متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك


العودة   منتديات خجلي > شعر - نثر - خواطر - قصائد - قصة - رواية - ثقافة > قصص - قصص قصيره - روايات - قصص واقعية - روايات طويلة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11 - 9 - 2012, 11:38 PM   #1

يومها حزين
خجلي جديد
Post أصغر داعي في العالم



أصغر داعي في العالم!!
موسى محمد هجاد الزهراني

حدثني شيخ جليل صادق فقال:
هل تعرف أصغر داعي في العالم ؟!
قلت : عيسى بن مريم عليه السلام ! قال : لا ؛ في هذا الزمان ؟ قلت : هات !
قال اسمع :
لي قريب فتح الله عليه الدنيا ؛ فأُغدِقت عليه الأموال والجاه . فأصبح له شأن
في الناس كبير ؛ وله في كل شيء نصيب إلاَّ في العلاقة مع الله ! فهي مقطوعة
تماماً ؛ لا يعرف الصلاة ولا يطرق للمسجد باباً مع وفور صحته وسعة رزقه !.
رَزَقه الله فوق ذلك ابناً جميل الطلعة ؛جمع الله فيه ما فرَّقه في سائر
الأطفال من الجمال والذكاء والفطنة والفصاحة واللباقة ؛ وهو مع هذا لم يتجاوز
عمره الست سنوات !! أي أنه لم يدخل المدرسة بعد .
جاء يوماً إلى مجلس أبيه ؛ وأبوه سادر في غيّه ؛ قد سمّر عينيه في شاشة التلفاز
و(الريموت كنترول ) بين يديه يقلب القنوات ؛ وفَغرَ فاه كالأبله وغاب عن
الوعي ! . دخل الطفل على أبيه ورأسه ينطف بالماء ووجهه كذلك ؛ مشمراً عن ذراعيه
الصغيرتين اللتين يقطر منهما الماء أيضاً .. وقف أمام أبيه .. نظر إليه نظرة
طفولية فيها كل معاني البراءة !
قال له أبوه :
- سلامات ! إلى أين إن شاء الله ؟!
- قال بلهجة بريئة فيها لثغة (إلى المثجد ..أروح أثليّ مع الناث ..مع المثلمين
ماني ذيّك يهودي ..أنت يابابا يهودي ما تحب الثلاة ) وترجمة هذه العبارة ( إلى
المسجد أذهب أصلّي مع الناس مع المسلمين لست مثلك يهودياً ؛ أنت يا أبي يهودي
ما تحب الصلاة ) ..
- ( غص الأب برِيقه ) .. يا ولد ما هذا الكلام ؟!
- والله ثحيح ! (صحيح ) .. ثم ولّى وترك الأب في دهشته ..!
مكث الأب ساعة إلاّ ربعاً يدور في المنزل لا يلوي على شيء يفكر في ابنه الصغير
الذي قذف في وجهه بهذه القنابل الإيمانية وذهب .
انتظره بفارغ الصبر .. وفجأة فُتح الباب بهدوء وإذا بالصغير يدخل ...
- لماذا تأخرت ..!
- (قلت لك باروح أثلّي ! مع الناث )
أقسم الأب أن الله يحمي هذا الصغير منه فلا يستطيع أن يمسه بسوء ولا أن يمد
نحوه يده بالضرب ؛ ولا لسانه بالشتم ؛ رغم ما كان يُعرف عن هذا الأب من شدة
وجبروت ..
* * *
مكث على هذا الحال سنتين كاملتين .. قال : تأخر الطفل مرة للَّعب خارج البيت ؛
فجُنَّ جنون الأب وقرر الخروج للبحث عنه ؛ وبينما هو يُهم بالخروج إذ بالباب
يُفتح ....و..
- أين كنت ؟ بحثنا عنك في كل مكان .. وفي كل غرفة .. مابقي إلاَّ أن نستعين
بالشرطة للبحث عن حضرة جنابك الكريم !
- (يا بابا.. يا بابا .. أنت ليش ما تفهم .. أنت يهودي يا بابا اللي ما يحب
الصلاة يهودي ! لعبت وبعدين صليت المغرب وتكلمت مع جارنا عبدالعزيز وجئت
مباشرة .. ما تأخرت) ..
- قال الأب : لم أعِ بنفسي إلاَّ ودموعي تنثال على خدي ...إلى متى هذه الغفلة
.؟ إلى متى وأنا أتلقى هذه المواعظ البريئة وأنا في ظلمة الذنب ؛ من طفل أنطقه
الله تعالى بالحق ؟ .والله لم يكن لأحد تأثير عليه حتى أمه رغم صلاحها لم تكن
تلقنه هذا الكلام ولكنه الله عز وجل إذا أراد شيئاً كان !.
تأملته طويلاً .. وقد دخلتني هيبة منه ؛ وقذف الله له في قلبي محبة ممزوجة
برهبة ..لم تكن فيَّ من قبل ! .. برهة من الوقت مرت بنا .. وصمت ونظرات .. لم
يقطع ذلك الصمت إلاّ صوت الحق ينادي لصلاة العشاء .. صوت الأذان الجميل الذي
انطلق من المسجد المجاور الذي لا أتذكر متى آخر مرة دخلته !
نظر إليَّ ولدي كمن يقول لي : يا أبي خذ بيدي وهيا بنا سوياً إلى رحاب الله
...قفزت ! وحملته بين ذراعيّ بعد أن توضأت وقبلّتُه قبلة طويلة خرجت من أعماق
قلبي ودموعي تغطي خده الصغير وذهبت به إلى المسجد ولم أكد أضع أول قدم على عتبة
المسجد حتى رأيت ابني يكاد يطير من الفرح ؛ كلما لقي أحداً من المصلين الذين
يعرفهم ؛ عرّفهم عليّ :
- هذا بابا .. يا عم ( أحمد )..! يا عم (فهد) هذا بابا .. هذا بابا يا ….
توافد المصلون من أصدقاء الداعية الصغير يهنئون أباه على نعمة الصلاة ! ودخوله
المسجد لأول مرة منذ سنوات طويلة .
* * *
قال الشيخ !: والله لقد رأيت الرجل تعلو وجهه نضرة جميلة ؛ بعد أن كانت تعلوه
كآبة وقترة وغبرة .. رأيته تكسو وجهه لحية جميلة ! وكان يحدثني عن هذا الطفل
أنه كان يزعجهم حتى يوم الجمعة من الصباح الباكر ؛ نوقظه ليغتسل وتطيبه أمه
ليذهب إلى صلاة الجمعة ..
فال الشيخ : كنت أرى ذلك الطفل يلعب مع الصغار في الشارع فأستغرب وأقول في نفسي
أمعقول أن يكون هذا داعية ناجحاً على صغره ولعبه .. ويفشل كثير منا على كبرنا
وجِدِّنا ! ....
* * *
وبعد .. فإن الله عز وجل إذا أراد أمراً هيأ له أسبابه ؛ وهل أجمل من طفلٍ
ينشئه الله تعالى في طاعته ويحوطه بحفظه ؛ وهل ينتظر (بعض) الآباء أن يقودهم
أبناؤهم إلى المساجد .. بدلاً من أن يكونوا هم عوناً لأبنائهم على الخير ؛ وهل
انقلبت مفاهيم التربية حتى يكون الابن هو الذي يربي أباه…
وكم بيننا من عبر ولكن لا نعتبر !..













آخر مواضيعي

0 ليلة في ظلمة القبر (قصة مبكية)
0 عشرة ورود جميلة في حياتك
0 ممكن من اي عضو يسوي لي صورة
0 تخدع زوجها لتمارس الجنس الجماعي كل ليلة
0 توک صغيره وآبتديتي تحبين ♥ !
0 انشودة لا تقول الملل غطى حياتي
0 هي كلمة
0 اغتصاب بنت ميته
0 قصة فيها عبرة للبنات وبالذات بنات الثانوية.... أرجو المرور....
0 قصة فتاه وضعت الكاميرا في بيتها وشوفوا شو صار لها


  رد مع اقتباس
قديم 18 - 9 - 2012, 09:18 PM   #3

مصطفي سيف
محظور / هـ
افتراضي رد: أصغر داعي في العالم



.قفزت ! وحملته بين ذراعيّ بعد أن توضأت وقبلّتُه قبلة طويلة خرجت من أعماق
قلبي ودموعي تغطي خده الصغير وذهبت به إلى المسجد ولم أكد أضع أول قدم على عتبة
اقتباس:
المسجد حتى رأيت ابني يكاد يطير من الفرح ؛ كلما لقي أحداً من المصلين الذين
يعرفهم ؛ عرّفهم عليّ :
- هذا بابا .. يا عم ( أحمد )..! يا عم (فهد) هذا بابا .. هذا بابا يا ….
توافد المصلون من أصدقاء الداعية الصغير يهنئون أباه على نعمة الصلاة ! ودخوله
المسجد لأول مرة منذ سنوات طويلة .

بارك الله فيك قصة مليئة بالعبر










آخر مواضيعي

0 للمرأة الانتصاب كما للرجل
0 لماذا تم شطبي من منتداكم؟
0 الاحتراز من عدوى الأوبئة والأمراض المعدية
0 كيفية ارضاء الزوجة اثناءالمعاشرة
0 أنا البحر عبدك وملك يديك وخلق من مخلوقات الله
0 الشيطان العدو الأزلي
0 جرب وخاطب دواب الله المؤذية
0 منع الإتصال الجنسي فترة حيض المرأة
0 وليس الذكر كالأنثي في الخلقة والتكوين الجسماني
0 تدخين الوالدين قد يؤدي إلى ارتفاع الضغط عند أطفالهم


  رد مع اقتباس
قديم 18 - 9 - 2012, 09:18 PM   #4

مصطفي سيف
محظور / هـ
افتراضي رد: أصغر داعي في العالم



اقتباس:
.قفزت ! وحملته بين ذراعيّ بعد أن توضأت وقبلّتُه قبلة طويلة خرجت من أعماق
قلبي ودموعي تغطي خده الصغير وذهبت به إلى المسجد ولم أكد أضع أول قدم على عتبة
المسجد حتى رأيت ابني يكاد يطير من الفرح ؛ كلما لقي أحداً من المصلين الذين
يعرفهم ؛ عرّفهم عليّ :
- هذا بابا .. يا عم ( أحمد )..! يا عم (فهد) هذا بابا .. هذا بابا يا ….
توافد المصلون من أصدقاء الداعية الصغير يهنئون أباه على نعمة الصلاة ! ودخوله
المسجد لأول مرة منذ سنوات طويلة .

بارك الله فيك قصة مليئة بالعبر










آخر مواضيعي

0 آلام الجماع
0 شهوة النساء في الجنة
0 واشنطن بوست البعثات الدبلوماسية الأمريكية لا تزال مهددة في العالم الإسلامي
0 ولد أم بنت ؟
0 القرآن معجزة عقلية خالدة
0 أنا البحر عبدك وملك يديك وخلق من مخلوقات الله
0 الرغبة والقدرة الجنسية عند الجنسين
0 قصة أعجبتني الحمار حمار
0 ليلة خاصة مع زوجك
0 تراجع ظاهرة القرصنة البحرية بالصومال



التعديل الأخير تم بواسطة مصطفي سيف ; 18 - 9 - 2012 الساعة 09:20 PM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أصغر وأروع برنامج للتحويل بين كل عملات العالم بسعر كل يوم ملآك الصمت برامج - شرح - تحميل - خلفيات وندوز - برامج حماية - مشاكل الكمبيوتر 4 25 - 1 - 2013 01:48 PM
لشعر حرير ويلمع وكانك فارداه بالكيراتين , لشعر مفرود وحرير , لشعر ناعم كالحرير حلا الرياض عالم حواء - العناية بالبشره - رشاقتك - شعرك - تبييض البشره 0 16 - 4 - 2012 05:18 PM
لشعر خيالي من اول مرة , لاجمل شعر , لشعر رهيب حلا الرياض عالم حواء - العناية بالبشره - رشاقتك - شعرك - تبييض البشره 0 15 - 4 - 2012 01:31 AM
بالصور أصغر 10 منازل في العالم هاوي ولحبكم غاوي صور - كاريكاتير - مناظر - خلفيات - طبيعة - صور منوعه 10 10 - 10 - 2011 09:53 AM
أسماء الاعضاء الذين ما لهم داعي في المنتدى !!! الــ غ ــآمــض مواضيع عامة - مواضيع ثقافيه - مواضيع منوعه 8 28 - 3 - 2009 04:09 PM


الساعة الآن 01:51 PM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول