عارفته لا حد بعينه جيم أوفر علي !! الله يستر
ملك : يا قلبي على أخوي رومنسي
قالت و هي تبي تسكر الباب
ملك : انتبهي عليه تراه ملاك
كان ودي أضحك على آخر كلمه لين أتعب ........ملااااااااك
امممممممم ممكن أسميه ملاك ...... بس ملاك الجحيم !!
ضحكت بشر و أنا أطالع للمرايه
و الله انتي الملاك يا ملك بصراحه مدري كيف أوصفه ؟؟
عدلت مكياجي و بخيت عطر
طلعت من الغرفه لقيت شمس جايبه القلم الرصاص و كراسه كبيره مدري من وين جابتها ؟؟
أميره : طيب حبوبه اجلسي و انتي مبتسمه !! و خلي الباقي على أموره
ابتسمت و جلست متحمسه
و ربي شدني هالوجه صح ربي أخذ منها عقلها بس أعطاها جمال رائع ما شالله
طالعت عيونها اللي تحكي عن نفسها
قمت أرسم كل الدقائق بديت بالعيون بعدين الانف الوجه و الحدود
أميره : طفشتي ؟
هزت راسها بمرح
شمس : لاء
الحواجب و الشفايف مع الهوا يتحرك شعرها بنعومه
جلست ساعتين كامله أرسمها
و الغريب انها ما ملت و قامت طول الوقت تحكي لي عن مدرستها
و أخيرا
أميره : فواااااااااااااالا
نطت من مكانها
شمس : أشوف
أميره : لا لا غمضي عيونك أول ؟!
غمضت عيونها بنعومه
أميره : يالله افتحي عيونك يا قمر
شمس : وااااااااااااااااو أميره مره حلوه رسمتيني مثلي مثل .........
خفتت ابتسامها و حلت محلها الكآبه نزلت دمعتها و هي تطالعني
شمس : مثل شمس
طالعتها بتأثر ضميتها و قلت
أميره : و أحلى شمس وش فيك أحلى منك ما في انتي حلوه يا شمس من جواك و من بره
رفعت الكراسه و هي تتأملها
شمس : بروح أوريهم اني حلوه
أميره : انتي حلوه يا قلبي بدون ما تقولين لهم
جتني ملك تلهث من الركض
ملك : وينك من زمان أدور عليك ؟
قلت بإستغراب
أميره : ليه صاير شي ؟؟
ابتسمت لي برقه و هي تسحبني من يدي
ملك : تعالي و بتشوفين ؟
رحت معاها لغرفه كبيره كلها بلالين و زينات و حوسه شكل الغرفه رايق
دخلت الغرفه و شفت سلطاااااااااانه
ضميتها بقوه و بكيت و ربي شوفتها تريح وحشتني
أميره : باقي عالوعد !!!
سلطانه : طبعا ....عالوعد
ملك : يالله يا أموره امسحي دموعك و أوقفي هنا
كانت ورى الكاميرا
ملك : ابتسمي أكثر و قربي شوي من الورد
سويت مثل ما قالت
شوي و دخل جواد ..... ضاق صدري ...
ملك : هالحفله على شرفكم يا حلوين هديه مني لكم
أميره : مشكوره يالغلا
أرسلت لها بوسه في الهوا
وشغلت الإستيريو
عسى الله مااا يجيب عتاااب
و لا بعد و هجر و غياااب
عسااانااا منتفااارق يوم
عسى دااايم نكون أحباااب
طالعت جواد ببرود
ملك : يالله يا حلوين تصوير لقافه ما نبي
كانت تقولها للبزارين اللي وقفوا عند الباب سكرت الباب و راحت للكاميرا
تصوير ثاني مع هذااااااااا .... قلتها في نفسي بقرف
سلطانه تطالعني بفهم كامل
ملك : يالله يا جواد قرب شوي منها
من الدنيااا وش المطلوب
سوى راااحة فكر و قلوب
و خل في هواااه تذوب
و هو مثلك في حبك ذاااب
قرب مني و طالعني و أنا أتجنب أطالعه
ملك : وش هذا طالعيه ؟!
رفع راسي بيده
طالعت خده غصب عني متجنبه عيونه
قال بهمس ساخر
جواد : طالعي لعيوني ........ولا خايفه !!!
عسى تسلم و تبقى لي
فرح دنياااي يااالغااالي
بقربك يااا هني يااالي
تهنيت و زماااني طااااب
قهرني فطالعت لعيونه بتحدي
سبحت في أدغال عيونه الناعسه الذباحه الجميله و أكيد طحت في أشواكها و تعورت !
نظراته لي كانت ثابته رايقه هادئه و تلمع .....غصب عني ابتسمت و أنا أبعد خصله من شعره طاحت على عينه !
ملك : بس خلاص يا عرسان انتهى التصوير ....يا ويلي عالرومنسيه
طالعتها بخجل !!
راحت فتحت الباب
ملك : اللحين جا دور المعازيم
رفعت يدي أبي أرفع خصله من شعري
مسك يدي و طالعني بهدوء و هو يرفع شعري همس في اذني
جواد : قلت لك ما أحب أشوف شعرك بهالشكل طايح على وجهك
سلطانه : بلابل رومانسيه
عطت السيف اللي بيدها لجواد .....
تذكرت قصه رومانيه قديمه ان وحده تخون حبيبها و يُحكم عليها بالإعدام بالفأس بيد حبيبها نفسه !!! و القاضي يناول الفأس لحبيبها
ملك : يالله يا حلوين امسكوا يد بعض و اقطعوا الكيكه
طالعني ببرود و ناولني السيف ابتسمت و مسكت السيف حط يده على يدي و قمنا نقطع الكيكه على تصفيق حار من الجميع
ما لاحظت دخول الحريم اللي متلثمات و اللي فاتشات مثل ريانه
ملك : تفضلي يا عروسه لبسي عريسك
طالعتها و أنا أرتجف
جاني صوته الهامس الساخر كلام حلو مبطن بالسخريه اللاذعه
جواد : خايفه ؟
طالعته بتحدي يقهرني شلت الخاتم و لبسته اياه و طبعا جا دوره يلبسني
دخل الخاتم في أصبعي بإحتراف
راعي البنات لازم يكون محترف في هالأمور .... قلتها في نفسي و أنا أبتسم
طبعا قاموا يباركون لنا اللي دخلوا ...
شفت شمس و هي تدخل من الباب أشرت لها و أنا أبتسم ...
انقلبت ملامحي و أنا أشوف رجال يمر من وراها طالعني جواد بإهتياج معصب و طلع من الغرفه بسرعه غريبه !!
دورتها في بالي دقيقه كامله و أنا أحط يدي على فمي من قوة اللي استنتجته
(( لا يكون حسبني أأشر للرجال يااااااااااااااويلي مجنون و ربي مجنون ))
كنت أفكر ألحقه و أوضح له السالفه
بس قلت أتم في مكاني أبرك ...!
ملك : وش فيه جواد ؟
قلت بإبتسامه مصطنعه
أميره : شوي و بيجي ؟؟
سلطانه مسكت يدي و سحبتني
طلعنا من الغرفه و الصجه للمزرعه الواسعه
سلطانه : لك وحشه أميرتي
أميره : و انتي أكثر انتي شخبارك سولفيلي عنك و عن الإمارات و عن كل شي
سلطانه : و الله الإمارات اشتاقت لهالوجه بس عاد شنسوي !!! الأقدار دايم تحكم
ابتسمت لها بحزن و قلت
أميره : صح الأقدار دايم تحكم
ابتسمت لي بمرح و قالت
سلطانه : اذا على جواد لا تشيلين هم خليه لاهي في رياضته و انتي طنشيه !
أطنشه و ربي مطنشته من أول ليله معاه بس هالقاسي ما يفيد معاه لا تطنيش و لا شي
و طول الوقت يقولي ( عارف حركاتكم يالحريم ) سخيف !! قلتها في داخلي بقرف
سلطانه : بس بصراحه أبدعتي في حفلة ملك يا شيخه تمثيل محترف و الكل يطالعونكم و يحسدونكم عالرومانسيه اللي انتوا عايشينها حتى عمتي مزنه تقول.....
ركزت أكثر و فتحت أذوني عدل و هي تكمل !
سلطانه : خايف عليها ما شا الله لدرجة انه يطالع لعيونها ما يبيها تروح !!
ضحكت ضحكت ضحكت ضحكه عاليه مرتفعه ساخره و هستيريه
أميره : خا...... يف .... ههههههههههه علي ....... جو...... اد ههههههههه
سلطانه : عارفه انك مصدومه بس مع ذلك طنشيه و اعطيه أشكل
قمت أمسح دموعي اللي نزلت بسبب الضحك
أميره : أشكل ؟؟؟
سلطانه : ايه ادلعي عليه و ابعدي عنه و طنشيه
تذكرت كيف لما كنت أصد عنه و أتجاهله ينفجر مثل البركان و يصرخ في وجهي لا تطنشيني و تصدين و لما أكلمك ردي علي !!!
الثلاث أسابيع اللي عشتها معاه عرفتني عليه صح يعني ما ينفع التطنيش أبد !!
خطه فاشله و غير ناجحه مع واحد مثل جواد
سلطانه : أهم شي ما تسمعين أي شي ينحكى عنه حتى لو .........
قطعت كلامها فجأه و هي تطالع وراي !
التفت أشوف وش تطالع لقيتها تطالع ................ شيخه
قمت سلمت عليها مثل الناس بس هي طالعتني بحقد فظيع و هي تضغط على يدي
شيخه : هلا بمرت جواد
أميره : هلا فيك !!
نفس شيخه اللي اعرفها بنفس الإغراء و الفستان الخالع الأحمر هالمره و الروج الأحمر الصارخ !
رديت جلست جنب سلطانه اللي بس تطالعها بحده قربت مني شيخه و قالت
شيخه : مبروك ؟
أميره : على !!
شيخه : فوزك بجواد
طالعتها بدهشه
أميره : وش انتي تقولين ؟
ضحكت بتريقه
شيخه : غبيه .... للحين ما فهمتي !
وقفت قبالها عصبتني
أميره : غبيه !
شيخه : طبعا وحده مثلك .........
قلت بلهجه هي تعرفها
أميره : و وحده مثلك ياااا شيخه يا بنت ال ..............
دفتني بقوه و شراسه و جت بتهجم علي مسكتها شمس بقوه و عضتها في يدها
قامت سلطانه بكل قوه و شدت شعرها
سلطانه : التزمي الأدب يا قليلته أو بالأصح يا عديمته
طالعتها بحده و مخشتها على يدها بأظافرها الحاده مطليه بعنايه و أكيد كل يوم و هي منقوعه في زبديه كبيرها مليانه ليمون و يود !!
التفتت تجاهها شمس و مخشتها على وجهها
شمس : إلا أميره !!
شيخه : انتي يا المجنونه و خري عني
و نطت عليها بجسمها الصغير و ضربتها على وجهها و دخلتها معاها في عراك شد شعور و ضرب و أنا و سلطانه نفرع بينهم في الأخير شمس رفستها في بطنها
قامت شيخه تنتفض و مشت بسرعه و هي تلعن فينا و تسبنا
طاحت شمس عالأرض منهاره نزلت لمستواها و حطيت راسها على فخذي
سلطانه : بروح أجيب مطهرات و شاش
نزلت دمعتي ساخنه و أنا أشوف كم مخشه على وجه شمس الجميل
شمس : تبي تقتلك ما راح أسمح لها
أميره : كفو و الله
مسحت الدم عن وجهها الصافي البريء
جت سلطانه بشنطة الإسعافات و قامت تمسح لها جروحها
جو البزران تجمعوا
قال واحد منهم : مين اللي تضارب !!
سلطانه : ابعدوا من هنا و عن اللقافه
....... : سمعت ان شيخه تبقست
قال الثاني : دايم شيخه تفشلنا و تخسر في المعارك
سمعتهم و هم يبتعدون
.........: هالمجنونه ورتها شغلها
طالعت لشمس اللي أحسها بجد تقطع قلبي !
قمت رحت لغرفتي بعد ما تأكدت من سلامة شمس
لقيته متمدد عالسرير و يدخن
ما تبادلنا أي نظرات أو كلام
رحت للتسريحه و قمت أفصخ الحلقان
جواد : ما توقعتك لهالدرجه تحبين شمس
قلت و أنا أطالعه في المرايه
أميره : مره هي و جدتك دخلوا قلبي من كل أبوابه
ابتسم بسخريه
جواد : كم باب لقلبك ؟
فكيت شعري بهدوء
أميره : ثلاث أبواب ؟؟
جلست عالكرسي و أنا أمسح المكياج بعنايه
أميره : باب للحياه لازم نحبها لأنها أهدتنا الكثير و الكثير عذبتنا كثير و حطمتنا أكثر و أكثر في لحظات أحس الحياه مسكينه مثلنا نرمي أحمالنا عليها و نلومها و احنا عارفين ان السبب مننا حنا ..... الحياه مالها أي ذنب
كح بقوه و بعد السيجاره عن فمه و طالعني ببرود
جواد : و الباب الثاني !؟
قمت أمشط شعري
أميره : كبير و مفتوح لكل الناس الطيبين مثل جدتك و شمس و سلطانه و ناديه و الجوهره و رنا الحبيبه ....
قطعني و هو يوقف قبالي و يلمس خدي بنعومه تذبح
جواد : أبيك !
طالعته و هو يكهربني بيده لما يرفع شعري
و يطالعني بنظرات تذوب !!
أميره : تبيني !
شال الربطه من عالطاوله و مسك شعري كله و رفعه
و عيونه في عيوني !
ضغط على شفايفه و طالعني بنظره خلتني أنهار !!
ارتجفت بخوف و هو يبعد و يطفي النور
تكهربت و حمرت و خضرت و قلبي دق بعنف
حسيت بيده تلمسني في الظلام فتح الأبجوره و قال
جواد : أبيك تنطمين و تسكتين ؟!!
محطم للأعصاب بإمتياز !
سحب البطانيه على جسمه و غمض عيونه
قلت بقهر
أميره : ممكن يا سيد جواد تقولي وين بنام ؟
جواد : عندك السرير أو اذا ما تبين نامي عالأرض
قالها بكل بروووووووووووووووووووووووووووووود أنا نفسي ثلجت من بروده
رحت للحمام أبدل ملابسي بقميص واسع و نعوم
طلعت من الحمام و أنا أشيل المخده من جنبه
أميره : بروح أنام عند ملك
جواد : ما في طلعه من هنا وش بيقولون عنا ...... الزوجين الرومنسيين
أميره : ليه تزوجتني ؟
جا سؤالي حاسم لكل شي !!
نفض بطانيته و جلس رفع حواجبه و هو يولع سيجاره
جواد : حبيت أنتشلك من العذاب اللي انتي فيه و خصوصا بعد ما طلعتي من المستشفى
رميت المخده عالسرير و صفقت بسخريه
أميره : لا ممتاز المنقذ في الشدائد ...... في حياتي ما طلبت منك تنقذني و لا راح أطلب من واحد مثلك ...... انت مين طلبك أصلا تنقذني !!
طالعت يدي و كملت
أميره : الغرفه اللي تحت الأرض أهون مية مره من العيشه معاك
جواد : غرفة تحت الأرض !!أوه ........
مره تفاعل مع السالفه
فقال سبه قويه و هو يطالعني بدهشه ممزوجه بغضب
جلست عالأرض و قمت أبكي
أميره : مع الفيران المتعفه و الجيف و البعوض اللي يعض و يقرص بقوه و الثعابين
نط بوجهي مفجوع
جواد : ثعابين !!!
أميره : وش هالحظ ليه أنا كذا حياتي ليه ؟ ليه
و غصت في موجه من البكا
سمعت صوت الباب ينصك بقوه
شهقت و أنا أرتب البطانيه بالأرض عشان أنام عليها
حطيت المخده مع ان الأرض قاسيه و صلبه بس نمت بسرعه .......
تعودت على نومة الأرض لما نمت بالغرفه اللي تحت الأرض !!

الساعه : 07:00 صباحا
قمت بسرعه لأني عالسرير استغربت !!
أكيد سيادته حطني عالسرير !
قمت أدور عليه بعيني في الغرفه مالقيته
نفضت البطانيه رحت للحمام توضيت و صليت و بدلت ملابسي ببنطلون أبيض و بلوزه تفاحي ....رفعت شعري ببكله و لبست طوق تذكرته و هو يرفع شعري حسيت برجفه خفيفه .... تنقعت بالعطر و طلعت
ياااااااااااااه المزرعه رائعه مع الرشه الخفيفه من المطر اللي تهف المكان بريحه رائعه
تكتفت و أنا أمشي و أطالع للأماكن بوضوح أمس كان ظلام شوي
هنا الفيلا الكبيره و هناك أكيد ملحق و هنا الخيمه ......
مشيت في المساحه الشاسعه الكبيره أبي أشوف وش وراها يا رب ما يكون جدار و بس
مشيت و مشيت يوه مالها آخر و أخيرا طلعت بنتيجه
غرفه كبيره بابها من القزاز
دخلت بكل ثقه ههههههه بدون تردد مشتاقه للمغامرات
افتراضا كان في رجال بالله وش بيصير ........ سكت هالصوت و أنا أقوله
ما له داعي أفكر وش بيصير ؟؟
مشيت في الممرات كانت مليانه أجهزه رياضيه مشيت و أنا أسمع صوت
خفت و تخبيت ورا شجرة الزينه و أنا أدعي
يارب ما يكون رجال و ربي بينحرني جواد نحر بدل ذبيحة العيد أدريبه انسان ما يفكر أبد !!
قلت لك لا تدخلين ... ياه ليتني سمعت كلامك ....... لا تهتمون هذا حديث قصير مع النفس !!
ما شفت أحد مر يمكن صوت في وحده من الغرف ....
مشيت بخوف و الفضول يشدني أشوف وش سبب الصوت و فجأه وقفت و أنا أشوفه من ورى الباب القزاز تضاربت مشاعري في ذيك اللحظه و تحطم السكون اللي في داخلي حطيت يدي على فمي و الدمعه تحرقني ....
جواد !!!
كان يتدرب على كيس الملاكمه بس شكله ثقيل يضرب فيه بقوه و العرق يصب من جسمه و يبرق مع النور الأبيض اللي مسلط عليه و كأنه نجم من نجوم السينما ...... قمت أتأمل جسمه .... رياضي معقوله يكون لاعب ملاكمه !!
تذكرت ...(( يا بطلنا ))
انخنقت العبره في داخلي عجزت أطلعها حسيت بدوخه في راسي طلعت بسرعه من المكان و جريت لقدر ما أقدر بس طحت عالأرض قمت ألقط أنفاسي بسرعه متلهفه على أي ذرة أكسجين ...
ملك : أميره وش فيك ؟
طالعتها بتعب
ملك : تبين ترجعين ؟
هزيت راسي
ملك : مبروك أجل حامل
شلتني هالكلمه حامل فتحت فمي و غصب علي قلت
أميره : لاء مب حامل مب حامل
ملك : إلا أكيد
قمت جلست
أميره : هو كل وحده توها متزوجه جاها شويت غثيان أو داخت خلاص رميتوا عليها حامل ....
ملك : لا بس خمنت
أميره : و طلع تخمينك غلط يا ماما
حسيت كلمة حامل فوقتني قمت بس تعبانه مشيت معاها
دخلنا الخيمه عند الجده مشغله الراديو و مسويه جو باديه محصلش !
القهوه اللي يااااااااااااااااه مسنعه مزبوط
و فطور مصلح عالصينيه النحاس الكبيره
سلمنا عالجده
الجده : هلا و الله تعالن افطرن يا بنات
جلسنا و صبت لنا القهوه
ملك : عنك يا جده
الجده : خل عنك و افطري
مسكت الراديو و قامت تدور على الإذعات
الجده : الله يلعنهم هالإسرائيلين ذبحوا في المسلمين و شنعوا فيهم
و المسلمين و العرب يتفرجون ...
أميره : ما لنا غير الدعاء يا جده وش بيدنا نسوي الله يفرج عنهم و ينصرهم يا رب
التهت في راديوها
ملك : شفتك و انتي تروحين للصاله الرياضيه
دقيتها بمزح
أميره : ابلعي الأكل اللي بفمك و بعدين... كلمينا
و قمنا نضحك
الجده : هي كذا الله يصلحها ما تسمع الكلام تتكلم و بفمها أكل
ضربتها بالعصا بخفه
ملك : يا جده لا تضربيني بهالعصا بالذات
قمت أضحك
أميره : ليه وش فيها هالعصا ؟
ملك : قتلت فيها ثعبان
أميره : آه يع
نطينا مع بعض من مكاننا من قالت هالكلمه
الجده قامت تضحك و ربي ضحكتها تجنن و اللي بهرني ان أسنانها بيضا و متساويه غريبه يعني لوحده مثلها و في عمرها كان صف أسنانها تلقونه طايح
همست بمرح لملك و حنا واقفين
أميره : جدتك أسنانها جنان ....مركبتهم !!
ملك : لا هذي أسنانها الحقيقه ما تاكل الا من المزرعه تعتني في نفسها جدتي
أميره : ما شا الله واضح
طلعنا من الخيمه و بجد شخصية الجده ابهرتني
قمنا نتمشى بالمزرعه
أميره : ملك
تأبطت ذراعي
ملك : هلا
أميره : كلميني عن جدتك
ملك : جدتي يا شطوره ما عندها عيال .... و السبب ان زمان تزوجت و في ليلة زواجها توفوا أبوها و أمها و تركوا وراهم ست عيال بنتين و أربع أولاد و لأن قلبها طيب و هي أختهم الكبيره طلبت من زوجها يعيشون معاهم فرفض طلبت الطلاق عشان تربي أخوانها بتتركهم لمين !!مافي أحد راح يتحملهم غيرها
طلقها زوجها و عاشت عمرها كله لأخوانها ياما جوها اللي يبونها ترفض و السبب أخوانها اللي كبروا و صاروا في مراكز اجتماعيه كبيره زوجت أختينها و بعدها كل واحد راح لحاله تنكروا لأختهم و ما يزورونها الا في الأعياد من فتره لفتره
و بعدين انقطعت الزيارات و عاشت لوحدها في بيت بين الجبال و الوحوش الكاسره في الديره ما شا الله عليها حرمه بعشر رجال تحلب بقرها و تروض ثعابينها يخافونها و لا يقربونها و تجيب مويتها و هي سعيده و تبتسم و مع ذلك تمدح أخوانها و تقول فيهم أشعار !!
تغيرت ملامحها للحزن و هي تقولي
ملك : مره قالت لي الأخ يعني أخ من الآاااخ يعني ألم و حسره و هو أول من يتنكر لك
تذكرت أخوي أحمد و ربي غصب علي تذكرته و تذكرت قسوته معاي يااااااااااااه
دمعت عيوني
ملك : جواد هو اللي اعتنى فيها و كان دايم يقنعها تسكن معاه و ترفض كان بالعيد يتركنا و يروح يعيد عندها و يناديها يمه و برمضان ماندري عنه الا انه عندها .. بيتها القديم رممه و صار آيه في الجمال ردت الحياه للبيت الكئيب ...جدتي في البدايه تضايقت بس تعودت الوضع و صار جواد محور حياتها الرئيسي حتى لما سافر و تغيرت الشركه صارت في ماليزيا و هو بعد بطولاته صارت هنا قالت بتسافر معاه شايفه هالأراضي الممتده كلها و هالنخيل الشامخه جدتي زرعتها كل هاللي تشوفينه حولك جواد سواه و شراه و كتبه بإسم جدتي عشان كذا الأجواء هنا عربيه الخيمه و القهوه و كل ما تتخيلي هنا عربي
قربنا من حظيرة بقر
ملك : حتى البقر ذولي جدتي كل يوم تحلبهم بس اليوم حلبت لنا حليب هالمعزه
و أشرت عليها
قلت بتقزز و فجعه
أميره : يعني الحليب اللي شربته من هالمعزه يععععععع
ملك : يا بنت وش فيك بالله مب طعمه يجنن !!
قلت بعدم اقتناع
أميره : حلو طعمه يجنن !!
ملك : أحبها هالبقره حنونه
أميره : ليه !
ملك : لأنه لما مات وليدها دمعت عيونها
أميره : حتى البقر لهم احساس كل الحيوانات تحس بس البشر كتله خاليه من المشاعر
ملك : مب كلهم !
أميره : ملوكه حبيبي كلميني عن كل شي في هالمكان و...........
قاطعتني و هي تطالعني بخبث
ملك : و حبيب الألب جواد
أميره : جواد !! وش دخله في السالفه
ملك : جواد هذا حبيبي
غصب عني احتريت و انقهرت " حبيبي " !!!
ملك : يااااااااه و ربي سوى عشاني الكثير فديته .... تزوجت من تسع سنوات
بعدت يدي عنها و قلت بروعه
أميره : يعني أكبر مني بثمن سنوات ؟؟!
ابتسمت بمرح
ملك : لا أنا تزوجت و عمري 14 سنه
أميره : يوه يا قلبي و كيف جا قلب لأهلك يزوجونك في هالسن
قالت بكل بساطه
ملك : عادات قبيليه
يقطعها " قلتها في نفسي بقهر
ملك : طبعا عشت معاه سعيده بدليل انه من أول يوم ضربني !!
أميره : جعل يده الكسر و الشلل ان شا الله
تذكرت كيف كانت ليلتي ... ليلة الدخله تبادل كلمات في الصميم و ضرب و غير الأشياء اللي كنت أرميها عليه
ملك : كان شري معاي مره و دايم أروح لأهلي أبكي من الضرب و الإهانات كان شكاك
ابتسمت بتريقه " مثل سي السيد
ملك : بس عشت معاه ... طبعا دايم جواد كان يوريه شغله و في الأخير يوعدني انه راح يحترمني و لا راح يمد يده علي ..... بعد سنتين تقريبا اكتشف المفاجأه انه عقيم ما يجيب عيال تغيرت أحواله معاي و صار يسوي بي يا دهينه لا تنكتين
أول كان يسوي لي النون و ما يعلمون يا شيخه !!
أميره : الرجال كلهم كذا ؟؟
مشينا جهة الإسطبل
طالعت السما و هي تمطر بغزاره
قالت بحنان و ملامحها تتبدل بالكامل كانت البنت تتكلم و هي هيمانه !!
ملك : مشعل غير غير عن كل الناس صحيح كان قاسي بس حنون بكيت لين قلبي انفطرعليه تدرين كانوا الناس يقولون له طلقها عشان تعيش حياتها بما انكم ما تجيبون عيال بس هو رفض بشده و أصر انه يحتفظ فيني !
ابتسمت ....
ملك : انتي ملكي أنا ما أسمح لأي رجال غيري يلمسك لو تزوجتي بأقتل زوجك بأموتكم اثنينكم!! كلمات كان دايم يقولها لما يسمع طاري الطلاق كنت أحن عليه مثل الحسناء و الوحش و في الأخير حبيته ..... حبيته بجنون يا أميره ما تتخيلين قديش لا ما كان حب كان عشق أو سميه اللي تسميه !!
و فجأه لما تعلقت فيه ! مات ...
حسيت برجفه هل هي من المطر اللي بللنا بالكامل و لا من قوة النهايه الحزينه اللي كانت غير متوقعه بالنسبه لي !!
أميره : مات ؟
ملك : ايه مات كانت صعبه على نفسي أتقبل هالحقيقه المره بكيت لين جاني حد بصري
رفضت انه أي أحد يلمسه كنت مجنونه أبوس يدينه و رجلينه عشان يقوم و يقولي انه ما مات .....
بس للأسف الموت انتشله من بين يديني في وقت كنت محتاجه له بكل لحظاتي !!
تخيلي أنا اللي غسلت زوجي و كفنته أنا اللي بكيت على كفنه و في الأخير انهارت أعصابي و تميت بمستشفى الأمراض العصبيه خمس شهور ! جواد ساعدني و رفع معنوياتي لين رديت لحالتي الطبيعيه مشعل بقلبي و مستحيل أتزوج لأني ملكه حتى بعد موته !
و مستحيل رجال يلمسني بعد مشعل !
أشرت على قلبها
ملك : مشعل عايش هنا يا أميره وسط الحشى عرق من عروقي لاء هو كلي بكل نبضاتي و أنفاسي أحبه يا أميره أحبه !!
عيوني دمعت في وسط المطر و أنا أشوفها تبكي ضميتها و بكينا تحت المطر يااااااااه مع ان اللي يشوفها ما يقول ان هذا كله صار لها " فعلا اللي يشوف مصيبة غيره تهون عليه مصيبته " بس لاء عمري ما راح أحب جواد ....... لأني بكل بساطه أكرهه !

الجزء الثلاثين

دخلت للغرفه و أنا غرقانه بموية المطر و ضايق صدري على ملك
أول ما دخلت وقف قبالي و مسكني بلهفه أول مره أشوفها في عيونه
جواد : وين كنتي ؟
بعدت يده عني بعنف
أميره : ابعد لا أنجسك و أقرفك !!
يا شين أميره لما تمسك عالواحد شي هالكلمتين جرحتي حيل جرحت مشاعري و كبريائي
نجسه و مقرفه ياااااااااه و أفضل حل أوريه فيها كيف أنا نجسه و مقرفه !
طالعني مو متوقع حركتي !!
التفت أطالعه من بين خصلات شعري المبلوله اللي نزلت على وجهي
أميره : ممكن تطلع برى ببدل ملابسي
طالعني بتحدي
جواد : بتبدلين ملابسك بدليها بضرك في شي ؟!
قلت و أنا أطلع ملابس من الشنطه
أميره : قدامك !!
جواد : ليه مب زوجك ؟
طلعت لي بلوزه رصاصيه و بنطلون وردي
طالعته بسخريه
أميره : قدام الناس يا قلبي بس بينا لاء مب هذا كلامك ?
فتح علبة السيجاره و ولع وحده
جواد : طبعا أكيد قدام الناس يا بنت مساعد
رميت الملابس عالسرير بعنف و رحت له
أميره : أبوي أشرف من ........
رفع يده بوجهي
جواد : لا تكملين !
أميره : لاء بكمل في الداخله و الطالعه يا بنت مساعد يا بنت مساعد و ليتك تقولها بأدب ترميها رمي بكل القرف و الإستهزاء تراني انسانه مب خشبه أو قطعة جليد بس خلاص ارحمني النفس طابت منك بس ....
تنهدت أبي هوا نقي و قمت ألتقط أنفاسي و أنا أرتجف تسندت عالكرسي
مسك كتفي
جواد : اشفيك ؟!!
وخرت يده عني و شلت الملابس دخلت للحمام تسبحت بسرعه لبست ملابسي و طلعت مالقيته !
قمت أنشف شعري بالسيشوار
سمعت طق عالباب
أميره : تفضل
دخلت لي شمس و هي مبسوطه شكلها رهيب باللصقات اللي على خدها و أنفها
سلمت عليها و جلست عالأريكه
أميره : أخبارك يالغلا طمنيني عنك
شمس : بخير انتي كيفك ؟
أميره : بخير دامت الشمس بخير
شمس : تطلعين معانا
أميره : وين ؟
شمس : مع الكشافه
ضحكت و أنا أشوفها و هي تقولها
هزيت راسي
أميره : وين ؟
شمس : سباق في البحر
تذكرت رنا كنت بأقولها لا لأني أخاف من جواد يسوي لي سالفه بس بالأخير ما حبيت أكسر بخاطرها
شمس : وش قلتي ؟
أميره : طيب موافقه بس ألبس عباتي انتظري شوي
قمت ربطت شعري و دعجت عيوني بالكحل غلوس خفيف و لمسة بلشر بالفرشه
و في الأخير لبست عباتي و طرحتي و شلت نقابي احتياط لأي طوارئ
و طلعنا ... رحنا للمساحه الكبيره اللي ممتده بالبحر
أميره : كل هالمساحه ماشالله تبع الشاليه
شمس : طبعا كل هالمساحه لجواد
أوووووووف كرهت هالإسم اللي يتردد قدامي بكثره !!
بس معقوله انسان الكل يحبونه لدرجة ان الجده لما شافتني دمعت عيونها و هي اللي صلبه ما تلين ما شا الله كلهم يحبونه و يسولفون عن كرمه و حسن أخلاقه و أنا أحكي عن سوء أخلاقه معاي ...
رحنا للدبابات
راشد : مس أميره
أشر لي من بعيد و هو راكب الدباب مع محمد كانوا كلهم مرتصين في صف واحد
ملك : مستعدين يا كشافه
صرخوا كلهم : ايه ؟
كان في يدها مسدس صغير
و أطلقت النار في الجو
و انطلقت الدبابات ...
و البنات من الجهه الثانيه يشجعون و يصارخون في لحظه التقت عيوني بعيون شيخه
شرارات لاهبه تطلع من عينها انتبهت بصوت شمس
شمس : تركبين معاي !
قلت بخوف :
أميره : لا ما أحب أركب الدباب البحري
شيخه : خايفه من هالمجنونه
قالتها و هي تلمس شعر شمس بقرف
قلت بقرف مثلها
أميره : مجنونه ...... انتي المجنونه .... يالله يا شمس بركب معاك
تدرون تلاشى خوفي من البحر و تلاشى خوفي من كلمة مجنونه اللي يقولونها لشمس مدري أنا أشوفها انسانه عاديه !!لأني ما شفت جنونها اللي يتكلمون عنه !!
ركبت الدباب و جلست وراها
مشى الدباب بسرعه في البحر
أميره : خففي السرعه يا شمس
قلتها بخوف و أنا أشوف الأمواج تتحرك بقوه قدامي
كانت مبسوطه و هي راكبه الدباب و تسوق فيه شفت الشاطئ يبعد عننا كثير و المعالم تختفي .....مسكتها بخوف
أميره : بعدنا كثير يا شمس
شمس : مب مشكله يا أميره لو متنا سوى
قالتها بوناسه !!
قلت بروعه
أميره : نعم وش هالكلام ؟؟ ردي بسرعه للشاطىء
التفت لقيت ان الشاطئ اختفى البحر من ورانا و من قدامنا كانت ماشيه بسرعه جنونيه
خلت كل شي يختفي بسرعه !!
و هي ما زالت تمشي بسرعه و فجأه وقفت !!
التفت تطالعني
شمس : يالله نموت
فجعتني !!
أميره : لاء أكيد انجنيتي
شمس : أنا مجنونه أصلا انتي و عدتيني نكون سوى
أميره : ايه بس مو نموت سوى
ابتسمت
شمس : يعني أموت بروحي
و بحركه سريعه رمت نفسها في البحر
قمت بسرعه من الفجعه اهتز الدباب خفت و جلست خفت مره و قمت أصرخ
أميره : شمس ....... شمس يا مجنونه
كانت تعافر في المويه بشده الحياه حلوه حتى للمجانين اللي مب فاهمينها!
قمت أدور أي شي عالدباب ممكن يحل هالمصيبه و حنا في هالبحر المرعب
ما لقيت شي ... في الأخير مديت لها يدي مالي حيله غير كذا ؟؟!!
أميره : شمس ... امسكي يدي الله يخليك لا تموتين لاء
دموعي نزلت حاره و أنا أحاول أقرب منها أكثر ...
مسكت يدي أخيرا سحبتها عشان ارفعها بس الدباب خانا و اهتز بقوه ما تحمل و طحت في المويه مع شمس !!
مسكت الدباب بيدي أتعلق عليه و أنا أشوف شمس مغمى عليها و تغوص تدريجيا في المويه
مسكتها من ملابسها سحبتها و أنا أمسك الدباب باليد الثانيه !
حسيت بخوف برعب و روعه لما تذكرت وضعي في البحر لما رمانا الحرامي !!!
راسها كان داخل المويه مع ثقل جسمها ما قدرت أسوي شي حاولت أتعلق بالدباب و أركبه ما قدرت خلاص بكيت و أنا أشوف راسها بالمويه أكيد ماتت بس لاء ما راح تموت جمدت قلبي و فكيت طرحتي و مررتها حول خصرها و شديتها بيد وحده على فتحه كانت في الدباب حاولت أتعلق فيه تخلصت من جزمتي و حاولت بصعوبه أطلع الدباب و الحمد لله نجحت جلست ألتقط أنفاسي و أنا أسحب شمس من المويه خفت لا ينقلب علينا الدباب
رفعتها بصعوبه و ربطت الطرحه حولي و حولها خصوصا انها مغمى عليها حاولت أسوي لها تنفس صناعي بس حجم الدباب ما يساعد جلست قدام هالآله العجيبه اللي هي الدباب كيف أسوقه كيف أحركه مدري مسكت المقود و دورت المفتاح اشتغل الدباب و أعلن عن حركته و استعداده للإنطلاق ما عرفت كيف أسوقه بس ضغطت برجلي على دعاسه غريبه
فتحرك الدباب في البدايه خفت بس قدرت أتحكم في الإتجاهات و هذا أهم شي !
غيرت الإتجاه للشمال و أنا أستدل على الجهه عن طريق الساعه و الشمس ؟
علمتني اياها رنا أيام ضعنا في هاواي !!
عرفت الشمال و اتجهت له مرت ساعه و أنا على هالحال استغربت اني ما أغمى علي أو
جلست في مكاني .... تذكرت شمس اللي لاصقه فيني جثه بدون حياه !!
أسرعت و أنا خايفه عليها شفت الشاطئ قرب و المعالم للمباني بدت تظهر أسرعت بسرعه لين وصلت للشاطئ لقيتهم كلهم مجتمعين يطالعوني بخوف فكيت الطرحه و نزلت من الدباب تجمعوا علي البنات و الكشافه : وينك ؟
طالعت شمس و أنا أسحبها ساعدتني ملك و البنات و رفعناها
مددناها عالأرض و قمت أسوي لها تنفس صناعي و أبكي
و الأسئله تنطرح علي من كل صوب
ملك : بس اسكتوا خلوها تعرف تنقذ البنت
ترقب من الجميع لي و لشمس اللي ما تحرك فيها ساكن
أميره : بتعيشين أنا وعدتك و عدتك أنقذك من الألم واحد ... اثنين ... ثلاثه ....
بكيت و أنا أحسب كم ضغطه و أبكي
بعد فتره مب قصيره من المعاناه كحت و هي تفتح عيونها بتعب
صرخوا الكشافه بفرح و هم يطالعوني
ضميتها و بكيت
أميره : شمس لا عاد تعيدينها
بكت بهدوء
كل اللي حولي تأثروا حتى شيخه اللي قلبها مدري وين راح بان عليها الحزن
قمت أبي أروح لأنه اللي في داخلي كبير و مب قادره أطلعه
جاني جواد و ضمني بقوه
جواد : أميرتي سلامتك وين كنتي ؟؟
طالعته بإستغراب و مثلت قدامهم اني أبكي على صدره
مسك يدي
جواد : تعالي ارتاحي تعبتي حيل
و ضغط على يدي بقوه أكيد اصبعي البنصر انخلع من مكانه
طبعا ضغطه تحذيريه من كارثه راح تصير !!
و سحبني للشاليه و أنا أطالع سلطانه برجاء
أول ما دخلنا الغرفه دفني بقوه
جواد : انتي بأي حق تطلعين من الشاليه بدون شوري
أميره : شورك ؟؟ ما لك أي حق
جواد : لا و تسوين لي فيها و تركبين الدباب مع وحده مجنونه ..... افرض ... افرض صار لك شي أو .....
كان يقولها بعصبيه و هو يهتز بقوة
قلت ببرود و أنا أطالع الأرض كملت بقية جملته
أميره : أو مت صح !
طالعته و أنا أبتسم
أميره : ليتني أموت صدق و أروح للناس اللي أحبهم أبعد عن الجحيم اللي أنا عايشته
غمضت عيوني بتعب و قلت بنشوه
أميره : حيل وحشني أبوي !!
جا هزني بقووه
جواد : مجنونه انتي تفاولين على نفسك ؟!
دفني بعنف و طلع من الغرفه أنا في مكاني مثل ما تركني تميت
______________
الساعه : 01:00 صباحا
لقيت نفسي في مكان غريب
ملك : بسم الله عليك ما تشوفين شر
أميره : أنا وين !
ملك : بالمستشفى
هزتني الكلمه بعنف نفضت البطانيه و قمت
مسكتني سلطانه
سلطانه : اهدي انتي بخير ؟!
قلت بجنون
أميره : لا أنا ما أبي .... ما أبي المستشفى طلعوني من هنا أنا كيف دخلت هنا كيف ؟؟
ملك : ارتاحي و هدي أعصابك
مسكت يدها برجاء
أميره : ما أبي هنا أبي بره .....أبي أطلع بره هالمكان
سلطانه : أميره !!
قالتها بحزم
هديت و طالعتها و عيوني تدمع
أميره : أبي أطلع من هنا يا سلطانه افهميني !!
ملك : ان شا الله بس انتي قومي توضي و صلي
طق عالباب و دخل أول ما شفته
أميره : بره ..... بره بره بره طلعوه بره
مسكتني ملك بس بقوه سحبت نفسي و قمت من عالسرير و أنا أضرب صدره بقوه
أميره : يا عديم المشاعر و الإحساس بررررره اطلع بره تبي ترميني هنا
صرخت بعلو الصوت و سلطانه و ملك يمسكوني
أميره : طلعوه بره ما أبيه ........ أبيه بره اتركوني ما ابيه
ما تحرك من مكانه الا بقى على نفس وضعيته يطالعني ببرود !
دخلوا الممرضات و أنا أصارخ فيه و فيهم و في كل الناس اختفت الصوره من قدامي و حل محلها الظلام ؟!
_____________
الساعه : 05:00 صباحا
صحيت و أنا عارفه اني بالمستشفى
رحت للحمام توضيت و صليت و أنا أشوف الطيور من شباك الغرفه
جلست عالسرير و قمت أسبح و أستغفر
طق خفيف عالباب
أميره : تفضل
دخل و طالعني
طالعته و أنا أبتسم شكله مره تعبان حزني ..حتى الهجوم اللي كنت ناويه أشنه عليه
لما شفت شكله حنيت عليه و هونت !!
جا و جلس جنبي و طالعني
طالعته غصب عني طالعته
و ربي وحشتني هالعيون الناعسات الجاذبيه اللي فيهم مب طبيعيه هو كله على بعضه جاذبيه ابتسم لي بنعومه
جواد : شكلك بشرشف الصلاه حلو
صلح لي طرف الشرشف و هو مبتسم
أميره : جواد ؟
جواد : هلا
طالعت للباب بإرتباك
رد راسي تجاهه
جواد : قولي اللي تبينه ؟
تدرون كيف لما مغناطيس يجذب قطعه من الحديد وش يصير !!
بس أحاول أقاوم هالجاذبيه بكل اللي أقدر عليه ؟!!
أميره : تعبان ؟
فصخ الجاكيت اللي كان لابسه و حطه عالكرسي بتعب
جواد : تعباااااااااااان
مسك يدي و حطها على صدره
حسيت بنبضاته المتسارعه طالعته بحزن و عيونه الناعسه تطالعني بتعب
حنيت عليه و بعد حزنت عليه حيل مدري ليه قلبي كذا يحزن بسرعه و يرضى بسرعه
حط راسه على فخذي ...
أميره : جواد انت مره حار قوم للدكتور
قلتها بخوف عليه غصبن علي
رفع راسه بتعب
جواد : يالله قومي نمشي من هنا
أميره : بس الطبيب ما كتب لي خروج
ابتسمت له شكله رهيب و خصلات شعره القصيره على جبهته الجميله
حطيت أصبعي على خده
أميره : أححح أي أصبعي حرقني
ابتسم لي و هو يبوس اصبعي
باسني لااااااااااااااا مني مصدقه بس لاء ملامحه الشريره ما تغيب عن نظري أبدا
جواد : ما عاش اللي يحرقه
مسك يدي و رد حط راسه على فخدي
حطيت يدي على شعره بعد تردد
جواد : لازم نرد للبيت ؟
أميره : بس أنا أبي أتم بالمستشفى ؟!
رفع راسه و طالعني بإبتسامه حلوه
روعتني أكثر من انها عجبتني
جواد : لأني قاسي عليك !
قلت و عيوني تدمع
أميره : روح اطلب من الدكتور انه يطلعني ؟؟
سمعت طق عالباب
مسحت دموعي بسرعه
أميره : تفضل ....
دخلت عمه مزنه و ضمتني و قاموا يسلمون علي بالدور ملك و سلطانه و عمه نويره
مزنه : وش مدخلك هنا يالله يالله اطلع ؟؟ كل هذا ملهوف عليها
و قامت تدف جواد بخفه و تضحك
قالت عمه نويره
نويره : لا تكونين حامل و حنا ما ندري ؟
التقت عيني بعيون جواد
ارتبكت و حريت مع ان الجو حلو
قال بتريقه و هو يطالعني من طرف عينه و يبتسم
جواد : لا يا خاله مب جايبين عيال الا بعد عشر سنين
نويره : وليه ما تجيبون عيال وش فيكم !!
أميره : ما فينا شي يا عمه مب حمل و الله انه تعب بسيط يا قلبي
طلع جواد و هو يبتسم بإستغراب
همست لي سلطانه
سلطانه : ياه ما شفتيه أمس وش سوى لما طردتيه من الغرفه ؟
شمقت بشفايفي و قلت بدلع
أميره : يعني وش سوى ؟!
سلطانه : راح ضرب الدكتور و طلب دكتوره تكشف عليك ؟؟
قمت أضحك ...
دخلت الجده بدون ما تطق الباب جت سلمت علي و طالعتني
الجده : عسى ما شر يا بنتي
ابتسمت بمرح
أميره : بخير دامك بخير يا وجه الخير
جلسوا اهل جواد و هم جايبين معاهم شيله محترمه من المأكولات من كل الأنواع
نويره : يالله حبيبتي كلي عشان تتقوين كذا و تجيبين لنا جواد صغيرون
قديش أحرجتني ما أحب أجيب هالسيره حمل لا يا ربي أعوذ بالله و من مين من جواد ؟
طردت الفكره بسرعه قبل ما يبان على وجهي !!
مدت لي الجده صحن
الجده : خذي يا بنتي هذا أفيد لك من الخرابيط اللي جايبينها هذا جريش مصلحته على شانك ؟؟
أخذته منها ريحته رائعه
مزنه : يا اميمتي و الله أكلنا صحي
الجده : أي صحي خلها تاكل الجريش شوي و هي مثل الحصان
ابتسمت بإعياء و قمت آكل ارضاءا لهم
ملك : مين قدك جدتي بكبرها خايفه عليك ؟
طالعت للجده و ضميتها غصب عني بكيت و ربي بكيت من قلب أبي قلبها الطيب يحضني أبي أصرخ أطلع كل اللي بداخلي !
طالعتها لقيت دموعها على خدها كلهم استغربوا و بكوا .... تأثروا بالحيل !!
بعدين عرفت من ملك ان الجده ما عمرهم شافوا دمعتها و هي أعتى الرجال ما يقدرون عليها لو دخلت المجلس كل اللي فيه يقومون لها احتراما يسلمون على راسها و يدها و يسمعون كلامها و يسكتون لا تكلمت
رفعت يدي أبي أمسح دمعتها وقفتني
الجده : خليها هالدمعه اللي ما نزلت من عشرين سنه خليها تحرقني و ترتاح
رديت ضميتها و أنا أشهق بست راسها و يدها و رديت أضمها
كلهم تأثر و بكوا !!
انتهت الزياره
يااااااااااااه تمنيتهم يبقون هنا أكثر خلو لي الأكل رتبوه بالأكياس و الحافظات ودعوني و طلعوا ...
جلست عالسرير أطالع الغرفه بألم و الدموع ماليه عيوني
متعوده دايم الغرفه فاضيه غير من ريحة المطهرات و المعقمات و خطوات الممرضات
و أصوات الأجهزه !!
هم أسعدتني جيتهم و رفعت معنوياتي حيل أحسن من هلي اللي تنكروا لي !
03:20 عصرا
تذكرت رنا ...
رنا : الخير في الغرباء أحسن من الأهل اللي في الحشا يطعنونك
أميره : صح بس أحيانا الأهل يكونون طيبين
قالت بسخريه و هي تقلي البطاطس
رنا : الأهل ما فيهم خير و انتي قلتيها بنفسك أحيانا و هم أحيانا يا أميره
رميت الروايه عالطاوله و رحت لها
شلت قبعة الشيف من على راسها
أميره : يعني تبين تقنعيني ان الغرباء فيهم خير أكثر من الأهل ؟!
رنا : طبعا
أخذت القبعه من يدي و حطتها على راسها
أخذت بطاطس ضربتني على يدي و ردتها بالصحن
أميره : طيب انتي أهلي و ناسي و فيك كل الخير
شلت البطاطس رميتها في فمي و رحت للطاوله و أنا أضحك
انتبهت من الذكرى على وجهين حلوين يطالعوني
شمس : أمورتي
ضميتها بفرح مستانسه و مني مصدقه
مسكت وجهها
أميره : انتي بخير
ضميتها ياااااااااااه باقي عايشه الحمد لله
طالعت لجواد اللي كان الوجه الثاني و اللي يتأملني بصمت
قال و هو يطالعني بطرف عينه و يطلع السيجاره
جواد : خلاص يكفي أحضان كل هذا حب !
قلت بسخريه
أميره : طيب لا تولع السيجاره تراك في مستشفى
ردها في جيبه بهدوء
أميره : واحشتني حيل
شمس : متى تردين البيت ؟
أميره : حسب ما يقول الدكتور
رد جواد مصحح و هو يضغط عالكلمه
جواد : ال د ك توره !!
أميره : الدكتوره ..... كيف جيتوا تو الزياره مخلصه ؟
شمس : جواد اللي جابني !!
قال ايش شمس تكشف على جواد عادي لأنها مجنونه بس و لو البنت حلوه و مزيونه يعني عيب و بعدين كانوا راكبين في سياره وحده يعني خلوه و يبتسم لها و عادي يعني منتهى المصخره .........آآآآآآآآآآآآآه
غرتي !!!!!... صوتي الداخلي العجيب اللي يسألني دايم الأسئله اللي تجي في الصميم و تحشرني في زواياها الضيقه
لاء ما غرت بس ...... بس ايش !!
شمس : أميره ؟
أميره :هلا يالغلا
شمس : بنطلعك اليوم وش رايك ؟!
طالعت جواد اللي كان ساهي يطالع الشباك قصدي اللي برى الشباك ......بتفكير عميق

الساعه : 5:00 عصرا
طلعت من المستشفى مع شمس و جواد و هم طول الوقت يسولفون و أنا ساكته أطالع الطريق بصمت وصلنا للشاليه و استقبال حافل ...
جلست مع الكشافه
أميره : كشافه وين بتكون رحلتكم بكره ؟
محمد : و الله طال عمرك نفكر نروح الخليج
جواد شب وجهه و بدت ملامح العصبيه ترتسم على وجهه حيل قال ايش محمد كبير الولد تو عمره عشر سنين بس جسمه ما شالله و طويل !!
ابتسمت لمحمد بمرح و أنا مبسوطه ان جواد ياكل في نفسه !
جلسوا الأطفال حولي
أميره : خليج ؟؟؟!! خليج في ماليزيا
راشد : حنا كشافه يا مس أميره بنروح و نكتشف !!
أميره : و مين قائدكم الهمام اللي راح يشرف عليكم ؟؟
محمد : قال لنا المشرف ان اسمه ...... اسمه
واحد منهم : فيصل آل .......
انتفضت و أنا أسمع هالإسم طالعت لجواد اللي أشوى انه كان بعيد و يسولف مع سلطانه
....فيصل !!
تذكرت كلمته اللي دايم يقولها و صوته الرخيم الدافي يرجفني
مجنونك : فيصل
ليه فيصل يطلع لي في كل مكان أكون فيه ليه معاي بدبي بالملاهي بالبحر و أخيرا في ماليزيا باقي يحبني لهالدرجه ما قطع الأمل لما عرف اني تزوجت جواد ؟!!
تردد صوته في داخلي ... مجنونك فيصل !!
سوى معاي اللي حبيب مستحيل يسويه لحبيبته طيب معاي لأبعد درجه بس أنا خذلته و رفضته ......
راشد : مس أميره ... مس أميره
ابتسمت ببهوت
أميره : هلا حبيبي
راشد : وش فيك ؟؟
قمت و أنا أبتسم معلله
أميره : تعبانه شوي بروح أرتاح
رحت لغرفتي فصخت عباتي و دخلت أتسبح
أراقب قطرات المويه و هي تنساب على جسمي بهدوء
فيصل !!
لو عرف جواد ان فيصل موجود أكيد بيقتله و بيسوي مصيبه !!
لو عرف أكيد بيقتلني أنا قبله و بشكه الزايد بيقول اني واعدته فجا لماليزيا
طرت هالفكره اللي عرفت انها بشعه و أنا أطلع من الحمام !!
لبست سواريه أحمر عليه جكت جينز و بنطلون جينز ميدي من نفس لون الجاكيت
لبست جزمه حمرا نعومه
لميت شعري على ورى رفعته كله فوق و لفيته بشريطه حمرا
دعجت عيوني بالكحل و حطيت غلوس أحمر ناعم تعطرت و طلعت أتمشى
محتاجه أصفى بروحي شوي
مشيت في المزرعه بهدوء و أنا سرحانه في فيصل
ليتني تزوجته و وافقت عليه اللحين عرفت سبب ترددي في رفضه كنت حاسه و أنا ما أدري اني راح أنرمي هالرميه الشينه !
و جواد معقول يكون راعي بنات و لا شيخه تكذب علي !!
يمكن كانت تبيه و صدها فحبت تنتقم و تتبلى عليه ممثله محترفه يمكن و يمكن لاء
انسان بكل هالصفات معقوله يكون حق هالشغلات لاء مب معقول!!
تذكرت كلام سلطانه
( لا تسمعين أي كلام ينقال عن جواد حكمي عقلك )
بدى الصوت اللي في داخلي يتكلم ... لا تفكرين ان كم لمسة ايد أو كم بوسه لك من قلبه
تراه لعاب ...... مب معقوله لاء !!
ليه ما يكون الحب في المعاني الساميه اللي ممكن يظهرها بدون هالحركات جواد يكرهك
لو انك مع فيصل كان نمتي في أحضانه سعيده و تتمنين الوقت يوقف و لا يمشي بوجوده
و انتي اللحين شوفي نفسك تنتظرين متى تموتين و ترتاحين ؟؟!!
طيب و الحل ؟؟ ........... اهربي لفيصل
صرخت بصوت عالي
أميره : لااااااااااااا ء مستحيل
بتمين كذا لمتى ؟!.... بس أنا متزوجه و مو من طبعي الخيانه .... طيب جواد قيدك أهانك أذلك و اعتبرك ملكه انتي في نظره نجسه و قذره انرمت في طريق أقداره فحن عليها و تزوجها حن عليها مثل ما حن على جدته مثل ما حن على ملك و مدري مين بعد !!
اصحي و شوفي العالم و عيشي حياتك في دبي اللي كانت عالأقل أهون مليون مره من هالعيشه .... بس أنا مب من طبعي الغدر و الخيانه .... طيب ليه ما تطلبين الطلاق
كل اللي مر بينكم شهر تقريبا و لا اكتمل
رجعت للغرفه بعد جوله دامت ساعه
لقيته متمدد عالسرير يقرى جريده
سكرت الباب و قلت :
أميره : جواد
حط الجريده جنبه و طالعني بإهتمام
جواد : نعم !
أميره : طلقني
ضحك بسخريه و هو يولع سيجارته اللي كل ما جيت أتكلم معاه ولعها ليه لهالدرجه
أوتره !!
جواد : متى تبين الطلاق ؟؟
وترني زياده و خلى ضغطي يرتفع يعني مب أنا اللي أبي الطلاق و بس هو بعد يبيه
أميره : ياليت اللحين ؟
قال بسخريه
جواد : ليه ناويه تهربين لفيصل ؟
ابتسمت ببرود لأني كنت متوقعه هالكلمه
أميره : يمكن ؟
قام بسرعه و دفني للجدار بقوه و طالعني بحده و عصبيه
جواد : طلاق ما فيه انسي اني أطلق و فيصل أنا عارف انه في ماليزيا و راح أقتله فاهمه بقتله ......
طلع من الغرفه بسرعه و صفق الباب و هو يقفله بالمفتاح
وقفت في مكاني أقل من دقيقه و أنفاسي محبوسه في داخلي تنهدت بألم و انهرت عالأرض سمعت صوت المفتاح يدور بالباب و ينفتح بسرعه
دخل جواد يدور في الدولاب بعصبيه و أنا أمسكه
أميره : جواد الله يخليك لاء أبوس يدك لاء
طلع شي طويل مغلف بكيس أسود
بكيت على يده سحبها بقسوه و بعدني عن طريقه بقوة
أميره : جواد جواد و ربي حرام اللي تسوي
جواد : خايفه عليه بقتله
أميره : لا مب خايفه عليه خايفه عليك الله يخليك لا تتهور
رحت له مسكت يده حاولت معاه انه لا يتهور
دفني بقوه و سكر الباب بالمفتاح
بكيت بقوه بكيت حيل خفت لا يسوي مصيبه قمت أدور على جواله مالقيته
فكرت أضرب عالباب يجيبون لي مفاتيح احتياطيه و يفتحون الباب بس هونت في آخر لحظه فصخت الجكت و رميته عالكرسي و قمت أدور في الغرفه أهوجس فيه مرت الساعه الأولى و الثانيه و الثالثه وين سلطانه و ملك ما حسوا في غيابي !!
تعبت مالقيت الا السرير بيحضني بنعومه تمدد عالسرير و تلحفت بالبطانيه و ضميتها
بهدوء نعست عيوني و نمت !!
_____________
الساعه : 04:30 صباحا
جواد : شايفه هالدم ... دم حبيبك فيصل قتلته خلاص ههههههههه
و اللحين جا دورك يالنجسه عشان أقتلك ؟!
حطيت يدي على فمي من الخوف و الرجفه تقتحم كل أوصالي بشده
أميره : جواد لا الله يخليك لاء أنا ما سويت شي أرجوك
قرب مني و قال بوحشيه
جواد : الموت للخونه اللي مثلك يا خاينه
فتحت عيوني بخوف
الحمد لله انه حلم طالعت الساعه و قمت !!
لقيته جنبي !!
قمت جلست أطالعه بس وجهه ما كان يقابلني ...جيت بقوم تذكرت السواريه اللي لابسته رديت تمددت تحت البطانيه بإرتباك
قام جلس
جواد : السافل سافر لدبي
طالعته و هو معصب و فضلت السكوت لأنه كف من يده راح أنام في المستشفى سبع شهور عالأقل !!
قام و فتح النور كان لابس بنطلون طويل بس بدون فنيله
قمت أتأمل جسمه ؟؟
ولع سيجارته و قام يسحب الأنفاس منها بقسوه
جواد : وش فيك ؟
قلت بإرتباك و أنا أشد البطانيه على جسمي
أميره : مافيني شي ؟؟
قرب مني و طالعني بشك
جواد : وش فيك ؟؟!!!
قالها بإلحاح
ضميت البطانيه بخوف
أميره : لابسه لبس عاري ما أبيك تشوفني فيه
مشى و راح للمكيف بيطفيه
أميره : ممكن أبدل ملابسي ؟
جواد : يعني أطلع ؟!
رفعت حواجبي يعني مدري عنك !!
وقف مقفيني
جواد : قومي بدلي ملابسك ما راح أشوفك
ترددت أقوم بصراحه
طالعني و قال
جواد : مب واثقه فيني !!
أميره : يالله بقوم بس يا ليت لو تقفي زين !
رد قفى مثل ما قلت له
قمت من عالسرير أطلع ملابس من الشنطه عشان ألبس
أميره : وش هالجرح اللي على ذراعك؟
كان يبي يلف يطالع الجرح قلت محذره
أميره : باقي ما خلصت لبس !يا جواد
كنت ألبس الهاي نك الحرير بأكمام طويله لونه ليلكي
جواد : أيام التدريب بالمدرسه الثانويه تضاربت مع واحد فلبيني
قلت و أنا أربط حبل الخصر
أميره : ليه في أي مدرسه درست ؟
جواد : في بريطانيا ..... تدرين ليه ضربته ؟
قلت و أنا أسكر ازرار التنوره الغجريه
أميره : ليه !!
جواد : لأنه ضرب لينا بنت الجيران
عضيت على شفايفي معصبه
لف و طالعني !!
جواد : كنت متأكد انك خلصتي ؟
حطيت الملابس اللي فصختها على جنب
أميره : مين لينا هذي اللي ضربت الفلبيني عشانها ؟
جلس عالكرسي و قال
جواد : بنت جارنا أبو حمد كنت أستلطفها كانت أيامها بالمتوسط
تضاربت أنا و الفلبيني و ضربني بالسكين على ذراعي !
قلت في نفسي بتشفي .. أحسن ان شا الله زود
قمت بعد ما خلصت تمشيط شعري
أميره : تبي شي بطلع ؟
جواد : لا تطلعين !
أميره : ليه ؟
جواد : بنطلع نتمشى البسي عباتك ؟!!
طالعته مني مصدقه
جواد : ما تبين !!
توه معصب و كان يبي يقتل فيصل و اللحين مبسوط و يبي يتمشى !!
لبست عباتي و رتبت أغراضي و هو راح يبدل ملابسه و طلعنا
ركبنا السياره و مشينا
ظليت سرحانه طول الطريق أتأمل الشوارع و الناس و لا انتبهت انه شغل أغنيه الا لما نبهني بصوته
جواد : سرحانه !!
أميره : فيك ؟!
جواد : أنا !
أميره : ايه أفكر في .........
قطعت كلامي فجأه لأني أفكر متى نتطلق من بعض و أرتاح
انت غير الناااس عندي
انت عندي شي كبير
كيف بصبر و أنااا شااايف
ناااس من حولك كثير
و أنااا أحبك و أقولهااا لك
هذي خليهااا في بااالك
أنااا ماااني أي عاااشق
أنااا لمااا أعشق أغير
و الله لمااا أعشق أغير
و قام يعيدها بإستمتاع و انسجام
جواد : أنا لمااا أعشق أغير
و الله لمااا أعشق أغير
جواد : بنقضيها صمت على طول
يديني كانت باردة ببرود جبال الألب كنت كسيره من جوه حزينه محطمه أعزف أحزاني بصمت على أوتار قلبي التفت أطالعه و رديت أطالع يدي البارده
مسك يدي بقوه .....ارتجفت
جواد : ول انتي وين كنتي لا تقولين كنتي بالإيسكيمو ؟
من عيون الناااس و الله
أغااار يااا عمري عليك
مااا تطمن و أنسى خوفي
الا و يديني بإيديك
بس تحمل كل جنوني
لنك أغلى من عيوني
لو تدور مااا تلاقي
منهو غيري يموت فيك
حسيت بيدي تمتص حرارته و تحضن دفاه حيل كهرب قلبي على طول بس قاومت كالعاده
و هو مبسوط يردد الأغنيه و هو محتفظ بيدي
قلبي في يدينك يااا غااالي
بس خل بااالك عليه
يااا حبيبي هذااا قلبي
و انت أدرى الناااس فيه
لو أعيش العمر كله
مااا انسى حبك أو أمله
مااا أبي شي بحياتي
انت بس اللي أبيه
و الله بس اللي أبيه
سحبت يدي بهدوء
كنت أطالع الخضره اللي منتشره حولي
و المزارعين يحصدون ال ...........
مدري !!
أميره : هذي مزارع ايش ؟؟
جواد : عنب
و المزارعين يحصدون العنب ياه مره روعه
أميره : بس المطر ما يخافون البرد
ابتسم و قال
جواد : متعودين على كذا !
أميره : ممكن نوقف هنا شوي ؟!
جواد : ان شاالله
استغربت هالطاعه و التنفيذ السريع للطلبات
نزلنا و أنا أشوف المزارعين يحصدون بهمه و نشاط
أميره : ياااااااااااااه الجو روعه
كان ودي أسألهم بالإنجليزي كيف يحصدون في المطر بس ........
توقعتهم ما يتكلمون بالإنجليزي لأنهم قرويين فأكيد يتكلمون بلغتهم
جواد لا أقولكم عليه كيف كان يدخن
غصب علي مسكت يده اللي يدخن فيها
يخرب ريحة المطر و يكتمني
أميره : ممكن ما تدخن !
طالعني ببرود رمى السيجاره و دعس عليها و قال بنفاذ صبر
جواد : نمشي !!
تنهدت بحراره
أميره : يالله
مشينا يين المزارع و شوي مسكنا خط جبلي طويل ذكرني بجبل الهدا و كيف المنعطفات فيه حاده ..... تذكرت قصة واحد انحرفت سيارته و حطمت السياج و بسرعة بديهته ما شالله نط من السياره اللي كان متوقع انها بتطيح في المنحدر بس في الأخير هو تهشم في المنحدر و بقت السياره مكانها !!
أميره : ليه حنا بماليزيا
قلتها بتردد بس .....
جواد : هنا شركتي الخاصه و هنا حياتي أصلا اللي متعود عليها
و أخيرا وصلنا لقمة الجبل اللي كان يطل على كل الإبداع الرباني اللي في المنطقه !!
طلعنا من السياره
قال و هو يستنشق الهوا بإنتعاش
جواد : هنا مكاني الخاص محد يعرفه غيرك
شلت النقاب عن وجهي و أنا أقول بمرح
أميره : واااااااااااااو مكان مذهل ياااااااااااااه
استنشقت الهوا بعذوبه طالعت للأراضي الخضرا اللي ممتده بشكل مدقن
ذكرني بجبل قارا اللي في الحسا يطل على الحسا من فوق بشكل جنان .......
جلس يطالع المكان بتأمل
ما حبيت أقطع عليه تأمله
جواد : تعالي اجلسي
رحت جلست جنبه بهدوء بس طبعا بينا مسافه و قدرها !
أميره : جيت كم مره لماليزيا بس عمري ما شفت هالمكان الحلو
جواد : طبعا سر من أسرار جواد كيف بينعرف ؟
كلك أسرار يا جواد ما ينعرف وش تفكر فيه أو وش في داخلك كلك على بعضك غير تقليدي ردات فعلك حركاتك عصبيتك في كل شي غير حتى .............
تنهدت بحزن
حتى في قسوتك و تعاملك آآآآآآآآه منك
جواد : كيف تعرفتي عالكشافه ؟؟
ابتسمت بمرح و أنا أقلب دفتر ذكرياتي على أجمل صفحات حياتي :
أميره : رحنا هاواي أبوي الله يرحمه مسويها لنا مفاجأة الصيف قبل سنتين
أنا و رنا طبعا سافرنا مع بعض ذاك الصيف استانسنا حيل ....
أبوي في مخطط رحلته عرفنا على جون مخطط رحلات طبعا كان يسوي فرق و مجموعات للي يكتبون أسمائهم في استبانات !!
و طبعا طلع حظنا حلو مع مجموعه الكشافه كلهم عرب معدا اثنين كانوا ألمان
و مستر جون خلاني أنا و رنا المشرفين على الكشافه
قال اننا ثنائي مثير و سلوكنا مثير
قمت أقلد مستر جون و هو يقولنا بالعربي المكسر
أميره : مشاكسات
قام يضحك و ربي ضحكته تجنن
أميره : عشنا أيام رائعه تعلمنا فيها الإعتماد على النفس كنا نطبخ شربة الكاري و لما الكشافه يسوون شي مخالف للقوانين نسوي لهم كاري مليان فلفل حار عقابا لهم
مره ضعنا أنا و رنا و راشد و وحده فلسطينه اسمها نارمين أحلى موقف صعب مريت فيه
رنا علمتنا أشياء كثير ركبنا القوارب سبحنا في البحر أكلنا القوقع قرصنا البعوض و كهربنا قنديل البحر صحنا صرخنا جرينا تعبنا بكينا شهقنا خفنا كل شي كنا نسويه
و بعد ثلاث أيام ودعنا بعض بدون وداع يعني اتفقنا اننا ما نودع بعض لأنه اتفقنا اننا راح نلتقي في يوم من الأيام شفت ...... التقينا بس بروحي بدون رنا مجرد سؤالهم عن رنا كان يكويني بس الحمد لله... عدت بسلام ... الله يرحمها
كان يطالعني بإنتباه كامل سارح بعيد مع أميره
طبعا أنا ارتبكت و حريت من نظراته قال و كأنه فكر في هالسؤال قبل لا يطرحه
جواد : وش رنا بالنسبه لك ؟
طالعت للخضره اللي حولي بسرحان
أميره : رنا كل شي بالنسبه لأميره ماخذه مساحه كبيره من أميره انسانه فوق الوصف
ان قلت عصبيه فهي كبريت سريع الإشتعال .. و ان قلت عنيده راسها أنشف من الحجر و ان قلت حنونه حنونه و تنسى بسرعه يعني تعصب في وقتها و فجأه تلقاها تحن عليك و تنسى طيبه لأبعد درجه و متهوره حيل متهوره تحب المغامرات بشكل ما تتصوره ان قلت مغروره هي كل الغرور بس على أعدائها تفهمها و هي طايره راعية تخيلات مجنونه
كنت أسميها أندر تيكر
ضحك بقوه و قال بإندماج
جواد : ليه ؟
أميره : لأنها مره عفشه و دايما أنا و اياها صراع بالمخدات و علب المناديل و الكتب
كانت رقيقه لأبعد درجه حالمه و رومنسيه و نعومه و دلوعه كانت مهره عجز خيالها يروضها تروح بمشاعرها بعيد و تطير مكان ما يوديها الريح !
و بحكم ان تخصصها علم نفس فصايره بس تتفلسف مثل صوفي !!
( الحياه ابتسامه ساخره حطمها قبل أن تسخر منك )
جواد : الحياه ابتسامه ساخره حطمها قبل أن تسخر منك .. حكمه عقلانيه
تنهدت بحزن
أميره : بس راحت كذا قدام عيني أمقتها للحظات لأنها غدرتني و ماتت بس لما أرجع أفكر ألقى ان من الجنون أفكر كذا ....قدرها و قدري اننا نفترق !!
توفت و هي تعلن عن رحيل أيام السعاده و حلول الألم
غمضت عيوني و رديت فتحتهم
أميره : قالت لي مره أحيانا نحزن على الماضي و الحاضر و ما ندري ان المستقبل سعاده عظيمه تستحق الصبر ....
بدت حبات المطر تصطدم بوجهي ....
طالعت جواد اللي كان سارح في داخلي أربكني قلت بعصبيه و أنا ألبس نقابي
أميره : مب زين نبقى هنا و المطر يهطل عشان الصواعق و حنا في مرتفع
ما رد علي
قلت بإلحاح
أميره : جواد !!
جواد : هاااااا
أميره : بسك عاد يكفي تأمل المطر غرقنا
جواد : انتي مثل رنا بالزبط كأنك توصفين نفسك بس اللي عيونهم رصاصيه اذا حبوا أخلصوا !!
أميره : جواد يالله
كان كلامه غريب و أحيانا مهو منطقي صحيح اذا حبيت أنسى نفسي بس ........
ركبنا السياره و مشينا
جواد : بنرد الرياض
طالعته بإنتباه
جواد : قصدي بردك للرياض
أميره : ليه ؟؟
جواد : بخلص أشغالي هنا و برجع لك
أميره : ممكن أعرف شالسبب ؟؟
رد بعصبيه
جواد : قلت لك شغل
هزيت راسي و قلت
أميره : نسيت اننا مجرد أصدقاء ما لازم نسأل بعض هالأسئله اللي تعتبر لقافه
حسيت الحزن يرتسم على ملامحه
وصلنا الشاليه
شلت أغراضي و لميت قشي كله و علمت الكل اني مسافره بكره للرياض طبعا حزنوا كلهم و ملك طلبت تروح معاي بس جواد رفض بحزم حزنت على الجده و على فراقها مدري وش سبب هالسفره المفاجأه و ليه لازم أروح للرياض و عند مين ؟؟
شمس صاحت لين قالت بس و هي تمسكني ما تبيني أروح سلطانه ودعتني بحراره و هي تناولني دفتر جلد فخم مره شكرتها عليه و سلمت عالجميع و طبعا ما أنسى الكشافه المبتدئه كيف كان وداعهم صعب و رحنا عالبيت
يا ربي على هالبيت مع اني كرهته من كل قلبي الا اني مشتاقه له حيل حيل
هو جلس في الصاله يدخن و أنا فصخت عباتي و رحت للمطبخ أسوي نسكافيه
أميره : تبي نسكافيه ؟
جواد : ايه ؟!
سويت له و لي و عطيته و جيت مقفيته رايحه الغرفه
قمت أرتب أغراضي بالشنط خلصت بعد ساعه تقريبا رحت لدولابه أتأمله
ياه كيف راح يدبر أموره بدوني مدري كيفه عاد !!
رديت أطالعه بحزن و أنا أسكره
فتحت الشنطه اللي أرسلتها لي سلطانه و قمت أتأمل محتوياتها من جديد
شلت الألبومات الثلاث و أنا أتسأل لمين يا ربي فتحت الأول كان صور للعائله
سلطانه و جواد و دانيا و هو يلعبون بالرمل
تذكرت جواد فقمت سكرت الباب بالمفتاح
الألبوم عباره عن صور للعائله عائلة جواد قديمه و جديده ناس عرفتهم بالصور و ناس ما عرفتهم ....
الألبوم الثاني عباره عن ........بإختصار عباره عن جواد !!
كلها صور له و هو في بطولاته يلعب ملاكمه صوره له و هو يضرب خصمه في الحلبه و صوره له و هويستلم ميداليه و صوره له يتلقى ضربه من خصمه ......
ضحكت على هالصوره و أنا أتذكر فيصل كيف أعطاه بكس قوي في المول ... بس أكيد فيصل اتصفق من جواد لأني في الشهر اللي عشته معاه عرفت انه فظيع من ناحية ضرب و مضروب ههههههه يعني يحب يكون الضارب دائما مش المضروب !!!
قانون الغاب بس بطريقه محرفه شوي !!
و صوره و هو يسلم على خصمه بروح رياضيه بس الصوره اللي من جد عجبتني و شدتني الصوره الي لابس فيها قميص سماوي و يكتب للمعجبين في الأوتوغراف
شلتها من الغلاف و حطيتها في الدفتر الجلد اللي عطتني اياه سلطانه !
فتحت الألبوم الثالث طبعا صور زواجي اللي طالعه مره رومنسيه مع ان العكس صحيح
الصوره اللي كهربتني و أنا أسترجع أحداثها لما رفع وجهي تجاهه يوه يوم عصيب
حسيت اني مثل الدجاجه في الشوايه مره الطباخ يقلبها يمين و مره يسار لين تنشوي من كل الجهات .....!!
رتبت أغراضي و شيكت عليهم طبعا اخترت شنطة يد كبيره شوي و حطيت فيها كل خرابيطي و أولهم الدفتر الجلد اللي ما تجرأت أشوفه طلعت الملابس اللي راح أسافر فيها عدلت كل شي بعدين رحت تسبحت لبست بيجاما حرير مره نعومه لونها عنابي تركت شعري ينساب بحريه دورت المفتاح في الباب بهدوء طفيت الأنوار و شغلت الأبجور
شلت الدفتر الجلد لأنه ما عندي نوم
تمدد و أنا أسند ظهري بالمخدات تعرفون عاد و ضعية وحده تبي تقرأ روايه !!
فتحت أول صفحه من الدفتر كانت بخط حلو بس مرتجف شوي
ينطبق عليه هالعباره (( يا صاحب الخط العصبي أجبني ))
إلى أحلام الصقيع
إلى من انتشلتني بقوه من براكين الألم
إلى من قيدتني بأغلال الغيره
إلى من عذبت قلبي برقه
إلى دنيا أفلاكها صاخبه
تمتزج بإثاره مع نهاياتي
إليكي يا من أحبك
أهديكي مذكراتي
التوقيع : ********
صدمني الكلام و حطمني من التوقيع عرفت انه لجواد ما أعرف خطه لأني ما صادفت و شفته يكتب بس مبدع !
فتحت الصفحه الثانيه و الفضول ذابحني و مقطعني حتت !!
مسويها على شكل فصول أو موضوعات منفصله
عندما رأيتها ......
تناثرت أحبار القلم في الساحه
و تعلقت بأسوارها القصص
و البداية تحكي النهايه
في عالم متجدد تحكيها
ملكتي و أميرة عرشي الفاتنه
قلت بسخريه
أميره : أكيد وحده من حبيباته و معجباته يطلع منك يا جواد
سمعت خطواته تقترب حطيت الدفتر بالشنطه بسرعه و تمددت و تغطيت بسرعه
فتح الباب و أتبعه بفتح النور
جواد : أدري انك باقي صاحيه ؟!
ما تحركت من مكاني نهائيا موهمه نفسي اني بأنام و النوم مجافيني
مدري وش قربع و وش سوى بعدين طفى النور و نام قربي ؟!
جواد : راح ترتاحين من وجهي كم أسبوع ؟!
التفت له و قلت
أميره : كم أسبوع ؟!!
جواد : عادي بين زوجين عايشين كأصدقاء صح ؟
أميره : صح
قلتها بإبتسامه مرحه و من جواتي أنكوي بنار تحرقني ...و ين ناوي ترميني يا جواد !
و بعدين وش هالشغل اللي مهم لهالدرجه تبي تبعدني عنه !!
أكيد وحده من حبيباته اللي كاتب عنها في الدفتر !!
لا تلوموني يا ناس فكرة انه راعي بنات مره راسخه في مخي و مقتنعه فيها بالكامل
جواد : مرتاحه
سؤال غبي المفروض ما أنسئله يبيني أكذب و أقول ايه و لا أقول لاء
جواد : قولي لاء
طالعته و أنا مفجوعه كيف عرف اني قاعده أخير نفسي بين ايه و لاء !!
اتصال روحي " تذكرت رنا و هي تقولها و تمسك اطار نظارة القرايه اللي تلبسها مسويتلي عالمه ........
جلست بملل
أميره : مالي خلق مب جاي لي نوم
جلس هو بعد و طالعني
جواد : و أنا بعد
نزلت راسي بملل فطاحت خصلات شعري على وجهي بنعومه
رفعتها بسرعه بس ردوا طاحوا من جديد
قال و هو يتأملني
جواد : وش فيك ؟!
مسكت الفرشه اللي كانت عالطاوله جنبي و قمت أرفع شعري
أميره : قلت لي انك ما تحب شعري يكون على وجهي أو طاير
تنهد بعمق و حك راسه من ورى و قال
جواد : خبري بشعرك أطول من كذا
ابتسمت بمرح
أميره : قصدك أقصر من كذا ... كنت دايم أقصه بس من بعد وفاة أهلي الله يرحمهم
تركته على راحته بس لما احترق البيت احترقت أطراف شعري معاه و قصوه الدكاتره
جواد : و ما عرفتوا مين سبب الحريق ؟!
ابتسمت في داخلي تتوقعون مني أقوله أحمد اللي حرق البيت عشان يلطش ورثي و ياخذ فلوس التأمين و يرميني في المستشفى تسع شهور أتعالج من حرق هو سببه !! أقوله !؟؟ و يقعد يعايرني بأخواني اللي تخلوا عني و لا أسكت و أخلي لي قدامه عزوه استند عليهم حتى لو كانوا و لا شي ؟!!!
أميره : انفجار في أنابيب الغاز ....
ابتسمت و قلت
أميره : تدري يا جواد أحلى شي انه ما صار عندي بصمات ؟!! حتى شوف بنفسك
و وخرت خصلات شعري ورى اذني و فتحت يديني له
طالعهم بتعجب
أميره : تتوقع في أي يد فيهم ؟؟
أشر على اليسار و هو يتأملها بدقه
مسك يدي و قرب راسه منها و قام يطالعها بإندهاش
حريت من جد و قلبي دق بقوه و الإحساس اللي أحسه لما يقرب مني انشحن و بدى يشتغل
يقهرني و يقسى علي و يزعلني بس لما يقربني أو يلمسني أصير حمل وديع عنده !!
أميره : يعني لو أرتكب جريمه مو مهم لو مالبست قفازات
قال بمزح
جواد : راح تلبسين قفاز في يدك اليمين بس
و قمنا نضحك
جواد : وش هذا !
قلت ببراءه
أميره : جرح انجرحته في الغرفة اللي تحت الأرض
طالعني بتسأل
جواد : وش سالفة الغرفه اللي تحت الأرض .... مغامراتك وصلت لتحت الأرض ؟!
الجزء الحادي و الثلاثين

وصلت للرياض بالسلامه و الحمد لله
رحله مكهربه تتخللها النظرات بيني و بين جواد و بعض المواقف الطريفه اللي ممكن تسوي فواصل بين وقت و الثاني !!
أولها لما دخلنا المطار جا الحمال بيكلمني عشان يشيل الشنط طبعا جواد كان يطلع الشنط من السياره أول ما شاف الحمال يكلمني جن جنونه و رمى الشنط اللي بيده و مسك الحمال و شده من صدره و هو مسكين مفزوع و خايف
أميره : جواد اتركه الله يخليك بس قالي انه يبي يشيل الشنط بربع دولار
طالعني معصصصصصصصصصصب
تركه بعنف .... الحمال مسكين دف عربته و مشى و هو يرتجف
جواد: انقلع لا ردك الله
التفت طالعني و ربي انتفضت بخوف
جواد: غطي عيونك و امشي قدامي
للعلم هو من الأساس مب راضي على سالفة النقاب نهائيا !!
بس كذا اقتنع فيها بعد محاولات مضنيه من سلطانه
الله يجزاها بالخير و يرفع قدرها المنقذه وقت الشدائد !!
و لما دخلنا المطار تجمعوا عليه المعجبين من محبي الملاكمه على قوله
تدرون أنا متأكده انهم معجبين في شكله و وسامته أكثر من انهم محبين للملاكمه
و طبعا لا أذكركم من اللي تجمعوا حوله ......معجبات !!
عارفين هالكلمه تفرسني تفتت قلبي و تحرقه
طبعا هو ارتبك و هو يطالعني
جلست بروقان عالكرسي في الإنتظار و قمت أطالعه كأي انسانه ثانيه لنقل معجبه من معجباته !!
يوقع في الأوتوغرافات و الأشرطه و يصور مع الكل قصدي البنات اللي يتلصقن فيه حيل
و مدري وش يصيبهن لا شافوه هذا غير السلامات اللي مالها داعي طبعا كل هذا على مرمى من عين أميره ....... و القهر قاهرني ... ليه تنقهري مب انتوا أصدقاء خلاص ليه الغيره
ردينا على طير يلي .... أي غيره الله يصلحك يا نفسي ..... أجل قالوا يا جحا من وين اذنك قال من هنا .... قولي كلام ينفهم يا أميره !
و طبعا حراس الأمن بعدوا المعجبين لأن رحلتنا نادوا عليها
جاني مسك يدي و ركبنا طبعا و أنا لا تعليق علي !!
و في الطياره ضرب المضيف عشانه دخل علينا بالدرجه الأولى كنت كاشفه فشافني !
و لما وصلنا الرياض اضطرينا نركب تاكسي لأن ما في أحد استقبلنا أو بالأصح ما في سياره
يا الله وش بقولكم ..... كان يقول للسواق شوف دربك طول الوقت و ما خلاني أجلس الا وراه لأنه كان جالس جنب السواق و يحذر السواق انه ما يطالع للمرايه العاكسه !!
و في الأخير ساق بدل سواق التاكسي و خلاني أجلس وراه هههههههههه
وصلنا لقصر كبير أنواره والعه بشكل هندسي
دخلنا القصر و أنا أطالع كل شبر يمر قدامي لين شفتهم عايلة جواد الجديده
ما شا الله عليه أهله كثير بدبي و ماليزيا و أخيرا بالرياض عاد مدري بالديره أكيد عنده قبيله كامله سلمت عالحريم اللي كلهم تقريبا يكشفون عليه
بعد ما عرفني عليهم طلعت بالآتي :
خاله خيريه خالته أرمله و عندها بنت وحده و طبعا البنت ما كانت موجوده بالجمعه هاذي !اسمها هديل
جوري : أخت جواد من أمه باقي لها ترم و تخلص من الجامعه
استغربت ان خالتي بدريه تزوجت قبل خالي عبد الكريم
رجاوي : نفس الشي بس ملسونه حبتين
ساميه : أخت جواد من امه مطلقه
و أخيرا عزه انسانه مثقفه و متخصصه في العلوم الإنسانيه
بعد العشا الهادئ و الممل
صدمني جواد لما قال انه بيرجع لماليزيا اللحين
جواد: تامرين على شي
آمر على شي !!
طبعا لاء و لأنه راح يرتاح مني و راح أرتاح منه ليه انصدمت يوم قالي بسافر ؟!
أميره : لاء شكرا
كانت اللحظه اللي أشوف فيها قفاه لحظة تحطيم صحيح أكرهه و حيل بعد بس أحس بالأمان و هو قريب مني أحس بالدفا و الكهربا و المغناطيسيه و الشعور اللي دايم أحسه لما يقرب مني ......
رجع و هو يطالعني كأنه نسى شي
جواد: أوه نسيت
دخل يده بجيب بنطلونه السكري
جواد: الجوال
أخذته منه بعد فتره من الزمن
جواد: جوال جديد بشريحه جديده بتلقين رقمي مسجل عندك لو بتحتاجين شي !
جوال جديد شريحه جديده رقم جديد و ما فيه غير رقم جواد للحظات أحس اني أسيرته و فجأه أحس اني مب أسيره بس إلا انه مالكني بعنف و لحد يقرب مني يمكن لهالسبب كرهته عمره ما راح يعرف يملك مشاعري بهالطريقه الظالمه !
كنت في ذيك اللحظات أتجنب أطالعه أو بالأصح أتجنب أطالع عيونه عشان ما أضعف و لو ضعفت دوروني ما تلاقوني !!
قال بلهجه آمره تعودتها لما يكون مضايق من شي
جواد: طالعيني !!
طالعته بتمرد ...... أحتفظ بمشاعري لنفسي في ذيك اللحظات
راح أشتاق ...... لا ما راح أشتاق ......... إلا راح أشتاق مب له لعيونه الناعسات اللي تحتضن هالرموش برقه راح أشتاق لكل رمشه و لكل لمعه تلمعها هالعيون الذباحه
صحيح عبدالله عيونه حلوه بس مب بحجم الحلاوه اللي تملكها عيون جواد أحب العيون السود أكثر من العسليات بس ......
ارتجفت للحظه عبدالله !!
وش جابه على بالك اللحين يا أميره ؟؟
طارت خصلات من شعري مع الهوا و أنا بالحديقه
بسرعه رفعتها بيد مرتجفه و أنا أدور أي شي يثبتها
ابتسم وهو ينزل يدي عن راسي و يسحب الربطه اللي كانت رابطه شعري و يفك الشباصات الصغيره اللي مثبته بإحكام على كل خصله من شعري
لا تلمسني كنت أقولها بصمت في داخلي ..... ارحمني من هالعذاب اللي أحسه بقربك !!
كله مقاومه لجاذبيه قويه تضعفني و تحطم كل ذراتي لا تقربني لأني تعبت من عذاب المشاعر لا تقربني لأنك جرحت احساسي و كبريائي و تقريبا كرامتي !
جرحت انوثتي و حطمتها لا تقربني لأن ما في القلب أي قطرة حب لك هزيت كياني بهالقرب ابعد .....!!
و لا تقربني
كنت أحتفظ بدموعي داخل عيوني ما أبيه يحس بالضعف اللي فيني لاء
جواد: وش انتي حاطه في هالشعر ؟؟
ما حسيت و هو يطلع آخر شباصه من شعري و يناولني العشر شباصات اللي حطيتهم مع ربطه مطاط ....
مر الهوا بقوه بين خصلات شعري كأنه يمر في غابه من الأشجار المتشابكه ممكن يهز أوراقها بس يهز جذورها أو حتى سيقانها مستحيل !!
بعدت شعري و رى اذني
جواد: خليه يتنفس .... يالله تمسين على خير
مشى من قدامي و أنا واقفه أطالعه مدري ليه حسيته انتشل من داخلي شي بروحته !
التفت يطالعني من بعيد رفعت يدي مؤشره بإبتسامه هادئه
و فجأه اختفى من صفحة ذاك اليوم ....
تنحت في مكاني تذكرت وجهه اللي يطالعني ببراءه و حنا في المستشفى تذكرت وقوفه و هو يتأمل الطبيعه بعمق و كأنه عالم يهتم بكل شي يمر قدامه !
تذكرت مضارباتنا و الضحك القليل اللي كان يتخلل حياتنا قصدي الشهر تذكرت لهفته و خوفه و لمعة عيونه اللي كان يحاول يخبيهم في داخله و ما يطلعهم و يبدلهم بنظرات وحشيه قاسيه جامده خاليه من أي مشاعر الا من مشاعر الكره ....
انتبهت لواقعي على لمسة يد ... التفت أطالع
جوري : يا ويل قلبي ما مداك تتركين الغالي أكيد القلب بينشغل عليه
ابتسمت بهدوء
أميره : أكيد هذا زوجي العزيز
جوري : طيب تعالي عن الهوا بوريك غرفتك ؟؟!!
طلعنا لغرفتي .... قصدي لجناحي الكبير مره اللي مفترض يكون لي و لجواد لأن فيه سرير مزدوج .... صاله بتلفزيون ... حمام كبير .... غرفة ملابس ... غرفة النوم أشياء تعودت أشوفها بكثرة و بشكل متكرر تقريبا صار روتيني في أي قصر ....
كان الجناح فخم جدا يعني بتصوري ان صاحب هالتصميم قاسي شوي
مدري خمنته من الأسد اللي محفور على مقابض الأبواب بعبقرية محترف !!جلسنا بالصاله ...
جوري : وش تحبين من زيوت ؟
أميره : زيوت !
جوري : ايه للإستحمام !!
ابتسمت ببلاهه شوي توني أستوعب
أميره : بالفواكه
جوري : وش فيك !
أميره : أبد سلامتك و لا شي ...
جوري : طيب كلميني عن أميره ... أحسك انسانه عجيبه
ابتسمت بمرح
أميره : ليه ؟!
جوري : يبان من رسمة وجهك و عيونك انك متمرده و راعية مغامرات و جموح
ضحكت عالكلمه الأخيره
جوري : ايه و الله من جد أتكلم !
أميره : كيف !
جوري : عيونك واسعه لا إله الا الله بس حاده شوي من الأطراف
أميره : فخمنتي اني متمرده و عندي جموح !
جوري : في هالبيت راح تخمنين على كيفك مع عزه !!
و قمنا نضحك
جوري : في أي تخصص ؟
أميره : فيزيا و علوم فلك
جوري : خلصتي الجامعه ؟
أميره : الحمد لله
سكتنا شوي بعدين قلت بتردد
أميره : لا تآخذيني على هالسؤال بس ليه انتي و خواتك عايشين عند خالتك مب عند أمكم!
ابتسمت بتفهم و هي تمسك يدي !!
جوري : بالعكس ما في أي احراج لأن هالقصر اللي انتي شايفته ملك لجواد شراه لنا عشان نعيش فيه !! و أمنا الله يجزاها خير من خوفها علينا رمتنا عند أبوي و راحت تتزوج
قلت بإستغراب
أميره : معقول خالتي بدريه !!!!!؟؟
جوري : و ليه مب معقول ! عموما في هالحياه اذا انزعت الرحمه من قلوب الناس عوضك فيهم على الله !! أبوي كل مشاعر الحياه فيه من الرحمه اللي في قلبه كان دايم يضربنا أنا و أخواتي و أخوي بندر .... ما كان يخلينا ننام قسى علينا زياده على قسوة الأيام زوج ساميه من مدمن مخدرات عشان ياخذ مهرها و بحكم ان أبوي فقير و مدمن مخدرات و امي غنيه فالوضع ما يحتاج شرح عشنا الفقر اللي ما تحملته امي بنت العز و هربت منه بكل أنواعه ....
في الأخير أصدقائه قتلوه حطوا له بدل إبرة المخدر اللي دايم ياخذها إبرة سم و بهالطريقه مات .... تبيني أقولك مشاعري كنت مبسوطه كنت أناظره و هو ميت بتشفي ..... ارتاحت الحياه من وحش ما يرحم .... بعدين بكيت عليه فتره من الوقت يمكن عشانه أبوي و دمه يجري في كل عرق من عروقي عشنا عند خالتي نويره عاملتنا بكل الحب اللي تتوقعينه رفعتنا فوق راسها و راعتنا لين كبرنا و هي تحاول في أمي تاخذنا أمي ترفض و تقول أنا متبريه منهم "" أما زوج خالتي فكان ما يدانينا نهائيا و كان دايم يتحرش في رجاوي حمد لله ان خالتي تخلصت منه لما مات جواد زارنا مره عند خالتي و عرف بالسالفه حن علينا و وعدنا اننا راح نعيش أحسن عيشه و فعلا نفذ وعده فتح لنا هالقصر اللي حتى ما كنا نحلم فيه أرصده كبيره بالبنوك غير الخدم و الحشم و السيارات سوى اللي ما يسويه ولد لإبنه !
أو حتى أخ لأخوه أما خالتي خيريه اللي شفتيها مات زوجها فبدل ما تعيش بروحها هي و بنتها جت تعيش هنا !!
دمعت عيونها و هي تقول
جوري : جواد رفعنا فوق عطانا كل اللي نبي و نتمنى ما يرفض لنا طلب حنون و ربي في حياتي ما شفت أحن منه
بكت و انهارت في حضني أنا تأثرت و بكيت و ضميتها بقوه و أنا منهاره أكثر منها
______________
الساعه علمني أترك00 صباحا
صحيت من النوم على صوت الجوال اللي يرن بإلحاح شديد رديت بإعياء
جواد: يالله اصحي يكفيك نوم
قلت بتعب
أميره : ليه كم الساعه اللحين ؟؟
جواد: حول الخمس
صرخت في الجوال بعصبيه
أميره : حول الخمس و مصحينيييييييييييي !!!!!!!!!
ضحك بسخريه
جواد: قوانين القصر اللي انتي فيه كذا خمس و نص ست بالكثير و انتي لازم تكونين على طاولة السفره ....
تذكرت صوفي و أنا أحاول أطرد النوم من عيوني بس غصب عني عيوني تغمض
أميره : طيب اسمع بنام شوي .... تعبانه حيييييييييييييييل دايخه نوم
أما جواد
سكت حول الخمس دقايق
جواد: ها يالله نمتي خلاص قومي ....
أميره : باقي ما نمت الله يرحمك بلييييييييييييز جواد أبي أنام
جواد: ما أبيهم يقولون عن حرمتي نوامه و بعدين أنا اللي علمتهم النظام وش تبيهم يقولون عني !!! من ست و الناس تقوم تشوف أشغالها ....
تمططت بكسل
أميره : طيب شوفني قمت ؟!!
جواد: واحشتني
اهتز الجوال في يدي و أنا أسمع هالكلمه
جواد: ما قدرت أنام .... مشتاق أتهاوش معاك لو دقيقه وحده
ضحكت ....
أميره : الله يرحم والديك روح مع الكشافه راح تتهاوش في اليوم أكثر من مية مره
جواد: بس الهواش معاك له طعم ثاني
مدري ليه تخيلته يحك راسه و هو يقولها ؟
أميره : أعتقد انك ما تبيهم يقولون عن حرمتك نوامه قفل لو سمحت عشان أروح أتسبح !
بعد هوشه صغيره معاه سكر السماعه و رحت أتسبح صليت و لبست لي بدي حرير ليموني
و بلوزه جبنيز سماوي و تنوره بيضا طويله غجريه لبست جزمه ليموني بفينكه سماوي
لفيت شعري بالسيشوار طالع شي اللحين أقدر أخلي شعري يتنفس فعلا ...
مع جواد كل شي محظور و فيه شبهات !!
لبست اكسسوار نعوم ... سويت مكياجي بعنايه و في الأخير
تنقعت بالعطر شلت جوالي و نزلت ....
لقيتهم فعلا حول السفره كلهم يفطرون أول ما دخلت
أميره : السلام عليكم
خيريه : تعالي جلسي يا بنيتي لا سلام على الطعام
جوري : غريبه صاحيه بدري و لا انتي مثل زوجك ما شالله عالوقت
ساميه : يا هلا باللي لفى
أميره : هلا فيك
رجاوي : هلا بمرت الغالي كيفك اليوم ؟
أميره : بخير و نعمه بوجودكم
قلتها و أنا أسحب كرسي و أجلس
هديل : بلا كذب و افترا ما أحب صيغ المجاملات اللي بهالنفاق
صدمتني لا من جد فجعتني لهجتها و أسلوبها و حدتها و نظرتها
صوت الملعقه رن في الغرفه
خيريه: هديل ؟!!!!!!!
صوت كان قاطع و منهي لكل شي
قالت بضجر
هديل : طيب يا يمه بظف وجهي عالجامعه !
قامت تسلم على راس أمها و تمشي ...
وحشني زي الجامعه مره حلو و هي أنيقه مره و جسمها ما شاالله ما عليه كلام
طلعت من الغرفه و هي تدبج الباب
عزه : أسلوب غير حضاري !
رجاوي : متخلفه و مغروره و شايفه نفسها و انتي يا خالتي بصراحه دلعتيها
صبيت من الشاهي في كوبي و أنا أشوف ردت فعلها
خيريه : وش عليكم منها خلوها تتدلع ؟!
عزه : التربيه من الأولويات الأساسيه و انتي عارفه ان الأساس اذا تصدعت أعمدته ما أعتقد أبدا ان بتكون النتائج مرضيه ...
مدري ليه هيأتها ذكرتني بأصاله لما تلبس النظاره!!
انسانه أنيقه بملابسها الرسميه شعرها مقصوص كاريه بشكل مدقن نظارات بعدسات تلمع لدرجة انه من قوة لمعانها و انعكاس الأنوار عليها ما أشوف عيونها
كلامها المرتب ذكرني برنا لما تمسك واحد من كتبها و تتفلسف تطالع الساعه بفخامه بين وقت و الثاني من قوة حرصها عالوقت !
رجاوي : بكره بتطلع على راسك و تدلدل رجليها
جوري : يا بنت عيب
أما ساميه فكانت تاكل بهدوء و كأنها ما سمعت أي كلمه تنقال !!
عجبني احتفاظها بهدوئها مع ان كلام رجاوي صحيح بس فيه سخريه و عيب ينقال لوحده كبيره و في مقام أمها ...
رديت أطالع صحني بعيدا عن الجدالات اللي يا خوفي تتحول لمضارب أو شي قوي
الأفضل اني أكون حره في عالمي ...
كوني نادره " كلمه اتردد صداها في داخلي بعنف
رجاوي : يالله عن اذنكم
و طلعت بكل هدوء
أنا ليه كذا !!!
قطعت المرتديلا ....
ليه أتخيل نفسي نادره و مميزه مع ان الواقع يقول غير كذا !!
نرجع من الأول من بداية الفلم ...
بداية قصتي مع ناصر ليه حبيته و كيف كانت شخصيتي في ذاك الوقت هل المتمرده اللي اللحين و لا الخاضعه بكاملها للحب ....
تذكرت رنا و هي تقرى بصوت عالي
( ان الحب من أقوى المشاعر في الحياه و لعلها مثيرة للرعب )
( لا تكن خاضعا للحب بل تحكم بعقلك قبل أن تأتيك قاصمة الظهر )
( اذا أردت شيئا بشده فأطلق صراحه فإنه حتما سيعود اليك )
( القشه التي قصمة ظهر البعير اثنان لا يفترقان الحب و الألم )
( لا تقل لي كيف أحببتك و لكن قل لي و ماذا بعد الحب )
( الحب .... الحب دكتاتوريه صامته تحكي الرعب الذي يعانيه القلب )
( لا تبحر بشعورك كثيرا فلربما تغرق و لا تلقى منقذا )
عزه : أميره !!
انتبهت لها بصعوبه
أميره : هلاااااا
ابتسمت لي بنعومه
عزه : بروح لشغلي تامرين على شي
طالعتها بخجل و ربي استحيت منها
أميره : تسلمين أبي سلامتك
أنهيت فطوري بسرعه و طلعت لغرفتي بعد ما الكل راحوا لدواماتهم و خاله خيريه تركتها في الصاله تتفرج عالتلفزيون ...
جوري راحت لجامعتها و ساميه دخلت لغرفتها
حسيت بطفش و أيام مبشره بالخير من الوضعيه اللي شفتها عالفطور ....
ليه الحريم كذا ما يدانون بعض و يا ويل وحده تصير أحسن منك لازم تشنين عليها الحملات و الحروب و مصطلحات لازم تتكرر بإنتظام .. غيره ... حقد ... حسد ... كره ...الخ الخ !!
ما تعودت هالحياه ... أحب الإنطلاق الحريه المغامرات النشاط و الحيويه أما سيرة الناس ما تخلص و كلام الناس و بالأخص الحريم ما ينتهي لأن الحرمه طول وقتها و لسانها بره فمها .....مدري ليه تذكرت وحده من القبائل اللي قريت عنهم مره انهم ما يزوجون البنت الا و هم شابكين حلقه من الحديد في لسانها هالحلقه مربوطه بخيط و طرف الخيط مربوط بخاتم في اصبع الزوج وقت ما تكلمت كلام ما يعجبه سحب الخيط و طبعا أنواع الألم اللي تحس فيه و تعانيه حتى لو من سحبه خفيفه على قول جدة جواد.... "المره ما تتكلم الا اذا اذن لها زوجها و لا تنطم و تبلع لسانها في حلقها "
جلست عالأريكه المريحه اللي بالصاله و أنا أفتح على صفحه من مذكرات جواد
وين وصلت وين أيه هنا !!
_______________
" ما أنسى ليلتها كيف جفاني النوم و عجزت عن التفكير .... احتلت تفكيري
.... قلبي ... حياتي ......من نظره !!
كنت عزوف عن الزواج عزوف عن البنات عزوف عن أي شي يتصل بالحريم يعني حياتي كلها لأهلي و للملاكمه و الشركه ...
خلبتني ابتسامتها غرت من حب الناس لها لأنها علمتني الغيره علمتني كيف أحب علمتني معنى الألم و بالذات لما تحب .....
غرت عليها لما شفتها تسلم عالخدم حتى الخدم نالوا شرف السلام على الأميره و أنا ألمحها من بعيد و الحزن يفتتني بمراره ....
غرت من الورد اللي تغني له و من النجوم اللي تكلمها غرت من فرسها و غرت حتى من شعرها اللي يداعب وجهها و يدلع عليه حبيت رقصها نعومتها تمردها و أنوثتها حبيت صمتها حبيت نبرة صوتها حبيت تأملها و حبيت لمعة عيونها مافي اختصار لهالإنسانه لأنها بكل بساطه شالت قلبي و اركزت مكانه ....
_____________________
مدري ليه حسيت برجفه في يديني و أنا أرد الدفتر للشنطه ؟
خنقتني العبره هزني كلامه حسسني اني مجرمه و معذبه للمشاعر هالإحساس حسيته أول ما شفت رسومات فيصل لي حسيتها خنجر يطعني كل ورقه من هالدفتر عباره عن جرح
جرح صعب اني أداويه .....
انتبهت على رنة الجوال
جواد: تبكين صح ؟؟!!
زاد ارتجافي و ارتباكي و خوفي
صرخت فيه
أميره : انت مركب كاميرات مراقبه و تجسس بهالغرفه
سمعت صوت ضحكته اللي حبيتها
جواد: طبعا لا ما وصلت لهالدرجه احسني الظن في جواد يا أميره حتى لو كانت فكرتك عنه بشعه !
مسحت دموعي بسرعه
أميره : مب قصدي بس ......
قاطعني

جواد: تبكين ؟
قلت بمنتهى البلاهه
أميره : أبكي مين قال بالعكس أنا في منتهى الوناسه
جواد: تكذبين على العالم هذول كلهم و لا تكذبين على جواد ما تقدرين العبي غيرها
أميره : يعني ايش ألعب غيرها ..... جواد روح لتدريباتك و ارحمني !
قام يقلدني
جواد: انتي مركبه كاميرات مراقبه و تجسس في الصاله الرياضيه .... كيف عرفتي ؟
أميره : من صوتك اللاهث
جواد: لاهث في خطاك أمشي وراك أعمى العيون
غصب نزلت دموعي مدري ليه حسيت اني ما أستاهل و لا كلمه من اللي قالهم
أميره : ممكن تعطيني رقم سلطانه...
جواد: توعديني ما تبكين أعطيك الرقم ؟!
أميره : بصراحه ما أقدر أوعدك بشي أنا ما أقدر أتحكم فيه صار جزء مني و من حياتي !
جواد: طيب يالله خذي الرقم ........
أخذت الرقم سكرت منه و دقيت على سلطانه
جلست فتره مب قصيره بعدين ردت
أنا لا سلام و لا كلام قلت بحده
أميره : من وين جبتي الدفتر ؟!
ردت بنفس لهجتي مع اني متأكده انها مهي مصدقه طريقتي معاها
سلطانه : في المستودع
قلت و أنا أبكي
أميره : معقوله أكون ظلمته !
سلطانه : أعتقد
أميره : طيب و كلام شيخه عنه
سلطانه : و هو أي كلام شيخه تقوله بيكون صحيح شيخه انسانه حقوده من عرفتها
أميره : طيب وش مصلحتها في هذا كله ؟
سلطانه : هي كانت من أول حاطه عينها عليه بس كان يصدها و يقولها انه لا دينه و لا أخلاقه يسمحون له باللي تسويه و طبعا جن جنونها لما شافته يكسر لك المرسم عرفت انه يحبك فإخترعت هالسالفه عشان تخدعك مثلت عليك صح !!
أميره : أنا شفت خالي مطلق لما ضربها و هي قالت لي لأنها ضربت جواد
سلطانه : قصدك لأنها طلبت من جواد يتزوجها فرفض !!
بعدت السماعه عن اذني بذهول ..... في ناس بهالخسه و الحقاره !!
سلطانه : جواد من أطهر الناس اللي عايشين عالأرض حنا اللي كنا نلح عليه بالزواج بس كان يرفض الحريم و المعجبات يتمنون النظره من عيونه و مب لاقيينها فأعتقد انك لازم تعيدين نظر في كل شي بينك و بينه لأنه ما يستاهل مهما قسى عليك فهو بدافع الغيره أوكي جواد شكاك و أكبر شكاك و إذا غار فلازم تتحملين غيرته و جنونه ...
لأنك يا أميره و لا مؤاخذه تاريخك حافل و تخيلي لو كان هالتاريخ على مرأى من عين جواد ما أعتقد ان أي رجال شرقي راح يرضى انه يتزوج انسانه ماضيها مثل ماضي أميره
آل ......... حاولي تكسبينه لأنه مجنون أميره الحقيقي !!
سكرت منها و أنا متسمره في مكاني من الذهول و جملتين من هالكلام كله تتردد فيني تخنقني تألمني و تجرحني ببطء تكويني بدون رحمه و حقيقه كنت أهرب منها دايم
( ما في أي رجال شرقي راح يرضى انه يتزوج انسانه ماضيها مثل ماضي أميره آل .....
ماضيها مثل ماضي أميره آل .....
ماضيها مثل ماضي أميره آل .....
ماضيها مثل ماضي أميره آل .....
______________
مرت ثلاث أيام بروتينيه قاتله
لدرجة اني التهيت بالرسم و تصومعت في جناحي أرسم بأدوات الرسم اللي ارسلتلي اياها سلطانه ......
البنات في جامعاتهم ما نتقابل الا وقت الوجبات ...
ساميه في غرفتها
و خاله خيريه عند التلفزيون
ذكروني بحياتي أول ما سكنا دبي يا الله كانت فظيعه عانيت رتابه خانقه !!
جوري الوحيده اللي كانت تجلس دوم معاي يا تناديني لغرفتها أو أناديها لغرفتي
أحيانا ننام و حنا ما كملنا سالفتنا قويت علاقتي فيها حيل و صرنا بس نسولف عن كل شي معدا جواد لما تجيب سيرته أقفل موضوعه بأي سالفه ثانيه !!
جواد كان دايم يكلمني و كنت أكره مكالماته لأنها تذبحني و لأني بصراحه ما أستاهلها تحسسني بالذنب تدرون ليته يرد و يضربني من جديد و يقسى على من ثاني ليته يكرهني و يطلقني لأني ما أستاهله و لأني تفكيري مثلي فكنت أعتقد انه راعي بنات ياااااه عالتفاهه كل يشوف الناس بعين طبعه طبعا .......
كنت أبكي و أنا نايمه أصرخ في الحمام و أنا في البانيو و أصرخ بألواني و أنا أمرر الفرشه و أرسم ملامحه بكيت كثير و أنا ألمس الدفتر الجلد و أضمه لصدري بكيت و أنا أتفرج على ألبومات الصور مرات و مرات بكيت على بلوزته السماويه و أنا أضمها آلاف المرات عرفت اني انسانه بماضي لا يغتفر و نسيت اني مسلمه و غير كذا تجاوزت الحدود
ما تتخيلوا قديش كنت أتجنب أفتح الدفتر الجلد عشان ما أقراه قديش حسيت بحنين لصاحب الدفتر و شوق يدفعني اني أطلبه يرد للرياض إحساس يبحر في داخلي بإني ما أستاهله و راح أعيش عذاب لايطاق كل ما يقرب مني أو يلمسني لأني بكل بساطه نجسه و قذره و أقرف ... متأكده انه لما جواد قالها لي قالها و هي طالعه من قلبه ...
تذكرت لما مسكني فيصل في الحديقه و أنا أتمشى بفستان خالع و كيف تميت معاه و خليته يلمسني و يرفع شعري عن وجهي كل هذا و أكيد جواد شايف و كل ما يشوفني يلعني ألف مره لأني ما احترمت حتى اسم العايله ....؟
انسانه بماضي مثلي وش تتوقعون منها تسوي غير انها تطلب الطلاق و لا تتم تتألم بصمت و في داخلي نار والعه تحرقني بقسوه حتى غيره المفروض ما أغار عليه هو أشرف من انه يلمسني لازم نتطلق و يتزوج له وحده بدون تاريخ مجيد و حافل بالإبداعات مثلي تجيب له عيال لهم عزوه و أهل مب خوال الله المستعان يكفيهم أحمد هذا الإنسان حطم الأرقام القياسيه في الجشع و الفجعه على الفلوس ...
كنت أرسم لوحه تعبر عن ألمي بطريقتي ....
سمعت طق عالباب
أميره : هلااااااا
جوري : يا هوووووووو يا الرسامه وش ترسمين ؟
طالعت للوحه بتمعن
جوري : وااااااااااااااااو ما توقعت جواد حلو للدرجه هاذي
ابتسمت بمرح
أميره : جواد طول عمره حلو ويجنن سواء باللوحه أو بغير اللوحه
جوري : يا عيني يا عيني عالحب .... اشتقتي له
حطيت الفرشه بالكوب و قلت بحزن
أميره : مشتاقه بس أشوف عيونه !!
جوري : بس !!
أميره : بس لأني أشوف جواد من عيونه
جوري : يوه يبي لي كورس عندك اتعلم هالكلام الحلو عشان أقوله لقرادة حظي ؟؟
ضحكت عليها و قلت
أميره : ليه مخطوبه ؟!
جوري : ايه و مع الأسف ملكتي الأسبوع الجاي ؟!
أميره : ما شا الله و لا تقولين لي ........ طيب جهزتي شي للعرس ؟؟
جوري : و لا شي
أميره : أوف ليه !
جوري : مالي خلق !........ أوف نسيت تروحين معانا
أميره : وين ؟
جوري : عرس فيه البدع ؟ راح يعجبك لأنه لوحده قصه تسطرينها في لوحتك !
أميره : هاللحين !
جوري : طبعا أنا جيت أقولك خذتيني بالسواليف يالله أنا بروح ألبس
اتصلت على جواد أبي أستأذن منه ترددت بس بالأخير لما سمعت صوته
انثبرت !!
جواد: يا فدى هالقلب و لأول مره في تاريخ هالجوال تدقين منه علي
ضحكني أسلوبه
أميره : دقيت أبي أقولك اني بروح مع أهلك لعرس !
جواد: عرس !!
أميره : عرس لمين مدري بس تو جوري قالت لي و .......
جواد: جوري هذي بروحها عرس
ضحكت من قلب هالمره
جواد: فديت هالضحكه و صاحبتها
قلت بجديه لأني مستحيل أسيح بمشاعري عليه أحتفظ فيه بعيد عن قلبي أفضل لي و له
أميره : أروح !!
جواد: روحي بس لبس خالع ما أبي و تتغطين زين مثل ما علمتك عيونك لا تكشفينها
و لفي العباه حولك زين لا تبعدين عن .........
قاطعته و قلت بتريقه
أميره : طيب يا سي السيد أمرك و لا تزعل كله راح يتنفذ بالحرف
جواد: لما تردين كلميني طيب
خفت من اللهجه الجاده اللي كلمني فيها
أميره : ان شالله
رحت تسبحت و تمكيجت صح يعني مب مكياج صارخ لاء يعني متناسب مع طبيعة فستاني اللي كان بني جبنيز ضيق بس واسع من الأرداف طويل بدون فتحات " لا يفوتكم تنفيذ دقيق للأوامر " خليت شعري على طبيعته مفلول استشورته على تحت و لبست مجوهرات بسيطه و ساعه ذهبيه خلصت من دنيتي كلها على دقت جوال من جوري !
نزلت تحت لقيتهم كلهم لابسين معادا عزه اللي اعتذرت عن الروحه لأنها مشغوله
خالة خيريه كانت تجنن بالفستان العودي و الذهبي مع الذهب اللي لابسته بتناسق
جوري لابسه فستان أحمر شوي عاري و روج أحمر يفقع العين بس بصراحه تجنن هي و عدساتها العسليه اللي مركبتها !!
هديل كان فستانها سكري و جاي مره قصير على جسمها اللي صدق عجبني ما شاالله
شعرها كان حلو رافعته بشكل مرتب ببكله من الماس
رجاوي لبست فستان فيروزي مره حلو بس خالع مره تسريحتها كانت مره كيوت
بس ما عجبني الخاتم الكبير اللي في اصبعها !!
ساميه مره نعومه بفستانها اللي مزخرف بالورود الزرقا متناسب مع بشرتها البيضا و ورده سكريه حلوه تلمع ورى اذنها
طبعا ما سلمت من التعليقات بس كلهم قالوا اني مره حلوه مع تلميحات بسيطه من هديل بس ما علقت عليها !
الجزء الثاني و الثلاثين


وصلنا القصر أو بالأصح فندق !
جلسنا حول طاوله مرتبه بدقه و نظام و قهوجيات رايحات جايات طبعا و سلمت عالحريم اللي يسلمون عليهم ... جوري كانت تعرفني على الحريم بهمس هذي مرت فلان بن فلان و ذيك بنت مدري مين !!
أما رجاوي فإكتفت بالنظر و التأفف من لحظه للحظه و خصوصا ان الأجواء بينها و بين هديل مكهربه جدا و حاميه أما خاله خيريه فجلست مع مجموعه من الحريم اللي من جيلها !
ساميه هادئه بدون أي انطباعات على أي شي
هديل : بتمون تهامسون قدامنا
جوري : يعني و مين حضرت جنابك ....الملكه لا تكونينها و أنا ما أدري !
قالتها بمصخره تقهر
رجاوي : يااااااااااي الدلوعه كيف تتهامسون عندها بهالبلديه !!
و قامت تقلدها ( بتمون تهامسون قدامنا )
غصبن علي ضحكت .....هديل طالعتني و حقدت علي زياده
هديل : انتي انثبري و انطمي
قلت بسخريه و ربي ما كنت كذا بس جواد أعطاني كورس مدته شهر و كم يوم لتعليم أساليب السخريه و الإستهزاء
أميره : وش اللي انثبري هو أنا كلمتك أصلا ؟؟
جوري سوت نفسها مالها دخل .
جوري : بس يا بنات خلاص جت أخت العريس
رجاوي : قصدك زوجة العريس !!
سلمت علينا انسانه حلوه حيل بس جسمها شوي مليان وجهها سموح يحكي الطيبه و السماحه و الحنان ...
أخت العريس : مين الأخت ؟
جوري : بنت مساعد آل ....
أخت العريس : أها زوجة جواد
رجاوي : اييييييييه
قالتها و هي تضغط على ايه بقصد تبي تقهر هديل .... آه منكم يالحريم !!
أخت العريس : مبروك
أميره : الله يبارك فيك
أخت العريس : يالله عن أذنكم
و راحت !!
التفت لجوري
أميره : انتي تقولين أخت العريس .... و رجاوي تقول زوجة العريس وش السالفه !
هديل : أنا قايمه أرقص
قالت رجاوي و هي ترفع حواجبها بتريقه
رجاوي : و أنا بعد
هديل : بوتكس أوف !!
رجاوي : هالبوتكس تحطينه في حلقك و تنكتمين فيه !!
راحوا شنقل و منقل يرقصون هههههههه
العجيب ان ساميه مثل ما هي جماد
جوري : تدرين أخت العريس اللي قبل شوي اسمها دانه زوجوها أهلها من واحد من جماعتها حبته و حبها و عاشوا اسعد أيام حياتهم جابوا ولدين و بنت بعد خمس سنين زواج نطت خالته و قالت انها رضعتهم مع بعض و حلفت بالأيمان المغلظه انها رضعتهم تخيلي يا أميره بعد خمس سنين زواج يكتشفون انهم أخوان آآآآه
فتحت فمي حتى ما قدرت أتكلم من الصدمه
جوري : و طبعا اهلها فرقوهم عن بعض و شوفيه هاللحين زواجه ؟!!و صارت بحكم الشرع أخته لا لا هي من زمان أخته على كلام خالتهم !!
أميره : يا قوي قلبها و اليوم جايه لعرسه
انطفت الأنوار فجأه و أعلنوا عن دخول العريس بعد خمس دقايق
عالسريع جبنا عبينا و تغطينا جت رجاوي و بعدها هديل و تمينا نتفرج عالمنظر الحافل
طلعوا العروسين ماسكين بعض بسعاده بس العريس فيه لمحه من الحزن مرتسمه على وجهه كانت أخته اللي كانت زوجته تنتظره عالكوشه بسله كبيره كريستالاتها تلمع من بعيد مليانه ورد لحظه حاسمه بين العريس و أخته .......
هو شوق و لا حقد عالقدر أو الخاله اللي تمنوا انها تكتم سالفتهم في قلبها و تخليهم يعيشون حياتهم مع عيالهم و لا رضى بالأمر الواقع اللي وصلهم لهالمأساه !!
للحظات غبطتها على قوة قلبها و صبرها و تحملها في نفس الوقت حزنت عليها و وش نظرت أولادها لها و لأبوهم ...
جلسوا العروسين عالكوشه رشتهم بالورد و رقصت شوي نزلت بدون ما ينهز فيها شعره أو بيتهيأ لي ....!!
سكتت القاعه كلها فجأه على صوت ولد صغير طالع عالكوشه و ينادي بلهفه بابا .. بابا
و هو يجري لأبوه طاح بسبب اسلاك المايكرفونات اللي يغنون فيها الطقاقات...
قام الأب من جنب عروسته و راح لولده اللي طاح و الشوق و الحزن و الأبوه كل هالمشاعر تضم الولد ...... ناس بكت و ناس تأثرت و ناس مثل هديل تنرفزت و قالت بتحمس
هديل : و العروسه حسبي الله عليك
و ناس مثل العروسه الدهشه و الذهول منع تفكيرهم عن ردت الفعل اللي ممكن تصدر منهم
و ناس مثلي قاموا يتأملون بصمت !!

ردينا للبيت و كن على رؤوسنا الطير كل وحده راحت لغرفتها و أولنا جوري اللي كانت طول الوقت تبكي بتأثر ..!
طلعت لغرفتي خذت لي دوش لبست ملابس قطنيه مره قصيره ماخذه راحتي و تمددت عالسرير و أنا أفكر ....
مدري ليه خفت أتصل على جواد هو طلبني بس ما لي وجه أتصل عليه أقوله وش تبي !
حسيت بحنين لا يقاوم للدفتر الجلد .. فتحته غصب عني لأني ما قدرت أقاوم جاذبيته قصدي جاذبية اللي كتبه

__________________
عندما حطمتني ....
بللتني بشوق
و أحرقتني بنهم
و لكن حطمتني ..
بقسوه
عودة الى الوراء الي حيث
الشوق و الحنين
أتراها تفهمني و تفهم غيرتي و جنوني
لا أدري و لكن ربما ؟؟
" عجزت أشيلها من تفكيري لما شفتها مع عبدالله تقريبا جنيت كرهتها في لحظتها و رديت للبيت أوعد نفسي اني أشيلها من بالي ....... بس للأسف ما قدرت سحرتني مثل ما سحرت كل الرجال اللي قابلوها جننتني شعللت البركان في قلبي ما نومتني الليالي طيب ليش !!
سألت هالسؤال لنفسي بإلحاح لقيت الجواب
اني أحبها مجنون فيها عاشقها لا إلا وصلت لهالدرجه من عشقها أهواها
للحظه صرخت أكرهك لكن ما لقلبي وجهين هو وجه واحد....هو الوجه اللي يقول أحبك ؟!!
شهقت بكيت ضميت الدفتر و أنا أبكي
أميره : و الله يا جواد غصب عني ....... ما ... ما .... لااااااااااااااااااء
رن الجوال .... هذا جواد
ما رديت ...... رد رن مره ثانيه
أميره : ألو
قال بعصبيه
جواد : وينك انتي خوفتيني عليك ليه ما تردين علي !
أميره :................
جواد : و أعتقد اني قلت لك اتصلي علي لما تردين من العرس
أميره :...............
جواد : أميره ردي عليييييييييييييييي
عصب مره
أميره : جواد معليش تعبانه ممكن أكلمك بعدين !
هدى صوته شوي
جواد : على راحتك
___________________
مرت الأيام سريعه و حنا من سوق لسوق عشان الأخت جوري قال ايش ما عجبها الفستان اللي فصلته تبي واحد غيره !
أميره : و الله دلع بنات
جوري : لا تقنعوني ما أبيه
رجاوي : تعالوا نشوف هالمحل ........
أميره : حلو باين عليه من بره
دخلنا و حنا نتفرج عالفساتين
جوري : مهي حلوه مب عاجبني شي خلاص تعبت من الدواره
رجاوي : حنا اللي يحق لنا نقول هالكلام لنا خمس أيام و حنا ندور بالأسواق الا حضرت جنابك ما أبي ذا و أبي ذاك !!
تنهدت و أنا أتهالك على واحد من الكراسي بتعب
أميره : خلاااااااااااااص رجووووووووولي الرحمه يا جوري
تقريبا بدون مبالغه سوينا كل شي و جبنا كل شي و شرينا فساتينا و أغراضنا بس باقي العروسه ست الحسن باقي على ملكتها يوم و قاعده تدلع
ردينا البيت نشوف فستانها اللي مب عاجبها و مدري شالسبب و تعطينا أعذار غير مقنعه !!مره ان الورده مهي متناسقه مع الفستان و مره ان الإكسسوار مب لايق ...
فإقترحت حل يرضي جميع الأطراف
أميره : وش رايك أكون المليكان ...
درت حول نفسي و كملت
أميره : ..... الموديلز يعني ؟
رجاوي : كيف ؟؟
أميره : يعني ألبسه و تشوفينه علي بما انك حتى رافضة تلبسينه ؟
جوري : لا يا أميره ما راح أقتنع
رحت لبسته و طلعت لها و الحمد لله جواد مب هنا لأنه الفستان خالع بمعنى الكلمه مع ان فستان عرسي كان شوي بس مب لهالدرجه !
رجاوي : بصراحه منتهى الروعه جسم فتان
جوري : تتوقعين بيطلع علي كذا حلو
أميره : طبعا يا حلوه أكيد يالله بجيبه لك تجربينه
دخلت علينا عزه اللي صايره مختفيه ما تبان الا في المناسبات
عزه : واو شي فوق الوصف رائع و حلو
قلت و خدودي تحمر
أميره : عيونك الحلويين
رحت فصخت الفستان و عطيته لجوري اللي لبسته و طلع عليها مره يجنن
أقنعناها في الأخير انها تنام و تستريح و ربي معذبه نفسها خايفه من يوم ملكتها اللي تقريبا بعد يوم رحت لجناحي أفرك في رجليني ياااااااااه جوري فصلت عظامي من الدوران في السوق اليوم جواد ما اتصل بالمره ما قلت لكم عن أيامي اللي راحت قديش انشغلت مع جوري و قديش فرحت اني نسيت آلامي شوي أو تناسيتها كل ما اشتاق لجواد أطالع لصورته مع المعجبين ... ليتني وحده منهم أشوفه في أحلامي و بس !!
مب انسانه عايشه في حياته متعذبه أو مالها أي معنى مثل المويه اللي تنصب في جره مشطوبه .....

________________
و تحب ........
أحبته بصمتها و دموعها
عادت تعود كالنسور
تنظر بنصر
آلمته !! حطمته !! مزقته
و تعود لتحب من جديد
كلمة أحبك قالتها و شفايفها ترتجف سمعتها من ورى الباب و هي تقولها
خنقتني هالكلمه ... ما تدرين قديش مزقتني هالكلمه لأشلاء !!
اصطدمت مشاعري لما شفتها تحب واحد معاق قلت يمكن شفقه بس رديت انصدمت
بإنها تحبه و راسمته بيدها في لوحه من لوحها
ما أعتقد ان هذا حب ؟ الا حب لأنها تتأمل صورته كل وقت و بكل الحب
لآخر لحظه عطيتها الأعذار بس في النهايه ما لقيت لها أي عذر غير انها انسانه كريهه نجسه أحقد عليها !
دخلت في الصورة شيخه أغرتني بجمالها بس للأسف ما انغريت ليه أقول للأسف لأني في لحظه تمنيت اني غلطت مع شيخه أو حتى ألمسها عشان يصير تاريخنا الشريف واحد !!!
كل ما أشوف شيخه تقتحمني صورة حبيبتي خايف أخونها كيف أخونها و هي ساكنتني بس هي عاشت في ضلالاتها مع واحد معاق آلمتني صورتها و هي تنضرب من ناصر بس للحظات كنت ابتسم مستانس و فرحان و أنا أتشفى فيها ....
دخلت الدفتر بهدوء تحت المخده انخشيت زين تحت البطانيه و بكيت بمراره
لا.... أكتشفت ان أحبك اللي قلتها لعبدالله ما كانت صدق كانت مجرد أحاسيس مختلطه أحاسيس ما قدرت أصرفها أو ألقى لها نتيجه لا يا جواد أنا ما حبيت عبدالله أبد أبد
كرهته بعد ما كذب علي و خدعني لأنه كذاب
قمت أبكي طول الليل و أنا أردد أنا ما حبيت عبدالله .... أنا ما حبيت عبدالله
_____________
و كالعاده قمت على رنت الجوال
أميره : هلا
جواد : يالله قومي الساعه صارت ست !
أميره : ان شا الله
كان ودي أسأله ليه ما اتصلت أمس بس رديت بطلت مب من حقي أسأله و أنا راح أطلب الطلاق منه !
جواد : غريبه ما سألتيني ليه ما اتصلت أمس !
أميره: أكيد مشغول
جواد : و الله ما يشغلني عنك شي لو عندي .........
قاطعته
أميره : جواد لا تكمل يا ليت تقفل عشان بروح أتسبح ما أبي أتأخر عالفطور يالله باي
ياالله قديش كنت قاسيه عليه !
صرخت و أنا أروح الحمام
أميره : ما أستاهله ما أستاهله هديل أحق مني فيه
و كالعاده رحت فطرت بنفس الملل كان اليوم أربعاء
جوري ما حضرت الفطور طلعوا لها اياه الخدم فوق ...
طلعت عزه للحديقه اللي من دخلت هالبيت ما طبيتها خلاص صار عندي مناعه من الحدايق
و خصوصا ان بندر أخوهم موجود لا الله يرحمكم أكتفي بنظره بريئه من غرفتي عليها
دخلت غرفة جوري لقيتها بس تصيح رحت و ضميتها خايفه عليها
جوري : خايفه من بكره يا أميره
أميره : يوه الله يهداك هي مجرد ملكه يعني تشوفينه و السلام مب زواج أو ليلة دخله
جوري : ما أبي أشوفه بقول لجواد يقوله يأجل الشوفه ليوم العرس
أميره : ليه انتي ما شفتيه أو شافك ؟
جوري : لا أنا رفضت .......
شهقت بمراره
جوري : و أجلتها للملكه
أميره : هذا اسمه لعب عيال يعني وش بيصير لو شفتيه ؟
جوري : أخاف و أستحي
هزتني كلمة أستحي ...
وين الحيا راح لما شفت عبدالله يوم زارني بالمستشفى و مسكت يده بلهفه !
أميره : هي كم دقيقه تشوفينه فيها و تطلعين لا تخافين و الله سهله بتشوفينها بعدين مره سهله !
مسحت دموعها و قلت :
أميره : يالله يا قمر قومي غسلي وجهك و افطري فطورك ما أبي المعرس يشوفك مصفره و حزينه أبي هالوجه مشرق و مبتهج
ابتسمت لي بنعومه و هي تبوسني على خدي
جوري : شكرا يا أميره
أميره : على وش ما سويت شي يا قلبي يا الله عن الدلع
قمت بمشي و أروح لغرفتي
جوري : لأنك ملاك انتي غير كل الناس
طلعت من غرفتها و الدمعه حاره في عيني تحرقني بألم
وصلت بعد تفكير اني أكمل الرسمه أضفت لها بعض الرتوش و بعدتها بعيد
نزلت تحت أجلس مع عزه في ........... الحديقه
عزه : اضفاءات ساهره على لوحه مستميته
أميره : ما فهمت ..
عزه: يعني مثل قصة الصقر المشوي ؟؟
أميره : بس أعتقد ان الحياه أكبر من انها تنوصف في كتب الفلاسفه القدماء أو المعاصرين
عزه : صح بس من خلال دراستي للماجستير عرفت عكس هالكلام اللي تقولينه
أميره : المساحه اللي تشوفيها حولك مليانه بالحياه أو تنبض بالحياه على قولك ما تعبر عنها الرسوم أو الأقلام .... على فكره وش هي قصة الصقر المشوي !
ابتسمت و هي تعدل نظارتها بحركه خفيفه
عزه : هذا يا طويله العمر فارس من فرسان بلده و قائد من قوادها .......
جوري : ممكن نقط معاكم بالسالفه ؟
أميره : بسم الله علينا وش فيك !
رجاوي : بوووووووووووم
فجرت كيس مليان هوا
نطيت بروعه و أنا أضربها
أميره : لا حووووووول شغالين لي فزيعه !!
جوري : عزوزه حبيبي كملي السالفه اللي أكيد وحده من قصصك الحلوه
قامت عزه بدون كلام قفتنا و راحت
أميره : شفتوا كيف !!!!!!زعلتوها
رجاوي : يا شيخها خلها تولي أستاذة الجامعه
أميره : يا بنت عيب هذي أختك مب وحده من الشارع
جوري : هي كذا لسانها متبري منها ؟!
رجاوي حطت يدها على خصرها و قالت و هي شايله الكيس و تدوره في الهوا
رجاوي : عروسه مثلك ملكتها بكره وش مجلسها هنا قومي روحي شوفيلك مرطبات
كريمات سويلك مساج صدق قلبك بارد
طالعت في أختها بقهررررررررر
جوري : أقول انثبري ما بقى الا المعص........
رجاوي : حدك عاد يا ممشوقة القوام !!
قالتها بتريقه
قمت أبي أصرخ صدعوني بهواشهم
أميره : أنا بطلع لغرفتي أبرك
مشيت لغرفتي رغم النداءات المتكرره من جوري و رجاوي
في مساحه مؤلمه من التفكير رديت أكمل الرسمه اللي تمثل وجه جواد و أشواك كثيره حوله و دم و حبل مقطوع احساس عميق بالفجوه اللي بينا ياه تعودت أسامح تعودت أغفر تعودت أتغاضى بس محتاجه انه يسامحني !!
رديت اللوحه لمكانها و رحت أغسل يدي في الحمام و أنا أطالع المويه و هي تزيل الألوان بهدوء و انسيابيه طالعت المرايه أشوف وجهي شفت وجهه في المرايه
لفيت بسرعه أبي أشوفه
سحبني بره الحمام و قال و هو يبتسم
جواد : واحشاااااااني
استغربت هالتبدل الفظيع معقوله سامحني حتى بدون ما أدافع عن نفسي أو يكون بينا جلسة مصارحه !!
وجوده المفاجئ زاد أربكني ..... شلت المنشفه من على الكرسي أنشف يدي
مسكني و شدني قباله
جواد : أقلك واحشاني تقومين تمسكين لي المنشفه ؟!
كان ودي أقوله افتقدك أقلها وحشتني عيونه الناعسه وحشني و أنا أشعر بالدفا هو نايم قربي حتى و هو مجافيني و يصد عني طالعت لعيونه و عيوني تدمع و هو الفرحه متشققه في عيونه ..... رفعت يدي أبي ألمس شعره ما قدرت صديت عنه و بعدت يدي عنه !!
جا وراي ...
جواد : وش فيك يا أميره ليه هالصد لهالدرجه ....
قاطعته و أنا أحط اصبعي على شفايفه
أميره : لاء بس لا تكمل عشان خاطري لا تكمل و ربي تحطمني نظراتك !!
جلست عالكرسي جلس جنبي و هو مره مستغرب مني هزني من كتوفي
جواد : وش فيك ؟
انهرت و أنا أبكي على فخده بمراره
أميره : جواد سامحني الله يخليك سامحني ما يسوى علي أشوفك متعذب فيصل و ربي هو اللي حبني أنا ما عطيته وجه !!
رفعت راسي و طالعته
كان يطالعني بعدم تصديق و كأني أكذب عليه
و هالشي حز في نفسي و خلاني أبكي زياده
أميره : جواد و ربي هو اللي كان يرسل مسجات بس ما أرد عليه صدقني
جواد : و يوم شفتك معاه هذا وش كان ؟!
و ولع سيجارته
بعدت عنه و قلت ...
أميره : هربت منه مسكني غصب عني وقفت ..... أنا يا جواد لا ء ما أقدر أقولها
مو مصدقني صح .. لا ء لاء لا تقول مو مصدقني حرام عليك يا جواد
جواد : طيب فسري لي كذا وش سالفة عبدالله يمكن أكون ظلمتك ؟
أميره : عبدالله انرمى في طريق أقداري أول ما وصلت دبي
عصب من كلامي و قام يهزني
جواد : أنا اللي انرميت في طريق أقدارك صح و شتيني بالجزمه و لااا
قلت بتوسل
أميره : لا مب صح جواد لا تناظرني كذا لا تكون انت و الزمن علي !
طالعته برجاء و أنا أرخي راسي
رفع راسي بيده و قال بحنان
جواد : أطوي صفحة الماضي و انسي
قومني و هو يطفي سيجارته
جواد : أميره أنا أعرفك أنا ساكن جواتك بس انتي مب حاسه فيني ماضيك انسيه و طالعيني أنا المستقبل أنا جواد مستقبلك !!
_________________
الساعه : 02:20 بعد الظهر
جواد : عارفه انك مجنناني بشعرك
أميره : يوه يا جواد يعني أربطه !
جواد : و تسأليني ليه ؟؟ بس يجنن و هو كذا
أميره : طيب أكمل .....
جواد : كملي ..
كنت حاطه راسي على صدر جواد و متمدد و أقرى له رواية ( روميو و جولييت )
أميره : بكى الحب من أجل من صنع الحب و كانت أسطورة روميو و جولييت
هي من أروع ما حفظ الزمن في سطوره
جواد : عيديها مره ثانيه
قالها بتنهيده حالمه ...
قمت جلست و أنا متربعه أطالعه و هو متمدد قدامي
أميره : تفضل يا الشيخ اقراها لي انت ؟
لمس خدودي بيده
جواد : لا حبيبتي أحب أسمع صوتك ؟؟
استحيت و خجلت مره و يده تمر على شعري
جواد : انتبهي لا تحرقين أصبعي
دقيت أنفه بأصبعي
أميره : لا يا شيخ كيف بحرقه !!
جواد : بقطعتين الجمر اللي مركبه في وجهك
ضحكت عليه و قلت
أميره : لا يا شيخ
قام يقلدني
جواد : لا يا شيخ "
أميره : اذا بتم تتريق علي بقوم أختك أولى بي منك
قام جلس قدامي و مسك يدي بحنان خجلني و طبعا حررررررررني
جواد : قوليلي تتوقعين اننا ممكن نكون روميو و جولييت
طالعت لعيونه بخجل
أميره : طبعا نقدر أمممممممم
قام يقلدني
جواد : امممممممممم
قمت وقفت قدامه بدلع
أميره : بروح لأختك أحسن لي
جيت بروح مسك يدي
جواد : بأفرج عنك للحظات بس اسمعي .... تردين لي بسرعه
أميره : هالعيون تحرقني نظراتهم ....
حطيت أصبعي بين عيونه
جواد : يعني .....
أميره : لا تطالعني كذا
رحت لجوري و أنا سعيده طايره من السعاده جواد و ربي في لحظات بس غير كل شي كان في داخلي الحمد لله
و كالعاده جوري تبكي ....
أميره : وليه يعني كل هالبكا اللي مقطعك تقطيع ؟
ناديت الشغالات يجون يرتبون الغرفه اللي حيل حوسه
جوري : أميره من جد خايفه ؟ أخاف يغمى علي قدامه
أميره : يا بنت وش هالفال الشين بسم الله عليك ما راح يصير لك شي !!
جوري : .................
أميره : وين رجاوي ؟
جوري : راحت تخلص طلبيات الحلى و تجيب الكوافيرات في طريقها ؟!!
مسكت يدها
أميره : قومي يالغلا خذي لك دوش روقي أعصابك يالله
رحت للصاله كل شي تمام الكوشه و الكراسي و كل شي تقريبا
رديت للغرفه
أميره : على وين !!
شكله يجنن بالزي السعودي تعودت أشوفه بالقميص و البنطلون
كان يصلح شماغه في المرايه بإدقان عضيت على شفايفي و أنا أتأمله
جواد : أينن صح بسم الله علي خقاق !!
أميره : أينن يقولونها الإماراتيين !!
كان بيركب الكبك في الكم شلته من يده و أنا أركبه له
أميره : تدري !
جواد : أدري
طالعته أرفع حواجبي
أميره : جواد !!! وش اللي تدريه ؟
جواد : مو ساكنك خلاص فأكيد اني أدري
طالعت لأزرار الكم خجلانه
جواد : خافي على خدودك أخاف أجي ألقاها قابه
مسكت العطر و قمت أعطره و هو يرفع الشماغ
جواد : معشوقتي !
جنني في هالكلمه من أمس و هو يقولها أحس بسعاده لما أسمعها منه و بصوته العذاااااااااااااااااااااااااب !!
أميره : أمرك
قلتها و أنا أقربع عالتسريحه رفع يديني و باسها
جواد : أنا اللي أمرك .... لا تقولين أمرك
قلبي تفجر بنبضاته ذيك اللحظه
جواد : أبيك بخير دايما خلي الجوال معاك بخلص بعض الشغلات طبعا طلبتهم الأخت جوري
مسك يدي و حطها على صدره
جواد : تامرين بشي
أميره : سلامتك يالغال.......
نزلت راسي مره مستحيه
رفع راسي بيده
جواد : راسك دايم فوق يالغاليه
صرخت بعصبيه مصطنعه
أميره : جواد يالله بسرعه روح
سحبني من يدي
جواد : بتسوين مثل المره اللي تحب زوجها ..... توصل زوجها للباب
أميره : هذا لو كانوا في بيت مب قصر و بعدين أخوك موجود ما يصير
ضرب على جبينه
جواد : أوووووف بندر نسيته
رن جواله
أشرت على الجوال
أميره : خذ الموشحات من أخوك و قابلني ؟؟

البيت تملى بالناس و العالم كلهم جايين يشوفون جوري .... البنت اللي كلها ملح و نعومه و حيا زايد عن اللزوم ...
كانت طول الوقت تبكي و الكوافير مسكينه ودها تصرخ من القهر لأنها كل شوي تعيد تحط الكحل و العدسه الخضرا اللي حطتها في عينها تتحرك ...
أميره : جوري معليش يعني مب هالشكل الله يهديك كل هذا خوف ارحمي نفسك
الكوافير : أوللها دنا تعبت
رجاوي : و الله ..........
قاطعتها بمزح
أميره : تبين تفجرين علينا قنابلك اطلعي بره يالله شوفي المعازيم !!
رجاوي : قنابل !! ليه وش قالوا لك بوش على غفله !!
أميره : رجاوي يا حبيبي لسانك بروحه قنبله تفجر دوله بحالها !!
قامت جوري تضحك و تمسح دموعها
ياااااااااااه أخيرا مسكت دموعها و بكاها
دخلت هديل
فستانها مره رواق صراحه حتى شعرها الأحمر لايق عليها أمس صبغته و طبعا ما سلمت من تعليقات رجاوي اللاذعه فستانها كان أسود حرير طالع على بشرتها البيضا خيال
هديل : ما خلصت العروسه
رجاوي : تنتظر اذنك !
هديل : انتي محد كلمك !!
رجاوي : يعني .............
قاطعتها بطفش
أميره : بس خلااااااااااااااص كفايه
رجاوي كانت لابسه فستان نمري هاي نك بدون أكمام
و رافعه شعرها كله على فوق و هي ما شاء الله ملامحها حاده فصاير شكلها قمه في الشياكه و الجمود و اللي يشوفها يقول متسلطه مدري ليه حسيت انه يليق عليها هالوصف ( المرأه المتنمره )
أنا كنت لابسه فستان جامع اللونين الأبيض و الأسود من الخصر مره ضيق بشريطه حمرا نعومه و روج أحمر قاتل ههههههه تركت شعري على راحته بعد ما استشورته زين !!
خلصت العروسه بعد معاناه لبست الفستان اللي جامع اللونين الأخضر الدافي مع الأزرق الخفيف بعد ما لبست مجوهراتها طلعت ما شا الله لا إله الا الله
جو صاحباتها يسلمون عليها و عزه طبعا جات تشوف أختها كانت لابسه فستان وردي مره لايق على شخصيتها المحافظه
ساميه مختفيه عن الوجود ..!!
انزفت العروسه على أغنية أخت القمر بكل الخجل و الحيا اللي فيها
أخت القمر فوق الثرااا .. قااالت تبي تغيض القمر ... مااا مثلهااا بين الورى ... تمشي البيدااااا دجر
خفت لا يغمى عليها فعلا من قوة حياها كانت ترجف و مرت بسلام جلست عالكوشه اللي كلها ريش و فراشات بنفس لون فستانها !!
طلعت أم العريس عالكوشه تبيها ترقص طبعا أنقذت الموقف و أنا أهمس لجوري تقوم بأرقص معاها أم العريس مسكتها من يد و أنا من يد و قامنا نرقص و صاحباتها سووا حولنا حلقه و هم يصفقون و يرقصون ... يمكن وجود صاحباتها خفف من خوفها فصارت تبتسم عالأقل و تسولف ... يوم نادوا العشا و قالوا العريس بيدخل !!
دوروا جوري ما بتلقونها مسكت يدي بخوف و الدموع تجمعت في عيونها
أميره : يا بنت ارحمي نفسك بس وش بيصير يعني ؟
جوري : تمي معاي الله يخليك
أميره : معليش ما أقدر يمكن الرجال يبي يقولك شي و لا شي
جوري : باقي راح يقول و أقول ......
ابتسمت بتريقه
أميره : طبعا
تركت يدها و مشيت !
دخل العريس جلس جنبها ما أقولكم عن الرومنسيه اللي كان يكلمها فيها طبعا أكيد ما صدق يوم شاف القمر طبعا لبسها الشبكه و الدبله و هي لما لبسته الدبله كانت ترتجف
المهم لما جا بيروح باس يدها هي تقريبا ذابت !!
الحمد لله ما صار شي مخيف مثل ما توقعت انتهت الملكه و خلصت رحت أشوف العروس لقيتها مغمى عليها و طايحه عالأرض !!
زين ان الإغماءه جت بعد ما راحوا الناس و قابلت العريس
قمنا نفوقها بالعطور ما قامت نهزها ما تتحرك قلت بس !!! ما لنا غير البصل و جابت لنا وحده من الشغالات البصل !!
أول ما قربته من أنفها مسكت يدي و قامت ......
فجعتني !! و قامت تبكي على صدري
__________________
تمددت عالسرير بتعب حتى مب قادره أفصخ فستاني و أمسح مكياجي
رن جوالي
أميره : هلاااااااااااا
جواد : أهلين و ألفين هلا
أميره : وينك يالغلا ؟!
جواد : أكيد وحشتك
ضحكت و قلت
أميره : يعجبني الإنسان الواثق
جواد : طبعا لازم يكون واحد مشهور مثلي واثق
أميره : يا ربي لا تذبحني بس بالثقه الزايده يا روميو
قلتها بدلع و كملت
أميره : ماذا تريد !!
ضحك و قال
جواد : أبي أشوفك بالفستان
نزلت الجوال عن اذني لأنه كان واقف قدامي بالغرفه أحرجني حيل قفلت الجوال و طالعت للكرسي مستحيه جواد يقدر يجمدني مثل كره من الثلج يقدر يحطمني مثل الحجر لا تفتت و صار تراب و في لحظه يقدر يحولني لقطعة جمر ساخنه تحرق نفسها بكل هدوء
لين تصير رماد طالعت عيونه اللي كانت ذهول و لنقل من زمان ما شافني كذا ف قام يتأملني بطريقه حررتني بصراحه أبي أغير الموقف !!
أميره : بس خلاص كفايه احترق الفستان و احترقت بكبري
مسك يدي اللي كانت مثل الثلج مو قلت لكم يحولني لجليد ثواني و يرد يحرقني
جواد : فاتنه ....... مثل جولييت في القصه ... الأحمر على شفايفها مثل قطعة جمر ..
أكيد طبعا لأن الأحمر صارخ معليش قصدي قاتل !!
أميره : جواد بس يكفي
جواد : لا مو يكفي ... و بعدين انتي ليه يدك كل ما أمسكها بارده
حسيت بحرارة يده تخترق طبقات جليدي و تذيبه بحنان
أميره : كيف الملكه ؟!
جواد : و الله تمام الحمد لله
فصخ شماغه و عقاله و طاقيته و ناولني هم
أميره : جوري سوت العجب ... داخت علينا
جواد : قالت لي رجاوي
فصخ ثوبه و علقه
رن جوالي طبعا نظرات سريعه مستفسره من جواد حبيت أحرق أعصابه و أنا أطالع شاشة الجوال و أرد
أميره : هلا بالعروسه كيفك اللحين ؟!
جوري : أميره تعالي بسرعه بسرعه أبيك
أميره : ليه وش صاير ؟
قامت تشاهق و تبكي
أميره : خلاص يا جوري اهدي بجيك
جواد : وش فيها جوري ؟
أميره : تقول انها تبيني و قايمه تبكي و تصيح بروح لها
جواد : و لو قلت لك ان أنا اللي أبيك
طالعته بخجل
أميره : أنا أنفذ الطلبات الأولى و عندي بقائمتي جوري بالأول
قام من عالسرير بيجيني بسرعه هربت منه و طلعت من الغرفه و رحت لجوري
دخلت غرفة جوري لقيتها ميته صياح و تبكي بحرراه و رجاوي عندها
رجاوي : انتي بعدك ما فصختي فستانك
أميره : جا جواد فما قدرت أسوي شي
رجاوي : أها أقنعتيني !!
أميره : جوري وش فيك !!
جوري : اتصل علي
أميره : مين !
جوري : زوج المستقبل
تنهدت بملل
أميره : طيب يا جوريتي اللحين دق عليك أكيد يبي يسولف و يطمن عليك
جوري : سبيته و قلت له لا عاد يتصل مره ثانيه و بيشبع مني و يمكن يطفش بعد الزواج و حذرته من انه يتصل مره ثانيه .... و سكرت بوجهه
أنا و رجاوي فهينا و طالعنا في بعض من الصدمه معقوله جوري الضعيفه الخوافه اللي الحيا مقطعها تصلح كذا أوف !! قويه!!!بصراحه غبطتها على قوة وجهها .... رائعه
رجاوي : اللحين تبين تفهميني انك قلتي له هالكلام كله و سكرتي بوجهه السماعه ؟؟
جوري : ايه
قربت كرتون المناديل و قامت تمسح دموعها و أنفها
جوري : رد أرسل لي مسج " انتي الخسرانه "
و انهارت البنت صياح
قمنا نحاول فيها أنا و رجاوي يا بنت يا جوري ما تتاخذ الأمور بهالشكل
بس تسمعنا و تصيح في الأخير هديناها و نامت ...
طلعنا من غرفتها أنا و رجاوي ندور الهوا
أميره : أختك هذي .......
رجاوي : حاله مستعصيه الله يهديها
وقفنا عند أول الدرج
أميره : بروح أبدل ملابسي
رجاوي : مع ان ما بقت فيني قطعه سليمه بس ما فيني نوم
نطت لنا هديل ببيجاما مره قصيره و صدرها مفتوح
هديل : شوي لو سمحتوا بروح أجيب كوب قهوه
طالعتها رجاوي بإستغراب و تقزز
رجاوي : بتنزلين قدام الشغالات بهاللبس العاري
و قامت تأشر عليها من فوق لتحت و كملت
رجاوي : عيب تمشين بالبيت كذا فيه رجال هنا
هديل : مب شغلك يا الله عن اذنكم
قالتها بدلع و جت مقفيتنا تبي تقهرنا
أميره : و الله ما يصير يا هديل خافي على نفسك عالأقل
طالعتني بشراسه و جت هجمت علي
هديل : أنا ألف مره قلت لك لا تتكلمين معاي أبد
و قامت تشد شعري
مسكتها رجاوي من شعرها و ضربتها و دخلنا كلنا في عراك كله ترفيس و ضرب
و لا ننسى التكمله لهذا كله ... السب و رمي الكلام بس أنا ما شاركت في هالنقطه
طلعت من المعركه و صرت أفرع بينهم و بما ان رجاوي مقفيه الدرج فهديل دفتها بكل قوه
بسرعه مسكت رجاوي اللي فقدت توازنها و خلاص بطيح بس عزه أنقذت الموقف و هي طالعه من الدرج سندتها ....
أول شي لفت نظرها منظر هديل
عزه : أعوذ بالله وش ذا نعنبو شيطانك وش ذا اللبس !!!
قالتها بعصبيه أول مره أشوفها بهالحده
رجاوي : الخالعه قليلة الأدب بنت ال.............
قالتها و هي حاطه يدها على خصرها و تمسح الدم من أنفها
أنا حطيت يدي على فمي من قوة الكلمه اللي قالتها وااااااااو يا رجاوي قويه ؟؟
عزه التفتت لها من قوة الكلمه و عطتها كف طبعا هديل شافت عزه مره معصبه فهجت لغرفتها بكرامتها !!
عزه : حنا ناس محترمين و عيال ناس وش هالكلام مالقيتي من الكلام كله الا هالكلمه عيب انتي بنت متعلمه و بالجامعه وش فادك التعليم دام هاللسان هاذي قوايله ..
أنا انسحبت بهدوء عالغرفه سمعت صوت المويه بالحمام ف جلست عالسرير متأثره من جراحي و ضاق صدري عالكف اللي خذته رجاوي الحمد لله بعد ما طاحت من ذاك الدرج كان أقلها انشلت ....!!!!
طبعا هديل ما قصرت مخشتني على ذراعي شدت شعري بقوه لدرجة اني حسيت بالصداع و الألم و ضربتني على وجهي ...
بس طبعا ما خليتها رفستها في بطنها لين بردت ناري منها
طلع من الحمام و قام ينشف شعره ... طالعني متفاجأ جا و جلس جنبي
جواد : وش هذا مين اللي عورك بهالشكل ؟
سحب مناديل و قام يمسح الدم اللي بذراعي ....
أميره : تضاربت مع هديل
نط من مكانه مثل المذعور
جواد : هديل !! أنا أوريك فيها
مسكت يده بتوسل
أميره : جواد الله يخليك ما أبي مشاكل
جواد : زوجتي ما أرضى أبدا أحد يطقها بهالشكل
جلس جنبي و قام يمسح لي جروحي
جواد : وش هالجرح شكله قديم !
طالعني ينتظر الإجابه
أميره :و أنا نايمه ما انتبهت اني نايمه على قطعة حديد حاده مع الضغط انجرحت
مسح الدم عن أنفي و قال بإستغراب
جواد : ليه وين كنتي نايمه !!
دمعة عيوني
أميره : بالغرفه اللي تحت الأرض
انهرت في حضنه و قمت أبكي قام يمسح على شعري و يهديني

تمددت على بطني و أنا أتفرج معاه على ألبوم العائله
جواد : هذا أنا لما كنت صغير .... شكلي مبهدل
أميره : بسم الله عليه يزنن بالعكس شكلك معبر
صوره له و هو صغير عمره سبع سنوات شعره مغبر و شايل وحده من قفازات الملاكمه
جواد : و هذي صورة سلطانه ..... و شايفه هذي جدتي
قربت من الصوره أتفحصها صحيح الصوره مره نادره و قديمه بس اللي في الصوره تجنن
أميره : جميله .....
كملت و أنا في قمة ذهولي
أميره : ما شاء الله عليها حلوه ..... معقوله ؟
جواد : ايه ما شا الله عليها الكل كان يبيها لأنها دره
رن جوالي في هاللحظه
أميره : هلا رجاوي
رجاوي : هلا فيك ... تمريني
أميره : وين ؟!
رجاوي : بالفيصليه
أميره : وش عندك مسرحه هناك ؟!
رجاوي : طفشانه
جواد : قولي لها ترجع من هناك اللحين ؟؟
أميره : سمعتي وش قالك جواد ؟
رجاوي : قولي له مب راجعه
سحب من يدي الجوال بعصبيه و قام يهزأها روعني بصراحه
رمى الجوال عالسرير بعنف
جواد : أنا ما علمتهم عصيان الأوامر
أميره : هدي نفسك شوي و بتلقاها ردت .... رجاوي مهي متهوره لهالدرجه
رن الجوال معلن عن وصول مسج
شلت الجوال و طالعت المسج المجنون طبعا من رجاوي
( راح أقتل نفسي بتشوفون ... برمي نفسي قدام سياره مسرعه عشان ترتاحون من خشتي و تبطلون تسوون معاي هالحركات و عالأقل الدنيا ما تسوى أني أعيش عشانها )
قفلت المسج و أنا حاطه يدي على فمي مستحيل جواد يشوف المسج هذا مسكين مدري وش يصير فيه لو شافه بيذبح أخته ..... فحذفته !
حاولت أخفي ردت فعلي بإبتسامه مموهه !!
طالعني بشك
جواد : مسج منها سويدة الوجه
أميره : ها لا مسج إعلاني من الشركه
و في نفس اللحظه جا فعلا مسج سحب الجوال من يدي قمت أطالعه بخوف لا يكون مسج ثاني من رجاوي المجنونه آه بتوديني في داهيه حسيت برجفه خياليه في جسمي !
أكيد مرسله مسج مجنون تهددنا فيه بالإنتحار يا ويلي على عقليتها الإجراميه من كف خلاص بتنتحر أجل أنا وش بقول يبيلي أنتحر ألف مره لو على البلى اللي شفته
سمعت صوت الجوال ..... مسج
جواد : هههههههههههههه
طالعته بإستغراب من ضحكته
جواد : مسج من الشركه ارسل اسمك على الرقم .... و نرسل لك معنى اسمك مع بيت شعري ........ و لما أرسلت اسمي ارسلوا لي غير موجود في القائمه
و قمنا نضحك نسينا الأخت رجاوي اللي ما أعتقد أبدا انها راح تنتحر مثل ما قالت اذا الحياه حلوه عند المجانين أكيد راح تكون حلوه عند وحده مثل رجاوي !!!
جواد : لهالدرجه اسمي نادر
أميره : طبعا لأنك نادر في كل شي
جواد : أصحابي أيام المتوسط و الإبتدائي يتريقون على اسمي قال ايش مب حلو
قلت و أنا أوخر خصله من شعره عن جبهته
أميره : طبعا لاء يكفيني ان اسمك بالنسبه لي في القمه و " سخي وسريع الجري معناه الجواد الحصان الأصيل الكريم "
جواد : طبعا لأني متزوج وحده في القمه فأكيد راح ترفعني للقمه
حمرت خدودي من الخجل
جواد : مسوي لك مفاجأه .....
أميره : لي أنا
جواد : طبعا ... بنساااااااااااااااااااااااااااافر
أميره : وين !!
قال و هو يمرر أصابعه بين خصلات شعري
جواد : ايطاليا ... و اليوم
قلت متفاجأه
أميره : اليوم !!
جواد : طبعا اليوم حجزت و رتبت كل شي ما أبيك بعيده عني ... طول الوقت مع الناس و مب معاي !!
بعدت يده عن خصري و قلت
أميره : جواد ... أنا ما رتبت أغراضي و لا شي
جواد : بشتري لك اللي تبين مب لازم حتى تاخذين شنطه أهم شي تجين و بس
أميره : .....................
رفع وجهي تجاهه
جواد : أنا مجنونك و بطق أكثر من كذا لو جلسنا هنا
ابتسمت له بمرح
أميره : اللي تشوفه
تدرون وش سوى !!
شالني و هو مستانس و يضحك و أنا أصرخ بدلع بين ذراعينه أبيه ينزلني ... أدلع
لو علي أبي أتم في حضنه على طول ...!!
(دااائمااا لحظااات السعاااده وقتيه تنتهي بسرعه لكنهااا تحيك خيوطهااا في الذاااكره للأبد )
________________
الثالث و الثلاثين


جواد : انتبهي
شالني بصوره سريعه و جرى فيني عالشاطئ بشكل خلى كل اللي عالشاطئ يطالعونا ... نسيت أقولكم اني في ايطاليا بلد الرومانسيه !!
أميره : وش فيك ؟!
جواد : خفت عليك من العقرب لا يلدغك
حرقتني جبهته اللي صارت على جبهتي و نظراته اللي يتحاوطني من كل مكان
و تصفيق حار من كل اللي كانوا موجودين
قلت و الخجل ذابحني حيل
و هو يطالعني ذايب
أميره : ممكن تنزلني !!
جواد : لا ما راح أنزلك لين نوصل الفندق
قمت أدلع
أميره : نزلني نزلني
شهر لي هنا غايصه في السعاده أو بمعنى أصح صرت جزء منها جواد قالي هو المستقبل بس طلع فعلا هو المستقبل في هالشهر علمني كيف أحب و كيف تكون رعشة الحب علمني ان الحياه بحر مفتوح لازم يكون في جنبك اللي ينقذك لاجيت تغرق علمني كيف تكون لمسة اليدين كيف تكون ساخنه من اللي تحبه علمني ان الحب مب كلام ينقال الحب شعور و احساس .... كان يعلمني ان كلمة أحبك كلمه صغيره تتكون من أربع حروف بس معناها فوق ما نتصور أكبر من حجمها بكثير لأنه اللي يحب يكون صادق وفي مخلص و لأنه اذا اختلت فيه صفه وحده تروح قيمة الحب و تتشوه صورته
كنت أتأمل أتأمل كل شعره في ذقنه شفايفه أنفه الحاد و عيونه اللي أبحر بعالمها أدور على مرسى ما ألقى لأنه ما لبحاره شواطي عشقت عيونه و لا نقول صارت جزء مني حبيت غموضها و سحرها حبيت حتى قسوتها حبيت تأملها و نظراتها اللي تحضني بشوق
حبيت حواجبه بكل شعره فيها حبيت شعره العربي الأصيل الأسود حبيت ثقله و هو يطيح متهالك على جبهته حبيت أنفاسه حبيت غيرته لهفته جنونه علي و غير هذا كله حبه لي ............
كنت أتأمله في لوحتي بهدوء أعيش كل دقيقه معاها ....
أميره : تعال ممكن !!
جاني و هو شايل الكاميرا
كان في رسام يكمل لوحه عالبحر اللوحه روعه بس تدرون عاد ما أحب أي رسمه تكون بين يديني مو كامله ...
طالعت في الرسام اللي كان عجوز , طبعا نظرات لاهبه تخترقني من عين جواد
أخذت الفرشه من الرسام و قمت أضيف بعض الأشياء عالوحه و أمزجها بالألوان
طالعني العجوز بوناسه و قام يبربر بسعاده بلغته ناولته الفرشه و هذيت راسي بخفه
أميره : جواد
صد عني و لا رد علي
أميره : زعلان مو ....
جواد : مو و نص
أميره : و الله انه عجوز و بعدين يا جواد مدري حسيت اني لازم أكمله اللوحه
و لاحظ انه عجوز !!
لف علي و مسكني من كتوفي بقوه
جواد : أنا أغار عليك مجنون فيك ما أبي أحد يقربك و انتي عارفه ان سالفة كشفك لوجهك ..............
حطيت يدي على شفايفه مقاطعه
أميره : آسفه ما راح أعيدها ممكن ترد السيجاره في جيبك
لأنه كان مطلعها و ناوي يولعها
جواد : مشكلتي ما أقاومك
سافرنا من الرياض على هنا بالسر حب جواد يسوي لهم مفاجأه أول ما نوصل !
انتظرناهم لين ناموا كلهم و سافرنا و لما استقرينا بالسويت دقينا على عزه اللي ما صدقت و تقول انها راحت لجناحنا تتأكد بنفسها من وجودنا جوري استانست مره و قال ايش حركات أخوي الرومانسيه ....!!
لا أنسى سالفة رجاوي اللي تبي تنتحر عشان انقل من قيمتها و هي عارفه ان كلامها غلط و ان الكلمه اللي قالتها لهديل قويه يعني تستاهل اللي صار لها رجعت للبيت بنفسها و قفلت على نفسها باب غرفتها رافضه تكلم أحد خاله خيريه كانت مره زعلانه من حركة جواد بس بعدين رضت ...
ساميه مره مالها حس !!!
و هديل كتخمين مني أحس انها مولعه !!
__________________
الساعه : 05:30 صباحا
صحيت من النوم بدري على غير العاده
لقيت جواد نايم
قمت أتأمله قديش انت وسيم و خصوصا لما صار على طبيعته زادت وسامته و البنات في ايطاليا و خصوصا موظفة الروم سيرفس اللي تجيب لنا الطلبات تفرسني لما تتمايع في كلامها و تطالعه بطريقه تقهرني ...
بسته على خده و غطيته زين و رحت أتسبح لبست لي بنطلون أسود ضيق و بدي أحمر عليه جكيت سكري صليت و قمت أمشط شعري عند المرايه ودي أقصه طال و صار عاجبني مع اني مو راضيه على لونه ودي أصبغه بني أو بندقي فاتح صاير مموج و غره كبيره مقصوصه على جنب لمسة مكياج هادئه جدا و بخت عطر نعومه
جبت كرسي و حطيته قبال السرير و قمت أتأمله ما ودي أزعجه بس أكتفي بتأمله
مع بعض الذكريات الجميله معاه
جواد : مدينة القوارب
أميره : ياااااااااااااااه روعه ... مع اني تقريبا لفيت العالم بس ما فكرت في ايطاليا !
جواد : مثلي مستحيل
تكتفت و طالعته
أميره : تفضل اطربني وين رحت ؟!
جواد : رحت أمريكا فرنسا بلجيكا المكسيك و ألاسكا في الجنوب الشمالي و .........
أميره : ما شا الله و مع مين رحلاتك ؟
جواد : مرات بروحي و مرات مع أخوياي تبين الصراحه وحده من رحلاتي بس اللي ممتعه و فوق الوصف
قلت ببرود
أميره : رحلتك لما جيت تروح ماليزيا أول مره
طالعني و هو يجدف بالمجداف
جواد : رحلتي معك
قمت وقفت و جلست جنبه
أميره : يا بكاش لأن أحلى رحله رحتها في حياتي
رفعت حواجبي بمرح
أميره : معك
قالي بقهر
جواد : طيب امسكي جدفي معاي
يا ربي ما توقعت ان التجديف صعب بهالطريقه
أميره : لا لا خلاص تعبت
حطيت راسي على كتفه بتعب
جواد : اللحين لي ساعه أجدف بروحي و انتي خمس دقايق تعبتي
أميره : يا قلبي الله يخلي العضلات انت انسان رياضي ما شا الله و أنا الله يخلف علي !!
انتشلني من الذكرى منظر المطر و هو يهطل بشده
لحظتها تذكرته أول ما جينا
جواد : أبيك تكشخين آخر كشخه
قلت و أنا أقفيه
أميره : جواد كل يوم و أنا أكشخ يا قلبي
جواد : بوديك مكان خيالي
و فعلا كشخت بفستان أحمر نعوم و روج أحمر و خليت شعري على طبيعته مموج
دخلنا لمكان مقسم و كل ركن فيه منعزل كان المطر ينزل بخفه أيامها كنت لابسه الجاكيت السكري الطويل و الإيشارب البني .....
دخلني في مكان يجنن طاوله و كرسيين و الأرض بكاملها منثوره بالورد الأحمر الشموع منوره بشكل رائع و حتى كاسات العصير جواها ورد أحمر
جلست عالكرسي و المطر يجنن كان مره خفيف
مسك الإيشارب و سحبه
شعري طار مع الهوا ...
أميره : جواد !!!!
جواد : محد بيشوفك هنا تقدرين تفصخين الجاكيت
طبعا سوا لي فيها من الطبقه الأرستقراطيه جا أخذ الجاكيت و حطه تحت الطاوله عشان المطر و جلس قبالي يتأملني
جواد : حتى هالكرسي اللي جالسه عليه أغار منه
ابتسمت بخجل
حط يده على يدي اللي كانت عالطاوله
جواد : ممكن أشوفهم
قلت بتساؤل
أميره : مين !!
قال بصوت هامس يرعش قلبي
جواد : عيونك
طالعت لعيونه بخجل ذبت فيها كنا نتأمل بعض و ما حسينا بالمطر اللي صار يهطل بشده و يغرقنا انطفت الشموع و بد الورد يطير مع الهوا بشكل مره خيالي
قمت أدور بالمكان و أجمع الورد و أنثره بالهوا و أرد أجمعه من جديد و أنثره بفرح
جواد تم يطالعني بشكل مره أحرجني رحت له مسكت يده و قومته
قمنا نلعب في المطر و نرمي الورد على بعض
أميره : أعتقد انك بتلغي الطلب نتعشى بالبيت
جواد : ناخذه سفري معانا و حنا رايحين
وصلنا البيت أول ما شفته مقفي يصك الباب دخلت له هديه بالأكل
طبعا تفاجأ بالهديه اللي كانت عباره عن ميداليه ذهب عليها حرفه و من الجهه الثانيه اسمه !!
أهداني ساعه فخمه حيل و طقم ذهب
انتبهت من ذكراي على صوته و هو يطالعني
جواد : حبيبتي ليه ما صحيتيني ؟!
أميره : ما حبيت أزعجك تو الوقت بدري
جواد : يعني أنام مره ثانيه
ابتسمت بمرح
أميره : ياليت
جواد : ليه ان شا الله
أميره : عشان أتأملك و أسبح في بحارك
رد نام على المخده و تغطى بالبطانيه بشكل مضحك و ابتسم لي
جواد : طيب انتبهي لا تغرقين بس
قمت أضحك و أضحك على شكله
جواد : فديتها هالضحكه عسى عمرك طويل
أميره : لا تفغر كثير حياتي ترى ورانا سفره للرياض .....
جواد : لماليزيا !!
________________
أميره : حياتي !
جواد : عمره آمريني
مسكت يده و ضميتها بين يديني
أميره : رغم انك قربي بس أحس انك ............
دمعت عيوني و قلت
أميره : بتتخلى عني !!
ضمني بحب و شوق
جواد : وش هالإحساس الشين !!؟؟ مستحيل نفترق أو أتخلى عنك يالغلا !!
وصلنا ماليزيا و رحنا للشاليه طبعا لأن الجده كانت تقريبا بروحها و تبي مين يسليها ؟
سلطانه ردت لدبي و شيخه سافرت لبريطانيا كالعاده عملية تجميل جديده مدري هالبنت وش فيها شين عشان تسوي عمليات تجميل الله المستعان !!
خلقت ربي شريفه و حلوه مهما كانت !
و الكشافه رد كل واحد منهم لديرته عشان المدارس
الكل استانسوا برجعتنا و أكثرهم شمس و ملك
الجده مره كانت مبسوطه و سوت لنا ذبيحه على طريقتها الخاصه ذبحت لنا خروف بنفسها و طبخته و حنا يالبنات علينا السلطات و الأشياء الثانيه
و حنا بالمطبخ ....
ريانه : ليتهم خلو الشغالات يسوون السلطات
شمس : جده تقول لاء
ملك : يالله وش ورانا خلنا نسوي شي أحسن من جلستنا كذا
كنت أتأمل الخياره اللي أقطعها و أسهى من لحظه للحظه
ملك : جدتي قالت تبي تقضي رمضان بالرياض و تبي تسوي عمره بمكه
ريانه : ودي أسافر لأستراليا أقضي العيد فيها
ملك : أي عيد الله يرحم حالك في أماكن مثل هذي عندك جده أو أبها و ان مره مب عاجبك عندك دول الخليج وش كبرها و ش زينها تعيدين فيها !! و لا لاء يا أميره
أميره : هااااا معاكم
ريانه : ايه واضح !
تغدينا من أكل الجده مره خطير و طعمه حلو
جلسنا شوي بالخيمه نتقهوى و الجده تسولف لنا
بعدها رحت لغرفتي أبي أجيب أغراض الرسم و أركب اللوحه على الحامل اللي شريته
لقيت جواد يكلم بالتلفون و مره معصب عيونه حمر و باين انه يرتجف
بعد ما خلص مكالمته مسكت ذراعه و قلت بخوف
أميره : جواد وش فيك صاير شي ؟!
وخر يده عني بعنف و دفني بقوه و صرخ في وجهي
جواد : وخري عني يا بنت مساعد الساعه
طلع من الغرفه بسرعه و صفق الباب بقوه
لحظة صمت أذهلني شكله و حركته و عيونه و عنفه معاي جرحتني كلمة يا بنت مساعد اللي أحسها خناجر مغروسه في قلبي ....
ليه يا جواد وش سويت لك عشان تعاملني بهالطريقه ...!!
بكيت بحراره و حتى اللوحه غيرت رأيي ما بكملها
دقيت على جواله يعطيني مشغول أربع مرات و أنا أدق يعطيني مشغول و آخر مره لما دقيت جواله مقفل أكيد طفش مني وش السالفه !!
ليه احتد بهالطريقه و طلع قفلت جوالي و رميته بالدرج ماله أي داعي دام جواد ما يبي حتى يسمع صوتي !
رحت أتسبح بالحمام طلعت نشفت شعري و لبست لي فستان نعوم و تمددت عالسرير
أبغض كلمه على قلبي ينطقها جواد " يا بنت مساعد " أحسه يقولها بإستخفاف بقرف بتشفي !!
بكيت ساعه كامله انتظره يجي ما جا قهرني لو انه سمع شي يخصني كان قتلني و هذي ما فيها كلام أكيد الموضوع يخصه أو يخص شركته أو .....
يمكن الموضوع يخص الملاكمه ...!!يمكن !!
طلعت من غرفتي و رحت لغرفة ملك
كانت تقرى كتاب لأرسطو
ملك : وش فيك يالغلا !!
أميره : جواد مدري وش فيه كان موصل حده و معصب مدري وش فيه ؟!
ملك : أكيد في سالفه قويه في شغله
أميره : بس هذا ما يعطيه الحق يجرحني
و انهرت في حضنها و قمت أبكي
ملك : طيب انتظري شوي بس أدق عليه
دقت عليه مقفل جواله
ملك : أكيد بيرد بعد شوي اذكري الله
أميره : لا إله الا الله بس خايفه عليه لا يصير له شي
تأخر الوقت و أنا أنتظره ما رد في الأخير نمت عند ملك و أنا أفكر فيه
_______________________
11:30 صباحا
صحيت لقيت ملك مب موجوده حتى ما انتظرت أغسل وجهي و بسرعه على غرفتي أشوف جواد جا و لا لاء ...........
و للأسف طلع لاء و شكله أصلا ما نام بالغرفه لأنه كل شي على حاله
انهرت عالسرير بحاله فظيعه و قمت أبكي تسحبت تسحب عالحمام عشان أتوضى و أصلي
بكيت على سجادتي و قمت أدعي انه يرجع و يكون بخير كنت سعيده بلحظه حطمني و اختفى !
استعذت بالله و قمت أعشم نفسي خير أكيد بيرجع وين بيروح يعني !؟
مع انه جرحني بس قلبي الطيب يسأل عليه مهما سوى ؟؟
قمت بدلت ملابسي و زبطت مكياجي كأنه ما صار شي
بعد ساعه تقريبا جلسنا نتغدى بعدها قمت أتمشى في الشاليه بطوله و عرضه ملك و ريانه طلعوا يشترون أغراض شمس التهت في غرفتها تبي تغيرها الجده راحت تسوي قيلوله
أما خاله مزنه و خاله نويره فطلعوا مع السواق مدري على وين !
جلست قبال البحر و هواه يهفني بقوه
وش فيك انلهفتي عليه ؟؟!!
بدا الحديث الأليم مع النفس !!
زمان كنتي تتمنيه بقول بدون مبالغه انه يموت ... و اللحين انلهفتي عليه و انتي كنتي ما تدانينه و تنتظرين اللحظه اللي يطلع فيها من البيت و لنقل من حياتك ككل !!
جايه اللحين تبينه يرد يا شيخه قلعته .... لاء مو قلعته ليه قلعته و هو اللي سوى الكثير عشاني .... بس مب مثل فيصل ...... فيصل هذا نسيته اقتحم حياتي بالغلط و خلا نفسه جزء منها غصب احساسي بالذنب قاتلني و شعوري بإن جواد سامحني و نسى الماضي هذي من أروع الأشياء اللي سواها عشاني حبني بجنون .... اللي يحب بجنون يعايرك بأبوك اللي مدري شالذنب اللي سواه عشان يقول كذا و لو مهب هو غيره كثيرين يعايرونك بأبوك و أولهم أخوك أحمد ...
ارتعشت و أنا أتذكر شكل أحمد و هو يقول أبوك .. أبوك و ليه مهو بأبوك انت بعد و لا عشانه غلط مع أمك خلاص صار أبوي بروحي و ليه العار انرمى علي أنا وش ذنبي !!؟؟
أساسا لما انولد أنا ما كنت موجوده في الحياه أصلا وش هالعقل اللي مخليني جزء من ماضي ما كان لي ذنب فيه .. و من الأساس حبست أحمد لي في ذيك الغرفه المشؤومه مالها أي مبرر ... آه صح نسيت انه ميت على الفلوس الا مذبوح عليها ... المفجوع !!
رديت لصورة جواد اللي محفوره في داخلي أتخيله يحط يده على كتفي و يفاجئني بوجوده
يضمني و يقولي آسف ....
أوهام أتوهمها و أنا أتخيله ........... قطع علي تأملاتي جلوس ملك
أميره : متى رجعتي !!
ملك : زوجك نايم بالملحق عند الرجال
أميره : من صدقك !!!!؟
ملك : ايه و الله
جيت بقوم مسكت يدي بقوه فجلست
ملك : لا تنلهفي عليه خليك زعلانه منه لو هو من جد يخاف على زعلك ما كان أصلا قدر ينام ليله وحده بعيد عنك طنشك و لا قال لي زوجه خايفه علي أشوف وش صار عليها مو جرحك قبل لا يروح أجلسي خليه صدي عنه أعطيه أشكل عشان يصير لك قيمه عنده !!
أميره : صعب ...
ملك : بالعكس من أسهل الأمور انك تطنشين
أميره : ما أقدر
ملك : الا تقدرين
انهرت و أنا أبكي و أقول
أميره : أحبه يا ملك أحبه ما أقدر على بعده أحبه حتى لو جفاني
نمت عند ملك و مشيت على شورها لأن جواد ما شرف و لا فكر حتى يدق علي و عشان ما أظلمه رحت لغرفتي و شغلت جوالي أشوف يمكن أرسل لو مسج واحد طبعا لاء !!
انهرت عالسرير أبكي و أضم مخدته أشم ريحته حتى ريحة سيجارته عشقتها و تخيلته متمدد جنبي و يسولف احساس قوي بالشوق اللي في داخلي وش ذنبي أنا لو صار له ايش مع الشركه ما يسوي معاي كذا ...
__________________
الساعه : 03:20 عصرا
يومين مااا اسولف معاااه
أغنية لراشد الماجد شغلتها ريانه و قامت ترقص قدامنا و تتمايل برشاقه و نعومه
كنت أصطنع الإبتسامه و أنا أشوفها و أسمع كلمات الأغنيه اللي جت عالجرح !!
مااا شفت أغلى من غلاااك
و مااا شفت أقسى من قساااك
سواااها قلبك يااا عنيد
يومين مااا سولف معاااه
ملك : قومي نرقص
قلت بدون نفس
أميره : مالي نفس يا ملك قومي انتي و شمس
تنهدت بحزن و قالت
ملك : بعدين معاك باقي حزينه يالله قومي بترقصين معاي يالله بسرعه
و غصب علي قمت أرقص ما حبيت أكسر بخاطرها
بس ما قدرت أكمل جلست
مااا دمت أنااا متهني فيك
و انت تبيني و أنااا بيك
ليه تتعمد تغيب
و أنااا اللي قلبي بين ايديك
مااا ادري تغلي أو زعل
و لا قلبك مني مل
اذا انتى تقوى عااالغياب
علمني وش لون أحتمل
زودتهااا مره معاااي
همك بهااالدنيا عناااي
و انااا ترى مااا ابي كثير
أبي أحس ان هنااااي
و انااا ترى مااا ابي كثير
أبي أحس ان هنااااي
أبي أحس ان هنااااي
طلعت من الغرفه و قمت أصيح رحت للبحر أشكي له
للحظات تذكرت رنا ....
رنا : وحده حبت واحد تركها و سافر سنين و سنين رد لقاها منتظرته
أميره : مجنونه و غبيه لو انها تزوجت و عاشت حياتها مب أحسن
رنا : ليه مجنونه بالعكس دام صلة الحب قويه خلاص وش اللي يمنعها انها ما تنتظره
أميره : أي صلة حب قويه و هو تاركها و مسافر الله أعلم وش مسوي يوم سافر !!
رنا : الله يا أميره ما توقعتك شرانيه لهالدرجه وش عليك فيها خليها تنتظره ان شا الله مية سنه ... قومي سوي لنا عصير
أميره : أوف منك و ليه ما تقومين تسوين لنا العصير ؟؟
رديت للبحر اللي قدامي قديش تلاطم أمواجه قوي و يخلب الألباب أحيانا يكون هادي و حنون يتأملنا بصدر رحب و أحيانا يصير شرير و مخيف يآلمنا و يكوينا ...
يمكن هو واحد من الكائنات اللي لما تقهرنا نرجع لها بخضوع يدفعنا الشوق اننا نتم نتأمله بلا نهايه ....
قمت أجري عالشاطئ و أنثر الرمل و أبكي و أصرخ
أميره : أحبك يالغلا ليه تجفاني ليه كيف جالك قلب يومين حتى ما تطل علي تشوفني
اشتقت لك و الله اشتقت لعيونك اللي اقتلتني و خلت الشوق يذبحني اشتقت للمسة يدك و رعشة قلبك اشتقت أحس نبضاتك و يدي على صدرك اشتقت أحط راسي على صدرك و اسمع نبضات قلبك ... تقول انك ساكني انت ساكني بجنون طبعا بل أكيد لأني شلت قلبي و حطيتك مكانه !!
دخلت للمطبخ أصلح عصير ليمون يمكن الفكره المجنونه اللي أفكر فيها تطير
كنت أفكر أروح له الملحق و أصالحه بس رديت للعصاره أطلع حرتي فيها
دخلت ملك و هي شايله أكياس
ملك : خذي هالأغراض رتبيها
قالت للشغاله و جت تطالعني
ملك : أتمنى تحسبين حسابي لأني بعد شوي بنفجر من خالتي نويره
أميره : ليه وش صار ؟!
قمت أصفي الليمون اللي عصرته
ملك : قال ايش تبي تتزوج ؟!
رحت أجيب مويه
أميره : طيب حلو خليها تعيش حياتها ما شا الله توها في عز شبابها
قالت و هي مره منفعله
ملك : بدل ما تجلس في بيتها تربي بناتها
أميره : و راح تربي في بناتها لين متى !!
ملك : لما يتزوجون !!
حطيت السكر و الليمون و المويه في الخلاط
أميره : و بعدين
ملك : بصراحه الجواب صعب يعني وش تسوي غير انها تجلس بالبيت مع جدتي
شغلت الخلاط
أميره : دام لها قدره على تحمل أعباء الزواج مرة ثانيه خليها تتزوج و بناتها بيعيشن حياتهن عادي يعني وش بيصير لهن !
انطفى الخلاط بيده بيد حبيبي اللي بحركه مباغته حاوطني بنعومه خلتني أرتعش
جواد : بحبك وحشتيني وحشتيني يالغلا و بحبك مووووووووووووت
ملك ابتسمت و لمت الكم شغاله اللي كانوا بالمطبخ و طلعت
قلبي طلع من مكانه و تجمد
طالعته و عيوني تدمع و جسمي يرتجف كان شايل كيس أحمر بيده و يطالعني بشوق و لهفه .... و حب
بعدته عني و طلعت بسرعه من المطبخ حسيت بإحساسين متعاكسين بإحساس القلب و قوة العقل عالقلب القلب يقول روحي له ... و العقل يقول خليه يلحقك ولد عبدالكريم !!
لحقني و شدني له و ضمني
جواد : ما تدرين قديش واحشتني ؟!
قلت ببرود و أنا أصد بوجهي عنه
أميره : أميره تعطيها مشغول و تقفل في وجهها عادي
بعد شعري عن وجهي
جواد : أدري اني زودتها حبيبتي و ما فكرت وقتها فيك كنت عصبي شوي ؟!
طالعته و قلت بسخريه
أميره : شوي !!! هالشوي اللي مستسخفها دمرتني عارف كيف !!
شلت تفكيري يومين و أنا أتعذب و لا فكرت حتى ترفع الجوال و ترسل لي لو كلمه وحده تطمني عليك تقول انك ساكني و تعذبني ليه ليه ليه !!
و قمت أبكي
أميره : تدري وش صرت بالنسبه لي !! كل شي عارف انك تذبحني و تشرحني بسكين بارد و لا أقولك انك تقتلني بغيابك و صدك و جفاك ... تغلى علي !! قولي يا أخي عالأقل علمني كيف أتحمل لا صديت عني و حبيت تبعد و تتغلى
طالعني بحزن أول مره أشوفه في عيونه أو لنقل ندم
بعدت يده عني و قفيته بمشي
جواد : انتظري
التفت له ببطء و طالعته شفت عيونه تدمع تدرون اني خفت على عيونه من حرارة الدموع
جريت له و ضميته بقوه مسكت وجهه و مسحت دموعه اللي أحرقت قلبي
أميره : لا الا هالدموع احبسها حبيبي الله يخليك
جواد : آسف
ضميته و قلت
أميره : ما في آسف في الحب
جواد : أحبك
و بكل بساطه سامحته لأني أحبه
كان سبب زعلته انه انحرم من بطولة الملاكمه بسبب ضعف في جسمه و ان الفحوصات و كلام الدكاتره يحرمه من بطولة هالسنه خوفا على صحته و جواد طبعا مره زعل و راح لهم و طلب اعادة الفحوصات و قالهم انه تدرب زين و صحته ممتازه و طبعا النتيجه نفس الأولى انه لا مشاركه في بطولة العام !!
زعل و تأزمت نفسيته و تم في غرفه في ملحق الرجال مقفل على نفسه
ما أخبي عليكم كنت مستانسه بكلام الدكاتره انه محروم من البطوله و هذا شي يفرح
لأنه الملاكمه مهما يكون رياضه خطره و ممكن تتسبب في عاهات لا قدر الله بسم الله عليه حبيبي !!
و أتوقع بما انه شره جدا في التدخين فمن الطبيعي انه يضعف حتى لو حرص على التمرين
مبسوطه ياااااه !!
جواد : و كأن الوئت في بعدك وائف ما بيمشيش ....
كان يغنيها لي و هو منسجم
أميره : لا تتحمس
جواد : بحبك وحشتيني بحبك و انتي نور عيني لو انتي مطلعه عيني بحبك مووووووت
أميره : حبيبي المفروض أنا اللي أقول المقطع الأخير لأن انت اللي مطلع عيني
بحبك موت
جواد : كنت مراقبك خطوه بخطوه اليومين اللي راحوا كنتي تحت عيني
أميره : عشان كذا كنت مكبر المخده و نايم في العسل .... ياه الله لا يعيدها منت متخيل كيف اني لجأت و نمت عند ملك لا تكررها نهائيا و لا عاد تعيدها
ضمني و قال
جواد : حاضر طال عمرك !
أميره : و لا تعصب علي ترى أخاف منك لما تعصب
جواد : ما راح أعصب عليك وعد بس لا تعصبين علي !!
بشوفته تضحك دنياي و تغرد العصافير و تغني الورود أحبك
كان الكيس الأحمر هديه منه لي ..
عباره عن دفتر مره ظريف أكتب فيه كل اللي أبيه و يقراه بين فتره و فتره اكتب كل اللي في خاطري يااااااااااااه فله بأكتب كل شي
تقترحه أفكاري علي


بقرب رمضان ردينا للرياض و طبعا ردت الجده معانا و ملك بعد اللي حبت تغير جو
استقرينا في القصر الكبير و اللي بالنسبه لي صار جنه بوجود جواد الله لا يخليني منه
كنت سعيده حيل بوجود الكل و خصوصا جوري اللي طول الوقت و حنا نسولف ما نطفش أبدا مع بعض ....
و نقعد نشرب قهوه تركي طول الوقت عشان ما نام و تكمل السالفه و طبعا يجي جواد يهزأنا " يالله كل وحده على غرفتها "
الجده مو كثير مرتاحه في البيت كرست وقتها كله للصلاه و العباده رجاوي سالفه ثانيه جالها عريس فمسويه زحمه و بما انه غني و من عايله واصله فطال لسانها أكثر و صار قنبله نوويه ...ساميه مثل ما هي مع تغيرات مريعه في شكلها مدري وش سببها و ودي أعرف سالفتها اللي مخليتها كذا و دايم سهدانه !!
هديل اللي طلعاتها و دخلاتها ما تخلص و على عين أمها اللي شايفتها و هي بعبارتها الدائمه اللي ترددها ( صغيره خلوها تعيش حياتها ... خلوها تدلع )
عزه في صومعتها تقرى كتب أو تحضر محاضرات أول تجلس بالحديقه !!
ملك تأقلمت مع الوضع عادي و خصوصا انها قد جربت تعيش معاهم كم مره بإختصار شديد البيت يجنن بوجود جواد جنبي ... مهما يصير
أميره : الله الله وش انتي تسوين !!
جوري : أكتب طلبات عشان رمضان
أميره : الشيف يتصرف
جوري : لا هذي طلبات زياده على طلبات الشيف
أميره : أها
كانت رجاوي تاكل على طاولة المطبخ
رجاوي : دايم الناس تروح تقضي لرمضان بفجعه كنهم طول السنه ما ياكلون الا في رمضان
مثل أختنا في الله
رمتها جوري بالقلم
جوري : انثبري بس لا تغصين علينا
أميره : ههههههههه أختك هذي عجيبه مدري كيف زوجها بيحتمل وحده مثلها
رجاوي : يا حبيبتي يحمد ربه اني رضيت فيه و أنا بنت العز
أميره : اذا هو عليه هو بعد ولد عز فما أتوقع انك تقدرين تغترين عليه
جوري : من أول ليله مطلقه مطلقه ما فيها كلام
رجاوي : أعوذ بالله من هالفال
قامت بإنفعال و هي ترمي الصحن بالمغسله
رجاوي : لا و مسويتلي النعومه
طلعت من المطبخ لأني خفت لا يتراشقون بالصحون و ينكسر لي ضلع هم كذا من عرفتهم دايم مخاصم و مضارب و سب الله يهديهم
مدري ليه طلعت أبي أشوف ساميه ودي أفهمها أو أساعدها بشكل أو بآخر
وصلت عند باب غرفتها لقيته مفتوح شوي يعني أقدر أشوفها منه كنت بطق الباب بس شي بشع وقفني و خلاني أبهت في مكاني !!!
الجزء الرابع و الثلاثين


معقوله ... ساميه !!!!!!!!!!!!!
كانت تشم تدرون وش تشم ؟؟!!
مخدرات !!!
من شدة ذهولي ما انتبهت عليها و هي تشدني بقوه لغرفتها
دفتني بقوه عالجدار و تطالعتني بشر و عيونها الغايره المخيفه ترعبني
ساميه : و الله لو أسمع انك قلتي أي شي على اللي شفتيه بأدمرك فاهمه
فتحت الباب و دفتني برى غرفتها و ردت سكرت الباب لحظة صمت
أدورها في عقلي مع نفسي هذي مدمنه و راح تدمر نفسها بهالشكل المرعب
بقيت في مكان ما دفتني
ملك : وش فيك جالسه هنا ؟!!
قلت بذهول
أميره : ساميه
و أشرت على الغرفه اللي بوجهي
ملك : وش فيها
أميره : ها و لا شي
مر قدامي شريط لذكريات مرعبه لما كنت مشاركه بلوحات في مستشفى لعلاج الإدمان بمصر
منظر البنت المدمنه اللي هربت من المستشفى و صدمتها سياره مسرعه قتلتها مروع!!
هزتني ملك من كتفي
ملك : أميره !!
قمت بسرعه فتحت باب غرفتها عليها و شفتها بنفس الوضعيه تشم المخدرات ملك انشلت حركتها لما شافت المنظر ساميه هجمت علي بعنف و ضربتني قمت دفيتها بقوه و طلعت من الغرفه من الروعه و قوة الصدمه نزلت من الدرج وقف قبالي جواد أول ما شفته خفت مدري ليه تخيلت ان أنا المدمنه مب ساميه خريت عالأرض بدون ما أحس بشي
________________
الساعه : 10:00 صباحا
فتحت عيوني ببطء و كأني في حلم
جواد : سلامتك يالغلا ما تشوفين شر
جوري : سلامتك يا اموره
طالعته بإستغراب
شكله ما عرف ان أخته مدمنه لازم يعرف معقول ملك ما قالت له
أميره : أأ ...........
قاطعني و قال :
جواد : ارتاحي و لا تقولين شي راح أعاقب ولدي عالعذاب اللي قاعد يسويه فيك
قلت بتساؤل
أميره : أي ولد !!
جوري : اللي في بطنك ........ انتي حامل يا أميره مبروك
فهيت من الصدمه حامل !! طيب بس ساميه دمرت كل حس فيني فقدت التركيز
غمضت عيوني بتعب و كأني طالعه من عالم مرعب طالعت جواد اللي شوفته بالدنيا
بس رديت غمضت عيوني سمعت صوت فتح الباب فتحت عيوني أطالع
ساميه : مبروك
سحبت نفس قوي يوم شفتها حطيت يدي على فمي من الروعه بشوفتها سحقتني مثل البودره اللي تشمها و هفتني مع الهوا
جواد شاف تأثري العنيف فطالعني متسائل
أميره : أبي .... أبي
جت جنبي و همست في اذني
ساميه : ملك تقريبا ميته لأنها كانت بتفتح فمها فإبلعي لسانك أفضل رحمتك ترى لأنك حامل !!!
غصب عني حطيت يدي على بطني و طالعت اللي حولي بفجعه
جواد : وش فيك !! وش قلتي لها
ردت بإبتسامه كذابه
ساميه : سر بينا لا تهتم !!
وش ماسكه علي عشان أخاف منها ليه ما قلت لجواد ليه خفت و ارتعبت و هي تهددني ملك وش ذنبها المسكينه !! لازم أقول و أتكلم
مسكت يد جواد و شديت عليها بقوه ... هو مره كان مستغرب انتهت الزياره و أنا شاده على يده طلعوا البنات و راحو
جواد : أكيد تبين تقولين شي و شي مهم بعد
قلت و أنا أبكي
أميره : الحق على ملك أختك ترى ترى ساميه .....
حسيت بدوخه مب طبيعيه يمكن من الرعب اللي سوته لي ساميه أو من خوفي
مسكني من كتوفي بعنف و خوف
جواد : وش فيها ساميه ؟
أميره : مدمنه مخدرات
___________________________
مرت الأيام بطيئه هذي عادتها لما يخيم الألم و يجرحنا بقوته !
تعودت ان الألم يكون طويل و لحظات الفرح و السعاده تطير بسرعه نلحق وراها ندورها عشان ما نتألم أو اننا نألم اللي نحبهم حقدت على السعاده و كرهت الألم اللي انكتب علي أعيشه بصمت يمكن أقاومه للحظات بس أرد أنهار باكيه لأني تعبت من مقاومته
كنت أراقب بطني و هي تكبر في البدايه تضايقت بس حبي زاد لها لأنها تشيل قطعه من جواد اللي انشغل بأخته و أنا قدرت هالشي بكل رحابة صدر !
مر رمضان عالجميع بألم يعني بدون أي وجه للإبتسام كان بالنسبه لي جميل لأني أروح أصلي بالمسجد الكبير صلاة التراويح أنا و الجده اللي كانت ساكته على طول و ما تتكلم الا اذا شافتني ما كان لها أي تفاعل مع سالفة ساميه لأنها كانت ساكته مفضله الصمت على الكلام و البوح ....
ساميه اللي هي محور سالفتنا جواد دخلها مستشفى متطور لعلاج الإدمان و الكارثه انها كانت مدمنه من خمس سنوات و السواق هو اللي يجيب لها الجرعات كل ما احتاجت لهالسبب أدمنت عليه بدون ما يحس احد فيها كيف أدمنت هذي سالفتها هي أكيد راح تحكيها للجميع .... أو فضلت انها تكون سر مدري عنها !!
انمنعنا من زيارتها أول اسبوعين بعدها انسمح لنا نزورها كم من المرات اللي زرتها فيها كانت تطردني أنا و ملك اللي الحمد لله طابت من الجرعه القاتله اللي حقنتها لها ساميه لأنها خايفه انها تتكلم و تفضحها عند جواد التهيت مع ملك لين الحمد لله طابت و صارت تروح تصلي معانا التراويح رجاوي كانت الصدمه عليها عنيفه جدا بدت تتسخط و تلعن في ساميه اللي اكتشفنا ان عندها حاله نفسيه مزمنه و لازم تاخذ فترة نقاهه الأطباء و الدكاتره تعبوا معاها من ناحية العلاج النفسي بعد ما تأكدوا ان جسمها خالي من المخدرات بس بعد قالوا تستكمل علاجها بره أفضل لها !!
جوري كانت بس تبكي كعادتها لما تتأثر من شي عزه طول الوقت متصومعه في غرفتها و ما نشوفها الا لما تمر و تروح لمكتبها الخاله خيريه و بنتها هديل كانوا من أسعد الناس ذيك الأيام ما في عندهم غير التلفزيون و ملاحقة مسلسلات و برامج رمضان اللي تخليهم يسهرون للفجر و ما يصحون الا العصر و أحيانا قريب المغرب ....
جواد حالته جدا منهاره صار يدخن بشراهه أكبر و ما يجي الا متأخر البيت قال ايش يكون دايم عند أخته فطور ما يفطر معانا و دايم يكون عند أخته يدخل يلبس أي لبس و يطلع بسرعه عند أخته اللي أول ما عرف سالفتها دخل غرفتها و قفل الباب و قام يضربها بقسوه !!! بدت حجوزاته لسويسرا عشان ساميه تتعالج ... نفسيا !!
و أنا مثل الأطرش في الزفه و ربي لو ما في أهله كان انذبحت من زمان هو مهو مطنشني هو منشغل مع اخته !!أعذار أعطيها له عشان ما تصير مشاكل بينا !!
يحرقني شوقي لجواد فصرت أنلهي برسم اللوحات أو اني أقعد أسولف مع البيبي اللي في بطني و أغني له عالأقل انشغل بشوقي بعيد عن جواد كنت أخاف أبين له مشاعري بس خفت يفهمني غلط و يقول اني ما أبيه يساعد أخته اللي ما تدانيني و دايم تطردني و قال ايش ادهور حالتها النفسيه أكثر و أكثر فإنثبرت في البيت لأني أعيد و أكرر سو خير و ارميه البحر كانت الأيام صعبه و أيام فراقي مع جواد تقترب و كل ما أحط له قطعه من ملابسه بالشنطه أبوسها و أنا أبكي كان ودي نعيد سوى بس الأقدار تحكم و على هالأساس كنت أسلم أمري لله دايما و أمسح دموعي و أنا سعيده بولد جواد أو بنته عالأقل شي يخفف الشوق اللي ذابحني حطيت الدفتر اللي أهداني اياه و أنا كاتبه فيه كل شي من أول ما حبيت ناصر لآخر ما تزوجت جواد و عيشني في النعيم و الحب
و جا يوم الوداع لأن الوداع صعب و لأني من الألم مب قادره حتى أصيح !!
ودعت جواد بكل الحب و الشوق اللي فيني بكل قوة العالم اللي ضمته بكل دقائي و ذراتي
و هو يبوس يدي و يوعدني بمكالمه سريعه أول ما يوصلون و يوصيني على صحتي و عالبيبي و على جواد اللي ساكني ..... ترك قلبه بين يديني و راح !!
شوفته و هو يقفيني خلتني أرتجف بس رد التفت لي و جا ضمني بقوه و هو يبوس راسي و يشم شعري و يبكي
كأنه حاس أو غير متيقن برجعته احساس داهمني للحظه و هو يضمني بس احتفظت فيه لنفسي حط يدي على صدره مثل ما تعود يسوي دايم بس للحظات حسيت يدي ترتعش و هي تحس نبضاته بكيت لسبب واحد انه راح يوحشني أو هو من زمان واحشني بس ما أظهرت له هالشي لأنه هو نفسه مب متحمل حتى بعدي ...
مدري ليه حسيتها لحظات الوداع الأخيره لمست فيها شعره و أنفه و عيونه و شفايفه لأني من الأساس ما أبي أودعهم ....
( الفراق .... الفراق صعب قاتل و خصوصا مع من أحببت يلقيك الشوق في صمت السكون و يدفعك الحنين للعوده من جديد )
أحبك قالها لي و الدمعه تسيل على خده لمست حتى الدمعه اللي هي بعد تقولي أحبك
كانت في يدي تعليقه طويله من المعدن مكتوب عليها أحبك و اسمي و اسمه في الأخير منقوش عليها صورة الأسد اللي يحبها حطيتها في يده على وعد قريب بالرجعه اللي خفت مصيرها الأقدار لين يجي يومها !!
________________
الساعه : 10:30 مساءا
أميره : يالغلا يكفيك يالله نام انت حيل تعبان من السفر
جواد : خليني أكلمك مدري كيف راح أنام و منتي بجنبي
أميره : يالغلا قلبي بين يديك على طول
جواد : كيف ولدي ؟!
أميره : يسلم على أبوه مشتاق
جواد : و الله أبوه اللي مشتاق و ذابحه الشوق
أميره : شخبار ساميه
جواد : أول ما وصلنا استقبلها الطبيب الألماني في المطار و رحنا للمستشفى و طبعا هي بالمستشفى تسوي التحاليل و الفحوصات اللازمه تصدقين استغربوا انها تعالجت من الإدمان في أقل من شهر مع العلم ان مدة ادمانها كانت خمس سنوات شاكين في الموضوع !!
أميره : سبحان الله ...... الله يشفيها و يساعدها يا قلبي
جواد : أدري انها قست عليك بس .......
أميره : حبيبي لا تقول بس غلاها من غلاك حياتي تدري عاد هذا أول عيد يمر بينا و لا تكون موجود فيه معاي
جواد : معشوقتي
قالها بهمس يرعشني أحب صوته الهامس
أميره : هلا يا روميو
جواد : غني لي !!
أميره : غالي و الطلب رخيص .....امممممممم وش بغنيلك !!
جواد : اللي تبينه !
أميره :
غبت يوم و عذرناااك
و بولهنا انتظرناااك
يالله ارجع كفااايه
ابصراحه فقدناااك
يعني مااا صاااحت اذنك
مااا بكى الشوق منك
مااا صرخ يوم حزنك
لحظة اللي طريناااك
في غيابك نسينااا
وش لنااا وش علينااا
شاااغل البال فينااا
ليتنااا ما تركناااك
انجبرنااا نخليك
تبتعد عن مراااسيك
بس و اللي يخليك
حتى في الحلم شفناااك
غبت يوم و عذرناااك
و بولهنا انتظرناااك
يالله ارجع كفااايه
ابصراحه فقدناااك
يعني مااا صاااحت اذنك
مااا بكى الشوق منك
مااا صرخ يوم حزنك
لحظة اللي طريناااك
اليوم آخر يوم في رمضان و الحمد لله ختمت قرآني في رمضان مرتين صليت التراويح مع الجده اللي أول ما رجعنا للبيت قومت البيت كله بأهله و خدمه و شغالاته تنظيف كامل للبيت تبي كل شي يبرق و البنات بالمطبخ يساعدونها في تسويت الكعك و حلوى العيد
و بما اني حامل فمنعتني من تسوية الكعك معاهم بس و الله هالأجواء ما تتفوت و أصريت اني أصلح معاهم ... بعد الحاح مني فوافقت !!
لبست جلابيه مره نعومه لونها مشمشي رفعت شعري بالشباصه و صلحت غرتي و نزلت لهم بالمطبخ ... جلست معاهم حول الطاوله و هم يسوون المعمول و يشكلونه في القوالب ...
جوري : مره شكلك يجنن و انتي حامل
رجاوي : هذا دليل على ان اللي في بطنها بيطلع مثل القمر
طالعتها و قلت بتريقه
أميره : طيب خليك من تخميناتك الزايده لأنه التمره طالعه برى العجين
ملك : وش تتمنين ولد و لا بنت ؟!!
أميره : اللي يجي من الله حياه الله
هديل بتأفف و هي تمسك العجين بقرف
هديل : كارثه لو جا ولد و عيونه رصاصيه
رجاوي : مسكينه انتي بالعكس بيطلع يجنن مثل توم كروز و الحلوين اللي عيونهم ملونه
جوري : تدرين عاد زوجي عيونه عسليه
انا و رجاوي طالعناها و قلنا في وقت واحد
رجاوي + أميره : يا هووووووووووووووو
البنت حمرت و خضرت و صفرت
جوري : بس خلاص ما قلت شي
قامت رجاوي تقلدها
رجاوي : "" تدرين عاد زوجي عيونه عسليه ""
جوري شالت قالب المعمول و رمته عليها
و قمنا نضحك
هديل : تدرون اني جالسه مع شلة بنات سخيفات
سحبت الكرسي و قامت تبي تطلع من المطبخ رجاوي غليت وصلت درجتها فوق الميه كسرت مؤشر الحراره مسكت يدها أهديها عشان ما تقوم تسوي كارثه الحلو في الموضوع ان الجده وقفت لها عند باب المطبخ و ضربتها بالعصا
الجده : بتنثبرين في مكانك تكملين الشغل و لا بكسر هالعصا على راسك
ردت جلست في مكانها بكل خضوع
رجاوي انفجرت بالضحك تبي تقهر هديل
ملك : تدرين عاد ان انتي السخافه بعينها يا شيخه استحي بلا دلع
قالت رجاوي بدلع
رجاوي : يا لوحي خايف على اصابعها الصغنطوطيه لا تتجلح و تنخدش
و انفجرنا بالضحك و خصوصا ان رجاوي تعرف ترفع الضغط صح بشكل مره مضحك
هديل : أحسن منك دايم دفشه عفشه مدري عريس الغفله وش يبي في وحده مثلك لسانها مثل ...........
قاطعتها رجاوي بصرامه
رجاوي : انطمي أحس ما أبكس هالوجه أغير معالمه لا تنسين يوم انبكستي في هالوجه العيد اللي فات و ما قدرتي تورين لنا وجهك ... سكري حلقك أفضل لك
قامت هديل
هديل : تهدديني طيب أنا أوريك
و طلعت من المطبخ و حنا فاطسين ضحك عليها لأنها بكل تأكيد راحت تشكي لأمها مثل البزران ....
عزه راحت تشتري بعض الأغراض من ضمنها عطور للفواحات و عود و حلاوات للعيد
يوم حلو يتخلله الضحك و الوناسه و الكل مغير جو الجده صحيح أجبرتنا جميع على شي يمكن بعضنا ما كان يبيه بس في صالحنا و صحيح انها طول و قتها ساكته بس تحس فينا بقلبها الطيب بصمتها تعرف كيف اني متعذبه بسبب فراق زوجي و تعرف خوف جوري من زواجها اللي قرب موعده و معاناة رجاوي مع نفسها و صمت عزه اللي تفرج عنه لما تجلس معانا تعرف معاناة ملك مع الماضي و تعلقها بزوجها الله يرحمه يزداد يوم بعد يوم
تحس فينا بس تسكت و هي تعرف ان بعض الأحيان الصمت ما يكون له مكان ابدا
سهرنا للفجر ما فينا نوم فرحانين بالعيد كل وحده راحت لغرفتها تشيك على لبسها و تتسبح و تسشور و خلافه أما أنا رحت أبكي على أطلال الحبيب و ألمس مكانه و أصيح
رن جوالي بنغمتي المفضله اللي حطيتها خصيصا له
و الله واااحشني موت
آخف بعدك أموت
أميره : يالغلا واااحشني
جواد : يا حياتي لا تبكين
أميره : ارجع الله يخليك يكفيك بعاد يا روحي أبيك محتاجه لك حتى ولدنا ينتظر رجعتك رد لي خلاااااص حبي أنا بعد لي حق عليك تعاال أبيك
جواد : يالغلا يا قلب جواد و عينه لا تبكين تخلص ساميه العلاج و الله بنرجع شوقي لك أكبر يالغلا مب عارف كيف مشتاق لك كيف بيمر هالعيد بدون الأميره ....
أميره : حياتي طيب احجز لي أجيك الله يخليك
جواد : بتتعبين و بعدين انتي حامل و السفر بالطياره خطر عليك
أميره : طيب اوعدني ترجع الله يخليك !!
جواد : معشوقتي
أميره : .................
جواد : معشوقتي
أميره : جواد ... أحبك يالغلا أحبك لا يطول غيابك
جواد : أكيد يا قلب جواد برجع كوني واثقه من هالشي كلها كم شهر بتشوفيني عندك !
_________________
العيد هل و طلت تراحيبه
طبعا العيد يوم خيالي مع انه بالنسبه لي كان كئيب بدون جواد !!
كشخنا و تزينا رجاوي و جوري و هديل راحوا للكوافير يقصون و يصبغون
أنا و ملك جلسنا بالبيت نباشر الضيوف و نرحب باللي جايين يعايدونا
طبعا رحنا للمسجد صلينا و ردينا نعايد بعض و نستقبل المعايدين
عيدي بدون حبيبي مهو عيد و كل ما اشتقت و حرقني الشوق أكلمه أو أتصل عليه
أرسل لي صوره كانت مره تجنن بسويسرا و الأكثر اثاره في الموضوع انه كان لابس التعليقه اللي عطيته اياها كان شكله مره يجنن و هو لابس الكاب و راكب السياره سيارته البانوراما السودا هههههههه
جاني بوكيه ورد كبير و ساعه ألماس من جواد كان موصي عليها في واحد من المحلات و ربي كانت فرحتي غير تقليديه صرخت من الفرحه و الوناسه يعني وااااااااااااااااااااااو
حتى شي ما قدرت أوصف سعادتي لما شفت الهديه
ملك : أموره في ضيوف بالمجلس يبونك
أميره : غريبه مين يعني ؟!
ملك : جيبي الورد بخلي الشغالات يطلعونه لغرفتك و انتي شوفي ضيوفك
رحت أشوف ضيوفي اللي من شفتهم حسيت بالأكسجين يخنقني أكثر من انه يدخل لصدري
و يساعدني على التنفس !

ابتسمت ببلاهه ردت فعلي المعتاده و الغير متوقعه !!
أميره : أهلين تور ما نور المكان
سلمت عليهم ببرود شديد و اللي ما تتوقعونهم ........أخواني ....!!
وينهم من زمان !!
أخيرا استجابوا لنداءاتي لما قطعت الأمل في اني أشوفهم أو بالأصح نسيت ان لي أخوان !
ما قلت لكم اني دقيت على أخواني من باب صلة الرحم و طبعا محاولاتي باءت بالفشل الذريع ... أحمد الكلام بيني و بينه صار مستحيل بس أشكره على شي واحد انه زوجني جواد غصبن علي ... عبدالهادي كأنه ما صدق يتخلص مني أو لنقل انه اتقاسم الورث مع أحمد عشان كذا تخلصوا مني و أنا اللي كنت متوقعه ان الفلوس هي آخر اهتماماته !!
مسكينه أنا قلبي حنون حيل أمير سمعت من الناس تدرون يعني وش سمعت من الناس يعني أخوي اللي من لحمي و دمي أسمع أخباره من الناس و أنا اللي هريت جواله اتصالات و مسجات و لا جا فكر حتى يرد علي و من الأول يقول اني توأمه !!
ثامر لاهي مع مرته و عياله و شغله بالشركه قصدي شغله بالفلوس !!
ياه من كثر ما هم أوفياء معاي و قلبهم علي جو يعايدوني ههههههههه !!!!
سبحانه من علا شانه
أميره : وش اخبارك يا أحمد عساك متهني بس و مرتاح !!
طالعني برفعة راس و شوفة نفس
أحمد : بخير ....... تمام و من الأحسن الى الأحسن
طالعته بإبتسامه استغراب تعبر عن مقتي لهالأحمد بشده
أميره : شخبارك يا عبدالهادي طلعت مرتك أحسن منك تسأل و تتصل ؟
عبدالهادي : و الله يا وخيتي أشغال
قلت بدون تصديق
أميره : لااااااا تدري عاد علمتني مرتك مره ان كلمة أشغال ملغيه من قاموسها يعني ما تنفع حتى تصريفه تتصدق !!
طالعني بإرتباك و رد طالع الأرض ما عاد مثل عبادي اللي أخبره هزل جسمه و صارت عيونه غايره الفلوس وش يجي من ورى حبها غير الهم و الغم !!
أميره : هلا بتوأمي يا هلا بالبرنس شرفت و آنست متى الوصول من بريطانيا
قال و هو يتجنب يطالع عيوني
أمير : أمس !!
أميره : آهاا لا فيك الخير و الله جاي تعيد علي .... وش أخبار ثمور مضيع الأخبار و العلوم ؟؟
ثامر : ................
قلت بطفش
أميره : تدرون عاد حريمكم فيهم الخير أحسن منكم يثمر فيهم الخير لو قطره
قلتها و أنا أرفع شعري
أميره : ..... و أعتقد ان البيت بيتكم ما قلتوا لي وش تشربون ؟!
قام أحمد و قال بعصبيه
أحمد : جيناك نعايدك و تركنا أشغالنا تعاملينا بهالمعامله طلعتي ما تستاهلين مجينا لك
ضحكت بتريقه
أميره : رد لورى لبعيد قبل خمس شهور أو ست شهور و تذكر كيف رميتني أربع أيام تحت الأرض مع جيف متعفه و دواب الأرض تنهشني .... بصراحه برافو أحسنت معاملتي !!
طالعوني أخواني و بعدين طالعوه من كثر ما هم مفهيين .... هو طالع الأرض بإرتباك
أميره : أها طلعتوا ما تعرفون ما سألتوه مين حرق البيت و خلاني أتشوه و أنحرق ..
ما قالكم كيف صارت عنده هالشركه العملاقه و الفروع الكبيره في دول الخليج ما قالكم وش سوى على قطعة الأرض في أبو ظبي ما قالكم كيف زوجني بهالسرعه و بدون تأخير
معقوله كنتم عمي ما تشوفون كل اللي كان يصير و لااا تتعامون عشان تاخذون الفلوس و الحمد لله ان الفلوس عندي تراب الدنيا ما راح أسألكم و لا أقولكم أبي فلوسي اللي اختلستوها و لا حسابي اللي لقيته مجمد في البنك هههههههههه عادي خذوه
وقفت قدام أحمد
أميره : وش فيك خافض الراس .... وش فيكم سكتوا ؟؟!! و الله الحمد لله طلعت أحسن منكم فيني خير بعد ما رميتوني في النعيم عند جواد الله يطول عمره و بعد ما ظلمتوني و خدعتوني و خنتوني .... اتصلت عليكم و سألت عنكم أرسلت المسجات و اتصلت بس و لا واحد فيكم رد علي .... وش تنتظرون مني بعد كذا آخذكم بالأحضان و أطبطب عليكم ؟
و لا أرفعكم فوق و أفتخر فيكم .... ما راح أتبرى منكم بالعكس بتظلون أخواني غصبن علي
حبيت و لا ما حبيت لأننا نحمل اسم واحد مساعد آل ....
أنا لقيت أهلي اللي أحبهم و اللي يحبوني يخافون علي و أخاف عليهم أهل زوجي اللي رميتوني لهم محسبين انكم رميتوني لجهنم .... و طلع أطيب من الطيبه نفسها !!
عمر الفلوس ما جابت الحب و لا السعاده ..... انتم عار على الحياه ...
طلعت من المجلس و أنا أرتجف طلعت لغرفتي أبكي أبكي حيل
مب قادره أستوعب أنا وش قلت !!
_____________________
الساعه : 07:20 مساءا
ثاني يوم العيد رحنا الملاهي و بحكم اني حامل ما قدرت ألعب و لأن بطني كبرت شوي
أو بيتهيأ لي و ...دايم أحس بالألم بسبب بعده ياااااااااااه يا جواد ...
قمت أتأمل البنات و هم ينططون و يلعبون و يجرون جلست بروحي أتذكر لما رحت أنا و جواد الملاهي في ايطاليا ... ركبنا كل الألعاب و من ضمنها لعبه عباره عن كره تدخل جواها فتدفع الهوا بقوه من الأرض ياه قديش صرخت لما طار شعري لفوق و طارالإيشارب مع الأوراق اللي لازم نجمعها و نحطها بالصندوق !!
دخلنا غرفة المتاهه اللي كلها أبواب شفافه تدور على نهايه عشان تطلع و المضحك ان جواد تسلق واحد من الأبواب لما تهنا و عرفنا طريق الخروج ... غشاش بإمتياز لا يفوتكم !!
ملك : أميره أميره
أميره : هلا ااا
ملك : أكيد سرحانه في حبيب الألب
قالت و هي تناولني الأيسكريم
أميره : اذا ما سرحت في جواد بسرح في مين ؟ واحشني وربي
ملك : يا هوووو وينك يا جواد تسمع زوجتك وش تقول عنك !!
ابتسمت بمرح و قمت آكل الإيسكريم
ملك : تلعبين معانا
أميره : كيف ألعب و أنا بهالوضعيه
و أشرت على بطني
ملك : معليش نسيت أموره و ربي مقدره وضعك انك تعبانه بس
أميره : بس غير الغالي ما عندي أحد أتعب عشانه
ملك : طيب قومي نتمشى !!
قمنا نتمشى و نسولف في كل شي و الأهم اننا كنا نسولف عن عزه
ملك : تدرين حالة عزه محزنه !!
أميره : ليه هي ليه كذا دايم منطويه و تفكر و تتفلسف في كل شي ؟!
ملك : اسمعي قبل ما أقولك على سالفة عزه بقولك شي بس ما تزعلين !
جوري : بوم بوم بووووووووووووووووم
أميره : يا ويل قلبي !!
ملك : بسم الله الرحمن الرحيم جوري و وجع
هي فطست ضحك و طبعا بسبب حركتها الرهيبه توصخت ملابسي بالإيسكريم
ملك : روعتينا حسبي الله على عدوينك وش ذا !!
جوري : فقره من فقرات العيد هههههههههههه
أميره : أنا متأكده اني بسقط على يدك انتي و رجاوي
و قمت أدلع و أسوي نفسي تعبانه
أميره : آه لحقوا علي بطني سويتيها فيني يا جوري
طبعا خافوا علي و جوري تروعت مسكينه و كانت بتبكي كالعاده
أميره : هههههههههه الكاميرا الخفيه
جوري : و ربي سخيفه
ضربتني على كتفي بقوه و راحت !

رجعنا البيت و قمت أسولف أنا و ملك في غرفتي
أميره : وش الشي اللي خايفه يزعلني ؟!!
قالت و هي مستحيه
ملك : سمعت كلامك مع أخوانك أمس
ابتسمت ببرود
أميره : خذي راحتك
ملك : طلعوا زعلانين مره
أميره : الله يهديهم و اللي سووه معاي مب هين ؟؟
ملك : تدرين محد يستاهل الخير هالأيام الا الناس الطيبين تدرين و عزه كانت من هالطيبين و تحولت للي انتي شايفته !
تعدلت في جلستي و طالعتها
ملك : يا قلبي عزه تزوجت بعد ما خلصت الثانوي سافرت بحكم عمل زوجها الى ألمانيا و سجلت بالجامعه و تخصصت في قسم العلوم الإنسانيه طبعا كانت حياتها على ما تحكي لنا فوق فوق الوصف التهت في دراستها و زوجها في شغله ....
و مرت الأيام و خلصت عزه دراستها و عجبتها العيشه هناك فكملت الماجستير بإمتياز
في مره من المرات قالت لزوجها تبي تتأخر عندها عمل بعد الظهر فلما راحت لعملها ما لقت الدكتور لأنه اعتذر فرجعت لبيتها و دخلت لغرفتها لقت زوجها مع وحده في وضع لا يحسدون عليه !!
المسكينه جتها حاله نفسيه و رجعت للرياض و طبعا طلبت الطلاق و صارت بس تمسك كتب الفلسفه و تتفلسف صارت استاذه في الجامعه لأنها على درجه عاليه من العلم و الثقافه و مع ذلك عايشه حياتها !!! مشروخة القلب !!
( الخيانه عباره مستهلكه تتداولها الأجيال ... لا تحقرن صغرها لأنها هادمة لأكبر الدول )


الجزء الخامس و الثلاثين




ملك : شقه ابداعيه ؟!
قلت لها بمرح
أميره : سري الخاص
ملك : و وش هذا ؟!!
أميره : فقاعه بلوريه طلبتها رنو طلبيه من برلين ...
ملك : كيف دخلت الأعشاب فيها بهالشكل ؟!
أميره : اسأليها يمكن تجاوبك !
رحت للمطبخ اللي مفتوح عالصاله
أميره : ريحة الأكل ياااااااااااااااااه مذهله
ملك : بيت حلو بس شكله غريب شوي ....حتى السرير ههههههههه مائي
أميره : هذي شقتي الخاصه أنا و رنا هنا عالمنا الواسع لا ضاقت الدنيا علينا نجي هنا و أبو عبده الله يسعده يرسل مرته من فتره لفتره تنظف البيت
ملك : شريتوها !!
أميره : طبعا
ملك : و ما تخافون من الشباب
جلست جنبها و قلت بمرح
أميره : كل اللي عايشين حولنا عائلات
قلت و أنا آكل جزره
أميره : تغيير ........عالم رائع وش بعد كذا ؟!!
تعمدت أجيب ملك لمقري السري عشان تروح عن نفسها و خصوصا انها مره الماضي ذابحها في هالكم شهر و زوجها مقتحم أفكارها بشكل مخيف لدرجة انها صارت تتمنى تلحقه ...!!
مرت الخمس شهور على سفر جواد حاولت أأقلم وضعي على كذا تأكدوا تماما اني باقي أحبه و أشتاق لمكالماته اللي صارت كثيره يعني يدق باليوم يمكن خمس مرات و أحيانا أكثر يقول انه حلم فيني حلم بشع و صار يهوجس فيني و يفكر يقطع فترة العلاج و يجي يتطمن علي انبسطت بمكالماته الدائمه و الكثيره هونت علي أشياء كثير و خلتني أهتم بأشياء كثير أولها الناس الطيبين اللي حولي و أحبهم على قلبي ملك اللي من أشوفها يتملكني خوف فظيع عليها فحبيتها تغير جو و تتعرف على عالمي المثير !!
هالخمس شهور كانت جدا عاديه الا من بعض الأشياء الغريبه اللي صارت في أوقات مدري وش بقول عنها ؟!!
كنت أنا و رجاوي نسولف و نضحك في آخر الليل بالصاله اللي بالدور الثاني
شوي و نسمع صوت ضحك لصوتين فجعونا صوت رجال و صوت مره اللي عرفت انه لهديل
صوت ضحك ماصخ و أصوات ما قدرنا نفهمها و بطبيعة الحال حبينا نعرف وش السالفه ؟
و المرعب أكثر في الموضوع انه تخمينا طلع غلط و ان هديل فتحت لنا الباب مفجوعه توها قايمه من النوم و تتثاوب !!
حزنت على فراق الجده اللي راحت للديره لأنها كانت تبي تتطمن علي على قولتها !!
المصيبه الأصعب على النفس اني بالغلط تقابلت مع بندر أخو جواد فجعني و الله !!
دخلت للبيت بسرعه و أنا أرتجف من الخوف قلت لملك عاللي صار أخذت الموضوع ببرود و ما علقت !!

ملك : حصاله ؟؟؟
ضحكت و قلت
أميره : ايه !!
ملك : وش تجمعون فيها !أكيد فلوس
أميره : اكسريها و شوفي
قالت بطفش و هي تتمدد عالكنبه
ملك : خليها تعيش حياتها ليه نموتها بتكسيرها

مسكت الرموت و قلبت على قناة أغاني

و الله مااا يسوى أعيش الدنيااا دونك
لا و لا تسوى حياااتي بهااالوجود
دااامك انت اللي رحلت و كيف أبصبر
حسبي الله وحده و نعم الوكيل
قامت تبكي و تصيح
أميره : اذكري الله يا بنت وش هالكلام ؟!
مسكت الرموت و قلبت على قناه ثانيه
مسحت دموعها بسرعه و قامت
ملك : ليتنا نرد للبيت خلاص تعبت !!
و ردينا البيت طبعا ..

جواد : وش فيك ؟
أميره : ولدك تعبني خلاص يا جواد رد الله يرحم لي والديك
جواد : خلاص و لا تزعلين أسبوع بالكثير بنرجع
أميره : صدق و الله
جواد : أكيد
كانت الفرحه عندي بالدنيا و خصوصا اني جلست أحسب هالأسبوع الكل ينتظر رجعت جواد جوري مأجلين زواجها عشانه و رجاوي مأجلين ملكتها عشانه جدتي اللي كانت تبي تحج مع جواد فاتها الحج و جواد ما جا
_________________
الساعه : 08:20 مساءا

رن جوالي ....
أميره : يا هلا بنداوي أمي الحنون
ناديه : لحقي علي يا أميره أخوك بالمستشفى من يومين
قمت من مكاني مستغربه و منفجعه
أميره : أحمد !!
ناديه : تعالي بسرعه
و فعلا خذت رجاوي معاي بعد ترجي لأني و بصراحه خفت من السواق حقهم ما أحب أطلع معاه لحالي ...
دخلت على أحمد اللي كانت حالته مأزمه قصدي ....شلت تفكيري !!
تذكرت الشموخ اللي دايم يتصف فيه !!
حتى طريقته في التوقيع على الشيكات تذكرتها
( جنتل مان بدون روح )
طالعته بذهول و أنا مغمضه عيوني أبي أحبس الدمعه مب قادره !!
في لحظتها ما فكرت الا كيف كانت بداية حياته في الغرفه اللي تحت الأرض و كيف أبوي عذبه و أذله .... أمي حنت عليه و اعتبرته واحد من عيالها كبر و الجرح اللي عاشه في الغرفه النحسه يكبر معاه و يزداد حقده للماضي و كرهه لأبوي لأنه يذكره بهالماضي
تأملته للحظه ....
جسمه احترق بالكامل و كل قطعه في جسمه ملفوفه بالشاش الأبيض بعنايه و الدم يخترق طبقات الشاش بالتدريج شفت كيف لحمه محترق في رقبته و تحت ذقنه ....
انهرت في مكاني و قمت أبكي
أميره : يا رب أنا مسامحاه لا تعذبه يا رب لا آاااااااااااااااه يا ربي هذا أخوي
انهارت ناديه تبكي و تصيح و تصرخ
ناديه : أنا عارفه انه حرقك بس آآآآاااااااااااااه
بس انتقام رب العالمين أقوى من أي انتقام في هالدنيا عمري ما دعيت عليه بس ربي أخذ حقي منه !!
مرت بعدها ثلاث أيام صامته أتأمل السما و أشوف الكون اللي حولي لأني أحيانا أرجع لطبيعتي أميره الأميره اللي الصمت يحبها و يعشقها اشتقت للحبوب المنومه بس تذكرت ولدي اللي بالطريق فخفت عليه أتحمل ألم الأرق عشانه مب مشكله بس أحمد و ربي شكله فجعني صرت أحلم فيه و هو يصرخ من الألم يا ربي ارحمه و اشفيه !!
حسبي الله وحده و نعم الوكيل على اللي كانوا السبب!!
كان في جوله لواحد من المستودعات أول ما دخله انفجر و الشرطه قاعده تحقق في الموضوع نزل الخبر بالجرايد و صارت ضجه حول رجل الأعمال الثري اللي تعرض لمحاولة اغتيال يقولون ان في تسرب للغاز صار بالمستودع بس الطريقه المفاجأه اللي انفجر فيها المستودع كانت مريبه ...
رجاوي : ما شفتي الأخبار كيف نزلت بالجريده شكله أخوك له مكانه مرموقه في المجتمع
أميره : ................
عزه : و اللي يقهر هالناس اللي قامت تذبح بعضها بسبب الفلوس
رجاوي : تلقينه حتى هو كان مصروع عالفلوس مين ما يحب الفلوس في هالزمن ؟؟!!
أميره : ..............
هديل : محد فينا كامل هههههه حتى اللي نحسبه رجل أعمال مرموق تفحم في المستودع
قالتها بتريقه
رجاوي : يا شيخه هم كذا الكبار و الناس اللي تقولين انهم فوق يموتون موتات الله يحفظنا يا لطيف ينذلون في موتهم و بعد موتهم !
عزه : اللحين الجشع مستمر و الناس كل مالها تذبح بعضها عشان حفنه من هالفلوس و مب مهم عندها اذا كانت حرام أو حلال ....
وش رايكم في كلامهم !!
أصرخ عليهم و أقول بس و لا أسوي فيها و أقوم أردح لهم مدري ليه في ذيك اللحظه !تخيلت اني عايشه لوحدي أفضل مية مره من هالعيشه المره اللي كلها كلام يكوي و يذبح
رجعت الكرسي لورى و قمت ..
أميره : عن اذنكم تعبانه شوي بطلع أرتاح
طلعت لغرفتي و جلست أطالع الحديقه بصمت تذكرت ملك اللي من ثلاث أيام ما شفتها
قمت رحت لغرفتها لقيت الباب مفتوح و هي ماسكه شفرة الحلاقه و تبي تقطع عروق معصمها !!
أميره : يا مجنونه ياااااااااااااااااااااااااااااااااا ملك
جريت تجاهها و دفيتها بقوه طاحت عالأرض بس الشيفره بيدها
ملك : انتي مو فاهمه شي لازم أموت مشتاقه لمشعل يا أميرة مشتاقه له سامحيني
طبعا بما اني حامل فما قدرت أقاومها و هي تدفني و تطيحني عالأرض طحت عالأرض بس قمت بسرعه من الروعه عليها لأنها بجنونها ناويه تنتحر
أميره : لا يا ملك وش بتقولين لرب العالمين يوم القيامه
دفتني بقوه و أنا أصرخ و أنادي خواتها اللي بكل تأكيد ما راح يسمعوني لأنهم جالسين في الحديقه و أنا بالدور الثاني ...
مسكت يدها اللي فيها الشيفره بقوه سحبت يدها بقوه و جرحتني في يدي دفتني بقوه عالسرير ما قدرت أقوم مسكت المخده و هي تقولي بملامح عمري في حياتي ما راح أنساها
ملك : سامحيني يا أميرتي
و حطت المخده على وجهي بقوه ضغطت عليها و أنا أقاومها و أحس بألم في بطني كتمتني بالمخده بكل قوتها حسيت الأكسجين يختفي مع آخر زفير أزفره ...
_______________
الساعه : 06:30 صباحا
قمت و أنا أحس بألم خيالي طالعت الدنيا اللي حولي لقيت نفسي على سرير أبيض بارد
عرفت اني بالمستشفى ... غمضت عيوني و تنهدت بعمق
قمت بسرعه و حطيت يدي على بطني
أميره : ولدي .... وينه ولدي !!
مسكتني يد حانيه ناعمه دافيه حنونه رقيقه كل اللي أقدر أقوله انها يد جواد !
حسيت اني تشافيت يوم شفته تعافت أمراضي تلاشى حزني ردت لي صحتي راح الألم اللي أحس فيه ضمني بقوه و هو يبكي انهار في حضني و هو يصيح مثل الأطفال ...
استغربته و استغربت هالإنهيار كله اللي خلاني أرتجف و أتسائل وش اللي صار له !
جواد : ملك .... ملك انتحرت يا أميره ملك ماتت قتلت نفسها يا أميره
أميره : انتحرت !!!
حطيت يدي على شعره و أنا أتذكرها
( سامحيني يا أميرتي )
الإبتسامه الحزينه اللي شفتها مرتسمه على وجهها يوم قالت هالكلمه تحسسني بالجنون
كانت تحس بنشوه أكيد لما قطعت عروقها و أعتقد بعد انها ندمانه عدد شعر راسها عاللي سوته لأنها لا راح تلتقي بمشعل و لا راح تعيش النعيم مثل ما قالت ...
ارتجفت و أنا أتذكر كيف كنت راح أقتل نفسي لما توفوا أهلي كنت أشرب المنومات اللي كنت عارفه انه زيادتها تقتل كنت أجرح نفسي أصرخ و أحيانا كنت أنوي أرمي نفسي من البلكونه ......
نسيت ولدي و نسيت ألمي بعد الولاده و نسيت حتى أسألهم وينه !!
انفتح الباب بقوه و دخلت منه ساميه و نطت في حلقي و ضربتني بشكل هستيري
ساميه : انتي اللي قتلتيها يا قاتله يا مجرمه انتي !!
مسكها جواد من يدها بقوه و عصب عليها و هو في قمة حزنه
جواد : ملك هي اللي اقتلت نفسها يا ساميه اعقلي
ساميه : ما راح أهدى لما تموت !!
ضربها كف قوي على وجهها فطاحت عالأرض
جواد : ............................
ساميه : تضربني عشان هالمجنونه
و جت بعنف و قوه ضربتني الممرضات سمعوا الصراخ فجوا مسكوها و طلعوها من الغرفه و هي تصارخ و تشد في شعرها و تلطم !!
أنا مثل ما أنا في مكاني لا دموع لا صراخ و لا ملامح غير الصمت اللي ذاهلني و حتى ضرب ساميه لي ما حسيت فيه لأني كنت في عالمي مع ملك ملك اللي انتحرت عشان توصل لزوجها و الأكيد انها ما وصلت و لا راح توصل ... ليه قلبت فجأه كانت وش حلوها هاديه و عاقله وش قلبها بهالشكل و لا عشانها حلمت بزوجها كم مره انه يناديها و يقولها يبيها تلحقه تقوم تفكر بهالطريقه !!
هزني جواد بقوه
جواد : أميره ردي علي !
أميره :.....................
جواد : لا تسكتين واحشني صوتك ردي تكلمي قولي أي شي انسي ملك و ردي علي
ضمني بقوه و هو يرتجف !!
_________________________

الساعه : 10:00 صباحا
نام جواد عندي بالغرفه .... بعد ما طلب من الدكتوره انه يتم معاي
جلست على السرير متربعه و ضاغطه على يدي في حضني بصمت عيوني تعبت من البكي تعبت حتى من الألم ضاقت علي الدنيا و اخترت الصمت حل لمشاكلي !!
ملك !!
وينها ليه مهي هنا تسلم علي و تحضني و تبارك لي عالمولود الجديد !!
اللي انتهى أمره في الحضانه لأني ولدته قبل أوانه فصارت الحضانه مقره عشان يكتمل نموه و هو المفروض يكون في حضن أمه ..
غطيت جواد زين و قمت أشوف ولدي مشتاقه أشوفه و ألمسه....

قديش يجنن ما شالله عليه طالع لأبوه بسم الله عليه
الدكتوره : انتي بس كدا اتغذي و أومي لنا بالسلامه
ابتسمت للدكتوره و أنا ألمس يده الصغيره الناعمه يا قلب ماما
أميره : أشكرك يا دكتوره و الله ما قصرتي معاي
الدكتوره : متؤوليش كدا الشكر لله و ابنك ما شا الله صحته كويسه
أميره : يا روح ماما و قلبها
قمت أتأمله
بأقول لجواد نسميه سلطان حلو سلطان طبعا ولد أميره و جواد لازم يكون سلطان
أو أسميه مساعد تميت عند ولدي ألمسه و أغني له و أسولف له عن أمه و أبوه و عن جدته
و قمت أتأمل الأطفال اللي معاه بالحضانه اشكثر يهبلون بسم الله عليهم
كان ودي أشوف عيون ولدي اللي تقولي الدكتوره ان لونها عسلي فاتح بس هو مسكرهم
كانت معنوياتي مره مرتفعه و عندي قوه خياليه أقدر أواجه فيها مشاكلي الله يرفع قدرك يا سلطان طلتك بس شو وش سوت في أمك !!
رديت لغرفتي لقيت جواد صاحي و مشتط و محتد و كأنه كان ينتظرني
ابتسمت بنعومه و قلت
أميره : حبيبي وش فيك يالغالي !!
مسكني بقوه معصب و يطالعني و الشرر في عينه رمى في وجهي بوكيه ورد كبير
جواد : كلمتيه ... و واعدتيه هااااااااا
أميره : جواد وش السالفه ؟؟
جواد : مجنونك فيصل أرسل لك بوكيه الورد اللي تحبينه
رماه في الأرض و قام يدعسه برجله و يهشمه بقسوه
جواد : واعدتيه بعد ما سافرت استغليتي غيابي يا خاينه
طالعته مني مصدقه كلامه مسكت يده و قلت
أميره : عمري ما خنتك و لا راح أسويها مستحيل يا جواد مب لهالدرجه معقوله !!!
ضربني بقوه و شدني من شعري و قال و هو يهتز من العصبيه و يقول بهستيريه
جواد : معقوله و نص يالخاينه و هالكرت فيه كل شي يا حقيره طول عمري أقول انك نجسه ... رفعت قدرك و انتشلت من العذاب اللي كنتي فيه وسط أخوانك و تخونيني ما يثمر فيك الخير يا قذره !!
أميره : لا يا جواد انت فاهم غلط
جواد : و باقي تقولين لي فاهم غلط
صرخت فيه
أميره : لأنك دايم تسمع نفسك و عمرك ما فكرت تسمعني
طالعني و الدمع في عيونه
دفني بقوه عالأرض و طلع صفق الباب و أنا في قمة ذهولي تسحبت من الألم اللي أحسه لين وصلت للورد المقطع و طالعت الكرت ...
(( مااا دمت قااادر بااالجفا تاااخذني بيديني .... علمني كيف أترك يدك في عز حبي لك ))
مجنونك : فيصل

انهرت عالورد أبكي
أميره : ليه يا فيصل ليه حرام عليك دمرتني انت دمرتني جواد عمره ما راح يصدقني عمره ما راح يفهمني حراااااااااااااااااااام حبك لي دمرني و عمرك ما راح تفهم اني ما أحبك و لا أقدر أحبك آآآآآآآآآآآآآآآآآه
في الأخير انتهيت عالسرير بمساعدة الممرضات و ابرة مهدئه !!
___________________
مرت الأيام بعدها عادي
لا تبون الصدق مب عادي لأن غرفتي في المستشفى كانت فاضيه خاليه من الزوار جواد بعد ما ضربني و أهاني ما فكر يجي أبدا كنت أسأل الممرضات عنه بس تجي الإجابات بلاء !!
كل يوم كنت أشوف ولدي و أرضعه ألمسه و أتخيله يناديني ماما ألمس شعره الخفيف الناعم و أشوف رسمة عيونه الجميله مثل رسمة عيون أبوه ....
جوري و رجاوي جو زاروني و ربي قدرت تعبهم و مجيهم و هم في عز العزاء يجون يسلمون علي ليتني معاهم في العزا أخفف شوي من حدته بس الدكتوره تقول انتي تعبانه و حالتي ما تسمح بأي ضغوط .... مره سألتني لو زوجك يسبب لك أي ضغط بنمنعه من الزياره بس أرد أقول بالعكس عمره ما كان ضغط لأني بإختصار أحبه ...
صحيح ضربني وشكك في شرفي و أخلاقي مع ذلك أحبه لأنه ببساطه ساكني لا تتخيلونها سلبيه أو ضعف من أميره بالعكس أستمد قوتي من حبه لأنه دايم يقول اني ساكنته و هو ساكني و في ولد بينا ما أعتقد انه راح يطلع منه أي شي غير اللي سواه بيحس بقلبه اني بريئه من تهمه الباطله أكيد ...

________________
الساعه : 01:20 ظهرا
كل يوم أروح أشوف ولدي اللي كل يوم عن يوم ما شا الله تتحسن حالته بس هاليوم غير لأني شفت جواد و هو يلمس الولد و يلعب معاه تيبست رجولي عند الباب لما شفت جواد
لي أربع أيام ما شفته مع اني هريت جواله بالإتصالات بس كان قاسي علي و لا رد
اشتقت له حيل و محد يطفي نار هالشوق الا سلطان اللي أشوف أبوه فيه !!
كان شكله تعبان حيل مع ذلك قمه في الوسامه شعره طايح على جبينه ياااااااااااااااه يا جواد اشتقت ألمس هالشعرات اللي على جبهتك ...
اشتقت أضمك و انت من أول ما جيت من سويسرا ضربتني بس أحبك جافيني أحبك حاقرني أحبك و ما تبي تكلمني بعد أحبك و مب لازم تعاملني زين المهم اني أحبك و السلام
دخلت للحضانه بعد ما لبست اللبس المخصص لهالمكان عشان الجراثيم و غيره
أول ما شافني قام
يتأملني صدقوني يا ناس حسيت في عيونه الندم و الشوق و الحنين و اللهفه بس للحظه
تحولوا لنار تحرقني و نظرات الحزن صارت شر دفني برى الحضانه و قال بعصبيه :
جواد : احلمي انك تاخذين الولد
قلت بذهول
أميره : ما راح آخذ أحد هو ولدنا أنا و انت
ابتسم بسخريه
جواد : لا يا حبيبة فيصل هذا كان زمان أنا طلقتك أمس يا السافله و اشبعي بفيصل حقك روحي له خليه يتزوجك !!
تركني وراح صدمني و راح طعني بسكينه و تركها مكانها بدون حتى ما يفكر يسحبها
قتل فيني الإحساس بالحياه أو حتى السعاده ذبحني بسكينته البارده مثله من بوكيه ورد أرسله فيصل المجنون من راسه خلاص طلقتني وش هالعقل و هالسخافه اللي لا تصدق!
كيف ... كيف قلبك قدرك على هالشي كيف تنطقها أصلا و تقول طلقتك ؟!!
و سلطان بيضيع بينا بينتهي بين أب و أم متطلقين ظلمتني حيل و المفروض تعترف لاء أنا عمري ما فكرت أخونك أو .......... أنا أحبك يا جواد أحبك
صرخت فيها بالممر قمت مذهوله بمساعدة الممرضات لغرفتي و ابرة مهدئ مؤلمه تنهي كل شي
_______________

جا اليوم اللي المفروض أطلع فيه من المستشفى لميت اغراضي على أمل أشوف أي أحد ممكن يجي ياخذني بس للأسف الأميره صارت ذليله و محد راح يفكر فيها دام جواد حقرني بهالشكل و المحزن ان الدكتوره جات تطالعني مستغربه من عدم خروجي مع انها كتبت لي خروج مالي حل الا اني أخرج بنفسي مع أي تاكسي للبيت .....
ودعت ولدي الصغنون بعد ما رضعته تأملته للحظات و تخيلته بعيد عني لا يا ربي حتى ما أبي اتخيل ضميته لصدري حيل حسيت بالحنان يتفجر فيني و الدفا يسكن أوصالي من جديد بست عيونه و خشمه و شفايفه و كل وجهه و يده و رجله شميته لأني عارفه و متأكده ان جواد راح ياخذه مني ضميته بقوه و دموعي تسيل على وجهه الناعم مسحتها عنه بسرعه خفت انها تحرقه فتح عيونه الناعسات يطالعني ابتسم لي بكسل ذكرني بأبوه يوم كان يبتسم هالإبتسامه أبوه اللي صار في غياهب الأيام قصدي الماضي ...
سلمته للممرضه اللي كانت تطالعني بحزن شلت أغراضي و طلعت ...
ركبت أول تاكسي قابلني وصفت له البيت الكبير أو بالأحرى القصر
_________________

استقبلوني جوري و رجاوي بالأحضان و البكى و الدموع طبعا ما كان في أحد .... شكله انتهى العزا من زمان
رجاوي : أميره يا قلبي محد راح يجيبك
أخذت مني الأغراض اللي بيدي
جوري : و أخبار السلطان
أميره : حمد لله يسلم على عماته
حضنتني جوري و كأنها مهي مصدقه اني قدامها
دخلوني الصاله و خصوصي جابوا لي عصير و المويه بنفسهم
جلست جنبي رجاوي و قامت تكلمني عن البيت و أحواله بعد ما طلعت ...
رجاوي : بعد ما شفناك يا أميره طايحه عالسرير و ملك سايحه في دمها جنبك اتصلنا بالإسعاف اللي جا شالك انتي و اياها ملك باين من حالتها اللي شفناها عليها انها انتحرت و انتي كنتي تمنعيها من الإنتحار في لحظه فكرناك متي وش بنقول لزوجك لا رجع قتلنا مرتك الكارثه ان في هاليوم جواد و ساميه ردوا من سويسرا طبعا أول شي سألنا عنك قلنا له انك بالمستشفى و عزه حكت له كل اللي صار جن جنونه و قام يتهمنا و يتوعدنا اننا لو قتلناك أو لمسنا شعره منك راح يكون حسابه معانا عسير !!
يااااااااااااااه يا أميره أيام ما تنوصف نهائيا ما تتخيلي كيف كانت أيام العزا شنيعه جواد طلب مننا ما نقول لأحد سبب موت ملك لأنه أكبر عار ينقال بنت فلان انتحرت !!
كلنا احتفظنا بالسر إلا خالتي المصونه هي و هديلو صاروا يعايرونا في الدخله و الخرجه لين انتشر بين الناس الخبر...
كانت قويه حيل علينا كلنا و خصوصا على جواد اللي هجر البيت و صار ينام بره و بعد سؤال عرفنا انه ينام عند صديقه في يوم جانا معصب و مشتط قال لنا انه طلقك ... و انه راح يتزوج هديل !!
كلنا كذبناه و اعترضنا جوري أول ما سمعت الخبر أغمي عليها و التهينا فيها و نسينا السالفه هديل ارتفع خشمها و خصوصا بعد ما وافقت على جواد ...
عزه سألته ليه طلقك قال انك خنتيه و طبعا عزه بما ان الخيانه سوت شرخ في حياتها فصارت .............
قاطعنا من السالفه دخول عزه
عزه : و لك عين تجين هنا بعدما خنتيه يالخاينه
قمت وقفت و قلت :
أميره : أنا ما خنت أحد و الله ما خنته
قامت رجاوي تربت على كتفي
رجاوي : و الله مصدقتك !!
عزه : يا شيخه اسكتي بلا مصدقتك
أميره : استاذه في الجامعه .....
قلتها بحزن و كملت
أميره : و في قسم رائع و تتكلم بهالطريقه .... بنفسك علمتيني اننا لازم نتسامح و ننسى أخطاء غيرنا عشان الحياه تستوعبنا و نعيش و عشان زوجك في يوم من الأيام خانك فكل الناس خونه في نظرك ....
سمعت صوت تصفيق حار و دخول مجلجل لحرم جواد الجديده
هديل : أهلين بطليقة زوجي وش أخبارك !! ما أشوف ولدك معاك !! اللي في يوم بيصير تحت جناحي ...
قالتها بتريقه و هي تلعب في أظافرها
قهرتني الكلمه الأخير فمسكتها من ملابسها و شديتها بقوه
أميره : ولدي سلطان ما ينحط تحت جناح أحد فهمتي هو اللي يحطك تحت جناحه و يوطاك عمري ما راح أخلي يدك القذره تلمس ولدي و راسي هذا يشم الهوا فاهمه !!
جواد : أميره !!!!!!!!!!!!!!
قالها بصوت قوي جدا أوقف الموقف !!
____________
الجزء الأخي ر

________________________________










تبيه !!
تحت الليل و سياااط النظر و الخوف
تبيه و الميعاااد عيااا ينتظر ملهوف
تبيه و الساااعه دهر مااا مر مااا أرسل خبر
تبيه ... تبيه .... تبيه ...
تبيه مااا ملت و ظلت تحتريه
تبيه ... تبيه .... تبيه ... تبيه
كل الوفااا شفته على ذاااك الرصيف
ذاك المسااا
كل الجفااا شفته على نفس الرصيف
نفس المسااا
كااانت تعض ابهااامها حيره
و كااانت تشب و تنطفي غيره
كااانت تموت و تحتضر
و كااانت أبد مااا تتنتظر
مااا تتنظر غيره !!
يا قلبهااا مسكين ما تدري
ان الهوى سكين يجرح و لا يبري
وان الوهم أحلى حقيقه في الغرااام
و ان الحبيب الي تبيه أحلااام
يا قلبهااا هذااا زمااان صعب يموت فيه الصدق
و يعيش فيه الكذب
يا قلبهااا لا تنتظر
يا قلبهااا لا تنتظر
لا تنتظر !!!
دور على غيره

لقيت نفسي مرميه في الشارع بشنطه صغيره كانت في يدي !!
مشيت مسافه و قدرها لين لقيت تاكسي يوصلني لشقتي أنا و رنا يااااااااااااااااه كأننا حسينا بكل هاللي صار و شرينا الشقه و اثثناها ....
طلبت من أبو عبده يرسل لي زوجته عشان ترتب البيت و تبات معاي صحيح دايم أجي هنا بس عمري مانمت في هالمكان و لا تجرأت أنام فيه كنت خايفه من رنا لما تقتحمني ذكراها
جلست عالاريكه ألتقط أنفاسي و أتذكر كيف جواد طردني من البيت بكل وحشيه و رماني في الشارع كيف ذلني قدامهم كلهم لما طلبت منه و ترجيته انه ما ياخذ ولدي أبدا بس ما رضى بل بالعكس دفني برجله و رماني برى البيت !!
أما بندر أخوه فكان يطالعني بتشفي و كأنه مستانس من شي أو عارف شي و ساكت !!
فصخت عباتي و طرحتي !!
و قمت أرتب البيت على ما تجي ام عبده !!
البكى تلاشى من أميره الدموع جفت في عيون أميره رغم الإهانه القويه اللي تعرضت لها من اللي أحبه ... أحبه .. هل باقي أحبه رغم وحشيته معاي و لا أكرهه ؟!
( في قصور الشوق ... تلتهب الكلمات معبره عن الحب و من صنع الحب قصور شوقي بناها مستعمر ذلك القلب )
( من يعيد بناء القصر اذا حطمه بانيه بيديه .... و ينتهي الحب )
رنا : سمعتي هالكلام أحسه صحيح رغم اني ما جربته أبدا
أميره : وحده مثلك عمرها ما راح تجربه صدقيني
رنا : ( من يعيد بناء القصر اذا حطمه بانيه بيديه) ياه كلام خيالي
أميره : طيب اشربي حليبك و انتي ساكته !
قطعني من الذكرى طق عالباب
طالعت من العين السحريه و فتحت الباب
أميره : هلا و الله
أم عبده : اذيك يا ست أميره عمله ايه
سلمت عليها و قلت
أميره : تمام الحمد لله
دخلتها و جلستها في الصاله جبت لها كوب عصير و قلت
أميره : لو ما عليك كلافه أبيك تتمين معاي هنا كم يوم لين الله يفرجها
أم عبده : من عنيا و احنا كم أميره عندنا مش بتأولوا عندكم غالي و الطلب رخيص
أميره : تسلمين يا قلبي
رحت تسبحت و نعنشت لبست واحد من بجايم رنا و تمددت عالسرير أقرى دفتر مذكراتها ...
( ايمانا مني بقيمة الحب أرفع راياتي مستسلمه أمام ما اجتاحني لحظتها .. هل أنا أحببت أم ما أحسسته في داخلي كان احساسا آخر لا ينتمي للحب ؟!!
كوني نادره أحببت هذه الحكمه التي تعني الكثير رغم أنها صعبة التنفيذ )
تنهدت بقوه و أنا أسكر الدفتر و أفتح شنطتي أدور عالفلوس عشان أقول لأبو عبده يجيب أغراض للمطبخ لأنه الثلاجه بإختصار شديد مصفره !!
مالقيت بالشنطه غير دفتر و بطاقة الفيزا اللي حسابي فيها مجمد و محفظه ما فيها الا مية ريال و الدفتر اللي عشقته بكل صفحاته دفتر جواد !!
تذكرت العلبه الخشب اللي في الدولاب رحت أدورها ما لقيتها ؟!!
آه تذكرت !!
رحت لمراية الحمام بعدتها و طلعت من وراها صندوق فيه بطاقاتين صراف و بطاقة فيزا الذهبيه و بعض الأوراق اللي تثبت ملكية الشقه و خمس مية ريال أتذكر ان رنا حطتها و هي تقول بتريقه
رنا : مصيرك تدورين عالخمسمية الريال اللي ما تعتبر عندك شي و تحتاجينها !!
رحت لأم عبده أعطيتها الفلوس عشان تجيب أغراض للبيت !!
فكرت في كل شي و كيف راح تكون حياتي بعد جواد أحبه يا ناس و للحين أحبه !!
قمت بدلت ملابسي و لبست عباتي شلت كل بطايق الصراف و طلعت ...
لما رحت للصراف اكتشفت ان حسابي اللي في البطاقه حقتي ما صار مجمد بل زاد أضعاف أما البطايق الباقيه فيها مبالغ ضخمه ... في البدايه احترت وش أسوي فيها !!؟؟

بس لقيت الحل !!
________________
مرت أيامي عال العال من أحسن لأحسن و الحمد لله
كل يوم أزور سلطان بالمستشفى و أتجنب دايم اني أشوف جواد اللي أبدا ما فكرت حتى أشوفه أحبه و الله أحبه و كل ما يحرقني الشوق أبوس صورته و أضم دفتره بقوه و أقرى كل كلمه فيه كم مره و أعيدها دايم أحط نفسي مكانه و أعطيه الأعذار رغم انه في الحقيقه ماله أي عذر رديت مثل أول أميره الحره المنطلقه أميره المبتسمه للحياه مهما حصل رديت أكتب الخواطر و أرسم اللوحات و كل يوم يزداد شوقي لولدي الغالي اللي قرب يطلع من المستشفى
رديت أهتم بنفسي و أكشخ مثل ما أبي ركبت انترنت و رديت لمنتداي و لمعجبيني و المهتمين برسمي رديت لزياراتي للجمعيات الخيريه و رديت عضويتي في منتدى الرسامين اللي رحبوا كثير بعودتي و احتفلوا بهالشي ردت الحياه لأميره رغم ما في حياه بدون جواد أرد و أقول هو الخسران مب أنا !!
شريت فيلا كبيره و طبعا باقي ما انتقلت فيها ما خلصت باقي مهندس الديكور يقولي كمان كم يوم !!
سمعت من الناس ان جواد تزوج هديل ... تقبلت الخبر بإبتسامه هادئه و عادي كأنه ما سمعت شي رغم انه بدون مبالغه كوتني في داخلي و رحت أبكي يوم كامل على جواد !!
حاولت أكون صامده و ما أعيش في الماضي لأني راح أتعب و راح أتعذب صرت أقاوم الماضي بكل تفاصيله و أنا أشوف سلطان بين يديني !!
صرت أزور أحمد اللي مهو مستجيب للعلاج مع ان الدكاتره استغربوا تمسكه في الحياه و نضاله عشان يعيش لما يشوفني يرتجف و يتحرك بشكل غريب و يرد يغمض عيونه ناديه تعبت مسكينه و صارت نحيفه بعد ما كانت مورده و مشرقه بالحياه !!
عرفت سالفتي فزادت آلامها مع اني بينت لها اني مبسوطه و مرتاحه و بسكن في فيلا جديده و عطيتها العنوان .... دايم أزور أولادها في البيت أسولف معاهم و ألعبهم و أحيانا نطلع للملاهي انقطعت عني أخبار اللي أعرفهم كلهم معدا ناديه اللي صارت محور حياتي هي و زوجها و عيالها !!
________________

رحت آخذ سلطان من المستشفى و ما كنت مصدقه ان جواد ما أخذه مثل ما تهدد و توعد
نور البيت بسلطان ولدي حبيبي و خصوصا ان الفيلا خلصت في نفس اليوم انتقلنا للفيلا بعد وداع ساخن مع أم عبده اللي بجد كانت أمينه و حنونه و صادقه معاي !!
الفيلا مب حلوه بدون خدم !!
مدري ليه تذكرت صوفي و حنيت لها و تخيلتها في الفيلا معاي .... كلمت ناديه و سألتها
بس للاسف صوفي سافرت بعد زواجي من جواد بيوم و لا عاد بان لها أثر !!

( رائع عندما يكبر من تحب و يترعرع في احضانك ... بذرة الشوق هنا في قلب من تحب )
سكرت الدفتر على صوت صياح سلطان ...
أميره : يا روح ماما شوفني هنا
و قمت ألاعبه و أغني له
أميره : تدري يا قلب ماما ان بابا واحشني رغم انه كان قاسي علي بس يالله الحمد لله اني باقي أحبه !!
مدري ليه قلتها هالكلمه و ربي اشتقت لجواد اشتقت أشوفه ودي أشوفه و لو من بعيد
هل هو سعيد !!؟؟ و لا مب سعيد هل راح تقدر هديل تتحمله محد راح يتحمله غيري لأنه ساكني و أنا ساكنته !
_________________
الساعه : 05:00 عصرا
اليوم وقعت عقد مع شركه من الشركات انها تنفذ لي مشروعي الصغير اللي هو عباره عن شركة ديكور و في نفس الوقت معهد لتعليم الرسم كان هالمشروع في بالي من زمان بس ما قدرت أنفذه الا بعد ما تحررت من جواد !!
ليه أقول تحررت ؟!!
كنت أتأمل الناس و هم يبعدون عن نظري و أنا أطلع باللفت في المملكه ....
رنا : تذكرين أحلام تقابلت مع زوجها بعد واحد و عشرين سنه و ضمته و ضمها مع انه هو اللي كان السبب في فراقهم
أميره : غبيه المفروض تعطيه كف
ضحكت بمرح
رنا : تفكير غريب الحب يا ماما قوي و قوته صعب تتخيلينها اعترفي انك ما نسيتي ناصر

........ : لو سمحتي
أميره : هلا
....... : اللفت طلع و نزل أربع مرات
طالعت لرجل الأمن بذهول
أميره : معليش آسفه
رحت للكوفي شوب أطلب كابتشينو و دونات بالسكر
جلست عالطاوله أنتظر طلبي حطيت يدي على خدي و أنا أقلب المنيو بملل
رفعت راسي و انصدمت
أميره : جواد !!
تنحت في مكاني أطالعه حتى من الصدمه ما انتبهت ان الرجال حط لي الطلب و راح
ساهي و هو يقلب الكوب اللي قدامه للحظه ارتعشت و حسيت بمغناطيسيته تجذبني بس رديت اعتدلت بجلستي و غطيت عيوني و أنا أطالعه ....
خلاص هو مهو زوجك أكيد انه مثله مثل أي انسان غريب عنك اعقلي يا أميره اشربي قهوتك و كلي دوناتك و قومي !!
فديت هالوجه المليح و العيون الناعسه طالعته بتأمل ... أكيد مهو مرتاح مع هديل !!
يكفيني اني أحبه ما تدرون كيف قلبي ارتعش يوم شفته دمعت عيني و أنا أشوفه ياااااااااه يا جواد مرت بينا تسع شهور ما أشوفك الا في أحلامي و ذكرياتي معاك أكيد هديل حامل و بتولد قريب أكيد هو شايل هم هالولد اللي بيجي و سعيد فيه سلطان اللحين عمره 8 شهور صاير يشبهك يا روح هالقلب ........... أحبك
حياتي صايره حلوه بس بدونك صايره مره يمكن الحلى اللي أشوفه فيها بسلطان اللي يسأل عليك ... كنت أشكر جواد من كل قلبي على انه حتى ما فكر يسأل على سلطان !!
لأنه لو يبيه كان دور عليه و لقاه و جواد لو يبي الشي بيوصل له !!
نسيت نفسي و أنا أتأمله لدرجة انه التفت يطالعني بحزن و تأمل للحظات تخيلت انه عرفني رغم اني متغطيه عدل بس لا شكله ما عرفني لأنه رد يطالع كوبه !!![/




SiLeNcE.TeArS
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى SiLeNcE.TeArS
البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة SiLeNcE.TeArS
إضافة SiLeNcE.TeArS إلى الإتصالات الخاصة بك

{[ يارب لك الثناء ولك الشكر ولك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك ]}73 30-05-2009, 06:05 PM
SiLeNcE.TeArS
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©







رد: علمني كيف أترك يدك في عز حبي لك قصه روعه / كاملة

--------------------------------------------------------------------------------



قمت بسرعه حتى ما أكلت الدونات و لا شربت الكابتشينو
مريت من جنب طاولته لأنها قريبه من ممر خروجي .... زادت المغناطيسيه يوم مريت جنبه ارتجفت و أنا أمشي ببطء من جنبه رفعت راسي أستنشق أكبر كميه من الهوا بس في لحظه حبست أنفاسي و هو يمسك يدي و يضغطها برقه و يرفع راسه و يطالعني
عرفني !!!
(( اتصال روحي ))
جواد : أميره
قالها بحزن و أنا أطالعه كهربني بقربه اللي ياما كرهته و يا ما حبيته لا تقربني تنسفني بهالقرب تذبحني و تفتتني .... رفع يده يبي يكشف غطاي
منعته !!!
رغم حبي منعته لأنه خلاص انتهى .... انتهى من حياااااااااااااااااااااتي !!!
لا تقربني أرجوك تدمرني يكفيني عذاااااااااااااااب
أميره : رد يدك لمكانها ما عاد صرت لك !!
طالعني بحزن و ندم و ألم و دموع !!
قديش كنت آخاف على هالعيون من الدموع !!
كنت آخاف تجرحها أو تألمها و اليوم حسيت هالدموع تستاهلها هالعيون !!
اجتاحتني رغبه آسره اني أمسح دموعه و أرفع شعره مثل ما تعودت ما هان علي مثل ما هنت عليه بس !!! للحظه فكرت أكون نادره و أضبط مشاعري بعقلي فرق الإنسان عن الحيوان العقل مب معقول راح أمشي ورى غرائزي طيب و عقلي وين راح !!!
طول عمري كنت أمشي و راى قلبي لين ضعت !!!...
طالعته بإبتسامه صامته و قلت :
أميره : جواد طالعني لا لاتنزل راسك و أبي أطلبك طلب طلب أخير أتمنى تلبيه !!
طالعني بإبتسامه صفرا و قال
جواد : اللي تبينه بيتنفذ بس ..........
رفعت يدي في وجهه وقلت :
أميره : لا تكمل .......
جواد : اطلبي !!
أميره : (( ما دمت قادر بالجفا تاخذني بيديني علمني كيف أترك يدك في عز حبي لك ))
نزل راسه بذهول تركته و مشيت و أنا سعيده ما تتخيلون قديش و السبب غير معروف
كتير بنعشق و لا بنطول
و كتير بنعشق و لا بنقول
و مااا فيش حكااايه بتستمر
زي مااا بدأت ليه على طول !
في عشق بيستنااانااا
و عشق بنستناااه
و عشق بينسينااا
العشق اللي عشقناااه
القلب اللي بيجرحنااا
في حاااجه أكيد جرحاااه
و جرحنااا بتفكرنااا
كتير بنعشق و لا بنطول
و كتير بنعشق و لا بنقول
و مااا فيش حكااايه بتستمر
زي مااا بدأت ليه على طول !
رديت للبيت بسرعه و طلبت من الطباخه تسوي لي الكابتشينو و الدونات !!
طلعت لولدي اللي كان مع أم عبده شكرتها و أعطيتها فلوس و راحت
اميره : اشتقت لك يا روح ماما
و قام يسوي حركات بيده و شفايفه مبسوط
أميره : ههههه أكيد راح تنبسط بشوفة ماما ........ تدري يا نور عيني شفت بابا اليوم شكله يجنن وسيم مثل ما هو فديته جلست سلطان في جلاسته و تمددت عالسرير
أتأمل صورة جواد ..

و قمت أغني للصوره


اتعبتني في البعد أحبك .. و انت جااافيني
و تعبت أبي أجفاااك أنااا في عز حبي لك
تخطي علي لين أحسك طحت من عيني
و يرفعك دمع من السمااا اختااار منديلك
ازعل و شف قلب الرضااا جااا بينك و بيني
ماااشفت أغرب من خطاااك يرد قلبي لك
تغيب و أسأل وين أنااا مدري أنااا ويني
اثري من الحزن اكثري بااالوهم ماااشي لك
غصب علي ما هو رضااا ناااهت عناااويني
مني و كلي هااارب برضاااي مني لك
أسألك باللي تعتذر فيني و انااا الغيني
ماودي اشكي منك لكن ودي اشكي لك
معقوله انك انت يا الطف من رأت عيني
قااادر تفرقني شتااات و لا اقدر امشي لك
مااادمت قااادر بااالجفا تاااخذني بيديني
علمني كيف اترك يدك في عز حبي لك
علمني كيف اترك يدك في عز حبي لك
علمني كيف اترك يدك في عز حبي لك

تنهدت و قمت أبكي مهما سويت أحبك أهنتني و ذليتني و شكيت في شرفي و أخلاقي أهنتني قدام أهلك و شتني برجلك رميتني بالشارع و سبيتني أهنتني حتى قدام أخوك اللي نظرات التشفي أشوفها فعينه !!
محتاجه لك أبيك يا بعد عمري أحبك أحبك و ربي أحبك
_______________
بعد مرور سبع سنوات

مس أميره مس أسيل آل..... طالبه مقابلتك
أميره : خليها تتفضل
دخلت أسيل و على وجهها ابتسامه حلوه
قمت من قدام مكتبي أسلم عليها
أسيل : ياه يا أميره من زمان ما شفتك
أميره : من أيام المعرض
أسيل : كان معرض رائع
أميره : وش أخبار فيصل بشريني عنه
أسيل : تمام ما شا الله مرته حامل
أميره : مبروك ما شا الله
أسيل : الله يبارك فيك ..... ها وش صار على لوحات المسرح !!
أميره : ان شا الله بعد يومين بتكون جاهزه و بروح أسوي البروفه
أسيل : بإذن الله ....
سلمت علي و قامت بتروح
أسيل : ممكن طلب !!
أميره : تفضلي آمري
أسيل : تحكي لي قصتك !!
استغربت طلبها
أسيل : طلبي غريب بس أتمنى تلبينه لأني متأكده انها قصه و لا في الخيال
أميره : بإذن الله اللحين ما راح أوعدك بشي بس كوني واثقه من اني راح أحاول بإذن الله
رديت البيت أوف تعبانه حيل من الشغل
استقبلني سلطان عند الباب و نط في حضني
أميره : هلا بالغالي ولد الغالي ... ذاكرت دروسك
سلطان : ايه يا ماما
أميره : فرشت أسنانك
نزلته عالأرض و هو يمشي جنبي
سلطان : طبعا يا ماما
أميره : تعشيت
سلطان : أكلت سمك
أميره : ممتاز يالله نروح ننام
سلطان : ماما !!!
قالها بطفش و عصبيه
أميره : يا روح ماما
سلطان : أبي أشوف بابا
أميره : بتشوفه يا قلب ماما قريب !! أرسلت له كرت الدعوه مع السواق و أكيد راح يحضر الحفله !!
سلطان : بابا بيمشيني !!و وعدني نسافر مع بعض بروحنا هالصيفيه
أميره : كيفكم
جلست عالسرير بعد ما فصخت العبايه
سلطان : ماما
أميره : عيون ماما
سلطان : ما بتتمشين معانا
طالعته بحده
أميره : حنا ألف مره تكلمنا في هالموضوع صح
قال بحزن
سلطان : صح ياماما
أميره : طيب يالله على غرفتك اتفضل روح نام و الإتفاقيات اللي بينا نلتزم فيها
أول ما راح تمددت عالسرير و الحزن يغطيني
غمضت عيوني و قمت أتذكر كيف وصلت لهاللي أنا فيه اللحين !!
________________
فتحت شركتي أو بالأصح المعهد اللي يهتم بالرسم و الرسامين
و انشغلت فيه عن كل شي و خصوصا بعد ما توفى أحمد الله يرحمه
مع كل يوم كنت أتذكره و مع كل يوم يزداد شوقي لأخواني اللي مدري عنهم و ما يدرون عني !!
ناديه تدهورت حالتها بعد موت أحمد و صارت بس تبكي و تصيح كانت أيام جدا صعبه علي و عليها !!
بس قدرت تسند نفسها و تمسك عيالها و تشتغل معاي بالشركه اللي مع الأيام ازدادت شهرتها و كبرت .........
تقابلت مره أنا و رجاوي بالصدفه في الفيصليه عرفت منها انها تزوجت هي و جوري
جواد طلق هديل لأنه اكتشف خيانتها له و ان الأصوات اللي سمعناها أنا و هي ذاك اليوم كانت لها و لخويها بس قدرت تخدعنا ....عزه صار مصيرها مستشفى المجانين ....
أما المفاجأه الكبيره لي ان فيصل راح لجواد و حكى له القصه بالكامل لأنه خرب بيتي !!للحظات عرفت قديش فيصل يحبني و لأنه مب قادر ينساني حتى لما صديت عنه و رفضته تم يحبني بمعنى الحب الحقيقي اللي ما يشوبه غل أو حقد !!
تقابلت أنا و فيصل مره على شاطئ جميرا و تأسف لي على اللي سواه فيني و كان متحسف على انه دمرني و هو مب قصده بإرسال بوكيه الورد شي طلبت منه انه يتزوج و وافق طبعا بشرط اني أخطب له و فعلا خطبت له وحده ممكن تسعده و يسعدها (( سلطانه )) و لأنها في البدايه رفضت بس وافقت و تزوجوا !!
جواد مرض بعد ما سمع الحقيقه من فيصل ههههههه توه الأخ يحس و صار يبكي ليله مع نهاره و احساسه بالذنب ما يفارقه و من توتر أعصابه صار شره عالتدخين زياده و خربت كليته !!
تنوم في المستشفى يحس بالألم و العذاب و هو بكليه معطوبه !!
كنت دايم أروح أزوره في غير أوقات الزياره لأني ما أبيه يحس فيني كنت أسأل عن حاله و أحواله من الدكاتره اللي قالوا انهم مالقوا متبرع و لما لقوا طلع غير مناسب ....
كنت لذيك اللحظه أحبه و حبي له دفعني أتبرع بكليتي يالله عالأقل يسكن شي مني في داخله بحق و حقيقي سويت التحاليل و الفحوصات اللي أثبتت اني مناسبه تماما
و صلحت العمليه و وقعت على الأوراق بإسم .... فاعل خير
ناديه الوحيده اللي كانت تعرف بكل شي و مع هذا ترجيتها تكتم السر في نفسها !!
بس لما شافت جواد يطلب سلطان و يبيه في حضانته فجرت القنبله و حكت السالفه للجميع بحضور العائله كلها اللي جمعتهم بطريقه من الطرق !!
جاني جواد يعتذر يبي يرجع لي ترجاني و حاول معي بكافة الطرق بس أميره دايم أميره ما وافقت ... خلا سلطان في حضانتي بس يجي و يشوفه كل بعد كم يوم و أحيانا يخليه يوم كامل معاه بعدين يرده !!
تصدقون اني باقي أحبه و مشتاقه بس ألمس وجهه و أحضن يديه مشتاقه أحس بنبض قلبه
محتاجه أقوله أحبك و بس !!

لكن من يعيد بناء القصر اذا حطمه بانيه بيديه !!
كل ما اشتاق أحضن الصورة ... و أرجع اصيح
كل هالناس اللي مروا في حياتي و هالعالم اللي شفته و استكشفته من بحور و شواطي من مباني و جسور من أنفاق و صحاري علمني معنى الحياه و كيف تكون الحياه ؟؟
( كلما عشت كثير كلما تعمقت في الحياه أكثر و أكثر )
و ش هي الحياه اللي معقدينها و مسويين لها سالفه قويه و هي مجرد شي مسخر لنا مثل الهوا و الموج الحياه مالها أي ذنب أبدا الذنب يقع علينا حنا رغم ان الناس
يعذبونها بأنفسهم ...
_________________

رغم توسلات سلطان اني أتم معاه هالصيفيه الا اني رفضت لأن جواد يبيه هالصيفيه و أنا ما عارضت أبدا انه ياخذه لأنه من حقه كأب يشوف ولده بس للأسف جواد صار صفحه عاديه من حياتي أحبه صح بس ما أقدر ارجع له خليني أحبه من بعيد أحسن تذكرت كلام سلطانه لما كنت أقنعها ترد لمشاري ...
أما أنا فكل صيفيه أسافر أنا و سلطان لمدينه مره سافرت لماليزيا عشان أسلم عالناس اللي أحبهم !!هناك و أولهم شمس كلهم كانوا سعيدين بوجودي رغم الحزن اللي في عيونهم لأني طليقة جواد !!
سافرت للديره أشوف الجده اللي سوت الذبايح و عزمت العزايم و سوت الحفلات عشان أميره الأميره و السلطان سلطان على قولها !!
سافرت لدبي أشوف أخواني و أهلي اللي كانوا بعد سعيدين فيني و اخيرا سافرت لبريطانيا أشوف أمير اللي فضل حياة العزوبيه على الزواج لأني اكتشفت من مذكرات رنا انها كانت تعشق أمير .... و أمير اعترف لي بهالشي و صار عايش على ذكرى رنا اللي سكنت القلوب !
و هالصيفيه بسافر لدبي لأن قصتي بدأت من هناك و راح تنتهي هنا في سما دبي اللي أشوف نفسي مع كل غيمه حكايه من حكاياتها !!
اللي يدهشني فعلا في الحياه انه كيف انسان طيب في لحظه يتحول لوحش !!
الذكريات تغيب و ترد ترجع مره ثانيه تحضنا بلهفه و ترد ترمينا بقسوه
حقيقه وحده عرفتها في حياتي انه ما في حب كل شي دخلوه في الحب !!!
خربوا صورة الحب و شوهوها ....
الحب مهو مجرد كهربا أحس فيها أو هزة مشاعر الحب إخلاص و تفاني الحب كلمات صادقه و مشاعر نابضه بالعطاء الحب روعه من روائع الدنيا و نقمه اذا انفهم غلط
صحيح اتعذبت صحيح اتألمت صحيح و أنا الغنيه بنت العز و الجاه انرميت في غرفه حقيره
بس الطيبه ما زالت تسكن قلبي ما زالت تحضنه لأني مستحيل أغير طبعي ...
تحتاج الحياه كل ما تغيرت نتغير و مع ذلك نظلمها ....
موت الأهل صعب قاسي و مؤلم مع ذلك نعيش على ذكراهم عالأقل أو نعيش نتمنى نروح لهم ... باقي الحياه تضحك لأنه مالها أي ذنب
جواد حبيب القلب و عمري ما راح أتزوجه أو أتزوج غيره لأني أحبه !!
زرع فيني الحب بصدق و دفن فيني حبه بقسوه علمني كيف أجفاه و علمني كيف يجفاني حتى و أنا معاه للحظات أفكر و أقول عشان خاطر سلطان برجع لجواد بس ....!
طول عمري أميره و أكيد سلطان لما يكبر راح يتفهم الوضع و لأني أحب جواد فخليه بعيد
أحضن ذكراه بشوق كل ما حرقني هالشوق !!
( ان الحب كلمه رهيبه بل لعلها من أشد الكلمات رهبة في هذه الدنيا )
أتذكر انه الحياه ممتعه رغم مرارتها و ألمها الا انها جميله بجمال قلوبنا اللي تحضنها بحب لأن الحياه مالها ذنب ...
_________________
مذكرات أميره
أهدت أميره مذكراتها لأسيل بعد ما حذفت بعض الأحداث أسيل نشرت هالمذكرات في المنتديات عالنت و في بعض المجلات بعد ما أخذت اذن أميره !!
ودعت أميره ولدها اللي بيسافر مع أبوه لليابان هالصيفيه و هي اختارت دبي مثل ما قالت تصيف فيها ...

تعلمت أميره السواقه و أدقنتها مع انها كانت رافضه الفكره !!

في دبي
ركنت أميره سيارتها و وقفت قبال البحر تستنشق هواه و تتأمل الحياه من خلاله
لأنه حتى البحر ينبض بالحياه مشت عالشاطئ تايهه سرحانه في عالمها تتأمل الناس كيف منتشرين على طول الشاطئ يغيرون أجواء الرتابه عن يومهم
وقفت قدامها بنت صغيره تبكي
أميره : وش فيك يا حلوه ؟؟
...... : كسرتي الكايت مالتي
أميره : آسفه يا حلوه معليش
التفتت لصوت ينادي بإلحاح
....... : أميره أميره
جرت البنت الصغيره تجاه الصوت و هي تبكي و تأشر على أميره
جا صاحب الصوت تجاه أميره و ابتسم
أميره : مب قصدي .......آسفه
عبدالله : حصل خير اختي
أميره : بنتك !
عبدالله : ايه سميتها أميره على اسم انسانه كانت ملاك و ما زالت
أميره : الله يخليها لك
مشت أميره تكمل دربها يهفها هوا الخليج
و هي تبتسم للحياه بصفاء ..........لأن الحياه مالها أي ذنب "
فعلا مالها أي ذنب !!

امبارح و النهارده و بكره و كل يوم
هيا اإيه الحياه ..
حبة أمل .. حبة جنون
امبارح و النهارده و بكره و كل يوم
هيا اإيه الحياه ..
حبة أمل .. حبة جنون
يوم مليان فرح
و يوم مليان دموع
و يوم فوق القمر
و يوم تحت الشموع


moon lover
تم بعون الله
إهداء
الى دمعتي الساخنه التي لم تجد من يطفئ لهيبها
24/ 6 / 1428 ه
تمت
قبل وفاة والدي رحمه الله ب12 ساعه












آخر مواضيعي

0 اختاري
0 انت وشطارتك
0 أنعدام الذوووق ..
0 بيت الرعب
0 على ماذا يحسدك الناس
0 علمني كيف أترك يدك في عز حبي لك
0 مساعدة
0 ارجوكم المساعدة
0 أعرف وظيفتك باسمك ولقبك
0 بصراحة حاجه غريبة


  رد مع اقتباس
قديم 8 - 3 - 2012, 09:15 AM   #2

لؤلؤة المحيط
خجلي نشيط
افتراضي رد: علمني كيف أترك يدك في عز حبي لك "



شكراااا ع الروااية مرة رراائعة










آخر مواضيعي

0 الطفل المتشلل
0 تدفق الاحساس
0 ماذا في طيات ظلمة الليل
0 احلم واحلم ماذا في النهاية
0 سحر القمر
0 افاق قلبي
0 لا يوجد قمر غيرك
0 قصة رجل ظالم يظلم اخوانة
0 سلامي لك
0 احافير قلبي


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أترك هذا الدواء فى متناول ايدى الجميع ، بقلمى بياع الورد مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة 5 23 - 2 - 2012 05:53 PM
يامن علمني الهوي اختناق): خواطر - نثر - عذب الكلام - خواطر حب - خواطر حزينة 4 15 - 1 - 2012 12:42 PM
علمني كيف أنساك معجون سنسوداين شعر - قصائد - قصايد صوتيه - همس القوافي - قصائد الشعراء 6 24 - 12 - 2011 06:59 PM
علمني ياابوي العشق للبنت عيب كل مافيني جريح شعر - قصائد - قصايد صوتيه - همس القوافي - قصائد الشعراء 11 11 - 9 - 2011 08:47 AM
.علمني كبريائيّ!! حنين الشوق مواضيع عامة - مواضيع ثقافيه - مواضيع منوعه 5 11 - 5 - 2009 04:15 PM


الساعة الآن 06:50 PM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت