متابعين خجلي على تويتر

متابعين خجلي على الفيسبوك

 


العودة   منتديات خجلي > الاسلام - حياة الرسول - صوتيات -مرئيات > مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 1 - 12 - 2012, 08:48 PM   #1

النسيم
• مراقبه عامه سابقاً •
39 الواجبات كثيرة والعمر قصير



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين

الواجبات كثيرة والعمر قصير

سُئل اﻹ‌مام أحمد - رحمه الله -:*كيف أصبحت؟ فقال: كيف أصبح مَن ربُّه يطالبه بأداء الفرائض، ونبيُّه بأداء السُّنة، والملكان بتصحيح العمل، ونفسه تطالبه بهواها، وإبليس يطالبه بالفحشاء، وملك الموت يراقب قبض روحه، وعياله يطالبونه بالنفقة؟! فالمطالب كثيرة والعمر قصير، فالبدار البدار.

هذه بعض الواجبات، وليست كل الواجبات، فأنت مُطالب كذلك بتحقيق العبودية لله؛ {إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ} [اﻷ‌نعام: 162، 163]، فإقامة التوحيد لله من أجلِّ المطالب التي يسعى العبد في تحقيقها؛ {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ} [محمد: 19]، هذا الواجب الذي كان يشغل جميع اﻷ‌نبياء والمرسلين، بل هو أساس بعثة الرسل، ومقصد الناس جميعًا؛ {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ} [النحل: 36].


ومن شدة حرص اﻷ‌نبياء والمرسلين على هذا الواجب؛ كانوا يسألون أبناءهم وذريَّاتهم وأمَّتهم عليه، حتى في حالة اﻻ‌حتضار التي يكون اﻹ‌نسان مشغوﻻ‌ً بأمور عظام؛ {أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آَبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} [البقرة: 133].

ويدخل في الواجبات التي يُطالب بها اﻹ‌نسان بعد توحيد الله بإفراده بالعبادة - توحيدُ اﻻ‌تِّباع، وذلك بإفراد النبي - صلى الله عليه وسلم - بالرسالة الخاتمة والطاعة واﻻ‌متثال، وهذا معنى قول اﻹ‌نسان: "أشهد أن محمدًا رسول الله"، التي يردِّدها المسلم في جُلِّ العبادات، وﻻ‌ سبيل للنجاة من النار ودخول الجنة إﻻ‌ بتحقيق اﻷ‌مرين: توحيد العبادة لله، وتوحيد الرسالة والطاعة واﻻ‌متثال لرسوله - صلى الله عليه وسلم.


وهناك واجبات أخرى لم يذكرها اﻹ‌مام أحمد عندما سُئل كيف أصبح؛ ﻷ‌نه أعطى نماذج فقط لهذه الواجبات، ومن هذه الواجبات: برُّ الوالدين، وصلة اﻷ‌رحام، والدعوة إلى الله، واﻷ‌مر بالمعروف والنهي عن المنكر، واﻹ‌حسان إلى الزوجة واﻷ‌وﻻ‌د والجيران، وإلى الناس جميعًا، حتى غير المسلمين، طالما أنهم غير محاربين، بل ويدخل في هذه الواجبات اﻹ‌حسان إلى الحيوانات، بل وإلى الجمادات؛ بإعطاء الطريق حقَّه، واﻻ‌هتمام بالبيئة، ومحاربة كل ما يضرُّ بها، فكلُّ هذه واجبات، وهي أمانة في عُنق اﻹ‌نسان، وهي كثيرة كما أخبر اﻹ‌مام أحمد بذلك، حيث قال: المطالب كثيرة، والعمر قصير
ورغم كثرة الواجبات الملقاة على عاتق المسلم، فإن هناك عوائقَ تعوق اﻹ‌نسان، والتي منها: نفسه التي ﻻ‌ مطمع لها إﻻ‌ إشباع هواها، والركون إلى ملذاتها وشهواتها، وإبليس الذي يأمر بالفحشاء والمنكر، واﻷ‌وﻻ‌د الذين يريدون حقوقهم، والتي منها النفقة، فالواجبات حقًّا أكثر من اﻷ‌وقات، ويحتاج اﻹ‌نسان إلى أعمار مديدة كي يحقق هذه المطالب، فﻼ‌بدَّ لﻺ‌نسان من ترشيد الطاقات ومراعاة اﻷ‌ولويات، اﻷ‌هم ثم المهم، وهذا ما أكَّده الشرع الحنيف وأمر به؛ فعن أبى هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((قال الله تعالي: وما تقرَّب إليَّ عبدي بشيءٍ أحب إليَّ مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرَّب إليَّ بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به))؛ (رواه البخاري).



فالحديث وضع لنا قاعدة في غاية اﻷ‌همية، أﻻ‌ وهي اﻻ‌هتمام بإقامة الفرائض أوﻻ‌ً؛ "وما تقرب إليَّ عبدي بشيء أحب إليَّ مما افترضت عليه"، ثم بعد ذلك تأتي النوافل في المرتبة الثانية؛ "وﻻ‌ يزال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل"، ولن يقبل الله نافلةً حتى تُؤدَّى فريضة، وﻻ‌ يعني إتيان النوافل في المرتبة الثانية أن نهملها أو نتركها؛ ﻷ‌ن النوافل هي السياج الواقي الذي من خﻼ‌له نحافظ على الفرائض، فكﻼ‌هما متﻼ‌زمان.

وكي يحقق اﻹ‌نسان كلَّ هذه الواجبات المتزاحمة والمتشابكة مع غيرها من النوافل واﻷ‌مور اﻷ‌خرى في ظلِّ قصر العمر؛ ﻻ‌بدَّ له من اﻵ‌تي:

أوﻻ‌ً: ﻻ‌بدَّ من الموازنة بين الواجبات والمستحبات:
فإذا تعارضت حسنتان ﻻ‌ يمكن الجمع بينهما، أن يقدَّم أحسنهما بتفويت المرجوح، كتقديم الواجب علي المستحب، وفرض العين على فرض الكفاية، وقضاء الدَّين على صدقة التطوع، وحاجة الجماعة على حاجة الفرد.

وهذا الفقه يغيب عن كثيرٍ من أفراد اﻷ‌مة اﻹ‌سﻼ‌مية، فترى بعض الطيبين من يتبرَّع ببناء مسجد في بلدٍ حافل بالمساجد، قد يتكلَّف نصف مليون أو مليونًا أو أكثر، من الجنيهات أو الدوﻻ‌رات، فإذا طالبته ببذل مثل هذا المبلغ، أو نصفه، أو نصف نصفه في نشر الدعوة إلى اﻹ‌سﻼ‌م، أو مقاومة الكفر واﻹ‌لحاد، أو في تأييد العمل اﻹ‌سﻼ‌مي ﻹ‌قامة الشرع وتمكين الدِّين، أو نحو ذلك من اﻷ‌هداف الكبيرة، فإذا طالبتهم بذلك، لوَّوا رؤوسهم؛ وذلك لغياب فقه التعامل مع الواجبات والحسنات.

ثانياً: استحضار قيمة وشرف الزمان:
يقول ابن الجوزي - رحمه الله -: "ينبغي لﻺ‌نسان أن يعرف شرف زمانه، وقدر وقته، فﻼ‌ يضيِّع لحظة في غير قربة، ويقدِّم اﻷ‌فضل فاﻷ‌فضل من القول والعمل"؛ "صيد الخاطر"، (1/ 46)، وقال الرافعي: "إن يومًا باقيًا من العمر للمؤمن عُمْرٌ ما ينبغي أن يُستهان به"؛ "وحي القلم"، (1/ 235).

لذا؛ كان سلفنا الصالح أشدَّ الناس حرصًا على أوقاتهم، فدقيقة واحدة عندهم أغلى من كنوز اﻷ‌رض كلها؛ ﻷ‌ن الوقت رأس مال اﻹ‌نسان، بل الوقت هو حياته، فهذا ابن عقيل الحنبلي - رحمه الله - يقول: " ﻻ‌ يحل لي أن أضيِّع ساعةً من عمري، حتى إذا تعطَّل لساني عن مذاكرة ومناظرة، وبصري عن مطالعة، أعملت فكري في حال راحتي، وأنا مستطرح، فﻼ‌ أنهض إﻻ‌ وقد خطر لي ما أسطره"؛ "ذيل طبقات الحنابلة"؛ ﻻ‌بن رجب، (1/ 145- 146).

وقال- أيضًا -: "وأنا أقصر بغاية جهدي أوقات أكلي، حتى أختار سفَّ الكعك وتحسيه بالماء على الخبز؛ ﻷ‌جل ما بينهما من تفاوت المضغ"؛ "ذيل طبقات الحنابلة"، (1/ 146).

ولهذا خلَّف - رحمه الله - آثارًا عظيمة؛ منها: كتاب "الفنون"، الذي قيل عنه: "إنه بلغ ثمانمائة مجلدة"؛ "ذيل طبقات الحنابلة"، (1/ 156).


ومن العجائب التي جرت ﻻ‌بن حجر العسقﻼ‌ني - رحمه الله - كما نقل السخاوي: "وأسرع شيء وقع له أنه قرأ في رحلته الشامية معجم الطبراني الصغير في مجلس واحد بين صﻼ‌تي الظهر والعصر، قال: وهذا الكتاب في مجلد يحتوي على نحو ألف وخمسمائة حديث"، فاﻹ‌نسان يستطيع أن يطيل عمره، ويمدَّ حياته إلى ما شاء الله بعد موته، فيحيا وهو ميت، ويؤدي رسالة اﻷ‌حياء وهو مقبور، وكلُّ ذلك عن طريق استغﻼ‌ل اﻷ‌وقات فيما يرضي ربَّ السماوات، وفيما ينفع المسلمين.

ثالثاً: تحديد الهدف:
*فما أعتبر من يمشي في الطريق بﻼ‌ هدى، فتمرُّ عليه مراحل عمره وهو ساهٍ ﻻ‌هٍ، يتخبَّط في حياته، يضيِّع عمره فيما ﻻ‌ ينفع، بل ويفخر بذلك؟! فنرى أحدهم يقتل وقته، فإذا سألته عن ذلك قال: أنا أقتل الفراغ، وما درى المسكين أنه يقتل نفسه! وسبب ذلك التخبُّط هو عدم تحديد الهدف، فتحديد الهدف من أهم اﻷ‌سباب التي تعين اﻹ‌نسان على تحقيق الواجبات، لذا عبر ربيعة بن كعب اﻷ‌سلمي عن مطلبه بكلِّ وضوح عندما سأله النبي - صلى الله عليه وسلم - وقال له: ((سلني))، قال: أسألك مرافقتك في الجنة، قال: ((أوغير ذلك))، قال: بل هو ذلك، فقال له: ((أعنِّي على نفسك بكثرة السجود))"؛ (رواه مسلم).

هذا الرجل الذي كان يعمل خادمًا لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكان من أهل الصُّفة يعرف هدفه وطريقه، فقال مباشرةً ولم يعدَّ اﻹ‌جابة من قبل: مرافقتك في الجنة.


رابعاً: أن يجدَّ اﻹ‌نسان ويخلص في سبيل الوصول لهدفه:
ﻻ‌ يكفي مجرد تحديد الهدف، وهو مرضاة الله ومرافقة النبي - صلى الله عليه وسلم - في الجنة، بل ﻻ‌بدَّ معه من الجدِّ واﻹ‌خﻼ‌ص حتى يصلَ اﻹ‌نسان إلى ما يريد في أقرب وقت، فالنبي - صلى الله عليه وسلم - بعدما حدد لربيعة بن كعب اﻷ‌سلمي هدفه، بيَّن له أن الوصول إلى الهدف يحتاج إلى جدٍّ وإخﻼ‌ص؛ لذا قال له: "أعنِّي على نفسك بكثرة السجود، وكان أحمد بن حرب يقول: عجبًا لمن يعرف أن النار تسعر تحته، والجنة تزين فوقه، كيف ينام؟!".

ولن يصل العبد إلى هدفه إﻻ‌ باﻻ‌جتهاد والمجاهدة؛ قال – تعالى -: {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا} [العنكبوت: 69].

وانظر إلى جِد النبي - صلى الله عليه وسلم - في تحقيق أهدافه، ففي ثﻼ‌ث وعشرين سنة قام بغزوات وحروب، وسنن وزيارات، وتعليم ودعوة، وسعي على رزق وإخراج جيل، بل أجيال تحمل الدعوة إلى الله، وإخراج الناس من الظلمات إلى النور.


وقبل كلِّ ذلك ﻻ‌بدَّ من اﻻ‌ستعانة بالله - عز وجل - في تحقيق هذه الواجبات، فاﻹ‌نسان ضعيف بنفسه، قوي بالله، فاستعن بالله أوﻻ‌ً وأخيرًا وﻻ‌ تعجز، فإن معك قوة الذي ﻻ‌ يضام.

وما توفيقنا إﻻ‌ بالله عليه توكلنا، وهو حسبنا ونعم الوكيل.


منقوول













آخر مواضيعي

0 تبليغ عن مشاركة بواسطة النسيم
0 نصيحة محب للخير
0 الشيخ محمد السبيل في ذمة الله إثر وعكة صحية
0 أقوال وأفعاال تهوي بـ صاحبها في النار والعياذُ بالله ..
0 مسابقة فوانيس رمضان الثقافية لليوم الرابع
0 مسابقة فوانيس رمضان الثقافية لليوم الخامس
0 تبليغ عن مشاركة بواسطة النسيم
0 محمد الجباري .. و متى نعود ؟؟
0 مسابقة فوانيس رمضان الثقافية لليوم السادس
0 مسابقة فوانيس رمضان الثقافية لليوم الخامس عشر 15


  رد مع اقتباس
قديم 1 - 12 - 2012, 09:12 PM   #3

رماد الورد
• مشرفة قسم عالم بنات حواء •
افتراضي رد: الواجبات كثيرة والعمر قصير



عزيزتي النسيم ...,,
شُكْرَاً لَطرَحُك الْهَادَف وَإِخْتِيارِك الْقَيِّيم
وَجَعَل مَا جَلبتَه فِي مَوَازِيّن حَسنَاك يَومْ ألحسَآب
وَرَفَع الْلَّه قَدْرَك فِي الْدُنَيا وَالْآخرَّة يَ رَب
وَأَجْزَل لَك الْعَطاء وَبَآركْك عَلى مَوضوعَكْ
أسَأل ألله أنْ يُعَطِرَ أيَآمكْ بِ ألسَعَآدَةَ ألدَآئمَة
:::::::::::: (
) ::::










آخر مواضيعي

0 لا يؤلم الفقد لكن تؤلم الذكرى
0 بيت بلا إمرأة كجسد بلا روح
0 لا يكلفك الصمت دافع طروادة الكبرياء
0 ربي اغفر لي نسياني لك ولاتغفلني عن ذكري لك
0 يا ورد عآدي لو بالآحساس غشوك ومرت ايام وليالي ولآجوك
0 تعال ابيك كلك ي قلب مامثله بهالكوؤن ثآني
0 أحيانا بيني وبينك
0 للخيال عصافير انظروا ماذا علمتني
0 طآآل الغيآبـ .. وضآآقـ بعيوني الكوون .ليهـ الجفآآ..!. وانت الوحيد بحيآتي
0 الأم وأبناءها


  رد مع اقتباس
قديم 1 - 12 - 2012, 09:44 PM   #4

النسيم
• مراقبه عامه سابقاً •
::icon1366:: رد: الواجبات كثيرة والعمر قصير




قلبي يحبك ~ رماد الورد

أنرتم متصفحي المتواضع بمقدمكم الميمون

شكراً جزيلاً يارفيقاتي الغاليات

دمتم بحفظٍ من الرحمن










آخر مواضيعي

0 تبليغ عن مشاركة بواسطة النسيم
0 كيف يكون صلاح البال ..
0 حكم ترك الصلاة تكاسلاً ...
0 تهانينا القلبية للفائزين
0 كيف أكتب رواية ... هنا خطواتك السليمة ..
0 مسابقة فوانيس رمضان الثقافية
0 مسابقة فوانيس رمضان الثقافية لليوم السادس
0 يا فالق الإصباح
0 مسابقة فوانيس رمضان الثقافية لليوم الثاني
0 تبليغ عن مشاركة بواسطة النسيم


  رد مع اقتباس
قديم 6 - 12 - 2012, 09:31 PM   #9

النهر الأزرق
خجلي نشيط
افتراضي رد: الواجبات كثيرة والعمر قصير





.
فالطريق واضح كما فى رائعة النهار طريق لايحيد عنه المسلم فيكون له سبيل إلى رحمة الله ودخوله الجنة فنحن سندخلها برحمة ربنا لا بعملنا اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها .
فمن قهر نفسه وجعلها فى طاعة الله فلا يخاف ولا يخشى فربه ناظر إليه هاديه إلى سبل الخير فيحببه فى الطاعات والإستزادة منها ويزيد همته للإتيان بها .

اللهم ، إني أعوذ بك من قلب لا يخشع ، ومن نفس لا تشبع ، وعلم لا ينفع ، ودعوة لا يستجاب لها "










آخر مواضيعي

0 هثل ما بعثنى الله من الهدى والعلم كمثل .. رياض الصالحين
0 حديث فى الحث على الزهد
0 لماذا يجب علينا التدبر فى القرآن ؟
0 باب امر ولاة الامور بالرفق برعاياهم ( رياض الصالحين ،)
0 أى الصدقة أعظم .. ( حديث نبوى ) .
0 إذا أردت أن تعرف مقامك فانظر أين أقامك
0 حضور القلب
0 حديث نبوى ان الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر
0 من شر الوسواس الخناس
0 يكون آخر الزمان دجالون كذابون يأتونكم من الأحاديث ...


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فساتين مقاسات كبيرة 2013 , ازياء مقاسات كبيرة 2013 , موديلات مقاسات كبيرة 2013 صعب المنال ازياء - فساتين - موضة - صور ازياء - اكسسوارات 0 12 - 11 - 2012 08:06 PM
تدلل بس بالراحة انا لك والعمر يفداك رماد الورد مكياج - ميك اب - تسريحات - عطورات - حناء 5 21 - 9 - 2012 11:15 PM
تسريحات شعر قصير , تسريحات شعر قصير بالصور , صور تسريحات شعر قصير حبر العيون مكياج - ميك اب - تسريحات - عطورات - حناء 0 30 - 7 - 2012 05:45 AM
الهروب من حل الواجبات المدرسية بدرر المرحلة الابتدائية 3 7 - 3 - 2012 08:56 AM
تدلل بس بالراحة أنا لك والعمر يفداك ماني شاعره بس ازلزل مشاعره ازياء - فساتين - موضة - صور ازياء - اكسسوارات 9 26 - 2 - 2012 08:38 PM


الساعة الآن 04:55 PM.


المواضيع المكتوبة في منتديات خجلي لاتعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

Security team

تصميم دكتور ويب سايت


سعودي كول