متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك


العودة   منتديات خجلي > شعر - نثر - خواطر - قصائد - قصة - رواية - ثقافة > قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26 - 9 - 2014, 07:02 PM   #1

صعب المنال
خجلي موهوب
افتراضي رواية جريئة



الريــاض
السـاعه 10 ونص ب اليل ..

باحد الفلل الموجوده بمدينـة الريـاض مطليـه ب الون البـيـج والبوابه ب اللون التيفني مع الحواف الذهبيه والنـوافذ المطليـه ب الاورنـج مع زخارف بييج وتفـاحي وحديقـة متوسطه فيها من اليمين 3 شجــرات ومن اليسار ورود حمراء وصفراء و بيضاء موزعه بطريقه مرتبه وجذابــه

داخـل الفــله ..
في الصـاله ..
دفتـه وهي تبكي بقهر : وخر عني يا خسيس وخر
قرب منـها بضعف وهو يحاول يهديها : اهدي تكفين السـالفه مو كذا خليني افهمك
تـفلت بوجهه بقهر : خسي# حق## نج# وش تفهمني خاين سيرياتا سيرياتا الخدامه يا حق## تخوني معا الخادمه ي كل# وفي غرفتي وفي سريري
ابي افهم انا وش مقصره معاك عشان تسوي فيني كذا ابي افهم انتم من اي شي انخلقتكم الله لا يسامحك .. الله لا يسامحك .. طــلقني
بقق عيونه فيـها " مجنـونـه ذي " : نــــعـــمـ
خلــود بحرقــه : اتركــني ي خايـــن الله ياخــذك وافتـك منـك
مسك يـدينـها الثنـتين وقرب وجهـه من وجـها وصرخ : انـتي لي مستحيـل اطـلقك فـاهمه * وقاال بـبطئ * مستحيل
ترك ايــديـنها الثنـتين و
قعد يحاول يحضنها بس من دون فايده لانها تبعد عنه بوحشيه ..
وبعد محاولات دفته على حافت الباب وهو تألم بقـوه واغمى عليه قعدت تتـنفس بقوه وصارت تستـوعب شوي شـوي
دقيـقه
ثنـتين
ثـلاـث
وتـنفس بقوـه
لين ما استـوعبت
وصارت مبـقـقه عيونها عليه .. الدم اللي ينـزل من راسـه
صارت تنـاظره بصدمـه !!
مستحـيل !!
معقولـة قتلتـة !!
اللي. ما تتـجرء تقتـل نملـه تقتـل زوجـها
م.س.ت.ح.ي.ل.
الخــوف اعماها
صارت ترتـجف ما عادت تقدر تسوي اي شي
الله ياخذك يا سرياتا الله ياخذك ..
ضربـتها ضرب لما كان عمـار ياخذ شور والخـادمه نايمه بكل. قوة عين بسريرها وفي الارض مرميه حبوب منع حمل
جن جنــونها لما عرفتها بخيانة زوجها ..
زوجها اللي حطته بين عيونها وخلته كل حيـاتها اللي ما قصرت معاها باي شئ من حقوقه ومن كل شئ وما ترفض له طلب ..
قادتـها ارجولها المطبخ اللي كل شئ فيه اسود
تذكرت نظرات الخـادمه لها
ابتسامه خبيـثه
وغمزات
عرفت الحين ليش اصر عمـار ياخذ سرياتا من عند اهلـه وجايب لهم خـادمه جديده لهذا السبـب
حست انــها غبيـه
هي فعلن غبيـه لو انها ذكيه كان فهمت الخطه الحقيـره ذي ..
تذكرت قبل 5 ساعات لما راحت بيت اهلها عشان تبــات * تـنام * عندهم يومين وطـبعا كان هذا طلـب عـمار .. بـس هي ما كاـنت تبي تـترك بيـتها لانها من الصبـح مو مطـمنه فقـالت لامـها ووافقـت وخلـت السواق يوديها لبيـتها ..
اهـل عـمار سـاكنيـن بفلـه بجـمب فلـة عمـار بس اكبـر بكثيـر ..
جدها كان صاحب جد عمـار
وكان دايم يقول خلود لعمـار وعمار لخلود وتزوجو بناء على الوصيه .. وصار لهم 7 اشهر متزوجين وما حملت لحد الان .. وعلاقتهم كانت ما فيه احلا منها
خلاص كل هذا راح بثوانـي
انتبهت على نفسها لما شافت في ايدها السكـين وحاطتها على عروق ايدهـا كانتها تبي تـنتحر
رمت السكين على الارض وهي ترتجف وتقراء على نفسها .. تنـتحر !!
كيـف جاتها ه الفكـره
هو اصلا خاين وزنـا وحد الزانـي المحصـن الرجم حتى الموت
بس هي قتلـته ..
وش تسوي الحين ??
راحـت الصالـه وانصدمـت من منظر الدم
مسكت وجها بايدينها الثنـتين بعجر وصارت تبكـي بصوت عـالي ومرعوبـه من منظر الدم صارت ترتجف اكثر من اول ..
وراحـت عنده وحضنت راسه والدم اللي كان ينزل من راسـه عبا بلوزتها التوب البيضاء والجينز الاسكيني الاسود والجاكت السكري الطويل
قامت بضعف ودقت ع الاسعاف وخرجت من البيـت


****************
**************
************
*********
******
استـغفر اللـه العظــيم .. من كـل ذنــب عظــيم
*****
***
**
*




خلود : 28 سنـه حساسـه وناعـمه مدرسـة دين اول سنه لهـا شعرها قصير لين كتفـها ومصبوغ كستنـائي نحيـفه بس مو مره يعني جسم مرتب شفايفـها صغار وانـفها صغير ومسـتقيم دايـم هاديـه وتحب ترسـم مناظر طبيعيــه


عمـار : 35 سنه ملامـحه شوي عاديـه يشـتغل بشركـه طويل واسمر شوي بس سماره حلو وجسمه متناسق شعره يحب يسويـه سبايـكي وزيتي


في منطقه ثـانيه
الدمـام
الساعه
12:40 دقيقـه
كـانت تـقراء كتـابها المفضـل * فتـاة من ورق * كتـاب يعجبها وتحب تقرئه ..
اندق الباب مرتين متـتاليتين وعرفت انها امـها ..
ابتسمت بعد ما خلعت النظاره وسكرت الكتـاب : تفضـلي
دخلـت امـها والابـتسامه الحنونـه على وجهـا
قامت من مكتبهـا وحضنـت امها وباستها براسـها .. ورجلهـا
دمعت عيـون امها
طبـايعهـا زي طبـايع اخوها اللي توفى
نوره * الام * : يمـه مـها تعالي ابيـك بسـالفه
راحو وقعدو ع الكنبه البيضاء ومقلمه ببرتقالي ودرجاته ووسائد تفـاحيه ساده
حضنت مها المخده وقعدت تنـاظر امها بمعنـى وش فيـه ??
نــوره بابتـسامه : يمـه انتي للحين مو موافـقه
تغيرت ملامــح وجه مهـا للضيق
مهـا برجاء : يمـه الله يوفـقك لا تذكريـن لي السـالفه خلاص
نوره بحزن : يمـه طلبتـك لا تردينـي خلاص عدة المره * الحرمه * باقي لها اسبـوع وتخلص وبعدين وين تروح احنـا اهلها
مهـا ما تبي امـها تترجاها : خلاص يمـه اللي تبينـه بس لازم يحترمـونك ويحترمـوني واذا ما سوو اللي ابيـه بطردهم من البيت
نـوره تنهدت بهدوء : الله يهديـك ويصلحك
وقامـت متجهـه لغرفتها
اما مهـا رجعت تقراء كتـابها ..
هي ما يعجبـها الا القرائه بوقت متأخـر وترتـاح اكثـر سرحت وتذكرت ب اللي كـانو يسوونـه لما كانـو عندهـم بنفس البيت والذل والمهانـه تعبت حيـل لانهـم كانو يبنـون بيت عشـان يسكنـون فيه وابو مهـا تعب لين ما جمع قرشين فوق بعض وبنا لهم البيت .
بس للاسـف ما تهنـى فيه لان الموت كـان اسرع .. وتوفى بجلطه ..

حزنـت بقووه وحرمت نفسها من الاكــل لانها كـانت دلوعته
حتى لو ما معاه شئ اهم حاجـه ان مـها ما تحـتاج
بعد 3 اسـابيع جايـت العمـه
** في الصاله
كانت نـوره تقراء قرآن ومهـا تذاكــر اندق الجرس. دقات كثيره وكانت الساعه 7 ونص العـشاء ..
ارتعبـو !! " مين اللي يدق ب ه الطريقه "
مهـا اخذت السكـين وتخبت وراء الباب
اما نوره فتحت السماعه تشوف مين ع البـاب
- الو !!
العمه ردت بحقد : وينكم ساعه لاطعيني عنـد الباب
مـها سمعت صوتها من عند الباب الخارجي وانقهرت حيـل كانت تبي تخليـها عند الباب بس عشان امـها .. فتحت الباب ب الجهاز
وبعدها راحت للصاله وفتحت باب الشقه اللي هم فيـها
فتحت مـها الباب وما امداهـا الا ودخلت مدرعمه * مسرعـه * ورمت حالها ع الكنبـه وفكت طرحتـها وقاعدت تشوفبه الهواء * تحرك فيهاا الهـواء * وتبرد على نفسـها
قعدت تناظـر البيت بغيره
صحيح انه صغير وعلى قدهم بس مرتب ومتناسق ويفتح النفس والوحات الطبيعيه منـتشره والورد والريـحان بطريقـه جذابـه
قعدت تتلفت يمين ويـسار
العمه * خديجه * : افـــــف حر ما عندكـم مكيـفات مرااوح اي شي
مهـا بحقد تكره عمتـها خديجه بقوه طردتـهم من البيت وخلتـهم يسكنون بشقه 8 اشـهر بعدين نقلو البـيت اللي هم الحين فيه : وانتــي خير وش تبـين يلا اطلعـي برا يلا
انصدمــت خديجـه من مهـا اللي اول مره ترد عليــها ..
كـانت بتعطيها كـف بس اللي صدم الكـل ان الكـف جاء في وجه نوره
* ام مهـا*
انصـدمو حيـل
خديجـه نزلت ايدهـا بفشـله انهـا تمد ايـدها على نوره وفي بيتـها بعد
مهـا ما تحركت من الصدمه
وخديجه خرجت واتصلت على ولدها يوديهم البيت
نوره ابتسمت ولفت على بنتـها : ما عليـه يمه عادي ما حصـل شئ
مهـا استفاقت وصارت تبكـي بقهر : ليش يمه تخلينـها تمد ايدهـا عليـك ليش ما كسرتـيها قبل ما توصـلك ليـش
ابتسمت ام مها بهدوء : مو كل شئ ينحـل ب الضرب يا بنتـي
راحت مهـا بقهر لغرفـتها وهي مو طايقه اي شــي **

الحين
كـانت تبتسـم بخبـث اخيرا بترد الكف

**

مهـا : 20 سنه .. بيضـاء .. عنـدها فقر دم شوي حاد ودايم يغـمى عليـها
شعرها مو نـاعم وتحب تسرمكـه * سرميك * ومصبوغ اسود .. ولنص ظهـراها جسمـها متـوسط راسمـه حواجبها ومخليتـها عريضه شوي عيونـها وساع ورموشـها طوـيله بس مو مره وكثـيفه شوي انـفها طوـيل بس مو مره ونحيفـه .. تحقـد بسرعـه وتحـب بسـرعه .. تكرـه حيـــل الرجال لانـه في نـظرها ما فيه اي رجال بعد ابوها المتوفى وسبب عمها اللي عقدهـا بس كل ذا من تحريض خديجه * زوجته له * من وفاة ابوها والحين بس تدعـي له ب الرحـمه

كان عندها توئـمها اسمها جمـان بس توفـت بـحادث

اختـها الصغيـره سـاره
عمرهـا 18 سنـه فاشـله دراسـيا تحب تـلعب وتكـره شيئ اسمـه دراسه وما تحب تكشخ ب المدرسه .. بس مع ذالك فله وهي احلا من مهـا بشوي
وكل ملامحها بريئـه وجسـمها صغيـر وكيـوت وحتى طريقـة كلـامها عفوي شعرها ناعم لنص ظـهرهـا وبيـضاء ومهتمه بصحتها عكس اختها اللي عندها فقر دم تشبه ديمـا بشـار ب الانـف وشفايفها صغار وتجنـن حواجبـها مرسومه من دون .. * قولو ما شاء الله ترا اوصف اختــي * وجسمـها متـناسق
صحيح ان شكلها كيوت بس لسـانها متبري منـها وتحب تستفز




الساعه 4 ونصف الفجر
الريـاض ..
كانت قاعده ب المسجد بمصـلى النساء تدعي ربـها يغـفر لها ويرحـمها
* يارب اذا كـنت فعلت شئ يغـضبك فيـارب تسـامحـني واذا كـان اختـبار فيارب تسـهله علـي *
كانـت تدعي من قلبـها والدموع وصلـت رقـبتها ووجـها ورقبـتها حمـراء حيـل
ورموشـها. متعبيـه دموع هي عبالـها انـها قتـلت نـفس. . ** النـفس التي حرم الله قتـلها الا ب الـحق ** غبــيه ليش ما قالت للشرطــه .. كانت بتاخذ حقـها بتأخذ حقها
تذكرـت
&&&&&&&&&&&
لما دخلت للبـيت وشافته هـادي تعجبـت بس ما اهتمت لانو عبالها انهم نايمين وان الخادمه موديها عند اهله * قاله عمار لها * دخلت غرفت النوم بهدوء ومتحمسه والابتسامه تحاول تخفـيه بس تتخيل شكله تبتسم فجئهـ
وكان معاها صينيه لمكرونــه ب الباشمـيل بس خلتها ب الصاله ..
كـان النوم مطفي فما شـافت شئ .. وراحت عند السرير اللي كانت الخادمه فيه .. وانسدحت خلفه وهي مبتسمه .. بس وقف قلبها لما سمعت صوت المـاء في دورة المياه وارتعبت .. ونقزت من مكـانه بخوف وهي تحاول تستوعب ان اللي فوق السرير مو زوجها ..
راحت وشغلـت الانوار وشافت ملابـس الخادمه وحبوب منع حمل جون جنـونها وهي تتـمنى ان اللي في بالها مو صدق…
فجئه التفت الخادمه وكلها نوم : اشـببك هبـيبي
فتحت الخادمه عيونها زين وارتعبت من خلود اللي تناظرها بصدمه ..
كانت بتهرب بس خلـود هجمت عليها بوحشيه وضربتها ضرب ما يناسب لبنت يناسب لرجل ..
لين ما. اغمى على الخادمه .. ووايـادي خلـود مخمـشه ومجروحـه من الخادمه وبعدها بثواني طلع عمـار على صوت الصراخ .. وانصدم وجف دمـه وهو ينـاظر زوجتـه اللي عيـونها حمراء ووجهها احمر وقاعده تعض شفاتها المـتقشره بقهـر ..
ليش يسوي كذا ليش .. هي اصلا احلا من الخادمه بكثير وبمراحل ما توصل اربع جمال خلود .. غمضت عيونها اللي صارت تحرقها وفيه خمشه في طرف خشمها من عند العين .. من الخادمه ..
عمـار بربكـه : خ خلود ليش جيـتي
فتحت عيونها بصدمـه وقهر وحقد .. بكل قوة عين يقول ليش جيـتي ..
اخذت طرحتها ونقابها وقبل ما توصل للـباب رفعت اصبعها المرتجف وصوت مهـزوز : انت واحد حقير وكذاب .. ماذا اصصـدق اني ضيعت 7 اشهر من عمري عشان واحد مثـلك زباله ..
وخرجت اما عمار استوعب ولحقها ..
&&&&&&&&&&&&
وش تسوي .. كـان صوت نحيبـها وبكـاها معـبي المكـان وتدعـي لين ما نـامت

****************
**************
************
*********
******
استـغفر اللـه العظــيم .. من كـل ذنــب عظــيم
*****
***
**
*
الساعـه 5 ونص الفجر

الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر

أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن لا إله إلا الله .

أشهد أن محمداً رسول الله، أشهد أن محمداً رسول الله .

حيً على الصلاة، حيَّ على الصلاة .

حيَّ على الفلاح، حيَّ على الفلاح .

الله أكبر، الله أكبر .

لا إله إلا الله .

صحت مها على صوت الاذان من جهازها Galaxy not 3 بعدها بثوانـي اذن مؤذن حارتـهم
ابتسمت ورددت الاذان * هذي تربيتها من هي صغيـره * وقومت سـاره اللي نايـمه بطريقه مضحـكه
* صحيح انها شكـلها ناعمه بس التصرفات غيـر عن شكلـها بتـاتـن البتـه *
شعرها حولها ورجل تحت السرير ويدها اليمين على عيونها. واليسار على بطنها والرجل الثانيه فوق السرير صارت مها تحركها بشويش وبعدين بقوه واذا ما استجابت لها تروح وتجيب لها مـاء من الثـلاجه وترمي عليها قـطرات من الماء على رقبتها * تكره احد يلمس ظهرها او رقبـتها * وشهقت ساره وعيونها حمراء مها بحزم *زي اي يوم *: يـلا قومي صلاة
ساره *وشوي وتبـكي* : طيب قوميني بطريقه غير وربي طفشت
مـها ببرود *الروتين اليومي *: انتي ما تقومين وش اسوي
سـاره تأفأت وقامت من السرير وراحت دورة الميــاه بسرعه قبل مها * لما قامت من السرير قامت بهدوؤ وبعدها فهمتها. مها وكانت بتسبقها لدورة المياه بس سبقتها ساره * Like every day * زي اي يوم
دايـم هم كذا وتعجبـهم حياتهـم ولا مره كرهـو بعض ب العكس يزيـد حبهم لبعض خلصو وضوء وراحو صلو مع امـهم ونـامو ..




****************
**************
************
*********
******
استـغفر اللـه العظــيم .. من كـل ذنــب عظــيم
*****
***
**
*

السـاعه 10:20 دقيقه ضحى
صحت مـها وهي تحس براحه نفسيـه .. كانت تتوقع انه حلم بس بعد ما صحـصحت شافت نفسها ب المسجد قامت بهدوؤ وهي تردد
** لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ** يمـكن ما قتـلتـه .. افـــــف الله ياخذك يا س.. استغفر الله العظيم ..
حست بعطش ونزلت تشرب ماء من البـراده وهي تحس فمها الجاف بداء يرتـوي وتحس براحـه بقلبـه .. وراحت دورة الميـاه تتوضى وتصلي ..
..
بعد ما خلصت صﻻة قعدت تدعـي من قلب انها. ما تكون قتـلته رغم ان القتل فيه حلال لكن اذا قام بتاخذ حقها منه من المحكمه * هو عنده حب تملكـ يبي كل. شئ يعتقد ان كل الدنيـه تدور حوله لاننها ما عندها اخوان يقدر يتجراء عليها بس مع ذالك هي بنت عن الف رجال .. *
هذا الكلام اللي كان يدور في بالها عشان تشجع نفسها
خذت نفـس عميق ريح قلبها وكأنه ازال حمل عن قلبها ..لبـست طرحتـها ونقـابها وخرجت .. من المسجد ..


****************
**************
************
*********
******
استـغفر اللـه العظــيم .. من كـل ذنــب عظــيم
*****
***
**
*


في المستـشفى
بعد ما خبرو الاطبـاء اهلـ عمـار جايــو بسرعه ..
امه كانـت تبكي واخته رغد تدعي على خلـود * هي من اول مو متـقبلـتها *
رغـد بحقد طاغي على قلبها مو عشان اخوها ب العكس تكرها من اول وبعد ما تزوجت اخوها كرهتا بزياده : ورـبي لاردها بنحرك ي حيواـنه الله ياخذك..
بعدهــا بدقـايق

خرج الدكتور ..
توجه له ابو عمـاد بلهفه على ولده البكـر : ها طمنـي يا دكتور كيف حاله الحين
الدكتـور وهو يعدل جاكيـته : لا الحمد لله قدرنا نوقف النزيف بس ضربه ب الراس .. كان راسه مجروح وخيطـنا له والحمد لله الحين بخيـر بس ما راح يخرج الا بعد 3 او 4 ايـام عشان نتطمن عليه زين ..
ابو عمـاد بسعاده واضحـه : مشكـور يا دكتور بس ابي اتطمن عليه
الدكتور : اسف الحين هو تحت تأثير البنـج وما راح يصحى الا بعد ساعه او ربع ساعه ..
ابو عماد : شكرا يا دكتور
الدكـتور ب ابتسامه : العفو هذا واجبنا ..
وراح وتركه
اما ابو عمـاد راح لاهله وطمنهم ورجعهم البيت عشان يرتـاحون ..

****************
**************
************
*********
******
استـغفر اللـه العظــيم .. من كـل ذنــب عظــيم
*****
***
**
*
الساعه 4 عصـر
كانـت خلود تمشي وتعبـانه حيـل وشابـين من وراها يتغزلون فيهـا
ندمت ليش ما راحت عند امـها .. بس مع ذالك راح يعرف انـها هناك وراح يجي ياخذها وهي صارت مو متحمله قربـه تحس انها اذا شافته راح تقتلـه
ابتسمت في نفسها .. هي قتلـته وخلاص نزلت دمع من عينها .. سرحت وش كان راح يصير لو انهـا ما تزوجته .. او حتى شافته .. او كانت باقي عند امها ونامت عندها .. غمضت عيونها وقعدت تستغفر .. كلمة * لو تفتح عمل الشيطان * ما صحت الا على صوت احد يقول لها انتبـهي وصوت قوي مره يقترب منهـا ..
غمضت عيونها بخو وهي متصلبه مكـانها وشاده على ايديها ..
فجئـه توف نفسـها بحضن رجـال وعيونها تتحرك بضياع وتعب…
صارت تسمع الاصوات تصغر وتصغر وغيوم سوداء لين ما اختفت الاصوات وصار ظلاام ..


الـجمعه بـبيت ام مـها ..
السـاعـه : 6:10 مغرـب
كانت سـاره تـتابع T.V سبوـنج بـوب .. وتضحكــ ما عنـدها دروس لانها في بدـاية * الاجـازه الصيـفيه *
كان عندها شبـس حار نـار وكولا وحاطه رجـوله ع الطاوـله وماريـا * الخـادمه * تنـظف ..
اندق البـاب .. * مـها وامـها عند الجيـران فاستـنتجت انهم هـم *
راحت بسـرعه كانت بتفتح الباب الخارجي بس وقفت مكاـنه وهي تتذكر " هم عندهـم مفـاتيح للـبيت اجل ليش يدقـون .. "
قعدت فـتره لين ما سمعت صوت تكرهـه من قلبـها .. * راشـد ولد عمتها *
" يا ربــي وش يبـي ه الغثـيث "
راشـد بصوت منخفض : سارونـه اعرف انك هنا افتحي ..
افتحي انا ما كودت ان امك واختك يروحون عشان اجيك افتحي
كانت ساره متكتـفه وكانت بتروح بس وجهت راسه ع الباب منصدمه من اللي تسمـعه .. " وربـي وقح والله لاوريه .. "
طلعت فوق وهو باقي يتكـلم << مسكين الاخ ..
وراحـت تـكمل شغـلها اللي قاطعها فيـه ..

**
بعد ربـع ساعه كان راشـد مخطـط انه ما يروح حتى لو تجي خالتـه * ما يكشفون على بعض ابد *
فتجئه انفتـح الباب ..
هو كان بيقوم بس تذكـر ان خالتـه غبيه * على قولت امه *
بس انصدم لما شاف خـالته ومعاها ولد الجيـران * كــان يشيل عنهم الاكـياس * * برضـو يكون ولد خالة مها * انصـدمو من راشـد اللي قاعد .. * ابراهيـم كان عارف بسـالفة حبه لسسـاره من اخته اللي تصير صديقة ساره الرـوح ل الروح .. رفع ثـوبه وراح له .. اما راشد قام بسرعه وهرب بس ابراهيم مسكه من عند رقبته من ثوبه وسحبه لورى وطاح فيه ضـرب .. ب س راشد قدر يهرب ويروح .. والدم مملـي فمه وثـوبه .. واعطى لبـراهيم نظره .. اما ابراهـيم
تـفل الدم اللي كان فمه .. لان راشد لما. كان يهرب لكم ابراهيم بفمه وهرب ..
اما مها وامها طلعو فوق واخذو الاغراض معاهم .. وطلعو ..
وابراهيم كان بيروح ..
بس لف وقال " استودعكم الله " ..
وراح ..
هو عايش مع امه وابوه بجمب بيت ام مها وعارفين بضروفهم والعمه خديجه وبناتها وكل شئ ..



****************
**************
************
*********
******
استـغفر اللـه العظــيم .. من كـل ذنــب عظــيم
*****
***
**
*


ب المسـتشفى ..
4 ايـام .. الساعه 8 ونص فجر
* نقلـو خلـود للمسـتشفى .. انجرحت ركـبتها وخيطوـها وقعدت .. اما الـلي ساعدها تركـها .. وهي اصلا ما تردي مين هو .. بس حمدت ربها انه انقذ ـها
كانت نايـمه ع السريـر الابيض تحس بصداع قامت وعيونها تحس انها شوي وبتنفجر .. مسكت راسها بالم وشاده على عيونها .. نست عمار ونست الشاب ونست كل شئ بعدها حاولت تتنفس بهدوء لين ما راح الصداع ..
قامت من السرير وهي ابد ما ودها تروح بس هي مو متطمنه لانها تحس انها بتشوفه
نفضت ه الافكار. من راسها وابتسمت بغباء .. " كيف راح تشوفه وهي اصلا قتلته "
خذت نفس واخذت عبايتها وخرجت برا الغرفه ..
بس الصدمه اللي وقفت قلبها ..




****************
**************
************
*********
******
استـغفر اللـه العظــيم .. من كـل ذنــب عظــيم
*****
***
**
*

عمار .. قبل خمس دقايق .. كان يمشي مع اخته وهي فرحانه حيل لانه قام وكانو نازلين بس انصدمو لما انفتح الباب وظهره خـلود ..
رغد ما عرفتها بس عمار عرفها لان هو اللي اختاره لها ..
مسكها من زندها وقربها. لوجهه وهو مبقق عيونه يبي يشوف صدق هي ولا لا .. اما خلود واقفه منصدمه وناشف الدم بعروقها
فتح عمـاد عيونه وسحب الغطى اما هي نزلت راسها برعب
طلع كل شياطين الانس والجن براسه وسحبها للسياره بشعرها ..
ولحسن الحظ مافيه ناس واجد وركب السياره مع اخته ..
وخلود اللي تبكي



****************
**************
************
*********
******
استـغفر اللـه العظــيم .. من كـل ذنــب عظــيم
*****
***
**
*


بعد ربع ساعه وصلو رغـد لبيتها راحو بيتـهم
دخل وهو يجـرها من شعرها .. ورمـاها ب الارض .. قدام سرياتا وسرياتا مصدومه ..
صفعها كف قوي على وجـها : تبين تقتليني ي حقيره
خلود مو مستوعبه شئ حمدت ربها انها ما قتلته ..
وفي نفس الوقت ندمت انها خرجت من الغرفه لو انها قعدت دقيه وحده بس ما. كان صار اللي صار ..
قطع عليها رفسه على بطـنها بقوه طاحت ع الجهـه الثـانيه ..
مسكت بطنها بقوه وهي مبفتحه عيونها بالم وبصدمه قعدت تشد على بطنـها ب الم وهي تحس بسـكاكين تطـعنها .. كان ودها تصـدمها السياره ولا تشوفه ..
صارت تحس بضيق ب التنفس وغمضت عيونها بدون وعي منها ..
وهو راح ولا همه شئ .. اما سرياتا صارت تبتسم بخبث .. وتعض على شفاتها السفليه ..


البارت 3
****************
**************
************
*********
******
استـغفر اللـه العظــيم .. من كـل ذنــب عظــيم
*****
***
**
*

في مـگـان ثـاني
بغرفة رغد * اخت عمـاد *
كـانت تكلم ب جهـازها Galaxy s4 حبيـبها
رغد : حبيبي كيفك
… : مو بخيـر
رغد بخوف : سلامتك ليش
…..:حرارتي مرتـفعه وماحد عندي ..
رغد بخوف عليه وغبـاء : ليش وين اهلك
…… .* بكذب* : اهلي متوفين وانا عايش لوحدي ب الشقه ..
رغـد : صدقني حبيبي لو بايدي كان جيتك بس الوضع عندنـا مكهـرب بقوه
…… بخبـث قعد يكح بقوه * كذب * ووصار يسوي نفسه كانه بيرجع ..
وهي طاح قلبـها .. عليه ..
…… بكذب : خلاص حبيبتي .. اهم شئ اني سمعت صوتك اخر مره انا اسف اذا ازعجتك .. مع السلامه ي قلبي…
رغد بسرعه : لا لا عبد الله لا حخلاص بجي اهم شئ صحتك ..
عبد الله بخبث : لا انا اسف حبيبتي انتي ما تقدرين .. واخف اهلك يدرون
رغد بعصبيه خفيفه : قلت بجي ارسلي عنوان شقتك والليله ان شاء الله بجيك
عبد الله ارسل لها عنوان شقته .. وسكرو ..



****************
**************
************
*********
******
استـغفر اللـه العظــيم .. من كـل ذنــب عظــيم
*****
***
**
*

تعريف ب الشخصيات ..

راشــد /
انسـان كريه بقوه .. دب شوي .. من اللي يسوون انفسهم COOL كل ملابسه ملونه .. ومغازلجي شعره شوي طويل عنده مرض .. يعتقد ان كل شيئ به الكون يتمحور حوله .. عمره 26 سنه دلوع امه يحب ساره لانه كان ب الاول حبيب لصديقتها وشاف صورت ساره واعجب فيها .. بس من دون ما تدري وتركها
..
ابـراهيم / شاب ابضاي * على قولت السوريين * حالق شعره بس مو مره طيب حيـل وهو اكبر واحد ب العيله كلها .. ابـوه لبنـاني بس طيب حيل .. وكل الناس يذكرونه ب الخيـر عايش كل عمره ب السعوديه .. من هو صغير لين ما. كبر وابـراهيم ما خذ من ابوه عيونه الخضـراء وشعره اسود ع امه .. عمره 29 سنه معضل شوي

يـارا /
صديقة ساره الروح ب الروح كانهم توئـم يلبسون زي بعض ويحطون ميك اب زي بعض ولا شئ .. عمرها بعمر ساره .. بس. يارا اهدا من ساره بشوي ..
شعرها صابغت بنتي غامق مع خصل ثلجـيه عيونها عسليه على انها .. وبيـضاء

رغــد / انـسانه غبيه بقووه شعرها فكتـوريا وجسمها صغير .. عمرها 19 سنه تحب تكون احلا وحده .. فـري ودلوعة العيله .. تبي كل شئ لها .. مهتمه بشكلها بقوه ..












آخر مواضيعي

0 ائمة الحرم المدني رمضان 1438
0 احدث ازياء 2017
0 الطفلة تالا برنامج الثامنة , الثامنة حلقة الطفلة تالا , داود الشريان الطفلة تالا
0 صلاة التراويح , نصائح صلاة التراويح , نصائح للتركيز في صلاة التراويح
0 حادثة طلاب ملاهي المتحف الوطني , اخبار حادثة طلاب ملاهي المتحف الوطني , ملاهي المتحف الوطني
0 نتائج اختبار القدرات لطالبات الثانوية 1433
0 صور المطاف المعلق , المطاف المعلق في مكة المكرمة , صوره المطاف المعلق
0 سيدة المساء
0 بوستات صباحية للفيس بوك
0 لانجري نسائي 2018


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خلفيات جريئة 2014 , رمزيات بلاك بيري جريئة 2014 , صور جرئية للبلاك بيري 2014 صعب المنال بلاك بيري - برامج بلاك بيري - خلفيات بلاك بيري - ثيمات بلاك بيري 0 9 - 9 - 2013 02:23 PM
رواية لحظات جريئة بين اثنين كاملة صعب المنال قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة 22 13 - 8 - 2013 03:33 AM
احدث صور روعه للماسنجر 2014 ، صور جريئة للمسن 2015 ، صور جريئة 2013 أعماق السكون مسنجر - ماسنجر - توبيكات - توبكات - صور ماسنجر - ثيمات ماسنجر 0 4 - 5 - 2013 09:31 AM
رواية سعودية , رواية القندس , رواية محمد علوان , رواية القدس للكاتب محمد علوان صعب المنال اخبار عامه - سياسيه - اقتصادية - عالمية - متنوعة 0 12 - 1 - 2013 06:24 PM
احدث مسجات جريئة للمتزوجين لعام 2013 ، مسجات جريئة قبل النوم لعام 2013 جنان عنود الخليج جوالات - اتصالات - مسجات - sms - mms - برامج جوال - نغمات - ثيمات 0 23 - 4 - 2012 08:21 PM


الساعة الآن 01:23 PM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول