متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك

 


العودة   منتديات خجلي > الاسلام - حياة الرسول - صوتيات -مرئيات > حياة - صفات - اخلاق - اقوال - رسول الامه

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23 - 1 - 2018, 09:13 PM   #1

النهر الأزرق
خجلي نشيط
افتراضي نبى هذه الأمة



(نبي هذه الأمة)؟!

أوغل الليل قبل أن يطلع فجر هذه الليلة من رمضان ، وينشر نوره البهي على القمم والسفوح والأودية والقيعان ، فيضئ الظلمة الداجية .
ومع نور الفجر الوليد من الليلة الغراء ، تجلى الوحي على المختلي في الغار، وألقى إليه الكلمة : ( اقرأ ) .
وما كان محمد عليه الصلاة والسلام بقارئ ، وما كان يتلو من قبله من كتاب ولا يخطه بيمينه.


( اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الانسان من علق. اقرأ وربك الأكرم، الذي علم بالقلم، علم الانسان ما لم يعلم ) .
وبدأ تاريخ جديد :
الرجل الذي سرى في الليل إلى غار حراء، على مألوف عادته منذ أنكر موضع الأصنام في البيت العتيق، وأيقن أن حياة الناس لا يمكن أن تمضي هكذا على سفه وضلال ، خرج مع الفجر من الغار
، نبيا مبعوثا بختام الرسالات .
والكلمات الأولى التي تلقاها في تلك الليلة من وحي ربه ، كانت بداية كتاب معجز ، وآية نبي بشر ، ولواء عقيدة وجهت التاريخ وحررت الانسان ، وصنعت أمة وقادت حضارة .
خرج المصطفى من الغار ، واتجهت به خطاه نحو بيته ، والكون من حوله ساج خاشع ، وعلى الأفق الاعلى نور الفجر الجديد ينسخ ظلمات ليل طال ، ويوشح البيت العتيق بسنى وضاء . يكشف عما تكدس في رحابه من أصنام وأوثان، فتبدو على حقيقتها العارية، ممسوخة بلهاء .
وكان لها من ظلام الليل ستر كثيف أصم ، يخدع البصر ويزيف الرؤية ..
النور ملء قلبه وبصيرته، والكلمات ملء فكره ومسمعه.
ولكنه في حيرة من أمره، يعييه أن يستوعب السر الأعظم الذي تجلى له ، ويأخذه من جلاله ما يشبه الدوار ، فيكاد لفرط دهشته وعجبه وانبهاره ، لا يدري ما إذا كان في وعي يقظته أم تلك رؤيا بصيرة أرهفها طول التأمل في آيات القدرة ، وطول التطلع إلى اجتلاء سر هذا الكون وخالقه ؟
وأحس وطأة العبء الثقيل تجهده وترهقه ، فما بلغ بيته حتى بدا مكدودا مرتعدا شاحبا، كأنه عائد من سفر شاق طويل.
ولمحها هناك في انتظاره: (خديجة) التي كانت له على مدى خمس عشرة سنة زوجا وأما، وكانت له منذ تزوجها ملاذا وسكنا.
ودون تفكير أو تردد ألفى نفسه يفضي إليها بما رأى وما سمع، وهو يحدق في ملامحها إذ تصغي إليه بسمعها وقلبها، محاولا أن يستبين وقع هذا الامر على أقرب أهله إليه، وأعزهم عليه، وأصفاهم له ودا وأرشدهم نصحا ورأيا.
وقالتها على الفور، بكل اليقين والثقة :
(الله يرعانا يا أبا القاسم. أبشر يا ابن عم وأثبت ، فوالذي نفس خديجة بيده إني لأرجو أن تكون نبي هذه الأمة. والله لا يخزيك الله أبدا ، إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث وتحمل الكل وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق ) .
فنفذ صوتها الحار الواثق إلى قلبه ، وأحس راحة الامن والطمأنينة ،
وزوجه تقوده في رفق وحنو إلى مضجعه فتدثره وتبقى إلى جانبه رانية إليه حانية عليه حتى ينام .

بتصرف













آخر مواضيعي

0 الخوف والرجاء
0 باب تحريم الظلم والأمر برد الزظالم .
0 دعاء اعوذ بكلمات الله التامة
0 حديث بسم الله توكلت على الله .... ( شرح رياض الصالحين ) .
0 قرانى بصدرى يكفينى
0 باب ستر عورات المسلمين ،( رياض الصالحين )
0 إذا طردت اليأس
0 شر الطعام طعام الوليمة يمنعها من ياتيها .. حديث نبوى
0 باب التقوى ( رياض الصالحين ) .
0 الإخلاص فى القول والعمل


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الملك والشعب يودعون مغرب اليوم فقيد الأمة "نايف الأمن" كل مافيني جريح اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة 0 17 - 6 - 2012 02:41 PM
من زنى بإمرأة متزوجه كان عليها وعليه في القبر نصف عذاب هذه الأمة محمد الحربي الارشيف - المواضيع المكرره - المواضيع المحذوفة 2 2 - 11 - 2011 08:44 PM


الساعة الآن 04:08 AM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول