متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك

 


العودة   منتديات خجلي > الاسلام - حياة الرسول - صوتيات -مرئيات > حياة - صفات - اخلاق - اقوال - رسول الامه

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 8 - 4 - 2012, 02:10 AM   #1

قلبي يحبك
• مشرفة قسم عالم بنات حواء •
Post من هنا حلت المصائب على الآل الكرام



بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد وآله الطاهرين

ها هي المصيبة العظمى قد حلت على الأمة الإسلامية والتي منها تبدأ آلام آل البيت وأوجاعهم ، مصيبة هزت عرش الرحمن وأبكت حور الجنان وخفق لها قلب الزهراء ألماً وحسرة وتأوه لها أمير المؤمنين زفرة وعبرة ، مصيبة لم يكن مثلها ولن يكون حيث ضج الكون بأكمله نياحاً وبكاءاً فالسماء أمطرت بغزارة والأرض اهتزت وتزلزلت لتفتح بطنها ليُودع فيه الجثمتن الطاهر لخير من مشى على هذه الأرض


العقل الذي أنار الدنيا بنور ما يحمل من علم الله العظيم وفضائل كريمة وخلق عظيم
السراج الذي أضاء النفوس وأخرجها من ظلمة الجهل إلى نور الإيمان بالله العظيم
البشير الذي من خلاله عرفت الأمة أن للعاملين في هذه الدنيا بإخلاص للرب الجليل جنات عرضها كعرض السموات والأرضين أعدت للمتقين فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر
النذير الذي حذر وأنذر من نار سجرها جبار السموات والأرضين لمن اتبع هواه وحاد عن عبادة العزيز الحكيم
نعم إنها لمصيبة راتبة حلت على أمة الإسلام ومنها بدأت الفتن والأهواء من قبل أناس أظهروا الإسلام لغاية في نفوسهم ، أبدوها له قبل موته ليوجعوا قلبه ويؤذوه في مرضه ، فأول تمرد منهم كان بعدم تلبيته للخروج في سرية أسامه مع تشديده عليهم بالخروج ولعنه لمن تخلف منهم ، ليكونوا بذلك ملعونين على لسان خير النبيين وسادة الخلق أجمعين ، وثاني تمرد منهم عدم الإستجابة له حينما طلب منهم دواة وكتف ليكتب لهم ما فيه عزهم وسعادتهم إلى يوم الدين حيث اتهموه بالهجران في يوم الخميس ، ليوجعوا بذلك قبله ويزيدوا همه ويساعدوا على موته مقهوراً حزيناً متبصراً لما يجري على عترته من بعده ، فتسوء لذلك حالته حتى وصل به الحال إلى الإغماء الكثير ، وفي يوم الثامن والعشرين من صفر جاءه رسول ربه طارقاً الباب مستئذناً بالدخول ومُبلغاً عن الله بتخييره بين البقاء في هذه الحياة أو الرحيل إلى حياة الآخرة ، فطلب صلى الله عليه وآله المهلة حتى يأتي حبيبه جبرائيل
صعد ملك الموت إلى السماء فالتقى بالأمين فسأله أقبضت روحه ، قال لا أمهلني حتى تأتيه ، فينزلا سوية عليه بادره جبرائيل قائلاً وَلَلآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الأُولَى 4 وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى 5 سورة الضحى
ليأمر صلى الله عليه وآله بعدها عزرائيل لقبض روحه لتُقبض وهو في حجر وصيه أمير المؤمنين لتتعالى بعدها الصيحات والعويل وتخرج المدينة عن بكرة أبيها نادبة له
قد أهالها فقد من به سعد الأمة واهتدت إلى عبادة الجليل ، وتُفجع لفقده ابنته الزهراء فتلبس بعد عينه ثياب الألم والأوجاع وتخلع ثياب الراحة والدلال ، لتكن أول اللاحقين به حيث مرت حياتها من بعدها بمصائب عظيمة أبدتها هي قائلة
ماذا على من شم تربة احمد -- أن لا يشم مدى الزمان غوالي
صبت علي مصائب لو أنها -- صبت على الأيام صرن ليالي
بعد أن أزاحوا بعلها عن حقه الذي فرضه الله له عليهم واغتصبوها حقها الذي ورثته من أبيها ولم يكتفوا بهذا الفعل الشنيع بل تعدوا الهجوم عليها في بيتها ليعصروها بين الباب والجدار ويُسقطوا على إثر ذلك جنينها ويُكسروا أضلاعها ويُنبتوا المسمار في صدرها لتبقى بعد أبيها أياماً تعاني من أبشع جريمة أُرتكبت في حقها رسمت الخطوط العريضة لمصائب بعلها وأبنائها على مر الزمان وخطت الفتن على أمة الإسلام لتبقى مختلفة مشتتة الأفكار إلى أن يُظهر الله حفيدها فيُصلح فيها الإعوجاج ويُقيم الدين ويُبيد المفسدين ومن تجرأوا على ظلم أمه الزهراء بالسكوت والرضى على ما جرى علهيا وعلى ذراريها وبعلها من جرائم يندى لها الجبين وتهمل لها العين وتتفطر لها قلوب الأحرار
نعم إنه ليوم أليم فيه ارتحل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى جوار ربه متألماً على هذه الأمة وما يؤوول إليه حالها من فتنِ وأهواء مزقتها وفتتها وقوت عليها الأعداء ليجعلوها تبعاً لهم بذُلٍ وهوان وكل ذلك كان سببه رزية الخميس وما بعدها من مصائب حلت على عترته من شرور العباد
عظم الله أجوركم أيها الأحبة وأحسن الله لكم العزاء وثبتكم على ولاية من نص عليهم الله بخلافة رسول الله صلى الله عليه وآله والمتمثل اليوم في خاتمهم وقائمهم إمام الزمان عجل الله فرجه الشريف وجعلكم ممن يطالب معه بحقوق أبائه والأخذ بثاراتهم من الظالمين ، وأن توفقوا للجهاد بين يديه ونيل الشهادة معه لتكونوا من أهل النعيم مع رسول الله الأمين وعترته الطيبين الطاهرين

م/ن













آخر مواضيعي

0 لعبة الصفات فيك او مو فيك
0 درجات اللون الأزرق ( مانيكير )
0 مدينة العطور-غراس
0 الى من وهبني عطفه وحنانه
0 صورة نادرة للشيخ نبيل العوضي ، نبيل العوضي الاول في ثانوية العامة بنسبة 100% مشاء لله
0 لاتخليني احتاج لغيرك
0 تقرير كامل عن دروبي مع دوريمي
0 فندق ماردان في تركيا
0 أجمل نشيد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم
0 ما تدري إن البعد طاغي وربي


 
قديم 9 - 4 - 2012, 12:01 AM   #2

همس المشاعر
• مراقبه عامه •
افتراضي رد: من هنا حلت المصائب على الآل الكرام



فأول تمرد منهم كان بعدم تلبيته للخروج في سرية أسامه مع تشديده عليهم بالخروج ولعنه لمن تخلف منهم

~

هذه شبهه اخترعها الشيعه ، ارجوا الانتباه لمصدر المواضيع
هنا قائم المنتدى على منهج اهل السنه والجماعه
وهنا مايدل على هذا

http://www.saaid.net/Doat/dimashqiah/21.htm










آخر مواضيعي

0 لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم
0 نشيد أبو عمار للثورة السورية
0 جمال شخصيتك
0 موج من فوقه موج
0 إذا ضاقت بك الحياة يوما
0 كن سبباً فــ التغيير
0 حكم المصحف الموقوف إذا تلف أو تمزق
0 الفرق بين العذاب والعقاب
0 فتوى تهم كل مصلي بالحرم
0 السـنن العشرون المهجـورة


 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أجمل عبارات عن الأم مصيره لاذكرني يشتاق مواضيع عامة - مواضيع ثقافيه - مواضيع منوعه 5 30 - 1 - 2012 11:40 PM
مرحبا بكل أعضاءنا الكرام نـﮱـؤٍجـﮱـآ نقاش جاد - نقاش عام - الاتجاه المعاكس 2 15 - 1 - 2012 02:46 PM
الأم وأبناءها رماد الورد مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة 10 24 - 12 - 2011 10:40 AM
المقعد الأمامي من أحق به الأم أم الزوجة ؟ حزن نقاش جاد - نقاش عام - الاتجاه المعاكس 9 10 - 8 - 2011 04:17 AM


الساعة الآن 02:19 PM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول