متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك


العودة   منتديات خجلي > شعر - نثر - خواطر - قصائد - قصة - رواية - ثقافة > قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 4 - 9 - 2011, 05:26 PM   #1

معجون سنسوداين
خجلي رائع
Icon10 قصه حب



سلام عليكم ورحمه الله وبركاته
شخباركم ان شاء الله بخير
بدون مقدمات

قصة حب غريبه


قصه حب غريبه))
قبل أن أسرد عليكم الحادثه يجب أن تعرفوا خلفياتها كامله..فتعالو أقص عليكم
هذه الحادثه..
هي حادثه حقيقه وقعت لصديق عزيز على قلبي جداً.بل لا أبالغ إن قلت لكم:هذا أعز
لدي من أخي ولن أقول أبي أو امي .هو شقيقي الذي لم تلده أمي..عشت معه الطفوله
كلها والشباب أعيشه اليوم معه بحلاوة الحياة ومرارتها..
أشاركه الهموم والأحزان ويجبرني على مشاركته الأفراح حتى أن كانت عائليه خاصه
منذ أن خرجت للحياه وانا التصق به لأنه كأن واسرته جارنا الأول والأقرب.حتى ان امه
ارضعتني معه فأصبحت اخاه من الرضاعه..فأي التصاق جسدي وروحي تتوقعون أن نكون
عليه!!
هذه المقدمه كانت واجبه حتى تعلمو مدى قربي لصاحب الحكايه والذي سأرمز لشخصه
بحرف لن يكون من أسمه حتى لاتعرف شخصيته واخترت الرمز(( ف ))
وحكايته هذه بعد ان تفارقنا لسفري للدراسه في أمريكا وبعد عودتي بعد غياب دام 4 سنين
حضر لمنزلي مهنئاً بالسلامه وكأنني رأيت قطعه من جسدي فارقتني فضممتها حتى بكيت
وبكى بين يدي بكاءاً أليماً شعرت انه يفوق الإحساس بالمحبه لي والود لي ويفوق الموقف كله
ولكني لم استطع مناقشته فيه في تلك اللحظه وقد بقيت في ذهني علامات الأستفهام والتعجب
لأيااااااااااااااااام..وب عد عده زيارات..صارحني بحكايته الأليمه التي مزقت قلبي وقطعت
روحي ألماً وحزناً..وبعد ان اصغيت لحكايته طلب ألح والحاحاً شديداً علي لأنشرها في
المنتدى بأسمي انا..وقد حاولت أنه اثنيه عن ذلك مبرراً له أن الأسم يعني انني صاحب القصه
وان مشاركتي في المنتدى عرفت الناس بشخصي وليس من المناسب ان احكي للناس حكايه
مؤلمه كهذه قد يعتقدون انني صاحبها..ولكنه أصر وألح الحاحاً كبيراً لم استطع معه ان اثنيه
عنه بعد ان فهمت منه ان هدفه ان يأخذ الناس العبره من القصه وان يدعو الله له ان يفغر ذنبه
العظيم..وعندها أشرت عليه ان ارويها للناس على لسانه وافق على ذلك قن تنفست الصعداء
....واليكم الحادثه على لسانه:
اسمي ((ف)) ابلغ من العمر((40))سنه احمل شهاده البكالوريوس في الهندسه
المعماريه وقد عشت مع ابي وامي وكنت بكرهما وجاء ابن وبنت..ولما كنت بكر والدي كان ابي
لايرفض لي طلباً ولا ابالغ ان قلت لكم:انه كان يكاد يبذل نفسه لتحقيق مافي نفسي..
ولم اقدر ذلك لجهلي..وقد بدأت حكايتي حينما شاهدت احدى الفتايات وقت خروجي من بوابه
الجامعه وكانت خلف سياره أجره خاااصه لم استطع مقاومه اغرائها فقد احسست ان قلبي
ودع صدري وأصبح رهينتها وتعلقت روحي بها من تلك النظره التي كانت بدايه الشراره التي
احرقتني وأياها..تابعتها حتى عرفت المنزل فأصبحت اتردد عليه يومياً اراقبها من بعيد
دون ان تحس.ولا أبالغ ان قلت:انني كنت احياناً اتردد عليها في اليوم اكثر من مره.
لقد رأيت فيها حلم الشباب والطفوله معاً.واعتقدت ان حصولي عليها يعني حصولي على
الدنيا بأسرها.بذلت الغالي والرخيص من اجل ذلك خسرت الكثيييييييييير من المال والوقت
والأصدقاء لتكون لي وحدي..ذلك الصعااااب تحملت الأهانه من اجلها الى ان اصبحت لي وحدي
فهتفت روحي ياألهي لا اصدق هل هو حلم ام واقع.احقاً اصبحت ياحياتي لي وحده!!
كانت ارق واعذب مايمكن ان يتصورة بشر تحنو علي حنو يفوق حنو الأم على ابنها
هل تصدقون انها كانت اذا مشينا في مكان مشمس تظللني من اشعه الشمس الحارقه
لن تصدقو ولكنها الحقيقه..
تحرق نفسها لكي انعم بالسعاده وتهين نفسها لكي تكرمني تحملني على كفوف الراحه
وهي تئن وتتعب من اجلي احبتني حبا خيالياً فااق حبي لها..كانت ترا في الشاب المناسب
او قولو فااارس الأحلاااااااااااام.لم اسمعها تشكي يوماً او تتبرم يوماً..بذلت في السنواااات
الأولى التي عشتها معها كل مابوسعها واكبر من ذلك.ولكن ماحدث بعد ذالك!؟!؟!
ويالهول ماحدث.!!
بعد مضي 7 سنوات معها احسست بتسري الكره لها دون سبب في البدايه احسست بالملل منها
اصبحت لااتحمل الجلوس بالقرب منها او حولها أتبرم من اي شي واتذمر من اي شي حتى صرت
اختلق الأعذاااااار لمفارقتها..بل وصل الأمر الي ان اهينها امام اهلي وجمااعتي وفي احدى
المراااااات قلت على مسمع منها ومسمع من اهلي(انت الخطأ الوحيد في حياااتي واظنني كنت
مجنوناً حينما احببتك يوماً)
عقدت الدهشه لسان اهلي ولسانها ولم تنبس ببنت شفه ولم ترد علي!!
لا اعرف ماذا غير شعوري نحوها بعد كل هذا العشق الحالم..ولااخفيكم انني اذهبت الى
طبيب نفسي اعرض عليه مشكلتي فلم اجد جواباً او علاجاً شافياً..فقال لي اهلي قد تكون
مسحوراً من خادمتك او من يتقصد التفرقه بينكما لغرض دنئ او من أمرأه تريد الأنتقام منك
او قريبه احست بالغيره تجاهها لأنها شغفت قلبهم واصبحتما مثالاً للعشق الصادق والحب الذي
يعتقد الكل انه لن ينتهي الا بانتهاء الحياه والتي تتمناه كل فتاه<<وربي صدق
لم اجد تفسيراً منطقياً لتغير شعوري تجاهها بهذه الردجه من اقصى الشرق الى اقصى الغرب
لا لدى الطبيب ولا لدى الطب الشعبي ولا لدى اهلي..كل ماأحس به انني مع الايام اصبحت
اكرهها كرهاً شديداً..بل أنه اخذ يكبر يوماً بعد يوم حتى اصبحت لااطيقها لم اعد اتحمل
رؤيتها او القرب منها..
كنت اشعر بحاله غثيان شديده حينما اشاهدها او اقترب منها ولم يتوقف الأمر على الكره فقط
بل تتطور الأمر الى حد السب والشتم لها وعلى مسمع منها ومسمع من اهلي وكل اقربائي..
بل انني اخذت اسبها في كل مكان.واذكر مره انني قلت لها في السوق امام الماره
اذهبي عليك اللعنه ياعاهر <يؤ يؤ يؤ
ولم اعبأ بنظرات الماااره المندهشه اماااام صمتها المطبق
وليت الامر توقف على الكره والسب فقط بل تطور بي الأمر الى ان بدأت في اهانتها بالفعل
وليس بالكلام..بدأت اضربها واركلها مره لوحدي ومره امام اهلي ومره في الشاررررع وهي
واهلي والناس تكاد تعقد السنتهم الدهشه وهم لايجدون مبرراً ولو يسيراً لما أقوم به.وهي
صامته فل تصدقون.!!
وليت الأمر توقف عند الكره ثم السب ثم الضرب بل تعداااه الى ماهو افظع من ذلك
تعداااه الى امر لم ادق انني يوماً سأقترفه أو افعله.ولم اجد مايبرره.لقد اصبحت اتلذذ
بتعذيبها احس براحه غريبه بعد كل ذلك ولا أدري كيف بلغت بي الحال الى هذا السوء.
لقد اصبحت اجبرها على الوقوف في الشمس الحااارقه في وقت الظهيره<<ياعمري عليها
ثم اضربها واركلها وأدوس عليها بالحذاااء دون رحمه فماذا دهاني والله لاأعلم!!
احدى المرااات لم اشعر بنفسي الا وانا احرق جسدها بالنار وذلك بعد أن اوسعتها ضرباً
وركلاً بانت كدمااااته في كل جسدها..لااصدق اليوم مافعلت بها ولاأتصوره..
أما هي فلا تكاد تتبرم او تتذكر او تنطق بكلمه كانت صادقه الحب صامته تتألم ويمزقها
الحزن طوال تلك السنين المريره.!
وليت الامر توقف عند الكره ثم السب ثم الشتم ثم الضرب والركل وتعذيبها بأجبارها على
الوقوف في الشمي الحارقه ثم الحرب بالنار..بل وصل الأمر الى مرحله اصبح العيش
معها محالاً..قد وصلت الى مرحله اصبح سكوتها وسكوت اهلي والناس على ماأفعل يعتبر
مشاركه في جرائمي ضدها.بل قد يدينهم القضاء جميعاً معي ان هم سكتو او وقفو متفرجين
علي وعليها..
لقد بلغ الأمر الى درجه لة اصدق معها اليوم انني كنت اشعر حينها بنفسي وبما كنت افعل
لقد كنت مسلوباً الأراده والشعور والعقل الصحيح انني لم اكن وقتها بعقل ذلك.حينما سلمتها
الى صديقي رغماً عنها..نعم لسمتها الى صديقي وقلت له وهي تسمع افعل بها ماتشاء هي لك
واذا تمردت عليك ولم تطعك فيما تريد فأخبرني حتى اجبرها على ماتريد حتى تخضع لك وتسلمك
نفسها مجبره راضيه..
وان كنت مجرماً في ذلك فأن صديقي السيئ كان اكثر مني اجراماً حينما استغل وضعي الغير
سوي وقبل فرحاً بعد تردد ظهر في عينه غير مصدق اما اقول واراد فقط قبل الموافقه معرفه
مااذا كنت اختار صداقته وحينما تثبت انني اعني مااقول قال لي بخبث ان كان ذلك سيكون
سبباً في راحتك فسأقبل حتى اخفف عنك ضيقك..تخيلو كيف سيخفف علي حينما يغدر بصديقه
ويستغل وضعه الغير طبيعي ويسلبه اهم مايملكه الرجل في الحياه..اي خبث كان يحمل في جنابته
كل تلك السنييييييييييييييييييييي ين..
وفعلاً اجبرها على العيش معه ليومين في استراحته التي تبعد عن الرياض حوالي 80 كيلو
وهي لاحول لها ولا قوة
وتركتها تواجه مصيرها وذهبت انا واصطحبت احداهن الى منزلي قضيت فيه معها يومين
احسست فيهما بسعاده غاااامره ومتعه كبيره جعلتني اتوهم انني خرجت من جحيم الى نعيم
ولكنه وهم عرفت اليوم حقيقته الزائفه!!
وبعدما عااد صديقي وهي بصحبته واراد إيصالها المنزلي صدمتها صدمتين
وجرحها جرحين غااائرين لايمكن ان يندملا من الزمن.!!ولا أخفيكم اني كنت وقتها
سعيداً جداً بحزنها وصدمتها تلك.!لن تصدقو ولكنها الحقيقه التي اشعر بمرارتها في حلقي
حتى اليوم وحينما اراد الله عز وجل عقااابي على كل مافعلت بها جاااء الجزاااء بأمر جلل تحملت
هي فيه اكبر الألم وتحملت انا فيه صدمته نفسيه جعلتني اعود الى عقلي واصحو من سباااتي
العميق جعلني اشعر بحجم جرمي كبيييييييييير
وقد حدث ذلك حينما كان احد المراهقين في حارتنا يسمع مايحدث بيني وبينها من عذاااب
وقد اشفق عليها او قال:انه اراد الأصطياد في الماء العكر فأخذ يراقبها يومياً ويحاول الأقتراب
منها حتى في الشارع ويعرض عليها نفسه كبديل وفتى الأحلام الجديد وحينما علم ان معدنها
الأصيل وانها ليست كما يتصور ..حااااك في ليل مظلم جريمه بشعه كانت الناقووس الذي اشعل
التنور في رأي المظلم ولكن بعد ماذا.؟فقد حصل ذاات يوم انها كانت في أوج زينهتا متهيئه
لحضور حفل زفاااف كانت كالبدر في السماء المظلمه ساطعه كأشعه الشمس الذهبيه حينما
تتسلل بين الغيوم ولكن ماذا حدث..؟!!
جاء ذلك الوحش الأنسان المراهق ومعه مجرم آخر وفي غفله منها وإهمال مني حيث كانت تركتها
لمده طويله تنتظرني في الخارج.جااء في غفله واختطفها من امام المنزل.نعم اختطفها
وستعتقدون انني حينما خرجت ولم اجدها انني حزنت عليها.ولكن اصدقكم القول انني فرحت
فوالله لا اعمل لماذا.؟ولا لأي سبب.؟ولكن كما قلت لكم:كنت اعيش دون عقل بالتأكيد
بعد ان غاااابت عني ذلك اليوم بدأت اشعر بألم ام اعتده من قبل.فبعد مضى شهر
الأن لم اذق فيه النوم الا لدقائق ثم اصحو فزعاً وفي صدري نار لاتنطفى وحراره تلهب
جنبات اضلعي حزناً وتأنيب ضمير آهات وألم واحاسيس مختلفه يصعب وصفها لكم.ولكني
اختصرها في انها جعلت ايامي جحيماً وحرمتني النوم ولم اذق فيه الأكل والشرب
الا مايقيم اودي ويبقيني على قيد الحياه
يالله ماهذه الحسره والألم ماهذا الحزن ماهذا العشق والحب ماهذا التأنيب من الضمير الذي بدأ
يصحو..!!
أين كان حينما كنت اكيل اها كل تلك الاهانات والشتم والضرب والحرق بالنار واعرضها
لصديقي ليفعل بها ما يشاء.!
اخيراً اصحت مشاعري ولكن بعد فوووات الاوااااااااان فهل كنت مسحوراً فأفقت.
ام تراني نائماً فصحوون؟ام كنت مجنوناً فعقلت.؟
والله لااعلم ولكن ارجو ان تدعو لي الله بالعفو والمغفره لما فعلته فما احسست بجرم مافعلته
الا اليوم لقد حجب عقلي عني.اعترف لكم انني كنت شبه مجنووووووووون
هذه كانت حالتي مع سيارتي الحبيبه منذ ان رأيتها تسييير امام الجامعه الى يوم سرقوها
من امام المنزل فعندما مضى موديلها كرهتها كرهاً شديداً وليس لي ذنب في ذلك
ثم اخذت اشتمها واركلها حينما تتعطل بس في الشارع ثم لم اعد اهتم بإيقافها في المرآب واصبحت
اتركها امام المنزل في الشمس الحااااارقه ثم حينما صدمت بها ذهبت بها للورشه لأصلاحها
فضربوها ضرباُ مبرحاً لأصلاح كدماتها ثم حرقوها بالنار بالأعاده طليها بالدهان الجديد
ثم اعطيتها صديقي ليستخدمها وافهمته انها قهد لاتطاوعه وتشتغل في المره الأولى وانه قد
يحتاج لمساعدتي له لدفعها ليدور المحرك وقمت انا بأستئجار سياره اخرى جديده
ليومين ثم اصبحت اوقفها اماا الباب بلا مبالاه والمحرك يشتغل الى ان سرقت من امام الباب

وكانت في زينتها مغسوله استعداداً لذهاب بها لحفل زوااااااااج صديقي
هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها هل عرفت بطله القصه انها سيااااااااااااااااااارت ي
ههههههههههههههههههههههههه ههههه تعيشون وتاكلون غيرها












آخر مواضيعي

0 أزياء لأصحاب الذوق
0 أغرب حالات الوفاة في العالم .
0 ديكورات كلاسيك 2012 - اجمل ديكورات كلاسيكية موردن 2012
0 تكون الامتحان من سؤالين فقط بمجموع 100درجة
0 تقليد شوجي المغنيه ريحانه الوشم ع رقبتها
0 مصحف إلكتروني بالصوت والصورة (برنامج نوف للقرآن)
0 الأجمل ع وجه الأرض كوكو بالم بجزر المالديف
0 إيطالي يتحدى الصلع بالرسم على رأسه
0 نهاية البلاك بيري
0 صور اطواق شعر جديده 2012


  رد مع اقتباس
قديم 7 - 9 - 2011, 02:45 AM   #2

افتراضي رد: قصه حب



يسلموو عبودي ع القصه










آخر مواضيعي

0 ولد في مدرسه البنات؟!!


  رد مع اقتباس
قديم 7 - 9 - 2011, 09:53 AM   #3

افتراضي رد: قصه حب



مشكور عبودي ع القصه شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري [quote][/quote










آخر مواضيعي


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 07:22 PM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول